منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 13-12-2017, 10:52 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..!

14-10-2016, 09:28 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..!

    09:28 AM October, 14 2016

    سودانيز اون لاين
    محمد أبوجودة-الخرطوم
    مكتبتى
    رابط مختصر



    (1) - المظاهرات الاحتجاجية في مدينة "وادي حلفا" متزامنة مع افتتاح الدولتين السودانية والمصرية لــ معبر أرقين ..!

    فقد أوردت الصحف خبر هذه التظاهرة، وواضح أن المتظاهرين على عِلمٍ بأن في افتتاح معبر "أرقين"، محاولة نزع لما استحقّته مدينتهم
    من حركة تجارية مُنهِضة لأحوالهم، بعد ترحابهم الكبير بافتتاح وتدشين معبر " إشكيت".

    بالطبع، لا مسوِّغ للاحتجاج بعض أهالي مدينة وادي حلفا، إن كان معبر "أرقين " دنقلا، يقوم على حاجة موضوعية، ولا يسبِّب أضراراً للحركة التجارية
    عبر وادي حلفا، بل وسيأتي بفوائد مُشابهة لمدينة سودانية أخرى هي " دنقلا" .. ولكن!


    أين "أرقين" من دُنقلا ..؟ وكم تبعُد "أرقين" من وادي حلفا ..؟
    فَركة بحر فقط! تفصل بين المعبَرَين! ف "إشكيت" شرق نهر النيل، على تخوم مدنية وادي حلفا، بينما "أرقين" قرية " مُفتَعَلة!!" تقع غرب نهر النيل وتبعد ما يزيد عن
    ثلاثمائة كيلومتر (ولعله مَيل=8 / 5 من الكيلوميتر الواحد!!) عن مدينة دنقلا.

    ثم ما هو العامل المُريب أكثر هاهنا ...؟!!

    إنّه:

    ويتواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-10-2016, 09:43 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)



    العامل المُريب في هذا الأمر ال مُحيي للحزازات بين أهالي المُدن السودانية، يتمثّل في أن حكومة السودان
    قد عجمتْ عيدانها الرأسمالية الطفيلية! ثم أوكلت إقامة الطريق وبناء المعبر لواحد من بنيها الرأسماليين
    هو رجل الأعمال: عبدالباسط حمزة، وبــ تكلفة قد تصل وربما تزيد عن 300 مليون دولار ..!!!!




    ..................................
    من أين له هذه الثلاثمائة مليون دولار؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-10-2016, 12:12 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)




    بحسب الأخبار الواردة في الصحف الخرطومية، فضلاً عن المنتديات والمنابر الإنترنتية السودانية، فإن الشركة
    التي ستقوم ببناء الطريق، وتستمثر في الأرض حول حَرَم الطريق القارِّي هذا، بطول يزيد عن الثلاثمائة كيلومتر؛
    ما يوفّر للشركة المحظوظة (بل قل المخدومة بالحظ وباللّزِّ وبالشُّحِّ وبال قُحِّ واغتصاب النُّجْحِ!) ما يتّسع من
    مساحات تربو عن الثلاثة آلاف كيلومتر مربع!! تذخر بالآثار، الذهب، البترول ربما! المايكا، الفوسفات ال .. ال..
    فضلاً عن " الاستراحات الورّارات من كافتيريات وربما مصانع موية! ومعامل تعدين وتلجين وتلحين وتصبين وتقنين
    وَ و.. هكذا دواليك! فبحسب تلك الأخبار الوارّة، فإن الشركة اسمها: شركة زوايا

    ويا له من اسم؟!

    وصاحبها ومالكها هو الرأسمالي الذي كان شريكاً في شركة كنار للاتصالات، السيد/ عبدالباسط حمزة وشركاه ربما

    وبحسب الأخبار (برضك) فهذا السـوداني الثري، قد كان (وربما لا زال!) ضابطاً في جهازنا للمخابرات الوطنيتنا ..! وإن صَحّت
    الخبرية، فلا مناص من أن تتنبّه لجنة 7+7 ، بل وتتوجّس ما شاء لها أن تتوجّس في كونوا "وثيقة أهل السودان " التي
    خرجت بها احتفالياً علينا ونحن نعاني الأمَرَّين، بل والثلاثة!! لن تجــرِ على قدمِ صدقٍ!!! ولن تسير على ساقٍ، ما لم تتشدّد
    وتتوثّق هذه اللجنة الكريمة (7+7) عن كم همُوا عدد اللذين اغتنوا بغتةً من حزب المؤتمر الحاكم، ثم خرجوا من الموالد
    الإنقاذوية بكل الحُمُّص والتُّرمُس!! وتركوا المؤسساتنا الاقتصادية " بتوعة زمان" من أمثال وزارة المالية السودنية، البنك المركزي
    لبعض البنكيين عديمي الخبرات والمبادرات ك فُلان! وفلتكان وثالثهما السجمان!


    ..................................
    وفي المثل السـوداني الحصيف!
    دار أبوك إن خِربتْ شيلّك فيها شَلِيَّة ...!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-10-2016, 12:17 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)


    وتحية وإكبار للأخ الكاتب الصحفي والناشط السياسي، محمد أحمد وداعة الله، الشهير
    بــ محمد وداعة، وله "زاوية صحفية" اسمها " ساخن بارد" ، كلها سخونة! وتخلو من أي برودة!!

    فشكراً




    أشكيت أرقين .. التهجير الثاني! ..(*)

    حكومة ولاية الشمالية اتخذت قراراً بتحويل حركة النقل من معبر أشكيت شرق النيل، إلى أرقين بالطريق الجديد غرب النيل، سبق للحكومة أن اتفقت مع أهالي أشكيت بأن يكون طريق أرقين الواقع غرب النيل لحركة الجرارات والشاحنات والإبقاء على معبر أشكيت لحركة المسافرين، مع بقاء المحطة الجمركية بوادي حلفا، المواطنين بوادي حلفا سيّروا مظاهرة طالبت بالانفصال الاداري عن الولاية الشمالية وإعادة تبعيتها الادارية لرئاسة الجمهورية كما كانت في السابق .
    المحتجون سلموا مذكرة لمعتمد وادي حلفا رفضت ونددت بقرار نقل المحطة الجمركية، واتهمت المذكرة السلطات حكومة الولاية في مدينة دنقلا بمحاولة السيطرة على الايرادات الجمركية ورسوم الخدمات التي تدعم النشاط الاقتصادي لمحلية حلفا وتحويلها إلى أرقين ، وأشارت المذكرة إلى ان تحويل الركاب عبر أرقين سيؤدي إلى اغلاق الفنادق بحلفا ويشل حركة الحياة في المدينة التي تعتمد اعتماداً كلياً على حركة العابرين .
    بعض أهالي حلفا شبهوا ما جرى بأنه تهجير ثاني لأن هذا القرار سيؤدي إلى موت مدينة وادي حلفا، وأنه لا مجال لأن تكون أرقين ( حلفا الجديدة 2 ) ، اتهامات طالت حكومة الولاية الشمالية بالإنصياع لشروط الشركة التي قامت بسفلتة طريق دنقلا أرقين، واحتكارها لادارة الطريق لمدة ( 50 ) عاماً، بما في ذلك توزيع الكافتيريات والمقاهي على طول الطريق، والإشراف على المعبر مالياً وادارياً، وتحصيل نسبة من الايرادات الحكومية لصالح الشركة.
    ما رشح من معلومات محدودة عن الاتفاق الذي أبرمته الشركة مع حكومة الولاية الشمالية لا يوضح طبيعة الاتفاق، وليس واضحاً طبيعة وصف الطريق وتعريفه وفقاً للدستور الانتقالي لسنة 2005م، أو الدستور الولائي، هل هو طريق قومي، أم طريق عابر للحدود؟ وكيف سيتم التعامل مع ( 30 ) كلم من الطريق قامت بتشييدها الحكومة المصرية ؟ و ما تأثير تفعيل إتفاقية الحريات الأربع على استخدام الطريق ؟
    في كل الاحوال وبافتراض أن اتفاقية سفلتة الطريق هي ( B.O.T) ، فإن اجراءات استرداد التكلفة لا تحدد بسقف زمني، وفي الأصل يتم تحديدها وفقا لحجم الايرادات والنسبة المخصصة للسداد، وغني عن القول أن إجراءات ترسية العطاء مع الشركة لم يعلن عنها، و المشروع لم يعلن للمنافسة، ولا يعرف كيف حصلت هذه الشركة على عقد التشييد والامتيازات المصاحبة، كذلك لا أحد يعلم الاجراءات المتعلقة بصيانة الطريق، وعمره الافتراضي، والحالة التي سيسلم بها في نهاية المدة بعد عمر طويل ؟ وما مدى مشاركة حكومة الولاية أو الحكومة الاتحادية في مراقبة الايرادات والمنصرفات ؟.
    أوضاع مزعجة ومقلقة بدأت تتكشف حول حصول شركات قريبة من الحزب الحاكم على امتيازات ضخمة لفترات طويلة، بما لا يدع مجالاً للشك في أن تراخي قبضة الحزب الحاكم في الترتيبات السياسية الجارية، يقابلها ترتيبات لإحكام السيطرة على مفاصل الاقتصاد، وترك المعارضين يتقاذفون قصعة فارغة، محلية دنقلا حاضرة حكومة الولاية الشمالية تعلن عن بيع (حمارين ) فى المزاد العلني و تقدر قيمة (الحمارين) بحوإلى ألفيْ دولار، طريق دنقلا - ارقين، تكلفته حوالي( 115) مليون دولار تتمُّ ترسيته لشركة، مــُلاكها نافذين، دون إعلان؛ و شَـرّ البليّة ما يــُضْحِـــك .

    (*) ماوراء الخبر/ محمد وداعة/ جريدة الجريدة 2/أكتوبر/2016م

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-10-2016, 12:35 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)




    Quote: أوضاع مزعجة ومقلقة بدأت تتكشف حول حصول شركات قريبة من الحزب الحاكم على امتيازات ضخمة
    لفترات طويلة، بما لا يدع مجالاً للشك في أن تراخي قبضة الحزب الحاكم في الترتيبات السياسية الجارية، يقابلها
    ترتيبات لإحكام السيطرة على مفاصل الاقتصاد، وترك المعارضين يتقاذفون قصعة فارغة.

    محلية دنقلا حاضرة حكومة الولاية الشمالية تعلن عن بيع (حمارين ) فى المزاد العلني و تقدر قيمة (الحمارين) بحوإلى ألفيْ دولار،
    طريق دنقلا - ارقين، تكلفته حوالي( 115) مليون دولار تتمُّ ترسيته لشركة، مــُلاكها نافذين دون إعلان!

    و شَـرّ البليّة ما يــُضْحِـــك .


