وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بين اخوان السودان

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 02:07 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2015م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
23-07-2015, 09:05 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بين اخوان السودان

    08:05 AM Jul, 23 2015
    سودانيز اون لاين
    الكيك-
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    تم تهكير البوست السابق والذى وثقت فيه لكل خلافات الاخوان المسلمين فى السودان بينهم وبين بعضهم البعض ومع الشعب السودانى الذى يحاولون بقدر الامكان الاساءة اليه بل تفننوا فى هذا بكل الاساليب التى يقدمون بها ما عندهم فى تجربتهم الفاشلة المسمى بالمشروع الحضارى الذى انهار باركانه الاربعة عليهم وعلى من تعاون معهم ليكونوا عبرة للاخرين مثلهم مثل قوم عاد وثمود وغيرهم التى حكى لنا القران المجيد حالهم لنعتبر من سوء اعمالهم

    هنا يجد القارىء جزء من الموضوع الذى تم تهكيرة
    انقر على الرابط لتتواصل مع فتنة السلطة والجاه وتوجع قلبك معاى شوية


    انقر على الرابط
    http://sudaneseonline.com/board/480/msg/%D9%88%D8%AC%D8%B9-%D9%82%D9%84%D8%A8%D9%83-%D9%85%D8%B9%D8%A7%D9%89-%D8%B4%D9%88%D9%8A%D8%A9-...%D8...-..!-1426671400.html
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-07-2015, 09:11 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    sudansudansudansudan-sudansudansudansudansudan-300x1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-07-2015, 08:18 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    عوض الله الصافي القيادي بحزب البشير يتقدم بإستقالته من الحزب


    قال : الفساد عم البر والبحر وسادت الانانيه والمحسوبيه

    07-23-2015 02:10 PM
    تقدم القيادي بالمؤتمر الوطني عوض الله الصافي باستقالته من الحزب لعدم امتلاكه رؤيه واضحه لوقف الحرب في جنوب كردفان التي تسببت في معاناة مواطنيه.
    وقال الصافي في بيان امس ان احد اسباب استقالته الفساد الذي عم البر والبحر والانانيه والمحسوبيه التي سادت بين قيادات المؤتمر الوطني متناسين ادبيات الحركة الاسلاميه والشعارات البراقه التي ظللنا نسمعها طيلة الخمس وعشرين عاما الماضيه.
    يعتبر الصافي من ابرز قيادات حزب المؤتمر الوطني بجنوب كردفان ومن الناشطين بالمركز وكاتب اعلامي في الصحف.

    الجريدة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-07-2015, 08:05 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    لو عانقوا (الرسول...) لاختلفوا بعد ذلك ... اشواق الاخوان وخيباتهم تتمثل هنا ..

    اقرا واضحك





    الإسلاميين يتعانقون في مسجد جامعة الخرطوم بعد 16 عاماً من المفاصلة

    المؤتمر الشعبي يكشف عن اقتراب الوحدة

    الخرطوم - طلال إسماعيل

    تعانقت القيادات الوسيطة والشبابية والطلابية للحركة الإسلامية بشقيها في المؤتمر الوطني والمؤتمر الشعبي والتيارات الأخرى من منبر السلام العادل وحركة الإصلاح الآن في أول صلاة جمعة بمسجد جامعة الخرطوم بعد أكثر من 16 عاماً من المفاصلة استجابة لنداء توحيد التيارات الإسلامية في السودان، واكتظ مسجد الجامعة الذي يعتبر أحد معاقل الإسلاميين منذ نشأتهم بالمئات من المصلين بعد أن كان لا يتجاوز الصفوف الأولى، ورصدت (المجهر) حفاوة الاستقبال من قبل القيادات الإسلامية المحسوبة على الحكومة بنظرائهم من المؤتمر الشعبي في خطوة أولية لتهيئة النفوس للنظام الخالف، وفي تعليق له قال عضو الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي "محمد العالم" لـ(المجهر) أمس (الجمعة): هذه خطوة تصب في اتجاه وحدة قريبة للإسلاميين وعودة للصف المسلم وتجاوز كل المحطات المؤلمة واستلهام العبر من السابق، والمفاصلة وقعت في الصف القيادي الأعلى والمفاصلة في القيادات الوسيطة لم تكن بصورة كبيرة، والآن حدثت مراجعات كبيرة وهي من شأنها أن تؤدي إلى وحدة قريبة إن شاء الله".
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-07-2015, 08:23 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    الهندى عز الدين وصحيفته مهتمان جدا بوحدة الاخوان من جديد اى العودة لاساس الفشل دون اى نقد للتجربة الفاشلة التى دفع ثمنها الوطن فقرا وتفرقا وانقساما وموتا وقتلا للارواح وغيره من كل شىء قبيح حذنا منه الله سبحانه وتعالى تفنن الاخوان فى فهله لا خوفا من الله بل حبا للمال والسلطة والجاه والان بعد تفرق بهم الحال يريدون التوحد دون رؤية او نقد او ندم او شرح للاسباب وبما ان الهندى جزء من هذا فان صحيفته تهتم باشواق الفاشلين

    مسجد جامعة الخرطوم

    الخطبة الأولى لنداء توحيد الاخوان فى السودان بعد ان فرقتهم السلطة وحب المال

    عناق حار بعد (16) عاماً من المفاصلة في أول صلاة لـ(الجمعة) بالملاذ الآمن
    المؤتمر الشعبي: وحدة الصف باتت قريبة .. قيادات من المؤتمر الوطني: الدعوة لكل الأحزاب
    الإمام "محمد فرح" يذكر بمعنى خلافة الإنسان وإعماره للأرض ومحاربته للفساد ويتلو آيات القبلة الواحدة
    الخرطوم - طلال إسماعيل

    إلى الملاذ الآمن تداعى الإسلاميون أمس (الجمعة) إلى مسجد جامعة الخرطوم يبتغون توحيد الصف بعد أكثر من (16) عاماً من الفراق والمفاصلة، أشواقهم سبقت خطاهم وأحلامهم في السجود دعوات لله أن يفرج عن البلاد أزمتها ويحل مشاكلها، من حولهم الظلمات موج من فوقه موج وسفينتهم تمضي وسط عقبات إلى مرساها.
    القيادات الوسيطة من المؤتمر الوطني والمؤتمر الشعبي وحركة الإصلاح الآن ومنبر السلام العادل ومن المنتظرين تعانقوا من دون أي توجيه تنظيمي بإعلان الوحدة بينهم، لكنهم تفاكروا في داخل المسجد من دون تحفظ في خطوتهم القادمة وسط ترقب وحذر، وتفاؤل وأمل، والكل معهم يترقب مرة أخرى ويتساءل كيف سيكون مشروعهم السياسي القادم؟

    عند الساعة الواحدة والنصف ظهراً صعد الإمام "محمد فرح" – ابن جامعة الخرطوم وأحد قيادات الإسلاميين فيها – إلى المنبر، ألقى بالتحية على المصلين وتفرس في الوجوه الجديدة التي جاءت إلى المسجد، عندها اهتزت المشاعر وتداعت الذكريات إلى المسجد وساحته، وله مع الإسلاميين قصة وحكاية وتاريخ.
    يقول خطيب (الجمعة) في مسجد جامعة الخرطوم "محمد فرح": هذا القرآن تنزيل مستمر بتعدد وتنوع وتغير الأحداث في حياتنا ولذلك نحتاج إلى أن ندخل إلى هذا القرآن الكريم من دلالة الأحرف والكلمات والآيات والسور والسياق، ونربط هذه الآيات مع بعضها البعض ونربطها بحياتنا الواقعية، ونستمع إلى قول الله سبحانه وتعالى منصتين حتى نهتدي إلى الصراط المستقيم. ونتلو بعد فاتحة الكتاب يحدثنا القرآن الكريم عن المعنى الأساسي الذي يشترك فيه كل من هم ينتمون إلى الإنسانية والذين هم من بني آدم عليه السلام ويرتبط بهذه الأرض ألا وهو معنى الخلافة، وكيف أن القرآن الكريم قدم لنا هذا الموضوع في سورته الأولى بخطاب من المولى عز وجل (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ). وتناول الإمام "محمد فرح" معنى الخلافة ودور الإنسان في إعمار الأرض وربط تلك القيم بالمساعي الجادة لتوحيد الإسلاميين في السودان.

    ودعا الإمام "محمد" إلى إعلاء مفهوم العالمية في الدعوة والتعاون بين كل المسلمين في الأرض. وأضاف بالقول لم يطلب الرب عز وجل من الملائكة السجود لهذا الخليفة في الأرض بل طلب منهم دعمه ومؤازرته ويؤيدوه ويناصروه بعد أن علم آدم الأسماء كلها وعرضهم على الملائكة، فسجدوا إلا إبليس أبى واستكبر.
    ويشرح الإمام "محمد فرح" الآيات القرآنية وهو يربطها بالواقع، هذه الخلافة لكل من له صلة بالإنسانية وليست لفئة دون أخرى، (وَهُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلَائِفَ الْأَرْضِ وَرَفَعَ بَعْضَكُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آَتَاكُمْ)، ولكن الخلفاء يختلفون فمنهم من يجعل برنامجه في هذه الأرض فساداً ممتداً ومتنوعاً ومتجدداً في الأرض وهو لا يشعر، وبعض الخلفاء يقومون بواجب الخلافة والرسالة ويأتون ما أتوا وقلوبهم وجلة أنهم إلى ربهم راجعون. وبين ذلك الذي لا يشعر بأنه يفسد في الأرض وبين ذلك الذي يقود إلى أعمال الصالحات ليحاسبهم على ما أتاهم وعلى ما علمهم وتسخيراً للسموات والأرض وما فيها، فمن الناس من يعي عهد الله بعد أن جعله الله خليفة في الأرض فيقوم بأعمال صالحات ومنهم (وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ* أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لَا يَشْعُرُونَ). وتناول الإمام "محمد فرح" الآيات من سورة البقرة بالشرح حول ضرورة عودة الناس إلى الله. وقال: إن الخلافة في الأرض تقتضي ذلك، عودة آمنة مطمئنة.

    وفي ربط دقيق ولطيف بين الآيتين (فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ)، والآية الأخرى (إِنَّ إِلَى رَبِّكَ الرُّجْعَى). تناول الإمام "محمد فرح" مسيرة الإنسان في الحياة منذ خلقه وحتى وفاته. وقال هنالك من يريد أن يعود لله سبحانه وتعالى سالماً آمناً مطمئناً يتبوأ من الجنة حيث يشاء وينجو من نار جهنم، ومنا من يريد أن يعود لله سبحانه وتعالى عبر نار جهنم حتى يعلم في النار أنه لا إله إلا الله.. من الناس من يختار طريقاً سهلاً ومن الناس من يختار طريق العذاب.
    وأشار الإمام إلى أن كل الخلفاء من بني آدم ينتمون إلى جماعات حسب الأماكن والأزمان، وكلما تجمعوا كونوا بما يعرف بالمصطلح القرآني (أمة) من أمة "نوح" عليه السلام وحتى أمة الرسول صلى الله عليه وسلم ولكل أمة رسالة وإمام وإسهام في الأرض.


    وقال على قدر الرسالة الموكلة إلى الأمة من عند الله سبحانه وتعالى والبرنامج الواضح المفصل بينه ويظهره وينزله إمامهم وعلى حسب ذلك تكون مساهمتهم في الأرض، فإذا كانوا متجانسين متبعين لإمامهم ولقيادتهم فإنهم يستطيعون أن يعمروا هذه الأرض، وإن كانوا في شقاق مع هذا الإمام فلن يعوا الرسالة ولن ينفذوا ما يوكل إليهم حتى يضيعوا الأمر ويحل عليهم سخط وغضب من الله.
    كما تناول الإمام توحيد الأمم والرسل وأن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون. وأشار إلى أن القواعد تؤمن بما أنزل إليها لتقوم بمهمتها في إعمار الأرض.
    التيارات الإسلامية والقبلة الواحدة
    تناول الإمام "محمد فرح" بالشرح الآيات القرآنية من سورة البقرة حول التحول إلى قبلة المسلمين في مكة المكرمة وربطها بالواقع في السودان من خلال الإشارات اللطيفة، إلى أن الله سبحانه وتعالى لم يكن ليضيع إيمانكم من خلال الترتيبات التنظيمية التي قامت بها الحركة الإسلامية قبل انقسامها. وأشار إلى أن تحول القبلة للتوحيد استلهاماً من أن المؤمنين لا يريدون من حظوظ النصر أو الهزيمة إلا رضاء الله. وأشار إلى أن الكعبة المشرفة لكل الناس تنبذ من خلالها الطائفية والجهوية والقبلية للدلالة على العالمية، وارتباط الرسالة بأن الرسول صلى الله عليه وسلم أرسل رحمة للعالمين ولكل الناس. وقال (وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ أَيْنَ مَا تَكُونُوا يَأْتِ بِكُمُ اللَّهُ جَمِيعًا)، مشيراً إلى المسارات المتعددة للتيارات الإسلامية في السودان وخارجه، وأنها تلتقي بعد ذلك عند الله وفي اتجاه القبلة الواحدة على الرغم من المسار المختلف لكل واحد منهم.

    المؤتمر الشعبي: وحدة الإسلاميين قريبة

    وعقب أداء صلاة (الجمعة) تعانقت قيادات الإسلاميين من التيارات المختلفة بعد أكثر من (16) عاماً داخل مسجد جامعة الخرطوم، واسترجعت الذكريات حول الدور الذي كان يقوم به والرمزية التي يمثلها المسجد. وقال عضو الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي "محمد العالم" لـ(المجهر) أمس (الجمعة): هذه خطوة تصب في اتجاه وحدة قريبة للإسلاميين وعودة للصف المسلم وتجاوز كل المحطات المؤلمة واستلهام العبر من السابق، والمفاصلة وقعت في الصف القيادي الأعلى والمفاصلة في القيادات الوسيطة لم تكن بصورة كبيرة، والآن حدثت مراجعات كبيرة وهي من شأنها ستؤدي إلى وحدة قريبة إن شاء الله.
    من جانبه قال أمين أمانة المنظمات بالمؤتمر الشعبي السابق "عمار باشري": عودة الإسلاميين إلى مسجد جامعة الخرطوم أمر طبيعي ومحمود وإن تأخر كثيراً،

    وهذا المسجد ظل هو المحضن والقبلة التي خرجت الدعاة والمجاهدين والشهداء وقيادات الدولة وخرجت كل الذين يقودون التيارات الإسلامية المختلفة من كل الأحزاب، وهي كلها خرجت من رحم مسجد جامعة الخرطوم، وهو جدير بأن يكون نقطة الانطلاق التي تمثل الحد الأدنى من التلاقي في الأفكار والقناعات باعتباره دعوة لله سبحانه وتعالى، بعيداً عن حفظ النفس ومماحكات الدنيا. واعتقد أن كل قيادات الإسلاميين حتى الذين لم يدرسوا في جامعة الخرطوم لديهم عشق وذكريات ولديهم تاريخ مع هذا المسجد. وعندما اعتلى الإمام المسجد وأخذ يخطب مرت بذاكرتي أعداد من الشهداء الذين مروا على المنبر، الشهيد "عبيد ختم" والشهيد "محمد أحمد حاج نور" والشهيد علي عبد الفتاح"، وتذكرت في فسحة هذا المسجد استنفار المجاهدين لمناطق القتال ولقاءاتهم في الحملات الانتخابية، وكان هذا المسجد مرتكزاً لكل الجامعات السودانية.


    ويقول رئيس تيار خطى الصادقين لتوحيد أهل القبلة من المؤتمر الوطني "حسام محمد": نسأل الله أن يوحد صف الأمة المسلمة في هذه البلاد وفي كل البلاد الإسلامية، ويود الإخوان في هذا المسجد إحياء ذكريات طيبة في نفوس وذكرنا برجال مضوا تحسبهم شهداء ولا نذكيهم على الله ونسأل الله أن يقبلهم ويديم على البلاد نعمة الأمن والسلام، وهذه (الجمعة) ستكون بداية لعمل طيب خيره يعم على أهل السودان ومن جاورهم.
    ويقول "قسم عبد الله" من المؤتمر الشعبي محلية كرري: رأيت أملاً كبيراً في مسجد جامعة الخرطوم واستشرفنا مستقبل وحركة الإسلام بعد تناسي الإخوان للمرارات، والحمد لله بهذا اليوم نقول إن وحدة الأمة الإسلامية كلها ممكنة.

    ويقول رئيس تيار إسناد الحوار "عمار السجاد" للصحفيين: إن الاستجابة من قواعد الإسلاميين لنداء التوحيد وأداء صلاة (الجمعة) في مسجد جامعة الخرطوم كانت بصورة عالية، وامتلأ المسجد بالمصلين حتى فاض من داخله. وأشار إلى أن الهدف هو حشد قواعد الإسلاميين في المسجد من دون تنظيم برنامج بغرض اختيار الواقع الأسفيري عبر مجموعات الواتساب للإسلاميين وتنفيذها على أرض الواقع. وأشار "السجاد" إلى أن الثقة مازالت مفقودة وهنالك شكوك حول كيفية توحيد الإسلاميين. وأضاف هذه الشكوك من قبل الجهات التنظيمية العليا لأن اللجنة المنظمة لم تطلق يدنا في تنفيذ البرنامج. كان تقديرنا أن يصلي الشيخ "الصافي نور الدين" في (الجمعة) الأولى مع تعليق سياسي عقب الصلاة، ولكن وجدنا أن ذلك أكبر على لجنة المسجد. وأضاف "السجاد" بالقول: هذا اختيار لقوة القواعد لنفكر في التخطيط المستقبلي للبرامج القادمة، ونريد أن نتأكد من قدراتنا وأن نحول تواصلنا من الأسفير إلى الواقع، والاستجابة نفذت بنسبة (100%) لم يكن عدد المصلين يتجاوز الصفين ولكن الآن المسجد امتلأ، ونريد أن نجعل هذا المسجد ومنبره حراً مفتوحاً ونحن وبرنامجنا الحوار والانتقال إلى الحكم الراشد الكامل من خلال توحيد صف الحركة الإسلامية.
    وأكد "السجاد" أن حشد الإسلاميين خلال المرحلة المقبلة يهدف للضغط على الحكومة والأحزاب والحركات المسلحة للدخول في عملية الحوار، ويمضي إلى نهايته ويستمر بنتائجه. وأضاف "السجاد": شعور لا يوصف بلقاء الإسلاميين في المسجد وتبادلهم المشاعر عقب صلاة (الجمعة) وتفاكرهم حول المستقبل القادم.
    ويقول رئيس كتلة سلام دارفور من قبل الحركات في البرلمان الأسبق "محمد عبد الله ود أبوك" لـ(المجهر): عندما يمتلئ المسجد بالقيم والمبادئ تنفتح بقية المساحات الأخرى في الاقتصاد والسياسة، وأرى أن المستقبل للوحدة لكل أهل الإسلام في السودان، وهذا حدث جديد وحركة جديدة داخل مسجد جامعة الخرطوم.
    { أمين الطلاب بالمؤتمر الوطني
    من جانبه قال أمين أمانة الطلاب بالمؤتمر الوطني "مأمون حسن" لـ(المجهر): ليس منبر جامعة الخرطوم وحده هو الذي يشهد مساعي الوحدة لكن كل المنابر التي يتوجب الوجود الإسلامي فيها في إطار المشتركات، وما يجمع التيار الإسلامي أكثر مما يفرقه، وهذا الحراك شهدته كثير جداً من المنابر وكثير من المشتركات الآن انتبه لها التيار الإسلامي بشكل واضح. وفي شهر رمضان كانت هنالك العديد من البرامج التي جمعت أشواق الإخوان نحو محاضر أساسية فيها الذكرى والعبرة ورد الوفاء لمن بذلوا وحرصوا وعضوا النواجذ على هذه القيم، وواحدة منها هي أسر الشهداء التي أقيمت فيها الكثير من المناشط وما يجمع الناس أكثر مما يفرقهم سواء في الإطار الإسلامي أو في الإطار الوطني. وهذا التواصل ليس خصماً على أحد أو ضد أحد، والحوار الآن في البلاد يقوم على هذه المشتركات بين التنظيمات السياسية، وأنا أكثر سعادة بهذا العمل لأن التجمع الوجداني الأخوي يعضد ويوحد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-07-2015, 07:05 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    مين يجرؤ على سرقة جهة سيادية طبعا الاجابة لا احد ما عدا المعنيين بهذه الجهة او من هم يعتقدون انهم محصنون وفوق القانون كمان اقرا القصة دى التى ذكرتها الصيحة الهايفة لترى كيف دخلنا فى نفق السرقة للاصول اعنى خلاص المال خلص قالوا نشيل العدة

    زى ما قال عادل امام





    سرقة كافتريا العاملين بالبرلمان

    تاريخ الخبر 27-07-2015 | عدد الزوار 72







    أمدرمان: من (المحرر البرلماني)

    تمكن مجهولون من سرقة 40 كرسياً من كافتريا العاملين بالبرلمان ليلة أمس الأول في وقت أكدت فيه نقابة العاملين بالمجلس إخطارها الجهات الأمنية التي تعمل على تأمين مبنى البرلمان.

    وأفاد محرر (الصيحة) بالبرلمان محجوب عثمان أن الكافتريا التي تمت سرقتها تقع في الجزء المتاخم للسور الجنوبي لمبني المجلس الوطني وتطل مباشرة على مزرعة متاخمة للنيل وتجاور مبنى شرطة الجوازات داخل البرلمان. وذكر أن السرقة لم تكن الأولى، إذ تمت في وقت سابق سرقة فرش مسجد البرلمان الواقع في الجزء الشمالي الغربي.

    وقال رئيس نقابة العاملين بالمجلس الوطني محمد نجيب في تصريح صحفي أمس، إن مجهولاً استطاع سرقة 42 كرسياً منها 30 كرسياً جديداً تم شراؤه عقب عطلة عيد الفطر، مشيراً إلى أن حادثة السرقة تمت على الرغم من أن البرلمان يتم تأمينه بعدد من القوات التابعة لعدد من الأجهزة النقابية المختلفة، وقال "هناك أكثر من جهة تحرس البرلمان".

    وقطع نجيب بأن هذه المرة الأولى التي تتعرض فيها الكافتريا للسرقة، مبيناً أن اللصوص لم يسرقوا عدداً من أنابيب الغاز والمواقد بالكافتريا. مؤكداً أنهم اطلعوا الجهات الأمنية داخل البرلمان بالسرقة وشرعت بدورها في التحريات اللازمة، لافتاً إلى أنهم بعد استجلاء الأمر يوجهون النقابة بفتح بلاغ رسمي لدى الشرطة باعتبار أن الكافتريا تقع تحت اختصاصات النقابة العامة للعاملين بالمجلس

    (عدل بواسطة الكيك on 27-07-2015, 07:56 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-07-2015, 07:27 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    لا سمع ولا طاعة
    السبب الرئيسى فى تخلف تنظيم الاخوان المسلمين ما يسمى بالسمع والطاعة للامير وللمرشد وللاعلى تنظيما فى هذا الكيان المتخلف وقد يكون اميرك اجهل منك معرفة بكل شىء وفى نفس الوقت عليك سماعه واطاعة اوامره هذا هو السبب الرئيسى فى تخلف هذه الجماعة وعدم تطورها تبعا لما يجرى فى الحياة من تطور ..

    هنا الانتباهة الغفلانى ارادت الدخول بين العصا والقشرة لتثير قضية انصرافية عن خلافات الاخوان التى لن تنتهةى الى ان ينتهى هذا الكيان المدمر لنفسه وللاخرين

    اقرا تقرير الانتباهة الغفلانى

    خلافات «الشعبي».. التفاصيل الكاملة لتداعيات مجموعة نهر النيل

    التفاصيلنشر بتاريخ الجمعة, 24 تموز/يوليو 2015 15:42
    عبدالله عبدالرحيم-

    رمى حزب المؤتمر الشعبي بزعامة الشيخ حسن عبدالله الترابي بثقله في ما يجري من قضايا حول الساحة السياسية ومن تداعيات، خاصة تلك المختصة بتداعيات الحوار الوطني والمساعي الجارية من مختلف الأوساط بغرض تنشيطه. ولم ينأى الشعبي بنفسه كما كان يحدث في الكثير من الأوقات الماضية حينما تصل الخصومة السياسية بينه ونده التقليدي المؤتمر الوطني قمة أوجها، لكنه دخل إلى هذه الأوساط التي ربما أصبحت شاغرة هي الأخرى جراء ابتعاد الكثير من القيادات والزعامات السياسية والحزبية كالصادق المهدي إمام الأنصار ومقاطعته لمجريات الحوار الوطني إثر التداعيات الشهيرة التي صاحبت اعتقاله لأكثر من شهر قبل أن يغادر الخرطوم معارضاً للنظام من الخارج. وقال متابعون إن السانحة أتت للحزب الكبير «المؤتمر الشعبي» في طبق من ذهب وبإمكانه أن يحصد بريق السياسة المفقود في الساحة جراء خلوها من المؤثرين الحقيقيين، ولذلك فإن هؤلاء يرون أن المؤتمر الشعبي رمى بنفسه كمنقذ حقيقي لتداعيات «الحوار الوطني» المنبر الذي طرح من قبل الرئيس عمر البشير في وقت حسب فيه حزبه الكبير «المؤتمر الوطني» إنها المفاجأة التي قد تخرج الساحة من رتابتها المفزعة، وأن تساهم في خلق جو سيدفع بالعملية السياسية والاستقرار إلى مساحات أكثر رحابة إثر التداعيات الخطيرة التي حاقت بالبلاد خلال أزمة ديسمبر المصاحبة للأزمة الاقتصادية التي عاشتها البلاد وكادت أن تعصف بالأجواء السياسية عقب سقوط عدد كبير من الرافضين لتوجه الحكومة لزيادة الأسعار وغيرها من السياسات المراد تنفيذها، وسط مؤشرات تؤكد أن البلاد في طريقها لثورة أو هبة شعبية لولا أن تعامل معها النظام بأسلوب مغاير استطاع أن يحد منها وتحويل تلك الأجواء إلى أجواء حراك وتفاعل سياسي إيجابي بطرح الحوار من الداخل.

    ولذلك يرى الأستاذ والمحلل السياسي والأكاديمي الدكتور السر محمد لـ«الإنتباهة» أن الشعبي وعبر زعاماته التاريخية والقيادية، ظهر في هذا التوقيت تحديداً كثير الحديث عن جدوى وأهمية التقارب بين الإسلاميين لطي ملفات «الأزمة»، وأن الشيخ الترابي قاد بنفسه هذه التداعيات وظل يحدث عن أهمية التلاقي الممكن.. ولكن المراقب للساحة ولنشاط الحزب يجد أن قيادات شبابية وقاعدية كبيرة في حزب «المؤتمر الشعبي» لم يعجبها التحوُّل الذي رأوا فيه مغايرة لقناعاتهم، ومنهم من انزوى بعيداً كالقيادي الشاب الناجي عبدالله وأمثاله كُثر، قبل أن يرمي قيادت أخرى للحزب بولاية نهر النيل بموقفهم المثير الرافض لمشاركة الحزب في الحوار الوطني وفي الحوار مع الحزب الحاكم.. وبحسب مصادر قالت للزميلة (الصيحة)، إن الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي كونت لجنة لمحاسبة مجموعة من منسوبي الحزب بولاية نهر النيل، وفي قضايا تتعلق بالإساءة لقيادات الحزب بالمركز والولاية، بالإضافه إلى اعتراضهم على موجهات الحزب وسياساته العامة، لا سيما المشاركة في الحوار الوطني وإجهاض محاولات الشعبي مواصلة الحوار. ورجحت المصادر أن يطال الفصل المعنيين بالمحاسبة بناء على ما ورد في دستور الحزب، بعدما رفضوا المثول أمام لجنة المحاسبة المكونة من أعضاء المؤتمر الشعبي عبدالله العوض هارون وياسر محمد سعيد والفكي علي كرار ود. محمد أحمد المهدي. وقالت المصادر إن المجموعة بررت رفضها المثول للتحقيق بعدم قانونية اللجنة المكونة لمحاسبتهم من قبل الأمانة العامة، ولكونها مخالفة للنظام الأساسي للحزب الذي لم ينص صراحة على وجود مواد لمحاسبة أعضاء الحزب بالولايات من قبل المركز، وشددوا على أن المركز ليس من اختصاصه إصدار هذه الموجهات، وأن القرار يعود لرئاسة الحزب بالولاية وأنها الجهة المعنية بالأمر.

    بيد أن القيادي بالشعبي الأستاذ عبدالله حسن أحمد أشار للصحيفة بعدم صحة الخبر، وقال ليس صحيحاً أن يكون هناك قيادات داخل الحزب لديها موقف من اتجاهات الحزب العامة نحو انفتاحه حول تداعيات الساحة السياسية من حوار وطني وحراك سياسي يجمع عليه الحزب بكافة قوى الساحة السياسية. ولكن قيادات أخرى بالشعبي قالت للصحيفة إنها ليست معنية بالتحدث لأجهزة الإعلام، لكنها أكدت أن هذا استهداف واضح لخط الحزب التصالحي مع القوى السياسية، سيما الحزب الحاكم لأجل الدفع بالمسيرة السياسية لأفضل حالتها والبلاد تتربص بها الدوائر من مختلف الاتجاهات، وأكدت هذه المصادر إن أي حزب وطني ومخلص لابد أن يكون نهجه مشابه لنهج الشعبي وأن أي اتجاه لمحاكمة الشعبي حول تصالحه مع النظام، إنما هي خطوات تخدم العدو الخارجي المشترك الذي يستهدف كل السودان وليس النظام الحاكم لأنه إسلامي. وطالبوا المقاطعين بألا تأخذهم الأماني السراب التي يمنيها بهم دعاة الحق الخارجين في إشارة للقوى الأجنبية الغربية. في وقت نفى فيه كثير من القيادات بالمؤتمر الشعبي لـ«الإنتباهة» أن يكون ما تناقلته الوسائط الإعلامية حول خلافات بـ «الشعبي» صحيحاً. ولكن الناطق الرسمي باسم المؤتمر الشعبي والأمين السياسي الدكتور كمال عمر أكد في حديثه لـ«الإنتباهة» أن الخبر ورغم أنه جاء في غير مكانه، إلا أنه يتحدث عن ثلاثة أو شخصيتان بالحزب نتيجة (زعل) في مواقف خاصة. وقال إن الموضوع إداري داخلي ولا يستاهل أو يستحق كل هذه الضجة المصاحبة، واصفاً النقل الذي صاحب القضية بغير الأخلاقي. بيد أن عمر قد شن هجوماً عنيفاً على أعضاء الحزب بنهر النيل والذين يقفون ضد توجه الحزب في الحوار مع الحزب الحاكم والقوى السياسية،

    وقال: هم قد حاوروا النظام من قبل أن يحاوره الحزب، فلم يعيبوا على الحزب توجهه الراهن، مضيفاً أنه ليس للحزب علاقة بمعاقبتهم وذلك لأن الأمر شأن تنظيمي يختص بالقطاع في ولاية نهر النيل.
    وحول التساؤلات التي طرحتها له «الإنتباهة» عن عدد أفراد هذه المجموعة؟ وهل لديها علاقة بمذكرة الإصلاح التي طُرحت في الشعبي؟ وهل هناك تيار في الشعبي رافض لنهج الحزب الحالي؟.
    قال عمر لا أريد أن أعطي هذه المجموعة أكبر من حجمها ولا أريد أن أخوض في هذا الاتجاه كثيراً، معلناً اكتفائه بما أدلى به من حديث حول ما راج من خلافات.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-07-2015, 09:29 PM

مامون المعتصم أحمد
<aمامون المعتصم أحمد
تاريخ التسجيل: 29-04-2010
مجموع المشاركات: 1804

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)





    و مع ذلك ما زالوا يحكمون السودان بمشيئة الله ...

    و إلى أن يقضى الله أمراً كان مفعولاً ... خليك إنت

    مع وجع قلبك ... و نحن نسأل الله أن يصلح البلاد

    و العباد ... إن شاء الله ...






                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-07-2015, 09:06 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: مامون المعتصم أحمد)

    طالما انك اخوانجى يا مامون وفى دبى ممكن اصلك لحدى مكانك لاعرف لماذا تترك دولة الشريعة وتقيم فى دبى ربما يكون هنالك سر لا اعرفه يزيح عن قلبى هذه الازدواجية التى تعيش فيها
    وسوف اصلك لاقنعك بان تذهب الى اخوانك المسلمين هنالك وتعيش معهم وتتنعم بدولة الشريعة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-07-2015, 10:46 AM

مامون المعتصم أحمد
<aمامون المعتصم أحمد
تاريخ التسجيل: 29-04-2010
مجموع المشاركات: 1804

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    طالما انك اخوانجى يا مامون وفى دبى ممكن اصلك لحدى مكانك لاعرف لماذا تترك دولة الشريعة وتقيم فى دبى ربما يكون هنالك سر لا اعرفه يزيح عن قلبى هذه الازدواجية التى تعيش فيها
    وسوف اصلك لاقنعك بان تذهب الى اخوانك المسلمين هنالك وتعيش معهم وتتنعم بدولة الشريعة




    يعنى شــنو أخوانجى ؟؟؟ دى ما فاهمها أنا ... و حبابك ألف

    في دبى تعال .. و أعرف العاوز تعرفو ... مـنتظرك ... بتجى متين ؟؟

    أنا سودانى مسلم بسيط زيى و زى أي زول ... إنت كتبت كلام كتييييييييييييير ...

    قلت وجع قلبك معاى شوية ... فتنة السلطة و الجاه بىن أخوان السودان

    أنا قلت ليك (( و مع ذلك ما زالوا يحكمون السودان بمشيئة الله ...

    و إلى أن يقضى الله أمراً كان مفعولاً ... خليك إنت

    مع وجع قلبك ... و نحن نسأل الله أن يصلح البلاد

    و العباد ... إن شاء الله ...))

    كلامى دا صاح و للاَّ غلط ؟؟؟؟ كمتداخل ود بلد ؟؟؟

    هل قلت ليك أخوان مسلمين أو غير مسلمين ؟؟؟

    ما إنت براك عنونتا موضوعك كدا ؟؟ بتتضايق ليه ؟؟

    و تقوم تنفعل و ترغى و تزبد و داير تجينى في دبى ؟؟؟ عشان

    تقنعنى أرجع السودان و أقعد هناك ... طيب ما حلو ... السودان

    ما بلدى و أحلى بلاد الدنيا ...

    الواحد فيكم لامن يكتب بوست بيفتكر إنو كلامو مُنزل و الناس كلها

    على رايو يعنى ؟؟؟ و ما في ناس عندها راى مخالف ؟؟ و أي زول

    يخالف رايكم هو أخوانجى و أمنجى و كوز و شنو ما عارف ؟؟

    ألزموا الجابرة دى سمح و خلوا الخلق للخلقا ... و أعرفوا في ناس

    هنا لا كيزان و لآ أخوان مسلمين و لا أمنجية ... سودانيين فقط

    بس مبسوطين من حكومة البلد عشان حاجات عاجباهم ...

    يعنى مثلاً أنا من رفاعة من قمت بسافر في أوقات إجبارية غير

    الأنا عاوزها ... لأنى ملزم بى مواعيد البنطون ... هسع عملوا

    لينا كبرى و شارع ظلط أسـافر و أرجع على كيفى ما شغال

    بالبنطون شغلة ... و راحة تمام تأجر بوكس من الخرطوم

    أو بورسودان و تقوم بوووووو لامن تصل في أي وكت ...

    دا نعمة قبال الناس ديل ما كانت في ... الحمد و الشكر لله ..

    و تانى حاجة يا الكيك ... أنا و لله الحمد عندى 6 عيال ...

    عشان أقريهم الجامعة هنا محل قاعد دا مستحيل ... أقل سنة

    رسومها للواحد مع مصاريفو ما أقل من 8 ألف دولار للسنة

    عشان يدرس مساق أدبى ... في السودان الناس ديل كتر خيرهم

    رقدوا الجامعات كتاااااار عندى ولد دكتور و ولد خريج كمبيوتر

    و ولد مهندس معمارى و بت خريجة معامل و ديل كلهم و لله الحمد

    إتخرجوا من جامعات السودان ... 2 إشتغلوا و البت الحمدلله زوجناها

    لما كملت 20 سنة ... كلهم لامن إتخرجوا ما كلفونى 20 ألف دولار

    و معاهم واحد هسه في تالتة تجارة برضو و واحد في تالتة ثانوى

    و أنا راتبى ما تامى ألف و خمسماية دولار و لله الحمد و الشكر

    كلهم إتخرجو على أحسن حال ... كيف ما انبسط من الناس ديل ؟؟

    رفاعة دى زمان كان فيها مستشفى ريفى فيهو 4 عنابر و عملية صغيرة

    و كرنتينة و فيها نقطة غيار للمدارس ... الليلة فيها يمكن 7 مؤسسات

    صحية من مستشفى لى مركز صحى .. نعم معظمها قام بالعون الذاتي

    بس هي قامت و الدولة بتساهم فيها ... و في رفاعة في جامعة كاملة

    و كليات حامعية أخرى ... كيف ما انبسط منهم ؟؟؟ دا غيض من فيض

    في ما يلينى مباشرة غير الخير العامى بقية البلد ... الجحود لزومو شنو ؟؟

    بعدين عن نفسى مع إنى مستأجر بيت لأولادى في الخرطوم و ماعندى

    بيت ملك و لا عربية و لا حساب في بنك ... و ربنا شهيد على ذلك ..

    بس أنا مبسوط شـديد و حامد شاكر لى ربى ... لا داير أبقى رئيس

    و لا وزير و لا والى و لا معتمد و ما عندى شغلة بى شغل الحكومة

    زاتو ... و انا عارف المُلُك دا بى يد الله تعالى يديهو للبديهو ليهو

    و ينزعو من البنزعو منو ... الله على كيفو يسوى الدايرو .. أنا قالى

    بُنِّى و حارق رُزى فوق أم كم ؟؟؟ و علشان إيه ؟؟؟ خليك معاى في

    محطاتى دىل ... أوجع قلبى ليه ؟؟؟

    ربنا جابنى البلد دى هنا من فبراير 1989 و جيتها تاجر و مقرش

    في الزمن داك ... ربنا دوَّر على أمرو ... قعدت ضيف و هسع

    شغال موظف عند الناس ... لله الحمد و الشكر ... و راضى بى حكمو

    و أسأله التيسير في الباقى من العمر ...و إن شاء الله قبال شهر 12

    الجايى دا ناوى أرجع السودان نهائي و أرجا أجلى هناك عند اهلى ...

    معليش طولت عليك بس كان لازم أوضح ليك ... يمكن تفهمنى و كدا ..

    أها إنت قريب منى عشان أنتظرك و للاَّ في بلد تانى و تقوم

    تختف رجلك و تجى قبل شهر 12 إن شاء الله ؟؟؟

    و أنا راجيك يا الكيك ...








    (عدل بواسطة مامون المعتصم أحمد on 28-07-2015, 10:59 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-07-2015, 06:20 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: مامون المعتصم أحمد)

    الطيب مصطفى العكليتة مبارى كمال عمر الحجل بالرجل مكان ما يقبل يلقاه معاه معاه زى ضله

    شوف هنا خلاف الفارغين فى شنو قبل ما نرجع لمامون معتصم


    الحوار الوطني بين الترابي والمعارضة


    28-07-2015






    لم أعرف أأضحك أم أبكي حين قرأت خبراً مكرراً في عدد من الصحف يقول عنوانه: (الشعبي يرفض تأجيل الحوار إلى اكتوبر)!

    الشعبي ممثلاً بكمال عمر الذي خرج على أحزاب المعارضة التي كوّن معها تحالف القوى الوطنية بنفس الأسلوب الذي خرج به على قوى الإجماع الوطني هو الذي منح المؤتمر الوطني مشروعية تأجيل الحوار وتعطيل خارطة الطريق واتفاق أديس أبابا بالرغم من أنه كان جزءاً لا يتجزأ من آلية السبعة المعارضة التي صنعت ووافقت على الوثيقتين بل أقسم بالله أن ممثل الشعبي كمال عمر شهد الاجتماع الذي انعقد في (طيبة برس) والذي أعلن فيه تحالف القوى الوطنية تعليق الحوار من أجل الضغط على الوطني للمضي قدماً في إنفاذ الوثيقتين بما في ذلك مطلوبات تهيئة المناخ التي قصد بها إقناع الرافضين للحوار حتى يكون شاملاً .

    لا أريد أن أنكأ الجراح وأعيد ذكر ما قام به كمال عمر من دور لا أخلاقي آخر في تغيير ممثلي المعارضة في آلية السبعتين لكني سأذكر (جليطة) لا أخلاقية أخرى لكمال عمر الذي لا تنقضي عجائبه والذي ظل ممسكاً بمعوله منذ أن تولى الشأن السياسي في حزبه بتفويض مطلق من الترابي الذي ما عاد ذات الرجل لأسباب بعضها معلوم وآخر مجهول لأقرب الأقربين إليه في المؤتمر الشعبي وطفق كمال يهوي به في أم رأس حزبه تدميراً وتحطيماً لكل ذرة من مصداقيته وسمعته وأخلاقه ومرجعياته في غياب كامل لكل قيادات الحزب التي ظلت فاغرة أفواهها كالمخدرة بعد أن رضيت بدور القطيع أو الحوار وهل المريد لشيخه إلا كالميت بين يدي الغاسل؟!

    دهشت اليوم وأنا أتصفح الصحف التي بات كمال عمر بطلها الأوحد حيث لا يكاد يغيب عنها طرفة عين، بتصربح جديد في إطار موقفه الجديد الرافض لتأجيل الحوار!.. دهشت أن الرجل قال: (إن تحديد توقيت انطلاقة الحوار يعود للآلية التنسيقية العليا برئاسة كل من رئيس الجمهورية المشير عمر البشير والأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي د. الترابي)!!!

    إذن فإنه وفقاً لكمال عمر فإن هناك آلية تنسيقية عليا كونت من وراء آلية السبعة + سبعة لتقرر متى يبدأ الحوار ولا عزاء للجمعية العمومية للحوار الوطني ولا لآلية السبعتين فقد عين (ألفة) جديد ما سمعنا به في آبائنا الأولين! ولم يقررها الحوار أو آلية السبعتين قبل الانقلاب الذي قاده كمال عمر ليغير من ممثلي المعارضة!

    لكن يبدو أن الاختراع الجديد لكمال عمر والمسمى (الآلية التنسيقية العليا) لم يسمع به الطرف الآخر (المؤتمر الوطني) فقد قال عبود جابر الأمين العام لمجلس أحزاب الوحدة الوطنية (إن الاجتماع المتوقع انعقاده الأيام القادمة مع رئيس الجمهورية المشير عمر البشير هو الذي يحدد توقيت وبداية الحوار الوطني).. إذن فإنه حسب عبود جابر لا توجد آلية تنسيقية عليا إنما هناك رئاسة هي التي دعت للحوار وهي التي تحدد ميقاته ولكن ماذا نفعل مع كمال وعجائبه التي لا تنقضي؟!

    لست أدري والله لماذا يسمح المؤتمر الوطني لكمال عمر أن يحدث كل هذه الجلبة؟ صحيح أن الرجل أحدث ولا يزال تدميراً في حزبه وفي شيخه الذي اهتزت صورته لدى الكثيرين الذين كانوا يجلّونه أيام كان ممسكاً بخطام حزبه يحركه يميناً ويساراً بمرجعيات تقوم على قيم أوقف حياته لأجلها لكن أليس المؤتمر الوطني معنياً بما يحدثه كمال من تجاوزات أفسد بها الحوار الوطني وأحدث خراباً كبيراً في مناخ الحوار الذي لطالما عولنا عليه لإخراج البلاد من أزمتها السياسية؟

    لقد اتضح لي من خلال اللقاءات التي أجريتها مع بعض قيادات المؤتمر الوطني أنهم مقتنعون تمامًا بأهمية الحوار لإحداث تراضٍ وطني يجمع شمل الأمة على مشتركات وطنية وعلى أهمية السعي لإشراك الجميع بما فيها الحركات المسلحة .. أكد لي ذلك المهندس إبراهيم محمود مساعد رئيس الجمهورية ونائب رئيس الوطني وبروف إبراهيم أحمد عمر رئيس البرلمان ود. مصطفى عثمان إسماعيل رئيس القطاع السياسي بالوطني.. كلهم أبدوا حماساً باعتبار أنه لا بديل للحوار سوى المآلات الخطيرة التي تمسك بخناق اليمن وسوريا والعراق وليبيا.. كلهم وافقوا تماماً على أهمية عودة السيد الصادق المهدي بسبب رمزيته ومكانته للوطن وللمشاركة في الحوار الوطني الشامل.

    في المقابل فإن لقائي بدكتور الترابي كان مخيباً للآمال.. الترابي الذي يفترض أنه من المعارضة والذي كان ينبغي أن يكون أكثر حماساً للحوار كان معوقاً بل كان ملكياً أكثر من الملك فكيف بالله عليكم نفهم هذه المواقف التي انزلق إليها الترابي الذي أُقسم بالله أنني وأنا خارج من منزله وطوال تلك الليلة الحزينة لم أجد تفسيراً غير أنه يسعى لإجهاض الحوار لشيء يضمره ويخفيه ويعمي مآلاته في نفسه على غرار خدعة (القصر رئيساً والسجن حبيساً) وأستغفر الله رب العالمين إن كان هذا الظن مما يوقع في الإثم.

    إنني لأطلب، وقد انتُدبت من قبل تحالف القوى الوطنية للتقريب بين طرفي الحكومة والمعارضة التي انخرطت في الحوار أول مرة .. أطلب وأرجو من قيادات الوطني أن تعمل على إنفاذ ما اتفقنا عليه من خلال مؤسسات الوطني والسيد رئيس الجمهورية، فالوقت يمضي والوطن ينزف والمآلات خطيرة إن لم نتحرك قبل فوات الأوان.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-07-2015, 07:22 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    مامون معتصم
    تحياتى
    عامل زعلان علشان قلت ليك انت اخوانجى ليه تزعل ياخى هل فى هذا ما يشين اذاكان كذلك انا لم اتجن عليك بل قلت الحقيقة وانت تعيش حالة مزدوجة تريد ان تكون اخوانيا بالدس وعندما تتم مناقشتك تغضب وتنكر نعمل معاك شنو خليك واضح ياخى الاخوانجية اذا شايفها عيب وشىء ما كويس ابتعد عنها ولا تدافع عنها ولمن تتم مناقشتك تغضب وتنكر هنا كل شىء واضح وافكارك التى تكتبها هنا كلها تدل على انك اخو مسلم وما اعتقد ان الانسان يعتقد فى شىء وينكره فى نفس الوقت
    واذا عايز دليل على هذا هذه احدى مداخلاتك وهى تكشف عن انتمائك الواضح للفكر الاخوانى ومثل هذا لا يردده الا الاخوان المتطرفين

    اقرا لتعرف انك اخو مسلم وناكر

    يبدو إنك مبسوط جداً من نفسك و فهمك الواسع لدرجة التنبيه لشخص

    قرأ موضوع مرة و إتنين و عشرة و رأى إنو ممكن يجيبو هنا في المنبر دا

    حيث يوجد أكثر من يدعون أنهم سودانيين في الدنيا و هو يتوقع من بعضهم

    نفس مداخلاتك الساذجة دى بل أسذج و أسخف منها ...

    أولاً : أنا قريت الموضوع زى ما قلت ليك عشرة مرات ... و لمعلوميتك المحكمة

    ما أمرت بإعادة التحقيق .. أمرت بن سـودا مراجعة قرارها بخضوصو فقط ..

    و دى فيها تصر على رأيها أو تعيد الموضوع للتحقيق ... تانى حاجة الحدث

    كان سنة 2010 و الحكم كان العام الماضى ... يعنى لما الموضوع برد و الناس

    نـســــتوا ... و الحدث كان في المياه الدولية ... قرصنة عسكرية على سـفينة

    مدنية و هي تخص دولة صديقة لإسـرائيل نفسها يعنى مع تمام العلم بالفعل

    الجانح و مع سبق الإصرار و الترصد ...

    الداير أقارنو أنا يا شـاطر إنو المحكمة دى مهتمة بالعشرة الإنتَ شايفهم شوييييية

    و ناسى عشرات الألوف اللى تم قصفهم بالصواريخ و إف 16 و القنابل العنقودية

    و كافة أنواع الرصاص من أصغر عيار إلى دانات الدبابات ... ديل مش قريبين

    لى موضوع دارفور المليان كضب و إفك بتاعك دا ؟؟؟ وين دور المحكمة هنا ؟؟

    دى إبادة جماعية تامة على حساب العرق و الدين و الإزاحة عن الأرض و الحياة

    بقرارات جماعية من مجلس وزراء كامل و بتفويض كامل من أعضاء المجلس

    لرئيس الوزراء سيئ الذكر اللى ذكرتو إنت و للجا من بعدو ... الأدهى و الأمر

    التأييد التام من أكبر دولة مجرمة في العالم أمريكا و من أكبر إتحاد دولى مجرم

    في العالم الإتحاد الأوروبى يعنى جريمة ثابتة الأركان شهد عليها كل العالم

    بالبث الحى ... وين جنائيتك هنا ؟؟؟ وين ما يسمى مجلس الأمن ؟؟؟

    قبل ذلك ما حدث في لبنان 2006 و ما تزال آثار العدوان موجودة حتى الآن

    في الأرامل و الأيتام و المعاقين ... تحركت الكيانات المجرمة اللى ذكرتها

    ليك هنا و ضغطت على الدول العربية المؤثرة إقتصادياً على لبنان لتوقف

    المقاومة و بالتالى الحرب ... ليه لأنو طفل الحرام المدلل أكل نيم و أكل هوا

    و ميتيتن أهلو ساح من الهزيمة النكراء اللى ألحقتها بيهو المقاومة اللبنانية

    إنعقد مجلس الأمن تلات مرات في يومين عشان إسـرائيل بكت و لازم

    تقشقش دموعها بأسرع ما يكون .... وين المحاكمات ؟؟؟ وين جنائيتك ؟؟؟

    أما مئات الآلاف في دارفور ... فدى كضبة سافرة أطلقوها ناس عبد الواحد

    و جماعتو بالتواطؤ مع الكيانات الإجرامية المعروفة بعدائها للإسلام و لكل

    ما يقال عنه إسلامى إذا كان زول أو بلد أو جنس أو كتاب حتى ... و تولى

    كبرها المحفل الماسونى الفرنسي ... و هو بالمناسبة نفس المحفل اللى

    أوقد الحرب الأهلية في أمريكا ... لو سمعت بيها ... حيث مات فيها

    4 أضعاف سكان السودان في ذلك الزمان .... و بعد كلامى الكتير دا هنا

    أسمح لى أسـالك سؤال ؟؟؟ إنت و البتعرفهم كلهم من دارفور و جبال النوبة

    ممكن تورونى العدد الكبير و الخيالى دا دفنوهو وين ؟؟ و كيف ؟؟؟

    في يقينى إنو خمسة ألف ما ماتوا في كل المناطق اللى ذكرتها ...

    و في الأصل كم عدد سكان دارفور عندما قامت المناوشات ؟؟؟

    لعلمك معظم سـكان غرب السودان كلو ... موجودين في أمبدة بولاية

    الخرطوم .... و في أمن و أمان و إســـتقرار ... حتى الكذابين الدوليين

    المنتفعين من الصراع دا و العملوا كروش و جضوم و إتمسحوا و غيرو

    لونهم بالكريمات الحديثة للأبيض ... ديل كلهم بيوتهم و أهلهم في الخرطوم

    الولاية ... فما تقعد تردد كلام ببغاوات و أسـافير سـاكت ..

    أما محاسبة إسـرائيل لى أولمرت فدى يا سيد كان موضوعها تافه .. لأنو

    شاغل ليهو واحدة و ما قبلت تبادلو المطلوب قامت فكفكت أسـرارو ...

    و داير أفهمك حاجة تانية .. عشان الناس الفاهمين ما يضحكوا عليك بخصوص

    سعادة الوالى الراقى شيخ عبدالرحمن الخضر ... الموضوع كان زى ما قالت

    الجرايد 9 مليار جنيه سودانى بالقديم تقوم تسويها 900 مليار مرة بى هناك

    و مرة تانى هنا 90 مليون دولار ؟؟؟ أوزن الكضبة عشان الناس تصدقها ...

    و لعلمك هو اللى بلّغ عليهم و أمر بمحاكمتهم ... ثم أعرف حاجة تانية عنى

    شخصياً لأنى ما بصدق الإشــاعات و لا فبركات الأســافير ... لأنها كلها

    غالبيتها كضب و تجريح لى ناس أبرياء ... لا و الطريف كلها كاتبة ليك

    تحت الآية الشـريفة (( و ما يلفظ من قولٍ إلا لديه رقيبٌ عتيد )) ...

    و عشان أنا أسـلِّم تولا دى يعنى رقبتى دى ما بصدق الأكثر مما يكتب فيها ..

    و أي كلام أقولو برجى حسابى عليهو من ربى جلَّ و علا

    (عدل بواسطة الكيك on 28-07-2015, 07:24 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-07-2015, 07:57 PM

مامون المعتصم أحمد
<aمامون المعتصم أحمد
تاريخ التسجيل: 29-04-2010
مجموع المشاركات: 1804

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)


    الكيك تحياتى

    أولاً : شخصى الضعيف لا يخشى أحد حتى ينكر أو لا ينكر بس

    حاجة ما حقتى ما بدعيها ... قلت تلتماية مرة هنا إنى ســودانى

    و مسلم بسيط زى أي مسلم ... لاكين بحب بلدى و ما برضى فيها

    من أي كائن كان كلام مش كويس ...

    باين عليك شلت كلامى دا و لصقتو هنا غير ما تقراهو و تفهمو ..

    راجعو تانى يمكن مولانا يفتح عليك و تفهمو ...

    عندكم إنتو كل مسلم ... كوز أو إخوان أو سلفى أو وهابى ؟؟؟

    دا تصنيفكم إنتو ... المصطفى صلى الله عليه و سلم قال

    ما معناه .. آخر الزمان تنقلب أمتو صلى الله عليه وسلم إلى 73 فرقة

    72 منها في النار ... واحدة بس ناجية قالوا أيها الناجية .. قال

    ما أنا و أصحابى عليه اليوم أو كما قال صلى الله عليه و سلم ..

    الحديث دا سمعتا بيهو ؟؟؟ و قال عليهو الصلاة و السلام ما معناه

    من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم ... دا سمعتا بيهو ... و قال

    عليهو الصلاة و السلام ... السمع و الطاعة و إن أُمر عليكم عبدٌ

    حبشىٌ و في رواية رأسه كالزبيبة أو كما قال ... الصحابة عليهم

    رضوان الله قالوا ما معناه ألا نخرج عليه إن جار او ظلم .. قال

    صلى الله عليه وسلم ما معناه ... لا .. ما أقام فيكم الصلاة ...

    يعنى في آذان و صلاة جماعة في الجامع ما علينا إلا الطاعة ..

    و قال عليهو الصلاة و السلام ما معناه تكون فتن آخر الزمان

    كقطع الليل المظلم يكون فيها الحليم حيراناً ... طيب علاجها

    شــنو دى ... تحاول الإصلاح ما استطعت و إن لم تستطع

    تعتزلها ..مش تولعها زيادة ... و أنا عاوز أنجى تولا دى ..

    و دا فهمى ... أحاول تقصى ما أستطيع من أثره صلى الله عليه

    و سلم ... أنا بصلى في أي جامع فيهو آذان طالما ما مستقبل

    القبلة صاح ... أنصار سنة ، وهابية ، صوفية و ديل بحبهم

    أكتر و لعلمك أنا تيجانى ... و ما بقول صلاح الفاتح بتعدل

    قراءة القرآن 6 ألف مرة ... و أنا كدى زول بسيط في حالى ...

    عشان كدى ما بقبل تصنيف ... أما موضوعك الجايبو لى

    من كلامى في أحد البوستات فهو كلام زول سودانى

    يدعى العروبة و مسلم بسيط .. بيحاجج في واحد كذاب

    متابع آراء غربية .. أنا ما موافق عليها ... فهمت يا الكيك ؟؟

    بعدين ناكر دى كتيرة منك ... لأنك ما بتعرفنى عشان تجزم

    على ... و الان شرحت ليك .. و زى ما إنت متضايق من إنى

    أنا كدى ... أنا كلامك برضو ما مخارج معاى بس ما قلت ليك

    خلى فهمك و تعال أبقى معاى و لا قلت ليك إنت شـيوعى

    أو وجودى أو كهنوتى ... رديت على كلامك المكتوب من غير

    تصنيف ... صاح ؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-07-2015, 08:16 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: مامون المعتصم أحمد)

    الاخ مامون
    انا اعلم ان كلامى ما بينفع معاك ولا مع اى اخو مسلم
    من تتكلم معه متخصص فى هذا الشان الاخوانى يعنى من كلمتين بعرف فكرك واصلك وانا راجعت كل مداخلاتك وتعجبت لجراتك وكيفية مداخلاتك ورؤيتك للامور الحياتية وللسياسة وللمجتمعات الاخرى وممكن ترجع فى هذا الموقع لاننى وثقت لكل كلمة قالها اخو مسلم من حسن البنا الى حسن الترابى واعرف هذا الفكر واهله تماما وممكن ترجع للتوثيق بس اكتب فتنة السلطة والجاه لتعرف حقيقة من تعتقد بانهم امثال عبد الرحمن الخضر الذى وصفته بما وصفت وانا عندما انزلت لك ما كتبت اعلم تماما رد فعلك
    لهذا انا لى خبرتى مع امثال هذه الافكار واعرفها واعلم من يتقدمون صفوفا ليسوا مؤهلين لها
    تحياتى لك نحن هنا نوثق لاهم ما يقال وانت تحاول بافكارك التى تنشرها فى الموقع غطاء اكبر عورة فى تاريخ الاسلام اسمها تنظيم الاخوان المسلمين

    (عدل بواسطة الكيك on 28-07-2015, 08:18 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-07-2015, 09:44 PM

مامون المعتصم أحمد
<aمامون المعتصم أحمد
تاريخ التسجيل: 29-04-2010
مجموع المشاركات: 1804

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)





    لا إله إلا الله سيدنا محمداً رسول الله صلى الله عليه وسلم

    ياخ في فرق بين المسلمين إخوة و بين تصنيفكم السياسى

    بى كلامك دا ... يعنى أي مسلم هو أخو مسلم سـياسياً ؟؟؟

    و للآَّ كيف ؟؟؟ و بعدين إنت صفتك شنو المتخصص بيها ؟؟

    إذا انا بتاع رابعة أولية دا ما عارف تجادلنى و إنهزمت طوالى

    ختيت الخلف ... تصنيف شــنو البتقولوا لى ؟؟؟ هل هو إعتداد

    برأيك أم بهتان الناس على هواك ؟؟؟

    أفكارى هي أفكارى الشخصية لأنى مسلم غيور ... و شخص

    بسيط أرى الأمور بلا ظنون خبيثة ... و لا أبهت الناس ...

    لا أســكت على ظلم أعلمه و أغتاب البشـر .. ما أقوله لك

    هو لك في حضورك أو غيابك ... في مرة من المرات ..

    واحد معجب بى نفسو زيك كدا .. كنا بنشاهد في مباراة هلال مريخ

    جات لعبة حلوة من لاعب هلالابى ... إتفاعلت معاها و صفقت

    بإعجاب ... واحد صاحبى قال لى إنت رشاشة و ما عا رفنك ؟؟

    و عامل لينا فيها مريخابى و صفوة و كلام كتير ما تمام ...

    و إنت صهيونى و إنت إيه و إيه ... قلت ليهو ياخ أنا موردابى

    و الله لا مريخابى لا هلالابى ... الأخ ما صدق .. و راح شاخت

    حرام طوالى إنى هلالابى ... طبعاً ما رديت عليهو و اتخارجت

    من هناك و قررت ما احضر أي مباراة هلال مريخ في النادى

    تانى ... و حتى الآن على رأيى دا ... فيا أخوى الكيك ..

    واصل توثيقك ... و أملأ صحيفتك بسيئات الحكم الخطأ على

    الآخـرين ... ذلك شـأنك ...



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-08-2015, 07:51 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: مامون المعتصم أحمد)

    اعتراف النائب الاول بالفساد فى مؤتمره الصحفى الاخير يحمل التهمة مباشرة الى تنظيم الاخوان المسلمين الذين احتكروا المال من خلال احتكارهم للسلطة والخدمة المدنية والعسكرية وقاموا بما اطلقوا عليه اسم التمكين منطلقين من اية قرانية يفسرونها لصالح النهب لكل ممتلكات الدولة ..
    اعتراف بكرى له ما بعده بلا شك الا ان الطيب مصطفى وهو من هؤلاء الذين يحتكرون واستفاد من هذا الاحتكار وهو الان من الاغنياء بعد ان كان فقيرا كتب ملمحا باسلوب الهمز واللمز الذى يجيده الاخوان تجاه بعضهم بعضا

    اقرا للطيب مصطفى المستفيد من اسياسة الاحتكار والتمكين بعد ان اصبح من اصحاب المليارات

    سعدت كثيرًا بالوضوح والصراحة التي خاطب بها النائب الأول لرئيس الجمهورية بكري حسن صالح الصحافة والتي بلغت درجة الاعتراف النبيل بالفساد الذي كان ينخر كالسوس في كثير من مؤسسات الدولة بسبب التعامل السيئ مع أورنيك 15 الورقي فما من إصلاح وعلاج لأي خلل يحدث بدون إقرار بوجود العلة وتشخيص مسبق يحدد الأسباب التي فقدت الدولة جراء الصبر المتطاول عليها مبالغ طائلة لا عدّ لها ولا حصر.

