منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 18-12-2017, 03:32 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الشاعر اسامة الخواض(osama elkhawad)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

لاهوت الوردة

03-08-2005, 05:36 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لاهوت الوردة

    في حضورك يجتمع الحلم والورد من كل حدب وصوب,يحادثك العاشقوك كفاحا على صهوة من حنين الفراشات للزهر,لست نبيا لأفهم سرَّ انفرادك هائمةً في نبيذ الندى,لست صنوا لأسرار حسنك كي أتذاكى بأني نديمك في الناي,لست غزالا لأدرك كنه البهاء ا لمهرول في حاجبيك,و لست حصيفا تماما لأفهم كيف تديرين وحدك هذا الهدوء المرواغ في وجنتيك,وليس لمعجزة البرق من سلّم كي تطال أعالي سناك,وليس لقلبي قواميس تفهم كيف تنامين مرفودةً بالحنين وزهو الطواويس في العشب وهي تنشِّر أرياشها لغة ً في مديح المكان ,ولست خبيرا بشأن الغياب لأفهم معنى انتظاري رعاة الحضور يسوقون قطعانهم بسياط الحنين,.....اذنْ لك أن تسأمي من غرامي "المشاتر",من عبثي بالكلام,و أن تغضبي من حديثي المتأتي –في قمة السُكر- عن سرِّ سرِّك ,من لغطي حول جدوى التشاؤم للناس والطير من كل لون وجنس ودين,ومن شغفي باقتناص الفكاهة من كل حرف,ومن رغبتي في سماع "أحبكَ" في كل ثانيةٍ,.....باسمك العنبري ,سنفتتح الطقس ,نذبح أسماء من سحلونا ومن عذبونا ,ومن علقوا صور الله في طرقات الجحيم,نبدل طقس الوضوء بمضمضة القبلات,لأن المحبة سوف تكون الاهة ايامنا القادمات
    ******


    فيلادلفيا ابريل 2003-فولس جيرج يوليو 2005
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2005, 05:46 AM

أبو أحمد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهوت الوردة (Re: osama elkhawad)

    Quote: نبدل طقس الوضوء بمضمضة القبلات

    اسامة الخواض


    ليتك كنت موجودا هناااالك ساعة ان
    قتلوا فينا الرغبة حتى في وجوههم .
    قتلوا فينا اشتهاء السلام

    ساعة ان غدروا بالايادي التي مدت اليهم
    في اريحية ونبل ..
    قتلوا فينا السلام نفسه ..


    لا تحدثنا الان عن جدوى مصافحة القاتلين والغادرين
    والناشرين في كل مربع فجيعة .. وموت






    صعب جدا .. ان تامن الذي اعتبرته صديقا
    وتبتسم في وجه من جديد ..

    لم يقتلوا الوردة فقط
    حتى بذرتها ولقاحاتها ذروها في الهواء
    حتى لا تعد من جديد الفةالورد قائمة بيننا


    كرهناهم .. كرهنا السفلة .. كرهنا الغدر فيهم
    كرهنا ، غلهم . كرهنا حقدهم ..

    صعب ان نحلم بحنين الوردة او نشم رائحتها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2005, 05:59 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


نصي الشعري هذا ليس نص مناسبات-ارجو ان تراجع نفسك (Re: أبو أحمد)


    عزيزي أبو أحمد
    لغتك الجميلة لا تشبه ما يمكن ان نسميه نفسا عنصريا واضحا تشكل نتيجة لتجربة محددة
    سيكلوجيا الجماهير معروفة ,وهذا مبحث طويل ,تجاهله الناس هنا ,عموما نصي الشعري هذا ليس نص مناسبات,وكتب قبل اكثرمن عامين

    ارجو ان تراجع نفسك,وان تقرأ هذا المقطع من نصي الشعري "المدور":
    Quote: لأن المحبة سوف تكون الاهة ايامنا القادمات

    مع تقديري واحترامي
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2005, 05:59 AM

mutwakil toum

تاريخ التسجيل: 08-09-2003
مجموع المشاركات: 2327

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهوت الوردة (Re: أبو أحمد)

    Quote: فيلادلفيا ابريل 2003-فولس جيرج يوليو 2005


    هذه هي حاسة التنبوء .. قرنا استشعار الاديب ..
    حاسة شم الفرح والحزن السادسة ..
    يعلم ما لا يعلمه سواه ..
    ..
    لي عودة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2005, 06:09 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهوت الوردة (Re: mutwakil toum)

    عزيزي متوكل توم
    فعلا القراءة متعددة
    لقد اندهشت من ردة فعل ابو احمد ,واندهشت اكثر حين قلت:
    Quote: هذه هي حاسة التنبوء .. قرنا استشعار الاديب ..
    حاسة شم الفرح والحزن السادسة ..
    يعلم ما لا يعلمه سواه


    حينما نشرت هذا النص ,كنت انظر اليه باعتباره نصا في الحب وفي مديح الحب لا غير
    في انتظار عودتك
    محبتي كاملة
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2005, 06:11 AM

Osman M Salih
<aOsman M Salih
تاريخ التسجيل: 18-02-2004
مجموع المشاركات: 12791

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهوت الوردة (Re: mutwakil toum)

    الأخ اسامة الخواض
    هذا شعر طالعته على عجل ملاحقاً مثل
    غيري تطورات الأحداث في بلد لا أحد
    يعلم إلى أين يمضي
    هذا شعر خير بيد أنه لاينسف رأي في
    القصيدة التي فجرت بركان غضب
    لا أحمل تجاهك غلاً ولاضغينة
    الشاعر لا يحمل الضغائن و الله
    على ما أقول شهيد
    سأعود للنص إن راقت أحوال البلد
    وفي الختام سلام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2005, 06:29 AM

mutwakil toum

تاريخ التسجيل: 08-09-2003
مجموع المشاركات: 2327

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهوت الوردة (Re: Osman M Salih)

    اسامة ..
    تحيات ..
    ابدا لا اعني ما تبادر اليك ..
    تاريخ النص قديم لكنه ، كأنه تم تفصيله لواقع الحال اللحظي ..
    وهذا ما سميته بحاسة الشم والتنبوء .. كما. لا تصالح دنقل مثلاً ..
    التي يضرب بها المثل في ادب التنبوء ..
    وانا اقراء النص استغربت منك اخراج نص عن واقعة او حدث
    بهذه السرعة الي ان وصلت لتاريخ النص . فوقع عليً برداً كمن (بلع) قطعة ثلج
    في يوليو الساحل الشرقي 2005 .
    الساعة الأن تشير الي مواعيد الدوام ..
    سأعود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2005, 06:22 AM

حاتم الياس
<aحاتم الياس
تاريخ التسجيل: 25-08-2004
مجموع المشاركات: 1976

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهوت الوردة (Re: mutwakil toum)

    افهم..أوهكذابدأ لى ...خيال(البستانى)الذى تحاول غرسه فى عنف اللحظة ..لست يعيداً
    عنها كشاعر وان أوهم بعضهم ذلك..لكنك تتحسسها بوعى الشاعر (وفكاهته)..ربما

    لكن من نفس اللحظة وفخاخها الوجودية..نحاول أن نستبين فى بصيص الروح مايعيننا
    على تبنى ذواتنا..كبشر ..ناس ..مثقفون يصارعون ظلمة الأراء القميئة داخلهم

    ويحولونها لحب بدلاً من حرب

    أشكرك

    وأشكر خيال (البستانى) فى هذا المنبر(المجدب)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2005, 06:28 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهوت الوردة-محاولات تجتهد ان تبقى نافعة للناس (Re: حاتم الياس)

    الصديق عثمان الحلفاوي
    شكرا على كلماتك
    واختلاف الراي هو من سنن الحياة ,
    فقط كنت امل ان تؤسس ما تقول به

    ليس من كمال في الشعر وفي الابداع ,
    وكلنا محاولات تجتهد ان تبقى نافعة للناس ,لو انها امتلكت عناصر النفع والبقاء
    امل ان ترجع الينا
    محبتي
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2005, 06:32 AM

Osman M Salih
<aOsman M Salih
تاريخ التسجيل: 18-02-2004
مجموع المشاركات: 12791

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهوت الوردة-محاولات تجتهد ان تبقى نافعة للناس (Re: osama elkhawad)

    الأخ اسامه الخواض
    شكراً للرد الطيب
    أعدك بالعودة حالما
    يهدأ حال البلد
    لاقبل ذلك
    كن دوماً بخير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2005, 06:37 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بين البستاني والوردة-المحبة واحدة (Re: osama elkhawad)

    الصديق حاتم الياس
    ربطك بين البستاني والوردة أعجبني
    احاول دائما ما وسعتني طاقتي المتواضعة ان انفلت من ثقافة القطيع
    العالم مشدود بعلاقات متشابكة ,وهي كما تفضلت,فخاخ وجودية,تفترق وتتقاطع في مزيج مدهش ومعقد
    كذلك تبدو المحبة واحدة وان تعددت اشكالها
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2005, 07:14 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هل تتذكر "ايفان خايدجسكي" اول سوسيولوجي ما ركسي بلغاري??? (Re: osama elkhawad)

    الصديق عثمان الحلفاوي

    في انتظارك

    محبتنا للشعر والسوسيولوجيا ستبقى,برغم كل شيئ

    هل تتذكر "ايفان خايدجسكي" اول سوسيولوجي ما ركسي بلغاري,كتب - من ضمن ما كتبه- عن ظهور "الانا" في المجتمع البلغاري؟

    يا ريت لو تترجم لنا بعضا مما كتبه

    مودتي

    المشاء

    (عدل بواسطة osama elkhawad on 03-08-2005, 07:17 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2005, 07:19 AM

Osman M Salih
<aOsman M Salih
تاريخ التسجيل: 18-02-2004
مجموع المشاركات: 12791

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل تتذكر "ايفان خايدجسكي" اول سوسيولوجي ما ركسي بلغاري??? (Re: osama elkhawad)

    الاخ اسامه الخواض
    افكر في ترجمة ايفان خادجيسكي
    بحوذتي جزء من كتابه الجليل
    واقع وروح شعبنا
    كل هذا سيحدث حالما تهدا احوال
    البلد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2005, 07:32 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لست من كتاب ادب المناسبات-نص عن المحبة بين رجل وامراة (Re: osama elkhawad)

    عزيزي متوكل توم

    قلت :
    Quote: وانا اقراء النص استغربت منك اخراج نص عن واقعة او حدث
    بهذه السرعة الي ان وصلت لتاريخ النص . فوقع عليً برداً كمن (بلع) قطعة ثلج
    في يوليو الساحل الشرقي 2005 .


