منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 11-12-2017, 03:22 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2015م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

مملكة أليس ( نداء الي ابناء الكوه )

16-11-2015, 09:46 AM

عرفات حسين
<aعرفات حسين
تاريخ التسجيل: 22-02-2013
مجموع المشاركات: 2717

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مملكة أليس ( نداء الي ابناء الكوه )

    09:46 AM Nov, 16 2015 سودانيز اون لاين
    عرفات حسين-لندن
    مكتبتى

    ‎عباس عزت‎
    رابط مختصرالحلقة السادسة
    مدينة الكوة .. مملكة أليس
    واصل الشيخ كابوس حديثه عن تاريخ الكوة بقوله:كانت هناك جزيرتين من اكبر الجزر الواقعة على النيل الابيض،(نابرة واللكداوية)
    وكانت تزرع بالبقوليات والقطن والكركدي وكانت تحت حراسة مفتش غابات انجليزي ولكنها اختفت بعد انشاء خزان جبل اولياء الذي غمر
    اراضي زراعية واسعة وكذلك غمر منطقة الآثار (مملكة أليس)، شهدت مدينة الكوة في عهد الانجليز نموا وازداهارا
    ،وعاشت نشاطا زراعيا وتجاريا واقتصاديا موسميا كبيرا لتسويق المحاصيل الزراعية محليا وعالميا واقبل عليها التجار من كل حدب وصوب،
    من داخل وخارج السودان، وذكر من التجار الاجانب: (خواجة سليم وخواجة ألياس)، ومن السودانيين ذكر منهم: (
    عبدالمنعم محمد ، أبو العلا،عثمان صالح وخلف الله حاج حامد، وأقام السكان علاقات تجارية مع جنوب السودان
    حيث قاموا بإنشاء مرافئ لتبادل التجارة في حقول المحاصيل والمواشي، مما جعل من الكوة مركزا تجاريا مرموقا،
    ومحطة لتزود البواخر النيلية العابرة الى الجنوب بالاخشاب التي كانت تستخدم كوقود للبواخر التي كانت تذهب للجنوب محملة بالمحاصيل
    وتعود محملة كذلك بالمواشي في ذلك الزمن، ثم ختم بحسرة:الآن كل شيئ انتهى بإنفصال الجنوب،الذي كان بمثابة الضربة القاضية للتجارة بالكوة،
    وذكر ان بداية العد التنازلي نحو الاضمحلال كانت برحيل كبار المزارعين عن الدنيا
    امثال: عبدالمنعم محمد وابو العلا وعثمان صالح واهمال ورثتهم للزراعة كما كان يفعل آباؤهم، الذين يشرفون بأنفسهم على زراعتهم في
    زمن الانجليز الذي شهد طفرة زراعية كبرى في المنطقة وكانت المشاريع مزدهرة والترع نظيفة وكان الانضباط يسود الجميع حيث يقوم كل
    موظف ومسئول بأداء واجبه على الوجه الاكمل، وكانت البلد عامرة بوجود الاجانب والموظفين، والآن معظم الناس نزحوا من البلد،
    وقال أن الهجرة طالت معظم الأسر الكبيرة وتزايدت في السنوات الأخيرة بشكل ملحوظ ،ثم استدرك قائلا: كان أبناء الكوة منذ عهود بعيدة قد
    عرفوا بامتهان حرفة التجارة والتي كانت تفرض عليهم السفر بعيداً عن ديارهم والبقاء لسنوات طويلة ولكنهم كانوا يحتفظون بمساكنهم بالكوة،
    حيث يطلون على اهلهم بالكوة من وقت لآخر ولا يقطعون صلتهم بوطنهم الصغير، ولكن شهدنا في السنوات الأخيرة أن أخذت الهجرة طابعاً
    جديدا فقد أصبحت تهاجر الأسر بكاملها وتعرض املاكها للبيع لتبقى الكوة مجرد ذكرى للاجيال القادمة..
    بعد ان استمعت لحديث الذكريات الذي أثار شجون محدثي الشيخ محمد احمد كابوس، طلبت من ابنه (الفاتح) الذي كان يجالسنا ان يتجول بي في المدينة ،
    اكثر ما شدني في الكوة هو جمال الشاطئ التي تقع علية و الذي كان خالي من الزوار ، كان غريب ان لا يكون في الشاطئ من يسبح و يلهو فيه عصرا،
    رغم جماله الساحر ، لكن استغرابي هذا لم يدم طويل عندما لاحظت انتشار اشجار المسكيت التي اطاحت بأجزاء واسعة من الرصيف و تقف على صخور
    الشاطئ المتناثرة،فقد اصابه الدمار الشامل جراء الاهمال بعد خروج الانجليز من السودان،وبعد ذلك أخذني مرافقي الي سوق الكوة القديم،
