هل أدب الرواية والقصص يصنف ضمن الكذب ؟

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 13-12-2018, 00:15 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2015م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
29-04-2015, 09:21 AM

درديري كباشي

تاريخ التسجيل: 08-01-2013
مجموع المشاركات: 3184

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هل أدب الرواية والقصص يصنف ضمن الكذب ؟

    10:21 AM Apr, 29 2015
    سودانيز اون لاين
    درديري كباشي-
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    حقيقة دخل عندي صديق في الخاص بالفيسبوك ينصحني بهذه الرسالة ودار بيننا حوار طويل . بعد أن اأستأذنته في نقله هنا ليتسع النقاش وتعم الفائدة

    قال :

    الأخ الفاضل الدرديري كباشي
    والله رواياتك جميلة جدا لكن خوفي عليك من الكذب أن يشوب ما تكتب فيستمتع الناس وتشقى ونحن في زمن تقول الكلمة فتبلغ الآفاق في جزء من الثانية
    ومما رآه الرسول - صلى الله عليه وسلم - من عقوبات العصاة في البرزخ من عذاب القبر

    ومن عقوبات المعاصي ما رواه البخاري في صحيحه من حديث سمرة بن جندب قال : كان النبي - صلى الله عليه وسلم - مما يكثر أن يقول لأصحابه : هل رأى أحد منكم البارحة رؤيا ؟ فيقص عليه من شاء الله أن يقص ، وأنه قال لنا ذات غداة : إنه أتاني الليلة آتيان ، وإنهما انبعثا لي ، وإنهما قالا لي : انطلق وإني انطلقت معهما ، وإنا أتينا على رجل مضطجع وإذا آخر قائم عليه بصخرة ، وإذا هو يهوي بالصخرة لرأسه ، فيثلغ رأسه فيتدهده الحجر هاهنا فيقع الحجر ، فيأخذه ، فلا يرجع إليه حتى يصبح رأسه كما كان ، ثم يعود عليه فيفعل به مثل ما فعل في المرة الأولى ، قال : قلت لهما : سبحان الله ما هذان ؟ قالا لي : انطلق انطلق .

    فانطلقنا ، فأتينا على رجل مستلق لقفاه ، وإذا آخر قائم عليه بكلوب من حديد ، وإذا هو يأتي أحد شقي وجهه ويشرشر شدقه إلى قفاه ، ومنخره إلى قفاه ، وعينه إلى قفاه ، ثم يتحول إلى الجانب الآخر ، فيفعل به مثل ما فعل بالجانب الأول ، فما يفرغ من ذلك الجانب حتى يصبح ذلك الجانب كما كان ، ثم يعود عليه فيفعل مثل ما فعل في المرة الأولى ، قال : قلت : سبحان الله ! ما هذان ؟ فقالا لي : انطلق انطلق .
    ثم قال
    وأما الرجل الذي أتيت عليه يشرشر شدقه إلى قفاه ، ومنخره إلى قفاه ، وعينه إلى قفاه ، فإنه الرجل يغدو إلى بيته فيكذب الكذبة تبلغ الآفاق .
    وكنت اتخير من رواياتكم الصادقة بأسلوبكم الرائع فأنشرها على الواتس واتجنب مافيه زيادات ومبالغات ومثال لما نشرت قصة يحي العدل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2015, 09:33 AM

درديري كباشي

تاريخ التسجيل: 08-01-2013
مجموع المشاركات: 3184

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل أدب الرواية والقصص يصنف ضمن الكذب ؟ (Re: درديري كباشي)

    قلت يا شيخنا القصص والرواية ضرب من ضروب الأدب . وهي وسيلة أو أسلوب أو وعاء لتقديم الأدب والقيم والأخلاق في قالب مستساق للمتلقي مثل الشعر والنثر والخطابه وغيره. لأنه معروف أنه أسلوب النقد والتوجيه والارشاد المباشر ممل و غير مقبول عند معظم العامة . ثم هذه لا تصنف ككذب لآن كل الناس عارفنها روايات خيالية .. معروف أن الكلام مقسوم لنوعين هو خبر وأنشاء .. الخبر ما هو ما يستدعي معيار الصدق أو الكذب لانه يعتمد على النفي والاثبات .. أما الانشاء فيشمل كل ضروب الأدب والخيال والتعبير التي أي احد يعرف أنها تعتمد على موهبة خاصة خص الله بها جزء من عباده . وربنا في القرآن يقول ( لا خير في كثير من نجواهم الا من أمر بصدقة ) . بمعنى أن المعيار في تحليل و تحريم الكلام . هو المضمون وليس الأسلوب .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2015, 09:35 AM