    لست من كتاب ادب المناسبات,وليس لي من اعتراض عليه لو انه اصابنا بالدهشة
    ولست من انصار الملاحقة الشعرية لليومي والسياسي

    هنالك خطابات لا اول لها ولا اخر ,ضلت طريقها الى الابداع في سعيها نحو ملاحقة اليومي والسياسي

    النص الشعري المنشور هنا ,هو في ظاهره نص عن المحبة بين رجل وامراة,لكن باطنه,كما علمت من رأيك ورأي الاخ ابو احمد,يمس ما نشهده من احداث دامية ,ومن صراع اثني ,
    له جذور عميقة في التاريخ السياسي والثقافي السوداني

    في انتظار مساهمتك القادمة

    أرقد عافية

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2005, 07:43 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


افكر في ترجمة ايفان خادجيسكي-قادر بالتاكيد على انجاز ترجمة ممتعة و امينة (Re: osama elkhawad)

    صديقي عثمان
    فرح ما بعده فرح اصابني حين تفضلت بردك الاتي الذي يكشف عن تقديرك العميق لايفان خادجيسكي:
    Quote: افكر في ترجمة ايفان خادجيسكي
    بحوذتي جزء من كتابه الجليل
    واقع وروح شعبنا

    وصفك لكتابه ب:
    Quote: الجليل

    يطابق تماما مساهمته العميقة في تحليل المجتمع البلغاري
    ولعلك تتذكر فرحنا بقراءته ,لانه كما تفضلت ,يكشف من ضمن ما يكشفه,عن بنية مجتمعنا السوداني
    و احتفاظك بجزء من كتابه ,هو دليل على مكانته في نفسك المرهفة العارفة

    اعرف ان ترجمته مرهقة لانه يتضمن نكاتا و امثالا واشعارا شعبية بلغارية,
    لكنك قادر بالتاكيد على انجاز ترجمة ممتعة و امينة

    محبتي كاملة غير منقوصة

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2005, 01:57 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: افكر في ترجمة ايفان خادجيسكي-قادر بالتاكيد على انجاز ترجمة ممتعة و امينة (Re: osama elkhawad)

    في انتظار متوكل توم,
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2005, 02:10 PM

Omer Abdalla Omer
<aOmer Abdalla Omer
تاريخ التسجيل: 02-03-2004
مجموع المشاركات: 3159

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: افكر في ترجمة ايفان خادجيسكي-قادر بالتاكيد على انجاز ترجمة ممتعة و امينة (Re: osama elkhawad)

    Now this is the Giant Unique Poet we have known for a long time and we have lost him for some time for some reasons
    He is back
    I congratulate myself Isam now you are back big time
    We Need You this time. Keep up on it. These are hard difficult days for our nation
    I just took this chance to stop by and say hello
    Omer
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2005, 02:38 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عزيزي عمر (Re: Omer Abdalla Omer)

    عزيزي عمر
    سلام ومحبة
    قلت

    Quote: Now this is the Giant Unique Poet we have known for a long time and we have lost him for some time for some reasons
    He is back

    أحاول دائما-بقدر طاقتي المتواضعة- ان اكون مستمعا جيدا لمن ينتقدون مساهمتي هنا في هذا المنبر
    ونرجو ان تعود الينا قريبا
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2005, 03:47 PM

ودرملية
<aودرملية
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 3687

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


اسف .. انه سحر النص .. (Re: osama elkhawad)

    سلامات
    وعوافي
    ياخواض برغم من انه نص اجتررته من ذاكرة قصائدك العتيقة .. الا انه اسكرني بنقاءه وعلو نفسه وطيبة
    مقاطعه فقراءته وكأني اقراء خطاب من حبيبة ... قشعريرة لطيفة دبت في انحائي .. وفرحي المكبوت قد طل من خلف احزاني ...
    الشعر ياسيدي نسيم المودة وعبير الحنين فان تنفسته يرتب عالمك بالمحبة يحيل كدر الحياة الي سعادة غامرة وهي الكلمات النبيلة تتلبسنا لتزرع في ذواتنا الامل .. فلتكن الايام القادمات عامرة بالمحبة..
    ..........
    (تعال دائما لنختلف في ود) تعودت ان تجدني دائما مخالفا لك في الراي .. اسف لهذا التعود.....
    بيد اني لن اثني روحي عن رغبتها في دخول محراب هذه الكتابة الرزينة ..
    وللوطن الف اغنية وقصيدة .. عل الجراح تندمل وتهب نسايم التعايش الصحيح ...
    محبتي بقدر مافي الارض من جمال ..

    ..........
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2005, 07:39 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ارجو معك ان يكون "لاهوت الوردة" هو "لاهوت الانسانية القادمة" (Re: ودرملية)

    عزيزي ود رملية
    عوافي
    زمن ما تناقشنا وما اختلفنا
    اعجبني كلامك الاتي عن حق الاختلاف:
    Quote: تعال دائما لنختلف في ود) تعودت ان تجدني دائما مخالفا لك في الراي .. اسف لهذا التعود.....
    بيد اني لن اثني روحي عن رغبتها في دخول محراب هذه الكتابة الرزينة ..

    واقول ليك ,على العكس من اغنية شهيد الغناء خوجلي عثمان:
    Quote: ما بنختلف


    اننا قد نختلف,ولكن خلافنا هو بحث عن الحقيقة التي تبدو ولا تكون

    مرحبا بك الى محراب النص ,وانت تأتي اليه كي تخرج بالاتي من ضمن علاقتك الحميمة بالنص:

    Quote: ياخواض برغم من انه نص اجتررته من ذاكرة قصائدك العتيقة .. الا انه اسكرني بنقاءه وعلو نفسه وطيبة مقاطعه فقراءته وكأني اقراء خطاب من حبيبة ... قشعريرة لطيفة دبت في انحائي .. وفرحي المكبوت قد طل من خلف احزاني ... الشعر ياسيدي نسيم المودة وعبير الحنين فان تنفسته يرتب عالمك بالمحبة يحيل كدر الحياة الي سعادة غامرة وهي الكلمات النبيلة تتلبسنا لتزرع في ذواتنا الامل .. فلتكن الايام القادمات عامرة بالمحبة..


    ارجو معك ان يكون لاهوت الوردة هو لاهوت الانسانية القادمة
    أرقد عافية
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2005, 09:19 PM

عبد المنعم ابراهيم الحاج
<aعبد المنعم ابراهيم الحاج
تاريخ التسجيل: 22-03-2005
مجموع المشاركات: 5691

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ارجو معك ان يكون "لاهوت الوردة" هو "لاهوت الانسانية القادمة" (Re: osama elkhawad)

    الموت
    غابة ابنوس
    مكلومة ..
    وجرح هشابة
    وسافنا كبا
    حزنها
    للرحيل ..
    كيف تمضي
    والبلاد تهيئ
    عرسها..
    وتعجن طينة احلامنا الكبيرة..
    لترسم اطفالا للفرح الآتي
    من سيعطي شجر الاسئلة
    الحيرى ثمر الاجابة..
    ونهر الافكار دلتا عامنا
    القادم..

    كيف تمضي قبل ان
    يحل السلام لثغته
    وقبل اكتمال النشيد،
    في وتر الفجر
    حين تكون الشمس
    خارجة من نزيفها ..
    كيف يكون الموت لازمة للولادة الجديدة
    في مشرق الصحو
    حين تمضي جنوبا..جنوبا
    في زمن الفجاءة
    يعلنك الغياب ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2005, 09:59 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هذا النص الشعري لا علاقة له برحيل قرنق,فهو قصيدة في المحبة بين رجل وامراة (Re: عبد المنعم ابراهيم الحاج)

    الصديق الشاعر عبد المنعم ابراهيم الحاج
    سلامات يا زول يا شاعر

    أراك بسطت نصك الشعري عن رحيل قرنق في بوستات كثيرة ,لها علاقة برحيل الاسطورة الدكتور جون قرنق

    لكن هذا النص الشعري لا علاقة له برحيل قرنق,
    فهو قصيدة في المحبة بين رجل وامراة

    مع تقديري وسلامي لكل اهل هاريسبرج

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2005, 10:23 PM

عبد المنعم ابراهيم الحاج
<aعبد المنعم ابراهيم الحاج
تاريخ التسجيل: 22-03-2005
مجموع المشاركات: 5691

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذا النص الشعري لا علاقة له برحيل قرنق,فهو قصيدة في المحبة بين رجل وامراة (Re: osama elkhawad)

    العزيز الخواض
    التحية يارجل

    بسطت هذا البوست كي ابتعد قليلا عن
    هذا الضخ المقزز الذي اصبح سمة
    البورد ..
    وكل من رفعت بوسته هو من اصطفي
    طيلة الايام الماضية اكتفيت بالقراءة فقط..
    هذا البوست قراته
    ولكن لم استطع المداخلة لموجة الالاحباط التي
    تعتريني ..
    سوف اكتب عنه مرة اخري في اجواء
    نفسية افضل..

    ااسف اذا لم يسرك هذا

    ياصديقي المشاء
    منعم ابراهيم
    سوف اعود مرة اخري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-08-2005, 01:43 PM

عبدالماجد فرح يوسف
<aعبدالماجد فرح يوسف
تاريخ التسجيل: 06-05-2004
مجموع المشاركات: 1178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: افكر في ترجمة ايفان خادجيسكي-قادر بالتاكيد على انجاز ترجمة ممتعة و امينة (Re: osama elkhawad)

    تعتيل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-11-2005, 06:19 PM

حسن الطيب يس
<aحسن الطيب يس
تاريخ التسجيل: 09-10-2005
مجموع المشاركات: 1312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهوت الوردة (Re: أبو أحمد)

    لم يقتلوا الوردة فقط
    حتى بذرتها ولقاحاتها ذروها في الهواء
    حتى لا تعد من جديد الفةالورد قائمة بيننا


    و الله ديل حرقوها بالنار ثم ذروها في الهواء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2005, 10:31 PM

نادر

تاريخ التسجيل: 27-11-2002
مجموع المشاركات: 3421

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهوت الوردة (Re: osama elkhawad)

    السلام خيار حتمي والتعايش مسئولية الجميع ... لوقف حمامات الدم ودرء الفتنة ....
    رسالة إلى الشعب السوداني المعلم:-
    يا شعبنا يا والداً أحبنا

    يا من منحت قلبنا ثباتك الأصيل
    اليك هذه الرسالة القصيرة الطويلة
    اليك من زنزانة تخاصم الفصول
    اليك رغم أنف كل بندقية
    وحقد بربرية
    وكلمة شقية.. اليك منا الحب والسلام والتحية
    ودمت يا أبي حبيبنا وبعد أدبتنا
    أحسنت يا أبي
    فلم نتابع الهوى وكأنما هابيل ما ارعوى
    وكم غوى وتاه فى الأنا
    أراد للدماء ان تسيل
    ونحن مثلما عرفت يا أبي بفضلك الكريم
    أشرس الرجال حينما نقاوم
    نموت لا نساوم
    ندوس كل ظالم
    ونفتح الصدور للمدافع الثقيلة
    ومن هنا أبناؤك الرفاق باسمك العظيم أقسموا
    فصيلة فصيلة
    أن يثأروا لصرخة الأمومة الجليلة
    لطفلة جميلة.. تنفست قليلا.. تمددت قتيلة
    رصاصة فى جنبها وطعنة فى قلبها
    لم تعش طويلا
    لكن مليون مثلها سينجب النضال
    يا أبي حقيقة
    فكم من حديقة تفتحت على حطامها حديقة
    وكم مكان نخلة هوت علت نواتها وزادت ارتفاعا
    أجمل الأطفال قادمون ساعة فساعة
    عيونهم أشد من عيوننا بريقا
    صدورهم بما وهبت أكثر اتساعا
    وحينما يكبرون يا أبي
    سيوفهم تزيد من سيوفك الطوال طولا
    لأن بذرة الحياة ليست الرصاص
    لأن بذرة الحياة ليست الرصاص
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-08-2005, 01:25 AM

mazin mustafa
<amazin mustafa
تاريخ التسجيل: 30-07-2005
مجموع المشاركات: 287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهوت الوردة (Re: نادر)

