منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 21-11-2017, 02:53 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الشاعر اسامة الخواض(osama elkhawad)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

أيها المكان

21-08-2007, 04:54 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أيها المكان

    أيها المكان
    ****************
    أيها المكان ،
    يا عدوي الازلي،
    بدّلتك،
    مثلما ابدل امزجتي ،
    لكنك –الهي الجديد-
    واحد،
    أحد،
    صمد

    تجاهلتك ،
    لكنك لا تني تعكر صفوي،
    بالاصدقاء الخونة ،
    و الصديقات ،
    و ضباط الجوازات،
    والبيروقراطيين ،
    و مالكي الشقق الأغبياء،
    و الثقلاء ،
    والثقيلات،
    وجباة الضرائب من وطني،
    الذي تركته ،
    لكنه يطاردني لادفع لحكوماته الفاسدة

    احتملت ثقالتك ،
    لكنك لم ترحمني ابدا ،
    ولم تقدر صبري عليك

    دعوتك الى حفلة سمر،
    كي نتفاوض ،
    لكنك تجاهلت دعوتي،
    وقذفتني الى توأم لك بجانب المحيط الهادئ

    فكرت مرات عديدة،
    في ان اغادرك نهائيا،
    بان اشنق نفسي ،
    على طريقة ماياكوفسكي،
    او انتحر،
    على طريقة "الساموراي"،
    أو أسأل الله،
    في الثلث الأخير من الخيبة،
    بان يقصِّر أجلي،
    أو أسكن في غيبوبة الابد،
    أو أموت كبوشكين ،
    في مبارزتي لك ،
    لكنك ،
    أيها المتطاول،
    تقف دائما ،
    كمكان،
    في طريق دعواتي،
    ومناجاتي لنفسي اللوامة

    لكنني لم أندم على هجرك ،
    لأنني لا أعرف :
    هل انت هناك؟
    هل انت موجود في القبر ؟
    هل انت موجود في الجنة ؟
    هل انت موجود في النار ؟
    هل انت موجود في العدم؟

    اذن،
    أنا المشاء،
    كيف لي ان أهرب منك؟؟؟
    كيف لي ؟
    كيف لي؟
    كيف لي؟
    مونتري 2007
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-08-2007, 05:01 AM

اسعد الريفى
<aاسعد الريفى
تاريخ التسجيل: 21-01-2007
مجموع المشاركات: 6925

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    الله يسعد أيامك
    لأن هذا الذى:
    Quote: أسأل الله،
    في الثلث الأخير من الخيبة،
    بان يقصِّر أجلي،
    أو أسكن في غيبوبة الابد،
    أو أموت كبوشكين ،
    في مبارزتي لك ،
    لكنك ،
    أيها المتطاول،
    تقف دائما ،
    كمكان،
    في طريق دعواتي،


    حكايتو حكاية ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-08-2007, 02:15 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 16116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: اسعد الريفى)


    لن تهرب
    سوف تعود
    ياصديقى العزيز
    .............. وكما قال شيخنا الطيب صالح
    _ أرخيت أذنى للريح.. ذاك لعمرى صوت أعرفه،
    له فى بلدنا وشوشة مرحة .
    .... ياحليله ياحليله يا اسامه
    لنا فيها حبان
    لقد تركنا فيها القلب .
    ( بعد ما اعطونا الSOCIAL SECURITY
    وطلقونا فى شوارع BROOKLYN تعاسه احسن منها الواحد
    يكون بايت فى الحدبه بلا عشاء.
    الف سلام لك والاسره الكريمه . وكدى اصبر شويتين تلاته

    (عدل بواسطة Osman Musa on 21-08-2007, 02:20 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-08-2007, 03:58 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: Osman Musa)

    شكرا أسعد وعثمان موسى على المرور البهي
    مع محبتي لكما
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-08-2007, 04:01 PM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    شكراً لك اسامة
    ولنصك الذي اعادني لتخوم وأجواء دراستي التي هجرتها منذ فترة
    اوتذكر مشروع بحثي عن ( غياب المكان الاليف ) في عدد من نصوص الشعراء / الشاعرات السودانيين /ات ؟

    سيعيدني نصك اليها ، وقد شرع نوافذ الاسئلة الكبري.
    المكان ؟
    قالت اعتدال عثمان في كتابها ( إضاءة النص ) عن الارتباط به أنه " " الارتباط البدءي المشيمي برحم الأرض ـ الأم ) .
    وقلت عن الرغبة في هجره " ليست رغبة في هجر المكان بوجوده المادي ، ولكنه التوق لهجر العلاقات الاقتصادية والاجتماعية السائدة فيه ، ورغبة في التحرر من منظومة القيم الساحقة والظالمة التي أنتجها ذلك المكان "
    ولكن ياصديقي اين المهرب ؟
    ستلاحقنالعنة المكان أينما حللنا.

    محبتي

    (عدل بواسطة الجندرية on 21-08-2007, 04:21 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-08-2007, 04:16 PM

اسعد الريفى
<aاسعد الريفى
تاريخ التسجيل: 21-01-2007
مجموع المشاركات: 6925

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    Quote: " ليست رغبة في هجر المكان بوجوده المادي ، ولكنه التوق لهجر العلاقات الاقتصادية والاجتماعية السائدة فيه ، ورغبة في التحرر من منظومة القيم الساحقة والظالمة التي أنتجها ذلك المكان "

    و دى كل الحكاية !!
    و حيثياتها
    Quote: تجاهلتك ،
    لكنك لا تني تعكر صفوي،
    بالاصدقاء الخونة ،
    و الصديقات ،
    و ضباط الجوازات،
    والبيروقراطيين ،
    و مالكي الشقق الأغبياء،
    و الثقلاء ،
    والثقيلات،
    وجباة الضرائب من وطني،
    الذي تركته ،


    و لله الامر من قبل و من بعد ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-08-2007, 10:48 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: اسعد الريفى)

    شكرا للصديقة الجندرية على المداخلة العميقة
    ربما رمى النص الى التعبير عن "عولمة البؤس الانساني".
    مع محبتي
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-08-2007, 01:36 AM

omar altom
<aomar altom
تاريخ التسجيل: 15-07-2007
مجموع المشاركات: 920

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    يامشاء

    يبدو انك انت وآينشتين ابناء عمومة

    فانت قد ضاق بك (مكانك)

    وهو-آينشتين- قال ان (المكان) ليس (هناك),علي كل حال.....

    اذن فلترحل يا اخي الي (مكان) آخر

    تابط في معيتك قليلا من الضوء,ستحتاجه.

    لا تنسي ان معاوية محمد نور سيكون هناك

    لا تخبره بما حدث.....!!!!

    فهو - وانت تعرف - يعشق المكان جدا....

    فربما يتضايق قليلا....

    ثم انك انتقلت - فجاةُ- من السلوي الي الشكوي....

    ولم تخبرنا.....ماذا بك؟؟؟؟؟

    يا مشاء.....

    يا ضائعا في ملكوتك...

    وتبحث عن اجابات...

    انت وحدك تعرفها...

    ارحمنا

    ارحمنا

    ارحمنا

    يامشاء.........
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-08-2007, 03:52 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: omar altom)

    قبل أن ارد على مداخلات أسعد الريفي وعمر التوم العميقة،
    أحب ان ارجع متقهقرا الى مداخلة الصديق عثمان موسى.
    في آخر المداخلة كان هنالك تعاطف شخصي حميم.
    و هذا ما يطرح السؤال القديم قدم الشعر نفسه ،
    هل الشاعر يكتب عن نفسه ؟
    واذا كان لا يكتب عن نفسه،فكيف يكتب وهو يتجاهل ذاته ،الأقرب اليه من كل شيئ،
    مع الاعتذار لفرويد.
    أرى أن المسالة في مكان هجين ،بين الذات وبين العالم.
    في النص الشعري بعض من ذاتي ،ومعظم النص ليس له علاقة بي كاسامة الخواض.
    لاحظ عزيزي القارئ اننا اصبحنا مثل شعراء المعلقات :
    لم يسألهم احد لم كتبوا ما كتبوا ،
    ولم يحاكم احد شعرهم في حياته .
    وساعود لمواصلة الكلام
    مع محبتي
    المشاء

    (عدل بواسطة osama elkhawad on 22-08-2007, 03:54 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-08-2007, 04:10 AM

salma subhi
<asalma subhi
تاريخ التسجيل: 29-06-2006
مجموع المشاركات: 4817

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    Quote: كيف لي ان أهرب منك؟؟؟
    كيف لي ؟

    وكيف لنا أستاذ اسامة أن تفوتنا روعة ماكتبت!!!

