يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل!

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-09-2018, 03:36 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2015م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
29-01-2015, 08:14 AM

عبدالرحمن إبراهيم محمد
<aعبدالرحمن إبراهيم محمد
تاريخ التسجيل: 02-10-2009
مجموع المشاركات: 2407

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل!


    يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل!

    أصدقكم القول بأننى رجل متفائل بطبعى. ورغم تردى الأوضاع بدرجة قلت فيها سابقا أنه "لو طرح عطاء لأ قدر وأكفأ مقاولى العالم وأنيط بهم أن يدمروا بلدا، ما أستطاعوا أن يخربوا جميع أوجه الحياة فيه؛ ولو بجزء ضئيل من القدر الذى نجح فيه هذا النظام". ورغما عن كل ذلك ظل يحدونى أمل فى أن ينهض الوطن من كبوته، ويتعافى من مرضه بعد أن يفيق "الصفوة" و "النخبة" من شرودهم الذهنى، وهروبهم من التفكر فى واقع الأحوال فى البلاد والعباد؛ حتى يروا بإم أعينهم أن الوطن جريح، وأهله مكسورى الخاطر، ممزقى الكرامة. فيعملوا على إستنهاض الأمة وتضميد الجراح. ولكن مع عميق الأسف مازال أكثرهم لا ينظرون للأمور إلا من منطلق ذواتهم ودوافع نزواتهم. ويبدوا أنهم غارقون فى هروب عقلى تعتورهم عقدة مارى أنطوانيت ملكة فرنسا التى قالت حينما علمت بأن الشعب لا يجد الخبز، "لماذا لا يأكلون كيكا".

    وقد تضخم حزنى وأنا أتأمل تلك المقولة عند قراءتى لما نما إلى علمى التـسليع البذخى للمرأة لو تم ذلك الزواج أو لم يتم. فرأيت فى ذلك خيطا متصلا بما سبق وأشرت إليه من فساد عقول وأنحطاط أفعال. فقد تأكد لى تماما أن كثيرا من أدعياء الصفوية و "نخبة البلد" وقيادات مواقعها هم أكثر كارثية على الوطن من زبانية نظام نزق. وهذا موضوع كنت قد طرقته منذ أربعة أعوام، وإعدت التنبية إلية مرات عديدات، فى كتاباتى ومحاضراتى وندواتى. ولكن يبدو أن الأمر صار كما فى أبيات الشاعر (التى إختلف مؤرخو الأدب فى نسبتها):

    لقد أســمـعـت اذ ناديت حـياً....ولكن لا حياة لمن تنادي
    وناراً لو نفخت فيها أضاءت...ولكن أنت تنفخ في رماد

    وقد أسهبت فى هذا الأمر مرات أخرى حين ظل مأفون مأجور أجنبى يكيل الإساءآت والإهانات والإزدراء لجماهير وإدارة نادى رياضى، بل وكل الشعب السودانى، وحين تمادى فى إستهتاره؛ بل وتعمد إخراج الفريق، الذى أغدق عليه، من واحدة من أهم المنافسات يوم كان قاب قوسين أو أدنى من التقدم الكاسح فيها. و كأنما أرادت المأساة أن تكرر نفسها. ففجأة وجدت نفسى أمام متاهة ضياع لا متناهية الخواء العدمى وأنا أقرأ:

    Quote: "الكاردينال يفجر قنبلة الموسم ويقترب من التعاقد مع البرازيلي رونالدينهو...[وأيضا]..
    نجح رئيس نادي الهلال اشرف الكاردينال في إبرام أكبر صفقة في تاريخ الأندية السودانية عندما استطاع
    إقناع نجم الدوري البرازيلي ولاعب فلامنجو السابق (مانقو سانتوس) باللعب في صفوف الهلال .
    وبحسب ما نقلت صحيفة قوون الرياضية السودانية و التي تابعت الخبر من مدينة (باهيا) البرازيلية فان
    رئيس نادي الهلال الكاردينال قد حسم صفقة إنتقال اللاعب بعد مفاوضات طويلة. حيث وافق اللاعب علي
    التعاقد مع النادي الازرق في صفقة تاريخية"

    وأضاف خبر آخر، أخذ يعمل كالمنشار فى عقلى، بأنه:

    Quote: "فعلا تم التعاقد مع كابتن منتخب مالي و كابتن منتخب إثيوبيا...و حارس الكاميرون
    و لاعب فرنسي الجنسية...وبشر بقدوم اللاعب البرازيلي عبر الخطوط القطرية ...وتعاقد مع المدرب
    البلجيكي و مع مدرب أحمال و مدرب لياقة فرنسيين"

    فأسقط فى يدى، وغمت نفسى، وأنا أسائلها: كم من الملايين قد صرفت على هذا البذخ المحبط؟ كم مدرسة كان يمكن لهذه الملايين أن تفتح وتؤسس وتوفر المعدوم من الكتب؟ كم من الأطفال كانوا سيسعدون بمستقبل باهر؟ كم من مريض لا يجد الدواء كان سيتعافى؟ ماذا سيستفيد الشعب السودانى أو الوطن من هذا الإسفاف؟ أى إستثمار للمستقبل هذا؟ أم هو تخدير مقصود لصرف الأنظار عن المآسى العدمية التى تعيشها الأمة، ويعانى منها السواد الأعظم من الشعب؟ هل هو هروب أولئك النفر القابعين فى أبراجهم العاجية؛ لا يهمهم من أمر الشعب والوطن شئ؟ أم هو تخدير لوعيهم وقد إستمرأوا العيش فى تلك الأوهام بصفويتهم وإنجازاتهم التى لا تتعدى أطراف أنوفهم؟

    فيستمر مسلل الحلول المستوردة بإستجلاب لاعبين بملايين الدولارات، فى بلد يموت أهله بالجوع والمرض ونقص الغذاء والدواء، وهذه فى حد ذاتها جريمة لا تغتفر. وهى تأكيد لأنانية "النخبة" أو "الصفوة" التى تصطاد عصفورين بذاك الحجر الواحد فمن جهة يستمتعون بلعب المستوردين من المحترفين وهم جزلون فى أبراجهم العاجية ووجابتهم المجلوبة بالطائرة من إيطاليا، ويتباهون بأنهم محققو نصرهم أو مانعو هزيمتهم. وما دروا بأن سقوطهم ذاك بجلب هؤلا اللاعبين هو التردى الذى ما بعدة سقوط، والفشل الذى مابعدة هزيمة.

    وغـرضهم الثانى هو إلهاء الجماهير بإنتصارات مضروبة وسياسة إنصرافية لإغراق الجماهير فى دوامة المباريات والإستعداد لها والرد والذهاب والإياب. فتنشغل أذهان الجماهير باللاعبين الجدد وإنجازاتهم وترقبهم وإستعداداتهم – وفى بعض الحالات زواجهم ووفياتهم. فيتم الإلتهاء عن التفكر فى مشاكل الحياة اليومية وشظف العيش ومرض الزوجة والأولاد. فبدلا من المطالبة بالعدل والحقوق، يضيع الوقت فى النقاش حول المباريات، والإستعداد لها ومسارها وألإنتصارات فيها؛ أو الهزيمة التى سببها الحكم، أو سوء الطالع، أو الإثين معا. فهل هناك سياسة إنصرافية أنجع من ذلك؟

    وكنت قد أشرت من قبل إلى أن النظام المسيطر اليوم ، كأغلب النظم القمعية والدكتاتورية، يستغل الرياضة والفنون كإستراتيجيات إنصرافية تلهى الجماهير عن مايدور من إحباط وفساد وظلم. فتساءلت، "بالله قولوا لى : أى حكومة هذا حال أطفالها تصرف الملايين فى السماح بإستيراد اللاعبين وتضيع وقت المسئولين فى أعلى قمة السلطة للعمل كأجاويد لحل مشاكل داخلية فى الأندية الرياضية التى لا يعيرونها أى إهتمام حقيقى؛ ولاممارسة، ولا حتى هواية مشاهدة عبر تاريخهم منذ أيام الدراسة. فسقت خبرا مفاده أن المسؤول على أعلى قمة المسئوليه الذى لا يعير ملايين الأطفال المتضورين جوعا وجماهير الشعب التى تموت عوزا ومرضا، يخصص وقته ومكتبه لحل مشكلة لاعب... لاعب! يا ألطاف الله!:
    Quote:
    "مكتب مساعد رئيس الجمهورية يتدخل لحل مشكلة هيثم مصطفى
    .. اجري مكتب مساعد رئيس الجمهوريه نافع على نافع اتصالات واسعه مساء امس الاربعاء
    بغرض حل مشكل الكابتن هيثم مصطفي مع رئيس نادي الهلال,,وقاد مساعد الرئيس مبادره لحل
    المشكل نهائيا بالاستماع الي كل الاطراف وتم اختيار فاطمه الصادق من جانب الكابتن هيثم
    مصطفي وعمار الزبير والرشيد علي عمر,,فيما تم اختيار معتصم محمود وحاتم عثمان ونزار
    عوض مالك من طرف البرير ومن المتوقع ان يجلس مساعد الرئيس مع كل الاطراف يوم السبت
    ,,ويختتم اللقاءات بلقاء بين البرنس والبرير بالقصر الجمهوري هذا وقد تم اخطار كل الاطراف
    بمافيها رئيس الهلال والكابتن والمجموعه التي تم اختيارها"