    مع كامل الاعتبار لـــ" حَمير ضُنقلا وحفير مَشّوا وأقجة وأرقين وناوا الجزيرة و.. و.. " إلّا أنّ الشعب السـوداني له اهتمام
    بمعبر أرقين وطريقه الذي فرّطت فيه حكومتنا وحكومة ولايتها، تفريطاً يتناقض البتّة !! حين مقارنته بـــ ( حماس ) الحكومة
    الاتحادية والولائية بمسائل بيع الحمير!! والأخير، أمرٌ تافه جداً جداً ..!! حين مقارنته بطريقٍ قارّيٍّ يربط بين السودان ومصر
    وبقية دول القارة الأفريقية التي تنتمي إلى " الكوميسا" وكدا!!

    وشكراً ثانٍ لابن وداعة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-10-2016, 12:57 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)



    في حوار صحفي مع صحيفة "المصري اليوم"، قال الرأسمالي السـوداني عبدالباسط حمزة:


    قال عبدالباسط حمزة، المدير التنفيذى لمجموعة «زوايا»، صاحبة حق امتياز إنشاء طريق «أرقين- دنقلا» بطول ٣٦٠ كيلومتراً، إن الشركة فازت بتنفيذ الطريق بنظام حق الانتفاع لمدة ٤٣ سنة، ونجحت فى استصدار قانون خاص لمنحها هذا الحق، وقانون آخر لحماية استثماراتها بالكامل.




    .......
    وستأتي بقية الحوار المُدهِش! لأهالي "وادي حلفا" وحكومتاتهم المنزلية والمركزية!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-10-2016, 01:07 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)



    يقول الأخ عبدالباسط، أنهم في شركة زوايا، قد نجحوا تماماً في استصدار ما يحمي استثماراتهم من قوانين!!!

    ولا أحد يستطيع أن يُغالطه!

    فالسّمة العامة للنشاط الإنقاذوي بظهرانَيْنا في السودان، طيلة ال27 الماحلة من حُكم أب تكّككو!
    هي إصدار القوانين ..! بل إن النجاح الإنقاذوي لم يتمظهر في شيء!!! تمظهره في صياغة وإصدار قوانين قوانين قوانين قوانين في أي شيء!!

    ولذلك، ربما تزايد سقوط طُلّاب المعادلة !! فــ رُعاة القوانين في السودان، مشغولون باستصدار قوانين ثلاث وجبات في اليوم!! قانون إيه! وقانون
    بي!! وقانون سي وآخر إيي وخامس وسادس تعديلي بالشنق! بدل الرجم!! وعاشر بــ لجنة حصاد المياه ! وآخر لتعديل قانون 2005 وتعديل الآخر
    بتاع 2016 ورابعشر قانون شنو داك! و.. و.. ..وووووو وُ عيييييييييك!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-10-2016, 01:13 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)




    هذا هو الحوار، في العام الماضي!


    Quote:

    عبدالباسط حمزة الفائز بتنفيذ طريق «أرقين- دنقلا»: نستهدف الوصول أفريقياً بعلاقتنا مع مصر .. (*)

    9/سبتمبر/2015

    قال عبدالباسط حمزة، المدير التنفيذى لمجموعة «زوايا»، صاحبة حق امتياز إنشاء طريق «أرقين- دنقلا» بطول ٣٦٠ كيلومتراً، إن الشركة فازت بتنفيذ الطريق بنظام حق الانتفاع لمدة ٤٣ سنة، ونجحت فى استصدار قانون خاص لمنحها هذا الحق، وقانون آخر لحماية استثماراتها بالكامل.

    وأضاف، فى حواره مع «المصرى اليوم»، أن شركته تستهدف الوصول إلى أفريقيا عن طريق علاقة استراتيجية مع مصر، مشيراً إلى أن تكلفة إنشاء الطريق تصل إلى ٢٠٠ مليون دولار، داعيا الشركات المصرية إلى الاستثمار فى زراعة ٢ مليون فدان، وإلى نص الحوار:

    ■ فى البداية نريد فكرة موجزة عن الطريق الذى تتولون إنشاءه؟

    - نحن أول شركة فى الوطن العربى تتولى إنشاء طريق، بهدف تنمية الاستثمارات مع مصر، بنظام حق الامتياز لمدة ٤٣ سنة، بتكلفة استثمارية تبلغ ٢٠٠ مليون دولار، والحكومة السودانية منحتنا حق استغلال مساحة ١٠٠٠ متر على جانبى الطريق لإقامة مشروعات.

    ■ متى بدأ التفكير فى إنشاء الطريق؟

    - بدأنا المفاوضات والدراسات مع الحكومة السودانية عام ٢٠٠٣ ولمدة ٥ سنوات، وكان الهدف إنشاء طريق برى فى الجهة الغربية من النيل ليربط مع الطريق المصرى حتى القاهرة بعيداً عن المعديات فى بحيرة ناصر، ولأن القوانين السودانية لا تسمح للشركات بإنشاء وتملك الطرق، فقد نجحنا فى استصدار قانون يسمح بإدارة الطريق بنظام «بى أو تى» لمدة ٤٣ عاما، واستقدمنا شركة «شتات» المصرية لتنفيذه، وحالياً تعمل الشركة بأيد مصرية فى إنشاء المبنى الإدارى للمنفذ البرى فى أرقين حتى يكون جاهزا للافتتاح أمام حركة الشاحنات والتجارة مع مصر، فى أكتوبر المقبل.

    ■ ما الامتيازات التى حصلت عليها الشركة من الحكومة السودانية مقابل تحملكم تكلفة إنشاء الطريق؟

    - الحكومة منحتنا ٢ كيلو متر على الطريق بواقع كيلو متر على كل جانب، بالإضافة إلى ٢ مليون فدان كأراض زراعية، وتم اختيارها بعناية وتقع جميعها فى الحوض النوبى الذى يمتد من السودان إلى مصر ويوجد به ١٥% من احتياطى الماء فى العالم، وأجرينا تجربة لزراعة ٦٠ ألف فدان، كما وضعنا مخططاً لإنشاء مجزر آلى على الطريق بالقرب من مصر لتصدير اللحوم إليها، ومزرعة لتربية الأبقار والخراف، ومنحتنا الحكومة منطقة للتنقيب عن المعادن والذهب، ومساحة ٢ مليون متر لتكون منطقة حرة على المنطقة الحدودية مع مصر، ونسعى لأن تمتد هذه المنطقة إلى داخل مصر ويكون هناك تكامل بين الدولتين فيها.

    ■ ما الامتيازات التى ستحصل عليها مصر بعد افتتاح محور أرقين البرى؟

    - مصر لها أولوية فى استصلاح ٢ مليون فدان، فنحن لدينا الأراضى الخصبة الصالحة للزراعة، لكن نفتقد التكنولوجيا والأيدى العاملة، وهى متوفرة فى مصر، ولذلك ندعو الشركات المصرية للعمل فى استصلاح الأراضى والدخول معنا فى مشروعاتنا.

    ■ لكن ما الضمانات التى سيتم توفيرها للشركات المصرية، خاصة أن هناك تجارب لبعض الشركات انتهت بالفشل بسبب عدم وجود قوانين ملزمة تحفظ حقها؟

    - نحن لدينا عقد مع الحكومة عن المشروعات السابقة، ولدينا استثماراتنا فى قطاع الاتصالات، ويكفى أن مجموعتنا لديها شركة محمول بها ١١ مليون مشترك، ونجحنا فى استصدار قانون يحمى هذه الاستثمارات، أما فشل بعض التجارب المصرية فى الزراعة فيرجع إلى عدم اختيار الشركات الأماكن أو الشركاء المناسبين، لكن نحن نضمن الاستثمارات الوافدة إلينا، وكل اتفاقياتنا محمية بالكامل.

    ■ ما نماذج الشراكة مع الشركات فى حال دخولها فى العمل فى السودان؟

    - هناك أكثر من نموذج، نحن نمتلك الطريق لمدة ٤٣ عاما وبه كافة الامتيازات التى حصلنا عليها، ولدينا من المرونة ما يجعل هناك مكسبا متبادلا بين الطرفين، فنحن نستهدف أفريقيا، وبالتالى لا بد أن تكون هناك علاقة استراتيجية مصر.

    ■ وماذا عن المنطقة الحرة التى تنوى المجموعة إنشاءها، هل يحق للقطاع الخاص السودانى إنشاء مناطق حرة، وما الصناعات التى تعتمد عليها؟

    - تم تعديل قانون المناطق الحرة ليصبح من حق القطاع الخاص إنشاء مناطق حرة، ومطلوب أن نجلس مع الأشقاء المصريين لبحث كيفية الاستفادة من خبراتهم، ونصدر لأفريقيا، أما عن الصناعات فهناك صناعات تحويلية وبتروكيمائية وكل ما يدخل فى الصناعات التكميلية، نحن هدفنا التكامل مع مصر.

    ■ وماذا عن الصناعات المقرر إقامتها على محور «القاهرة- الخرطوم»؟

    - انتهينا من الدراسات الخاصة لإنشاء منطقة تعدينية على مساحة ٢ مليون متر، للتنقيب عن الذهب والنحاس، خاصة أن لدينا الرخام والصودا الكاوية فى جبل عطرون، وحددنا منطقة على مساحة ألف فدان لإنشاء محجر بيطرى سيتم متابعته بالاشتراك مع وزارة الزراعة المصرية، إلى جانب المشروع السياحى الذى ننفذه.



    (*) الرابط: http://today.almasryalyoum.com/article2.aspx؟ArticleID=477068






    ...............................
    فانظر يا رعاك الله، إلى مَثَلنا الشعبي الذي يقول: ودّ البدري سمين!
    فأي "ود بدري"، هو سمين، وخصوصاً "ود البدر-إنقاذوي" ..!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-10-2016, 01:23 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)



    واضح أن مظاهرات "بعض" أهالي وادي حلفا، كان لها سببٌ جلي!
    ولكن، هل تنجح الحكومة الولائية وأمّها الاتحادية في صرف أنظار اؤلئك البعض المتظاهرين ..؟!

    هل تخلع و تقلَع شركة زوايا لصاحبها الإنقاذوي ال رأسمالي بحشافة! هذه الأرض لنا ؟

    فــَليعش سوداننا ..

    علماً بين الأمم..!؟

    هل نحن في طريقنا إلى تقسيم السودان من أولى صفحاته! إلى بعض ال مُنَغنَغين ال مُبطبطين من "رأسماليي الغفلة والقفلة! على تشرذم السودان
    في إقطاعيات تنوء بآلاف الكيلومترات المربّعة ومُسبّعة، فنكون في طريقنا إلى انبهام وحدة السودان في " ملوك طوائف" جدد..؟ كما حدث بالأندلس؟!