    لك التقدير سيدي الفاضل في كل مكان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-08-2007, 04:28 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: salma subhi)

    شكرا سلمى على كلماتك المشجعات ،
    ودمتِ
    ****

    ورد في نصي :
    Quote: فكرت مرات عديدة،
    في ان اغادرك نهائيا،
    بان اشنق نفسي ،
    على طريقة ماياكوفسكي،
    او انتحر،
    على طريقة "الساموراي
    "،


    وأدناه حديث نقلا عن البي بي سي عن الانتحار الياباني،
    وكونه غير محرم في التقاليد اليابانية
    تقول البي بي سي

    Quote: تعهدت الحكومة اليابانية بخفض معدلات الانتحار في البلاد التي تعد الأعلى بين الدول الصناعية بنسبة 20% خلال عشرة أعوام في اقتراح يهدف لدعم الفقراء والعناية بمن يعانون من الاكتئاب.
    وفي حال تحقيق هذا الهدف سيتراجع معدل الانتحار باليابان إلى 19.4 بين كل مائة ألف شخص في عام 2016 منخفضا عن 24.2 شخصا في عام 2005 وهو ما يعني إنقاذ نحو خمسة آلاف شخص.
    ونبهت مسودة الاقتراح إلى ضرورة توفير الدعم والمشورة للمعوزين والفقراء وتقديم العناية الطبية اللازمة لأولئك الذين يعانون من الاكتئاب وهما سببان رئيسيان وراء معظم حالات الانتحار.
    كما اقترحت الحكومة إجراء تحقيق تفصيلي عن أسباب الانتحار، ووجهت بدعم الأسر التي انتحر أحد أفرادها وأيضا أولئك الذين حاولوا الانتحار.
    وحسب بيانات حكومية فإن 32 ألفا و552 يابانيا انتحروا في عام 2005 ليتجاوز العدد حاجز الثلاثين ألفا للعام الثامن على التوالي. ويقول خبراء إن الانكماش الاقتصادي على مدار العقد الماضي مع غياب التحريم الديني للانتحار أديا إلى هذا العدد الكبير من المنتحرين.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-08-2007, 04:53 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    وأدناه حديث عن انتحار الروائي الياباني المعروف يوكوميشيما:
    الانتحار على طريقة /السيبوكو/ طريقة فرسان اليابان الشجعان القدماء.‏

    يوكيو يمارس هذا الطقس من التراث الياباني للرد على الحاضر المخزي.‏

    في يوم الخامس والعشرين من شهر تشرين الثاني من عام 1970 احتل الروائي يوكيو كلية الأركان العسكرية بقوة "ميليشياه وأسر قائد الكلية... وجمع الجنود البالغ عددهم ثلاثة آلاف جندي ياباني في الساحة وقرأ بيانه الأخير التالي: "لقد انتظرنا طويلاً انتفاضة القوات المسلحة ولكن انتظارنا كان عبثاً، إن لم نتحرك فإن القوى الغربية ستبقى مسيطرة على اليابان حتى نهاية القرن القادم فإما أن نبقى يابانيين بالمعنى الحقيقي أو نموت... أم أنكم لم تعودوا تكترثون إلا بالعيش وتتركون الروح تموت.. إننا نقدم لكم قيماً أهم وأرقى من العيش السطحي.. لا تهمنا الديمقراطية أو الحرية.. ما يهمنا هو اليابان.. أرض التاريخ والتراث.. اليابان التي نحب".‏

    وعلى الفور أخرج سيفه وفتح جرحاً بمساحة 13 سم في بطنه واحتدم التصادم العنيف بين الجسد الشجاع القوي الذي وقع عليه بغتة.. ووقع على الأرض ينتفض بقوة وقسوة في مشهد دموي أرعب الجنود.. لم يستسلم الجسد للطعنة، بدأ يقاوم.. بين دماء ساخنة ويتقدم إليه صديقه الحميم المسؤول عن قيادة الميليشيا بعده وعاجله بضربة لم تكن القاضية، وعاجله بضربة أخرى لكنها لم تكن الفاصلة.. وما زال يوكيو يقاوم ويحدق إلى رفاقه بعينين قاسيتين.. فتقدم رفيق أخر وسدد ضربة حاسمة إلى عنقه فانفصل راس الروائي عن جسده في لحظة واحدة.. وجاء دور / موريتا/ الخائف لتنفيذ الاتفاق كي يطعن بطنه هو الآخر وسط نظرات الرفاق.‏

    وجه ضربه خفيفة، وسحب السيف بخوف دون أن ينفذ الاتفاق.. فتقدم نفس الرفيق إليه وسدد ضربة إلى عنقه وجعل رأسه بالقرب من رأس زميله الروائي، ولبث ثلاثة أعضاء من الميليشيا أحياء حسب الخطة المتفق عليها قبل بدء العملية.‏
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-08-2007, 05:26 AM

Souad Taj-Elsir
<aSouad Taj-Elsir
تاريخ التسجيل: 30-05-2007
مجموع المشاركات: 3100

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    الأستاذ الفاضل أسامة الخواض:
    لك التحية والتقدير على هذا البوست الجميل. قبل أن أورد الإقتباس أدناه للأستاذ عوني كريم في "حاسة المكان وفوضى التشرّد،" الذي يناقش الموضوع من ناحية سايكولوجية، أردت التعليق على هذا الإقتباس منك عندما كتبتَ:
    " في النص الشعري بعض من ذاتي ، ومعظم النص ليس له علاقة بي كاسامة الخواض."
    ثم أتبعت ذلك بقولك، "لاحظ عزيزي القارئ أننا أصبحنا مثل شعراء المعلقات: لم يسألهم أحد لِمَ كتبوا ما كتبوا."
    ----
    فهذه الحالة لازمت الأدب والأدباء عبر العصور، أعني ما إن كان للقاص، الروائية، أو الشاعر/الشاعرة، علاقة مباشرة بالنص الذي يكتبونه، أم أن النص كم منعزل تماماً عنهم؟ وما انفك الأدباء يحاولون فصل أنفسهم عن نصوصهم إلاّ في حالة السيرة الذاتية بالطبع، ولم (ولن) يكف القراء عن السؤال. تحضرني هنا الكاتبة المصرية الجندرية حتى النخاع، الدكتورة نوال السعداوي، ومحاولتها نفي (تهمة) بعض قرائها ما إذا كانت روايتها القصيرة "مذكرات طبيبة" تعكس جوانب من سيرتها الذاتية أم لا. ورغم نفيها فإن القراء مازالوا يتساءلون، حتى القراء الأجانب في بعض الجامعات الأميركية، فطلابي في الجامعة الذين يدرسون ترجمة كتب نوال السعداوي بالإنجليزية أيضاً يتساءلون،
    Is this an autobiographical novel of Saadawi?
    فالراوية أو بطلة القصة في "مذكرات طبيبة" تشارك السعداوي المؤلّفة الكثير، فكلاهما طبيبة، وكلاهما جندرية، وكلاهما ثورية ومتمرّدة على التقاليد بدرجة عالية جداً. ولكن كل ذلك لا يجعل منهما شيئاً واحداً، مثلما تفضّلت أعلاه، أن في قصيدتك "بعض من ذاتك" ولكن، "معظم النص ليس له علاقة بي كأسامة الخواض."
    هذا حديث يطول و يمكن أن يكون ممتعاً، ولكن شح الوقت يضطرنا دائماً أن نقتصد.
    على كلٍ هذه خاطرة عنت علي وأنا أقرأ كلماتك أعلاه. ولكني ما وددت لها أن تصرفني عن عميق موضوع القصيدة، "أيها المكان،" فلك هذه المساهمة في جانب آخر من مسألة "المكان،"
    مع عميق ودي وتقديري لكَ والأسرة الكريمة، ولك تحايا جلاّب الحارة.
    سعاد
    _____________________________________________________________
    هذه مقتطفات من مقال عوني كريم:
    "حاسّة المكان وفوضى التشرّد: نقاش في معاني الانتماء إلى الوطن"

    "المكان من وجهة نظر نفسـ ثقافية هو ليس الطبيعة الجغرافية والبيئية التي نعيش فيها، وهو ليس مجرد معطيات طبيعية مجردة يمكن تدوينها على شكل معلومات، بقدر ما هو صور ومعاني ذهنية يعيشها الإنسان. هذه الصور تنمو وتتطور من خلال العلاقه التي تربط الإنسان بمكانه، وتسمّى "الهوية المكانية"