    وعندها تذكرت بعض ابيات الشعر التي نظمها الشاعر العراقي بدر شاكر السياب في السوق القديم وتقول كلماتها:
    وخطى .. الغريب
    وما تبثّ الريح من نغم حزين
    في ذلك الليل البهيم
    الليل ، والسوق القديم ، وغمغمات العابرين
    والنور تعصره المصابيح الحزانى في شحوب
    مثل الضباب على الطريق
    من كل حانوت عتيق
    بين الوجوه الشاحبات
    كأنّه نغم يذوب
    في ذلك السوق القديم
    فقد بدت الشوارع خالية من المارة، وانتشرت النفايات في ارجاء السوق وبدأ تأثرالحركة التجارية واضحا في أطلال السوق القديم الذي شهد كل تلك
    الطفرة التى تحدث عنها الشيخ كابوس، واضحى السوق عبارة عن أطلال محلات قديمة مبنية من الطين وقد أزيلت أغلب معالمه وتهدمت،
    ومن يشاهد سوق الكوة القديم وأبنيته يتأكد له أنها أصبحت أطلال مدينة لن تعود..
    وبعد نهاية جولتنا في السوق طلبت من مرافقي أن يأخذني الى الاستاذ صلاح الرشيد ليحدثني عن الجوانب التي لم يتطرق إليها الشيخ كابوس،
    وفي طريقنا الي وسط المدينة ممرنا بمنطقة آثار أليس وحاولنا مرة اخرى الحصول علي اي اثر يدلنا علي وجود هذه الحضارة التي يتحدث عنها سكان
    المنطقة ولكننا لم نجد سوي لافتة منزوية تحت جدار المنزل الذي ولد فيها الممثل المصري فريد شوقي، كتب عليها موقع أثري محمي بقانون الآثار ولكني
    لم أشاهد أي حماية، فالمكان مستباح للمارة،وكل من يبحث عن قطع اثرية او مشغولات ذهبية..
    وبعدها توجهنا الى منزل الاستاذ صلاح، وجدته جالسا في كرسيه المتحرك تحت ظل شجرة امام منزله يداعب طفلة بجانبه ويستمع الى المزياع،
    وبعد ان عرفته بهويتي اجابني ممازحا: (نحنا ما بنشتري الجرايد لأن الجريدة ب4 جنيه وبنجيب بيها 2كيس عيش)، ثم حدثني عن الكوة قائلا:
    إختلفت الآراء في معنى الكلمة، فمعظم السكان بديرية دهمشية قادمين من منطقة الكوة شمال دنقلا، والرأي الثاني يقول انه صوت الفأس عند قطع
    الاشجار(كو،كو)،ويقال ايضا ان الكوة كلمة نوبية تعني انحناء النيل،وقال ان التعليم دخل الكوة مبكرا 1903م وكان قد سبق المدرسة عدة خلاوى،
    وخصوصا تعليم البنات فقد بدأ مبكرا جدا، وفي فترة من الزمن كانت معظم معلمات السودان من الكوة،وأولهن الاستاذة سكينة بشير وهي من أوائل
    خريجات كلية معلمات ام درمان (1922)، وغيرها، وقال ان اول من لحن السلام الجمهور(احمد مرجان) من ابناء الكوة، وان التجاني الماحي اول
    عالم نفسي واول من ترجم اللغة الهيروغلوفية وهو من الكوة ايضا، وان العالم عثمان نور هو اول من اكتشف جبل عليه كتابة فرعونية بمنطقة غرب
    الاستوائية مما يؤكد ان الحضارة الفرعونية قد وصلت هذه المنطقة وحتى غرب الاستوائية، وذكر ان مدينة الكوة رفدت الخدمة العامة بالعديد من
    الشخصيات البارزة منهم التجاني الماحي ، عمر الحاج موسى، عبدالرحمن سالم ومنصور محجوب وزير خزانة سابق في حكومة مايو وهو اول
    وزير سوداني يزور الصين ويقنع الصينيين بالاستثمار في السودان،ثم اكتفى بهذا الحديث وطلب مني الرجوع الى كتاب(الكوة.. التاريخ والرجال) لمؤلفه عثمان نور..
    وقبل ان اغادره طلب مني الاستاذ محمد الوكيل محمد صالح الذي حضر جزءا من الحوار، ان انقل شكاوى مواطنين الكوة التي تفتقر
    لاصحاح البيئة وعدم صلاحية مياه الشرب التي ترفدهم بها شبكة المياه المتهالكة والتي تم تمديدها منذ عهد الانجليز،
    وذكر ان مدينة الكوة وريفها يرفدان محلية ربك بالاموال الضخمة دون ادني خدمة تقدمها المحلية للمنطقة، وختم قائلا:
    ان اجهزة الرقابة غائبة تماما عن سوق المدينة إذ تباع اسطوانة الغاز بمدينة الكوة مقابل 100 جنيه،
    في حين ان سعرها بمدينة ربك 35 جنيه فقط..
    الحلقات القادمة عن مدينة الدرادر الريفية..

