أمسية حزينة

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-12-2018, 01:56 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-01-2013, 10:19 AM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أمسية حزينة

    مساء اخر حزين .......
    عالقا هناك بذكرى بعيدة .....
    بذاكرة تحرض كل شئ على ان يثور .........
    كل شئ ... القلق ...
    الالم ...
    الحسرة ....
    الدموع .............
    كل ماتود ان تركُنه بذاكرتك الخلفية ........
    ينشب اظافره بحدة ويمارس سطوه وجنونه عليك .......
    يسلبك حتى تفاصيل الاحداث لرواية ليلة شتوية حزينة ............
    يجعلك لست الوحيد الذى يُعيد شخوص روايته بفصول بوهمية غائبة عن ادراك الاخرين .............
    تماما كان تجعل احدهم يسجد عند قدميها حزينا ............
    السجود قد يحرض احدهم .........
    بالويل والهلاك من هوله ..............
    وقد يدفع اخر ....
    الى امسية دافئة وامرأة بوجه حزين تنتزع اساورها لتشترى بضعة ارغفة وكفى ...............
    كفى تحرض السابلة بلافتات كبيرة ....
    ليصرخوا بوجه عواء الجسد ............
    اعطونا حريتنا ..................
    حرية تجعلنى اعبر الطريق بأمان ............
    اجلس فى الحافلة بأمان اعبر الزقاق الضيق بدون خوف .......
    من خيال رجل عابر ..............
    اعطونا انسانيتنا ...............
    سيدة من الجمع المحتشد ............
    بنصف جسد وثدى عارى ...
    يصفع وجوه المارة ووجه غائم الملامح ....
    بصوت خرج من القبر للتوا واللحظة ....
    اعلنتها نريد الامأن ....
    فقط الامأن ..............
    الامأن يذكرنى ملمح الدموع .............
    طعم الدمع المالح بلسانى ..........
    اختلط دمعى ودموعها ..............
    تعيسةُ وهى تتمنى الموت .......
    تصارع واحدهم يلوك قطعة من لحم ثديها العارى .....
    يبصقه خارج الحافلة بوجوه المارة ........
    تعيسة فتاة الهند ............
    وتعيسة و انا بصحبة الموت .........
    تتمنى الموت ... تصرخ ..........
    تتوسل وانا اتأمل النهاية ...........
    اتصور تفاصيل الدقائق الاخيرة ....
    اخر ذكرى ....
    واخر رجل يقضم ماتركه رفيقه من بقايا كانت بملمح شفاه .....
    اخر وجه ......
    وبوذا متقرفص بأمان ............
    بوذا .... هل تجوز اللعنة على نيكولاس وهو يوهمنى انه وجد الامان تحت قدميه .............
    اللعنة ... على كل البوذات الجالسة بصمت ......
    وهى تحرض جسدها ... ليصمد حتى يكمل النداء ............
    اى هاجس بذاكرتها ..............
    واى وجه ....
    رافقها الى غيبوبتها الاخيرة ......
    وجه ...
    قد يكون بقى حى بذاكرتها عبر غيبوبة الجسد .......
    قد تكون علقت به لحظتها كأمل .....
    او كفاصلة من الامنية تخيلتها بلحظة .........
    تغير مسار حياتها وشكل النهاية ...........
    على غفلة .....
    علقت المحررة بتلك الصحيفة بسؤال مباغت .....
    جعلنى اصمت ........
    لكنه حررنى من بقية النداء خلف اؤلئك السابلة بالامأن .......
    الامأن خلف هذا العالم المرتعش الاقدام وهو يثير نحو النهاية .....
    همست عجوز تبكى كل فتاة على الارض .............
    نهاية قد لاتشبه الامبراطوريات المندثرة ..
    . لكن تماثلها قليلا ................
    نهاية اطياف .....
    اجساد .... .
    تُغازل وتوخذ عنوة .......
    فى الهواء الطلق على سيارات االاجرة ...
    او فى الطرقات تحت التهديد على مرمى بصر السابلة .............
    السابلة يصرخون .............
    الامأن ......................
    الامأن ياالله
    يُفرك عينيه بدهشة ............
    يستعجب ..............
    يتحسر بصمت ...............
    الامأن يُقيدنى على حافة جنونى ..............
    انتظر .............
    اركض للهاتف .....
    ُاعيد الرقم .........
    اصرخ بجنون ومشاعرى تتبعثر تحت قدمى .............
    تاخرت صغيرتى ...............
    اللعنة وهذا العالم يُعلقنى كل صباح على ناصية خوفى وصبرى واحتراقى وانا اقف على أطراف اصابعى الامامية ..............
    انتظر اطلالة طيفها ...........
    تصرخ امى من بين الجموع ....
    لما الخوف والله موجود ............
    رددى الدعاء .............
    بريئة امى كحلمى بملائكة السماء ...........
    كنغمة الدعاء ...............
    بريئة لم ترهم يتحرشون بالسابلة ............. يصرخون ...............
    يصارعون ................
    يمزقونهم ...................
    يمضغونهم بنهم .............
    بااشتهاء ..................
    يعوى الجسد ...............
    يتحشرج الصوت ................
    فحيح الدعاء .... يلسع ..................
    ُيعذب ................ ياالله .............
    يصرخ السابلة بلا مبالاة وهم يركضون ..................
    جمع الله حقائبه للرحيل ...........
    يمسكون باطرافه وهم يصرخون .....................
    يرتجون الدعاء ......................
    يصرخون برجاء ........................
    يصرخون الامأن .........................
    يرقص العالم بجنون ......................
    يلعقون الدماء ............
    لفتاة بالامس صرخت وهم فوقها يصرخون ...................
    اجرنى يااله السماء ...................
    يابوذا ..........................
    ياعيسى .........
    ياموسى ..............
    اين العصا
    صرخت اخرى ...............
    اتركونى انتظر عودة الله للسماء ........................
    انتظر اخر من قتلنا من الانبياء ........... .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2013, 06:17 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    اغنية حزينة جدا .................
    حين غنى لوطن محض حنين ..........
    وافتراءات خيال جامح ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2013, 06:28 PM

الشفيع عوض شوشتا

تاريخ التسجيل: 24-10-2006
مجموع المشاركات: 1655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    كتابة نضيفة يا صاحبة ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2013, 06:42 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: الشفيع عوض شوشتا)

    كتابة نضيفة يا صاحبة ..
    .......................................
    شكرا ياصديق ............ المكان نور باطلالتك البهية .. واسعدنى توقيعك الانيق ...........
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2013, 06:45 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    الانتظار ..........
    مواجهة مستحيلة مع النفس للنسيان .......
    نسيان ................. اننا ننتظر وانهم غائبون ...............
    نسيان ................. عقارب الساعة وهى تعبث بنا ...........
    انفاسنا تعلو وتهبط .........
    عيوننا مشدودة عل حافة الوقت .......
    ومازال هناك امل .................
    بنهاية لكل هذا العبث .......
    نهاية متوقعة ... وحزينة جدا ...
    اننى فقط اعبثُ ..........
    بأمنية طائشة ... .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-01-2013, 04:59 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    كلما نظر اليها رأى تلك الانثى بتضاريسها المتعرجة .... وكلما التقت عيناهم هربت الى النافذة الخارجية ..... لعنت يومها فى سرها ........... وتلك التعرجات التى جعلت عقلها كقدميها فقط لان مايحمله هو عنقها الطويل الذى يسرق رواد المقهى عيونهم للنظر اليه كرتين
    395789_343364549079906_538927273_n.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    http://www.youtube.com/watch?feature=player_e...beddedandv=xz7usUEPWsc

    (عدل بواسطة انصاف ابراهيم عبدالعزيز on 10-01-2013, 05:14 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-01-2013, 08:31 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    حصريا اعلنونى غير وطنى لخروجى عن النص اليمنى المتطرف حد التجسس على تفاصيل الاخر .وغير دينى حد الهوس الذى يغرقهم بين تفاصيل الشهادة وخمور الجنة والحور العين .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-01-2013, 08:40 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 17413

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    أنصاف يا بت يا أنيقة
    ليك التحية
    وليك الشكر علي الكتابة السمحة المدردحة .
    مع تكرار التحية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-01-2013, 08:41 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    عندما يجلس سمار المدينة فى الطريق ترتبك خطواتها تتعثر مشيتها تتلفت فى حذر وخوف , تلتهمها عيونهم تخنقها حد التعثر والانكفاء على الارض, فى الصباح خرجت الثرثرات معرية جسدها من قناع الفضيلة فالفضيلة فى بلادى رجل ولسان .