    تعابير مختلفة عن ضروب الفساد الذي استشرى وتمدد بسبب سوء استغلال ذلك الأورنيك الورقي المغلوب على أمره خرجت من أفواه قيادات الدولة .. النائب الأول الفريق أول بكري حسن صالح: (التحصيل الإلكتروني حاصر الفساد وأوقف العضة).. وأرجو قرائي الكرام أن تتمعنوا في كلمة (العضة) بكل ما تحمله من دلالات ساخرة من ذلك الغول الذي ظل ينهش في جسد البلاد والمتمثل في الفساد.

    نائب رئيس البرلمان د. بدرية سليمان: (نعرف ولايات تتحصل رسوماً بـ (الشوالات) ولا توردها لخزينة الدولة)!

    أما وزير المالية بدر الدين محمود صاحب المسؤولية المباشرة عن مكافحة الفساد فقد أرغى وأزبد وأرعد وأبرق فقال :(الدولة العميقة تقاوم تطبيق التحصيل الإلكتروني بشراسة ويشارك في ذلك بعض منسوبي وزارة المالية)، ثم كشف الرجل جزءاً من الفساد والفوضى الضاربة الأطناب فقال: (ما كنا نتخيل أن هناك 40 نوعاً من الإيصالات والأرانيك يتم من خلالها التحصيل ويقوم عليها 17000 متحصل مجهولون للدولة مع وجود كثير من الوظائف الوهمية) ثم طفق بدر الدين يكشف عما يجري في الولايات والمحليات التي لا تورد إلا القليل من الأموال المتحصلة فكم من موتى يحصلون على أموال ومخصصات وكم من أطفال وأسماء لأناس لم يطلوا على دنيانا هذه يأتيهم رزقهم المجاني رغداً من حيث لا يشعرون وكم منهم يملأون أضابير الفصل الأول المتخم بمبالغ تذهب هباء منثوراً في دولة تتضور جوعاً لكل قرش تحتاج إليه خزانتها الخاوية.

    ما كشفت عنه الدولة ممثلة في مسؤوليها قليل من كثير كله ينتظر الحكومة الإلكترونية بكل مكوناتها وليس فقط جزئية التحصيل الإلكتروني التي لا أظن أحدًا في الدولة الآن لم يقتنع بالأهمية القصوى لوضعها بأعجل ما تيسر موضع التنفيذ سيما بعد فضيحة تذيل السودان لدى منظمة الشفافية الدولية مع أربع دول أخرى قائمة الدول الأكثر فساداً في العالم.

    أكثر ما ملأني اطمئناناً إصرار الدولة على المضي قدماً في المشروع وعدم التراجع عنه مهما ضج المتضررون من النظام الجديد من عصابات النهب المصلح ومدمني (العضة) وجأروا بالشكوى وأعلم علم اليقين أن معوقات كثيرة تعترض إنفاذ التحصيل الإلكتروني مما يحتاج إلى صبر ودأب وعزم وإصرار إلى أن يستقيم النظام الجديد على الجادة وتنتهي المصاعب والمعوقات التي تعترضه ذلك أن أي تراجع يمثل انهزاماً سيكون تأثيره مدمراً وعلى الحكومة أن تولي أمر المعالجة للمعوقات اهتماماً كبيرًا من خلال تشكيل لجنة عليا ذات خبرة ودراية تطلق يدها في سبيل معالجة المشكلات المركزية أينما وجدت تتبعها غرف عمليات في كل من الولايات تعمل على مدار الساعة وذلك للتصدي للمشكلات وإطفاء الحرائق التي تنتج عن الجهل بالنظام الجديد أولاً بأول .

    رداءة خدمات الاتصالات تشكل عقبة يجب أن يتم التصدي لها من قبل الهيئة القومية للاتصالات فوالله انه لمما يحزن المرء ان تشهد خدمات الاتصالات تراجعًا كبيراً مقارنة بسنوات خلت بالرغم من الوعود المبشرة بالجيل الرابع ولا بد للهيئة من أن تقيد وتلزم الشركات ببرنامج زمني وبموازنات تبذل في سبيل تطوير وتحسين الخدمات فهذا من اولى أولويات الجهاز التنظيمي .

    تحتاج البلاد الى ثورة أخرى على مستوى الحكم الفيدرالي في الولايات والمحليات وكم كنت أتوق الى أن يشغل د. عمار حامد سليمان منصباً وزاريًا في ولاية الخرطوم ليعمل على تعميم تجربة محلية شرق النيل التي عمل فيها معتمدًا وأنجز مشروعاً للتحصيل الالكتروني بل حكومة إلكترونية فاز بها ليس على مستوى محليات السودان إنما حصل مشروعه على تقدير عالمي وشهدت بذلك وزيرة الاتصالات د. تهاني عبد الله وخبراء الاتصالات لكن للأسف فقد انتقل الرجل الى إحدى الولايات نائباً للوالي ولا أقول ذلك بخساً للوﻻيات الأخرى إنما نظراً لأهمية العاصمة القومية بمواردها الكبيرة ومكانتها.

    إن الولايات والمحليات خاصة البعيدة من المركز تحتاج إلى انفاذ هذا المشروع ربما بأكثر مما تحتاج الحكومة المركزية وأحسب ان تسريع مشروع الحكومة الالكترونية مع الخطوات الاخرى التي أعلنت عنها الرئاسة والمتمثلة في مفوضية الفساد وإطلاق يد المراجع العام وتصريحات بروف ابراهيم أحمد عمر رئيس البرلمان عن دور كبير سيقوم به البرلمان للتصدي للفساد.. كل ذلك من شأنه أن يحدث انقلاباً في التعامل مع ذلك الشيطان الذي أهدر كثيراً من موارد البلاد وأصبح مهددًا للأمن القومي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2015, 08:00 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    يوسف عبد المنان صحفى الانقاذ كتب عنوانا جميلا تعليقا على اعتراف بكرى حسن صالح بالفساد وفساد الاخوان بالتحديد لان الدولة تحت امرتهم يحتكرون كل شىء فيها ما عدا الهواء ولو وجدوا طريقة لاحتكروه ..عبد المنان كتب عنوانا جميلا ومهما جدا قال ما يلى
    الجنرال "بكري" شخّص الداء ولم يصف الدواء....ففعلا كلام صحيح وحقيقة


    اقر ما كتبه يوسف عن العضة

    فوجئ الكثيرون بالصراحة التي تحدث بها الفريق أول "بكري حسن صالح" النائب الأول لرئيس الجمهورية في المؤتمر الصحافي الذي خصصه للحديث عن الإصلاح في الدولة الأسبوع الماضي. ومصدر الدهشة والمفاجأة أن الرئيس "البشير" تنازل للفريق "بكري حسن صالح" عن نصف صلاحياته في إدارة الحكم وكل صلاحياته في إدارة الجهاز التنفيذي، وبات الرئيس مشغولاً فقط بالشأن السيادي والأمني والدفاعي.. ويعدّ الجنرال "بكري حسن صالح" اليوم هو ماكينة الحكومة وقلبها النابض.. وهو سياسي واقعي جداً.. تسنده خبرة عملية تمتد لربع قرن من الزمان جعلته ملماً بتفاصيل ما يجري في قطاعات الحكومة، ويعلم ما يحدث فيها، وأين الخلل وكيفية معالجته.. والفريق "بكري حسن صالح" حينما أخذ يرد على أسئلة الصحافيين لم يغضب أو يثور أو يقتل بعض الأسئلة بالهروب السهل بالتجاهل والنسيان.. كان حريصاً على الرد على أي سؤال مهما كان (محرجاً)، وذكاء الجنرال الصامت وعلاقته بالناس جعلته يتعرف على كل الوسط الصحافي الصغير قبل الكبير، والمعارض والذي يقف في المنطقة الوسطى و(الموالي) بالفكرة والموالي بالمصلحة والموالي بالحق.. يعرفهم "بكري حسن صالح" ويداعب البعض دون ابتذال.. وحينما اكتشف الصحافيون أن محدثهم، وهو الرجل الثاني في الدولة، صريح جداً وانتقد بعض أوجه القصور في الدولة بحدة واعترف بفشل بعض السياسيات، ولم يداهن أو يمارس (الفهلوة) والإنكار غير الموضوعي، أخذوا يراقبون فقط ماذا يقول الرجل الذي اعترف بأن الإصلاح ليس شأناً خاصاً بالسياسة وتغيير الوجوه وتبادل الحكم، لكنه عملية صعبة وشاقة وعسيرة،

    وقال إن التغيير في نظام التحصيل من الأورنيك الورقي الشهير بأورنيك (15) إلى الأورنيك الإلكتروني الجديد هو جزء من عملية الإصلاح في الدولة، وإن مقاومتها من بعض الجهات الداخلية هي مقاومة طبيعية.. ووضع النائب الأول موظفي الدولة من الفاسدين في العراء بإدانتهم إدانة صريحة، وكشف ألاعيبهم وطريقة احتيالهم وغشهم.. لقد وضع الجنرال "بكري" إصبعه على الداء، وتبقى صرف الدواء المُر لمواجهة اللا مسؤولية في أجهزة الدولة.. لكن الإصلاح دروبه عسيرة وخطاه تسير ببطؤ شديد.
    وقد كاد وزير المالية "بدر الدين محمود" أن يذرف الدموع ومشروعه الإصلاحي يواجه بحرب (داعش) الخدمة المدنية، و(الدواعش) داخل الدولة وفي أجهزتها هم طبقة من المستفيدين من الحكم، طبقة جاءت باسم التمكين والمولاة، واختارت أن تفسد الخدمة المدنية بادعاء أنها حامية النظام وجنوده ساعة الحارة.. لكن ما هؤلاء المفسدون إلا حماة مصالحهم الخاصة.. والذين يقبعون اليوم في حراسات أقسام الشرطة والنيابات في قضية الأقطان وقضايا الثراء الحرام ووزارة العمل، ما هم بشيوعيين ولا بعثيين ولا ينتمون إلى الحركة الشعبية.. هؤلاء يهتفون (هي لله هي لله لا للسلطة ولا للجاه)، لكنهم يخونون الأمانة ويستبيحون المال العام كأنه مزرعة خاصة بهم.
    حدثني الأستاذ "خليل عبد الله" والي غرب دارفور وهو من القيادات النظيفة وأينما ذهب خاض معركته الأولى مع الفاسدين، قال "خليل" في حديث ليس للنشر، ولكن المصلحة العامة تقتضي هنا أن نكشف عنه الغطاء، إن أجنبياً ومعه مقاول سوداني يعملان في مشروعات الولاية طلبا موعداً للتهنئة بتولي المنصب، و"خليل عبد الله" من المسؤولين الذين يشرعون أبواب مكاتبهم للناس.. وبعد التحية والحديث عن دور الشركة في التنمية وتشييد الطرق قدما هدية عبارة عن صندوق تم لفه بورق مصقول!! ظن الوالي وبعض الظن (غفلة) أن الهدية عبارة عن شعار الشركة أو شيء من هذا القبيل، لكن مدير مكتبه اكتشف أنها مبالغ مالية (ضخمة) عبارة عن رشوة، فاستدعى "خليل عبد الله" الأجنبي والسوداني وهدد الأول بالطرد إن فعل ذلك مع أي موظف في ولاية غرب دارفور، وأحال السوداني للتحقيق وأعاد إليهما أموالهما.. ذلك هو مثال القيادات التي ينبغي أن تقود الولايات.. وفي ولاية غرب كردفان أوقف الوالي أكثر من مائتي مشروع تم توزيعها في عهد الحكومة السابقة للمحاسيب وأصدقاء السلطة والمقربين منها.. وقد أهدرت أموال البترول في غرب كردفان في الاستقطاب السياسي والولاء للولاة.. وحتى رجالات الإدارة الأهلية أصبحوا مقاولين تم منحهم عطاءات تشييد المدارس والمستوصفات دون وجه حق.. وهناك أشقاء (احتكرت) لهم المنشآت بمبالغ خرافية فامتطوا الفارهات وأقاموا في العمارات السوامق.. فكيف يبلغ الإصلاح الفولة والجنينة إذا كان الإصلاح يجد مقاومة حتى من داخل وزارة المالية بالقرب من شارع النيل؟؟
    إصلاح الأوضاع يقتضي أيضاً احترام المواطنين، ولو شاهد النائب الأول لرئيس الجمهورية كيف تعرض الطلاب الصغار من طالبي استخراج الشهادة السودانية للضرب بالعصي والسياط لذرف الدمع مثلما ذرف الدمع الكاتب الكبير "فيكتور هيجو" عندما كان يشاهد الناس في شارع الشانزلزيه في باريس يهرعون في الصباح الباكر من أجل لقمة العيش وكيف يتساقط العرق من جبين الفلاحين حول نهر الراين.. ليكتب صاحب كتاب (البؤساء) بنبض الشارع وكدح الإنسان.. مثل "فيكتور هيجو" لو زار السودان وشاهد كيف تنتهك حقوق النساء البائسات من قبل عمال المحليات، وكيف تصادر أمتعتهن ويحشرن في (الدفارات) لمات حسرة وألماً على ذلك الواقع البائس.. ولو شاهد الفريق "بكري" في الساعات الأولى من الصباح النساء يكابدن في السوق الشعبي أم درمان وفي موقف الشهداء والميناء البري ولفة الكلاكلة من أجل صنع الزلابية وقهوة وشاي الصباح لمنع (الباشبزق) من مطاردة هؤلاء ومنحهن رواتب شهرية لقضاء احتياجاتهن.
    إن الإصلاح مسألة صعبة في دولة وصفها وزير المالية بـ(العميقة) في الفساد.. طبعاً ليست عميقة في صلابتها ولا الإرث والتقاليد والقانون الراسخ، لكنها عميقة في جعل الموظف الصغير جداً يشيد عمارة في كافوري واللاماب ويحتفل معه حتى الوزراء (بنجاعته) في أكل أموال الناس بالباطل.. إذا نظرت لملاك العمارات الشاهقة في أحياء الخرطوم المترفة فإن سكانها وملاكها ليسوا الباحثين في الجامعات ولا الأطباء ولا أساتذة الثانويات.. هم موظفون في حكومة السودان، بعضهم لم يمض على تعيينه ثلاث سنوات، لكنه يمتلك العمارات والسيارات والفلل.. والشقق بالقاهرة وماليزيا وتركيا.. والإصلاح إذا لم يغش هؤلاء يصبح جعجعة بلا طحين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2015, 10:15 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    إستقالة مستشار وزارة المعادن بموسكو (دكتور. محمد أحمد صابون)

    بســم الله و كفى و الصلاة على المصطفى
    التاريخ: 8/8/2015م
    عملاً بقول نبينا الكريم صلى الله عليه و سلم الساكت عن الحق شيطاناً أخرس ،،، صدق رسولنا الكريم
    الســيد: وزير وزارة المعادن السودانية
    لعناية: الدكتور أحمد محمد محمد الصادق الكارورى ،،، المحترم

    الموضوع: إستقالة مُـسببة عن التكليف كـــ(خبيراً، ومستشاراً جيولوجياً للوزارة بموسكو)


    أشارة للموضوع أعلاه أتقدم بهذا الخطاب (الدفق، والتوغل، والإنتظار ومن ثم الإنتصار) بقبول إستقالتى عن التكليف للقيام بمهام و واجبات مختلفة للوزارة كخبيراً و مستشاراً جيولوجياً ، و منسقاً خارجياً للجنة الحكومية السودانية الروسية للتعاون التجارى و الإقتصادى، و مكلفاً لمتابعة الملف الروسى و حسب ما جاء بالتعاقد معى بتاريخ/ 1/12/ 2014م و على أن يكون هنالك تنسيق، تعاون و إنسجام تام معى، و مع سفارة السودان بموسكو وفقاً للقرار الوزارى رقم (64) لسنة 2014م و الممهور بتوقيعـك السيد الوزير و عليه أمــضى فى ذكـر أسباب الإستقالة:
    - شركة (سبيرين) و لا (سيبيريا) حسب ما ذُكر أسمها بوسائل الاعلام المحلية و العالمية بما فيها الروسية هنالك تضارب و أقوال عن هويتها لم اتعرف على سيرة عملية أو مهنية لها تؤهلها لمثل هذه الإكتشافات الخُرافية و التى لا توجد حتى بكتب الخيال العلمى، ولك ان تتخيل أذا كان الإحتياطى الكلى للذهب فى عهد الفراعنة هو 10.300 ألف طن و المنطقة اللى هى مجاورة للمربعين الممنوحين للشركة و اللى تم بها أكتشاف 46 ألف طن من الذهب فقط بمربعين، و اذا ما قُورن ذلك بالعصر الفرعونى الذى يبلغ 10.300 ألف طن ما قبل سقوط الأمبراطورية الرومانية، هـــذأ بطيلة فترة الحضارة الفرعونية 7.000 ألف سنه ،،، ألا يُعد الإحيتاطى المعلن عنه هذأ ضرباً من ضروب الخيال العلمى المحض.
    - إدعى السيد فلاديمير جوكوف زوما بأنه أستخدم الأقمار العلمية الصناعية و لم يُبرهن الطرق العلمية، و الوسائل الحديثة المستخدمة لذات الغرض فى ورشة عمل بحضور علماء الجيولوجيا سوى كان من السودانيين أو الأجانب ،، وأذا ثبت بأنه إستخدم الأقمار الصناعية من أين تحصل عليها؟ و كيف حصل على أوذنات المسح الجيولوجى، و عقد الإيجارمن قبل الشروع فى العمل؟ و من هو من العلماء الجيولوجيين الروس والذى أمن على صحة تلك النتائج؟ و أى بيت من بيوتات الخبرة و الإستشارات الجيولوجية و وثق ذلك أو أجرى فحوصات على العينات المأخذة ما بعد المسح بالاقمار العلمية الصناعية؟ فمن المعلوم أن تقنية الأقمار الصناعية تستخدم فقط لعمل المُسوحات لتحديد وجود المعادن بالمناطق المختلفة و من ثم تليها المسوحات البحثية الجيولوجية بالمشاه لأخذ العينات لدراستها و تحديد نوعية المعدن بالضبط و الكم المتوفر منه من الإحتياطى بالمنطقة المحددة ،فالاقمار الصناعية تستخدم كوسائل مساعدة فقط لا تستطيع تحديد الإحتياطيات المخزونة بباطن الارض نسبةً لعدة عوامل مختلفة من منطقة لأخرى و أذا كم العمل تم بأخذ العينات فكم هى عدد الحفريات من الأبار التى تمت؟!، وحتى الان مشروع المسح بالأقمارلتحديد الإحتياطى هو عبارة عن مجرد فكرة مشروع للقيام بذلك و هو قيد الدراسة و التجريب، وهذأ بحكم عضويتى و أنشطتى العلمية بأكاديمية العلوم لعلماء روسيا، وصلتى المباشرة مع منظمة الفضاء و الإتصالات الروسية (إسبوتنيك)، و وكالة الفضاء الروسية (روس كوسموس) وأذا أرتم الدليل و البرهان فما عيكم إلا بالمكاتبات الرسمية لهذه المؤسسات حينها سوف يكون الرد قاصماً للظهر (وجهيزة قول كل خطيب) ،،

    ولانى لا أريد بأن أكون جزئاً من محاكمة التاريخ فالإنتصار لمهنتى خيراً لى من ألف منصب !! . وكما أُكد باننى لم أجد، ولا أعرف مثل ما تطرق إليه المستر فلاديمير جوكوف زوما (إستخدام وسائل حديثة) بمقدرتها الفائقة فى تحديد الإحتياطى للمخزون بواسطة الاقمار الصناعية للذهب أو غيره - فى علم الجيولوجيا حتى الأن.
    - و لكون الشركة المدعوة هذه لم تكون من ضمن الشركات المرشحة ببرتوكول التعاون مع روسيا، و لا حتى ضمن الشركات التى تتبع لصندوق تنمية الاقاليم الروسية أو الشركات المتعاونه معه، وفقاً لما ذكره المستر ميرونوف رئيس الصندوق الذى يشرع فى عقد إتفاق تعاون إطارى من أجل خلق شراكة ذكية بغرض التنمية المستدامه مع ريئس اللجنة من الجانب السودانى، أذا ما حصل على الموافقة من جانبكم و الأمر بين يديكم منذ مارس لم أتلقى أدنى اعتبار بالرد و لو سلباً.
    - ولكون الشركة روسية، و عملاقة كمان على حد ذكر صحافة الخرطوم و لم أستشار في أمر دخولها للعمل بالسودان و لو لحظة التوقيع معها ،، كأدنى إعتبار و علماً بأن إستقطاب شركات التعدين الروسية العملاقة هى من أحدى مسئولياتى وفق القرار الصادر من قِبلكم.
    - و كونه لا يوجد جيولوجياً وطنياً واحداً متخصص فى الجيولوجيا الاقتصادية لبلد بكر و زاخر بالموارد الطبيعية حتى يستطيع فى تصريح الإفتاء عن مخزوننا الإحتياطى، الإستراتيجى، لمن يكون له حق الإعلان عنه بالدولة و متى؟ و كيف؟ ،،، و هنا أستطيع القول بأنكم فتحتم على الشعب السودانى أبواب جهنم و مزيد من الضغوط الإقتصادية و الحصار بسبب تصريحاتكم المسيسه و الغير مدروسه، و مزيد فى توريط الرئيس وحنقه ،،، بأن تاتى و تنهال عليكم دول العالم الدائنه للسودان تطالبكم بدفع ما عليكم من ديون على السودان لان السودان لديه الاصوال التى يمكن ان يرهنها للدائنين بما فيها روسيا لم تعفى ديونها عليكم والله أسال أن يلطف بعباده السودانيين المساكين الحيارى.
    - وكونى منذ تعيينى لم اتلقى راتباً ومع علمك بذلك تماماً ،، و قد تم تصديق إستحقاقى المالى من السيد الوكيل ووجه بالصرف للسيد المدير العام لكن رفض المدير العام لماذا لا اعلم و انت تعلم بذلك كله و ان لم تكون تعلم فطاقم مكتبك يعلم ذلك.
    - و بسبب الضغوط التى أتلقها من شركات التعدين العملاقة العاملة بمجال التعدين بروسيا و خارجها بأن أقيم مؤتمراً صحافياً بموسكو و أوضح ما هى الشركات العملاقة الروسية أولاً ومن ثم اوضح اللقط الدائر عن تضارب الانباء عن الشركة الفريةُ هذه (أسمها و هويتها، و خبراتها فى مشروعات التعدين بروسيا إن وجدت)، وكل هذأ بحكم معرفتى التامة عن تلك الشركات و الإستشارات الفنية التى قدمتها لها من قبل ،، إلا و أننى فضلت النشر بداخل السودان حتى لا أحرج رمز سيادة بلادى أمام كاميرات العالم و كفاية مهزلة لرمز سيادة البلاد ،، وأصلاً لماذا يقوم السيد الرئيس بالاعلان عن هذأ الإحتياطى عن الذهب لو فعلا هو أصلاً موجود، وفى هذأ التوقيت بوجه الخصوص؟ أن لم يكون هنالك أمراً فى الخفاء مدبراً لرمز سيادتنا الوطنية؟!
    ولماذأ حدث كل هذأ؟ و لم يتم التأكيد على ذلك من قبل المهنيين المختصين بالوزارة أو هيئة الأبحاث الجيولوجية الجهة المعنية بذلك و بعد يوم من التوقيع مباشرة قامت وكالة الأنباء الروسية بلقاءٍ صحفى مع الدكتور يوسف السمانى عبر مراسليها هناك ،،، و عندما سُأل أحجب عن الفصح عن ذلك الإحتياطى المزعوم مما زاد على التشكيك حول هذه الشركة المشبوها و المثير للجدل أكثر صاحبها الذى يدعى هنا بموسكو بأنه مساعد رئيس جمهورية السودان و كما لديه كرت معايدة يقوم بتوزيعه لشركات التعدين العملاقة الروسية لجذبها و الحصول على تمويل إستثمارات لمشروعات المعادن بالسودان وقد يكون (كميشنات) و كل هذأ يحدث بأسم الرئيس ،،، و الرئيس والله برئ براءة الذئب من دم بنى يعقوب!! و لقد بلغت السفارة بذلك ولكن لا حياة لمن تنادى، أقسم بالله العظيم هذأ الشأن لا يمكن بأن يخرج من الرئيس أو بأمرٍ منه ،،
    والله يعين البشير فى أختيار القوى الأمين و البطانة الصالحة ،،، أمين.
    - و لكونى خبيراً و مستشاراً للوزارة بموسكو و لم أجد التعاون و كريم الإستقبال من السيد السفير السابق و عدم إستلامه لأى مستند أو خطاب موجه لحكومة السودان من اى جهة روسية أسلمه إليه و يتبرر دائماً بأسبابٍ واهية، و هذأ كله بشهادة طاقم السفارة بموسكو ،، و الان عند قدوم سفير جديد أيضاً سوف يكون بنفس المنوال لأن سفراء السودان بموسكو عودونا على ذلك الإ القليل منهم ،، و جٌلهم يعمل بنظام الوصايا و ليس الرعاية و لله درك يا بلادى.
    - و لكون امر التوقيع يخص إستثمارات روسيا بالسودان و لم يكون لحظة توقيع العقد مع الشركة بالقصر هنالك حضوراً لممثل السفارة الروسية بالخرطوم، حتى و لو كانت الشركة خاصة يكفى انها روسية مما يحتم الوجود الرسمى للدولة الروسية أحتراماً و تقيداً بالاعراف الدولية و وفقاً لبرتوكول فيينا للتعاون الدبلوماسى، وبرتوكول التعاون التجارى، الاقتصادى المبرم مع جمهورية روسيا الفيدرالية مع حكومة السودان.
    - و أذأ كان أحتياطى العالم كله من مخزون الذهب لا يتعدى الــ 150.000 ألف طن المستخرجه منه أو الذى هو بباطن الأرض)، و علماً بأن أكبر دولة بأفريقيا ذات الأحتياطى و البُنى التحتية الجيدة للمعادن من (مناجم، مصانع، و عمال مهره، و إلــخ .....) هى جنوب أفريقيا و إذ يُقدر إحتياطيها بربع إحتياطى العالم 29 ألف طن من الخام و بأضافة المنتج سلفاً منه من قبل تقدير الإحتياطى هو 6.000 ألف طن و يصبح الكلى هو 35 ألف طن تقريباً ،، و لك أن تتخيل مجرد خيال هل يمكن أن يُعقل ما يرويه المستر/ فلاديمير جوكوف؟!!
    - ومن أسباب الفقر العالمى خدعة الصهاينة فى الإستحواذ على إحتياطى الذهب العالمى و خاصةً إحتياطى ذهب أفريقيا و لك بأن تتعرف من هو وراء الرجل الأكذوبة (فلاديمير جوكوف) من هو وراء الأعلان المشئوم هذأ، لمصلحة من؟!!
    - و لا نقدرأن نقول: بأن الذى عنده علم الكتاب هو الذى روى لكم بذلك الكم الهائل من الإحتياطى المكتشف ،،، فقط بمربعين للتعدين ،، أم هم جنود مُلك سليمان عليه السلام ،،، هى ما قامت بتحويل كل هذا الإحتياطى من ذهب العالم لصالح سكان البحر الأحمر و الشمالية (عطبرة) لقربهم من الله ،، أم هى دعوات الصالحين بتلك المناطق؟!!! و ما على إلا و أن أستغفر الله لذنبى و أنتصار لعلمى و لمهنتى (الجيولوجيا) أتقدم بالإستقالة إليكم و الله أسال لكم التوفيق و السداد.
    مـع فائـق الشكــرو التقــديـر
    دكتــور جيولوجى/ محمد أحمد صابون
    الخبير و المستشار الجيولوجى للوزارة بموسكــو ( و المستقيل الأن)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-08-2015, 03:54 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    الدبلوماسية الصوفية الامنية ..سمعتوا بيها دا كمان شىء جديد ممكن يدخل فى تحسين علاقات الاخوان بالمجتمع الدولى وخاصة امريكا التى كبرت بجهلها

    اقرا

    وفد أمريكي رفيع يزور مسيد شيخ" الأمين" بأم درمان

    09/08/2015 17:48:00




    أم درمان - المجهر

    استقبل الشيخ "الأمين عمر" شيخ الطريقة المكاشفية بأم درمان أمس الأول) الجمعة) وفداً أمريكياً رفيعاً برئاسة مستشار الرئيس " أوباما "المسئول عن شؤون الحريات الدينية في العالم" داسبر ستان "و القائم بالأعمال الأمريكي بالسودان السفير" جيري لانير "والمسئولة السياسية بالسفارة.
    و حضر المسئولون الأمريكيون حلقة الذكر التي ينظمها أتباع الشيخ عصر كل) جمعة).

    وتعرف مستشار" أوباما "على منهج الطرق الصوفية في الدعوة بالسودان وأعجب بما رآه في جو مفعم بالتسامح والأمن والسلام .

    كما تطرق القائم بالأعمال الأمريكي مع شيخ "الأمين" لإمكانية تطوير العلاقات بين البلدين من خلال المبادرات الدينية والمجتمعية .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2015, 04:43 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    حوار مع وزير المعادن الأسبق : الإعلان عن احتياطي الذهب لا يدخل العقل !!!

    August 11, 2015

    شريك(اخر لحظة)

    شغل العقد الذي وقعته وزارة المعادن مع شركة روسية تسمى «سيبرين» الرأي العام الداخلي والخارجي، حيث أعلن وزير المعادن عن أن احتياطي الاكتشافات للشركة يصل لـ(٤٦) ألف طن من الذهب وهو ما يعادل نحو (289) مليار دولار مما يعني أن السودان سيكون من البلاد الثرية.. لكن المفاجأة كانت في الحديث عن أن الشركة «وهمية» وهو ما نفته الشركة نفسها، ثم توالت المفاجآت عندما تقدم المستشار الجيولوجي الذي يتبع للوزارة محمد أحمد صابون باستقالته من منصبه، احتجاجاً على ما حدث خاصة وأنه مقيم بموسكو، وقال إن الشركة غير معروفة، ثم هاجمت الوزارة أمس صابون وأشارت إلى أنه ليس بمستشار.. المهم أن اللغط الذي دار والحيرة التي لفّت الروؤس، دفعتنا لإجراء هذا الحوار عصر أمس مع وزير المعادن الأسبق د. عبد الباقي الجيلاني، ليس لأنه وزير أسبق بل لأنه من علماء الجيلوجيا بالبلاد، ومن الملمين ببواطن عقودات شركات التعدين.

    حوار-اسامة عبد الماجد – صحيفة اخر لحظة

    ٭ ما هي الإجراءات المتبعة حيال الشركة الروسية «سيبرين» أو أي شركة أجنبية أخرى اعتزمت الاستثمار في مجال التعدين؟

    - أي شركة أجنبية قدمت للبلاد ملزمة بأن تقوم بتسجيل شركة في السودان، بحيث تتقدم بطلب لوزارة المعادن تطلب من خلاله موقعاً للاستثمار للذهب والمعادن المصاحبة.

    ٭ وهل المعادن المصاحبة تشمل اليورانيوم. وقد تردد أن الشركة الروسية ستنقب عن اليورانيوم؟

    - المعادن المصاحبة نعني بها النحاس والرصاص والزنك.

    ٭ دار لغط حول الشركة الروسية وقيل إنها شركة وهمية ولا وجود لها، في رأيك كيف تسنى لها توقيع اتفاقية مع الحكومة؟

    ٭ الشركة عند التسجيل ترفق مستنداً يثبت مقدرتها المالية والفنية، وحتى لو كانت الشركة لا وجود لها على أرض الواقع بإمكانها أن تأتي بشريك له مقدرة فنية.

    ٭ يعني من الراجح أن تكون الشركة «وهمية» لكن لديها شريك ضامن؟

    - هذا أمر تُسأل منه وزارة المعادن.

    ٭ ما هو مبلغ المقدرة المالية؟

    - أي شركة ملزمة بأن يكون في رصيدها (750) ألف يورو كحد أدنى.

    ٭ وماذا يحدث بعد أن تتقدم الشركة بأوراقها؟

    - ينظر في مستنداتها بواسطة لجنة فنية بالوزارة للتأكد من صحة المستندات وعلى ضوء ذلك تمنح مايسمي بـ«رخصة بحث عام»، و بموجب ذلك تذهب الشركة للولاية المعنية التي يتم تحديدها بواسطة الوزارة، وتبحث عن مواقع فيها شواهد معدنية شريطة أن تكون تلك المواقع خالية من الموانع، وبعد ذهاب الشركة للولاية، تأتي الشركة بإحداثيات «تحديد مكان الاستكشاف» وتمنح على ضوء ذلك ما يسمى برخصة «بحث»، ثم تأتي لتوقع اتفاقية مع الوزارة عمرها سنة واحدة قابلة للتمديد.

    ٭ لكن الشركة وقعت اتفاقية وتتحدث عن ثروات هائلة وعن اكتشافات فكيف ومتى تم ذلك؟

    ٭ دا المحيرني أنا ذاتي.. فهذا كلام لا يدخل العقل!!

    ٭ وزير المعادن الكاروري قال إن الشركة استطاعت تحديد الاحتياطي من الذهب في موقعين، بولايتي البحر الأحمر ونهر النيل ويقدر بـ 46 ألف طن ؟

    - ودا ذااااتو كلام يحير .. لا يوجد شخص يستطيع أن يتحدث عن أطنان من الذهب، فالعملية لذلك طويلة، والإستكشاف مقصود به الاستشعار عن بعد، وهناك شركات تمتلك أقماراً صناعية مثل الشركات الهندية والأمريكية واليابانية والصينية، و حتى في جامعة الخرطوم هناك قسم يقوم بالمسح الجوي، ونتيجة لذلك الفحص يتم بتحديد مواقع ذات مظاهر تعدينية عالية الإحتمال والميزة فهذه تساعد الجيولوجي على اختصار زمن الاكتشاف.

    ٭ إذن الشركة تكذب أم الوزارة أم الاثنان؟!

    - ما تم الإعلان عنه أمر لا يصدق، لسبب بسيط، أنه لا توجد شركة عاملة بالبلاد تستطيع أن تحدد، عدا إرياب لأنها بدأت ابحاثها في العام 1985 ولم تبدأ إنتاجها إلا في العام 1995، إي بعد عشرة سنوات كاملة، ومنذ ذلك الوقت وحتى العام 2011 عندما كنت بالوزارة أنتجت (75) طن.

    ٭ ربما الشركة الروسية تمتلك تقنية غاية في التطور؟

    - إرياب تعمل بآخر تقنية توصل إليها العالم في مجال التعدين، والعمل يأخذ وقتاً، «سنتان» على الأقل كدراسات استكشافية.

    ٭ من الممكن أن تكون الشركة قامت بذلك؟

    - وماذا يعني التوقيع الآن..لا توجد تكنولوجيا في العالم تحدد كمية المعدن الموجود داخل الأرض، ثم كيف تكون فعلت الشركة ذلك ومن سمح لها بزيارة نهر النيل والبحر الأحمر وهي الآن في أولى خطوات الشروع في التعدين، ولو حدث ذلك فالأمر يستحق وقفة، كما لا يمكن تحديد الكميات إلا بعد العمل وفق «الكود التعديني» شفرة، وهي إما جنوب أفريقية أو أسترالية أو أوروبية، والحديث عن احتياطيات يستغرق على الاقل عامين.

    ٭ ما الذي يجري في خلال العامين؟

    - مسألة فنية طويلة ومعقدة.

    ٭ اشرحها بشكل مبسط؟

    - يفترض أن يتم العمل الاستكشافي في مساحة ألف كيلو متر، ولكن قلصت الوزارة المساحة إلى (300) كيلومتر، ويبدأ العمل باستطلاع عبر الأقمار الاصطناعية، خرائط جيو كيميائية، جيو فيزيائية، مسح، حفر أخاديد، حفر لُبي وتحاليل كيميائية، وتبلغ كلفة هذا العمل مابين 8-10 مليون دولار.

    ٭ يادكتور، وزير المعادن يتحدث عن (٤٦) ألف طن احتياطي يقدر بـ 289 مليار دولار؟

    - اسال الوزير.

    ٭ في تقديرك ما الذي يجري داخل وزارة المعادن بالضبط، ورجاءً لا تقول لي اسال ناس الوزارة؟

    - بصراحة واضح أن دور الجيولوجيين داخل الوزارة ضعيف، والذين يفترض أن تكون الكلمة الفنية لهم.

    ٭ وإن كان حديث الوزارة يبدو «وهمياً» ما الذي دفعها لتفعل ما فعلت؟

    - لم أجد أي تفسير لما حدث، واتساءل لماذا لم يستشر الوزير مجلسه الاستشاري الذي يضم جيولوجيين أكفاء على المستوى الخارجي أمثال د. كودي، د. الشيخ عبد الرحمن، د. محمد أبو فاطمة، د. يوسف السماني وبروفيسور بدر الدين خليل.

    ٭ عقد المعادن مع الشركة الروسية ملأ الآفاق، وعلاوة على ذلك جعل الرئيس يشرف حفل التوقيع؟

    - التوقيع في القصر «حاجة» جديدة فكل العقودات التي كنا نوقعها كان ذلك يتم بمباني الوزارة، واتساءل لماذا تم التوقيع بحضور السيد الرئيس و دون حضور السفير الروسي بالخرطوم.

    ٭ هل من الجيد الإعلان عن كل عمل تعديني في ظل الحصار الذي تتعرض له البلاد؟

    - هذا سؤال جيد.. وفي رأيي أن الأمر ضار بالحكومة، فالسودان عليه ديون خارجية ونحن نسعى لإعفائنا منها، فإذا كنا نتحدث عن احتياطيات ببلايين الدولارات ليس من المنطقي المطالبة بإعفاء الديون، وإذا كان ما تتحدث عنه الشركة حقيقي يفترض أن يؤثر على سعر الدولار في السوق وهو ما لم يحدث، وكان من الممكن استجلاب قروض بضمان هذه الموارد إذا كانت حقيقية.

    ٭ هل تعتقد أن الشركة الروسية يقف وراءها نافذون بالحكومة؟

    - الذي أعرفه أن بعض الشركات لابد من فحصها أمنياً، خاصة التي تختار معادن إستراتيجية، فمواردنا متاحة ومعلومة للأمريكان أو غيرهم، فالبعثات الأممية وغيرها من المنظمات والتي تقدم أعمالاً خيرية في دارفور مثلاً، هل خائفة من النار أم تبتغي الجنة.

    ٭ هل موارد البلاد في خطر؟

    نحن جزء من النظام ولا نريد له ان يفشل ولكن موارد البلاد في خطر خاصة وأن الموارد المعدنية هي موارد متناقصة والحاجة لها متزايدة، ويفترض أن نحسن إدارتها لتعظيم العائد منها وخلق القيمة المضافة منها وتقليل أثرها السلبي على البيئة وحفظ حق الأجيال القادمة فيها، وذلك بحسن إدارة عائدها فيما يعرف بالتنمية المستدامة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2015, 10:38 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    غسيل صابون (منع من النشر)

    August 12, 2015

    الفاتح جبرا

    لا حديث للمواطنين في المجالس او مواقع التواصل الإجتماعي اليومين السابقين (وحتى الآن) سوي العقد الذي قامت وزارة المعادن بتوقيعه مع الشركة الروسية التي تسمي (سيبرين) حيث أعلن وزير المعادن أن إحتياطي الذهب الذي قامت الشركو بمسحه يصل إلى 64 ألف طن (أيوة أربعة وستين ألف) وأن ثمن هذه (الألوف من الأطنان) يعادل 289 مليار دولار.

    ما أن تم الإنتهاء من توقيع العقد من الشركة (ويا فرحة ما تمت) كما يقول إخواننا في شمال الوادي تداولت الأسافير ونشرت الصحف إستقالة الخبير والمستشار الجيلوجي الدكتور محمد أحمد صابون الذي يشغل منصب المنسق الخارجي للجنة الحكومية السودانية الروسية للتعاون التجاري والإقتصادي وقد إحتوت الإستقالة المتداولة الكثير المثيرمن المعلومات التي تقدح في كفاءة الشركة وخطل الأرقام التى ذكرها الوزير وإدعتها الشركة .

    من الواضح أن هذه الإستقالة التي تقدم بها هذا الخبير الجيولوجي (الحكومي) قد فاجأت وزارة المعادن (عشان الموضوع كان مغتغت) وأيضا لأن الأسئلة التي قام (الخبير) بطرحها كانت أسئلة من الصعب الإجابة عليها (ما خبير وكده) ولم تجد وزارة المعادن من رد على هذه الأسئلة سوى بيان هذيل أوردت فيه طلب تقدم به (الخبير) للوزارة للتنقيب عن الذهب إذ أنه يمتلك شركة تنقيب (فيها شنووو) كما أوردت فيه واقعة أرادت فيها أن تقول بأن الدكتور صابون (لغتو الروسية ضعيفة) وقد قام (الروس) بإيقافه في أحد الإجتماعات محتجين على هذا الضعف (شفتو كيف) والراجل متزوج روسية ودرس وعاش في (روسيا) … أها أفرضوا ما بعرف يقرأ (البرافدا ذاااتا) ده دخلو في الموضوع شنوووو !!

    للأسف لم تقم الوزارة بالرد على الأسئلة التي قام الدكتور صابون بتوجيهها لها (راجع الكسرة تحت) وكلها أسئلة علمية ومنطقية من شانها أن تحرج الوزارة وتضعها بدلا من وزارة للمعادن إلى وزارة للكذب والدجل والشعوذة ، دكتور صابون يتساءل عن ما صرح به السيد (فلاديمير جوكوف زوما) بأنه إستخدم الأقمار العلمية الصناعية لمعرفة حجم وأماكن الذهب ويسأله ما هي الطرق والوسائل الحديثة التي تم إستخدامها وكيف حصلت على أذونات المسح الجيلوجي قبل الشروع في العمل؟ هذا السؤال يا سادتي نحيله للسيد وزير المعادن !

    أما عن إستخدامات (الشركة الروسية) للأقمار الصناعية في تحديد أماكن وحجم الذهب (القالو لينا عليهو) فيتساءل الدكتور صابون كيف للأقمار الصناعية أن تفعل ذلك؟ الأقمار الصناعية تستخدم فقط لعمل المسوحات لتحديد وجود المعادن بالمناطق المختلفة (فقط) ثم تليها المسوحات البحثية الجيولوجية لأخذ العينات لدراستها وتحديد نوعية المعدن (بالضبط) والكم المتوفر من الإحتياطي منه ، فكيف تم تحديد الـ 64 ألف طن دي دون مسوحات جيلوجية (وحفر) للأبار وأخذ للعينات (برضو نحيلو للوزارة) !

    وتأتي الطامة الكبرى في حديث الخبير الدكتور صابون عندما يصرح بان الشركة الروسية التي تم معها التعاقد (لا عملاقة ذي ما قالو ولا حاجة) ولم تكن من ضمن الشركات المرشحة ببروتوكول التعاون مع روسيل ولا حتى ضمن الشركات التي تتبع لصندوق تنمية الاقاليم الروسية أو الشركات المتهاونة معه ، وأنه شخصيا لم يستشر في امر دخول الشركة للسودان أو دعوته عند التوقيع ! (يعني ما إشتغلو بيهو شغلا .. طيب متعاقدين معاهو ليه؟ ) !

    بغض النظر عما قاله الخبير الجيولوجي الدكتور صابون فمن الواضح إنو المسالة فيها (كالعادة إن) وإن إستقالة السيد (صابون) المفصلة قد لمست مواطن الخلل و(الدغمسة) وأن ما يحدث يشبه تماما (قصة) التعاقد مع شركة (عارف الكويتية) المتخصصة في (البرسيم) والتي سبق أن جاء بها (رئيس مجلس الإدارة الأسبق لسودانير) وعندما قمت بسؤاله في تلك المداخلة الشهيرة في ذلك البرنامج التلفزيوني عن لماذا جاء بعارف وهي غير مؤهلة لذلك ؟ فكانت إجابته إنو (الكوايتة بحبونا) … ف هسه يا جماعة الخير يبدو إنو (الروس برضو بيحبونا) ، وشكراً دكتور صابون لنشرك لهذا الغسيل (المتسخ) .

    كسرة :

    حكاية (دكتور صابون ما بيعرف لغة روسية) دي ذكرتني تلك الطرفة التي تقول أن العمال في أحد المصانع أخبرو مديرهم بأن أحد (المهندسين) يذهب إلى منزله أثناء غيابه وأنهم يمكنهم أن يثبتوا له ذلك وبالفعل قامو وهو معهم بالإستخباء بعيداً .. وما أن خرج الشخص من المنزل حتى صاح المدير : ده ما مهندس ده فني سااااكت !
    ◾كسرة ثابتة (قديمة) :
    ◾– أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو (وووووووووووو)+(وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووو)+(و+و+و)+و

    كسرة ثابتة (جديدة) :

    أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(وووو وووو وووو)+(ووووووووو) +(وووو)+(و+و+و)+
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2015, 10:47 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    عبد الباقى الظافر صحفى اخوانجى بدوره تناول موضوع شركة الذهب غمز غمزة كبيرة او قل همز ولمز فى معلومة يبدو انه يعرفها وخائف ..
    تساءل عن الشريك الخفى باسلوب الهمز واللمز الذي يجيده الاخوان
    قال

    اخطر ما في معركة سيبريان ان كلمة السر غير متاحة للناس..مالك الشركة الروسية المنقبة قال ان له شريك وطني وذلك في حديثه للزميلة السوداني نشر امس..وكيل وزارة المعادن نفي المعلومة وقال انه لم ير شريكا وطنيا في كل مراحل التفاوض ولحين توقيع العقد..هنا السؤال المحرج من هو الشريك الوطني ولماذا يخفي هويته ..وكيف لا يظهر في كافة مراحل التفاوض في صفقة بهذا الحجم.. من جانب اخر اعترف الوكيل ان باب السمسرة ليس مواربا في مجال التعدين في السودان.

    بصراحة..الشفرة ستتضح ان علمنا من هو الشريك الوطني..ابن حلال يفتح الباب وسلامته الشخصية ليست مضمونة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2015, 04:17 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    احمد يوسف التاى من كتاب الصيحة مبارى الفساد بطريقته وخاصة فساد الجماعة الاخوانية فى الخدمة المدنية اتعب والى سنار السابق لمن هدده بالقتل وكتب ذلك وهو راجل عكليتة ويقع تحت حماية الطيب مصطفى كتب تعليقا على خوف الوزراء والمسؤولين من الفاسدين وعدم محاسبتهم لانهم من الفئة المتوضئة او القوى الامين ما يلى

    بدر وبدرية



    إذن.. لم تكن بدرية سليمان القانونية الضليعة والقيادية بالحزب الحاكم، نائبة رئيس البرلمان حريصة على تطبيق القانون، فمن ذا الذي يفعل ذلك من منسوبي حزبها.. بدرية تؤكد أمام الملأ بأنها تعرف محليات ولايات تتحصل رسوماً (بالشوالات) ولا تدخل خزينة الدولة..!!!، وزير المالية بدر الدين محمود هو الآخر ظلَّ يردد أن هناك أكثر من 40 نوعاً من الرسوم غير قانونية ..!!! ويضيف أن عدداً كبيراً من المتحصلين يجبون أموالاً طائلةً ولا يدخلونها خزينة الدولة.. بالله عليكم هل من فوضى وظلم وفساد أكثر من ذلك. أما الفوضى والفساد، فأكدهما حديث الوزير ونائبة رئيس البرلمان، وأما الظلم فذلك الذي يقع على المواطن الذي يدفع – فوق طاقته - رسوم غير قانونية تحت وطأة التهديد والملاحقة والمصادرة، تُنزع منه انتزاعاً وتُحرم منها خزينة الدولة، فلا هي انعكست على دافعها المغلوب على أمره في شكل خدمات، ولا تركوها له مستقرةً في جيبه.. أموال عامة تُجبى بـ(الشوالات) ثم تذهب للجيوب..!!! و40 نوعاً من الرسوم غير القانونية تُؤخذ غِلاباً ثم تذهب لذات الجيوب الفاغرة التي لم ولن تستغي أبداً ما دامت السماوات والأرض...


    لم أندهش لاعترافات بدرية، ولا بدر الدين، فما كانت بي حاجة لمعرفة ما ذكره (بدر وبدرية) لأنني أعرفه من زماااااااااان، فقط الجديد في هذ الأمر أن قضية الفساد كسبت بيِّنات جديدة قوية ومحددة: (شوالات بتتملي وما بتدخل الخزينة، و40 نوعاً من رسوم قلِع ساكت بدون قانون ومع ذلك تدخل الجيوب)، اعتقد أنه لا توجد بيِّنة أكبر من ذلك.. في تقديري كل ذلك دون مستوى الخطورة والكارثية ..!!! أين الخطورة إذن ؟؟!! الخطورة في نظري هو وجود مسؤولين يعرفون كل هذه "البلاوي"، ولم يحاسبوا أحداً عليها، ولم يذكرونها إلا من باب المقارنة بين فوائد التحصيل الإلكتروني ومثالب تحصيل الأورنيك الورقي القديم.. إذا كانت بدرية سليمان، ووزير المالية يعلمان كل هذه الكوارث، فلماذا صمتا كل هذه الفترة ولم يحركا إجراءات قانونية في مواجهة مُخربي الاقتصاد القومي؟ أولم يُعد ذلك تستراً على جرم خطير؟ هذان السؤالان لا بد أن يُجاب عنهما بكل صراحة وجرأة.. اعترافات (بدر وبدرية) تصلح تماماً أن تكون بلاغاً أمام مفوضية مكافحة الفساد التي يتوقع أن تباشر عملها الأسبوع المقبل...


    حديث الوزير ونائبة البرلمان فتح الطريق لمواجهة من يسميهم وزير المالية (الدولة العميقة) التي تقف بكل قوة وجبروت وصفاقة في وجه التحصيل الإلكتروني.. ونستنتج مما ظل يردده الوزير أن الدولة العميقة هي إمبراطورية عظيمة لها جيشها ومصادر قوتها ونفوذها القوي وتنظيمها الإجرامي وربما هو السبب نفسه الذي أخر تلك الاعترافات.. وخلاصة القول إنه لا بد من محاكمة الذين ينهبون المال بـ(الجولات) وكل من تحصل مالاً من المواطنين من خلال الـ(40) نوعاً من الرسوم غير القانونية.. هذه جريمة مكتملة الأركان لا بد أن يحاسب عليها القانون دونما انتقائية أو محسوبية.. وأخيراً هل أذكركم بحديث النائب الأول الأخير بعزيمة الدولة على تطبيق منهج: (لو سرقت فاطمة..).. اللهم هذا قسمي في ما أملك..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2015, 04:43 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    حصل فى يوم كذبت عليكم
    القائل هذه المرة هو اسحق احمد فضل الله وهو يدافع عن نفسه بعد ان اتهمه صلاح قوش بالكذب والكتابة بالخيال اسحق زعل من تهمة الكذب ورد على صلاح قوش فى الانتباهة الغفلانى

    اقرا راى اسحق فى صلاح قوش وراى قوش فى اسحق لتعرف الى اى مدى افتتن الاخوان فى بعضهم واصبحوا يكيدون كيدا لبعضهم البعض بعد انهيار المشروع الحضارى

    اقرا



    سعادة اللواء قوش هل تريد منا ان نكتب؟

    اسحق فضل الله
    التفاصيل نشر بتاريخ الإثنين, 10 آب/أغسطس 2015 14:15


    > واللواء قوش يحدث السوداني ان «اسحق فضل الله يؤلف ما يكتب من خياله».. يعني كذاب
    > ويحدث عن ايام خليل ابراهيم
    > ويحدث عن.. وعن
    > والشيخ اسحق فضل الله يشعر منذ سنوات انه يقترب من القبر ويعجبه حديث ابي بكر الصديق
    > وابوبكر يقول له رجل
    : والله لاشتمنك شتماً يدخل معك في قبرك
    > وابوبكر يقول بهدوء
    : معك والله يدخل.. لا معي!!
    > وحديث قوش يدخل معه!!
    > وقوش يحدث السوداني بانه كان.. وهو مدير لجهاز الامن.. يعلم ويتتبع حركة خليل ابراهيم منذ ام جرس حتى ام درمان
    > واللواء قوش ان كان صادقاً فهو اذن السبب في قتل عدد «كم هم يا قوش» من المواطنين!!
    > وقوش ان تكن الأخرى، دخل معه حديثه في قبره
    > وعن الدبابات التي ضربت خليل ابراهيم ينسب الفضل الى رجاله والى آخرين، وهم رجال قاتلوا بالفعل
    > بينما ما نعرفه.. ونسكت عليه.. لان رجال ساحات الفداء يقاتلون في سبيل الله .. هو
    > يوم الهجوم
    > غرب الجسر الذي يمر بسلاح المهندسين كان يربض رجال الاحتياطي.. ويشتبكون وقوة خليل تبعثرهم بعد اصابات كثيرة.. وكانوا رجالا حقاً
    > وعربات خليل تصعد الجسر
    > وشرق الجسر كانت مجموعة الامن والشرطة.. وقليل من الجيش تربض..
    > والمجموعة هذه تنظر الى العربات عربات خليل.. عدد ضخم.. وهي تعبر الجسر
    > والمقاتلون من الجيش والامن يظنون انها قوات الاحتياطي «ملابس جنود خليل كانت هي ملابس جنود الاحتياطي»
    > وشيء مدهش يحدث..
    > احد المصورين من ساحات الفداء يغرسون الرشاش تحت عنقه.. فقد كان يقف في منتصف الجسر
    > والرجل بهدوء
    يقول لجنود خليل
    : انا مراسل محطة كذا الاجنبية.. جئت لاسجل هجومكم هذا
    > وعربات خليل تتوقف وقائدهم ينطلق في خطبة طويلة
    > والمشهد ما يزل موجوداً في مكتبة ساحات الفداء
    > والمصور يحمل الكاميرا بعد التسجيل وينطلق
    : قال لهم يجب ان اسرع لارسال التسجيل هذا لمحطة تلفزيوني في بلد عربي
    > ومصور ساحات الفداء ينطلق بعربته يخبر الجنود على الجانب الشرقي
    ان عربات التمرد هي التي تعبر الجسر
    > وعريف ممتاز يصوب مدفعه ويحرق عدداً من عربات التمرد.. والهزيمة تبدأ
    > ورحم الله شهيد المهندسين الذي جاء يجري من بيته بالفنيلة ليقود القتال
    > الامر اذن ليس كما حكاه قوش
    > ولعله من المناسب هنا ان نسأل: لماذا اخفي التحقيق حول هجوم خليل حتى اليوم
    «2»
    > وقوش يقول للسوداني ان اسحق فضل الله يؤلف من عنده .. يعني كذاب!!
    > وحين يسأله المحرر بقوله
    : ان نبوءات واحاديث اسحق فضل الله تصدقها الايام.. يقول قوش.. لا..
    > واللواء قوش اذن يعلن ان الاحداث صادقها وكاذبها هي كاذبة ما لم يعلن السيد قوش انها صادقة
    > وقوش.. وفي حمى اطلاق النيران على اسحق فضل الله يبقى بين خيارات غريبة
    > فالحديث هذا يعني ان اسحق فضل الله ينجح في خداع ملايين السودانيين ولعشرين سنة
    > وان السودانيين كلهم بلهاء يخدعهم اسحق فضل الله .. و ان قوش وحده هو من يعرف
    > وقوش تحت القصف يبرئ اسحق فضل الله من تهمة عجزنا عن نفيها
    > قوش شهد عند السوداني ان الامن لا يمد اسحق فضل الله بذرة واحدة من المعلومات
    > والرجل هنا .. صادق.. صادق.. شكراً يا قوش.. شكراً
    > واللواء قوش ما يغضبه من اسحق فضل الله هو احاديث كتبناها عنه ايام الانقلاب
    > وما لا يعلمه قوش هو اننا في حديثنا عنه كنا «نغطي» مائة سطر .. ونكشف سطراً واحداً
    > واننا كنا «ايام المحاكمة»
    ندافع عن قوش بعنف
    > وكتباتنا مازال ارشيف الصحيفة يحملها
    > ندافع عن قوش لاننا لا نريد شق صف المؤتمر الوطني
    > وان شاء قوش اطلقنا الاحاديث عن ميكروفات تزرع وعن صراع داخل مكتب رفيع وعن مسدسات وعن.. وعن
    > ويبقى ان اسحق فضل الله/ ان كان يكذب/ فلماذا اذن تحاول عدة جهات اغتياله
    > آخرها حادثة السابع والعشرين من رمضان
    > سؤال حزين يسألنا له شباب ساحات الفداء حين يقرأون حديث قوش
    قالوا
    : السودان كله يشهد ان من قام «بتثبيت» السودان كله وتثبيت المقاتلين كلهم يوم هجوم خليل هو شريط تقوم الساحات ببثه في التلفزيون بعد ساعة واحدة من هجوم خليل.. كيف يقول قوش انه هو من ثبت الناس
    > سيدنا قوش
    > نقول ليهم شنو؟
    > يبقى ان اسحق فضل الله الذي يقترب من القبر لا يكذب.. واننا كنا منذ الاسبوع الماضي نمهد لكتابات ممتازة عن رجال من بينهم قوش .. نجمع بهم الصف تمهيداً للحوار
    > ويبقى ان يكتب قوش عن حالة واحدة.. واحدة .. واحدة.. كذبنا فيها
    > ويبقى انه لعلنا نكتب
    > نكتب ونحن ننظر إلى احاديث قوش.. او نكتب ونحن ننظر إلى البلد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-08-2015, 07:56 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    د.صابون يكشف الأسرار والتفاصيل للراكوبة.. العصابه في ورطة ولن أكون كبش فداء..د.نافع اتفق معي على اعطائي أوراق دبلوماسيه - وثائق


    فلاديمير جاكوب صاحب شركة التعدين الوهميه يحمل كارت يقول أنه مساعد البشير

    08-12-2015 10:54 PM
    الدكتور محمد احمد صابون مستشار وزارة التعدين المستقيل يفتح النيران في كل الاتجاهات
    الجيولجيون يسافرون للخارج في سبيل السياحه ولايقدمون ورقه واحدة
    عقدي كمستشار موقع من قبل الوزير ومدته غير محددة وهو أمامكم
    وظفت معرفتي وعلاقاتي في سبيل وطني لكنهم لايريدون ذلك
    في مقدوري أن أوقف كل الشركات من السودان وأوجهها نحو بقية دول أفريقيا..
    جمعت لهم 21 شركة روسية فماذا يريدون
    أعمل كمتطوع من داخل مكتبي في الجامعه ولست مغفلاً وكل شيئ يهون في سبيل شعبي ووطني
    فلاديمير جاكوب محمي من داخل النظام لذلك لم يفصح حتى الان عن شريكه السوداني



    حوار عبدالوهاب همت

    أصبحت قضية الدكتور محمد أحمد صابون الجيولوجي السوداني الاشهر في روسيا تشغل الرأي العام السوداني, وكان الاستاذ أحمد الكاروري وزير المعادن بصدد عقد مؤتمر صحافي يوم الاحد9 أغسطس الجاري في مباني وكالة السودان للانباء(سونا) ولكن بروز استقالة د. محمد أحمد صابون المسببه والتي سرد فيها الحقائق سجل بها ضربة استباقيه , وعلى الرغم من وصول الوزير الى مباني سونا ويقال أنه تلقى اتصالا هاتفياً من القصر مما جعله يلغي المؤتمر الصحفي ويعود أدراجه ليترك للصحافيين الحق في أن يطلقوا لخيالهم عنان التفكير والاسئله الكثيرة والمعقدة, وصمت الوزير زاد الامور تعقيداً.
    الجانب الروسي يقول عن الدكتور محمد أحمد صابون أنه واحد من الوجوه المشعه في سماء الجامعه خاصة في يوم الاحتفال باليوبيل الذهبي لجامعة الصداقه(باتريس لوممبا) ولازلت صورته تزين البورد الجامعي والبروفيسور دولقينف أحد أشهر الجيوليوجيين الذين عملوا في منطقة البحر الاحمر ومنطقة الانقسنا وهو من أساتذة د. صابون , قال عن الاخير أنه واحد من أميز الطلاب الذين مروا عليه خلال مسيرته العمليه وان د. صابون هو أول أجنبي يحوز على واحدة من أرفع الجوائز العلميه في روسيا. مصدر دبلوماسي في السفارة الروسيه في الخرطوم قال دولة روسيا لن تتهاون في حماية علمائها اينما حلوا.
    وللقارئ أن يتابع كيف تقيم حكومة ((الانقاذ)) العلماء وهي تشهر بهم لتمرغ بسيرتهم في الاوحال بينما دولة روسيا تقول (لن نتهاون في حماية علمائنا اينما حلوا).
    الدكتور محمد احمد صابون القادم من مدينة لقاوة جنوب كردفان شخص في غاية البسطاء والتواضع , يصر على أنه لايهتم بالسياسه وقد كرس كل وقته للعلم وبعض منه لخدمة بلاده لتأتيه طعنة نجلاء تششك في مؤهلاته , وربما تلصق به تهم أخرى .
    الراكوبه طرحت عليه اسئلتها فأجاب عليها جميعاً بصدر رجب.