    "أحد علماء الاجتماع جورج ميد قال: "هناك في الخارج لا توجد أشجار ولا جبال. ما يوجد في الخارج هو فقط الموجود في داخل وعينا". بهذا أراد ميد أن يقول: إننا نرى ونتعامل مع المكان من خلال تعريفنا وتعريفاتنا له. المكان الموصوف بشكل سيء ومحبط هو المكان الذي يفرض ذاته علينا فيصبح سلطويًا واعتباطيًا. والواقع ذاته اذا وُصف بطريقة ايجابية ومرنة يصبح أكثر لينًا وسهولة للتعامل، وأحيانًا يصبح أجمل.
    ....
    "عادة وفي الأوضاع الطبيعيه علاقة الإنسان بالمكان تكون علاقة تقاطب وانسجام لكنها عرضة لكثير من التقلبات، تبعاً للظروف النفسية والاجتماعية والاقتصادية، إذ تتحول نظرة الإنسان إلى محيطه المكاني من نظرة الضد إلى الند، ويتحول المكان الصديق إلى فضاء غريب لا شكل له ولا منهج. هذه التغيرات تكون حسب واقع الحال وملابساته السياسية والاجتماعية، وحاسّة المكان قد تصل أحيانا إلى حاسّة الفراغ الدائري فتزداد الفجوة بين المكان وساكنه، فجوه قد يكون من الصعب التغلب عليها أو التقليل من حجمها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-08-2007, 05:45 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: Souad Taj-Elsir)

    عزيزتي سعاد
    شكرا على ردك
    المشاء

    (عدل بواسطة osama elkhawad on 22-08-2007, 05:48 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-08-2007, 06:06 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    عزيزتي الاستاذة سعاد
    أواصل
    هنالك علاقة بين الذات والنص
    وهنالك خبرات ضئيلة من تجاربي في النس،
    لكن اغلب الرؤى المطروحة في النص هي تمثل لجماعات اخرى،
    ولمرحلة تاريخية اقتبس بعضا من ملامحها.
    لك الشكر لاثارة موضوع الذات والنص والعالم
    مع تحياتي لجلاب وهي تحيات كثيرة جدا
    ولك خالص الاحترام والتقدير
    تلميذك
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-08-2007, 10:13 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    العزيز عمرالتوم
    شكرا لاشارتك لعلاقة اينشتاين بالزمن،
    ربما نجد ملجأ هناك.
    وشكرا لأسعد الريفي على مداخلته الثانية ردا على الجندرية في ما يختص بتعريف المكان.
    محبتي الخالصة لكما
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-08-2007, 12:51 PM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 01-03-2005
مجموع المشاركات: 11650

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    الشاعر والكاتب : أسامة الخواض
    محبة لك وتحية لما تكتُب

    إنها لمهمة لا يقدر عليها إلا المُبدعون :

    أن تُحيل النثر الذي جففه الاستخدام إلى لُغة حالمة
    مُطربة ، وأن تُشجينا ونحن نعلم أننا سننـزل يوماً ونرقص على صفيحٍ ساخن .

    دعنا نُفتش عن الأمكنة المتوهجة في الذاكرة والصدئة في الحقيقة :

    سنعود إن كُتب في العُمر بقاء من كل يوم نصحو وإلى العَمل .
    سنعود لأن بطاقة الهوية لم تزل تحمل ملامح وطنٍ يضمُر
    في باطنه ألف عامٍ من العُزلة ومليون مثلاً ساخراً مثل :

    لو كان النبي آدم يعلم أن بيتاً ينبت إلى الوجود مثل الذي قذف بنا في المنافي ...
    لنام عُمره دون ممارسة الحُب .

    شكراً لكَ أيها الشاعر أيقظ وجداننا من سُباته .

    (عدل بواسطة عبدالله الشقليني on 23-08-2007, 12:54 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-08-2007, 01:15 PM

yassir mphammed

تاريخ التسجيل: 20-06-2006
مجموع المشاركات: 134

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    كيف لي ان أهرب منك؟؟؟
    كيف لي ؟
    كيف لي؟
    كيف لي؟
    كـــــــــــــيف؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-08-2007, 09:37 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: yassir mphammed)

    التحية للاخ ياسر وللصديق الكاتب الشقليني:
    Quote: دعنا نُفتش عن الأمكنة المتوهجة في الذاكرة والصدئة في الحقيقة :

    سنعود إن كُتب في العُمر بقاء من كل يوم نصحو وإلى العَمل .
    سنعود لأن بطاقة الهوية لم تزل تحمل ملامح وطنٍ يضمُر

    دعنا نحلم؟؟
    محبتي
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-08-2007, 09:44 PM

fadlabi
<afadlabi
تاريخ التسجيل: 13-12-2004
مجموع المشاركات: 4116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    يا سلام يا أستاذنا

    محاولة الهروب من أحد الإحداثيات التي بدونها لن نوجد
    زمان
    مكان

    و نحن بينهما نصنع الأحداث..
    هذا تمرد عجيب
    شكرا جزيلا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-08-2007, 04:28 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: fadlabi)

    مرحبا بشاعرنا فاضلابي
    و بكلماته الرائعات
    أرقد عافية
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-08-2007, 06:12 AM

abdalla elshaikh
<aabdalla elshaikh
تاريخ التسجيل: 29-03-2006
مجموع المشاركات: 3177

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    فما الـمكان صديقي اسامه?? فهل هو ثوب أمك القديم أم عطر إبطبها..وهل هو ذاكرة للتوهط والرحيل


    فيا أسامه وعادل عبد الرحمن إكتبوا لنثوتق علي الأقل أننا ننتمي للمكان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-08-2007, 10:12 AM

مدثر محمد ادم

تاريخ التسجيل: 17-12-2005
مجموع المشاركات: 3016

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: abdalla elshaikh)

    Quote:
    تجاهلتك ،
    لكنك لا تني تعكر صفوي،
    بالاصدقاء الخونة ،
    و الصديقات ،
    و ضباط الجوازات،
    والبيروقراطيين ،
    و مالكي الشقق الأغبياء،
    و الثقلاء ،
    والثقيلات،
    وجباة الضرائب من وطني،
    الذي تركته ،
    لكنه يطاردني لادفع لحكوماته الفاسدة

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-08-2007, 02:13 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 16116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: مدثر محمد ادم)


    اتمنا أن تقودك قدماك
    الى الحقل يا مشاء
    ( نحنا بى هنا الشيب اكل عيدنا)
    ( وين مننا كعك العيد
    ( الحلو ونجيض
    عود
    لسع فى الأكف زهور
    اتمنا أن لا يحرمنا المكان
    من أن نتذكر بهجتنا القديمة
    اتمنا أن تعود الأحلام الى قلوبنا
    عود الى تلك الطبول والمزامير
    اكتب ياصديق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-08-2007, 02:01 PM

Elawad Eltayeb
<aElawad Eltayeb
تاريخ التسجيل: 01-09-2004
مجموع المشاركات: 5269

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: abdalla elshaikh)

    السهل الممتنع.


    قوافل من التحايا تغزوك "أينما كنت" بالحب والجمال حتى تجندلك ياباني الصرعة سوادني الهوى.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-08-2007, 11:29 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: Elawad Eltayeb)

    التحايا الزاكيات الوافيات الشافيات ،
    إلى الجميلين الذين عبروا في حدائق الكلام:
    كارلوس
    مدثر
    عثمان
    العوض
    وفي انتظار عادل عبد الرحمن،
    لكم مني خالص المحبة كاملة غير منقوصة
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-08-2007, 02:19 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 16116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)


    عادل عبدالرحمن
    يازول
    سلامات
    ونعلك عافيه تب
    شنو؟
    الكلام بجر الكلام
    وشعر اسامه جميل
    معلق من تلك الايام
    فى تلك المكانات
    لكم جميعا التحية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-08-2007, 04:37 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: Osman Musa)

    شكرا عثمان على دعوتك لصديقنا الشاعر عادل،
    لعلك بخير يا عادل،
    وفي انتظارك
    محبة
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2007, 05:15 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2007, 09:20 AM

Mahmed Madni
<aMahmed Madni
تاريخ التسجيل: 12-04-2003
مجموع المشاركات: 244

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    "المكانُ على نحو بعضٍ وخوفين من قبلةٍ في ضمير الشفاه ، الزمانُ انتشارَ الوشايةِ كلّ المسافات نصفَ اتجاه.. هنا نستعين على الشرق بالاشتباهِ وندفع بالغرب نحو المتاهِ، هنا.. يا إلهي.. سنرتاد عزّ الوشاية تلك المقاهي ندخن أو نتشاجر ..من سنسمي البنيةَ، تستدركين.... لماذا؟ فقد لا يمن علينا الـ ...... أحاول حسماً على الفور لكن .. على نحو عشق ٍ وخوفين من قبلةٍ في شفاه، يستطيلُ كما كنتُ دوماً أراه.. واقفاً في انتباه".



    من قصيدة "قتيل يشيِّع أحياءَه"
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2007, 10:12 AM

Saifeldin Gibreel
<aSaifeldin Gibreel
تاريخ التسجيل: 25-03-2004
مجموع المشاركات: 4056

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: Mahmed Madni)

    الاخ العزيز ... اسامة الخواض لك منى التحايا والود....