    DEAR :OSAMA ELKHAWAD
    IT IS WONDERFULL..IT SAVE MY SOUL FROM THE POLITICAL CANCER IN THIS BOARD..SO..UNTIL I INSTALL ARABIC LANG IN THIS COMPUTER..TAKE-ONLY-MY THANKS[/I
    ]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-08-2005, 08:08 AM

عبد المنعم ابراهيم الحاج
<aعبد المنعم ابراهيم الحاج
تاريخ التسجيل: 22-03-2005
مجموع المشاركات: 5691

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهوت الوردة (Re: mazin mustafa)

    العزيز المشاء
    لقد قلت:


    Quote:
    لكن هذا النص الشعري لا علاقة له برحيل قرنق,
    فهو قصيدة في المحبة بين رجل وامراة


    لم تفوتني هذه اللمحة بالطبع
    وقد ذكرت لك السبب اعلاه في
    وجود هذا النص في هذه الصفحة بالذات

    غير اني سوف اوضح راي في القصيدة
    بشكل عام وما علق في قراءتي لها
    وعجبت حقيقة من ردك علي اساس ان هذا
    النص في المحبة بين
    رجل وامرأة..!!!!!
    هل يعني هذا تحجيم لقراءة اخرى؟
    كثيرون هم من اول النص
    الي جهة اخري..
    وانت العارف بهذه الادواة...
    لان الحب عمره لم يكن
    مفصلا علي ثنائية واحدة
    كقميص عامر ..والنص يمكن ان ينفتح
    علي فضاءات شتي هي بالطبع
    حواشي نفسية مسكوت عنها
    تلازم المبدع لحظة الكتابة
    وتفرض نفسها كوجود مستمر
    فوق ارادة الكاتب
    والا اصبحت الكتابة شجرا تقليديا لا يثمر
    الي فاكهة ماسخة ..وهذه الاجواء
    تلازم النص في افقه المستقبلي
    مرورا باحداث لم تخلق بعد
    لتتمظهر في اثواب ذات صبغة
    تؤكد تلوين الحدث كنبوة
    او كعلاقة ظلت مستترة تم
    فضحها بواسطة الحدث لا اعني حدثا محددا
    او تحولا في مشهد من مشاهد الحياة بعينه.
    بحيث كيف لنا ان نبرر الاستنجاد بنصوص مضي عليها
    الاف السنين في احداث آنية؟
    رحيل قرنق قد يعني كثيرا ليس بالنسبة لي
    علي مستوى احساسي الخاص
    ولكن لما يسقطه هذا الحدث علي
    واقع يمكن ياخذ شكلا مغايرا
    في خارطة الوطن وطقوس التحولات الملازمة
    ليس كما بدأ
    لك مناساباتيا تلوكه القصايد

    لك الود و الاحترام

    منعم ابراهيم


    تعريجة:

    قرأت في منتصف الثمانينات رواية
    للكاتب بشري هباني
    بعنوان مسرة
    وهي احدي النبوءات بانهيار المعسكر
    الشرقي وقد كان الرجل ماركسيا
    مخلصا وصل الي نتيجة ضمنها
    روايته..
    حيث قال في ثناياها
    يمكنك ان تخترع حلما ما
    وتدخل الناس في ناصية
    بعد فترة حاول ان تجرّد الناس منه
    علي اساس انه ليس الحقيقة
    وانتظر النتيجة ماذا ترى؟




    (عدل بواسطة عبد المنعم ابراهيم الحاج on 04-08-2005, 08:38 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-08-2005, 10:11 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهوت الوردة (Re: عبد المنعم ابراهيم الحاج)

    على سبيل السلام!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-08-2005, 11:47 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهوت الوردة (Re: عبد الحميد البرنس)

    الصديق عبد المنعم
    اتفهم انفعالك ,خاصة انك كنت مقاتلا لسنين من اجل سودان جديد
    وقد فات علي ما ذكرته انت عن دور القارئ في تاويل النص,ومن المصادفة انني شاهدت صورة في احد البوستات فيها قد علق الشبان ملصقا من قماش يقول :
    السودان للسلام والمحبة
    وهذا نص شعري في مديح المحبة
    ربما كان توضحي هو لانفي عن نفسي تماما انني شاعر مناسبات ,رغم قدرتي على ذلك
    التحيات الزاكيات لنادر ومازن , ,
    وللصديق الصدوق البرنس,حتى يعود الينا مع مازن
    محبتي
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-08-2005, 10:42 PM

Luay Elhashimi

تاريخ التسجيل: 29-11-2004
مجموع المشاركات: 308

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهوت الوردة (Re: osama elkhawad)

    لنفعل لما يفعل الرائعان,لؤي شمت وعثمان محمد صالح
    لنرفع كل post
    مثمر ليذهب الغث بعيدا
    up
    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-08-2005, 11:36 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مجابدات المبدعين الذين يعتمدون فقط على القوة العمياء للموهبة-الحوار الذي يفتح اسئلة (Re: Luay Elhashimi)

    شكرا لؤى على تعتيلك للبوست

    وفي انتظار مازن ,وربما البرنس ,لو سمحت ظروفو وكذلك عبدالمنعم ابراهيم الحاج

    نحاول معا ان نؤسس بوستات قائمة على الحوار الجاد الذي يفتح اسئلة ولا يكتفي باجابات جاهزة ,
    او مجابدات المبدعين الذين يعتمدون فقط على القوة العمياء للموهبة

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2005, 07:23 AM

عبدالماجد فرح يوسف
<aعبدالماجد فرح يوسف
تاريخ التسجيل: 06-05-2004
مجموع المشاركات: 1178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهوت الوردة (Re: osama elkhawad)

    الأخ الكاتب المشـــاء

    شكرا لهذا النص البديع

    لاحظت شيئا أظنه مهما في سردك وهو ما أسميه (لست بناقد) بتكنيك النفي والإثبات أو
    Negation and Affirmation
    فصاحب الحديث في النص
    ينفي عن نفسه النبوءة ثم يأتي بما يؤكد علمه بعمق النبوءة
    عندما يقول:
    Quote: لست نبيا لأفهم سرَّ انفرادك هائمةً في نبيذ الندى

    وأيضا
    Quote: لست غزالا لأدرك كنه البهاء ا لمهرول في حاجبيك

    والقطف أعلاه يا أسامة في غاية الجمال وصورته الشعرية عميقة وتدل علي أن كاتبها "حريف" جدا. وكنت أنتظر الفقرة التي تليها لتقول شيئاعن البستاني والبرتقال.
    ولكن لا أفهم أن يصف النبي , الغزال, الحصيف غرامه بالمشاتر بالرغم عمق ونبل الغرام لديه, هل كان يعني "لست" أم يقول إن غرامه "مشاتر" ليستدرج إنتباه الحبيبة ويستحوذ علي عطفها.
    أم أنه يعتذر عن رومانسية الثورة ويؤكد لها إنه في صفها وعابه إنه كان متأنيا وعميقا أكثر مما يجب..؟

    ولكن هنا إنتقال سريع وثوري و"حالة طوارئ" ..
    Quote: ,.....باسمك العنبري ,سنفتتح الطقس ,نذبح أسماء من سحلونا ومن عذبونا ,ومن علقوا صور الله في طرقات الجحيم,نبدل طقس الوضوء بمضمضة القبلات,لأن المحبة سوف تكون الاهة ايامنا القادمات

    هذا الإنتقال السريع المفاجئ ينقلنا من حضورها الجميل حيث
    Quote: يجتمع الحلم والورد من كل حدب وصوب
    إلي مكان وزمان هي غير موجودة فيهما( وجود مادي) ولكننا نحارب من أجلها وننتقل من الورد والحلم وعيون المها وهدوء الوجنات إلي
    Quote: سنفتتح
    Quote: نذبح
    Quote: عذبونا
    Quote: الجحيم


    ثم تصل للنتيجة المبتغاة أن تكون المحبة
    Quote: الاهة ايامنا القادمات
    (قرأتها آلهة)

    شكرا للنص البديع
    مع مودتي وإحترامي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2005, 12:13 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهوت الوردة (Re: عبدالماجد فرح يوسف)

    الصديق عبد الماجد
    تحايا زاكيات
    خففت قراءتك للنص من حر فرجينيا القاتل
    وانا الان راجع من اتنرفيو,واستعد للذهاب للعمل الليلي
    وقد صارت لدي مادة دسمة للحديث عن تعريف "العمل "وفنون الانترنفيو,والعمل في الجحور الريفية العربية,و ناطوريات ارملة الحداثة "بيروت",
    وارجو ان اكتب شيئا في هذا الصدد
    ساعود اليك
    محبتي
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2005, 12:33 PM

حاتم الياس
<aحاتم الياس
تاريخ التسجيل: 25-08-2004
مجموع المشاركات: 1976

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهوت الوردة (Re: osama elkhawad)

    فى مكان ما..قراءت لك نصوص (بيروتية)...............سيرة مدينة شاعر ناغم على تبديل هويته الطبقية/ كانت مثل جرح نرجسى اليم لذاك المثقف..هذه النصوص أود أن أبدأ معها حوار
    أعلى من سقف التلقى العادى تطور بأتجاه حاسة النقد وشروطها المعرفية..سميه فهلا جلبتها الى هنا....

    قبل قليل كان أحدهم يتحدث معى عن ميثولجياأبراهيم الخواض الكبير وكراماته..لأجل أمرأة
    فرد فروته فى بحر النيل وذهب ملبياً لنداء القلب..عجبت من أمر هذا الولى الصالح..
    كرامته وغارته فى الحب...عكس السجل الرسمى لتاريخ الكرامات وحكاياتها..

    هل ينفصل هذا عن لاهوتك ...النص

    أنتر نصوصك البيروتية...


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-08-2005, 11:07 PM

mazin mustafa
<amazin mustafa
تاريخ التسجيل: 30-07-2005
مجموع المشاركات: 287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهوت الوردة (Re: حاتم الياس)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-08-2005, 11:42 PM

mazin mustafa
<amazin mustafa
تاريخ التسجيل: 30-07-2005
مجموع المشاركات: 287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهوت الوردة (Re: mazin mustafa)

    الاعزاء تحت سقف الوردة..
    سلام شديد...
    عزيزي الخواض:
    سلام _زيادة_بحجم النص الجميل..
    عدت في الايام السابقة الي خطاب المشاء/نصوص النسيان..
    ربما هروبا من قبضة السياسي المخيم في الجو..ربما لانك احلتني له في البوست السابق..
    المهم ..
    وجدتني اثحرك مرة اخري من "جداتك الكنداكات"الي ان"قال القلب من خوفي علي الوحدة"...
    وعملا بتجاوز"العارف عزو مستريخ"و"شكار نفسوابليس"
    دعني اعبر"الشكرو قدامو...."
    واشكرك علي البانوراما الجميلة التي شاركتنا اياها..عبر الحقول التي اسعدني عبورها طيلة ساعات من الوجود في زمكان النص...
    بمناسبة الحديث عن البنيوية وما بعدها في السودان(عبر توثيقك,الذي اعتبره مقتضباالي حد كبير..ولا يقدم لجيلي الا معرفة الخطوط العريضة لتلك الفترة)منذ زمان وانا ابحث عن اعداد من "جهنم"..اطلب المساعدة للاطلاع عليها...
    نقطة ثانية:
    عبرت علي موقع "sudanforall"قبل المجيء الي هنا..ولم اجد لك الا نص واحد..اتسائل:الم يكن من الاجدي جمع النصوص المتفرقة عبر البورد في مكان واحد؟؟..ما اتخدث عنه هنا هو جمع الاعمال الكاملة للخواض ولبولا وامفريب وصلاح الزين وووو...كل من نجد صعوبة في التخصل علي انتاجهم,,وو ضعها في موقع واحد.....
    شكرا للورد مرة اخري..
    و ارقد عافية......

