منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 14-12-2017, 00:46 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2015م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

ملامح لثراء التراث والغناء الشعبي في دارفور

17-11-2015, 09:32 PM

د.عبد المطلب صديق
<aد.عبد المطلب صديق
تاريخ التسجيل: 23-12-2006
مجموع المشاركات: 754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ملامح لثراء التراث والغناء الشعبي في دارفور

    09:32 PM Nov, 17 2015

    سودانيز اون لاين
    د.عبد المطلب صديق-قطر
    مكتبتى
    رابط مختصر

    من اجمل ما قرات حول التراث والغناء الشعبي في دارفور
    بقلم د.مصطفى احمد علي
    كانوا صغارا.وكانوا يهبطون إلى "النقعة"صباح مساء يمتعون النفس بمشاهدة القوم في طربهم ورقصهم. كان مهرجانا عفويا يسمونه"اللعب": يُمَه..أنا ماشي اللعب..يُمَه..أنا كنت في اللعب!واللعب، قالوا ما زال يقام في النقعة، على اختلاف أنواعه وأسمائه:" كاتم "و"سنجك" وأصناف أخرى تنسب للقبيلة، لعب الهوسا والفور والمساليت والفلاتة .
    كان يميل إلى مشاهدة رقص السلامات، حلقتان من رجال ونساء، تتعاوران، يحكمهما إيقاع ملتهب وأصوات هادرة عذبة. كان يأنس لفصاحة السلامات ويهوى رقص التعايشة، طبل ضخم ، نقارة تستمد إيقاعها من جوف الأرض، ورجل قوي عريض المنكبين يهوي عليها..أكمام جبته عريضة في عرض الجبة نفسها.عرقه يسيل، والتعيشيات يرقصن ويتمايلن يمينا ويسارا في عنفوان وصرامة.كان المشهد يجمع رائحة الغابة وعبق الظلال ،على خلاف ما يبدو له في رقصة الكاتم الهادئة. يتذكر أن أمه كانت تسمي الكاتم "هوهو" بهاء مضمومة مشبعة وممالة إلى الفتح. لم تكن أنغام"هوهو" تنقطع عن المدينة حينما يهبط الليل وتسيل أشعة القمر على الدروب والشعاب:اللعيبة..أم سنا ضريبة..السمعة ،جارة الموت قريبة...ساوقنا يارا...سوق الرمالة...الكي بناره...فريع المنقة، الضارب نواره..راءات مفخمة على خلاف ما ألف من لهجات وادي النيل، وأزيز صدور لا تجاريه الأوتار! لكم استمع إلى "الحكامات"يصفن ويمدحن ويذممن.أو "الهداي"الذي يهجو :جقة العورة...هاي هاي...أم جعورة..كاي كاي..تكتمل الدائرة ويصطف الصبيان والشبان في كامل زينتهم:جبب بيضاء وعمم ، وعصي أنيقة ومقابض من ريش النعام.تكتمل الدائرة في عقدة دائرية أصغر حجما، ولكنها مزدحمة بالحسان ،تتوسطهن الحكامة ،تلهب القوم وتثير العواطف و الأشجان،ينطلق صوتها متوحدا ثم يختلط بأصوات الفتيات دون أن يذوب فيها.تصعد الأصوات المختلطة المتناسقة المختلفة ثم تهبط ،وتتبعها الأجسام صعودا وهبوطا:الماك كلابي، والماك مدقابي، أب دقنا زرقة، كيف قصيص الدابي..ثم لا يلبث أن يستجيب للمشهد شاب من أقصى الدائرة الكبرى، ينطلق صوته عذبا مترعا بالفرح والأشجان، مفعما بالدعابة والسخرية،تتجاوب معه من سرة الحلقة زغاريد وصياح وهرج :حمرة أم الطيمان ..براءات مفخمة وتاءات لا تكاد تميزها من الطاءات، ثم تخلد سرة الحلقة إلى تناسق مفاجئ ويتمخض جمع النسوة عن فتاتين أو ثلاث تخرج كل منهنَ بكامل زينتها ،حاسرة الرأس مترعة الضفائر،يقطر الحسن منها،تقبل على الحلقة الكبرى فتستعر فيها النار ويتوتر القوس وتبلغ المنافسة بين الشبان أوجها كل يبغي الفوز بالقبول،تخطو الفتاة نحو من يحظى بالقبول فيبرز لها وكأنه قد امتلك ناصية الدنيا..يتقدم الشاب وتتقهقر الفتاة حتى يبلغا مجمع الحلقة،ثم تنطلق شحنة جديدة من المشاعر المتأججة تستعر في أجساد القوم، ويتبدل الإيقاع وتصدح أصوات أخرى بأنغام أخرى ، ولكن صوت الحكامة يظل متميزا عما عداه، مختلطا به، مختلفا عنه،منسجما فيه. وتتحرك الأبدان في اتساق وتصل الحركة إلى الأعناق، تعلو وتهبط وأزيز في الصدور وغنة في الحناجر وحماسة وحنين.
    كان أخوه الأصغريميل في لغته إلى تفخيم بقاري. كان أكثرما يخالط ،أولاد عد الغنم ورهيد البردي والضعين وبرام،وكان من أسمائهم السليك والساير والدقيل وعجيل، وكان أخوه يلفظها كما يلفظونها بنطق فخم على خلاف ما ألف هو من لهجة أهله في وادي النيل،ثم أتى الفتى إلى باريس، ذاكرته مختزنة بكل هذه الأشياء الصغيرة القديمة، وكان يأنس فيما يأنس إليه، في هذه المدينة الكبيرة،إلى أصوات أبناء المغرب العربي،فيجد فيها شيئا غير قليل من أنغام "الكاتم" وأهازيج الرزيقات والتعايشة والهبانية وبني هلبة.
    مونت سان سافينو، إيطاليا، ديسمبر 1984
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de