منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان لمن تدق الاجراس نحو ثقافة التعدد و السلام
السودان: تجريم العمل في مجال حقوق الإنسان يهدد حماية الحريات
نساء حول الرئيس...
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 03-26-2017, 07:27 AM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

أخطر تقرير أمنى ألحقوه قبل ما يتحذف

01-03-2017, 09:09 AM

سيف اليزل سعد عمر
<aسيف اليزل سعد عمر
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 7658

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أخطر تقرير أمنى ألحقوه قبل ما يتحذف
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2017, 09:59 AM

سيف اليزل سعد عمر
<aسيف اليزل سعد عمر
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 7658

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أخطر تقرير أمنى ألحقوه قبل ما يتحذف (Re: سيف اليزل سعد عمر)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2017, 10:15 AM

MOHAMMED ELSHEIKH
<aMOHAMMED ELSHEIKH
تاريخ التسجيل: 03-21-2008
مجموع المشاركات: 7942

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أخطر تقرير أمنى ألحقوه قبل ما يتحذف (Re: سيف اليزل سعد عمر)

    January 2017 Monthly Forecast

    AFRICA
    Sudan (Darfur)

    Expected Council Action

    In January, the Council will receive a briefing, and hold consultations, on the Secretary-General’s report on UN/AU Hybrid Operation in Darfur (UNAMID), whose mandate expires on 30 June 2017. Under-Secretary-General for Peacekeeping Operations Hervé Ladsous is expected to brief. While unconfirmed at press time, it is possible that an AU representative may brief as well. No outcome is expected.

    Also in January, Ambassador Volodymyr Yelchenko (Ukraine), the new chair of the 1591 Sudan Sanctions Committee, will provide the quarterly briefing on the Committee’s work, which is expected to focus on the final report of the Panel of Experts.

    Key Recent Developments

    The political process in Darfur continues to falter. In late November, representatives of the government and two Darfur rebel groups—the Justice and Equality Movement (JEM) and the Sudan Liberation Army-Minni Minnawi (SLA-MM)—convened in Addis Ababa for peace talks. However, the continued reluctance of the rebels to provide information on the location of their forces has stalled the negotiations.

    In spite of the failed talks, there has been progress in alleviating the fighting between the government and rebel forces. On 10 October 2016, Sudanese President Omar al-Bashir declared a two month unilateral cessation of hostilities against rebels in the country. Shortly thereafter, on 31 October 2016, three Sudanese rebel groups—the JEM, the SLA-MM and the Sudan People’s Liberation Army-North (SPLA-N)—announced a six-month unilateral cessation of hostilities. The one major rebel group that did not commit to the cessation of hostilities—and that has also failed to participate in recent negotiations with the government—is the Sudan Liberation Army-Abdul Wahid (SLA-AW).

    While fighting between the government and rebel groups has subsided in Darfur, inter-communal violence, criminal activity and high-levels of displacement are key features of the difficult security and humanitarian environment. Between January and November 2016, OCHA has reported that over 97,000 people were newly displaced, although unverified reports suggest that tens of thousands of additional people may have been displaced as well.

    On 9 October 2016, participants in Sudan’s National Dialogue Conference—including the government of Sudan and some armed and political opposition groups—endorsed a national document providing broad recommendations on the structure of government (for example, it calls for additional seats in the parliament). Key rebel groups and opposition parties have boycotted the national dialogue process, dubious of the government’s commitment to genuine reform.

    The Council received a briefing, followed by consultations, on UNAMID on 4 October 2016 from Under-Secretary-General for Peacekeeping Operations Hervé Ladsous. Ladsous said that heavy fighting had been reported since 17 September in the Jebel Marra region between government and the SLA-AW forces, but that the mission had been unable to verify the reports because of access restrictions imposed on UNAMID by the government. Ladsous urged Sudan to cooperate with any OPCW investigation regarding claims made in a 29 September 2016 Amnesty International report that it had used chemical weapons in the Jebel Marra region of Darfur in 2016. However, the government has denied the claims, and on 22 October, in his first public response to the report, Sudanese President Omar al-Bashir called the claims “empty lies” in a speech given to members of the ruling National Congress Party.

