ندوة د. الوليد مادبو .. الأزمة الوجودية للقبائل العربية فى دارفور .. (ملخص + صور)

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 02:23 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-03-2009, 08:22 AM

مركز الخاتم عدلان
<aمركز الخاتم عدلان
تاريخ التسجيل: 21-01-2008
مجموع المشاركات: 3485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ندوة د. الوليد مادبو .. الأزمة الوجودية للقبائل العربية فى دارفور .. (ملخص + صور)



    د. الباقر العفيف فى ادارة الندوة .. د. الوليد مادبو على يسار الصورة .
    ضمن سلسلة ندوات (ما الذى يجرى فى دارفور) استضاف المركز أمسية الثلاثاء 3 مارس د. الوليد مادبو فى ندوة تحت عنوان :
    الأزمة الوجودية للقبائل العربية فى دارفور .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2009, 08:31 AM

مركز الخاتم عدلان
<aمركز الخاتم عدلان
تاريخ التسجيل: 21-01-2008
مجموع المشاركات: 3485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ندوة د. الوليد مادبو .. الأزمة الوجودية للقبائل العربية فى دارفور .. (ملخص + صور) (Re: مركز الخاتم عدلان)








                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2009, 10:22 AM

مركز الخاتم عدلان
<aمركز الخاتم عدلان
تاريخ التسجيل: 21-01-2008
مجموع المشاركات: 3485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ندوة د. الوليد مادبو .. الأزمة الوجودية للقبائل العربية فى دارفور .. (ملخص + صور) (Re: مركز الخاتم عدلان)