    هل هناك في السودان تكنولوجيا تحدد كميات الذهب في أعماق الارض؟
    طبعا أول حاجة في الارض لابد من أخذ العينات من المربع الذي يتم فيه البحث والعينات لابد من أخذها عن طريق الحفريات وبذلك يتم تحديد الاحتياطي , ولابد من معرفة العمق , وقلنا لازم تأخذ عينات من الارض في المساحه المحددة للعمل فيها والعينات لاتكون على السطح فقط , انما يجب عمل حفريات وبد من أخذ العينات من داخل الارض على حسب البئر المحفورة , حتى نعرف العامل الاساسي بالنسبة للذهب والذي يسمي (بالقريت وهو يعني محتوى الذهب في التربه) وبعدما نعرف ذلك نقوم بعمل حسابات وهي ضرب المساحه في العمق لتعطي الحجم والحجم في الكثافه يعطي كمية التراب الموجود , تضرب في (القريت) ليعطيك كمية الذهب الموجودة في المنطقه.

    وزير المعادن قال ان الشركة استطاعت ان تحدد موقعين في البحر الاحمر ونهر النيل , حسب اعتقادك على ماذا استند في حديثه هذا؟
    الوزير انسان قانوني وليس جيولوجي وأنا فاهم الوزير كويس , لكن السودانيين دائما يحبون (البهرجه) وهم بدأوا يركزون على الستلايت الستلايت.. الاقمار الصناعيه.. الاقمار الصناعيه, على أساس ان كلام الاقمار الصناعيه هو الصحيح وهذا كلاك فارغ ولابد للناس من الذهاب للتأكد من الخواص الفيزيائيه للتربه وهذه الاشياء لاتكون دقيقه مالم تكن في ارض الواقع.
    هل هناك جهات قالت له هذا الكلام وبدأ يردده أم أنه يقول ذلك في سبيل (تخدير الشعب)؟
    هو عندو الجهه الفنيه فيها حوالي 8 الى 9 جيولوجي يجوبون معه العالم وسبق لهم وان زاروا روسيا عدة مرات.
    هل هؤلاء الجيولوجيdن ليسوا بأكفاء؟
    ماعندهم الخبرة يعني يبدأوا يرددوا ستلايت وقمر صناعي وواضح انهم خدعوه وانطلت عليه الخديعه وهم مروا معي هنا على الجامعات وأخذتهم الى المتاحف بتاعت الجيولوجيا.
    السؤال الوزير حدد أن حجم الدهب ب64 ألف طن في حالة وجود هذه الكميه فهو قد حدد المناطق والكمية وذلك يعني أن المعلومات متوافرة أمامه من جهات موثوقه ماذا تقول تقول؟

    المشكله اذا أخذت أكثر دوله تنتج ذهب في العالم هي جنوب أفريقيا والاحتياطي عندها 29 ألف طن فقط وهو أعلى انتاج في العالم , طيب انت عندك منطقتين كيف حددت حجمهم ب64 ألف طن والسؤال لازال مطروحا. وهو عمل فني بحت.
    هل هم عملوا شغل فني بحت؟
    لا هم لم يفعلوا ذلك.
    هل يمكن ان نقول ان الجيولوجيين من حول الوزير غير مؤهلين ولايستندون الى أي اساس علمي ويبنون حسابتهم على لاشئ؟
    يبنون حسابتهم على هيلمانة الاقمار الصناعيه.
    مقاطعه.. من المحرر...كيف يتحدث الوزير عن ذلك اذاً؟
    الوزير يتحدث على لسانهم باعتبارهم فنيين وهذه هي المشكله , أنا عملت كل حياتي في الارض منذ العام 1996 واكتشفت الفلذات النادرة في النيجر والغاز في المغرب.
    الدراسات الاستكشافيه في العادة كم تأخذ من الزمن في الحقل؟.
    السودانيين أعطوهم 3 سنوات وهي تعتمد على حجم المساحه صغرها أو كبرها.
    في العادة كم هي المساحة التي تخصص للشركات التي تريد البحث هل هناك مساحة محددة أم أن ذلك يتم وفقاً للامزجة والاهواء للجهه المحددة؟
    بالنسبة لمربعات السودان فان أقل مربع هو حوالي ألف كيلو متر.
    هل هناك استاندرد عالمي؟
    لايوجد استنادرد عالمي وعندنا في السودان هناك مربعات للشركات الكبيرة بحجم أكبر, أحيانا تصل الى ألفي كيلومتر مربع وهناك مساحات تخصص للمواطنين في حدود 500 كيلو الى 200 كيلو حسب طلب المواطن.
    في حالة أن تذهب شركة وتريد التنقيب ماهو رأس المال الذي يجب أن تمتلكه في رصيدها؟

    بالنسبة للسودان أقل مبلغ مفروض يكون 750 ألف يوروبالعمله الصعبه أو مايعادلها بالعمله السودانيه على أن تكون مودعه في حساب شركة في السودان وذلك لضمان جديتها والتزامها.

    هل هذا المبلغ بالنسبة لك كشخص خبير مبلغ كافي لانجاز هذا العمل في فترة 3 سنوات وفيه
    ضمانات؟
    لا هم حددوا هذا المبلغ لمعرفة ما اذا كان للشركة استعداد للعمل أم لا والرصيد لابد ان يكون موجوداً
    هل يفرضون على الشركات تعيين عماله وطنيه؟
    هذا عمل داخلي وانت تسأل أسئله دقيقه وبالرغم من أنني كنت أعرف هذه الاشياء , لكن حكاية العماله هذه لم يتحدثوا عنها كثيراً
    مقاطعة.. من المحرر هل حددوها أم لا؟
    لا لم يحددوها وفي النهاية لازم تكون هناك عماله سودانيه أنا اتحدث اليك من منطلق العمل في السودان وليس من منطلق الشغل في روسيا.
    الجيوليوجيون داخل الوزارة ماهو دورهم؟
    منظراتيه وقاعدين.
    .. مقاطعه.. من المحرر هل يذهبون الى حقول العمل أم لا؟
    يقال انهم يذهبون أحياناً وأنا كل مرة في زيارتهم الى روسيا أطلب منهم أن يحضروا لنا ليقدموا محاضرات للروس حتى نتفاكر معهم وأطالبهم أن يستعرضوا بضاعتهم حتى يستطيعوا استقطاب الروس للاستثمار في السودان وأشدد عليهم بضرورة أن يعرضوا مالديهم , لكن مافي اي واحد يستطيع ان يقدم اي شئ حول مايجري في السودان, وطوال فترة الاربع أعوام التي جريت وراهم أنا من يحاول اقناع الروس وأقول لهم هناك تنقيب عشوائي وان الناس يذهبون الى الصحراء ويموتون من أجل الحصول على الذهب وأعطيهم بعض الصور للناس وكل ذلك في سبيل ان ينتبه الروس الى موضوع التنقيب في السودان وطبعا هذا كله كلام غير مسنود الى اي شئ علمي واشرح لهم ان هناك اناس يفقدون ارواحهم في الصحراء بسبب الجوع والعطش.
    ألم تجد من بينهم ولا شخص واحد جاد حاول تقديم شئ؟
    نعم هناك الدكتور نصرالدين النور والذي أحضره معه كتيبا صغيرا عن (البلاك ساند) الرمال السوداء على البحر الاحمر وأنبه الى أن هناك جيولوجيين ممتازين يمكن الرجوع لهم قبل اتخاذ القرارات المصيريه من أمثال الوزير السابق عبدالباقي الجيلاني وعبدالرحمن الشيخ.

    هل للوزير مجلس استشاري من الجيولوجيين؟
    هو لديه لجنه فنيه .
    كم عددهم؟
    عندو لجنه مكونه من حوالي 8 الى 9 أشخاص وأحيانا يزورون روسيا حتى عندما أتوا ألى هنا أنا أقوم بعمل جولات لهم في الجامعات والمتاحف وهم يأتون في سبيل السياحه والفسحه فقط .

    وهذه الاموال هل هي من حسابهم الخاص؟

    لا هي من أموال المواطن السوداني المغلوب على أمره وكان يجب استثمار هذه الاموال فيما ينفع الشعب السوداني في توفير الامصال الوقائيه للاطفال او صيانة المدارس أو في مشاريع تنقية مياه الشرب.
    الا يقدمون محاضرات أو أي أوراقاً بحثيه؟

    لايعملون أي شئ كما قلت لك كل الفترة التي قضيتها أنا والتي زادت على الاربعة سنوات لم يحدث شئ من هذا القبيل.
    حالياً يقولون ان مدة عقدك قصيرة جدا وهناك من قال انها شهر واحد ماذا تقول؟

    هم الان في مرحلة توهان ويحاولون ان يجدوا أي مخرج وأنا لاأستطيع الدخول في ضمائرهم , حتى عقدي معهم , انهم في مرحلة البحث عن المخارجة من الورطة التي دخلوا فيها, وأنا فاهم لهذه النقطة تماماً و أنا لاأحمل اي ضغينه تجاه أي شخص منهم, نحن الجيولوجيين نتربى بشكل خاص وفي كل عطلاتنا نكون مع اساتذتنا والعلاقه بين الاستاذ والطالب علاقة أخوة وزماله وليس هناك أي كبرياء زائف بيننا , هم هناك عندهم عقد وعقليات مختلفه وهم في محاولة ايجاد المبررات يتحدثون عن القروش , وأنا مافارقه معاي حتى ولو لم يدفعوا لي لكنهم أدخلوني في حته ضيقه نتيجة للاكاذيب والفضائح التي يكتبونها الان , حتى قبل يومين سألوني وأنا قلت لهم هناك اجواء مسممه وقذرة وفي مثل هذه الاجواء لايمكن للشخص ان يعمل نهائياً وأنا افضل العمل في وسط خالي من الاوساخ والمؤامرات والدسائس.
    العقد الموقع من قبل الوزير مفتوح ولا يقول ان مدته شهر أو عام ماهي شروطه الاجازات البدلات وبقية المستحقات؟
    لعلمك انا اقطع من اجازتي وأذهب الى العمل وكل ذلك من أجل وطني وشعبي.
    هل أوقفوا راتبك أو تأخروا في الدفع لذلك أنت غاضب؟
    أنا لم أتحصل على أي راتب أساساُ
    مقاطعة.. من المحرر هل تعمل مجاناُ كمتطوع؟

    نعم , وحتى عند مجيئهم هم يتصلون علي ويطلبون مساعدتي وأنا أقوم بذلك من منطلق وطني صرف وأساعدهم في كل صغيرة وكبيرة وهم استطاعوا أن يأخذوني بعفويتي وربما يعتبرونني مفغلاً وأنا كنت أتوقع من الجيولوجيين علاقة زمالة كالتي تربطنا مع بعض مثل علاقة الروس ولكني اتخدعت كثيراً.
    المنطقة التي يتحدثون عنها الان هل تمت لها مسوحات بالاقمار الصناعيه حسب معلوماتك؟

    بالنسبة للاقمار الصناعيه حتى لو أخذوها فانها لاتعطي المعلومه بهذه السهوله.
    كم تكلف الخريطةالواحدة للمنطقه؟
    تكلف حوالي 60 ألف دولار وأي منطقه فيها سعر حسب المساحه وانت تعمل طلباً لذلك.

    غياب السفير الروسي أو من ينوب عن السفارة الروسيه في حفل التوقيع الذي حضره الرئيس
    البشير الى ماذا تنسب الامر؟

    أولاً السفير الروسي في سفارة روسيا بالخرطوم كان موجود في روسيا لحظة توقيع العقد مع الشركة الروسيه الوهميه ونائبه كان هناك وحسب معلوماتي فان القائم بالاعمال في السفارة الروسيه بالخرطوم غاضب غضباً شديداً على أساس ان هناك عقد رسمي ولم تتم دعوة السفارة الروسيه للحضور وهذا أمر غريب.
    مقاطعة .. من المحرر الغريب يادكتور هو أن يحضر رئيس الجمهورية توقيع عقد مثل هذا سؤالي هل وصلت الرئيس معلومات كاذبه أم أنه تم اقناعه ببعض الاشياء لذلك ذهب وحضر التوقيع في القصر الجمهوري؟

    بصراحة هناك سماسرة مستفيدين من هذا العمل والسؤال كيف يصل الى الرئيس مثل هذا الامر , هذا هو السؤال والمشكله هنا وأنا لاأريد ان ألقي باللوم على أحد لكن كيف وصل هذا الامر الى الرئيس ؟ هذا شغل أمنجيه.
    هل تفتكر ان السماسرة من الطرفين الروسي والسوداني؟
    هذا الشخص معروف ومنبوذ في روسيا وغير مرغوب فيه ولديه مشاكل كثيرة مع الشركة التي كان يعمل فيها سابقاً وطرد منها لانه يفتعل المشاكل .
    هل فلاديمير جاكوب هذا جيولوجي مشهور؟

    هو لاعلاقة له بالجيولوجيا انما هناك شخص جيولوجي مرافق له في حله وترحاله.
    حالياً اذا تمت محاسبة للمتورطين في الامر هل يمكن أن تسحب استقالتك؟

    أنا فتحت مجالات كبيرة للسودان وبصراحه ليست لدي الرغبه في العمل واليوم تحدث معي مسئول الامن في السفارة السودانيه في موسكو وقلت له مشاكلكلم هذه اذهبوا وحلوها في السودان وأنا لاأريد أن أتدخل فيها وطلبت منه عدم الاتصال بي مرة أخرى وأغلقت هاتفي.
    لماذا اتصل بك؟
    قال انه يريد بعض المعلومات مني وأنا قلت له أنني تقدمت باستقالتي ولاصلة لي بكم مرة أخرى مطلقاً.
    أنت كمستشار لوزارة المعادن ماهي الاشياء التي وفروها لك من مكاتب ووسائل تنقل واتصالات ...الخ...؟
    يضحك.. لمعلوميتك أنا أقوم بكل عملي من مكتبي في الجامعة وعندما تكون هناك مراسلات أقوم بتوصيلها الى السفارة فقط وهناك للمعلومية أشياء يستلمونها وأخرى يرفضون استلامها , لانه حالياً شغل الشركات حساس وأنا لاأريد نشره وحاليا هم يتحدثون عني كأنني صاحب مصلحة في عمل الشركات ويدعون أنهم رفضوا ادخالي في بعض الاعمال لذلك كانت ردة فعلي أن قمت بهذه الثورة واختلقتها لأثير بلبله , وفي حقيقة الامر أن غرضي هو خدمة بلادي كواطن سوداني وفي مقدوري تحويل مسار هذه الشركات الى دول أخرى في أي لحظة.
    هناك تشكيكات حول انك شخص غير مؤهل؟
    نعم هناك تشكيكات كثيرة بدأت تظهر حتى هناك من قال أنني لم أخلص دراستي الجامعيه وناس الجامعة سبق وان كتبوا خطاباً رسمياً للوزير أحمد الكاروري نفسه.
    ترى من يفق وراء اشانة سمعتك؟
    هذه عصابة الوزارة الغير مرئيه وهي الغرض منها التشكيك في كرامتي ومؤهلي لكن لااهتم بمثل هذه الترهات أعمالي كلها ملموسه ومحسوسه ولدي سجل مهني يشرفني ويشرف بلادي وشعبي.
    هل الاشخاص الذين يقومون بذلك معروفين بالنسبة لك؟
    أنا لااريد ذكرهم بالاسم واعرف دوفعهم وواحد من هؤلاء كان خائفاً من أخذ ملف معين منه وهو الملف الروسي وقد طمأنته وبعدها جلست اليه ووضحت له الامر وقلت له اشتغل شغلك وانا حأجيب الشركات والاهم هو أن يستفيد السودان من هذه الشركات لان هدفي هو مصلحة شعبي ووطني.
    تسجيل الشركة الذي حدث في السودان بالنسبه لكم من ناحية مهنيه وقانونيه , هل التسجيل صحيح وأليس من المفترض أن يأخذ الناس خلفيه عن هذه الشركة وهل هي في الواقع أم هي وهميه والا تعتقد أن اي تشكيك يتوجب ايقاف العمل؟
    أنا من هنا اراجع الشركات الروسيه والشركة التي تحدثوا عنها في السودان الان غير موجودة.
    هل تعتقد ان فلاديمير جاكوب هذا هناك جهات تقف من خلفه ليقوم بهذا العمل أم أنه يتحرك لوحدة؟
    يصعب على ان اجيبك على مثل هذا السؤال
    شخصا دخل بهذه الطريقه هل تعتقد انه يمكن ان يدخل اطرافاً اخرى ليشتري المافيا السودانيه هل هناك تجارب سابقه في أنه عمل في غير السودان؟

    المشكله الجيولوجييهن في روسيا كلهم موجودين وهناك شركة ذهب لها ليتم دعمه من جانبها وقامت هذه الشركة في الاتصال بي وهي من الشركات الكبيرة وأنا عندما ذهبت اليهم اخذت معي رئيس الشعبه في الجامعة وقابلناهم وكانت المفاجأة أن استخرجوا لنا كارت مكتوب عليه ان أن فيلادمير جاكوب هو مساعد للرئيس السوداني عمر حسن احمد البشير وانا احتفظ بكل هذه الاشياء

    وماذا فعلت؟
    انطرح في رأسي سؤال فقلت لهم؟
    مقاطعة .. من المحرر ماذا قلت لهم؟
    ذكرت لهم أني محمد أحمد صابون هل في مقدوري ان اكون مساعداً للرئيس الروسي بوتين وهل يمكن ان يحدث ذلك على الرغم من انني احمل جوازاً روسياً , لكن جاكوب لايحمل اي جواز سوداني ليكون مساعداً للرئيس عمر البشير , هذا الكارت الان موجود وأحتفظ به للوقت المناسب وهذه هي الحقيقه والشركات كثيراً ماتدير ظهرها لمثل هذه القضايا الصغيرة . لذلك انا مستمتع بحياتي بعيداً عن الاكاذيب وبعيداً عن أكل أموال الناس بالباطل كما رباني أبويا وانا أمثل اخلاقهم البسيطة السامقه وأنا ذلك العبد الفقير ابن الفير شعاري في الحياة هو مارضعته من ثدي أمي أن أعيش شريفاً قنوعاً.
    هناك زيارات تتم الى روسيا بشكل مستمر وقد سبق للدكتور نافع ان زار روسيا حينها هل كنت تقوم بنفس هذا العمل؟
    نعم ظللت اساعد كل الوفود السودانيه التي تحضر الى هنا وذلك لتسهيل اجراءات عملهم
    مقاطعه.. هل حققت هذه الزيارات النجاحات المرجوة؟
    المحزن أن كل شئ ينتهي عقب نهاية الزيارة وليس في مقدور أحد أن يتابع وبصراحه انا الشخص الوحيد الذي في مقدوره المتابعه..
    مقاطعة.. من المحرر اذاً هل تحدثت الى المسئولين السودانيين انك ترغب في عمل شئ لبلادك وماهي ردة فعلهم؟
    أنا كنت قد تحدثت الى الدكتور نافع طالباً منه تقديم مساعدات لي لتسهل اتصالاتي فأنا هنا معروف كأستاذ جامعي.
    ماذا طلبت اذاً لتسهيل عملك؟
    طلبت منهم أن يعطوني أوراق دبلوماسيه من الخارجيه حتى استطيع ان اخاطب كل الجهات التي طلبوا مني المتابعة معها هنا في روسيا.
    وماهي اجابتهم ومن وعدك بالتحديد؟
    أنا تحدثت الى الدكتور نافع علي نافع قال أنه أوصىوزير الخارجيه علي كرتي وقد وعدوني خيراً وأنا في أول زيارة لدكتور نافع جمعت له عدد كبير من الشركات الكبرى وقد شكرني الرجل أمام جمهور الجاليه السودانيه , وفي تلك الزيارة وقعوا على العديد من مذكرات التفاهم.
    الوزير أحمد الكاروري هل اتصل بك بعد هذه الاحداث؟
    لا لم يتصل بي نهائياً
    ماهي رسالتك للوزير الكاروي وللرئيس عمر البشير حول أنشطة هذه الشركة المشبوهه.
    بالنسبة للرئيس أنا قلت ربما الذين من حوله هم الذين قاموا بتوريطه وكذلك الوزير الكاروري بنفس المستوى والان الفساد تفشى في السودان بشكل لايصدق ويمكن أن يحاربونه اذا ارادوا لكني لااعرف كيق يمكن ان يحارب. وهو شخص شهم لكن ربما تم توريطه من المجموعه التي من حوله وعليه أن يكون حاسماً في مواقفه ومتابعة قراراته التي يصدرها حتى لايتورط في مثل هذا الامر ومن خلال تجاربي الشخصيه فان كل الاشياء التي تستحق المتابعه أوكل أمرها للسفير نادر يوسف الطيب والذي لم يقم بمخاطبتي نهائيا وقد قام بركن كل الاوراق التي بطرفه , حتى الوزير يلاحقهم بضرورة اتخاذ القرارات ولاتتم لها المتابعه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-08-2015, 10:23 AM

مامون المعتصم أحمد
<aمامون المعتصم أحمد
تاريخ التسجيل: 29-04-2010
مجموع المشاركات: 1804

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    Ali Bob

    مامون المعتصم أحمد ههههههههههههه يا لك من جبان همك كرشك بس قلت لي نكرت اخوانك المسلمين
    بتعرف ضاحي خلفان ؟ ههههههههههه

    أعجبني · رد · 28 يوليو، 2015 12:03 مساءً
    ..
    Facebook Comments Plugin





    الأخ الكيك صاحب البوسـت - سـلام و تحيات

    أعتذر لك و لمتابعى سلسلتك على تعكير المتابعة للرد على المداخلة

    أعلاه و التي وجدتها اليوم بالصدفة لأنى لم اكن اعلم أن هناك تعليفات

    تتم خارج إطار الصفحة المعروف ... و لكم العتبى ..

    يا أخ على بوب

    تضحك على شنو ؟؟؟ و كيف تتهم بالجبن شخص إنت ما بتعرفو

    و لا لاقيتو ؟؟؟ و مين القال ليك أنا همى كرش ؟؟؟ من أمثالى

    البرجع ليها دايماً (( الفيك بدِّر بيهو)) ... و ممكن تفهم قصدى ..

    أخوانى المسلمين ياتم النكرتهم ؟؟؟ إذا كنت تقصد حزب الإخوان

    المسلمين السياسى فأنا ما حدث أن إنتميت للحزب دا عشان أنكرهم

    و لو قصدك الول بتاع إنى جبان و هامانى كرشى ... عاوزك تعرف

    إنى انا جيت البلد دى تاجر أساساً من بلدى يوم 14/ 2/ 1989

    أيام حكومة الأحزاب ... و الآن شغال في مؤسسة قطاع خاص

    و مديون لبعض الإخوة الكرام ... و ليس للبنوك .... و كلو عندى

    قدر الله ... وكت الغنى و وكت الفقر .... و متى ما سددت ديونى

    15 يوم بعدها ما بتمهن هنا إن شاء الله .... و الان أنا هنا حتى

    يقضى الله أمراً كان مفعولا ... لو سـافرت الآن بى حق الناس

    حيقولوا حرامى و شرد بى حقنا .... صاح ؟؟؟؟ و كل من

    حولى يعرف ذلك لأنى كتاب مفتوح ... و لو قلت لى إنت من

    وين بوريك تسأل منى منو جنبك ...

    أما بخصوص سؤالك التهديدى المبطن عن ضاحى خلفان .. أقول

    نعم يا اخى أعرف سعادة الفريق ضاحى كما يعرفه أي شخص

    عايش في الإمارات ... و كما يظهر في وسائل الإعلام المختلفة

    هو شخص يحب بلده و حكامها جداً و يحرص على أمنها و استقرارها ...

    و هذه محمدة للرجل أشكره عليها و أقدره ... فمن يحب بلده و يكون ولاؤه

    لحكامها و مواطنيها فهو بلا جدال شخص وطنى نبيل و هذا شرف له ...

    و أنا هنا منذ 25 عاماً ... أحترم البلاد و قوانينها و أحترم نفسى أيضاً و اعرف

    أننى ضيف فيها أو كما يقول أهلها وافد عندهم و متى ما رأوا أننى غير جدير

    ببقائى في بلادهم فلهم الحق ألا يجددوا إقامتى أو يأمرونى بالمغادرة ...

    و بلدى و الحمد لله واسع و أحبابى هناك أكثر .... و أعلم مقادير الله و أرضى

    بها .... أما إن كنت تقصد تهديداً و وعيداً فإنى و الله لا أخشى إلا ربى ...

    كلام ليك على جنب ... عندنا بالمناسبة بوب دى بتطلق على الزول

    السمين الماكن أب كرش أو الشخص كتير الغلاط ... إنت ياتو فيهم ؟؟؟



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-08-2015, 05:14 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: مامون المعتصم أحمد)

    الهندى عز الدين اجرى حوارا لصحيفته مع وزير المعادن وكتب قائلا

    خلال مكالمة هاتفية مطولة أمس (الأربعاء) مع وزير المعادن الأخ الدكتور "أحمد الكاروري" الذي عرف بأنه (ضنين) في الظهور الإعلامي، ومستغرق في عمله وملفاته، تأكد لي أن كل (الضجة) المفتعلة المثارة حول تعاقد الشركة الروسية المسجلة باسم "سيبيريا" في السودان ماهي إلا (زوبعة في فنجان)، وأن موقف الوزارة سليم مئة بالمئة .. و(المية تكضب الغطاس) كما يقول أشقاؤنا المصريون .
    الوزير أكد لي في حوار خاطف - ينشر داخل هذا العدد - أن إنتاج الشركة سيبدأ خلال (6) أشهر من تاريخ التوقيع وليس في العام 2017، كما ورد بالصحف، وعلقت عليه أمس في هذه المساحة، نقلاً عن رئيس لجنة الطاقة بالبرلمان. سيصل الإنتاج خلال عام إلى (32) طناً، ليبلغ (53) طناً في العام 2017، علماً بأن مجموع إنتاج السودان الحالي (73) طناً .
    المفرح أيضاً أن العقد الذي أبرمه دكتور "الكاروري" مع هذه الشركة ينص على توفير قرض لحكومة السودان بمبلغ (5) مليارات دولار!! وما أحوج خزينة حكومة السودان لها .
    سادتي - وزراء سابقين .. وتجار وسماسرة في السوق رفضت الوزارة منحهم مربعات للتنقيب عن الذهب .. وصحفيين موجهين وموالين - دعوا هذا الوزير الصادق "أحمد الصادق الكاروري" يعمل ولا تعطلوا مسيرة البلد على طريق التنمية و النماء .
    كفانا مماحكات وصراعات وحملات تشكيك وتشهير وغرض ومرض لخدمة أجندة أفراد أو مجموعات صغيرة، لا تراعي مصالح البلاد العليا وتظل أسيرة لأمراض الغل والغيرة والحسد .. عافاهم الله وعافانا .



    وزير المعادن يكسر جدار الصمت ويكشف المثير لـ(المجهر)

    العقد مع الشركة الروسية يوفر قرضاً لحكومة السودان يبلغ (5) مليارات دولار بضمان احتياطي الذهب .. وهذا غير مسبوق!

    الإنتاج سيبدأ خلال (6) أشهر من توقيع العقد .. ونسبة الحكومة (75%) ولو ما عملنا كدا نستحق الإعدام
    أقول لأهل السودان: البلد دي موعودة بخير كتير

    "صابون" مستشار بعقد لشهر واحد وأنهيناه .. ولا علاقة له بشركة "سيبيريا"

    غبار كثيف علق بالكثير من الأعين خلال الأيام الفائتة والسبب معلومات مغلوطة أو (موجهة) عن الشركة الروسية صاحبة العقد الكبير المدهش الذي وقعته الأسبوع قبل الماضي مع وزارة المعادن السودانية بحضور المشير "عمر البشير" رئيس الجمهورية .
    البعض طعن في حقيقة وجود الشركة في روسيا أو في أي مكان بالعالم !! وبعض آخر خلط الأوراق عامداً أو متعمداً فأقحم قضية إنهاء خدمات مستشار (مؤقت ولمدة شهر) في ملف الشركة الروسية دون أي علاقة!! وكما قلت بالأمس خلال مكالمة هاتفية جرت مع وزير المعادن الشاب الدكتور "أحمد الكاروري"، فإن الذهب مدعاة لصراع المجموعات وإن كانوا في حزب واحد!! وقد تشتعل الحرب في أي مكان بالعالم بسبب المعادن النفيسة، كما اشتعلت بسبب البترول حروب.
    ولأن (المجهر) تبحث دائماً عن الحقيقة بعيداً عن الأجندات ومصالح المجموعات، فقد أتيح لها من خلال المكالمة الهاتفية أمس بين وزير المعادن ورئيس هيئة التحرير الحصول على معلومات جديدة وقيمة من خلال الإفادات التالية التي نرجو أن تكون كاشفة الفوانيس على المناطق المظلمة:
    حاوره عبر الهاتف : الهندي عز الدين
    {السيد الوزير .. ثار جدل كثيف حول حقيقة الشركة الروسية التي وقعتم عقداً معها مؤخراً للتنقيب عن الذهب بولايتي نهر النيل والبحر الأحمر؟
    -الشركة موجودة وهي شركة كبيرة بمقاطعة سيبيريا وتساهم فيها الحكومة الروسية، وقد بدأت عملياتها الاستكشافية في السودان منذ العام 2013، وتم تسجيلها بالسودان في نفس العام .
    {لكن اسم "سيبيريا" غير موجود في روسيا حسب بحث جهات عديدة؟
    -طبعاً .. لأن هذا هو الاسم المسجل في السودان، ونحن نلزم الشركات الأجنبية التي تأتي للسودان بالتسجيل هنا، فشركة "مناجم" المغربية - مثلاً - تعمل في السودان باسم شركة "مانوب" في منطقة "أبو حمد" . وشركة "تاهي" التركية تشتغل باسم "دلقو". وشركة "إليانس" الروسية عملت في مرحلة الاستكشاف باسم "كوش".
    ما يثار في هذا الأمر مجرد كلام يفتقد للمعلومات وتشوبه رائحة الغرض والاستهداف لمشروع "سيبيريا" الكبير في السودان وهو استهداف للسودان في المقام الأول ولاقتصاده ونمائه .
    {كيف استوثقتم من مكانة الشركة وقدراتها؟
    -الشركة جاءتنا بخطاب رسمي من وزير الاقتصاد الروسي، مدعوماً بشهادة تقديرية رفيعة من الرئيس الروسي "بوتين"، ثم بحث الوزارة أمر دخول هذه الشركة في استكشاف الذهب من خلال زيارة وزير الموارد الطبيعية الروسي للسودان في ديسمبر عام 2013 .
    (نحنا نكون ناس ما مسؤولين لو بنجيب لينا شركة ما عارفنها وندعو السيد الرئيس لحضور مراسم توقيع العقد. في الحالة دي ما بنستحق الإقالة أو الاستقالة .. بل نستحق الإعدام).
    {خطاب الوزير الروسي ليس كافياً .. ماذا فعلتم للاستيثاق أكثر من قدرات وإمكانيات الشركة؟
    -شركة "سيبيريا" حصلت على رخصة استكشاف منذ يوليو عام 2013 .. أي قبل عامين من الآن، وهذا ما لا يعلمه الناس فأخذوا يتحدثون كيف لشركة قدمت أمس أن توقع عقداً لإنتاج كميات مهولة!! نحن لم نوقع مع هذه الشركة عقداً للتنقيب والإنتاج طيلة هذه الفترة. لقد استخدمت الشركة (القمر الصناعي الروسي) وتقنيات حديثة جداً للكشف عن الذهب وأعماقه المختلفة في المنطقة المحددة .
    وظلوا لمدة عامين يجمعوا المعلومات ويشيلوا العينات .
    {هل حفروا في الأرض بالمربع المحدد بنهر النيل طيلة هذه الفترة لأن التقليد في علم الجيولوجيا الحفر وأخذ العينات؟
    -نعم حفروا .. وبالضبط حفروا أكثر من(600) حفرة من العام 2013 وحتى الآن.
    {ثم ماذا؟
    -ثم فاوضتهم الوزارة عبر لجنة فنية تضم مدير عام الأبحاث الجيولوجية الدكتور "يوسف السماني"، وبعد أن اطمأنينا تماماً وقعنا معهم العقد .
    {هناك حديث عن أن كمية الإنتاج المتوقعة مبالغ فيها ..(46) ألف طن؟
    -الإنتاج المتوقع حسب الاستكشافات التي وثقتها وراجعتها جامعة روسية، هي (8) آلاف طن بقيمة (300) مليار دولار في الجزء الخاص بولاية نهر النيل، و(38) طناً أخرى في البحر الأحمر .
    {هل العقد يشمل البحر الأحمر؟
    -لا .. حتى الآن وقعنا معهم عقداً لولاية نهر النيل.
    {ما هي أهم بنود العقد وكم تبلغ نسبة حكومة السودان من الإنتاج؟
    -نسبتنا كدولة نسبة غير مسبوقة في أغلب العقود المشابهة على مستوى العالم، فقد وصلنا معهم لنسبة (75%) لصالح حكومة السودان ممثلة في وزارة المعادن.
    الجزء الأهم أن العقد ينص على الحصول على قرض توفره الشركة من مؤسسات التمويل العالمية بضمان احتياطي الذهب في باطن الأرض بقيمة (5) مليارات دولار .. وهذا أيضاً شيء غير مسبوق في العقود المماثلة لا في داخل ولا خارج السودان .
    {هذه معلومات جديدة ومدهشة يا دكتور .. خاصة في ما يتعلق بالقرض الملياري .. متى يبدأ إذن الإنتاج لأن هناك تصريحات من لجنة الطاقة بالبرلمان تؤكد بأن الإنتاج سيبدأ في أكتوبر 2017 أو كما أوردت بعض الصحف عن رئيس اللجنة؟
    -الإنتاج سيبدأ خلال (6) أشهر من تاريخ التوقيع .. هذا ما ينص عليه العقد .. خلال عام سيبلغ الإنتاج إن شاء الله (32) طناً .. وخلال سنتين سيصل بإذن الله إلى (53) طناً .
    {كم يبلغ كل إنتاج السودان حالياً من الذهب؟
    -كل الإنتاج في العام 2014 كان (73) طناً . لاحظ هذه شركة واحدة "سيبيريا" ستنتج خلال سنتين (53) طناً .. !!
    {تردد أيضاً أن السفارة الروسية لم تكن موجودة في حفل التوقيع مع سيبيريا ؟
    -هذا أيضاً كذب .. القائم بالأعمال الروسي كان موجوداً جوار مدير الشركة!! السفير كان في إجازة .
    {ما خلفيات الضجة التي أثيرت حول المستشار دكتور "صابون" المقيم في روسيا؟
    -هو أولاً .. لا علاقة له بشركة سيبيريا وقدومها للسودان ..
    ثانياً هو سوداني مقيم في روسيا عرض على الوزارة خدماته من خلال علاقاته بالجامعات والمعاهد الجيولوجية الروسية، وافقنا مبدئياً ووقعنا معه عقداً لمدة (شهر واحد) .. بعدها جلست إليه لجنة فنية لتقييم خدماته وقررت هي إنهاء العقد ووافقت أنا على قرار خبراء الوزارة وقد كان .. فلم كل هذه الضجة والمعارك في غير معترك؟
    {ربما هو تقاطع المصالح .. فحول الذهب يتصارع الناس؟
    -جايز .. طبعاً هناك مصالح وهناك أفراد وجهات لم تحصل على تراخيص للتنقيب .. وهذا ما قررته وتقرره الجهات الفنية المختصة في الوزارة ولا أقرر أنا منح زيد أو عبيد مربعاً للتنقيب .
    لكنني أؤكد لكم أننا سنمضي في عملنا، واثقون في الله وفي قيادة الدولة خدمة للوطن وأهله .. ونقول لأهل السودان: (البلد دي موعودة بخير كتير إن شاء الله).
    {شكراً .. السيد الوزير.
    -شكراً لـ(المجهر) ولكل الصحافة الوطنية الصادقة.

    وزير المعادن الدكتور "أحمد الكاروري" يكسر جدار الصمت ويكشف المثير لـ(المجهر):
    العقد مع الشركة الروسية يوفر قرضاً لحكومة السودان يبلغ (5) مليارات دولار بضمان احتياطي الذهب .. وهذا غير مسبوق!
    الإنتاج سيبدأ خلال (6) أشهر من توقيع العقد .. ونسبة الحكومة (75%) ولو ما عملنا كدا نستحق الإعدام
    أقول لأهل السودان: البلد دي موعودة بخير كتير
    "صابون" مستشار بعقد لشهر واحد وأنهيناه .. ولا علاقة له بشركة "سيبيريا"
    غبار كثيف علق بالكثير من الأعين خلال الأيام الفائتة والسبب معلومات مغلوطة أو (موجهة) عن الشركة الروسية صاحبة العقد الكبير المدهش الذي وقعته الأسبوع قبل الماضي مع وزارة المعادن السودانية بحضور المشير "عمر البشير" رئيس الجمهورية .
    البعض طعن في حقيقة وجود الشركة في روسيا أو في أي مكان بالعالم !! وبعض آخر خلط الأوراق عامداً أو متعمداً فأقحم قضية إنهاء خدمات مستشار (مؤقت ولمدة شهر) في ملف الشركة الروسية دون أي علاقة!! وكما قلت بالأمس خلال مكالمة هاتفية جرت مع وزير المعادن الشاب الدكتور "أحمد الكاروري"، فإن الذهب مدعاة لصراع المجموعات وإن كانوا في حزب واحد!! وقد تشتعل الحرب في أي مكان بالعالم بسبب المعادن النفيسة، كما اشتعلت بسبب البترول حروب.
    ولأن (المجهر) تبحث دائماً عن الحقيقة بعيداً عن الأجندات ومصالح المجموعات، فقد أتيح لها من خلال المكالمة الهاتفية أمس بين وزير المعادن ورئيس هيئة التحرير الحصول على معلومات جديدة وقيمة من خلال الإفادات التالية التي نرجو أن تكون كاشفة الفوانيس على المناطق المظلمة:
    حاوره عبر الهاتف : الهندي عز الدين
    {السيد الوزير .. ثار جدل كثيف حول حقيقة الشركة الروسية التي وقعتم عقداً معها مؤخراً للتنقيب عن الذهب بولايتي نهر النيل والبحر الأحمر؟
    -الشركة موجودة وهي شركة كبيرة بمقاطعة سيبيريا وتساهم فيها الحكومة الروسية، وقد بدأت عملياتها الاستكشافية في السودان منذ العام 2013، وتم تسجيلها بالسودان في نفس العام .
    {لكن اسم "سيبيريا" غير موجود في روسيا حسب بحث جهات عديدة؟
    -طبعاً .. لأن هذا هو الاسم المسجل في السودان، ونحن نلزم الشركات الأجنبية التي تأتي للسودان بالتسجيل هنا، فشركة "مناجم" المغربية - مثلاً - تعمل في السودان باسم شركة "مانوب" في منطقة "أبو حمد" . وشركة "تاهي" التركية تشتغل باسم "دلقو". وشركة "إليانس" الروسية عملت في مرحلة الاستكشاف باسم "كوش".
    ما يثار في هذا الأمر مجرد كلام يفتقد للمعلومات وتشوبه رائحة الغرض والاستهداف لمشروع "سيبيريا" الكبير في السودان وهو استهداف للسودان في المقام الأول ولاقتصاده ونمائه .
    {كيف استوثقتم من مكانة الشركة وقدراتها؟
    -الشركة جاءتنا بخطاب رسمي من وزير الاقتصاد الروسي، مدعوماً بشهادة تقديرية رفيعة من الرئيس الروسي "بوتين"، ثم بحث الوزارة أمر دخول هذه الشركة في استكشاف الذهب من خلال زيارة وزير الموارد الطبيعية الروسي للسودان في ديسمبر عام 2013 .
    (نحنا نكون ناس ما مسؤولين لو بنجيب لينا شركة ما عارفنها وندعو السيد الرئيس لحضور مراسم توقيع العقد. في الحالة دي ما بنستحق الإقالة أو الاستقالة .. بل نستحق الإعدام).
    {خطاب الوزير الروسي ليس كافياً .. ماذا فعلتم للاستيثاق أكثر من قدرات وإمكانيات الشركة؟
    -شركة "سيبيريا" حصلت على رخصة استكشاف منذ يوليو عام 2013 .. أي قبل عامين من الآن، وهذا ما لا يعلمه الناس فأخذوا يتحدثون كيف لشركة قدمت أمس أن توقع عقداً لإنتاج كميات مهولة!! نحن لم نوقع مع هذه الشركة عقداً للتنقيب والإنتاج طيلة هذه الفترة. لقد استخدمت الشركة (القمر الصناعي الروسي) وتقنيات حديثة جداً للكشف عن الذهب وأعماقه المختلفة في المنطقة المحددة .
    وظلوا لمدة عامين يجمعوا المعلومات ويشيلوا العينات .
    {هل حفروا في الأرض بالمربع المحدد بنهر النيل طيلة هذه الفترة لأن التقليد في علم الجيولوجيا الحفر وأخذ العينات؟
    -نعم حفروا .. وبالضبط حفروا أكثر من(600) حفرة من العام 2013 وحتى الآن.
    {ثم ماذا؟
    -ثم فاوضتهم الوزارة عبر لجنة فنية تضم مدير عام الأبحاث الجيولوجية الدكتور "يوسف السماني"، وبعد أن اطمأنينا تماماً وقعنا معهم العقد .
    {هناك حديث عن أن كمية الإنتاج المتوقعة مبالغ فيها ..(46) ألف طن؟
    -الإنتاج المتوقع حسب الاستكشافات التي وثقتها وراجعتها جامعة روسية، هي (8) آلاف طن بقيمة (300) مليار دولار في الجزء الخاص بولاية نهر النيل، و(38) طناً أخرى في البحر الأحمر .
    {هل العقد يشمل البحر الأحمر؟
    -لا .. حتى الآن وقعنا معهم عقداً لولاية نهر النيل.
    {ما هي أهم بنود العقد وكم تبلغ نسبة حكومة السودان من الإنتاج؟
    -نسبتنا كدولة نسبة غير مسبوقة في أغلب العقود المشابهة على مستوى العالم، فقد وصلنا معهم لنسبة (75%) لصالح حكومة السودان ممثلة في وزارة المعادن.
    الجزء الأهم أن العقد ينص على الحصول على قرض توفره الشركة من مؤسسات التمويل العالمية بضمان احتياطي الذهب في باطن الأرض بقيمة (5) مليارات دولار .. وهذا أيضاً شيء غير مسبوق في العقود المماثلة لا في داخل ولا خارج السودان .
    {هذه معلومات جديدة ومدهشة يا دكتور .. خاصة في ما يتعلق بالقرض الملياري .. متى يبدأ إذن الإنتاج لأن هناك تصريحات من لجنة الطاقة بالبرلمان تؤكد بأن الإنتاج سيبدأ في أكتوبر 2017 أو كما أوردت بعض الصحف عن رئيس اللجنة؟
    -الإنتاج سيبدأ خلال (6) أشهر من تاريخ التوقيع .. هذا ما ينص عليه العقد .. خلال عام سيبلغ الإنتاج إن شاء الله (32) طناً .. وخلال سنتين سيصل بإذن الله إلى (53) طناً .
    {كم يبلغ كل إنتاج السودان حالياً من الذهب؟
    -كل الإنتاج في العام 2014 كان (73) طناً . لاحظ هذه شركة واحدة "سيبيريا" ستنتج خلال سنتين (53) طناً .. !!
    {تردد أيضاً أن السفارة الروسية لم تكن موجودة في حفل التوقيع مع سيبيريا ؟
    -هذا أيضاً كذب .. القائم بالأعمال الروسي كان موجوداً جوار مدير الشركة!! السفير كان في إجازة .
    {ما خلفيات الضجة التي أثيرت حول المستشار دكتور "صابون" المقيم في روسيا؟
    -هو أولاً .. لا علاقة له بشركة سيبيريا وقدومها للسودان ..
    ثانياً هو سوداني مقيم في روسيا عرض على الوزارة خدماته من خلال علاقاته بالجامعات والمعاهد الجيولوجية الروسية، وافقنا مبدئياً ووقعنا معه عقداً لمدة (شهر واحد) .. بعدها جلست إليه لجنة فنية لتقييم خدماته وقررت هي إنهاء العقد ووافقت أنا على قرار خبراء الوزارة وقد كان .. فلم كل هذه الضجة والمعارك في غير معترك؟
    {ربما هو تقاطع المصالح .. فحول الذهب يتصارع الناس؟
    -جايز .. طبعاً هناك مصالح وهناك أفراد وجهات لم تحصل على تراخيص للتنقيب .. وهذا ما قررته وتقرره الجهات الفنية المختصة في الوزارة ولا أقرر أنا منح زيد أو عبيد مربعاً للتنقيب .
    لكنني أؤكد لكم أننا سنمضي في عملنا، واثقون في الله وفي قيادة الدولة خدمة للوطن وأهله .. ونقول لأهل السودان: (البلد دي موعودة بخير كتير إن شاء الله).
    {شكراً .. السيد الوزير.
    -شكراً لـ(المجهر) ولكل الصحافة الوطنية الصادقة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-08-2015, 05:33 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    عريضة الى نيابة المال العام ضد وكيل العدل السابق

    تاريخ الخبر 13-08-2015



    الخرطوم: من (محرر التغطيات)

    دفع محامون ينتسبون إلى "منظمة مترافعون" بعريضة دعوى جنائية إلى نيابة الأموال العامة ضد وكيل وزارة العدل السابق عصام عبد القادر، تتهمه بخيانة الأمانة في أراضي الدولة، إبان توليه منصب المدير العام للأراضي في الفترة من 2002م حتى 2012م.

    واطلع محرر التغطيات بـ(الصيحة) على نسخة من عريضة الدعوى الجنائية، التي أشارت إلى أن "عصام عبد القادر تملك عدداً من الأراضي السكنية والتجارية والشقق، منها القطعة رقم "180\6 مربع 6 الشجرة "تجاري" درجة ثانية في مساحة" 200" متر، وأيضاً القطعة رقم 120 مربع "81" الجريف غرب تجارية"، بمساحة "256" متر مربع، بجانب القطعة رقم 25\19 مربع "13" الرياض "سكنية" بمساحة 384 متر والقطعة رقم "58" مربع "17" جبرة بمساحة "400" متر والقطعة رقم 71 مربع 17 جبرة سكنية وشقة بالرياض مخطط شركة السلام و"2" قطع سكنية في مخطط المصورات جنوب سوبا وفيلا في مخطط ساريا السكني ومنزل بود عمارة.

    وطالب المحامون النيابة بفتح دعوى جنائية ضد وكيل وزارة العدل السابق، تحت طائلة المادة 177 الفقرة 2 من القانون الجنائي مقرونة مع المادة 15\6 من قانون الثراء الحرام والمشبوه لسنة 1989م. وأشاروا إلى وجود بينة مبدئية لفتح بلاغ الوكيل ضد عصام عبد القادر، وقالوا إن المشكو ضده أقر في حوار سابق مع صحيفة (الصيحة) بقوله "كنت أبيع قطعة لأشتري أخرى، إلى أن امتلكت الأربعة قطع"، وأضاف المحامون أنهم سبق أن تقدموا ببلاغ ضد المذكور لوزير العدل السابق ولكنه لم يستجب، وأشاروا إلى أنه عقب إعفاء وكيل وزارة العدل من منصبه سقطت عنه الحصانة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-08-2015, 06:05 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    عصابات الدولة العميقة
    وصراعات الاخوان فى السلطة

    عصابات الدولة العميقة

    اسماء محمد جمعة

    أصبح من الأمور العادية أن يخرج إلينا مسؤول ليخبرنا بأن المشروع الفلاني لم يكتمل، لأن هناك جهات تقف ضده أو تسعى لإفشاله أو تعرقل سيره، البعض يمضي بخياله إلى أبعد من ذلك ويتهم جهات خارجية عالمية، وعادة لا تسمى تلك الجهات بأسمائها فهي دائماً مجهولة، وحكمة ربنا جميع المسؤولون في الدولة يؤمنون بهذا الشيء، وزير المالية بدر الدين محمود واحد منهم ذهب في نفس الاتجاه وقال مراراً: إن مشروع التحصيل الالكتروني يواجه مقاومة منظمة وشرسة، وحدد الجهة لأول مرة ولكن بتعميم حريف يبعده عن تسمية تلك الجهات بأسمائها، فقال: إن الدولة العميقة التى يشارك فيها بعض منسوبي وزارته هي التي تسعى للحيلولة دون تطبيق أورنيك 15 الالكتروني .

    حقيقة السيد الوزير ينبهنا جميعاً بقصد أو دون قصد إلى شيء مهم جداً وهي الدولة العميقة التي أشار إليها. والدولة العميقة هي قوة تمتلك القدرة على صناعة القرارات العليا أو التأثير عليها بقوة من خلال نفوذها في الدولة والمجتمع بدون حضور مباشر، فهي تحالف قوي غير مرئي بين شخصيات ومؤسسات ومنظمات نافذة في الدولة والمجتمع، تشترك في مصالح مختلفة تسعى لخلق دولة مطابقة لمصالحها، وتسعى دائماً للإبقاء عليها والحيلولة دون هدمها وأن حدث تعمل على تحويلها إلى دولة غير مثالية أو دولة فوضى، ويمكن أن تكون هذه المجموعات غير شرعية وغير قانونية.

    الحقيقية التي تضح أمامنا اليوم من الفساد الظاهر والباطن والاحتياطي المستشري هي أن السودان يقع بالفعل في براثن الدولة العميقة، وهي عبارة عن مافيات وعصابات تقف عائقاً أمام كل مصالح الشعب السوداني وأحلامه وأمنياته وتحولها إلى حطام دون أي تردد، فالأفكار والمشاريع والبرامج التي تولد عظيمة ثم تذهب أدراج الرياح لا يحدث لها ذلك من فراغ، والرأسمالية الطفيلية التي ظهرت بإعداد مهولة وفي وقت وجيز لم يحدث لها ذلك لمجرد الصدفة أو الاجتهاد الشخصي، وكثير من الظواهر الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي ظهرت مؤخراً دون أن يكون لها تفسير منطقي ما كان لها أن تحدث أن لم يكن هناك سراً ، والسر هو هذه الدولة العميقة.

    السؤال الذي يطرح نفسه الآن من هي المجموعات التي تشكِّل الدولة العميقة في السودان ؟ أنه تحالف المؤتمر الوطني، وأحزاب الفكة، والأحزاب المنبطحة، والحركات المسلحة، وبعض القبائل التي تسمى كبيرة، والمجموعات الرمادية، هذه هي المنظومة التي تعمل على استمرار بقاء هذه الحكومة وتثبت أركانها بالرغم من أنها لا تملك أي مؤهلات تجعلها صالحة لحكم وطن بقامة السودان، ولذلك أحكمت قبضتها عليه من خلال التحاف مع هذه المجموعات التي ظهرت بعد السنوات العشر الأولى من حكم الإنقاذ التي اتضح لها عجزها عن حكم السودان بشرف، وهذه المجموعات هي التي تحطم مجموعات الضغط التي تعمل من أجل الشفافية والعدالة والحرية، ولذلك الإصلاح الذي تتحدث عنه الحكومة الآن لن يتحقق في ظلها وسيظل حلم بعيد المنال والخاسر الوحيد هو الشعب.

    حتى يتغيَّر الوضع في السودان لابد من تفكيك هذه الدولة العميقة التي تحتضن الفساد والمفسدين، وعصابات المصالح الخاصة التي تحميها وتقويها وتساهم في إطالة عمرها مما يضر بالمصلحة العامة وتقدم البلد ورفاهية الشعب، ولكن يبقى السؤال المهم كيف يمكن تفكيك هذه الدولة والقضاء على عصاباتها ليولد حلم الخلاص؟.

    نقلاً عن صحيفة التيار.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-08-2015, 06:27 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    قال نصف الحقيقة ولم يكمل


    الكارورى قالها ولم يوضح ويكشف للشعب السودانى اسباب هذه الخلافات الشخصية لانهم لا يزالون يحتفظون بالاسرار وفى الاسرار اهوال الخلاف اصلا فى السلطة والجاه والمال لا فى الفكر او الشعارات التى يحملونها منطلقين جميعا من فكر حسن البنا الكل يرجع الى هذا كاساس ولكن الخلاف واسسه عميق من الصعب الكشف عنه وقال القرضاوى ومعه ما اطلق عليهم اهل الحل والعقد فى تنظيم الاخوان العالمى عندما جاؤوا للسودان لاصلاح البين بين اخوان السودان الذين تباعدت اهواؤهم ان الطرفين لن يتفقا وانما اتفقا على حفظ الاسرار لان فى حفظها حفاظ وجود الطرفين فى الساحة على الاقل

    اقرا هنا راى الكارورى وسوف ننشره كاملا بعد نشره بالصحيفة



    الكاروري: خلافات الاسلاميين شخصية ومن الصعب توحيدهم


    الخرطوم: من (المحرر السياسي)

    قطع النائب البرلماني وإمام مسجد الشهيد بالخرطوم عبد الجليل النذير الكاروري بصعوبة وحدة الإسلاميين من جديد في ظل الظروف الحالية، لافتا إلى أن الخلاف بين الإسلاميين في جوهره خلافاً بين أشخاص وليس خلافا فكريا.

    ونقل محرر الشؤون السياسية بـ(الصيحة) محمد أبوزيد عن "الكاروري" قوله أمس، "إن آراء الترابي التي كان يقول عنها ياسين عمر الإمام، إنها آراء الترابي الشخصية، أصبحت في زمن كمال عمر آراءً يتبناها الحزب".

    وشن الكاروري هجوما عنيفا على القيادي بالمؤتمر الشعبي "أبوبكر عبد الرازق"، وقال إنه أصبح يتبنى أفكاراً لا تجمع عليها الأمة، دعك من إجماع الإخوان"، وأضاف "أبوبكر عبد الرازق وقال في الدين ما لم يقله علي عبد الرازق"، وزاد "ليست هنالك وحدة على أرضية غير متفق عليها" مستشهدا بآراء الترابي الأخيرة حول إمامة المرأة وقال "أصبح هنالك استخفاف بليلة القدر".

    وسخر الكاروري في حوار مع (الصيحة) يُنشر غداً، من هوية وشخصية وأطروحة المؤتمر الشعبي الفكرية والسياسية، وقال "هل يريد المؤتمر الشعبي أن يصبح حزبا جماهيريا أم جمهوريا". لافتا إلى أن فقه الأسرة جعل قيادة الأسرة للرجل وإن ما هو خلاف ذلك سيؤدي إلى خلل اجتماعي وزاد: "حتى في الدين المسيحي لم نشهد لا بابا ولا كاردينال امرأة إلا مريم لأنها طاهرة"، وأضاف "يكفي حواء أن تصلي مع الرجل ولكن أن تقود الصلاة فهذه غير ممكنة".

    (عدل بواسطة الكيك on 15-08-2015, 06:33 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-08-2015, 06:01 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    نرجع للذهب تانى وافادات الوكيل السمانى -التى كشف فيها معلومات مهمة لم يستطع الوزير توضيحها مما اثار الكثير من اللغط ..
    كان يمكن لهذه المعلومات ان تكون ضمن مؤتمر صحفى لا تخصيص جهة رسمية للادلاء بها لها ..اذ لم تكن هنالك اسئلة مستنبطة من الاجابات ولا يوجد حوار صحفى يقول فيه الصحفى فى اكثر من سؤال حدثنا ..حدثنا كما تلاحظ فى الحوار

    هنا توجد معلومات جديدة

    اقرا

    يوسف السماني: "قولد ستون" الرابعة عالمياً في إنتاج النحاس و"سيبريا" تتبع لها

    13 اغسطس 2015 - 09:08



    يوسف السماني: "قولد ستون" الرابعة عالمياً في إنتاج النحاس و"سيبريا" تتبع لها

    الخرطوم - رانيا الأمين مصطفى (smc)

    ** أثار توقيع الاتفاقية السودانية الروسية جدلاً واسعاً حول وجود الشركة ودارت التكهنات حول أنها سودانية أم روسية أم أنها شركة وهمية.. المركز السوداني للخدمات الصحفية حمل جميع الأسئلة التي دارت في وسائل الإعلام وألقى بها على طاولة د. يوسف السماني، المدير العام لهيئة الأبحاث الجيولوجية بوزارة المعادن، مهندس الاتفاقية مع شركة سيبريا، وخرجنا بالحصيلة التالية:
    * في البدء حدثنا عن الجدل الدائر حول الشركة الروسية سيبريا؟

    تقدمت إلينا شركة تسمى (قولد ستون) كشركة روسية معروفة عالمياً وتعتبر من الشركات الكبرى في إنتاج النحاس وتعتبر الرابعة في العالم من حيث التصنيف في هذا المجال، تقدمت مثلها مثل أي شركة للاستثمار في السودان وعلى ضوء قوانين التسجيل لدينا كان لابد لها أن تسجل اسم عمل في السودان على ضوئه تتم دراسة طلبها، وأوفت بكل متطلبات وزارة المعادن التي تؤهلها للحصول على مربع امتياز للاستكشاف ولدينا شروط أن أي شركة أجنبية لابد أن تقوم بتسجيل اسم عمل في السودان، وبالفعل قامت بتسجيل اسم عمل لها في السودان في يوليو 2013م، وتم التوقيع على امتياز للشركة وهي اتفاقية تخول لها القيام بعمل مسوحات واستكشافات جيولوجية في منطقة معينة تحددها لها وزارة المعادن وهذا ما حدث وقامت الشركة خلال هذه الفترة بالأعمال الجيولوجية اللازمة ووصلت إلى مخزون معهم وقامت بتحديد خرائطها الجيولوجية والتحاليل الكيميائية لها في معامل خارجية معتمدة ووصلت مرحلة ما قبل دراسة الجدوى بمعنى أنه يوجد هنالك مخزون اقتصادي، وعندما تأتي مرحلة الإنتاج وبحسب القوانين فإن على الشركة أن تقوم بتسجيل اسم عمل آخر مختلف عن الشركة الأولى بالشراكة مع السودان وبها نسب للحكومة وأسهم مجانية من الإنتاج وهذا ما حدث إذ قامت شركة (قولد استون) بتسجيل اسم عمل للإنتاج بالشراكة مع السودان باسم سيبريا وهذا إجراء طبيعي يتم مع جميع الشركات العالمية التي تعمل معنا.

    هل من الضروري تغيير اسم الشركة الأجنبية؟

    نعم من الضروري أن يختلف اسم الشركة عن الشركة الأم وإذا تم تسجيلها بنفس الإسم فعليها أن ترفق كلمة سودان مثلاً أن يكون (قولد ستون سودان) ومثال آخر الشركة الفرنسية (كومنر) التي كانت لها شراكة معنا في شركة أرياف عندما قامت بتسجيل اسم لها في السودان سجلت باسم (كومنر سودان) وأيضاً توجد الشركة التركية التي كانت تعمل معنا وعندما وصلت إلى مرحلة الإنتاج تكونت شراكة باسم (دلفو)، وعندما تبحث في الإنترنت لا يظهر اسم الشركة إنما يظهر اسم الشركة الأم فقط.
    وأيضاً كانت لدينا الشركة الكندية (ساميترس) عندما وصلت مرحلة الإنتاج تم تسجيل اسم شراكة باسم شركة أخرى مع السودان، وكذلك شركة مناجم المغربية سجلت باسم (مانو) والأمثلة على ذلك كثيرة وحتى شركة (رضا) السودانية عندما وصلت مرحلة الإنتاج تكونت شراكة باسم (أمدر مان الآن) وهذا أمر طبيعي.

    لماذا تحديداً شركة سيبريا اتهمت بأنها وهمية وأنها مملوكة للسودانيين وغير ذلك؟

    هذا لغياب المعلومة من مصادرها فإذا تم الرجوع إلى وزارة المعادن لعلموا أن الشركة هي (قولد ستون) وقامت بتسجيل اسم عمل لها في السودان باسم (سيبيريا) وحتى إذا كانت مملوكة لسودانيين أو أجانب أو شراكة بينهم فهذا أمر طبيعي يخص الشركة وما يهمنا هو الالتزام بالتسجيل حسب قوانين تسجيل الشركات في السودان وهذا الجدل جاء لأن الاتفاقية ذهبت إلى القصر وحضر الرئيس توقيعها.


    هل تمت الاتفاقية بناءً على بروتكول التعاون بين السودان وروسيا؟

    نعم وكانت هذه الشركة حضورا من ضمن اللجنة الروسية الفنية وجاءوا إلينا لعقد اجتماع معنا في ديسمبر 2013م ومن ثم حضرت الشركة معنا اجتماعاً آخر في روسيا يونيو 2015م.

    تحدثت الشركة عن (46) ألف طن مما دعا إلى التشكيك.. ما ردك؟

    لكل حقه في التشكيك لكن الشركة قامت بعملها الفني ووقعنا على عملها وقمنا بمتابعته متابعة لصيقة بما في ذلك التقارير والعينات التي تم تحليلها وقد ذكرت الشركة أنها توصلت إلى هذه الكمية ولدينا أنه إذا أي شركة أوضحت أنها توصلت إلى كمية كذا لا نمانع بل نقول لها تفضلي وابدأي الاستخراج ولدينا قانون البيان بالعمل خاصة وأن المنتج ضخم وأن الشركة عادة تختزل فترة الاستكشاف فهي التي تقوم بالصرف حتى الوصول إلى نهاية مرحلة الاستكشاف والحكومة لا تقوم بصرف أي شيء، فإذا قامت الشركة بالاستكشاف لمدة سنة أو (5) سنوات ولم تتوصل إلى أي شيء فإنها هي التي تتحمل الخسارة وليس الحكومة.

