الحِجَاب ..!

عزاء واجِب ، وتعريف .. بقلم عادل الحكيم
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-11-2018, 05:46 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
14-08-2013, 00:19 AM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الحِجَاب ..!

    الحِجَاب
    فُصِلت من الجامعة،تركتني حبيبتي، كان الاعتقال و ما صحبه من تعذيب و إهانات أخف وطأة علي نفسي من الفصل من الجامعة و خسرانها، لازَمت خروجي من المعتقل شائعات مفادها أنني بعت زملائي لرجال الأمن، مثلهم لم تصدقني و طفحت الاتهامات في عينيها كنظرات معتدية. قالت لي مرة " الرجال لا ينكسرون".اقسمت لها عدة مرات و قلت لم أكن بالمعتقل أكثر من مجهول يتم ضربه بمنطق " اضرب المربوط تخوف الفالت" و كررت لها كثيرا كما قلت لهم لست بمربوط أو فالت أنا مجرد طالب بالجامعة يبحث عن وطن يسع أحلامه البسيطة بين قرقعة السلاح و المشروعات السياسية الخائبة، محايداً كنت و كنت أعرف أنني مثلهم لبرالي وعلماني يخفي هويتة السياسية. تركتني ، فغادرت الجامعة مفصولاً، مجبراً علي ترك علاقة حبٌ لم أرد لها أن تنتهي بهذه الطريقة غير العادلة . لم أكن أعرف ما يجب عليّ فعله، وجدت وظيفةً في أحد البنوك بمساعدة خالي. اتجهت نحو ذاتي لأرتب دواخلي. داومْت علي الصلاة و كنت أصوم يومي الإثنين و الخميس من كل اسبوع و هما اليومين الذين أظل فيهما بالبنك إلي حين وقت غروب الشمس، احتسي ماءً لأفطر من صومي ثم أتجه لمسجد فاروق لأداء صلاة المغرب ثم أمضي إلي البيت لأتناول طعاما تُعده أمي بحرص. بعد الافطار في ذلك اليوم، قالت شقيقتي الصغري هناء: جاءت اليوم خلال النهار منال بنت الجيران لتسأل عنك. لا اتذكر من منال إلا جمالها المربك وفوح العطور و الاشراق عندما أسلّم عليها منذ مراهقة مرهقة، منال فتاةٌ نديّةٌ كزهرة و مشرقة كبدرِ التمام. قلت لهناء مالذي تريده منال؟ قالت لا ادري لكنها قالت: "عندما يعود علاء من العمل قولي له إن منال تريد أن تتكلم معك". كنت متعباً و مثقل البطن بالطعام و الشراب و راغب في النوم بشدة. غيّرت ملابس العمل بعد استحمام مختصر. طرقت باب بيتهم. فتحت و كانت متأهبة للخروج.لم احتاج أن أسلّم علي أحد من أهلها. قالت لي فلنذهب، قلت لها أين؟ ردت بابتسامة هزمت شكوكي و ترددي و قالت:" و انت مالك؟". ركبنا ركشة كانت تطرطر في أذني بعنف و رائحة الوقود المحترق مختلطة بالغبار في أنفي و عتمة الليل تقهر بالحزن نظراتي المشتتة. قالت لسائق الركشة الذي كنت اعرفه و لم أهتم بتحيته: "بالله ودينا بيت شيخ مرزوق الهادي". لم اتكلم بغير "كيفك يا محجوب" فردّ عليّ بالقول "أهو ، زفت زي ما انت شايف يا علاء". عدد من السيارات والناس أمام بيت شيخ مرزوق الهادي يصنعون زحاما غير مؤثر، فالشارع واسع. باب البيت مفتوح، الحوش مبلوط و مسقوف بمظلة حديدية سترت بعلوها الصالون ببابيه الكبيران و نوافذه الأربعة المطلّة علي الحوش الرحب. تنتشر بالمكان أحواض أنيقة للوضوء و الارض تحت المظلة مغطاة ببروش فوقها أكاليم ملونة، الناس جلوس بطيِ الساقين تحت الفخذين، منهم من هو منشغل بمسبحته و منهم من هو مطرق بناظريه نحو الارض و منهم من يتكلمون همساً و بعضهم منصرف لمعاينة الداخلين و الخارجين.عندما دخلنا أحسست بأن جمال ملامح منال صعق المجلس بنوع غريب من الكهرباء الناعمة المنيرة. جلسنا بترفق علي المساحة غير المشغولة الأولي التي صادفتنا.فوح عطرها السرّي العميق نبّه الحضور لجلوسنا فافسحوا لنا سعة في المجلس إلي جوارهم. بعد قليل أشار الشيخ إلي منال منادياً، فقالت:" يلا يا علاء". رافقتها.سلّمت علي الشيخ بانحناءة و احترام و قبّلت يده. فعلَت منال نفس الشيء لكن بعد أن جلست قُبَالَته. قالت منال: "هذا علاء الذي كلمتك عنه يا ابونا الشيخ" . أمَرَنا الشيخُ بالدخول إلي الصالون الذي تئز من حوائطه ثلاث مكيفات هواء كبيرة. بالصالون أربعة أطقم جلوس؛ كراسيها و كنباتها ملتصقة علي الحيطان الداخلية للصالون، بلاط أرضية الصالون مغطي بموكيت أخضر تنتشر عليه قطع من السِجّاد الفاخر، يتضوع جو الصالون بعطور متصوفة و عميقة ،خليط من رائحة المسك، الصندل و اللبان. جلسنا علي الارض جوار أحد الكراسي. طال بي الانتظار و نحن صامتان.بعد قليل جاء الشيخ و كان في اثواب بيضاء؛ عراقي، سروال و توب و رأسه مغطي بطاقية بيضاء مخيطة من نفس قماش اثوابه ناصعة البياض تلك. قال لي الشيخ:" منال بت مبروكة، سأعطيك حِجَاب عليك أن تربطه في أعلي ذراعك الأيمن و تلبسه علي الدوام و لا يجب أن يراه أحد، أحمله معك في كل وقت و حين، عندما تذهب لقضاء حاجتك خبِئه في كيس وسادتك، مثلاً. تذكر ! لا أريد أن يراه أحد غير هذه البنت المبروكة. ثم قال لمنال خذيه غداً؛ الجمعة إلي الضريح و يجب أن يكون ذلك في الصباح الباكر". ثم امسك بيدي و بدأ يقرأ لم أتبين من كلامه مفردة واحدة غير كلمة (الله)، أفلت يدي ثم وضع كفه الأيمن علي رأسي و قرأ من جديد. قال الشيخ بعد أن أتم قراءته موجها كلامه لمنال فيما يبدو: لا يجب أن يعرف أحد الناس بزيارتكما للضريح، و عندما تصلان إلي الضريح ليضع علاء الحِجَاب في فتحة الضريح حيث يخرج الناس التراب للتبرك، لتقرءا الفاتحة ثلاثة و ثلاثون مرة دون كلام بين قراءة و قراءة. أزاح الشيخُ كفَه عن رأسي ثم قال يا علاء في يوم الاربعاء القادم لتذهب إلي مدير الجامعة و تقول له " إنني مفصول بغير وجه حق و أريد أن ارجع لأكمل تعليمي، ألست بالعام النهائي؟" قلت: نعم و سأفعل. ابتسم الشيخ. حملت الحِجَاب الذي أخرجه الشيخ مرزوق الهادي من جيب عرّاقِيه الايمن بحرص و مده إليّ، أخذته و ضمتته بكفتي، ابتسم الشيخ ثانية و قال لمنال :" ربنا يباركك و يا المبروكة بالله ما تطولي من زيارتنا". تأملته ، كان الحِجَاب جسماً جلدياً منتظم بأوجه خمس بحجم هو نصف علبة الكبريت تقريبا و الوجه السادس اسطوانة محززة بآثار إبرة و خيط جلدي، يمر خلال الجزء الاسطواني خيط من الجلد المفتول رقيقا ليصنع حلقة تلتتف حول ذراع من سيلبسه، الحجاب قديم و لامع علي وجوهه الخمس علامات تكونها كلمات ربما أو رسوم . لم استطع تبين العبارات أو الرسوم المحفورة