الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل عبد الله بولا فى رحمه الله
يا للفجيعة ............ عبدالله بولا
رحيل زميل المنبرالفنان التشكيلي عبدالله بولا له الرحمة
رحيل الإنسان الممتاز بولا فقد عظيم للوطن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-12-2018, 09:25 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
14-10-2011, 02:09 PM

على زين العابدين
<aعلى زين العابدين
تاريخ التسجيل: 04-06-2011
مجموع المشاركات: 1635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم

    الطعن من الخلف
    ردا علي محمد المعتصم حاكم
    بقلم : على الزين
    طالعتنا صحيفة اخر لحظة السودانية في عدديها الصادران بتاريخ 4/10/2011 و 6/10/2011 بلقاء مع القيادي بالحركة الشعبية لتحرير السودان (حسب تعبير الصحيفة ) محمد المعتصم حاكم ، وقد اعتدنا في الاونة الاخيرة علي هذه المفردة (قيادي) من الاجهزة الإعلامية دون ضبط يعبر عن المعنى الحقيقى لان القيادى هو الشخص الذي اختارته الجماهير لقيادتها ولكن المذكور كان بوظيفة مساعدة للامين العام السابق(باقان) كمستشار صحفى وهي وظيفة خارج مستويات الهيكل التنظيمي ومن انواع المهام التي تترك للترضيات والمعالجات والمجاملات اما مقعد المجلس الوطني الانتقالي فتذكرني بالطرفه التى تروى عن احد اعضاء الحركة الشعبية بالمجلس الوطنى الانتقالى (مجموعة تمامة العدد) الذي ظل نائما اثناء انعقاد احدى الجلسات ليستيقظ فجاة ليسال ان كان ياسر قد تحدث فاجابه زميله بالايجاب فعاد الى نومه .
    عندما هممت بقراءة اللقاء رغم انني لست حسن الظن باولئك الذين جذبهم بريق سلطة الشراكة الي الحركة الشعبية فاتوا الي حركة التغيير الجديدة بازياء تنكرية حتى ان نفذ الزاد او كاد يدركه النفاذ اصبحوا لا يملكون الا الذهاب ولكننى ظننت ان الحد الادني من المسئولية يحتم توجيه كل قوة النقد وحدة الفضح بلا هوادة ضد النظام الذي خفز بامتياذ الخروج الدموي لجماهير شعبنا في جبال نوبة بتعطيل الاتفاقية وتزوير التعداد ومن ثم نتيجة الانتخابات والنكوص عن العهود بخرق اتفاق الترتيبات الامنية وشن الحرب في النيل الازرق و الانقلاب علي الشرعية في الولاية وكل ما صاحب ذلك من انتهكات واسعة فضلا عن مصادرة دور وممتلكات الحركة الشعبية ومطاردة واعتقال منسوبيها في انتهاك للدستور ووثيقة الحقوق وقانون الاحزاب.ولكنها المواقف المزدوجه والخوف على المصلحة الشخصية تمنع قول الحقيقة.
    ومن الموجع و المفجع تبني الاستاذ / محمد معتصم حاكم لقيام مؤتمراستثنائي للحركة في تلك الظروف متجاوزا كل اللوئح التي تحدد كيفية الدعوة للمؤتمر واجرائية الاعداد ، وفى الوقت الذي ليس بالامكان فيه اشراك مئات الاف من العضوية الذين هم الان تحت وابل الرصاص وقصف الطائرات في جبال النوبة و النيل الازرق ، اما القول الساذج بحجز مقاعد قيادية لقيادة الحركة لاحقا يبطل اصلا قيمة اجراء المؤتمر كممارسة ديمقراطية تقتضي خلق اطر مؤسسية لمشاركة الاعضاء واستيعاب عناصر جديدة داخل الهيئات العليا وتقنيين انماط التفاعلات والصراع علي النفوذ داخل الحزب وانتخاب القيادات بديمقراطية تقتتضي مشاركة كافة العضوية ، وهذه دعوة تعتبر ماثرة في سؤء الزمالة الرفاقية وتلتقي مع مخطط المؤتمر الوطني في استنساخ حركة شعبية مستانسة و اليفة ومنزوعة الاظافر ومتوالية.
    وفي جزء اخر من ترهات اللقاء تتضح فيه بجلاء وهن العزيمة أبرز عن باطنه وتحدث عن عدم جدوي تغيير النظام رابطا كل الحراك والنضالات و المجهودات باجندة خارجية علي طريقة الخطاب السياسي للحزب الحاكم وبدون مراعاة لتفاقم معاناة شعبنا اشترط تغيير النظام عن طريق الانتخابات القادمة 2014 م فادهشني حديث الرجل الذي يراهن علي انتخابات فى المستقبل لا يعلم لها قانون بل ولم يخلق حتي الدستور الذي ستنبثق عنه ملامحها ولكن اتضحت لنا معالم الجمهورية الثانية والأنكا من ذلك طلبه للحكومة بالعفو عن الحلو وعقار الشئ الذي يحمل ضمنيا اعتراف منه بجرم ارتكباه .
    من تناقضات الحديث اجابته عن اسباب انضمامه للحركة الشعبية التي لخصها بمهمته المقدسة وهى الدعوة للوحدة والياته في ذلك مناقشة عضوية الحركة الشعبية الجنوبيين وليس النضال داخل الحركة من اجل وحدة علي اسس جديدة وايا يكن فعلي حسب علمي ان اسباب الانضمام قد تلاشت بذهاب الجنوب وبهذا تكون فد انتهت موضوعية المامورية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-10-2011, 03:07 PM