    11041178_1051749651513067_2232578407632888567_n.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    (عدل بواسطة عرفات حسين on 16-11-2015, 09:49 AM)
    (عدل بواسطة عرفات حسين on 16-11-2015, 09:49 AM)
    (عدل بواسطة عرفات حسين on 16-11-2015, 10:11 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-11-2015, 10:09 AM

عرفات حسين
<aعرفات حسين
تاريخ التسجيل: 22-02-2013
مجموع المشاركات: 2717

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مملكة أليس (Re: عرفات حسين)

    الي القراء

    الكرام

    ارجو شاكرا من يملك اي معلومه عن مملكة أليس

    ان يشارك في هذا البوست ....

    للعلم حبوبتنا ام الزين ( بنت سلطان الشلك من الكوه ) زوجت العمده عثمان منصور ..

    وكنا نعلم انها من مملكة اليس ( وكنا نعتقد بانها قصه خرافيه او حجو حبوبات ) ولا ذالت تملك ارضي بالكوه

    اما حبوبتنا جمال بنت الامير احمد بن سلمان هي ايضا من الكوه ( وارضيها الي يومنا هذا معروفه )

    الرجاء من يملك اي معلومه عن مملكة أليس ان يساهم بها

    ولعلمي سفير السودان بقطر سابقا ( عمر حيدر ابوزيد ) من ابناء الكوه

    BRONZE_FIGURS_OF_PTAH-THARQAsudanS_PERAMID_IN_KAWA-SUDAN_NATIONAL_MUSEUM.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-11-2015, 10:13 AM

عرفات حسين
<aعرفات حسين
تاريخ التسجيل: 22-02-2013
مجموع المشاركات: 2717

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مملكة أليس (Re: عرفات حسين)