علي أسطح الحجاب، بعد تركيز شديد بدت العبارة كرسمٍ يشتمل العبارة و انعكساها كالجسم امام المرآة و صورته. تبدو العبارات كرسوم من لغة غريبة في أي وجه إما يا الله، يا حي، يا معين، يا جًبّار، يا لطيف و صورتها المعكوسة ملتصقتان ظهْراً بظهْرِ يفصل بينهما خط مخفيٌ في منتصف وجه الحجاب بالضبط. كان ملمسه ناعما و عريقاً. ابتسم الشيخ و انا أقلب الحجاب بين اصابعي، أخذَته منال من بين اصابعي، وسّعت منال بتمهل الخيط الجلدي المارّ بالاسطوانة الجلدية التي تجلس علي أعلي الحجاب، مدّته نحوي و بإشارة منها فهمت أن عليّ أن أدخل كفي اليمني عبر الحلقة الجلدية، دفعته منال إلي أعلي ذراعي، ضيّقت الحقلة ليستقر الحجاب مختبيءً تحت كم قميصي قصير الاكمام. داعبت اناملها جلدي فتحفز جسمي بقشعريرة محببة، طافت انفاسها علي وجهي و عنقي فتهللت في داخلي افراح واشرقت ابتسامة علي وجهي وزعت من نورها ضياءً علي وجه الشيخ و وجه منال. شكرت الشيخ و ابتسمت في وجه منال ثم استأذنا لمغادرة الصالون. خرجنا فابتسم في وجهي كل شخص من الجالسين في حوش الصالون. عندما وصلنا إلي الباب الخارجي ، إلتفت نحو مدخل الصالون فرأيت شخصاً آخر يدخل لمقابلة الشيخ.
    ركبنا ركشة من جوار بيت الشيخ مرزوق الهادي. قالت منال لسائق الركشة "بري المحس أول شارع بعد سوق اربعة علي شارع بري بالنص لو سمحت ". قلت لمنال "أين الضريح؟" وضعت سبابتها علي فمها و اشارت إليّ بالصمت عرفت أنها لا تريد لسائق الركشة أن يعرف. عند حوالي الساعة العاشرة مساءً كنا بالقرب من باب بيتهم. قالت منال" علينا أن نتحرك قبل شروق الشمس غداً"، قلت لمنال سأكلم خالي ليعطينا سيارته و تصبحين علي خير .
    تغيرت حالتي، أحسست بالنشاط،تدفقت في قلبي أنهر من الحب للحياة، لم تفارق صورتها مخيلتي. سألتني هناء أين ذهبتما؟ فقلت لهناء: مشوار أرادت منال أن ارافقها خلاله.
    عند الصباح و أنا أهِمُّ بالنزول من السيارة أمام بيتهم لأناديها، انفتح الباب فانار جمالها المكان بابتسامة صباحية نادرة. نزلْت و فتحت لها الباب، جلست في المقعد، فأغلَقْت بابَ السيارة، بعدها تأكدت منال من طي ثوبها ليكون بداخل السيارة بالكامل ثم قالت " الضريح في مكان ما بعد العيلفون". ذهبنا.
    في الطريق كلمتني منال عن الشيخ مرزوق الهادي وعن كراماته و قالت هو من سهّل لي أمر الوظيفة في النائب العام، يعرفه أبي جيداً و يداوم علي جلسات الذكر في بيته و أعرف السيدة الشريفة زوجته و الشريفات بناته. كنا بذلك قد تجاوزنا مرابيع الشريف علي يسارنا و خرائب سوبا علي اليمين. مضينا مسافة نصف ساعة بعد العيلفون. قالت منال ستنزل من الاسفلت علي الطريق الترابي القادم علي يمين الشارع. درب واضح علي الرمل أظهرته آثار إطارات السيارات التي مرت من هنا .اعترض طريقنا وادي جاف و ضحل تنتصب بعده أجمة من شجر السيال و الطلح و اشجار شوكية أخري و كساء رقيق من عشب عميق الخضرة و ندي. خلف هذه الأجمة ينتصب بناء القبة التي تشتمل علي الضريح، الدرب يمر ضيقاً بين الشجيرات . نزلنا من السيارة. جوار الضريح مقابر أخري. مكتوب علي الضريح "أقرأ الفاتحة علي روح الشيخ مرزوق الهادي". صعقتني دهشة، أدرت وجهي لتستقبلني منال بسبابتها علي فمها الرَيّان برواء صباحي دافيء و بنظرة زاجرة عن الكلام. الشمس محمرة علي الافق البعيد بشروقها الخجول و نسيم الصباح بارد و لطيف. للريح صوت يتحول إلي غناء غريب عندما تصاحبه شقشقة طيور الصباح النشيطة، غناء عميق يشق بانغامه الصمتَ برفقٍ . دخلت قبلي إلي عتمة القبة، أشارت بيدها إلي فتحة اسفل البناء المغطي بقماش اخضر في وسط القبة لأضع الحجاب فانزلته سحبا من أعلي ذراعي و وضعته بتمهل في الحفرة التي عمقت غورها اصابع الزائرين للضريح ليتبركوا بزوارتهم. بناء الضريح له وجهان مثلثان و وجهان مستطيلان مائلان تجلس الوجوه الاربعة علي حوائط قصيرة بارتفاع نصف متر علي بناء مستطيل من الطوب و الاسمنت. معظم الضريح مغطي بقماش حريري اخضر موشي بزينة حمراء و صفراء في اسفله في شكل أشرطة ناعمة، أخرجت منال من حقيبتها علبة ثقاب و ورقة ثم أشعلت الفحمات علي أحد المباخر الموضوعة في كوات علي حائط القبة المستدير بالداخل. انتشر بالداخل فوح اللبان، ثم اخرجت منال من حقيبتها هذه المرة قطع اعواد البخور المنزلي الدبغة بالعطور و الصندلية كانت ملفوفة في كيس بلاستيكي صغير، اختلاط اللبان مع البخور الذي جلبته منال صنع عطرا فريداً. همست منال قائلة:" لنتبديء القراءة". قرأت الفاتحة ثلاثة و ثلاثون مرة، كانت منال تقرأ ايضاً بعينيين مغمضتين و جمليتين. مع تقدم القراءة امتلأت نفسي بانوار مبهرة و اشراق افكار محددة. انتهينا من القراءة. خرجت منال، تبعتها، وجدت منال ابريق ماء في الجوار،جلست للتتوضأ منه، تحركت لأجعل بناء القبة بيني و بينها، انتهت من وضوئها، جاءت إليّ بالأبريق فتوضأتُ ايضاً، دخلت منال لتصلي ببطن القبة. دخلت بعدها ثم وقفت في مكان آخر ليكون الضريح بيننا، صليت ركعتين، تشَهَدت وعندما سلمت علي يساري صادفني وجهها منيرا و مبهجاً.قلت لها:" يا منال انا بحبك".تهلل وجهها بالبشر و القبول. قلت لمنال من هو الشيخ مرزوق الهادي فقالت:" ساكن البَنِيّة هو نفسه من زرته بالأمس، جسده و روحه! هو نفس الولي و العارف بالله الذي لا يعرف أحد الناس تاريخ ميلاده أو من أين جاء". انفتح فمي لترتسم دوائر الدهشة و أخذ الوجدان في وجهي . لم أقل شيئاً.
    الأوراد التي تعلمتها ،الحِجَاب الذي ألبسه و الأدعية التي علمنيها الشيخ مرزوق الهادي هي ما جعلت حياتي يسراً بعد يسر. تخرجت من الجامعة، نجحت في امتحان المعادلة، تدربت محاميا و انتقلت للعمل مستشارا بدولة الإمارات، تزوجت منال، انجبت لي انواراً و لؤلؤاً مكنون. ليس في مثل جمال بنتينا وولدينا جمال بنت أو ولد، امتلكنا بيتاً كبيراً بالخرطوم في حي الطائف، امتلكنا سيارتين واحدة ببيتنا في الخرطوم و الأخري معنا في دولة الإمارات. داومنا علي زيارة الشيخ مرزوق الهادي حتي لا تزول النعمة و البركات. سعيدان بالحياة و راضيان برغم شلالات الدم في اطراف البلاد. الحزنُ و العذابُ في الوطن لم ينتقصا من هنائنا شيء.