    373996_505621892789314_1706171789_n.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-01-2013, 09:25 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    أنصاف يا بت يا أنيقة
    ليك التحية
    وليك الشكر علي الكتابة السمحة المدردحة .
    مع تكرار التحية

    .................................................
    شكرا سيد عثمان سعيدة بشرف مرورك وتوقيعك الانيق بين احرفى ... شكرى وتقديرى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2013, 06:13 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    لاشئ فى مدينتى سوى الجنائز الكثيرة ...........................
    فهارون الرشيد يحكمنا بقبضة كبيرة ........................................
    لا خيار فى مدينتى بكلمة اوصوت .........................................
    سوى عبارتين الله اكبر .......................................................
    وهارون جالس هناك اما السجن او القبر

    (عدل بواسطة انصاف ابراهيم عبدالعزيز on 11-01-2013, 06:33 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2013, 06:16 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    حكايات جدى تفضح عروبتى .......................
    عفوا .........................................
    ملامحى تفضحنى .................
    عفوا ................الحكاية نفسها يكررها الف المرات ............................
    صدقها اكبرهم .............................................
    فصار جدى والوهم ...................................
    وحكاية يرددها فى ذات الحلم ..................................................
    وتلك الملامح تقسم ان الحكاية فى راس جدى فقط .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2013, 06:22 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    فى عينيها ....................................................
    حكاية تفضح الشوق .......
    منذا تفتح مداركها وهى تنتظر الحصان الابيض وترتدى ثوبها الابيض فى ذلك الحلم العالق هناك .........................................
    تطئن اذنيها بحديث جدتها ......................تعقبها دعوات امها مصحوبة بنظرات الجيران ...................................................
    احتل تفكيرها حصان جيرانهم .....................فهو ابيض رغم انه هرم .....................

    (عدل بواسطة انصاف ابراهيم عبدالعزيز on 11-01-2013, 06:40 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2013, 06:19 PM

mustafa bashar

تاريخ التسجيل: 16-10-2007
مجموع المشاركات: 1029

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    سلامات يا استاذه
    ...
    ...
    كتّابه سماحة ..كتابه
    منتظرون لمزيد ..

    .....
    ...
    مصطفى بشار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2013, 06:26 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: mustafa bashar)

    الليل يسدل استاره فى انتظار حبيبتى ...............
    فهى تنام ويديها تقبض بشدة على حلمها الصغير .........................
    يضئ وجهها بين الحين والاخر بابتسامة ملائكية يعكسها الضوء المتسلل من الخارج ............................................
    الريح تضرب النافذة بقوة ,حبات المطر تصدر صوت على الاسفلت ...............................
    قطتى الصغيرة تتمسح تحت ارجلى و###### جارتى يعوى فهو يسمع وقع خطوات الشيطان متسللا فى ارجاء المدينة .

    (عدل بواسطة انصاف ابراهيم عبدالعزيز on 11-01-2013, 06:29 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2013, 06:31 PM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 20-05-2003
مجموع المشاركات: 20346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    اعلنتها نريد الامأن ....
    فقط الامأن ..............
    الامأن يذكرنى ملمح الدموع .............
    طعم الدمع المالح بلسانى ..........
    اختلط دمعى ودموعها ..............
    تعيسةُ وهى تتمنى الموت .......
    تصارع واحدهم يلوك قطعة من لحم ثديها العارى .....
    يبصقه خارج الحافلة بوجوه المارة ........
    تعيسة فتاة الهند ............


    ***

    كتابة مفعمة في أمسية حزينة تجعل كل أماسي الحزن تتجمع كغمامة ... وتمطر كل الحكي عن ذلك المخزون بين الحنايا.

    تحياتي لك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2013, 06:44 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: ابو جهينة)

    سلامات يا استاذه
    ...
    ...
    كتّابه سماحة ..كتابه
    منتظرون لمزيد ..

    .....
    ...
    مصطفى بشار
    ..................................................
    شكرا استاذ مصطفى ............ يُسعدنى ان نالت اعجابك
    تحياتى

    (عدل بواسطة انصاف ابراهيم عبدالعزيز on 11-01-2013, 06:58 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2013, 06:51 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    كتابة مفعمة في أمسية حزينة تجعل كل أماسي الحزن تتجمع كغمامة ... وتمطر كل الحكي عن ذلك المخزون بين الحنايا.

    تحياتي لك
    ............................................................................................

    استاذ ابوجهينة
    ينتابنى احساس ... مابين الدهشة والفرحة .............وقلمك بجلاله حضورا بين كلماتى سعيدة انا وكلماتك تقيم بين جنون احرفى .
    احترماتى وتقديرى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2013, 06:48 PM

طارق عمر مكاوي
<aطارق عمر مكاوي
تاريخ التسجيل: 16-10-2007
مجموع المشاركات: 720

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: ابو جهينة)

    حقاً .. جميلة النصوص .. شكراً
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2013, 07:01 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: طارق عمر مكاوي)

    حقاً .. جميلة النصوص .. شكراً
    ...................................................
    الاجمل مرورك ..... سيد طارق
    شكرى وتقديرى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2013, 01:21 AM

وليد زمبركس

تاريخ التسجيل: 10-01-2013
مجموع المشاركات: 655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    هربت اليوم من حزنى
    و قلبي بعدُ مسجونٍ
    لحرفٍ ظلّ يغمرنى
    بفرحٍ وهو محزونِ

    أيا حزن المجانينِ
    أيا فرحًا يؤاسينى
    أيا أنشودةً تضحك فتبكيني

    أيا زوربا بحانوتٍ
    يصوغ اللحنَ بين الحينِ و الحينِ
    يمدُّ الصّوت حركاتٍ
    و يقطعها بتسكّينِ
    و يلفظُ قوله رقصًا
    و قفزاتٍ و تلحينِ

    (عدل بواسطة وليد زمبركس on 14-01-2013, 02:29 AM)
    (عدل بواسطة وليد زمبركس on 14-01-2013, 02:41 AM)
    (عدل بواسطة وليد زمبركس on 14-01-2013, 02:54 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2013, 07:02 PM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 20-05-2003
مجموع المشاركات: 20346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: طارق عمر مكاوي)

    الأستاذة إنصاف

    لك الشكر ...
    وحقيقة ما جئت به هنا رغم الحزن الذي يغلفه .. فإنه مترع بملكة باهرة في تسلق جدران الحزن وطرق أبوابه وجعل نوافذه مشرعة.
    واصلي هذا الصدق فقد غاب هنا طويلا ..
    دمتم أبدا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2013, 07:17 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: ابو جهينة)

    اذا ضاق الحال ............
    وحلكت الامسيات ................... ....................
    وعجزت الامنيات .............
    دعونا نغنى ............
    ونهمس لانفسنا ...............
    انا ندين بدين الانسانية والحب ............

    528766_326681134084463_1315694291_n.jpg Hosting at Sudaneseonline.com



    http://www.youtube.com/watch?feature=player_e...eddedandv=TwY6gjZ7WrU#!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2013, 07:23 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    لك الشكر ...
    وحقيقة ما جئت به هنا رغم الحزن الذي يغلفه .. فإنه مترع بملكة باهرة في تسلق جدران الحزن وطرق أبوابه وجعل نوافذه مشرعة.
    واصلي هذا الصدق فقد غاب هنا طويلا ..
    دمتم أبدا
    .......................................................................................
    دام عمرك ودمت بكل الخير
    488138_10151138469605242_247159737_n.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2013, 09:44 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    خنق نفسه بسبحة الاللوب وصرخ فى انجذاب مدد تيبست مفاصلها فى رعب ولكنها تماسكت لتنجز مهمتها ,تريده ذكرا تتباهى به , اخرجتها صرخته مدد من احلامها ,وهو ينثر البخور العابق مغطيا الغرفة الضيقة كاتما انفاسها وتلاشئ كل شئ امام عينيها ومدد ترن فى اذنيها بعيدة مدد مدد ثم تلاشى كل شئ فى الظلام .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-01-2013, 08:12 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    هل يمكن ان تعود الروح المنهزمة !!!!!!!! لتحى من جديد !!! تتنفس الفرح وتمارس الاشتياق !!! سراديق الاحزان المنتصبة تسد طريق الامل وطعم الامسيات الحزينة علقم علقم !!!!! ومرارة الفجيعة اكبر من الاحتمال .
    7443_1358012121insaf.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-01-2013, 08:28 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    تلاعبت الفكرة بالجسد المتهالك , يحاول جاهداً ان يجمع افكاره االمشحونة برغبته الملحة فى الصراخ عاليا حتى تهتز الارض تحت قدميه .......
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-01-2013, 08:36 PM

وضاحة
<aوضاحة
تاريخ التسجيل: 16-01-2005
مجموع المشاركات: 8986

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)



    شكرا يا جميلة الروح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-01-2013, 08:55 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: وضاحة)