    هذا نص جميل ومعبر عن كيان الكثير منا... فالفيلسوف الشهير الفارابي يقول فى سفره او كتابه المسمى (اراء اهل المدينة الفاضلة ومضارها) وهو كتاب ممتع و شيق فهو يقول ان القدماء يعتقدون ان الموت موتان، موت طبيعى وموت ارادى ويعنون بالموت الارادى ابطال عوارض النفس من الشهوة والغضب. وبالموت الطبيعى مفارقة النفس الجسد، ويعنون بالحياة الطبيعية الكمال والسعادة وهذا على راي من راي أن عوارض النفس من الشهوة والغضب قسر فى الانسان.

    خالص مودتى... يا بتاع العيش...

    سيف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2007, 06:03 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: Saifeldin Gibreel)

    انعشت روحي صديقي محمد بهذا الشعر المنثال من قلب ظلمة الروح .
    فلمثل هذا الشعر ينحني الشعراء.
    مع محبتي
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-08-2007, 03:13 AM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 16116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    أيها المكان
    ______
    نتابع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-08-2007, 04:14 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: Osman Musa)

    الصديق "العيّاش " سيف جبريل
    شكرا لكلماتك الصادقة النبيلة ،وما قاله الفارابي.
    أما عن العيش فهو من منغصات المكان،
    وهو الذي يجعل المكان ثقيلا،
    ولعلنا نطمح الى "عيش" أكثر انسانية .
    محبتي
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-08-2007, 09:11 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    شكرا للصديق الشاعر عثمان موسى على متابعته للمكان.
    مع خالص محبتي
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-08-2007, 09:44 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    في استدعاء والت ويتمان-عن المكان

    عبــور جســر بـروكــلن

    سعدي يوسف



    آخرون سيرَونَ مراكبَ مانهاتِن شمالاً وغرباً
    ومرتفعاتِ بروكلِن جنوباً وشــرقاً
    وآخرون سيَرَون الجُزُرَ، كبيرةً وصغيرة
    وبعد خمسين عاماً من الآن، آخرونَ سيرَونَها وهم يعبرون،
    الشمسَ بعد نصف ساعةٍ من مَطْــلـعِها.
    وبعدَ مائة عامٍ، بعد مئاتِ الأعوامِ، آخرون سيرَونَها، سيستمتعون بالغروبِ، باندفاعةِ الـمَـدِّ
    بانحسـارِ الجَــزْرِ
    أنا أيضاً عشتُ ـ بْروكْـلِـنْ ذاتُ التلالِ، كانت لي
    أنا أيضاً طوّفتُ في شوارعِ جزيرةِ مانهاتِن،
    واستحمَمْتُ في المياهِ المحيطةِ.
    كنتُ مانهاتيّاً، ودوداً، وأبِـيّـاً !

    والت ويتمان ـ
    عبور مُعَدِّيةِ بروكلِن

    Others will see the shipping of Manhattan north and west, and the heights of Brooklyn
    to the south and east;
    Others will see the islands large and small;
    Fifty years hence, others will see them as they cross, the sun half an hour high;
    A hundred years hence, or ever so many hundred years hence, others will see them,
    Will enjoy the sunset, the pouring in of the flood-tide, the falling back to the sea of the
    tide....
    I too lived?Brooklyn, of ample hills, was mine;
    I too walk?d the streets of Manhattan Island, and bathed in the waters around it....
    I was Manhattanese, friendly and proud!...
    Whitman, "Crossing Brooklyn Ferry"

    لأَقُلْ إن وِيتمانَ قد عبَــرَ الجســرَ...
    مثلي
    صباحاً، وفي شــهرِ آبَ اللظى
    ولأقُلْ: كان يســهرُ في مانهاتِنْ...
    وهو الآنَ قد عبَرَ الجســرَ، طَـلْقَ الـمُحَـيّا، حثيثَ الـخُــطـا
    فإلى أينَ يذهبُ ؟
    أيّ الشوارعِ يختارُ ؟
    أيّ الزوايا ؟
    ......................
    ......................
    ......................
    أقولُ لهُ :
    والْـتْ !
    خيرٌ لنا، بعد ليلٍ عجيبٍ هنالك، أن نتأنّى هنــا...
    نتذوّقَ قهوتَنا في الرصيفِ
    ونستقبلُ الناسَ بالبسمةِ
    الشارعُ اكتظَّ بالسالكينَ. الحديقةُ مفتوحةٌ. والمخازنُ
    والنهرُ يبدو من الـبُـعـدِ أخضرَ...
    فلْنســتَرِحْ في الرصيف !
    [
    الشمسُ تقتربُ منّــا. دعْــنا نجلس على هذه الكراسي الـخُضرِ
    تحت المظلة الخـــضراء. لا تَـخَـفْ ! نحن لا نزال في الرصيف...
    الكراسي والمظلة قدّمتْها بلديةُ بْروكْلِنْ لأمثالنا. هل أطلب لك قهوةً مـن
    العربة ؟ صاحبُ العربة أســودُ، يُعِــدُّ قهوةً لذيذة. كوبان اثنانِ
    بدولارٍ ونصفٍ !
    [
    في شارع فُـلْـتُنْ كنتُ أتمشّى أمسِ. هل أقولُ لكَ : إنني لم أكُنْ
    في شارعٍ ؟ كنتُ في مستودعِ بضائعَ هائلٍ، له عشراتُ الأبـــوابِ
    متاهةِ الأحذيةِ والملابسِ والـحُـلِيّ الكاذبةِ. لا أزهارَ هنا، ولا صُحُف.
    لا مشـربَ جُـعَـةٍ أو نبيذٍ. الماءُ في قناني البلاستيك. وأجـنحـةُ
    البنكِ تُطْــبِقُ
    [
    أنا وأنت في بروكلِن الآن. لكني أسكـنُ غيرَ بعيدٍ عن ســـوهو
    ســوهو التي أحببتَ. أتريدُ أن أحكي لك عنها ؟ عن آخر أخبارِها ؟
    أنت لم تذهبْ إلى هناك منذ زمنٍ. منذ مائةِ عامٍ وأكثر...
    حسناً، أيها الـمُـعَـلِّـمُ : لقد غادرَها الشعراءُ والفنانون. وهـي
    تُصبحُ، مثل شارع فُلْـتُنْ، معرضاً هائلاً للأحذية والملابسِ الغالية
    ومطـعماً إيطالياً تُمســي
    [
    الحرب الأهلية انتهت، يا والتْ وِيتمان. لكن الجنودَ السودَ الذين
    قاتلوا في سبيل الحرية. وعبيدَ مزارع القطن العاطلين، هؤلاء الذين
    يسكنون هارلم، وبروكلِن، وبرونكس، ومانهاتِن...
    هؤلاء الذينَ أحببتَهم، وغنّيتَ لهم، وغنَّــوا لك، لا يزالون
    ينامون في الحدائق العامة، ويأكلون من القُــمامــة...
    [
    أيها الغريبُ العابرُ ! أنت لا تدري كم حننتُ إلى رؤيتِك...
    أنتَ، إذاً، مَن كنتُ أبحثُ عنه، أو عنها ( لَكأني احلمُ )،
    أكيداً أنني عشتُ حياةَ بهجةٍ معك، في مكانٍ ما
    كلُّ هذا استُعِــيدَ، ونحن مع بعضنا، سـهلَـينِ، حنونَينِ، متعلِّقَينِ، ناضجَينِ
    أنتَ ترعرعتَ معي. كنتَ فتىً أو فتاةً معي
    جسدُكَ لم يَعُدْ جسدَكَ وحدَكَ. وجسدي لم يَعُدْ جســدي وحدي
    أنتَ منحتَني بهجةَ عينيكَ، وجهَكَ، لحمَكَ، ونحنُ نعبرُ
    وأنتَ آخذٌ بلحيتي، وصدري، ويدَيَّ، بالمقابلِ
    أنا لا أتحدّثُ إليكَ. سوف أفكرُ بكَ حين أجلسُ وحيداً. أو أستيقظُ وحيداً في الليلِ
    عليَّ أن أنتظــرَ. سألقاكَ ثانيةً، لا مَحالةَ
    سـأجهَـدُ حتى لا أضيِّعَكَ

