... تنامي الأعمال الخيرية في السودان ... يبعـث الأمــل ....

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل حسن النور محمد فى رحمه الله
رحيل زميلنا الصلد حسن النور .. سيدني تودع الفقيد في مشهد مهيب وحزين
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 26-09-2018, 03:33 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2015م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
19-09-2015, 11:19 PM

أحمد الشايقي
<aأحمد الشايقي
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 14328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


... تنامي الأعمال الخيرية في السودان ... يبعـث الأمــل ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-09-2015, 11:23 PM

أحمد الشايقي
<aأحمد الشايقي
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 14328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ... تنامي الأعمال الخيرية في السودان ... يبع� (Re: أحمد الشايقي)

    كل هذا يشي بأن المجتمع السوداني وصل إلى قناعات واضحة بشأن حالة المرافق العامة في السودان ومدى الحاجة للاهتمام المباشر بهذه المرافــق والخدمــات


    أحمد الشايقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-09-2015, 09:59 AM

أحمد الشايقي
<aأحمد الشايقي
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 14328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ... تنامي الأعمال الخيرية في السودان ... يبع� (Re: أحمد الشايقي)

    بدأت مبادرة نفير أثناء حوادث السيول بولاية الخرطوم وكوارث مناطق شرق النيل التقدم لصالح انقاذ واغاثة المواطن السوداني بفعالية وتعرضت للكثير من المضايقات والتشكيك بل والحظر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-09-2015, 11:15 AM

فتحي الصديق
<aفتحي الصديق
تاريخ التسجيل: 17-06-2003
مجموع المشاركات: 6024

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ... تنامي الأعمال الخيرية في السودان ... يبع� (Re: أحمد الشايقي)

    بل هو مؤشر على فشل الدولة في القيام بأوجب واجباتها تجاه مواطنيها . يا أستاذ أحمد .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-10-2015, 02:53 PM

أحمد الشايقي
<aأحمد الشايقي
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 14328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ... تنامي الأعمال الخيرية في السودان ... يبع� (Re: فتحي الصديق)

    Quote:
    بل هو مؤشر على فشل الدولة في القيام بأوجب واجباتها تجاه مواطنيها . يا أستاذ أحمد .


    شكرا أخ فتحي الصديق على المرور الكريم

    فشل الحكومة وحزبها الحاكم قديم ومتأصل وفي كثير من الأحيان مخطط له ومطلوب من جانبهم

    تعرف في ماذا نجحوا ؟؟؟ فقط في اطلاق الأسماء الفخمــة مثال :

    مستشفى أم شــديرة التعليمي ... مستشفى الطندبة التخصصي

    وحينما تحتاج للمستشفى التعليمي أو التخصصي لا تجــد فيه طبيب أخصائي أو نائب ولا تجد فيه مصل العقرب والثعباان

    أو مثال مدرسة مصعب بن عمير .. ثانوية حذيقة بن اليمان

    وحينما تراجع المدرسة تجد فصولها آيلة للسقوط وطلابها يفترشون الارض وهي بلا مياه ولا صحــة ولا (معلمين)

    ظناً منهــم أن المسميات تنتج (إسلاماً ) وبهذا الإسلام على اللافتـة ... تكون مهتمهــم قد (انتهـــت)

    أحمد الشايقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-10-2015, 05:41 PM

مصطفى عبيد
<aمصطفى عبيد
تاريخ التسجيل: 21-08-2012
مجموع المشاركات: 235

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ... تنامي الأعمال الخيرية في السودان ... يبع� (Re: أحمد الشايقي)

    Quote: طوعنة النضال
    هناك ادعاء أحرص على توكيده، أنني في العمل العام أفكر ك "العوام"، برغم ما قد يعتبره البعض أنه من نقاط ضعفي (خاصة في الاجتماعات التنظيمية)و لكنني أراها كميزة، أذ أنني أعتبر نفسي ك "عينة فحص" testing sample لما يفكر فيه العامة