    شكرا يا جميلة الروح ...
    ..................................................................
    الجمال انك هنا بين كل هذه الفوضى والجنون ..... واحرف مبعثرة كما شاء لها الخيال ان تكون ........... شكرا وضاحة ياكل الجمال .
    51446.imgcache.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-01-2013, 09:02 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    ترقص هى وظلها على ضوء الشمعة , تتامل تعرجات الجسد انحداراتها المائلة على الحائط , خرائطه التى تعج بالصخب , تنتظر الشوق على حد التمنى ,الملائكة يفتحون كوة السماء ,يسترقون نظراتهم يتمعنون فى ظل الجسد ,تغيب تضاريس المكان ويملا ضجيهم الارض .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-01-2013, 09:06 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    يوم الزيارة تقدمتهم جميعا لتنال بركة شيخها , ظللت لساعات تزحف حتى تصل اليه لتنال المراد , على قدمى الشيخ بكت لتنال صكوك الغفران , بعد خروجها لم تكتفى ركضت لضريح جده لتتمسح لم تشرك ولكنها تشاركهم بما تمللك من مال او بلح ا و قمح تصيبهم التخمة ويصيبها الجوع وهى سعيدة تهلل ويرتفع صوتها كنا فى الزيارة ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-01-2013, 09:14 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    اذا سكن الليل ............. همست الريح ...... وبكى النهر الحزين
    من يلمح الحلاج ............
    ا قتلوني يا ثقاتـــي إن في قتـلي حياتــــي
    و مماتـي في حياتـي و حياتي في مماتـي
    فاقتلونـي واحرقونـي بعظامـي الفانيــات
    ثم مـروا برفاتـــي في القبور الدارسـات
    تجدوا سـر حبيبــي في طوايا الباقيــات
    ( الحلاج )

    http://www.youtube.com/watch?feature=player_e...beddedandv=cGLDK15YwHk
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-01-2013, 10:19 AM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    تمدد هارون الرشيد راميا عمامته الى الخلف , فهو مهموما بنسائه الاربع , وسكرتيرته الحسناء , وجيش من الصغار ومازال فى القلبٍ متسع .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-01-2013, 10:42 AM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    تسلل البرد ,, العرق المتصبب رغم انف الشتاء الذى وضع خفيه خلف الباب , , الدم النازف من انفه ,, يختبر صوته حرية حرية يهدر عالياً ,, صوت الرصاص ,, العسكر يحيطونه تتراخى قبضته وهو يهمهم حرية ,,, حرية .
    jumping_out_campus_05.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2013, 06:37 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    هربت اليوم من حزنى
    و قلبي بعدُ مسجونٍ
    لحرفٍ ظلّ يغمرنى
    بفرحٍ وهو محزونِ

    أيا حزن المجانينِ
    أيا فرحًا يؤاسينى
    أيا أنشودةً تضحك فتبكيني

    أيا زوربا بحانوتٍ
    يصوغ اللحنَ بين الحينِ و الحينِ
    يمدُّ الصّوت حركاتٍ
    و يقطعها بتسكّينِ
    و يلفظُ قوله رقصًا
    و قفزاتٍ و تلحينِ
    .................................................................................................................
    اعتذر ياصديق وبشدة لم انتبه لمداخلتك فاتمنى ان تجد لى العذر
    زوربا ذلك الرجل الاستثنائى ...............................
    كانما قصدتها ............. اوجاءت بمحض صدفة .............

    لما يكون الحديث عن زوربا بحس بطعم الدهشة الاولى ....
    اصابع متعرقة ...........
    وعيون لاتطرف عن الكتاب .............
    هى حالة انتابتنى وانا امسح حبات العرق من بين اصابعى ..........
    حتى لايفلت الكتاب من بين يديا ..............

    لهذا طالما اسميت القراءة اللعنة الاولى فى حياتنا كبشر ..............
    عندما تصل حد النهم فلاتشبع .............
    حااحكى ليك حكايتى مع نيكولاس ..........
    وزوربا الرواية ........... التى هى فن الحياة بلا فلسفة ............
    ورغم اننى توقفت كثيرا قبل زوربا عند الكاتب حين قراءة رواية الإغواء الأخير للسيد المسيح
    لكننى فى زوربا لم اتمالك نفسى قرأتها ثلاث مرات ..........
    وكل مرة كنت اتاكد ان زوربا شخصية استثنائية وخاصة جدا بالكاتب ............
    حب الحياة ....................
    . كان عنصرا اساسى فى زوربا ..........

    فى اوقات كثيرة كان يشغلنى نيكولاس الكاتب ...........
    اى شخصية كانها هذا المجنون ...........
    هكذا كنت احدث نفسى .........
    وهو يدير عقلى خلف زوربا ويشد الاحداث كدمية صغيرة على مسرح الرجل الواحد .................
    اذا بدأ الحديث عن زوربا تجد نى كمراهقة تُثرثر بلا توقف عن ذلك الزوربا بين الروح والجسد ................
    هى فلسفة تستهوينى جدا ............
    الروح ............
    العقل ...........
    هو ذلك الحرف الذى جعلك تغنى ياصديق ........... ذات الحرف الذى ياسرنى الى الان .............
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2013, 07:18 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    نحاول ان نهرب من جحيم صفعات الحياة ...........
    وقبضتها القاسية ...........
    . بمساحة خارج اطار ..............
    . الزمن .................
    نهرب لمساحة تشعرنا فقط اننا على قيد الحياة ...........................
    ولسنا ماكينات تدور بقوة لتنتج ..............
    ولاتحصد ارواحنا سوى الخواء الروحى .........

    http://www.youtube.com/watch?v=kPepvvjZyewandfe...ye0lL8R2GmkNjL83liUA
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2013, 07:34 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    كم كاتب ؟؟؟؟
    يكتب بمنطقية تحرض العقل على التفكير .............
    بل تدفعك قسرا لتغلق الكتاب وتبحر عميقا .................
    القراءة فى حد ذاتها فكرة غوص فى مجاهيل ذاكرة وعقل ............................
    امتلاك فكر الاخر كاملا .................
    طقوس فكرية وعقلية كاملة .............................
    تلامس عقلك .............
    تخربش بقوة داخل احساسك ......................
    تغير .........
    تبدل ..................
    . تضيف لرصيدك ...........
    تطاردك بشدة ..........
    فتضعف امام اى كتاب او مطبوعة .................
    هى لعنة .............
    وسحر المعرفة ..................
    7443_1353394233.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2013, 07:36 PM

Muna Khugali
<aMuna Khugali
تاريخ التسجيل: 27-11-2004
مجموع المشاركات: 22503

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    يوم الزيارة تقدمتهم جميعا لتنال بركة شيخها , ظللت لساعات تزحف حتى تصل اليه لتنال المراد , على قدمى الشيخ بكت لتنال صكوك الغفران , بعد خروجها لم تكتفى ركضت لضريح جده لتتمسح لم تشرك ولكنها تشاركهم بما تمللك من مال او بلح ا و قمح تصيبهم التخمة ويصيبها الجوع وهى سعيدة تهلل ويرتفع صوتها كنا فى الزيارة ...
    ______________________________________________

    زيارة الشيخ فتحت بابا للأمل..تراجعت اثناءها لحظات عن يأس عاش معها سنينا طويلة..
    هؤلاء الشيوخ يعرفون تماما مكامن التعب والقنوت..
    مثل الطبيب عندما يضع يده محل الألم..
    خرجت منه والتفاؤل والايمان يشدان خطاها لزيارة ضريح جده المشهور..
    لحظة التفاؤل تحتاج إلي مزيد من التبرك لتعلق ولا تتلاشي كأي زمن مضي..
    هم أولياء الله ولا خوف عليهم ولاهم يحزنون..فكيف لا تكون زيارتهم مثبتة لما جاءت له؟؟
    بلح منها لهم هؤلاء الفقراء وابناء السبيل الجالسون هناك..
    وطمأنينة من ضريحه هو الراقد بين يدي الله..
    ويبقي وجه الله هو المنير والخالق لكل الأوجه..
    هاديا للطريق..


    سلام يا إنصاف..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2013, 07:46 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: Muna Khugali)

    زيارة الشيخ فتحت بابا للأمل..تراجعت اثناءها لحظات عن يأس عاش معها سنينا طويلة..
    هؤلاء الشيوخ يعرفون تماما مكامن التعب والقنوت..
    مثل الطبيب عندما يضع يده محل الألم..
    خرجت منه والتفاؤل والايمان يشدان خطاها لزيارة ضريح جده المشهور..
    لحظة التفاؤل تحتاج إلي مزيد من التبرك لتعلق ولا تتلاشي كأي زمن مضي..
    هم أولياء الله ولا خوف عليهم ولاهم يحزنون..فكيف لا تكون زيارتهم مثبتة لما جاءت له؟؟
    بلح منها لهم هؤلاء الفقراء وابناء السبيل الجالسون هناك..
    وطمأنينة من ضريحه هو الراقد بين يدي الله..
    ويبقي وجه الله هو المنير والخالق لكل الأوجه..
    هاديا للطريق..
    ................................................................................................
    ومن يفتح ابواب العقل .............
    فلا تصيبهم التخمة ولا يصيبها الفقر ........
    الف مرحب بيك استاذة منى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2013, 03:58 PM

وليد زمبركس

تاريخ التسجيل: 10-01-2013
مجموع المشاركات: 655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)