    هل كنتم حضوراً مع شركة سيبيريا عند استكشافها؟

    لا.. الشركة مسؤولة عن أعمالها لكننا نراقب.

    ما رأيك في حديث البرلمان حول مراقبة الشركة الروسية؟

    نحن لا ننزعج من أي جهة تبدي مراقبتها لعملنا وللشركات لأننا نقوم بعملنا بكل شفافية ولا يوجد ما نخفيه عن البرلمان أو أي جهاز تشريعي أو سياسي.

    حدثنا عن أجهزتكم للاستكشاف في الهيئة؟

    نحن نمتلك وسائل استكشاف منذ اللحظة الأولى وحتى مرحلة دراسة الجدوى ونطور في هذه الأجهزة وهي تختلف حسب التخصص فمثلاً عمليات الاستكشاف تبدأ بعملية تخطيط عام وفيه تستخدم فيه معلومات من صور الأقمار الصناعية تساعد في عمل الخريطة الجيولوجية وعلى ضوئها نقوم بعمل الخريطة الجيلولوجية في الحقل ونأخذ عينة في ما يسمى الجيولوجيا الجوكيميائية ونتائج هذه العينات تحدد أين توجد مراكز المعادن ومن ثم تأتي أي خرطة تسمى الجيوفيزياء وهذه تحدد لنا إلى أي عمق توجد هذه الخرائط المعدنية لتصبح لدينا معلومات سطحية ومعلومات في العمق وبعد ذلك نقوم بأخذ عينة ونقوم بتحليلها ويمكن أن ندعم أعمالنا بالحفر وكل له أجهزة خاصة به بعضها خاص بالمسح الجيولوجي وبعضها خاص بالمسح الجيوكيميائي وأخرى خاصة بالجيوفيزياء ونقوم بتطوير أجهزتنا من حين إلى آخر وفي الفترة الأخيرة قمنا بتوسيع أجهزة الاستشكاف لتشمل جميع أنواع المعادن في السودان ليس الذهب والحديد والمنجنيز بل حتى المعادن التي تدخل في الصناعات الإستراتيجية والمعادن النادرة وهمنا الأول هو رفد القطاع الصناعي في الدولة بما يحتاجه من هذه المدخرات وكذلك الأحجار الكريمة ومواد البناء وهذا خلق تنمية مستدامة في مناطق التعدين وخلق عمالة في المنطقة وتدريب.

    أثار تصريح مستشار وزارة المعادن جدلاً واسعاً حول الشركة الروسية.. ما هو تعليقك؟

    صابون كان مستشاراً وقمنا بتجريبه بعقد لمدة شهر في العام 2014م وبعد ملاحظاتنا من النواحي الفنية لم يستمر معنا ولم نحتاج إليه ولم يجدد له العقد فهو سمع مثله مثل الآخرين، فشركة سيبيريا حديثة بالفعل ولا توجد في الإنترنت وهذه هي النقطة التي خلقت لبسا وخاض صابون مثل غيره دون الرجوع إلى الوزارة ليتبين حقيقة المعلومة.

    حدثنا عن مخزون السودان من المعادن وهل هو مرتكز في مناطق النزاع؟

    المعادن في السودان ليست محصورة في مناطق النزاع، لكن المناطق التي تم فيها اكتشاف خامات معدنية كبرى حدثت فيها بعض النزاعات، والتقانات العلمية الآن كثيرة فعندما يتم تسريب بأن بعض المناطق غنية بالمعادن تحدث فيها نزاعات خاصة وأن كل النزاعات في السودان لا تتم بسبب النزاع والآن منطقة جبل عامر كان فيها تعدين أهلي وعندما قام وفد رسمي بزيارة الجبل وتحدث عن المعادن فيها قامت النزاعات المسلحة فيه بكل أسف.

    نعود بك إلى الشركة الروسية هل أثر هذا الجدل على معاملاتها مع الوزارة؟

    لا.. لم يؤثر في معاملاتها مع الوزارة لكن أثر في معاملات الشركة في الخارج من حيث الممولين الذين يثقون فيها، فهي الآن تقوم بعملها بالكامل كأن شيئاً لم يكن.


    هل يتم تحليل خام المعادن في السودان أم في الخارج؟

    التحليل يتم عبر مرحلتين تحليل أولي لاستشكاف جزء منه في داخل السودان وآخر خارج السودان للتحقق لأن دراسة الجدوى لتكون عملية ومعتمدة يجب أن تعتمد على نتائج معتمدة خاصة وأن الشركة تكون قد قامت بصرف ملايين الدولارات لذلك لابد أن تكون نتائج التحليل معتمدة ومعلومات مبنية على أسس علمية محققة.

    بالنسبة للذهب هل يتم تصفيته داخل أم خارج السودان؟

    هذا مجال بعيد عنا لكن جزءا يتم تصفيته داخل السودان وجزءا آخر خارج السودان.


    هنالك حديث عن روسيا بأنها قد تأخذ أكثر من نصيبها؟


    التشريعات لدينا وصلت مراحل متقدمة جداً وتم تطويرها وتم إجازة قانون الثروات المعدنية للعام 2015 وقمنا بتحديث اللوائح التي تحكم نشاط التعدين اعتماداً على القانون الجديد فالاتفاقية بيننا والشركة الروسية اتفاقية شاملة وبها (86) صفحة عبارة عن (13) فصلا تغطي جميع النواحي الفنية والتزامات الشركة والنواحي المالية وما يترتب على الشركة وما لها وحقوق الشركة وواجباتها وما هي حقوق الدولة والتزاماتها فهي اتفاقية عالمية ووجدت ثناء جميع الجهات الأجنبية ومعتمدة من المراجع العام.

    هل يوجد بند في الاتفاقية يحظر على الشركات الحديثة عن الكمية المنتجة قبل الاستخراج؟

    نعم سرية المعلومات وعدم الإفصاح عنها لطرف ثالث، لكن من الجانب السياسي لدينا حدث ما حدث ونحن نتفهم الاعتبارات السياسية لكن توجد شركة أخرى وصل مخزونها إلى ألف طن في كذا موقع فهذا شيء ليس بالقريب والجانب السياسي لدينا لديه وجهة نظر في إفصاحه عن هذه المعلومة في هذا التوقيت.

    في رأيك متى يتولى السودان عمليات التنقيب؟

    هذا القطاع تم إهماله على الرغم من أن النشاط الجيولوجي في السودان بدأ منذ العام 1905م وفي جميع دول العالم هيئة الأبحاث الجيولوجية هي المسؤولة من الثروات المعدنية في تلك الدولة وهي التي تقوم بالخريطة الجيولوجية التي تعتمد على المسح والاستكشاف والطرق والموانئ والاتفاق، فالجيولوجيا وصلت إلى مراحل متطورة جداً وأسست وزارة النفط في ليبيا لكن لدينا جهات في السودان لا تريد النجاح وبدأوا بتدمير هذا القطاع أولاً بفصل المياه عن الجيولوجيا وأصبحت هيئة توفير المياه وغير ذلك ومن ثم كانت الضربة الثانية بفصل نشاط التعدين وأنشئت مؤسسة التعدين السودانية وفشلت في أداء دورها وتم تذويبها في ما بعد، والذبحة الثالثة كانت خروج النفط عن الجيولوجيا وكان قسم في الجيولوجيا وهي التي قدمت الخرائط الأساسية التي يعتمد عليها استكشاف النفط ولعبة المصالح الشخصية هي التي أدت إلى توجيه ضربات عميقة لقطاع الجيولوجيا وعندما اكتشف البترول ركزت الدولة عليه وأهملت ما تبقى من قطاعات، والآن جميع الخبراء في الجيولوجيا هاجروا إلى قطاع النفط وقطاع المياه، فالأرض السودانية تزخر بتنوع معدني كبير.

    حدثنا عن علاقتكم مع روسيا في مجال التعدين؟

    لدينا بروتكول مع روسيا والصين وألمانيا، ولكن روسيا لديها خبرة متعمقة ومتطورة في مجال التعدين ولدينا أربعة مشاريع معهم من ضمنها تطوير الخريطة المعدنية في السودان وهذا سيساعدنا في إعداد الخريطة الاستثمارية للسودان وكذلك توفير قاعدة بيانات وهذه تساعد في تطوير الخريطة الجيولوجية والاستثمارية وبالتالي توقيع المزيد من الاستثمارات وكذلك تساعدنا في قيام أي مؤسسة على أساس علمي في ما بعد وكان هنالك توجيه من وزير الموارد الروسي الذي يقع تحت مسؤوليته قطاع التعدين بالاستثمار في السودان وحتى الآن كل الشركات الروسية التي تعمل معنا أتت إلينا من وزارة الموارد الطبيعية الروسية حتى الشركة الأخيرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-08-2015, 10:37 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    خالد التجانى صحفى محترف وكاتب مقالات ممتاز ساهم فى تمكين دولة التمكين فى بداياتها ودافع ونافح عنها الا انه والحق يقال ابتعد بكل قواه العقلية وقلمه عنها واصبح من المنتقدين لها ومن المغرضين على حسب جماعته الحاكمين كتب عن نظرية اقتصادية جديدة اسمها الموية تكذب الغطاس

    اقرا لخالد التجانى واضحك وابكى على اقتصادنا وكيف يدار من الاخوان المسلمين فى اخر مشروعهم الحضارى الذى يتخبط ما بين الذهب والبترول واليورانيوم والحديد وكله محتكر كمان لشركات خاصة وناس قريبين



    خالد التيجاني النور : دولة التمكين وإدارة الاقتصاد بنظرية (الموية تكضب الغطاس) !!

    August 16, 2015

    خالد التجانى(خالد التجانى)

    محنة إدارة الاقتصاد بنظرية (الموية تكضب الغطاس) !!

    د. خالد التيجاني النور

    كان من الممكن أن يمر التوقيع على العقد المثير للجدل للتنقيب عن الذهب مع الروسي فلاديمير جوكوف كما مرّت قبله العشرات من الاتفاقيات المماثلة، وكما مرّ قبله بيوم التوقيع على اتفاقية مع شركة قيل أنها فرنسية لم يلفت الأنظار اليها إلا ظهور شخص مثير للجدل هو الآخر في حفل التوقيع استغرب الناس وجوده، ولم يُعرف إن كان شريكاً أم جئ به لنيل “البركة” كما ذهبت بعض الروايات نقلاً عن شريك سوداني قيل أنه “يتبرك به”. وكما يلحظ القارئ الكريم تكررت كلمة “قيل” في فقرة واحدة، ببساطة لأنه لا وجود للشفافية في إدارة الشأن الاقتصادي على وجه الخصوص دعك من الشؤون العامة الأخرى، إذ لا شئ يجري بوضوح تحت الشمس في مجال المال والأعمال الملئ بالصفقات الغامضة والمصالح الضيقة، ولا أحد يعرف على وجه التحديد كيف تجري مما يجعل لمصطلح “الدولة العميقة”، التعبير الذي أطلقه وزير المالية حديثاً وردده رئيس المجلس الوطني، يتجاوز “بؤساء” الفاسدين الباحثين عن مصالح “صغيرة” في مزاحمة الحكومة على “توريدات اورنيك 15″ الشهير، إلى “الرؤوس الكبيرة” التي باتت تحتكر كل شئ، وهو ما يجعل المصطلح الأكثر تعبيراَ عن هذه الحالة هي “دولة التمكين” وليست “الدولة العميقة”، بفضل تلك السياسة التي جعلت على مدار ربع القرن الدولة السودانية”غائبة” عن الحضور وعن الفعل تُدار من خارج مؤسساتها، وبلا اعتبارللأسس والنظم والتقاليد المرعية، وبالطبع بلا مساءلة ولا محاسبة من أي نوع.

    ربما المصادفة وحدها هي التي جعلت النائب الأول لرئيس الجمهورية يطرح للرأي العام مشروع “إصلاح الدولة”، في الأسبوع نفسه التي تفجرت فيه تداعيات صفقة تنقيب الذهب مع الروسي جوكوف، والتي تقدم دراسة حالة عملية لما آل إليه الحال في الطريقة التي تُدار بها بعض مؤسسات الدولة، ونحن هنا لا نتحدث عن تجاوزات بمعنى الفساد المتداول الذي يتبادر إلى الإذهان، بل عن تدني الكفاءة والإدارة الاعتباطية لواحد من أهم الملفات الحيوية في البلاد، أعني إدارة الشأن الاقتصادية إلى درجة تقترب من “السذاجة”، ولا أقول “سوء الطوية”, بنظرية جديدة غير مسبوقة عنوانها “الموية تكضب الغطاس”، وهو ما يجعل مهمة “إصلاح الدولة” مهمة أكبر خطراً وأكثر عمقاً مما يعتقده البعض من الحاجة لمراجعات فوقية عابرة. ولعل الدلالة الأكبر فيما ذهبنا إليه ذلك الاستسهال الفج وتلك الجرأة التي جرى بها “توريط” رئاسة الجمهورية في رعاية صفقة مليئة بالثقوب مما أثبتته المتابعات الحثيثة التي نشطت فيها كل الصحف لاستقصاء حقيقة مما جرى، ويُحمد للسلطات الحكومية أنها لم تتدخل هذه المرة وتفرض حظر النشر حول هذا القضية المثيرة التي شغلت الرأي العام حيث تمتعت الصحافة بهامش حرية واسع في نشر المعلومات المتاحة كافة حول الموضوع، وهو نهج سليم نرجو أن يستمر وأن يصبر عليه أصحاب الشأن لأنه أداة فعالة في مساعدة جهود “إصلاح الدولة” في تسليط الضوء على جوانب القصور، كما أنه لن يتيح مجالاً لتمرير الأمور في الخفاء أو تحت أضواء تحاول الاحتماء بمظلة “القصر الرئاسي”.

    ونعود إلى أصل الموضوع الذي أثار كل هذه الضجة حول عقد تنقيب عن الذهب مع الروسي جوكوف، وقد أبرمت مثله ما يفوق المائة عقدا، لا شك أن الأجواء الاستثنائية التي جرت فيها مراسم التوقيع بحضور الرئيس عمر البشير، ثم التصريح الصحافي الذي أدلى به وزير المعادن عقب ذلك هو ما قاد الصحافة للتنقيب في سيرة “المنقّب الروسي المحظوظ”، خاصة في ظل الأرقام الضخمة التي أعلنها الوزير في صفقة تجعلها، إن صحت وقائعها، بلا شك الأكبر ليس في تاريخ السودان، بل في تاريخ العالم، فقد قال بلا مواربة إن الشركة نفذت عملية بحث واستكشاف بموقعين في ولايتي البحر الأحمر ونهر النيل بمعدات حديثة استطاعت بها تحديد الاحتياطيات المؤكدة بها والبالغة ستة وأربعين ألف طن من الذهب تُقدر قيمتها ب “تريليون وسبعمائة واثنين مليار دولار”. وأن العقد الموقع مع الشركة يغطي ثمانية آلاف طن ذهب في جزء من المربعات التسع المستكشفة تُقدر قيمتها بمائتين وثمانية وتسعين مليار دولار، وأعلن أنها ستدخل مرحلة الإنتاج خلال ستة اشهر، وانها ستنتج ثلاثة وثلاثين طناً في العام الأول، ويرتفع إلى ثلاثة وخمسين طناً خلال عامين.

    وملاحظة أولى قبل الدخول في تفاصيل أشير إلى أن هذه ليست المرة الأولى تُكشف فيها أرقام عن احتياطات الذهب المؤكدة فقد ورد نصاً في خطاب رئيس الجمهورية عند أدائه لليمين الدستورية في الثاني من يونيو المنصرم ” وأُبشرُ هنا مواطنيَّ الكرامْ بأنَّ احتياطي الذهبْ المكتشف حتى اليومْ عبرَ التخريط الجيولوجي فاق الـ 8000 طن بقيمة تساوي 330 مليار دولار”، وحتى لا نُتهم بسوق النقد جُزافاً، أنظر إلى اضطراب الأرقام التي تسوقها وزارة المعادن، والسؤال كيف قفزت الاحتياطات المؤكدة من الذهب خلال شهرين فقط مما أعلنه رئيس الجمهورية في مطلع يونيو بأنه ثمانية آلاف طن، وهي معلومة مُستقاة بالطبع من وزارة المعادن، لتصبح الاحتياطات المؤكدة من الذهب على لسان الوزير الأسبوع الفائت تبلغ ستة وأربعين ألف طن؟، هل يُعقل أن تقفز إلى هذا الرقم الفلكي في غضون أسابيع قليلة أم أن الأمر لا يعدو أن يكون خبط عشواء أو لحاجة في نفس قائلها ما دام لا أحد يُسأل أو يحاسب؟.

    من بين كل التغطيات الصحافية المتميزة التي تسابقت الصحف لتقديمها حرصت بوجه خاص على العناية بالمقابلة التي أجراها الزميل النابه فتح الرحمن شبارقة في “الرأي العام” مع د. يوسف السماني المدير العام لهيئة الأبحاث الجيلوجية بوزارة المعادن، والذي وصفته الصحيفة ب”مهندس اتفاقية الذهب” مع الروسي فلاديمير جوكوف، وذلك باعتباره الجهة الفنية صاحبة الاختصاص، وبحسبان أن “عند جهينة الخبر اليقين”، لم يكن المهم في إفاداته تفنيد الشكوك المثارة حول شركة سايبريان ومقدراتها، بل تلك المتعلقة بمصدر وحقيقة الأرقام التي أعلنها الوزير عن حجم احتياطات الذهب المؤكدة. وأول ما يكتشفه المرء من إفادات المسؤول الفني الأول في الوزارة أنها حاملة أسفار لا غير في هذا الخصوص، ورداً على سؤال إن كان لا يرى تضخيماً غير منطقي في الاحتياطات المقدرة بستة وأربعين ألف طن ذهب، قال الدكتور السماني “السودان بلد غير مستكشف بعد، وعندما تتحدث الشركة عن أن لديها في مربعين نحو ال (46) ألف طن من الذهب، فإن الشركة بنت هذه الأرقام على نتائج وهي عملت عملاً حقلياً لعامين واستعانت بتقانات الآن هي وقعت اتفاقية إنتاج، ونحن إذا كانت هناك شركة لم تصل مرحلة اعتماد الخام لا يمكن أن تأتي وتسجل لتصبح شركة إنتاج، ولا توجد شركة تدخل للإنتاج دون أن تعرف كم ستنتج، وإذا كانت هذه الشركة لا تعرف ما ستنتجه لا يمكن أن توقع عقداً ب (240) مليار دولار لإنتاج الذهب”.

    حسناً إذن مصدر هذه الأرقام الضخمة التي روّج لها وزير المعادن هي “ما قالته الشركة” وليس ما تعرفه أو تحققت منه الوزارة عيناً، ولا يبدو أن وزارة المعادن وهي الجهة الفنية المختصة تملك وسيلة للتحقق من إدعاءات المستثمرين المغامرين سوى القبول بما يدعونه وانتظار ما ستسفر عنه الأيام، فعندما سئل المسؤول الرفيع في الوزارة بعبارة لا تخلو من تهكم “يقولون إذا كان من يتكلم مجنوناً فليكن السامع عاقلاً، لأن الشركة تتحدث عن أرقام فلكية وخيالية يصعب تصديقها في الواقع”؟ كان رده “لا يصعب تصديقه، ونحن لا نقول إن هذه الشركة كاذبة، لا نصدق ولا نكذب، ولكن البيان بالعمل والتجربة هي المحك، والموية تكضب الغطاس”.

    لم أشعر بمحنة السودان كما شعرت بها وأنا أقرأ هذه الإفادات البالغة الغرابة، فوزارة المعادن بدلاً من أن تقدم لنا دليلاً علمياُ موثوقاً على صحة الأرقام المزعومة، فإذا بنا نكتشف أن دليلها العلمي هو مثل شعبي، الانتظار حتى “تكضب الموية الغطاس”، حسناً هل تعرفون كم يلزمنا الانتظار حتى تتأكد هذه المزاعم؟، قال الوزير إن متوسط إنتاج الشركة سيكون خمسين طناً خلال عامين، ولكي تستخرج الثمانية آلاف طن التي تم التعاقد عايها حتى نتأكد من موثوقية معلوماتها فعلينا أن ننتظر مائة وستين عاماً، أما إن تعين علينا الانتظار للتأكد من حكاية الاحتياطيات البالغة ستة وأربعين ألف طن ذهب فهذا يلزمه أن نلبث تسعمائة وستين عاماً، ويبدو أن نظرية وزارة المعادن في الإدارة هي، حتى ذلك الحين فمن المؤكد أنه سيكون “مات الأمير ومات الفقير ومات البعير والشعب كله ومثلهم لأجيال وأجيال”!!. كان الأمر سيكون أخف وطأة لو أن جهات أرفع في الدولة أخذت الأمر بما يستحقه من جدية وأن تبادر إلى فتح تحقيق مستقل في الوقائع والشكوك المثارة لا اعتباطاً بل بقرائن ودلائل معلومة، ليس فقط استجابة لما طرحته الصحافة السودانية من تساؤلات مشروعة حول حقيقة هذه الصفقة، بل كذلك لأن هذا تعّهد السيد رئيس الجمهورية في خطاب تنصيبه وهو يكرر في أربعة عشر موقعاً منه تبشيره ب”عهد جديد” ومنها تأكيده “عهداً جديداً يُعِلي قِيَمِ الشفافيةِ في اتخاذ القراراتِ واعتماد معاييرِ الكفاءةِ والنزاهة عندَ كلِّ تكليفٍ وتعيين والمحاسبة الحازمة عند كل فساد أو تقصير”.

    ولكن ما يؤسف له أن الأمور تُدار بذهنية “وما أنا إلا من غزية”، فقد كانت أول ردة فعل من أرفع مسؤول حزبي وحكومي حتى الآن على هذه التطورات ما قاله نائب رئيس المؤتمر الوطني ومساعد رئيس الجمهورية إبراهيم محمود في مقابلة تلفزيونية بالأمس حيث آثر الدفاع عما حدث مطالباً ب”عدم التشكيك في شركة سايبريان”، ومضى أكثر ليقول “إن النسبة التي طرحتها الشركة حول مخزون الذهب قد تكون صحيحة بنسبة 100% أو 50%” كيف؟ الله أعلم، أما ثالثة الأثافي فذهابه لاستخدام المثل العامي نفسه “الموية تكضب الغطاس”، ويبدو أن ذلك سياسة حكومية معتمدة وليس فقط من بنات أفكار وزارة المعادن.

    أما المجلس الوطني المفترض أنه يمثل دور البرلمان الرقيب على أداء الجهاز التنفيذي، وبدلاً ان يقوم بدوره في الاستقصاء والتثبت والمحاسبة، فقد قرر هو الآخر أن يركب الموجة، فقد خرجت رئيس لجنة الطاقة والتعدين بالمجلس بتصريحات صحافية تقول فيها “إن لجنتها وبناءاً على تفاصيل من وزارة المعادن تؤكد أن الشركة حقيقية” وأنها “ستراقب أداء الشركة أولاً بأول وفق الجداول الزمنية التي التزمت بها”، بالطبع ليس من مهام البرلمان مراقبة الشركات، بل محاسبة ومساءلة وزارة المعادن الجهة التنفيذية المسؤولة، ولأن هذا الدور أصلاً ظل غائباً فقد كان طبيعياً أن تأخذ اللجنة البرلمانية “كلام وزارة المعادن صرة في خيط” وتأمل في الانتظار مائة وستين عاماً للمراقبة والتحقق من مزاعم الشركة.

    الرسالة الخطيرة في كل هذه الضجة أنه سيتعين على الاقتصاد السوداني أن يتعثر لأجيال قادمة لأن هناك من لا يزال يفكر بعقلية “عبد القادر وزجاجة السمن”، لا يحتاج الاقتصاد السودان لينهض إلى بيع أوهام تقوم على التهويل، السودان بلد غني بالموارد كافة، ما تنقصه الرؤية المبصرة والإرادة الواعية والإدارة ذات الكفاءة والنزاهة، وإلى تحريك قطاعات الإنتاج الحقيقي، فقد أثبتت تجربة سنوات النفط النتائج الكارثية للاقتصاد الريعي.

    عن صحيفة إيلاف 12 أغسطس 2015.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-08-2015, 05:11 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    الاخ المحبوب عبد السلام من الاصدقاء رغم الخلاف البائن بينى والاخوان عموما وهو من الصادقين على قلتهم فى هذا الكيان المدمر لنفسه وللاخرين وانا اعتقد ان المحبوب متقدم عن كيانه بمراحل ولا يشبه هذا التنظيم الذى يقتل الروح ليطبق الشريعة الاسلامية كما نرى ونشاهد ..
    هذه الايام يكثر المحبوب من الطلة على الصحف التى تتحدث عن اختلاف بين المحبوب الشخص الذى كان محبوبا لدى الشيخ يستفسرونه بغبطة وشماتة بائنة عن الحصل يا ربى الحصل شنو ؟ اقرا راى المحبوب

    في منزلة "المحبوب" ضاقت مجالس الإسلاميين بـ "العبارة" ولم تتسع الرؤية..

    جدل "الحميمية" والنيران الصديقة في المؤتمر الشعبي

    الخرطوم: من (محرر التغطيات)
    الصيحة
    قال القيادي البارز بالمؤتمر الشعبي المحبوب عبد السلام إن علاقته بالأمين العام للحزب د. حسن الترابي لم تعد (حميمية) كما كانت، وأرجع فتور العالقة بينهما الى المناخ السياسي والاجتماعي والتحول الذي طرأ على الحزب.

    وأفاد محرر التغطيات بـ(الصيحة) محمد أبوزيد، أن القيادي البارز بالمؤتمر الشعبي المحبوب عبد السلام، حل امس الأول، ضيفاً على برنامج "فوق العادة" بقناة الشروق الذي يقدمه رئيس تحرير صحيفة "السوداني" ضياء الدين بلال.

    وقال المحبوب إن هناك اسباباً واشارات – أمسك عن ذكرها- جعلته يوقف زياراته الخاصة للترابي، مؤكدا انه كان يدافع عن الترابي في وقت سابق لأن كثيراً من آراء الترابي كانت تتعرض لما اسماه – سوء الفهم وعقدة أتراب - إلا أنه أقر بأنه لم يعد يدافع عن د. الترابي لأن الأخير لم يعد بحاجة للدفاع عنه، ومضى قائلاً: "في هذه المرحلة لم يعد هناك زعيم ملهم وهناك مجموعة من القادة يصنعون، وهذا الذي كان ينبغي أن تمضي إليه الحركة الإسلامية".

    وأكد المحبوب أنه لا يزال قيادياً في المؤتمر الشعبي، وأضاف:" كنت موجوداً في المنابر السياسية والفكرية التي تناقش في الهواء الطلق وهذا لم يعد موجودًا في الشعبي". ورداً على تصريحات سابقة لكمال عمر جرد فيها المحبوب من صفته القيادية بالحزب قال المحبوب" هناك أناس كثيرون يسألون هل كمال عمر قيادي في الشعبي ولكن هذا السؤال لا يسأل للمحبوب لأنني تاريخياً موجود ومنذ أكثر من ثلاثين عاماً"، وقال المحبوب إنه سيتجه لتأسيس مركز ثقافي ليتدرج ويكون دار نشر ويصدر صحيفة ومجلة. وأشار لعدم وجود أي صلة للمؤتمر الشعبي بالمركز الذي قال إنه سيكون مفتوحاً للجميع. وتطرق المحبوب لكتابه عن العشرية الأولى من الإنقاذ" دائرة الضوء وخيوط الظلام" ورفض الوصف بكونه كتب الكتاب تحت تأثير الغضب ووظفه لتبرئة د. الترابي واستهداف علي عثمان محمد طه، وقال إن الكتاب كتب بمنهج وأنه عندما تطرق لعلي عثمان لأنه كان حاكماً فعلياً لفترة ما في العشرية وأنه أراد أن يبين للناس "السلطة الروحية التي كانت بيد الترابي" والسلطة التنفيذية التي كانت بيد علي عثمان.


    وفى اليوم التالى قال


    في منزلة "المحبوب" ضاقت مجالس الإسلاميين بـ "العبارة" ولم تتسع الرؤية.. جدل "الحميمية" والنيران الصديقة في المؤتمر الشعبي

    الخرطوم - عزمي عبد الرازق
    مرة أخرى يعود المحبوب عبد السلام إلى واجهة الأحداث ليكتب فصلاً جديداً في سيرة الخلاص، عبارة صغيرة تفك مغاليق الصمت الذي تدثر به لحين من الزمن، منذ أن أشهر ورقته الأخيرة الموسومة (بالمقدمات) وحتى أطل على الناس أمس الأول من شاشة (الشروق) وهو يقولها صراحة (علاقتي بالترابي لم تعد حميمية وليس بيننا زيارات) لكن المثير في الأمر هو أن تصدر صحف الخرطوم في اليوم الثالث بذات العنوان الراقص! مما يثير الأسئلة في مظانها، هل ثمة جهة ما تحاول أن تقطع شعرة معاوية بين الشيخ وتلميذه الذي شب عن الطوق خريجاً - أو كما قال- أم أن العبارة تستحق أن تتصدر الخطوط الحمراء؟ المحبوب نفسه في حيرة من أمره، لا سيما وأنه بدا جريئاً في طرحه منذ سنوات، باحثاً عن طريق ثالث، يسار اليمين دون مواربة.

    بالطبع ضجت مجالس الإسلاميين خلال الساعات الماضية، وهي تثرثر حول طبيعة التباين بين الشعبي والمحبوب، وبالضرورة بين الشيخ وثلة من المثقفين على رأسهم المحبوب، مما عرض صاحب (دائرة الضوء وخيوط الظلام) لنيران كثيقة، وحملة جُردت لها مواقع التواصل الاجتماعي، وتولى كبرها أشخاص محسوبون على المؤتمر الشعبي، لدرجة نعته بأنه مهندس مذكرة العشرة الخفي الذي لم يكن يريدها أن تمضي في ذلك الطريق، وعندما شقت الصف واتسع الفتق على الراتق انبرى لتبيان موقف المفاصلة والدفاع عن الأمين العام بقوة من يشعر بالذنب وهو لا يزال يحتفظ بسره الغامض، فيما ذهبت صحيفة (آخر لحظة) أكثر من ذلك عندما أشارت إلى تقارب بين علي عثمان والمحبوب صنع هذه الجفوة بين الأخير وأهل الشعبي.
    في الجانب الآخر هناك من يرى أن المحبوب مظلوم وأن التصور الحالي يقوم على تجريد الترابي من كل الأذكياء أصحاب الآراء الناقدة والأفكار المتبصرة ابتداءً بالمحبوب وصديق محمد عثمان وجماعة (أهل الرأي) وإغراق مجلسه بأصحاب الولاء المزدوج والأصوات العالية واستنزافه في محيط بلا جدوى، هنا يظهر المحبوب محاولاً وضع النقاط على الحروف الملتبسة، وهو يبدو أكثر دفاعاً عن أفكار الترابي ومنهجه، ولو عدنا للحوار التلفزيوني فإن عبارة (لم نفقد المودة ولكن فقدنا الحميمية) فقد نسبها المحبوب إلى صاحبها المفكر الإيطالى (أنطونيو غرامشي) وهي بالطبع عبارة مشهورة في مجال الأدب الثوري وتستعمل في سياق تأكيد المودة وليس نفي الحميمية، فهي موصولة بمفاهيم تطور مراحل العمل الثوري والنضالي، وقد يبدأ المناضلون عملهم في رفقة الخندق الحميمة ولكن تتسع الميادين لتشمل كل المجتمع، وتبقى المودة التي هي الأصل وتنتفي الحميمية المرتبطة بالظرف العابر بالضرورة، أو شيئاً من ذلك يتبدى ما وراء الظلال.

    تستميت الحلقة في الدفاع عن الترابي، خاصة وأن المحبوب أشار إلى أنه يعرف الدوافع السياسية وراء إثارة بعض المسائل عن ضعف الجوانب الروحية للشيخ، فقد تواترت بعد المفاصلة القصص التي تحاول أن تثير الشبهات حول الإيمان العقلي للترابي بالإسلام دون القلبي وسهوه عن الانتظام في الصلوات وغير ذلك من المادة التي وظفت في الصراع، وهنا يردد المحبوب (كيف بمن يحفظ مديح المصطفى ويحفظ قصائد العشق الإلهي أن يكون ضعيفا في الجوانب الروحية)؟ هو سؤال يختزل الإجابة في أحشائه، أشار للمشهور عن الترابي منذ طفولته وصباه أنه أكثر ما يستصحب معه في حله وترحاله الدواوين الشعرية لأولئك الكبار من أئمة التصوف بجانب أنه حفيد الشيخ النحلان.


    وبخصوص السؤال الذي استبطن الإشارة إلى قسوة الترابي المنفرة أجاب المحبوب بأن الترابي ليس رئيس حزب فقط، ولكنه أب روحي كان الناس يقبلون منه ما يقبلون من آبائهم، مؤكداً وبصوت جهير أن تلك القصص نسجت بعد المفاصلة. تمضي الدقائق إلى معرض الدفاع عن الكتاب آنف الذكر (دائرة الضوء وخيوط الظلام) وهنا يكرر موقفه عن الكتاب ومرافعته عن الترابي، بحسبانه تعرض لتشويش متعمد مذكراً محاوره بما ظلت تكتبه الصحف لعشر سنوات خدمة لأجندة المتغلب في ذلك الصراع وهو السلطة - على حد وصفه- ولعله بذلك أراد أن يضع الكرة في وجه الصحافة التي يمثلها ضياء الدين بلال مقدم البرنامج.
    في تلك الحلقة وبخلاف الانطباعات العامة، ثمة دفاع مؤكد عن الشيخ الترابي، وهي الفرضية التي كانت غائبة تماما في جدل مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انقسم جانب كبير من الإسلاميين في الهجوم على المحبوب وتولى جانب آخر من الشباب الدفاع عنه، وانتقلت موجة الدفاع عن المحبوب إلى الضفة الأخرى، حيث وصفه خالد عويس بأنه محبوب بالفعل حتى من ألد أعداء الحركة الإسلامية، مضيفاً (ليت الحركة كلها كانت مثله)، وأمن على ذات القول الدكتور أسعد علي حسن، فيما اعتبره الدكتور خالد التجاني لا يزال من أفضل من أنجبت الحركة الإسلامية استقامة ووعيا واستنارة وعطاء، وهو آخر من بقي من النبلاء.

    المحبوب عبد السلام كان منذ البداية يتقن استعمال قلمه وعقله معا، ويؤمن بهما، ويصعب استفزازه بسؤال، ولم ينفعل طوال الحلقة، فهو واحد من الذين صنعوا قدرهم ومزقوا نسجهم، وقد بدا أكثر شجاعة في التعبير عن أفكاره، لكنه لم يتحسس موضعه في مسرح السلطة، وبدا زاهدا تماما، ويريد أن يكتب ويقدم عصارة تجربته للأجيال الجديدة، أكثر من أن يسعى للمناصب، ومع ذلك ضاقت الرؤية ولم تتسع العبارة

    (عدل بواسطة الكيك on 19-08-2015, 05:16 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-08-2015, 10:50 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    11350402_742003582586002_7630228953856159965_n.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-08-2015, 05:03 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    قطبى المهدى صاحب الصرافة المنزلية والزعلان من الجماعة اجرت معه المجهر السياسى حوارا تحدث فيه ما يصيب تنظيم الاخوان بالسودان والذى يطلق عليه اسم الحركة الاسلامية تلك الكذبة التى تتانقض مع الاقوال والافعال المهم هو ايد كلام المرحوم يس عمر الامام بانه بيخجل يقول انه اخو مسلم وان اولاده نفروا منه

    اقرا راى قطبى المهدى

    شيخ "يس عمر الإمام" رحمه الله في أيامه الأخيرة قال مقولة مشهورة أنه لا يستطيع أن يتحدث إلى أبنائه ولا في المسجد ليدعوا للحركة الإسلامية، بصراحة هل أصابك شيء من الخجل أو الندم على تجربتك في الحركة الإسلامية؟ وهل فعلاً الآن الإنسان يستحي من دعوة الناس للحركة؟
    # لا يستحي ولكن لا يجد المبررات ليدعو للحركة الإسلامية، وكلام "يس" صحيح. فأنا أولادي لم استطع إدخالهم الحركة الإسلامية، وكثير من الشباب في أسرتنا ينتمون إلى أنصار السنة وبعضهم ذهبوا إلى داعش، لأن هنالك فراغ كبير الحركة الإسلامية لم تستطع ملأه، وأنت عندما تدعوهم للحركة لا يجدون مبرراً للدخول إليها .. لذلك أنا نفسي ليس لدي ما أقوله لأبنائي ليدخلوا إلى الحركة الإسلامية. فهم يجدون في أنصار السنة نشاط وحراك دعوي.
    * إذاً هل يعني هذا أنه ليس هناك حركة إسلامية الآن؟
    # هنالك تنظيم اسمه حركة إسلامية، تنظيم كبير جداً ومرتب، ولكن أين الحركة الإسلامية أنا ابحث عنها في الحياة، ويبحث عنها أولادي في الجامعات ولا يجدونها.
    * هل هذا يعني وصولك درجة الخجل من الانتماء للحركة؟
    # أنا لا أخجل لأن الحركة الإسلامية أنا نتاج لها ولديها تاريخ مشرف، وتجدها حتى خارج السودان في تونس ومصر وتركيا، لكن في السودان لم استطع إقناع أولادي بالانتماء لها.
    * كل أولادك لا ينتمون للحركة الإسلامية؟
    # لا لا، بعضهم ذهبوا إلى أنصار السنة وبعضهم مستقلين.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-08-2015, 06:05 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-08-2015, 06:08 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    الرئيس اعترف فجاة بانه ما عندهم حزب ولا حاجة وان الانحاد الاشتراكى الذى تخوف من ان مصير الوطنى ينتظر تلك النتيجة التى جعلته يختفى ما عدا فاطنى يبدو ان ذلك الكيان كان اكثر تماسكا ونزاهة عن الحزب الاخوانى الحاكم الذى فسد وافسد البر والبحر فى ارض السودان المغلوب على امرها ..
    ولكن هل كان الرئيس فعلا ينتقد حال الحزب ام الذين اوصلوا الحزب الى هذا المستوى المؤسف لديهم والذى اضطر الرئيس بان يعترف بهذا التدنى فى المستوى ..
    الريس تحدث عن ضعف الحزب فى دارفور ولو عدنا للوراء ان اصل مشكلة دارفور حسد الاخوان لحزب كبير هزمهم فى انتخابات حرة هناك فقرروا الانتقام منه ومن اهل دارفور بان اتوا باحد القياديين وفى الحزب ليقود سياسة هدم حزب الامة فى دارفور فاذا بهم يهدمون الاقليم كله واهله اصبحوا مشردين مما اغضب نفر منهم استشعر الخطر وهو بولاد فخرج من الحزب فى سابقة نادرة قاصدا البحث عن دولة الوطن فى الحركة الشعبية المهم القصة طويلة ولكن نختصر الكلام فى ما قاله الرئيس واعترف به ويا له من قول
    اقرا




    البشير: السُلطة حدها قريب والناس ممكن تنفجر

    تاريخ الخبر 22-08-2015 |



    الصيحة




    الخرطوم: من (محرر التغطيات)

    أقر رئيس الجمهورية رئيس الموتمر الوطني المشير عمر البشير، بضعف قواعد حزبه على مستوى المركز والولايات مسترشدا بتجربة الانتخابات التي جرت في أبريل الماضي.وفي موازاة ذلك، طالب رئيس مجلس شورى حزب الموتمر الوطني بروفيسر كبشور كوكو، بضرورة مكافحة الفساد وإصلاح الخدمة المدنية وتطوير المؤسسات العسكرية وبسط هيبة الدولة.

    ونقل محرر الشؤون الحزبية بـ(الصيحة) الهضيبي يس، عن البشير قوله أمس إن "التقارير الواردة من المعتمدين والولاة أثبتت ضعف قواعد الحزب بالمركز والولايات على مستوى العمل القاعدي، لذلك لابد من قيادة عمل يشمل الأحياء والقرى والمحليات، حتى يجد كل مواطن نفسه في برنامج حزب الموتمر الوطني".

    وحذر "البشير" في خطابه أمام مجلس شورى المؤتمر الوطني أمس، من تكرار تجربة الاتحاد الاشتراكي المايوي قائلا "نخشي أن ينتهي بنا الأمر إلى حزب وحكومة، وليس حزب حاكم بقواعده، ووقتها قد تذهب الحكومة ويروح الحزب".

    وأكد أن معالجة قضايا المواطنين أضحت معقدة وتحتاج لإجراءت ومعالجات عميقة بدءاً من وجود قاعدة معبأة تعبئة كاملة تستطع أن تعمل على تنفيذ البرامج، وأضاف: "إذا كنا نعتمد على السلطة فحدها قريب، والناس ممكن تصبر الليلة وبكرة وبعد بكرة ولكن اليوم البعدو حينفجرو"، كاشفا عن ابتعاث لجان بشكل سري للوقوف على أداء الحزب بالمركز والولايات ورفع تقارير تتصل بالأداء من وقت لآخر.

    وأقر بفشل المؤتمر الوطني في توفير حلول للمشكلات القبلية، مما ترتب عليها حصد الكثير من أرواح الشباب وتشريد المواطنين. وقال إن الدعوة للحوار الوطني لم تأت عن ضعف قط كما يظن البعض أن الحزب الحاكم أضحى على الهاوية وقيفة البحر، وإنما هي دعوة للتوافق السياسي وليست للمحاصصة".

    وأعلن عن جمع السلاح بالإقليم عقب انقضاء فصل الخريف، متعهدا بالعمل على إنهاء الحرب في كل تلك المناطق بحلول العام 2016. مطالبا أعضاء حزبه من مجلس الشورى بضرورة التصدي ومجابهة الأعمال الفردية للجماعات والحركات المتطرفة حتى لا تتحول إلى مجموعات إرهابية يصعب السيطرة عليها .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-08-2015, 04:28 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    اذا كان حزب المؤتمر الاخوانى يمنع كلمة الحق بين اعضائه فكيف يصدقه الاخرون الذين يعلمون انه حزب الكذب والفساد وبالدليل كما يقول اعضاؤه لا السياسيين والصحفيين المغرضين ..
    الصادق الرزيقى الذى اتى به حزب المؤتمر ليكون رئيسا لاتحاد الصحفيين بانتخابات وهمية قال ان ما قاله البشير صحيح وان ما قاله لو قاله معارض سياسى اخر لكان هنالك قول وقول ولكن نساله انت صحفى النظام لماذا لم تكتب عن الحزب الذى تتخوف من ان يصبح اتحاد اشتراكى اخر ..

    هل الاتحاد الاشتراكى كان افسد من حزبكم ؟ اى فرد فى الاتحاد الاشتراكى لم ينهب مليون مثل الذى فى جيب اطفال الدارس الان للفطور -

    فالمقارنة غير واردة انا اعتقد ان الفرق بين الاتحاد الاشتراكى والمؤتمر الاخوان فى الفساد والاجرام السياسى مثل المسافة ما بين الشمس والارض لا مقارنة ..
    عشنا ايام الاتحاد الاشتراكى وشوفنا ايام المؤتمر الاخوانى ونستطيع ان نحكم ولا نريد درس هنا فالفرق شاسع

    اقرا راى الرزيقى المفترض كصحفى حزبى يقول الحقيقة لاعضاء حزبه وينصحهم ماذا قال فى الانتباهة الغفلانى



    بيدي لا بيد عمرو..
    الصادق الرزيقى



    > لو التحذيرات الحادة والانتقادات المعلنة والمبطنة التي صدرت عن السيد رئيس الجمهورية ورئيس المؤتمر الوطني عن حالة حزبه، كانت قد صدرت عن حزب معارض أو جهة تناصب الحزب الحاكم العداء أو من أقلام صحافية، لأُسرجت الخيول ودُقَّت الطبول، وجاء الرد تباعاً من كل اتجاه. لكنه والحمد لله جاء من الرئيس نفسه وهو يحذِّر من مصير كمصير الاتحاد الاشتراكي في العهد المايوي الذي تحول لحزب حكومي بدلاً من أن يكون حزب حاكم، وهذه النقطة ربما تكون مع أخريات، جوهر الخلاف الذي أدى لانقسام المؤتمر الوطني في ديسمبر 1990م وتفرق الجميع بعدها أيدي سبأ.
    > والرئيس كان صادقاً في ما قاله وهو يشخِّص حالة الحزب الحاكم الذي يتوارى خلف الحكومة دون أن يبذل الحزب جهداً في معالجة قضايا البلاد الممسكة بتلابيبها.

    > وما قاله الرئيس، يمثِّل حالة من مواجهة الذات، يجب أن يتحلى بها كل منسوبي الحزب وقادته، ليستفيدوا من عِبر التاريخ القريب وعظاته الكثيرة، فما من حزب قوي حكم كثيراً إلا واعترته عوامل ضعف وهزال وتفريط وتراخٍ، كما حدث للحزب الشيوعي السوفيتي الذي ظن أنه ملك الدنيا وهو يحكم لسبعين عاماً واحدة من القوتين العُظْميين في أكبر بلاد الدين ومساحة وثروات، فلما انهارت الدولة تبدد الحزب الأقوى في التاريخ إلى خيوط من دخان، ومثله تلاشت الأحزاب الاشتراكية والشيوعية التي حكمت شرق أوروبا مع انهيار المعسكر الشرقي وقيام نظام عالمي جديد تمثل في القطب الواحد.
    >
    على المؤتمر الوطني أن يأخذ كلام رئيسه مأخذ الجد، فالظواهر والأعراض بدأت تظهر عليه، من فترة ليست بالقصيرة، وهذه تحتاج إلى ضبط تنظيمي أكثر ولمعالجة مواطن الخلل ووضع الترياق المناسب للعلل، ووضع البرامج والأسس الملائمة لتنشيط وتحريك العمل السياسي وتأهيل ومراجعة القيادات وإعمال كل أشكال الجرح والتعديل لإفراز قيادات قادرة على النهوض بالعمل الحزبي وتحقيق الفعل السياسي الخلاَّق والبنَّاء، وطرح المبادرات وإطلاق عملية سياسية فعَّالة تتواكب مع خط الدولة ونهجها في الاستقرار والتنمية والسلام، وليس هناك من جهة تستطيع ذلك غير الحزب الذي تتوفر فيه كل أسباب النجاح، فهو يقوم على إرث لم يتوفر لكتلة سياسية من قبل. فالحكومة التي يعبر عنها ويتبناها لها خمسة وعشرين عاماً في سدة الحكم، ولها من الخبرة والدُّرْبة والدراية بكل كيفيات ووسائل وطرائق الحكم، وله من الكوادر والقيادات والفرص، التي لم تتوفر لغيره، كما أن الأوضاع في البلاد والتحديات التي تواجهها، هي تحديات حقيقة تحفِّز من يتعامل معها ويسعى لحلها ومواجهتها، أن يكون على قدر التحدي والعزم، حتى يستطيع الحزب التعامل مع قضايا شائكة ومعقدة عصفت بالتماسك الاجتماعي وخربت الكثير من أسس البناء الوطني في أجزاء من هذه البلاد، لابد من مراجعات شاملة على منهج العمل الحزبي نظراً لطبيعة التغييرات والتطورات السياسية والاجتماعية التي حدثت في البلاد وتقتضي أن تجترح لها حلولاً عاجلة قبل أن تحل طامة بالبلاد.
    >
    حتى لا تصاب الحركة السياسية بالعطب والعجز بما فيها المؤتمر الوطني نفسه الذي حذَّر رئيسه من مآل شبيه بحدث الاتحاد الاشتراكي، فإن انتهاج سبيل الإصلاح وتطبيقه خاصة للمؤتمر الوطني لهو ضرورة قصوى فقد تنبه الحزب الحاكم إلى ذلك وطرح قبل فترة وثيقتي الإصلاح الحزبي وإصلاح الدولة، وهما وثيقتان صالحتان لعلاج الكثير من الأدواء والأمراض في حال توفر جدية وإرادة جبارة على إنفاذ كل ما ورد بهما.
    >
    وهناك فقر كبير في القيادات بمواقع حزبية كثيرة مع انعدام للخبرات والكفاءات العالية والقادرة على قيادة العمل السياسي وتُحظى بشعبية كبيرة لدى القواعد، ويتفق الأس على أن قيادات بعينها يتم تدويرها من سنوات على مستويات مختلفة في المركز والولايات، حان الوقت لاستراحتها كما استراح قادة كبار من قبل ولزموا الضفاف الهانئة بعيداً عن المسؤوليات.
    >
    لو لم يأتِ خطاب الرئيس أمام شورى الوطني كما جاء وكما كان إلا بهذه الجملة الوحيدة لكفى، فهل من بعد هذا التشخيص والتحذير والخشية من مصير الاتحاد الاشتراكي، يحتاج المؤتمر الوطني الى دليل بأن الأمور ليست على ما يرام في الفترة الماضية والآن دقت ساعة العمل؟..المهم في حديث البشير إنه صدر عنه وليس من جهة أخرى ناقدة أو معارضة..

    (عدل بواسطة الكيك on 23-08-2015, 04:32 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2015, 10:56 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    الزميل صلاح حبيب زميل دراسة كتب معلقا على راى البشير فى حزب المؤتمر الوطنى الذى فتح الشهية لامثاله ليقولوا شيئا كتب رايه بوضوح ونشكره عليه رغم انه فصل مل بين التنظيم والحزب فهما شىء واحد واعضاؤه هم انفسهم من كان يتظاهر بالطهر والعفاف والاستقامة افسدتهم السلطة فاثروا المال والدنيا ويعملون من اجلها ونسوا الاخرة فالمادة احلى

    اقرا راى صلاح حبيب

    |


    ما بين الحركة الإسلامية والمؤتمر الوطني!!



    في ختام اجتماع الشورى القومي أمس الأول لم يكن رئيس الجمهورية المشير "عمر البشير" راضياً عن أداء الحزب وانتقد الحزب على مستوى القواعد ، وقال: عايزين حزب مؤسس وراكز موجود على مستوى القرية والمدينة والحي.. فالرئيس "البشير" ،ربما ،لأول مرة ينتقد الحزب بصورة مباشرة وهذا يدل على أن بعض أعضاءً الحزب قد ابتعدوا عن قواعدهم ،وأصبحوا مشغولين بالغنائم ،التي انهزم المسلمون بسببها في غزوة أحد عندما خالفوا أمر النبي صلى الله عليه وسلم فهبطوا من الجبل لجمع الغنائم.
    الآن يبدو ان اعضاء في المؤتمر الوطني لم يلتزموا "الجبل" فهبطوا وتركوا مواقعهم وسط الجماهير ،من أجل الحصول على الغنائم،في وقت اصبح الكل، تقريبا، يبحث عن المال والغنى، بأي صورة من الصور، فالولاء السابق لحركة الإخوان المسلمين أو للحركة الإسلامية لم يعد كما كان الناس عليه في الماضي.. فالآن، اصبح غالب اهل المؤتمر الوطني ، ينظر كل شخص منهم إلى مصلحته الشخصية، بعيدا عن مصالح القاعدة . ولذلك لم تعد هناك قواعد -يا ريس -لا في الحي ولا في الفريق ولا في المدينة. ولم نسمع ومنذ أن جاءت الإنقاذ أن الحركة الإسلامية كسبت عضواً جديداً فيها ،ولم نسمع أن هناك عمليات تجنيد للشباب المميزين ،الذين كانت تختارهم الحركة الإسلامية لتضمهم إلى صفوفها من طلبة الثانويات أو طلبة الجامعات أو حتى مرحلة الأساس..

    الآن أغلب أعضاء المؤتمر الوطني، ان لم يكن كلهم، في السوق، وفي الكرين، وفي أسواق العقارات وأسواق المواشي. في كل الأسواق التي تدر مالاً، أما الذين كانوا يدعون إلى سوق الله تعالى فلم يعودوا موجودين، أبناء الحركة الإسلامية كانوا يقتسمون الطعام واللباس، اليوم أولاد الحركة الإسلامية في ماليزيا، وفي بريطانيا وفي تركيا وفي أمريكا، وفي كل الدول الكبرى، ولذلك لن نجد قواعد منتمية للحركة أو المؤتمر الوطني.. في الماضي كان من ينتمي لهذا التيار الإسلامي يتصف بالصدق وبالعفة وبالكرم وبالشجاعة وعدم الخوف إلا من المولى عز وجل، فالآن أصبح الغش والخداع وعدم مخافة الله وأكل مال الناس بالباطل، والكذب والنفاق.. في الديمقراطية الثالثة حصلت الجبهة الإسلامية القومية على كل مقاعد الخريجين.. فلم يسأل أحد لماذا حصلت عليها ،ولكن السبب كان وضاحا.لأن الناس وضعوا ثقتهم في أولئك المرشحين ، الممتلئين طهراً ونقاءً ومخافة لله.

    في المدارس الثانوية كان يُختار منسوب الأخوان المسلمين ويصوت له الجميع لأنه صادق ومهذب ويحترم الجميع.
    إن المؤتمر الوطني الآن لم يعد هو المكان الذي يلجأ إليه كل الناس ،كما كانوا يلجأون للحركة الإسلامية في الماضي .. الآن بدأ المؤتمر الوطني يفقد القواعد في الأحياء وفي الفريق حتى في المكاتب والمؤسسات ، لأن الجميع أصبحوا يلهثون وراء المال والثراء.. انشغلوا بالدنيا ونسوا الآخرة، ولذلك ما عاد أحد يثق بهم، فالمؤتمر الوطني كان أكرم له أن يعتمد على قواعده الأصلية ،التي عاش وتربى وسطها بدلاً من أصحاب المصالح، الذين غزوه، أولئك الذين أكلوه لحماً ورموه عظماً، فإذا لم تلحقوا الباقي ،"حتى اللافتة لن تلموا فيها.."
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2015, 11:31 AM

aosman
<aaosman
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 3388

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل

    المتاجرة وصلت حتى إلي المقابر؟؟؟؟؟؟ زي ما ذكر مقابر سياحية ومقابر مميزة ومقابر عامة ... مقابر للأغنياء ومقابر للفقراء لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2015, 03:56 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: aosman)

    شكرا
    عثمان على المرور معليش وجعت قلبك معاى
    لكن عايزك تضحك شوية كمان شوف الاتحاد الاشتراكى اوجع حزب الاخوان كيف قال ايه قال انا حكمت وما فرطت فى شبر واحد من البلد كلام بليغ ورصين شفت الجماعة بقوا اضحوكة الى اى مدى

    والانتباهة الغفلانى رغم انها صحيفة هذا الحزب الذى فرط .. لم تستح وعلى ذلك نشكرها



    الاتحادي الاشتراكي يطالب حزب البشير باعتذار رسمي
    : حكمنا البلاد «16» عاماً ولم نفرط في شبر منها

    الاتحادي الاشتراكي يطالب حزب البشير باعتذار رسمي : حكمنا البلاد «16» عاماً ولم نفرط في شبر منها


    هدد بالإنسحاب من الوثبة بعد إهانة البشير

    الخرطوم: المقداد عبد الواحد

    استنكر حزب الاتحاد الاشتراكي السوداني المايوي تصريحات رئيس الحزب الحاكم وتوصيفه له بأنه حزب فاشل، وفيما طالب باعتذار رسمي من الحزب الحاكم هدد بالانسحاب من الحوار الوطني، وباهى بإنجازات الحزب في فترة حكمه البلاد، وقال رئيس الحزب محمد أبو بكر : «هذه الانتقادات تكررت عدة مرات، وحكمنا البلاد «16» عاماً ولم نفرط في شبر منها»، وأضاف قائلاً: «نستنكر هذه التصريحات وعليهم الاعتذار عنها، وإذا تكررت فسوف ننسحب من الحوار».

    الانتباهة

    24/8/2015
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-08-2015, 05:46 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    سيف الدولة القاضى هنا بيسال مين ابن الايه الاقنع الرئيس دا .. يستحق جائزة
    شوف السؤال والاجابة كمان ربما تكون عندك او عند واحد ابن ستين فلتة همس بها خائفا

    من أقنع الرئيس !!


    من أقنع الرئيس !!






    08-24-2015 11:34 AM
    سيف الدولة حمدناالله



    • من أقنع الرئيس بحقيقة حزبه !! من الذي نجح في إستبدال المنظار الذي كان يجعل الرئيس يرى به الصحراء خضرة ودموع شعبه بسمة وأنين أطفاله ضحكة !! من الذي وصل إلى أذن الرئيس وأخبره بالحقيقة التي ظل ينكرها طول فترة حكمه وأقر بها في خطاب دكاكيني أمام جلسة شورى المؤتمر الوطني (الجمعة 21/8/2015)، وجعله يقتنع بأن حزبه كاذب ومُزيّف، وبأنه - بحسب تعبيره - حزب ضعيف ومعزول عن الجماهير بالحد الذي جعل الرئيس يخشى أن يكون مصير حزبه مثل سلفه الإتحاد الإشتراكي الذي أنشأه النميري، فيتبخّر في الهواء بنهاية الإنقاذ كما تلاشى الأخير بسقوط نظام مايو، من الذي فلت من دائرة العصابة التي تحاصر الرئيس وجعل تقارير الولاة والمعتمدين الذين تم تعيينهم مؤخراً تصل إليه وتجعله يكتشف كذب وتدليس الولاة والمعتمدين السابقين حول الإنتخابات السابقة التي كشفت عن ضعف البناء القاعدي للحزب، وأن جذور الشجرة المرسومة في الشعار ممدة على سطح الأرض وليست متعمقة أو راسخة في باطن الأرض بحسب تعبير الرئيس!!

    • الواقع يقول بأنه ومهما بلغ حرص الرئيس البشير، كان لا بد أن تضربه متلازمة (إنكار) الواقع، وهي حالة تصيب كل من تطول به الإقامة في كرسي السلطة ويبتعد عن معرفة ما يجري على أرض الواقع بلا وسيط صاحب غرض، والذين يسخرون من حديث "البقلاوة" الذي أطلقته ماري أنطوانيت ملكة فرنسا عندما علمت بإندلاع الثورة بسبب جوع الشعب، لا يعلمون أنها كانت تقول ذلك بجدية وقناعة كاملة بأن ما أشارت به هو الحل الصحيح بسبب ما كانت تعانيه من هذه المتلازمة، تماماً مثل القناعة التي جعلت الرئيس البشير يوافق على طلب مدير مكتبه الفريق طه بإبتعاث شيخه المهووس ضمن وفد رسمي في مهمة ديبوماسية ليحكي بإسم شعب السودان، فالرئيس ومنذ (26) سنة لا يدفع اجرة مسكن، ولا يسأل عن فاتورة هاتف، ولا يشتري رصيد جمرة خبيثة كما يفعل العوام بالاسبوع وأحياناً باليوم، ولا يستجرئ محصٌل عوائد أو ضرائب أو رسوم نفايات بالوقوف على باب منزله، وليس له أبناء في المدارس والجامعات ينتظرون مصروف الصباح، ولا يوجد حول الرئيس من بين رفاقه في الحكم أو أهل بيته من يؤرقه دين او تعوزه حاجة من حوائج الدنيا، فقد كان يعتقد ان شعبه يعيش في نعيم الدنيا قبل أن ينتقل لرديفه بالآخرة، وانه يصبر على شظف العيش ومكائد الدنيا في سبيل ما قدمته له الانقاذ من معروف ببنائها للطرق والجسور، وأن كل من يقول بغير ذلك من المعارضين فهو إما خائن أو عميل أو مأجور.

    • من حظ الرئيس البشير أنه وصل إلى القناعة بسخط الشعب وهو لا يزال على كرسي الحكم، بما يتيح له الفرصة لتجنب المصير الذي إنتهى إليه الرئيس النميري وحسني مبارك والقذافي .. إلى آخر القائمة المعروفة، وقد كان من الطبيعي أن يشرع في تدارك ذلك بالخطوات التي تتخذها الدولة هذه الأيام والتي أطلق عليها (وثيقة إصلاح الدولة)، بيد أن ما ظهر منها يُشير إلى أنها خطوات هزلية وتسير في الإتجاه الخطأ بعكس الحفاوة التي قوبلت بها من بعض الأقلام.

    • أول عقبة تواجه تطبيق إصلاح حقيقي يقتنع به الشعب، هو منهج معالجة أم الكبائر أصبحت سمة لنظام الإنقاذ، وهي قضية الفساد، فالذي فُهم من لغة النائب الأول وغيره من المسئولين، أن مواجهة الدولة للفساد سوف تكون (من هنا ورايح)، بعد أن فرغت الخزينة العامة وذهب محصول البترول مع الريح وتقاسم اللصوص ريعه وتحول إلى قصور ويخوت ومشغولات ذهبيه بأيادي نساء المسئولين، فكل ما ذُكر حول فساد المرحلة الماضية جاء في قالب كوميدي وبما يؤكد بأنه لن تكون هناك محاسبة، فقد ذكر النائب الأول بالمؤتمر الصحفي - في مرح - ما معناه أن من حسنة نظام التحصيل الإلكتروني أنه لن يجد "الجماعة" فرصة حتى "يلقوا ليهم عضّة"، دون أن يشير إلى مصير "العض" الذي حدث قبل دخول هذا النظام، وهي نفس اللغة التي إستخدمها والي الخرطوم الجديد الذي ذكر بأن المورد الوحيد للولاية كان من بيع وزارة التخطيط والتنمية العمرانية للأراضي ولكن "الحتات كلها باعوها”، وكذا أعلن ولاة الجزيرة والنيل الأبيض عن ضبطهم لحالات فساد كشفوا عنها للصحف، ومثلهم فعل وزير المالية الذي أعلن عن وضع يده على ألوف الأنواع من الرسوم التي كانت تُحصّل ولا تصل إلى خزينة الدولة ..الخ، وفي كل هذه الحالات، إكتفى المسئولون بالكشف عن هذه الجرائم دون أن تتبعها أي قرارات بإخضاع الضالعين فيها للمحاسبة.