    (عدل بواسطة mazin mustafa on 06-08-2005, 11:45 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-08-2005, 00:44 AM

salah elamin
<asalah elamin
تاريخ التسجيل: 07-04-2005
مجموع المشاركات: 1423

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهوت الوردة (Re: mazin mustafa)

    بل انت
    الوردة
    يا
    خواض .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-08-2005, 01:10 AM

أيزابيلا
<aأيزابيلا
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 2385

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهوت الوردة (Re: osama elkhawad)

    أتكأت...عند هذه الضفة قليلا

    وردتك تنضح....بما يشبه روح الذين تنشقوها هنا

    عنى...أبحث عن شيء أنضخ به...

    (سايكولوجية الجماهير)

    ....أترانى أنفك منها؟؟؟

    أذن...أجيء من ضجيج القناديل منطفئة....هكذا

    ثم...

    ماذا أبقت الأقدار...؟؟

    هو مربع شعر...أتكىء عليه زهاء شعاع فقط

    ماذا قلت؟؟حسبى الأن...أخشى أن أسقط فى أتكاءتى

    شكرا..تماما
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2005, 00:06 AM

mazin mustafa
<amazin mustafa
تاريخ التسجيل: 30-07-2005
مجموع المشاركات: 287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهوت الوردة (Re: أيزابيلا)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2005, 01:36 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


صلاح وحاتم وايزابيلا ومازن (Re: mazin mustafa)

    سلام:
    صلاح وحاتم وايزابيلا ومازن
    ساعود بالتفصيل
    واسف على التاخير
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2005, 04:32 AM

أيزابيلا
<aأيزابيلا
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 2385

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صلاح وحاتم وايزابيلا ومازن (Re: osama elkhawad)




    أرتب ما يتسلل نحوى من ضياء....ثمة شىء آخر فى فضاء النصوص





    (موت المؤلف)....ريث قراءة تشبهننا...




    هنا....أنا لا أرى غير اللون الأسود...فى الورد الأسود

    (وأنا أندملت فى داخلى الألوان)

    الأمر لا علاقة له بما تقصد....

    بل بهذا (الأنا)..

    قل لى كيف أخلعه أذا؟؟....لا تذهب بعيدا

    أحاول الآن ان اقرؤك ...كما انت

    لا تسألنى...(رولان بارت)..قال مثل هذا قبلى


    تحياتى

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2005, 09:34 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الأساطير المؤسسة لسيرة العائلة الخواضية-اعادة كتابة ميثولوجيا الخواض الكبير (Re: أيزابيلا)

    أعذرني صديقي حاتم لان الذاكرة قد هدها داء النسيان ,
    وانت الذي تتذكر بالتفصيل كيف التقيتني في بص عابر في شوارع صوفيا,وفي المقابل فقد تحدثت في بوست "قبس من نصوص التذكر "عن طارق السر,واظنك تقصد عادل السر.المهم انني ما زلت احب امتطاء المواصلات العامة,لانها الاقدر على اثارة حس التأمل ,والقراءة,رغم الاحساس باللا امان الذي يعتريك احيانا وخاصة حين تمتطي صهوة المترو.وقد شهدت مرتين مدى الذعر الذي انتاب الناس في محطة فيرست يونيون بواشنطون,حيث دوت صفارات الانذار,وجاء المسؤولون عن الامن ل"تفريغ" المحطة ,بدكاكينها ومطاعمها الكثيرة,ثم حضر رهط من "الخبراء" بالمتفجرات,واخرون بالبسة غريبة وكمامات,و معدات كثيرة تحيط باجسادهم,وتعجب من سرعة انطلاقهم .

    تفضلت بالحديث عن نصوصي البيروتية كما اسميتها.والحقيقة انني كتبت نصا شعريا عن تجربتي في بيروت,او قل عن تجربة الذات الكاتبة.وكنت انوي كتابة نصوص اخرى ,او قل نصا ما في شكل مذكرات.وقد ضاع مني في تنقلي الكثير داخل الملايات المتحدة الامريكية,وخاصة في الشهور الاخيرة.واحاول ان ابحث عنه مع نصوص اخرى ,اخشى الا تكون قد ضاعت الى الابد.فحينذاك ,لن يبقى منها الا الرماد.وحتى هذا النص ,والذي اشتغلت عليه كثيرا,كاد ان يضيع,لولا انني عثرت عليه مصادفة ضمن اوراق الكثيرة.
    ولعلك تدري مدى الخسران الذي يصيب الكاتب حين يفقد نصا ما .

    ونعود لحديثك عن سيرة العائلة الخواضية كما اسميتها في بوست لي عن ابي صاحب السجادة الخواضية:
    Quote: قبل قليل كان أحدهم يتحدث معى عن ميثولجياأبراهيم الخواض الكبير وكراماته..لأجل أمرأة
    فرد فروته فى بحر النيل وذهب ملبياً لنداء القلب..عجبت من أمر هذا الولى الصالح
    ..

    نبهني موت ابي الفاجع الى سيرة عائلتنا .وقد كتبت فصلا من ذلك في شكل تداعيات.وحكيت قبل ذلك عن تجربتي حجي مع امي الى كسلا لزيارة ضرائح السادة المراغنة.وامي شاعرة بالفطرة ,كما يقولون,وهي تتحدث مع الاموات بعد رحيلهم ,وتاتيها النساء لمعرفة أحوال الموتى في الدار الاخرة.وقد حدثتني في اخر حديث لنا عن كيف تحدثت مع احد السادة المراغنة في ضريحه في حجتها تلك .وكنت حاضرا في الضريح,لكنني لم ار ولم اسمع ما يقول به اهل الباطن.و علاقي القوية بامي,جعلتها تبحث عما يسكن رغبتي في مغادرة كبوشية والعيش في الخرطوم ,عندما كنت طالبا في المدرسة الاولية.ولذلك تمردت على المدرسة مرتين.وكانت امي تطوف بي الفكوات والصالحين والضرائح والبنيات.وقد سقتني المحايات بطعومها المختلفة ,وبخرتني والبستني الحجبات التي كنت ارفض لبسها,فاكتفت بان اضعها في جيبي او تحت المخدة.

    اعجبتني اكثر اعادة كتابة ميثولوجيا الخواض الكبير ,وهو ابراهيم في الاصل,لكنه سمي بعد ذلك ابراهيم خواض البحر بالفروة.وفي اصل الميثولوجيا انه لم "يلحق" المركب وكان مع حيرانه عند المغربية.لكن اعادة الصياغة هنا ,تجعل من عبوره النيل أو البحر ,ذا دلالة اكثر شاعرية وعمقا,اذ تجعله عاشقا ,يعبر البحر على صهوة فروة ليلبي نداء قلبه,وليس نداء ربه كما ورد في اصل الميثولوجيا الشفاهي.

    وابراهيم خواض البحر بالفروة هو ابن مؤسس العائلة الخواضية اي القراي الكبير والذي كان يلقب بعجمي التاكا,ولعله كان حلنقيا جاء من جبال التاكا ,كواحد من غرباء كبوشية,وتغلب على مسالة الاصل والفصل بتلاوته للقران بلكنة اهل التاكا,وبكراماته ,التي جعلته واحدا من الغرباء الذين يحتلون مكانة مهمة في المجتمع الكبوشابي في ذلك الزمان البعيد.

    وعودتي ل"الأساطير المؤسسة لسيرة العائلة الخواضية" هي ليست عودة الى بسطام,لانني لم اترك شيئا هناك ,لكنها عودة الى مكان كنت دوما اتمرد عليه وكنت اتمنى ان اغادره الى الابد,لا ادري لماذا؟لكنني الان اعود لاكشف بعضا من جمالياته,لو تمكنت من الكتابة عن ذلك في وقت اتمنى ان يكون قريبا

    وسنعود لبقية المداخلات
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2005, 04:29 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأساطير المؤسسة لسيرة العائلة الخواضية-اعادة كتابة ميثولوجيا الخواض الكبير (Re: osama elkhawad)

    ونأتي لايزابيلا وصديقنا صلاح الامين
    يقول صلاح بمرحه المعهود:
    Quote: بل انت
    الوردة
    يا
    خواض


    لا يتحول الشاعر الى وردة الا بعد رحيله الفيزيائي عن العالم,فحينذاك تكون قد اكتملت دورة نموه الاولى,ليبدأ دورة نمو جديدة في التاريخ,وهي دورة لا يدخلها كثير من الشعراء ,فالتاريخ لا يرحم.

    سنعود لايزابيلا بعد قليل
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2005, 04:44 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عزيزتي ايزابيلا جئت -الى سقف الوردة- "مشاءة" (Re: osama elkhawad)

    عزيزتي ايزابيلا
    جئت الى سقف الوردة ,كما قال "مازن",مشاءة كما في كلامك :
    Quote: أوغل فى المشى....

    نثار من الخطو...نثار من الحزن والكلام

    نثار من الحلم...
    نثار


    تريدين ان تقتلي المؤلف ,على عينك يا شاعر,حين قلت:

    Quote: هنا....أنا لا أرى غير اللون الأسود...فى الورد الأسود

    (وأنا أندملت فى داخلى الألوان)

    الأمر لا علاقة له بما تقصد....

    بل بهذا (الأنا)..

    قل لى كيف أخلعه أذا؟؟....لا تذهب بعيدا

    أحاول الآن ان اقرؤك ...كما انت

    لا تسألنى...(رولان بارت)..قال مثل هذا قبلى


    اثق في قراءتك ,وهي قراءة اكبر من مجرد الاتكاء حين قلت:
    Quote: هو مربع شعر...أتكىء عليه زهاء شعاع فقط

    ماذا قلت؟؟حسبى الأن...أخشى أن أسقط فى أتكاءتى

    شكرا..تماما


    اتمنى ان اقرأ لك مزيدا من النصوص ,
    لك ان تمايليني على العنوان التالي:
    [email protected]

    محبتي بلا ضفاف

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2005, 06:58 AM

على عجب

تاريخ التسجيل: 22-06-2005
مجموع المشاركات: 3881

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزيزتي ايزابيلا جئت -الى سقف الوردة- "مشاءة" (Re: osama elkhawad)

    ياتي جمال هذا النص في انه
    نص للحب
    لذلك استطاع ان يثير كل هذه الشجون
    علي عجب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2005, 11:15 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عزيزي على عجب (Re: على عجب)

    قلت عزيزي على عجب:
    Quote: ياتي جمال هذا النص في انه نص للحب
    لذلك استطاع ان يثير كل هذه الشجون


    شكرا على كلماتك,لكن اسمح لي ان اختلف معك جزئيا,ليس حول رايك في النص,ولكن حول المقولة التالية:
    ان جمال النص تأتى فقط لانه نص للحب

    هنا ناتي للجدال القديم حول الشكل والمضمون او الدال والمدلول,
    وهل ان الموضوع وحده كاف لان يجعل النص مبدعا؟

    الاف النصوص الشعرية كتبت عن الحب والجمال والعدل وغيرها من القيم الانسانية الرفيعة,لكن في النهاية بقى منها القليل جدا

