مسلسل سواق الحافلة

نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-11-2018, 10:33 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
17-09-2013, 07:09 PM

درديري كباشي

تاريخ التسجيل: 08-01-2013
مجموع المشاركات: 3184

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مسلسل سواق الحافلة

    قبل عدة سنوات جمعنا كتابة مسلسل مشترك في منتديات مدني نت مع الموهوب المهندس اشرف السعيد والاخ الفنان العملاق محمد السني دفع الله .. بنظام ( ون تو) يعني كل واحد يستلم الحافلة فردة واحدة ذهابا او فردة ايابا من السوق الى آخر محطة وبالعكس .. واخترنا لها خط الصحافة من ابو جنزير للسوق المركزي لان هذا الخط يشمل كل طوائف المجتمع السوداني بما فيهم المغتربين لوقوع جهاز المغتربينن على ذات الطريق .. وكانت الكتابة في تناغم عجيب بالرغم من عدم وجود اي اتصال يسبق كتابة الحلقة ..

    سننقل حلقات المسلسل هنا اكراما للوعكة الصحية التي يمر بها استاذنا السني عساها تخفف عليه آلامه عبر بعض الذكريات الشجية ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2013, 07:12 PM

درديري كباشي

تاريخ التسجيل: 08-01-2013
مجموع المشاركات: 3184

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مسلسل سواق الحافلة (Re: درديري كباشي)

    درديري الحلقة الاولى :

    كمساري يضع قلم رصاص خلف اذنه وسجارة في الاذن الاخرى ( سؤال لماذا يستخدم الكماسرة اذنيهم كحمالات؟؟) وينادي.


    يلا السوق المركزي نفر .. نفر نفر نفر بس ..


    ويبدو على ركاب الحافلة الملل وهم يحركون الهواء حول وجوههم بالمجلات والجرائد والنساء بشنط اليد في اشارة تدل على سخانة الجو ..


    يمد احد الركاب راسه بالشباك مناديا للكمساري ..


    يا ابني الحلال ما تتحركوا نادي عمك دا الحر كتلنا ...


    الكمساري ( قطيم كالعادة .. ويبدو انه متعود على نوع هذا الطلب لان رده كان حاضرا ) تدفع الفرق يا عمنا ما عندنا مانع نتحرك ..


    العم : يا ولدي ما ممكن تلاقي واحد في الطريق ..


    الكمساري : ولو ما لقينا تدفع الفرق انت ..


    الحوار بين العم والكمساري يفتح حوار داخل الحافلة بين باقي الركاب .. والعم سحب راسه من الشباك بعد ما شعر ان الكمساري يريد ان يورطه في دفع قيمة المقعد الفارغ ,


    احد الركاب داعما للعم : شوف الكماسرة مع انه لامن الحافلة تمتلئ وناس تكون واقفه مافي حد يحاسبهم على الزيادة ولامن تنقص واحد عايزين يدفعوا الركاب الفرق ؟؟؟


    العم الذي فتح الموضوع : تقول شنو بس يا ولدي نحن مجبورين نقعد ساعة كاملة لغاية ما يجي راكب ..


    وفعلا يحضر راكب جديد .. وكل ركاب الحافلة بصوت كورالي واحد: يلا يا معلم حركنا ياخ الحر ..


    والسواق يظهر من بعيد قادما من مقعدة امام ست الشاي بعد ما شرب من كل معروضاتها تقريبا من نوع حلبة وكركدي وشاي وقهوة .. وهو متباطئا يجر في رجليه جرا طمعا في زيادة ركاب يملؤون كل فراغات الحافلة حتى بابها كما هو معهود في المواصلات الداخلية . ولكن بعد ان يسمع ضجيج الركاب يتحرك مسرعا وتتحرك الحافلة متجهة ناحية السوق المركزي .. متخطية زحمة وشوارع السوق ..


    بعد ما تتحرك الحافلة ينتعش الجو قليلا ويبدا الركاب في قراءة ما معهم من جرايد وبعضهم يدخل في ونسات وحديث هامس ..


    فجاه يسمع صوت صرخة .. بنت تصرخ وتردفها بعبارة : يا قليل الادب يا حقير .. والكل يتجه ناحية الصوت وتطلب البنت من السائق التوقف .. ويقف السائق فعلا والكل يقتله الفضول ليعرف ما الذي حدث للبنت والبعض ركز نظره على الشاب الذي يجلس قربها ويكادوا يلتهمونه بنظراتهم . وهم فقط في انتظار البنت ان تفصح عما حدث لها حتى يتهجموا على المعتدي ويفشوا غلهم المتراكم عبر السنين .. ولكن البنت تفاجئ الجميع وتنزل من الحافلة .. و انظار الناس لا تكاد ترتفع عن الشاب اخيرا بعد ما شعر الشاب ان نظرات الركاب تكاد تحرقه تكلم : وقال يا اخوان انا ما عندي اي علاقة بالموضوع البنت دي كانت بتتكلم بالجوال بتاعها مع واحد وفجاه صرخت فيه وشتمته تعاينوا لي مالكم انتو ؟؟؟ .


    ارجع الجميع بصره وبعضهم مقتنع بكلام الشاب وبعضهم غير مقتنع ودارات حوارات هامسة بين كل اثنين في الحافلة من نوع ( في بنت تصرخ من تلفون ؟؟ .. لا لا لادي صرخة قرصة .. وطيب ليه سكتت ما كان تقول .. لكن انتو ملاحظين البنت ماكانت بتعاين للشاب ابدا ولو كان هو عمل ليها حاجة كان على الاقل حمرت له عيونها .. وبعضهم يقول .. هي تستاهل عاين لابسة محزق كيف حتى قال احدهم انا ذاتي كان قعدت جمبي كان قرصتها ).. ويتحرك البص في اتجاهه كالمعتاد طالما صاحبة الحادث قفلت الموضوع من نفسها وابتعدت .


    في هذه اللحظة ينادي المساعد : يا اخوان المغتربين في حد نازل .... وينزل نص ركاب الحافلة تقريبا .. وتنطلق الحافلة ناحية آخر محطة بعد ان ينزل منها عدة ركاب في عدة محطات اخرى ..


    وعندما تصل الحافلة آخر محطة وهي محطة السوق المركزي يجري نحوها كثير من المنتظرين غير انه الكمساري يفاجئهم بعبارة.. ما راجعين ما راجعين ماشين نفطر .. ويقفل الباب وتتجه الحافلة ناحية الكافتريا لتناول الافطار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de