    يا لوجعتك يا سودان!!! "فالظلم تمدد -- ما أجدى جهد بالحقل أو القفر". وفوق كل ذلك الظلم تظل الملايين من العملات الصعبة التى يكدح في إنتاجها الغلابة تبعثر فى ما لا ينفع -- بأى زاوية نظرت. تبدد فى منتجعات سويسرا، وعقارات الدوحة ودبى، إستثمارات فى ماليزيا، وإستيراد للمحترفين من اللاعبين! والكادحون المعدمون يسيرون خطى قدرهم يوما بعد يوم: يطقون الهشاب، يزرعون الحبوب والبقول، ويقضون أيامهم لاهثين خلف المواشى، فى حر قائظ وأراض قاحلة جدباء، وماء شحيح. ويظلون يحلمون بغد أفضل مع شروق كل فجر ومغيب كل مغرب. ورغما عن ذلك يظل أغلب النساء والأطفال والرجال من عامة الشعب، وفى أطراف البلاد المختلفة يئنون من الجوع، ويتساقطون من العطش، ويتلاشون من المرض، ويحتضرون من الأوبئة، ويبادون بالحروب والتدمير. حتى بلغت نسبة الفقر فى السودان أقصى مداها إلى درجة أن صنف السودان كأسوأ بلاد العالم فقرا، وظلما، ومرضا، وفى ذيل قائمة البلاد المنهارة. وأنعدمت الخدمات الأساسية الضرورية، حتى عزت شربة الماء، وكسرة الخبز، وعلاج أمراض قضى عليها العالم منذ سنين طالت.

    فمتى يفيق أمثال هؤلاء الذين يهدرون أموال البلاد والعباد؟ متى تصحو ضمائرهم حتى يروا حقيقة الإنهيار فى كل جوانب الحياة فى سودان كان فى مقدمة الأمم، وطليعة آمال إفريقيا؟ ومتى ترتفع الأصوات، التى تظل تمجدهم، بدلا عن أن تنبههم إلى فداحة فعلهم وجريمة سعيهم؟

    لا يظنن أحد أننى أعارض الرياضة أو كرة القدم. كلا فقد مارست الرياضة جل صباى وشبابى، ولعبت لفريق من الدرجة الأولى، وكنت كابتنا لفريق جامعة الخرطوم، ومازلت أستمتع بمشاهدة المباريات، وأنتشى للعلبة الحلوة. فالرياضة لها دور هام فى بناء الشخصية ،وتثبيت العزيمة، ورفع الثقتة بالنفس، والإيمان بإمكانية المستحيل -- مهما كانت العقبات والصعاب؛ وعدم الإستسلام لليأس. تماما كأن يكون فريقك مهزوما بهدفين ولم يتبق من نهاية المباراة سوى أربع دقائق، فتعمل على تغيير النتيجة ويخرج فريقك منتصرا بثلاثة أهداف مقابل ذينك الهدفين. وهو نفس الإحساس بالمسئولية والشعور المحفز للواجب تجاه أولئك البسطاء المعوزين من أهلنا فى أصقاع أرضنا الطيبة، الذين سعدت بصحبتهم فى كل شبر من أرض الوطن حينما كان واحدا. فلا أملك غير أن أقارن بين أحوالهم وهذا الفجور فى البذخ التفاخرى الأجوف. فهل من بديل غير أن أعارض مثل هذا الإنحطاط فى تبذير الأموال خارج البلاد فيما لا يعود لا على البلاد ولا أهلها بأى خير؟ فحتى مستوى كرة القدم السودانية قد ظل فى تدنى وإنحطاط لم تشهد البلاد مثيله! وسيظل هذا السقوط ،كما فى كل جوانب الحياة إلى أن يقيض الله لهذا الشعب مخرجا من هذا الماخور العقلى.

    أليس من الأجدر إستثمار مثل تلك الملايين فى لاعبين سودانين؟ أو تأهيل مدربين كالمستوردين ليسدوا مكانهم ويعدوا بدل الواحد خمسين؟ أليس أجدى قيام فريق الهلال، بدلا عن أهدار هذه الملايين عبثا، بإنشاء أكاديمية رياضية لإعداد أبطال المستقبل منذ نوعمة أظفارهم مع حصولهم على درجة من العلم عالية؟ أليس من الممكن أن تخرج مثل هذه الأكاديمية فائضا من اللاعبين يمكن أن يتعاقد بعضهم عالميا؟ الا يكون مثل هذا النهج هو إستثمار مادى وعينى ومعنوى عظيم للبلاد؟

    ألم يكن الأجدى إستثمار كل تلك الملايين التى تصرف على اللاعبين الأجانب فى التعليم أو العلاج أو محاربة سوء التغذية والمرض والفقر التى تفتك بملايين الأطفال والنساء فى أصقاع البلاد المختلفة. أو حتى إستخدامها فى بناء فرق للشباب لتفريخ نجوم جدد وزيادة كفاءة اللاعبيين السودانيين الحاليين ورفع ثقتهم بأنفسهم حتى يبدعوا ويزيلوا عنا كل هذه التراكمات من الهزائم المتوالية والفشل والإحباط فى كل مباراة لفرق أنديتنا وفريقنا القومى فى كل منافسة إقليمية أو دولية. ومثل هذا المنحى فى تأهيل اللاعبين وزيادة كفاءتهم وبناء لاعبين جدد يوطد الثقة بالنفس والسعى إلى الإبداع والولاء للوطن وينهى للأبد كون فرقنا بلا إسـتثاء "ملطشة" لكل غريم.

    وما دمنا فى سـيرة تفضيل الحلول المستوردة، يجب علينا أن نتقصى بداية هذا السقوط الذى طرأ بإستقدام المدربين الأجانب الذين لا ولاء لهم لا للاعبين ولا للفرق ولا للبلد. وظل النخبة القابضون على زمام الإدارات يغيرون ويبدلون فى المدربين ويتدخلون فى إختصاصاتهم؛ مما أحدث هزة كبيرة فى نفوس اللاعبين؛ الذين إختلطت عليهم الأمور بإختلاف فلسفات وخلفيات وتكتيكات وإسترايجات كل مدرب أجنبى. ولم يع الناس أن الكأس القارى الوحيد الذى أحرزناه طوال تاريخنا الكروى كان يوم أوكلنا أمر فريقنا القومى لمدرب وطنى غيور على البلاد، محب لإخوته المواطنين. ونشهد له بالتفانى. ألا رحم الله عبدالفتاح حمد، الذى نفخر بأننا تدربنا على يده ولمسنا فنه وحزقه وحبه وإخلاصه لهذا الوطن وترابه ولاعبيه وشعبه. جزاه الله عنا وعن الوطن خيرا، ووسع رقدته، وطيب قبره وأسكنه فسيح جناته يوم الوقوف الأعظم.

    ونفس دعواتنا للرعيل الأول من المدربين الوطنين الأفذاذ الذين كانوا مثالا للتواضع والذكاء؛ وعلمونا معنى الإخلاص والولاء والتفانى والرجولة والأداء الجماعى. فأين للسودان اليوم كفاءآت كالمرحومين الصبى والسد العالى وأطال الله عمر الدكتور كمال شداد وأستاذنا المايسترو يوسف مرحوم. فقد تتلمذنا على أياديهم بفريق الجامعة التى لم يقهر يومها؛ وكمال شداد والسد العالى بفريق التحرير، الذى أتى بالمعجزات فى ذلك الزمان. فخير ما وهبونا كان معرفة وإتقان فن قراءة الخصم وتحركه وحسن التصرف فى كل موقف، وهو ما ينقص لاعبينا اليوم. أفلم يأت اليوم الذى يرد فيه الإعتبار لأولئك العمالقة، إعترافا بجمائلهم و ليكون ذلك حافزا على البذل والعطاء وتتبع خطاهم لمن يأتى بعدهم من المدربين الوطنيين؟

    ويجب أن نرى الجانب الأدهى فى أمر إستجلاب اللاعبين الأجانب على حقيقته؛ فهو تأكيد للفشل النفسى، والإحباط المعنوى، وفقدان الثقة فى الذات وفى اللاعب السودانى والفرق السودانية. فإذا فشل الهلال فى هزيمة المريخ مثلا سعى لإستجلاب لاعبين نيجيرين، وإن أخفق المريخ فى الإنتصار على غريمه التاريخى إستجلب لاعبا هرما يعاملهم وجماهيرهم بإحتقار وإزدراء. وخير دليل على تجذر هذه الحالة المرضية النفسية هى يأس الجماهير من إنتصار فريقها على الفرق الأخرى، فتختفى وطنيتهم حين لقاء فريق غريمهم مع فريق أجنبى، فيبالغون فى تشجيع الفريق الأجنبى ضد الفريق السودانى. ولسان حال لا وعيهم يقول، كما فى نزق جهالة الطفولة: "إن إحنا ماقدرنا عليكم، بنجيب ليكم البغلبكم ". فبالله عليكم هل هناك إحباط نفسى وفقدان للثقة بالذات أكثر من هذا؟ حتى أن هزيمة الغريم يمكن حلها بالإستيراد – لأننا أفشل من أن ننتصر على عجزنا النفسى!"