    ورقة د. الوليد مادبو :
    لعل من أجلَّ إسهامات الأستاذ/ عبد الهادي الصديق كتابه ( الحزام السوداني ) الذي نبه فيه إلي أن دارفور لا تمثل فقط العمق الوجداني للشعب السوداني إنما أيضاً للشعوب السودانوية قاطبة. ففي هذه النقطة بالذات إلتقتا الحضارة المغاربية بالحضارة المشرقية ، الحضارة العربية بالحضارة الأفريقية فإنبثق عن هذا التدامج الثقافي والإجتماعي كيان إتسم بأعلي درجات المرونة لولا إن النخبة وفي ظروف سياسية معلومة جعلت منه كيان راديكالي مندفع ( معصوب العينين) نحو الهاوية . إذا كانت الدولة في وقت من الأوقات قد حرمت الفور والمساليت حق الدفاع الحسي عن أنفسهم فإنها قد سلبت العرب سلاحهم الأخلاقي الذي كان دوماً أداتهم في التواصل وسلمهم الذي إرتقوا به سلم المجد . ليست أدل من أحمد المعقور الذي إعتمد علي حكمته في إستدفاع العرب للتفاعل بكل طاقاتهم مع هذا الكيان الأفريقي النابغ والذي توفرت له شروط النهضة الأقتصادية والسياسية.
    لقد ظلت هذه الشعلة متقده حتي برزت معالم الدولة السودانية (الحديثة) والتي إعتمدت في إدارتها علي الأنصهار وليست التدامج الحضاري فكانت الغلبة للتيار العروبي ( العروبة بمعناها العرقي وليست الثقافي) الإسلاموي ( الإسلام بمعناه الإيدولوجي وليست الإنسيابي) . وإذ ظل مشروع الدولة مفتقراً إلي فاعل إجتماعي ، فقد تجاوزت الحكمة الشعبية هذه الطوباوية التي عشعشت في أذهان الساسة دون أن تنعكس في سلوكهم. فالنميري يلتقي الشيخ زايــد مرتدياً العباءة ويتنقل في الجنوب متوشحاً العاج دون أن يحس بتعارض في سلوكه أو تضاديه في معتقده .
    ومن قبل عام (1960م ) تخرج دارفور ( كل دارفور) للإحتفاء بالرئيس الراحل جمال عبد الناصر في بحيرة سبدو ( صرة الرزيقات) دونما أدني إنتباه لوجهته الإيدولوجية. فقد كان أبو خالد زعيماً للإشتراكية التي كانت وستظل حلم الشعوب الأفريقية. أنظر إلي دهاء القادة ونَمِرةَ الشعوب.
    ماذا حدث بعد ذلك ؟ لقد أهملت الأوهام لصالح الواقع الميداني الذي إقتضي تفعيل التناقضات حتي لا تبق مودة بين أخوين ، فالحرب بين القبائل العربية تكاد تفوق من ناحية إحصائية عدد المنازعات بينها وبين القبائل الأخري. وكلما ماتت جذوتها وجدت من يزكيها خشية أن يتكرر نموذج المهدية فيؤؤل الحكم إلي " الأقلية" ، ومن هنا نفهم إستهداف المؤتمر الوطني أيضاً لمناطق النيل الأبيض الذي قابلته الحركة الشعبية بالتركيز علي المناطق الثلاث : جبال النوبة ، الأنقسنا ، والجنوب ( التغلب علي نظرية الهلال والنجمة بنظرية الأنجم الثلاث) . لقد دخلت الدولة في " أم كبك " لانها بتفتيت الكيانات العربية قد هيئت لبعض المجموعات الإنتهازية الإستحواذ علي منصة المشهد السياسي دونما أدني أهلية ، إنما السلاح إستحوذوه كقطاع طريق ورخصوه "كقادة تحرير" . إن الدولة لا تستطيع أن تجهز علي هذه المجموعة بالذات قبل أن تحاصرها أخلاقياً وفكرياً من خلال التفعيل الحقيقي المضني للتحالفات الإستراتيجية التي حكمت دارفور خمسمائة عام ( كيف إذن لا نتبني فكرة الدفاع عن الإقليم الواحد ؟ ) . وإذا ذاك هو الحال فإن الدولة لا تستطيع أن تستعين بعنصر الفناء لمشروع البناء . لابد لها من عناصر بشرية جديده تتمتع بأهلية ، شعبية والأهم من ذلك رؤا مستقبلية.
    إن التحديات التي تنتظر الطاقم الجديد هي كالأتي :
    1- إبراز حجم الضرر الإقتصادي الذي أصاب البوادي العربية من جراء الإستبعاد الطوعي ( عدم وجود الحافز الذي يحثها للإندماج ) وذاك القسري لها من قبل المنظمات الإقليمية والدولية ( تجاوزها في مراحل التخطيط ، التنفيذ والتقييم).
    2- إتخاذ التدابير التربوية ( دينية وعلمانية/عقلانية) لمقاومة جيوش التردي الأخلاقي والإجتماعي ( وإلا صدق علينا قول الشيخ ود بدر : وأأسفي علي الأبالة ، الدنيا عدوها جوالة والأخرة فاتتهم بحالة) . يمكن أن يتضمن هذا المشروع وضع خطة آنية ( ندوات ومحاضرات) وأخري طويلة المدي تبعث في الشباب الأمل وتستحثه علي مزوالة مسؤليته في الشأن العام وتولي زمام الأمور .