على زين العابدين
<aعلى زين العابدين
تاريخ التسجيل: 04-06-2011
مجموع المشاركات: 1635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: على زين العابدين)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-10-2011, 08:03 PM

على زين العابدين
<aعلى زين العابدين
تاريخ التسجيل: 04-06-2011
مجموع المشاركات: 1635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: على زين العابدين)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-10-2011, 08:23 PM

مني التجاني

تاريخ التسجيل: 29-11-2010
مجموع المشاركات: 584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: على زين العابدين)

    علي زين العابدين

    سلام وتحيه

    الأحداث الأخيره رقم قسوتها أوضحت معادن الناس

    لا تنزعج كثيرا فاليذهب الزبد وليبق ما ينفعكم

    أمامكم مهام جمه أتمني أن تتغلبوا علي المشاكل
    وتكونوا كما يريد منكم الشعب .. أمامه ومعه
    قاده فاعلون ومؤثرون.

    عصابة المؤتمر الوطني خلاص قطرهم صفر

    شدو الحيل

    تحياتي

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-10-2011, 08:47 PM

على زين العابدين
<aعلى زين العابدين
تاريخ التسجيل: 04-06-2011
مجموع المشاركات: 1635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: مني التجاني)

    Quote: علي زين العابدين

    سلام وتحيه

    الأحداث الأخيره رقم قسوتها أوضحت معادن الناس

    لا تنزعج كثيرا فاليذهب الزبد وليبق ما ينفعكم

    أمامكم مهام جمه أتمني أن تتغلبوا علي المشاكل
    وتكونوا كما يريد منكم الشعب .. أمامه ومعه
    قاده فاعلون ومؤثرون.

    عصابة المؤتمر الوطني خلاص قطرهم صفر

    شدو الحيل

    تحياتي



    شكرا المناضلة الاستاذه/منى التجانى على المداخلة الجميلة والاضافة الثره.
    دامت نضالاتك.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-10-2011, 11:20 PM

صلاح جادات
<aصلاح جادات
تاريخ التسجيل: 15-10-2010
مجموع المشاركات: 23447

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: على زين العابدين)

    الاخ علي زين العابدين سلام

    غواصة تحركت من القاع الي السطح
    ستطفو غواصات وتغوص اخري
    وهكذا .... النظام من غير غواصات لا يسوي شيء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-10-2011, 00:15 AM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 21083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: صلاح جادات)