درديري كباشي

تاريخ التسجيل: 08-01-2013
مجموع المشاركات: 3184

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل أدب الرواية والقصص يصنف ضمن الكذب ؟ (Re: درديري كباشي)

    قال :
    ما أعرفه يا أخي الدريدي في تعريف الكذب هو كل ما يخالف الواقع .. وأنه ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد ونحن محاسبون بكل ما نتكلم به والكتابة تقوم مقام القول.. ولو تستفتي الراسخين في العلم أبرأ لدينك
    وإنما. أنا لكم ناصح أمين ان شا الله.وفقنا الله وإياكم لما يحبه ويرضاه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2015, 09:46 AM

درديري كباشي

تاريخ التسجيل: 08-01-2013
مجموع المشاركات: 3184

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل أدب الرواية والقصص يصنف ضمن الكذب ؟ (Re: درديري كباشي)

    قلت :
    الكذب هو ما يخالف الواقع نعم هذا اذا كنت أنت تتحدث عن الواقع .. بمعنى عندما تحكي عن شخصيات موجودة في مكان معين وزمان معين بأخبار تخالف عما هم فيه . مثلا لو قلت أن فلان ( شخص معروف لديك ) طلق زوجتيه الاثنتين . هذا ربما يكون خبر كاذب لأن المذكورين واقعيين أي لهم وجود في واقعنا معا بمكان وزمان محددين . أي أنه قابل أن يكون كذب أو صدق لأنه خبر ممكن يخالف الواقع .. أو يتطابق معه. ولكن عندما أحكي قصة عن مكان وزمان وأشخاص خياليين بأحداث خيالية . هنا لم يرد ذكرا للواقع من أساسه حتى أخالفه ويكون هو كذب .
    بأختصار لكي تخالف الواقع لا بد أن يكون هنالك وجود لهذا الواقع .. كيف تخالف شئ أصلا هو غير موجود الا في خيالك .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2015, 10:04 AM

درديري كباشي

تاريخ التسجيل: 08-01-2013
مجموع المشاركات: 3184

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل أدب الرواية والقصص يصنف ضمن الكذب ؟ (Re: درديري كباشي)

    قال:

    الكذب كذب لا يوجد فيه أبيض أو أسود والنكرة تفيد العموم في لفظ من قول كما هو معروف في أصول الفقه ولا يخرج من العموم شئ إلا بدليل وكل كلمة تخرج محاسب بها الإنسان والرسول صلى الله عليه وسلم يقول وإياكم والكذب فإن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار ولا ي يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2015, 10:16 AM

درديري كباشي

تاريخ التسجيل: 08-01-2013
مجموع المشاركات: 3184

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل أدب الرواية والقصص يصنف ضمن الكذب ؟ (Re: درديري كباشي)

    قلت : يا شيخنا أنا لم أدافع عن الكذب . ولا حتى ذكرت ألوانا له أبيض أو أزرق
    أنا دفاعي هو عن أدب الرواية والقصص نفسه وقولي هو ليس بكذب لا أبيض ولا رمادي .

    أي شخص يشتري رواية من المكتبة هو موقن تماما أن أحداث هذه الرواية لم تجري في الواقع .. لكن يقراها ليستمتع بالأحداث الخيالية التي فيها .. ويستفيد مما فيها من حكم وعبر ومواعظ وتجارب .

    أذا كيف سيكون كذبا أذا كان المتلقي نفسه يعرف أن هذه الرواية خيالية ..

    أو ليس الكذب هذا يتألف من عنصرين شخص يؤلف الكذبة بأسلوب معين وهو احتوائها لجزء من الواقع وغالبا هو الجزء الثابت ومخالفتها للواقع وهو الجزء المتحرك وآخر يتلقاها ..