    أين البرلمان السّمتان بالعربات وَ قُرعاتها ؟
    أين الجعاصة التي تحرس حقوق الأيامى من الصالحين، المساكين، الزهجانين، القرفانين لضياع حقولهم وحقوقهم وجداولهم وأوردتهم شمار في مرقة؟
    أين أحزاب ناس فلان وعلتكان الخمجان الورمان فيهم والشحمان بالورم السياسوي البطّال؟
    أين؟
    وأين؟
    وأين؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-10-2016, 02:41 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)

    مثل هذه المظاهرات ستؤرِّق، لامحالة، أي عينٍ تأمل خيراً في حوار ..! وسيبوء الحوار بما آلت إليه حوارات سابقة، من فشل
    و دَجَل وَ مطَل.بل قُل ستبوء كل الآمال العِظام وال خِفاف حتى!! في أن ينهض "الحوار" بالبلد من أدواء تتمحور في :-
    - استصدار القوانين وفقاً لرغبات القطط السّمان! ثم تغيير وتعديل أي قانون بناءاً على ذات الرغبات الرأسمالية المُدهشة!!
    - الانكسار المؤذي! لِــ هامات حكومتنا للبلطجة الأمريكية التي تغشغش فيهم من عام 89م وحتى الآن! وما زالوا يطمحون.
    - استعادة التوزير لجلامدة التنفيذيين، اؤلئك الذين كانوا متمكِّنين في فجر الإنقاذوية ولم ينجزوا غير الوهم السّراب،
    بجانب اغتنائهم الشخصي جداً جداً
    - توطئة أكناف السُلطة للزاعمين بأنهم يعرفون! وهم لا يعرفون ولا يعرفون أنهم لا يعرفون.

    والأدواء كثيرة، ولا دواء إلّا بتعليق رقاب الفاسدين في باحة عامّة، حتى يرى المواطن المغلوب على أمره، أن حقّه لم يضِع سُدىً!
    ثم الالتفات، من يعد، إلى تلك المِلكيات الأرضينية والدولارية والأسمنتية والمشاريعية التي تلقّفتها أيدي آثمة..! لا ضمائر لها ولا تعرف حلالا،
    برغم زعوماتها بأنها متوضئة و قلوبهاقانتة!

    ثم بالله عليكم! لِــمّـــــــوا هؤلا ء الرجرجة من السياسيين اللُّطعاء..! الذين امتلأت بهم السوح والمنابر، وإن هُم إلّا يهرفون بما لا يألفون ولا يعرفون.


    .............................................
    ولله تعالى،الأمرُ من قبلٍ ومن بعد..

    (عدل بواسطة محمد أبوجودة on 15-10-2016, 11:19 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-10-2016, 11:31 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)


    يُلاحظ القاريء للصياغات الخبرية لتظاهرة "بعض أهالي" وادي حلفا، أنها متناقضة في متون خبرها الأصل من
    صحيفة لأخرى! ومن منبر إعلامي إلى آخر سياسي؛ فمتن الخبر يقوم على: انفجار تظاهرة احتجاجية من بعض
    أهالي وادي حلفا، لسبب مباشر، يتمثّل في احتفاء حكومة الولاية الشمالية والحكومة الاتحادية بافتتاح معبر
    أرقين، وتدشين العمل في طريق دنقلا - أرقين بطول 360كيلومتر، وأن أرقين، في طريقها أن تستحوذ على حركة
    المسافرين بين البلدين، بديلاً لــــمدينة وادي حلفا و معبرها "إشكيت"؛ وأن معبر أرقين -> دنقلا، لن يقتصر على
    مرور الشاحنات التجارية، كما كان مُتّفَق عليه ومُعلَن عنه! بل سيكون معبراً كامل الدّسم بمسافريه وجماركه
    وفنادقه وكافتيرياته و.. و.... و...




    ______
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-10-2016, 01:19 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)



    جاءت صياغة خبر التظاهرات الاحتجاجية بمدينة "وادي حلفا"، في بعض الدّوريات، حافلة يعناصر مُريبة!
    فقد أفادت بعض الصياغات، بأن مطالب المتظاهرين تضمنّت:
    أن تُنزَع عنها ولاية الحكومة الشمالية، وأن تُعاد إدارة مدينة "وادي حلفا" إلى "رئاسة الجمهورية" ...!!
    كذلك تضمنت بعض الصياغات، أن من مطالب المظاهرة الاحتجاجية، إرجاع المحطة الجُمركية إلى "وادي حلفا" ...!!
    وأشياء من هذا القَبيل؛ وهو نهجٌ لايخلو من " حَبَرتَجية" قاحلة، تستبطن السخرية من مطالب المظاهرة الاحتجاجية.




    ..............................
    ولا تنقضي الإرابة ..!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-10-2016, 01:30 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)


    من الأشياء المُريبة، أن بعض الصحف الخرطومية، لم تشغل بالها باسم وسِنخ الشركة المحظوظة
    التي كان لها القِدح المُعلّى في أن يقوم المعبر ويُشاد الطريق الطويل، ويتمّ تحويل كافة منافع المعبر
    الأرقيني الضنقلاوي! لهذا الإنقاذوي الرأسمالي الشهير، رجل الأعمال السـوداني عبدالباسط حمزة!!

    لكأنما هناك، جهة ولها أيدٍ طائلة! لا تُريد أن ينشهر مثل هذا الغُثاء الاستثماري الفحيش!!!!!!



    ولكن!

    جاءت التظاهرة الاحتجاجية التي كشفت الغتغتة!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-10-2016, 02:15 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)




    اصطحب السيد وزير النقل والطرق والجسور، الاتحادي/ مكاوي عوض، لفيفاً من الإعلاميين
    الخرطوميين الذين انتقتهم دعوة إدارة إعلام وزارة النقل والطرق والجسور، للاحتفال بتدشين
    معبر أرقين، والطريق من المعبر إلى دنقلا،

    والوزير، من ذوي الوزارتين تلاتة في هذا العهد الذي طالت به (وَ بنا) الطِّيَل! وكذلك صديقه
    الوزير الطاقوي والمالوي والكهربوي، السيد/ عوض الجاز

    وكثيرين من المتردّدين في ذات درب الطِّين ولخبطة العجين!

    كالمدير العام الجديد/القديم، السيد/ كرار التّهامي، هذا الذي قضى فترته الأولى
    في إدارة شؤون السودانيين العاملين بـــالخارج (المغتربين)، وأنهاها دون أي أعمالٍ مشهودة!! ثم
    ترقّى منها إلى سفير مرّة واحدة!! وقضى وطره في السفارة، ثم عاد مكرّراً ذات القيادة
    الإدارية التي لا تَهِشّ ولا تَنِشّ!!
    المفارَقة، أن السيد/ كرار التهامي، تبادَل الموقع مع أحد "شباب" الإسلامويين السفراء،
    هو السيد/ حاج ماجد ســوار، ولا أدري ما إن كان حاج ماجد، قد رجع دبلوماسياً قحَّا
    أم أنه طوى هذه الجهجهة ال حاصلة! فانطوى على قواعده سالماً من توزيرة جديدة.



    .............................
    كأنّما هؤلاء ال(هؤلاء) قد انقطع بهم الدرب! أو راح ليهم في الموية!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-10-2016, 02:20 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)




    اصطحب السيد وزير النقل والطرق والجسور، الاتحادي/ مكاوي عوض، لفيفاً من الإعلاميين
    الخرطوميين الذين انتقتهم دعوة إدارة إعلام وزارة النقل والطرق والجسور، للاحتفال بتدشين
    معبر أرقين، والطريق من المعبر إلى دنقلا،

    والوزير، من ذوي الوزارتين تلاتة في هذا العهد الذي طالت به (وَ بنا) الطِّيَل! وكذلك صديقه
    الوزير الطاقوي والمالوي والكهربوي، السيد/ عوض الجاز

    وكثيرين من المتردّدين في ذات درب الطِّين ولخبطة العجين!

    كالمدير العام الجديد/القديم، السيد/ كرار التّهامي، هذا الذي قضى فترته الأولى
    في إدارة شؤون السودانيين العاملين بـــالخارج (المغتربين)، وأنهاها دون أي أعمالٍ مشهودة!! ثم
    ترقّى منها إلى سفير مرّة واحدة!! وقضى وطره في السفارة، ثم عاد مكرّراً ذات القيادة
    الإدارية التي لا تَهِشّ ولا تَنِشّ!!
    المفارَقة، أن السيد/ كرار التهامي، تبادَل الموقع مع أحد "شباب" الإسلامويين السفراء،
    هو السيد/ حاج ماجد ســوار، ولا أدري ما إن كان حاج ماجد، قد رجع دبلوماسياً قحَّا
    أم أنه طوى هذه الجهجهة ال حاصلة! فانطوى على قواعده سالماً من توزيرة جديدة.



    .............................
    كأنّما هؤلاء ال(هؤلاء) قد انقطع بهم الدرب! أو راح ليهم في الموية!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-10-2016, 02:28 PM

Hani Arabi Mohamed
<aHani Arabi Mohamed
تاريخ التسجيل: 25-06-2005
مجموع المشاركات: 1487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)

    - الجهة الغربية أنسب للعبور لأن مسار بحيرة النوبة لا يعيق الطريق وسيكون الطريق مفتوحاً من غرب أسوان حتى أم درمان بلا أي عبور للنيل.
    - ماذا قدم أهل حلفا لضيافة العابرين في الفترة السابقة ؟ هل كانت الفنادق مهيئة ؟ هل وجد العابرون خدمات تتناسب مع المبالغ التي تؤخذ منهم في حلفا ؟


    - لا اختلف معك في إثارة الاستفهامات العديدة حول طرق منح الامتياز لشركة معينة او القرار الغريب بأن تكون الجمارك على بعد 386 كيلومتر من الحدود !
    - أرفض تماماً الاستمرار في التفريط في السيادة الوطنية والأراضي والثروات باسم الاستثمار والتعاون والتكامل وغيرها من الأكاذيب. والعقد الموقع مع هذه الشركة غريب جداً.
    - بين حلفا وأرقين عبور نيل من الشرق إلى الغرب يمكن لأهل حلفا أن يقيموا ذات الأنشطة في غرب النيل وبمستويات أفضل تليق بآدمية العابرين وتقدم لهم مستويات من الخدمة تناسب ما يدفعونه وما يستحقونه.
    - المعروف في أهل النوبة القدماء أنهم كانوا يسكنون غرب النيل ويدفنون موتاهم شرق النيل ، لذا تتوق أن تجد الكنوز المرتبطة بالمقابر شرق النيل والكنوز المرتبطة بالأشخاص الأحياء غرب النيل.
    - الحل المناسب كان في افتتاح المعبر في ارقين مع إنشاء منشآت متكاملة هناك وأن تكون الجمارك هناك ! من يضمن تسرب الواردات أو جزء مقدر منها خلال رحلة العبور الطويلة من أرقين إلى دنقلا ؟ دون مرورها بالفحص
    - للأسف النقطة الأولى والأخيرة : نضحك على أنفسنا حين نتحدث عن مؤسسات وفحص وضوابط للاستيراد والتصدير إذ أن كل هذا لا يعني القائمين على الأمر شيئاً .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-10-2016, 03:02 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: Hani Arabi Mohamed)






    Quote: الجهة الغربية أنسب للعبور لأن مسار بحيرة النوبة لا يعيق الطريق وسيكون الطريق مفتوحاً من غرب أسوان حتى أم درمان بلا أي عبور للنيل.