    وهذا دليل آخر على أحد أعراض مرض خطير؛ ألا وهو الإستقطاب الحاد الذى أصاب مجتمعنا. وهو مرض لم يبدأ مع هذا النظام الظالم ، والذى هو نفسه نتيجة له، وإنما هذا النظام القمعى القاهر لكل تطلع مشروع هو واحد من أهم أسباب تفاقم الإستقطاب وتجذره؛ حتى صرنا نحسم كل خلافاتنا بالعنف؛ سواء كان ذلك فى حروب الأقاليم، أو مبارايات كرة القدم. فقولوا لى بربكم كيف يمكن للاعب السودانى، بعد كل هذا، أن يشعر بالثقة فى النفس أو القيمة الإنسانية والمادية وهو يرى أن هؤلاء اللاعبين المستوردين يمنحون ملايين الدولارات وهو يعيش فى بيت إيجار تهدمت جدرانه، وأنهار مرحاضه ولايستطيع إعالة أمه التى كبرت إو زوجته التى مرضت -- إن كان فى إمكانه الزواج أصلا. بل ويودع بعضهم السجون لعجزهم عن دفع مستحقات ضرورية واجبة عليهم. فكيف يكون حاله وهو يرى بنو جلدته وإخوته فى الوطن والمصير يساندون الأجنبى ضده ويستقوون به عليه؟

    ولكنه عمى البصيرة، وأنانية الماسكين على زمام الأمور فى أكثر المواقع والمرافق والأندية والتنظيمات وأوجه الحياة فى جوانب المجتمع المختلفة. تماما كما حين تصرف الملايين فى إحتفالات بأعياد العلم فى الوقت الذى لا يجد فيه التلاميذ كتابا أو كراسا أو مقعدا، ناهيك عن وجبة إفطار تقيم أودهم وتدعم تحصيلهم. فيا لبؤسنا إن قبلنا بمثل هذا الغثاء. هذا التفاخر والإبتذال الأجوف الذى يحفز عروس مثلا على أن يحملها رجال كما فى أيام الرق، أو تلك التى يستوردون لها فيلا لتزف به. أو أولئك الذين يستأجرون طائرات لنقل ضيوف حفلات أعراسهم إلى روما ولندن، ويسكنونهم أفخم الفنادق. أو ما تداولته مؤخرا وسائك التواصل الإجتماعى والصحف والإذاعات العربية والعالمية. فيا لسقوطنا، وشعبنا ينام أغلبه وبطونهم خاوية، ينامون وهم يفترشون الأرض ويلتحفون السماء. فحقا إنها "تـفاهــة أدعـياء الصفـوية والنخـبوية".

    وبعد كل هذا يجيئك من يبشر ببله متمكن بإمكانية فوز كاسح للهلال أو المريخ؛ وهما مصدر أذى كرة القدم والرياضة فى هذه البلاد الطيب أهلها. حتى صار فريقنا القومى كسيحا معطوبا، لا يقدر على شئ. وسيظل هكذا كسيحا، ذليلا ومكتسحا من كل فرق أفقر دول العالم وأكثرها تخلفا؛ فقد فقناهم فى التخلف والفقر والتدنى. وسيستمر هبوط مستوى كرة القدم وتتابع الهزائم فى كل منافسة ومباراة، حتى تتغير العقلية المتسيدة المسيطرة بإستثمار فى مستقبل البلاد فى كل أوجه الحياة بما فيها الرياضية.

    ألا ترون أن هولاء الحفنة ممن يسمون أنفسهم بـ"الصفوة" أو "النخبة" التى تتحكم فى إدارة هذه الأندية، كأقرانهم فى مواقع القيادة الأخرى، يؤكدون كل يوم أنهم ينحدرون إلى درك سحيق ويجرون حاضرنا ومستقبلنا إلى هوات مابعدها إنحطاط فى كل مرافق الحياة – حتى الرياضية؟ فكيف لأمة أن تنهض وحكومتها فاشلة فى كل شئ إلا فى إزهاق الأروح البريئة، والقابضون على زمام مرافقها العامة نزقون مبذرون لا يعنيهم من أمرالشعب شئ؟

    أفيقوا هداكم الله. إن لم يكن من أجل الوطن، فمن أجل المستقبل لأجيالنا اللاحقة، عافاهم الله مما أبتلاكم به.

    ولك الله ياوطــــنى...!


    (عدل بواسطة عبدالرحمن إبراهيم محمد on 04-02-2015, 01:38 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2015, 08:28 AM

ismeil abbas
<aismeil abbas
تاريخ التسجيل: 17-02-2007
مجموع المشاركات: 10789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل! (Re: عبدالرحمن إبراهيم محمد)

    Quote: ألم يكن الأجدى إستثمار كل تلك الملايين التى تصرف على اللاعبين الأجانب فى التعليم أو العلاج أو محاربة سوء التغذية والمرض والفقر التى تفتك بملايين الأطفال والنساء فى أصقاع البلاد المختلفة. أو حتى إستخدامها فى بناء فرق للشباب لتفريخ نجوم جدد وزيادة كفاءة اللاعبيين السودانيين الحاليين ورفع ثقتهم بأنفسهم حتى يبدعوا ويزيلوا عنا كل هذه التراكمات من الهزائم المتوالية والفشل والإحباط فى كل مباراة لفرق أنديتنا وفريقنا القومى فى كل منافسة إقليمية أو دولية. ومثل هذا المنحى فى تأهيل اللاعبين وزيادة كفاءتهم وبناء لاعبين جدد يوطد الثقة بالنفس والسعى إلى الإبداع والولاء للوطن وينهى للأبد كون فرقنا بلا إسـتثاء "ملطشة" لكل غريم.


    السلام عليكم أخ/عبدالرحمن....الله يعطيك الصحة والعافية...كلام تمام...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2015, 08:35 AM

ولياب
<aولياب
تاريخ التسجيل: 14-02-2002
مجموع المشاركات: 3535

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل! (Re: ismeil abbas)


    لا تحزن يا بروف ---- نور داناني ---- .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2015, 08:56 AM

عبدالرحمن إبراهيم محمد
<aعبدالرحمن إبراهيم محمد
تاريخ التسجيل: 02-10-2009
مجموع المشاركات: 2407

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل! (Re: ولياب)



    أخى الكريم إسماعيل عباس

    لك طيب التحايا والود

    والله حقا شئ محزن. وكأنما هؤلاء الناس قد ماتت ضمائرهم وما عادوا بشرا!


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2015, 09:01 AM

عبدالرحمن إبراهيم محمد
<aعبدالرحمن إبراهيم محمد
تاريخ التسجيل: 02-10-2009
مجموع المشاركات: 2407

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل! (Re: عبدالرحمن إبراهيم محمد)



    أخى العزيز ولياب

    كل التحايا والسلام

    كيف لى أن لا أحزن يا أخى وهذه يقال أنها مدرسة!!!

    SUDANESESCHOOL1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    صورة لمدرسة السلام بمنطقة الفاو


    (عدل بواسطة عبدالرحمن إبراهيم محمد on 29-01-2015, 09:18 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2015, 09:11 AM

ولياب
<aولياب
تاريخ التسجيل: 14-02-2002
مجموع المشاركات: 3535

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل! (Re: عبدالرحمن إبراهيم محمد)

    (لا تحزن) تعبير مجازي وقمة الحزن والقهر يعترينا ...

    فأذكر أهلنا الكبار ولا سيما الحبوبات حينما نعود اليهم في الاجازات كانوا بيقولوا لينا ( يا ولد مالك سمنان ) وأنت ضعيف وهزيل وكانوا يقصدون عكس ما يقولون ( هوي ولد إلم كمبونقهي) على قول جدتي ألف رحمة عليها .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2015, 07:43 PM

عبدالرحمن إبراهيم محمد
<aعبدالرحمن إبراهيم محمد
تاريخ التسجيل: 02-10-2009
مجموع المشاركات: 2407

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل! (Re: ولياب)



    عزيزى أستاذ ولياب

    أنا فهمت قصدك، بس سؤالى كان سؤال تقريرى. يعنى زى ما بقولوا روحى محرقانى وداير لى سبب. زى قصة الزول داك بتاع مناسبة كوبا.

    والله حبوبة لذيذه، دى ما الحكمة ذاتها؛ عليها رحمة الله.

    تشكر على المتابعة يا أصيل.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2015, 01:38 PM

عبدالرحمن إبراهيم محمد
<aعبدالرحمن إبراهيم محمد
تاريخ التسجيل: 02-10-2009
مجموع المشاركات: 2407

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل! (Re: عبدالرحمن إبراهيم محمد)



    وهذه مدرسة فى عاصمة بلاد تستورد لاعبى كرة القدم بملايين الدولارات

    shoolinKhartoum.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    فـلـك الله يا وطـــنى!