    إلى غريب ـ والت ويتمان

    To A STRANGER Walt Whitman
    Passing stranger! you do not know how longingly I look upon you,
    You must be he I was seeking, or she I was seeking, (it comes to me as of a dream,)
    I have somewhere surely lived a life of joy with you,
    All is recall"d as we flit by each other, fluid, affectionate, chaste, matured,
    You grew up with me, were a boy with me or a girl with me,
    I ate with you and slept with you, your body has become not yours only nor left my body mine only,
    You give me the pleasure of your eyes, face, flesh, as we pass, you take of my beard, breast, hands, in return,
    I am not to speak to you, I am to think of you when I sit alone or wake at night alone,
    I am to wait; I do not doubt I am to meet you again,
    I am to see to it that I do not lose you.
    [
    الغريبُ الذي أنتَ غـنّـيـتَـه
    والغريبُ الذي لم تُـغَــنِّ...
    والغريبُ الذي ظلَّ أقربَ مني...
    هل أتاكَ، هنا، نبأٌ منهُ، يا صاحبي والْتْ وِيتْمان ؟
    هل أتاكَ جنودُ "" أبو غْـرَيب "" ؟
    هل حدّثوك ؟
    [
    مشهدٌ في المخيَّمِ. في مطلعِ الصباحِ. رمادياً ومعتماً. وأنا أخرجُ من خيمتي
    مبكراً، وأرِقاً
    وبينما كنتُ أسيرُ، بطيئاً، في الهواءِ النقيّ الباردِ،في الـمَـمَـرِّ قربَ خيمةِ
    المستشفى، رأيتُ ثلاثةَ شُخوصٍ يتمدّدون على النقّـالات. لقد جيءَ بهم
    إلى هناك، وأُهمِـلوا. كلُ واحدٍ منهم، مغطّى ببطّانيةٍ من الصوف الخشنِ الـمُربَدِّ
    بطّانيّةٍ ثقيلةٍ سوداءَ، منشورةٍ، لتغطِّي تغطيةً كاملةً. توقّفتُ، مستطلِـعاً، ووقفتُ
    صامتاً. ثم أزحتُ بأصابعَ خفيفةٍ، الدثارَ، عن الأولِ
    مَن أنت، أيها الرجلُ المتقدمُ في السنِّ، الكالِـحُ، الأشيبُ؟ ذو اللحمِ المتهدِّلِ
    حولَ العينينِ ؟ مَن تكونُ يا رفيقي العزيز ؟
    ثم مضيتُ إلى الثاني : مَن تكونُ أنتَ، يا طفلي وحبيبي ؟
    مَن أنتَ، أيها الفتى، ذو الخدّينِ المتورِّدَينِ ؟
    ثم إلى الثالثِ ـ وجهٌ ليس كوجهِ الطفلِ، ليس كوجهِ الشيخِ. إنه لَوجهٌ هادئ، في جمالِ العاجِ
    الأبيضِ المصْــفَـرّ .
    أيها الشابُّ
    أظُنُّـني عرفتُكَ
    أظُنُّ وجهَكَ وجهَ المسيحِ ذاتِهِ
    ميْتاً، ومقدّســاً، وأخاً للجميع
    وإنه لَههُـنا، مُســْجىً ثانيةً
    ""
    والت ويتمان ـ
    مشهدٌ في المعسكر

    ""A Sight in Camp: Walt Whitman
    A Sight in camp in the day-break grey and dim,
    As from my tent I emerge so early, sleepless,
    As slow I walk in the cool fresh air, the path near by the hospital
    tent,
    Three forms I see on stretchers lying, brought out there, untended
    lying,
    Over each the blanket spread, ample brownish woolen blanket,
    Grey and heavy blanket, folding, covering all.

    Curious, I halt, and silent stand;
    Then with light fingers I from the face of the nearest, the first,
    just lift the blanket:
    Who are you, elderly man so gaunt and grim, with well-gray?s hair,
    and flesh all sunken about the eyes?
    Who are you, my dear comrade?

    Then to the second I step--And who are you, my child and darling?
    Who are you, sweet boy, with cheeks yet blooming?

    Then to the third--a face nor child, nor old, very calm, as of
    beautiful yellow-white ivory;
    Young man, I think I know you--I think this face of yours is the face
    of the Christ himself;
    Dead and divine, and brother of all, and here again he lies.

    [

    أوَدِّعُكَ الآنَ...
    لا وقتَ عندكَ لي، يا رفيقي
    ولا وقتَ عندي لكَ...
    الساعةُ استحكمتْ
    والجنودُ الذين مَـهَــمَّـتُهُم قتلُ شعبيَ لن يسمعوا صوتَكَ
    العشبُ نَضْـــرٌ
    رفيقيَ:
    نَمْ هانئاً
    واتَّـرِكْ لي مَـفازةَ هذا الطـــريق !
    (نيويورك)

    ***السفير الثقافي في 31 أغسطس 2007
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-09-2007, 03:12 AM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 16116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)




    عبور جسر بروكلن
    .............
    المشاء العالى . شى يكيف يازول
    خليك مع ويتمان ده . اندوب ما جيت راجع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-09-2007, 04:01 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: Osman Musa)

    عزيزي النيويوركي :
    عثمان موسى
    سعدي يوسف هومن ترجم ديوان والت ويتمان الوحيد "أوراق العشب"،
    و الذي احدث زلزلةكبيرة في المشهد الشعري الامريكي.
    فماذا يمكن ان يحدث حين يستدعي سعدي يوسف الشاعر العريق والمترجم،
    مع من ترجمه؟
    قيامة كاملة .
    مع محبتي
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2007, 06:18 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    أسمع أصوات كلاب البحر تأتي من ساحل مونتري،
    اسمع اصوات الغرباء الذين عبروا هذا المكان،
    أسمع اصوات الأمكنة التي عبرتها ،
    شلالات من اصوات متداخلة ،
    و حنين خفي الى شيئ ما في تلك الامكنة،
    و عذابات تتقاطع مع ذلك الحنين الخفي ،
    وصور اصدقاء ماتوا من فرط الخيانة،
    وصديقات يعبّرن عن بهجة عائلية ،
    بلغة المتوحشين،
    المتوحشين؟
    و انا اولهم ،
    ايها المكان ،
    خسرت طيبوبتي فيك ،
    و بحثت في تيهك عني،
    أسمع أصوات كلاب البحر ،
    و أشم روائح الخيانة في المكان نفسه،
    في المكان ذاته ،
    في المقصلة التي يعدها البحر لي ،
    في صور القراصنة المحتملين ،
    في عبور السمك الهارب من صنارات الصيادين،
    الصيادون الذين يهزمون المكان بنشوة النصر على السمك،
    الصيادون الذين استعير خيبتهم ،
    كي أهرب من غمة البحر ،
    و أصوات كلاب البحر .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2007, 11:22 AM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    الاخ المشاء بشعر..
    يقول المعرّى المتشائم:
    وهل يأبق الإنسان من ملك ربّه فيخرج من أرض له وسماء؟
    سؤال المعرى واسئلتك وغيرك من الشعراء هى اسئلة الأزل. وكل واحد فينا يجيب عليها بطريقته.
    ترجمت نصك. أتعلّم الزيانة!
    هل كان علىّ أن أستأذنك قبل الترجمة؟ لك كامل الحق بالطبع رفض مبادرتى.
    ___________

    oh place
    you are my eternal enemy
    i have changed you
    the way i change my moods
    but you are my new god
    the one
    the one
    the timeless
    i have ignored you
    but you keep on annoying me
    with dishonest friends
    and women friends
    and passports officials
    and bureaucrats
    and stupid landlords
    and insensitive men and women
    and tax officials from back home
    the home i left
    but it still chases me to pay for its corrupt governments
    i have endured your insensitiveness
    but you never been kind to me
    you never appreciated my patience
    i invited you to a party
    so that we could negotiate
    but you declined my invitation
    and threw me to your twin on the pacific ocean
    i thought many times
    to leave you for good
    to hang myself
    the way mayakovsky did
    or commit suicide
    the samurai way
    or ask allah
    in the last third of failure
    to shorten my life
    or live in the coma of eternity
    or die like pushkin
    while in a duel with you
    but you, the longstanding,
    stands, as place,
    in the way of my prayers
    and my dialogue with my sinful self
    but i didn't regret leaving you
    because i don't know if you are there
    do you exist in heaven?
    do you exist in hell?
    do you exist in nihilism?
    so,
    how could i, the walker,
    flee from you?
    how could i?
    how could i?
    how could i?
    monterey 2007

    (عدل بواسطة Adil Osman on 03-09-2007, 01:27 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2007, 08:30 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: Adil Osman)

    شكرا الصديق عادل على الوقت الذي قضيته في ترجمة نصي.
    أنا في غاية السعادة .
    مع محبتي
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2007, 04:11 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    بشرى.أخيرا ظهر عادل عبد الرحمن في بوست للشاعر الصادق الرضي عن الراحل المقيم مجدي النور.
    و نحن في انتظاره.
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2007, 04:05 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    و للمكان رائحة
    ربما رائحة الصداقة ،
    و ربما رائحة الخيانة ،
    و ربما رائحة الفقد ،
    و ربما رائحة التيه،
    وهل للتيه رائحة؟
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2007, 05:22 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    ربما كانت رائحة الضياع
    أوالحنين... إلى شيء لم يعد له من وجود.