    طه جعفر
    تورنتو... اونتاريو
    كندا
    اغسطس 2013م
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-08-2013, 03:41 PM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: طه جعفر)

    amulet
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-08-2013, 04:05 PM

بله محمد الفاضل
<aبله محمد الفاضل
تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 8617

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: طه جعفر)

    مررتُ بقصة تشبه قصتك هذه يا طه
    من جهة الولي الذي يكون بمكان
    وبأخر قبته وقبره/ضريحه
    وإن لم تخني الذاكرة
    أظنك أيضاً كاتبها




    نص قصصي فخم السبك والأخيلة
    أشكرك جدًّا على إفراده لنا


    تحياتي واحترامي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-08-2013, 10:14 PM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: بله محمد الفاضل)

    Quote: مررتُ بقصة تشبه قصتك هذه يا طه
    من جهة الولي الذي يكون بمكان
    وبأخر قبته وقبره/ضريحه
    وإن لم تخني الذاكرة
    أظنك أيضاً كاتبها




    نص قصصي فخم السبك والأخيلة
    أشكرك جدًّا على إفراده لنا


    تحياتي واحترامي


    الاخ الغالي المحترم
    بلة محمد الفاضل
    دائماً ما تتحفني بزيارة مدهشة

    ربما تقصد " الكضب ملح الرجال" و حكاية الشيخ عبد الكريم ود فضل الله مع ام زين جميلة المسيكتاب
    الحكايات المروية عن اهل التصوف من المشايخ الكبار تمثل بالنسبة لي رصيدا ذاخرا بالسرد
    و الحبكات المدهشة ، هذا المعين الذي لا ينضب تسكن في تلافيفه افكار حكايات كثيرة لم تكتب بعد
    يحكي ان الشيخ حمد ود ام مريوم قد قام بتشعيب ابنه لانه تزوج من إمرأة ثانية علي زوجته الأولي
    و كان أن اشتكت زوجة ابنه الأولي عذاب الضر لابينا الشيخ حمد ود ام مريوم فغضب
    التشعيب هو الصلب ربطاً بالحبال علي جزوع الشجر و افرعه و عادة ما يتم ذلك و المعاقب موثق الرباط تحت ضوء الشمس و حرارتها اللاهبة
    تكلم الحيران مع الشيخ حمد ود ام مريوم بشأن العقوبة و قسوتها و عدم مناسبتها لمقام ابن الشيخ حمد فقال لهم "عذابي له أخف من عليه من عذاب الله يوم القيامة "

    من مثل هذه الحكايات تتولد خيوط سرد مدهشة جدا يا استاذ بلة
    و لكم الشكر


    طه جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-08-2013, 05:17 AM

دينا خالد
<aدينا خالد
تاريخ التسجيل: 26-06-2006
مجموع المشاركات: 8736

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: طه جعفر)

    يا طه جعفر
    صدقت والله كانك تريد ان تقول نحن معذبين روحنا ومتشلهتين بى عدم الاعتقاد دا !!
    الاعتقاد فى اى شى مريح ...
    كلمة اعتقد تعنى انى ما قاطع الشك باليقين ...
    لكن يا قول تبارك المهم ...
    المهم الراحة النفسية والاستقرار
    لاول مرة بعد نا قريت قصتك دى اوافق ان الغاية تبرر الوسيلة ...
    هو البنى ادم دا داير شنو ؟ مش داير يكون سعيد ومبسوط حسب قناعاته ؟؟؟
    خلاس ...










    ـــــــــــــــــــــــــ
    يا طه الوصف دا ما وقع لى وصف لى الشيخ دا وصف يوصلنى ...
    الضريح عرفتو بى وصفك دا معناها جنب بيت ناس السمانى اللى هو اساسى الواحد دا !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-08-2013, 05:23 AM

دينا خالد
<aدينا خالد
تاريخ التسجيل: 26-06-2006
مجموع المشاركات: 8736

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: طه جعفر)

    ـــــــــــــــــــــــــ
    يا طه الوصف دا ناقص
    Quote: . قالت منال لسائق الركشة "بري المحس أول شارع بعد سوق اربعة علي شارع بري بالنص لو سمحت ".
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-08-2013, 05:43 AM

درديري كباشي

تاريخ التسجيل: 08-01-2013
مجموع المشاركات: 3184

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: دينا خالد)

    طه يا مبدع

    بهذا النص السمين الثمين ابطلت معنى مقولة الجواب يكفيك من عنوانه

    لاني قريت العنوان اكثر من مرة وقلت سيبك .. اكيد موضوع دائر حول حلال وحرام وحجاب المرأة .وهذه الاسطوانات المكرورة والتي اصبحت مملة ..

    الليلة قلت ياخ ما ندخل هو الدخول بفلوس ..

    لكن وجدت النص مشبع بالجاذبية من بدايته يمسك بتلابيبك فلا تستطيع منه فكاكا الا في آخره ..

    رغما عن انه المضمون مشبع بالهلات ( هل بتاعة السؤال)

    الشيخ مرزوق ذكرني بالمبروك في رواية عرس الزين للطيب صالح .. وجه الشبه يكمن في حضوره من المجهول وذهابه الى المجهول وبين الحضور والذهاب تكمن الحلول .. غير ان شيخ مرزوق هنا هو من يذهب له الاخرون .

    النقاش وافر

    لكن ما وقته
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-08-2013, 12:33 PM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: درديري كباشي)

    Quote: طه يا مبدع

    بهذا النص السمين الثمين ابطلت معنى مقولة الجواب يكفيك من عنوانه

    لاني قريت العنوان اكثر من مرة وقلت سيبك .. اكيد موضوع دائر حول حلال وحرام وحجاب المرأة .وهذه الاسطوانات المكرورة والتي اصبحت مملة ..

    الليلة قلت ياخ ما ندخل هو الدخول بفلوس ..

    لكن وجدت النص مشبع بالجاذبية من بدايته يمسك بتلابيبك فلا تستطيع منه فكاكا الا في آخره ..

    رغما عن انه المضمون مشبع بالهلات ( هل بتاعة السؤال)

    الشيخ مرزوق ذكرني بالمبروك في رواية عرس الزين للطيب صالح .. وجه الشبه يكمن في حضوره من المجهول وذهابه الى المجهول وبين الحضور والذهاب تكمن الحلول .. غير ان شيخ مرزوق هنا هو من يذهب له الاخرون .

    النقاش وافر

    لكن ما وقته


    الاخ الغالي المحترم
    درديري كباشي
    نورت البوست بالزيارة و التعليق
    و عليك الله خلينا نتناقش لان النقاش معك سيكون مفيدا بالنسبة لي

    بعدين يا الدريري كرامات الصوفية و حكاويهم عالم جميل و مليء بخيوط السرد العظيمة
    حكاياتهم هي حكايات التنسان السوداني عن نفسهم عندما يحبها
    ما تحرمناش من النقاش


    طه جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-08-2013, 12:29 PM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: دينا خالد)

    Quote: يا طه الوصف دا ناقص


    الاخت الغالية دينا خالد
    شكرا علي التعليق و شكرا مبدئيا علي القراءة
    "بري المحس " هنا في النص حكايتها حكاية
    بري كأسم مختلف حول أصله و يعتقد كثيرون أن الاسم له معني عند الشلك و آخرون يقولون أن الكلمة لها معانٍ في لسان نوبي قديم
    المحس معروفون فهم نفس القومية التي ينحدر من ارحام نساءها العظيمات امنا صلحة و المشايخ الكبار امثال الشيخ ادريس، الشيخ خوجلي
    الشيخ حمد ود ام مريوم الخ من الانوار . بالتالي بري المحس هنا في هذا السرد ليست بري المحس الكائنة في شرق الخرطوم
    المهم انت و انا و كل القراء سنفكر في معني اسم هذا المكان الذي يسكنه شيخ دائم الحياة و خالد الحضور


    طه جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-08-2013, 02:14 PM

درديري كباشي

تاريخ التسجيل: 08-01-2013
مجموع المشاركات: 3184

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: طه جعفر)

    يا استاذ طه هذا النص الجميل لم يلمس الادب الصوفي فقط ..

    بل حتى الادب الغربي واسطورة الخالدين .. والتي بنيت عليها افلام غربية كثيرة تتحدث عن اناس يعيشون ابد الدهر لكن الفرق ان معظمهم اشرار لم يكونوا صالحين ..

    وانا اقرا فيه ايضا حضرني كتاب الابريز وهو مرجع ضخم للصوفية قرأته قبل اكثر من عشر اعوام ادهشني جدا لانه هو عبارة عن حوار مع احد مشايخ الصوفية في المغرب وقد كان رجلا اميا والكتاب كله سؤال وجواب وكانت ردود الشيخ مقنعة ومحيرة ..

    لو احضرنا منها مقتطفات هنا يمكن جذبت لك مناهضي الصوفية وفتلت البوست لعالم آخر .

    وكذلك حضرتني مقولة شهيرة لانشتاين في النسبية قال فيها : لو استطعنا ان نصنع قطارا يسير بسرعة الضوء لاستطاع ان يخترق لوحا من الزجاج دون ان يكسره ...