    On 27 September 2016, Ambassador Rafael Ramírez Carreño of Venezuela, then chair of the Sudan Sanctions committee, provided the quarterly briefing to Council members on the Committee’s work. He reported that a new Panel of Experts had been appointed in September and that the final report of the 2015 Panel of Experts had been published. Both the appointment of the Panel and the publication of last year’s final report had been held up for several months by Russia. Ramírez also conveyed the contents of the 8 July briefing to the Sanctions Committee by Zainab Bangura, the Special Representative on Sexual Violence in Conflict, who expressed concern at the high rate of sexual violence in Darfur.

    The Sudan Sanctions Committee met with the newly appointed Panel of Experts on 28 October. During the meeting, the Panel presented its programme of work and underscored its commitment to provide the Committee with impartial and balanced reporting.

    Key Issues

    The underlying issues for the Council are the continuing instability of the security and humanitarian environment in Darfur and the lack of progress on the political front.

    Another serious issue is the continuation of impediments on UNAMID’s operations. In recent months, there have been delays in customs clearances for the shipment of military and police equipment to the mission and denials of visas for civilian staff, particularly those in the Human Rights section. Furthermore, UNAMID continues to experience restrictions to its freedom of movement.

    Options

    One option is to invite Thabo Mbeki, chair of the AU High-Level Implementation Panel, to address the Council on his efforts to reinvigorate the negotiations between the government and the rebel groups. Mbeki was in Khartoum on 20 December 2016 where he met with President Omar al-Bashir about the political process and could share his views on next steps in the mediation.

    A demarche by the Council president to the Sudanese permanent representative regarding the importance of removing impediments on the shipment of equipment to UNAMID could be a useful option.

    Another option would be for the Council to adopt a resolution or presidential statement that:
    •encourages negotiations between the government and the opposition forces and calls on SLA-AW to join the talks; and
    •urges the government to eliminate restrictions on the shipment of equipment to the mission.

    Council Dynamics

    Views of Council members on the situation in Darfur vary widely. Some states, including France, the UK and the US, tend to be critical of the government of Sudan for contributing to the instability in Darfur, referring to human rights violations committed by government forces, the impunity for these violations and the government’s lack of cooperation with UNAMID. These states have emphasised the difficult security and humanitarian environment in Darfur. Given this view, the US argued during its explanation of vote on resolution 2296 on 29 June 2016, which renewed the UNAMID mandate, that “any calls for the mission to leave the Sudan are woefully premature” and would have to be linked to the achievement of specific benchmarks related to an inclusive peace process and the protection of civilians, among other factors.

    Other Council members, including China, Egypt and Russia, stress the importance of Sudan’s sovereignty and maintain that the government is making a good-faith effort to bring peace to Darfur. These member states have argued that a clear exit strategy for the mission should be developed sooner rather than later.

    Like Egypt, incoming member Ethiopia is a key regional player, with peacekeepers in Darfur, that will most likely take keen interest in this issue on the Council.

    The UK is the penholder on Darfur, while Ukraine chairs the 1591 Sudan Sanctions Committee.

    UN Documents on Darfur

    Security Council Resolutions

    29 June 2016

    S/RES/2296
    The was a resolution that renewed UNAMID’s mandate for one year.