    3- إنفاذ خطة إعلامية تهدف إلي إبراز الدور الإيجابي الذي لعبته القبائل العربية بقيادة الناظر سعيد مادبو وآخرين في مرواغة النظام حتي أيس من أدراجهم وحل الكراهية كما حرمهم أشواك النرجسية ، الملق، والتردي المعنوي.لو رفعنا أيادينا البيضاء لغارت تلكم الحمراء.
    إن هذا الأمر ليست بالسهل لأنه لم يعد للعرب صليح ( صدق النبي "صلي" حين قال : ويل للعرب من شرٍ قد إقترب ) . فالامبرالية لا تدخر جهداً لوسم العرب بتهمة الإرهاب ، ليست هذا فقط إنما أيضاً إدراجهم تحت طائلة الإنحراف . لقد قالت إمراة عجوز للسيد جون ماكين بأنها تتوجس من التصويت لأوباما لأنه عربي ، فرد عليها قائلاً: "لا لا ،إنه رجل أسرة محترم!" لا ننسي إن الأبواق الصهيونية قد ركزت جهدها علي مسألة دارفور حتي ترفع العبء عن كيانها بالإشارة إلي " عربي" جلاد في القارة الأفريقية وقد كثرت شكوته من كونه " الضحية" تحت سلطتها ولسان حالها يقول أن التراتبيه العرقية ( أي العنصرية) التي تأنفون منها والإستيطان الذي ترفضونه هو ماثل أمامكم وقد شهد شاهد من أهله . علي الصعيد المحلي فإن القيادات العربية النابهة والملتزمة تستحي من مجرد التفاكر في هذا شأن خشية أن توصف بالعنصرية أو تنعت بالضحالة الفكرية التي إتسمت بها المجموعه العروبية ( وليست العربية) في الثمانينات. ومن عجب أن هذه المجموعة لم تزل تروج لمشروع الهلال والنجمة ( الهلال هو قبائل عطية وحيماد والنجمة هي قبائل الجعليين) وتبشر الناس بالتحالف الذي من شأنه أن يضمن الإذدهار لكافة القبائل العربية في السودان ! إن مجرد الإطلاع علي حظ الأقاليم من القروض التي أُخذت بإسم كافة السودانيين والتي ستدفعها الأجيال القادمة يدحض هذه الفرية فحظ إنسان الوسط من هذه القروض 390 دولار ، إنسان دارفور والجنوب 39 دولاراً فقط . إنني أعجب من إقتصاد يدار من مواقع النجوم ومدار الفلك ، وبشر يساسون من منطلقات البغض لا من واقع القواسم المشتركة. إننا يجب أن نقاوم – ما إستطعنا إلي ذلك سبيل- محاولات الإستقطاب الأثني التي يقوم بها قادة مفلسون إستطاعوا أن يختطفوا منصة المؤتمر الوطني والحركة الشعبية ، فإن هم إستمرئوا هذا الأمر فسيعبثوا بمقدرات حضارية جلّ أن تتوفر لأحدي الأمم. إننا، كمثقفين عضويين، يجب أن نتخذ ما من شأنه أن يخرج الفرد من أزمته ( النفسية) ، المجتمع من ورطته ( المعيشية) والدولة من إفلاسها الأخلاقي وورطتها القانونية . لقد سأل أحد الباحثين إحدي النازحات عن موضوع التعويضات فقالت له وبالحرف المنتصب واليقين الباهر " أنا ما تعبانه تعبان الشال المال! " كيف بالساسة ، بالله عليك ، يستثمرون محنة أهاليهم ؟ وقد وعي الكل ( من بعد إستكمال الحرب دورتها وإستبانت الجنجويد لدورهم ككلب صيد ينتهر بقولهم ( إربَد) حتي يخلوا " الراعي" بصيدته ، ومن عجب أن الصياد قد أصبح صيدة في عدل الميزان الغائر.
    ليس عيباً أن يسعي المرء للترقي بأهله يستدفعه في ذلك الهم القومي ، إنما العيب ( كل العيب) أن يعول المرء علي تخلف أهله تستحثه في ذلك المصلحة الذاتية . إن قادة الكيان العربي أفقدوا كيانهم هيبته ومن بعد حين سيفقدون مواقعهم بتولي جيل جديد للمسؤلية . لقد قال أحد قادة المؤتمر الوطني المتكلمين " إن عربكم ديل ، عرب دارفور ، ماعندهم دين بقرش" . لعلها الصدفة ( صدفة التواطؤ علي الباطل ) التي هيئت له فرصة التعرف علي كل المنافقين .
    عليه فإنني أقترح الآتي:
    1/ إنتداب مجموعة من النابهين من أبناء القبائل العربية بدارفور للتفاكر في شأن التسامح والتواصل الحضاري ( تقييم التجربة في إطارها القومي، الإقليمي والدولي).
    2/ إستصدار ورقة مفاهيمية تضع المقترح في إطاره التداولي وتهيئ لورشة عمل يحضرها المختصون في شأن الحكم ، الإستراتيجية ، الإعلام ، إلي آخره . لا مانع من إستضافة علماء من النيجر ، مالي ، موريتانيا، إلي أخره.
    3/ عرض نتائج المباحثات علي كافة القوي السياسية والمدنية .
    4/ إدماج هذه المجموعة مع داسف ( قوي تحالف المجتمع المدني الدارفوري) .
    5/ الإلتزام بخارطة الطريق التي توازن بين الفهم الأني ( مخاطبة القواعد) وذاك الإستراتيجي ( تغيير الصورة النمطية للكيان العربي في دارفور وإلحاقه بالمجموعات التي تعمل مدنياً علي تحقيق السلام) .