    هل الارواح هي اجسام تسير بسرعة الضوء ؟؟؟

    وهل الاموات هم احياء بيننا يسمعونا ولا نسمعهم يلموسنا ولا نتحسسهم ؟ ولقد ذكر القرآن ان بعض الاموات لهم هذه الخاصية وهم الشهداء ..

    لكن في الادعية المأثورة ان الشخص يمكن ان يدعوا ليكون مع الصديقين والشهداء حتى لو لم يمت شهيدا ..

    بمعنى ان هنالك اموات بل هم احياء عند ربهم يرزقون وهنالك آخرين ربنا رقاهم لدرجة الشهداء نتيجة لهذا الدعاء والعمل الصالح .. وبالتالي هم ايضا حياء وعند ربهم يرزقون

    لكن كيف يمكنهم التشكل في اجساد ومخاطبة الاحياء ..

    كيف يكون للشيخ مرزوق ضريح وهو قبر لميت وصالون يلاقي فيه الناس الاحياء ويدعوهم لضريحه .. هل هذا ممكن ..؟؟

    على كل حال هو ( تابو ) عقائدي .. لكن ليس اخطر من التابوهات التي فتحت في هذا المنبر وتشكك في وجود الخالق نفسه والعياذ بالله ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-08-2013, 05:10 PM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: درديري كباشي)

    شكرا استاذ
    دردريري كباشي و انت تنير البوست باشراق المساهمات العميقة
    و هذا احد اهداف الكتابة ان يتلون المنبر بالكلام المنير و الفكر الثاقب و الأسئلة
    و كما تعلم فبحر التصوف عميق جدا


    طه جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-08-2013, 01:50 PM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: طه جعفر)

    ...........
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-08-2013, 11:05 PM

عادل البراري
<aعادل البراري
تاريخ التسجيل: 07-01-2013
مجموع المشاركات: 4007

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: طه جعفر)

    طه تحياتي
    وتحياتي لمدام
    Quote: بري كأسم مختلف حول أصله و يعتقد كثيرون أن الاسم له معني عند الشلك و آخرون يقولون أن الكلمة لها معانٍ في لسان نوبي قديم
    المحس معروفون فهم نفس القومية التي ينحدر من ارحام نساءها العظيمات امنا صلحة و المشايخ الكبار امثال الشيخ ادريس، الشيخ خوجلي
    الشيخ حمد ود ام مريوم الخ من الانوار . بالتالي بري المحس هنا في هذا السرد ليست بري المحس الكائنة في شرق الخرطوم
    المهم انت و انا و كل القراء سنفكر في معني اسم هذا المكان الذي يسكنه شيخ دائم الحياة و خالد الحضور


    الحمد الله طلعنا مش داخل السرد الحقيقي
    طه :-
    الوصف مربوط بالواقع لكن مع حرية الإتجاه كحيثية إختيارية لقاري فانت قلت بري المحس أو شارع بعد سوق (4) علي شارع بري بالنص فلم تحدد الإتجاه شمال أو يمين برضو لم تحدد بوصلة المشي لانك لم تقول (في اتجاه بري الدرايسة وبري ابو حشيش ) بهذا يصير المكان خارج اطاره التاريخي ليه أن قلنا حسب بوصلة المشي من بري الدرايسة الي بري المحس اي من الشرق الي الغرب يكون الموقع داخل بري المحس لكن من الغرب الي الشرق نبقي في حدود بري الدرايسة بذلك انت قلصته السرد واعطيتنا مكان خارج البوصلة مما اضاف الواقع وللا واقع في تسلسل الحكي
    حقاً سلمت
    نص جميل رائع
    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-08-2013, 11:31 PM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: عادل البراري)

    Quote: الحمد الله طلعنا مش داخل السرد الحقيقي
    طه :-
    الوصف مربوط بالواقع لكن مع حرية الإتجاه كحيثية إختيارية لقاري فانت قلت بري المحس أو شارع بعد سوق (4) علي شارع بري بالنص فلم تحدد الإتجاه شمال أو يمين برضو لم تحدد بوصلة المشي لانك لم تقول (في اتجاه بري الدرايسة وبري ابو حشيش ) بهذا يصير المكان خارج اطاره التاريخي ليه أن قلنا حسب بوصلة المشي من بري الدرايسة الي بري المحس اي من الشرق الي الغرب يكون الموقع داخل بري المحس لكن من الغرب الي الشرق نبقي في حدود بري الدرايسة بذلك انت قلصته السرد واعطيتنا مكان خارج البوصلة مما اضاف الواقع وللا واقع في تسلسل الحكي
    حقاً سلمت
    نص جميل رائع
    تحياتي


    يشرفني مرورك علي البوست
    و تعليقك الجميل
    فلتدم

    اخوك
    طه جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-08-2013, 11:44 PM

بدر الدين احمد موسى
<aبدر الدين احمد موسى
تاريخ التسجيل: 03-10-2010
مجموع المشاركات: 4858

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: طه جعفر)

    طه جعفر

    بهذه القصة انت تروج للعقلية الصوفية الغيبية التعويضية!
    ههههههههههه

    اشمعني انا اكل ناري براي و رؤوف جميل شابكني "انت تروج انت تروج"!


    ----
    الرجوع للجد

    السبكة غير منطقية!
    يعني حتة لقى البت كلمت اخته و هو مشى ليها و لما سألها ماشين وين قالت ليهو انت مالك ما راكبة عدلها!
    في البيولوجي بقولو ان بعض اعضاء الجسم اذا بترت فان المخ يقوم بتعويض الفقد في مكان اخر
    صاحبك دا شبكوهو امنجي, و شاف النضال ما جايب تمنه, و رفدوهو من الجامعة, و كانت عندو تكسيرة قديمة في البنية الصوفية, فعوض داك بدا

    السرد جميل بس في رأيي انك تراجع السبكة و يكون هناك تسلسل منطقي!
    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-08-2013, 02:37 AM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: بدر الدين احمد موسى)

    Quote: طه جعفر

    بهذه القصة انت تروج للعقلية الصوفية الغيبية التعويضية!
    ههههههههههه

    اشمعني انا اكل ناري براي و رؤوف جميل شابكني "انت تروج انت تروج"!


    ----
    الرجوع للجد

    السبكة غير منطقية!
    يعني حتة لقى البت كلمت اخته و هو مشى ليها و لما سألها ماشين وين قالت ليهو انت مالك ما راكبة عدلها!
    في البيولوجي بقولو ان بعض اعضاء الجسم اذا بترت فان المخ يقوم بتعويض الفقد في مكان اخر
    صاحبك دا شبكوهو امنجي, و شاف النضال ما جايب تمنه, و رفدوهو من الجامعة, و كانت عندو تكسيرة قديمة في البنية الصوفية, فعوض داك بدا

    السرد جميل بس في رأيي انك تراجع السبكة و يكون هناك تسلسل منطقي!
    تحياتي


    الغالي المحترم بدر الدين احمد موسي
    مرورك بالدنيا و قراءتك للقصة و و تعليقك لا يقدران بثمن
    لكن كما تعلم
    لا علاقة لي بشخصيات السرد
    من بعيد او قريب ، لقد قمت فقط بحكاية و سرد قصتهم كما حدثت بالضبط

    علاء
    و هناء
    و منال
    و الشيخ المدهش مرزوق الهادي
    و سائقي الركشات
    دي قصتهم و انا ما بقدر اغيرها و لا استطيع التدخل في حبكة الاحداث
    فلقد تمت الامور في المكان و الزمان السردي كما تمت روايتها

    نعم كتبت القصة القصيرة " الحجاب" و هي ليست قصتي او قصة عن اناس اعرفهم
    هي حكاية وقعت للشخصيات المذكورة اعلاه
    لست اكثر من كاتب و لو لاحظت فلقد حكي هذه القصة الشاب علاء و هو كما تري رجل طيب و جميل و كمان متصوف
    و حبيبته و زوجته بت امورة و متصوفة جدا ربنا يهنيهم ببعض

    شكرا بدر الدين

    طه جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-08-2013, 06:07 AM

درديري كباشي

تاريخ التسجيل: 08-01-2013
مجموع المشاركات: 3184

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: طه جعفر)

    انا اعتقد ان التعامل مع الرواية او القصة لايتم بمنطق التعامل مع تحقيق الشرطة او التقرير الاخباري بمنطق حدث ولو لم يحدث طابق الواقع او لم يطابق ..

    الراوي او الكاتب هو شخص موهوب مثل الرسام واحد ..هو يأخذ الوان واشكال من الطبيعة ويشكل بها لوحته هذه اللوحة ممكن تكون خيالية ولا تشبه اي مكان في الدنيا ..