    والشخص المتلقي هذا أليس مطلوب منه أن يصدق هذا الخبر أو يكذبه ؟ بمعنى يشغل معايير القياس في ذهنه ليقدر هل هذا الخبر صحيح أو كذب ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2015, 10:47 AM

عزالدين عمر
<aعزالدين عمر
تاريخ التسجيل: 08-10-2014
مجموع المشاركات: 143

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل أدب الرواية والقصص يصنف ضمن الكذب ؟ (Re: درديري كباشي)

    - الفقه وأصوله » الفقه » عادات » أحكام الفنون والتمثيل.
    174829: حكم كتابة الروايات الخيالية
    السؤال:
    ما حكم كتابة الروايات الخيالية التي تعالج بعض الأمراض الاجتماعية والحيف السياسي ، فالشخصيات والمشاهد ستكون مستوحاة من الخيال ، لكي لا أصطدم مع أحد أو جماعة ، ولكي أتجنب الجدل والمساءلة ؟

    الجواب :
    الحمد لله
    اختلف أهل العلم المعاصرين في حكم كتابة القصص الخيالية ، إذا كان المراد منها تحقيق أغراض مباحة كالتربية على بعض القيم والأخلاق والآداب ، أو تعليم بعض العلوم التجريبية ، أو علاج بعض القضايا الاجتماعية والسياسية ، أو لغرض التسلية واللهو المباح أو نحو ذلك ،
    ويمكن حصر الخلاف في ذلك على قولين اثنين :
    القول الأول : التحريم والمنع ؛ لأن القصة الخيالية تحكي شيئا مبتكرا غير واقعي ، فهو من الكذب ، والكذب حرام .
    جاء في "فتاوى اللجنة الدائمة" (12/187) :
    " هل يجوز للشخص أن يكتب قصصا من نسج الخيال ، وكل ما فيها في الحقيقة كذب ، ولكن يقدمها كقصص للأطفال لقراءتها وأخذ العبر منها ؟
    فكان الجواب :
    " يحرم على المسلم أن يكتب هذه القصص الكاذبة ، وفي القصص القرآني والنبوي وغيرهما مما يحكي الواقع ويمثل الحقيقة ما فيه الكفاية في العبرة والموعظة الحسنة " انتهى .

    القول الثاني : الحل والجواز ، فلا مانع من كتابة القصص الخيالية ذات الأهداف النافعة ، وليست هي من باب الكذب ، لسببين اثنين :
    1- أن كاتب القصة إنما يطلب من القارئ أن يتخيل معه الأحداث والشخصيات التي تؤلف تسلسل القصة والرواية ، فهناك إنشاء - أي : طلب - مقدَّر محذوف ، يُخرج باب الرواية والقصة الخيالية عن الخبر الذي يحتمل الصدق والكذب ، ويجعلها في باب الإنشاء الطلبي الذي ينتظر الامتثال : بقراءة القصة ، أو عدم الامتثال : بتركها .
    وبهذا تكون جميع أحداث القصة والرواية - مهما طالت - إنما هي توضيح للطلب المقدَّر وبيانٌ له ، وليست إخبارا محضا مجردا .
    يتضح ذلك إذا افترضنا أن كل قصة يبتدئها كاتبها بالعبارة الآتية : " تخيل معي أن..." ثم يبدأ بسرد الأحداث بعدها ، فستكون القصة حينئذ استكمالا للطلب الذي ابتدأت به ، والتخيل والافتراض لا يخضعان للتصديق أو التكذيب ، بل للامتثال أو عدمه .
    2- الكذب إنما هو إيهام السامع بما يخالف الحقيقة والواقع - بغض النظر عن تعمده ذلك أو خطئه - ، أما في باب القصة فالقرائن القطعية التي تعارف عليها الناس اليوم تقضي بانتفاء الوهم عن كل مَن يقرأ القصة مِن الصغار والكبار ، فهم جميعا يدركون أن أحداثها مخترعة ، وشخصياتها مبتكرة ، وأن الغرض منها الخيال الذي يثمر تربية أو سلوكا أو تعليما أو تسلية أو غير ذلك .
    يقول العلامة ابن الوزير الصنعاني رحمه الله :
    " الكذب هو : ما قصد المتكلّم به إيهام السّامع ما ليس بصدق , والمتجوّز لم يقصد ذلك , وهذا هو الفرق بين الاستعارة والكذب كما ذكره أهل البيان " انتهى من " الروض الباسم " (2/440)