    جلست بقرب سياج من الخشب المضغوط أقامته شركة بناء ريثما تنهى أعمالها بالجانب الآخر لتشييد برج الثلاثين من يونيو إحتفالًا بالذكرى الخمسين لفض بكارة عروس النيل .
    طالَعها بابتسامة ساطِعَة ثلوجها مستورَدَة من قمّة جبال الروكى ، خاطب أنفها بلغة فرنسية خالِصَة من إنتاج شركة إسكادا صن سيت . شاب أنيق فى العشرين إرتاحَت قدماه الكبيرتين على حذاء أسود يبرق بالزّرقة كحواصِل الطيور ، إرتدى بنطالًا و قميص إلتصقا ببعضهما البعض كصبّارة شاى سوداء بغطاء فضّى لامِع إدّخَرَتها سيّدة عشرينيّة للإحتفال بعيد زواجها الثانى .
    ألقت إليه بنظرة عابِرَة تسلّقَها و صَعَد إلى مكانٍ غير مخصّصٍ للزبائن و الضَيوف . مدّت له يديها بلهفة و تردّد كطفل يتقوّى على السير مصغِيًا لصوت أمّه الحنون .
    أمسك بيدِها و ضغط عليها ثمّ حرّك أصبعه الوسطى فى مصافَحَة غير شريفة . تَلَعثَمَت ، لعنت حظّها كمغنِّيَة استيقظت على رائحة جيفة تنام بجوارها أسقطَها عليها من السماء نسرٌ عجوز .
    سَحَبَت يدها و تراجَعَت خطوة إلى الوراء ، تعثّرَت بالمقعد ، كادَت أن تسقط . ألقت بثقل جسمها على الطاولة لتحتفظ ببعض التّوازن . تكَسّرَت عِدّة أكواب و نَزَف الكركدى من ركن الطّاولَة المكسور .
    خاطَبَها بِصَلَف : كل هذه الضجّة و الخسائر لأنّى لمِست يدك فكيف تتصرّفِين إذن مع زوّار الليل .
    أسدَلَت السّتائِر على إبتسامَتِها كإعلان بقرب انتهاء مسرحيّة كان مخطّط لها أن تطول و بادَرَته بالقول : يا ابن العم إنّ جسدى النّحِيل ليس ضِمن معروضات تجارَتِى الخاسِرَة . رد عليها بغرور : إذا كنتِ شريفة كما تدّعِين فلماذا تبيعين الشاي ! ألم تجدى مهنة أشرف من هذه .
    يا الله و هل لمثلى أن تختار مهنتها ، ليت لى أن أختار فسوف أختار حينها أن أكون طبيبة نفسيّة لأتطوّع بمعالجَة أمثالَك فيبدو أنّك مريض ضلّ طريقه إلى العيادة النفسيّة و لذا فأنت هنا ، و على كلّ حال أشكرك على المساهمة بثمن كوب شاى و بعض الصّفاقَة ليكونا عونًا لى فى تربية إخوتى الستّة بعد أن صِرت مسئولة عنهم إثر حادث سير غادِر إختطَفَ من كان يعولنى و يعولهم و شكرًا لك لأنّك ذكّرتنى أنّ حسن الظّن هو أسوأ ما يمكن أن يخطر على البال من ظنون .

    (عدل بواسطة وليد زمبركس on 15-01-2013, 04:10 PM)
    (عدل بواسطة وليد زمبركس on 16-01-2013, 02:45 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2013, 04:00 PM

طارق جبريل
<aطارق جبريل
تاريخ التسجيل: 11-10-2005
مجموع المشاركات: 22545

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: وليد زمبركس)

    حروف أنيقة رغم حزنها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2013, 04:44 PM

وليد زمبركس

تاريخ التسجيل: 10-01-2013
مجموع المشاركات: 655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: طارق جبريل)

    Quote: حروف أنيقة رغم حزنها


    حبيبنا طارق جبريل أو طارق ود جبرين بي حنيّة شوايقة شبا و نا س أوسلى البجرجرو الكلام زى كراتين ركّاب قطر كريمة الرّاجعين البندَر بعد حشّ التّمُر .
    إستنّا ما تطلع خَلّنا نشوف لك حبّات مشرِق من هول السنة الفاتت أو حبّات كوريق . نحن ما بنقدر على زعلك يا زول يا زين .

    سأل عدّولة والدته : ماما ليه بابا ضرَبِك بالمسدّس مرّتين ، يا ولد مسدّس شنو . أبوك ذاتو ما عندو مسدّس . إنتى كذّابة ! و الله أنا سِمِعتو قال لى عمّو خلف الله الجزّار هو أدّاك طلقتين و لو ما بطّلتى تمشي مع إبتسام الحلبيّة ح يدّيك الطلقة التالتة و يَسَفّرنا البلد.



    فكّيني فكّينى أنا ذاتى تانى ما جايِ بَلَدكُم دى ، جِنّكم سلام فى الخَشُم مليتونى بزاغ ، يا خالتو زينب أنا و اللهِ بحبك شديد لكن الحاجات دى خلّيها بعد العِرِس ، يا ود حاجات شنو البعد العِرِس شوفو الولد الما قام من الوَاطَة كمان ، إنت يا ود يا صايع بِتجِيب الكلام دا من وين . ديل أمانى و خالد ، عشان خالد خطيب أمانى لمّا يسَلّم عليها فى خَشمها بتقول ليهو الحاجات دى خَلّيها بعد العِرِس ياخِي .

    (عدل بواسطة وليد زمبركس on 16-01-2013, 11:59 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2013, 04:59 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: وليد زمبركس)

    جلست بقرب سياج من الخشب المضغوط أقامته شركة بناء ريثما تنهى أعمالها بالجانب الآخر لتشييد برج الثلاثين من يونيو إحتفالًا بالذكرى الخمسين لفض بكارة عروس النيل .
    طالَعها بابتسامة ساطِعَة ثلوجها مستورَدَة من قمّة جبال الروكى ، خاطب أنفها بلغة فرنسية فصحى من إنتاج شركة إسكادا صن سيت . شاب أنيق فى العشرين إرتاحَت قدماه الكبيرتين على حذاء أسود يبرق بالزّرقة كحواصِل الطيور ، إرتدى بنطالًا و قميص إلتصقا ببعضهما البعض كصبّارة شاى سوداء بغطاء فضّى لامِع إدّخَرَتها سيّدة عشرينيّة للإحتفال بعيد زواجها الثانى .
    غافلته بنظرة خاطِفَة تسلّقَها و صَعَد إلى مكانٍ غير مخصّصٍ للزبائن و الضَيوف . مدّت له يديها بلهفة و تردّد كطفل يتقوّى على السير مصغِيًا لصوت أمّه الحنون .
    أمسك بيدِها و ضغط عليها ثمّ حرّك أصبعه الوسطى فى مصافَحَة غير شريفة . تَلَعثَمَت ، لعنت حظّها كمغنِّيَة استيقظت على رائحة جيفة تنام بجوارها أسقطَها عليها من السماء نسرٌ عجوز .
    سَحَبَت يدها و تراجَعَت خطوة إلى الوراء ، تعثّرَت بالمقعد ، كادَت أن تسقط . ألقت بثقل جسمها على الطاولة لتحتفظ ببعض التّوازن . تكَسّرَت عِدّة أكواب و نَزَف الكركدى من ركن الطّاولَة المكسور .
    خاطَبَها بِصَلَف : كل هذه الضجّة و الخسائر لأنّى لمِست يدك فكيف تتصرّفِين إذن مع زوّار الليل .
    أسدَلَت السّتائِر على إبتسامَتِها كإعلان بقرب انتهاء مسرحيّة كان مخطّط لها أن تطول و بادَرَته بالقول : يا ابن العم إنّ جسدى النّحِيل ليس ضِمن معروضات تجارَتِى الخاسِرَة . رد عليها بغرور : إذا كنتِ شريفة كما تدّعِين فلماذا تبيعين الشاي ! ألم تجدى مهنة أشرف من هذه .
    يا الله و هل لمثلى أن تختار مهنتها ، ليت لى أن أختار فسوف أختار حينها أن أكون طبيبة نفسيّة لأتطوّع بمعالجَة أمثالَك فيبدو أنّك مريض ضلّ طريقه إلى العيادة النفسيّة و لذا فأنت هنا ، و على كلّ حال أشكرك على المساهمة بثمن كوب شاى و بعض الصّفاقَة ليكونا عونًا لى فى تربية إخوتى الستّة بعد أن صِرت مسئولة عنهم إثر حادث سير غادِر إختطَفَ من كان يعولنى و يعولهم و شكرًا لك لأنّك ذكّرتنى أنّ حسن الظّن هو أسوأ ما يمكن أن يخطر على البال من ظنون .
    ..................................................................................................................................................................................................................
    ياصديقى هو الممنوع يكبر فى صمت