    محمد المعتصم حاكم انتهازي لا يستطع هذا الفعل عندما كان ياسر بالخرطوم

    لكن هي اخلاقه ولم انتظر منه الا ما بدر منه

    رايته في واشنطون مع باقان وياسر لكن هو مع المجموعة التي بيدها الصولة والجولة

    محن محن كل يوم تظهر لنا انتهازي او انتهازية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-10-2011, 07:50 AM

قسم السيد الحاردلو
<aقسم السيد الحاردلو
تاريخ التسجيل: 29-06-2006
مجموع المشاركات: 168

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: Sabri Elshareef)

    Quote: اعتقد انة يتوجب على كافة الاحزاب السياسية و منظومات العمل المعارض عموما ان تعمل غلى تنظيف صفوفها ليس من الانتهازيين والمندسين فقط من كل اولئك الدين لا يتحملون طول امد و مشاق النضال والدين يرون فى التغيير فرص لاحلال الفساد الحالى باخر جديد
    غلى الاحزاب السياسية ان تعلم وتدرب كوادرها ان الغمل العام ما هو الا عمل تطوعى لا يجب النظر الية باعتبارة فرص غمل او توظيف وان تشيع تقافة التضحية والصدق والمسئولية بين اعضائها وتضمن هدة القيم فى لوائحها التنظيمية.

    ما تتبعة الجبهة الاسلامية من منهج فى زعزعة احزاب المعارضة والهائها بقضايا انصرافية داخلها هو منهج تامرى ناتج من الافلاس الفكرى والسياسى وانعدام الثقة فى موسساتها التنظيمية والخدمية وعدم قدرتها على ان تهزم خصومها من خلال عمل ايجابى ايا كان منحاه سياسيا كان ام اقتصاديا او خدميا.
    ان اسلوب زراعة الغواصات لن ينتهى بتاور او غيرها مما يعرضة تلفزيون النظام من منشقين من هدا او داك من احزاب المعارضة وكدلك المحطات او المطبات التى سوف تحتاج فيها الجبهة الاسلامية لامثال هولاء لن تنتهى وعلية يتوجب علينا ان نستفيد من الدروس والتجارب وان تخضع الاحزاب السياسية وسائل وكيفية استقطاب الكوادر الى غملية مراجعة وان تجرى عملية تمحيص دقيق عند تلقيها لطلبات انضمام اليها والا تلجأ الى اسلوب استقطاب " المشاهير" لسد فجوة القيادة لديها لان هدا الاسلوب عانت منة احزاب كثيرة خصوصا الاحزاب الضغير او حديثة التكوين



    هذة الداخلة كتبت فى موضوع وظرف اخر لكنة ذو صلة بموضوع البوست اعلاة


    مع مودتى



    قسم السيد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-10-2011, 07:55 AM

قسم السيد الحاردلو
<aقسم السيد الحاردلو
تاريخ التسجيل: 29-06-2006
مجموع المشاركات: 168

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: Sabri Elshareef)

    Quote: اعتقد انة يتوجب على كافة الاحزاب السياسية و منظومات العمل المعارض عموما ان تعمل غلى تنظيف صفوفها ليس من الانتهازيين والمندسين فقط من كل اولئك الدين لا يتحملون طول امد و مشاق النضال والدين يرون فى التغيير فرص لاحلال الفساد الحالى باخر جديد
    غلى الاحزاب السياسية ان تعلم وتدرب كوادرها ان الغمل العام ما هو الا عمل تطوعى لا يجب النظر الية باعتبارة فرص غمل او توظيف وان تشيع تقافة التضحية والصدق والمسئولية بين اعضائها وتضمن هدة القيم فى لوائحها التنظيمية.