    وهذا مشهور لدى المحدثين عند كلامهم على " التدليس "، وأن سبب ذمه إيهام غير الواقع فيكون كالكذب ، أما إذا انتفى الإيهام ينتفي الكذب والذم ، على حد قول الإمام المعلمي رحمه الله : " فزال الإيهام ، فزال الكذب " انظر : " التنكيل " (1/312)
    وأما الفقهاء فيقررون شرط الإيهام في تعريف الكذب عند حديثهم عن القذف وصور اجتماعه بالكذب أو افتراقه عنه ، فيقولون : " الكاذب يوهم الكذب صدقا " انتهى من " أسنى المطالب " لزكريا الأنصاري (4/346)
    ويمكن أن يستأنس لذلك أيضا بما كتبه بديع الزمان أحمد بن الحسين الهمذاني (ت 398هـ) ، من "المقامات" الأدبية ، وهي حكايات مصطنعة مبتكرة متنوعة في أغراضها ومقاصدها ، يحكيها الهمذاني عن عيسى بن هشام ، وهي شخصية وهمية ، فقد قال الحريري في "مقدمة مقاماته" (ص/2) : " وبعد فإنه قد جرى ببعض أندية الأدب الذي ركدت في هذا العصر ريحه ، وخبت مصابيحه ، ذكر المقامات التي ابتدعها بديع الزمان ، وعلامة همذان ، رحمه الله تعالى ، وعزا إلى أبي الفتح الإسكندري نشأتها ، وإلى عيسى بن هشام روايتها ، وكلاهما مجهول لا يعرف ، ونكرة لا تتعرف " انتهى .
    أما مقامات الحريري فيبدو أنها أحداث حقيقية : انظر "سير أعلام النبلاء" (19/462).
    ثم لم نسمع عن أحد من أهل العلم إنكارها ولا بيان كذبها والتحذير منها ، بل ما زالت هذه المقامات تقرأ في مجالس الأدب ، ويستأنس بما فيها من بديع اللفظ والمعنى ، ويَنسج على منوالها الأدباء والكتاب في القديم والحديث .

    وهذا القول هو الراجح ، لعدم صحة دليل التحريم ، وبه أفتى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله ، حيث سئل السؤال الآتي :
    " أنا شاب أهوى الكتابة ، وأقدم على كتابة الروايات والمسرحيات والقصص عن مواضيع اجتماعية طيبة من نسج خيالي وتصوري ، وإني أسأل عن حكم كتابة هذه الروايات والقصص وتقاضي المال عنها كجوائز تقديرية في المسابقات ، أو ممارستها كمهنة لطلب الرزق ؟
    فأجاب :
    هذه الأمور التي تتصورها في ذهنك ثم تكتب عنها لا يخلو :
    إما أن تكون لمعالجة داء وقع فيه الناس حتى ينقذهم الله منه بمثل هذه التصويرات التي تصورها.
    وإما أن يكون تصويرا لأمور غير جائزة في الشرع .
    فإن كان تصويرا لأمور غير جائزة في الشرع فإن هذا محرم ولا يجوز بأي حال من الأحوال ، لما في ذلك من التعاون على الإثم والعدوان ، وقد قال الله سبحانه وتعالى : ( وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْأِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ).