    وهنا المشكلة ..!!
    مع أن الجهة الأنسب للعبور، ليست (محلّ الرّهيفة) في هذا الأمر النُّكُر! بل تلك القرارات السيادية التي يتّخذها مجردّ (رجل أعمال) كانّه قد وَرِث صدر السودان وَ عجزِه! يتصرّف
    فيه استثمارياً كيف يشاء؛ هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى، مَنْ يضمَن ألّا تتحوّل تلك الأميال من الموارد الطبيعية، من إيد (حكومة دائشة) إلى إيد (حكومة غاششة) فتتكرضم لنا (حلايب) جديدة!! وفي اللحم الحي كمان؟!!



    Quote: - ماذا قدم أهل حلفا لضيافة العابرين في الفترة السابقة ؟ هل كانت الفنادق مهيئة ؟ هل وجد العابرون خدمات تتناسب مع المبالغ التي تؤخذ منهم في حلفا ؟


    لقد دخلت يا أخي، على الخاص! والأمر هنا عاااااام
    هو انطباعك، على أي حال، والناس أحرار في انطباعاتهم.



    ومرحب بك أخ هاني، وشكراً لمرورك البهي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-10-2016, 03:12 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)



    اللهم ارحم أخانا وزميلنا محمد ميرغني حسين، وتقبّله قبولاً طيِّباً وتغمّده بواسع رحمتك وارزقه الجنة.

    اللهم اجعل البركة في آله وذويه، واجبر كسركم فيه ..

    وإنّا لله وإنّا إليه راجعــــون.



    .......................
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-10-2016, 07:29 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)






    تلخيصاً للبند الأول من " أشياء مُــريبة"، وهو البند الذي شرعتُ فيه يوم 14/أكتوبر الجاري ده 2016م،
    تحت عنوان: (1) - المظاهرات الاحتجاجية في مدينة
    "وادي حلفا" متزامنة مع افتتاح الدولتين السودانية والمصرية لــ معبر أرقين ..!
    أقول:

    (أ) - إن حكومتنا مهما بلغ بها الضعف، ومهما تكأكأت عليها المصائب من هاهنا ومن هناك! بل ومهما اضطرَّت للمجاملة
    واتّخاذ الحياء السياسي صوناً لِــ مَنْ تُريد أن تتألّف! وَ مَنْ تُريد أن يُقارِب لمنهجها الغامض في الحوار والتفاوض
    وال"إصلاح" وال "إفلاح" لأجل حلّ المشاكل التي تغوص فيها وقد صنعتها بأيديها لا بيدي عمرو "المعارَضة"؛ فلن
    تَقِـــرَّ صراحةً وقانوناً وشفافية، مثل هذه الخُدَيعة الاستثمارية ممثّلة في إنشاء معبر أرقين، على الحدود السودانية
    المصرية، وتشييد طريق قارِّي من أرقين إلى دنقلا، عاصمة الولاية الشمالية، ومنح شـــركة تجارية لها اسمٌ " الزوايا"
    ما يزيد عن 750 كيلومتر طولي، ولمدة 43 عاماً، يتسلطن بها صاحب ومدير الشركة، رجل المال والأعمال، وَ ضابط
    الأمن السابق، الأخ/ عبدالباسط حمزة ، والذي، بحسب حواره مع صحيفة " المصري اليوم" في تاريخ سبتمبر 2015
    والمنقول بعاليه، يقول إنه على الرغم من أنه من غير المسموح في السودان، إنشاء وتملّك الطُّرُق والمعابر القارِّية، إلّا
    أنهم في شركتهم "الزوايا" قد اتفقوا مع الحكومة السودانية - بل وقد استصدروا قوانين لحماية استثماراتهم هذه!! -
    على تملّك الطريق بطول 360 كيلومتر!! وكيلومتر بضفته الشرقية وآخر بضفّته الغربية، وحدهم، في الزوايا،
    وهو مديرها التنفيذي، لا يُشاركهم فيه ولو بتاع كافتيرياً أو طبلية على طول الطريق!!!!!!! الذي سيشق تيه الحوض
    النوبيِّ العظيم! ( كأثرى الأرض في المعادن النفيسة والحطيطة، بل والمياه الجوفية، على نطاق العالَم) ..! ليس ذلك
    فقط! بل ما أصدروه واتفقوا عليه من قوانين حماية لاستثماراتهم هذه، تملّكهم لـــ 2 مليون فدّان ..!


    (ب) ......



    ........................
    يتواصل لظىً
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-10-2016, 08:19 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)

    (ب)- تعضيداً لما ورَد في (أ) أعلاه، من أن الحكومة السودانية، في غالب الأمر،
    لن تُقِــرّ وتعترف وتنفِّذ هذا المِعبر ال(أرقين) ـــي الضِّرار! وتُسَلِّم بما ورد
    فيما زعمه المدير التنفيذي لشركة زوايا بأنهم already قد استصدروا القوانين
    التي تحمي وتحافظ على استثماراتهم المهولة في هذا المعبر والطريق الـ 360 كلم
    و750 كيلومتراً على جانِبَيْ الطريق، تكون هيل (شركة زوايا ومديرها التنفيذي لوحده!)
    علاوةً على اثنين مليون فدان ! في " جُك" هذا الوادي (الحوض النوبي) الخصيب موارداً
    اقتصادية؛ أقول:

    لن تُقِرّ الحكومة مثل هذه الصفقة الاستثمارية المشبوهة، وذلك ببساطة لأنّها صفقة
    استثمارية غير موضوعية بتاتاً، وبالتالي فهي ليست صفقة قانونية، ولا دستورية،
    بل قد تُنتِج آثاراً سالبة على البلد ككل؛

    نعم، ربما كان المستثمر صاحب الامتياز بحق الـــــ B.O.T، في هذا المساحات
    الشاسعة من السودان، صادق في حواره وأمين في طرحِه الحواري بما جرى، ولكن
    مَنْ يضمَن أن (كُل) الحكومة، على قلبِ رجلٍ واحد في منحها هذا المشروع الفحيش
    في ظُلمِه..؟!!بمعنىً أقرب، ألا يكون (بعض) أهل الحكومة مخمومين بالموافقة على
    هذه الصفقة المُدهِشة، بينما البعض الحكومي المسؤول، كان ( ما جايب ) خبر..؟!

    فــَـــطريقة الــــ B.O.T ليست جديدة على حكومتنا هذه، ويكفي مثالاً خائباً،
    ما يجري في الميناء البرِّي للخرطوم؛ وكميم المشاكل التي تنكأ جراحات الكثيرين
    من المواطنين القانتين وغير القانطين. وال( بوت) هو طريقة اقتصادية تنموية
    توظّفها الحكومات في مشاريع تتّفق وتتوافق مع مشروعات معيّنة، ووفقاً لشروط معيّنة!
    وألّا تكون بهذا الخطر "والماحِق!" في الأمن القومي. الـ B.O.T طريقة تقوم على بذل
    العمل وإدارته والانتفاع منه إلى فترة زمنية قد تطول أو تقصُر، بحسب الاتفاق
    القانوني بين الحكومة والمستثمر، وحتى يُرجِع ما أنفق مع أرباحه، ثم يعيد (العين)
    - موجودات المشروع الاستثماري - إلى الحكومة فتهنأ بها وتكون قد اصطادت (يجي كم )
    عصفورة، بدون أي فَلعَة حَجَر ..! وَ هنا، يكون البعض الحكومي الذي أقرّ وامتثل بأشباه
    هذه المشروعات، إمّا بعضاَ عاضَّاً (ثم عضــَّـــته تُســـْــعِـــر!)، وإما حالمٌ
    بأحلام العصافير.

    فالقطاع الخاص لــ بلدٍ ما، هو أحد وَجهَيْ عُمْــلَــة الحكومة القابضة على الأمر بــ
    ــ ( حِــكمة) أو بـــِـ( جهالة)، وبالتالي، لا أملٌ أخضر في B.O.T يعود ثراءاً
    لحكومةٍ أظهر أحلامِ بعض ذويها، من أحلام العصافير.

    (ج) - ..........


    - - - - - - - - -

    (عدل بواسطة محمد أبوجودة on 21-10-2016, 08:40 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-10-2016, 08:39 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)



    (ج) - تحويل نقطة جمارك السودان، في مدينة "وادي حلفا"، والتي كانت قائمة بهذه المنطقة منذما قبل عهد الاستقلال ربما..! يزيد الأشياء إرابة! فمالدّاعي يكون؟ وواضح أن السبب الظاهري، هو دعم خزينة الولاية بإيرادات الجمارك، مع أنّ الجمارك تتبع للسُلطة الاتحادية، وتصُبّ إيراداتها الفاحشة رأساً على الخزانة الحكومية الأم! وزارة المالية؛ والتي
    لها سُلطة الولاية على الموارد العامّة، ومن ثم تعطي منها كل ذي حقّ فنيّ ( كالشرطة التي تبنّت الجمارك بقوة عين نميرية ساي كدا!!! ولتصبح واحدة من القوات المسلحة ربما ..! ) حقّه، وكذلك تعطي الولايات من خلال قوانين صرف الميزانية لأنصبة الولايات من المال العام، سنوياً؛ بالتالي، يبقى ألّا فرق في أن تتمّ جباية الموارد الجمركة في "وادي حلفا" أو "وادي النطرون"!
    فالخزينة الإليكترونية وااااااحدة! اللهم إلّا فتوق التجنيب الضّار، واللجان الاجتماعية لضباط إيه ما عارف! بالمليارات!!! إذن فإن تحويل نقطة الجمارك القديمة من "واد حلفا" إلى " دنقلا" عاصمة الولاية، نُقلة فهلوة ما أُريد بها خيراً ..! ولسببٍ بسيط أيضاَ، ألا وهو أن المنطقة التي تمتدّ من الحدود الجنوبية لجارتنا مصر الشقيقة، وبطول 360 كيلومتراً، تصبح غير
    مُغطّاة بقوة جُمركية مُسَلَّحة وكدا ..!

    فأين الحِكمة هِنا ...؟!



    ............................
    انتا ح تؤوووولللِّي!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-10-2016, 08:26 AM

Mahir Mohammed Salih

تاريخ التسجيل: 08-02-2008
مجموع المشاركات: 1427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)


    الأخ محمد أبو جودة تحية وصباح الخير

    حقيقة اقرا خيطك هذا ولم أفهم مطلقا ما تريد أن توصله من معلومة ،، عدا الطريقة التي أرست بها أنشاء الطريق لتلك الشركة تحديدا والمزايا التي أعطيبت
    له بموجب نظام ( البوت ) لتلك المد الطويلة التي تقارب الخمسون عاما .