    فى طفولته تمنى لوا ان جده يكمل الحكايات القديمة . كلما بدا يحكى عن غرامياته متباهيا بين رفاقه كلما اوقف جده الحديث خلسة طالبا من الصغير الابتعاد وكلما اغلق الصغير غرفته اكمل روايات جده هناك كما يشاء . ففى خياله الصغير كبر الممنوع فى صمت .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2013, 05:07 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    حروف أنيقة رغم حزنها
    .................................................................
    نعم استاذ طارق قد يكون هو الحزن او رفيقه الاخر القلق او كلاهما معا لكن لولاهم لما كانت هذه الاحرف المبعثرة بجنون .............
    شكرا كونك وسط هذه الفوضى المبعثرة كماشاء لها ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2013, 05:09 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    فى ليلة الامس تقلبت على جمر قضيتى حاسبت ذاتى حساب منكر ونكير على فكرة الموت التى فتحها اصدقائى ونمت وكوابيس يوم العرض تخيفنى حدا الانكفاء على ذاتى الغير مؤمنة سوى بالخلود .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2013, 05:11 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    الموت الجماعى يخطفهم وهم يخطفون اللقمة بخوف , تبا لنا من بشرا نعمر الارض بتفاهتنا .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2013, 05:13 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    فى هاتفه المحمول وجد ضالته عاملة الهاتف وصوتها الانثوى المتكسر صار يشغل وحدته فهى الانثى الوحيدة التى لن يقيمون الحد من اجلها .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2013, 05:15 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    هناك فى وطنى يورقنى الخوف على اغنامى الصغيرة فهى لم تبلغ الحلم والزئاب تتمدد فى الطرقات تسرق احلامها وتتدعى الجنون عند الحساب .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2013, 05:18 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    لم تعد تقوى الديون تكثر عليها وصغارها ينتظرون لقمة خبز تقيهم الجوع , صاحب المنزل ينتظرها لتدفع ماعليها عمال البلدية يركضون خلفها وزئاب الطريق تنتظر سانحة لتنهشها دون رحمة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2013, 05:28 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2013, 05:46 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    الرواية تبرجت ,,الحقيقة اسقطت قناع الزيف,,, الحروف نزعت ثياب الحشمة وتناثرت العبارات فى فضاء الفكر ,,, اتهموها بالخلاعة ,, صٌدرت الرواية بتهمت خدش الذوق العام .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2013, 06:12 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    تسللت فى الطرقات الفارغة تحدث نفسها ,,, تتامل الفرااغات المعبئة بالذكرى ,,, ذكرى قديمة ,,, رائحة العشب الاخضر ,,, الانسام تدغدغ حواسها ,,, صوت المطر ,,غمر الماء مِعطفها الضيق لم تبالى فردت جناحيها وهى تحلق عاليا . ..
    http://www.youtube.com/watch?v=LwsaoLEvWbw
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2013, 04:51 AM

وليد زمبركس

تاريخ التسجيل: 10-01-2013
مجموع المشاركات: 655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    لا تتركوا كلماتى هكذا تنام عاريةً على الرصيف ، أعيدوا لى طفولتى فما زال بالقلب مزيدًا من التَمَرُّد و الصراخ . ليس الجنون أن تخرجَ عاريًا تخالط أنفاسك رائحةُ المريسةِ و العَرَق ، الجنون أن تحملَ أفكارًا تتخاصم معها كلّما أتى المساء ، تحتملها على مضضٍ لا تستطيعَ إسقاط حجارتها على النّهر حتى لا تُثير فضول العابِرين ، جففوا منابع أفكارى و اسحقوها على حجارتكم كما القهوة ، ثم انثروها بين نخلاتكم و عند اكتمال اللقاح أبصقوا على وجهى و انصرفوا ، الآن صار لكم ثمار فخذوها و ضعوا علي صناديقها لافِتاتٍ تسبُّ أفكارى و تُمَجِّد أسماءكم أيّها المرجفون .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2013, 04:56 AM

وليد زمبركس

تاريخ التسجيل: 10-01-2013
مجموع المشاركات: 655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: وليد زمبركس)

    أيها الرّاكِضون خلف رفاةِ الأضرِحَة ، ألجموا أفكاركم ليس من هنا الطريق ، الشمس لا تنام على القبور ، و مشاعل الضوء طاقتها النيران لا موائد الرّماد ، انفخوا غبار الطريق عن ذاكرتكم و انطلقوا ، من هنا مرّت سيّارةٌ فارِهَة ، إنتبِهوا فالسيارات لا تسبِقها الجياد ، لا تنسوا البوصلة و خارطة الطريق ، لستم بحاجة الآن إلى دليلٍ يتوكأ عصاه ينظر فى البئر ليأتيكم بأخبار النجوم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2013, 03:51 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: وليد زمبركس)


    جلست بقرب سياج من الخشب المضغوط أقامته شركة بناء ريثما تنهى أعمالها بالجانب الآخر لتشييد برج الثلاثين من يونيو إحتفالًا بالذكرى الخمسين لفض بكارة عروس النيل .
    طالَعها بابتسامة ساطِعَة ثلوجها مستورَدَة من قمّة جبال الروكى ، خاطب أنفها بلغة فرنسية خالِصَة من إنتاج شركة إسكادا صن سيت . شاب أنيق فى العشرين إرتاحَت قدماه الكبيرتين على حذاء أسود يبرق بالزّرقة كحواصِل الطيور ، إرتدى بنطالًا و قميص إلتصقا ببعضهما البعض كصبّارة شاى سوداء بغطاء فضّى لامِع إدّخَرَتها سيّدة عشرينيّة للإحتفال بعيد زواجها الثانى .
    ألقت إليه بنظرة عابِرَة تسلّقَها و صَعَد إلى مكانٍ غير مخصّصٍ للزبائن و الضَيوف . مدّت له يديها بلهفة و تردّد كطفل يتقوّى على السير مصغِيًا لصوت أمّه الحنون .
    أمسك بيدِها و ضغط عليها ثمّ حرّك أصبعه الوسطى فى مصافَحَة غير شريفة . تَلَعثَمَت ، لعنت حظّها كمغنِّيَة استيقظت على رائحة جيفة تنام بجوارها أسقطَها عليها من السماء نسرٌ عجوز .
    سَحَبَت يدها و تراجَعَت خطوة إلى الوراء ، تعثّرَت بالمقعد ، كادَت أن تسقط . ألقت بثقل جسمها على الطاولة لتحتفظ ببعض التّوازن . تكَسّرَت عِدّة أكواب و نَزَف الكركدى من ركن الطّاولَة المكسور .
    خاطَبَها بِصَلَف : كل هذه الضجّة و الخسائر لأنّى لمِست يدك فكيف تتصرّفِين إذن مع زوّار الليل .
    أسدَلَت السّتائِر على إبتسامَتِها كإعلان بقرب انتهاء مسرحيّة كان مخطّط لها أن تطول و بادَرَته بالقول : يا ابن العم إنّ جسدى النّحِيل ليس ضِمن معروضات تجارَتِى الخاسِرَة . رد عليها بغرور : إذا كنتِ شريفة كما تدّعِين فلماذا تبيعين الشاي ! ألم تجدى مهنة أشرف من هذه .
    يا الله و هل لمثلى أن تختار مهنتها ، ليت لى أن أختار فسوف أختار حينها أن أكون طبيبة نفسيّة لأتطوّع بمعالجَة أمثالَك فيبدو أنّك مريض ضلّ طريقه إلى العيادة النفسيّة و لذا فأنت هنا ، و على كلّ حال أشكرك على المساهمة بثمن كوب شاى و بعض الصّفاقَة ليكونا عونًا لى فى تربية إخوتى الستّة بعد أن صِرت مسئولة عنهم إثر حادث سير غادِر إختطَفَ من كان يعولنى و يعولهم و شكرًا لك لأنّك ذكّرتنى أنّ حسن الظّن هو أسوأ ما يمكن أن يخطر على البال من ظنون .
    ...................................................................................................................................................................................................................................................................
    الليل بارد جدا , شتاء هذا العام قارس , ينفخ بفمه فى محاولة لتدفئة يديه , تتسل قطة شاردة بين قدميه لم يبقى فى هذا الليل المظلم سواه , وبعض القطط والكلاب الضالة , يشتم رائحة طعام يقرصه الجوع يتلؤى فى صمت , لم يعد يتذكر متى تناول طعامه اخر مرة , فى جانب الطريق كانت سيارة , تلفت فى حذر سينام بداخلها وفى الصباح الف فرج , حاول ان يفتحها فتعالى االرنين , ابتعد سريعا وهو يلعن فى سره حظه العاثر , لم يجد ابى سوى هذه الليلة الباردة ليطردنى , لعن فى سره مرة اخرى الرفاق , فهو لم يكن يخطط لسهرته فى ذلك الحى المهمل هناك فى الاطراف , تذكر قليلا من احداث الليلة , صاحبت ذلك المنزل العاتية ضحك فى سره عندما تذكر كيف رمت ذلك الرجل السكران خارج المنزل بكل بساطة , وعادت وكان شئ لم يحدث .
    مقتطفات من قصة عبيد المال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2013, 04:41 PM

طارق جبريل
<aطارق جبريل
تاريخ التسجيل: 11-10-2005
مجموع المشاركات: 22545

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    Quote: حبيبنا طارق جبريل أو طارق ود جبرين بي حنيّة شوايقة شبا و نا س أوسلى البجرجرو الكلام زى كراتين ركّاب قطر كريمة الرّاجعين البندَر بعد حشّ التّمُر .
    إستنّا ما تطلع خَلّنا نشوف لك حبّات مشرِق من هول السنة الفاتت أو حبّات كوريق . نحن ما بنقدر على زعلك يا زول يا زين .