    تقلقني في الآونة الأخيرة الجمعيات والروابط والقروبات والإيفنتات الداعية للتبرع بالوقت أو المجهود أو أقل القليل لصالح قضية عادلة : كإطعام المرضى، أو دفع فاتورة علاج مستحقة، أو ايواء العجزة، أو دعم الأطفال مجهولين الأبويين، أو لتحية عمال النظافة... وكل هذه الأشياء الملحة التي لا تنتهي ودعمنا لها واجب ومستحق وضروري...و.. ممل
    لا أعني ممل بمعنى نقيض الترفيه
    أعني ممل بمعنى أنه يخلف لديك احساس واحد مؤكد حتى عندما تقدم القليل.. العجز... العجز المطبق والمحيط... غدا قروب جديد، قضية ملحة جديدة، تبرع ضروري.

    قبل فترة تحدث الشاعر محمد بادي في خطاب عودته للبلاد فقال: الصدقة تميت القلب. وقد احتج كثيرون من اصدقائي على هذه الجملة... ولكنها دخلت قلبي وهبشت وترا "عواميا" حساسا. نعم الصدقة تميت القلب.

    صحيح الصدقة تطفئ غضب الرب، ولكن إن ظننت أن الرب غضبان لأنك لم تطعم جائع في الطريق، فأنت لم تفهم الأمر الإلهي الأشبه بالنزع حين يقول: "وآتوهم من مال الله الذي اتاكم. " أو حين يقول للنبي "خذ من أموالهم!! صدقة تزكيهم"
    فالأرجح الرب غضبان لأننا سمحنا بوجود جائع يتخبط وسط شبعنا.


    أعلاه جزء من مقال لميسون النجومي يتناول رأي للكاتبة ارونداتي روي في مسألة العمل الطوعي

    كامل المقال هنا http://maysoonat.blogspot.ae/2015/04/blog-post_19.htmlhttp://maysoonat.blogspot.ae/2015/04/blog-post_19.htmlطوعنة النضال - ميسون النجومي

    وكما أشار فتحي
    Quote: بل هو مؤشر على فشل الدولة في القيام بأوجب واجباتها تجاه مواطنيها


    أيضاً في رأيي أنه ليس من واجب الناشطين ملء الفراغ الناتج عن فشل الدولة في القيام بواجباتها
    بل تذكيرها والضغط عليها للقيام بما يليها

    فالصدقة تميت القلب حقاً

    كل التحايا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-10-2015, 09:07 AM

عوض الشيخ حامد العوض
<aعوض الشيخ حامد العوض
تاريخ التسجيل: 04-03-2014
مجموع المشاركات: 304

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ... تنامي الأعمال الخيرية في السودان ... يبع� (Re: مصطفى عبيد)

    المشكلة الكبيرة ان الحكومة تحارب العمل الطوعي وتضع امامه العراقيل
    ما عارف السبب شنو من الحاجة دي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-10-2015, 11:27 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3716

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ... تنامي الأعمال الخيرية في السودان ... يبع� (Re: عوض الشيخ حامد العوض)

    الأخ أحمد الشايقي،
    لك التحايا الطيبة، وللأخ فتحي، ولجميع المتداخلين..

    شكراً أخي المستشار، أحمد الشايقي، على طرح الموضوع ( تنامي الأعمال الخيرية في السودان .. يفتح أبواب الأمل)

    وبما أن الاختلاف في وجهات النظر، لا و لن يُفسِد للوُدِّ قضية ؛ فأقول لك: إن وجهة نظري ضدٌّ لعنوانك ده.

    صحيح، ربما يمثل تنامي الأعمال الخيرية (في غير مكان محدد) فتحاً لأبواب أمل الخير وتلافي الصعاب المجتمعية، لكن

    أن يفتح تنامي الأعمال الخيرية في السودان، للأمل أبواااااااب! فتلك - ومن واقع ما أغلقته تلك المنابر الخيِّرة في السودان من أبواااب!!-

    فكرة غير صحيحة البَتَّة.


