رئيس الجمهورية ورئيس البرلمان ورئيس الوزراء شيوعيون

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 12:23 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2015م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-11-2015, 11:10 AM

wadalzain
<awadalzain
تاريخ التسجيل: 16-06-2002
مجموع المشاركات: 4176

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


رئيس الجمهورية ورئيس البرلمان ورئيس الوزراء شيوعيون

    10:10 AM Nov, 09 2015
    سودانيز اون لاين
    wadalzain-
    مكتبتى
    رابط مختصر


    في الثامن والعشرين من تشرين الأول الفائت، تم انتخاب المدافعة عن حقوق المرأة ونائبة رئيس الحزب الشيوعي النيبالي المتحد (الماركسي- اللينيني) بيدها ديفي بهنداري رئيسة لجمهورية نيبال، وهي أول امرأة تتقلد هذا المنصب في تاريخ البلاد.
    وكان البرلمان النيبالي قد انتخب أيضاً قبل أسبوعين أول امرأة لرئاسة البرلمان، فيما أنتخب البرلمان رئيساً للوزراء هو خادجا براساد شارما أولي، زعيم الشيوعي النيبالي المتحد.
    ولرئيسة الجمهورية الجديدة بيدها ديفي بهنداري، نشاط منقطع النظير خلال السنوات الماضية، من اجل ان يمنح الدستور النيبالي الجديد دورا أساسيا للنساء في تولي المناصب السيادية في الدولة.
    وحصلت بهانداري على 327 صوتا مقابل 214 لمنافستها.
    وقالت بعد انتخابها، ان هذا يمثل الخطوة الأولى في تطبيق الدستور الجديد، الذي يمنح النساء ثلث قوام البرلمان النيبالي، وكذلك يمنحهن أدوارا مهمة في مفاصل السلطة التنفيذية.
    وتأتي هذه الخطوات لتشكل تسريعاً لعملية انتقال النيبال من مجتمع تقليدي، تنحصر فيه مهام النساء بين الأمومة والأعمال المنزلية، وبين الأعمال الزراعية في أفضل الأحوال، إلى مجتمع يضع خطوات أساسية على طريق بناء مجتمع تقدمي تسود فيه المساواة الكاملة بين النساء والرجال.
    حكومة شيوعية
    وكان البرلمان النيبالي قد انتخب في الحادي عشر من تشرين الأول الفائت الزعيم الشيوعي خادجا براساد شارما أولي رئيسا للوزراء. وجاء انتخاب اولي ثمرة لتعاون الحزبين الشيوعيين الممثلين في البرلمان (الحزب الشيوعي النيبالي المتحد الماركسي اللينيني، والحزب الشيوعي النيبالي المتحد)، الى جانب نجاح اولي في ضمان أصوات مجموعات صغيرة ممثلة في البرلمان، كان احدها في عام 2008 معارضا لإلغاء الملكية وإقامة جمهورية علمانية ديمقراطية.
    وتواجه الحكومة الجديدة جملة من التحديات الكبيرة، منها الآثار المدمرة للزلزال الذي ضرب البلاد في أيار الفائت، والذي تسبب في وقوع 9 آلاف ضحية، فضلا عن الخسائر المادية الأخرى.
    ويشكل الحصار الإقتصادي الذي تفرضه حكومة اليمين القومي في الهند على النيبال تحديا جديدا بعد أن قامت الحكومة الهندية بإجراء تغييرات أساسية في علاقتها مع الحكومة النيبالية الجديدة، جسده دعمها الإنفصاليين الهندوس في المحافظات النيبالية المجاورة.
    وأدى الحصار الإقتصادي الى نقص كبير في الطاقة، شمل عمليات تزويد المدارس والمستشفيات بالطاقة الضرورية للتدفئة، بالإضافة الى عرقلة وصول البضائع الى النيبال، التي تمتلك حدودا طويلة مع الهند وكانت تعتمد في السابق، بالدرجة الأولى على التعامل التجاري معها. وتعتبر النيبال السياسة الجديدة لجارتها الكبرى غير انسانية وتقوم على مبدأ العقاب، لفرض واقع سياسي مغاير فيها.
    وتقع النيبال بين عملاقين هما الصين والهند. ومعروف ان علاقات تاريخية تربط بين الهند ونيبال منذ عقد معاهدة للسلام والصداقة بين البلدين في عام 1950، ومع ذلك لم تمنع هذه المعاهدة الهند من فرض عقوبات اقتصادية ضد جارتها الصغيرة في أعوام 1969 و1989.
    اما الصين فقد حاولت دوما توسيع وتعميق تأثيرها في جارها الجنوبي. وعلى هذا الطريق بدأت الصين في عام 2008، خصوصا بعد التغيرات الكبيرة في النظام السياسي النيبالي، ببناء سكك حديد بطول 770كيلو مترا لربط شبكة السكك الحديد النيبالية بنظيرتها الصينية. ولا ينحصر الإهتمام الصيني بالسوق النيبالية، بل تسعى الصين إلى جعل النيبال ممرا لدخول السوق الهندية كبيرة الإتساع.
    التوسع في العلاقات مع الصين
    في مقابل الجفاء الهندي، وللإفلات من كماشة العقوبات عملت الحكومة النيبالية على توسيع علاقاتها بوتيرة اسرع مع الصين. وفي هذا السياق عقدت النيبال مذكرة تفاهم مع الصين تحصل بموجبها على المشتقات النفطية، والتقليل من تأثيرات العجز التجاري مع الهند، بالإضافة إلى تلقي مساعدات عسكرية أساسية من الصين.
    وبخصوص العلاقات مع الهند، اكدت وزارة الخارجية النيبالية: "ان على الهند ان تفهم ان القوة العالمية لا تعني فقط جيشا كبيرا، واسلحة نووية، وتعداد هائل للسكان، وانما تعني ايضا المسؤولية. ان الهند خسرت ثقة مواطني النيبال، وخسرت سمعتها كقوة اقليمية. ويعد رفع الحصار الخطوة الأولى للتقليل من الأضرار المترتبة على ذلك".
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de