    (عدل بواسطة مركز الخاتم عدلان on 05-03-2009, 11:59 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2009, 12:06 PM

مركز الخاتم عدلان
<aمركز الخاتم عدلان
تاريخ التسجيل: 21-01-2008
مجموع المشاركات: 3485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ندوة د. الوليد مادبو .. الأزمة الوجودية للقبائل العربية فى دارفور .. (ملخص + صور) (Re: مركز الخاتم عدلان)

    نماذج لبعض المداخلات :


    د. شذى بلة :
    تحدث الدكتور ان المشكلة بدات عندما تدخل النظام واستلب من المساليت حق الدفاع عن انفسهم حسياً , واستلبت القيمة الاخلاقية من العرب .
    اعتقد ان القيم الاخلاقية ليست معايير يمكن ضبطها , ولكن هناك الجانب القانونى , لا اعتقد ان القتل جريمة اخلاقية قد يكون جزء منها اخلاقى ولكن هى فى النهاية جريمة قانونية تستحق المحاسبة .. تحدث المحاضر عن التعويض المعنوى وليس المادى , وكأن الدكتور يتحدث عن حل العدالة الانتقالية والتى تعنى الاعتراف بما حدث ولكنها لا تعنى حل جميع المشاكل من ضحايا حرب واضرار مادية الخ .
    من اجل حدوث العدالة الانتقالية لابد من وجود تطور فى النظام الذى سيُدير العدالة الانتقالية .
    تحدث المحاضر عن ان الازمة هى ازمة حكم .. اريد ان اطرح سؤال عن كيفية وجود الديمقراطية لتحقيق الحكم الراشد بواسطة نظام حكم غير راشد ؟ .


    *


    أ/ الصادق ادم :
    كل مجتمع دارفور يحتاج لحوار بين مكوناته الثقافية , القبائل العربية تاريخياً كان لديها الاستعداد النفسى فى ان تقبل تعبئة المركز لها ضد المكونات الاخرى فى دارفور .. اذا اردنا حل الاشكالية فيجب ان نتحدث عن الاسباب الجذرية .
    قال المحاضر ان المركز ليس له حق فى فرض الهوية القادمة من فترة الدولة العباسية , ولكنه يتحدث عن ان المساليت والفور والزوغاة انهم حضارياً عرب , وتحدث عن العروبة الحضارية والعروبة العرقية , انا لا اعتقد ان هناك فصل وان هذا اقصاء لان الفورى يقول انه ليس عربياً .
    *


    أ/ محمد بكرى محمد :
    كنت اتمنى ان يتم التركيز فى المحاضرة على النواحى الفكرية اكثر من السياسية .
    ذكر الدكتور ان المهدويين قد استعبدوا الناس ولم يقوموا ببناء اى مسيد فى دارفور لان هذا الكلام غير صحيح , فى انتخابات الديمقراطية استطاع حزب الامة النجاح فى دارفور وفشلت الجبهة الاسلامية , وكان الهدف هو تحطيم قواعد حزب الامة فى دارفور .
    *