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2015, 02:24 PM

عبدالكريم أحمد الامين
<aعبدالكريم أحمد الامين
تاريخ التسجيل: 04-08-2008
مجموع المشاركات: 6334

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل! (Re: عبدالرحمن إبراهيم محمد)

    ** بروف عبده..
    **سلام وجمعتك مباركه..
    **إنه زمن الطفابيع والفاقد التربوى فى عهد الفساد والإفساد ,, لاتسل ولا تتحسر ,, بل عليك بالدعاء أن يُنقذنا الله مِمن أتوا لإنقاذنا
    وأن يُصلح الله حالنا لمعاقبة السارقبين الفاسدين تجار الدين ومن والاهم من حارقى البخور والديناصورات **
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-01-2015, 08:35 AM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 463

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل! (Re: عبدالكريم أحمد الامين)

    Quote: يا لوجعتك يا سودان!!! "فالظلم تمدد -- ما أجدى جهد بالحقل أو القفر". وفوق كل ذلك الظلم تظل الملايين من العملات الصعبة التى يكدح في إنتاجها الغلابة تبعثر فى ما لا ينفع -- بأى زاوية نظرت. تبدد فى منتجعات سويسرا، وعقارات الدوحة ودبى، إستثمارات فى ماليزيا، وإستيراد للمحترفين من اللاعبين! والكادحون المعدمون يسيرون خطى قدرهم يوما بعد يوم: يطقون الهشاب، يزرعون الحبوب والبقول، ويقضون أيامهم لاهثين خلف المواشى، فى حر قائظ وأراض قاحلة جدباء، وماء شحيح. ويظلون يحلمون بغد أفضل مع شروق كل فجر ومغيب كل مغرب. ورغما عن ذلك يظل أغلب النساء والأطفال والرجال من عامة الشعب، وفى أطراف البلاد المختلفة يئنون من الجوع، ويتساقطون من العطش، ويتلاشون من المرض، ويحتضرون من الأوبئة، ويبادون بالحروب والتدمير. حتى بلغت نسبة الفقر فى السودان أقصى مداها إلى درجة أن صنف السودان كأسوأ بلاد العالم فقرا، وظلما، ومرضا، وفى ذيل قائمة البلاد المنهارة. وأنعدمت الخدمات الأساسية الضرورية، حتى عزت شربة الماء، وكسرة الخبز، وعلاج أمراض قضى عليها العالم منذ سنين طالت.

    فمتى يفيق أمثال هؤلاء الذين يهدرون أموال البلاد والعباد؟ متى تصحو ضمائرهم حتى يروا حقيقة الإنهيار فى كل جوانب الحياة فى سودان كان فى مقدمة الأمم، وطليعة آمال إفريقيا؟ ومتى ترتفع الأصوات، التى تظل تمجدهم، بدلا عن أن تنبههم إلى فداحة فعلهم وجريمة سعيهم؟


    الواقع فى البلد موجع ومحزن يا استاذنا الكريم

    وعجزنا عن تغييره كارثة أكبر

    ماذا دهى هذا الشعب الأبى ليستسلم لهذا الواقع المهين ؟

    ولكن الحمد لله يا بروف أن هنالك من يقاومون هذا السلطان الجائر فى دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق وفى الحماداب فى قلب الخرطوم

    مما يبعث الأمل فى النفوس ويستنهض همم شعب السودان الأبى وما نصر الله ببعيد ان شاء الله

    تحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2015, 04:00 AM

عبدالرحمن إبراهيم محمد
<aعبدالرحمن إبراهيم محمد
تاريخ التسجيل: 02-10-2009
مجموع المشاركات: 2407

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل! (Re: مهيرة)

    Quote:

    ** بروف عبده..
    **سلام وجمعتك مباركه..
    **إنه زمن الطفابيع والفاقد التربوى فى عهد الفساد والإفساد ,, لاتسل ولا تتحسر ,, بل عليك بالدعاء أن يُنقذنا الله مِمن أتوا لإنقاذنا
    وأن يُصلح الله حالنا لمعاقبة السارقبين الفاسدين تجار الدين ومن والاهم من حارقى البخور والديناصورات **

    أخى سعادة المستشار عبدالكريم الأمين

    أيها الرجل النبيل

    بالله عليك ألا تبعث هذه الصورة على الأسى؟ كيف يمكن لهؤلاء النوابع أن يخططوا لمستقبل أفضل للوطن، وبالهم فى مرحلة تعليمهم الأساس، مشتت بين أصوات اللوارى ومناداة حاج أحمد لمحمد أحمد؟

    SchoolinSudan.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    بالله عليكم: ألا يـســــتـحـون؟

    يا أخوانا لازم نظرتنا للتعليم تتغير, ما هى بس مشى مدرسة! ومدرسة فى الواقع مافى! أها بس حاجة إسمها مدرسة. فالتعليم إنما هو رعاية كاملة للعبقرية الكامنة فى أطفالنا. فعظمة المانيا خلقها معلموها وتلاميذها وطلبتها، والإتحاد السوفيتى صار قوة عظمى وسجل لاعبوه بطولات عالمية بعد أن ترسخت أقدام التعليم فى المجتمع ولم يستوردوا لاعبين حتى عظمت فرقهم وتمدد إقتصادهم. وما نالت اليابان مكانتها السامقة إلا بعد 44 عاما فقط من التركيز على التعليم المبرمج فى فترة الميجى منذ عام 1868 إلى عام 1912 فتحولت من مجتمع إقطاعى متخلف معزول إلى دولة عظمى على المسرح العالمى. وحتى ماليزيا التى صارت ملاذا إستثماريا لعصابات النهب المنظم المستمر من الوطن، ما بلغت شأوها هذا إلا بعد ثورتها التعليمية. ولا ننسى إيران التى أذهلت الغرب بنموها وتطور تقنياتها فى كل المجالات. وكل هذه الدول التى ذكرت قابلت وصادقت وكان فيهم من تلاميذى كبار السن من الذين أسهموا فى ثورات بلادهم التعليمية فعلمت منهم أنهم إستثمروا فيها الجزء الأكبر من ميزانياتهم وتخيروا أذكى وأنجب الطلاب ليصبحوا معلمين ينقلون خبراتهم وذكاءهم لأجيالهم الناشئة. أما نحن فننظر للمعلم كمسبة ولا نهئ له تعليما مناسبا ولا راتبا يقيم أوده ولامكان تدريس يفيد فيه الطلاب. وكل ميزانية الوطن منهوبة فى صرف تفاخرى وأسلحة دمار وقتل لفلذة أكباد الوطن وأمله فى النمو والنهوض.





                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2015, 08:17 PM

عبدالرحمن إبراهيم محمد
<aعبدالرحمن إبراهيم محمد
تاريخ التسجيل: 02-10-2009
مجموع المشاركات: 2407

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل! (Re: عبدالرحمن إبراهيم محمد)



    الأمم التى كتب لها الله أن تتقدم، قيض لها الله رجالا ونساءا منها رعوا أطفالها وأحسنوا تعليمهم ووفروا لهم الأمن والأمان. فتفجرت طاقاتهم وصاروا فى عداد الأمم الراقية الرفيعة مستوى المعيشة.

    ونحن فى السودان نتقن إرهاب أطفالنا ونغرس فى قلوبهم الخوف والرعب وفى نفوسهم الأحقاد والضغائن والإحن. وحتى أولئك الذين يدعون أنهم يبشرون بدين الله ، يظل خطابهم يزرع فى عقول الشباب والأطفال والصغار ضرورة قتل هذا وتكفير ذاك والقصاص من أولئك. حتى صار الشغل الشاغل للشباب إما تقصد القتل ولو كان فى بلاد بعيدة، أو هجر دين الله السمح والإنغماس فى الفساد والشهوات. فأقتصر الخطاب الدينى على الحض على الصراع والقتل وأفرغ من أى محتوى للعمل والإنجاز، ولا حتى نقض الشائن من الأفعال كالبذخ الذى ساوى الله سبحانه وتعالى به الكفر حينما قرن الله بين فاعليه والشياطين كإخوة لهم فقال جل القائل فى الآية السابعة والعشرين من سورة الإسراء: "ان المبذرين كانوا اخوان الشياطين وكان الشيطان لربه كفورا" وقد صدق الحق. فصرنا أمة تعيش على اقصى النقائض، نقائض فى الترف الفاحش ومسغبة فى فقر مدقع، عنوسة وعزوبية مستدامة أو بذخ وإسراف فى حفلات زواج تفوق ما فى أفلام الخيال. إهمال لمقومات الحياة والتطور أو صرف مخزى على ملاهى ومظاهر جوفاء. فليس غريبا أن تتدنى مكانتنا التى كانت رائدة سامقة فى كل شئ، إلى حضيض المذلة العالمية بين الأمم.

    بالله عليكم: قولوا لى أى مستقبل ينتظر هؤلاء الأطفال وقد قصفت مساكنهم ومدارسهم؟

    SchoolChildrenInNUBAMountains.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    ورأوا بأم أعينهم أخواتهم وأخوانهم وعشيرتهم يبادون بالنيران والقصف؟

    ChildreninNubaMountain.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    لماذا لا ينفق الكاردينال ومن لف لفه على ملاجئ تقيهم ومدارس تعلمهم وتهذب مستقبلهم بدلا أن ينشأوا وفى نفوسهم قساوة وقلوبهم آلام معاناة؟

    ولماذا لا يرفع المطبلون للإبتذال الفاحش فى إستيراد اللاعبين أصواتهم مطالبين بنهاية لعبة القتل وسفك الدماء التى تنتظم جميع أطراف الوطن وتحصد الآلاف من أولئك الذين لم ولا ولن يشاهدوا مباراة كرة قدم فى إستاد طوال حياتهم رغم قصرها من المرض والجوع أو القتل؟



    (عدل بواسطة عبدالرحمن إبراهيم محمد on 02-02-2015, 06:07 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2015, 05:01 PM

Kamal Karrar
<aKamal Karrar
تاريخ التسجيل: 16-11-2006
مجموع المشاركات: 3703

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل! (Re: عبدالرحمن إبراهيم محمد)

    سلام عليكم يا بروف عبد الرحمن

    وهل يستقيم الظل والعود أعوج؟؟؟

    تحياتي... الخراب طال كل شيء فالمدرسة أصبحت ترفا لا يناله الكثيرون...