    10 February 2016

    S/RES/2265
    This was a resolution renewing the mandate of the Panel of Experts until 12 March 2017.
    Security Council Meeting Record

    4 October 2016

    S/PV.7781
    This was a briefing on UNAMID.
    January 2017 Monthly Forecast
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2017, 11:19 AM

سيف اليزل سعد عمر
<aسيف اليزل سعد عمر
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 7658

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أخطر تقرير أمنى ألحقوه قبل ما يتحذف (Re: MOHAMMED ELSHEIKH)

    هارفي لاسوس، مساعد الامين العام لعمليات حفظ السلام هو أكبر لاعب في دور الامم المتحدة في دول زي السودان وجنوب السودان والصومال وأفريقيا الوسطي وتشاد.
    والدور الذي يقوم به يعتبر خطيرا جدا ومكلف علي السودان لانه بيغطي علي سواءات الامم المتحدة وإخفاقاتها في السودان وجنوب السودان.
    كنت قد خصصت له جزء كبيرا في احد البوستات السابقة عن دور الصحفي الامريكي ماثيوس في كشف فايلات الفساد والاعتداءات الجنسية وغيرها من الاعتداءات داخل تجمعات قوات حفظ السلام الاممية. للأسف جزء كبير من البوست إتحذف في محاولة تهكير المنبر الأخيرة. الشاهد إنه تم إبعاد ماثيوس قبل شهور من حضور لقاءات الامم المتحدة الصحفية وسحبت رخصته الصحفية كمراسل معتمد في الامم المتحدة. توجد العديد من التقارير والفديوهات في صفحة ماثيوس عن اسئلة ماثيوس المحرجة للاسوس عن تلك الاعتداءات. وطبعا ما جديد إثبات تهمة الاعتداءات الجنسية التى قامت بها قوات حفظ السلام الاممية والتى ادت إلي ان يتخلي احد الدبلوماسيين السويديين عن موقعه بسبب توجيه اتهام مباشر للقوات الاممية بالاعتداء جنسيا علي النساء والاطفال في احدي الدول الافريقية.

    شكرا يا محمد الشيخ علي رفد البوست بنسخة من التقرير
    برجع ليكم بخصوص التقرير ومحتواه والمداخلة الجاية عن الفرنسي لاسوس في الحاصل في السودان




                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2017, 01:22 PM

سيف اليزل سعد عمر
<aسيف اليزل سعد عمر
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 7658

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أخطر تقرير أمنى ألحقوه قبل ما يتحذف (Re: سيف اليزل سعد عمر)

    لاسوس يؤدي أيضا الدور الفرنسي بنجاح. وتعتبر فرنسا من الدول الأوربية التى تعمل لها الإنقاذ ألف حساب.
    ليس بسبب تواجد بعض قادة الحركات المسلحة فيها ولكن بسبب الحراك الفرنسي وتأثيره داخل الإتحاد الأوروبي.
    وبعد خروج بريطانيا من الإتحاد أكتسبت فرنسا مكانة أكبر للتأثير علي العملية السياسية بما يخدم مصالحها.

    المداخلة القادمة نناقش الحركات الدارفورية في التقرير.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2017, 01:31 PM

sadig mirghani

تاريخ التسجيل: 03-03-2014
مجموع المشاركات: 1566

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أخطر تقرير أمنى ألحقوه قبل ما يتحذف (Re: سيف اليزل سعد عمر)

    كلام زي خرا النحل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2017, 01:55 PM

sadig mirghani

تاريخ التسجيل: 03-03-2014
مجموع المشاركات: 1566

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أخطر تقرير أمنى ألحقوه قبل ما يتحذف (Re: سيف اليزل سعد عمر)

    يعني لو بالغوا
    تمديد للبعثة
    دا اقصي مالديهم
    اما بالنسبة لعبدالواحد
    يبقي باطل لو قبل بالحمار الوطني
    خخخخخخخمخ
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2017, 02:24 PM

سيف اليزل سعد عمر
<aسيف اليزل سعد عمر
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 7658

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أخطر تقرير أمنى ألحقوه قبل ما يتحذف (Re: sadig mirghani)