    ولذلك قرأتها تتم عبار استنباط الجماليات منها وفقا لرصيد ومخزون ومعايير في ذهن المتلقي المعجب .. قد تكون كل الحبكة والاحداث تلامس الواقع او بعيدة عنه تماما لكن المحاسبة لاتتم وفقا لصدقها او مخالفتها للواقع ..

    نص طه جعفر هذا هو عبارة عن قصاصات من الواقع لو اخدت اي سطر منها قد تجده يتطابق مع مكان ما واشخاص ما في بلدنا الحبيب لانها احداث يومية متعايشة معنا في حياتنا .. وهذا ما اكسبها الواقعية ..

    الاشياء غير المنطقية التي لايؤمن بها البعض ممكن ان تحدث هي ايضا موجودة في عقل ومعتقدات كثير من اهلنا في السودان .. ذكرها في رواية او قصة ليس ترويجا لها بقدر ما يعتبر تشريحا لها .. بمعنى عرضها على طاولة النقاش باعتبار انه جزء من واقعنا ..

    بالتالي الخوض فيها لايعتبر تسويقا لها انما هو كشفها وتفنيدها وهي فرصة حتى للذين يريدون ان يحاربوا مثا هذا الاعتقاد وهذه العادات ليقولوا لنا ما هو الخطأ في ذلك بصورة محددة وكيف يمكن ان تصحح معتقد الناس ..

    يعني مثلا الذين يرون ان زيارة القبور هي شرك والايمان بمثل هذه المعتقدات كفر اطلاق الاحكام مجملة قد لايكون كافيا ليشرح للمستهدفين ما هو الخطأ تحديدا في تقوسهم او سلكوهم التعبدي او الايماني ..

    لذلك تطرح مثل هذه المعتقدات في القصص والروايات يتيح للنقاد بمختلف توجهاتهم ومعتقداتهم ان يضعوا اياديهم على الجراح مباشرة وتقديم الحجج والبراهين التي تثبت توجههم ..

    التطرق لمثل هذه العادات ليس بالضرورة ان يعني انها تمثل توجه الكاتب او اعتقاده .... بمثل مثال الرسام التشكيلي .. ممكن يعجب بصورة الدرويش بشعره المبرم الطويل وجبته الخضراء المرقعه المتسخة وسبحة اللالوب الالفية التي تلتف حول عقنه .. وتطلع لوحة جميلة تستحق ان تبروز وتعرض في ارقى المتاحف .. لكن اعجاب الرسام بالمنظر ورسمه له ليس بضرورة ان يعكس اعتقاد الرسام بانه مقتنع بسلوك الدرويش وشكله الحالي .. بل قد يكون مؤمنا تماما بان الاسلام هو دين نظافة باطلاعه على احاديث كثيرة تحس على ان يكون المسلم نظيفا طاهر الملابس بل متعطرا ويستاك ويغتسل في اليوم خمس مرات ..

    انا كنت ارى ان قصة طه القصيرة هذه هي فرصة لتحليل ايمانيات عالم التصوف والصوفية لان هذا العالم يدخل تشابكات مع اشياء كثيرة وتختلط على الناس .. يوجد تداخل بين عالم السحر والجن والشياطين وما يسميه الصوفية كرامات يعتقد اهل السنة انه سحر .. والسحر يقودك لعالم الشياطين والجن .. بل عندنا في السودان مشايخ وائمة مساجد يصلي الناس خلفهم وهم في السعودية مثلا يعتبروا سحرة ومرتدين يستحقون الاعدام ..

    كما ان كرامات الصوفية في نظر فلاسفة حتى عرب مثل انيس منصور والذي جاب العالم وكله والف كتابه حول العاالم في مائتين يوم واستنبط منه كتب اخرى مثل كتاب ديانات اخرى وشاهد تجارب حكاها بنفسه ... وعرف ان التصوف ليس حكرا على الاسلام بل ان التصوف اقدم من الاسلام بكثير .. وقال من الملاحظات وجد انه في لغات العالم والبلدان التي زارها عبارة واحدة بنفس المعنى ( اكاد اطير من الفرح) هذه العبارة بنفس المعنى تطرح سؤالا هل للانسان قوة كامنة خفية خاملة تمكن الانسان من مقاومة الجاذبية الارضية وتجعله مثلا يحلق في السماء .. وهل هذه القوة متربطة بشعور الانسان الايجابي ؟ وتحديدا الفرح .. وهل استطاع الصوفية بتدريب معين ان يكتشفوا هذه الملكة ويتحكموا فيها ؟

    كما تطرق كولن ونسون البريطاني في كتبه عن البرانورمال والبارا سايكلوجي مثل كتاب ( الانسان وقواه الخفية ) لما يشبه ما ذهب اليه انيس منصور ..

    هذه جزء من ( الهلات) التي ذكرتها في مداخلتي الاولى وقلت قد فورتها قصة طه في راسي ..

    ولكن دون تشتنج او تعصب تعالوا نخوض فيها بعملية وعلمية .. وانا شخصيا لا اقر ولا اؤمن بها لكني لا اريد ان اكتفي بالنفي لابد ان نصل الى حقيقة تجعلنا نقول لا او نعم عبر النقاش والحوار ..

    (عدل بواسطة درديري كباشي on 17-08-2013, 06:59 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-08-2013, 07:28 AM

عادل البراري
<aعادل البراري
تاريخ التسجيل: 07-01-2013
مجموع المشاركات: 4007

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: درديري كباشي)

    كباشي
    تحياتي يا جميل
    إشارة المكان واللا مكان هو خروج خارج التسلسل التاريخي للنص لكنه يستعيد وجوده وينعكس اليه في ثوب ثاني من واقع ربط إشارات المكان في شكلها الجزئي بالواقع واللا واقع
    فطه يقول أنه لم يتدخل في السرد بما يعني عدم الإضافة لكن من واقع القصة فطه قد اضاف جمالياته فنص لم يكن مكتوب حين تم سرده له لذلك مخايلة الكاتب لابد أن تضيف شياء ما ليكمل به ما سقط عند السرد وذلك بهدف إظهار التفاعلات الدااخلية لبينة النص
    فالحديث لا يدور حول محاسبة ولا بالبحث في دفتر الحضور الانصراف لتاكيد الواقعية لكن هو سكب مزيد من الضوء علي جماليات تستمد تفاعلاتها عبر زوايا كثيرة حسب درجة الشوف لدى كل متلقي فنحن علي واقع حكي متشعب وتداخل وقد يكون مرتبط بكثير منا في بعض الزوايا (التصوف) فواقع السرد فكلمة لها درجة حاسسية عاليا لانها تحاكي واقع كبير ومتشعب ومتداخل لابد من ومضات إضاءة حتى تتكشف تفاصيله تظهر جمالياته .
    من هنا تنبع أهمية تسلط الضوء هنا وهناك خارج الإطار المحاسبي بل داخل زمن فضح الجماليات وأظهار مفاتنها أن صح التعبير .
    شكراً لك
    شكراً لطه مره ثانية
    ودي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-08-2013, 08:14 AM

درديري كباشي

تاريخ التسجيل: 08-01-2013
مجموع المشاركات: 3184

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: عادل البراري)

    يا سلام عليك يا عادل ..

    اتخاذ الواقع مسرحا لاحداث رواية خيالية اصلا هو اسلوب قديم اتحذه نجيب محفوظ في عدة روايات منها زقاق المدق والثلاثية الشهيرة السكرية وقصر الشوق وبين القصرين وكذلك استاذنا الطيب صالح تقريبا في كل رواياته ودقة الوصف جعلت بعض الرواد القراء يؤمنوا لدرجة الذهاب لتلك المناطق ويسألوا عن ابطال الرواية وحقيقة وجودهم بين الناس ..

    انا شخصيا عجبني هذا الاسلوب وكتبت قصة مسرحها هو موقع بيتنا في كسلا قرب محطة لمواصلات شهيرة بها مظلة وعنوانها حوار مع صديق محبط .. وملخصها ... عودة من الغربة في اجازة ما التقيت بشخص يجلس في المظلة بكامل اناقته طيلة فترة النهار بعد الخوض معه في حوار بعد ان اقتحمت صمته بعد عدة محاولات اكتشفت انه شخص محبط جرى عليه الزمن وتعرض للفصل من العمل اصبح يخرج وقت العمل رسميا كل صباح حتى لايتأثر صغاره بالجلوس عاطلا في البيت ويقضي النهار يدخن ويعود للبيت مع الموظفين .. بعد اقتحام عالمه والحوار معه في مواضيع كثيرة تدور احداث القصة .. وانا لا ادعي في اني نجحت في هذا الاسلوب بتفليد هؤلاء العمالقة وهو باتخاذ الواقع مسرحا لاحداث رواية خيالية لكن تفاجأت باصدقاء يتصلون علي ويسألوني عمن هو هذا الشخص واين هو الآن .. واجابتي انه لايوجد شخص وانا اساسا لم اعد لكسلا مرة اخرى بعد خروجي منها .. الا مرة واحدة طارئة قصيرة وحتى لم انزل في بيتنا ..