    يا لحزني ويا للاسى... فلتثقل أكفنا الضراعات حتي ينجلي هذا البلاء

    اللهم آمين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-02-2015, 08:05 AM

علي عبدالوهاب عثمان

تاريخ التسجيل: 17-01-2013
مجموع المشاركات: 7436

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل (Re: Kamal Karrar)

    01:05 م Feb 3,2015
    سودانيز أون لاين
    علي عبدالوهاب عثمان
    جدة


    Quote: فيعملوا على إستنهاض الأمة وتضميد الجراح. ولكن مع عميق الأسف مازال أكثرهم لا ينظرون للأمور إلا من منطلق ذواتهم ودوافع نزواتهم. ويبدوا أنهم غارقون فى هروب عقلى تعتورهم عقدة مارى أنطوانيت ملكة فرنسا التى قالت حينما علمت بأن الشعب لا يجد الخبز، "لماذا لا يأكلون كيكا".


    أستاذنا الجليل ..
    أراك قد شخصت الأمر بكل وضوح ..
    لم يعد للوطن مكان في عقولهم وقلوبهم ..
    الذات .. والنزوات .. كما ذكرت استاذي ..
    لك التحية ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2015, 00:28 AM

عبدالرحمن إبراهيم محمد
<aعبدالرحمن إبراهيم محمد
تاريخ التسجيل: 02-10-2009
مجموع المشاركات: 2407

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل (Re: علي عبدالوهاب عثمان)

    17:28 م Feb 3,2015
    سودانيز أون لاين
    عبدالرحمن إبراهيم محمد
    بـوســطن، الولايات المتحدة
    مكتبتي في سودانيزاونلاين


    Quote:

    الواقع فى البلد موجع ومحزن يا استاذنا الكريم

    وعجزنا عن تغييره كارثة أكبر

    ماذا دهى هذا الشعب الأبى ليستسلم لهذا الواقع المهين ؟

    ولكن الحمد لله يا بروف أن هنالك من يقاومون هذا السلطان الجائر فى دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق وفى الحماداب فى قلب الخرطوم

    مما يبعث الأمل فى النفوس ويستنهض همم شعب السودان الأبى وما نصر الله ببعيد ان شاء الله
    تحياتى

    الدكتورة الهميمة الفضلى مهيرة

    لك خالص التحايا والشكر على إبانة الأمل رغم الجراح والنزف فى الكيان والوجود.

    وطبعا واحدة من أسباب أزمة التغيير فى السودان هو فقر المعارضة للنهج الثورى الصحيح فى تغيير الواقع.
    فالفشل فى تعبئة الجماهير بالزخم اللازم لإشاعة الوعى ووضع الرؤوى الواضحة، مع إنهزام بعض المتعلمين
    وأنانيتهم فى التشبث بالمناصب بديلا عن المبادئ؛ وأيضا التحالف مع قيادات خربة خائنة أثبتت المرة تلو الأخرى
    إستعدادها لبيع الحلفاء والتنكر للمواقف المتفق عليها، ما همهم من الجماهير شئ. وهناك عوامل أخرى سوف
    أوفيها حقها فى بوست آخر إن قيض الله لى الصحة والعافية والوقت.

    أردت أن أزيد مواجعك ومواجع الكرام من شعبنا. هل تصدقين أن هذه مستشفى تعليمى؟

    JenenaEducationalHospital.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    ويجيئك من يحاول إقناعك بالثورة فى التعليم العالى!

    ماذا يمكن أن يتعلم أطباء المستقبل هنا؟

    ولا تنسى أننا مبشرون بتصديرهم فى تجارة رقيق جديدة ليعودوا بالمال حتى يغطى رواتب السراق ومخصصاتهم!

    ولك الله يا وطـــــنى!


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-02-2015, 06:36 AM

عبدالرحمن إبراهيم محمد
<aعبدالرحمن إبراهيم محمد
تاريخ التسجيل: 02-10-2009
مجموع المشاركات: 2407

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل (Re: عبدالرحمن إبراهيم محمد)

    23:36 م Feb 4,2015
    سودانيز أون لاين
    عبدالرحمن إبراهيم محمد - بـوســطن، الولايات المتحدة
    مكتبتي في سودانيزاونلاين





    وإن كان هناك من يقول بأن تلك مستشفى أقليمى، وهو قول مردود
    على صاحبه، فما بال مستشفى الخرطوم التعليمى التى خرجت
    عمالقة فى الطب والتطبيب؟

    أين هى اليوم؟

    هى هذه فى الصورة أدناه.

    KhartoumHospital.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    فقولوا لى بربكم هل هذه يمكن أن تكون مستشفى يعالج فيها
    الحيوانات ناهيك عن الناس؟ يا من تستوردون لاعبين بالملايين؟


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-02-2015, 07:30 AM

محمد أبوالعزائم أبوالريش
<aمحمد أبوالعزائم أبوالريش
تاريخ التسجيل: 30-08-2006
مجموع المشاركات: 13553

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل (Re: عبدالرحمن إبراهيم محمد)

    00:30 م Feb 5,2015
    سودانيز أون لاين
    محمد أبوالعزائم أبوالريش -
    مكتبتي في سودانيزاونلاين




    أستاذي بروف عبدالرحمن،

    صدقت والله ........ الصورة كالحة وقبيحة.

    بافتراض أننا خلصنا من الهم الذي جثم على صدورنا 25 عام ............ يا ترى كم عام يلزمنا لنلحق بركب الإنسانية؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-02-2015, 01:37 AM

عبدالرحمن إبراهيم محمد
<aعبدالرحمن إبراهيم محمد
تاريخ التسجيل: 02-10-2009
مجموع المشاركات: 2407

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل (Re: محمد أبوالعزائم أبوالريش)

    18:37 م Feb 5,2015
    سودانيز أون لاين
    عبدالرحمن إبراهيم محمد - بـوســطن، الولايات المتحدة
    مكتبتي في سودانيزاونلاين



    Quote:

    سلام عليكم يا بروف عبد الرحمن

    وهل يستقيم الظل والعود أعوج؟؟؟

    تحياتي... الخراب طال كل شيء فالمدرسة أصبحت ترفا لا يناله الكثيرون...

    يا لحزني ويا للاسى... فلتثقل أكفنا الضراعات حتي ينجلي هذا البلاء

    اللهم آمين

    أخوى العزيز كمال كرار

    سلام مربع يا عظيم. وين أراضيك يارجل.

    كدى عليك الله نادى أى زول ليه علاقة بالطب وقول ليه دا بنك
    دم فى بلد بتستورد لاعبين كرة قدم فقط بأكثر من 10 مليون دولار.

    BloodBank.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    حسع كمية ونوع الأمراض الماشه تصيب البنقولوا ليهم دم ديل بتكون شنو ياربى؟

    ولك الله يا وطـــــنى!


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-02-2015, 07:20 AM

محمد هاشم ابوزيد
<aمحمد هاشم ابوزيد
تاريخ التسجيل: 10-11-2011
مجموع المشاركات: 1695

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل (Re: عبدالرحمن إبراهيم محمد)

    00:20 م Feb 8,2015
    سودانيز أون لاين
    محمد هاشم ابوزيد - السعوديه
    مكتبتي في سودانيزاونلاين



    بروف عبدالرحمن

    26 سنه كفايه علي البشير، طبيعه الاشياء تؤكد انه وصل مرحله العطب الفكري وانعدام الرؤي كنظام حاكم. لابد ان يستريح قبل ارتكاب مزيد من القتل والدمار.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2015, 04:30 PM

عبدالرحمن إبراهيم محمد
<aعبدالرحمن إبراهيم محمد
تاريخ التسجيل: 02-10-2009
مجموع المشاركات: 2407

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل (Re: محمد هاشم ابوزيد)



    يا لحـزنى ويا لأســفى عـليك ياســودان

    الملايين من الدولارات تصرف على إستيراد لاعبى كرة قدم

    عشرات الملايين توظف للصرف على أجهزة و ممارسات لا قيمة
    لها فى الأداء الإدارى ولا المعنى السياسى للديمقراطية الحقيقية
    وهم فاقدوا كل شرعية لأنهم سطوا على السلطة إغتصابا

    مئات الملايين تنفق على بناء قصور ومخصصات لمن لا يستحق
    حتى أن يكنس ردهاتها

    آلاف الملايين ترصد لترسانات من الأسلحة لا للدفاع عن الوطن
    ضد عدوان خارجى ولكن لقتل أبنائة وبناته حتى ينعم السادة
    بمشاهدة المحترفين فى مباريات رديئة

    ملايين الملايين أى تريليوناتها تهرب إلى خارج الوطن فى
    إستثمارات وودائع وعقارات لشرذمة من اللصوص وآكلى
    أموال الشعب بالسحت.

    أما آن لكم يا من تتعصبون لفريق الهلال أو المريخ أن تفكروا
    فى إسهامكم فى كل هذه الجرائم بالتغاضى عنها والشراكة فيها
    بالصمت. سائلوا ضمائركم وأحكموا. فأنا لن أقول لكم ماذا
    تفعلوا لأنى أثق فى أن أى سودانى شريف لن يرضى بأن تكون
    له يد فى هذه الجرائم التى يندى لها جبين الشرف السودانى
    والإنسانية الحقة.