    • الواقع يقول بأنه لا يمكن للنظام أن يُنقذ المركب من الغرق بذات الطاقم الذي أحدث فيها الثقوب، ومشكلة الإنقاذ أنه من الصعب أن تجد بين رجالها من لم يكن له نصيب في وليمة الفساد وتجري في عروقه دماء نظيفة حتى تعهد إليه بالإصلاح !! وأفضل دليل على ذلك ما حدث في موضوع الفساد التي نُسب إلى مدير الأراضي السابق، فقد مضى الرجل إلى منزله بدون محاسبة وفي حقيبته سندات ملكية الأراضي التي إعترف بلسانه أنه تحصل عليها بفهلوته أثناء فترة عمله وتبلغ قيمتها ملايين الدولارات، وهو يتحدى أي مسئول في النظام أن يتجرأ بمساءلته أو تقديمه لمحاكمة، فليس هناك صاحب مقام في الدولة لم يطرق باب مكتبه أو يتوسّل إليه لمنحه قطعة أو أكثر بالمخالفة للقانون خلال فترة عمله الطويلة بالأراضي ( 2002 – 2012) ، فكل الأملاك والعقارات التي ينعم بها الذين يُمكنهم محاسبته هي من فضلة خيره، فهو الذي يسّر الحصول على كل هذه القصور التي تراها العين في كافوري والرياض والنزهة والواحة ..الخ، والذين يحملون دينه على أكتافهم هم ولاة ووزراء وقضاة ومستشارين وضباط كبار في الجيش والشرطة وصحفيين ..الخ، بما يجعل من الذين يمكنهم مساءلته شركاء له في الجريمة وأصحاب مصلحة في إخفائها والتستر عليها، بحيث لا تتيسر محاكمته الاّ في دولة جوار أو أرض محايدة.

    • الإصلاح الذي يمكن أن يقبله الشعب ويصدقه كان يقتضي أن يبدأ بالتحفظ على أموال المسئولين الذين عُرف عنهم الفساد وحجز حساباتهم لدى البنوك ومنعهم من السفر ومغادرة البلاد والتحقيق معهم حول مصادر ثروتهم، ومطابقة تلك الثروات مع ما قدموه في إقرارات الذمة، والقبض على القطط السمان ومراكز القوة ورجال الأعمال الذين إغتنوا من أموال الشعب، والتحقيق في القضايا المعروفة في بيع المنشآت العامة والتي صاحبت عمليات الخصخصة، وتقديم المتورطين في هذه الجرائم لمحاكمات علنية، ودون ذلك لا يعدو أن يكون ما يجري سوى عبث وتضليل بإسم الإصلاح.

    تعليق لا يحتمل الإنتظار :

    • بقبول الكاتب الصحفي حسن إسماعيل تعيينه في منصب وزير بحكومة الخرطوم تزداد قناعتي بأن الفرق بين الذين شاركوا في هذا النظام و (كثير) من الذين إمتنعوا عن المشاركة أن الأخيرين لم تتاح لهم الفرصة ليفعلوا ذلك، وإذا كان كل الذين سبقوه قد برروا ذلك بأنه حدث بدواعي وطنية ورغبة في "الإصلاح من الداخل"، فما الذي يمكن أن يقدمه حسن إسماعيل وقد عُهد إليه بوزارة ليس لها إختصاص !!

    • لقد سبق الأستاذ حسن كثير من المعارضين في الإلتحاق بالنظام، من بينهم الشيخ / عصام أحمد البشير الذي كان الناس يحجون لسماع خطبتة من مسجد حي العمارات في كل جمعة، فيأتون اليه من كل أركان العاصمة، من الثورات والحاج يوسف وسوبا الحلة، وكان يقول في النظام بأكثر مما قاله حسن، فصدقه الشعب، ثم إكتشف الجميع أنٌه كان يبيع للشعب الكلام ويشتري بثمنه المجد الذي بناه لنفسه بدخوله حكومة الإنقاذ وعمله ضمن طاقمها كوزير للشئون الدينية والأوقاف، ووضع يده فوق يد يدها، وأدار للشعب ظهره، وصار يحكي بلسان النظام، ويروج لمشروعها بأفضل مما يفعل الذين كان يشتمهم قبل بلوغه المنصب الوزاري، وحين خرج من تشكيلة الوزارة، كان المنصب قد حقق له حلمه في الإنتشار والشهرة في الأوساط التي كان يستهدفها، فقد يسٌرت له رحلاته الوزارية للبلاد العربية تقديمه وتعريفه بالمسئولين والأثرياء في دول الخليج، الذين فتنهم بحديثه وعلمه في الدين، فهجر منصة الخطابة بمساجد الخرطوم، وإنتقل ليخطب في أهل الكويت، وتحصل هناك على وظيفة ثابتة كعالم دين بأجر يناسب ثقله الوزاري، ومن الكويت كان يخطف رجله كلما سُنحت له فرصة الى باقي دول الخليج، ولما شبِع وإستكفى من أموال الخليج، عاد إلينا ليحكي للشعب – من جديد - عن الصبر على الفقر والشدائد وعن عذاب النار، ويروي لنا عن واجب المسلم في (طاعة) السلطان.
    يا وجعي على هذا الشعب الذي لا يعرف "تجيه من مين ولّ مين" !!
    سيف الدولة حمدناالله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-08-2015, 05:46 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    سيف الدولة القاضى هنا بيسال مين ابن الايه الاقنع الرئيس دا .. يستحق جائزة
    شوف السؤال والاجابة كمان ربما تكون عندك او عند واحد ابن ستين فلتة همس بها خائفا

    من أقنع الرئيس !!


    من أقنع الرئيس !!






    08-24-2015 11:34 AM
    سيف الدولة حمدناالله



    • من أقنع الرئيس بحقيقة حزبه !! من الذي نجح في إستبدال المنظار الذي كان يجعل الرئيس يرى به الصحراء خضرة ودموع شعبه بسمة وأنين أطفاله ضحكة !! من الذي وصل إلى أذن الرئيس وأخبره بالحقيقة التي ظل ينكرها طول فترة حكمه وأقر بها في خطاب دكاكيني أمام جلسة شورى المؤتمر الوطني (الجمعة 21/8/2015)، وجعله يقتنع بأن حزبه كاذب ومُزيّف، وبأنه - بحسب تعبيره - حزب ضعيف ومعزول عن الجماهير بالحد الذي جعل الرئيس يخشى أن يكون مصير حزبه مثل سلفه الإتحاد الإشتراكي الذي أنشأه النميري، فيتبخّر في الهواء بنهاية الإنقاذ كما تلاشى الأخير بسقوط نظام مايو، من الذي فلت من دائرة العصابة التي تحاصر الرئيس وجعل تقارير الولاة والمعتمدين الذين تم تعيينهم مؤخراً تصل إليه وتجعله يكتشف كذب وتدليس الولاة والمعتمدين السابقين حول الإنتخابات السابقة التي كشفت عن ضعف البناء القاعدي للحزب، وأن جذور الشجرة المرسومة في الشعار ممدة على سطح الأرض وليست متعمقة أو راسخة في باطن الأرض بحسب تعبير الرئيس!!

    • الواقع يقول بأنه ومهما بلغ حرص الرئيس البشير، كان لا بد أن تضربه متلازمة (إنكار) الواقع، وهي حالة تصيب كل من تطول به الإقامة في كرسي السلطة ويبتعد عن معرفة ما يجري على أرض الواقع بلا وسيط صاحب غرض، والذين يسخرون من حديث "البقلاوة" الذي أطلقته ماري أنطوانيت ملكة فرنسا عندما علمت بإندلاع الثورة بسبب جوع الشعب، لا يعلمون أنها كانت تقول ذلك بجدية وقناعة كاملة بأن ما أشارت به هو الحل الصحيح بسبب ما كانت تعانيه من هذه المتلازمة، تماماً مثل القناعة التي جعلت الرئيس البشير يوافق على طلب مدير مكتبه الفريق طه بإبتعاث شيخه المهووس ضمن وفد رسمي في مهمة ديبوماسية ليحكي بإسم شعب السودان، فالرئيس ومنذ (26) سنة لا يدفع اجرة مسكن، ولا يسأل عن فاتورة هاتف، ولا يشتري رصيد جمرة خبيثة كما يفعل العوام بالاسبوع وأحياناً باليوم، ولا يستجرئ محصٌل عوائد أو ضرائب أو رسوم نفايات بالوقوف على باب منزله، وليس له أبناء في المدارس والجامعات ينتظرون مصروف الصباح، ولا يوجد حول الرئيس من بين رفاقه في الحكم أو أهل بيته من يؤرقه دين او تعوزه حاجة من حوائج الدنيا، فقد كان يعتقد ان شعبه يعيش في نعيم الدنيا قبل أن ينتقل لرديفه بالآخرة، وانه يصبر على شظف العيش ومكائد الدنيا في سبيل ما قدمته له الانقاذ من معروف ببنائها للطرق والجسور، وأن كل من يقول بغير ذلك من المعارضين فهو إما خائن أو عميل أو مأجور.

    • من حظ الرئيس البشير أنه وصل إلى القناعة بسخط الشعب وهو لا يزال على كرسي الحكم، بما يتيح له الفرصة لتجنب المصير الذي إنتهى إليه الرئيس النميري وحسني مبارك والقذافي .. إلى آخر القائمة المعروفة، وقد كان من الطبيعي أن يشرع في تدارك ذلك بالخطوات التي تتخذها الدولة هذه الأيام والتي أطلق عليها (وثيقة إصلاح الدولة)، بيد أن ما ظهر منها يُشير إلى أنها خطوات هزلية وتسير في الإتجاه الخطأ بعكس الحفاوة التي قوبلت بها من بعض الأقلام.

    • أول عقبة تواجه تطبيق إصلاح حقيقي يقتنع به الشعب، هو منهج معالجة أم الكبائر أصبحت سمة لنظام الإنقاذ، وهي قضية الفساد، فالذي فُهم من لغة النائب الأول وغيره من المسئولين، أن مواجهة الدولة للفساد سوف تكون (من هنا ورايح)، بعد أن فرغت الخزينة العامة وذهب محصول البترول مع الريح وتقاسم اللصوص ريعه وتحول إلى قصور ويخوت ومشغولات ذهبيه بأيادي نساء المسئولين، فكل ما ذُكر حول فساد المرحلة الماضية جاء في قالب كوميدي وبما يؤكد بأنه لن تكون هناك محاسبة، فقد ذكر النائب الأول بالمؤتمر الصحفي - في مرح - ما معناه أن من حسنة نظام التحصيل الإلكتروني أنه لن يجد "الجماعة" فرصة حتى "يلقوا ليهم عضّة"، دون أن يشير إلى مصير "العض" الذي حدث قبل دخول هذا النظام، وهي نفس اللغة التي إستخدمها والي الخرطوم الجديد الذي ذكر بأن المورد الوحيد للولاية كان من بيع وزارة التخطيط والتنمية العمرانية للأراضي ولكن "الحتات كلها باعوها”، وكذا أعلن ولاة الجزيرة والنيل الأبيض عن ضبطهم لحالات فساد كشفوا عنها للصحف، ومثلهم فعل وزير المالية الذي أعلن عن وضع يده على ألوف الأنواع من الرسوم التي كانت تُحصّل ولا تصل إلى خزينة الدولة ..الخ، وفي كل هذه الحالات، إكتفى المسئولون بالكشف عن هذه الجرائم دون أن تتبعها أي قرارات بإخضاع الضالعين فيها للمحاسبة.


    • الواقع يقول بأنه لا يمكن للنظام أن يُنقذ المركب من الغرق بذات الطاقم الذي أحدث فيها الثقوب، ومشكلة الإنقاذ أنه من الصعب أن تجد بين رجالها من لم يكن له نصيب في وليمة الفساد وتجري في عروقه دماء نظيفة حتى تعهد إليه بالإصلاح !! وأفضل دليل على ذلك ما حدث في موضوع الفساد التي نُسب إلى مدير الأراضي السابق، فقد مضى الرجل إلى منزله بدون محاسبة وفي حقيبته سندات ملكية الأراضي التي إعترف بلسانه أنه تحصل عليها بفهلوته أثناء فترة عمله وتبلغ قيمتها ملايين الدولارات، وهو يتحدى أي مسئول في النظام أن يتجرأ بمساءلته أو تقديمه لمحاكمة، فليس هناك صاحب مقام في الدولة لم يطرق باب مكتبه أو يتوسّل إليه لمنحه قطعة أو أكثر بالمخالفة للقانون خلال فترة عمله الطويلة بالأراضي ( 2002 – 2012) ، فكل الأملاك والعقارات التي ينعم بها الذين يُمكنهم محاسبته هي من فضلة خيره، فهو الذي يسّر الحصول على كل هذه القصور التي تراها العين في كافوري والرياض والنزهة والواحة ..الخ، والذين يحملون دينه على أكتافهم هم ولاة ووزراء وقضاة ومستشارين وضباط كبار في الجيش والشرطة وصحفيين ..الخ، بما يجعل من الذين يمكنهم مساءلته شركاء له في الجريمة وأصحاب مصلحة في إخفائها والتستر عليها، بحيث لا تتيسر محاكمته الاّ في دولة جوار أو أرض محايدة.

    • الإصلاح الذي يمكن أن يقبله الشعب ويصدقه كان يقتضي أن يبدأ بالتحفظ على أموال المسئولين الذين عُرف عنهم الفساد وحجز حساباتهم لدى البنوك ومنعهم من السفر ومغادرة البلاد والتحقيق معهم حول مصادر ثروتهم، ومطابقة تلك الثروات مع ما قدموه في إقرارات الذمة، والقبض على القطط السمان ومراكز القوة ورجال الأعمال الذين إغتنوا من أموال الشعب، والتحقيق في القضايا المعروفة في بيع المنشآت العامة والتي صاحبت عمليات الخصخصة، وتقديم المتورطين في هذه الجرائم لمحاكمات علنية، ودون ذلك لا يعدو أن يكون ما يجري سوى عبث وتضليل بإسم الإصلاح.

    تعليق لا يحتمل الإنتظار :

    • بقبول الكاتب الصحفي حسن إسماعيل تعيينه في منصب وزير بحكومة الخرطوم تزداد قناعتي بأن الفرق بين الذين شاركوا في هذا النظام و (كثير) من الذين إمتنعوا عن المشاركة أن الأخيرين لم تتاح لهم الفرصة ليفعلوا ذلك، وإذا كان كل الذين سبقوه قد برروا ذلك بأنه حدث بدواعي وطنية ورغبة في "الإصلاح من الداخل"، فما الذي يمكن أن يقدمه حسن إسماعيل وقد عُهد إليه بوزارة ليس لها إختصاص !!

    • لقد سبق الأستاذ حسن كثير من المعارضين في الإلتحاق بالنظام، من بينهم الشيخ / عصام أحمد البشير الذي كان الناس يحجون لسماع خطبتة من مسجد حي العمارات في كل جمعة، فيأتون اليه من كل أركان العاصمة، من الثورات والحاج يوسف وسوبا الحلة، وكان يقول في النظام بأكثر مما قاله حسن، فصدقه الشعب، ثم إكتشف الجميع أنٌه كان يبيع للشعب الكلام ويشتري بثمنه المجد الذي بناه لنفسه بدخوله حكومة الإنقاذ وعمله ضمن طاقمها كوزير للشئون الدينية والأوقاف، ووضع يده فوق يد يدها، وأدار للشعب ظهره، وصار يحكي بلسان النظام، ويروج لمشروعها بأفضل مما يفعل الذين كان يشتمهم قبل بلوغه المنصب الوزاري، وحين خرج من تشكيلة الوزارة، كان المنصب قد حقق له حلمه في الإنتشار والشهرة في الأوساط التي كان يستهدفها، فقد يسٌرت له رحلاته الوزارية للبلاد العربية تقديمه وتعريفه بالمسئولين والأثرياء في دول الخليج، الذين فتنهم بحديثه وعلمه في الدين، فهجر منصة الخطابة بمساجد الخرطوم، وإنتقل ليخطب في أهل الكويت، وتحصل هناك على وظيفة ثابتة كعالم دين بأجر يناسب ثقله الوزاري، ومن الكويت كان يخطف رجله كلما سُنحت له فرصة الى باقي دول الخليج، ولما شبِع وإستكفى من أموال الخليج، عاد إلينا ليحكي للشعب – من جديد - عن الصبر على الفقر والشدائد وعن عذاب النار، ويروي لنا عن واجب المسلم في (طاعة) السلطان.
    يا وجعي على هذا الشعب الذي لا يعرف "تجيه من مين ولّ مين" !!
    سيف الدولة حمدناالله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-08-2015, 04:48 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    نرجع للمقارنة ما بين الاتحاد الاشتراكى والمؤتمر الاخوانى الحاكم والتى ابتدرها البشير فى خطابه الشهير ورد عليه ناس الاتحاد الاشتراكى اى شكلة ما بين شبهين احدهما يدعى الشرف لانه على الاقل لم يقسم البلاد والاخر يعتقد انه يلبس ثوب النبى على جسد فاسد
    المهم محمد وداعة القيادى السياسى المعروف - دخل كحكم لانه حضر وشاف على الاقل ومسك قلمه وكتب ما يلى



    محمد وداعة : المؤتمر الوطني .. ومصير الاتحاد الاشتراكي

    August 26, 2015

    محمد وداعةمحمد وداعة(التيار)

    ساخن .. بارد

    المؤتمر الوطني .. ومصير الاتحاد الاشتراكي

    محمد وداعة

    يوم الثلاثاء الموافق 2 أبريل 1985م، خرجت مسيرة الاتحاد الاشتراكي والتي سميت بمسيرة الردع، وكان يتقدمها قيادات الصف الأول في الاتحاد الاشتراكي، اللواء أبو القاسم محمد إبراهيم، واللواء بابكر عبد الرحيم، والرشيد الطاهر، و د. أبو ساق، والفريق سوار الدهب، واللواء تاج الدين عبد الله، الحضور لم يتجاوز بضع مئات رغم المساعي الكبيرة التي بذلت لحشد مايردع التظاهرات التي بدأت منذ 26 مارس، في ذلك الوقت كان الاتحاد الاشتركي يحكم منفرداً بعد أن أزاح الجبهة القومية الإسلامية قبل أسابيع وزج بعض قياداتها في السجن، كانت مسيرة الردع إقرار واضح من الاتحاد الاشتراكي بأنه انتهى، وبقية السيناريو معروفة، العبرة في تلك الأحداث أن من كانوا في مسيرة الردع هم من أقصوا الرئيس نميري وأعلنوا الانحياز للشعب،

    المشير سوار الدهب قال لصحيفة الشرق الأوسط: ( كنا موالين لنميري وأن ولاء قيادات الجيش كان مطلق، وتأكدنا بعد مسيرة الردع الهزيلة أن نميري بلا شعبية، وأن ذلك الانحياز كان من أجل حقن دماء السودانيين ولمنع حدوث إنقلاب من ضابط صغير في الجيش ) ، نميري حكم ( 16 ) عاماً ومات فقيراً، ولم يستطع الإدعاء العام لحكومة الانتفاضة أن يثبت حالات فساد واضحة إلا على أعداد قليلة من أعضاء حكومته، والحكومات السابقة طيلة ( 16 ) عاماً، ولولا موضوع ترحيل الفلاشاء لما وجد الناس مايشفي غليلهم في نظام نميري، لا شك أن الرئيس عمر البشير قصد إرسال رسالة لحزبه بتحذيره من مصير الاتحاد الاشتراكي، مدللاً بضعف القواعد ومحذراً من نفاذ صبر المواطنين، ولا شك أن ما لم يقله علناً في اجتماع مجلس الشورى ربما قاله في الاجتماعات المغلقة، ولعلة تناول قضايا ترهل الدولة والفساد والعزلة التي يعانيها الحزب وفشل مشروع الحوار والصعوبات الاقتصادية الخطيرة التي تواجه البلاد، ليس من شك في وجود تشابه بين المؤتمر الوطني والاتحاد الاشتراكي، فكلاهما اعتمدا على مؤسسات الدولة وأجهزتها للبقاء في السلطة، وكلاهما حاول تقديم أنموذج مدني بعد الاستيلاء على السلطة بواسطة الانقلاب العسكري، وحكما فترات طويلة وفشلا في حل مشاكل البلاد القائمة، وأضافا مشاكل جديدة لم تكن منتظرة، وزاد حزب المؤتمر الوطني بأن شهد عهد حكمه انفصال الجنوب وامتداد الحروب إلى شرق وغرب البلاد، نميري عقد اتفاقية واحدة هي اتفاقية أديس أبابا ( 1972 )، وحظيت البلاد بعدها باستقرار حتى ( 1983 )، حكومة المؤتمر الوطني أبرمت ( 13 ) اتفاقاً،

    وكانت النتيجة انفصال جنوب السودان ولم تضع الحرب أوزارها في البلاد، نميري ترك الدولار يعادل ( 0.8 ) جنيهاً، والمؤتمر الوطني لو ترك الحكم اليوم سيتركه والدولار يعادل ( 10 ) جنيهاً، الاتحاد الاشتراكي ترك الحكم والفساد ( بضع ) حسب تقدير الدكتور الترابي، المؤتمر الوطني لو حاق به مصير الاتحاد الاشتراكي سيكون البضع ( بضعات )، والفساد أصبحت له مفوضية بقرار من الرئيس، تشابهات واختلافات، ولكن قطعاً المصير بعد ترك الحكم لن يكون متشابهاً.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-08-2015, 06:36 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    الخبير الامريكى ، جون كامبل .

    ما العمل بشأن البشير والجمعية العامة للأمم المتحدة؟

    جون كامبل، 25 أغسطس 2015م

    قال المبعوث السوداني لدى الامم المتحدة في أوائل أغسطس إن الرئيس السوداني البشير يعتزم التوجه إلى نيويورك لإلقاء كلمة في الجمعية العامة المقبلة للأمم المتحدة. والبشير متهم من قبل المحكمة الجنائية الدولية. على البلدان الموقعة على نظام روما الأساسي القبض على المتهمين وتسليمهم للمحكمة الجنائية الدولية. وهذا ما كاد يحدث في وقت سابق صيفاً عندما حضر البشير قمة الاتحاد الافريقي في جنوب افريقيا. حيث أمرت المحكمة العليا في جنوب افريقيا إدارة زوما بإلقاء القبض عليه. وفي تلك الحالة، فإن البشير، وربما بتواطؤ من إدارة زوما، غادر قبل أن يتم تنفيذ أمر المحكمة. (لا يزال فشل إدارة زوما في اعتقال البشير ينظر أمام المحاكم في جنوب أفريقيا).

    الولايات المتحدة من الدول الموقعة على نظام روما الأساسي، ولكن مجلس الشيوخ لم يصادق عليه أبداً. ومع ذلك، فقد كانت السياسة الأميركية بشكل عام مؤيدة للمحكمة. وبموجب اتفاقية البلد المضيف بين الولايات المتحدة والأمم المتحدة، والتي يعود تاريخها إلى إنشاء مقر الأمم المتحدة في نيويورك، فإن حكومة الولايات المتحدة ملزمة بمنح التأشيرات للقادمين لحضور اجتماعات الأمم المتحدة. وهناك نص على استثناءات نادرة في حالة كان الفرد المعني قد يشكل تهديدا للأمن القومي الأمريكي. ومع ذلك، فإن إدارة أوباما لديها أسباب قانونية لحرمان البشير من تأشيرة الدخول.

    من ناحية أخرى، يمكن أن تعطي إدارة أوباما البشير تأشيرة دخول، ثم تقبض عليه فور وصوله إلى نيويورك. ومن ثم تسلمه إلى المحكمة الجنائية الدولية لتجري محاكمته، وفق ما يدعو إليه نظام روما الأساسي. وهذا هو الأمر الذي أوصى به لويس مورينو أوكامبو، المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية في الفترة 2003-2012، وذلك في عمود بنيويورك تايمز 24 أغسطس 2015. ويقول مورينو أوكامبو إن القانون الأمريكي (قانون حماية أعضاء الخدمة الأمريكيين)، يخول الجهاز التنفيذي لـتقديم المتهمين بارتكاب الفظائع إلى العدالة. وانه بموجب ميثاق نورمبرج ، واتفاقية الإبادة الجماعية، والنظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية ، فإنه ليست هناك حصانة لرؤساء الدول الذين يواجهون اتهامات أمام المحاكم الدولية.

    ويحاجج أوكامبو بمصداقية إن اعتقال الولايات المتحدة وتسليمها (للبشير) سوف يكون قانونياً. ولكن، هل سوف يكون هذا الأمر في مصلحة الولايات المتحدة؟ معارضو اعتقال البشير قد يستشهدون بتعاون السودان في مكافحة الإرهاب في المنطقة. وللسودان أيضا دور هام في ايجاد حل للحرب الأهلية المستمرة والكوارث الإنسانية في جنوب السودان. وفي نهاية المطاف، فإن إدارة أوباما تواجه خياراً سياسياً، وليس قانونياً. يمكن للمرء أن يتصور جيدا أن البعض على الأقل في إدارة أوباما يأملون في أن تبتعد المشكلة؛ وذلك بألا يسعى البشير للقدوم لنيويورك. ولكن، إذا جاء البشير، فإن أوكامبو يدعو بأن اعتقاله من شأنه أن يوفر لإدارة أوباما الفرصة لرفض الإفلات من العقاب على جرائم الإبادة الجماعية.

    ربما تكون التكاليف السياسية والأمنية لاعتقال البشير وتسليمه منخفضة نسبيا. فالخرطوم أشبه شيء بجحر الثعابين سياسيا. كثير من السودانيين الذين لديهم طموحات سياسية قد يكونوا سعداء بما فيه الكفاية بإزالة البشير. التعاون في مجال الإرهاب والبحث عن حل في جنوب السودان قد يستمر بشكل جيد بعد فترة أولية من السب. والإشكالية الأكبر الآن مع الاتحاد الافريقي، الذي حالياً تحت رئاسة رئيس زيمبابوي روبرت موقابي، المتهم ذاته بارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان. فمن المتصور أن تتخلى الدول الأعضاء في الاتحاد الافريقي عن نظام روما الأساسي، الذي وقعت معظمها عليه، نظرا للاعتقاد بأن المحكمة تستهدف الأفارقة بشكل غير متناسب. ربما تكون هناك اشارة تضامن مع البشير في إطار الجمعية العامة للأمم المتحدة. ولكن مع ذلك ، يمكن القول إن الجمعية العامة للأمم المتحدة أهم محفل للقادة الأفارقة، وليس من المرجح أن يقوموا بتعويقه لفترة طويلة. وقلة منهم سوف تنكر أن يدي البشير ملطخة بدماء الأبرياء.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2015, 06:03 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    لو بتتذكروا فى واحد بيقول عن نفسه خبير ووطنى كمان ..- وطبعا هو بعيد عن الاتنين كمان لكن متسلبط فيهن ا- - طبعا تمت ازاحته عن الواجهة مع جماعته فى ظل صراع السلطة داخل الحزب الاخوانى الحاكم

    لكن المجهر لانها تعمل على ان لا ينسى الناس على عثمان وجماعته اجرت حوارا مع ربيع ظهر فيه بجلد جديد لنج قال ايه قال بينتقد الوطنى يا سلااااااام عليك

    اقرا واضحك وابكى
    \
    الدكتور "ربيع عبد العاطي عبيد" القيادي بالمؤتمر الوطني في إفادات :

    27/08/2015 17:28:00


    { والله العظيم لا أنال مليماً من الوطني.. وأكل من سنامي

    { حديث الرئيس عن ضعف الحزب يحرجنا جميعاً

    { أعرف وزراء وولاة سابقين لا يجدون ما يكفي معيشتهم
    حوار - عقيل أحمد ناعم
    { كيف تنظر لمغادرة القيادات والرموز الإسلامية مواقع القيادة في الحزب والدولة؟


    - سواء أكانوا داخل أو خارج الحكومة، ينبغي أن يكونوا مرجعيات نستفيد من تجاربها وخبراتها، وإذا كانت هناك أخطاء نتجاوزها، وإن كانت هناك توجهات صحيحة نبني عليها.
    { هل كان خروجهم خطوة موفقة وفي الاتجاه الصحيح؟

    - أنا أعتقد أن خروج هذه القيادات بهذا الشكل مع عدم اعتماد منهج تواصل الأجيال لم يكن خطوة صائبة، كان يفترض قبل خروجهم أن يتم اعتماد سلسلة من الذين يخلفونهم من الذين تدربوا واكتسبوا خبرات، ولكن حتى الآن لم يضع شيء ويمكن أن يستفاد من تلك القيادات، فهم لا يجب أن يجلسوا في منازلهم بل ينبغي أن يستفاد من تجاربهم وخبراتهم، وهم لم يغادروا عالم السياسة ولم تسد أمامهم كل الثغرات.
    { هل لازالوا يتمتعون بذات التأثير القديم؟

    - لا أعتقد أنهم فقدوا تأثيرهم، فالأمر أمر شورى واسعة، وهم لم يعزلوا عن العمل العام تماماً، ولكن لم تعد المنصات الرسمية هي التي يمكن عبرها الاستفادة منهم.
    { يا دكتور ما هو تقييمك للأجهزة الإعلامية الرسمية والقيادات التي على رأسها؟

    - أنا أعتقد أن الدولة تحتاج لمستودعات تفكير تعتمد عليها، أنا الآن لست راضياً عن الأداء الإعلامي الرسمي.
    { لماذا.. ما هي الإشكالات في الإعلام الرسمي؟

    - الإشكالات أنه ليست هناك مستودعات تفكير، وليس هناك تواصل بين القيادات الإعلامية، وهناك اختيارات لبعض القيادات يعوزها نوع من التناغم، هناك اضطراب في القرار الإداري الإعلامي، وهناك ضعف وإرباك كبير جداً في الأجهزة الإعلامية الرسمية وحتى الخاصة، تسببت في إرباك للرأي العام، وهذا يحتاج إلى إعادة نظر.
    { ما هي أسباب هذا الضعف والإرباك.. هل هو عدم كفاءة القيادات التي تقود أجهزة الإعلام الرسمية؟

    - السبب ليس عنصراً واحداً، وإنما مركبات كثيرة، منها سبب عدم الكفاءة الذي ذكرته، وفيها جوانب وأسباب أخرى، وليس من السهل تحديد سبب واحد نقول إنه السبب الرئيسي وراء هذا الضعف.
    { هل هذا يعني أن المؤتمر الوطني تعوزه الكوادر والقيادات الإعلامية المؤهلة؟

    - من الإشكالات أن الإعلام ليس كغيره من المهن، فهو خبرة متراكمة، فمثلاً الذي يكتب فقط عموداً يومياً في الصحف في الدول الغربية لا يقرأ له الناس، ويتلقفون ما يكتب إلا بعد أربعين عاماً، ويكون معه عشرات المساعدين والمتدربين يمدونه بالمعلومات، لذلك الإعلاميون لا يصنعون، إنما يأتي الإعلام بالخبرة المتراكمة.
    { لماذا يصر "ربيع عبد العاطي" على أن (يشيل وش القباحة) بدفاعه المستمر عن الإنقاذ.. حتى عن الأخطاء.. ويتحمل قدراً كبيراً من الهجوم والسخرية؟

    - بعض الناس يقبحون الجميل، ويجملون القبيح، ما تراه أنت قبيحاً قد يراه آخرون جميلاً، من الجمال أن تدافع عن مبدأك وعن فكرتك وعن عرضك وبيتك، وقد ينتقد دفاعك هذا من يريدون اختراق وتدمير بيتك.
    { دكتور في ظل المعاناة التي يعيشها الشعب تأتي أنت لتدافع بعنف عن سياسات نظام يجد سخطاً مقدراً إن لم يكن واسعاً من قطاعات الشعب المختلفة.. ألا تشعر بتأنيب الضمير؟


    - الكلام على إطلاقه عن سخط واسع وكبير لا يجوز أصلاً، فهناك من يقول إن الإنقاذ أنجزت، فقط هناك أصوات عالية، لكنها قد تكون قلة قليلة جداً، تقول بغير ذلك وهي كالطبول، فأنت عندما تدافع عن مبادئك تجد من يؤيدك، وفي أغلب الأحيان وما أكثر الناس، ولو حرصت بمؤمنين، ولكن عموماً المعارضة مهما كانت صغيرة فصوتها عالٍ، وهي التي تطلق الكلام على عواهنه.
    { كأنك لا ترى أبداً أخطاء في حزبك وحكومتك؟

    - المؤتمر الوطني ليس جماعة ملائكة أصلاً، ولا هو مقدس، ولكن أرى أنه من الصواب إن كنت تنتسب إلى جماعة وجسم معين أن تسعى لإصلاح هذا الجسم من الداخل وأن لا تخرج عنه.
    { أنت تتحدث كثيراً ولكن لا يسمعك الناس إطلاقاً.. تتحدث عن سوءات الإنقاذ وأخطائها.. هل تكتفي فقط بالحديث داخل الحزب؟

    - لا.. أنا حتى هذا الصباح في (التلفزيون القومي) وجهت انتقاداً لبعض سياسات الإنقاذ، وهناك نقد عام يمكن توجيهه عبر الصحافة، فأنا لا أتردد في انتقاد المسؤولين، ولكن لا يمكن أن نساوي بين النقد الداخلي والنقد الخارجي، وأيضاً لا يمكن الدفاع عن الباطل، وإن كانت هناك فرصة لإصلاح داخلي، فهذا أفضل من أن ننشر الغسيل، فنشر الغسيل ليس مفيداً.
    { الإنقاذ أعلنت مؤخراً اعتماد منهج الشفافية وأنت لازلت في محطة الخوف من نشر الغسيل؟

    - أنا لديّ فرصة واسعة لأقوم بالنقد داخل المعمل، فلماذا أقوم به خارج نطاق المعمل؟ حتى لو كان الاستماع للنصائح قليلاً.
    { يا دكتور أنت تهرب من مواجهة الحقائق ومساوئ الإنقاذ عبر إجراء مقارنات مع الأنظمة السابقة خاصة فترة "الصادق المهدي"؟

    - لا ليس هكذا، ولكن أنا عندما أتحدث أُجري مقارنات لأوضح كيف كنا وكيف أصبحنا، وكيف كانت الطرق في الثمانينيات والسبعينيات وكيف نحن الآن، وكيف اتسع التعليم، وكنا نصل الشمالية في سبعة أيام والآن في ثلاث ساعات.
    { هل يعني هذا أنه يعجبك حال البلد الآن؟

    - لا هذا لا يعني بالتأكيد أنني راضٍ عن الإنجازات وأنها مرضية بنسبة (100%)، بل هناك تحديات كثيرة وهناك مشاريع تستوجب الإصلاح، ولكن هناك حقائق يجب الاعتراف بها أنه قبل مجيء الإنقاذ كان الرصيد في (بنك السودان) (100) ألف دولار فقط، ولم تكن هناك اتصالات، ومن يتحدثون عن ضخامة الديون الآن عليهم أن يعلموا أن الدول قبل الإنقاذ أحجمت عن منح السودان ديوناً، لأن الاقتصاد كان منهاراً والبلد مخربة، وليس فيها غذاء ولا دواء ولا كهرباء، هذا الذي أتحدث عنه، ولكني في الداخل أتحدث عن ضرورة الاستماع للجماهير.
    { بمناسبة الاستماع للجماهير.. ألا تشعر يا دكتور بمستوى الضنك وشظف العيش الذي تعيشه هذه الجماهير وأنت تدافع عن الحكومة؟

    - أيوا.. نعم.. أشعر بهم، فهناك متغيرات ومطلوبات جديدة وكثيرة يحتاجها الشعب، والآن الإنقاذ مطالبة بمضاعفة جهدها عشرات المرات، ولكن هذا لا يعني أن ندمر، بل يجب أن نبني على الموجب، ونزيل السالب، فلغة الإصلاح مختلفة، ولكن هناك من يريد أن يدمر ليبني من الصفر.
    { بلغة الشارع.. ناس المؤتمر الوطني (ناس مرطبين ومروقين) لذلك لا تشعرون بمعاناة الشعب الذي بالكاد يأكل ويشرب.. وتصفون أي مطالبات لتحسين الأوضاع بأنها محاولات للتخريب؟

    - هل الذين يركبون الآن السيارات (الحايمة) في الشوارع، والناس الذين يشترون من البقالات كلهم مؤتمر وطني؟ هذه مبالغات، الآن رجال الأعمال الذين يملكون ملايين الدولارات، إن حسبتهم فلن تجد (5%) منهم مؤتمر وطني.
    { أنا أسألك عن المساكين والبسطاء الذين يعيشون في الأطراف والولايات؟

    - أنت تحدثت عن (المرطبين)، ولكن والله العظيم أنا أعرف وزراء وولاة سابقين لا يجدون الآن ما يكفي معيشتهم.
    { وهل هؤلاء ينتمون للمؤتمر الوطني؟

    - نعم ينتمون للوطني، وأنا أعرف ناس مؤتمر وطني الآن هاجروا.
    { أنت مثلاً الآن مؤتمر وطني ولست مسؤولاً.. ولكن هل تعجز عن توفير متطلبات المعيشة؟

    - أنا شخصياً (القاعد قدامك ده)، والله العظيم لا أنال أي مرتب أو أموال من المؤتمر الوطني، والله أنا كنت مغترب (14) عاماً، والله الآن أكل من سنامي، أنا لي أكثر من ثماني سنوات لا أنال مليماً واحداً، وأتحدى كل الذين يتحدثون عن أني أدافع عن الإنقاذ لأجل المصلحة، فقط أدافع خوفاً من أن ينهار هذا السقف على أصحابه.
    { يا دكتور الآن كلام الرئيس "البشير" عن ضعف الحزب أحرجكم تماماً أنتم من تدافعون عن الحزب وتدعون قوته؟

    - أنا سعيد جداً بكلام الرئيس، لأنه أخرج الذي كان تحت الطاولة إلى العلن، وأخرج الذي كنت أقوله بالداخل.
    { لكننا لم نسمع منكم مثل هذا الكلام إلا بعد أن أقر به الرئيس؟

    - لا، أنا كنت أقول داخل المؤسسات إنه لابد من إصلاح وعدم ازدواجية المناصب، وأن يتحرك الوطني بكل كوادره وليس بمجموعة محدودة من الكوادر، وأنه لابد أن نكشف أصحاب المنافع والمصالح، وأن نقدم أصحاب المبادئ.
    { هل هذا إقرار بأن الوطني أصبح يقدم أصحاب المصالح على أصحاب المبادئ؟

    - الضعف الذي أشار إليه الرئيس فيه كثير من الجوانب التي كنت أقولها.
    { لكنه كشف عن ضعف حتى على مستوى القواعد.. وكأن الحزب رأس بلا جسد؟

    - نعم، دائماً ما يحدث في القيادة ينسحب على القاعدة، فكلما أصاب القيادة ضعف، فإن ذلك بالتأكيد سينسحب على القاعدة.
    { ولكنكم كنتم تفاخرون بامتلاك ستة أو عشرة ملايين من العضوية المنظمة والملتزمة؟

    - أنا على قناعة أنه لو كان هناك عشرون صابرون لغلبوا مائتين، أنا أصلاً لا أعول على الكثرة، هذا غثاء كغثاء السيل، أنا أعول على الرجال أصحاب المبادئ والقيم.
    { يا دكتور وصل نقد الرئيس للحزب لدرجة تخوفه من سير الوطني نحو التلاشي.. كما حدث للإتحاد الاشتراكي.. هل تشعرون بمدى الحرج الذي أدخلكم فيه الرئيس؟

    - نعم بالتأكيد يحرجنا جميعاً، وأنا أعتقد أن الاعتراف بالذنب فضيلة، أنا كنت دائماً أخشى ألا يكون هناك اعتراف، فعدم الاعتراف فيه ذنب عظيم ويقود نحو الانهيار الكامل.
    { أي اعتراف تتحدث عنه.. أنتم كنتم أيام الانتخابات تدعون بأن الوطني أكبر حزب في أفريقيا.. ولكن أتى الرئيس الآن وأدخلكم في هذا الحرج.. ليتضح أن ادعاء قوة الحزب كان مجرد كلام؟

    - لكل مقام مقال، ولكن إذا القائد اعترف بالضعف، فهذا سنام الحقيقة، وعندما تظهر الحقيقة فمن الصعب جداً أن يغالط الناس حولها، ففي كثير من الأحيان نقول كلاماً وفق معلومات معينة، وإذا تغيرت هذه المعلومات وسطعت الحقيقة، فلا مجال للمغالطة، والرجال الأقوياء هم الذين يقرون بأخطائهم ويعالجونها، ودائماً القيادة هي التي يصيبها العمى، ولكن نحن محظوظون، أن قيادتنا مبصرة ومنتبهة.
    { يبدو أنكم كنتم ترفعون لـ"البشير" تقارير غير حقيقية عن أوضاع الحزب.. ليكتشف مؤخراً الضعف الذي يعيشه الوطني؟

    - التقارير والمعلومات التي يتم رفعها كانت عرضة للتدقيق والفحص، وبناء عليها تم الوصول لهذه الحقيقة، فلا يمكن القول إن هذا الذي توصل إليه "البشير" بموجب اجتهاده، ولكن بموجب تحليل وفحص واختبار، وهذا الذي يجعلنا على قناعة أن هذه المسيرة ليست عشوائية.
    { يبدو أن حديث الرئيس علانية بهذه الطريقة عن ضعف الحزب وإمكانية تلاشيه يدل على ما ظل يتناقله الناس عن زهد "البشير" في المؤتمر الوطني ونيته التخلي عنه؟


    - مطالباتنا بالإصلاح وتقاريرنا التي نكتبها والنقد الذاتي، هي التي أوصلت الرئيس لهذه النتائج.
    { السؤال قائم.. ألا تخشون من أن الرئيس قد بدأ الآن طريق التخلي عن الحزب؟
    - الرئيس لا يتحرك بمزاجه الشخصي، وهو الآن يعبر عن مؤسسات شفافة جداً أعانته على الوقوف على هذه الحقائق.
    { هل فاجأكم الرئيس بالتحذير والتخوف من إمكانية نفاد صبر الشعب وانفجاره في أية لحظة؟
    - الشعب إذا رأى أنه قد انفرط العقد، وأن الأمور لم تعد مستقيمة فسينفجر، وأنا شخصياً أرى أن الوطني إذا قاد البلاد للجحيم، فالشعب والأحزاب الوطنية يمكن أن تأتي بديلاً له.
    { أترى أن المؤتمر الوطني لم يقد البلاد حتى الآن إلى الجحيم؟
    - هذا حديث مطلق على عواهنه، أنا أفتكر أنه ما يزال الوطني موجوداً وكوادره موجودة، وإذا قورن ببقية الأحزاب الأخرى، فهو أفضل منها بكثير، فبعيداً عن الوطني، تجد التشتت والتمزق والحركات المسلحة، فلو كان الناس في خيار بين الوطني والآخرين، لاختاروا الوطني، فهو أفضل الخيارات الموجودة.
    { فقط لأنكم (أحسن الكعبين)؟
    - نحن أفضل الخيارات، والناس دائماً تبني على الأفضل، وليس على من هو سيئ.
    { أنت شخصياً.. هل لديك شعور أن الشعب قد ينفجر في وجوهكم قريباً؟
    { والله لا نأمن مكر الله.
    { هل سيظل "ربيع" مادام حياً منافحاً عن الإنقاذ؟
    - أنا شخصياً كل ما كانت هناك فرصة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه فسأفعل، إذا كان هناك غريق فسأعمل على إنقاذه، وإن كان بإمكاني بذر بذرة في الإنقاذ حتى لا تموت سأبذرها حتى لحظة الممات.
    { ما الذي يمكن أن يجعل "د. ربيع" يتخلى عن الإنقاذ ومناصرتها كما فعل كثيرون؟
    - سأتخلى عنها فقط إذا سارت باتجاه الباطل، فأنا لا أؤيد الباطل.
    { وهي في تقديرك مازالت تسير باتجاه الحق؟
    - ليس هناك حق مطلق ولا باطل مطلق، والإنقاذ الآن أفضل الموجودين بالساحة، فسأظل أبني على هذا الأفضل، ولكن إن انحدرت إلى أسفل سافلين، فأنا لست منها ولن أناصرها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2015, 09:02 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    يا سلام علي اهل الحق يا ربيع في روض الزهور الذي لم ير الباطل حتى الآن ايوة خليك كد غش في نفسك وضحك الشعب السوداني علي الخبير الوطنى قال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-08-2015, 04:45 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    ما كان يهمس به سرا داخل اروقة الحزب الاخوانى المهلهل الحاكم قاله علنا قطبى المهدى لقناة الشروق ونشرته اخر لحظة طبعا كلكم متشوقين لما قاله

    اقرا

    قطبي: نيفاشا هدفت لـ«حكم مستقبلي» لعلي عثمان


    الاثنين, 31 أغسطس 2015 13:36 الاخبار - اخبار

    إرسال إلى صديق طباعة PDF



    الخرطوم:آخرلحظة :

    كشف القياديgodbiy البارز بالمؤتمر الوطني د. قطبي المهدي عن اتفاق "خفي" صاحب اتفاقية نيفاشا، وأكد على أنه اتفاق يوطد لعلاقة حكم مستقبلية بين علي عثمان محمد طه والراحل جون قرنق دي مبيور، ووصف التوقيع على اتفاقية السلام الشامل في عام 2005 بانها "غفلة". وقال قطبي لبرنامج "فوق العادة" بقناة الشروق إنه نادم على عدم اتخاذه قراراً بالاستقالة من منصبه كمستشار سياسي للرئيس، مقراً بأنه كانت له ملاحظات على اتفاقية نيفاشا ترتقي لوصفها "بالخلافات"، وأشار إلى أنه كان يدعو الحكومة لعدم المضي فيها لأنها مشروع خطير على حد تعبيره.


    وأقر قطبي بتحمله المسؤولية التضامنية لكل الأخطاء التي ارتكبت في عهد "الإنقاذ". وقال إنه ما يزال يتمسك بقوله إن الإنقاذ "دواء جيد ولكنه فاقد للصلاحية"،

    وبرر الانتقادات الكثيفة التي يوجهها للوطني بأنها من باب الإشفاق على الحزب والحكومة، ونفى وجود أي خلافات بينه وبعض قيادات المؤتمر الوطني، وقال إن خلافه مع علي عثمان أمر أوجده الإعلام، مقراً باختلاف طرائقهما في العمل وموقفه من اتفاقية نيفاشا، وقال إنه لم تكن لديه أي حساسية مع د. نافع، لكن الأخير عبر عن حساسيته من مواقفه باتخاذه قرار استبدله فيه من منصبه في القطاع السياسي للحزب بشخص آخر إبداء أي مبررات. وشدد قطبي على أن بعض التجاوزات التي حدثت من صلاح قوش لا تبرر وجوده في موقع قيادي داخل الحزب، وأضاف "من الأحداث التي حصلت كان واضحاً أن قوش يسعى للصعود لمنصب رئيس الجمهورية، وهذه لم تكن تحتاج لتصريح مني".
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2015, 03:54 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    عثمان ميرغنى والطيب مصطفى كلاهما من تنظيم الاخوان كانا فى تنظيم واحد تحت رعاية الترابى وعندما طردوا الترابى لينعموا بالسلطة كانا معا ولكن مسار الحياة السياسية المتقلبة داخل تنظيم الاخوان التى اساسها السلطة والمال والجاه باستخدام الدين للحصول عليهما فرقت بينهما فراق مصالح ولكن فهم عثمان ميرغنى على الاقل اكثر تقدما من الطيب اذ يستحى ويتنازل الى مستوى البشر العاديين فى السودان احيانا ويكتب ليتقرب الى المجتمع فى كثير من الاحيان
    اقرا راى عثمان ميلاغنى فى حكاية اسلامى التى اصبحت تعنى اقرب الى الحرامى من معناها الذى يريده عثمان وبقية الاخوان رغم ان الطيب مصطفى يحرجهم بفهمه السطحى فى نظرهم ..

    ترخيص (إسلامي) و(علماني)!!


    عثمان ميرغنى



    إذا أراد مواطن سوداني.. أن ينال صفة (إسلامي) من أين يحصل على (الرخصة)؟ وفي المقابل إذا أراد أن يحصل على صفة (علماني).. ما هي شروط الحصول على البطاقة؟؟

    وإذا – في المقابل- أراد أن يتنازل أو ينزع إحدى هاتين الصفتين عن نفسه.. أين وكيف ومن يمنحه شهادة (نزع).. نزع صفة إسلامي أو علماني..

    حسناً دعني أقلب السؤال رأساً على عقب.. إذا كتب المهندس الطيب مصطفى، مقالاً أو مداخلة في الواتساب.. ووصف شخصاً بأنه (علماني).. أو بأنه خرج من صفة (إسلامي).. يصبح السؤال هنا ماهي (صفة)! المانح المانع.. مانح الصفة.. ومانعها حسب الظرف وعند اللزوم..
    ولمزيد من التمحيص.. هل (إسلامي) أو (علماني) حالة تتلبس المرء أوتنقشع عنه.. أم هي (جينات) لا يمكن تبديلها أو تحويرها..

    هذه الأسئلة طرأت على ذهني لما رأيتُ أخانا الطيب المصطفى، جاهزاً دائماً (مثل حكم مباراة كرة القدم) يحمل في جيبه بطاقة صفراء وحمراء.. يرفعها في وجه من ينطق بجملة أو فكرة تقع تحت طائلة تصنيفه هو لما يسميه (إسلامي) أو (علماني)..

    إن كان الأمر كذلك؛ أو ليس من الحكمة أن يفتح (مجمع الفقه الإسلامي) مكتباً للجمهور لترخيص (إسلامي) أو (علماني).. على أقل تقدير يصبح تعميد البطاقة عملاً مؤسسياً.. يصدر عن جهة اختصاص وليس جهة إحساس..

    رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم، هو مرجعيتنا.. لم يستخدم قط مصطلح (إسلامي).. لكنه أسس مواصفات جامعة تتحقق من سلوك البشر (السلوك العملي أو الفكري) مثلاً..

    (المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده).

    (المسلم للمسلم كالبنيان يشده بعضه بعضاً).

    جاء رجل إلى الرسول صلى الله عليه وسلم، فقال: هل المسلم يسرق؟ قال: (نعم)، قال: هل المسلم يزنا؟ قال: (نعم)، قال: هل المسلم يكذب؟ قال: (لا).


    ثبت الرسول الكريم صفة (مسلم) على كل من نطق بالشهادتين.. ثم فصَّل السلوك البشري بعد ذلك في مقادير الخير والشر على حسب النهج.. لكنه لم يمنح بطاقة أو ينزعها..

    استخدام مصطلح (إسلامي) خطورته، ليس لأنه يمنح الصفة لحامل البطاقة فحسب.. بل في كونه يحتكر الحكمة ويميز (الآخر) بأنه لا يستحق الصفة لمجرد كونه لا يحمل البطاقة (السياسية) التي تؤهله لنيل صفة (إسلامي)..

    الأعمال والمسلك العام هو المحك في (التمايز) وليس (التمييز).. فكم من ملتحي في جبينه غرة الصلاة لا يكاد يفارق المسجد، لكنه يستحل المال العام ويستغل نفوذه ويظلم الناس.. وكم من رجل بالكاد يؤدي فرائضه لكنه عفيف اليد واللسان والضمير..

    بل إن رجلاً شهد له الرسول صلى الله عليه وسلم، بأنه في الجنة، فاتضح أن كل ما يفعله هو (إلا أنني أبيت ولا أحمل لأحد من المسلمين في قلبي غشاً ولا حقداً ولا حسداً).. كل مؤهلاته التي أدخلته الجنة.. ضمير نظيف!!

    كل أدبيات الإسلام رسخت قيم (الدين المُعاملة).. قيم التعامل مع الآخر.. ليس الآخر الإنسان فحسب.. بل حتى الحيوان.. والنبات.. بل البيئة..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2015, 04:53 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    ونحن نوثق فى فشل الاخوان فى السلطة قام الزميل محمد وداعة بمحاصرة قطبى المهدى مستفيدا من اعترافاته الخطيرة والتى سوف يكون لها ما بعدها وتكشف الغامض والمثير وشوية شوية تبان الخفايا

    اقرا عن تساؤلات محمد وداعة لقطبى المهدى وللحزب الاخوانى الحاكم

    قطبي المهدي .. ندم وماخفي كان أعظم !


    قطبي المهدي .. ندم وماخفي كان أعظم !


    09-02-2015 11:58 AM


    محمد وداعة


    الدكتور قطبي المهدي القيادي في المؤتمر الوطني نادم لعدم اتخاذه قرارا بالإستقالة من منصبه كمستشار سياسي للرئيس بعد توقيع اتفاقية السلام الشامل في عام 2005م ، الدكتور قطبي وصف توقيع الاتفاقية بأنها ( غفلة ) ،

    السيد المستشار السياسي السابق للرئيس أقر بأنه كانت لديه ملاحظات على اتفاقية نيفاشا ترتقي لوصفها ( بالخلافات ) ، الدكتور اضاف فى برنامج ( فوق العادة) الذى يقدمه الاستاذ ضياء الدين بلال ، مؤكداً أنه دعى الحكومة لعدم المضي فيها لأنها مشروع خطير ، السيد قطبي رغم وضوح هذا الرأي لديه في الاتفاقيه لم يستقيل وهو نادم الأن حيث لا ينفع الندم ، وبغض النظر عن الرأي في موقف السيد المستشار السياسي السابق للرئيس من الاتفاقية الا أن مجرد تقديم استقالته ( التي لم يقدمها ) ربما غير من مسار الاتفاقية لجهة تحسين ما بدا له مشروعا خطيرا ، السيد قطبي لم يوضح الأسباب التي بموجبها إتخذ هذا الموقف ،رغم أن الحزب بكلياته وحكومته كان مندفعا في التفاوض ويستعجل توقيع الإتفاق أكثر من الحركة الشعبية ،

    الجديد و المثير في حديث الدكتور قطبي أنه يزعم بوجود إتفاق ( خفي ) بين نائب الرئيس وقتها السيد على عثمان و الراحل جون قرنق رئيس الحركة الشعبية ، د. قطبي قال

    ( ان الاإتفاق الخفي قام لتوطيد علاقة حكم مستقبلي بين على عثمان محمد طه والراحل جون قرنق ) ، د. قطبي بهذا الحديث يفتح الباب على مصراعيه للكثير من الروايات والتكهنات التي سارت بها الركبان زمناً ، البعض صدقها والبعض كذبها و انكرها ، هذا القول يفتح ملفات يصعب إغلاقها مرة أخرى ، هذا يفتح ملف استقالة د. غازي صلاح الدين من رئاسة الوفد المفاوض في نيفاشا ، ويفتح ملف إغتيال الراحل جون قرنق ، ويفتح ملف الوحدة الجاذبة التي إنتهت لإنفصال دامي ، و المشورة الشعبية و المنطقتين، الدكتور قطبي القى بكرة ستتدحرج الى أن تطأ أقداماً كثيرة ، الدكتور قال أن ( صلاح قوش كان يسعى للصعود لمنصب رئيس الجمهورية ، وأن الأفعال التي حدثت من صلاح قوش لا تبرر وجوده في موقع قيادي داخل الحزب ) ،

    د. قطبي أشتهر باطلاقه تعبير أن ( الإنقاذ دواء جيد ولكنه فقد الصلاحية ) ، لا شك أن التصريحات الأخيرة هي الأكثر جرأة وستفرز تداعيات كثيرة و خطيرة ،

    وفي الوقت الذي نحمد للدكتور شجاعته وصراحته فاننا لابد من أن نقف على إنتقائية هذه الشجاعة وتوقيتها ولماذا انتظر كل هذه السنين ليطلق هذه القنابل الحارقة ، كان عليه بدل اعلان الندم الأن ان يكون أكثر شجاعة في التصريح بالحقيقة فهو لم يقل كل الحقيقة عامداً وهذا لا يزيد على النصف المملوء و (النصف الفارغ من الكوب )، كل يوم تتكشف الأسرار داخل الحزب الحاكم ، لقد انخدع الشعب السوداني مرتين ، مرة وهو يضع لكم حساباً ، ومرة بأن لم يضع لنفسه حساباً ، قال تعالى ( لا يقاتلونكم جميعاً إلا في قرى محصنة أو من وراء جدر ، بأسهم بينهم شديد ، تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى ذلك بأنهم قوم لا يعقلون ) ، صدق الله العظيم ،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2015, 05:20 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    خلافات الاخوان لا تنتهى كلما تخمد تنتعش وتظهر والسبب قلة الموارد وضياع الفكرة وانهيار المشروع الحلم والشيخ الذى كان له السمع والطاعة كفروه وشتموه وسجنوه كمان ويكيدون له ولاتباعه ويترصدونهم ويسحبون اموالهم التى تحصلوا عليها بعد السلطة طبعا زمان ما كان عندهم قروش ومافى اخو مسلم واحد قبل الانقاذ كان عنده مليون جنيه سودانى المصالح الان تتضارب واى واحد من الاخوان يملك المليارات والكوتة المالية مغرية بعد ان تحصلوا عليها بالسلطة فاصبحت المكايدات هى الحكم كلهم تعلموها من الشيخ الكان مغرور بالتنظيم و الذى كان يعتقد انه بمثابة اله واحيانا يتلبس ثوب النبى
    هنا يوسف لبس يظهر بمظهر المتسامح وهل سيتسامح الى نهاية الشوط ام للمسامحة شوطها ووقتها وكانه يردد له اغنية ابوعلى لو انت نسيت انا مانسيت

    اقرا ما قاله يوسف لبس الاخوانجى الى صلاح قوش الذى سجنه



    يوسف لبس لـ (الصيحة): أشفق لقوش مع أنه سجنني "10" أعوام

    تاريخ الخبر 03-09-2015 |



    الخرطوم : من (محرر الشؤون السياسية)

    نفى القيادي بالمؤتمر الشعبي المهندس يوسف لبس، اشتراكه في المحاولة الانقلابية التي سجن على إثرها لأكثر من "10" أعوام، وأكد أنه ينظر إلى صلاح قوش بعين العطف.

    ونقل محرر الشؤون السياسية بـ (الصيحة) محمد أبوزيد عن يوسف لبس قوله "إننا كنا نعد لتظاهرة سياسية لتنبيه السلطة بأن هناك شيئاً قادماً، وهو ما يحدث الآن من تمرد في دارفور وما تلاها من تطورات المحكمة الجنائية.

    وأكد لبس في حوار مع (الصيحة) ينشر لاحقاً، عدم وجود عداوة شخصية بينه وبين صلاح قوش تجعله يصر على سجنه لأكثر من "10" أعوام دون سبب، وقال إن قوش فشل في السيطرة على التظاهرة إلا في لحظاتها الأخيرة، منوهاً الى أن فترة السجن التي قضاها هي قدر من أقدار الله، وأنه لم يتضجر طوال فترة السجن، وأشار إلى انه استفاد من السجن في العلوم الدينية والتجارب الإنسانية والعلوم عامة، لافتاً إلى طبيعة الشعب السوداني المسامح وضرب مثالا بمسامحة الشعب لنميري بعد عودته برغم مرارات البعض وأنه أصبح ينظر لنميري بعين العطف بعد تجرده من السلطة وعودته للبلاد، وأضاف "أنظر الآن لصلاح قوش بعين العطف لأن الدين يمنعنا من الشماتة).

    (عدل بواسطة الكيك on 03-09-2015, 05:35 PM)
    (عدل بواسطة الكيك on 03-09-2015, 05:40 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-09-2015, 10:54 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    الفاتح يوسف جبرا
    قالوا … وقلنا




    09-07-2015 12:09 AM



    لا يَفُلُّ الحديد إلا الحديد : المغالطني يمشى شارع الخرطوم – مدني

    
* المرء بأصغريه قلبه ولسانه : : أهم شيء ما قالوهو … و(جيبه)
    
* إذا حضر الماء بطل التيمم .: ده إذا (الموية) جات

    !

* الدراهم مراهم : مراهم بس؟ دى مراهم .. ومضادات حيوية .. ودربات .. والأكسجين ذاااتو..

    
* إذا تخاصم اللصان ظهر المسروق : فى الزمن ده 60 لص يتخاصموا المسروق ما يظهر.

    
* حبل الكذب قصير : ده كان زمااان هسه بقى طويل جنس طول ربع قرن ما يظهر

    
* حرامي بلا بَيِّنةٍ شريف : بعد ما نجيب البينة برضو شريف. 