    فتكوين لوحات من لقطات وقصصات وقعية من اماكن مختلفة ليس لها علاقة ببعض هو فن جديد في عالم التصوير والتشكيل يمكن تطور اكثر بعد الكمبيوتر والبرامج الجدية مثل الفتوشوب وغيره .. لكن وجوده في الادب والقصص ليس جديدا .. بل قديما وله معجبيه ورواده ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-08-2013, 12:46 PM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: درديري كباشي)

    Quote: يا سلام عليك يا عادل ..

    اتخاذ الواقع مسرحا لاحداث رواية خيالية اصلا هو اسلوب قديم اتحذه نجيب محفوظ في عدة روايات منها زقاق المدق والثلاثية الشهيرة السكرية وقصر الشوق وبين القصرين وكذلك استاذنا الطيب صالح تقريبا في كل رواياته ودقة الوصف جعلت بعض الرواد القراء يؤمنوا لدرجة الذهاب لتلك المناطق ويسألوا عن ابطال الرواية وحقيقة وجودهم بين الناس ..

    انا شخصيا عجبني هذا الاسلوب وكتبت قصة مسرحها هو موقع بيتنا في كسلا قرب محطة لمواصلات شهيرة بها مظلة وعنوانها حوار مع صديق محبط .. وملخصها ... عودة من الغربة في اجازة ما التقيت بشخص يجلس في المظلة بكامل اناقته طيلة فترة النهار بعد الخوض معه في حوار بعد ان اقتحمت صمته بعد عدة محاولات اكتشفت انه شخص محبط جرى عليه الزمن وتعرض للفصل من العمل اصبح يخرج وقت العمل رسميا كل صباح حتى لايتأثر صغاره بالجلوس عاطلا في البيت ويقضي النهار يدخن ويعود للبيت مع الموظفين .. بعد اقتحام عالمه والحوار معه في مواضيع كثيرة تدور احداث القصة .. وانا لا ادعي في اني نجحت في هذا الاسلوب بتفليد هؤلاء العمالقة وهو باتخاذ الواقع مسرحا لاحداث رواية خيالية لكن تفاجأت باصدقاء يتصلون علي ويسألوني عمن هو هذا الشخص واين هو الآن .. واجابتي انه لايوجد شخص وانا اساسا لم اعد لكسلا مرة اخرى بعد خروجي منها .. الا مرة واحدة طارئة قصيرة وحتى لم انزل في بيتنا ..

    فتكوين لوحات من لقطات وقصصات وقعية من اماكن مختلفة ليس لها علاقة ببعض هو فن جديد في عالم التصوير والتشكيل يمكن تطور اكثر بعد الكمبيوتر والبرامج الجدية مثل الفتوشوب وغيره .. لكن وجوده في الادب والقصص ليس جديدا .. بل قديما وله معجبيه ورواده ..



    و يا سلام عليك انت يا استاذ درديري


    طه جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-08-2013, 12:45 PM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: عادل البراري)

    Quote: كباشي
    تحياتي يا جميل
    إشارة المكان واللا مكان هو خروج خارج التسلسل التاريخي للنص لكنه يستعيد وجوده وينعكس اليه في ثوب ثاني من واقع ربط إشارات المكان في شكلها الجزئي بالواقع واللا واقع
    فطه يقول أنه لم يتدخل في السرد بما يعني عدم الإضافة لكن من واقع القصة فطه قد اضاف جمالياته فنص لم يكن مكتوب حين تم سرده له لذلك مخايلة الكاتب لابد أن تضيف شياء ما ليكمل به ما سقط عند السرد وذلك بهدف إظهار التفاعلات الدااخلية لبينة النص
    فالحديث لا يدور حول محاسبة ولا بالبحث في دفتر الحضور الانصراف لتاكيد الواقعية لكن هو سكب مزيد من الضوء علي جماليات تستمد تفاعلاتها عبر زوايا كثيرة حسب درجة الشوف لدى كل متلقي فنحن علي واقع حكي متشعب وتداخل وقد يكون مرتبط بكثير منا في بعض الزوايا (التصوف) فواقع السرد فكلمة لها درجة حاسسية عاليا لانها تحاكي واقع كبير ومتشعب ومتداخل لابد من ومضات إضاءة حتى تتكشف تفاصيله تظهر جمالياته .
    من هنا تنبع أهمية تسلط الضوء هنا وهناك خارج الإطار المحاسبي بل داخل زمن فضح الجماليات وأظهار مفاتنها أن صح التعبير .
    شكراً لك
    شكراً لطه مره ثانية
    ودي


    سعيد بهذا الحوار الراقي بينكما
    يا استاذ عادل البراري و استاذ درديري
    سعيد
    جدا
    و مدين لكما


    طه جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-08-2013, 12:43 PM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: درديري كباشي)

    Quote: انا اعتقد ان التعامل مع الرواية او القصة لايتم بمنطق التعامل مع تحقيق الشرطة او التقرير الاخباري بمنطق حدث ولو لم يحدث طابق الواقع او لم يطابق ..

    الراوي او الكاتب هو شخص موهوب مثل الرسام واحد ..هو يأخذ الوان واشكال من الطبيعة ويشكل بها لوحته هذه اللوحة ممكن تكون خيالية ولا تشبه اي مكان في الدنيا ..

    ولذلك قرأتها تتم عبار استنباط الجماليات منها وفقا لرصيد ومخزون ومعايير في ذهن المتلقي المعجب .. قد تكون كل الحبكة والاحداث تلامس الواقع او بعيدة عنه تماما لكن المحاسبة لاتتم وفقا لصدقها او مخالفتها للواقع ..

    نص طه جعفر هذا هو عبارة عن قصاصات من الواقع لو اخدت اي سطر منها قد تجده يتطابق مع مكان ما واشخاص ما في بلدنا الحبيب لانها احداث يومية متعايشة معنا في حياتنا .. وهذا ما اكسبها الواقعية ..

    الاشياء غير المنطقية التي لايؤمن بها البعض ممكن ان تحدث هي ايضا موجودة في عقل ومعتقدات كثير من اهلنا في السودان .. ذكرها في رواية او قصة ليس ترويجا لها بقدر ما يعتبر تشريحا لها .. بمعنى عرضها على طاولة النقاش باعتبار انه جزء من واقعنا ..

    بالتالي الخوض فيها لايعتبر تسويقا لها انما هو كشفها وتفنيدها وهي فرصة حتى للذين يريدون ان يحاربوا مثا هذا الاعتقاد وهذه العادات ليقولوا لنا ما هو الخطأ في ذلك بصورة محددة وكيف يمكن ان تصحح معتقد الناس ..

    يعني مثلا الذين يرون ان زيارة القبور هي شرك والايمان بمثل هذه المعتقدات كفر اطلاق الاحكام مجملة قد لايكون كافيا ليشرح للمستهدفين ما هو الخطأ تحديدا في تقوسهم او سلكوهم التعبدي او الايماني ..

    لذلك تطرح مثل هذه المعتقدات في القصص والروايات يتيح للنقاد بمختلف توجهاتهم ومعتقداتهم ان يضعوا اياديهم على الجراح مباشرة وتقديم الحجج والبراهين التي تثبت توجههم ..

    التطرق لمثل هذه العادات ليس بالضرورة ان يعني انها تمثل توجه الكاتب او اعتقاده .... بمثل مثال الرسام التشكيلي .. ممكن يعجب بصورة الدرويش بشعره المبرم الطويل وجبته الخضراء المرقعه المتسخة وسبحة اللالوب الالفية التي تلتف حول عقنه .. وتطلع لوحة جميلة تستحق ان تبروز وتعرض في ارقى المتاحف .. لكن اعجاب الرسام بالمنظر ورسمه له ليس بضرورة ان يعكس اعتقاد الرسام بانه مقتنع بسلوك الدرويش وشكله الحالي .. بل قد يكون مؤمنا تماما بان الاسلام هو دين نظافة باطلاعه على احاديث كثيرة تحس على ان يكون المسلم نظيفا طاهر الملابس بل متعطرا ويستاك ويغتسل في اليوم خمس مرات ..