    بالله عليكم إنظروا إلى هذا الخراب والقتل والتشريد فى بلد
    يستمتع فيه لاعبون أجانب بملايين الدولارات وقصور مشيدة
    يسكنها أجرم من مر على سدة الحكم فى السودان






                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2015, 06:19 PM

Farida Mahgoub
<aFarida Mahgoub
تاريخ التسجيل: 13-01-2013
مجموع المشاركات: 1640

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل (Re: عبدالرحمن إبراهيم محمد)

    السلام عليكم اخي الجميل عبد الرحمن

    تعرف يا اخي ان قمة المأساة ان تفقد القدرة علي التعبير ووصف ما تشاهده بأم عينيك وتسمعه بأذنيك وانت في كامل وعيك .......كان هذا حالي عند زيارتي الاخيرة للسودان !!!

    والله لقد احسست بأنفصام وبأنه لا قبل لعقلي الواعي قبول واستيعاب ما يجري حولي .......وكنت في اغلب الاحوال كالتائه في الصحراء !!!!!

    انت بعيد وشخصت بهذه المهارة والدقة الامراض التي اصابت جسد الوطن .....فما بالك إذا وطأت قدماك الوطن؟ صدقني لن تستطيع تحمل ما تراه...

    ولازيدك من الشعر بيتا ...انظر للصورة ادناه!!!

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan14.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    وكمان شوف التعليق البخليك تضحك وتبكي في آن واحد!!


    Quote: وأكّد المكتب الصُّحفي أن هذا المبنى يُعتبر مفخرة للبلاد ورمزاً لعزّتها وسيادتها خاصّة أنّه أوّل مقر حقيقي لأمانة الحُكومة السُّودانية في التّأريخ مُنذ الإسْتقلال، فقد كان المبنى القديم في الأصل مقرّاً سكنيّاً أسّسه المُسْتعِمر كسكن للحاكم العام وقتها.
    وأضاف المكتب الصُّحفي أن قرار تأسيس وإنْشاء هذا المبنى تأخّر كثيراً إذ كان يُفترض قيامه بحسب الخُرط والخُطط والإتّفاقيات التي وُضعت له منذ العام 1978م في عهد الرّئيس الرّاحل جعفر مُحمّد نميري.
    وكان الرّئيس البشير قد افتتح المبنى الرّئاسي الجديد في شهر يناير المُنصرم في ذِكرى تحرير الخُرطوم، بعد أن إكتمل بناءه ضِمن المنحة التي قدّمتها الحكومة الصّينية الصّديقة للحكومة السُّودانية.


    يا ربي كم تكلفة هذا القصر؟
    كم من المدارس والمستشفيات كان يمكن ان تبني بتلك المبالغ؟

    والطريف القول بأن القصر افتتح في ذكري تحرير الخرطوم......فهل حقا تحررت الخرطوم!!!!؟

    (عدل بواسطة Farida Mahgoub on 13-02-2015, 06:24 PM)
    (عدل بواسطة Farida Mahgoub on 13-02-2015, 06:28 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2015, 07:52 PM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 09-12-2013
مجموع المشاركات: 256

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل (Re: Farida Mahgoub)

    الأخ البروفسير عبدالرحمن..

    أشاطرك الأحزان على هذا الوطن الجريح، وما آل أليه أمر هذا الشعب الطيب.. وأهديك هذا المقال الذي قصدت أن يكون مختصرا اشد الإختصار ليقرأ على أوسع نطاق.. وقد تم نشره بـ"الراكوبة" وبـ"حريات" وبمقالات "سودانيزأونلاين" وبموقع الفكرة الجمهورية...
    المقال هو رؤيا الأستاذ محمود محمد طه عن ضرورة فترة العذاب للشعب السوداني ليتعلم بالعملي ما لم يستطع أن يفهمه بالنظري.. وفيه عزاء كبير وطمأنه لما ينتظر السودان في مقبل الأيام.. هذا، ولم يقل الأستاذ محمود رأيا إلا وكان سابقا، ولم يقل قولا إلا وجاء مثل فلق الصباح..

    الأخوان المسلمون بين سرعة الضمور والإقتلاع من الجذور

    د. مصطفى الجيلي
    نوفمبر 2013


    الأستاذ محمود محمد طه عاش عمليا قولته (غايتان شريفتان وقفنا، نحن الجمهوريين، حياتنا، حرصا عليهما، وصونا لهما، وهما الإسلام والسودان) حيث قدم نفسه فداءا بعد أن قضاها وقفا وصونا للغايتين الشريفتين..

    ومنذ وقت مبكر سعى بكل الوسائل لتنبيه السودانيين ليتجنبوا فترة الشقاء والذل والمهانة على يد حكومة الأخوان المسلمين.. في نهاية السبعينات وتحديدا في العام 1978، أعلن الأستاذ محمود حملة ضد نشاط الأخوان المسلمين وتحدث عن الهوس الديني كخطر عالمي.. وكتبت ثلاث أجزاء متتابعة باسم "هؤلاء هم الأخوان المسلمون" وقد كان أهداء هذه الكتب -- وجميعها منزلة في موقع الفكرة-- كما يلي:
    (إنما يهدى هذا الكتاب إلى عامة الناس!! وبوجه عام.. ولكنه، إنما يهدى بوجه خاص، إلى الأخوان المسلمين!! ويهدى بوجه أخص إلى قاعدة التنظيم من الشباب!! تبينوا أمركم، فإن هذه الدعوة، إنما هي فتنة!! لاخير في شجرتها!! ولا خير في ثمرتها!! وأنت لا تجني من الشوك العنب!!)

    وقد ورد في مقدمة الكتيب الأول ما يلي: (يقدّم هذا الكتاب دراسة نقدية لتنظيم "الأخوان المسلمين" تتناول، في بابها الأول، المقومات الفكرية لهذا التنظيم، موزونة بميزان "التوحيد"، ومقاسة إلى حكم الوقت، ومراد الدين..) ويقرر الكتيب (إن تنظيم الأخوان المسلمين، من حيث الفكرة، إنما هو صورة للفهم الديني الذي تقوم عليه، اليوم، سائر الدعوات الإسلامية، كالطائفية، والوهابية.. وسائر المؤسسات الدينية: كالأزهر، ورابطة العالم الإسلامي، والجامعات الإسلامية، وكليات الشريعة، ووزارات الشئون الدينية.. وتلاميذ هذه المؤسسات من الفقهاء، والقضاة الشرعيين، ومعلمي مناهج الدين.. فتنظيم الأخوان المسلمين لا يختلف عنها الا من حيث أنه تنظيم له فعالية الحركة "المنظمة" في السعي الى إحراز السلطة لتطبيق فكرته.. ولذلك قامت بين هذا التنظيم وهذه الدعوات، والمؤسسات الدينية علاقات عضوية، لا تتفاوت الا بين درجتي التعاطف، والتحالف)..

    الكتيب الثاني يتناول ممارسات التنظيم في مصر، موطنه الأول، وفي السودان، موطنه الثاني، ويشرح بالنماذج العملية كيف (أنه تنظيم يستغل الدين، في الأغراض السياسية التي تستهدف الوصول الى السلطة، أو إحتواءها..) وجاء في خاتمة الكتيب الثاني: (ما دفعنا الى التوّسع في مادة هذا الكتاب الاّ الرغبة الأصيلة، عندنا، في مزيد من توثيق المعلومات وتأكيد الدلائل، حتى لا نأخذ هذا التنظيم بالشبهة التي لا تقوم على سند، كما يتوّرط خصومنا الفكريون في خصومتهم لنا.. فأمرنا، كله، وحتى ونحن نواجه ألد الخصام، وأفجره، إنما هو دين، يتأدب بأدب الدين، ويتخلّق بخلق الدين.. فلا يحيد عن تحرّي الصدق قيد أنملة..)

    وبالفعل تم عمل مكثف في التوعية بهذا الأمر بالشرح والنقاش مع المواطنين في الشوارع والأسوق وفي الحارات والقرى وفي الجامعات والمدارس والمكاتب، عبر المحاضرات وأركان النقاش وخلال المعارض وحملات الكتب.. وعادة كانت تتم جلسات مسائية في مركز الحركة في بيت الأستاذ محمود في أمدرمان ينقل فيها الأخوان الجمهوريين ما يتم خلال نشاط اليوم المعين ويستعرضون فيها انطباعات الناس وردود أفعالهم.. وقد تم في احد تلك الجلسات نقل انطباع لأحد المواطنين فيه استهانة بالأمر كله، قائلا (هم الجمهوريين ديل ما عندهم شغل غير الأخوان المسلمين؟؟).. حين نقل هذا الإنطباع، كان مثل الإشارة لحدوث تغيير جذري في خط العمل..

    علق الأستاذ على تلك العبارة بقوله – بما معناه— (أنا أعتقد أن العمل الذي قمتم بها جيد، وإن شاء الله ربنا يقبله وستجدوا بركته.. وهذه الكتب ستعمل عملها إن شاء الله حتى لو بقيت فوق الرفوف، فالعمل أصلا عمل روحي).. ثم قال (لكن العبارة التي قيلت هي إشارة لنوقف العمل عند هذا الحد.. العبارة تعني أن السودانيين ما فهموا لغة الكلام وهو إيذان بأن الله حيكلمهم بلغة الفعل.. ودا بيعني أنه تتنازلوا للأخوان المسلمين وتدوهم فرصة ليحكموا بأنفسهم لأنهم هم أفضل من يعرف نفسه بنفسه)..