    no way out
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-09-2007, 05:04 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: عبد الحميد البرنس)

    عزيزي برنس
    مرحبا بك
    وين انت؟
    وما هي رائحة الضياع؟
    مع محبتي
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2007, 01:21 AM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 16116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)


    _ المكان NEW YORK
    مانهاتن مدينة تتباهى أمام الربيع
    مانهاتن يا اسامه
    مدينة تعرض ألوانها
    وهى لا تنام ليوقظها الفجر..... ها ها ها
    ____
    الفرق كبير بين هناك _ سوق العراريق وال 5 AV
    ياحليل سوق العراريق
    لكن الطيور هنا أكثر حرية ..
    والفضاء المديد يرقص
    لكن المكان هناك اجمل واعذب واحن واريح وامهل و(حبوب)
    ___ راجع لكم التحية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-09-2007, 07:22 PM

Abuelgassim Gor
<aAbuelgassim Gor
تاريخ التسجيل: 28-10-2006
مجموع المشاركات: 4630

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: Adil Osman)

    السيد الأديب الترجمان
    عادل
    تحية واحترام
    ترجمة جيده لكن بها تسرع . هناك مفردات قد تؤثر على معنى القصيده
    على سبيل المثال انت ترجمت مفردة (مكان) Place بينما يمكن ترجمتها الى Exist وأجينا المكان قد يكون Space اليس كذلك ؟ فتصبح مفردة place . لاحظ التعبير I have chnged you وهو ترجمة بدلتك . لكن Change لزجه وزلجه لاحظ قولك مثل I want to change Money فهى تعنى تبديل القروش ، وقد تعنى فكه. فكنت أحسب ربما تعبير مثل I Had you , No Existanc . بعض الأفعال فى هذه القصيده وقعت فى الماضى البعيد وأنت سيد العارفين .
    هذه يا صديقى محاولة من بقارى فقير ساكت
    لا يعرف من الانجليزية غير يس ونو
    لك ودى
    وأنا معجب جدا بهذه الترجمة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2007, 02:33 AM

Abomihyar
<aAbomihyar
تاريخ التسجيل: 19-03-2002
مجموع المشاركات: 2405

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    شكرا ياخواض
    ذكرتني هذ الأغنية


    (عدل بواسطة Abomihyar on 10-09-2007, 02:35 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2007, 03:03 AM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 16116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: Abomihyar)


    مكانات كثيرة معلقة
    نمكث فيها
    ونحن على حافة الترقب
    للعودة للمكان (الاصلى)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2007, 04:30 AM

Elmosley
<aElmosley
تاريخ التسجيل: 14-03-2002
مجموع المشاركات: 33965

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    ياسلام ياصديقي علي هذا الغضب النبيل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2007, 02:23 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 16116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: Elmosley)


    اسامه
    اسامه يجلب عطر المحلب
    من مكان بعيد
    الى مكان ابعد
    يحلى ما الاطلنطى
    بماء النيل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2007, 03:16 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    يبدو أن مياها كثيرة مرت تحت البوست.
    وسأعود
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-09-2007, 03:38 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    شكرا عثمان على مداخلاتك التي اعادت لنا نكهة الوطن ونكهة نيويورك
    و في انتظار ذكرياتك عن نيويورك واشعارك عن المكان وغيره
    سمي ابو مهيار شكرا على الاغنية
    الصديق الموصلي شكرا على التعليق اللطيف
    مع محبتي لكل زول منكم
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-09-2007, 05:00 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 16116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)


    لو تقدر الايام
    تفر طرح الوداد
    لو يرجعن ايام
    هواء الخرطوم شداد
    اكنا بدلنا
    المكانات
    الجداد
    اكنا بدلنا المكانات الجداد
    واكنا ستفنا الشوارع
    بى فرح ضحك العباد
    لو تقدر الايام تزيل بقع السواد
    لو تصبح الايام .............
    ___________
    اتمنا للأيام ان تقدر
    واتمنا أن يسع المكان الجميع

    (عدل بواسطة Osman Musa on 11-09-2007, 05:12 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2007, 00:04 AM

REEL

تاريخ التسجيل: 06-03-2002
مجموع المشاركات: 880

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)




    فالتتسع لي أيها المكان...
    لا تعاديني...
    أمتلأ بالبهجة أنا
    وبحنين جارف لحبيبي...
    إتسع أيها المكان..
    لأعدو نحوه
    ففي العدو نحوه متعة
    بعدأن صار القرب وعد مؤجل
    وبعدنا قضاءُُ وميقات...
    إتسع أيها المكان...
    وتجاهل..مكر الجهات
    تجاهل
    شرود أي بوصلة
    إسأل لي عن ملاذات الشراع
    إعتذر عن مواعيد تتعلم في الصبر
    إستقم لها
    لا تلمها في حزن..
    أو تتركها لوسوسة أو صراع
    إتسع أيها المكان لكل مواعيدي
    إنها نهاراتي
    إنها شيء ثمين لا يضاع
    إضجر قليلا
    إصبر كثيرا
    أو تلون...
    صاحبني من الليل قدر المستطاع...
    لعلك تظفر بنشوتي حين أكتب عن حبيبي
    علك ترى كم من الساحات تُفتح في القلب كل يوم
    وكم من وجعٍ يفتته الشوق
    وكم من سر يُذاع!!!
    علك حينها أيها المكان توسع عمر المسافات الحنينة
    وتطيل نفس خطواتي إليه
    إن في إتساعك الآن لفرح مدهشُُ
    كومض الهبات..
    إتسع أيها المكان
    ولا تعاديني
    إني في إنتظار الحبيب
    وإن لم يجيء
    وإن شغلته تفاصيل الطريق
    إن بدل القلب..
    حين ضيقت عليه الخنادق والمضيق..
    إتسع أيها المكان
    إنه حبيبي
    وحده وإن ضللته الموانيء
    حين خيبة
    وحين لوعة
    من يعرف معنى أن تكون أيها المكان بحر
    وأكون أنا هو الغريق
    إتسع أيها المكان
    لا تعاديني
    أمتلأ بالبهجة أنا
    فلا تعكر صفو الأمنيات....





    شكرا أسامة الخواض....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2007, 00:54 AM

Abuelgassim Gor
<aAbuelgassim Gor
تاريخ التسجيل: 28-10-2006
مجموع المشاركات: 4630

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    Quote: اذن،
    أنا المشاء،
    كيف لي ان أهرب منك؟؟؟
    كيف لي ؟
    كيف لي؟
    كيف لي؟
    مونتري 2007

    المشاء ومفارقة المكان منظومة البحث عن الذات الظل . ذلك ما خطر على ذهنى وأنا أطالع هذه القصيده الحداثية. لكننى لا زلت ابحث عن مدخل مناسب . أقول سأكتب دراسة قصيره جدا أحاول فيها التقرب من عالم المشاء اسامة الخواض وغربته المرعبه...تلك الغربة الوجودية . المكان كموضوع وجسد جاثى طارد للذات بوصفها حالة مأزومة بالبحث عن مكان آخر. الى حين ذلك
    تحياتى \قور

    (عدل بواسطة Abuelgassim Gor on 12-09-2007, 00:56 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2007, 04:19 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: Abuelgassim Gor)

    الصديق عثمان موسى
    شكرا على هذه الروح النبيلة تجاه أمكنة جديدة،
    وشكرا للشاعرة ريل على كلماتها الرائعات،
    وللصديق قاسم قور :في انتظار مقاربتك ،
    وشكرا مقدما
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2007, 05:17 AM

Abuelgassim Gor
<aAbuelgassim Gor
تاريخ التسجيل: 28-10-2006
مجموع المشاركات: 4630

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    المشاء .....مفارقة المكان
    مقاربة قصيره بطول منقار الغراب
    بقلم الفقير ابو القاسم ول قور ابوحامد ولد الفقير محمد
    أبوفاطمه من جهات عديره - منطقة أبيى

    يقول الشاعر والناقد اسامه الخواض ( المشاء) فى قصيدته ( أيها المكان)
    Quote: أيها المكان ،
    يا عدوي الازلي،
    بدّلتك،
    مثلما ابدل امزجتي ،
    لكنك –الهي الجديد-
    واحد،
    أحد،
    صمد