    موقف حركة العدل والمساواة وحركة جيش تحرير السودان من تقديم إحداثيات لمواقع تواجد قوتها موقف صحيح لكن لن تستطيع الصمود عليه طويلا.
    فالولايات المتحدة والامم المتحدة تمارس ضغوطا علي جنوب السودان المثقلة بالحروب بإبعاد أي مليشيات عسكرية معارضة للإنقاذ.
    وللنظام محاولات عديدة لإقناع المجمتع الدولي أن دارفور خالية من اي وجود للحركات الدارفورية.
    آخر هذه المحاولات كانت 16 نوفمبر عندما نظمت الانقاذ زيارة ميدانية ولمدة يومين لممثلي دول الإتحاد الأوربي إلي خمسة مواقع في مختلف اقاليم دارفور.
    ثم السماح لأحدي منظمات الإغاثة للهبوط بطائرتها الإغاثية في مطار قولو قبل أيام. نتج عن ذلك ترحيب من الولايات المتحدة بتخفيف الحظر علي حركة هذه المنظات.
    هذا الحظر الذي تعرض له التقرير بإعتباره يعيق دور اليوناميد.
    الشاهد أنه كلما الإنقاذ عصرت شديد علي اليوناميد ومنظات الأمم المتحدة كلما تسترت الأمم المتحدة ممثلة في لاسو (أعتقد يكتب هكذا) علي إجرام الإنقاذ في دارفور.
    ناخد مثال هنا عدم مقدرة الأمم المتحدة في التحقيق في إتهامات منظمة العدل الدولية بإستخدام النظام لأسلحة كيميائية.
    أكتفي لاسو بالإستشاهد بكلام البشير بأن تلك الإتهامت عبارة عن كذب لأساس له من الصحة.

    أتفق معاك يا صديق ميرغني حول رأيك في موقف عبد الواحد
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2017, 03:04 PM

سيف اليزل سعد عمر
<aسيف اليزل سعد عمر
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 7658

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أخطر تقرير أمنى ألحقوه قبل ما يتحذف (Re: سيف اليزل سعد عمر)

    لقد حَمَل التقرير علي حركة جيش تحرير السودان ـ قيادة عبد الواحد محمد نور عندما وصفها بأنها(فشلت) في المشاركة في المحادثات مع الإنقاذ.
    هذا تضليل من لاسو لمجلس الأمن فعبد الواحد أعلنها صراحة ومنذ زمن بعيد أنه لا حوار مع الإنقاذ.
    علي حركة عبد الواحد توجيه إنتقاد شديد اللهجة لمساعد الامين العام لقوات حفظ السلام الأممية.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2017, 03:28 PM

سيف اليزل سعد عمر
<aسيف اليزل سعد عمر
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 7658

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أخطر تقرير أمنى ألحقوه قبل ما يتحذف (Re: سيف اليزل سعد عمر)

    إعترف التقرير بالدور الروسي في تعطيل إختار خبراء لعضوية لجنة الحظر (المقاطعة) كما عطلت روسيا إصدار تقرير اللجنة لعام 2015 لعدة شهور قبل نشره.
    أعرب التقرير عن قلقه عن الإعتداءات الجنسية التى تحدث في دارفور. ده أنا بالنسبة لي إعتراف من الامم المتحدة بفشلها في حماية المواطنين من الإعتداءات الجنسية.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2017, 03:58 PM

سيف اليزل سعد عمر
<aسيف اليزل سعد عمر
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 7658

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أخطر تقرير أمنى ألحقوه قبل ما يتحذف (Re: سيف اليزل سعد عمر)

    القضايا الأساسية لمجلس الأمن حسب التقرير:
    عدم الأستقرار وتدهور الأوضاع الإنسانية والأمنية في دارفور وعدم تحقيق أي تقدم في الجبهةالسياسية.
    أحد العوامل التى تقلق المجلس هو تعطيل و إعاقة عمليات اليوناميد.
    فخلال الشهور الماضية عطلت الإنقاذ عملية تخليص جمركية لأجهزة عسكرية وشرطية تخص اليوناميد كما رفضت منح تاشيرات دخول لموظفي اليوناميد خاصة للعاملين في مجال حقوق الإنسان.
    ولا زلت اليوناميد تعانى من القيود المفروضة عليها من قبل الإنقاذ والتى تحد من حركتها.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2017, 04:30 PM