    مع تقديري

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2005, 10:44 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الصديق مازن (Re: osama elkhawad)

    نرفع البوست تمهيدا لردنا على الصديق مازن

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2005, 11:32 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصديق مازن (Re: osama elkhawad)


    نعود لصديقنا مازن ,مشفعين ذلك بكثير اسفنا على تاخير الرد
    من جملة ما قاله استوقفني كلامه الاتي:
    Quote: بمناسبة الحديث عن البنيوية وما بعدها في السودان(عبر توثيقك,الذي اعتبره مقتضباالي حد كبير..ولا يقدم لجيلي الا معرفة الخطوط العريضة لتلك الفترة"


    لم اكن اهدف فقط لتقديم شهادتي عن الهجرة المؤلة للمقاربات النقدية الحديثة"اي البنيوية وما بعدها" الى السودان"

    وقد اشار الكاتب ابكر ادم اسماعيل الى ذلك حين قال في بوست البنيوية:
    Quote: ولأني أعتقد أنه ـ أحيانا ـ لا تكفي الاقتباسات من مقال أصيل مثل مقال الأخ أسامة الخواض، ولما يحتويه من عناصر أخرى غير مسألة طرائق تبني المناهج ومضامينها،


    ومن ضمن ذلك الحديث او محاولة وضع اطار نظري مختصر كموجه لمقاربة ظهور الكاتب السوداني ومكانته الاجتماعية ووظيفته داخل الاطار الاجتماعي,وهو كلام صنفه الفيا,سامحه الله على قراءاته الفطسطرية ورفيقتها الفطفقرية,بانه خارج اهتمام المقاربات النقدية الحديثة حين قال:
    Quote: كذلك لفت نظري حديثه عن قضايا إنسانية واجتماعية عامة مثل الوظيفة البنائية للكاتب في المجتمع ومسؤولية الدولة ودورها في تهيئة المناخ للكاتب والحديث عن الحقوق والواجبات وخذلان الأصدقاء ، وخياناتهم إلى غير ذلك من المواضيع فالحديث عن مثل هذه القضايا بهذا الوضوح من الأمور الممقوتة في عرف البنيويين وما بعدهم .


    وهو كلام مردود جدا ,ويشبه تماما
    Quote: المشهد التراجيديكوميدي حول القطيعة المعرفية

    فما قلت به عن الكاتب السوداني,هو محاولة لتوطين مقالة فوكو المهمة-التي ترجمت:
    What is an author
    وفيها يتحدث عن الكاتب –الوظيفة,وعن نشوء الكاتب كفرد في الثقافة الغربية,وهو نشوء يرى انه لم يكن عفويا ,وانما تم بطريقة جد معقدة
    وبهذه المناسبة اذكر اننا في اللجنة التنفيذية الاولى لاتحاد الكتاب السودانيين,حين فكرنا في شعار للاتحاد,احترنا في ذلك ,الى ان جاء اقتراح بان يتضمن الشعار رسما لكاتب المملكة المروية.وهو طبعا ليس كاتبا بالمفهوم المعاصر للكاتب.

    كما حاول محمد عبد الحي ان يجد في الشيخ اسماعيل صاحب الربابة نموذجا للشاعر السوداني الاول.

    اصبحت الكتابة هي المركز في التاليف والتفكير.وانزوت الى ركن النسيان صفات مثل الاديب.

    وقد تعجبت ان ياتي من يحاول تاسيس اتحاد للادباء بعد كل ذلك الانقلاب المعرفي في مفهوم الكتابة والذي ساهمت به مع اخرين عبر تاسيسنا لاتحاد الكتاب لاول مرة في التاريخ الثقافي السوداني,حيث كان الاديب والفنان هو مركز كل التجمعات والجماعات الثقافية السودانية على اختلاف اشكالها والوانها.

    وما قلنا به اعلاه ,يرد على ما قاله مازن حول شح الكتب ,وهو ما دعاني ان اقول في "مشهد النسيان" انني اخشى ان يصبح الكتاب من السلالات المنقرضة.ويبدو لهذا السبب فان الكتاب يقبلون على المشاركة الاسفيرية الفاعلة,على العكس من الكتاب في معظم ثقافات العالم,والذين يكتفون فقط بعرض بعض من اعمالهم,حتى يحافظوا على ريعهم من الكتب.
    ولذلك اظن ان نشر الاعمال الكاملة في النت ,هو حماقة كبيرة,رغم اننا مع ديمقراطية الثقافة ,لكن ذلك لا يمكن ان يتم بدون التقدير المادي لنصوص الكتاب باعتبارها عملا يستحق المكافاة المادية والمعنوية.

    مع محبتي ,اخي مازن

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-08-2005, 00:05 AM

newbie

تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 797

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصديق مازن (Re: osama elkhawad)

    الخواض
    نقاشات كثيرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-08-2005, 01:24 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مرحبا بك تحت "سقف الوردة" (Re: newbie)

    عزيزي نيوباي ,
    قلت:
    Quote: الخواض
    نقاشات كثيرة



    مرحبا بك ,
    ونحن نجتمع ونتناقش "سقف الوردة"

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-08-2005, 01:55 AM

mazin mustafa
<amazin mustafa
تاريخ التسجيل: 30-07-2005
مجموع المشاركات: 287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصديق مازن (Re: newbie)

    الاعزاء تحت سقف الوردة:
    سلام
    عزيزي الخواض:
    اتفق معك علي ان فكرة نشر الاعمال الكاملة عبر النت ظلم كبير لحقوق الكاتب...
    ولكنك تتفق معي ان مسألة حقوق المؤلف هي_حاليا_مجرد ممكن ذهني..اليس كذلك؟
    وعودة اخري الي"مشهد النسيان",والمكان الذي لم يفسح بعد للكاتب..والعزلة التي مالم تنتهي لن يتحقق الشرط المادي في عملية الكتابة..
    اري ان ما نحتاجه هو "تجسير"بين الكاتب السوداني والقاريء السوداني..
    لا توجد حقوق مادية هنا..وتوجد اقل اقل الحقوق الادبية..
    والنسخة الواحدة تتحول الي المئات بفضل ماكينات نسخ المستندات..
    والناشر ,احد انواع الثعابين..
    المهم..
    اكرر سؤالي حول "جهنم"...
    واشكرك علي"الطبعة الثانية"التي اجريتها للديوان علي البورد..

    مع محبتي.........






                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-08-2005, 02:27 AM

mazin mustafa
<amazin mustafa
تاريخ التسجيل: 30-07-2005
مجموع المشاركات: 287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصديق مازن (Re: mazin mustafa)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-08-2005, 05:16 AM

حاتم الياس
<aحاتم الياس
تاريخ التسجيل: 25-08-2004
مجموع المشاركات: 1976

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصديق مازن (Re: mazin mustafa)

    الأستاذ اسامة..

    وانت تتناول سيرة الخواض الكبير وتدلف بشجن لامرئى نحو المكان..الغائب/الحاضر (كبوشية)ترأى لى كانك تعتزر عن تمردك وتبرمك على مساحتة التى ظننت أنها غير كافية لكى (تسرح) روح المبدع (الصغير أنذاك) أجدنى أتسرب معك أيضاً فى شفافية هذه النوستالجيا الخافتة وأشتهى ان أن ااكون واحداً من راكبى (السطح) فى قطار يقطع تلك البلاد عبر الغبار والسندات والمحطات الصغيرة خليط رائحة الفلنكات والخشب الهندى المدهون بتقلبات الطقس وأدخنة البابورات..كذا اذكر كيف صحوت من أغفاءة لم تهتم بحكايات راكبى السطح وحكاياتهم عن سقوط الغفلة و هلاك النعاس من الدامر صحوت على معرض سماوى مفتوح وبازخ فى تلك الظلمة ..أصوات باعة وثمار لم تكمل مشوار النضج ..شاى ,وجوافة وصوت رخيم (لمغنى) فى ظلمة المحطة..يهدهد هذا العناء بترديد رخيم لأحدى أغانى ود السافل..الجدى العام وأنفدع يابتنا شوف عينى السكر نقع....
    وفى المغرب كان الملحق الثقافى لجريدة الأتحاد الأشتراكى يقدم سيرة لبعض الكتاب والأدباء الأفارقة فى محور محدد (هم وأمهاتهم) حكى كل منهم كيف كانت علاقته بأمه حكايات كثيرة عدا واحد لاأذكر أسمه الأن قال..بان والده أنفصل عن أمه وهو بعد لم يكمل سنته الأولى وكانت أمه بنت أحد زعماء القبائل فى بلده اخذه والده لفرنسا وتزوج هناك أمراه فرنسية لم تبخل على كاتبنا بالعطف والحنان وتولت رعايته جيداً حتى انه لم يشعر مطلقاً أن ثمة غياب ما يعترى حياته لكن حيمنا كبر وأصبح كاتباً عاد الى بلده الأصلى وهناك بحث عن أمه وسافر اليها فى موطن القبيلة قال..بانكم سوف تتوقعون لقاءً ملئ
    بمشاعر وجيشان عظيم أبداً..كنت أخاطبها بواسطة مترجم سألتها أن تأتى لتعيش معى فى فرنسا رفضت ذلك وقالت بانها هنا سعيدة وسط أبناءها وأحفادها الكثيرون كان لقاء عادى ومختصر...
    لكنى حينما غادرت تمنيت فقط....ان تكون بيننا ذاكرة مشتركة

    وسط الضجة الكبرى التى أثارها البعض حول زيارة الطيب صالح للسودان ..ندوات لقاءات ومظاهر أحتفالية لم ألتقط من كل ذلك سوى أشارة حزينة وعميقة أطلقها الطيب صالح مثل زفرة حبيسة جوانح (معبأة بالنوستالجيا) قال وهو فى زيارة أعدتها له الحكومة بالطائرة لسد مروى..ثمة شعور عظيم انتابنى وأنا أنظر من أعلى الى القرى والفرقان النخل والصحراء من أعلى ومجرى النيل(كان ينظر لصورتة المعفرة بتراب المكان الجميل قبل أن يتمرد عليه..هنا فقط ألتقط ...المكان فى الكتابة
    ماأود أن أسأل عنه...بصورة عامة أنت حددت مشروعك (الكتابة) وبدأت تغزل تفاصيله على هذا المنوال
    لكن كمبدع سودانى مهاجر أنت ومن معك هل طرحتم..أشكالية أنخراطكم الأنسانى فى المجتمعات التى هاجرتم أليها مع أحتفاظكم(بالوطن) كحالة لاكمكان فى بعده الجمالى لاالسياسى المباشر...
    السؤال بشكل أخر..ماهو العائق أمام أنخراط مهاجرينا فى مجتمعاتهم الجديدة؟ وعلاقىة ذلك بالكتابة

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-08-2005, 08:25 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عبد الماجد فرح: "ما لي أراه من الغائبين"؟ (Re: حاتم الياس)

    قد طرحت اسئلة كثيرة في هذه المؤانسة المعرفية تحت "سقف الوردة",
    ورايت اسم صديقنا عبد الماجد فرح من المتداخلين,
    لكن "ما لي أراه من الغائبين"؟
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2005, 06:54 AM

عبدالماجد فرح يوسف
<aعبدالماجد فرح يوسف
تاريخ التسجيل: 06-05-2004
مجموع المشاركات: 1178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أنا هنا أشارك الفراشات* رحيق الوردة (Re: osama elkhawad)

    الكاتب الشاعر الصديق المشـــاء
    زرت بالأمس "لاهوت الوردة" وقمت بتعتيل البوست ولكني أخفيت "العفريتة" منك ولذلك لم تجدني.
    لي مداخلة أعلاه يبدو أنك قرأتها علي عجل فالحر شديد والدولار أشد...