    أستطيع أن ألخص لك مشكلة أهالى وادى حلفا والهاجس الذى أرقهم كثيرا .

    1- تعلم بأنه قبل حوالى العامين أفتتح مبر أشكيت قسطل بين السودان ومصر للركاب والبضائع بالبر الشرقى ،، وعليه فقد قام الأهالى بإستثمار مبالغ مقدرة في كثير من الأنشطة
    التي تخدم العابرين من فنادق ومطاعم وخلافه من قبل إفتتاح المعبر بكثير ،، وكان معظم الأستثمار أصلا قائما من وقت بعيد لأن هذه المنطقة أيضا تخدم ركاب القطار وأيضا ركاب
    البواخر بين حلفا واسوان .
    2- منذ زمن بعيد جدا هنالك محطة جمارك في هذه المنطقة للبضاع التي تصدر أو تورد عبر البواخر أو القطارات ،، لذا تجد أن هذا القطاع كان يدر مبالغ مقدره للمحلية ولا ننسى هنا
    حركة العاملين في هذا القطاع من أهالى المنطقة وكذلك للمنقولين أليها من منطاق أخرى .
    3- جميع الدوائر الحكومية الأخرى موجودة هنا في هذه المنطقة بالأضافة إلى كما أسلفت الميناء والمحطة وزادت عليهما المعبر ،،
    4- مما يعنى من كل أعلاه بأن كل البنية التحتية لوادى حلفا هنا في هذه المنطقة .
    5- نأتى لمعبر أرقين ،، بدءا نرجو العلم بأن أرقين جزء لا يتجزأ من وادى حلفا ،، ألا أنها بالضفة الغربية ،، وكانت سابقا قبل بحيرة ناصر تعبرها المراكب الشراعية أعتياديا وبدون
    أية مشاكل وكانت الحياة تسير ما بين الضفتين بصورة أعتيادية جدا مثلا مثل توتى من الخرطوم أو بين شندى وغرب شندى ،، إلا أنه بعد نشوء بحيرة ناصر نتيجة لسد أسوان فإن المسافة
    بين الضفتين أصبحت بالكيلومترات وليست بالأمتار ،، وليست هنالك عبارات بينهما ولا كبرى بالطبع ،، مما باعدت بين الضفتين والتي أجبرت بالتالى أهالى أرقين بالأنتقال للعيش في البر
    الشرقى حيث تتوفر البنية التحتية والخدمات جميعها .
    6- قررت الحكومتان السودانية والمصرية بأنشاء معبر أرقين وشرعوا في تنفيذه ،، هنا فقط أستشغر أهالى حلفا بالبر الشرقى الخطر القادم نحوهم وأستبقوا الحدث قبل فترة طويلة وقابلوا
    المسؤلين عن مصير وادى حلفا الشرقية ،، فتوصلوا إلى حل بأن معبر أرقين للشاحنات ومعبر أشكيت للركاب مع وجود محطة جمارك أخرى في البر الغربى .
    7- فرضى أهل حلفا بهذا الحل ( رغم مرارته عندهم ) لأيمانهم بأن أرقين ما هي أصلا جزء من حلفا والموارد ستكون نفسها حتى تجزأت الجمارك هنا وهنلك ،، وأصبحوا يبحثون عن
    حلول لربط الضعة العربية والشرقية بوسائل عبور أو حتى كبرى لتسهيل التنقل بينهما وحتى للركاب والبضائع والأهالى ،، فوعودوهم خيرا.
    8- فجأة وبدون مقدمات قررت الحكومة بأن تكون محطة الجمارك للضفة الغربية في دنقلا وليست في أرقين ،، هذه واحدة ،، وقررت أن يكون المعبر للبضائع والركاب كذلك ،، هذه هي الثانية
    هنا ثارت ثائرة أهل حلفا ،، لأن هذا يعنى بكل تأكيد وبدون نقاش الموت الزؤام للضفة الشرقية من وادى حلفا ،، وكذلك ولادة أرقين ميتة قبل أن ترى النور أصلا .
    9- مما دفعهم الى الخروج في مظاهرات صاخبة برفض هذه الأجراءات جملة وتفصيلا .
    10 - أستثمار شركة زوايا لم تكن تهمهم كثيرا ولم تكن لها دخل لا من قريب أو بعيد في مظاهرتهم تلك .

    هذا كل مافى الأمر ،، السؤال الذى يحيرنى فعلا هو : لماذا الجمارك في دنقلا ؟؟؟ ماهى وسائل الحكومة لمراقبة البضائع المصدرة أو المستوردة ما بين منطقتي دنثلا وأرقين التي تبلغ
    حوالى 350 كلم ؟؟

    مع التحية لك ،،

    ماهر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-10-2016, 09:04 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: Mahir Mohammed Salih)



    الأخ ماهر محمد صالح
    لك التحايا الطيبة، وشكراً على المداخلة الموضّحة للحدث من داخل ميادينه؛ واتفق معك تماماً أن الذي ظهر مؤخّراً من تغييرات حكومية في مسألة
    خصّ معبر أرقين بمرور الركاب والبضائع ونقل الجمارك بعيداً إلى دنقلا، كان السبب الأساس في تظاهرات بعض أهالي وادي حلفا، الاحتجاجية على
    تلك التغييرات التي تؤثّر، ولا شك، نتائجهاً سلباً على حَيواتِهم في تلك المدينة الصامدة.

    لم أقل أن سبب المظاهرات الاحتجاجية في وادي حلفا، هو أنهم ضد فلان! أو شركته أو " بوتِه" حتى!! ولكنني على فهمٍ معقول أن الروح الطّماعية
    في الشركة المستثمرة، على صِلة كبيرة بالتغييرات التي أحدثتها الحكومة في موضعة معبر أرقين، وتضخيم فوائده ولو على حساب منطقة وادي حلفا
    وأرقيــن وأهاليهما؛ بل على حساب " مصداقية الحكومة السودانية" ..! وإلّا مالدّاعي للغشغشة من الأوّل؟!



    مع وافر تحاياي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-10-2016, 06:34 AM

Mahir Mohammed Salih

تاريخ التسجيل: 08-02-2008
مجموع المشاركات: 1427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)


    ولكنني على فهمٍ معقول أن الروح الطّماعية
    في الشركة المستثمرة، على صِلة كبيرة بالتغييرات التي أحدثتها الحكومة في موضعة معبر أرقين، وتضخيم فوائده ولو على حساب منطقة وادي حلفا
    وأرقيــن وأهاليهما؛ بل على حساب " مصداقية الحكومة السودانية" ..! وإلّا مالدّاعي للغشغشة من الأوّل؟!


    تمام 100% أخى محمد أبو جودة ،، هذا هو الأمر تحديدا ( معليش خاصية الأقتباس ما شغالة معاى )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-10-2016, 07:51 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: Mahir Mohammed Salih)

    ...

    شـــركة زوايا .. احتكارات بالجُملة ! . . (*)

    حصلت شركة زوايا على امتياز سفلتة طريق دنقلا – أرقين، بطول (360) كلم، بحقوق انتفاع تمتد إلى حوالى (50) عاماً، بتكلفة استثمارية ابتدائية (115) مليون دولار، وصلت لاحقاً إلى (220) مليون دولار، وصدر قانون خاص لمنحها حق الامتياز، خارج الإطار القانوني لقانون الاستثمار، وقانون آخر لحماية استثماراتها بالكامل. الامتياز منح الشركة (زوايا) مسافة (2) كلم على جانبي الطريق، بمساحة بلغت (720) كلم مربع، بالإضافة إلى (2) مليون فدان أراضٍ زراعية، وبهذا تكون الشركة قد حازت على مساحة تعادل مساحة لبنان تقريباً.
    بتاريخ 9/9/2015 نشرت صحيفة "المصري اليوم" مقابلة مع السيد عبدالباسط حمزة، المدير التنفيذي لشركة زوايا، وهي الشركة مالكة الامتياز، قال: (إنّ شركته فازت بتنفيذ الطريق بنظام الانتفاع، ونجحت في استصدار قانون خاص لمنحها هذا الحق، وقانون آخر لحماية استثماراتها بالكامل.)، وقال: إنّ شركته امتلكت الطريق لمدة 43 عاماً، بنظام الــ(B.O.T)، وقال: إن قانون المناطق والأسواق الحرى جرى تعديله لتمكين القطاع الخاص من امتلاك المناطق الحرة، وإن شركته بصدد التباحث مع الجانب المصري بغرض إنشاء منطقة حرة، وإن هدفهم هو التكامل مع مصر.
    رجل الأعمال عبدالباسط حمزة يتحدث كرجل دولة، امتلك طريق بطول (360)كلم، وأراضٍ زراعية شاسعة، وله حق إقامة منطقة حرة، ولديه نشاط تعديني كبير، وشركة اتصالات، ولديه علَم ومعبر حدودي وستوفّر له الحكومة السودانية الحماية اللازمة على نفقة الشعب السوداني، وهكذا.
    حسب إفادة السيد حمزة، فهو قد حصل على هذه الامتيازات بقانون خاص، ولم تخضع هذه الامتيازات لقانون الاستثمار، أو قانون الشراء والتعاقد، أو الدستور القومي الانتقالي لسنة 2005، ولا دستور الولاية الشمالية، ولم تُجاز هذه القوانين من المجلس الوطني أو مجلس الولايات، أو على الأقل، لم يُعلَن عن مناقشتها وإجازتها، وبهذا فإنها، وإن حصلت على هذه الامتيازات بقانون خاص، إلّا أنها لم تتّبِع طريق الإجراءات الذي يوجب للحصول على كل الموافقات، وأهمها في هذه الحالة، هو موافقة مجلس الولايات، بعد دراسة قانون الامتياز والتأكّد من عدم تضرر الولاية الشمالية منه.
    الآن يتضّح بعد الاحتجاجات التي جرت في "حلفا"، أن هناك ضرر يترتّب على قرارات اتّخذتها حكومة الولاية، تماشياً مع الامتياز الخاص الممنوح لشركة زوايا، اتفاقاً أو اتّساقاً مع القانون والدستور؛ توجب على الجهات المختصة و مجلس الولايات، إعلان موقفه من هذه الاحتكارات لموارد الولاية، والتمدد بحقوق امتياز الطريق إلى امتلاك الأراضي الزراعية والتعدين ومنطقة حُرة ومعبر حدودي، لفترة طويلة.



    هذا وضعٌ لا يُمكِن القبول به أو السكوت عليه، حتى وإن جاء بقانون، وواجب الجهات التي يعنيها الأمر، أن تُسارِع بمناقشة هذا القانون، وتعديل هذه الامتيازات بما يحفظ حقوق الولاية الشمالية. لا يوجد قانون خاص أو عام نافذ في جمهورية السودان، لم يــمُـــر عبر المجلس الوطني وإجازة مجلس الولايات، هذه ليست تنمية، هذه تدمية.