    ‎عباس عزت‎
    الحلقة الخامسة
    مدينة الكـــوة.. مملكة أليس
    هذه المرة من مدينة الكوة : أقدم مدينة بولاية النيل الأبيض، إذ تشير المخطوطات بدار الوثائق إلى ثراء منطقة الكوة بالآثار والكنوز الذهبية القيمة،
    التي يعود تاريخها لعهدي المسيحية والمروية..
    تقع مدينة الكوة علي الضفة الشرقية من النيل بين الخرطوم وكوستي فهي عل بعد حوالي 180 كلم جنوب الخرطوم ونحو ثمانين كيلو متر شمال كوستي ،
    وعلي بعد 35 كيلومتر جنوب مدينة الدويم الواقعة على الضفة الغربية للنيل الأبيض ..
    ويقول الكاتب قاسم عثمان نور، في كتابه (الكوة): ان مدينة الكوة قد لعبت الكوة دوراً هاماً علي مر الحقب والعصور ، كما أنها أنجبت رجالاً أفذاذا كان
    لهم دوراً هاماً ورائداً في مسار الحياة السودانية في كل مجالاتها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية ومشاركة أولئك الرجال في مختلف الحقب
    والأزمان في بناء السودان ، فأبناء الكوة كان لهم ومازال وجود دائم ودور بارز في العديد في العديد من المناحي والوجوه المختلفة في الحياة السودانية ،
    وقد انتشر أبناء الكوة واستقروا في العديد من المدن وقري السودان وأينما حلوا كانوا نجوما زاهية ورموزا بارزة..
    كنت واقفا في مقدمة البنطون بعد عودتي من جزيرة (أم جر)علي الضفة الغربية للنيل.. كنت انظر لمدينة الكوة التي إخترتها كواحدة من المدن المنسية،
    التي يتوجب علي إدراجها ضمن سلسلة تحقيقات المنسي..وقد لاح في الافق البعيد شاطئها الفريد برصيفه المنحني، الذي زينه المستعمر بالحدائق و أشجار
    الجميز العملاقة ، التي تتوارى خلفها مباني قديمة ذات طابع استعماري ويغطي التراب تحت ظلالها بعض آثار مملكة (أليس)التي أثبتت المكتشفات الأثرية
    المحفورة بالمنطقة من أن هذه البلدة تعود إلي عصر مملكة مروي، كانت المسافة التي تفصلني عنها مسيرة 7 دقائق بالبنطون،ورغم ذلك كنت تواقا لرسو
    البنطون بالمرسى كي أرى تلك الآثار التي تكلم عنها سائق الركشة التي أقلتني من مدخل مدينة الكوة الي المرسي عندما كنت متوجها الي جزيرة أم جر،
    وبعد نزولي من البنطون اتجهت مباشرة صوب أشجار الجميز العملاقة، وكان يجلس تحت جذعها الضخم احد الاشخاص، كان موظفا بوحدة الكوة الادارية
    التي اتخذت من المبني التأريخي الذي شيده الانجليز مركزا لادارة الاقليم في ذلك العهد، عرفته عن نفسي بعد ان القيت عليه بالتحية، وسألته بوصفه أحد ابناء
    المدينة أن يحدثني عنها قليلا وعن هذه المباني القديمة وآثار مملكة أليس ، وأن يرشدني الى اكبر الناس سنا، فقد كنت على حماسة كبيره لان ارى ما تخفيه
    هذه المدينة التاريخية من معالم و اثار
    نظر لي بإبتسامة خفيفة وقال: فيما يخص هذا المبنى التاريخي ، فقد كان مركز المأمور في عهد الاستعمار البريطاني، ويعد من أقدم المباني في مدينة
    الكوة بموقعها الجديد،(1903) ..
    تم بناء هذا المركز من الطوب الأحمر على الطراز الانجليزي ويشمل مكتب المفتش الانجليزي ومكتب المأمور ونائب المأمور ومكتب المترجمين،
    والحسابات وفي الجزء الخلفي تقع غرفة السجن، كما تضم مباني المركز، مكتبا للبريد وكبانية اتصالات سلكية، وذكر ان هذه المباني لم تجرى لها
    اى عملية صيانة منذ انشائها ورغم ذلك ظلت صامدة وبحالة جيدة وحتي الخشب الذي تم صنع ابوابها وشبابيكها ظل كما هو، وبعد ان قمت
    بإلتقاط بعض الصور للمركز، طلبت منه ان يحدثني عن مملكة (أليس)،وكنا لحظتها تحت ظلال اشجار الجميز الضخمة، فما كان منه الا وان
    قام بإزاحة التراب من فوق سطح الارض لتظهر لنا على بعد سنتمرات بعض اجزاء هيكل عظمي ضخم، ثم اخبرني بأنه في فصل الخريف عندما تشتد
    الرياح والامطار تظهر على سطح الارض هياكل عظمية بشرية عملاقة فيقوم الاهالي بدفنها مرة اخرى، حتي تهشمت وصارت كالرماد، ويرجح الناس
    الي انها تعود لمملكة العنج ويرى البعض انها تعود الى مملكة أليس فى عهد حضارة مروي(والله اعلم)، وذكر انه تم العثور علي مشغولات وتماثيل من الذهب
    والنحاس بواسطة الاهالي في عهود سابقة كما يروي الاهالي،وطلب مني مراجعة كتابات الدكتور جعفر ميرغني (في التاريخ الحضاري للنيل الابيض)