    أراك قد بدأت في ذكر " الأعمال والمؤسسات الخيرية السودانية" التي - بلا شك - ألهمتك في طرح موضوعة البوست، ولكنّك وقفتَ

    عند " نفير" ..!

    فهلّا زدتنا ممّا تعرف من " مؤسسات" خيرية فتحت للأمل السـوداني - الذي راح!- أبواب؟


    .................
    ولكم التحايا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-10-2015, 04:57 PM

أحمد الشايقي
<aأحمد الشايقي
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 14328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ... تنامي الأعمال الخيرية في السودان ... يبع� (Re: محمد أبوجودة)

    شكرا الاخ الأستاذ محمد أبو جودة للمرور الكريم والمساهمة الثرة

    ولك الشكر على طرح وجهة النظر المغايرة وهي مما يظهر حسن الفكرة ويسدد نواقصها

    لعل في الردود السابقة اضافة إلى ما سنعرض له هنا جواباً شافياً .. ولعل ما نورده ههنا يفتح باباً لنقاش مثمر في قضية الأعمال الخيرية المتصاعدة

    ودعنا نبدأ بالسرد فمن بعد نفير مثلاً جاءت مبادرة شارع الحوادث وكلنا يعرف ماطالها من سهام الصحافيين المحسوبين على الحزب الحاكم وكلنا يعرف انجازها الفريد المتواصل كذلك

    كما أن شارع الحوادث جعلت لها امتدادات في مدن أخرى غير أم درمان ورأينا كيف الوسائط الحديثة دخلت على خطوط العمل الخيري

    هذا الأمل الذي قصدت هو هذا الحراك ويقول مثلنا الشعبي أن : الكحة ولا صمة الخشــم ... فبدلاً من الصمت المطبق والحراك السياسي المخنوق جداً أصبح لدينا حراك أخر في أعمال خيرية من وطنيين يحملون الأمل بنشوء شخصيات قيادية جديدة تحمل فكرا وقناعات جديدة

    ثم أن العمل الذي هم فيه منغمسون لا شك هاديهم إلى ما كان ينبغي أن يكون ويجعلهم يلمسون عن قرب التقصير الكبير فيرون الحق حقاً بدلاً من واقع الغشاوات الأليم الذي ألم بشبابنا من السوداني من فعال الإعلام الموجه بهــم

    تقديري الوافر

    أحمد الشايقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-10-2015, 04:57 PM

أحمد الشايقي
<aأحمد الشايقي
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 14328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ... تنامي الأعمال الخيرية في السودان ... يبع� (Re: محمد أبوجودة)

    شكرا الاخ الأستاذ محمد أبو جودة للمرور الكريم والمساهمة الثرة

    ولك الشكر على طرح وجهة النظر المغايرة وهي مما يظهر حسن الفكرة ويسدد نواقصها

    لعل في الردود السابقة اضافة إلى ما سنعرض له هنا جواباً شافياً .. ولعل ما نورده ههنا يفتح باباً لنقاش مثمر في قضية الأعمال الخيرية المتصاعدة

    ودعنا نبدأ بالسرد فمن بعد نفير مثلاً جاءت مبادرة شارع الحوادث وكلنا يعرف ماطالها من سهام الصحافيين المحسوبين على الحزب الحاكم وكلنا يعرف انجازها الفريد المتواصل كذلك

    كما أن شارع الحوادث جعلت لها امتدادات في مدن أخرى غير أم درمان ورأينا كيف الوسائط الحديثة دخلت على خطوط العمل الخيري

    هذا الأمل الذي قصدت هو هذا الحراك ويقول مثلنا الشعبي أن : الكحة ولا صمة الخشــم ... فبدلاً من الصمت المطبق والحراك السياسي المخنوق جداً أصبح لدينا حراك أخر في أعمال خيرية من وطنيين يحملون الأمل بنشوء شخصيات قيادية جديدة تحمل فكرا وقناعات جديدة