    أما إذا كانت لمعالجة داء وقع فيه الناس ، لعل الله ينقذهم منه بها ، فإن هذا لا بأس به ، بشرط أن تعرضه عرضا يفيد أنه غير واقعي ، مثل أن تجعله أمثالا تضربها حتى يأخذ الناس من هذه الأمثال عبراً ، أما أن تحكيها على أنها أمر واقع وقصة واقعة وهي إنما هي خيال ، فإن هذا لا يجوز ، لما فيه من الكذب ، والكذب محرم ، ولكن من الممكن أن تحكيه على أنه ضرب مثل يتضح به المآل والعاقبة لمن حصل له مثل هذا الداء .
    واتخاذ ذلك سببا ووسيلة لطلب الرزق ليس فيه بأس إذا كان في معالجة أمور دنيوية ؛ لأن الأمور الدنيوية لا بأس أن تتطلب بعلم دنيوي ، أما إذا كان في أمور دينية فإن الأمور الدينية لا يجوز أن تجعل سببا للكسب وطلب المال ؛ لأن الأمور الدينية يجب أن تكون خالصة لله سبحانه وتعالى ، لقوله تعالى : ( مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمَالَهُمْ فِيهَا وَهُمْ فِيهَا لا يُبْخَسُونَ . أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَيْسَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ إِلاَّ النَّارُ وَحَبِطَ مَا صَنَعُوا فِيهَا وَبَاطِلٌ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ )
    والحاصل أن هذه التصورات التي تصورها بصورة القصص : إن كان فيها إعانة على إثم وعدوان فإنها محرمة بكل حال ، وإن كان فيها إعانة على الخير ومصلحة الناس فإنها جائزة ، بشرط أن تصورها بصورة التمثيل لا صورة الأمر الواقع ، لأنها لم تقع ، وأنت إذا صورتها بصورة الأمر الواقع وهي لم تقع كان ذلك كذبا .
    أما اتخاذها وسيلة للكسب المادي فإن كان ما تريده إصلاحا دنيويا ومنفعة دنيوية فلا حرج ؛ لأن الدنيا لا بأس أن تكتسب للدنيا ، وأما إذا كان ما تريده إصلاحا دينيا فإن الأمور الدينية لا يجوز للإنسان أن يجعلها وسيلة للدنيا ؛ لأن الدين أعظم وأشرف من أن يكون وسيلة لما هو دونه " انتهى من " نور على الدرب " (فتاوى الموظفين/سؤال رقم 24)
    ويقول أيضا رحمه الله :
    " الإنسان إذا ضرب مثلاً بقصة ، مثل أن يقول : أضرب لكم مثلاً برجل قال كذا أو فعل كذا وحصلت ونتيجته كذا وكذا ، فهذه لا بأس بها ، حتى إن بعض أهل العلم قال في قول الله تعالى : ( وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلاً رَجُلَيْنِ جَعَلْنَا لِأَحَدِهِمَا جَنَّتَيْنِ مِنْ أَعْنَابٍ ) الكهف/32، قال : هذه ليست حقيقة واقعة .
    وفي القرآن : ( ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً رَجُلاً فِيهِ شُرَكَاءُ مُتَشَاكِسُونَ وَرَجُلاً سَلَماً لِرَجُلٍ هَلْ يَسْتَوِيَانِ مَثَلاً الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْلَمُونَ ) الزمر/29.
    فإذا ذكر الإنسان قصة لم ينسبها إلى شخص معين ، لكن كأن شيئاً وقع ، وكانت العاقبة كذا وكذا ، فهذا لا بأس به .
    أما إذا نسبه إلى شخص وهي كذب فهذا حرام ، تكون كذبة " انتهى باختصار من " لقاءات الباب المفتوح " (لقاء رقم/77، سؤال رقم/10).
    وسئل الشيخ محمد الحسن الددو السؤال الآتي :
    هل يعتبر الروائي كذابا لأنه ينسج قصصا لا أساس لها من الصحة ؟
    فأجاب :
    إنه ليس كذلك ؛ لأنه ما قصد بها التحديث بواقعة ، وإنما قصد بها التنفير من أمر وظاهرة ، وهذا النوع مما يجوز في التعليم والبيان ، وقد قال الله تعالى : ( وَهَلْ أَتَاكَ نَبَأُ الْخَصْمِ إِذْ تَسَوَّرُوا الْمِحْرَابَ . إِذْ دَخَلُوا عَلَى دَاوُودَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قَالُوا لَا تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَى بَعْضُنَا عَلَى بَعْضٍ فَاحْكُمْ بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَلَا تُشْطِطْ وَاهْدِنَا إِلَى سَوَاءِ الصِّرَاطِ . إِنَّ هَذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ فَقَالَ أَكْفِلْنِيهَا وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ . قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِهِ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ الْخُلَطَاءِ لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَا هُمْ ) فمن المعلوم أن الملائكة ليس لهم نعاج ، وأنه لا يظلم بعضهم بعضاً ، وقد تسور هذان الملكان المحراب على داود فدخلا عليه في المسجد وهو مغلق ، فذكرا له هذه القصة ليدرباه على القضاء ، فكانت تدريباً على عمل القاضي " انتهى مختصرا نقلا عن موقع الشيخ حفظه الله على الرابط الآتي :
    http://www.dedew.net/text/fw_view.php?linkid=877andPHPSESSID=c2792387eb83611ad5eb8b6e18a28498http://www.dedew.net/text/fw_view.php?linkid=877andPHPSESSID=c2792387eb83611ad5eb8b6e18a28498
    وقد سبق في موقعنا اختيار هذا القول في جواب السؤال رقم : (4505)
    وانظر أيضا : (10836) ، (22496)