    والتي تحدث فيها عن مملكة (أليس)، حتي يعلم الناس بأن هناك حضارة منسية بمدينة الكوة، وقبل ان ينصرف في حال سبيله كنت قد طلبت ان يدلني
    علي بعض كبار السن بالمدينة ليحكوا لي عن تاريخ هذه المدينة المنسية،فأشار علي بمقابلة العم محمد احمد كابوس والذي بلغ المائة عام ولكنه يتمتع
    بصحة وذاكرة قويتين(ماشاءالله، تبارك ،الله)،والاستاذ صلاح الرشيد نمر(معلم بالمعاش وأحد مثقفي مدينة الكوة)،
    حديث الذكريات مع العم كابوس ..
    بعد ان قضيت بعض الوقت في التجول في محيط مركز المأمور، ومنطقة آثار مملكة (أليس) على شاطئ الكوة الجميل توجهت الي قلب المدينة
    حيث إلتقيت شيخ كهل،ممن عاصروا مدينة الكوة في جميع مراحل نشأتها وتطورها في تاريخها الحديث.. وكان هوالشيخ محمد احمد كابوس الذي
    ذكر بأنه من مواليد الكوة في العام 1924م، وإلتحق في العام 1931م بمدرسة الكوة التى أنشأها الانجليز في العام 1903م، وكان ابرز ابناء دفعته
    الاديب الراحل، العميد أ.ح عمر الحاج موسى، و تخرج فيها بعد ثلاث سنوات ثم دخل حقل تجارة المحاصيل وتدرج بها وكبرت تجارته حتى
    أصبح أحد كبار مصدري الحبوب لجنوب السودان عبر المراكب التجارية التي كانت تنطلق من مدينة الكوة بإتجاه الجنوب، ثم انطلق الشيخ كابوس
    في حديث الذكريات عن مدينة الكوة التي عاش فيها أجمل سنين عمره قائلا: كانت الكوة في الماضي القريب عبارة عن أسرة واحدة ممتدة،
    وعرفت منذ عهد بعيد التداخل القبلي والتمازج بين قبائل السودان المختلفة، إذ تصاهرت القبائل القادمة من شمال السودان مع قبيلة الشلك السكان (الاصليين)،
    حتى اصبحوا اسرة واحدة، ويقال بأن الدناقلة اول القادمين للمنطقة هم من اطلق عليها إسم مدينة الكوة المعروفة بشمال السودان،
    وأضاف ان للكوة تاريخ ضارب في القدم تمتد جذوره الى العصر المروي،وتأكيدا لذلك ذكر بأنهم عندما كانوا صغارا كنا نشاهد آثارا لحضارة قديمة
    وهياكل بشرية عملاقة جوار المدرسة، مما يدل على قدم المنطقة.. ويواصل العم كابوس حديثه عن تاريخ الكوة الحديث قائلا: في العام 1902 اصبحت
    الكوة مركزا من مراكز مديرية النيل الابيض، تعاقب عليه عدد من الاداريين البريطانيين، ثم جاء بعدهم مآمير مصريون، أذكر منهم المأمور(شوقي)،
    والد الممثل المصري المعروف فريد شوقي،وفي العام 1903م تم فتح مدرسة الكوة الاولية وهي من اوائل مدارس المديرية وكانت تستوعب طلاب
    الخلاوى وترفد كلية غردون بالطلاب النابهين الذين تخرجوا فيها وانخرطوا للعمل العام،ويذكر منهم على سبيل المثال: الحاج موسي ،
    والد عمر الحاج موسى وعبد الرحيم نمر، اول سكرتير لمجلس وزراء سوداني، وهو والد الصحفية الكبيرة إخلاص نمر، ومن الشخصيات المرموقة ا
    يضا التي تلقت تعليمها الاولي بمدرسة الكوة، ذكر منهم الشاعر محمد سعيد العباسي والشاعر محمد بشير عتيق والصحافي احمد مختار والممثل المصري فريد شوقي،
    وآخرين لا تسعهم الذاكرة.. وفي تلك الفترة حرص البريطانيون على تخطيط المدينة عمرانيا، وتم تشييد المكاتب ومنازل الموظفين من الطوب الاحمر
    وشقت فيها الطرق من جهة الشرق نحو الغرب، واكبرها شارع (أليس) الذي يفصل المدينة الى قسمين، القسم الجنوبي ضم الاحياء السكنية والسوق
    وقسم شمالي ضم مكاتب الحكومة بما فيها مركز المأمور البريد والسجن ومنازل الموظفين والمدرسة وبئر المياه، وتم زرع أشجار النيم على جانبي
    شوارع المدينة، وفيما يخص شاطئ النيل، فليس هناك مثيل لرصيف الكوة الغربي ، فليس من المبالغة ان نقول بانه كان من اجمل شواطئ الدنيا..
    فقد شيده الانجليز بالحجارة والاسمنت وزينه بالحدائق وأشجار الجميز الضخمة، واصبح معلم حضاري مهم للمدينة،وعندما كنا صغارا
    كنا نتمتع بالمناظر الخلابة عند مرورنا بالرصيف الذي يبلغ طوله قرابة 7 كم، لمشاهدة المراكب التجارية تمر بالكوة بكثرة في طريقها الي الجنوب،
    ورغم الدمار الذي اصابه الآن لكنه ما زال يحتفظ بسحره و جماله مثله مثل التحف الثمينة..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-11-2015, 10:30 AM