سيف اليزل سعد عمر
<aسيف اليزل سعد عمر
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 7658

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أخطر تقرير أمنى ألحقوه قبل ما يتحذف (Re: سيف اليزل سعد عمر)

    الخيارات المقترحة حسب التقرير:
    خيار أول
    دعوة تابو إمبيكي لمخاطبة مجلس الأمن ومناقشته حول ما رأيه في الخطوة القادمة في عملية الوساطة.
    توجيه رسالة من رئيس المجلس لحث الإنقاذ علي إزالة العقبات وتخليص إجهزة اليوناميد المحجوزة.

    خيار ثانى:
    إصدار قرار أو رسالة من رئيس المجلس لإستئناف المفاوضات بين الحركات والإنقاذ وتوجيه دعوة لعبد الواحد بالإنضمام للمفاوضات

    مطالبة الانقاذ برفع الحظر عن شحنة الأجهزة المحجوزة..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2017, 07:30 AM

سيف اليزل سعد عمر
<aسيف اليزل سعد عمر
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 7658

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أخطر تقرير أمنى ألحقوه قبل ما يتحذف (Re: سيف اليزل سعد عمر)

    ديناميكية مجلس الامن حول الأوضاع في دارفور

    تحدث التقرير قائلا:

    تتباين آراء عضوية مجلس الامن حول الأوضاع في دارفور. بعض الدول، من بينها فرنسا، بريطانيا والولايات المتحدة تنتقد مواقف حكومة الانقاذ وتعتبرها السبب الرئيسي المساهم في عدم الاستقرار في دارفور عند النظر للإنتهاكات حقوق الانسان والجرائم التى إرتكبتها مليشياتها بالاضافة للحصانة التى يتمتع بها مرتكبي هذه الجرائم وهروبهم من المساءلات. يضاف الي ذلك عدم تعاون الانقاذ مع قوات اليوناميد. هذه الدول أكدت علي صعوبة البيئة الأمنية والإغاثية في دارفور. إستنادا علي وجهة النظر هذه، تقول الولايات المتحدة أن اية دعوة لسحب قوات اليوناميد من دارفور تعتبر دعوة غير ناضجة. جاء ذلك خلال توضيح الحيثيات الداعمة لتصويتها لصالح القرار ٢٢٩٦ بتاريخ ٢٩ يونيو ٢٠١٦ والذي يخص تجديد مهمة اليوناميد لعام آخر. كما ربطت بقاء اليوناميد بالإنجازات التى حققتها في مجال السلام الشامل، حماية المدنيين وإنجازات أخري.

    أما الصين ومصر وروسيا فقد أكدوا علي اهمية مسالة السيادة الدولة السودانية وادعت ان الانقاذ تعمل وبصدق لإحلال السلام في دارفور. ودعت هذه الدول لوضع خطة استراتيجية عاجلة لخروج اليوناميد من دارفور.

    أما أثيوبيا، عضوة المجلس الجديدة، فهي كما مصر تلعب دورا إقليميا مهما ولها جنود ضمن بعثة حفظ السلام الاممية في دارفور. لذلك سيكون هذا الموضوع من ضمن اهتماماتها.

    بريطانيا هي صاحبة الكلمة النهائية فيما يخص دارفور. أوكرانيا تترأس لجنة المقاطعة (الحظر)


                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2017, 11:27 AM

سيف اليزل سعد عمر
<aسيف اليزل سعد عمر
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 7658

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أخطر تقرير أمنى ألحقوه قبل ما يتحذف (Re: سيف اليزل سعد عمر)