    سأل عدّولة والدته : ماما ليه بابا ضرَبِك بالمسدّس مرّتين ، يا ولد مسدّس شنو . أبوك ذاتو ما عندو مسدّس . إنتى كذّابة ! و الله أنا سِمِعتو قال لى عمّو خلف الله الجزّار هو أدّاك طلقتين و لو ما بطّلتى تمشي مع إبتسام الحلبيّة ح يدّيك الطلقة التالتة و يَسَفّرنا البلد.



    فكّيني فكّينى أنا ذاتى تانى ما جايِ بَلَدكُم دى ، جِنّكم سلام فى الخَشُم مليتونى بزاغ ، يا خالتو زينب أنا و اللهِ بحبك شديد لكن الحاجات دى خلّيها بعد العِرِس ، يا ود حاجات شنو البعد العِرِس شوفو الولد الما قام من الوَاطَة كمان ، إنت يا ود يا صايع بِتجِيب الكلام دا من وين . ديل أمانى و خالد ، عشان خالد خطيب أمانى لمّا يسَلّم عليها فى خَشمها بتقول ليهو الحاجات دى خَلّيها بعد العِرِس ياخِي

    شاكر لك جميل كلماتك يا حبيب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2013, 08:55 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: طارق جبريل)

    هكذا ديسمبر ........
    نيسان ..............
    حزيران ......................
    شهور الرحيل .................
    ترحل وتصحب الراحلين ......
    مليئة بالشجون ............
    والحنين ............
    ..........................
    هيمنجواى ...............
    عبدالرحيم ابوذكرى ...........
    عندما يروادك الموت نفسك بقصيدة ............
    كلما سمعتها ........
    ينتصب شبح ابوذكرى بناظرى.................
    واضعا القلم باخر قصيدة فى ديوانه ........
    قصيدة ليست ذكرى للموت..................
    بقدر ماهى حفيف الملائكة................
    وصوت الرحيل خفيفا ..........
    كما اتيت للكون ............
    بلا متاع ..........
    ولا اثقال الذنوب ...................
    قصيدة .........
    تحس فيها دموع المودعين ............
    بابيات تنعى نفسها...............................
    وتفتح ................
    باب الليل على مصرعيه للرحيل ............
    ُترى اى وجه حمله بمشواره الاخير؟.......................
    واى صوت رافقه؟ ..............................
    وكم من حنين.......
    وهواجس......
    صاحبته الى عالم..................
    كان محض اختيار................
    رحيل كان اخر مافيه ........
    ديوان الرحيل ................
    لماذا ياامى يرحلون طوعا .............
    باارادة كاملة ................
    بوعى كامل ..............................
    لماذا ؟ ..................
    ....................
    مايكوفسكى.................
    هل هوالقرار ام الحصار.... حصار النفس والروح ............
    كما كتب ابوذكرى ............. ......
    ام انه.. .........
    الرحيل .............
    حين قال :
    وهنا نموت على الرصيف بلا صديق .....
    من غير دار ....
    من فير نار .....
    غير المساء .... والبرد والعطش الغزير .....
    غير الحصار .........
    او حين وضع القلم مودعا ..............................
    بقصيدة الختام .............................
    .....................
    انتظرني فانا ارحل...............
    في الليل وحيد..........
    موغلا منفردا .......
    في الدهاليز القصيات انتظرني ............
    في العتامير .............
    وفي البحر انتظرني ...........
    انتظرني في حفيف الاجنحه..............
    وسماوات الطيور النازحه ..............
    حين تنهد المزارات .......
    وتسود سماء البارحه ............
    انتظرني..............
    انتظرني..............
    ومابين انتظار ابوذكرى ورحيل قوائم الرحيل ...لاروشال و منترلان و " غاري ..... بولنتزاس ميشيما ... ماياكونسكي و يسينين............ عبد الباسط الصوفي و خليل حاوي ... حين كتب الرحيلُ قصيدة وداع ولو بعد حين ..
    متعب أنت وحضن الماء..
    مرج دائم الخضرة ، نيسان ..
    أراجيح تغني ، وسرير ..
    مخملي اللين ، شفاف حرير ..
    وبنات الماء مازلن..
    على الدهر صبايا..
    ربما كان لديهن ..
    قوارير من البلسم ..
    أعشاب ، تعازيم عجيبة ..
    تمسح التحفير عن وجهك..
    تسقيه غوى سمرته الأولى المهيبة، لون لبنان وطيبة ".
    متعب ، دوامة عمياء ..
    هذا اللولب الملتف حولي ..
    ذلك التيار دوني والدوار..
    متعب .. ماء .. سرير
    وتلمست حديد الجسر
    كان الجسر ينحل ويهوي صور تهوي واهوي معها
    أهوي لقاع لاقرار .
    اظن اننا امام حالات المثقفين فى زمن الهزائم والانكسار والفساد ................ هزيمة المثقف المجتمعية حين يسلب الروح سرطان الرحيل فيخبؤ القلم وتبقى الذكرى...
    sudansudansudansudan_sudansudansudansudansudan2.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    http://www.youtube.com/watch?feature=player_e...ddedandv=1S0fEq4Lmvg

    قصيدة الرحيل نقلا عن مدونة ابوذكرى

    (عدل بواسطة انصاف ابراهيم عبدالعزيز on 17-01-2013, 09:25 PM)
    (عدل بواسطة انصاف ابراهيم عبدالعزيز on 17-01-2013, 09:29 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2013, 06:42 AM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    موجعة الكتابة .......
    موجعة جدا ...........
    حين تكون معاناة لا اكثر


    734051_548346195183550_1441780030_n.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2013, 06:48 AM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    جميعهم يرحلون وتتبعهم خطيئة الحب والحنين ..... من مات مات ومن بقى يجتر الالم ........

    66404_317535141696316_305073252_n.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2013, 07:39 AM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    مللنا كل شئ كل الحكاوى تشبه بعضها ,,,,,,
    بندول الساعة الرخامية كمساء البارحة يبدأ...........
    لينتهى من حيث بدأ ...................
    ونحن نتسول ارصفة الانتظار لحدث مجهول ............
    لا راحلين ولا مقيمين .........
    بل معلقون على بارجة الاشواق اسرى الانتظار المقيت ........
    563365_395883167096521_907967801_n.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-01-2013, 07:42 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    هذه المدينة تغرقنى بعشقها حد الثمالة ............
    تتوه خطواتى فى مدن ضبابية الرؤية ............
    غارقة فى الجمود والكابة ...........
    نتسول الاشواق والحنين على ابوابها الموصدة الا من مشاعر الخيبة .............
    تقضُ مضجعى الاشواق ..........
    تعيدنى للنبع الحنين ......
    تُهدينى ابتسامة غائبة هالة من الضوء ...........
    واكوام من الذكرى تشاغبنى ............
    تتسلل عميق ......
    تضغط بقوة على جرح تكور مهملا ..........
    نغمة تُعيدنى للبعيد ..............
    طفلة تداعب الرمل ............
    خلف النهر العتيد ...............
    67264_1312981483021_1419104_n.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    https://www.youtube.com/watch?feature=player_embeddedandv=E-Y0i5eX3lE

    (عدل بواسطة انصاف ابراهيم عبدالعزيز on 27-01-2013, 11:40 PM)
    (عدل بواسطة انصاف ابراهيم عبدالعزيز on 31-01-2013, 12:46 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2013, 00:12 AM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    يلتف النهر حول المدينة .........
    خُطواتهم تضرب الاسفلت غير ابهة بالدهشة المرسومة على عيون الليل.............
    يرفعون عقيرتهم بالحان تسرق سمع الليل ............
    يلمع بريق الثلج على الاشجار مضيئا ...............
    يُحرض الحالمين على الانتباه ........
    وتلك القوارب على جانبى النهر فى انتظار الراحلين ................
    تُطيش الذاكرة لحماقات الصبا .............
    ترحلُ نحو الشمس .............
    ترسُم الامنية على حواف الرمل ...........
    يلحقُها المدّ حاملا ذرات الرمل بعيدا .....................
    ويبقى حلما غائب التكوين على وجه المدينة المغطى بالضباب العالق منسيا من شتاء ماضى .......
    تتسع حدقات العيون ... وتغطيبة حزينة على الوجوه ..............
    زمارة الشادئ الحزين ...... تعزف لحنا جنازيا ........... واجراس الكنيسة تُعلن الساعة منتصف الوقت ............ يمضى بطيئا .............
    يزحف الليل نحو الصبح يحملان الملمح الرمادى الداكن .......
    ينثران الحزن والجمود على واجهة الطريق ............
    وفى اقبية البيوت يرتفع خيط الدخان رفيعا من افواه المداخن ........
    لتعبق رائحة الخشب ....... تُنعش الروح ... والليلُ غارقً فى عناقا طويل مع الفجر القادم من بعيد ........
    يستقبل الفجر بابتسامة باهتة ويدُ تلوحُ للبعيد ......
    734420_515745585136736_1530932124_n.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-02-2013, 06:18 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    حين تكون الاشياء تَقليدية ............
    حين ترتبك العواطف بطَريقةٍ بَائِسةٌ ومُخجِلة ....
    وحين يُشرق صباحك على طاولة منزوية فى ركن المقهى القصى .....
    رفيقك فنجان قهوة سوداء وجريدة نصف صفحاتها مُنتج رخيص للدعاية ............
    حينها ستدفع بحسابك وفنجانك قهوتك بعيدا ..........
    ستضع نظارتيك السوداء وكلك يقين ان الحياة .......
    مجرد ملصق اعلانى غير جيد لكنك تحتاجه بشدة ............
    فقط تَشبُثاً بارخبيل الحلم والخيال الذى قد يكون قادما على غفلة ........
    وتعلقا بكذبة صغيرة تمكننا من الاحتفاظ بمقعدنا فى الحياة ......