عرفات حسين
<aعرفات حسين
تاريخ التسجيل: 22-02-2013
مجموع المشاركات: 2717

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مملكة أليس (Re: عرفات حسين)

    Quote: مملكة أليس مرة ثانية
    الصحافةنشر في الصحافة يوم 17 - 04 - 2011
    الأخت الأستاذة اخلاص عبد الرحيم نمر صاحبة النمريات سأظل اكتب عن أليس المملكة التي تؤكد وتشير ان الكوة تجري في دمائنا جميعا دماء
    بناء القيقر، وشريان النخلة وأوردة حي النادي قلعة الكروماب وابو هندي الديوماب وانها ممتلئة عراقة وعنفوان وتاريخ.

    لا أعتقد ابدا ان الكوة ومرافقها المتعددة صحية كانت او تعليمية تحتاج منا ان نناشد اهلها او نلفت نظر اي منهم لسبب بسيط ان الكوة ودون
    غيرها من المدن تمتاز بشرائح اجتماعية في غاية المروءة والمسؤولية. ان وجدت سعادتو الرشيد كروم يجالس رجل المال والاعمال
    وصاحب البصمات الواضحة المعز عبد القادر الشيخ لتؤكد لك انهما خرجا من رحم واحد، ليس هما وحدهما بل لو حدثوك عما
    يربط الشيخ محمد احمد كابوس ومولانا حيدر ابو زيد الشريف لعلمت حجم التواصل والاخاء الصادق، اما المحبة التي جمعت سعادة اللواء
    عمر الحاج موسى بحافظ القرآن الشيخ مصطفى كروم والحاج محمد صالح نمر لادركت ان المودة متجذرة في نفوس اهل الكوة جميعاً منذ مئات السنين.
    اما الشهيد عثمان عمر محمد خير فيكفي الرشيد كروم فخراً واعزازا ان اطلق على ابنه (الشهيد عثمان عمر الرشيد عمر كروم) ليؤكد كل ذلك كمية
    التلاقي بين ابناء الكوة في كل صغيرة وكبيرة تجدهم جميعاً في المناسبات الافراح منها والاتراح كأنهم بنيان مرصوص لا فرق بين غني ولا فقير بينهم.
    وان جئنا الى مشروع كهرباء الكوة!! هذا الحلم الذي تنتظره الكوة منذ امد بعيد بالرغم من مجهودات الاستاذ رجل البر والتواضع المعز عبد القادر
    الشيخ الذي تحمل الكثير في سبيل وضع ذلك المشروع موضع التنفيذ وذلك بتوجيهه لأسطول عرباته الخاصة لنقل وترحيل الكثير من الاعمدة
    والمعينات وكذلك المتابعة اللصيقة والصرف المتواصل الذي تبارى فيه مع الاستاذ عبد الله عمر محمد خير ابن الكوة البار بأهله وكذلك المجهودات
    المتواصلة من صاحبة النمريات مع السيد وزير الشؤون الهندسية بولاية النيل الابيض.
    الا ان مشروع كهرباء أليس (الكوة) مازال حلما، تلعب فيه الاقدار دورا رئيسيا ولم يصبح واقعا حتى اليوم والمفاجأة الكبرى لجميع اهل الكوة
    وكذلك الاستفهام الدائر بأذهانهم ان التيار الكهربائي الآن ولحظة كتاب ذلك المقال يسري في الاسلاك والاعمدة التي تراصت في تناسق وجمال!!
    فالكل يسأل وفي مخيلتهم العبارات القديمة الجديدة التي ناشدوا بها الشيخ الرشيد الطاهر بكر:
    إنارة إنارة يا رشيد ٭ ظلام شديد يا رشيد
    فلسان حالهم اليوم يردد تلك العبارة التي قيلت قبل اكثر من ثلاثين عاما!! فالذي حلمت امه ان تضعه داخل غرفة يملأها الضوء آنذاك فهو الآن
    عمل موظفا وقد تزوج والآن زوجته حبلى بطفل في ترتيبه الثالث وهي تحلم نفس حلم امهاتها في ذلك الزمن!.
    فهلا تتكاتف أيادي الرجال ويجلسون ليتفاكروا في كيفية خروج الكوة من ذلك المارد الذي يجرجرها دائما الى الخلف رغم المجهودات التي بذلت
    من حكومة الولاية ممثلة في والينا الهمام يوسف احمد احمد نور الشنبلي باهتمامه المتواصل بتنمية وتطوير المنطقة.
    ام تظل الكوة قابعة في ظلامها الدامس بقرار من وزارة الشؤون الهندسية والاعاقات المتعددة من كوادرها واضعة رغبة اهلها واهتمام
    وحرص السيد الوالي عرض الحائط في تنمية وكهربة الكوة.
    سوف نتحدث عن المجهودات الكبيرة التي بذلت من قبل وزارة الصحة بالولاية واستجابة السيد سفير السودان بتركيا ابن الكوة عمر حيدر أبو زيد الشريف.
    وللأوطان في دم كل حر..
    يد سلفت ودين مستحق
    سيد قطب صديق عمر كروم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-11-2015, 10:56 AM