    --- -- -
    (*) صحيفة الجريدة – 12/أكتوبــر/2016م / ما وراء الخبر/ محمد وداعة:

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-10-2016, 09:18 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)




    وللأخ الطاهر ساتي،

    مقال قوي ..



    حيث نشر بصحيفة السوداني، تحت زاويته الراتبة ( إليــكم ) ...



    ما يلي:-

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-10-2016, 09:49 AM

احمد الشيخ
<aاحمد الشيخ
تاريخ التسجيل: 23-12-2014
مجموع المشاركات: 758

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)

    تحياتي استاذنا الكريم ابو جودة
    دي اشياء مريبة؟
    دي اشياء يقينية في فساد الطغمة الحاكمة وتحالفاتها مع الرأسمالية "غير الوطنية" التي تتجاوز القواعد المنصوص عليها دوليا في الشفافية في العطاءات والمناقصات
    وهذا الموضوع يستحق ان يناقش على اعلى المستويات
    مع استيائنا الكامل لغياب اية اصوات من الناشطين في تلك المناطق لهذا الملاحظات المهمة التي تتعدى حدود الفساد المالي الى حدود التفريط في الحدود
    لكن بأمثال الشرفاء من امثالكم الذي يفتحون اعين الجماهير والعامة من امثالنا على مثل هذه الممارسات ربما تسهم في الحد او التراجع عنها بما يحفظ لهذه البلاد سيادتها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-10-2016, 11:39 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)



    النقل الجائر .. (*)



    المعابر ما بين السودان ومصر يجب أن تكون ذات جدوى لوادي حلفا (أولاً)، ثم لكل السودان .. فالطينة السودانية المجاورة للطينة التشادية بولاية شمال دارفور، قبل الحرب والدمار كان الأهل بدارفور يلقبونها بالكويت..فالمدينة كانت رائعة، وذات حركة تجارية مُدهشة، وكانت بيوت الطين الأنيقة هناك متناسقة مع مناخها شبه الصحرواي، وفيها كل ملامح مدائن أرياف السودان الشمالية.. ولم يكن هناك حاجزاً حدودياً بين الطينة السودانية والطينة التشادية غير فحص هوية العابرين وبضاعتهم ثم ( أهلاً وسهلاً)، ولذلك كانت الطينة منتجة ومستقرة ..!!

    :: وهكذا حدودنا مع أفريقيا الوسطى أيضاً، شكلاً ومضموناً.. سهل رملي على طول حدود بلادنا هو الفاصل الحدودي بين بلادنا وافريقيا الوسطى..وأم دافوق السودانية بكثافتها السكانية - المنتجة والمستقرة – هي التي تحمي الحدود..وبالسهل الحدودي ميادين لكرة القدم وأخرى لسباق الدراجات، والمراعي على مد البصر ..وعصراً يلتقي شبابنا وشباب افريقيا الوسطى على تلك الميادين والمراعي، ليقضوا ساعات الرعي و اللعب بأريحية ومحبة ثم يفترقوا بحيث يعود شبابنا إلى دولتنا وشبابهم إلى دولتهم، ولذلك حدودنا هناك منتجة ومستقرة ..!!

    :: ولكن بوادي حلفا، وبالتزامن مع إفتتاح معبر أرقين، تظاهر الأهل هناك احتجاجاً على تحويل نقطة جمارك أرقين إلى عاصمة الشمالية ( دنقلا).. ولهم حق الغضب، فالإحساس العام يتهم سلطات الشمالية بالإستيلاء على الإيرادات الجمركية، وكذلك رسوم الخدمات التي قد تعيد الحياة إلى أرقين..ليست من العدالة حرمان وادي حلفا من فوائد معابر شرق وغرب النيل ( أشكيت وأرقين)، بما فيها فوائد هذه المحطة الجمركية ورسوم خدماتها.. بكل مدائن البلاد الحدودية محطات جمركية، فلماذا دنقلا - التي تبعد عن أرقين الحدودية بأربعمائة كيلو- هي محطة جمارك أرقين؟.. لماذا لا تكون أرقين ذاتها هي المحطة ؟..ليست هناك إجابة منطقية غير رغبة البعض في تجفيف تلك الديار، وكأن الإغراق لم يكفي ..!!

    :: ثم دون غض النظر عن الفوائد الإقتصادية التي إنتظرها أهل حلفا، فأن أية رؤية إستراتيجية تقتضي إعادة الحياة إلى (حلفا وأرقين)، وذلك عبر معبري أشكيت وأرقين.. فليكن معبر أرقين لحركة التجارة بين البلدين، ومعبر أشكيت لحركة المواطنين، أو هكذا قالت السلطات قبل إفتتاح المعبرين ..فما الذي تغير - بين ليلة وضحاها - بحيث يتم نقل حركة المواطنين إلى معبر أرقين ثم يتم نقل محطة أرقين الجمركية إلى دنقلا؟..هذا النقل الجائر يُجفف حلفا بشرق النيل وأرقين بغرب النيل، وتصبح المنطقة الحدودية محض صحاري .. مساحة البلد رغم إنفصال الجنوب، وليست هى المساحة التي يمكن التحكم والسيطرة على حدودها بيسر، حتى ولو جندت الحكومة كل الشعب في حرس الحدود .. !!

    :: ثم كثافتنا السكانية فقيرة، وليست هي الكثافة القادرة على خلق مجتمعات مستقرة على طول البلاد وعرضها..فالمجتمعات المستقرة هي أقوى وأفضل وسائل تأمين الحدود.. ولكن للأسف، سوء الإدارة يكاد أن يفرغ حتى القلة من المجتمعات المستقرة من المناطق الحدودية، بحيث يأتي بها من مناطقها تلك إلى العاصمة فوجا تلو الآخر.. ولذلك ليس بمدهش أن يسير الراكب من الخرطوم وحتى الحدود التشادية و المصرية و الليبية ولا يجد في مساره إنسا يوحى لك بأن المسار آمن بالمجتمع المستقر.. بنهج حرمان حلفا وأرقين من فوائد معابرها الدولية، فأن الكل صار يقطن في الخرطوم و ضواحيها، لتصبح بقية أرض البلد محض فيافي قابلة للاحتلال ..!!







    -----------
    (*).. "إليكم" / الطاهر ساتي/ صحيفة السوداني .. ومنشور بسودانيز17/أكتوبر/2016م


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-10-2016, 11:53 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)


    مرحب بيك كتير أخانا الأستاذ/ أحمد الشيخ

    ووافر التحايا والتقدير، على المداخلة الوافية،وأتفق معك تماماً
    أنها أكثر مُريبة! بل فساد راسو عديييييل!

    الغريبة أن غالب الصحافة السودانية الفتية وال "فاعلة و تاركة" في أمورٍ
    كثيرة، ولا تستحق!؛ قد مَــرّت عليها هذه الصفقة الاستثمارية المُريبة حَــدَّ الفساد المقَنَّنْ
    ومُفَنَّن ومُجَــنـَّنْ ..! ولولا نفرٌ قليل كالأستاذ/ محمد وداعة، بصحيفة "الجريدة"
    الغرّاء، و الأستاذ/ الطاهر ساتي، بصحيفة "السوداني" ال ف ــرَّاء، لما هَبَشَت "مظاهرات"
    بعض أهالي "وادي حلفا" - تلك البعيدة - أي وَتَرٍ، ولا وِتْر ..!

    ولكن!

    للبلاد ربٌّ يحميها، وَ لعبادِه المساكين، نِعْمَ الرّب الكريم، يحفظهم ومواردهم من أيدي
    الفسدة الجائلين.



    ..........
    مودتي وتقديري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-10-2016, 10:36 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)



    كذلك، فقد كتب الأخ الطاهر ساتي، وله التحية والإكبار، كلمة بليغة
    حول استثمار شركة زوايا، لصاحبها ومديرها التنفيذي، رجل الأعمال
    السوداني/ عبدالباسط حمــزة، حول معبر أرقين،والطريق القارِّي منها
    إلى دُنقلا، ما يلي:-


    مملكة الزوايا ..(*)


    :: بدولة ما، وضع أحد الوزراء معاييراً لامتلاك عربات التاكسي.. ويُحكى أن سائحاً استغل إحدى العربات.. وقبل التحرك، سأل سائقها عن سر الثلاث الصور الملصقة على زجاج العربة بشكل إحتفائي، فأجابه السائق مُباهياً: (دا بوب مارلي فناني المفضل، ودا جون سينا مصارعي المفضل)، ثم صمت.. وسأله السائح عن الصورة الثالثة، فأجاب بحزن: (دا الوزير بتاعنا، شريكي في التاكسي).. وهكذا عرف السائح أهم معايير امتلاك عربات التاكسي بتلك الديار..!!

    :: ثم إليكم هذه النصوص نقلاً عن صحيفة (المصري اليوم)، وهي تفاصيل طريق (دنقلا/ أرقين).. يقول عبد الباسط حمزة، المدير التنفيذي لمجموعة الزوايا : (بدأنا المفاوضات مع الحكومة عام ٢٠٠٣م، وكان الهدف إنشاء طريق بري في الجهة الغربية من النيل ليربط مع الطريق المصري حتى القاهرة، ولأن القوانين السودانية لا تسمح للشركات بإنشاء وتملُّك الطرق، نجحنا في استصدار قانون يسمح بإدارة الطريق بنظام «بي أو تي» لمدة ٤٣ عاماً)..!!

    :: وعليه، فإن الزوايا هي التي تُدير هذا الطريق.. وبما أن الزوايا هي التي شَيَّدت الطريق فلها حق الإدارة طوال تلك الفترة - 43 سنة - بحيث تعيد أموالها مع الأرباح من (رسوم العبور)..علماً بأن تكلفة الطريق (200 مليون دولار)، حسب حديث عبد الباسط.. وعليه، فالإدارة - لحين إعادة تلك التكلفة وأرباحها - حق مشروع لشركة الزوايا.. !!

    :: ولكن، فلنقرأ هذا النص من حديث عبد الباسط: (الحكومة منحتنا ٢ كيلو متر على الطريق، بواقع كيلو متر على كل جانب، بالإضافة إلى ٢ مليون فدان كأراض زراعية، وتم اختيارها بعناية في الحوض النوبي الذي يمتد من السودان إلى مصر، ويوجد به ١٥% من احتياطي الماء في العالم)..!!

    :: فالزوايا، حسب المزايا أعلاها، لم تمتلك فقط سلطة إدارة الطريق لحين استرداد التكاليف والأرباح، بل امتلكت أيضاً دولة بمساحة بعض الدول العربية لفترة نصف قرن إلا قليلاً (43 سنة)، وكأنها ربطت الخرطوم بجوهانسبيرج.. !!