    ما تتبعة الجبهة الاسلامية من منهج فى زعزعة احزاب المعارضة والهائها بقضايا انصرافية داخلها هو منهج تامرى ناتج من الافلاس الفكرى والسياسى وانعدام الثقة فى موسساتها التنظيمية والخدمية وعدم قدرتها على ان تهزم خصومها من خلال عمل ايجابى ايا كان منحاه سياسيا كان ام اقتصاديا او خدميا.
    ان اسلوب زراعة الغواصات لن ينتهى بتاور او غيرها مما يعرضة تلفزيون النظام من منشقين من هدا او داك من احزاب المعارضة وكدلك المحطات او المطبات التى سوف تحتاج فيها الجبهة الاسلامية لامثال هولاء لن تنتهى وعلية يتوجب علينا ان نستفيد من الدروس والتجارب وان تخضع الاحزاب السياسية وسائل وكيفية استقطاب الكوادر الى غملية مراجعة وان تجرى عملية تمحيص دقيق عند تلقيها لطلبات انضمام اليها والا تلجأ الى اسلوب استقطاب " المشاهير" لسد فجوة القيادة لديها لان هدا الاسلوب عانت منة احزاب كثيرة خصوصا الاحزاب الضغير او حديثة التكوين


    هذة المداخلة كتبت فى مضوع وظرف اخر لكنها ذو صلة بموضوع البوست اعلاة


    مع مودتى

    قسم السيد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-10-2011, 08:39 AM

نزار يوسف محمد
<aنزار يوسف محمد
تاريخ التسجيل: 12-05-2011
مجموع المشاركات: 4731

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: قسم السيد الحاردلو)

    الإنتهازية في العمل السياسي السوداني
    منذ 17 ساعة 55 دقيقة
    حجم الخط:

    الشيخ الحسين – سدني – استراليا



    الشيخ الحسين – سدني – استراليا





    [email protected]



    بعد إطلاعي على حوار للأستاذ محمد المعتصم على حاكم على موقع سوادنيز أون لاين الإسفيري نقلاً عن إحدى الصحف السودانية بصفته ( القيادي في الحركة الشعبية) خطر لي أن أتناول ذلك الحديث بشىءٍ من التعليق مُلقياً الضوء ما استطعت على ما أعرفه عن مسيرة حاكم السياسية من خلال عملي بإعلام الحزب الإتحادي الديموقراطي والمعارضة السودانية أبَّان تواجدها بالخارج.

    وذلك ثقة مني بأنَّ هنالك ظواهر ظلت تكبل العمل السياسي الحزبي في السودان وتقف حائلاً دون ترسيخ المؤسسية في الأحزاب السياسية السودانية بشكل صادق وحقيقي الا وهى ظاهرة الإنتهازية والوصولية.

    ففي الوقت الذي تفتخرُ فيه الحركة الإتحادية بسيرة قادتها وزعيمها الرمز إسماعيل الازهري وُطهره الإعجازي لدرجة أنه غادر الدنيا وهو لا يملك من نعيمها غير منزل مرهون للبنك العقاري السوداني وغير ذلك كثير من نقاء قادة الحزب ومؤسسيه من مساعدي الأزهري الذين بنوا السودان المستقل الأول وخرجوا من الدنيا وهم لا يملكون ثمن أكفانهم.

    ومثل حديثنا يتحدث الانصار عن بسالة قادتهم وفداء الإمام الهادى ومبدئيته وتاريخهم الحافل بالبطولات والعامر بالتضحيات. والإخوان المسلمين يتناولون سيرة محد صالح عمر محوقلاً و مكبراً ومن بعده سيرة إخوانه في دار الهاتف, ونردِّد كلنا كلمات الأستاذ محمود محمد طه الخالدات ضدَّ الدكتاتورية في محاكم طوارئها الناجزة, ومواجهته الموت مبتسماً, ويتغنى اليسار بعبد الخالق محجوب وهو يسخرُ من السجن والسجان والمقصلة.

    ومع هذا التاريخ المُشرِّف عبر الأجيال و الذي يستحق كل الفخر وكل الإجلال الا أنَّ هنالك وللأسف ظواهر كثيرة ومنتشرة في العمل السياسي السوداني منها على سبيل المثال لا الحصر, خيانة بعض رموز الصف الأول في الأحزاب ودعمها للإنقلابات العسكرية ضد حكومات أحزابها المنتخبة ولا تفوتني ظاهرة شراء الذمم والضمائر والمواقف والتي بلغت الآن مرحلة الاستشراء.