    والحاصل أنه إذا التزم الروائي أو كاتب القصة بالضوابط الشرعية ، بأن كانت روايته هادفة لتحقيق غرض مشروع ، ولم تشتمل على الإسفاف أو الإثارة المحرمة أو الاستهزاء أو غير ذلك من المحاذير الشرعية ، فلا حرج عليه في كتابته واشتغاله بالرواية والقصة ، وليكن سببا في نشر الخير من خلال هذا الفن الأدبي المؤثر .
    والله أعلم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2015, 10:54 AM

عزالدين عمر
<aعزالدين عمر
تاريخ التسجيل: 08-10-2014
مجموع المشاركات: 143

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل أدب الرواية والقصص يصنف ضمن الكذب ؟ (Re: درديري كباشي)

    السؤال: رسالة بعث بها المستمع خالد بن سعيد من جدة جامعة الملك عبد العزيز السؤال الأول في رسالته يقول أنا شاب أهوى الكتابة وأقدم على كتابة الروايات والمسرحيات والقصص عن مواضيع اجتماعية طيبة من نسج خيالي وتصوري وإني أسأل عن حكم كتابة هذه الروايات والقصص وتقاضي المال عنها كجوائز تقديرية في المسابقات أو كممارستها كمهنة لطلب الرزق؟

    الجواب : ( المجيب الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى )

    الشيخ: هذه الأمور التي تتصورها في ذهنك ثم تكتب عنها لا يخلو إما أن تكون لمعالجة داء وقع فيه الناس حتى ينقذهم الله منه بمثل هذه التصويرات التي تصورها وإما أن يكون تصويرا لأمور غير جائزة في الشرع فإن كان تصويرا لأمور غير جائزة في الشرع فإن هذا محرم ولا يجوز بأي حال من الأحوال لما في ذلك من التعاون على الأثم والعدوان وقد قال الله سبحانه وتعالى (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْأِثْمِ وَالْعُدْوَانِ) أما إذا كانت لمعالجة داء وقع فيه الناس لعل الله ينقذهم منه بها فإن هذا لا بأس به بشرط أن تعرضه عرضا يفيد أنه غير واقعي وإنما تجعله أمثالا تضربها حتى يأخذ الناس من هذه الأمثال عبراً أما أن تحكيها على أنها أمر واقع وقصة واقعة وهى إنما هي خيال فإن هذا لا يجوز لما فيه من الكذب والكذب محرم ولكن من الممكن أن تحكيه على أنه ضرب مثل يتضح به المآل والعاقبة لما حصل مثل هذا الداء واتخاذ ذلك سببا ووسيلة لطلب الرزق هذا ليس فيه بأس إذا كان في معالجة أمور دنيوية لأن الأمور الدنيوية لا باس أن تتطلب بعلم دنيوي أما إذا كان في أمور دينية فإن الأمور الدينية لا يجوز أن تجعل سببا للكسب وطلب المال لأن الأمور الدينية يجب أن تكون خالصة لله سبحانه وتعالى الأمور الدينية نعم يجب أن تكون خالصة لله سبحانه وتعالى لقولة تعالى (مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمَالَهُمْ فِيهَا وَهُمْ فِيهَا لا يُبْخَسُونَ) (أُولَئِكَ الَّذِينَ لَيْسَ لَهُمْ فِي الْآخِرَةِ إِلَّا النَّارُ وَحَبِطَ مَا صَنَعُوا فِيهَا وَبَاطِلٌ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) والحاصل أن هذه التصورات التي تصورها بصورة القصص إن كان فيها إعانة على إثم وعدوان فإنها محرمة بكل حال وإن كان فيها إعانة على الخير ومصلحة الناس فإنها جائزة بشرط أن تصورها بصورة التمثيل لا صورة الأمر الواقع لأنها لم تقع وأنت إذا صورتها بصورة الأمر الواقع وهي لم تقع كان ذلك كذبا أما اتخاذها وسيلة للكسب المادي فإن كان ما تريده إصلاحا دنيويا منفعة دنيوية فلا حرج لأن الدنيا لا بأس أن تكتسب للدنيا وأما إذا كان ما تريده إصلاحا دينيا فإن الأمور الدينية لا يجوز الإنسان أن يجعلها وسيلة للدنيا لأن الدين أعظم وأشرف من أن يكون وسيلة لما هو دونه.