    :: طول الطريق (360 كيلو متر)، وامتلكت الزوايا كيلو متراً شرق الطريق وكيلو متراً غربه، وعلى طول الطريق، لتصبح المساحة المملوكة لزوايا (720 كيلو متر مربع)..ورغم أن الطريق يمر بمحليات ذات سلطة وقرى ذات أهل، فلا يملك أي مواطن أو محلية سلطة بناء كافتيريا - أو حتى طبلية - على (جانبي الطريق)، وهي مساحة تتجاوز مساحات بعض العواصم العربية..!!

    :: ثم، وكأن هذا الطريق يربط الخرطوم بواشنطن، لم تمتلك الزوايا فقط سلطة فرض واستلام رسوم العبور (الإدارة) ولا فقط سلطة امتلاك المساحة التي على جانبي الطريق (720 كلم)، بل امتلكت أيضاً (2 مليون فدان) من الأرض الزراعية في الحوض النوبي..وقد تم اختيار هذه المساحة بعناية حسب حديث عبد الباسط، أي بعد دراسة تربتها ومياهها..!!

    :: وعليه، مع مساحة قدرها (720 كلم)، وهي المساحة التي سوف تكون عليها محطات الوقود وغيرها من خدمات الطريق، فإن هناك أيضاً مساحة أخرى زراعية قدرها (2 مليون فدان)، وهي مساحة بعض الدول العربية، أصبحت خارج سلطة الأهل والمحليات والولاية لفترة (43 سنة)..!!

    :: وبما أن الأهل بوادي حلفا طالبوا قبل أسبوع بفصل محليتهم عن سلطة حكومة الولاية الشمالية، بحيث تكون تابعة لسلطة رئاسة الجمهورية مباشرة، فعلينا أن نحي هذه الروح الوطنية التي تسعى للإنضمام إلى السودان بالانفصال من مملكة السلطان عبد الباسط ..!!




    ----------
    (*)نُشِر بصفحة المقالات بسودانيزأونلاين، 18/أكتوبر2016م
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-10-2016, 12:16 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)

    (د)- من خلال الأحداث التي توّجت بمظاهرات احتجاجية صاخبة بمدينة
    وادي حلفا،يتضحأن الطريقة المُتَّبَعة من جانب الحكومة السودانية،
    في إنفاذ مشاريعها الاستثماريةالمرتبطة بالحكومة المصرية، تتمّ
    بذات النهج القديم؛ ولعل الناس قد لاحظوا تأجيلات افتتاح معبَرَي
    "قسطل" و "أشكيت" أكثر من مَــرّة، بل ومرّات. كذلك فقد حدثت
    مراجعات متعددة عمّا اتُّفِق حوله من تفعيل استثماري لتلك المعابر
    الحدودية بين البلدين،علاوةعلى حضور "أزمة حلايب شلاتين وأبورماد"
    التي احتلّتها الحكومة المصرية الأسبق، عهد الرئيس المصري
    المخلوع، حُسني مبارك، ثم حافظت حكومة مُرسي (المخلوع هوراخر!)
    على الاحتلال،وتواصلت المحافظة على الاحتلال من جانب حكومة الرئيس
    المشير السيسي؛ وطيلة هذه السنوات،كانت الحكومة السودانية(ذاتها!)
    هي ذاتها ول27عاماً حسوما..! لم تقطع برغبتها الأكيدة في استعادة
    أراضيها المُحْتَلّة بواسطة جارتها الدولة الشقيقة مصر.

    ثم إنّ الاتفاقيات الأربع بين البلدين، ظلّت مثار جدلٍ بين الطرفَيْن،
    وكذلك مفاوضات سد النهضة الأثيوبي، ومعاهدة الكوميسا، بل وكُل
    الاتفاقات بين السودان ومصر، تظلّ مُحَقِّقةً بنداً واحداً محدداً...! ألا
    وهو "أننا اتفقنا على ألّا نتّفِق إلّا ظاهرياً؛ لأننا، في طَرَفي وادي
    النيل، نستعين على قضاء حوائجنا بالكُتَّيْمي"..! وهنا، دلالتان:
    1- إنّ الحكومَتَيْن تتفاوضان بلسان، وتُنفِّذان بلسان آخر!
    2- إن المتفاوضين في الجِهَتَيْن، خليطٌ من الجادِّين، وَ غير الجّادِّين



    ...............
    أشياءٌ مُـــريبة " أوي " ..

    (عدل بواسطة محمد أبوجودة on 21-10-2016, 12:24 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-10-2016, 12:59 PM

محمد على طه الملك
<aمحمد على طه الملك
تاريخ التسجيل: 14-03-2007
مجموع المشاركات: 8588

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)

    يا ابا جودة شكرا لك على فتح هذا المعبر ..
    مطالبة أهالي حلفا وفق ما تم التوافق عليه بتقسيم الجمارك بين المعبرين مطلب عادل ويحقق مصلحة كل الأطراف ..
    فقط استغربت للصوت المطالب بفصل حلفا عن الولاية الشمالية واعتقد أنه صوت غاضب لا أكثر ..
    احتكارات الشركة المذكورة بلا شك سوف يحميها هذا النظام بالقانون وبغير القانون ولكن قطعا لن يكون الأمر بلا مراجعات حال تغيير الوضع ..
    لا اعرف السبب وراء نقل نقطة الجمارك من ارقين لدنقلا ولا استطيع التعليق دون معرفة الدوافع ..
    بصفة عامة منطقة غرب النيل في هذا الجزء من أرقين حتى دنقلا أقل عمرانا من الضفة الشرقية للنيل . .
    لذا أرى وجاهة في تخصيص الطريق الغربي للشاحنات والشرقي للركاب .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-10-2016, 08:01 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد على طه الملك)


    مرحب بيك أخي العزيز محمد الملك،

    نقل المحطة الجمركية من "أرقين" إلى دنقلا، هو في اعتقادي الخيّة الكبيرة التي ستُقعد بهذا الاستثمار الكبير عن أن يُؤتي أُكُلَه الطبيعي، وذلك لما تنطوِ عليه الفِعلة من متناقضات! ولعل أوّلها:

    أن المنطقة الممتدة من "أرقين" وحتى دنقلا، بمساحة تربو ربما، عن سبعين ألف كيلو متر مربع، وبكثافة سكانية ضئيلة (كأن تقول بكثافة30 نسمة لكل واحدألف كيلومتر مربع!) ستكون منطقة محايدة! وبالأحرى منزوعة عن سيادة حكومة السودان! بغضّ النظر عمّا إن كانت ستُتَبــَّع لـِ: رجل أعمال سوداني، دولة جارة، مستثمرٍ أجنبي متخفِّ في ثياب الدّاعمينا أو أي "مقامِر أو مغامرة!" كذاك الرجل الأمريكي الذي جاء بابنةٍ له،قبل سنتين تلاتة، قائلاً أنه سيقيم لها مملكة في تلك المنطقة المقدّسة في عقيدته وابنتِه!أو "سَلْبطات" على هذا النحو! وبصرف النظر عمّا إن كان مثل هذا التّخلِّي الحكومي لأراضٍ !!{حسب مفردة اللورد الأممي، ولعل اسمه أويِّن،التي ذهبتْ بأراضٍ عربية فلسطينية1967 بسبب خلوّ المفردة من أدوات التعريف، وحضورها كـ نَكِرَة } سيتمّ بمقابل أو كتبرّع في شكل وفاء وسداد لاتّفاقات سِرِّية الطّابع!

    ثانياً، إن ظلّت هذه الأراضي الشاسعة بلا غطاء جُمركي، فمعنى ذلك أن المسألة مقصووووودة، وسريعاً ما تتلاشى سُلطات السيادة السودانية عن تلك المناطق، بل وحتى عن مواطني المنطقة، فيصبحون بين عشية وضحاها، أغراب في ديارٍ كانت لهم، ثم بيعِت!!
    كــ "بيعة ترام" وسيموجون وسط محيط من الأجناس التي كانت وجهتها أوروبا، فإذا بأوروبا تنتقل إليهم في السهل النوبي غير المُمتَنِع!!

    ثالثاً، إن استطاب العمل لشركة زوايا، وتملّكت ما تملّكت من الطريق وجوانبه، فــَ مَنْ ذا الذي هو قادمٌ من مصر أو شمال حدود مصر، سيمُرّ على جمارك وادي حلفا القديمات! وأمامه باب للمرور إلى أحشاء السودان، وبما يحمل من خيرٍ أو شَر، غير موارَب؟ مَن؟!


    رابعاً، هل يا تُرى لتلك الخُرط التي تلصّصتها الأقمار الصناعية(في ظل حكومتنا هذه المأزومة بانقطاع الكهرباء والماء! في عهود وزراء من أبناء اللّخناء!! ناهيك عن قمر السّبوع الصناعي!)والتي قالت: إن دارفور تسبح فوق بِركة يورانيوم! وأنّ الجنوب الغربي من "أرقين" ربما يخفي تحته جبال من الذّهب النُّضار، هي في غالب الأمر، جواهر وزمُرَّد وَ عِقيان القارّة الغاطسة في الأطلسي (أطلانتس) قد تحرّكت صفائحها التكتونية من هذا المكان الذي شهِد أول تاريخ الحضارة البشرية الغنيّة، ثم عادت الطبقات التكتونية قبل أن يصعُد أبطال تلك الحضارة(إلى السماء ..) على رأي الكاتب المصري الراحل، أنيس منصور.


    وبعد:

    ألم تُرزَق حكومتنا هذي بما يشبه نجلاوات "زرقاء اليمامة" فتجد مَنْ يقول لها: إنِّي أرى شجراً يسير؟!



    .......
    مع التحايا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-10-2016, 08:33 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)


    Quote: فقط استغربت للصوت المطالب بفصل حلفا عن الولاية الشمالية واعتقد أنه صوت غاضب لا أكثر ..

    ..

    نعم، غالب الأمر، هو صوت غاضب، ولكنه لم يأتِ من فراغ! وتعرف عزيزي المستشار، أن الدستور النيفاشوي قد وضّب طرائق غرائبية في أن تتّخِذ بعض الهيئات الدستورية العُليا في بلادنا، ما تراه من ضمٍّ لإقليم، مؤسسة اعتبارية، مناطق حدودية إلخ,,, إليها حتى ولو بضدّ القانون الأقرب خصوصية لذاك الإقليم أو تلك المؤسسة الاعتبارية أو المنطقة الحدودية! فقد جاء خبر التظاهرة القائل بانفصال حلفا القديمة عن الولاية الشمالية وتتبيعها لرئاسة الجمهورية، كأنما هو خبر يستبطن إعادة
    الأحوال على ما كانت عليه! ولا أقطع! ما إن كانت "وادي حلفا" قد تُبِّعتْ يوماً لرئاسة الجمهورية أم لا ..؟ ولكنني، وبموجب
    الاحتلال الحلائبي بواسطة مصر( ثم الهروع إلى المعابر المفروشة بالغموض! بدلاً من الوضوح والحرير الأصلي) لا أستبعد أن تكون رئاستنا الجمهورية قد تَبَّعَتْ "حلفا القدمية" إليها خاصّة! من بعد أن نزعت الولاية عليها من ولاة الشمالية الولاية. وبما أن الخبر قد نزل شذوذاً عند كثيرين من قُرّائه، فيقوم عندي استنتاج، فحواه أن المؤيّدين لخطوة الحكومة في سياستها المعابرية مع الشقيقة مصر، قد تمسّكوا بالخبر كـــ قَشـًّة تحمي استثمارهم من الغرق!! طالما أن ناس "حلفا القديمة" المتظاهرين، بهذه الخِفّة المواطَنية.