    نقطة أخيرة وجوهرية
    أهتم التقرير بما يحدث في دارفور ولم يتعرض لما يحدث في جنوب كردفان والنيل الأزرق. هذا علي الرغم من محاولة التقرير المرور علي حوار الوثبة ومقاطعة القوي المعارضة الفاعلة له. قد يرجع ذلك الي أن مهمة اليوناميد تتعلق فقط بحفظ السلام في دارفور فهي ليست معنية باي موضوع اخر علي الجبهة السياسية لا يتعلق بدارفور. تغاضي التقرير عن الاشارة الي الحراك السياسي الاخير المتمثل في العصيان المدنى وظهور قوي شبابية فاعلية في عملية التغيير السياسي قد تربك كل حسابات الامم المتحدة ومنظماتها. مجلس الامن منقسم في رؤيته حول تحقيق السلام في السودان لكنه متفق حول موضوع التفاوض ووساطة تابو إمبيكي. التقرير يوضح تضارب المصالح الدولية والاقليمية في السودان مما سيؤثر سلبا علي مستقبل السودان بمزيد من التشرزم والاحتراب. المخرج هو ان يرفع الشعب السودانى صوته عاليا رافضا للإنقاذ ولكل مؤامرة تحاك للنيل من وحدته وتماسكه. الحراك الشعبي الشبابي يجب ان ياخذ زمام المبادرة ويقطع الطريق ضد اية صفقة تؤدي إلي إستمرار هذا النظام باي شكل من الاشكال..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2017, 11:56 AM

سيف اليزل سعد عمر
<aسيف اليزل سعد عمر
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 7658

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أخطر تقرير أمنى ألحقوه قبل ما يتحذف (Re: سيف اليزل سعد عمر)

    أخطر تقرير أمنى عن السودان
    أدناه تلخيص وتعليق علي تقرير لمجلس الأمن حول آخر التطورات في السودان. وهو عبارة عن مجموعة مداخلات في منبر سودانيز اونلاين

    صدر قبل قليل من هارفي لاسوس ومنشور في النت..
    التقرير يوضح خطة مجلس الأمن للتعامل مع الحاصل في السودان
    هارفي لاسوس، مساعد الامين العام لعمليات حفظ السلام هو أكبر لاعب في دور الامم المتحدة في دول زي السودان وجنوب السودان والصومال وأفريقيا الوسطي وتشاد.
    والدور الذي يقوم به يعتبر خطيرا جدا ومكلف علي السودان لانه بيغطي علي سواءات الامم المتحدة وإخفاقاتها في السودان وجنوب السودان.
    كنت قد خصصت له جزء كبيرا في احد البوستات السابقة عن دور الصحفي الامريكي ماثيوس في كشف فايلات الفساد والاعتداءات الجنسية وغيرها من الاعتداءات داخل تجمعات قوات حفظ السلام الاممية. للأسف جزء كبير من البوست إتحذف في محاولة تهكير المنبر الأخيرة. الشاهد إنه تم إبعاد ماثيوس قبل شهور من حضور لقاءات الامم المتحدة الصحفية وسحبت رخصته الصحفية كمراسل معتمد في الامم المتحدة. توجد العديد من التقارير والفديوهات في صفحة ماثيوس عن اسئلة ماثيوس المحرجة للاسوس عن تلك الاعتداءات. وطبعا ما جديد إثبات تهمة الاعتداءات الجنسية التى قامت بها قوات حفظ السلام الاممية والتى ادت إلي ان يتخلي احد الدبلوماسيين السويديين عن موقعه بسبب توجيه اتهام مباشر للقوات الاممية بالاعتداء جنسيا علي النساء والاطفال في احدي الدول الافريقية.
    لاسوس يؤدي أيضا الدور الفرنسي بنجاح. وتعتبر فرنسا من الدول الأوربية التى تعمل لها الإنقاذ ألف حساب.
    ليس بسبب تواجد بعض قادة الحركات المسلحة فيها ولكن بسبب الحراك الفرنسي وتأثيره داخل الإتحاد الأوروبي.
    وبعد خروج بريطانيا من الإتحاد أكتسبت فرنسا مكانة أكبر للتأثير علي العملية السياسية بما يخدم مصالحها.
    موقف حركة العدل والمساواة وحركة جيش تحرير السودان من تقديم إحداثيات لمواقع تواجد قوتها موقف صحيح لكن لن تستطيع الصمود عليه طويلا.
    فالولايات المتحدة والامم المتحدة تمارس ضغوطا علي جنوب السودان المثقلة بالحروب بإبعاد أي مليشيات عسكرية معارضة للإنقاذ.
    وللنظام محاولات عديدة لإقناع المجمتع الدولي أن دارفور خالية من اي وجود للحركات الدارفورية.
    آخر هذه المحاولات كانت 16 نوفمبر عندما نظمت الانقاذ زيارة ميدانية ولمدة يومين لممثلي دول الإتحاد الأوربي إلي خمسة مواقع في مختلف اقاليم دارفور.
    ثم السماح لأحدي منظمات الإغاثة للهبوط بطائرتها الإغاثية في مطار قولو قبل أيام. نتج عن ذلك ترحيب من الولايات المتحدة بتخفيف الحظر علي حركة هذه المنظات.
    هذا الحظر الذي تعرض له التقرير بإعتباره يعيق دور اليوناميد.
    الشاهد أنه كلما الإنقاذ عصرت شديد علي اليوناميد ومنظات الأمم المتحدة كلما تسترت الأمم المتحدة ممثلة في لاسو (أعتقد يكتب هكذا) علي إجرام الإنقاذ في دارفور.
    ناخد مثال هنا عدم مقدرة الأمم المتحدة في التحقيق في إتهامات منظمة العدل الدولية بإستخدام النظام لأسلحة كيميائية.
    أكتفي لاسو بالإستشاهد بكلام البشير بأن تلك الإتهامت عبارة عن كذب لأساس له من الصحة.