    ومن يومها توقفت تلك الحملة المكثفة وصار مفهوما أن الأخوان المسلمين سيستلمون السلطة وعلى الجمهوريين الإمتثال لهذه الحكمة التعليمية الصعبة للشعب السوداني.. و جاء كلام "السوفات السبعة" المنتشر كثيرا في أوساط المثقفين.. وقيلت عبارات كثيرة بنفس معنى السوفات السبعة، منها ما ورد في مقدمة كتيب "الكذب وتحري الكذب عند الأخوان المسلمين" في عام 1979، حيث قال: (اما نحن الجمهوريين فاننا قد أخذنا على أنفسنا ان نرفع بلادنا، ومن ورائها الإنسانية جمعاء، عن وهدة الجهل والتخلف، ولن نتوانى، أو نتراجع، أو نتهاون، في هذا الواجب المجيد، رغم ما يعترضنا من هوس الأخوان المسلمين، وعنفهم.. ولسوف نصر على المنابر الحرة، حتى تقتلع هذه الشجرة الخبيثة من تراب أرضنا الطاهرة باذن الله.. ونحن على يقين ان هذا الأمر لن يطول به الأمر، ذلك بأن خيانة الأخوان المسلمين، وكذبهم، وسوء خلقهم وقلة دينهم، ستتضّح لشعبنا بصورة جلية، عمّا قريب، ويومها سيتم العزل التام – عزل الأخوان المسلمين عن هذه الدعوة الدينية التى يتشدقون بها – وسيطّهر الأسلام مما يلصقونه به من تشويه، ومن شوائب..)

    السؤال الآن هو: هل وعي السودانيون هذا التعليم الإلهي أم ما زالوا يحتاجون لبعض الزمن ليفهموا؟؟
    من الواضح أن إسلام السوط والسيف وآليات الإسلام السياسي لم يعد لها مكان في السودان.. الطائفية بشقيها أيضا أخذت فرصتها كاملة، وزعماءها، على كل حال، قد اختاروا أن يضعوا أنفسهم في نفس المركب مع الأخوان المسلمين.. إن ما بقي أمام السودانيين الآن هو التجربة الديمقراطية غير الطائفية.. ولكن ليس هناك كثير وقت ليضيع في تجربة ديمقراطية لا تصاحبها مساواة في توزيع الموارد "الإشتراكية"، وقد شرح الجمهوريون هذه النقطة بكتابهم (ساووا السودانيين في الفقر حتى يتساووا في الغنى).. وشيء آخر قبل ذلك، وأهم من ذلك، وهو أنه لن يصلح أمر الحكم بغير الثورة الفكرية في تصحيح الأخلاق والقيم .. إذا تم التغيير على هذا النحو، فهو ما رشحه الأستاذ محمود للسودان حيث كتب (ليس عندنا من سبيل إلى هذه "الثورة الفكرية" العاصفة غير بعث الكلمة: "لا إله إلا الله" جديدة، دافئة، خلاقة في صدور النساء، و الرجال، كما كانت أول العهد بها، في القرن السابع الميلادي..)

    أمر السودان عند الأستاذ محمود كبير كبير، وهو القائل منذ 1951 : (أنا زعيم بأن الإسلام هو قبلة العالم منذ اليوم.. وأن القرآن هو قانونه.. وأن السودان، إذ يقدم ذلك القانون في صورته العملية، المحققة للتوفيق بين حاجة الجماعة إلى الأمن، وحاجة الفرد إلى الحرية الفردية المطلقة، هو مركز دائرة الوجود على هذا الكوكب.. ولا يهولن أحدا هذا القول، لكون السودان جاهلا، خاملا، صغيرا، فإن عناية الله قد حفظت على أهله من أصايل الطبائع ما سيجعلهم نقطة التقاء أسباب الأرض، بأسباب السماء..)

    mailto:[email protected]@gmail.com

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-02-2015, 04:26 AM

عبدالرحمن إبراهيم محمد
<aعبدالرحمن إبراهيم محمد
تاريخ التسجيل: 02-10-2009
مجموع المشاركات: 2407

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل (Re: مصطفى الجيلي)

    Quote:

    بروف عبدالرحمن

    26 سنه كفايه علي البشير، طبيعه الاشياء تؤكد انه وصل مرحله العطب الفكري
    وانعدام الرؤي كنظام حاكم. لابد ان يستريح قبل ارتكاب مزيد من القتل والدمار.


    تحياتى محمد هاشم ابوزيد

    صدقت والله فمن طبيعة الفاشلين فى الحكم إفتعال المعارك والإفراط فى إستعمال القوة
    ليقنعوا أنفسهم قبل غيرهم أن الأمور تحت سيطرتهم. وهذه حالة تسمى فى علم النفس
    السياسى بـ "التعويض عن العجز" وسيظل هذا النظام يقتل ويمعن فى القتل والتشريد
    حتى يسقط نتيجة لإستحالة إبادة كل الإعداء "المتوهمين". وعليه فإن الحل الأمثل هو
    أن يدرك أعضاء النظام والمتنفدون والمتعاونون معه وسدنة النظام والموالون له أن هذا
    النظام لا شك ساقط، لأنه ظل يتآكل بإستمرار لفقدانه أولا الشرعية وثانيا لفشله فى أى
    إنجاز؛ بل صار كل ماعدوه إنجازا فشل مريع. فتمت عملية التشرذم والإستقطاب والإنسلاخ
    ومطاردة أعوان الأمس وخير مثال الترابى وشرذمته، والطيب زين العابدين وغازى وود
    إبراهيم وصلاح قوش وعلى عثمان وأخيرا نافع والبقية تأتى.

    وعليه فخير لأولئك النفر الذين ما زالوا يعتقدون فى إمكانية إستمرار النظام أن يلحقوا
    أنفسهم قبل أن ينهار عليهم السقف من داخل ما يسمى إعتباطا التنظيم. لأنهم سيكونون
    مسئولون عن مثل هذه الجرائم.



    قولوا لى بربكم ما ذنب هؤلاء الأبرياء العزل.؟ فى الوقت الذى يستمتع فيه المنتفعون
    ومعهم المخدرون بمباريات أقل مايمكن أن يقال عنها أنها مخزية: مستوى وأداءا وفشلا
    فى أى محفل إقليمى، ناهيك عن عالمى.



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-02-2015, 11:10 AM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 463

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل (Re: عبدالرحمن إبراهيم محمد)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-02-2015, 12:51 PM

Othman Al-Hasan Babikir
<aOthman Al-Hasan Babikir
تاريخ التسجيل: 04-07-2014
مجموع المشاركات: 844

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل (Re: عبدالرحمن إبراهيم محمد)


    الأستاذ عبد الرحمن ...

    لك التحية وأنت تنكأ في جراح الوطن الغائرة .....!!!!

    جاء رجل إلى رسول الله " ص " يسأل عن الساعة فقال صلى الله عليه وسلم :

    (إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة ، قال : وكيف إضاعتها ؟ قال : إذا وسد الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة " ( رواه البخاري)

    وهذا يعني أن قيامتنا في السودان قائمة منذ العام 89 ، لأن الأمر وسد إلى غير أهله وبجرة قلم تم تشريد أكثر من 400 ألف من الكفاءات الذين خسرت عليهم الدولة الأموال الطائلة لتأهيلهم وتدريبهم وتم استعاضتهم بأميين لا يفقهون في الأمر شيئاً ...!!!
    فقط الناس في انتظار قيام الساعة الكبرى .. لأنه لا بارقة أمل مع هذا النظام الذي لم يرعوي ولم يندي له جبين من أن يعيش على عرق الأطفال والنساء ...!! فأي خير ننتظر من مثل هؤلاء الرجال ؟؟؟؟؟؟؟؟

    (عدل بواسطة Othman Al-Hasan Babikir on 15-02-2015, 12:55 PM)
    (عدل بواسطة Othman Al-Hasan Babikir on 15-02-2015, 12:56 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-02-2015, 09:59 AM

khaleel
<akhaleel
تاريخ التسجيل: 16-02-2002
مجموع المشاركات: 30118

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل (Re: Othman Al-Hasan Babikir)

    سلام يا بروف

    اشفق علي اي نظام قادم بعد رحيل حكومة الجبهة كيف يعالج هذا الخراب السياسي والاقتصادي


    كيف نعيد رتق نسيجنا الاجتماعي

    كيف تعود لنا الخرطوم لنغني افراح الصياح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-02-2015, 04:45 PM

عبدالرحمن إبراهيم محمد
<aعبدالرحمن إبراهيم محمد
تاريخ التسجيل: 02-10-2009
مجموع المشاركات: 2407

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل (Re: khaleel)

    Quote:

    السلام عليكم اخي الجميل عبد الرحمن

    تعرف يا اخي ان قمة المأساة ان تفقد القدرة علي التعبير ووصف ما تشاهده بأم عينيك وتسمعه بأذنيك وانت في كامل وعيك .......كان هذا حالي عند زيارتي الاخيرة للسودان !!!

    والله لقد احسست بأنفصام وبأنه لا قبل لعقلي الواعي قبول واستيعاب ما يجري حولي .......وكنت في اغلب الاحوال كالتائه في الصحراء !!!!!

    انت بعيد وشخصت بهذه المهارة والدقة الامراض التي اصابت جسد الوطن .....فما بالك إذا وطأت قدماك الوطن؟ صدقني لن تستطيع تحمل ما تراه...

    ولازيدك من الشعر بيتا ...انظر للصورة ادناه!!!