    رد د. الوليد مادبو :
    اتفق ان العدالة الانتقالية ليست هى الحل , تم اختطاف مفاهيم من جنوب افريقيا وحاولوا انزالها على الواقع السودانى .. العملية فى جنوب افريقيا مختلفة , الرجل الابيض نتيجة للضغط وافق على انهاء سياسة الفصل العنصرى .. انا ذكرت العدالة الانتقالية لان الجريمة هى ثلاث مستويات , هناك من صمموا للجريمة وهم موجودون فى المركز , وهناك من ذهب الى المركز وقدموا له الشرح الكافى للتركيبة الاجتماعية والثقافية , وهناك ضحايا الاستنفار .. مستويات الجريمة مختلفة ولذا فان مستويات العقاب يجب ان تكون مختلفة .
    عندما تحدثت عن القبلية , تحدثت عنها فى سياق جغرافى تاريخى وليس احتفاءً بها .
    عندما تحدث عن الاخلاق لا اتحدث عن الاخلاق الشخصية , عندما تحدثت عن ترك العربى للحلف الاستراتيجى له , وتحالف مع شخص ينظر له نظرة دونية , تكلمت من ناحية الاخلاق الفلسفية .
    لماذا كان هناك استعداد نفسى للتعبئة عند اهل دارفور , الحواكير فى دارفور كان فيها ثلاث ديار - وهناك فرق بين كلمة دار وكلمة حيكورة - .. السلطان على دينار كان يتعامل مع بقية القبائل باعتبارهم رعايا , وهو ما قاد الى الاستلاب النفسى وجعل هناك نقمة على الفور هى اساسا ضد السلطان على دينار , وعندما توفرت فرصة الانتقام ضد احفاده حدث ما حدث , وكما قال د. حيدر ابراهيم ان وراء كل ازمة سياسية ازمة ثقافية .
    العروبة والاسلام مثلها مثل المقومات الاخرى هى مكملة لبعضها البعض , لا استطيع ان اقول ان الفوراى ليس لديه واحدة من مقومات الشخصية العربية او الاسلامية .. على دينار كان يدفع 80% من ميزانية الحرم الشريف , هناك من يأتى من اقاصى افريقيا لدراسة النحو على يد شخصيات هى من الفور والتنجر , اذاً العروبة هى مقوم من مقومات الشخصية فى دارفور مثل الاسلام والتصوف .
    حاولت ان اركز على ان اكون مثقف عضوى , اعتذر عن لفظ استعباد الذى استخدمته فى المحاضرة فيما يتعلق بالكيان المهدوى , لكن القيادة المهدوية ليس فقط لم تسعى لتنوير الناس , بل انها تخلصت من اى شخص يشكل عليها خطر , هذا حديث من الممكن ان نختلف حوله سياسياً .. واعتذر لو ان هناك اى حديث قد جرح مشاعرك كانصارى .

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2009, 08:11 AM

مركز الخاتم عدلان
<aمركز الخاتم عدلان
تاريخ التسجيل: 21-01-2008
مجموع المشاركات: 3485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ندوة د. الوليد مادبو .. الأزمة الوجودية للقبائل العربية فى دارفور .. (ملخص + صور) (Re: مركز الخاتم عدلان)








                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2009, 09:06 AM

مركز الخاتم عدلان
<aمركز الخاتم عدلان
تاريخ التسجيل: 21-01-2008
مجموع المشاركات: 3485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ندوة د. الوليد مادبو .. الأزمة الوجودية للقبائل العربية فى دارفور .. (ملخص + صور) (Re: مركز الخاتم عدلان)

    نماذج لبعض المداخلات :


    أ/ محمد كدام :
    عنوان الندوة مستفز .. انا من كردفان , زرت دارفور سنة 1997 , وذكر لى مرافقى ونحن نركب القطار وهو يُشير لجهة ما ان هذه المنطقة كانت كلها جثث فى العام الماضى .
    قدم د. الوليد عرض جميل فى الندوة , ومن المفروض ان نتناقش حول المسكوت عنه .
    المثقف السودانى لعب دوراً فى استفحال الأزمة فى السودان .. اعتقد ان العمل المباشر يجب ان يكون على مستوى القاعدة الجماهيرية وليس وسط قطاعات المتعلمين .
    *


    أ/ عبد الحكيم عامر :
    المحاضرة ركزت على وضعية المجموعات العربية فى دارفور .. انا عملت فى دارفور كمعلم فى عام 1994 فى تلك الفترة كانت هناك مشكلة النهب المسلح , ومشكلة التعليم , ولاحظت وجود مشكلة فى التنمية فى دارفور .
    دارفور اقليم فيه كيانات كبيرة , والرزيقات هى اكبر مجموعة عربية هناك , والتنظيم الادارى يتم وفقاً لهذا التركيب , وهناك المحليات وهى وحدات مدنية وهناك النظارات وهى وحدات قبلية .
    دارفور من المناطق الغنية جدا , فيها مجموعات رعوية تمتلك ثروة حيوانية وهناك الاراضى والمعادن وغيرها .
    اغلب سكان دارفور يتركزون فى المدن , وهناك جانب الاعتماد على الزراعة المطرية , وعندما جاء التصحراء والجفاف حدثت الهجرة من مناطق الزراعة .
    يجب احداث تنمية وتطوير فى مجال الزراعة المطرية .. الحديث يتم حول اقتسام الثروة مع المركز دون الحديث عن كيفية الاستفادة من الثروات الموجودة اساسا فى الاقليم .
    *