    ثم أن العمل الذي هم فيه منغمسون لا شك هاديهم إلى ما كان ينبغي أن يكون ويجعلهم يلمسون عن قرب التقصير الكبير فيرون الحق حقاً بدلاً من واقع الغشاوات الأليم الذي ألم بشبابنا من السوداني من فعال الإعلام الموجه بهــم

    تقديري الوافر

    أحمد الشايقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-10-2015, 11:46 AM

Mohamed Yassin Khalifa
<aMohamed Yassin Khalifa
تاريخ التسجيل: 14-01-2008
مجموع المشاركات: 6316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ... تنامي الأعمال الخيرية في السودان ... يبع� (Re: عوض الشيخ حامد العوض)

    رغم تجارة منتفعي الضلال الدنيوية... سيظل شعبنا الأبي معطاءً يا مولانا!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-11-2015, 08:09 AM

أحمد الشايقي
<aأحمد الشايقي
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 14328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ... تنامي الأعمال الخيرية في السودان ... يبع� (Re: Mohamed Yassin Khalifa)

    Quote: رغم تجارة منتفعي الضلال الدنيوية... سيظل شعبنا الأبي معطاءً يا مولانا!


    شكرا أستاذنا محمد يس خليفة على المرور الكريم

    بالطبع

    صحيح تماماً وهذا الشعب عظيم بمحبته للخير وبتكاتفه وتراحمـه

    أحمد الشايقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-10-2015, 04:45 PM

أحمد الشايقي
<aأحمد الشايقي
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 14328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ... تنامي الأعمال الخيرية في السودان ... يبع� (Re: عوض الشيخ حامد العوض)

    Quote: المشكلة الكبيرة ان الحكومة تحارب العمل الطوعي وتضع امامه العراقيل
    ما عارف السبب شنو من الحاجة دي


    شكرا أخ عوض الشيخ للمرور الكريم من هنا

    الاسباب واضحة للعيان فالحكومة تريد أن تحتكر الشارع تماماً والحراك فيه ولا تريد لكوادر غير كوادرها أن تظهر وتعمل وتقدم وبالتالي تنال الاحترام والنفوذ في الشارع

    هي شهوات الدكتاتورية يا عزيزي

    أحمد الشايقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-10-2015, 04:42 PM

أحمد الشايقي
<aأحمد الشايقي
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 14328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ... تنامي الأعمال الخيرية في السودان ... يبع� (Re: مصطفى عبيد)

    Quote:
    أيضاً في رأيي أنه ليس من واجب الناشطين ملء الفراغ الناتج عن فشل الدولة في القيام بواجباتها
    بل تذكيرها والضغط عليها للقيام بما يليها

    فالصدقة تميت القلب حقاً

    شكرا أخ مصطفى عبيد على المرور الكريم

    لا اختلاف عندي على المبدأ الذي ذهب إليه الصديق الدكتور محمد بادي ولا الناشطة ميسون النجومي ولكني (أراقب ) في العديد من الأماكن التي أتواجد بها تصاعد الأعمال الخيرية البديلة لعمل الدولة في اصلاح المدارس وصيانة المستشفيات على سبيل المثال أو في تقديم الأعمال الطوعية في المجالات التي كانت تحت مظلة الضمان الاجتماعي (عندما كان لدينا) ...

    بالطبع لا يمكن للمجتمع أن (يطبق يديه) وينتظر التغيير السياسي خاصة وأن هذا التغيير السياسي يتأخر للعام السادس والعشرون والناس يومياً في احتياج للمأكل والملبس والمدرسة والمعهد والمستشفى وغيرها من المرافق التي طالتها يد النسيان وقعدت بها فانهارت مثلما انهارت مشاريع ومؤسسات الدولة

    وكما تعلمون فضغوط الدكتاتورية تمنع الحراك أيا كان فلا وجود في الشارع وفي عقل الناس ووعيهم سوى الحزب الحاكم ومنظماته المتخمة بالدعومات على مختلف أشكالها

    المهم في تقديري هو الحراك وأي حراك لوطنيين غير تابعين للحزب الحاكم هو أمر ايجابي يفرز قيادات جديدة ويعزز الثقة الشعبية فيها

    هذا ما قصدته بالأمــل ..