    555410_149730408513719_1952235692_n.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-02-2013, 00:03 AM

محمد عوض السيد
<aمحمد عوض السيد
تاريخ التسجيل: 17-06-2011
مجموع المشاركات: 966

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    ,,


    صاحبة الحرف الانيق
    انصاف ابراهيم



    الأحزان

    شراع علي مرافئ الروح

    والروح مدفاة الجسد

    والقلب ينضح بما ينو


    ,,

    وكان هذه الكتابة
    لي ..




    مع ودي
    واحترامي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-02-2013, 11:08 AM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: محمد عوض السيد)

    صاحبة الحرف الانيق
    انصاف ابراهيم



    الأحزان

    شراع علي مرافئ الروح

    والروح مدفاة الجسد

    والقلب ينضح بما ينو


    ,,

    وكان هذه الكتابة
    لي ..




    مع ودي
    واحترامي

    .......................................................................................................................

    غرس حزنك تمدد كانما يذكرنى بان هناك
    مواقف تجمعنى برفقة الاحزان تُبعثرُنى ,,,, تجعلُ مطر الحزن يُغطينى ,,, تتلبسُنى ,,, تتقمصُنى واخر الامر ترمينى بين براثن الوحدة ,, تجعلنى اُلوحُ بقبضتى فى وجه الحياة اريد ان اصرخ لم اعد احتمل غيوم اللوعة وسحاب الفقد ,,,, ومطر الحزن يجرفنى الى غياهب الحسرة,,,,, وانا اُودعُ من رافقونى طريق العمر
    اغرس ياصديقى سنبلة الافراح فالعمر يحترق ويبعثر الثوانى فى عبارات الوداع .............
    رغم ان الارض جدبة لكن شئ من المحاولة .
    شكرا لتوقيعك الانيق اخى محمد عوض السيد

    (عدل بواسطة انصاف ابراهيم عبدالعزيز on 08-02-2013, 11:10 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-02-2013, 01:40 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    ابواب الامل مغلقة والصبر يوحى بالامنيات ..........
    ضجر الساعات يداعب ارنبتى بهدوء ........
    يتسلل الخوف الجاثم فى زفرة عميقة .............
    زفرة ... تخفض حركة اصابعى الا ارادية وهما تفركان بعضهم وبالخاطر ...........
    طفلة تتلقى العقاب .. بالوقوف على زواية الغرفة تنتظر السماح ......

    imagessudan5sudan4.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-02-2013, 01:57 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    المزاجية تُقلبنا كماشاء لها .......
    احيانا يُعاند الحرف ووقت ينهمر ...........
    نرتحل كماشاء الخيال ........................
    نطارد ونقبض الحزن والاحتراق ...
    ننتظر فى ضفة الليل الشقئ .. قمر وبضعة امنيات ........
    يسرقنا الوقت فنوقف العابرين للسؤال ...........
    غرباء نحن فى مدينة داكنة الملامح .............
    نحلُمُ بسفينة
    الافراح ....
    نرسمها على الورق ........... نكتبُ الوقت
    ويكتبنا الالم راحلون من مرفئ لاخر ..........
    نهمهم بكلمات قبل ان تفارق الخيال ... نكُتبها..............
    فالكتابة هى المحاولة الجريئة لقتل الحزن واخماد القلق .....................
    هى الرقص منتصف الليل على ساق واحدة فى عوالم ذات خصوصية ..............
    عوالم لاتُحرم الرقص ولاتمنعنا من اجترار الخيبات ....
    نصطف كطوابير الانتظار ........
    نُقيس المسافة بين مانكتب ومايختلج فى ذلك العالم الموجع حد الاحتراق .

    409744_346438895437157_2096962238_n.jpg Hosting at Sudaneseonline.com



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-02-2013, 02:48 PM

محمد عوض السيد
<aمحمد عوض السيد
تاريخ التسجيل: 17-06-2011
مجموع المشاركات: 966

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    Quote: فالكتابة هى المحاولة الجريئة لقتل الحزن واخماد القلق .....................


    الكتابة عنهم ..
    كامسية ليل بارد الاطراف
    انينه موجع ويعمق معني الجرح
    ..
    فالشوق
    حين يفقد شراعه ببحر الحياة
    فلن نجد مايدفعنا الي يابسة الايام



    ..
    وواصلي بنثر الحرف الانيق

    ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-02-2013, 08:06 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: محمد عوض السيد)

    الكتابة عنهم ..
    كامسية ليل بارد الاطراف
    انينه موجع ويعمق معني الجرح
    ..
    فالشوق
    حين يفقد شراعه ببحر الحياة
    فلن نجد مايدفعنا الي يابسة الايام



    ..
    وواصلي بنثر الحرف الانيق

    .. .............................................................................................
    مرهقة الكتابة حين تكون
    كالسير تحت المطر .............
    كالرياح التى تعصف بالسكينة ...............
    والمرهق اكثر ................
    ان تحمل تلك الجينات المؤبوة بداء القلق ...........
    المسكونة بالحنين ............
    والتعلق باستار الليل فى انتظار شروق ...
    مجهول الملامح ........
    بحضورك يزدان الحرف الق ...... شكرا لكونك هنا ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-02-2013, 10:02 PM

محمد عوض السيد
<aمحمد عوض السيد
تاريخ التسجيل: 17-06-2011
مجموع المشاركات: 966

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانتظار (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    ..

    حينما يتكئ الشوق
    علي حافة السؤال
    ..
    تتقد الذاكرة بهم
    ..
    لان
    ..
    الانتظار ..
    هاجس يغتال العصب
    ويقدح في النفس الوساوس
    ويمنحنا .. توتر .. الاشياء ...


    ..
    كوني بخير ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2013, 07:01 AM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانتظار (Re: محمد عوض السيد)

    حينما يتكئ الشوق
    علي حافة السؤال
    ..
    تتقد الذاكرة بهم
    ..
    لان
    ..
    الانتظار ..
    هاجس يغتال العصب
    ويقدح في النفس الوساوس
    ويمنحنا .. توتر .. الاشياء ...


    ..
    كوني بخير ..
    ..............................................................................................
    سأقطع هذا الطريق الطويل، وهذا الطريق الطويل، إلى آخره ....
    إلى آخر القلب أقطع هذا الطريق الطويل الطويل الطويل ...
    فما عدت أخسر غير الغبار وما مات مني ، وصفُّ النخيلْ ....
    محمود درويش

    كن بكل الامل والامنيات المحتشدة على قيثارة الحرف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2013, 07:09 AM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانتظار (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2013, 07:56 AM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانتظار (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)




    تبأ لهذا القلب .......
    يبكى ظلالهم وهم يعبرون جسر الحياة منهكون .......................
    افراحهم نكسات تتمرد عليهم ....
    تحتجب بعيدا عنهم .............. احزانهم تمتد ..............
    وخبزهم انين يقطع صمت الليل الحزين ......................
    تبأ لهذا القلب فلا حزنه حزن ................
    ولا صدئ صوته رنيم .....


    428754_10150817853608696_66138139_n.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    (عدل بواسطة انصاف ابراهيم عبدالعزيز on 13-02-2013, 08:13 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-02-2013, 10:10 AM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانتظار (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    ان تعشق امر نادر الحدوث ..........
    ان يتغلغل احدهم ليسكنك امر منطقى ...........
    لكن ان يتكون وجدانك وحواسك وكونك وتفاصيلك المرهقة على ايدى اربعة وامرأة واحدة شئ مثير للدهشة .......
    ان يكون حرفهم كفنجان قهوة الصباح ........... وعيونهم منظارك للكون ............
    ان تشارك الرفيقات حبهم دون غيرة او غضب ..............
    ان يكونوا حكاية المساء وقهوة الصباح .....
    حكاية للزمن تلازمنى عندما اتقرفص بذلك الكراسى الهزاز فى الامسيات الشتوية ........
    لهيب المدفاة يشعرنى بالحنين وخيوط الضوء المنعكسة على جيتارى العجوز تجعلنى امرأة منسية من زمن اخر ......
    غادر قومى وتاهت بوصلتى على الطريق ......
    قدم الليل ...
    اشعر بثقلى على كل الاماكن .........
    اقيس الوحشة .. بمقدار مسيرين من الاحلام تلك ................
    الاحلام التى تبتدئ باهتزاز الجسد وارتجافته العنيدة ومن ثم يهدأ ويسكن ...
    404776_4139205612348_1670162307_n.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-03-2013, 03:42 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانتظار (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    كقابض الريح وبائعها ..............
    يرهقه السؤال .............
    تعطنت روحه بصليل الحنين ........
    المعلق على توابيت الانتظار .............
    نهاه العتاب ...........
    عن الوقوف على اعتاب الاعتذار ....