    مودتي وإحترامي

    سأعود إن شاء الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2005, 12:00 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


اسرار الصنعة الاسفيرية التعتيلية (Re: عبدالماجد فرح يوسف)

    عزيزي عبد الماجد

    لعلك وهبت كثيرا من اسرار الصنعة الاسفيرية التعتيلية,فاصبحت من اهل الباطن,وصبحت عفريتاتك لا ترى بالعين الاسفيرية المجردة,وهذا حظ من حظوظ المن الاسفيري,
    وقد حاولت ان استعرض كل الموضوعات واقراها بطريقة مستقيمة فلم تظهر لي عفريبتك الباطنية,
    وهذه واحدة من اللطائف الاسفيرية

    اعجبتني قراءتك,ولي ليس من تعليق عليها سوى انها قراءة مشروعة,وبها ذوق رفيع في مقاربة النص
    ولعلي في هذا انطلق من محبتي لامبرتو ايكو في ارائه الممتعة والعميقة حول القراءة والتاويل,
    وهو ما قادني الى
    Quote: القراءة الخاطئة
    والتي تستند في اساسها النظري الى ايكو,واعتراضاته التاريخية والفلسفية القوية على مذهب التفكيك الذي يرى ان اية قراءة هي قراءة صحيحة
    واتمنى عودة بصيرتك التي "لا تجلي"
    محبتي
    المشاء
    *نجهز ردا طويلا على ملاحظات معز وحاتم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2005, 10:14 PM

Shazali

تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 96

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المتنبّي أكثر حداثة منكم جميعاً-break (Re: osama elkhawad)

    العزيزة والعزيزات تحت سقف الوردة
    هذه استراحة حتى نعود الى الامتاع والمؤانسة الاسفيرية تحت سقيفة بني وردة

    محمود درويش يفتح النار على معاصريه في قرطاج... المتنبّي أكثر حداثة منكم جميعاً!
    بيار أبي صعب الحياة - 12/08/05//

    عودة محمود درويش إلى تونس، ليست حدثاً عاديّاً. فهناك علاقة خاصة بين الشاعر الفلسطيني و «المدينة الخضراء» التي احتضنته بعد خروج المقاومة من بيروت (1982)، وشكّلت محطّة أساسيّة في رحلته بين المنافي... وبلاد أبي القاسم الشابي، بجمهورها ونخبة مثقفيها وشعرائها، تكنّ مودّة خاصة لصاحب «أحد عشر كوكباً» و «الجدارية». وها هو درويش يعود، ليبوح بحبّه لتونس، وليعلن تشاؤمه بالمستقبل العربي، وليفتح النار على أقرانه الشعراء، معتبراً أن أبا الطيّب المتنبّي أكثر حداثة منهم مجتمعين!



    وعندما كلّف الفنّان التونسي رؤوف بن عمر، قبيل افتتاح الدورة الحاليّة لـ «مهرجان قرطاج الدولي»، بأن يعيد إلى التظاهرة العريقة رونقها، كانت أوّل فكرة تبادرت الى ذهنه هي دعوة الشاعر الفلسطيني محمود درويش إلى قرطاج. ومساء أمس تحققت أمنيته، وكان موعد الجمهور التونسي، في «فضاء الاكروبيلوم»، مع الشاعر العائد إلى محبيه بعد غياب خمس سنوات. وتألقت الدورة الحادية والأربعون من «مهرجان قرطاج الدولي»، بضيفها الاستثنائي الذي لم يخفِ مشاعره وانفعالاته: «شكراً لتونس... أرجعتني سالماً من حبها... فبكيت بين نسائها في المسرح البلدي حين تملص المعنى من الكلمات... كنت اودع الصيف الأخير كما يودع شاعر أغنية غزلية... ماذا سأكتب لحبيبة اخرى إذا أحببت؟». وأضاف: «انا هنا لأجدد محبتي الخاصة لتونس، هذا البلد الوحيد الذي لم نخرج منه نحن الفلسطينيين مطرودين، بل خرجنا منه الى جزء من الوطن».

    وكان درويش مهّد الأجواء عشيّة أمسيته الاستثنائيّة، وخلق حالاً من التوتّر الايجابي من خلال تصريحاته الاعلاميّة التي من شأنها أن تفجّر نقاشاً حامياً على الساحة الشعريّة العربيّة. لم يترك المناسبة تمرّ في شكل اعتيادي، بل فاجأ الجميع بموقف قديم متجدّد له من الشعر والشعراء، ومن الحداثة بشكل عام. إذ أعلن درويش من تونس أن أبا الطيب المتنبي «أكثر حداثة من كل الشعراء المعاصرين»، معتبراً أن «ما يسمى بالشعر العربي الحديث وقع في نمطية مبكرة وأصبح مصاباً بالتشابه والتكرار».

    هكذا، ومن دون سابق انذار، فتح درويش النار على الشعر الحديث ورموزه، وأعاد تسليط الضوء على مرجع حاضر بقوّة في تكوينه الشعري الخاص، مثلما يستحوذ على ذائقة عدد لا بأس به من أفراد النخبة السياسية والثقافيّة... ألا وهو ديوان المتنبّي. فالشاعر الذي فتن شاعراً مثل أدونيس، وشغل حيّزاً من أبحاثه النظريّة، ها هو شاعر عربي معاصر آخر بين الكبار، يتماهى معه سياسياً وجمالياً وأدبياً، ويشركه في معركة، بل حملة، على الحركة الشعريّة الراهنة: «نقرأ آلاف القصائد اليوم، ولا نعرف من يكتبها لتشابهها وتطابقها»، بحسب تصريحات درويش المغمّسة بمرارة، فيها شيء من التعالي والمشاكسة والاتهام.

    وأكّد درويش انّه غير مهتمّ بجائزة نوبل للآداب لأنّه «يعرف انه لا يستحقها». كما عبّر عن تشاؤمه السياسي قائلاً: «لا أحد يستطيع التكهن بمستقبل مشرق للوضع العربي المتردي الذي ينتقل من هاوية الى أخرى. ويبدو ان الهاوية ليس لها قرار». والشاعر الذي كتب قصائد خالدة تنتمي الى الأدب المقاوم، قبل أن ينصرف الى لغة أكثر ذاتية وحميميّة، توقّف عند علاقة الأدب بالسياسة، معتبراً أنّه «لا يمكن فك الارتباط بين السياسة والفن عموماً... وفي الوضع الفلسطيني وفي مرحلة التحرر الوطني، لا يمكن الهروب من السياسة، ومن الافصاح عما يختلج به وجدان الجماهير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2005, 11:00 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المتنبّي أكثر حداثة منكم جميعاً-break (Re: Shazali)

    معليش
    حدث ا ختلاط
    فانا وشاذلي نستخدم كمبيوترا واحدا

    يقرأ البريك السابق باسمي

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2005, 10:17 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الامتاع والمؤانسة تحت سقف الوردة--موتان وحياتان-الاديب\الكاتب-المتأكدم\المجسر (Re: osama elkhawad)

    الامتاع والمؤانسة تحت سقف الوردة
    نعود الى المؤانسة تحت "سقف الوردة",او قل المؤانسة تحت "سقيفة بني وردة"
    يرمي مازن كعادته بملاحظات ثاقبة "في التنك" دائما ,وغالبا ما يجعل منها اشكالية فعلا,
    كما في قوله:
    Quote: اري ان ما نحتاجه هو "تجسير"بين الكاتب السوداني والقاريء السوداني..
    لا توجد حقوق مادية هنا..وتوجد اقل اقل الحقوق الادبية..
    والنسخة الواحدة تتحول الي المئات بفضل ماكينات نسخ المستندات..
    والناشر ,احد انواع الثعابين..


    هذه ملاحظة مهمة وهي تعكس وضعيتين مختلفتين:
    الوضعية الاولى :
    ان هنالك جمهورا عريضا للكتاب ,وهذا الجمهور يضطر الى خرق حقوق الملكية اما بدافع شح المطبوع,او بدافع الفقر ,كونه في الغالب لا يستطيع شراء النسخ الاصلية
    اما الوضعية الثانية فتتمثل في ان الكتاب صار سلعة بائرة ,وليس له مردود اقتصادي يجعل من امر "التجارة"به ,امرا لا معقولا
    وتحضرني في هذه الوضعية بالذات,تجربة مركز الدراسات السودانية
    وسبق لي ان اشرت اشارات عابرة اليها
    فقد بدا المركز بشعارات قوية وفي "التنك " مثل:
    بالكتابة نهزم سلطة البياض
    و كل فهم البياض بحسب ما يقوم به ,وهنا اتحدث عن المشتغلين بالكتابة تحديدا
    في حالتنا ككتاب بلا كتب ,في ذلك الوقت,كنا قد فرحنا بهذا الشعار باعتبار ان المركز سيشكل مبادرة ثقافية ,و"كتابية" تساهم في حل ما ظللنا نطلق عليه في الحركة "الكتابية " السودانية لاجيال طويلة:
    أزمة النشر
    واتضح ان الشعار يخاطب شريحة معينة ,عرفت بمشافهتها في الجلسات والقعدات ولكنها لا تكتب
    وحين جد الجد,اتضح ,ان المركز لا ينشر الا بقروش!
    وقد نشرت كتابي انقلابات عاطفية وخطاب المشاء على نفقتي الخاصة
    وحدث مثل ذلك لكثيرين ,اكتشفوا ان هزيمة سلطة البياض لا تتحق الا بسلطة"الاخضر" اي الدولار
    طيب ,واذا كان شرط النشر ان يملك الكتاب دولارات,او قل الاف الدولارات لنشر كتبهم,
    فما الذي يدفع السودانيين نحو الكتابة اذا كان ان "الاخضر " هو شرطها الوحيد؟
    وما الذي يمنعهم من ان يهجروا الكتابة الى الابد,ويكتفوا ب "المشافهة" ؟
    ما اطرحه هنا ليس ادانة لشخص محدد,وليس تقليلا من تجربةمركز الدراسات السودانية في مجملها,
    ولكنه تامل في كيف ان المبادرات الثقافية تنتهي الى قدر اكثر ماساوية من حكايات الالهة القديمة
    وكيف بقدرة "عاجز" يتحول شعار مبهر مثل:
    Quote: بالكتابة نهزم سلطة البياض

