بعد خذلانه للثوار السوريين ، ليس لدى اوباما ما يقوله لشعوب المنطقة ؟! السفير : على حمد

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 00:57 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة د. علي حمد ابراهيم
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
25-03-2014, 03:04 PM

على حمد إبراهيم
<aعلى حمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 122

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بعد خذلانه للثوار السوريين ، ليس لدى اوباما ما يقوله لشعوب المنطقة ؟! السفير : على حمد

    الشعوب العربية محتقنة الوجدان من مواقف الرئيس الامريكى المتقلبة تجاه الثورة السورية . فالرجل يبدل مواقفه تجاه الثورة السورية كما يبدل ربطة عنقه عند كل مناسبة. بدل موقفه الصارم الأول القائل أن لا مكان للأسد فى الوضع السورى الجديد لأن الاسد فقد الشرعية بسبب قتله للالوف من ابناء شعبه ، بدله بموقف مطاط يبحث عن حلول دبلوماسة سهلة وفق اطروحات لا تفرق كثيرا بين الضحية وجلادها . و هى حلول يستحيل العثور عليها فى ظل استئساد الدب الروسى على الثورة السورية بصورة استفزازية. بل و استئساده على الدولة القطب التى تبدو حبيسة فى قفص لا تستطيع مغادرته ، كما هى حبيسة الثورة السورية ، التى تحاصرها قوات الاسد بالاسلحة الروسية . ويحاصرها فيتو الدب الروسى فى مجلس الأمن. وزاد الطين بلة ظهور شبح القاعدة فى ركن قصى ، فتعطلت على اثر ذلك قدرة رئيس العالم الحر ، المرعوب بحكاية السلاح الامريكى واحتمال انتقاله الى يد القاعدة حال وصوله الى يد مقاتلى جبهة النصرة أو داعش ، لتصبح الثورة السورية ضحية خوف الرئيس اوباما من وجود القاعدة فى قلب الثورة السورية المتفرع من وجود تنظيمى جبهة النصرة وداعش . نحن العرب ، نتذكر كيف شرقنا بما سمعنا ورأينا للمرة الاولى من اطروحات جريئة من رئيس شاب ، بدت يومها لكثيرين من المراقبين الملمين بخبايا السياسة الدولية المعقدة ، بدت لهم اطروحات غير واقعية لأنها تستسهل الأمور بصورة تبعث على الخوف من واضعها والخوف منه. و قدر اؤلئك العارفين منذ الوهلة الاولى أن الرجل سيصطدم بمطبات سياسية قد يصعب عليه العبور فوقها بدون خسائر سياسية كبيرة تهد من صدقيته عندما يفشل فى تحقيق أى من تلك الاطروحات ( وهو ما حدث بالفعل ). وقد يكون اكثر الخاسرين هم الذين راهنوا عليه بوصفه المنقذ الذى جاءهم وعصاة موسى فى يديه . ونبه اؤلئك المراقبين الى التبسيط والتلقائية التى يتناول بها الرئيس الشاب قضايا دولية اكثر تعقيدا مما يتصور . لكن تلك الملاحظات المحذرة لم تحرم الرئيس الفصيح المنطلق مثل الريح من ترحيب الكثيرين باطروحاته المتفائلة ، لا سيما فى العالم العربى. فقد عبّر الرجل عن قناعات سياسية تختلف كثيرا عن قناعات اليمين الامريكى التى كثيرا ما جانبت بداهة المنطق. صحيح نظام الحكم الامريكى يقوم على أكتاف مؤسسات متخصصة كل واحدة منها تدلو بدلوها بعد دراسات متانية ، فيصبح القرار التنفيذى عند صدوره قرار مؤسسات متكاملة اكثر من كونه قرار الرئيس وحده . ورغم ادراكنا لهذه الجزئية فى النظام السياسى الامريكى ، إلا أن التأويل كان منصبا دائما على قناعة تقول أن مساهمة مؤسسة الرئاسة الامريكية فى بلورة القرار التنفيذى النهائى هى دائما الاكبر والاقوى ، ولا تتحداها إلا مساهمات المؤسسة التشريعية من حين لآخر . لهذا السبب فيمكن القول أن الرئيس اوباما هو الذى باع قضية الثورة السورية بسبب بحثه عن حلول دبلوماسية سهلة وغير مكلفة . وهى حلول قد لا يسهل الحصول عليها فى المدى المنظور فى ظل الانحياز الروسى الذى إن كان ضارا استفزازيا للثورة السورية ، فهو مهين للدولة التى اعتبرت نفسها منذ بعض الوقت الدولة القطب قبل أن يكشف الدب الغطاء والحجب . هواجس الرئيس الامريكى المبالغ فيها من فرضية وقوع السلاح الذى يرسله الى الثوار السوريين ، وقوعه فى يد حلفاء تنظيم القاعدة ، الذى تخافه امريكا خوفها من الموت الزؤام ، اضافت خدمة لا تقدر بثمن للسياسة الروسية . وقديما قيل أن الخوف هو المحرض الاقوى على ارتكاب الفشل . كلمات قصيرة تلخص كل ما تقدم نقولها للرئيس اوباما : لقد اضعت بترددك ثورة شعب مظلوم . واضعت على نفسك حب شعوب نحرت مشاعرها بشرا يوم فوزك الباكر. فى الحالتين كنت أنت الخاسر الاكبر .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de