    أ/ خالد عبد الله :
    اطلب من مركز الخاتم عدلان التركيز على ابناء دارفور فى الحوار الذى يخص دارفور مثل د. الوليد وهو من قوى الخير والسلام .
    حول ان هناك ناس مستغلين فى دارفور لصالح المركز كلام فيه كثير من التجاوز وغير سليم .. هؤلاء الناس لديهم مشروع سياسى عروبى تبلور منذ وقت بعيد , وهو مشروع قادم من خارج الحدود ومربوط بالازمة فى تشاد والتدخلات الاقليمية هناك .
    الاحظ ان د. الوليد لم يذكر كلمة (الجانجويد) فى حديثه , (الجانجويد) ليسوا هم المجموعات العربية باى حال من الاحوال , هو مصطلح موجود حتى فى الاتفاقيات التى وقعتها الحكومة , وهم مجموعات مختلفة منهم من يريد جمع الاموال , وهناك مجموعة من (الجانجويد) هدفها الاستقرار فى دارفور وايجاد ارض لها , وهناك مجموعة هم الراس المدبر لهذا المشروع السياسى .
    *
    رد د. الوليد مادبو :
    تحدثت فى بداية الورقة بان النخبة نفسها محاصرة , ومن المفروض ان نكون فى حوار مباشر مع القاعدة ولكن هناك ايضا تعقيدات وهو تحدى نقبله , وهذا لا يمنع من اننا يجب ان نتحدث فى منابر العاصمة , لان دارفور تهم ايضا كل اهل السودان .
    حتى لو لم تحدث جريمة فى دارفور , وكانت اقليم يتمتع بالامن , فكان لابد من الحديث من اننا جسم كبير ولابد من تفعيل هذا الجسم حتى يتدامج مع الكيانات الاخرى , وحتى لا يحدث اختراق مثل الذى حدث لدارفور , وحتى تكون دارفور بقامة التحدى الحضارى الماثل .
    فيما يتعلق بالتنمية , لو كانت هناك فيدرالية , كان سيكون هناك توزيع عادل للموارد , هناك الان احتفالات بسد مروى , ولكن السؤال هو عن التكلفة , عندما تقوم بتنمية منطقة معينة باموال الشعب السودانى , دون وضع اى اعتبار لمناطق اخرى محترقة , لابد من اولوية للتنمية , فهل الاولوية الان هى بناء بيوت من الاسمنت للمناصير , ام ان الاولوية هى عودة سكان العراء فى دارفور واجراء ترتيبات لمزولة حياتهم من جديد ؟ , انا لست عنصريا ولكنى اوجه لهم هم هذه التهمة , لان قيمة استصلاح الارض فى الشمالية 2 الف دولار للفدان , وانت لو صرفت 85 دولار فى دارفور او كردفان ستُحدث ثورة زراعية .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2009, 09:14 AM

مركز الخاتم عدلان
<aمركز الخاتم عدلان
تاريخ التسجيل: 21-01-2008
مجموع المشاركات: 3485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ندوة د. الوليد مادبو .. الأزمة الوجودية للقبائل العربية فى دارفور .. (ملخص + صور) (Re: مركز الخاتم عدلان)








                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2009, 08:03 AM

مركز الخاتم عدلان
<aمركز الخاتم عدلان
تاريخ التسجيل: 21-01-2008
مجموع المشاركات: 3485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ندوة د. الوليد مادبو .. الأزمة الوجودية للقبائل العربية فى دارفور .. (ملخص + صور) (Re: مركز الخاتم عدلان)








                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2009, 11:53 AM

مركز الخاتم عدلان
<aمركز الخاتم عدلان
تاريخ التسجيل: 21-01-2008
مجموع المشاركات: 3485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ندوة د. الوليد مادبو .. الأزمة الوجودية للقبائل العربية فى دارفور .. (ملخص + صور) (Re: مركز الخاتم عدلان)