    * بليلة مباشر ولا ضبيحة مكاشر : والله بعد اللحم البقى غالي ده المثل ده عاوز ليهو مراجعة
    *اطلبوا العلم ولو في الصين : ليه الصين البعيده دي؟ ده كان قبل ثورة التعليم العالي هسه تجيب 50% تقرأ طب … هندسة .. ذرة .. الكلية البتعجبك. 

    
* إذا تم العقل نقص الكلام : وأقول المذيعين والمذيعات ديل نضامين كده ليه ؟

    * لكل جَوَادٍ كَبْوَةٌ : وبعد داك (ترقية) كمان.


    * لا يضيع حق وراءه مطالب : هذا يعتمد على سرعة التقاضي وهل القاضي نقلوهو وإلا قاعد ؟ والاستئناف ح يرجع من المحكمة الفوق بعد كم والعجب لو القصة مشت (الدستورية) !

    
* في التأني السلامة وفي العجلة الندامة : شعار (الحوار) البنسمع بيهو ده 


    * إذا كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب : شعار (نوام الشعب) فى البرلمانات منذ الاستقلال
    * عصفور في اليد خير من عشرة على الشجرة : أعتقد أن المسألة تعتمد على نوع (الشجرة) .
    

* لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين : إن لم يكن داخل (الجحر) شرطى مرور.

    
* الصديق وقت الضيق: الأيام دي الصديق ذاااتو متضايق. 

    
* ليس في مقدور المرء أن يخدم سيدين : بالعربي كده ما ممكن الزول يكون مع السيدين ويكون (أنصاري) و (ختمي) في آن واحد (لكن في ناس بيعملوها) .

    
* من كثر كلامه قل فعله : المثل ده بالذات (قطعوهو) في المسؤولين. 

    
* لا تضع كل البيض في سلة واحدة : هو البيض وينو؟ الطبق بقى بالشيء الفلاني.


    * من كان بيته من زجاج لا يرشق الناس بالحجارة : لو القزاز (مظلل) ممكن 


    * ما خاب من استشار: مثل ما (شغال معانا) بدليل إنوعندنا 77 مستشاراً.

    
* الوقاية خير من العلاج : طيب لمن الاتنين يكونوا مافيشين؟


    * لا تبدل القادة في منتصف المعركة : يعنى أبدلهم بعد المعركة ما تخلص؟

    
* كل لتعيش ولا تعش لتأكل : جيبوا الأكل فى الأول وبعدين نتفاهم.

    
* الصانع الرديء يلقي اللوم على أدواته : وناس الموية يلقون اللوم كل عام على (الطمي)

    
*لمن تشكو إذا كان خصمك القاضي!؟ : الأمم المتحدة طبعن!

    
* من تأنى نال ما تمنى : ما طواااالي.


    كسرة :
    كان عشقتا أعشق قمر .. وأكان سرقتا أسرق جمل … وخلوها مستورة وكده !!

    تنبيه :
    يوجد (واو) جديد !

    • كسرة ثابتة (قديمة(
    أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو (وووووووووووو)+(وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووو)+(و+و+و+و)+و
    • كسرة ثابتة (جديدة) :
    
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(وووو وووو وووو)+(ووووووووو) +(وووو)+(و+و+و+و)+و

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-09-2015, 05:48 PM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 01-03-2005
مجموع المشاركات: 12001

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)



    الخرطوم: عازة أبوعوف
    كشف تقرير وزارة الصحة بولاية الخرطوم لنصف العام 2015م عن تلوث مياه الشرب بالولاية بنسبة (28,6%)(.
    وأوضح التقرير أن نتائج الفحص المعملي لـ(80%) من محطات معالجة مياه الشرب كشفت عن تلوث إحيائي في النصف الأول من العام الحالي بنسبة (28,6%) مقارنة بـ (20,2%) للنصف الأول من العام 2014م.

    http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-207964.htmhttp://www.alrakoba.net/news-action-show-id-207964.htm

    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-09-2015, 05:47 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: عبدالله الشقليني)

    شكرا للزميل
    الشقلينى على المرور والمساهمة بخبر مهم يهم كل الناس

    وارجع لخلافات الاخوان المسلمين التى لا تنتهى الا بنهاية هذا التنظيم الاجرامى الذى دمر بلادنا حيث يشتبك الطيب مصطفى مع غريمه عثمان ميرغنى كانا فى مجموعة واحدة ضمن مجموعة على عثمان وعندما ابعد على عثمان اصبح الطيب مصطفى الاقرب للبشير وطبعا المسافة بقت واسعة واحد مقرب والتانى مبعد اها قام المبعد قال احسن يفكر شوية ويعمل ليه حزب كمان وليه لا منها يخدم زعيمه المبعد ومنها ينفرد بعمل سياسى يضيف ويحذف فى افكار حسن البنا الما منها فايدة دى
    قام الطيب زعل وشاف انه دا بيعمل من اجل جماعة المنبطحين مرة اخرى فكتب مقلات بعنوان احلام الفتى الطاير مستخدما اسم مسلسل تلفزيونى لعادل امام يعنى الطيب بتطرفه دا كمان بيشوف عادل امام نقول مبرووك لكن شوفوه كيف همز ولمز فى عثمان ميرغنى وشيخه المبعد

    اقرا \

    أحلام الفتى الطائر !

    الطيب مصطفى

    08-09-2015


    دهشتُ لقيام الأخ المهندس عثمان ميرغني بنقل حوار تبادلنا فيه وجهات النظر حول قضية سياسية فكرية داخل أحد قروبات "الواتساب" إلى العراء والهواء الطلق من خلال مقال شنّ فيه عليّ هجوماً كاسحاً متهماً إياي باحتكار إطلاق الأحكام على فئات المسلمين.

    لكن قبل أن أرد على الأخ عثمان اسمحوا لي قرائي الكرام أن ابتهل إلى الله العزيز أن يحقق له ما يصبو إليه حتى ينجح في تحقيق حلمه الجديد الرامي إلى ملء ما سماه بالوظيفة السياسية الشاغرة التي قال إن "83" حزباً عجزت عن شغلها بما يعني أن السودان كله وشعبه كان في انتظار المهدي المنتظر ليخرجه من ظلمات التخلف إلى نور التقدم والنهضة، وهو الدور الذي يسعى عثمان إلى النهوض به عِوضاً عن (الفاشلين) من ساسة السودان منذ الاستقلال!.

    يقول عثمان إنه قد آن الأوان لإنشاء حزب جديد (يستطيع - وأراهن على ذلك - خلال أسابيع قليلة جذب التعاطف، بل وعضوية ملايين من الشعب السوداني! (ثم مضى عثمان في أحلامه الكبيرة محللاً وشارحاً كيف تنشأ دور لحزبه الجديد في كل مكان بتبرعات الأعضاء وكيف تجمع الأموال التي ستتدفق وكيف (ستتولد قوة الدفع الهائلة وكيف ستتراص الصفوف أمام مقرات الحزب الجديد تطلب العضوية، وكيف يصبح الملايين تروساً في ماكينة جبارة هائلة لن يقف أمامها تحد أو عائق)! إلى أن قال - لا فض فوه -(مائة يوم كافية ليكون لهذا الحزب مليون من العضوية الناشطة الفاعلة من مختلف الفئات ومختلف الدرجات ومن مختلف المشارب في كل أنحاء السودان)!، وختم مقاله بالعبارة التالية (بالله لا تضيعوا الوقت.. مطلوب الآن حزب جديد يضع الحلم السوداني ليحققه).

    ثم بدأ عثمان مقاله الثاني حول (الحلم العثماني) بعنوان (لا وقت للدموع.. لنبدأ الآن) وختم المقال بعبارة (لا ينقصنا إلا الفكرة الذكية)، مثل التي نهض بها مهاتير في ماليزيا إلى أن قال (فلنبدأ الآن!).

    أودّ أن أذكر من نسي من القراء الكرام بأن عثمان ميرغني كان قد طرح نفس (الفكرة الذكية) وبنفس الأحلام والخيال الذي يسبح في فضاء اللا معقول قبل أكثر من عشر سنوات واختار لها، إن لم تخني الذاكرة اسم (منبر السودان) - وكنتُ أظن أن فشلها الذريع في ذلك الوقت كان كافياً لإخراج الرجل من أوهامه حتى يغير من منهج تفكيره غير العقلاني، ولكن ماذا نقول غير (إن الطبع يغلب التطبع!).

    عثمان بعد فترة قصيرة من طرح تلك الفكرة في ذلك الزمان تواضع قليلاً، وحاول أن يدخل حلبة التنافس في إحدى الدوائر الجغرافية من مدخل الشهرة التي منحها إياه عموده المقروء (حديث المدينة)، ولكن الرجل رجع مرة ثانية من تلك التجربة بخفي حنين!.

    على كل حال سننتظر المائة يوم سيما وأن الرجل قالها متحدياً إنه (إذا لم يحصل الحزب الجديد على بطاقة عضوية مليون مواطن سوداني خلال الـ(100) الأولى بعد تأسيسه فهو حزب فاشل)، باعتبار أن الشعب السوداني، حسب قول عثمان (لا تنقصه إلا الثقة في من يصنع مستقبله)، وبما أن عثمان دون غيره من البشر هو الجدير بثقة الشعب السوداني وبصناعة مستقبله بعد فشل جميع القادة والزعماء والنخب والساسة والأكاديميون، فإننا موعودون بالملايين المتراصة لتقديم البيعة للمخلص والمنقذ ولينطلق الصاروخ، على حد تعبير عثمان.. (يشق السحاب كالبرق إلى سماء جديدة ليست معهودة في تأريخنا السياسي!).

    هذا انموذج من منهج تفكير عثمان ميرغني الذي يعشق السباحة في فضاء اللا معقول.. أن يكون هو الملهم وصاحب الفكرة الذكية التي تغير مجرى التاريخ والتي لا يوجد غيره من بجترحها ويخرج بها من عالم الغيب إلى عالم الشهادة.

    من تقليعات الرجل الجديدة التي ظلت (تتاوره) مؤخراً أنه أصبح فقيهاً في أمور الدين مما جعله يأتي فيه بـ(أفكار ذكية)! ما سبقه إليها أحد من العالمين، وقبل أن أتعرض للهجوم الضاري الذي شنه عليّ لأرد عليه، دعوني أذكر أمثلة مما أتحفنا به في الأيام الأخيرة.

    بعد أن شرق وغرب وهو يحاول أن يأتي بـ(الفكرة الذكية) في أمر فقهي لم يسبقه إليه أي من كبار الفقهاء من لدن مالك والشافعي والقرضاوي والشعراوي، قام عثمان ميرغني في مقال نشر قبل أيام بتفسير القلب بالبرمجيات (software) والصدر بقاعدة البيانات (database) ثم ختم بالآتي (الهدف الأسمى للدين ترقية وتطهير مسلك الإنسان وعلاقاته بالآخر.. {من حيث هو آخر.. إنسان أو حيوان أو نبات أو حتى جماد}!.



    علَّقتُ بالأمس على اعتزام الأخ عثمان ميرغني إنشاء حزب جديد قال إن أفراد الشعب السوداني في انتظار الإعلان عنه ليتدافعوا نحوه بالمناكب والأقدام ذلك أن الشعب، حسب زعم عثمان، (لا تنقصه إلا الثقة فيمن يصنع مستقبله) وبما أنه يظن أنه محل ثقة الشعب فإن الملايين في انتظاره كمهدي منتظر آن أوان انبعاثه ليملأ أرض السودان عدلاً وتقدماً ونهضة بعد أن مُلئت جوراً وتخلفاً وبؤساً جراء عجز الأحزاب السودانية وقياداتها منذ الاستقلال.

    إذن فإن الشعب في انتظار ما سماه عثمان ميرغني بـ(الفكرة الذكية) مثل التي نهض بها مهاتير محمد في ماليزيا ليصنع المستحيل ويحقق الحلم الذي طال انتظاره، وراهن الرجل على أن (مئة يوم كافية ليكون لهذا الحزب مليون من العضوية الناشطة الفاعلة)!

    كذلك قال عثمان الذي أصبح فقيهاً يفتي ويصحح أئمة الأمة من لدن مالك والشافعي وابن القيم أن (الهدف الأسمى للدين ترقية وتطوير مسلك الإنسان وعلاقاته بالآخر.."من حيث هو آخر.. إنسان أو حيوان أو نبات أو حتى جماد".

    إذن فإن عثمان كما أتى بالفكرة الذكية في (ملء الوظيفة السياسية الشاغرة) من خلال حزبه الجديد فإنه أتى كذلك بالفكرة الذكية في الإتيان بتعريف جديد للدين بغرض ملء (الوظيفة الفقهية الشاغرة)!

    بربكم هل الهدف الأسمى للدين ترقية وتطهير مسلك الإنسان وعلاقاته بالآخر من حيث هو آخر (إنسان أو حيوان أو نبات أو جماد)؟ هل نختزل الإسلام في هذه العبارة الخادعة والمفخخة التي تجرد الإسلام من لونه وطعمه ورائحته وهل يساوي الإسلام بين المسلم وغير المسلم المحارب مثلاً وهل ساوى بين أبي بكر الصديق والمشرك أبي لهب عم الرسول صلى الله عليه وسلم، بل هل ساوى بين المسلم العادي وبين عبد لله بن أبي الذي رغم أنه أنشأ مسجداً (ضراراً) وكان يصلي خلف الرسول الكريم، فقد جاء الأمر القرآني للرسول بألا يصلي عليه لأنه منافق؟

    سأتعرض لبعض فتاوى عثمان ميرغني فيما بعد ولكن أود أن أسأل: هل هو غرور أم سذاجة ذلك الذي يجعل إنساناً يفكر في أنه ، ولا أحد غيره، رسول العناية الإلهية الذي بعث ليغير تاريخ السودان وليتراص الناس خلفه (ويصبح الملايين تروساً في ماكينة جبارة هائلة لن يقف أمامها تحدٍّ أو عائق)، لا لسببب إلا لأنه صاحب عمود صحافي مقروء لا يملك ما يطل من خلاله على الناس غيره؟!

    لو كان يتمتع بخبرات سياسية مثلاً كالتي أوتيها غازي صلاح الدين بذكائه الذي أهّله لأن يصبح أستاذًا للأحياء الدقيقة بكلية الطب بجامعة الخرطوم والذي صال وجال في دهاليز السياسة الداخلية والخارجية وبزّ فيها الأقران على مستوى العالم مبرِماً الاتفاقيات ومفاوضاً نحريراً بشتى اللغات ومفكرًا شهدت له قاعات العلم والجامعات ورجلاً متديناً وصادقاً ومتجرداً لالتمست له العذر في أن يقدم نفسه للجمهور ببرنامج للخلاص بالرغم من أني وغيري لن نقبل منه السباحة في خيال (من يكسب المليون) ناخب في مئة يوم وكذلك لو تواضع عثمان قليلاً وانحاز إلى حزب يراه الأقرب إليه فكراً ومرجعية حتى يضيف إليه من (أفكاره الذكية) ويعدل من سلوكه السياسي لكان ذلك مقبولاً ومحمودًا، أما أن يصر على أن يكون هو المخلص الأوحد الجدير بأن ينحاز الناس إليه صاغرين ليأتي بما لم تستطعه الأوائل فهو من الغرور الذي يهوي بصاحبه ولا يرفعه عند الله وعند الناس.

    ثم من يصدّق أن عثمان الشخص وليس البرنامج هو الذي يطرح نفسه ليتدافع الناس نحوه ثقة في شخصه وهو ما لم يتوافر حتى للرسل والأنبياء، فبالله عليكم هل بُعث محمد صلى الله عليه وسلم وهو الصادق الأمين وسيد البشر أجمعين والمبعوث رحمة للعالمين إلا بالبرنامج المتمثل في القرآن والسنة المجسّدة في قوله وفعله؟

    أين هو البرنامج الذي طرحه الرجل ليتراص الناس بالصفوف ويبلغوا المليون في أيام معدودة؟! أما كان الأولى أن يطرح الرسالة قبل أن ينصب نفسه رسولاً وأن يقدم البرنامج قبل أن يطرح نفسه للمتيمين به الواثقين فيه ممن ظلوا يبحثون لعشرات السنين عن الإمام الغائب؟!

    منهج حرق المراحل والقفز نحو المجهول الذي يخيم على طريقة تفكير عثمان هو الذي جعله في إحدى جلسات قروب الواتساب يطرح فكرة سماها (دولة القانون) يعتقد أنها صالحة ليحتشد خلفها الجمهور السوداني لإحداث التغيير.. قلنا له: لا خلاف أننا نسعى لإقامة دولة القانون، ولكن كيف تحشد الناس خلفها وما هي الآليات التي تنطلق منها لتحقّق التغيير المنشود، ثم طرحنا (خارطة الطريق) التي اعتمدت في الحوار الوطني باعتبارها وثيقة تعاهدت معظم الأحزاب السياسية من طرفي أحزاب الحكومة والمعارضة عليها كمسار سياسي يحكم الانتقال نحو تغيير يجمع شمل السودان من خلال تياراته السياسية بما فيها الحاملة للسلاح والتي وقعت على وثيقة أخرى لوقف إطلاق النار (اتفاقية أديس أبابا).. الوثيقتان اعتمدتا كذلك من الاتحاد الافريقي وحظيتا باعتماد دولي.. لماذا لا نبني على هذا الإنجاز التاريخي الذي حظي بتأييد محلي واسع وبمباركة إقليمية ودولية ونضيف إليه بدلاً من أن نبدأ من الصفر ومن فكرة فردية لم تنل تأييدًا حتى داخل قروبنا المحدود؟ أليست (دولة القانون) مضمنة داخل مطلوبات تهيئة المناخ المنصوص عليها في خارطة الطريق؟

    رغم ذلك لم يقتنع عثمان فهو لا يرضى إلا أن يكون هو صاحب (الفكرة الذكية) التي تخرج من كنانة تفكيره هو لا أحد غيره!


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-09-2015, 05:32 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    غايتو الطاهر ساتى مبارى فساد الاخوان لمن واحد فاسد يجيب خبره ويريح الفاسدين منه وهذا ما نتخوف منه
    كتب عن فساد المدينة الرياضية وكيف كانت وكيف اصبحت ووين مشت القروش مع العلم ان الجهات المشترية او التى حازت على ارض المدينة برضه مشاركة فى الفساد العفن دا ولا زالت تتربع مبانيها عليها على عينك يا يا طاهر ساتى الجزئية دى ليه ما اتعرضت ليها ليكتمل مقالك الرائع عن افسد خلق الله فى السودان الذين لا يستحون ويبادرون بالتوبة وارجاع ارض المدينة الرياضية لاهلها ..

    فساد لمدينة هى الفساد يا كدا يا بلاش والتطنيش منه يا كدا يا بلاش والصحافة يا كدا يا بلاش

    الطاهر ساتي -الخرطوم-السودان




    :: ومن القوانين الغريبة، أستراليا كانت تمنع من هم دون سن الرشد عن ممارسة الجنس ما لم يكن بحضور الوالدين..
    ولكن القانون الأغرب هو ما كشفته لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان ضحى الأثنين الفائت..كشفت اللجنة عن إستحواذ البعض على أراضي المدينة الرياضية بالقانون..

    وعليه، لنعرف هوية هذا القانون، نعرض بعض المواجع من تقرير المراجع العام حول أراضي هذه المدينة المعتدى عليها..يقول التقرير بالنص : الجهة المالكة لأرض المدينة هي وزارة الشباب والرياضة .. !!


    :: تم إستقطاع (369 قطع)، مساحتها (323.580 متر مربع)، بخطاب من مستشار برئاسة الجمهورية لصالح أصحاب السواقي المنزوعة، كتعويض .
    .والمدهش هو أن يتم تعويض المتضررين في قلب سواقيهم المنزوعة لصالح المدينة.. ومع ذلك لم يجد المراجع العام من الوثائق ما تؤكد استلام المتضررين لهذا التعويض..
    أي تم تسليمهم على خطاب المستشار، ولم يستلموها على أرض الواقع ..المهم، فقدت المدينة تلك المساحة بأمر مستشار لم يذكر التقرير اسمه .. !!

    :: ثم فجأة، فقدت المدينة مساحة أخرى قدرها (144.350 متر مربع)، بأمر ولاية ومحافظة الخرطوم، حيث بيعت كقطع إستثمارية (712 قطع)..

    ولم يجد المراجع أسعار البيع، ولا طريقة البيع، ولا الخزينة الحكومية التي تم فيها توريد (عائد البيع).. أي،( باعوها ولا خلاص).. بكم ؟وكيف؟، وأين المبالغ؟، الله أعلم.. ثم أصدر مساعد مدير وحدة الإيردات بمحافظة الخرطوم قراراً بتوزيع (92 قطع إستثمارية)، بمساحات تراوحت (400/ 370 متر مربع)..وكذلك لم يجد المراجع مستندات البيع، ولا الخزينة التي تم فيها توريد العائد ..!!
    :: فالجهات التي تصدر قرار البيع، (مدير وحدة، ومساعد مدير وحدة )، وكان وزير الرياضة - الجهة المالكة - لا يعلم ..و لكن عملاً بنظرية (ما ح نقعد نتفرج)، أصدر وزير الرياضة - في العام 2008 - توجيهاً بتخصيص مساحة قدرها (45000 متر مربع)، الى إدارة أرض المعسكرات بسوبا بغرض الإستثمار.. وللأسف لم يجد المراجع ما يفيد عن كيفية التصرف في هذه المساحة الاستثمارية، ولكنه وجد بأن مساحة مقدرة منها تم التبرع بها لمنظمة طوعية ..!!
    :: والمراجع لم يذكرلا يذكر أسماء السادة أصحاب المنظمة في التقرير ..ثم فجأة، وجه وزير التخيط العمراني بالخرطوم بتخصيص مساحة قدرها (4000 متر مربع)، لجمعية مسماة بأصحاب الميمنة..

    ثم إكتشف المراجع أن أصحاب الميمنة غير مسجلة، أى لاوجود لها - قانونياً - على أرض الواقع..ولأن أصحاب الميمنة (مافيش خالص)، لم يعرف المراجع لمصلحة من أصدر الوزير قرار قطع (45000 متر مربع)، من المدينة الرياضية؟..

    وللأسف، تم بيع قطع من تلك المساحة لأفراد - لم يذكرهم المراجع - كقطع إستثمارية..!!

    :: ثم توالت حلقات البيع المجهول العائد، و بقرار محافظة الخرطوم تم تخصيص (35000 متر مربع)، لمصحف افريقيا العالمية..ولم يجد المراجع الجهة التي يتبع لها مصحف افريقيا ليسألها عن مشروعية إمتلاكها لهذه المساحة بغير علم مالكها (وزارة الشباب) .

    .ثم أصدر وزير الشباب والرياضة، في العام 1994، توجيها بتخصيص (85000 متر مربع)، لجامعة افريقيا العالمية..واستلمتها الجامعة، ولم تكتف بها، بل تعدت على مساحات آخرى - عنوة وإقتدارا، وليس شرعا وقانونا.. !!
    :: ثم، وهنا آس البلاء، وجد المراجع العام مساحة قدرها ( 228.800 متر مربع)، تم الإعتداء عليها بلا مستندات، ولم يذكر اسماء الجهات المعتدية، بل اكتفى بنص فحواه ( تعديات اخرى لم نجد مستنداتها).. وعليه، تبلع جملة المساحة التي تم الإعتداء عليها (1.082.000 متر مربع)..وبما أن مساحة المدينة كانت (1.488.144 متر مربع)، فلم تتبقى منها غير (406.000 متر مربع).. هكذا تم نهب أرض المدينة الرياضية.. وربما لأن النهب كان بحضور المسؤولين، أسمته لجنة الرياضة بالبرلمان ب ( إستحواذ بالقانون)..!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2015, 05:56 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    الاخوان فى سعيهم الى الاحتكار الاقتصادى لكل شىء فى السودان احتكروا الاقتصاد بحجة اسمها الاقتصاد الاسلامى تلك الحجة الوهمية التى فاح ما تهدف اليه بعد ازكم الفساد انوف الشعب السودانى وانكشف امر الادعاء بوجود اقتصاد اسلامى لا يمنعهم من احتكاره والاستحواذ عليه وبعد ادراك البعض منهم والعودة للاقتصاد العالمى وهو اقتصاد محصن ضد الفساد الاخوانى ينبرى من وقت لاخر اخوانجى ليحدث الناس عن الربا واى ربا واى فساد

    واحد خطيب لا علاقة له بالاقتصاد او فهم صحيح للدين بث خطبة بالخرطوم امس ادعى فيها ان الدولة تتعامل بالربا وان هذا الربا هو من يتسبب فى حال البلاد الان بدلا عن فساد الاخوان الذين يعتقدون بانهم انما يتعاملون باقتصاد اسلامى مبرا من الربا


    اقرا واضحك

    الحكيم يطالب الحكومة بإيقاف القروض الربوية


    التفاصيلنشر بتاريخ السبت, 12 أيلول/سبتمبر 2015 14:37

    الخرطوم: عبد الرحمن
    طالب إمام وخطيب مسجد الخرطوم الكبير الشيخ د. إسماعيل الحكيم، الدولة بإيقاف القروض الربوية التي قال إنها لم تأت بنفع إلى البلاد، لأنها تمحو كل بركة منزلة علينا، وشدد الحكيم في خطبة الجمعة أمس، على ضرورة إعادة النظر في التعاملات المصرفية في البنوك، فضلاً على مستوى الحكومات والأشخاص في القروض، وقال: «لذلك على ولاة الأمر ومن باب أولى إيقاف هذه القروض»، وأضاف: «ينبغي ألا نتعامل بالربا حقيقة لا صورياً».
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2015, 05:37 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    الوزير الجرىء حسن صالح كشف بطريقته العفوية عن فساد ضخم بكلمات بسيطة واخشى عليه من هؤلاء الذين وصفهم بالنافذين ان كان هو شجاعا فما اكثر الجبناء حوله لهذا اخشى عليه من صراحته هذه
    اقرا



    نافذون وراء (37) حالة اعتداء على الأراضي الحكومية

    تاريخ الخبر 11-09-2015



    الخرطوم: من (المحرر البرلماني)

    كشف وزير التخطيط العمراني بولاية الخرطوم الفريق ركن مهندس حسن صالح محمدين عن منع جهاز حماية الأراضي الحكومية من تنفيذ (37) حالة اعتداء على الأراضي الحكومية من قبل نافذين في الحكومة وبعض نواب المجلس التشريعي لولاية الخرطوم، كاشفاً عن أخطاء في إنشاء عدد من كباري الخرطوم.

    وأفاد محرر (الصيحة) "صابر حامد" في مجلس تشريعى الخرطوم أن المجلس أجاز أمس التقرير نصف السنوي لوزارة المالية والاقتصاد والقوى العاملة وشؤون المستهلك، وقدم وزير التخطيط العمراني تقرير الأداء نصف السنوي لوزارته على أن تتم إجازته أورفضه في جلسات المجلس المقبلة.

    وقال وزير التخطيط العمراني خلال حديثه في جلسة المجلس أمس أن جهات نافذة في الدولة أوقفت العمل في إزالة (37) حالة إعتداء على الأراضي الحكومية، منوهاً إلى ضرورة إيقاف التعدي المتكرر على الأراضي الحكومية، كاشفاً عن أخطاء في كباري (بحري والمك نمر) لعدم الرجوع لإدارة المسح المائي بالوزارة الأمر الذي يتسبب في إيقاف النقل النهري لأكثر من شهر أثناء فترة الفيضانات

    من جانبهم شدد أعضاء المجلس على ضرورة المحافظة على الأراضي الحكومية والعمل على حمايتها، واتهم عضو المجلس عبدالله الريح المؤسسات الحكومية بالاستيلاء غير المشروع والتعدي على الأراضي الحكومية، مشيراً إلى أنها أكبر المتعدين عليها إبتداءً من المجلس نفسه "حسب قوله"، فيما كشف عضو المجلس الفاتح علي بابكر عن مشكلات كبيرة يواجهها مواطنو الولاية في دفن الموتى لعدم وجود "مقابر" كافية عازياً الأمر لقصور وتجاهل مهندسي التخطيط لهذا الأمر.
    الصيحة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-09-2015, 03:59 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    كنت نوهت من قبل ان الاخوان المسلمين فى السودان يطلقون على تنظيمهم اسم الحركة الاسلامية لانه يبعدهم عن الاسم الحقيقى سىء السمعة وهو تنظيم مدمر لنفسه وللاخرين
    انظر كيف يتعارك حسن رزق والزبير على اشلاء التنظيم الذى يطلقون عليه اسم الحركة الاسلامية وهو تنظيم سياسى لا علاقة له بالاسلام لا من قريب او بعيد واسمه الحقيقى هو الاخوان المسلمون

    اقرا كلام رزق المفجوع فى التنظيم والحال الذى صار اليه وما ينتظر اخوان السودان فى نهاية الامر

    حركة غازي : الحركة الإسلامية (ذبحت)..حزب البشير ذوب الحركةى وأعدمها نهائياً



    09-16-2015 04:39 PM
    الخرطوم: سعاد الخضر
    اعتبرت حركة "الإصلاح الآن"، أن الحركة الإسلامية (ذبحت)، وذلك على خلفية تصريحات الأمين العام للحركة الإسلامية الزبير محمد الحسن التي كشف فيها عن سعي مجموعات داخل الوطني لتذويب الحركة فيه بتحويلها إلى أمانة من أماناته.


    واتهم نائب رئيس الحركة حسن عثمان رزق، المؤتمر الوطني بأنه قام بعمل منظم وصعد على ظهر الحركة ال‘سلامية لاستلام السلطة ثم ركلها بقدميه، ونوه الى سعي الوطني إلى ‘نهاء الحركة وتذويبها أو إعدامها نهائياً، وتابع: (الحركة الإسلامية ذبحت).

    وأرجع رزق تصريحات الأمين العام للحركة الإسلامية لإحساسه بوجود تيارات داخل الوطني بعد سيطرته على الحركة وتجريدها من كافة صلاحياتها،

    ورأى رزق أن الخطوة الثانية هي وضعها تحت وصاية الوطني، ولم يستبعد أن تكون الخطوة الثالثة حل الحركة، غير أنه عاد واستدرك قائلاً: (إذا تم حل الحركة أو لم يتم حلها فهي لا حول ولا قوة لها)، ووصف وجودها بالرمزي.


    وتابع رزق : (الحركة ليس لديها سلطة أو أي قرار سياسي، ولا تستطيع محاربة الفساد في الدولة ولا تستطيع أن تنتقد أي قرار يصدره الوطني)، وزاد: (وإنما تؤيده وتدافع عنه وتبرر له أخطاءه).


    وقلل نائب رئيس حركة "الإصلاح الآن" من تأثير تلك التصريحات على وحدة الإسلاميين المرتقبة، وتوقع أن يتكرر سيناريو إنهاء الحركة مع المؤتمر الوطني لسيطرة المؤسسات النظامية على مفاصل الدولة،

    واستبعد نجاح الأمين العام للمؤتمر الشعبي د. حسن الترابي في إحلال حزبه مكان المؤتمر الوطني لتمكنه من مفاصل الحكم أو في تنفيذ مشروع النظام الخالف، ووصف تلك الرؤية بالمدينة الفاضلة، وأرجع ذلك لعدم وجود ما يجمع بين اليساريين أو العروبيين والطائفيين والسلفيين.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2015, 05:05 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    لو بتتذكروا سوق المواسير فى الفاشر اكبر منصة قمار فى العالم استخدم فيها الوالى ومجموعة ممن يطلق عليهم القوى الايمين فى لعبة ملوص لمدخرات المساكين فى دارفور وكيف ملصوهم ومنعوا الاعلام والنشر فيها وتمت غتغتة الموضوع لان الوالى قال السوق دا كان رحمة ما عارفين والله كان رحمة كيف المهم ناس ملوص سرقوا المليارات وهربوا الوحيد كان موجود هو الوالى الذى خرج من المنصب اخر واحد من الجماعة اياهم وكان لا شىء عليه رغم انه المسؤول الاول عن الاموال التى نهبت بهذا الاسلوب الشيطانى الذى لم يخطر على بال اهل دارفور والفاشر الطيبين ان القوى الامين طلع حرامى وببجاحة كمان

    اقرا

    قضية سوق المواسير.. فصول غير مكتملة


    الثلاثاء, 15 سبتمبر 2015 13:09 الاخبار - تقارير اخبارية




    تقرير : لؤي عبد الرحمن :

    بعد أن mwasirكانت في طي النسيان إلا من قبل المتهمين الرئيسين فيها، والذين يقبعون في سجن شالا منذ خمسة أعوام دون محاكمة، وجه وزير العدل عوض الحسن النور باستكمال إجراءات محاكمات المتورطين في قضية سوق المواسير الشهيرة.. موسى صديق وآدم إسماعيل، اللذان سبق وأن ناشدا عبر صحيفة الانتباهة وزير العدل والمدعي العام بجانب رئيس لجنة التحقيق المكونة للقضية بإطلاق سراحهما أسوة بمدراء مكاتبهم الذين أفرج عنهم ، ووصفوا عمل اللجنة في تصريحات للصحيفة ذاتها بأنه بطىء.


    ٭ حصار القضية: توجيهات الوزير أعادت للسطح القضية التي هزت عرش عثمان كبر والي جنوب دارفور السابق والذي كانت في عهده ونشبت في توقيت يرتب فيه حزب المؤتمر الوطني الحاكم لخوض غمار الانتخابات ،

    وقد حملت عدة جهات الوالي المسؤولية عن ماحدث لجهة أنها وقعت في ولايته وإبان توليه مقاليد السلطة، إلا أن القضية الضخمة، والتي ثبت فيما بعد أنها ضرب من التعامل الربوي أخمدت وحوصرت بتدابير بدأت بتشكل لجنة التحقيق من قبل وزير العدل السابق عبدالباسط سبدرات ونجحت اللجنة ذاتها في تعويض 22 ألف و500 متضرر. ٭ تطورات سريعة: القضية المثيرة للجدل بدأت فصولها في العام 2009م بواسطة الرجلين اللذين بدآ في شراء السيارات الصغيرة مثل الـ «تيكو» وإعطاء صاحبها شيكاً بمبلغ أكبر من سعرها الحقيقي، ثم توسع العمل لأنواع أخرى من السيارات وبعد أن كانت مكاتبهم موزعة في أحياء وشوارع الفاشر فتحوا لهم مكاتب في العاصمة وبدأت أعداد كبيرة من المواطنين تأتيهم من خارج الولاية، هذا بجانب تنوع الممتلكات التي باتوا يشترونها، إلا أن خطورة الموقف ظهرت بارتداد غالبية الشيكات التي بطرف كافة المتعاملين معهم،

    فثارت ثائرتهم وخرج جمهور غفير منهم في مظاهرة عفوية وصلت إلى قرب منزل الوالي وتم صدها بواسطة الشرطة. ٭

    تساؤلات موسى وآدم القياديان بحزب المؤتمر الوطني الحاكم بالولاية لم يتعرضا لأي مضايقات في فترة السوق الأولى التي انتعشت فيها تجارتهم، وسرعان ما ظهرت مظاهر الثراء عليهم وعلى مدراء مكاتبهم ، ثم أنهما شرعا في القيام ببعض الأعمال الخيرية آنذاك ربما لاستقطاب دعم قيادات الحكومة. ولم يكتفيا بذلك فخاضا الانتخابات للحصول على مقعدين في تشريعي شمال دارفور وفازا فيها، ولكن يد القانون طالتهما قبل ان يدخلا المجلس التشريعى ومنذ ذلك الحين مكثا فى سجنهما دون ان تعقد لهما جلسة محاكمة واحدة ، وبالرغم من توجيه الوزير باستكمال اجراءات المحاكمة الا ان عملية التاخير تظل غامضة وغير واضحة الاسباب وتطرح تساؤولا لماذا تم ذلك ولم فى هذا التوقيت بالذات ٭من الرحمة الى المواسير سوق الرحمة وهو الاسم الاول له قبل ان يتحول الى نقمة يفقد على اثرها الاهالى اموالهم وممتلكاتهم بات يعرف ب «المواسير» وعبارة ماسورة تطلق عند العامة على موضوع فاشل ووهمى ،

    وقد ثبت هذا الفشل بشكل جلى فى السوق الذى قام على بيع الكسر عندما قيدت محاضر الشرطة قرابة ال 40 الف بلاغ فى الحادثة فيما كان عدد الشكاوى التى شطبت نتيجة للتسويات والصلح حوالي 8500 شكوى، أما المال الذي دفع كتعويض للمتضررين حتي الآن بواسطة اللجنة المعنية التي بدأت عملها منذ العام 2010 وحتى نهاية عام 2014 م ، يقدر بأكثر من 20 مليار بالقديم ٭ سناريوهات مفتوحة سوق المواسير لم ينتهِ زخمه بعد وبهذه التصريحات من وزير العدل يعود مرة أخرى إلى مقدمة القضايا التي تشغل الرأي العام، ذلك لأن الحكم النهائي لم يصدر والتعويضات للذين لحقت بهم الأضرار لم تكتمل ، وفوق هذا وذاك لازالت أعداد المتضررين النهائية غير معروفة في ظل استمرار توافد الذين يطالبون بحقوقهم ، فهل ستواصل وزارة العدل مساعيها لكشف طلاسم هذه المسألة وتصل بها إلى نهايتها وتطلع الرأي العام على تفاصيل التأخير في الفصل فيها، أم أنها ستمضي من تغييب إلى آخر على ذات الوتيرة التي سارت بها دون جلسة محاكمة واضحة.. هذا ما ستكشف عنه الأيام المقبلة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-09-2015, 09:47 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    عيون وآذان

    17/09/2015 16:18:00



    {أعلن شيخ الطريقة المكاشفية بأم درمان الشيخ "الأمين عمر" العفو عن "مزمل فقيري" أحد أئمة أنصار السنة الذي أدانته المحكمة قبل أيام بتهمة الإساءة وإشانة سمعة شيخ "الأمين"، وقضت بتغريمه عشرة آلاف جنيه لصالح شيخ المكاشفية، على خلفية حديث مصور بأحد المساجد يقول فيه إن شيخ "الأمين" (يحنن) النساء في أرجلهن !! وهو ما عجز عن إثباته .
    وقال شيخ "الأمين" إنه يعفو ويصفح عند المقدرة وأن شيخ "فقيري" رجل محمول، ولذا فإنه يتنازل عن التعويض المقرر عليه لوجه الله .

    {أقام الأستاذ " الهندي عز الدين " دعوة غداء مصغرة بمنزله على شرف زيارة الدكتور "محمد الهاشمي الحامدي" رئيس قناة (المستقلة) اللندنية للخرطوم بعد انقطاع دام عدة سنوات. وشرف الدعوة وزير المالية الأسبق السيد "عبد الرحيم حمدي"، ومن (المستقلة) جاء الشاعر العراقي المعروف ومقدم البرامج الدكتور "عباس الجنابي"، كما حضر الدعوة الأستاذ "محمد الفاتح أحمد" مدير مكتب (المستقلة) بالسودان، والأستاذ "عمر شلبي".
    {لاحظ رواد فندق (كورال) الخرطوم - هيلتون سابقاً - مساء أمس احتشاد العشرات من مناصري زعيم التمرد، النائب السابق والقادم لرئيس جنوب السودان الدكتور "رياك مشار"، على مساحات واسعة من قاعات استقبال الفندق، وذلك بانتظار تنوير من قائدهم حول لقائه بالرئيسين "البشير" و"موسيفيني" أمس. وعلق أحد الظرفاء قائلاً: (كورال اليوم محتل بواسطة النوير)!!

    المجهر السياسى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-09-2015, 04:26 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    من قال إن الكارثة في (خط هيثرو)؟ !

    September 22, 2015


    عثمان ميرغني

    أصدر السيد وزير العدل الدكتور عوض الحسن النور قراراً وجَّه فيه المدعي العام بفتح بلاغات في مواجهة اثنين من المسؤولين في شركة (عارف) الكويتية وشركة (الفيحاء) القابضة.. على خلفية قضية (خط هيثرو) الشهيرة.

    ورغم أن هذ القرار تأخر كثيراً- ربما- لدرجة (فات الأوان) إلا أنني دهشت- للغاية- من بعض تفاصيله.

    أولاً: شركة (عارف) الكويتية هي- نفسها- (شركة الفيحاء) القابضة (السودانية!!!!).. كيف حدث هذا ولماذا؟، أن تكون (عارف) الكويتية هي- نفسها- (الفيحاء) السودانية.. يفترض أن يكون هذا أحد أهم أوجه التحقيق والمحاسبة.. لأنه- بالتحديد- من هنا بدأت الأزمة التي تحولت إلى كارثة وطنية كبرى.

    لماذا تلجأ شركة أجنبية إلى تسجيل شركة سودانية، ثم تنشأ شراكة بين شقيها الأجنبي والسوداني فتحصل بهذه الشراكة على (70%) من أسهم شركة سودانير؟.

    الحكومة باعت (سودانير) بكل أصولها التي من ضمنها (خط هيثرو).. وأصبحت شركة (عارف) تمتلك سودانير فما هي المشكلة إذا باعت (عارف) ما امتلكته من أصول سودانير بما فيها (خط هيثرو)؟.

    ثم.. الحكومة السودانية ظلت شريكة في (سودانير) وترأس مجلس الإدارة.. ألم تكن الحكومة على علم بعملية بيع (خط هيثرو).. أم أنها فوجئت بالأمر بعد رحيل (عارف) واسترجاع (سودانير).

    وقبل كل هذا.. كيف دخلت (عارف) في شراكة سودانير دون سابق خبرة في هذا المجال؟. في وقت توفرت فيه أكثر من فرصة للاتفاق مع شريك إستراتيجي دولي متخصص في صناعة الطيران.. من أتى بـ (عارف) وأهداها (سودانير) على طبق من ذهب؟.

    ملف (سودانير) تكبد فيه كاتب هذه السطور مشاق تحرير تحقيق استقصائي نشرته صحيفة اليوم التالي الغراء في أكثر من عشر حلقات في العام 2013.. أقل ما فيه من (الكوارث) هو بيع (خط هيثرو).. ولا تزال سودانير رابضة على الأرض تكابد عللها المزمنة.. فما هو السبب الذي جعل التحقيق في قضية (خط هيثرو) يستغرق كل هذا الزمن؟.. ولماذا بالتحديد (خط هيثرو) وليس بقية الملفات المسكوت عنها؟.

    ما هي الفكرة في التركيز على ضياع (خط هيثرو)- فقط- بينما تضيع (سودانير)- كلها- من بين أيدينا كل يوم؟.

    ولفنرتض أننا استرجعنا الآن (خط هيثرو) فهل لدى سودانير قدرة على تسيير رحلات إلى لندن؟، وهي التي احتفلت قبل شهور بوصول رحلاتها إلى مدينة الأبيض- هنا- في السودان.. وتحتفل أمس برحلات دنقلا..

    ما هي الفائدة في الجري وراء (خط هيثرو) إن كان سودانير غير قادرة على على تسيير حتى الرحلات الداخلية؟.

    الكارثة أكبر كثيراً من هيثرو!..

    لكن على الأقل (أهو حاجة تفرح العيال).

    عثمان ميرغنى – حديث المدينة – التيار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-09-2015, 05:49 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    السودان: استثناء أم فشل مزدوج؟






    09-21-2015 11:03 AM
    حيدر ابراهيم علي

    يثير الحراك الشعبي المتجدد الاخير في عدد من البلدان العربية سؤالا هاما: هو لماذا لم تصل عواصف ما يسُمي مجازا بـ «الربيع العربي»، ذلك القطر الجنوبي الصاخب: السودان؟ رغم أن السودان كان ومازال يموج بالصراعات والغضب، فقد ظل ساكنا. فاحتار المراقبون في تفسير ذلك الصمت المريب.

    ووجد البعض التفسير في فكرة الاستثناء، ولكنهم اختلفوا حول لماذا يكون السودان استثناءً ؟ ومن ناحية أخرى، كان من الطبيعي أن يحاول النظام تجيير عدم الحراك الشعبي في السودن لصالحه، واعتباره دليلا على الرضا وقبول النظام. ويروج لفكرة اختلاف الظروف في السودان وأنه لا يعاني من غياب الديمقراطية والفساد مثل الدول التي انتفضت شعوبها. ووصل الأمر بالنظام درجة ترديد إعلامه القول بأن ربيع السودان جاء مبكرا مع إنقلاب النظام الحالي أي منذ صيف 1989.

    ومن الخطأ فهم عدم الحراك من خلال اختلاف الاوضاع السياسية السودانية أو أنها أفضل. ولكن يعود الهدوء الظاهري إلى طبيعة الشخصية السودانية التي تميل للحلول الوسط أكثر من المواجهات والحسم السريع. حقيقة لم يشهد السودان حروب الشوارع والقصف مثل سوريا واليمن وليبيا، ولكن كما يقال: «من لم يمت بالسيف مات بغيره». فالسودانيون في كثير من المناطق يموتون بغيره، فهم يعانون من نقص الغذاء أو المجاعة، والأوبئة وغياب العناية الصحية، والنزاعات القبلية. وتحولت البلاد إلى حكم دولة فاشلة، إذ يعيش السودان نزيفا مستمرا في موارده الاقتصادية والبشرية. فقد فقدت الدولة سيطرتها علي كامل ترابها الوطني، وتراجعت عن تقديم الخدمات الأساسية المتوقعة منها مثل الصحة والتعليم.

    لم تحظ التجربة السودانية خلال ربع القرن الماضي ـ للأسف ـ بالاهتمام العربي المستحق. وقد يعود ذلك لكون السودان قطرا هامشيا، كما أن تفاصيله شديدة التعقيد. رغم أن التجربة شهدت أول بروفات تقسيم العالم العربي مع انفصال الجنوب عام2011. وهو للمفارقة عام إنطلاقة الانتفاضات الشعبية العربية. فقد استولت الحركة الإسلامية السودانية علي السلطة عن طريق الإنقلاب العسكري في 30 حزيران/يونيو1989. وبعد فترة قصيرة من التقية، أعلن الإنقلابيون عن أول «مشروع حضاري إسلامي» في بلد سني. ولأن الإسلامويين كانوا أقلية شعبيا، فقد حصلوا في آخر انتخابات(1986) علي نسبة حوالي 5% من الاصوات فقط، رغم المقاعد التي منحتها لهم دوائر الخريجين. وقد فرض عليهم ذلك الشعور الأقلي، ضرورة ابتكار وسائل ناجعة لتأمين السلطة.
    وقد استوجب ذلك التركيز الكامل على الأجهزة الأمنية، بل صارت هي التي تحكم فعليا لعدم وجود حزب قوى. وكان من أولويات خطة ما سُّمي لاحقا بالتمكين، إبعاد كل المعارضين أوالمعارضين المحتملين من جهاز الخدمة، ثم فتح باب الهجرة لكل من يرغب في الخروج من الوطن. وهذا يعني إفراغ البلاد من الكوادر المهنية وفي نفس الوقت من الناشطين نقابيا وسياسيا. فقد كان الإنقلابيون يعملون على تأسيس مجتمع جديد تماما، تطبيقا لشعارهم: «إعادة صياغة الإنسان السوداني». وأنشئت وزارة سُميت «وزارة التخطيط الاجتماعي» تعمل على تحقيق ذلك الهدف من خلال الإعلام والثقافة والدين والتعليم، كما يظهر من أقسامها المتعددة. وشرعت الدولة- بالفعل- في خلخلة كل ثوابت المجتمع السوداني الثقافية والقيمية والأخلاقية. ثم أكملت الأزمة الاقتصادية تحطيم ما تبقى.

    نجحت السلطة الجديدة في القيام بأخطر وأصعب مهمة في تاريخ السودان المعاصر. فقد تم اجتثاث النخب الحديثة التي ظلت تتكون منذ مطلع القرن الماضي، بدعوى أنها نبت استعماري. وقطع النظام بسياساته واجراءاته الأمنية والإدارية، الطريق أمام التطور التحديثي الذي كان السودانيون يتوقون إلى تأسيسه بعد الاستقلال. وبدأت مظاهر التقليدية والمحافظة تنتشر في كل مناحي الحياة العامة، وكان من الطبيعي أن يواكبها تعصب ديني وهوس تكفيري. ومن ناحية أخرى، تزايد ترييف المدن بسبب إهمال الريف وغياب خطط التنمية الريفية.وتسبب النزوح الكثيف للمدن في تغيير الطابع الحضري، بالذات فيما يتعلق بالثقافة والترفيه ونوع الخدمات المطلوبة.وبقصد تفكيك الانتماءات الحزبية، عاد النظام لتشجيع وبعث العلاقات القبلية والعشائرية بالإضافة لدعم الولاءات الطائفية والطرق الصوفية. ويلاحظ الزائر للعاصمة السودانية غياب المظاهر الجمالية التي تميز المدن عادة. فهي تكاد تكون خالية من الحدائق العامة، والنوافير، والتماثيل والجداريات، والمكتبات العامة، ودور السينما والمسارح والمراسم ودور العرض، وحتى المقاهي الراقية والتي حلت محلها ظاهرة «ستات الشاي» أو البائعات المتجولات.

    سجل النظام الإسلاموي سريعا إنجازا كبيرا يصب في عملية التمكين وتأمين السلطة السياسية وحمايتها من الانتفاضات الشعبية. فقد حوّل المجتمع السوداني المعروف بحيويته وتسييسه المبهر إلى مجتمع فاشل، فقد تم تسريحه سياسيا.
    وبالتالي نجد أنفسنا في حالة استثنائية فعلا، شعب يعيش تحت وطأة دولة فاشلة ومجتمع فاشل أيضا.فقد عجز المجتمع السوداني عن إعادة انتاج معارضة سياسية موحدة وديناميكية قادرة على تعبئة الجماهير وإنزالها إلى الشارع. ففي العام الماضى، ثم اعتقال زعيم قوى الإجماع الوطني المعارض ورئيس كونفدرالية منظمات المجتمع المدني لأكثر من أربعة شهور، ولم تخرج ولا مظاهرة واحدة تطالب باطلاق سراحهم. ومن نجاحات النظام فك ارتباط المعارضة السودانية بقواعدها، والرضا بالعمل من الخارج. وقد كان العمل الخارجي مطلوبا ومقبولا في السنوات الأولى وحتى عام1995. ولكنه بعد ذلك لم يعد مجديا بسبب تغير الظروف.
    ومن البديهي أن أيّ عمل سياسي بعيدا عن الجماهير والواقع اليومي يعجّل بوقوع المعارضين في الاحباط، ويفاقم خلافاتهم الثانوية، ويشخصن العمل بسبب عدم التفاعل المستمر. ولكن من الملاحظ، أن اللامبالاة السياسية قد شملت الجميع، فلم يعد النظام نفسه يسيّر المواكب المليونية المفبركة.

    بسبب أفواج الهجرة المستمرة من الوطن، تحولت المعارضة السودانية الخارجية إلى معارضة افتراضية مسرحها الصحف والمواقع الاسفيرية، وهذا الوضع الخيالي ينتج كثيرا من المعارك الدونكشوتية. ويجد المعارضون في الخارج أنفسهم في وضع أقرب إلى التراجيديات الاغريقية القديمة، فالوطن قريب جدا وبعيد أكثر. فالبعض انجب أطفالا في المنافي، هم الآن فوق الخامسة والعشرين عاما، وقد أكملوا دراستهم وبعضهم تزوج واستقر نهائيا، وتحصل علي جنسيات البلاد التي يعيشون فيها.وهذه الدياسبورا السودانية صارت حقيقة ولكن النخبة السودانية المعروفة بحنينها للماضى وعدم تقديرها للزمن،لم تستوعبها بعد، وتعمل لاستعجال العودة للوطن وعودة الوطن نفسه للديمقراطية. وهذه امنيات المعارضة التي عجزت عن أن تجعلها واقعا.

    يعيش السودان ـ حاليا- فراغا سياسيا مفزعا ولا يخدعنك الهدوء أو الجمود الظاهري. وتحيطه حالة من عدم الأمن الكامل، ومن يتابع سوء الإدارة، والفساد، والتفكك المجتمعي، ومعدلات الجريمة، مع تدهور التعليم وتزايد البطالة بين الشباب، والرغبة في الهجرة والهروب؛ يحس بقرب الخطر.

    ومن المؤكد أن النظام المأزوم، مستمر في الحكم، ليس بسبب قوته الذاتية بل لضعف البديل أو غيابه. ويبدو أن الحكومة والمعارضة أحستا بخطر المجهول، فكانت الدعوة في الفترة الأخيرة للحوار الوطني. ولكن المشكلة أن لكل طرف فهما يتناقض جذريا مع فهم نظيره، وهذا سبب المناورات الجارية منذ إعلان الرغبة في الحوار. كما أن الموقف التفاوضي للنظام بدأ في التحسن بعد التقارب مع السعودية وحلف عاصفة الحزم والبعد عن إيران. وتعتبر زيارة الرئيس الاوغندي (موسفيني) مكسبا للنظام وضربة للمعارضة.
    كل هذا يفسر تعنت النظام وشروطه التعجيزية للمعارضة، مما يهدد سير الحوار.
    عن القدس العربي21/9/2015
    ٭ كاتب سوداني
    حيدر ابراهيم علي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-09-2015, 04:50 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    احمد يوسف التاى يبدو انه من نوع اخر لا يماثل شخصيات ناس الهندى عز الدين فهو كاتب شفاف يكتب برؤية وشفافية كاملة وما خايف من حد لانه ما عنده شىء يخاف عليه فيما يبدو
    كتب عن موضوع زوجة الوزير وبعلها المحصنة بالجواز الدبلوماسى او قل الجواز الاخوانى ان صحت التسمية فمعظم الاخوان عندهم اعفاءات من الجمارك والضرائب وربما التلفونات كمان وكان ما اخاف من الكذب من المحاسبة امام القضاء والشرطة ايضا والدليل ما الولوه زى ما قال عادل امام الدليل ما بان هنا من خلال هذا الراى الصائب

    اقرار

    حالة حرم الوزير
    احمد يوسف التاى


    كنت قد وعدتُ القراء بمعاودة الكتابة عن حالة زوجة الوزير التي استوقفتها السلطات بمطار الخرطوم بغرض التفتيش، ورفضت الإجراء بحجة أنها تحمل جواز سفر دبلوماسي، لم أخض في "الحالة" أمس الأول بسبب عدم توفر المعلومات اللازمة لتشريحها، واكتفيت بطرح بعض التساؤلات من شاكلة: هل "الحصانة" من التفتيش ونحوه تشمل نساء المسؤولين وأبناءهم وبناتهم؟ وهل تتمتع كل نساء المسؤولين وأسرهم بجواز السفر الدبلوماسي؟ وأضفتُ: إلى حين أن نقف على الحقيقة بكل تفاصيلها سنمسك عن الخوض في هذه القضية، فنحن لا حاجة لنا في سلوك زوجة الوزير، ولكن الذي يعنينا هو"الحالة" التي تقف أمامنا كمؤشر لخلل يهزم مبدأ العدالة الاجتماعية..


    وفي رأيي أن القضية أكبر من امرأة تحمل جوازاً دبلوماسياً، وترفض التفتيش، وتستكبر وتستعلى، وتهدد السلطات، وتسيء إليها.. يجب أن نتجاوز زوجة الوزير كمواطنة تصرفت بهذه الطريقة، إلى الحديث عن "حالة" عامة ربما يفعلها الكثيرات من نساء المسؤولين وبناتهم وأولادهم من حملة "الدبلوماسي".. الحادثة التي أمامنا تعكس عدة ملاحظات يمكن قراءتها على النحو التالي:


    أولاً: استنكار زوجة الوزير لهذا الإجراء يعني أنها تعودت على عدم التفتيش، خاصة وأن زوجها الوزير شغل المنصب الوزاري دورتين.


    ثانياً: إبرازها للجواز الدبلوماسي، يومئ بأنها على اعتقاد جازم أن حامله قلعة عصية على التفتيش، وأنه محصن ضد أي إجراء كهذا.


    ثالثاً: النقطتين أعلاه تشير بشكل أو بآخر إلى أن حرم الوزير لم تكن هي أول من مارس هذا "الحق" في "الحماية" بمعنى أنه لا بد أنها أدركت أن نظيراتها، يتمتعن بهذه "المزايا" وإلا لَمَا أحدثت تلك الجلبة، واستدعت "بعلها"..


    رابعاً: الحقيقة المتفق عليها إلى حدٍ كبيرٍ أن حامل الجواز الدبلوماسي ليس معصوماً من التفتيش، عدا رئيس الجمهورية، لكن حالة التساهل في تطبيق القوانين السائدة الآن تحملنا حملاً إلى الاعتقاد بأن كل من يحمل جوازاً دبلوماسياً سيمُر كالبرق الخاطف، ويدخل "الطائرة" بغير "حساب".


    خامساً: في حالة بحثنا عن الحقيقة وجدنا تضارباً واضحاً في الأمر، حيث أبلغنا بعض ذوي الاختصاص أنه يجوز لكل أفراد عائلة الوزراء والمسؤولين الحصول على جواز السفر الدبلوماسي، بل لكل من تجاوز عمره "18" عاماً في الأسرة ولا يجوز للسلطات أن تمارس إجراءات التفتيش على حامل مثل هذا الجواز، وفي اعتقادي أن هذا الرأي هو الإجراء السائد الآن، وما يعزز ذلك هو إيقاف الضابطين عن العمل والتحقيق معهما، فإذا كانا فعلاً قد طبقا القانون، وقاما بالإجراء الصحيح كما تقول رواية الخبر، فلماذا حدث لهما الذي حدث، فالذي حدث يمكن أن نستنتج منه أن عوائل الوزراء لهم حق الحصول على هذا الجواز الساحر، ولا يحق تفتيشهم، ولا يحق لأحد أن يشك في تصرفاتهم، ونزاهتهم واستقامتهم وصدق نواياهم، أو هكذا يبدو المشهد، وفي تقديري أن هذه "الحصانات" و"المزايا" و"الحقوق" التي تتمتع بها عوائل المسؤولين هي أول خطوة نحو هزيمة مبدأ تحقيق العدالة الاجتماعية بين المواطنين وهي المدخل إلى الشر، وهي الثغرات التي من خلالها تتسرب "السوسة" التي تنخر في عظام الاقتصاد من خلال هذه "المزايا" المحفزة لفعل كل شيء، فعوائل المسؤولين ليست من الملائكة، ولا عصمة لهم من الخطايا والوقوع في حبائل الشيطان، عرفتم إخوتي القراء أن الأمر أكبر من "هياج" حرم وزير وبعلها، وأعظم من انتصارهما لذاتهما..


    اللهم هذا قسمي فيما أملك.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-09-2015, 09:03 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    محجوب عروة يدرك الى اين يوجه سهمه وهو ادرى مثل الكثير من الناس فى السودان بخبايا ودهاليز تنظيم الاخوان وندما تناول قضية عارف والمفسدين فى سودانير تم الانتقام منه بالسجن والتشريد واجباره على الافلاس ومن ثم محاسبته بتهمة الافلاس نفسه وهم المفلسون من كل قيم واخلاق

    هنا محجوب العارف كل شىء يتساءل عن مدى ذراع العدالة وهل تطال الكبار

    اقرا راى محجوب عروة لتعرف فساد القوى الامين الطلع حرامى


    هيثرو غيت.. مطلوب شاهد ملك


    هيثرو غيت.. مطلوب شاهد ملك






    09-24-2015 11:21 AM
    محجوب عروة

    القرار الشجاع والاتهام الذي وجهه السيد وزير العدل لاثنين من الأجانب (كويتي وبريطاني) باعتبارهما مسؤولين عن بيع خط هيثرو لا أدري كيف سيتمكن المدعي العام من ملاحقتهما هل يا ترى عبر الإنتربول أم سيفرض على شركة عارف أن تأتي بهما لمواجهة العدالة حيث أن حكومة السودان ممثلة في وزارة المالية وبنك السودان سيوقفان أي دفعيات تطالب بها هذه الشركة إذا لم يسترد المبلغ؟ هذه أسئلة يتعين على القانونيين الإجابة عنها، إلا أن للرأي العام السوداني رأي آخر فهو الذي ظل يتابع هذه الفضيحة وعدم الشفافية التي صاحبت جميع مراحل خصخصة سودانير وبيع ناقلنا الوطني ذو التاريخ الناصع قبل أن ترى كثير من الشركات العربية الكبرى النور وتباع لشركة لم يعرف عنها تخصصاً أو نشاطاً" في هذا الخصوص اللهم إلا أسفار منسوبيها عبر شركات الطيران المختلفة!! يتساءل الرأي العام السوداني هل من المعقول والمنطقي أن يتجرأ أمثال هذين الشخصين ببيع امتياز الهبوط والإقلاع بمطار هيثرو بهذه الجرأة دون أن يحوزا على ضوء أخضر من جهة ما؟ مجرد سؤال..
    وبكم بيع ذلك الامتياز ومن وقع على البيع ومتى وكيف تم الدفع وفي أي مصرف وضعت تلك الأموال وكيف تم التصرف فيه وهل استفاد منه هذان المتهمين فقط أم إن هناك جهة أو جهات أخرى لها ضلع وتقاسمت معهما المبلغ؟ وإذا كان مجلس الإدارة – كما جاء في تقرير لجنة التحقيق ـ كان كالزوج آخر من يعلم وعن طريق الصحافة وأجهزة الإعلام فأي مجلس إدارة هذا؟ من الذي عينه ووفق أي أسس؟

    هل هي الكفاءة والخبرة المفترضة في مثل هذه الأمور أم لمجرد الولاء السياسي مثلما ظللنا نشاهد حتى حدثت كثير من مثل هذه الأمور وأوجه الفساد في قطاعات ومجالات أخرى فأضاعت على بلادنا الكثير من الأموال وبددت بسببها موارد هائلة فكان المواطن السوداني واقتصاده هو الضحية وانهارت بهذه الطريقة معظم المؤسسات الاقتصادية المهمة مثل مشروع الجزيرة والخطوط البحرية والجوية والنقل النهري والسكة حديد وهلمجرا..