    الي:
    Quote: ب"ألأخضر" نهزم سلطة البياض

    هذا الكلام يقودني الى ما قال به فوكو حول الكاتب كوظيفة للخطاب ,وكيف ان حقوق الملكية للكتاب كانت من الشروط التي تحقق به ظهور الكاتب كفرد وككلية عقلانية في الحضارة الغربية,في اواخر القرن الثامن عشر وبدايات القرن التاسع عشر
    وهي ملاحظة تقودنا الى تامل تاريخنا الخاص ,وكيفية ظهور الكاتب الفرد لاول مرة في تاريخنا السوداني المعاصر,وما هي الشروط التي شكلت ذلك الظهور وما هي الحاجة او الحاجات السياسية والاجتماعية والثقافية التي عجلت بظهور فئة اجتماعية جديدة بدات بمسمى "الادباء" وتطورت حتى ظهور مصطلح الكاتب في الحياة الثقافية السودانية,وما هي علاقة التناص والتجسير احد عوامله الرئيسة,في ذلك الظهور المعقد ل"الاديب" ومن بعده ل"الكاتب " السوداني
    ثم ما هو الدور الذي لعبته المؤسسة التعليمية واهمها المؤسسة الاكاديمية ,وما هي الشروط التي شكلت الاكاديمي كموقع اجتماعي ,وما هي التعريفات التي ارتبطت بنشوئه وهي تعريفات تقود الى فهم الذهنيات التي حكمت المؤسسة الاكاديمية السودانية في تعاملها مع الحداثة على مستوى الابداع,وبالتحديد في مقامنا هذا ,مع الكتاب والكتابة. وما هو الدور الذي لعبته في التجسير بين الثقافات المختلفة و الثقافة السودانية.وتتأكد اهمية المؤسسة الاكاديمية باعتبار بنية التخلف التي تحكم تطور المجتمع السوداني,مما يجعل منها اي المؤسسة الاكاديمية ,عنصرا مهما ,ولو الى حين ,اذ ان التجسير ليس مقصورا على الاكاديميين فقط,فهنالك كثير من المجسرين كانوا كتابا خارج المؤسسة الاكاديمية.ونذكر منهم ادونيس ,الذي وصفه ادوارد سعيد قائلا:
    Quote: المهم.. في أدونيس الناقد نرى أدونيس الصديق وأدونيس المحرر: "مواقف", المجلة التي أسسها وحررها وحده, بيده تقريباً, كانت تخدم كنافذة للكاتب العربي على العالم, وكنافذة للعالم على ما هو أفضل وأكثر إثارة في العالم العربي. كان الامتداد الطبيعي لهذا الدور موقعه كشاعر, أو بالأحرى, موقعه ككاتب. لقد ربط أدونيس شخصيته وحياته بحياة الثقافة الحديثة, وهي في صراع متواصل كيما تجدد الماضي وتعيد خلق المستقبل


    لكن المؤسسة الاكاديمية السودانية مع استثناءات قليلة امتلات بالمتاكدمين ,والعاطلين من الموهبة والارزقية وغيرهم من ذلك القطيع المعروف,وغلب عليها الطابع البيروقراطي والذهنية التقليدية والتي سارت على ذهنية "الفندمة" كما في نحت حاتم الياس لهذا المصطلح الذي يتوافق مع "الاكدمة" اذ يشير الى البنى العميقة التي تتحكم في ناس السما الاكاديمية.

    هنالك عوامل كثيرة ساعدت في احتضار وموت الاديب ,ومن ضمنها الدعوات التي تطالب الادباء بالانتماء ,والا يكتفوا فقط بالجمال,وانما عليهم اداء مهمتهم التاريخية في الدفاع عن الانسان وقضاياه الكونية العادلة .و اذا كان هذا ملزما للادباء ,فمن باب اولى ان يكون ملزما لهم التفكر في قضايا الثقافة في مجتمعاتهم و افاق تطورها .وفي ذلك اجد نموذجي هو محمد عبدالحي في مرحلته السنارية,والتي ارتبطت بالبحث عن جذور لما يقوم بكتابته على مستوى الخطاب الشعري.وربط ذلك ,بدرجة من الدرجات ,وهو ربط محكم ووثيق وصحيح,بالشعر الافريقي في تناصه مع الشعر الغربي أي الانجليزي والفرنسي.وهذا ما دعاه لان يكون مجسرا في ترجماته الرصينة التي صدرت بعنوان اقنعة القبيلة.
    نلاحظ هنا وجود موتين وحياتين
    موت الاديب وحياة الكاتب
    موت "المتأكدم" وحياة المجسر
    اما كلامك عن حقوق النشر ,فيعيدنا الى اثر الانترنت على دمقرطة المعرفة,وما تنوي غوغول القيام به في هذا الصدد,واتركك والقراء لمقتطفين من "الحياة":

    «غوغل» يرسم افقاً ديموقراطياً للمعرفة الالكترونية
    بيروت الحياة - 01/07/05//

    اُخذت الكثير من الحكومات الوطنية في اوروبا بالدهشة عندما اعلن «غوغول» محرك البحث الشهير على الانترنت، عن مشروع «مطبعة غوغول». ويشمل المشروع رقمنة نحو عشرين مليون كتاب باتت خارج اطار الحماية الفكرية بالتقادم، ووضعها في صيغة ملفات رقمية. وتبلغ كلفة المشروع، الذي قد يستغرق نحو عشرة اعوام، ما يقارب مئتي مليون دولار.
    وبالنسبة الى تلك الحكومات، بدا «غوغول» وكأنه ارتكب جرماً بيّناًَ: ثمة شركة من القطاع الخاص تسعى لوضع القسم الاساسي من الارث المكتوب للبشرية، في تصرف كل فرد. وعلى نحو مجازي، ايقظت مبادرة «غوغول» صورة المكتبة اللانهائية التي طالما حلم بها الكاتب الارجنتيني خورخي بورخيس. وبدت المبادرة وكأنها نسخة رقمية حديثة من مكتبة الاسكندرية الخرافية في العالم القديم. وفي المقابل، فانها تعاكس مجريات الامور راهناً على الانترنت، لانها تسعى الى توثيق معلوماتها، ربط الكتب بالنقد الذي كُتب عنها. ولذا، فانها تعتبر خطوة كبرى نحو دمقرطة المعرفة في الفضاء السبرنتيكي. ان الآثار التي قد تتولد من هذه الديموقراطية الرقمية تفوق التصور، خصوصاً ان الدمقرطة قد تمتد لتشمل مجالات اخرى مثل الترفيه والمعلومات على الشكبة الالكترونية.
    يمكن العثور على شبيه لمبادرة «غوغول» في ما حدث قبلاً بالنسبة الى مشروع الجينوم البشري. حينها، ادت الاندفاعة القوية لمستثمر من القطاع الخاص، الاميركي ديك فنتر، للاسراع بانجاز تفكيك الشفرة الوراثة للانسان (الجينوم). المفارقة ان فنتر حفز مشروع الجينوم عبر استخدام مكثف للتكنولوجيا، مما ادى بالحكومات المشاركة في ذلك المشروع الى تسريع العمل فيه مع القبول بالتنسيق مع شريك من القطاع الخاص.
    ويبدو الامر مختلفاً قليلاً في رقمنة الكتب. وتظهر مبادرة «غوغول» ان العائق الاساس يتمثل في العنصر البشري، أي في الايدي التي يجب ان تحمل الكتب الى آلات المسح الضوئي، وتقلب صفحاتها بصبر، الواحدة تلو الأخرى، للحصول على صور رقمية لكل صفحة. ولم يؤد استخدام «غوغول» الروبوتات الى تجاوز العائق البشري، ولم تسرع الاعمال الا بنسبة ضئيلة جداً. اذن، الأمر يقتضي توظيف المزيد من الايدي لانجاز الرقمنة، وذلك ما لا يصعب الحصول عليه راهنا في ظل البطالة الكبيرة في اوروبا.
    هل تحفز مبادرة «غوغول» دول اوروبا لانجاز ما توجب عليها فعله قبل اكثر من عشر سنوات؟ ان دمقرطة ارث المكتبات الفرنسية، ووضعها بتصرف العالم، تتطلب تعبئة مئتي شخص، وإنفاق عشرات الملايين من اليورويات سنوياً. لقد تمكنت المكتبة الوطنية الفرنسية، عبر موقعها للكتب الالكترونية «غاليكا»، من رقمنة سبعين الف كتاب خلال السنوات العشر الماضية.
    اذن، فقد وضعت «مطبعة غوغول» الحكومات الاوروبية امام الجدار. فهل يستحيل على المؤسسات الاوروبية الكبرى تخصيص بضع مئات من اليوروات سنوياً، لرقمنة الارث الاوروبي ووضعه في تصرف الانسانية جمعاء؟
    الاضخم من نوعها تاريخياً بقيادة نسائية ... مكتبة «غوغول»: المحتوى المفتوح للجمهور
    واشنطن الحياة 2004/12/20
    لماذا يهتم المحرك الاكثر استعمالاً على الارض، بان تنشأ له مكتبة الكترونية، تعتبر الاضخم من نوعها منذ اختراع غوتنبرغ للمطبعة في العام 1448؟ ولماذا يصر اصحاب محرك البحث «غوغول» على جعل مكتبتهم مجانية ومفتوحة امام جمهور الانترنت، في وقت تتشبث به شركات المعلوماتية، بمفهوم ضيق لحقوق الملكية الفكرية؟
    وفي الايام القليلة الماضية، لم تتوقف الصحف الاميركية، وكذلك مجموعة كبيرة من شبكات التلفزة فيها، عن التعليق على الخبر الذي تناقلته وكالات الانباء اخيراً عن اعتزام محرك «غوغول» اضافة مكتبة الكترونية مفتوحة الى موقعه على الانترنت. وفي مقره في «ماونت بلو» في ولاية كاليفورنيا، اعلن مسؤولو الموقع عن انطلاق مشروع لاقامة «غرفة قراءة الكترونية» مفتوحة للجمهور. وتضم «غرفة غوغول» مخزونات اربع مكتبات لجامعات هارفارد، وستانفورد، وأوكسفورد، اضافة الى مكتبة مدينة نيويورك. ووافقت جامعتا متشيغن وستانفورد على وضع محتويات مكتبتيهما كلها، بما في ذلك الكتب الاكاديمية، بتصرف مشروع «غوغول». وتبيّن ان فرقاً من العاملين التابعين لمحرك «غوغول»، بقيادة سوزان فوجزيسكي، شرعت في المسح الضوئي «سكانينغ» Scanning، اي التصوير الالكتروني، لتلك الكتب كلها، في صورة مكثفة. ووضعت هارفارد اربعين الف كتاب بتصرف المشروع. وأعلنت مكتبتا نيويورك وأوكسفورد عن موافقة مبدئية على شمول قسم كبير من محتويات مكتبتيهما بأعمال البحث. ولم تعلن فوجزيسكي عن تكلفة المشروع، الذي جاء في عز المنافسة بين «غوغول» وشركات من وزن «مايكروسوفت».
    وستضاف هذه المحتويات الى 8 بلايين وثيقة تمثل قاعدة بيانات محرك «غوغول». وتضم مكتبة ميتشيغن 7 ملايين كتاب، اي ما يعادل 092 كيلومتراً من الكتب المرصوصة! ويقدر مسؤولو «غوغول» انهم بحاجة الى 6 سنوات لتصويرها الكترونياً. وتضم مكتبة هارفارد 51 مليون كتاب. ووافقت على النسخ الالكتروني المجاني لكتبها الكلاسيكية الى المشروع، خصوصاً تلك التي طبعت في مطلع القرن العشرين. ووعدت بالنظر في فتح باقي كتبها امام «غوغول».
    وهنا يطرح سؤال:
    وما ذا ستفعل بقية اللغات في هذا الصدد اي دمقرطة المعرفة؟وبالتحديد اللغة العربية باعتبارها اللغة الرئيسة لكثير من السودانيين.

    اما سؤالك عن جهنم,فارجو ان "تمايل" حسن موسى في هذا الصدد
    وساحاول ان امايله ايضا لانني لم اقرا من جهنم الا اعدادا قليلة.

    في نهاية مداخلتي هذه اسمح لي ان اصحح كلامك الاتي:

    Quote: واشكرك علي"الطبعة الثانية"التي اجريتها للديوان علي البورد..