    انا كنت ارى ان قصة طه القصيرة هذه هي فرصة لتحليل ايمانيات عالم التصوف والصوفية لان هذا العالم يدخل تشابكات مع اشياء كثيرة وتختلط على الناس .. يوجد تداخل بين عالم السحر والجن والشياطين وما يسميه الصوفية كرامات يعتقد اهل السنة انه سحر .. والسحر يقودك لعالم الشياطين والجن .. بل عندنا في السودان مشايخ وائمة مساجد يصلي الناس خلفهم وهم في السعودية مثلا يعتبروا سحرة ومرتدين يستحقون الاعدام ..

    كما ان كرامات الصوفية في نظر فلاسفة حتى عرب مثل انيس منصور والذي جاب العالم وكله والف كتابه حول العاالم في مائتين يوم واستنبط منه كتب اخرى مثل كتاب ديانات اخرى وشاهد تجارب حكاها بنفسه ... وعرف ان التصوف ليس حكرا على الاسلام بل ان التصوف اقدم من الاسلام بكثير .. وقال من الملاحظات وجد انه في لغات العالم والبلدان التي زارها عبارة واحدة بنفس المعنى ( اكاد اطير من الفرح) هذه العبارة بنفس المعنى تطرح سؤالا هل للانسان قوة كامنة خفية خاملة تمكن الانسان من مقاومة الجاذبية الارضية وتجعله مثلا يحلق في السماء .. وهل هذه القوة متربطة بشعور الانسان الايجابي ؟ وتحديدا الفرح .. وهل استطاع الصوفية بتدريب معين ان يكتشفوا هذه الملكة ويتحكموا فيها ؟

    كما تطرق كولن ونسون البريطاني في كتبه عن البرانورمال والبارا سايكلوجي مثل كتاب ( الانسان وقواه الخفية ) لما يشبه ما ذهب اليه انيس منصور ..

    هذه جزء من ( الهلات) التي ذكرتها في مداخلتي الاولى وقلت قد فورتها قصة طه في راسي ..

    ولكن دون تشتنج او تعصب تعالوا نخوض فيها بعملية وعلمية .. وانا شخصيا لا اقر ولا اؤمن بها لكني لا اريد ان اكتفي بالنفي لابد ان نصل الى حقيقة تجعلنا نقول لا او نعم عبر النقاش والحوار ..


    يا استاذ درديري يا فنان
    انا زاتي اكاد اطير من الفرح!
    اجمل كتابة و احلي افكار
    و موش عارف اشكرك كيف !

    طه جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-08-2013, 02:14 PM

أشرف الرحال

تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 2080

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: طه جعفر)

    الاخ طه جعفر ،،، تحياتي

    المحايدون حقبة كانت تمثل وسطية ما بين التشدد لمنهجين لنشاط طلابي في جامعة الخرطوم وهما الاتجاه الاسلامي والتيارات الاسلامية الاخرى والجانب الثاني هي الجبهة الديمقراطية وبقية الاحزاب العلمانية فالمحايدون قنطرة ما بين اليمين واليسار تقابلها الصوفية هنا التي تجمع هذا التناقض من حيث الكرامات والقوة الخفيه وتسهيل الامور الحياتية التي يرفضها الغلاة المتشددون فيعتبرون المتصوفة طواغيت

    المحايدون وفصل الطلاب حقيقة كانت في بدايات الانقاذ في عهد افشل مدير مر على الجامعة مامون حميدة وكانك تحكي واقع بهذا الحجاب لولا الركشة وربما هي اضافات من عندك لواقع موجود اصلا

    النص غني جدا ومكتمل ويستمد روعته ببعده عن الخيال وملامسته لوقائع حياتية فيعطي القارئ على ان الاحداث هي حقائق وبالذات الجزئيات التي تتحدث عن الجامعة والنشاط والاعتقال والفصل ، وهنا تلعب فطنة وحصافة الكاتب بشد القاري على المتابعة في زمن اصبح التعاطي يقاس بالوقت وحجم وطول المكتوب
    طه واصل في الكتابة القصصية ذات اللونية التي تخاطب الفرد والمجتمع وتلامس انماطهم السلوكية والحياتية (اجتماعيات )



    عكســـــة :- اما زلت محايدا يا طه ام ان فكرة الحياد ماتت بعد الاحداث الشهيرة في الجامعة وتحول خالد شيخة للتيار الاسلامي الذي اصابنا بالصدمة التي لم افق منها حتى الان !!!


    مودتي

    الرحـــال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-08-2013, 02:50 PM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: أشرف الرحال)

    Quote: لاخ طه جعفر ،،، تحياتي

    المحايدون حقبة كانت تمثل وسطية ما بين التشدد لمنهجين لنشاط طلابي في جامعة الخرطوم وهما الاتجاه الاسلامي والتيارات الاسلامية الاخرى والجانب الثاني هي الجبهة الديمقراطية وبقية الاحزاب العلمانية فالمحايدون قنطرة ما بين اليمين واليسار تقابلها الصوفية هنا التي تجمع هذا التناقض من حيث الكرامات والقوة الخفيه وتسهيل الامور الحياتية التي يرفضها الغلاة المتشددون فيعتبرون المتصوفة طواغيت

    المحايدون وفصل الطلاب حقيقة كانت في بدايات الانقاذ في عهد افشل مدير مر على الجامعة مامون حميدة وكانك تحكي واقع بهذا الحجاب لولا الركشة وربما هي اضافات من عندك لواقع موجود اصلا

    النص غني جدا ومكتمل ويستمد روعته ببعده عن الخيال وملامسته لوقائع حياتية فيعطي القارئ على ان الاحداث هي حقائق وبالذات الجزئيات التي تتحدث عن الجامعة والنشاط والاعتقال والفصل ، وهنا تلعب فطنة وحصافة الكاتب بشد القاري على المتابعة في زمن اصبح التعاطي يقاس بالوقت وحجم وطول المكتوب
    طه واصل في الكتابة القصصية ذات اللونية التي تخاطب الفرد والمجتمع وتلامس انماطهم السلوكية والحياتية (اجتماعيات )



    عكســـــة :- اما زلت محايدا يا طه ام ان فكرة الحياد ماتت بعد الاحداث الشهيرة في الجامعة وتحول خالد شيخة للتيار الاسلامي الذي اصابنا بالصدمة التي لم افق منها حتى الان !!!


    مودتي

    الرحـــال


    الاخ اشرف رحال شكرا علي التعليق المثمر
    الراقي و الجميل كما عودتني

    في بداية عام 1987م حدث خلاف او نوع من الانقسام وسط المحايدين و تم ذلك في اجتماع كبير في قاعة السينمارووم في قسم الفيزياءو كان الخلاف حول علاقة المحايدين مع التنظيمات الوطنية
    و الخلاف حول آليات التعامل مع العنف الذي يصطنعه و يمارسه الاتجاه الاسلامي. غادرت مع رفاقي صلاح الحردلو و ربما علاء خيراوي و احمد شندي قيادة المحايدين .
    انضممت للجبهة الديمقراطية في الهند في عام 1989م و في عام 1990 انضممت للحزب الشيوعي السوداني و بذلك انتهت علاقتي بالمحايدين برغم انني ما زلت احمل فكرتهم النبيلة في العمل السياسي بين جوانحي
    و بالمناسبة يا اشرف لقد كنت في لجنة التنفيذية لرابطة طلاب كلية العلوم في دورة عام 1985-1986م و كان معي ثلة من المحايدين الاماجد الشرفاء و هي اول رابطة للمحايدين في تاريخ كلية العلوم بجامعة الخرطوم

    انا من اكثر الناس علما و معرفة بنبل المحايدين و صحة رؤاهم السياسية و موقفهم اللبرالي و العلماني المصادم
    فهي فكرة مازالت لها امكانيات عظيمة في حفز الاتجاهات الصحيحة في التغيير السياسي في السودان
    و يا لها من تجربة لا يملك الواحد منا إلا أن يتشرف بها


    طه جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-08-2013, 03:35 PM

منتصر عبد الباسط

تاريخ التسجيل: 24-06-2011
مجموع المشاركات: 7352

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: طه جعفر)