    كل ذلك بسبب هذا التوجه في حصر الوظائف وعضوية مجالس الإدارات والإدارات والوظائف العليا لأهل الولاء لدرجة أن شخصاً واحداً يكون عضواً في عدة مجالس إدارات لا تخصص وتوزع بالعدالة على المواطنين خاصة أهل الخبرة والاختصاص، بل هي محصورة لأناس معينين.. من نحاسب يا ترى في هذه الفضيحة التي أزكمت الأنوف؟

    هل فقط هاتان الشخصيتين؟ تلك إذاً قسمة ضيزى!! أنا أدرك أن السيد وزير العدل مثل القاضي يحكم بما لديه من بينات يعرضها عليه المحققون ولا يحكم بعلمه، فذلك مخالف لمنطق العدالة، ولكن الرأي العام السوداني يريد الحقيقة كاملة منذ بداية تخصيص سودانير والإجابة لماذا وكيف تم ذلك وحتى هذه الفضيحة)

    وأتمنى أن يقبل وزير العدل إعطاء العفو لمن يريد من هذين المتهمين أن يكون شاهد ملك حتى يعلم المواطن صاحب المصلحة الحقيقية كل شئ...

    نعم كل شئ خاصة حول شركة الفيحاء وكل ما يتعلق بها وشخوصها وتاريخها إن كانت متخصصة في الطيران؟..

    هذا إذا أردنا أن نحارب الفساد حقاً، وليس مجرد شعارات وقوانين وقرارات لا تطبق بالفعل.. وإذا كان المسؤولين في الدولة يقولون للصحافة لا تتحدثوا جزافاً عن الفساد وهاتوا مستنداتكم فنقول لهم إن الحكم الذي أصدره وزير العدل أكبر مستند ودليل...

    وأختم بالقول إذا سمعنا في المستقبل إن هذا الوزير وغيره من الوزراء الأقوياء والذين يتمتعون بالكفاءة والأمانة قد أبعدوا من مناصبهم فلنعلم أن مراكز القوى الداعمة للمفسدين ما زالت تفسد في الأرض!! وكل عام وأنتم بخير والفساد قد تراجع تماماً حتى نوجه مواردنا بالشكل الصحيح.
    الجريدة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-09-2015, 05:12 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    اها ..شوفوا جنس دا
    الصحافة يا كدا يا بلاش
    والسياسة يا كدا يا بلاش

    شوفوا احمد وحاج احمد

    الوجع يا كدا يا بلاش

    رسالة التهنئة البليغة من الاستاذ على عثمان لـ (اخبار اليوم)

    بمناسبة دخولها عامها الثانى والعشرين


    الخميس, 03 أيلول/سبتمبر 2015 06:51


    يعدت قبل يومين من زيارة خاصة لخارج الوطن،وانشغلت مساء امس الاول ببعض الاعمال الادارية، ولم اراجع البريد اليومى حتى وقت متأخر من الليل، وفجأة وقعت عينى على مظروف مغلق باحكام ، مكتوب عليه: الاستاذ احمد البلال الطيب- اخبار اليوم- وفى مكان اغلاق المظروف بالجانب الخلفى : الراسل : الاستاذ على عثمان.
    ي{ي وفضيت المظروف وبدأت فى قراءته:
    31 اغسطس 2015م
    الأخ الجليل/ أحمد البلال الطيب
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كم مضت أيامنا سراعاً وأنتم ورفقاءكم أهل الصحافة أصحاب الأقلام النقية تثابرون ليل نهار تؤسسون لصحافة حرة نزيهة تترفع عن الترهات وتعرض عن النقائص وتظهر الحق أبلج دون تزوير أو تحريف.
    لقد صارت أخبار اليوم اليوم درة للذاكرة الوطنية في التسجيل والرصد والتوثيق.. ستقصدها بلا شك أجيالنا القادمة للوقوف على حقائق ووقائع زماننا هذا.
    أمضي أخي في طريق مهنة المتاعب فقد أتعبتك وأتعبتها.
    وفقك الله وسدد خطاك..
    أخوكم
    علي عثمان محمد طه
    انتهى
    ولاادرى لماذا عدت بالذاكرة لاول واخر عملين صحفيين جمعانى بالاستاذ على عثمان محمد طه القيادى بالمؤتمر الوطنى والنائب الاول السابق لرئيس الجمهورية ويفصل بينهما قرابة الاربعين عاما من عمر زماننا الذى انقضى ولم يبق فيه بأمر الله الا القليل ورسولناالكريم ( ص) يذكرنا دوما «اعمار امتى بين الستين والسبعين الا قليلا».
    {ياللقاء الاول كان عام يييي بمبانى الاتحاد الاشتراكى السودانى وقتها - وزارة الخارجية حاليا- وكنت صحفيا بصحيفة الايام الحكومية ومسؤؤلا عن تغطية اخبار النائب الاول لرئيس الجمهورية والامين العام للاتحاد الاشتراكى السودانى وقتها الصديق العزيز الرائد ( م) ابوالقاسم محمد ابراهيم، وكان الاستاذ على عثمان يومها من القياديين الاسلاميين الشباب، وكانت المناسبة هى اول لقاء رسمى يجمع الاستاذ على عثمان بالنائب الاول وقتها بعد انضمام الاخوان المسلمين بقيادة د. الترابى للمصالحة الوطنية مع النظام المايوى. ولفت نظري يومها بهدوئه الرزين وحديثه المرتب وصمته العميق . ي{يواللقاء الثانى كان بعد ان قرر الاستاذ على عثمان طوعا واختيارا ان يتخلى للمرة الثانية عن منصب النائب الاول بعد ان تخلى عنه طوعا فى المرة الاولى للراحل د جون قرنق مهرا لاتفاقية السلام.

    يحيث شرفنا الاستاذ على عثمان وايضا للمرة الثانية ، باخر حديث اعلامى وصحفى عبر الواجهة التلفزيونية حول اسرار تركه اختيارا لمنصب النائب الاول ، وفى المرة الاولى ايضا خص البرنامج فى حلقتين رمضانيتين شهيرتين باسرار مفاوضات نيفاشا.
    يوفى المرتين لفت نظري ايضا بهدوئه الرزين وحديثه المرتب وصمته العميق .

    يوحتى نرسم صورة قريبة اكثر مما هى معروفة عنه، نضرب ايضا مثالين عايشناهما كشهود عيان وقد تشرفنا بمرافقته فى مئات الرحلات الداخلية والخارجية هو كنائب اول ونائب للرئيس ونحن صحفيون واعلاميون.

    يالمثالان يفصل بينها ايضا قرابة ال يي عاما، الاول خارج السودان والثانى داخل الوطن، ويعود الاول لعام يييي بنيروبى وكان شيخ على يتولى وزارة الخارجية ويقود وفد السودان الحكومى التفاوضى عقب استئناف مبادرة الايقاد، وكنت اغطى المفاوضات كرئيس لتحرير هذه الصحيفة واقيم على نفقة الصحيفة بذات الفندق الذى كان يقيم فيه الوفد الحكومى، وذات ليلة صادفت بالمصعد الكهربائى الاستاذ على عثمان وكان فى طريقه لغرفته، وسألته عن سير المفاوضات المتعثرة يومها وقال لى بصدق تلمسته فى وجهه: يااخ احمد نحن نريد ان نصل لحلول عاجلة ونوفر المال العام الذى يصرف فى هذه المفاوضات والحروب لحل المشاكل والاستجابة لتطلعات الشعب السودانى.
    ي{ي والثانى لايتعلق بذاتنا الفانية وانما بالمهنة، حيث رافقناه قبل عدة سنوات فى زيارة لولاية نهر النيل انا ممثلا لهذه الصحيفة والاستاذ وائل محجوب محمد صالح ممثلا لصحيفة الايام.

    وزارنا الوزير الولائى يومها الاستاذ محجوب محمد عثمان السفير بالخارجية فى وقت متأخر جدا من الليل متفقدا لنا ولاقامتنا بفندق بقلب سوق عطبره.

    وبعد اسبوعين زارنى بمكاتب الصحيفة بالخرطوم الوزير والقيادى الاتحادى السفير محجوب وقال لى انه جاء خصيصا لزيارتى من الدامر.

    وقال لى: هل تتذكر اننى زرتكم بالفندق عند زيارتكم لعطبره برفقة النائب الاول، هل سألت نفسك لماذا زرتكم قرابة الساعة الثانية صباحا؟

    وأجاب لقد اتصل بى النائب الاول عند الثانية الا ربع صباحا وسألنى عن مكان اقامتكم وكلفنى بزيارتكم والاطمئنان عليكم ووجهنى بنقلكم فورا لمكانة اقامته ببيت الوالى.

    نقطة النظام: كل هذه المواقف الانسانية والسياسية طافت بذهنى وانا اطالع رسالة الاستاذ على عثمان البليغة والتى نعتبرها بمثابة الوسام فى صدور جميع العاملين بالصحيفة الذين غادروا والذين بقوا وهم قابضون على جمر مبادئ اخبار اليوم التى لن تحيد عنها ابدا، اعلاءا لشأن الوطن والعمل على جمع اهله على كلمة سواء ، تشجيعا للحلول السلمية والوفاقية وبعدا تاما عن المهاترات وتناول اعراض الناس، ويجد القارئ الكريم رد الصحيفة الرسمى على رسالة الاستاذ على عثمان فى غير هذا المكان بهذه الصفحة الاولى بكلمة الصحيفة الرئيسية والتي كتبها الاستاذ عاصم البلال الطيب نائب رئيس التحرير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-09-2015, 04:27 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-09-2015, 04:43 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    فيديو ياسر عرمان
    انقر على المثلث
    نقرة منك ونقرة منى
    كان ياسر موفقا فى كل اجاباته المتعقلة

    استمتع بالحوار والشفافية الكاملة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2015, 04:20 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    زميلنا حيدر المكاشفى دائما يتجلى هنا يكتب عن فساد الاخوان والى اى مدى وصل فساد للركب يصل الى الرئيس نفسه حسب رواية من الطيب مصطفى عن مدى تفشى الفساد وسط الاخوان فى السودان

    اقرا

    محاولة رشوة الرئيس بقطعة أرض مميزة


    10-01-2015 05:55 PM

    حيدر المكاشفى


    تلزمنا أولاً إشادة مستحقة لوزير العدل مولانا د. عوض الحسن النور وهو يوالي إصدار قراراته التصحيحية المزلزلة،

    ويبقى من حقه علينا وواجبنا تجاهه أن نعينه ونسانده بقوة للمضي قدماً في طريق إحقاق الحق وإرساء العدل وضرب أوكار الفساد الذي بدأ يخطو فيه الآن بثبات،

    وما من شك طالما أنه أدخل يده في عش الدبابير، وطالما أنه حمل كشاف الحق وكاشف الحقيقة وبدأ يجول به بين أوكار المفسدين وبؤرهم لتعريتهم وكشفهم، فلا بد أنه سيلاقي من العنت والأشواك و(الحفر) والتآمر ما يلاقي، وهذا ما يجعلنا لا نشفق عليه في شخصه فرجل يفعل مثل الذي يفعله الآن لا خوف عليه في شخصه، وإنما الشفقة والخوف من أن يتوقف هذا المد الإصلاحي الذي ابتدره إما بتدجينه واستئناسه، وهذه مستبعدة، أو الإطاحة به وهي الأقرب.
    من القرارات الكبيرة والخطيرة التي أصدرها هذا الوزير الحقاني الشجاع، قراره الأخير الذي قضى بإعادة نبش قضايا التلاعب بالأراضي وما تم فيها من تجاوزات،

    والتقصي والتحقيق في كل القطع الاستثمارية التي تم تخفيض رسومها لذوي الحظوة والنفوذ دون وجه حق،

    هذا القرار وإن اقتصر وانحصر في قضية معينة إلا أن حدسي يحدثني بأن أثره سيمتد ليطال شبكة ممتدة من المتلاعبين في الأراضي بتجارها وسماسرتها ونافذيها، فمما صار معلوماً للكافة عن مصلحة الأراضي أنها واحدة من أكبر بؤر الفساد والنهب (المصلح) واغتنى من ورائها من اغتنى من أراضيها واقتنى من اقتنى من المنازل والعمائر والمشاريع والمزارع مثنى وثلاث، بل أنها وصلت حد أن تصبح مكاناً لبذل الرشاوى، فقد حكى مرة الأستاذ الطيب مصطفى في واحدة من (زفراته الحرّى) بصحيفة الانتباهة، أن مسؤولاً كبيراً حاول أن يرشو الرئيس بقطعة أرض مميزة عندما كان هذا المسؤول (المستشار القانوني) سماه الطيب بالاسم، يعمل مديراً للأراضي، وهذا الذي ذكره الطيب قبل نحو أربع سنوات تقل ولا تزيد، يبقى على درجة عالية من الأهمية،

    فهو يكشف الى أي مدى تغلغل الفساد في أوساط بعض الجهات والشخصيات المتنفذة، وبلغت جرأة المجاهرة به حداً بعيداً حتى كاد يصبح عملاً (تنفيذياً) روتينياً يعتقد مرتكبه أنه يحسن صنعاً سيجد عليه الثناء، ولهذا لم يتورع هذا المستشار الراشي من تقديم رشاويه لأعلى مرجع في الدولة وهو الرئيس الذي ليس بعده مسؤول، ولكم بعد ذلك أن تتصوروا ما يمكن أن يكون قد فعله هذا المستشار ومن هم على شاكلته من الراشين والمرتشين مع من هم دون قامة الرئيس ومقامه، لا شك أنه وأمثاله قد فعلوا العجب العجاب مع الآخرين ما دام قد فعل ذلك مع الرئيس.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2015, 04:32 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    ركاب الخرطوم يتظاهرون في مطار القاهرة لتأخر طائرتهم 14 ساعة

    شهدت صالة الترانزيت بمطار القاهرة يوم ، الجمعة، مظاهرة لركاب طائرة "صن إير" المتجهة إلى الخرطوم احتجاجا على تأخر إقلاعها 14 ساعة لعدم وصول الطائرة من السودان، وتم تهدئة الركاب، وتحرير محضر ضد الشركة بشرطة السياحة.

    وصرحت مصادر ملاحية بالمطار بأن رجال الأمن فوجئوا بتجمع 87 راكبا فى صالة الترانزيت فى حالة غضب وتعالت صيحات بعضهم تنديدا بشركة صن إير بعد تأخر رحلتها رقم 111 والمتجهة إلى الخرطوم 14 ساعة، فقاموا بتهدئة الركاب واستدعاء موظف الشركة، والذى أفاد بأن الطائرة كانت معطلة، وتم تحرير محضر ضد شركة الطيران برقم 5 أحوال بشرطة السياحة.

    الحدث نيوز
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2015, 05:50 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    احمد يوسف التاى .. الصحفى النزيه مثله لابد ان يتساءل بمثل ما تساءل شوفوه بيتساءل عن شنو


    » أحمد يوسف التاي

    طباعة

    More Sharing Services
    Share|
    Share on facebook

    Share on myspace

    Share on google

    Share on twitter



    الديبلوماسي!!

    19-09-2015

    خبر زوجة الوزير حاملة الجواز الديبلوماسي المشتبه في أنها تحمل عملات أجنبية والتي رفضت التفتيش بمطار الخرطوم،

    يستحق أن نقف عنده طويلاً خاصة بعد إيقاف ضابطين عن العمل والتحقيق معهما بعد الحادثة، فقط لنتبين اتجاه برنامج إصلاح الدولة الذي يمثل الآن المحك الحقيقي أمام "حكومة الإصلاح"..

    جاء في الخبر حسبما أوردته الزميلة آخر لحظة بكل تفاصيله الصادمة،" قال والد أحد الضباط الموقوفين عن العمل، يوسف أحمد محمد، إن زوجة الوزير رفضت التفتيش بحجة أنها تحمل جواز سفر ديبلوماسي،

    وعندما أصرت سلطات المطار على تفتيشها اتصلت على زوجها الوزير والذي عاد مسرعاً وطلب من رئيس الوردية، وهو برتبة عقيد،

    التحقيق في الحادثة، وعندما أخبره بأنه وقف على ملابسات القضية واتضح له أن منسوبي إدارته لم يخطئوا في حق زوجته بل إنهم قاموا بواجبهم،

    وبحسب والد الضابط الموقوف أن الوزير لم يعجبه رد العقيد وخرج غاضباً متوعداً بتصعيد الأمر، وبعد أيام تم إيقاف العقيد والملازم عن العمل وإحالتهم للتحقيق"..

    أولاً: لابد أن نتبين الحقيقة بكل تفاصيلها خاصة وأن ما نُشر حتى الآن يعبّر عن وجهة نظر واحدة فقط، إذ أننا لم نسمع رأي زوجة وزير الدولة المعنية في الخبر،

    كما أننا لم نستمع لوجهة نظر الوزير، وعليه يمكن القول في هذه الحالة إنه إذا صح ما أوردته الصحيفة يومي الخميس والجمعة، فإن ما حدث - في رأيي- صفعة موجعة جداً لبرنامج إصلاح الدولة الذي يتبناه النائب الأول لرئيس الجمهورية،

    ولكي نتعامل بموضوعية مع الحدث لابد أن نطرح أسئلة موضوعية، وهي:

    هل الحصانة من التفتيش ونحوه تشمل نساء المسؤولين وأسرهم ؟

    وهل تتمتع كل نساء المسؤولين وأسرهم بجواز السفر الديبلوماسي؟

    وهل بإمكان أي زوجة وزير أو ولده أو ابنته أن تحصل على الجواز الديبلوماسي لمجرد أنهم من عائلة الوزير؟

    إلى حين أن نقف على الحقيقة بكل تفاصيلها سنمسك عن الخوض في هذه القضية، لكننا سنتابع و"نتبيَّن " وسنقف مع الحقيقة، لأن هذه القضية في رأيي ستفتح الباب واسعاً أمام سيلٍ من علامات الاستفهام حول كيفية الحصول على جوازات السفر "الرسمية" و"الديبلوماسية"، وأغراضها في الحماية، أقول ذلك وفي بالي عملية التزوير الكبرى التي حدثت في مفوضية نزع السلاح في وقت سابق عندما ساعد مسؤولون بالمفوضية عناصر خارج المفوضية في الحصول على جوازات سفر رسمية وذلك بعد الادعاء كذباً بأنهم من منسوبيها ... تخيّلوا معي مؤسسة حكومية تشهد بأن فلاناً وفلاناً وفلاناً هم موظفون بها – وهم ليسوا كذلك – وتطلب من وزارة الخارجية منحهم جوازات رسمية، ومخاطبة السفارات الأجنبية لمنحهم تأشيرة الدخول، لأنهم مبتعثون في مهمة رسمية، والحقيقة ليست كذلك !!!!

    يمكنني أن أتخيل حجم عمليات التزوير التي تطال العملة والشهادات، وكل شيء لكني لم أتخيل أن تصل الجرأة في التزوير إلى هذه الدرجة..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2015, 06:00 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    ارتفاع الدولار.. القصة الكاملة لمعاناة الجنيه..؟!


    كان يساوي (2) جنيه استرليني و(3) دولارات و(10) ريالات سعودية

    سمسار دولار: الحكومة عارفة كل شيء لكنها لا تسطيع إصلاح شيء


    -------------

    تحقيق: خالد فرح

    المتتبع لمسيرة الجنيه السوداني يجده يخرج يومياً من غرفة عناية إلى عناية أخرى مكثفة، وفشلت كل محاولات أطباء الاقتصاد في إيجاد وصفة لاستئصال الداء من جذورة، وتحقيق الانتعاش الاقتصادي لشعب ظل يعاني من كل شيء. وظلت سياسات إنقاذ الجنيه التي تبذلها الجهات ذات الصلة تتسبب في أمراض أخرى بالإضافة إلى المرض الحقيقي المتمثل في تضخم الاقتصاد وارتفاع الأسعار إلى مدى لا يعلمه إلا الله.

    إذا ما هي الخفايا والأسرار التي تتسبب في هبوط العملة المحلية (الجنيه) مقابل الدولار في السوق الموازي والسوق الحر، ولماذا يهلل القائمين على أمر الدولة بحضور الودائع الخليجية لتسهم في ارتفاع سعر العملة المحلي؟، وكيف لتصريحات إعلامية فقط أن تتسبب في ارتفاع سعر الدولار، وهم ديناصورات الدولار الذين يعبثون حتى (بقدرة فول) المواطن المسكين، وهل ما يقوم به الأمن الاقتصادي وحده يكفي لمحاربة هؤلاء.. كل هذه الاستفهامات وضعتها (الصيحة)، في محل التقصي، والتحقيق مع الخبراء المعنين، فهذه الأيام بلغ الدولار الأمريكي قمة لم يبلغها من قبل في السوق الأسود، حيث وصل بحسب استطلاع أجرته (الصيحة) وسط سماسرة العملة المنتشرين وسط السوق العربي بالخرطوم والذين يسبحون بعبارة (صرف صرف) ملوحين بمبالغ مالية على أيدهم أو يشيرون إليك بأطراف أصابعهم، مع عبارة صرف صرف، وعلمت (الصيحة) منهم أن سعر الجنيه مقابل الدولار بلغ (10,10) للشراء و(10) للبيع في سابقة انفخاض للجنيه لم يشهدها الاقتصاد السوداني من قبل.

    مصطلح (الكلب)

    انخفاض سعر العملة المحلية يبدو أنه أصاب مصطلح الجنيه بالضعف والهوان، وأصبح يكنى له عند العامية بلفظة (الكلب)، (جيب كلب، وداير منك كلبين) بمعنى أديني جنيه أو جنيهين، بالصدفة طلبت امرأة ذات وزن كبير من الكمساري أن يمدها (بفكة) خمسين جنيها، فقال لها(ابداً ما عندى فكة بقرة) اندهشت حينها وتوقعت أنه يقصد المرأة (ثمينة كالبقراء)، وليس ورقة الخمسين جنيها، وحتى المرأة نفسها لم تأخد في نفسها، ففهمت على الفور أن الكمساري يسمي الورقة فئة الخمسين جنيهاً بقرة.

    فسألته بماذا تسمون الجنيه وهو أصغر وحدة، فقال أنه يسمي (كلب) فلما شرح لى الأمر قال إن البقرة يمكن أن تحل أزمات كبيرة، فسألته عن الجنيه الكلب؟ فأجاب قائلاً (الكلب لا يأتي إلا بثلاث (رغيفات) والثلاث لا تشبع الكلب.

    فمن هنا قررت (الصيحة) أن تبحث عن الأسباب والمسببات التي جعلت الجنيه في مقام الكلب بعد أن كان الجنيه الواحد يساوي كذا دولار في الوقت القريب، وستحاول (الصيحة) في سلسلة من التحقيقات، أن تجاوب على المسببات مع الأكاديميين، وخبراء الاقتصاد، المسؤولين السابقين، وأن تتجول في أزقة السوق العربي لاستطلاع تجار وسماسرة العملة، ومعرفة النتائج التي حققها الأمن الاقتصادي في حربه على تجار العملة.

    كان وصل (12) جنيهاً

    فلنبدأ سلسلة التحقيقات من مقولة مشهورة أطلقها في بدايات الإنقاذ العميد صلاح كرار المشهور (بصلاح دولار)، والذي كان حينها رئيساً للقطاع الاقتصادي بالمؤتمر الوطني وهي عبارة (إن لم تأت الإنقاذ لوصل الدولار إلى 12 جنيهاً)، وحينها كان الدولار يساوي جنيهين فقط، بدأت مسيرة التدهور منذ ذلك الوقت إلى أن بلغ اليوم أكثر من (10) جنيهات، علماً بأن الجنيه نفسه تعرض إلى هجرة نحو الدينار بعد أن تم ضربه في عشرة، وعاد جنيهاً مرة أخرى مضروباً أيضاً في عشرة أخرى، وتبقى القيمة الحقيقية للجنيه السوادني الأن تساوي مائة جنيه قبل ربع قرن من الزمان.

    خمسة وعشرين عاماً فشلت فيها لدولة في تأسيس نظم أو قاعدة اقتصادية منضبطة تحكم بها التوافق ما بين امكانيات البلد وقدراتها الاقتصادية وما بين الامكانيات والاحتياجات حتى لا يختل ميزان المدفوعات ومن ثم الحاجة إلى طباعة العملة والتي أدت بدورها إلى التضخم الحالي.

    ثلاث مراحل للتدهور

    من يصدق بأن الجنيه وقبل أن يتدهور كان يساوى (2) جنيه أسترليني و(3) دولارات أمريكية، وعشرة ريالات سعودية، ومنذ ذلك الوقت مرت الجنيه بثلاث مراحل للتدهور، كما وثقها الخبير الاقتصادي النعمان حسن فكانت المرحلة الأولى قبل إنقلاب مايو، والتي بدأت فيها نسبة الانخفاض ترتفع منذ ذلك الوقت، وذلك عقب قرار صادر عن وزير المالية حينها بدر الدين سليمان عندما ألغى الرقابة على النقد، وعمل بذلك على تعويم سعر العملة (بمعنى أن الجنيه هو الذي يحدد قيمته في السوق مقابل العملات الأخرى وليس سياسة الدولة)، وكان من المفترض أن يقابل ذلك القرار إرتفاع في مصادر الإيرادات، حتى تظهر القوة الحقيقية للجنيه بالحفاظ على قيمته.

    المرحلة الثانية وصفها خبراء الاقتصاد بمرحلة (إعدام الجنيه أو ذبحه).

    وشهد فيها الجنيه هبوطاً قياسياً في عهد الإنقاذ، وذلك عندما أعلن في تسعينيات القرن الماضي، وزير المالية عبد الرحيم حمدي عن سياسة التحرير الاقتصادي، وهي تعني رفع الرقابة عن السوق، ودخلت البلاد في مرحلة السوق الحر الذي فتح الباب واسعاً أمام الاستيراد للسلع الكمالية.

    أما المرحلة الأخيرة فهي مرحلة انفصال الجنوب، التي أعقبت مرحلة انهيار المشروعات الزراعية وتدني الإنتاج الزراعي، والصناعي، وأعلنت حينها الدولة قرار رفع الدعم عن المحروقات، ليصل الجنيه مرحلة أن ينقل إلى البنوك بواسطة (شوالات خيش).

    مضاربات الحكومة

    فلنبدأ في هذه الحلقة بالمضاربات التي تحدث في سوق الدولار فتخفت حينها (الصيحة) للتعرف على كيف تمضي تجارة الدولار داخل مبنى برج البركة المشهور بتجارة الموبايل والأجهزة الإلكترونية، وبرج الدهب في وسط الخرطوم جنوب وشرق المسجد الكبير.

    في مساء الاثنين الماضي أوقفت العربة بالقرب من مسجد الخرطوم الكبير فالتف حولها ثلاثة من الشباب الذين يصطفون على جنبات بداية شارع البلدية في انتظار زبائن العملة من الدولار والريال السعودي، فقلت لهم كم سعر الدولار اليوم يا شباب، فقال: أحدهم في العقد الثالث من عمره، أسمر اللون يرتدي نظارة داكنة من الصعب أن تتعرف على لون عينيه من خارج الفريم، فقال لي (كدي أطلع من الشارع) أوقفت العربة جانباً فدخل إلى العربة فقال: لي بائع أم مشترى قلت له مشترى قال لي (جداً) (بديك سعر كويس معاك)، داير قدر كم قلت له (200) دولار فقط فقال لي الدولار يساوي عشرة فاصل عشرة، ولو تأخرت إلى غدٍ لن تجد هذا السعر فالدولار في زيادة هذه الإيام.

    قلت له أين الدولار، فقال لي موجود في المكتب، المعلم هناك نحن (سماسرة ساي)، نزلنا من العربة، فأخذني إلى مكتب داخل شقة في عمارة برج البركة، الشقة مفروشة في عدد من المكاتب، تبدوا كمكاتب سماسرة العربات في دلالة الصحافة، الكتب مكون من طقم كراسي جلوس وطربيزة، كبيرة مع كرسي متحرك، وخزنة قروش يمكن أن تحمل في باطنها جوالين عيش أو أكثر، وذلك لكبر حجمها.

    سلمني مبلغ 200 دولار مقابل (2) مليون أي ألفي جنيه، وهو المبلغ الذي رست عليه المفاصلة، فحينها شعرت أن الشاب بإمكانه أن يتحدث أكثر بعد أن تأكد بأنني ليس من الأمن الاقتصادي، عرفت أنهم يميزون بين الأمن والزبائن، بحاسة أمنية غريبة، على كل استفاض الشاب معي في الحديث حول أسباب ارتفاع الدولار، وجدته ليس مجرد سمسار وإنما أقرب بكثير إلى كونه الخبير الاقتصادي وذلك عندما قال لي (ياخ معقولة في زول ما عارف أسباب ارتفاع الدولار في البلد دي)، قلت له أشرح لي كيف تبقى المضاربة في هذا السوق فقال (هم حوالى خمسة أو ستة تجار يتعاملون مع الحكومة نفسها وهي المسؤول الأول عن ارتفاع الدولار، ونحن مجرد سماسرة فقط نتحصل على مبالغ بسيطة لتجارة الدولار ونأخذ هامش فائدة قلت له من أي تتحصلون على الدولار فقال (المضاربات الكبيرة تتم مع المعلمين أنفسهم وهي في الغالب تكون فيها شركات ومؤسسات حكومية تطلب مبالغ كبيرة من التجار وهم يوفرونها بالإسعار التي تروق لهم أما نحن يستخدموننا فقط لجمع مبالغ على شالكة موظفين منظمات أو أمم متحدة وبعض المغتربين، وهي في الغالب لا تتعدي خلال اليوم حوالى عشرة آلاف دولار إلى عشرين ألف وهذا مبلغ بسيط مع التعاملات التي تتم هاتفياً ما بين المؤسسات والتجار الكبار باخصتار يا شيخنا (الحكومة عارفة كل شيء لكنها لا تسطيع إصلاح شيء..).

    سؤال طيب كيف تتم المضاربة؟. فقال : المضاربة تتم كالآتي مجموعة من التجار يشترون كميات كبيرة من الدولارات التي لا تتوفر حتى لدى الحكومة، وبعد فترة وجيزة يتفقون على تحديد سعر جديد أن أرادوا تحقيق ارتفاع الأسعار أو انخفاضها.

    انتهى حواري مع سمسار الدولار فقلت له أنا صحفي ومحتاج لتلك المعلومات في سلسلة تحقيقات عن الدولار.. فما رأيك؟ هل تستطيع أن تسمح لي بنشر اسمك كمصدر فقال (إنت جادي البلد دي هبايبها قايمة، الجماعة ديل أسي طلعوا من هنا تقول لي اسمك اكتب أي شيء إلا اسمي ده)، ضحكت وعرفت أن الأمن الاقتصادي عامل عمايلو في الجماعة، يواصل الليل بالنهار لأجل محاربة تجارة العملة.

    على كل خرجت من المكتب السمسار وفي يدي ورقتين فقط من فئية الماية دولار موضوع عليها صورة جورج واشنطن، ودفعت مقابله هاتين الورقتين عملة ورقية فئة عشرة جنيهات، كنت أحملها في كيس، مضمدة بلستك قروش حتى لا تتبعر من كثرتها، فقلت في نفسي الفرق شاسع بين (جورج) والجنيه، وعبارة جورك لدى سماسرته، تعني الدولار


    المتتبع لمسيرة الجنيه السوداني يجده يخرج يومياً من غرفة عناية إلى عناية أخرى مكثفة، وفشلت كل محاولات أطباء الاقتصاد فى إيجاد وصفة لاستئصال الداء من جذوره، وتحقيق الانتعاش الاقتصادي لشعب ظل يعانى من كل شيء. وظلت سياسات إنقاذ الجنيه التي تبذلها الجهات ذات الصلة تتسبب في أمراض أخرى بالإضافة إلى المرض الحقيقي المتمثل في تضخم الاقتصاد وارتفاع الأسعار إلى مدى لا يعلمه إلا الله.

    إذًا ما هي الخفايا والأسرار التي تتسبب في هبوط العملة المحلية (الجنيه) مقابل الدولار في السوق الموازي والسوق الحر، ولماذا يهلل القائمون على أمر الدولة بحضور الودائع الخليجية لتسهم في ارتفاع سعر العملة المحلية؟ وكيف لتصريحات إعلامية فقط أن تتسبب في ارتفاع سعر الدولار، وهم ديناصورات الدولار الذين يعبثون حتى (بقدرة فول) المواطن المسكين، وهل ما يقوم به الأمن الاقتصادي وحده يكفي لمحاربة هؤلاء..

    كل هذه الاستفهامات وضعتها (الصيحة)، في محل التقصي، والتحقيق مع الخبراء المعنيين، فهذه الأيام بلغ الدولار الأمريكي قمة لم يبلغها من قبل في السوق الأسود، حيث وصل بحسب استطلاع أجرته (الصيحة) وسط سماسرة العملة المنتشرين وسط السوق العربي بالخرطوم والذين يسبحون بعبارة (صرف صرف) ملوحين بمبالغ مالية على أيديهم أو يشيرون إليك بأطراف أصابعهم، مع عبارة صرف صرف، وعلمت (الصيحة) منهم أن سعر الجنيه مقابل الدولار بلغ (10,10) للشراء و(10) للبيع في سابقة لانفخاض الجنيه لم يشهدها الاقتصاد السوداني من قبل.

    حتى قدرة الفول

    علاقة ارتفاع الدولار بقدرة الفول أصبحت معلومة حتى لدى الباعة المتجولين والذين أصبحوا يرفعون أسعار السلعة التي في أيديهم مجرد سماع أن الدولار ارتفع، فثبت جلياً أن عجلة الاقتصاد في السودان تسيرها أمور لا علاقة لها بميزان المدفوعات ولا المديونية ولا أسعار الصرف، وإنما مسائل أخرى تتعلق بمرابحات أو مضاربات في سوق العملة.

    ولاحظت (الصيحة) أن وصول الدولار الى أكثر من عشرة جنيهات انعكس مباشرة على أسعار السلع والخدمات، ووصل هذا الارتفاع حتى (قدرة الفول)، وأعلنت شركة دال قبل يومين فقط من كتابة هذه السطور عن ارتفاع أسعار المشروبات الغازية بنسبة كبيرة، وارتفعت أسعار مشتقات الألبان المعلبة وحتى (كاسة الزبادي)، وكل ذلك له علاقة مباشرة بارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه.

    هذه الحلقة ستجيب على مسببات ارتفاع الدولار مقابل الجنيه. وقصدت (الصيحة) عدداً من الأكاديميين وخبراء الاقتصاد وطرحت عليهم استفهاماً على شاكلة لماذا يرتفع الدولار مقابل الجنيه بطريقة غير منطقية؟. وما هي الآليات التي يمكن تطبيقها لحفظ توازن الجنيه أمام العملات الأجنبية؟

    على كل حال، فإن نسبة التضخم بحسب إحصائيات وزارة المالية أنها بلغت (11%) بينما تشير الإحصائيات إلى أن النسبة الحقيقية أكبر من ذلك بكثير، لأن معدل التضخم بحسب علماء الاقتصاد يقاس بالارتفاع المتزايد لاسعار السلع اليومية.

    ولاحظت (الصيحة) من خلال متابعتها لمعدلات التضخم في الشهور المالية وبحسب نشرة صادرة من الجهاز المركزي للإحصاء، أن معدل التضخم واصل الانخفاض للشهر الثامن على التوالي، وسجل لشهر أغسطس 2015، 11,31 مقارنة بـ 14,1 لشهر يوليو الماضي 2015،ان نسبة تراجع بلغت 19,73%..

    الدينار لا يبيض

    "الدجاجة تبيض، ولكن الدينار لا يبض" هذه النظرية مقولة شهيرة استعان بها القذافي فى كتابه الأخضر وأراد، القذافى أن يوضح طريقته في حل أزمة الاقتصاد العالمي إلى جانب نظريات أخرى.

    وتكمن رؤية القذافي باختصار شديد في أن الدينار الليبي لا يبيض إذا ما تركته في المنزل، وحث الشعبي الليبي أن يشتري دجاجة ويستثمر في بيضها لأن الدجاج يبيض وأن الدينار لا يبيض.

    الفكرة ربما قصد من خلالها القذافي تشجيع الشعب الليبي على الإنتاج وعدم الاعتماد على ما يتقاضونه من رواتب حكومية. وهذه النظرية ربما أشبه بكثير للأوضاع الاقتصادية التي تعيشها البلاد، فقد تعطلت كافة أدوات الإنتاج الزراعي والحيواني والصناعى، وهو من الأسباب المباشرة في تدني سعر العملة المحلية مقابل الدولار.نظرية الدينار لا بييض ربما يتفق معها كافة خبراء الاقتصاد أن لم يكن أغلبهم.

    د. حسن عبد الحميد خبير اقتصادي وأستاذ بمعهدة الدراسات الإنمائية بجامعة الخرطوم، أعاد الاستفهام نفسه لـ(الصيحة) قبل أن يجيب عليه بعبارة فيها شيء من الحسرة على الوضع الاقتصادي، (البمنع الدولار يرتفع شنو؟). عبد الحميد ألقى باللائمة على السياسات الاقتصادية التي طالت البلاد منذ مجيء الإنقاذ قبل أكثر من ربع قرن، وقال في حديثه لـ(الصيحة) إنه يتوقع أن يصل الدولار إلى أقصى حد، وليس هناك ما يشير إلى احتمالية تحسن على المدى القريب، وحصر المسببات في أن خللاً هيكلياً أصاب الاقتصاد منذ وقت ليس بالقريب، واسترسل قائلاً (الخلل الهيكلي، وضعف الإنتاج وسياسات سعر الصرف، وشروط الاستثمار، جميعها تكالبت على الجنيه، وأردف قائلاً: (ليس من المعقول أن نفتح الباب لاستيراد جميع السلع وأشياء يمكن أن تصنع بالداخل)، ولم ينس عبد الحميد الحديث عن المقاطعة الأمريكية وانعكاساتها السالبة على التحويلات، وعدم الاستفادة من الدعم الخارجي والمساعدات الأخرى.

    وأشار إلى أن استمرار الحرب في عدد من المناطق ساهم بقدر كبير في خروج مناطق الزراعة عن دائرة الإنتاج، علاوة على الإنفاق الأمني والعسكري الذي ظل يستنزف الميزانية العامة.

    رزق اليوم باليوم

    وحول الحلول المطلوبة لإنقاذ الجنيه من الضياع، طالب عبد الحميد بضرورة مراجعة إدارة العملية الاقتصادية في البلاد برمتها، مشيراً الى أن الأجهزة المعنية تعاني من أزمات كبيرة، سواء في بنك السودان، أو وزارة المالية، ودعا لوضع سياسات اقتصادية، تعمل على معالجة الخلل الواضح في الاقتصاد، وزاد( الخلل يبدو متمثلاً في الأشخاص الذين يديرون العملية في جوانبها التقنية والفنية.

    ولفت إلى أن الإصلاح فيما يتعلق بالبناء المؤسسي يحتاج إلى عمل كثير مذكراً بأنه غير فاعل فيما يختص بإدارة الشأن العام، وتقديم الخدمات، خاصة وأن الأزمة متكاملة، ملاحظاً أن الأمور الاقتصادية تدار بسياسة (رزق اليوم باليوم)، وليس هناك تخطيط إستراتيجي، منادياً بعملية إصلاح جذري إن أراد الناس العودة بالجنيه لسيرته الأولى.

    التضخم.. أنواع.. أسباب.. علاج

    التضخم عبارة متداولة من قبل المواطن البسيط في مفردة الغلاء، ولكن الكثير من الناس لا يعرفون المعنى الحقيقي للتضخم، وإن كان هو الأزمة الحقيقية، التي يعاني منها المواطن بطريقة مباشرة في مأكله ومشربه ومسكنه، ويعرف علماء الاقتصاد التضخم بأنه الزيادة المتواصلة لأسعار السلع والخدمات بمعنى(عندما يذهب الفرد إلى السوق ليجد أن وزن أو عدد ما يشتريه اليوم من سلعة ما يقل عن وزن أو عدد ما كان يشتريه بالأمس بنفس المقدار من النقود، فهذا مؤشر خطير على تطور اقتصادي سلبي يلتهم قيمة النقود، ويجعلها تفقد قيمتها، بمعنى آخر أنك تذهب بأموال كثيرة لتأتي بأشياء تحمل على اليد فقط). هذا باختصار شديد تعريف الظاهرة الخطيرة المسماة بالتضخم، والتي يعرفها العامة باسم “الغلاء، وعن مسببات التضخم يشير خبراء الاقتصاد بأنه ليس له مسبب واحد بل أسباب عدة منها تضخم ناتج عن التكاليف وينشأ بسبب ارتفاع تكاليف الإنتاج، المتمثلة في زيادة الرواتب والأجور، وآخر ناتج عن زيادة الطلب على النقد والذي يصاحبه زيادة عرض السلع والخدمات مما يعني ندرة السلع وارتفاع ثمنها، أما الأخير وهو الذي يعنى بتضخم تشوهات الاقتصاد حيث تكون الأسعار قابلة للارتفاع وغير قابلة للانخفاض كما في حالة الوضع الآن في البلاد، وتشير المقارنة أعلاه إلى أن كافة مسميات التضخم متجسدة تماماً في واقع الاقتصاد الحالي وإن بحث علماء الاقتصاد لمصطلح آخر لدخلت حالة السودان في هذا المصطلح الأمر الذي يشير الى أن الأزمة أزمة خلل هيكلي وليس خللاً طارئاً تتم معالجته بين يوم وليلة أو شهر وشهرين.

    المعالجة تتم حين تتخذ الدول الرأسمالية ذات الاقتصاد القوي معدل الفائدة وسيلة للحد من التضخم، فتتعامل بمعدل الفائدة بالزيادة أو النقصان لكي تعالج التضخم، فعندما تكون هناك علامات تضخم بدأت في الظهور، فإن البنك المركزي يعمل على زيادة نسبة الفائدة، فيسحب الأموال من السوق ويوجهها إلى عملية ادخار أو استثمار (الادخار = الاستثمار)، فعندما تكون أسعار الفائدة عالية فإن الإغراء في الاستثمار سيرتفع لكبر الفائدة العائدة على المستثمر.

    أما في دول كوضعية السودان فلا يمكن علاجه من دون زيادة الإنتاج على حساب الاستيراد، وتشجيع الاستثمار..

    تشوهات في الاقتصاد

    تشوهات الاقتصاد عبارة استخدمها الخبير الاقتصادي د. محمد الناير تشبيهاً لحالة التضخم والرقم الذي ضربه الدولار مقابل الجنيه المحلي وأشار الناير في حديثه لـ(الصيحة) أن وصول الدولار لأكثر من عشرة جنيهات فيه فارق كبير ينم عن حدوث تشوهات في الاقتصاد إذا ما واصل الجنيه الانخفاض مشيراً الى أن الفارق كبير ما بين السعرين في السوق الموازي والسوق الأسود.

    وأضاف الناير قائلاً (إن السوق الموازي أصبح يؤثر تأثيراً كبيراً على السلع والخدمات، ولكن إذا طرحنا ما هي الأسباب نجد أن الأسباب تكمن في حدوث مضاربة على الدولار وامتهان جهات كبيرة تجارة العملة غير المشروعة، وقال إن ذلك سيؤثر تأثيراً مباشراً على شرائج المجتمع في عيشهم وحياتهم.

    وطالب الناير الجهات القائمة على محاربة تجارة العملة غير المشروعة بإنزال أقصى العقوبات، على المتلاعبين باقتصاد البلاد، مشيراً إلى أن هؤلاء يعملون على تدمير الاقتصاد الوطني. ويستحقون توقيع أقصى العقوبات مقابل ذلك.

    الغريب في الأمر

    هل يعقل بأن تساهم واقعة سياسية في ارتفاع الدولار، أو أن ينخفض الجنيه مقابل الدولار لمجرد شائعات دخول وديعة معينة إلى بنك السودان، أو يرتفع بصورة كبيرة مجرد اندلاع حرب ما بين الحكومة والتمرد في منطقة معينة.

    كل تلك المسببات تستطيع أن ترفع سعر الدولار مقابل الجنيه الأمر الذي يشير إلى أن الاقتصاد لا يستند على إنتانج زراعي أو صناعي، وأصبح الاقتصاد قابلاً للتأثر بكل الأحداث السياسية والاجتماعية والثقافية، وحتى الرياضية، إنشاء فقط، وكل ذلك ينتج من خلال المضاربات التي تتحكم في السوق.

    ويقول أحد تجار العملة الذين التقتهم (الصيحة) بالسوق العربي في جولتها الميدانية ــ فضل حجب اسمه، إن الحالة المزاجية للتجار يمكن أن تسهم في ارتفاع الدولار، وشرح القصة كالآتي: (إن مجموعة من التجار يتفقون على شراء كميات كبيرة من الدولار ويرفضون بيعها لفترة من الزمن فتضطر مؤسسات الدولة المعنية بشراء واستيراد حاجياتها من الخارج الى شراء حاجتها من هؤلاء التجار أنفسهم بأسعار يحددونها وليس المؤسسات ليصبح هذا السعر هو السعر الجاري والمتداول وربما يقوم هؤلاء التجار بخفض السعر بعد التخلص من كميات كبيرة من دولاراتهم).

    معلومة لابد منها

    1 ــ آخر معلومة فقط للمقارنة بوضعية الاقتصاد القومي مع أكبر خمس دول في العالم فتأتي المقارنة كالآتي كما تحصلت عليها من مواقع اقتصادية متخصصة فالناتج القومي لخمس دول بالترتيب 2014م هو: أمريكا 15.7 ترليون دولار- الصين 8.2 ترليون- اليابان 6 ترليونات- ألمانيا3.4 ترليون- فرنسا 2.6 ترليون (الترليون ألف بليون أو مليار).. ثم السودان 0.60 ترليون دولار- (أي 60 مليارا)- أي أن الناتج القومي الأمريكي أكبر من السودان بـ261 ضعفاً أو النتاتج القومي السوداني يساوي 0.4% من الأمريكي أقل من نصف في المائة.

    هذه المقارنة قصد منها فقط التنويه الى حجم الاقتصاد المحلي مقارنة بالعالمي ولا ننسى أننا مرتبطون بمنظمة تجارة دولية تطلب وضعية اقتصادية معينة للانضمام إليها لذا أن المقارنة لم تأت من فراغ. وليعلم القراء أن سعر الصرف هو الفرق ما بين الجنيه والعملة الأجنبية الدولار.
    المتتبع لمسيرة الجنيه السوداني يجده يخرج يومياً من غرفة عناية إلى عناية أخرى مكثفة، وفشلت كافة محاولات أطباء الاقتصاد في إيجاد وصفة لاستئصال الداء من جذوره، وتحقيق الانتعاش الاقتصادي لشعب ظل يعاني من كل شيء. وظلت سياسات إنقاذ الجنيه التي تبذلها الجهات ذات الصلة تتسبب في أمراض أخرى بالإضافة إلى المرض الحقيقي المتمثل في تضخم الاقتصاد وارتفاع الأسعار.

    إذًا ما هي الخفايا والأسرار التي تتسبب في هبوط العملة المحلية (الجنيه)، مقابل الدولار في السوق الموازي والسوق الحر، ولماذا يهلل القائمون على أمر الدولة بحضور الودائع الخليجية لتسهم في ارتفاع سعر العملة المحلي؟ وكيف لتصريحات إعلامية فقط أن تتسبب في ارتفاع سعر الدولار، وهم ديناصورات الدولار الذين يعبثون حتى (بقدرة فول) المواطن المسكين، وهل ما يقوم به الأمن الاقتصادي وحده يكفي لمحاربة هؤلاء.. كل هذه الاستفهامات وضعتها (الصيحة) في محل التقصي، والتحقيق مع الخبراء المعنيين، فهذه الأيام بلغ الدولار الأمريكي قمة لم يبلغها من قبل في السوق الأسود، حيث وصل بحسب استطلاع أجرته (الصيحة) وسط سماسرة العملة المنتشرين وسط السوق العربي بالخرطوم والذين يسبحون بعبارة (صرف صرف) ملوحين بمبالغ مالية أو يشيرون إليك بأطراف أصابعهم، مع عبارة صرف صرف، وعلمت (الصيحة) منهم أن سعر الجنيه مقابل الدولار بلغ (10,10) للشراء و(10) للبيع في سابقة انفخاض للجنيه لم يشهدها الاقتصاد السوداني من قبل.

    اقتصاد أم سياسة

    في هذه الحلقة من سلسلة الدولار تتناول (الصيحة) متناقضات السياسة مع الاقتصاد، وهذه المتناقضات كانت جزءاً كبيراً من الخلل الاقتصادي وربما تتمثل فى الأشخاص الذين يؤكل لهم عجلة الإقتصاد والتنمية فى الغالب لا علاقة لهم بالإقتصاد لامن قريب ولا من بعيد كما يقول المثل.

    فمثلاً سياسة التمكين التي انتهجتها الدولة في تسعينيات القرن الماضي ربما تكون أثرت بشكل مباشر على الأداء العام في القطاع الاقتصادي. ويقول الصديق د. جمعة مختار أستاذ اقتصاد، إن الدولة جهلت بشكل كبير عبارة (أدي الخبز لخبازه)، وأشار إلى أن كثيراً من السياسات والقرارات الإقتصادية يغلب عليها الطابع السياسي، ولفت إلى أن السياسات العامة نحو استقرار سعر الصرف والاستيراد والتصدير كان لها نصيب كبير من الخطأ وأن غالبية القرارات كانت لها علاقة بنافذين وتجار لهم مصالح في تلك القرارات، مشيراً إلى منع استيراد العربات المستعملة مثلاً قال كان له دور كبير في تدمير قيمة الجنيه موضحاً أن العربات المستعملة لا تزال تدخل بطريقة وأخرى. وأضاف جمعة أن التسعينيات شهدت تحريم التجارة بالدولار وتم إعدام شاب يدعى مجدي وفي خلال شهر أو أقل من ذلك أصدرت الدولة قرارًا قضى بتحرير الدولار، متسائلاً عما إذا كان هذا القرار سياسياً أم اقتصادياً وأضاف أن كثيراً من القرارات المرتجلة والتي ساهمت بشكل مباشر في تدمير الاقتصاد بدلاً من أن تنعشه.

    كمصدر للقيمة

    د. محمد الناير أبدى ملاحظة منطقية ذات علاقة بمعالجة الوضع الذي يعاني منه الجنيه، وأشار في حديثه مع (الصيحة) إلى ضرورة أن يستخدم الدولار كمصدر للقيمة. وشرح الناير العبارة الاقتصادية كالآتي: أن لا يحتفظ الناس بأموالهم كدولار بل يستخدمون العملة المحلية حتى لا تتناقص قيمتها، هذه الخطوة بالإضافة إلى أن استخدام عائدات الصادر وحدها كفيلة بحل الأزمة على المدى القريب.

    الناير وضع ثلاثة حلول على المدى القريب والمتوسط والبعيد، واسترسل في حديثه قائلاً: على المدى القريب وفي هذه الظروف يمكن أن تعمل الدولة على توفير احتياطي مقدر من النقد الأجنبي وضخ كميات كبيرة مقدرة لتلبية احتياجات السوق من النقد الأجنبي وهذا ما لم يتم فعله في الفترة الماضية نسبة لتعرض السوق لصدمة كبيرة بعد انفصال الجنوب عقب استنزافه لعائدات النفط. ولفت الناير إلى أن الدولة حاولت أن تعوض هذا الاستنزاف من عائدات الذهب إلا أنها لم ترفد السوق بقيمة مقدرة.

    محاربة السوق الأسود

    مجهودات كبيرة يبذلها الأمن الاقتصادي لأجل محاربة تجارة العملة، وذلك من خلال مداهمات والقبض على التجار عبر الكشات، ولكن يبدو أن المحاربة بآلية واحدة لم تجد فتيلا خاصة وأن الأمن ظل يقف على هذه المراقبة من سنوات ولم يسجل الجنيه فى الفترة الفائتة اي حالة تحسن أو انتعاش.

    ويتفق د. الناير في هذا الصدد بالقول إن الجوانب الأمنية وحدها لا تكفي لمحاربة السوق الأسود مطالباً بتوفير سياسات أخرى تكون أكثر فعالية بالإضافة إلى جانب الإجراء الأمني. وختم حديثه قائلاً: الحل الأنجع يكمن في زيادة الإنتاج والإنتاجية وهي تعني زيادة إنتاجية الفدان التي من شأنها أن تقلل تكلفة الإنتاج وتسهم في خلق وفرة وتقلل من حجم الواردات وتزيد حجم الصادر وهذا ما يحقق استقراراً مستداماً.

    الإنتاجية المطلوبة

    الصحافي عاصم إسماعيل كان له بعد آخر فيما يتعلق بالإنتاجية المطلوبة والتي تتمثل بحسب رأيه في إنتاجية من نوع آخر هي ليست متوفرة حتى الآن في البلاد، وقال إن البلاد تعاني من أزمة إنتاج.. إنتاج من نوع التصدير الذي يستوعبه الصادر وأضاف إن الإنتاجية في كافة مجالاتها الزراعية والصناعية والحيوانية لا تواكب التطورات في السوق العالمي، ولاحظ عاصم أن غالبية صادراتنا تذهب للخارج وتأتي معلبة من جديدة بأسعار أعلى من الأسعار التي تم تصديرها فمثلاً الكركدي يتم تصديره ويأتي معلباً في أكياس تتناسب مع الحاجة العالمية ، داعياً إلى ضرورة ترقية وتوسيع الإنتاج على أساس الصادر إذا أراد الناس تحقيق توازن اقتصادي يساهم في انتعاش العملة المحلية.

    روشتة عاجلة

    الروشتة العاجلة لانتعاش الجنيه ربما تكون في الاستفادة من الانتعاش في العلاقة ما بين السودان ودول الخليج.

    ويقول د. الناير إن البلاد يجب أن تستفيد من تحسن العلاقات مع دول الخليج والتي لها فوائض كبيرة وهي لا تزال تتمتع بإمكانات وقدرات كبيرة وما يحتاجه السودان من نقد أجنبي لم يكن كبيرا، مع إمكانيات تلك الدول، ودعا السودان للاستفادة من ذلك الفائض عن طريق القروض والمنح أو الودائع.

    أما الروشتة الأخيرة للناير فقد أجملها في الاستفادة من تحويلات المغتربين، وأوصى بضرورة إعادة الثقة في استثمارات المغتربين والذهاب إليهم في دولهم وإقناعهم باستثمار أموالهم في بلادهم بدلاً من إيداعها في بنوك أجنبية، ومن المفترض أن تأتي في شكل ودائع أو قروض أو منح أو استثمار مباشر.

    كل هذه الأشياء تدعم الجنيه السوداني وتقلل من الفجوة بين السعرين. وأشار الناير إلى قرار صادر قبل أعوام من بنك السودان يوصي بضرورة الاستفادة من أموال المغتربين من خلال تشجيعهم ومنحهم فوائد استثمارية.

    قصة أخرى

    قصة أخرى من معاناة الجنيه تضمنها تقرير الأداء المالي والاقتصادي للنصف الأول من العام 2015م، واستهل التقرير الذي تحصلت عليه (الصيحة) مقدمته بعبارات اقتصادية مثالية أن تم إنجاز 20% فقط منها لنافس الجنيه الاسترليني في عقر داره. ومن ضمن هذه العبارات العمل على إعادة تحقيق الاستقرار الاقتصادي عبر سياسات مفادها ــ ترشيد الإنفاق الحكومي ــ وخفض الإنفاق الجاري ــ الصرف على مشروعات التنمية الاقتصادية الإستراتيجية ــ توظيف عناصر الإنتاج ــ زيادة الإنتاج والإنتاجية ــ تحسين مستوى المعيشة للشرائح الضعيفة ــ تنظيم الاسواق ــ جذب الاستثمار الأجنبي.

    قرأت هذه المقدمة في استهلال تقرير الداء فعندما طابقت الأداء العام للوضع الاقتصادي لم أجد شيئاً على أرض الواقع، فاستثمارات المغتربين جميعها تصطدم بالاجراءات البروقراطية، وعناصر الإنتاج لم يتم توظيفها على الوجه الأمثل وعملية تحقيق الاستقرار الاقتصادي بالطبع لا تتم من خلال تقارير في وادٍ وأداء في وادٍ غير ذي رزع.

    توغلت إلى داخل التقرير فالمصيبة كانت أكبر لأن الإنفاق الحكومي شمل الاتهام بمسائل لا علاقة لها بالأداء والتطور الاقتصادي فجميعها كانت من نصيب صيانة الطرق والكباري وإنشاء الإنفاق وأغلقت جميعها عملية تطوير الحرف والتصنيع والتطور الزراعي الذي يعتمد عليه الجنيه في انتعاشه بعد خروج النفط من دائرة الإنتاج.

    الاستثمارات الأجنبية

    بالطبع فإن البلاد تمتاز بمزايا نسبية غير متوفرة لكثير من دول العالم المتقدم، والتي تتمثل في الأرض والماء والقوة العاملة، ولكن يبدو أن الاستثمارات الأجنبية خاصة الخليجية ضلت طريقها إلى أندية كرة القدم في أوربا.

    ويبدو أن الأزمات الأمنية في كل من دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق ألقت بظلال سالبة على عافية الاقتصاد الوطني، وبما أن الدولة لا تزال تنفق على التسليح والإمداد الحربي، إلا أن زيارة الرئيس الأوغندي يوري موسفيني ربما تكون بادرة حسنة في إخماد تلك التوترات، بالإضافة الى استقرار الأوضاع الأمنية فى جنوب السودان، وهذه الجوانب السياسية ذات ارتباط وثيق بعافية الجنيه أمام الدولار، حتى تتوفر ضمانات الاستثمار الأمني والسياسي والاقتصادي بالإضافة إلى ضمانات أخرى تتعلق بالنظام المصرفي القائم في البلاد.

    الحصار الاقتصادي

    ويرى مراقبون أن الاقتصاد كالجسد فدائماً ما يتأثر بأغرب الأشياء، ولذا لم تعِ الدولة طوال ربع قرن من الزمان أن سياساتها الخارجيه ذات ارتباط وثيق بعملية الاستقرار الأمني والاقتصادي، فكثير من الإخفاق السياسي والدبلوماسي انعكس سلباً على الاقتصاد، فالحصار الاقتصادي الذي قصم ظهر الجنيه، فمنذ التسعينيات تم وضع السودان في قائمة الدول الراعية للإرهاب وذلك من خلال سياسات ومشاريع غير منطقية تراجعت عنها الدولة أو الحزب الحاكم بمرور الزمن، فشهدت التحالفات تحولاً من المحيط إلى الخليج .

    شائعة بالدولار

    ووقفت الصيحة ميدانياًعلى سوق المضاربات حيث بدا أن الشائعة سعرها بالدولار في حين أن مشروعاً زراعياً كاملاً يمكن أن يحصد الفشل والعدم لصاحبه، وذلك بسبب السياسات التي تدير عجلة الاقتصاد في البلاد.

    فمثلاً الشائعات أحياناً يطلقها التجار بواسطة السماسرة، وللسمسار طبعاً نصيب في إطلاق الشائعة. وتطلق الشائعة أحياناَ عندما يرغب التجار في خفض سعر العملة الأجنبية مقابل الجنيه وذلك عن طريق إطلاق الشائعة ومن ثم يصدق أصحاب العملة أن الدولار في طريقه للهبوط فيعرضون ما يملكون من دولار تفادياً للخسائر الكبيرة وحينها يخرج التجار أصحاب الشائعة لالتهام ما يجود به السوق بواسطة السماسرة المنتشرين على حافة شارع البلدية.

    مقارنة بسيطة لهذه الشائعة مع مشروع أحد أبناء الجزيرة الذي استزرع بتمويل شخصي ألف فدان من البصل بتكلفة بلغت أكثر من مائتي مليون جنيه، فلما حصد إنتاجه واجهته ظروف غريبة على حد قوله.. وقال محمد حسين إن الضرائب التي دفعها إلى جانب الزكاة، والقبانة، ورسوم العبور، والموية، والمكتب، ومسميات أخرى لم يذكرها قال إن جملة حصاده تصادف مع هبوط أسعار البصل فقال إن كل الإنتاج لم يعوض نصف الخسائر، فترك محمد حسين الزراعة وعاد يعمل سمساراً للدولار بشارع البلدية وأحياناً للعربات بدلالة المرديان.

    هذا الجانب قد يوضح بجلاء أن السياسات العامة للدولة تسهم بقدر كبير في امتداد رحلة معاناة الجنيه بحيث أنها لا تشجع على الإنتاج وإنما تدفع الناس بشدة نحو السمسرة في العاصمة القومية.