    ورد في مداخلتي أعلاه:

    ((ألم تُرزَق حكومتنا هذي بما يشبه نجلاوات "زرقاء اليمامة" فتجد مَنْ يقول لها: إنِّي أرى شجراً يسير؟!))

    وبعد قراءتي للعبارة، توقّعتُ أن بعض إخواننا الكيزان سيزداد عندهم فرز الأدرينالين فيغضبون ممّا يظنّونه هزواً بالـ" شدرة" إيّاها ..؟
    ويطيب لي في هذا السانحة، وأنا أزدد فرحاً بغضبهم الفالصو، أن أقول: إنني وظّفتُ مَثَلاً فصيحاًولم أقصد الشجر، بشَرٍّ! حتى وإن كان ضمن الشجر، شعار الحزب الحاكم بال............ والدّوَران وشراء الزمن السلطوي بخيارارايات "حوارات الطُّرشاق".


    ..........
    ويتواصل..



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-10-2016, 08:33 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)

    (هـ)- ما يدعو للريبة العجيبة! أن التداول حول هذا الأمر الاستثماري النـُّكُر،
    كأنما قـَفـَلَتْ الحكومة عليه بالضَّبّة والمفتاح الذي لا يتّسع له إلّا جيب الحكومة
    مُنفردا..! فانظر عزيزي المواطن، إلى الجهات الحكومية المُناط بها تناول
    هذه النّكارة..؟! بل انظُر إلى إعلامنا المعاصر، بفراهات عَرّابيه الجسـمية
    والزّعمية والسّكسُكانية والكروية والهَـ بَنـَّقية، وقد عملوا جميعاً، أضان ال
    خامِلْ طرشاء..! ويكاد بعضهم أن يقول: فييي شنو؟ دي حاجة طبيعية خااالص..!
    وإنه لاستثمارٌ خيــِّر.

    أما على نطاق العمل الحزبي الحاكمي، فكوادر الحزب الحاكمين، مشغولين بالعلاقات
    السودانية الأمريكية، وبـ رفع الدعم عن السلع الاستراتيجية في ميزانية العام2017
    بعد شهرٍ من الآن..! وزيادة المُرتبات نزولاً على مطالبات النقابات؛ كذلك يثرثرون
    بالقول: إن البنك الدولي قال! وصندوق النقد الدولي يشهد بأن الاقتصاد السوداني،
    ماشِّي كويِّس! وإن العقوبات هاتتتفكّا شوية شوي! وُ

    غَنِّيللليْ شوية شــُوَيْ
    غَنـِّيلليْ وُ خُـدْ عَينَيىْ.



    ...........

    (عدل بواسطة محمد أبوجودة on 24-10-2016, 08:43 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-10-2016, 01:57 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)



    (2)- من الأشياء المُريبة، أن دستوريي الحكومة من حزب المتآمرين الحاكم، أو أحزاب الزِّينة، أضحوا
    لايستحملون الـ "هَبْشــَة" ..!!


    فعندك:



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-10-2016, 02:29 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)



    الأخ الدكتور بدرالدين محمود، وزير المالية، والذي أولع مؤخّراً بتهديد الغلابى بأنه لا مناص من رفع الأسعار
    للسلع! فرفع الدعم عن الوقود والدّقيق وال وال وال إلخ,, سيكون في ميزانية 2017.
    هذا الوزير، أقسم بالله تعالى، وهو بالبرلمان، يعرض ميزانيته لسنة2017 أنه ما ح يواصل وزير مالية!
    وأنه مُستقيل بعد إجازة الميزانية ...!!

    وكان السيد البروف، رئيس البرلمان، قد أوضح له بأن تعيينه قد تم عبر مؤسسات، وكذلك ستكون إقالته أو
    استقالته؛ فــَــحَرِد الوزير، حردةّ ليس بعدها ولا قبلها، وحَلَف بالله العظيم، بأنه لن يواصل كوزير للمالية.

    ليته فعلها في وقته!!

    لكنه استقسطها بعد إجازة ميزانيته ل2017م

    فيا للشيء المُريب؟!



    ............

    وعندك:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-10-2016, 02:43 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)



    الأخ الدكتور أحمد بلال عثمان، وزير الإعلام، ووفقاً لما جاءت به الأخبار، فإنه قد أحسّ إهانة
    ما بعدها..! ولا قَبلها، من السيد البروف، رئيس البرلمان، في معرض الإشارة إليه بـــ" الجالس
    شمالك ده" فاضطُّرَّ وزير الإعلام، أن ينتظر انتهاء وزير الدولة للإعلام (وهو حسب التراتبية، أقلّ
    مقاماً دستورياً من وزيره الأصل (مع إنو ما مع الأصل!) ولكن وزير الدولة، حزبه هو الذي يحكُم على
    مزاجه فالبلد حقّته، والإعلام روضته، والبرلمان باحته الخلفية.

    انتظر الوزير إلى حين انتهاء وزير الدولة (مرؤوسِه!)ثم غادر البرلمان حانقاً لإشارة البروف
    رئيس البرلمان إليه (في معرض تحدّث البرلماني الأول، مع وزير الدولة للإعلام) بــ" انتا والجالس
    شمالك ده" ...!


    هَسّة دي فيها شيتاً يزعِّل..؟
    وإن كان، لماذا احتملها الوزير، إلى أن انتهى وزير دولة إعلامه (ذاتو)، من حديثِه، ثم غادر حارداً..



    ............

    وعندَك، وزير الدولة للإعلام، وتراجعه المُخزي عن شطحاته ورهطه البرلمانيين الذين ظنّوا أنهم إنّما يتحدّثون
    في مقار حزبهم التي بنى أكبرها، كثيرُ المال المِتلتِلْ لا يُعرَف من أين أُصيب!! إلّا لِماما؛ يقولون: الشعب غيّر
    نمطه الغذائي من الكِسرة والعصيدة، للقمح!!! والقمح داير (زيّهم!) عايز الدّولار!


    كان السيد/ وزير الدولة قد تفسّح بالحَيْل! فقال فيما قال: هناك قناة فضائية أخلّت بشروط الترخيص لها، وسنوقفها!

    ولكنه لم يحزم أمره، فجاء مُتراجعاً يكاد يغالط ضُلّو! حولما قال ولم يقُل..!!


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2016, 12:13 PM

sadig mirghani

تاريخ التسجيل: 03-03-2014
مجموع المشاركات: 2266

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)

    من يهن يسهل الهوان عليه* مالجرح بميت ايلام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-10-2016, 02:51 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)



    من أين يستقي هؤلاء السادة الجِعاص، أفكارهم وخططهم وبياناتهم و ردودهم الهوج؟!!!



    - الحزب Does



    ولكن أينه هو الحزب الذي تأتي منه كل هذه الشرور المغتغت منها وال "كاشف" ؟!


    ذلكم هو السؤال.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-10-2016, 12:08 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)





    ولولا المُزعِجاتِ من الليالي ..

    لـَـــما ترَكَ القطا طيب المنامِ ..!





    ...................
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2016, 01:12 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)





    وما تزال الأشياء المُريبة تتنامى في بلادنا



    فبنك السودان، يعيد التحفيز في شراء النقد الأجنبي ..!

    وصيادلة يقولون: إن تحرير سعر استيراد الدواء، كارثة ..!


    ............

    ؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2016, 10:51 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)



    وما تزال ...!






    -- ----- ---
    الأشياء المُريبة تحوم ..










                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-01-2017, 06:05 PM

sadig mirghani

تاريخ التسجيل: 03-03-2014
مجموع المشاركات: 2266

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: محمد أبوجودة)

    تحياتي اخ ابوجودة
    للعلم طريق حلفا هناك جزء تمت سفلتته
    بواسطة شركة زادنا للطرق والجسور
    تلك الشركة التي لايعرف لها رابط ولا زابط
    وتتحكم في كل شئ في متناول يدها. ولديها سلطة
    مخيفة ومن يقوم علي امرها لديهم احترام
    علي مستوي الرياسة مع ان اخر مدير لزادنا العالمية
    كان مدير مكت رئيس منظمة الدعوة الاسلامية
    كما ان مزرعة شركة زادنا في الخرطوم الكدرو بمساحة 100 فدان
    كانت احدي استثمارات اسامة بن لادن وتم الاستيلاء عليهل من قبل
    التيم اياهو يخيل لي يمكن تكون قدرت تربط بين صاحب الزوايا وبين بن لادن وشركة زادنا
    وهناك كيان هلامي يهيمن علي الشركة يسمي الهيئة الخيرية لدعم القوات المسلحة
    الشركة الزراعية تزرع للوزراء والمخاسيب لهذا النظام مئات الفدادين في الخرطوم
    وانهر النيل والشمالية وحتي كردفان للوالي احمد هارون
    مزارع نخيل وبرتقال وقريب وليمون وعنب وجوافه للجميع بدون
    فرز مصطفي عثمان اسماعيل وعوض الجاز وعلي كرتي وعبدالجبار حسين
    والذي يمتلك الان مزرعة في كافوري مساحتها سبعين فدان بها مالذ وطاب من الاشجار والظل
    الظليل.
    مع العلم بانهم يزرعون لهؤلاد الناس وهناك فواتير بالمليارات
    ولازاحد يدفع حتي صلاح قوش لديه مزارع والبشير وعلي عثمان يستثمر ايضا
    عن طريق اخوه
    نأتي لحلفا
    هناك مستثمر مصري متزوج من دنقلاوية يعتبر تايكون
    ويمتلك اسهم في البنك السوداني النصري والذي يوزع ارباح شهرية
    لعملائه الكرام هذا المستثمر هو المالك لشركة القلعة المصرية
    والتي تستثمر في مليون قدان بحق انتفاع لمدة تتجاوز التسعين عاما
    لي عودة

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-01-2017, 08:14 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 5434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أشياءٌ مُــريـــــبــــة ..! (Re: sadig mirghani)


    شكراً عزيزنا صادق،

    أمانة ما غرّقتا الشغلانة ..! ويبدو أنها بايظة من زمان.


    غايتو،
    ما في طريقة غير انو الواحد يترنّم مع العندليب الأسمر:

    ال لّي شبـــَــكنا يخــَــلــِّصنا .. ده حبيبي .. زيّ الهوى يا حبيبي .. وآآآآه



    حاجة عجيبة والله، كما كان يقول أحد الصِّحاب مُعَبِّراً عن اندهاشته العريضة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de