                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2009, 01:48 PM

مركز الخاتم عدلان
<aمركز الخاتم عدلان
تاريخ التسجيل: 21-01-2008
مجموع المشاركات: 3485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ندوة د. الوليد مادبو .. الأزمة الوجودية للقبائل العربية فى دارفور .. (ملخص + صور) (Re: مركز الخاتم عدلان)






                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2009, 12:30 PM

مركز الخاتم عدلان
<aمركز الخاتم عدلان
تاريخ التسجيل: 21-01-2008
مجموع المشاركات: 3485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ندوة د. الوليد مادبو .. الأزمة الوجودية للقبائل العربية فى دارفور .. (ملخص + صور) (Re: مركز الخاتم عدلان)








                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2009, 09:23 AM

مركز الخاتم عدلان
<aمركز الخاتم عدلان
تاريخ التسجيل: 21-01-2008
مجموع المشاركات: 3485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ندوة د. الوليد مادبو .. الأزمة الوجودية للقبائل العربية فى دارفور .. (ملخص + صور) (Re: مركز الخاتم عدلان)

    نماذج لبعض المداخلات :


    أ/ محمد شريف :
    حضرت من اجل فهم المشكلة .. اعتقد سبب هذه المشكلة ان اهل الانقاذ يريدون خلق جذور سياسية جديدة بحيث يتم تكسير الموجود وخلق الجديد .
    عن الحواكير والديار , ما هو التغيير الذى تم فى هذا الصدد فى دارفور حتى تندلع الازمة ؟
    وان طالب فى جامعة الخرطوم فى عام 1966 , وعندى ثلاثة اصدقاء من دارفور , وطيلة سنوات الدراسة لم اعرف قبائل اصدقائى .
    هل مشكلة دارفور هى فعلاً مشكلة تقليدية بين الرعاة والمزارعين ؟ .
    *


    أ/ محمد احمد ابو جابر :
    ما فهمت ان الهدف من الندوة هو كيفية قيادة الوعى وسط ابناء دارفور .. مجتمع دارفور هو ضحية للتحليلات الخاطئة والمتعمدة عبر ابناء دارفور نفسهم , لو تم تحويل مشكلة دارفور الى مشكلة سياسية فلن نقدم حل للقضية .. فى فترة مايو عندما جاء حاكم للاقليم من خارج ابناء دارفور , توحد ابناء دارفور وطالبوا بحاكم اقليمى وهو دريج , من تلك اللحظة ونحن ضحية للتحليل غير الصحيح , التحليل الذى يتحدث عن ان المركز يعمل على تفتيت ابناء دارفور , فى فترة الديمقراطية فى عام 1986 حدثت مشكلة قبلية بين العرب والفور حزب الامة قدم الدعم للقبائل العربية ضد الفور , ما يحدث هو استنفار لاهداف سياسية وليس لاهداف قبلية .
    *


    أ/ احمد قرشى ادم :
    مصطلحات عرب وزرقة هى مصطلحات محلية , ويقوم الانتهازيين بتضخيم هذه الكلمات ويقومون باحداث مشكلة فى مجتمع بسيط .. واعتقد ان هناك جهل فى الخرطوم بطبيعة المجتمع الدارفورى .. حرب دارفور مرتبطة بالارض , الصراع كان فى دار الفور ودار المساليت , وفى هذه المناطق هناك قبائل صغيرة حاولت اخذ وضعية جديدة بعد حل الادارة الاهلية فى زمن نميرى , ولذلك كان الصراع المحلى , وتطورت هذه الصراعات بعد ذلك .
    *