عرفات حسين
<aعرفات حسين
تاريخ التسجيل: 22-02-2013
مجموع المشاركات: 2717

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مملكة أليس (Re: عرفات حسين)

    من الصدف الغريبه المضحكه ( وشر البلية ما يضحك )

    ان مملكة اليس القديمه

    يجدد اسمها ( kingdom of alice sudan ) علي يد الامريكي الذي طالب الامم

    المتحده الاعتراف بمملكة أليس لابنته

    kingdom-of-north-sudan.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    اواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-11-2015, 12:27 PM

عرفات حسين
<aعرفات حسين
تاريخ التسجيل: 22-02-2013
مجموع المشاركات: 2717

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مملكة أليس (Re: عرفات حسين)

    تاريخ النيل الابيض
    في التاريخ الحضاري للنيل الأبيض (1)
    بقلم د. جعفر ميرغني (2)

    Quote: اسم المدينة الأثرية التي ورثتها مدينة الكوة بدون أداء التعريف هو " ليس "

    ليس كما بينت في بحث لي سابق لا أريد أن أذهب ببراهينه ذهن قارئ الصحيفة الآن " هي كلمة في اللغة المروية معناها البر أو الساحل ،
    وقد وقفنا علي مواضع قديمة كثيرة تحمل نفس الاسم كلها سواحل وموانئ وكلها تعود إلي العهد المروي فما قبله نذكر منها " بلاق ليس "
    وهي محطة الشلال " ازب ليس " وهي عيزاب في المدونات العربية ، " بواب ليس " عند الطرف الشمالي للشلال السادس
    وكانت الميناء للطرف الجنوبي من دار الأبواب ومنها " اليس " أو " هليس " كيفما اختلف النطق علي الساحل الغربي لجزيرة توتي
    وعندها كان مشروع توتي غرب حي الشكرتاب ، والطريف أني وجدت متكلمي العربية في كل هذه الجهات يستبدلون من كلمة ليس المرورية
    ألفاظا عربية تدل علي معناها ففي " عيزاب " يقولون " بر عيزاب " وفي " بلاق ليس " يقولون " الموردة "
    وهكذا أم البلدة التي هي محور حديثنا الآن فقد ذكر الفرنسي لينانت دي يلفوند الذي زارها في الثلاثين من القرن التاسع عشر أن
    علي طرفيها الشمالي والجنوبي كليهما موضع يقال له الموردة أحدهما هي اليوم " الكوة ".
    هذه المفردة " اليس " تدل علي ما تدل عليه الجعارين وسائر المكتشفات الأثرية المحفورة بالمنطقة من أن هذه البلدة تعود إلي عصر مملكة مروي قطعا .
    لم تكن اليس قاصرة علي أن كونها ميناء نهريا لكنها جمعت إلي ذلك كونها نقطة العبور للطرق البرية الرابطة ما بين الشرق والغرب ،
    كان النيل الأبيض قبل بناء خزان جبل أولياء أضيق نسبيا عند طرف " اليس " الشمالي دون ذلك لينانت وإلي جنوبها توجد " المخاضة "
    وهو الموضع الذي يمكن فيه قطع النيل سيرا علي الأقدام في أيام التحاريق ، وتسمي " مخاضة أبو زيد " تنسبها بعض الروايات الشعبية إلي
    أبي زيد الهلالي صاحب السيرة الهلالية ويزعمون أنه قطع غربا بعد دخوله السودان ثم سار بعد إلي تونس أو لعله قطع بها بنو هلال عودا
    من  تونس كما كان يقطعها بنو الجرار وكثير من عرب البقارة علي عهد الفونج .
    يحدثنا لينانت أنه وافي عند اليس قافلة قائمة من دار صليح " وادي " مرورا بدارفور وكانت وجهتها ، وكتب أن اليس في مشهدها العمراني
    وطابعها المعماري تضاهي سنار العاصمة مما يدل علي تمتعها بثراء عريض واقتصاد حي مرده بالمقام الأول إلي التجارة .
    كانت اليس من كبريات المدن التجارية وظلت كذلك إلي آخر أيام السلطنة السنارية ، لا أريد هنا أن أعيد تفصيلا ما كتبته من قبل فيما يتعلق بالتربية
    والتعليم وتاريخها ولكني أذكر به من أن الأزدهار الاقتصادي القائم علي التجارة وراء الحدود الإقليمية الضيقة يترتب عليه إزدهار