    الأخ طه جعفر لك التحية
    أنت وكل من شارك في يوستك هذا

    Quote: وما يسميه الصوفية كرامات يعتقد اهل السنة انه سحر

    أخي من هم أهل السنة الذين تعني؟!
    أليس الصوفية من أهل السنة؟!
    (أهل السنة )تقال لجميع المسلمين من هم ليسوا بخوارج وليسوا رافضة وليسوا معتزلة
    ولم يحكى أن أحد من علماء الأمة فيما مضى اخرج الصوفية من أهل السنة
    بل ولا خصوم الصوفية تجرأوا على ذلك .
    بل أن في باكستان مصطلح أهل السنة تطلق على الصوفية
    لأن باكستان بها شيعة وكل البلدان التي بها شيعة تكون كلمة أهل السنة متداولة
    للتميز الضروري ولما جاء الوهابية لباكستان ووجدوا الصوفية يطلق عليهم أهل السنة
    سموا أنفسهم (أهل الحديث )..لأن تسمية أهل السنة كانت مستعملة لجماعة سبقتهم
    أما السودان لعدم وجود شيعة كان ليس هناك ضرورة للتداول كلمة أهل السنة
    ولما جاء الوهابية وجدوا الكلمة غير مستعملة للأسباب التي ذكرناها فلبسوها
    وتسموا بإسم (أنصار السنة) ولما ضربهم الهوا شوية كمان صاروا هم أهل السنة حصراَ
    عند بعض الجهلاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-08-2013, 03:43 PM

منتصر عبد الباسط

تاريخ التسجيل: 24-06-2011
مجموع المشاركات: 7352

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: منتصر عبد الباسط)

    والصوفية ليسوا طائفة من الطوائف
    بل هم مجموع أهل السنة إلا القليل
    وكانوا فيما سبق هم جميع أهل السنة
    وفي السودان ما كانت كلمة صوفية متداولة
    فكلمة صوفية تكون حاضرة فقط عن ظهور الخصوم
    وما عدا ذلك فهم مسلمون يمارسون عبادتهم
    كما أمرهم الله وسن لهم رسوله صلى الله عليه وسلم
    وكما فقه العلماء جيل بعد جيل وعلى سنن الصالحين
    يسيرون

    (عدل بواسطة منتصر عبد الباسط on 17-08-2013, 03:48 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-08-2013, 01:35 AM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: منتصر عبد الباسط)

    Quote: والصوفية ليسوا طائفة من الطوائف
    بل هم مجموع أهل السنة إلا القليل
    وكانوا فيما سبق هم جميع أهل السنة
    وفي السودان ما كانت كلمة صوفية متداولة
    فكلمة صوفية تكون حاضرة فقط عن ظهور الخصوم
    وما عدا ذلك فهم مسلمون يمارسون عبادتهم
    كما أمرهم الله وسن لهم رسوله صلى الله عليه وسلم
    وكما فقه العلماء جيل بعد جيل وعلى سنن الصالحين
    يسيرون


    شكرا استاذ منتصر عبد الباسط
    اكثر ما اعجبني في مساهمتك

    Quote: وعلى سنن الصالحين
    يسيرون


    و هذا من جمال روحك

    طه جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-08-2013, 07:25 AM

درديري كباشي

تاريخ التسجيل: 08-01-2013
مجموع المشاركات: 3184

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: طه جعفر)

    Quote: خي من هم أهل السنة الذين تعني؟!
    أليس الصوفية من أهل السنة؟!
    (أهل السنة )تقال لجميع المسلمين من هم ليسوا بخوارج وليسوا رافضة وليسوا معتزلة
    ولم يحكى أن أحد من علماء الأمة فيما مضى اخرج الصوفية من أهل السنة
    بل ولا خصوم الصوفية تجرأوا على ذلك .
    بل أن في باكستان مصطلح أهل السنة تطلق على الصوفية
    لأن باكستان بها شيعة وكل البلدان التي بها شيعة تكون كلمة أهل السنة متداولة
    للتميز الضروري ولما جاء الوهابية لباكستان ووجدوا الصوفية يطلق عليهم أهل السنة
    سموا أنفسهم (أهل الحديث )..لأن تسمية أهل السنة كانت مستعملة لجماعة سبقتهم
    أما السودان لعدم وجود شيعة كان ليس هناك ضرورة للتداول كلمة أهل السنة
    ولما جاء الوهابية وجدوا الكلمة غير مستعملة للأسباب التي ذكرناها فلبسوها
    وتسموا بإسم (أنصار السنة) ولما ضربهم الهوا شوية كمان صاروا هم أهل السنة حصراَ
    عند بعض الجهلاء


    سلام يا منتصر
    نحييك على المداخلة الثرية التي زادت معلومتنا لكنها لم تغير حقيقة

    وهي انه الاسم يصبح واقعا عندما يدل على مسمى ويصبح متداولا بين الناس فيصبح علما لذاك المسمى شئنا ام ابينا ..

    يعني مثلا التلفزيون كلمة انجليزية اصبحت علما يشير الى ذاك الجهاز الذي ينقل الصورة والصوت واصبحت الكلمة عربية غصبا عنا بالرغم من احتوائها على حرف لا يوجد في اللغة عربية اطلاقا لانطقا ولا كتابة ..

    الاسم الخطأ نفسه ممكن يتحول الى واقع ولا يستطيع احد ان يصححه احد طالما وصل الى مرحلة التداول واصبح علما واقعيا بين الناس ..

    الانجليز كانوا يكرهون الرئيس الامريكي روزفيلد وهو رئيس امريكا ابان الحرب العالمية الثانية وقالوا انه شوه لغتهم الانجليزية لاخطائه الاملائية والنحوية اذ انه كان يكتب كلمة all correct هكذا oll korrect اما هو امعانا في اغاظتهم واصرارا على خطئه اصبح يضمنها لتوقيعه بحرفين فقط : OK ....

    وهي الان اصبحت رمزا معروفا وعبارة تشير الى معنى كله تمام بل تجاوزت لغة الانجليز الى كل لغات العالم ..

    نحن عندنا في السودان عبارة اهل السنة تعني انصار السنة سموهم الوهابية وسموهم الخامسية ولكن في النهاية بقى لهم هذا الاسم يدل على جماعتهم ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-08-2013, 07:51 PM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: درديري كباشي)

    شكرا جزيلا
    درديري
    و منتصر
    معذرة عن الغياب عن المنبر


    طه جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-08-2013, 01:02 PM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: طه جعفر)

    شجرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-08-2013, 03:56 PM

محمد عثمان الحاج
<aمحمد عثمان الحاج
تاريخ التسجيل: 01-02-2005
مجموع المشاركات: 3489

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: طه جعفر)

    تحياتي طه جعفر وشكرا على هذه القصة التي تعكس شعاعا من الواقعية السحرية التي نعيشها والتي لولاها لما صمدنا أمام طوفان العذاب والحزن الذي يغمر واقعنا. لابد أن للكثير منا قصصا مشابهة، تتحدى عقله وتنقله لفضاءات الروح والخيال اللانهائية. اختفت هذه الجوانب الروحية التي لازمت البشرية منذ فجر التاريخ أمام التكنولوجيا ونسق الحياة الاستهلاكي حتى أطلت علينا كقصص خيالية لاواقعية في أفلام هوليوود ومسلسلاتها، وهي كذلك تتسلل هاربة من واقعنا شيئا فشيئا، وإليك هذا الفيلم الوثائقي الرائع عن كباري الأدغال التي تبنيها الأرواح في غرب أفريقيا، حيث لا يزال الناس يعيشون واقعا سحريا يشبه كثيرا ما كنا نعيشه:


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-08-2013, 06:07 PM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحِجَاب ..! (Re: محمد عثمان الحاج)

    Quote: تحياتي طه جعفر وشكرا على هذه القصة التي تعكس شعاعا من الواقعية السحرية التي نعيشها والتي لولاها لما صمدنا أمام طوفان العذاب والحزن الذي يغمر واقعنا. لابد أن للكثير منا قصصا مشابهة، تتحدى عقله وتنقله لفضاءات الروح والخيال اللانهائية. اختفت هذه الجوانب الروحية التي لازمت البشرية منذ فجر التاريخ أمام التكنولوجيا ونسق الحياة الاستهلاكي حتى أطلت علينا كقصص خيالية لاواقعية في أفلام هوليوود ومسلسلاتها، وهي كذلك تتسلل هاربة من واقعنا شيئا فشيئا، وإليك هذا الفيلم الوثائقي الرائع عن كباري الأدغال التي تبنيها الأرواح في غرب أفريقيا، حيث لا يزال الناس يعيشون واقعا سحريا يشبه كثيرا ما كنا نعيشه:


    شكرا استاذ
    محمد عثمان الحاج
    علي هذا الفيلم الوثائقي المدهش
    لقد ادهشتنني المشاهد
    و امتلأت بالنور
    و عرفت و من أين جئت


    طه جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de