    أحمد الشايقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-10-2015, 08:04 PM

محمد حيدر المشرف

تاريخ التسجيل: 20-06-2007
مجموع المشاركات: 18938

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ... تنامي الأعمال الخيرية في السودان ... يبع� (Re: أحمد الشايقي)

    ما اخافه في الحقيقة أن يكون العمل الطوعي بمثابة كفارة او مقابلا للعمل المعارض ..


    تحياتي أحمد .. لك وضيوفك الاعزاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-10-2015, 09:14 PM

سيف اليزل سعد عمر
<aسيف اليزل سعد عمر
تاريخ التسجيل: 11-01-2013
مجموع المشاركات: 9009

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ... تنامي الأعمال الخيرية في السودان ... يبع� (Re: محمد حيدر المشرف)

    سلام يا احمد الشايقي وبقيت الزملاء

    اذكر مقولة لعلي عثمان محمد طه عندما إفتتح أحد العنابر في مستشفي شركيلا في شمال كردفان. قال وهو وهو يضع إبهامه في وسط سبابته:
    الحكومة لم تدفع مليما واحدا لبناء هذا العنبر.

    شُيد العنبر بدعم من شركة زين. لقد رفعت الإنقاذ يدها من دعم قطاع الخدمات وتركته للمانحين
    والمتبرعين والمتطوعين وتفرغت لنهب اموال المواطن. رفعت الإنقاذ يدها من تمويل القطاعات الخدمية من تعليم وصحة ومياه وغيرها من البنى التحتية.

    ماذا حدث؟
    زاد الشعب فقرا بسبب الفساد والحروب ووإنعدام الخدمات. صار التعليم والعلاج بالقروش وبعيدا عن متناول الملايين من فقراء السودان.
    هنا ظهرت مبادرات عديدة لتوفير الدواء والتعليم والاكل والشراب لأولئك الملايين...
    أصبح لا وجود لما يسمي ديوان الذكاة فقد اصبح ممولا لفساد الإنقاذ...
    وجد الناس في العمل الطوعي هروبا من العمل الحقوقي فبدلا من المطالبة بحقهم في الصحة والتعليم أصبحوا يبحثون عن المحسنين في حين
    اموالهم تنهبها الإنقاذ بالمليارات...
    شاهدت صور لمدرسة تم ترميمها بمساهمات سودانية خارجية. طلي الفصل الدراسي باللون الأخضر من الداخل والأبيض من الخارج.
    قد لا يعنى ذلك شيئا مقارنة بوضع المدرسة قبل الطلاء فهو علي العموم افضل من الحالة التى كان عليها الفصل سابقا. لكنه يعنى بالنسبة لي أننا نسير في
    طريق مظلم مبنى علي ترسيخ أن الدولة غير مسؤلة من الخدمات وكل زول يأكل نارو...

    الاعمال الخيرية الحالية لا تبعث الأمل في السودان ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-11-2015, 08:51 AM

عبدالعظيم عثمان
<aعبدالعظيم عثمان
تاريخ التسجيل: 29-06-2006
مجموع المشاركات: 4987

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ... تنامي الأعمال الخيرية في السودان ... يبع� (Re: سيف اليزل سعد عمر)

    سلامات المستشار احمد الشايقي

    الشعب السوداني معطاء وله طاقة كامنة .. عمل الخيري من صميم ثقافة هذا الشعب العظيم
    في ظل تقاعس الدوله ورفع يدها عن المواطن علي المجتمع أن يتكاتف اكثر وان يتعاضدد
    حتي يتغير النظام وتعود الخدمات والصحة والتعليم المجاني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-11-2015, 04:43 PM

elhilayla
<aelhilayla
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 5251

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لا يستقيم الظل والعود أعوج (Re: عبدالعظيم عثمان)