    رد د. الوليد مادبو :
    عندما كنا فى جامعة الخرطوم كنا عبارة عن برلمان من الشرق والشمال والغرب والجنوب والوسط , وهذا هو ما يخلق الامة , لكن هذا انعدم منذ تدمير الداخليات ومجانية التعليم , حول الجذور السياسية عندى تعليق سريع , الغربيين عندهم تصور ان هذا النظام نظام اسلامى ايدولوجى وعنده تصور جاهز لاحداث الازمة .. ما حدث فى دارفور هو صدفة تاريخية , عندما حدث خلاف القصر والمنشية , استخدم الاسلاميين دارفور كساحة للمعركة , فى نظر المركز فان كل اهل دارفور هم غرابة وليس هناك افضلية بينهم .. عنوان الندوة جاء من ان هناك مشكلة وانت ترغب فى حل هذه المشكلة , اتحدث عن العروبة كمكون , هى مكون وليست كيان .. رغم الوقفة الرائعة لاغلبية القبائل العربية لم يتم انصافهم من قبل المجتمع الدولى , فى معسكر النيم فى الضعين هناك 77 الف فرد تتم حمايتهم من قبل الناس العاديين وهذه وقفة جميلة لم يعترف بها المجتمع الدولى .
    يجب دراسة الازمة على كافة المستويات من سياسى وبيئى وقبلى الخ .
    نحن فى حاجة الى هندسة دستورية , يجب تفكيك دولة المركز والعمل على اعادة تركيبها بحيث يجد الجميع اشواقهم فيها , فبدلاً عن مؤتمر مائدة مستديرة يشمل الجميع , الدولة اخذت فى اضعاف الناس والتعامل بالقطاعى هو الذى سبب الضرر للقضية .
    يجب عدم الركون للواقع بل يجب الفهم والتجاوز الى شكل برامجى .
    هناك حديث حول ان الادارة الاهلية فى دارفور لم تدفع الناس للتعليم , ولكن يجب ان نتحدث عن تحديد , فى اى نظارة حدث هذا ؟ وفى اى فترة تاريخية ؟ , فاذا تحدثت مثلاً عن قيادة الرزيقات الناظر ابراهيم موسى مادبو علم الناس لكنه لم يهتم كثيراً , جدى لوالدى لم يهمل اطلاقا فى دفع ابناء الرزيقات تجاه التعليم ولا ينكر هذا الا جاحد , لو مارست ادارة اهلية هذا الفعل فنحن ضدها .. التعليم هو الوسيلة نحو ديمقراطية مستدامة واحترام لحقوق الانسان .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2009, 07:54 AM

مركز الخاتم عدلان
<aمركز الخاتم عدلان
تاريخ التسجيل: 21-01-2008
مجموع المشاركات: 3485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ندوة د. الوليد مادبو .. الأزمة الوجودية للقبائل العربية فى دارفور .. (ملخص + صور) (Re: مركز الخاتم عدلان)

    لمزيد من الاطلاع .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2009, 12:47 PM

مركز الخاتم عدلان
<aمركز الخاتم عدلان
تاريخ التسجيل: 21-01-2008
مجموع المشاركات: 3485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ندوة د. الوليد مادبو .. الأزمة الوجودية للقبائل العربية فى دارفور .. (ملخص + صور) (Re: مركز الخاتم عدلان)










                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-03-2009, 07:41 AM

مركز الخاتم عدلان
<aمركز الخاتم عدلان
تاريخ التسجيل: 21-01-2008
مجموع المشاركات: 3485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ندوة د. الوليد مادبو .. الأزمة الوجودية للقبائل العربية فى دارفور .. (ملخص + صور) (Re: مركز الخاتم عدلان)

    للقراءة والاطلاع .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-03-2009, 12:17 PM

مركز الخاتم عدلان
<aمركز الخاتم عدلان
تاريخ التسجيل: 21-01-2008
مجموع المشاركات: 3485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ندوة د. الوليد مادبو .. الأزمة الوجودية للقبائل العربية فى دارفور .. (ملخص + صور) (Re: مركز الخاتم عدلان)






                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-03-2009, 01:34 PM

Bushra Elfadil
<aBushra Elfadil
تاريخ التسجيل: 05-06-2002
مجموع المشاركات: 5247

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ندوة د. الوليد مادبو .. الأزمة الوجودية للقبائل العربية فى دارفور .. (ملخص + صور) (Re: مركز الخاتم عدلان)

    طرحت هذه الندوة الكثير من الأفكار العميقةوالمعلومات الجديدة التي تستدعي ان ينظر فيها بجدية كل حادب على الإسهام في حل مشكلة دارفور.الدكتور وليد مادبو يفكر في الأمر من زاوية جديدة.
    من صور الحضور رأينا شخصيات ثقافية كنا نتمنى ان نسمع رأيها ورأي مقدم الندوة . لعل الحديث في هذه الأمسية كان له صلة فقطعه سيف الوقت
    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de