    المصدر موقع الشيخ : http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_6190.shtmlhttp://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_6190.shtml
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2015, 10:55 AM

عزالدين عمر
<aعزالدين عمر
تاريخ التسجيل: 08-10-2014
مجموع المشاركات: 143

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل أدب الرواية والقصص يصنف ضمن الكذب ؟ (Re: درديري كباشي)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2015, 02:01 PM

درديري كباشي

تاريخ التسجيل: 08-01-2013
مجموع المشاركات: 3184

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل أدب الرواية والقصص يصنف ضمن الكذب ؟ (Re: عزالدين عمر)

    مشكور يا عز الدين على هذه الاضافات الجميلة

    التي طابقت ما ذهبت اليه رغم أني لم اطلع عليها قبل كدا

    وهي في أن الكلام يقسم لقمسين خبر وانشاء

    الخبر ما قابل للكذب والصديق

    او الانشاء هو أشبه بالرأي الشخصي ومصدره عقل الشخص نفسه وخياله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2015, 03:01 PM

درديري كباشي

تاريخ التسجيل: 08-01-2013
مجموع المشاركات: 3184

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل أدب الرواية والقصص يصنف ضمن الكذب ؟ (Re: درديري كباشي)

    أخي درديري كباشي
    كتابة الرواية والقصص موهبة من الله سبحانه وتعالى لا يدركها كل إنسان , أما إذا زج الكاتب أو المؤلف نفسه في حلها وحرامها فهو ليس بكاتب أو راوي فهو إنسان عاطل عن تلك الهبة الإلهية بليد الحس يفتقر العقل. إذا كان بتهوفن يسال العثيمين عن الموسيقى وإذا كان بيكاسو يسال بن باز عن الرسم لكن الأجدر بهم أن يدفنوا أحياء.
    -----------------------------------------------------------------------------------------
    سلام الأخ الكوز الأجرب من نافذة الفيسبوك .
    قلت : أما إذا زج الكاتب أو المؤلف نفسه في حلها وحرامها فهو ليس بكاتب أو راوي فهو إنسان عاطل عن تلك الهبة الإلهية بليد الحس يفتقر العقل .
    أولا هذه ليست الفكرة من الموضوع ولا أصلا أنا كنت معتبر تفسي موهوب أو كاتب .. ولا أوردت هذا الموضوع للدفاع عن هذه النقطة تحديدا ..
    لكن الخطورة في المعتقد نفسه ... طالما أن هنالك قطاع من الناس أو خلينا نقول من المسلمين ينظرون الى ضرب من ضروب الأدب بهذه النظره علينا أن نصحى ونجتهد في تصحيح هذا المفهوم .
    ثم أشمعنى يكون الشعر صدق والرواية كذب .. ما هو نفسه من خيال الانسان وقد يجانب الواقع .. بل هو لا يكون شعرا صادقا الا اذا جانب الواقع . وعليه فقس . باقي الفنون كالرسم .. يعني أذا رسم فنان لوحة لمنظر طبيعي من خياله هل يمكن أن نقول عليه كذاب لأن هذا المنظر لا وجود له في الدنيا ..
    كما أن ليست الفكرة من طرح الموضوع لأنها أستقذتني لأمر شخصي .. هذا الأخ طارح النصيحة يقول يدخل الى صفحتي ويأخذ منها ما يعتقد أنه حقيقة .. طيب ما الذي جعله يصنف المواضيع الى حقيقة وكذب .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de