    لقد حَمَل التقرير علي حركة جيش تحرير السودان ـ قيادة عبد الواحد محمد نور عندما وصفها بأنها(فشلت) في المشاركة في المحادثات مع الإنقاذ.
    هذا تضليل من لاسو لمجلس الأمن فعبد الواحد أعلنها صراحة ومنذ زمن بعيد أنه لا حوار مع الإنقاذ.
    علي حركة عبد الواحد توجيه إنتقاد شديد اللهجة لمساعد الامين العام لقوات حفظ السلام الأممية.

    إعترف التقرير بالدور الروسي في تعطيل إختار خبراء لعضوية لجنة الحظر (المقاطعة) كما عطلت روسيا إصدار تقرير اللجنة لعام 2015 لعدة شهور قبل نشره.
    أعرب التقرير عن قلقه عن الإعتداءات الجنسية التى تحدث في دارفور. ده أنا بالنسبة لي إعتراف من الامم المتحدة بفشلها في حماية المواطنين من الإعتداءات الجنسية.
    القضايا الأساسية لمجلس الأمن حسب التقرير:
    عدم الأستقرار وتدهور الأوضاع الإنسانية والأمنية في دارفور وعدم تحقيق أي تقدم في الجبهةالسياسية.
    أحد العوامل التى تقلق المجلس هو تعطيل و إعاقة عمليات اليوناميد.
    فخلال الشهور الماضية عطلت الإنقاذ عملية تخليص جمركية لأجهزة عسكرية وشرطية تخص اليوناميد كما رفضت منح تاشيرات دخول لموظفي اليوناميد خاصة للعاملين في مجال حقوق الإنسان.
    ولا زلت اليوناميد تعانى من القيود المفروضة عليها من قبل الإنقاذ والتى تحد من حركتها.
    لخيارات المقترحة حسب التقرير:
    خيار أول
    دعوة تابو إمبيكي لمخاطبة مجلس الأمن ومناقشته حول ما رأيه في الخطوة القادمة في عملية الوساطة.
    توجيه رسالة من رئيس المجلس لحث الإنقاذ علي إزالة العقبات وتخليص إجهزة اليوناميد المحجوزة.
    خيار ثانى:
    إصدار قرار أو رسالة من رئيس المجلس لإستئناف المفاوضات بين الحركات والإنقاذ وتوجيه دعوة لعبد الواحد بالإنضمام للمفاوضات
    مطالبة الانقاذ برفع الحظر عن شحنة الأجهزة المحجوزة..