    الأخ الأستاذ أحمد
    تحية طيبة لك ولضيوفك الأكارم
    فعلاً ما تفضلت به عمل كريم من أهلنا في السودان
    فالمنظمات الخيرية والطوعية تعمل من منطلق الفراغ الذي أحدثه تقاعس الدولة عن واجبانتها
    ولكنني أتفق مع الإفادات هنا أننا كمنظمات جماهيرية واجبنا أيضاً أن نبحث في أصل هذه الأزمة
    التي تطاول أمدها لأنه من غير المنطق أن نستمر في مدارات سؤة الإنقاذ وهي سادرة في غيها
    نعم لا يستقيم الظل والعود أعوج ؛ و
    درء المفاسد أولي من جلب المصالح
    مع عميق شكري لمواضيعك الهادفة دوماً
    ___
    الحليلة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-11-2015, 07:31 AM

أحمد الشايقي
<aأحمد الشايقي
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 14328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ... تنامي الأعمال الخيرية في السودان ... يبع� (Re: محمد حيدر المشرف)

    Quote: ما اخافه في الحقيقة أن يكون العمل الطوعي بمثابة كفارة او مقابلا للعمل المعارض ..


    شكرا أستاذ محمد حيدر المشرف على المرور الكريم

    في الحقيقة تسعى المؤسسات الرسمية الحاكمة لجعل الأمر كذلك بعد أن فشلت مجهوداتها المبدئية لوأد العمل الخيري خارج مؤسساتها التي لا بد من أن تحمل اسمها والتي لا يوجد أثر واضح لأعمالها لنفس الاسباب التي تقعد بالأداء الحكومي وما أكثرهـا

    وقد بدأت بالفعل بوادر لتدجين رواد العمل الخيري بالمساعدات أحياناً وبالإعلان عن الدعم مرات وبالتواصل المباشر باستمرار

    ومثل هذه الكتابات ربما تشكل قدراً من الوعي لدى هؤلاء بضرورة التزام جانب الشعب فكرياً مثلما التزموا جانبه خيرياً وأن يقدموا أنفسهم كرواد أعمال خيرية مستقلين وأن يبعدوا أنفسهم عن الاستقطاب

    أحمد الشايقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-11-2015, 09:30 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3716

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ... تنامي الأعمال الخيرية في السودان ... يبع� (Re: أحمد الشايقي)

    شكراً ليك، عزيزي أحمد الشايقي، والتحايا ليك وللمتداخلين الجُدد
    في الحقيقة، استوقفني منذ البدء، عنوانك بــ تنامي الأعمال الخيرية؛ وأعني صيغة الجمع الماهل تلك..! كأنّما هناك عشرات الهيئات الطوعية التي تعمل بالبلد، وتعمل على أُسس متينة تفي بالغرض الخَيِّر، وتساوي أو تكاد، لِـــ عَــراضة المطلوبات المــُلِحّات لعمل خيرٍ في أوسع القطاعات الخِدَمية والمناطقية في عموم السودان. بعد أن قصَّر " مِلحْ" الحكومة وَ " مُلاحها" وكشّرت الحكومة بوجهها الكالح، في كل واجب، بل زادت في طِلبتها من الناس وكدّرت عليهم أسباب الحياة، تأخذ منهم ولا تعطي، تُبدِّد حقوقهم وتستهبلهم، تُجبي أموالهم بغير حقّها، ثم تجمع كل هذا الرُّكام اللصوصي في بيوت أهلها التي لا تمتليء ولا تشبع لها بطون، أو تستقرُّ لها جفون ( كأنما هيَ مصرومةٌ أو فُتَّ فيها حُصْرُمُ (..