    هو في الحقيقة مزيج من ديواني الاول انقلابات عاطفية وديواني القادم والذي لم اختر له اسما الى الان,
    كما انه يحتوي نصا شعريا يحبه الكثيرون هنا الا وهو "سموك عاهرة المدينة والضفاف"
    وقد انشره لو فكرت في نشر بواكير نصوصي الشعرية

    مع محبتي
    المشاء

    (عدل بواسطة osama elkhawad on 12-08-2005, 10:26 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-08-2005, 01:27 AM

mazin mustafa
<amazin mustafa
تاريخ التسجيل: 30-07-2005
مجموع المشاركات: 287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الامتاع والمؤانسة تحت سقف الوردة--موتان وحياتان-الاديب\الكاتب-المتأكدم\المجسر (Re: osama elkhawad)

    باشر الشاعر قاسم حداد إلى إدخال شعره إلى "الانترنيت" وأسس موقعاً للشعر العربي فيه أيضاً وحمل عنوان "جهة الشعر " . وتجربته هذه هي من التجارب العربية الأولى في هذا الميدان . يتحدث حداد عن هذه التجربة قائلاً : "ثمة ولع غامض شدني إلى جهاز الكمبيوتر منذ منتصف الثمانينات ، إذ فتح لي أفقانً إضافياً لم يكن متاحاً حتى تلك اللحظة . وحين تعرفت على الانترنيت شعرت بما يشبه المسافة الضوئية تخترقني معرفياً وروحياً ، خصوصاً إذا وضعنا في الاعتبار الدور الجوهري للمخيلة في فكرة الانترنيت ومن قبلها الكمبيوتر ، فكل شيء في هذا الحقل ينشأ من طاقة الإنسان على التخيل والتعامل مع الأمر كما لو أنه عالم من الافتراض اللامحدود.

    لقد اقترحت عليّ تجربة الانترنيت (عمقياً) آفاقاً مضاعفة من الحرية والجمال يفضحان جلافة الواقع ومصادراته . حين أعمل ، أحب أن أكون حراً ، فهذا شرط يتيح لي التمتع بالفعل الذي أمارسه . وكلما اتسعت فسحة الحرية الذاتية شعرت بالحياة تقترب من شفافيتها ، ربما لأنني أعتقد بأن كل ما يصنعه الشاعر ينبغي أن يكون شعراً أو شعرياً أو محرضاً على ذلك .

    من هنا أرى في فكرة الانترنيت ضرباً من الشعر (حرية وجمالاً) بوصفها فكرة تتصل بمستقبل لا يمكن تفاديه ، خصوصاً إذا جاز لنا الاعتراف بأن الشعر هو ذهاب للمستقبل أكثر منه مراوحة في الواقع وحنيناً سطحياً للماضي .

    حين بدأت وضع الشعر العربي (بمساعدة الأصدقاء في مؤسسة النديم لتقنية المعلومات ) شعرت بأنني أضع الشعر في مكانه ، أضعه في تلك المسافة الغامضة التي يتقاطع فيها النص والضوء والصوت والصورة ، وبدأت أتأمل ما يحدث مثل شخص يرقب حركة أحلامه في سديم شفيف من المخيلة . ومثل هذا التقاطع اللامتناهي والفاتن بين الأشكال هو من صميم نزوعي لتجاوز التخوم التقليدية لأشكال التعبير .

    إنني أعمل كل هذا (حتى الآن) وحدي ، في غرفة صغيرة مكتظة بالمكتبة وكائناتها ، بين مالا يحصى من مخلوقات المخيلة البشرية التي ظلت طوال الوقت معرضة لسبات مستمر لا ينتهي . فإذا بي أنظر إلى تلك الكائنات والمخلوقات تستيقظ نشيطة وتنتقل وتتصل بأبعد إنسان في أقاصي الفضاء الكوني ، لتخلق نوعاً من الحوار الحميم ، بهدوء فائق ، وبلا ضجيج وبقدر لامحدود من الحرية التي لا تطالها سلطات العالم ، وبدرجة من سرعة تشبه رفة هدب العين وهي تطلق شرارة الحب في القلب . عندما وضعت بعض مختارات المتنبي في المرحلة التجريبية الأولى ، صادفت بيتاً له يقول :
    أحلماً نرى أم زماناً جديداً
    أم الخلق في شخص حيّ أعيدا
    لقد كنت أشعر بأن ثمة كهرباء حانية تنهر النص الشعري لكي يبدأ الحياة الأبدية هذه المرة . أقول أنني لا زلت أعمل كل ذلك وحدي ".

    ويتحدث عن موقع " جهة الشعر " وعن محتوياته الشعرية قائلاً : " متصلاً بنزوع تجربتي الشعرية (ولأسباب ثقافية أخرى) أردت لجهة الشعر أن تُعنى بالشعر الحديث ، (القرن العشرين) ، خصوصاً بعد أن رأيت جهوداً أخرى تعمل في وضع الشعر العربي القديم على الانترنيت بصورة محترفة تليق بالتراث الشعري العربي ، من بين أهمها " الموسوعة الشعرية " التي يعمل المجمع الثقافي في أبوظبي على الانتهاء منها قريباً ز بالنسبة لجهة الشعر ستكون التجربة الحديثة هي الاهتمام الرئيسي بشتى اجتهاداتها الإبداعية . وهذه ليست مهمة سهلة ولا هو عمل يمكن أن يقوم به شخص واحد . ماذا أفعل إذاً ؟
    في جهة الشعر أقسام ثلاثة باللغات العربية والإنكليزية والفرنسية (الملف الثالث قيد الإنجاز) ، أطمح في من يتعاون معي من المتخصصين أدبياً في هاتين اللغتين . فعلى الزائر أن يختار منذ الوهلة الأولى اللغة التي يرغب في أن يقرأ بها المادة المتوفرة ، خصوصاً وأن الشرط المعرفي للانترنيت ، كفكرة ثقافية ، هو توفر النصوص بلغات تستجيب لمختلف الأجناس . وتقدم أكبر قدر من المعلومات وعدم الاقتصار على الأدب بوصفه نصوصاً خالية من التحليل والمعلومات والبعد المعرفي . أعتمد التعريف بشاعر واحد ، يستمر حضوره لمدة ثلاثة أو أربعة أشهر بصورة شاملة وباللغات الثلاث . ويجري العمل حالياً على إدخال معلومات أساسية عن الشعراء العرب المعاصرين من البلاد العربية وبمختلف اجتهاداتهم الإبداعية ، مع نماذج من أشعارهم ، نصوصاً وسيراً شخصية مصحوبة بالصور.

    ويجري العمل على تحقيق اتصال بين "جهة الشعر" وأهم الملاحق الثقافية الأسبوعية لبعض الجرائد العربية ، وكذلك تحقيق اتصال الجهة بمراكز البحث والدراسات العربية والأجنبية والجامعات المعنية بالأدب والثقافة العربية . وثمة اهتمام رئيسي في "جهة الشعر " بالفنون التشكيلية حيث يوجد ملف بعنوان " كليم اللون " نستضيف فيه بين وقت وآخر فناناً عربياً يجري التعريف بتجربته باللغات الثلاث مع حوار عن تجربته ومعارضه . وأفكر جدياً في إنشاء ملف جديد عن الموسيقى العربية .

    في زمن يجري الكلام بشدّة عن موت الشعر وموت قارئه وعن انحسار خارطته يعمد قاسم حداد في نشره عبر الانترنيت ! ترى هل الأمر مجرد مغامرة فردية ؟ ألم يصبح الشعر صنيعاً فردياً فيما الشاعر بدوره يتجه إلى المزيد من العزلة ؟ يقول حداد : " طوال الوقت كان الشعر صنيعاً فردياً ، ودائماً كنت أعتقد بأن الشعر (بوصفه إبداعاً ) هو أحد معطيات عزلة الشاعر الذهبية . ولم أكن أقول بغير ذلك . وإذا نحن قد تورطنا أحياناً بمقولات جماهيرية الشعر وعمومية الكتابة ، فإن هذا لا يعني شيئاً بالنسبة للحقيقة .

    وهذا كله لم يدفعني أبداً إلى الخضوع للأوهام التي راجت في السنوات الأخيرة وكرستها اجتهادات ثقافية تصدر عن مصدرين هما تجربة غير واضحة الملامح تأتي من لا مكان ، وضخ من الصحافة الثقافية التي تقصر عن قراءة مادتين : النص والحياة.

    إنني لا أفهم معنى أن يقال بموت الشعر أو موت القارئ ، لا أفهم ذلك ، خصوصاً إذا صدر من الشعراء أنفسهم . كيف يمكن أن يحدث ذلك والإنسان مايزال موجوداً بكثافة في التجربة غير مسبوقة في التاريخ البشري . هل تقاس الأمور بمفهوم رواج المادة الاستهلاكي مثلاً ؟ هل لمجرد أن القنوات الفضائية العربية تخلو من برنامج متحضر عن الشعر العربي ؟
    هل لأن الروح النقدي الذي يصدر منه الشعر والأفق الحر الذي يذهب إليه لا تطيق الأنظمة والسلطات العربية أن تجعله كائناً متاحاً للجميع كما تفعل مع أكثر أنواع الأغاني انحطاطاً ؟ هل لأن فكرة التنوع وتعدد الأذواق لا تزال تضيق بمن يعمل على الكتابة الشعرية بالصورة التي لم تخطر على بال الخليل بن أحمد هناك ومسؤولي الثقافة العرب ضيقي الأفق هنا ؟
    هل لأنني كشاعر لا أقبل الخضوع لشرط وسائل الإعلام مفضلاً البقاء (مع كثيرين مثلي) في حرية الهامش طوال السنوات حتى لو كان على حساب وصول نصي إلى أقرب قارئ يسكن في الدار المجاورة ؟
    لا أستطيع أن أقبل مثل هذه المصطلحات (الموت) هذه . أنا يائس من اليأس السائد ، لكن نظرية الموت هذه لا تتصل بما أرى وأعمل ، لأنها في نهاية التحليل تحقق هدفاً يسعى إليه الآخرون الذين لا يحبون لا الشعر ولا الشعراء , والذين يرغبون حقاً في (موت) الحياة من حولنا .جريدة (الحياة) لندن) 1999
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-08-2005, 10:43 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


"خاتف لونين" (Re: mazin mustafa)

    عزيزي مازن
    لم استلم منك اي ايميل في كل عناويني الالكترونية

    ما تفضلت بايراده عن موت الشعر وموت القارئ ,به جزء كبير من الصحة
    وقبل ان اعلق على ذلك دعني اقول ان موت الاديب وحياة الكاتب في الثقافة السودانية,هو تمييز يهدف الى الاشارة والتنبه الى الحراك الثقافي الذي حدث في مسالة النظر الى الكتابة في المجتمع السوداني الحديث
    فمازال هنالك من يتمسكون بانهم أدباء ,وما زال هنالك ايضا من هم "خاتف لونين"
    لكن مسيرة التطور قطعا ستقبر الاديب الى الابد
    وساعود غدا ,
    لاكما ل تعليقي على ما تفضلت بايراده,ومواصلة الرد على ملاحظات حاتم الياس القيمة

    ارقد عافية
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-08-2005, 11:06 AM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهوت الوردة (Re: osama elkhawad)

    في حضورك يجتمع الحلم والورد من كل حدب وصوب
    يحادثك العاشقوك كفاحا على صهوة من حنين الف