    دراستى هذه تخصنى وتخص رؤيتى الشخصية ليست دعوة الى التشابه أو تبنيها كذلك أرحب بالاختلاف معى عليها ذلك شيئ مفيد وبه خير للفكر الذى تركه الناس خلفهم ..وهى دراسة قصيرة بطول منقار الغراب ستأتى فى خمس حلقات ليست متتاليات ، والتعبير (منقار الغربا) هذا أخذته من الاديب الروسى (أنتونى تشيخوف) فهو يقول ( كنت أكتب القصة بطول منقار الغراب، ويقول لى الناشر اختصر يا بنى )!! وترتكز دراست(ى) هذه على فرضية نقدية وهى (مفارقة المكان منظومة البحث عن الذات الظل)... أنا لا أدعى معرفة عميقة بالمشاء اسامه الخواض. لكن لفت نظرى عمق أطروحاته ، وابداعه فهو فى كثير من الاحايين أدخل الى الفلسفة وتلك نعمه من نعم ألله على عباده (ومن لم يولد فى الحكمة لن يبلغ فيها) كما يقول شيخناالفيلسوف ابن خلدون فى مقدمته .نحن نعيش فى زمن لم يعد فيه للناس صبر على الفكر والتفلسف والمفاكرة وتلك طامة كبرى .أجارنا ألله منها بجاه شهره المبارك رمضان الذى انزل فيه فيه القرآن ، فرقانا وهديا وناموسا للبشر ليعبدوه فى (المكان الدنيا) حتى يأتيهم اليقين فينتقلون الى (المكان الآخر) ورد الله غربة شاعرنا والمفكر السودانى أسامه الخواض الذى ضربت عليه الغربة فطفق ضاربا فجاج الأرض مغربا تارة ومشرقا تارة أخرى حتى صار مشاءا فلسفة وغير ذلك.هذه قصيده من لباب الحداثة وليس قشورها حتى حسبها الناس شيئ من نثر وتلك جهالة وكل جهالة ضلالة لأن الجاهل عدو لنفسه.هذه أول قصيدة بها مساءلة للمكان ابداعيا وهو أمر ان سبقه - المشاء- اليه آخرون فهم قلة بهم خلل بائن ...المكان الانطلوجى ، المكان ذلك الجسد الجاثى بوصفه شيئ موجود. هذا الجسم الجاثى له علاقة بالحركة . كل حركة منسوبه الى المكان .قد يكون المكان جاثيا مثل قضبان القطار التى ننسب اليها سرعة حركة القطار أو غير ذلك مثل الفضاء الذى ننسب اليه حركة الضوء. والانسان منسوب الى مكان ما طال عمره أم قصر ان كان فى تورنتو ، أو فى ميدان التحرير وبالدقى فى القاهره أو داخل غرفة صغيرة جدا بمبنى مهجور فى شارع الجمهورية بالخرطوم أو داخل فيسفال ولك بهونق كونق . وغربة الانسان تعنى مفارقته لمكان ما . ويلحظ المسافرون على الطائرة فى الشاشة الصغيرة المعلقة أمامهم سرعة الطائره ، والمسافة التى قطعتها الطائرة وما تبقى من النقطة النهائية. نحن دائما بين النقطة أ والنقطة ب. نحن لم نأت الى المكان كما يظن الناس بل خلقنا ألله داخل المكان منذ أن كنا علقة وأمشاج مبتلاة .اذا نحن أشبه بكائنات مشدوده للامكنة بخيوط أثيرية دقيقة لا يمكن رؤيتها بالعين المجرده .على سبيل المثال عندما أفارق مدينة أم درمان الى سياتل مثلا أترك آثارى وعلاماتى لكن يظل هذا الخيط هو مقدار النسبة كما وكيفا. هذا شاعر به أحساس كبير بالمكان ، فهو يهرب من الامكنة لكنه يحس بها مثل ظله ، تتبعه الامكنة...شاعر تتبعه امكنته وتطارده... لا يمكننا تحديدها بالوطن افتراضا واهتبالا ، فمن افترض ذلك يكون قد أضلته الأشجار عن الغابه!!. أينما حل هناك مكان .لعل أزمة المكان مربوطة بالزمن و يقول الفيلسوف البرت اينشتاين ( لا يوجد مكان فارغ) ...ويقول شاعرنا
    أيها المكان ،
    يا عدوي الازلي،
    بدّلتك،
    مثلما ابدل امزجتي ،
    حينما يكون المكان عدو أزلى ، يبحث الشخص عن صديق . لكن شاعرنا ينطبق عليه قول الشاعر درويش كلما أخيت مدينة رمتنى بالحقيبه ) ...تفر الامكنة من قدميه. انه يبدل الامكنة مثل تبديله لأمزجته بذنب ما أعتورها من سؤال فلسفى عميق بحثا عن الراحة ، لكنه ينسى اننا محكوم علينا أن نكون فى مكان ما( راجع مسرحية لا مفر لجان بول سارتر) ...لابد من وجودنا وتواجدنا فى مكان ما والتواجد من وج والوجد هو الألم والغم الشديد. يكون الوجود موجود فى المكان . فالوجود لايحقق ذاته المطلقة كما يدعى جان بول سارتر فى كتابه (تعالى الأنا موجود) . مثلا لا يوجد شيئ أسرع من الضوء لكنه موجود فى المكان. تلك مسألة مرعبة. سرعة الضوء تقاس آلاف الأميال فى الثانية الواحدة لكن يمكننا قياس سرعة الضوء ، اذا الضو موجود فى المكان ....يسير الضوء بسرعة آلاف الأميال فى الثانية الواحدة لفترة مليون سسنة وأكثر لكنه يظل موجودا فى الكون -المكان.كل شيئ يسير بسرعة الضوء يصير ضوءا. يعنى الضوء غير مطلق فى تحققه الذاتى ووجوده لذاته. اذا ما هو الشيئ الذى يقوى على تحقيق ذاته مطلقا دون مكان ؟ فى يقينى ذلك الشيئ هو هو الله وحده ..الله الذى خلق هذا المكان- الكون. نعم ، طالما الانسان لم يستطع أكتشاف نهاية الكون...وبما أن الكون كمكان فى تمدد وتوسع مستمر والانسان محبوس فى هذا المكان- الكون اذا المكان هو سجن شاعرنا المشاء اسامه الخواض و عدوه الأزلى على حد تعبيره .
    الى أن نلتقى فى الحلقة الثانية ...
    ورمضان كريم

    (عدل بواسطة Abuelgassim Gor on 13-09-2007, 05:50 AM)
    (عدل بواسطة Abuelgassim Gor on 13-09-2007, 05:53 AM)
    (عدل بواسطة Abuelgassim Gor on 13-09-2007, 06:00 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2007, 06:02 AM

Abuelgassim Gor
<aAbuelgassim Gor
تاريخ التسجيل: 28-10-2006
مجموع المشاركات: 4630

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    UP
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2007, 05:58 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 16116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: Abuelgassim Gor)



    استاذ قاسم قور
    الذى تجول فى فجاج الأرض اين انت يازول ؟
    اما زال الذى على ظهر الثور يبحث عن عشب المكانات ؟
    اين انت ؟
    واين نحن من تلك الجنات المفقودة .
    ( وهاكن دى )
    ________
    لمتين
    ننقر نحنا فى باب السفر؟
    لمتين ندقدق
    نحنا اوتاد الرحيل؟
    لمتين يلين شارع الرجوع المستحيل ؟
    لمتين يجى الزمن الجميل ؟
    ومتين يطيب جرح
    المكانات
    الزمانات
    يندمل جرح الفليل ؟
    ومتين ...........
    ................
    ............... لى عودة لقصيدة المكانات ___ بروكلن 2/ 9/ 1998
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-09-2007, 03:46 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: Osman Musa)

    شكرا قور على الحلقة الاولي من مقاربتك،
    وساعود بعد اكمال المقاربة،
    شكرا كثيرا.
    وفي انتظار الشاعر عثمان موسى لمواصلة رحلته في الامكنة شعريا.
    مع محبتي الخالصة لكما
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-09-2007, 03:58 AM

salah elamin
<asalah elamin
تاريخ التسجيل: 07-04-2005
مجموع المشاركات: 1423

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    تجاهلتك ،
    لكنك لا تني تعكر صفوي،
    بالاصدقاء الخونة ،
    و الصديقات ،
    و ضباط الجوازات،
    والبيروقراطيين ،
    و مالكي الشقق الأغبياء،
    و الثقلاء ،
    والثقيلات،
    وجباة الضرائب من وطني،
    الذي تركته ،
    لكنه يطاردني لادفع لحكوماته الفاسدة



    صحبي الخواض

    احس دائما ان نصوصك اليفة بالنسبة لي
    زي ما تكون بتسمع صوت زول بتحبه
    وانت على بعد الاف السنوات الضوئية منه.