    إنني أنظر إليك الآن، فأجدك لم تتعدَّ "نفير" وَ "مبادرة شارع الحوادث"، وربما حلّقتَ بعض الشيء حول " عديل المدارس" وهذه هيئات بالأكيد، وراءها جهود خَيِّرة ومُضنية، لكنّ بعضها لا يخلو من تسييس قصير النفس "شلولَح" ..! بمعنى تشوبح؛ وفي لساننا السـوداني يقول لك عمّك، خالك، جدَّك، خالتك، عمّتك إلخ,, :"والله يا ولدي عاد اتشوبحنا جِنِس شُوبِيْح.. واتمطوحنا جِنس مطوَحة" وحيث أن أغلب ال شُو - بيح ing وال مطوَحات، تنجُم، في الغالب، عن عدم استعدادية للقيام بالأمر منذ مبدئه، ومع ذلك يشرع الواحد + جمعٍ قليل من أقرب صحبه وأحبّته، في الإعلان عن "مُبادرة" ثم ينطلق في الناس " عِري"..! بلا أدنى إمكانية لتوضيح الهدف والغايات أو المِكنَة والقُدُرات؛ علاوة على "حَزازة مكنونةٍ" لا تخفى؛ تجعله الأسرع إلى الكنكشة في " لجنته الخيرية". يتدكتَر بها بلا مُشهاد، فيكون ديكتاتورها الآمر النّاهي؛ هو الBig brother و هو الــ Pioneer الذي لا يُكذب " لجنته" أو شيعتِه..! كيف لا وقد طرأت فكرتها له وحده، وجمع لها الناس وحده، ثم جمع ال "مصاري" من معارف صحبه وبعض لدّاته، هو وحده، وسيسوقها وحده!! even he hasn't any license فـــ تقوم العربة بتدويرة صغيرة، لأنها كانت في العالي من أوّل؛ وتنطلق ثم لا تبلغ رُبع الطريق، فتتعطّل، وتتعطّل معها " قوىً" كانت عطلانةalready فلا يكسب المجتمع غير "مردقة سياسوية" جديدة لنج تُضاف إلى أخواتها المركومات. ومع إشادتي بكل مَنْ سعى لتأسيس و دعم عمل خيري له نفاذ وأثر صالح، إلّا أنني لن أتوانَ عن إبداء وجهة نظري في النتائج السالبة لفعله قصير الضمير! و معكوس النوايا..! وذلك متى تبدّت لي وامتحنتها فعرفتُ فولتها ال" نَّتِنَة" ...! أين نفير؟ أين " شارع الحوادث" ..؟ بل أين وأين وأين..!

    من ناحية أخرى، فقد أضحى في سوداننا (المكلوم بهؤلاء الجلاكيم وال كواكيم)تأسيس وإنشاء وإشهار ومن ثَمّ إعلااااام "هيئة عمل خيري"، في مُنتهَى السهولة والسيولة. بل وبأسرع وأهوَن من شربة موية، ولكن أشهر وأوقر مطموحات هذه الهيئات التي انتثرت وانتشرت في الخرطوم، فضلاً عمّا اجترحت من أعمال شابها القصور والفتور والضمور من "قولة تيت"، يبعُد كل البُعد عن الأهداف والغايات النبيلة للعمل الخيري. حتى ليكادوا يقنعون " محمد أحمد" البسيط، أن السودان لا يصلُح فيه العمل الجماعي، ولا تسود فيه "روح الفريق" ولا نجاحٌ يُؤثَر من ناشط أو ناشطة، إلّا أن تكون أنشوطة.
    هناك الآلاف من المنظمات واللجان والأُسر والمبادرات الخيرية في الخرطوم. أكثرها يتواجد تحت ظل عرش السلطة مباشرةً، وبعضها يستظلّ بالضَّللة الممحوقة وممحونة. من "قدماء النّافذين". وتلك هيئات وجمعيات لها إعفاءاتها بالمليارات الجمركية الهاملة. كما لها مجاميع حجيجها من الأقارب والعقارب والربارب والجقارب حتى؛ لقد ذكر واحد من كبار اقتصاديي الخرطوم الولاية، أن اختفاء آلاف الخراف ( في الحقيقة بما يُقارب ال6000 خروف كان مجلوب للبيع للضحية) أول أيام عيد الأضحى الذي مضى، كان بسبب شراء تلك الكِباش الغالية (والغالي في عُرفهم مامتروك، بل يا حلااااتو للغالين) بواسطة جمعيات خيرية حتى توزّع - كما زعمَ ..! - لمُحتاجين في الولاية، ومع ذلك، تزداد أعداد المتسوِّلين، وفيهم أجانب عينُم لامن قوية ذاتو..!، وتزداد أعداد العُفاة رجوعاً عن "كاونتر" الصيدلي، " تربيزة الحجز" أمام عيادة طبيبٍ ضخمٍ كان أم كان رفيع البدن، بِــ دقنٍ مُسبَلٍ أو بدون ..! وتزداد أعداد الصّادِّين من أمام بنوكة الكناتين، وبوّابات تُجّار التعليم بالتأليم..! كذلك تزداد أعداد الفاقد المدرسي في مراحله العامة من أساس و ثانوي، وتزداد أواني الشاي واللاّزيمنّو عند كل ضُل حيطة، وعند كل صباح، وكل يوم كل ساعة كل لحظة؛ وتشرب الناسُ الشاي أحياناً، باعتبار هذا الفعل سيغيظ المحليّات وأعلى ما في خيلها.
    أما ديوان الزكاة، فالكل يشكي منه بحقٍّ ..! ووين في الجوامع: والله آخوانا مرتي عندها فشل كلوي وأنا .... و... عندي 5 بنات وناس الزكاة ديل بديت معاهم السنة الفاتت! شهري دي كمّلت السنة،وكل يوم يوعدونا ومرّات مرّات يطردونا، وفي النهاية ادّني 320 جنيه وأنا طلبي بــ 5000 رسوم المستشفى والدواء.