    ملحوظة: الصيحة في رحلة معاناة الجنيه اكتشفت أن (حرفة السمسمرة، وحدها تتطلب سلسلة تحقيقات منفصلة، وذلك لما فيها من ممارسات واحدة منها كفيلة بانهيار البلاد وليس الجنيه فحسب).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2015, 04:34 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    اختلف اخوان السودان فى السلطة والجاه والمال وتركوا الدولة وتشاكسوا فى المغانم الى ان انهارت المؤسسات وضاعت كل جهود الوطنيين فى حلم الوطن القارة الا ان حالة تعاملهم الشخصى مع يوسف لبس احد قادة انقلاب الاخوان تحتاج الى تمعن ودراسة ورؤية بعين اخرى ترى ماذا بينهم ليكون الانتقام هو الوسيلة السيئة لهذه الدرجة
    اقرا ما بين سطور يوف لبس التى ايذاؤه من قبل اخوته فى التنظيم

    علا أميل للحديث عن دوري في الإنقاذ لأنه أحد أسرار الانقلاب

    10-04-2015 02:53 PM

    حاولنا تنبيه الحكومة بخطر التمرد فأدخلونا السجن بتهمة التخطيط لانقلاب عسكري


    أعيش حياة طبيعية و"أدافس" في السوق من أجل لقمة العيش

    عفوت عن الحاج آدم مع أنه حرّض الحكومة علينا بعد أن أصبح نائباً للرئيس

    الترابي لا يمكن أن يطرح فتوى دون سند ولكنني لا أصلي خلف المرأة

    حوار: محمد أبوزيد –

    في هذه السلسلة من الحوارات، نحاول أن نسلط الضوء على الجوانب الخفيَّة في حياة بعض الذين ارتبطوا لدى الذاكرة الجمعية للشعب السوداني بالإشراقات وربما الإخفاقات. ونسعى من خلال ذلك إلى تتبع سيرة من أسهموا ــ سلبًا أو إيجابًا ــ في حركة المجتمع والسياسة، وبالطبع نهدف إلى تقليب أوراق حياتهم المرتبطة بالجانب العام، دون أن نتطفّل على مخصوصاتهم، حال لم تكن ذات علاقة مباشرة بالشأن العام. دافعنا في كل ذلك أن نعيد كتابة الأحداث والتاريخ، بعد أن تكشّفت الكثير من الحقائق المهمة، حول كثير من الوقائع التي أثرت في المشهد السياسي السوداني.

    أ - أين نشأ وتربى يوسف لبس؟

    أنا يوسف محمد صالح لبس من مواليد شمال دارفور في العام 1960 نشأت في محلية كتم منطقة الطينة، ودرست المراحل الإبتدائية والمتوسطة بالمنطقة والثانوي بالفاشر الثانوية وبعدها جامعة الخرطوم كلية الهندسة. متزوج وأب لبنت وولدين.

    ب - بداية علاقتك مع الحركة الإسلامية هل كانت تقليدية؟

    بدأت علاقتي مع الحركة الإسلامية مبكراً جداً منذ الإبتدائى وشقيقى الأكبر كان طالباً في جامعة الخرطوم وكان ينتمي للتيار الإسلامي وهو من الذين عايشوا أحداث شعبان وعاركوا النظام المايوي وكان يحكي لنا عن بطولات الإخوان المسلمين وكنت صغيراً حينها في الصف الرابع ومنذ ذلك الزمن دخل فكر "الإخوان المسلمون" في قلبي وبدأت أبحث عنهم إلى أن قابلت الأستاذ يحيى الضي إسماعيل وهو من "الإخوان المسلمون" ومن الذين درسوا في الأزهر وكان يجند الطلاب وتجندت على يده.

    ت - تدريبكم على العمل التنظيمي هل كان يتم بذات النمط التقليدي الحالي؟

    تعلمنا العمل التنظيمي في المكاتب الطلابية، وهي كانت الجهة الوحيدة التي تستوعب الطلاب وبدأت بالجمعيات الفكرية والعلمية وكانت الحركة الإسلامية محظورة من المناشط المفتوحة وينحصر نشاطها في معسكرات القرآن والحفظ، وبعدها انتقلنا إلى العمل في الجمعيات الخيرية إلى ان انتقلنا إلى جامعة الخرطوم.

    ث - ثم ماذا بعد الانتقال إلى جامعة الخرطوم؟

    ثمار تلك الفترة تجلت في أنني زاملت عدداً من أبناء الحركة الإسلامية منهم أمين بناني نيو ومحمد محيي الدين الجميعابي والدرديري محمد أحمد ومحمد عبد الرحمن عجول، وعدد من أبناء الحركة الإسلامية والآن كثير من الممسكين بمفاصل الدولة زاملتهم في فترة الجامعة.

    ج – جاءت الحركة الإسلامية إلى السلطة عن طريق الانقلاب مع أنها كانت تمضي في التغلغل وسط الجماهير؟

    جميع الناس يتحدثون عن انقلاب الإنقاذ، ولكن الانقلاب الحقيقي كان من هيئة أركان الجيش التي طالبت بإبعاد الجبهة الإسلامية من الإئتلاف الثلاثي في فترة الديمقراطية الثالثة، وبعدها هيئة أركان القوات المسلحة متمثلة في فتحي أحمد علي رئيس هيئة الأركان وعبد الرحمن سعيد وهو يساري أرسلوا مذكرة لرئيس الوزراء طالبوه بإخراج الجبهة الإسلامية من المشاركة، واستدعي رئيس الوزراء الصادق المهدي صاحب الأغلبية ممثلي الجبهة القومية وأخطرهم بما جرى، وهذا كان تهديداً واضحاً لأن نكون أو لا نكون.

    ح - حينها فكرتم في الاتجاه الى خيار الانقلاب؟

    حقيقة من هنا بدأت فكرة الانقلاب، أضف إلى ذلك تدهور الوضع الأمني وسقوط مدن كثيرة في الجنوب في يد التمرد، وكان هنالك تهديد على دخول الدمازين المصدر الرئيسي للكهرباء والجيش كان في أسوأ أوضاعه ولكن الفكرة كانت أن نعيد البلد للديمقراطية بعد اللنقلاب وهذا سبب الخلاف الذي حدث بين الحركة الإسلامية عام 2000 عندما أصر الطرف الآخر على التمسك بالسلطة.

    د - دور يوسف لبس في تنفيذ الانقلاب؟

    دوري في انقلاب الإنقاذ أعتبره أحد الأسرار ولا أميل إلى الحديث عنه. وأذكر أن أحد الأشخاص قال لي لماذا لا تتحدث وأنت تعرف كثيراً من الأشياء، فقلت له من لم يحتفظ بالأسرار إذا انتقل إلى أي مكان آخر فلن يكون مأموناً، ولكن نحن شاركنا في الانقلاب ونحن أتينا بالإنقاذ ومسؤولون عن أي حدث في العشرية الأولى. أقول هذا مع أنني لم أتقلد أي منصب رسمي في العشرية الأولى للإنقاذ، وكنت فقط في مركز الدراسات الإستراتيجية وهو مركز للتخطيط وكنت حتى عام 1993 مهندساً بالهيئة القومية للكهربا ومنها انتقلت ألى مركز الدراسات الإسترتيجية وكنت أشارك في أي شيء لتأمين الدولة من تخطيط وأفكار.

    ذ- ذكر بعض المهتمين بكتابة التاريخ أنك كنت عنصراً مهماً في مفاصلة الإسلاميين، فما هو الدور الذي قمت به؟

    ذلك لا يعني أن لي دور بارز، ودوري في المفاصلة مثل أي عضو في الحركة الإسلامية من الذين فاصلوا وحاولوا القيام بعمل سياسي يعبر عن رفضنا لانفراد مجموعة معينة بالسلطة.

    ر – روايات عديدة قيلت حول إن يوسف لبس يعد من أخطر العناصر الأمنية في الحركة الإسلامية على أي أساس تم هذا التصنيف؟

    ربما نبع هذا التصنيف من أنني كنت أحد المجاهدين في الجنوب وعملنا بعض الخطط لوقف الزحف العسكري عام 1997 وأنا كنت رئيسا لمجموعة محدودة من مركز الدراسات الإسترتيجية واستطعنا باشتراكنا مع القوات المسلحة إيقاف الزحف العسكري بفضل الخطط التي وضعناها وكان الوضع قابلا للانهيار ولكن ليس هنالك أي مبرر لهذا التصنيف.

    ز - زاملت صلاح قوش فى الجامعة، وهناك من يرى أن غيرته منك بدأت من ذلك الحين؟

    زاملت صلاح فعلاً في الجامعة، ولكن لا أظن أن هنالك غيرة، وربما السبب إحساسه بالفشل في المهمة التي يؤديها وربما كنت السبب أنا في فشله في مهمة ما، والنفس أمارة بالسوء وربما أخذ الامر بشيء من الخصومة ولكن لا أعتقد أن هنالك شىئاً شخصياً بيني وبينه.

    س - سنوات طويلة أمضيتها في السجن والمعتقلات فهل كان ًصلاح قوش سببا فيها؟

    سبب الاعتقالات والسجون ليس فشله في أداء عمله بصورة عامة. ولكن لفشله في السيطرة على التظاهرة السياسية التي تم اعتقالنا فيها، فهو لم ينجح في السيطرة إلا في اللحظات الأخيرة، وهو يفتكر أن ذلك هزيمة شخصية بالنسبة له.

    ش- شاركت مع آخرين في محاولة انقلاب وهذا ما جعلك قيد السجون؟

    شيء عجيب أن يُوصف ما قمنا به بأنه محاولة للانقلاب، لأننا قمنا بإعداد تظاهرة سياسية لتنبيه السلطة بشيء قادم وهو ما يحدث الآن من تمرد دارفور والمحكمة الجنائية، ونحن أعددنا لتظاهرة سياسية، ولكن قيل إنها انقلاب.

    ص – صدر ضدك حكم وصفه الكثيرون بأنه قاسٍ فهل تحمل شيئاً في قلبك على من سجنك؟

    صدقني أنا مؤمن بأن فترة السجن هي قدر من الله سبحانه وتعالى، وربما كانت لخير بمنعي من أشياء كنت سأرتكبها لو كنت خارج السجن، ولم أتضجر نهائياً من السجن طوال هذه الفترة وربما تكون هذه الفترة وقاية من الله تعالى لنا من شرور كثيرة كانت ستكون خارج السجن، واستفدت من فترة السجن في العلوم الدينية والتجارب الإنسانية والعلوم عامة.

    ظ - ظللت تردد بعد خروجك من السجن بأنك مسامح من ظلمك من أين لك هذه المقدرة على العفو؟

    ظني في الله بأنه سيعوضني خيراً على ما فات، جعل عندي مساحة من العفو، ثم إنني من هذا الشعب المسامح بطبيعته الذي صفح عن النميري بعد أن قال الناس إنهم لن يتركوه، ولكن عندما جاء نميري إلى السودان أصبح الناس ينظرون إليه بعين العطف. وأنا كذلك أنظر إلى قوش بعين العطف، وهو تجرع من نفس الكأس والدين يمنعنا من الشماتة، وبالعكس أنا أسأل الله له الهداية والغفران.

    ع - عشت أكثر من عشرة أعوام في السجن بعد خروجك هل استطعت أن تتأقلم مع الحياة من جديد؟

    عدتُ إلى الحياة الطبيعية مع أسرتي، والآن أنا "أدافس" في السوق من أجل لقمة العيش، وأمارس نشاطي السياسي داخل الحزب.

    غ - غياب كثير من قيادات الشعبي جعل كمال عمر يقفز بالزانة كيف ترد على ذلك؟

    غريب أن ينصرف الناس إلى مثل هذا الحديث، لأنه لم ينزوِ شخص من القيادات والجميع، وصعود كمال عمر شيء طبيعي وربما قام بمجهودات لم يقم بها أحد غيره والاجتهاد هو الذي يقيم صاحبه وعندنا مثال من قبل أحمد سليمان المحامي كان يتبع للحزب الشيوعي وتركه وانضم للجبهة الإسلامية وقدم أكثر من الذين سبقوه في الحركة الإسلامية.

    ف – في ظل المتغيرات الحالية كيف تنظر إلى الحوار الوطني؟

    فطن الجميع الآن إلى أن الحوار ضرورة برغم أنه تأخر جداً مما جعل المعارضة تتهم الحكومة بالتماطل، وللأسف ما زالت قوى اليسار خارج الحوار وحتى الأحزاب التي انتظمت في الحوار جزء منها خرج بحجة عدم جدية الحكومة في الحوار، ولكن يجب على الجميع أن يقدموا الوطن على الخلافات الشخصية، ويجب أن نتعظ من ما يحدث في دول الربيع العربي لأن تركيبة السودان أكثر تعقيداً من جميع دول الربيع العربي وإذا انفرط عقد السودان ستصعب السيطرة عليه من جديد.

    ك - كلام كثير عن أنكم في الحزب لديكم علاقات مع الحركات المسلحة الدارفورية على المستوى الحزبي والشخصي؟

    كل هذا الكلام ليس صحيحاً، والشخص المعني بالاتصال بالحركات المسلحة في الحزب ليس أنا، وإذا كنت تتحدث عن قادة الحركات المسلحة كأشخاص فجزء منهم أبناء جلدتي وأعرفهم، وحتى قيادات الموتمر الشعبي والوطني يعرفون بعض قيادات الحركات المسلحة، لأننا كنا جميعاً في المؤتمر الوطني، وبعد المفاصلة ذهب جزء إلى الوطني وجزء آخر إلى الشعبي ومنهم من حمل السلاح في دارفور، والحديث عن علاقة الترابي بخليل إبراهيم لم تكن تنظيمية وهو كان يعتقد بعد المفاصلة أنه أقرب إلى ما يطرحه الترابي.

    ل- لم تعد علاقتك بالحاج آدم بذات الصورة التي كانت عليها قبل اعتقالك فما السبب في ذلك؟

    لو قلت لك أن علاقتي بالحاج آدم غير طبيعية فلن أكون صادقاً معك. لأنه زارني في البيت بعد خمسة أسابيع من خروجي من السجن وأنا رددت له الزيارة في زواج ابنه، والعفو قيمة كبيرة، وأنا لا أحمل شيىاً على أحد ولكن في النفس شيء من حتى تجاه الحاج آدم بعد أن أصبح نائباً للرئيس وتحديداً عندما سأله أحد الصحفيين قائلاً له: هنالك ثمانية وعشرون شخصاً في السجن كنت أنت المتهم الأول بينهم أليس من باب أولى أن تخرجهم، رد عليه الحاج آدم بأن هؤلاء لا يتبعوا للمؤتمر الشعبي وإنما يتبعون للحركات المسلحة ونحن غير مستعجلين لخروجهم إلا بعد أن يحدث سلام بين الحكومة والحركات.. وكأنه بذلك يحرض الحكومة علينا بأن لا تخرجنا من السجن وأنا عافٍ عن ذلك.

    م – ما رأيك في علي عثمان وغازي صلاح الدين ونافع علي نافع؟

    ما أستطيع قوله أن علي عثمان شخص عادي ولا أرى فيه شيئاً شاذاً، وكان من الممكن أن يلعب دوراً لاحتوء الانقسام ولتفادي كثير من الأشياء التي حدثت للإسلاميين ولكن لم يكن كذلك. وأما نافع فهو - كذلك - فرد عادي من أفراد الحركة الإسلامية، ولكن نافع ظاهره وباطنه واحد، ولا يخفي شيىاً، وما يضمره في قلبه تجده على لسانه وهذه محمدة تحسب له، وبرغم اختلافي معه في كثير من الأشياء ولكن صفة الوضوح التي عنده غير موجودة عند كثير من الناس. وأما غازي فهو من الإسلاميين الذين ساهموا في تاريخ الحركة الإسلامية وهو مجاهد منذ أن كان طالباً، وهو الآن خرج من المؤتمر الوطني باعتقاد أن هنالك إصلاحاً يجب أن يكون، ولكن يجب أن لا يشذ من إجماع الناس على الحوار حتى نجنب البلد سيناريوهات سيئة محتملة في حال فشل الحوار.

    ن - نعيش الآن حالة من الجدل بسبب الفتاوى التي تجوز إمامة المرأة، فما رأيك فيها وهل تصلي خلف امرأة؟

    نيران كثيفة تم توجييها إلى الدكتور الترابي بسبب مسائل فقهية، ناتجة عن جرأته في طرح القضايا، وكثيرًا ما يختلف الناس حول تلك المسائل، ولكن سرعان ما يرجعون لكلامه إلا السلفيون لأنهم يتمسكون بالنص دون تفسير ما يحمله. وأنا لست فقيهاً حتى إتحدث عن إمامة المرأة ولكن الترابي لا يمكن أن يطرح شيئاً دون سند. وبالنسبة لصلاتي خلف امرأة فلو اقتنعت أن إمامة المرأة تجوز سوف أصلي خلفها، ولكن حتى نصل إلى تلك المرحلة لا أصلي خلفها.

    هـ - هنالك حديث مثير للترابي عن ليلة القدر فكيف تفسره؟

    هذا الحديث كان عن آية (إنا أنزلناه في ليلة القدر) أي بمعنى أنها ليلة واحدة لن تتكرر لحدث معين ويتحدث الناس عن أن الليلة ليلة القدر، وفهم الترابي أنها ليلة محددة حدث فيها حدث ولن تتكرر وهذا فهمه والناس تختلف في فهمها وأطروحاتها، وأنا ضد توزيع صكوك التكفير لمجرد أن شخصاً قال رأيه وقد يصيب وقد يخطئ.

    و- وصل السودانيون إلى مراحل كبيرة من اليأس من انصلاح حال البلاد كيف ترى مستقبل السودان؟

    واحدة من المخاطر أن هناك تباعداً كبيراً بين المكونات السياسية، ولكن إذا صدقت النوايا من الحكومة والمعارضة والحركات المسلحة ووضعوا مصلحة السودان أولاً قبل المصالح الضيقة فإن إمكانية تسوية الإزمة السودانية تبقى واردة بشدة. ثم إن السودان بلد واعد جداً، ومن الممكن أن نضمد الجراح وننطلق من جديد، والانطلاقة لن تكون إلا بمشاركة الجميع، ونحن جربنا في فترة حكمنا الإقصاء وأنا الآن مقتنع أكثر من أي وقت مضى بأن إقصاء الآخر لن يفعل شيئاً غير تدمير البلاد، ويجب أن نشترك جميعاً فس أننا سودانيون، ومن العيب أن نورث أجيالنا بلداً مليئاً بالصراعات والمشاكل ونحن جميعاً أمام تحدٍّ في إخراج البلد من النفق الضيق الحالي.

    ي - يعتقد البعض أن مشكلة دارفور عصية على الحل لكونها وصلت مرحلة متأخرة جدا فيكف تراها؟

    يقيني أن حل مشكلة دارفور ليس صعباً بل سهل جداً، وكان من الممكن تفاديها قبل أن تتطور إلى المحكمة الجنائية وغيرها، والسلطة كان يجب عليها أن تستمع إلى الأصوات التي خرجت وأن لا تستصغر الإنسان مهما كان وتستمع إلى طرحه، وفي الآخر الصاح صاح والخطأ خطأ، والتمسك بالمنابر لا يحل المشكلة ويجب أن نشرك أصحاب الاختصاص في الحل وأن لا يكون الحل مربوطاً باتفاقية محددة وأن يجلس الناس في منابر أخرى بحثاً عن الحل، وإن صدقت النوايا من الممكن أن يتجاوز الجميع المرارات والجراحات ونعيد لدارفور سيرتها الأولى، وتقطيع الحركات وعقد اتفاقيات بالقطاعي يزيد من تعقيد المشكلة ويفتح الأبواب للتمرد على الدولة.

    الصيحة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2015, 05:00 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    هل سمعتم بالعذر الاقبح من الذنب هو كما يلى
    سال الخليفة هرون الرشيد ابونواس عن العذر الاقبح من الذنب فقال للخليفة امهلنى لويم اخر وفى اليوم التالى غافل الخليفة وهمزه فى مؤخرته فقفز الخليفة من هول العملية والمفاجاة وقال لابونواس ماهذ ا الذى فعلته فقال اعتقد تك زبيدة اى زوجة الخليفة فاندهش الخليفة من الاجابة ولكن قبل ان يفرغ الغضب قال للخليفة هذا هو العذر الاقبح من الذنب الذى طالبتنى به
    دحين شوفوا حكاية الموية وسبب عفانتها قالو حدية وقعت فى الصهريج طيب لو صدقنا ان عفانة الحدية هى سبب عفانة المياه فى ولاية الخرطوم لان الصهريج فاتح ليه الصهريج يكون فاتح لتقع فيه الحدية والطيارة والجرادة

    اقرا هذا الخبر وهو يطابق مقولة ابونواس والعذر الاقبح من الذنب لتعرف مساخر الاخوان المسلمين فى سودان الاعجاز والانجاز

    نفوق (حدية) يغير طعم ورائحة المياه بمناطق بالعاصمة

    بتاريخ الثلاثاء, 06 تشرين1/أكتوير 2015 14:23

    الانتباهة

    الخرطوم: عبدالرحمن صالح +
    أرجعت وزارة البنية التحتية والمواصلات بالخرطوم تغيير رائحة وطعم مياه الشرب ببعض المناطق لنفوق «حدية» داخل أحد الصهاريج، وكشفت الوزارة عن زيارات ميدانية لعدد من المناطق التي دفع مواطنوها ببلاغات حول تلوث المياه، وجزمت بعدم وجود أي تلوث في مياه النيل الأبيض بالولاية.ونقل المدير العام للوزارة عبدالقادر همد لـ«الإنتباهة» وقوف الوزارة على بلاغات المواطنين، وقال عندما ذهبنا لتلك المناطق وجدنا «حدية» ميتة داخل صهريج للمياة مما أدى إلى تغير طعمها ورائحتها، وأضاف ذهبنا الى منزل مواطن آخر ووجدنا أن الصرف الصحي لمنزلة اختلط مع مياه الشرب مما أدى الى تغيرها، وقال «مافي موية ملوثة في الولاية دي ودا كلام ساي).

    (عدل بواسطة الكيك on 06-10-2015, 05:03 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2015, 03:54 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    الطيب مصطفى فعل خيرا بمقاطعته لحوار الوثبة وهو يرى الامر من زاوية اخرى غير رؤية المعارضة الوطنية ربما لخلافه مع كمال عمر والترابى من خلفه وهو يرى بعين اخرى انه حوار اخوانجى اخوانجى لاعادة الثعلب الى وكره من جديد ربما هذا لا يعجبه اقرا راى الخال الزعلان وشوفو قال شنو لتعرف كيف تفرق الاخوان شذر مذر




    الحوارالوطنى احاديث الموالاة والممانعة

    تاريخ الخبر 10-10-2015 | عدد الزوار 47

    الطيب مصطفى



    الشاهد أن الحوار الوطني ينطلق في ظل غياب الكثير من الأحزاب السياسية والحركات المسلحة، وانقسم القوم إلى فريقين، فريق مؤيد للحوار ويرى أنه رسالة السماء، وفريق يعتقد أنه حوار ناقص لا يؤدي إلى سلام واستقرار، لتوضيح مزيد من الصورة نترك المساحة هنا لكل طرفي الممانعة والموالاة ليعرض كلٌ رأيه في قضية الحوار الوطني.



    رئيس منبر السلام العادل الطيب مصطفى

    اقسم بالله أن هذه (...) كلمة حق اريد بها باطل

    إذا كانت الحريات تُعطل ما الضامن أن لا يحدث لقادة الحركات كما حدث لإبراهيم الشيخ وصديق يوسف

    المؤتمر الوطني يرفض أشياء صغيرة يمكن أن تحقق أهدافا عليا

    كمال عمر يقول إن هذا الحوار رسالة ربانية وهو شكل فريد لم يسبق له مثيل في تاريخ السودان.. كيف تقرأون هذا الأمر؟

    السؤال الذي ينبغي أن يُطرح هل الذين يجتمعون اليوم أكثر من الذين اجتمعوا أول مرة في أول دعوة للحوار؟ هل كلهم مشاركون الآن أم أن عددا كبيرا منهم انسحب؟ تحالف القوى الوطنية وبه 21 حزبا وهناك أحزاب أخرى لا يشاركون، ويكفي أن السيد الإمام الصادق المهدي وهو من الذين حضروا الاجتماع الأول، وعدد كبير من الذين حضروا الاجتماع الأول ليسوا موجودين اليوم في قاعة الصداقة.

    لكن آلية الحوار تتحدث عن مشاركة نحو مائة حزب وحركة مسلحة؟

    الذين يجتمعون اليوم عددهم اقل من 30 حزبا، بالإضافة إلى ذلك اقول بأننا كنا ننتظر خارطة الطريق التي كانت تهدف بشكل أساسي إلى أن يصبح الحوار شاملا لأنه لا فائدة من حوار لا يوقف الحرب، وهل الحركات المسلحة والمتمردة بشكل رئيسي والتي تخوض الحرب كالجبهة الثورية مثلا، وقطاع الشمال هل حضروا إلى قاعة الصداقة اليوم أم أنهم مقاطعون.

    ولكن المؤتمر الشعبي يضرب المثل بمعركة بدر، وقال إن عدد المسلمين كانوا ثلاثمائة بينما كان عدد الكفار ألف وخمسمائة وإن الحق لا يقاس بالكم إنما بالنوع؟

    سبحان الله .. اقسم بالله أن هذه كلمة حق اريد بها باطل.. هذه المقاربة ليست صحيحة البتة. كلمة إنه كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة. في بدر كانت حرب بين معسكرين، ونحن الآن نريد أن نوقف الحرب، والاستشهاد بهذا المثل لا يجوز اصلا، نحن نريد من خلال الحوار أن نوقف الحرب، هل الذين يجتمعون اليوم سيوقفون الحرب، هل سيحققون السلام، هل سيحققون الهدف بأن يكون الحوار شاملا؟! لا توجد مقارنة بين ما نحن عليه اليوم وبين بدر ولا يمكن أن نقارن اصلا، نحن لسنا طرفي حرب.. نحن نريد أن يكون كل الناس طرفا واحدا، ونريد من هذا الحوار أن تكون قريش والمسلمون صفا واحدا، وأن يكون حوارا شاملا بين الطرفين، لا نريد عدوا في هذا الحوار.. طيب هؤلاء في الحوار اليوم اقلية، ماذا سيحققون؟!.

    هم يعتقدون أنهم على حق لأنهم يناقشون قضايا البلاد، أما أنتم فمنحازون للاتحاد الأفريقي والمجتمع الدولي؟

    والله نحن لسنا حريصين على الاتحاد الأفريقي والمجتمع الدولي، من الذي دعا الاتحاد الأفريقي وأمبيكي أول مرة، من الذي ادخل المجتمع الدولي والإيقاد في نيفاشا، لماذا الآن يرفضون الاستعانة بالاتحاد الأفريقي وما يسمى بالمجتمع الدولي، لماذا ظل الخارج جزءا من مشكلات السودان منذ العام 1972م، منذ اتفاقية أديس أبابا حين أبرمت أول اتفاقية مع المتمردين، لماذا رفضوا اتفاقية أديس أبابا التي وقعت عليها آلية 7 + 7 وكمال عمر جزءا منها، حقيقة المفاوضات التي تجرى مع قطاع الشمال ألم تكن في أديس أبابا، اتفاقيات أبوجا وغيرها، لماذا يرفضون الآن فقط أن يُعقد هذا الاجتماع التحضيري، وهو تحضيري ليس إلا.

    هم يقولون إن السودان علمت أفريقيا كل شئ، حتى كرة القدم. لذلك لا مجال للحديث عن حوار تحضيري حتى في أديس أبابا، ويقولون إن من يريد الحوار فليأت إلى الخرطوم؟

    ما الذي حرم الحوار التحضيري في أديس أبابا واحل كل الاتفاقيات السابقة، لماذا الإصرار على أن لا يعقد هذا الحوار التحضيري، إذا كان هذا الحوار سيؤدي إلى تحقيق الأهداف التي من أجلها أبرم الحوار، ما هي المشكلة في ذلك.

    ولماذا لا يكون الملتقى في الخرطوم، خاصة أن الرئيس أصدر المرسوم الجمهوري 39 / 40 بالعفو عن كل الحركات المسلحة ومن يحملون السلاح؟

    ألم تمنع الحكومة الآن بعض المعارضين من السفر؟!

    ولكنهم يقولون إن هذه كلها إجراءات؟

    هذه خارطة الطريق التي تم الاتفاق عليها والتي تم الاعتماد على أن تكون مرجعية عليا، حرية السفر وحرية التنقل وحرية التعبير، ما هو الضمان أن لا تمنع الحكومة احدا من السفر عندما يعود المعارضون والمحاربون بالخارج، ما هو الضمان أن لا يحدث لهم كما حدث لإبراهيم الشيخ وصديق يوسف.

    هل تعتقد أن المراسيم الجمهورية 39 / 40 التي أصدرها رئيس الجمهورية غير كافية لعودة الجبهة الثورية؟

    نعم، ليست كافية، لأن المعارضة مُنعت قبل أيام من السفر.. ليست كافية البتة.

    ولكنهم يقولون إن منعهم مجرد إجراءات؟

    إجراءات شنو؟!.. هذه حريات .. الحريات الأساسية التي نصّ عليها في الدستور، وهذه من الحريات التي اُتفق عليها في خارطة الطريق واُجيزت من قبل الجمعية العمومية، فإذا كانت هذه الحريات تُعطل ما الضمان لعودة المعارضة بالخارج؟! أنا لا اريد أن أبرر للحركات المسلحة مهما يكن، لكنني اقول بأنهم محتاجون إلى أن يطمأنوا.

    ما هو مقدار هذه الطمأنينة وماذا تقترحون؟

    الملتقى التحضيري. وما الذي يضير في عقد الملتقى التحضيري بأديس أبابا، أين المشكلة في ذلك؟

    هل تعتقد أن الحكومة بعد بدء الحوار الوطني اليوم سوف ترضخ لاحقا للمؤتمر التحضيري بأديس أبابا؟

    لا ادري هل تتعنت أم لا، لكن الحقيقة أن تعنتها ليس في مصلحتها، وعلى كل حال أنا اعتقد أن الوسائل ينبغي أن لا تكون عقبة أمام تحقيق الأهداف، بمعنى أن عقد مؤتمر تحضيري لا يعدو كونه وسيلة حتى نحقق هدفا كبيرا، كل وسيلة صغيرة ينبغي أن تبذل في سبيل تحقيق الهدف، لا يجب أن تقف الوسائل أمام تحقيق الأهداف طالما أن الوسائل متاحة ومعمول بها في تاريخ السودان، الحديث أن الحكومة لن تتفاوض مع قطاع الشمال في أي مرحلة لاحقة، هل أغلقت الباب أمام مفاوضات قادمة في أي مكان في العالم

    ألا تعتقد أن هذا الحوار رسالة ربانية؟

    الحوار خيار إستراتيجي، وسنسعى له، نحن لا نرغب في أي خيار آخر غير الحوار، لأن بديل الحوار هو الحرب، ونحن لا نريد غير السلام، فإذا كان الحوار سيحقق الأهداف العليا وهي السلام والانتقال إلى مربع جديد يضمن الاستقرارا والعيش الكريم للشعب، فهذا ما نريده، وإذا أصبح الحوار كاملا فنحن سنكون من ضمن الذين يسعون إلى ذلك، وسنبذل مجهودا في سبيل أن يصبح الحوار شاملا ونطلب من الحكومة أن تتعاون معنا في سبيل تحقيق هذا الهدف، أما أن ترفض أشياء صغيرة يمكن أن تحقق أهدافا عليا، فهذا ما لا نرجوه .

    يعني لا حل سوى الذهاب إلى أديس أبابا؟

    أنا لست مصرا على المؤتمر التحضيري لأنني اعتقد أنه مجرد وسيلة، ولو وجدنا وسيلة أخرى يمكن أن تحقق الهدف الاسمى لا مانع لدينا، وإن لم يكن هناك إمكان لانعقاد الحوار الشامل إلا بهذه الوسيلة الرخيصة فأنا اعتقد أنه ينبغي أن نبذلها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2015, 04:05 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    قوى المعارضة السودانية الحية قاطعت حوار الاخوان لانها تعلم ان القصد منه ليس الوطن وانما اعادة اللحمة المهترئة بين اخوان الاميس ليعود الشيخ الى الساحة خوفا مما يقال الشبيه بمصر المتوقع فى السودان وعايزين يخرجوا الحكاية بمشاركة الاخرين الا ان الطيب مصطفى لا يهمه هذا فحسب وانما يتشكك فى الترابى وجماعته انهم يكيدون كيدا للبشير وجماعته وهو بما يعرف من مكائد الاخوان بعضهم لبعض اخرج انفاسه الحارة لصحيفة اليوم التالى شوف الطيب قال شنو لتعرف الى اى مدى وصل الشقاق ما بين اخوان السودان

    الطيب مصطفى: إصرار حزب الترابي على إقامة "حوار بمن حضر" كان أكبر من إصرار مصطفى عثمان وإبراهيم محمود


    الطيب مصطفى: إصرار حزب الترابي على إقامة

    * * * "الشعبي" أحرص القوى السياسية علي إفشال العملية السلمية
    * الحكومة تراجعت عن الكثير مما اتفقنا عليه في وقت سابق
    * ممارسات الحكومة أجهضت عملية الحوار
    * لمصلحة من يمنع إبراهيم الشيخ وغيره من القيادات من مغادرة البلاد؟

    الخرطوم –

    * بحسب البيان الأخير لن يحضر منبر السلام الجلسة الافتتاحية للحوار الوطني؟
    - لن نشترك في المؤتمر رغم استلامنا للدعوة من قبل رئيس الجمهورية ونؤكد على أننا سنعمل على إنجاح الحوار في وقت لاحق وبمشاركة الحركات المسلحة فكل جهد لا يقود في نهاية المطاف لإيقاف النزيف لا داعي له وما سيحدث اليوم هو حوار منقوص ولا طائل منه لكننا سنعمل من الخارج وننتظر موافقة المؤتمر الوطني على إقامة الملتقى التحضيري، خلاصة الأمر لن نذهب فقد حاولنا أن نمد حبل الصبر حتى النهاية ظللنا صابرين حتى اللحظة الأخيرة من أجل الوصول إلى صيغة تقود الحوار إلى نهاياته الموضوعية لكننا الآن نقف عاجزين ومعنا السؤال" لماذا يفعلون هذا؟
    * من هم الذين يفعلون ذلك؟
    * أنا أقصد الحكومة التي تراجعت عن الكثير مما اتفقنا عليه في وقت سابق لقد نفذ مدادي وأنا أطالب الرئيس بإنقاذ الحوار ولكن لم يجد هذا الأمر نفعاً.
    * تعني أن الوطني هو الذي أجهض حواره؟
    نعم ممارسات الحكومة هي التي أجهضت عملية الحوار وقللت من إمكانية نجاحه، فقبل سبعة أيام من الجلسة الافتتاحية كانت السلطات تمنع القيادات السياسية من السفر في الوقت الذي كانت تستعد فيه وفود الوطني للذهاب إلى أنجمينا والقاهرة فلمصلحة من كان يمنع إبراهيم الشيخ وغيره من القيادات من مغادرة البلاد ومصادرة جوازاتهم؟
    * هل تعني بحديثك أن هناك جهات حكومية تعمل ضد الحكومة؟
    نعم هناك جهات في الحكومة تشن حرباً على الحكومة وهو أمر تثبته مجموعة من الوقائع مثل المنع من السفر للقيادات وسؤال آخر: لمصلحة من يتم إبعاد المبعوث ثابو أمبيكي وهو الذي مد حبل الصبر لآخر حد؟ لماذا يبعدونه بكل مواقفه الإيجابية ويتجاهلونه حين دعا لقيام مؤتمر تحضيري في أديس أبابا؟.
    * يبدو من حديثك وكـأنك داعم لقيام مؤتمر تحضيري بالخارج؟
    الحكومة نفسها وافقت على هذا الأمر وأعلنت مشاركتها في مؤتمر تحضيري خارج السودان ولا أدري لماذا ترفض الخارج الآن وهي التي خبرت دروبه منذ نيفاشا وأبوجا والدوحة وغيرها؟ كما أن الموافقة على قيامه أوجدت قبولاً له من قبل الحركات المسلحة التي أعلنت استعدادها للمشاركة والمساهمة في تحقيق السلام المنشود والمرضي عنه من قبل الجميع.
    * لكنك ساهمت في إضعاف الحوار بانقلابك في آلية 7 زائد 7؟
    حين عاتبني أحد قيادات الوطني على ما حدث في الآلية قلت له نحن لم نقد انقلاباً، كل الذي فعلناه هو أننا طالبنا بأن تعطى المعارضة الحق في اختيار ممثليها وأن لا يفرض عليها هذا الأمر من قبل الحزب الحاكم أو من غيره.
    * لكنك تركت الدور الأساسي المطلوب من الألية لأجل خوض معاركك مع المؤتمر الشعبي والترابي؟
    أنا لم أخض معركة ولكن طالما أن الحديث وصل إلى هذه النقطة فدعني أقول إن (الترابي) هو الذي يسعى لإفشال الحوار فالرجل (حمدو في بطنو) وما زال يتحرك وفقاً للمرارات القديمة ولعدائه المطلق للرئيس البشير.
    * لكن الترابي لا يحضر اجتماعات الآلية؟
    قد يكون ذلك صحيحاً ولكنه لا يعدم الوسيلة التي يحقق بها أهدافه داخلها وسيلته هناك كمال عمر الذي لعب أدواراً قذرة في سبيل إفشال عملية الحوار وما زال يفعل.
    * أدوار مثل ماذا؟
    كمال عمر هو من جعل الحركات المسلحة تنفض يدها عن عملية الحوار عبر تصريحاته المستفزة لها وهو يعمل الآن كمخلب قط ضد تحالف الإجماع الوطني وضد منبر السلام العادل وحركة الإصلاح الآن والمؤسف أن هذه الأدوار هي ما يسعى شيخ حسن لتحقيقها ويقوم بتوظيف كمال نيابة عنه.
    * لكن إبعادكم من الآلية تم لأنكم أنتم من غادرتموها بتعليق نشاطكم؟
    كمال يقول ذلك وهو يكذب وهو عالم بأنه يكذب في هذا الاتجاه حين يتحدث عن تنفيذ خارطة الطريق ومطلوباتها على أرض الواقع وهو ما لم يحدث، الأمر لا يبدو في صراع ذاتي بيننا بقدر ما هو تعبير عن السلوكيات العامة للشعبي في عملية الحوار، لا تستغرب لو علمت أن إصرار الشعبي والترابي على إقامة الحوار بمن حضر كان أكبر من إصرار مصطفى عثمان إسماعيل وإبراهيم محمود حامد وهو ما تؤكد عليه مخرجات الاجتماعات، خلاصة الأمر هنا أن الشعبي يتحرك وفقاً لمرارات الترابي الشخصية والتي تسعى لنسف أي مجهود من أجل السلام يقوده الرئيس البشير. ومؤكد أن المرارات لن تقود لتحقيق سلام.
    * لكن الشعبي يبدو الأكثر حرصاً على الحوار من بقية القوى الأخرى؟
    نعم يبدو ذلك صحيحاً لدرجة أنك يمكن أن تطلق على الحوار (حوار كمال عمر)، لكن يجب إضافة أن الشعبي أحرص القوى السياسية علي إفشال العملية السلمية في السودان.
    * لن تحضروا اجتماع اليوم فما هو البديل؟
    البديل هو استمرار حرصنا على إنجاح عملية الحوار في المستقبل وحرصنا على العمل بجدية من أجل مشاركة جميع القوى المسلحة وفقاً لإيماننا وقناعتنا التامة بأنه لا يمكن تحصيل الاستقرار إلا بايقاف الحرب ونهائياً لكن الأمر ليس محصوراً عندنا نحن بل يجب أن يكون عبر مساهمات الجميع عبر الضغط على الحزب الحاكم من أجل إقامة الملتقى التحضيري وإن كانت ثمة نصيحة تقدم الآن فهي أنه على الوطني تأجيل الحوار إلى وقت لاحق

    اليوم التالي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-10-2015, 03:42 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    مجريات الحوار .. الشعبي يستغفل الوطني !


    مجريات الحوار .. الشعبي يستغفل الوطني

    10-12-2015 01:15 PM
    محمد وداعة

    مرة أخرى نجح دهاقنة المؤتمر الشعبي في إستدراج المؤتمر الوطني إلى جيب مهلك و منطقة مفخخة، بإعادة الامور الى ماكانت عليه ،

    حين كان يقود الدولة مركزان أحدهما معلن وتمثله السلطة التنفيذية برئيسها والأخر غير معلن يديره الترابى من وراء ستار،

    وحسب افادات قيادات الحركة الإسلامية أن أهم أسباب المفاصلة هي رغبة الرئيس البشير في إنهاء إزدواجية السلطة والقرار ،

    وليس كما حاول البعض تصويره بإحتجاج د. الترابي على موضوع تعيين الولاة ، وهو ذات الأمر الذي قبل به طائعاً مختارآ بعد التعديلات الدستورية التي ألغت إنتخابات الولاة والإستعاضة عن ذلك بتعيينهم من قبل السيد رئيس الجمهورية ، د. الترابي لايريد نقل الحوار الى الخارج لتفادي التأثيرات الخارجية ،فهو يريده في الداخل ليفرض هيمنته عليه و تجيير نتائجه لصالحه ، وليتمكن من وضع العراقيل والمتاريس أمام الأخرين حتى ممن إرتضوا المشاركة ، وليطلق التصريحات المنفرة للأخر مثلما يقول الأن ( بأن المهدي يريد حواراً منفرداً ) ، وهو قد فعل فلديه من الخيوط بين المتحاورين ما يمكنه من إستعجال أو إستبطاء القول والعمل ، يتحكم بالفعل ورد الفعل بين الحاضرين و بعض الغائبين ،
    الترابي حدد مسار المؤتمر وقال ( هناك جماعة قدمت بالأمس واليوم ستقدم جماعة أخرى ) ، مضيفاً ( أن أتوا بعد ذلك أو قبله أو شاركوا أو لم يشاركوا سيقضي الأمر ) ،

    رغم أن كل من تحدث أشار الى ضرورة ضم المتخلفين ، الا قليل ممن سموهم برافضي الحوار ، وهو حديث زلق يراد به تشويه موقف المقاطعين لاسباب جوهرية جاهروا بها ،

    ولرفع الحرج عن الوطني لعدم قدوم أي من قوى المعارضة التي عارضت منذ اليوم الأول لإنقلاب الإنقاذ ، الكل يعلم أن الشعبي فعل مافعل ( لفركشة ) مجموعة ( 7+7 ) ،

    وعمل جاهداً لإبعاد حزب الأمة من تحالف قوى المعارضة وفاقم الأوضاع وأثار الشكوك حول مواقف حزب الأمة الذي كان إلى وقت قريب هو الأقرب لجمع أحزاب المعارضة والحركات المسلحة تحت لواء واحد ودون ممانعة من المؤتمر الوطني ،


    المجموعة التي سمت نفسها المؤتمر الشعبي فيما بعد المفاصلة هي من دبرت الإنقلاب ، وهي من سعت الى الفتنة ولتوسيع رقعة الحرب ،

    وجاء إنضمام الشعبي لتحالف المعارضة ليكون حصان طروادة فيما بعد داخل جسد النظام المنهك فإن لم ينقض ويجهز عليه ، يتخذه رهينة لأعادة مساومة إقليمية فاشلة يتجاوزها الوقت باضطراد بظهور ( داعش )

    الحصان الأسود الأكثر جموحاً و عنفآ و الاكثر حظآ فى استقطاب الشباب وتسارع وتيرة وراثته لتنظيمات الاسلام السياسى و على الاخص الاخوان المسلمين ، ( داعش ) هو ما يشغل حاليآ المحيط العربي والأفريقي والمجتمع الدولي ، اما ورقة الإسلام (المعتدل) فقد إحترقت في مصر وأصبحت غير صالحة حتى للاستهلاك المحلى، مثل الدواء فاقد الصلاحية كما قال د .قطبى المهدى احد قياداته ، إنتهت حقبة الإسلام السياسي ولملء الفراغ او لغيره ،الأن نعيش حقبة الإسلام الجهادي ( الانتحاري ) ،هكذا تضاءلت المكانة السياسية و الحركية للدكتور الترابى عما كانت عليه ساعة المفاصلة قبل عشر سنين ، مرة أخرى نفس الجماعة وعلى رأسهم دكتور الترابي يذهبون بالوطني إلى جيب مهلك ، وما في كل مرة تسلم الجرة ،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-10-2015, 05:39 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    وفد الحركات المشارك فى الحوار -عدم الثقة المتبادل ...






    هبطت طائرة صغيرة (فالكون) بعد أن غادر الرئيس التشادي "إدريس دبي" صالة كبار الزوار..
    واتجهت الطائرة نحو صالة استقبال رؤساء الدول وكبار الشخصيات القادمة للبلاد والتي تعرف بالصالة الرئاسية.. ود. "أحمد سعد عمر" القيادي في الحكومة وأقرب الوزراء لمولانا "الميرغني" وجسر التواصل بينه و"البشير"، يسرع الخطى نحو الطائرة القادمة من العاصمة التشادية "انجمينا".. وقد حدثني الأخ الأمير "أحمد سعد عمر" عن مفاجأة المؤتمر.. وتحفظ على كشف الأسماء القادمة، رغم أن المعلومات عن وصول وفد المنشقين على الحركات المسلحة تفيض به الأسافير.. عاد "أحمد سعد عمر" فجأة لصالة كبار الزوار ليبلغ وزير الخارجية بروفيسور "إبراهيم غندور"، أن الجماعة رفضوا النزول من الطائرة بعد أن فتحت أبوابها .. ووضعت السلالم.. ولكن طبعاً تم طي البساط الأحمر الذي سار عليه "إدريس دبي".. بدا ا

    لأسف على عيون "أحمد سعد عمر" وهو يهمس لبروفيسور "غندور" في ركن قصي من قاعة كبار الزوار، عن أسباب تمنع القادة الذين جاء بهم "إدريس دبي" كهدية منه لمؤتمر الحوار الوطني، يرفضون النزول من الطائرة ويضعون شروطاً ومطالب في اللحظة الأخيرة.. وهي شروط لا يملك "أحمد سعد عمر" إلا الاستجابة لها .. عادت كاميرا التلفزيون.. التي كانت تنتظر بلهفة عودة الأقمار والنجوم لأحضان الوطن، ولكنها عادت بأسفها في عيونها مثل عودة "أحمد سعد عمر".. اقتربت من الطائرة لمعرفة أسباب ممانعة المتمردين النزول لأرض المطار وبعضهم، قبل سنوات معدودة كان بيننا وزيراً وحاكماً لغرب دارفور، الأستاذ "أبو القاسم إمام الحاج". تذكرت أن الحكومة لم تستفد من المتمردين السابقين الذين بينهم والمتمردون القادمون وشائج قربى ومصاهرات..

    فكرت في الإيعاز للأمير "أحمد سعد عمر" بالبحث عن المتمرد السابق ومدير مكتب د. "التجاني سيسي" والبرلماني القديم والصحافي الذي هجر مهنته وبات متمرداً وسياسياً، الأستاذ "جعفر مرنو" (نسيب) صهر الرجل الذي رفض النزول "أبو القاسم أمام" .. لو حضر "جعفر مرنو" لهبط "إمام" من الطائرة على الأقل عشان خاطر والد زوجته.. انشغل "أحمد سعد عمر" بالاتصالات لإنقاذ الموقف والحرج الذي وجد نفسه فيه. كيف يصل المتمردون حتى الخرطوم ويمانعون في النزول من الطائرة. وفجأة جاءت ورقة شروط من هم بداخل الطائرة.. شروط تكشف عن الهوة السحيقة من التردي في العلاقات بين النخب وقيادات البلاد. وقد اشترط وفد المتمردين القابع في طائرته أن (يحضر) السيد مدير جهاز الأمن شخصياً ويصحبهم في سيارته حتى الفندق لأنهم جاءوا بضمانة منه ..

    سألت "أحمد سعد عمر": لماذا غادر إذن الفريق "محمد عطا المولى" المطار قبل قليل، وقد كان في استقبال الرئيس "إدريس دبي" ؟

    ضحك "أحمد سعد عمر" ضحكة أقرب للبكاء وسكب الدموع بأن مدير الأمن المطلوب حضوره والموثوق فيه بالنسبة لوفد المتمردين ليس مدير جهاز أمن السودان!!

    هم يثقون في مدير جهاز الأمن التشادي، وموقفهم المعلن أن لا تطأ أقدامهم أرض المطار إلا بعد حضور مدير الأمن التشادي..

    كان الانتظار طويلاً حتى جاء (السيد) مدير جهاز الأمن التشادي، ليهبط السادة من الطائرة (الفالكون) لتنفرج أسارير ووجه الوزير "أحمد سعد عمر" سليل أسرة السلطان علي دينار..


    هل بلغت عدم الثقة وتضعضع العلاقة حداً يجعل الإنسان في وطنه يطلب ضمانة أجنبي، ويشرط أن لا تطأ أقدامه تراب بلاده، إلا في حضور ضامن (أجنبي)؟ وإذا كنت لا تثق في أبناء (جلدك) و(إخوانك) في الوطن إلى حد جعل أجنبياً (حامياً) لك في وطنك لماذا عدت وماذا تفعل؟؟ وكيف ننتظر من هؤلاء (عملاً) و(وطنياً) لمصلحة الإنسان مهدود القوى والطاقة؟؟ إن فجيعة الشعب السوداني في نخبه الكبيرة، وأحداث مطار الخرطوم ما هي إلا دليل وشاهد إثبات على تباعد المسافات بين هؤلاء النخب.

    المجهر السياسى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-10-2015, 06:27 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    الطيب مصطفى المقاطع للحوار لانه بيفتكر الترابى مهيمن عليه وليس لشىء اخر اعترف بشجاعة بان المقاطعة المحلية والدولية دليل على عزلة النظام ونصحه بالاعتراف بذلك وان لا يغالط نفسه كما تعودنا منه ويغالط الوقائع الحقيقية
    وعلى هذا فقط اشكره على الصراحة والصدق البائن فى هذا القول

    اقرا راى الطيب فى الحوار


    الحوار.. كيف نُقوِّم إعوجاجه؟


    الطيب مصطفى



    لن أبخس من خطاب الرئيس في فاتحة اجتماعهم الذي انعقد بالأمس بقاعة الصداقة، فقد حوى بعض التنازلات التي نرجو أن تحصد القوى السياسية خيرها وتنزل برداً وسلاماً وأمناً وتقدماً ونهضةً على بلادنا المأزومة، إن جرى تطبيقها بصدقٍ، سيما وأن قرارات شبيهة قد صدرت لكنها اصطدمت ببعض مطبات التنفيذ من بعض (المعوقين)، الأمر الذي يقتضي التزاماً أكثر صرامةً، وآليات أكثر إحكاماً تحت الرقابة الشخصية للرئيس .

    بيد أن هناك ما أزعجني والأحزاب المعارضة، إن صح فإنه يجرد حديث الرئيس مما استبشرت به الأحزاب والقوى السياسية حول الحريات، فقد قال الرئيس ما يلي :

    (كذلك أجدد التوجيه للسلطات المختصة في الولايات والمحليات في مختلف أرجاء السودان بتمكين الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني من ممارسة نشاطها السياسي السلمي الذي يرفد هذا الحوار ولا ينقضه).

    لست أدري هل يقتصر التوجيه على الحديث حول الحوار بل أكثر من ذلك حول ما لا (ينقض) الحوار بما يعني أنه لا يجوز انتقاد الحوار بالصورة التي رتبته بها الحكومة ومؤتمرها الوطني؟.

    على كل حال فإنني سأُحسن الظنَّ وأعتبر التوجيه متيحاً لحرية العمل السياسي السلمي في كل ضروب العمل الوطني، سيما وأن الفصل الثاني من الدستور يسمح بأكثر مما ورد في خطاب الرئيس، وسنرى حقيقة الأمر من خلال التجربة العملية خلال الأيام القليلة القادمة.

    لا أشك مطلقاً في أنه لم يفت على

    المراقبين جميعاً، وأحزاب الحكومة بما فيها الحزب الحاكم حقيقة أن المؤتمر الذي انعقد اليوم ووجه بعزلة إقليمية ودولية ينبغي أن لا يكابر المؤتمر الوطني و(يغالط) في أنها كانت كبيرة وتستدعي التحلي بالشجاعة المطلوبة لإعادة النظر في الممارسة السياسية بأخطائها الكارثية التي أفضت إلى تلك العزلة ولعل أكثر ما كان لافتاً غياب الاتحاد الأفريقي ومجلس السلم والأمن الأفريقي وآليته التي يرأسها ثابو أمبيكي والتي كانت على الدوام ومنذ سنوات جزءا من المشهد السياسي السوداني، ثم غياب الاتحاد الأوروبي والترويكا والأمم المتحدة.. لم يحضر غير الرئيس التشادي إدريس ديبي والأمين العام للجامعة العربية الجاهز للمشاركة في كل محفل مهما قل شأنه.

    داخلياً غاب حوالى 30 حزباً كانت قد شاركت في الاجتماع الأول في يناير 2014، خاصة تحالف القوى الوطنية وأحزاب (قوت) والسيد الصادق المهدي برمزيته الكبيرة، بالإضافة إلى حوالى 30 حزباً كانت مقاطعة منذ البداية، بما يعني أن عدد المشاركين الآن أقل بكثير من الذين شاركوا في المؤتمر الأول، بالرغم من أننا كنا ننتظر أن يزيد عدد المشاركين بمرور الأيام عن عدد حضور المؤتمر الأول جراء الحراك السياسي الذي كان منتظراً أن يهيء المناخ للمقاطعين للانخراط في الحوار .

    لا ينتطح عنزان في أن أهم أهداف الحوار التي ما انعقد إلا من أجل تحقيقها، أن يحقق السلام ويوقف الحرب التي أهلكت الحرث والنسل، وعطلت مسيرة السودان ودمرت منشآته وأضعفت اقتصاده، وقتلت بنيه وشردتهم، الأمر الذي جعل من أهم الأهداف التي نصت عليها خارطة الطريق أن يكون الحوار شاملاً.. للأسف ذلك ما لم يتحقق فعلاوة على الغياب الكثيف لكثير من الأحزاب، فإن الحركات المسلحة الكبرى تغيبت كذلك.

    أعجب أن يعطل أحد أهم الأهداف السياسية وهو مشاركة الحركات المسلحة بسبب الاختلاف على الوسيلة التي يمكن أن تمكنها من المشاركة والمتمثلة في الحوار التحضيري الذي بسبب التعنت في أمر انعقاده في أديس أبابا غضب الاتحاد الأفريقي الأمر الذي أدى إلى غيابه عن مؤتمر الأمس، مما فاقم من العزلة وأغضب كثيرين من القوى الدولية التي تتأثر بتوصياته وشهادته.

    من الواضح تماماً أن المؤتمر بشكله الحالي لن يحقق الأهداف التي عقد من أجلها، وبالتالي أرجو من الرئيس أن يعمد إلى تصحيح الأمر، فهو المعني بإصلاح الشأن والممارسة السياسية في البلاد، فنحن لا نريد للسودان إلا أن يتعافى من أزماته أما أنا على المستوى الشخصي فإنني أستطيع - لأسباب معلومة - أن أقسم بأنه ما من شخص يتعاطى السياسة في السودان أكثر حرصاً مني على نجاحه في قيادة السودان إلى بر الأمان، وتخليد اسمه في التاريخ.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-10-2015, 04:56 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20757

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وجع قلبك معاى شوية ...فتنة السلطة والجاه بي (Re: الكيك)

    كمال عمر والطيب مصطفى اشتباك الغوازى ...والمستقبل الاخوانى الاخوانى
    اقرا ان كنت ترجى منهما فايدة للوطن اذن انت واهم او تعيش فى الوهم اقرا لتعتبر

    خاصة لو كنت اخوانى وتعتقد ان امثالهما يمكن يقيم الدين والشريعة ويصبح مسؤولا على رؤوس اليتامى



    حزب الترابي ومنبر الخال الرئاسي مواجهة على أبواب وثبة البشير


    دار منبر الطيب مصطفة بها 8 اشخاص..وأين الجماهير التي يستند عليها كمال عمر، ..

    10-14-2015 05:26 PM
    أجرته: فاطمة أحمدون - عمر دمباي :

    الحرب الكلامية بين رئيس منبر السلام العادل المهندس الطيب مصطفى والأمين السياسي للمؤتمر الشعبي كمال عمر ليست بالحديثة، فقد تطاول أمدها إلى أن وصل الأمر حد التراشق بالمفردات بين الطرفين، فبالأمس الأول حملت صحيفة زميلة تصريحاً للطيب مصطفى يهاجم فيه الأستاذ كمال عمر ويصفه بالأداة التي ينفذ بها حسن الترابي أدواراً قذرة، كما حملت صحيفة «آخر لحظة» تصريحاً لكمال يصف فيه الطيب بالظاهرة، هذا الأمر يحمل في طياته مؤشراً للتصعيد بين الشعبي والمنبر، وربما يعتقد البعض أن (7+7) هي من أفسدت الود بينهما، لكن كمال عمر أكد أن التوتر قديم، وفي هذه المواجهة كشف عن الأسباب الحقيقية لهجوم الطيب مصطفى، بينما يرى الطيب مصطفى أن معركته مع الأصل «الترابي» وليس كمال عمر، في هذه المواجهة الساخنة مثل الطيب مصطفى الاتهام وقدم كمال عمر مرافعته، فإلى مضابطها.

    ٭ حرب كلامية بينكم والطيب مصطفى وتراشق إعلامي ما هو سر العداء؟
    - هذا الموقف بيننا والطيب مصطفى ومنبره قديم منذ انفصال الجنوب وموقفنا منه متعلق بإخواننا في جنوب السودان.
    ٭ كأنك تحاول أن تحمل منبر السلام العادل وزر الانفصال؟
    - الطيب مصطفى استغل منبره لفصل الجنوب والتاريخ لن يرحمه في يوم من الأيام ويساءل عن الانفصال.
    ٭ بعلمنا جميعنا الإخوة الجنوبيون هم من اختاروا الانفصال؟
    - لكن الطيب تولى كبر الكراهية بشكل غير مسبوق في تاريخنا السياسي، بل تجب إدانته بموجب القانون الجنائي تحت مادة إثارة الكراهية، وصحيفته الانتباهة كانت توزع في الجنوب بكميات كبيرة وقد ساعدت التيار الانفصالي في إقناع المواطن الجنوبي.
    ٭ لكنكم تخطيتم هذه المرحلة واستضافتكم دار منبر السلام؟
    - بصراحة أنا شخص متصالح جداً مع نفسي، ودخولي دار الحزب الشيوعي لم يكن قاسياً عليّ رغم الاختلاف الآيدلوجي، كما أن دار منبر السلام العادل «والله أنا بعاين يافطتو دي زي الدايرين يضبحوني».
    ٭ مجبر أخوك لا بطل؟
    - أجبرتنا ظروف الحوار «عشان نقعد معاهو» كنا نود أن نلتقي أحزاباً أخرى مستعدة للحوار لكن صدق عليه قوله تعالى «تبت يدا أبي لهب وتب».
    ٭ واضح أن (7+7) هي من أفسدت الود بينكم موخراً؟
    - صحيح.. لأنه يعتقد أنها مكسب كبير بالنسبة له ومنبره العنصري.
    ٭ تآمرت لإبعاده عنها؟
    - الأحزاب التي تقف معه الآن في صف المعارضة هي «السقطتو» والله أنا لو نجحت أبعدو من العمل السياسي أكون أسعد.
    ٭ الطيب مصطفى يرى أن معركته مع الأصل الترابي وأنك عصا بيد شيخك؟
    - والله كمال عمر لو استخدمو الشيخ أداة سعيد جداً.
    ٭ ليه يعني؟
    - الترابي «زول ما هيّن» والذين كانوا من قبل أداة للترابي لقطم من الشارع وبقوا وزراء وولاة ناكرين جميل.
    ٭ والطيب مصطفى؟
    - أقول له أخجل من عملك.

    ٭ تترافع عن الترابي حتى في معاركه السياسية؟

    - في معركة شيخ حسن مع الطيب مصطفى طلب مني ما أرد عليه والترابي نفسه قابله أكتر من مرة ولم يناقشه، لكن أنا الآن بعلن أني بتصدى لمعركة شيخ حسن ولو شتم الشيخ مرة اشتمو مية مرة.

    ٭ تبدو وكأنك تتوقع استمرار التراشق بينكم؟

    - الطيب مصطفى مريض نفسياً ولن يقيف عن الشتائم، ومنبره أصلاً قائم على فكرة الشتائم، وبصراحة الشعبي «فتر» من «زول» اسمو الطيب مصطفى.

    ٭ وصفته بالظاهرة السياسية رغم أنه أقدم منك كخلفية إسلامية وهو الآن رئيس منبر مؤثر؟

    - أولاً الحكاية ليست بالأقدمية، المهم الأمور في السياسة لا تقاس هكذا.

    ٭ مقاطعة: أعني أن للرجل تاريخه السياسي، فماذا تقصد بتعبير «ظاهرة»؟

    - أعني أنه زي النبات «البقوم ساكت» فقاقيع عجيبة في عالم السياسة، أما أنه رئيس حزب «ماعندو حزب» ومنبره «نفرين تلاتة».

    ٭ إلى أي شيء استندت في قولك إنه بلا حزب حقيقي؟

    - أنا شخصياً شاهدته في دار حزبه فيها ثمانية أشخاص، أربعة من القيادات بما فيهم الطيب مصطفى، والأربعة الآخرون عمال في الدار ونحن حزب كبير.

    ً٭ الطيب مصطف