    وكمان شوف التعليق البخليك تضحك وتبكي في آن واحد!!

    Quote: وأكّد المكتب الصُّحفي أن هذا المبنى يُعتبر مفخرة للبلاد ورمزاً لعزّتها وسيادتها خاصّة أنّه أوّل مقر حقيقي لأمانة الحُكومة السُّودانية في التّأريخ مُنذ الإسْتقلال، فقد كان المبنى القديم في الأصل مقرّاً سكنيّاً أسّسه المُسْتعِمر كسكن للحاكم العام وقتها.
    وأضاف المكتب الصُّحفي أن قرار تأسيس وإنْشاء هذا المبنى تأخّر كثيراً إذ كان يُفترض قيامه بحسب الخُرط والخُطط والإتّفاقيات التي وُضعت له منذ العام 1978م في عهد الرّئيس الرّاحل جعفر مُحمّد نميري.
    وكان الرّئيس البشير قد افتتح المبنى الرّئاسي الجديد في شهر يناير المُنصرم في ذِكرى تحرير الخُرطوم، بعد أن إكتمل بناءه ضِمن المنحة التي قدّمتها الحكومة الصّينية الصّديقة للحكومة السُّودانية.

    يا ربي كم تكلفة هذا القصر؟
    كم من المدارس والمستشفيات كان يمكن ان تبني بتلك المبالغ؟

    والطريف القول بأن القصر افتتح في ذكري تحرير الخرطوم......فهل حقا تحررت الخرطوم!!!!؟

    أختى النبيلة الهميمة فريدة محجوب

    شكرا لك على كل العطاء الذى تقدمينة للوطن ولأهلنا الذين حملوا فوق طاقاتهم فقرا وجوعا ومرضا وفوق كل ذلك هموم ما أنزل الله بها من سلطان.

    وكل ذلك العذاب وتلك المعاناة إنما هى كلها نتيجة لأنانية متفاقمة لجمع لا ضمير لهم ولا عقل: إستبدت بهم الشهوات المدمرة شهوات الثراء والسلطة والجنس فسخروا الدولة لتحقيقها. ففى علم النفس الإجتماعى هذه الظواهر من صرف تفاخرى وكنز للمال فوق الحاجة دون إعتبار لمصدرة، من أى حرام كان، ولو من سرقة إغاثات المنكوبين، والفحش فى الصرف البذخى من المال العام ، والإفراط فى التجبر وقهر المظلومين؛ وإشباع الغرائز الجنسية بزواج المسيار وتعدد الزوجات مستغلين تبريرات دينية فسروها حسب أهوائهم، إنما كلها دلائل مرض نفسى يصيب من قبض على سلطات مطلقة تستبيح كل ما أرادت نفوسهم دون وازع مع غياب أى سقف لتلك الشهوات المطلقة. وهذا ديدن الدكتاتوريات الأيدولوجية التى يعمل فيها كثيرون مخدوعون بشعارات زائفة؛ فيرتكبون الجرائم نيابة عن أسياد يسخرونهم فيما أرادوا دون أن يعوا أنهم إنما يؤذون أنفسهم وأهليهم لقاء فتات، فى حين ينعم زعماء العصابة بالملايين والمليارات التى يهربونها خارج الوطن وينفقونها فى إبتذال.

    جزاءك الله خيرا على الأبانة وعلى الجهد المقدر، ودمت لنا نبراسا.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-02-2015, 09:49 PM

عبدالرحمن إبراهيم محمد
<aعبدالرحمن إبراهيم محمد
تاريخ التسجيل: 02-10-2009
مجموع المشاركات: 2407

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل (Re: عبدالرحمن إبراهيم محمد)

    Quote:

    الأخ البروفسير عبدالرحمن..

    أشاطرك الأحزان على هذا الوطن الجريح، وما آل أليه أمر هذا الشعب الطيب.. وأهديك هذا المقال الذي قصدت أن يكون مختصرا اشد الإختصار ليقرأ على أوسع نطاق.. وقد تم نشره بـ"الراكوبة" وبـ"حريات" وبمقالات "سودانيزأونلاين" وبموقع الفكرة الجمهورية...
    المقال هو رؤيا الأستاذ محمود محمد طه عن ضرورة فترة العذاب للشعب السوداني ليتعلم بالعملي ما لم يستطع أن يفهمه بالنظري.. وفيه عزاء كبير وطمأنه لما ينتظر السودان في مقبل الأيام.. هذا، ولم يقل الأستاذ محمود رأيا إلا وكان سابقا، ولم يقل قولا إلا وجاء مثل فلق الصباح..

    الأخوان المسلمون بين سرعة الضمور والإقتلاع من الجذور

    د. مصطفى الجيلي
    نوفمبر 2013


    شكرا الأخ الكريم مصطفى الجيلى

    ما قاله المرحوم الأستاذ محمود محمد طه ينبع من تحليل منطقى لفكر الإخوان المسلمين وممارساتهم. فالطريقة التى بنى بها وعليها التنظيم يجعل التنظيم يعمل من أجل حماية نفسه من الداخل والخارج فى إنغلاق تام وخاضع خضوعا تاما لقيادة ذات قبضة حديدية يكون فيها المرشد هو الآمر الناهى وحتى المفسر للنصوص الشرعية. لذا فإن مثل هذا التنظيم لا يمكن أن يستوعب فكرة مشاركة الآخرين فى المواطنة. ويصير الإستفراد بالسلطة أمرا حتميا.

    وهذا أمر يمكن فهمه فى حزب عقائدى دكتاتورى. ولكن ما لا يمكن فهمة فهو الغباء فى إستعداء الجميع بل وتحديهم بعد إفراغ الخدمة المدنية من كوادرها المؤهله التى صرفت عليهم البلاد مئات الملايين لتأهيلهم، ومن ثم إستبدالهم بموالين لاخبرة لهم ولا قدرات ولأ إمكانيات إستيعاب أو إبتكار. فتنشل الدولة ويضطرون إلى الإهتمام بالقشور والمظاهر الخداعة للتعويض عن عجزهم وفشلهم وحرف الأنظار عن سقوطهم. ويحاولون إدارة البلاد تماما كما كانوا يديرون الإتحادات الطلابية حينما تؤول لهم، بالتهريج والضجيج، دون محتوى. لذا ترى مبانى مساكنهم ترتفع وإحتفالاتهم بأعياد العلم تصرف فيها عشرات الملايين فى الوقت الذى لا توجد فيه مدرسة يمكن لعاقل أن يسميها مدرسة. ويظل الخداع والفهلوة. فنرى هذا الإسفاف فى الصرف البذخى من أموال الشعب المنهوبة.

    ولك الله يا وطـــنى!

    شكرا دكتور مصطفى


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2015, 12:15 PM

عبدالرحمن إبراهيم محمد
<aعبدالرحمن إبراهيم محمد
تاريخ التسجيل: 02-10-2009
مجموع المشاركات: 2407

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يـا لـحـزنـى عـليـك ياسـودان... فالكارثة أكـبر من نـظام فاشـل، فاسـد وقـاتل (Re: عبدالرحمن إبراهيم محمد)



    دكتورة مهيرة تحياتى

    وشكرا على أيراد الخبر الفاجع الذى يوضح مدى السقوط وغياب الدولة

    Quote:
    وتتوالى مآسى السودان الفضل!

    sudansudansudansudansudansudansudan41.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    طيب أها رأيك شنو فى الجريمة دى:

    Quote: القبض على (23) طالباً جامعياً بمحلية القرشي لصيانتهم مدارس القرية
    February 22, 2015

    محمد عطا(مزمل صديق – الجريدة)

    قبضت أمس شرطة وحدة ود آدم الإدارية بمحلية القرشي على 23 طالباً يمثلون رابطة ود آدم بالجامعات نتيجة قيامهم بالبدء في نفير لصيانة مدارس القرية.

    وتم فتح بلاغ في مواجهتهم بالرقم 123/2015م تحت المادة 144، وتشير معلومات الجريدة إلى أن المتهمين كانوا قد أجمعوا على عمل نفير لصيانة وترميم مدرسة الأساس بنات، ومن ثم قام رئيس اللجنة الشعبية لقرية ود آدم علي قرشي بفتح بلاغ فى مواجهتهم بحجة أنهم لم يقوموا بإخطارهم لتنفيذ هذا العمل.

    وقال نائب رئيس اللجنة الشعبية بالقرية الفاتح جبارة إن المدرسة غير صالحة خصوصاً فى فصل الخريف، مشيراً إلى أن رئيس اللجنة لم يقم بإخطارهم كأعضاء فى اللجنة ويبلغ عددهم 26 عضواً، مؤكداً أن الشباب أرادوا فعل ما لم تستطع لجنتهم القيام به بعد حصولهم على تبرعات من أبناء القرية من داخل وخارج السودان، وأقر أنهم لم يقدموا لمنطقتهم شيئاً، وقال: كيف يستقيم الحال والعود أعوج.

    فيما أشار المدير التنفيذى لمحلية القرشي نورالدائم عبدالمحمود، إلى أنهم لم يتعرفوا على هوية المقبوض عليهم، في الوقت الذي أقر فيه بوجود أحد أبناء رئيس اللجنة ضمن المتهمين، وأوضح أن الإجراء لم يتم عبر المؤسسية، وأبان أنه وبحسب إفادات رئيس اللجنة الشعبية على قرشي أن الطلاب في فترة الامتحانات.

    بالله ما هو السقوط؟


                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de