    معلاش على الإطالة، وهذا هو الجانب الظاااااهر، أما الجانب المخفي، فــ حدِّث ولا حَرج؛ وبكل أمانة، أخلُص إلى نتيجة فحواها: أننا نُعاني في السودان من تلوُّث خيري...! هو نَشيء تخلّف سياسي وَ ديني ووطني؛ فلا "حكومة" تزيلُ مَيْلا، ولا "مُعارَضة" تَشِدُّ حَيْلا..! ولا قانون يرعى الذِّمام ويشكُم ال فُسدان.. والتحايا للجميع[justify/]







    ---------------------------------
    مع التحايا

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-11-2015, 04:04 PM

محمد فضل الله المكى
<aمحمد فضل الله المكى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 4843

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ... تنامي الأعمال الخيرية في السودان ... يبع� (Re: محمد أبوجودة)

    .
    الشكر والتقدير لك أستاذنا أحمد الشايقي على تناولك هذا الموضوع الهام
    والهادف ، فللحقيقة فإن نموذج شباب شارع الحوادث نموذج يُحتذى ، فقد
    قدموا الكثير النافع للبسطاء والذين ليس لهم استطاعة على شراء الدواء ،
    فهؤلاء الشباب مثال للتجرد ونكران الذات ، حببهم الله في الخير .

    بالمقابل أصبح في مقدور كل من هبَّ ودبَّ ، وكل من هبَّت ودبَّت أن يشهر
    أوتشهر منظمة تُتَّهم بأنها خيرية ، فظهرت العشرات من المنظمات الخيرية
    التي أصبحت مجالاً لثراء حرام لأصحبها من خلال الإعفاءات الجمركية ،
    وغير ذلك من التسهيلات ، فانحرفت عن الهدف السامي الذي تقام من أجله
    هذه المنظمات .

    في دولة مثل قطر هنالك اربعة أو خمسة منظمات خيرية ، عملها الإنساني
    يمتد لعدد من قارات العالم ، خاصةً في أفريقيا وآسيا ، وهم متواجدون في
    السودان الذي يعج بالمنظمات الغير خيرية ، والتي أصبحت مجالاً للثراء
    لأصحابها أكثر من نفعها للمواطن المحتاج لها في الصحة والتعليم حيث ما
    زال الأطفال في بعض نواحي السودان يدرسون تحت ظلال الأشجار ، ورواكيب
    القش .

    والله المستعان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de