    ديناميكية مجلس الامن حول الأوضاع في دارفور
    تحدث التقرير قائلا:
    تتباين آراء عضوية مجلس الامن حول الأوضاع في دارفور. بعض الدول، من بينها فرنسا، بريطانيا والولايات المتحدة تنتقد مواقف حكومة الانقاذ وتعتبرها السبب الرئيسي المساهم في عدم الاستقرار في دارفور عند النظر للإنتهاكات حقوق الانسان والجرائم التى إرتكبتها مليشياتها بالاضافة للحصانة التى يتمتع بها مرتكبي هذه الجرائم وهروبهم من المساءلات. يضاف الي ذلك عدم تعاون الانقاذ مع قوات اليوناميد. هذه الدول أكدت علي صعوبة البيئة الأمنية والإغاثية في دارفور. إستنادا علي وجهة النظر هذه، تقول الولايات المتحدة أن اية دعوة لسحب قوات اليوناميد من دارفور تعتبر دعوة غير ناضجة. جاء ذلك خلال توضيح الحيثيات الداعمة لتصويتها لصالح القرار ٢٢٩٦ بتاريخ ٢٩ يونيو ٢٠١٦ والذي يخص تجديد مهمة اليوناميد لعام آخر. كما ربطت بقاء اليوناميد بالإنجازات التى حققتها في مجال السلام الشامل، حماية المدنيين وإنجازات أخري.

    أما الصين ومصر وروسيا فقد أكدوا علي اهمية مسالة السيادة الدولة السودانية وادعت ان الانقاذ تعمل وبصدق لإحلال السلام في دارفور. ودعت هذه الدول لوضع خطة استراتيجية عاجلة لخروج اليوناميد من دارفور.

    أما أثيوبيا، عضوة المجلس الجديدة، فهي كما مصر تلعب دورا إقليميا مهما ولها جنود ضمن بعثة حفظ السلام الاممية في دارفور. لذلك سيكون هذا الموضوع من ضمن اهتماماتها.
    بريطانيا هي صاحبة الكلمة النهائية فيما يخص دارفور. أوكرانيا تترأس لجنة المقاطعة (الحظر)
    نقطة أخيرة وجوهرية
    أهتم التقرير بما يحدث في دارفور ولم يتعرض لما يحدث في جنوب كردفان والنيل الأزرق. هذا علي الرغم من محاولة التقرير المرور علي حوار الوثبة ومقاطعة القوي المعارضة الفاعلة له. قد يرجع ذلك الي أن مهمة اليوناميد تتعلق فقط بحفظ السلام في دارفور فهي ليست معنية باي موضوع اخر علي الجبهة السياسية لا يتعلق بدارفور. تغاضي التقرير عن الاشارة الي الحراك السياسي الاخير المتمثل في العصيان المدنى وظهور قوي شبابية فاعلية في عملية التغيير السياسي قد تربك كل حسابات الامم المتحدة ومنظماتها. مجلس الامن منقسم في رؤيته حول تحقيق السلام في السودان لكنه متفق حول موضوع التفاوض ووساطة تابو إمبيكي. التقرير يوضح تضارب المصالح الدولية والاقليمية في السودان مما سيؤثر سلبا علي مستقبل السودان بمزيد من التشرزم والاحتراب. المخرج هو ان يرفع الشعب السودانى صوته عاليا رافضا للإنقاذ ولكل مؤامرة تحاك للنيل من وحدته وتماسكه. الحراك الشعبي الشبابي يجب ان ياخذ زمام المبادرة ويقطع الطريق ضد اية صفقة تؤدي إلي إستمرار هذا النظام باي شكل من الاشكال.

    تلخيص وتعليق
    سيف اليزل سعد عمر

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de