    7443_1361817563.jpg Hosting at Sudaneseonline.com



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-03-2013, 03:51 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانتظار (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    ترتدى ثوب الليل بباحة احلامك ...........
    تٌعلقٌ امنياتها على درب افكارك ...............
    وفى وحشة الوقت الفاصل بين الحلم والامنية .............
    تطرد اكاذيب الرغبة ......
    واغنية حزينة تتلكأ امام عينيها عارية ........

    420255_601028903244148_284158968_n.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-03-2013, 03:58 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانتظار (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    307442_343131815792571_70341437_nsudan1sudan.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-03-2013, 10:32 AM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانتظار (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    استرسل !!! بامنياتك الكاذبة .........


    افرغ !!! كل احلامك المبتورة .....
    اقرع !!!! كل طبول ايمانك حين مولد الخطيئة ......
    تشبث جيدا .. برغبتك الكاذبة امير على الساذجين
    فقط ..... لاتندم ..... حين يتعب
    ضميرك وتتعثر الكلمات ..............
    بصورتك الباهتة
    من مرآتك المعكوسة ..

    428162_515051958539432_1790229769_n.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-03-2013, 11:04 AM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانتظار (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    تتعدد القصص والحكاية واحدة .......

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2013, 10:34 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانتظار (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    الكتابة والخوف لايجتمعان .......
    والنفاق والثورة لايلتقيان ........
    حرر نفسك من كذبة الدبلوماسية .......
    فليس لااحد معك شئ ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2013, 10:36 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانتظار (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    حين يُصبح الكذب ملحنا اليومى ............
    تتورطُ احلامنا فى خيال مثير .....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2013, 10:38 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانتظار (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    انا ......... الذاكرة المجنونة التى تنبش اللغة ... متجاوزة كل بيوتها .... لتبنى بيت قصيدٍ لعينيك ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2013, 10:41 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانتظار (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    انيقا جدا ذلك الحُلم ....
    حين روادنى فاتحاً شهوة الامل ...
    بموت يليق بالامنيات .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2013, 11:17 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانتظار (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    حين نبحث عن الوجوه نكتشف الاقنعة ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-04-2013, 07:04 AM

علاء سيداحمد
<aعلاء سيداحمد
تاريخ التسجيل: 28-03-2013
مجموع المشاركات: 6840

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-05-2013, 08:52 AM

محمد حسن الشيخ
<aمحمد حسن الشيخ
تاريخ التسجيل: 14-04-2013
مجموع المشاركات: 65

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    Quote:
    هل يمكن ان تعود الروح المنهزمة !!!!!!!! لتحى من جديد !!! تتنفس الفرح وتمارس الاشتياق !!! سراديق الاحزان المنتصبة تسد طريق الامل وطعم الامسيات الحزينة علقم علقم !!!!! ومرارة الفجيعة اكبر من الاحتمال .




    انصاف:
    أن يجرحك جمال الحزن .. هنا سيريالية المشهد ..
    انتصبت على اقدامي مواريا رأسي كي لا يعلو على جدار الحقيقة خوفا من أن يراني استرق النظر الى حسن لديك
    أتخيله وأتمنى أن أراه ولكني أخشى مواجهته ..

    جميل هذا الذي تكتبين .. متعة لاتضاهي .


    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-03-2013, 01:14 AM

نزار عباس
<aنزار عباس
تاريخ التسجيل: 08-03-2013
مجموع المشاركات: 47

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    لكي التحية استاذة انصاف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-03-2013, 03:46 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: نزار عباس)

    لكي التحية استاذة انصاف
    .................................................................................................................
    تحياتى وشكرى سيد . نزار اسعدنى مرورك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-03-2013, 04:11 PM

درديري كباشي

تاريخ التسجيل: 08-01-2013
مجموع المشاركات: 3184

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    أنصاف كلما دخلت هنا تعثر قلمي واخرص فسكت عن الكلام المباح وغير المباح ..

    لملمت اطراف انفاسي وانسحبت بهدوء

    اليوم لم جدا بدا سوى ان اقول اني كنت هنا .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-03-2013, 04:46 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: درديري كباشي)

    أنصاف كلما دخلت هنا تعثر قلمي واخرص فسكت عن الكلام المباح وغير المباح ..

    لملمت اطراف انفاسي وانسحبت بهدوء

    اليوم لم جدا بدا سوى ان اقول اني كنت هنا .

    .............................................................................................................................................

    شكرا درديرى ............... تجدنى انحنى شكرا لذلك القلم الذى غمرنى بفيض كلماته الصادقة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-03-2013, 05:35 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    للموت خيارات زاهية قصة قصيرة جدا





    بعثروا اوراقهم بهدوء فى ليلة عانقت النجوم السماء .......... على قصاصة صغيرة حروف متناثرة ....... ارغب فى قداس ملائكى ............. تابوت عاجى ونقوش وردية ... للموت خيارات زاهية

    enter>529058_418089291570270_1923084672_n.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2013, 08:45 AM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    لو انك توسعٌ مرقدى بعينيك .......لا ستراحت الخٌطى من سعير الاشواق .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2013, 08:48 AM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    نسيت ان اخبرك !!!!!!!!!
    ان للصباح رائحة البيوت القديمة ............ وهمسك يهٌزٌ الجدران ...............
    يالعزوبة البوح حين يشبه حكايات جدتى .....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2013, 09:09 AM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    ملمسٌ الاشياءِ بين يديك ..............
    لون الحكايات بعينيك ...........
    انعكاس الضوء على كاس الماء ........
    شكل الكون حين يضحك لك .............
    ضحكتٌك التى تجعل وجه السماء قريبا منى ......... .....................
    كفقدك !!!!!!!
    افتقدٌ !!!!!
    احلامى الصغيرة ...........
    مراكب الورق .............
    ثرثراتى واسئلتى الغبية .......


    افتقد عينيك .... ...
    ضجيجٌ الحرف ...........
    يٌشى بالتمرد .................
    حين يتعلقٌ الامر بكونى احبك جدا ........

    7443_1363809192.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    (عدل بواسطة انصاف ابراهيم عبدالعزيز on 24-03-2013, 09:15 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-03-2013, 01:48 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    متى ننتبه الى ان اكاذيبنا الصغيرة تكبر يوما بعد الاخر ...
    حتى تكاد تٌطل من مرآتنا .....
    ونحن نتدارك الامر بابتسامة باهتة ...
    وضمير غارق فى مستنقع ....
    الا اخلاق .

    431770_10150832836273696_808393798_n.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-03-2013, 07:48 PM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    تتطاير الحكايات رغم الليل الحزين ..............
    رغم الغيم الباسم ببلاهة فى وجه السماء ...........
    ادندن اغنية باهتة المعنى والكلمات ...........
    حرف يزجر شوقى .......
    واخر يجعل ذاكرتى .... فراشة توشك على الاحتراق بذكرى عابرة ...............
    وغريبٌ سكننى يهزأ منى بجنون ........

    89a8bf5671b79094dea066fb78183569.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-03-2013, 10:47 AM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    مخيف جدا اننا صرنا على استعداد للنفاق ولم نرحم حتى طوب الارض .......
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-03-2013, 11:06 AM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    التجربة تورث الخوف .........
    والخوف شجاعة الجبناء ..
    دعنا نلتقط افكارنا ...
    عندما يتعلق الامر ...
    بتقيم شجاعة الغير ..
    فالانبهار بالفعل يحجب التقديرات الصحيحة .........
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-04-2013, 07:51 AM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    ليت البشر يتعلمون ....

    7443_1355746719.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-04-2013, 08:08 AM

انصاف ابراهيم عبدالعزيز
<aانصاف ابراهيم عبدالعزيز
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمسية حزينة (Re: انصاف ابراهيم عبدالعزيز)

    مجنونة فى زمن حائر
    بطاقات الدعوة كنا نوزعها لنتشارك الافراح ..........
    رسائلنا كانت تحمل عطر وشوق ..................
    الان فقط صرنا كثيران الحلبات الاسبانية
    بدلا عن ان نعزم بعضنا
    على فنجان قهوة
    صرنا نصرخ هلموا لنتشاجر
    ...............................
    والحسرة تاكل فى الضلوع .......
    والشوق مخثر يبتسم ............
    والدمعة تلمع فى الخدود .......
    لسع راجية خيرنا يابلد ؟؟؟؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de