    تحياتي للمدام .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-09-2007, 09:10 AM

Abuelgassim Gor
<aAbuelgassim Gor
تاريخ التسجيل: 28-10-2006
مجموع المشاركات: 4630

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: Osman Musa)

    الاستاذ الشاعر
    عثمان موسى
    شكرا على سؤالك عنى. البقارى لا يوجد الا على ظهر الثور . نحن أول من ركب الثور. بقارى فقير ومسكين يحب المسكنة. لكنى أخاف عليك من هذه الصفة
    Quote: نحنا اوتاد الرحيل؟


    هذا شيئ مخيف يا عثمان!!!. يعنى الرحيل ترك الرحيل لأنكم صرتم أتادا له : يعنى أنتم أوتاد الرحيل؟؟
    رد الله غربتكم . والله ظهر ثورى أفضل بكثير فقط لقد تلوث العشب بذنب النفط فاصبحنا مثل (سكان المستنقع) لول شوينكا

    مخلصك
    قور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-09-2007, 06:11 AM

عادل عبدالرحمن
<aعادل عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 31-08-2005
مجموع المشاركات: 634

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    رأيت التعب َ
    توقُّف القلبِ فجأة , حوادث المرور السريعة ، النصل الخائن ، انزلاق الجسد من سُلّم ٍ, رصاص الحاكم المتكبّر , العقارب والثعابين , الشيخوخة , صواعق الرعد , الحماقة البشريّة , حمم ا لبراكين , الحروب , السقوف المتآكلة , غضبة الأرض إذ تهتزّ , إنفلات التكنولوجيا من يد الإنسان ْ
    رأيتني
    مائتا لا محالة - ما دمتُ حيّا .


    ( من قصيدة : كيف الحالُ أيّها العالم )


    كنت غائبا ً عن هذا ( المكان ) .. بل في الحقيقة كنت في غيبة ٍ عن أيّما مكان ، كنت بداخلي - لعدّة أيام - غافل حتى عن غرفتي وسريري وصيحات أمّي لي بأن أخرج / أعود لهذا الكون الذي ما عاد يسعنا !
    أمّا حين تحاملت على نفسي وجررتها وجلست لأرى ما جرى وجدت صحبتك / عزاءك لي
    يا صاحبي في الغربتين !

    فلك تساؤل " أدونيس " الأبديّ :
    ( هل مرّ المستقبل ُ من هنا )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-09-2007, 08:54 AM

Abuelgassim Gor
<aAbuelgassim Gor
تاريخ التسجيل: 28-10-2006
مجموع المشاركات: 4630

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أيها المكان (Re: osama elkhawad)

    (2)

    Quote: لكنك –الهي الجديد-
    واحد،
    أحد،
    صمد

    تجاهلتك ،
    لكنك لا تني تعكر صفوي،
    بالاصدقاء الخونة ،
    و الصديقات ،
    و ضباط الجوازات،
    والبيروقراطيين ،
    و مالكي الشقق الأغبياء،
    و الثقلاء ،
    والثقيلات،
    وجباة الضرائب من وطني،
    الذي تركته ،
    لكنه يطاردني لادفع لحكوماته الفاسدة

    ثم ينقلب الشاعر بسجيته المتقلبه وقلقه الوجودى وحيرته الضاربة على سجته ، باحثا عن فرح ، وتعلل وصداقة مع المكان حتى يحسبه القاريئ انه قد آمن بالمكان أيمانا قاطعا صمديا ، بعد أن صيره- المكان- ألها تاما، ألها صمديا ، واحد ا قهار .وهى كلها صفات الذات الالهية (الصميدة الواحدانية) التى لاتنشطر الى أى نوع من الانشطار هى صفات صفات الله الذى لا اله الا هو الأحد الصمد و الذى قال فى محكم تنزيله ( بسم الله الرحمن الرحيم ، قل هو الله أحد ، الله الصمد ، لم يلد ولم يولد ، ولم يكن له كفوا أحد) صدق الله العظيم . لكن هذا هو شاعرنا يمنح بياس وفرح زائف المكان خصائص الله سبحانه وتعالى . فهو لم يمنحه خصائص اله الأغريق زيوس ، الذى يغضب ويحاكم بعض الىلهة فى مجلس دلفى . ولا خصائص دنسيوس اله الخمر ، وجوبيتر ...وهى كلها آلهة بخصائص ليست صمدية، وليس لها تفرد بالوحدانية ، فيقول
    Quote: واحد،
    أحد،
    صمد

    لكن التعبير جاء فى صورة الاستغاثة، تحسها مثل أنة ، أو آهة فى سياق القصيدة ، فهو لم يعبده الا فى اطار المراوغه ، المراوغة بين الشاعر وعدوه الاول والأخير المكان انها صورة سيدنا بلال ابن رباح ، وهو يئن تحت تلك الصخرة الضخمه على صدره يطلبه جلاده بالأوبة وترك الاسلام واتباع دعوة سيدنا محمد (ص) ، لكنه يقول
    أحدًُ
    أحد
    كل الامكنة على ظهر شاعرنا حت صيرته بلالا والسؤال لماذا لم يستعير الشاعر صورة سيزيف ؟ تلك مسألة بها نظر كما يقول الأزهريون. تلك هى محنة شاعرنا. أزمة غريبه ، ومرعبه وفريده من نوعها. صارت الازمة كصخرة الثلج فى تدحرجها ... تكبر وتزداد با ستمرار من فرط طول الغياب والتدحرج، والهجرة الباكرة للشاعر. فمن المعروف ان المشاء اسامة الخواض هو من أبكار المهاجرين فى جيله .. وأزمته المكانية ليست أزمة عادية ، وطارئة ، بل لها تمظهرات فيزيولوجية وسيكلوجية ، فهى مرعبة لأنها ازمة مربوطة بالوجود.هل يقوى الشاعر على التخلص من الزمان؟ أنا أخاف من طرح هذا السؤال !! فهو متروك للمداخلة. ولا أدرى أين كان هذا الشاعر قبل أن يحط رحاله فى مقره هذا . صار المكان أسطورة هذا الشاعر، أو هذا شاعر بلغ به الامر مبلغا لدرجة انه أسطر أمكنته ليجترح منهاابداعه وشعره وعلاماته ، اشارته ، تداعياته ، يومه العادى وغير العادى.هذا أمر مزهل ، لقد تعرفت على مبدعين وشعراء كثر ، وتعرفت على بؤرة ابداعهم ، لكنى لم ازهل مثلما يحدث لى الآن بعد توصلى لحقيقة (المكان كبؤرة ابداع ) للشاعر المشاء أسمه الخواض ، قلق المكان نوع قاسى من أنواع القلق. لأنه قلق الحصار بالكون .
    ثم فجأة ينقلب الشاعر انقلابا كاملا على المكان ، فيرى فيه المأساه كاملة ، مأساة الحياة وتفاصيلها. هذه هى صفة المشاء الابداعية ، ومقدرته التى جعلته رمزا وعلامة فارقة فى شعر الحداثة بين جيله، فهو يسبق جيله والشعراء السودانيين مسافة فى هذا المضمار المقدرة على تصوير الاحداث المتفرقات، رصد روائى دقيق للتفاصيل , فهو مثل مرصد تم وضعه فى مكان ما ليرصد أحداث ووقائع المكان. Camera صغيرة مثبته فى مكان أشبه ببوابة العالم ترصد كل ما يحدث فى هذا المكان ثم يتم عكسها على شاشة الشاعر ليترجمها شعرا حداثيا...أحساس عجيب بالحياة - المكان
    يقول
    Quote: تجاهلتك ،
    لكنك لا تني تعكر صفوي،
    بالاصدقاء الخونة ،
    و الصديقات ،
    و ضباط الجوازات،
    والبيروقراطيين ،
    و مالكي الشقق الأغبياء،
    و الثقلاء ،
    والثقيلات،
    وجباة الضرائب من وطني،
    الذي تركته ،
    لكنه يطاردني لادفع لحكوماته الفاسدة


    عالم متنوع ...أصدقاء خونه ، وصديقات ثم فجأة ضباط الجوازات ، ومالكى الشقق ،ثم وحكوماته الفاسده . هذه لوحة من الفسيفساء ، موزايك ، اربسك. تلك خاصية أخرى من خواص شعر الخواض . انك تجد نفسك أمام لوحة بها مجموعة من الاشياء والعلامات والمفردات الكونية لا تملك ازائها غير أن تضع يدك على فمك وتقول يااااه. فالذين يبحثون عن ايقاع الشعر وتفاعيله يضلون كثيرا عن عالم المشاء. هذا شاعر غريب يجمع بين صفات الراوى والفيلسوف والشاعر انه شاعر مابعد الحداثة. مكان صغير وأحداث كثيره. أين يجلس هذا الشاعر ليتمكن من رصد كل هذه الأحداث ... الغريبه يجلس داخل ذاته!! . لدرجة انه يرى ذاته فى المكان ، فيكره المكان و الذات معا انظر قوله
    :
    Quote: احتملت ثقالتك ،
    لكنك لم ترحمني ابدا ،
    ولم تقدر صبري عليك


    نواصل ورمضان كريم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-09-2007, 05:54 PM

osama elkhawad