    علمي والبلاد المتقدمة اقتصاديا هي البلاد المتقدمة علميا . ومن هنا نفهم ما يحدثنا به صاحب الطبقات رواية عن الشيخ خوجلي المتوفي
    أواسط القرن الثامن عشر من أنه كانت تقوم ما بين " اليس " والخرطوم سبع عشرة مدرسة علم ، ويذكر في بعض تراجمه أن عدد الطلاب
    في تلك المدارس كان يفوق الألفين ، كما نستفيد في كتابه أن النهضة العلمية علي عهد السلطنة السنارية انطلقت أولا من النيل الأبيض
    علي يد الشيخ محمود العركي الشهير " براجل القصير" لقصر بناه هناك وسكنه وهو شاهد علي وجود القصور في المنطقة منذ ذلك العهد البعيد
    فقد كان أن سافر محمود لطلب العلم بالأزهر قبيل قيام السلطنة السنارية ، وعاد مع بدايتها أو قبلها وشرع أول ما جاء في التدريس
    وعني عناية كبري بتنظيم الأسرة بما يتوافق وأوضاع المجتمع المدني المتحضر .
    لا يكون سفر محمود إلي الأزهر إلا وقد حفظ القرآن ونال قسطا من التعليم فيها فإذا كان سفره إلي مصر قبل قيام السلطنة السنارية فذلك
    يعني وجود التعليم بالمنطقة لعهد سابق لعهد سنار ، ويوشك أصحابنا الأثريون أن يكشفوا عن وجود منقوشات مكتوبة من العهد المروي
    ووجود الكتابة برهان ما بعده برهان علي وجود التعليم ، فهذان شاهدان علي قدم المدارس علي النيل الأبيض ومردها لعهد سابق لعهد سنار .
    الثراء التجاري العريض والنفوذ الاقتصادي رشح اليس علي أيام سنار لتصبح مركزاً إداريا هاما علي رئاسة " شيخ " أو " مانجل "
    وهي درجة تلي درجة السلطنة مباشرة ، وكذلك كانت الكوة علي عهد الخكومة المصرية التركية مركزا هاما ، وكل مدينة كبيرة فهي سيدة
    علي إقليم مثل شندي وبربر والحلفايا ، وتدار من عندها شؤونه فكانت اليس علي إقليم النيل الأبيض وعلما لأهميته .
    علي أيام الإدارة المهدية خضعت منطقة النيل الأبيض بخليفة هو أحد الخلفاء الأربعة وهو علي ود حلو من أبناء المنطقة وبراية
    هي إحدي الرايات الكبيرة فذلك جميعه شاهد خطر الإقليم وأهميته .
    وكان الشلك وغيرهم يعملون بمراكبهم في إيصال المسافرين من الشرق إلي الغرب والعكس ، ويحدثنا لينانت أنه حتي بداية العهد التركي
    وجد حين وصل اليس جماعة من الشلك منهمكين في ايصال قافلة من الغرب إلي الشرق ، وكيف أنهم كانوا متحسبين لتغول الغدارة المصرية
    علي المنطقة وأنهم حين شاهدوا مركب لينانت أرسلوا في طلب نجدة عسكرية من الشلك .
    وقعت نتيجة لتلك النزاعات مقاتل من أبرزها ذكرا في التاريخ قتال السلطان بادي الثاني الشهير أبو دقن سلطان سنار للشلك ، كما ازهقت أرواح
    المسافرين من أبرزهم علي عهد السلطنة السنارية الشيخ إسماعيل ابن مكي الشهير بإسماعيل صاحب الربابة المعلم الصوفي
    وكان في رحلة من سنار عائدا إلي مقره مع جمع من أصحابه حين وقع خلاف قاد إلي قتال مع الشلك حينها .
    لم تقتصر النزاعات علي الميناء فقد كانت تقع احتكاكات قبلية أهمها بين الشلك والبقارة والحسانية يطول تفسيرها وهو شأن يعرفه دارسو تاريخ
    السودان إلي مواضيع غير هذه شتي في اصقاعه المترامية ، ولا نزال نراها اليوم في غيرها من إقليم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-11-2015, 08:45 PM

أحمد الشايقي
<aأحمد الشايقي
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 13750

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مملكة أليس (Re: عرفات حسين)

    شكرا عرفات

    الكوة منطقة غنية بالتاريخ وأهلها مثقفون جداً ومتعلمون وساهمت في رفد السودان بخبرات عتيقة

    لك التحية

    أحمد الشايقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de