    واذا كان لا بُدَّ لي من أن أدخل في الموضوع وهو الأستاذ محمد المعتصم علي حاكم فإنني أبدأ بحديث – والحديث أبداً ذو شجون كما قال الأقدمون- محضور حول انضمام حاكم للحزب الاتحادي اليموقراطي ومصدره القطب الاتحادي الراحل حسن دندش, وفي منزل وزير الثقافة والاعلام في العهد الديموقراطي الاستاذ التوم محمد التوم وبحضوره وحضور الأساتذة حاتم السر علي واحمد السنجك قال دندش عن قصة بداية حاكم في العمل السياسي : إنَّ معتصم حاكم كان يعمل مدرباً للألعاب الرياضية بجامعة الفاتح بليبيا وكنت أتولى رئاسة الحزب الاتحادي الديموقراطي بليبيا كأحد مساعدي القائد الراحل الشريف حسين الهندي فطلب مني حاكم مساعدة المعارضة له لإتمام دراسته للتربية الرياضية بالخارج. وكان بعدها قد أعلم دندش الشريف الهندي بأمر طلب حاكم وبتزكية منه وافق الرجل المُحسن على أمر إتمام الدراسة وأمر بقطع تذكرة سفر له الى لندن وسافربالفعل الى عاصمة الضباب وأقام في نزل ضيافة الحزب الاتحادي اليموقراطي وبعد ذلك بقليل رحل الشريف الهندي عن الدنيا الفانية في 9 يناير 1982 وكالعادة نشب الصراع بين قيادات الحزب الاتحادي الديموقراطي بالخارج نسبة للفراغ الكبير الذي تركهُ غياب القائد الفذ المُحنك.

    وكان قيادات الحزب بالخارج هم الأساتذة احمد زين العابدين عمر, ومحمد عبد الجواد, وعبد الماجد أبوحسبو فتصدَّر حاكم الصراع وانحاز لجانب الأستاذ عبد الجواد وأصبح صاحب الصوت الأعلى تحت سمع وبصر ودهشة أعضاء الحزب الأصلاء تماماً كما يفعل الآن في الخلاف بين قيادات الحركة الشعبية قطاع الشمال الذين يقاتلون الحكومة وهم عبد العزيز الحلو, وياسر عرمان, ومالك عقار ومن يخالفهم الرأي حول الموقف والتكتيك المناسب للمرحلة بالداخل ويمثلهم الأصلاء أيضاً دكتور منصور خالد ودانيال كودي وغيرهم, لهؤلاء واولئك الحق في إعلان الموقف الواضح في ذلك الأمر الهام والخطب الجلل, امَّا حاكم فليس له الحق في الذي يقوله ويدَّعيه الآن, كما لم يكن له الحق تماماً في موقفه السالف في صراع الحزب الاتحادي الديموقراطي أبَّان الفترة المايوية.

    انضمام حاكم للحركة الشعبية :

    قرَّر حاكم الإنضمام للحركة الشعبية بعد حضوره مؤتمر المرجعيات للحزب الاتحادي بالقاهرة 2004 وترشيح نفسه لقيادة الحزب وسقوطه المدوِّي في تلك الانتخابات, وبعد أن تأكد من رفض الميرغني له في القيادة انضم للحركة الشعبية وكان قبلها قد ناور وغازل المؤتمر الوطني وتشهد على ذلك صحيفة الرأي العام برئاسة تحرير كمال حسن بخيت وما دبَّجهُ فيها في ذلك الوقت. اذاً, إنضم حاكم للشعبية بعدما فشل مع الوطني وهاهو يحاول معه من جديد, ويقول في حواره المذكور أعلاه إنهُ يعمل لإقامة مؤتمرٍ إستثنائي للحركة بداخل السودان وبداهة لن يحضر هذا المؤتمر الحاكمي عبد العزيز الحلو وياسر عرمان فهم يحاربون الحكومة وتحاربهم, كما أعلن جاهزيته للتقريب بين الحركة والحكومة مطالباً الأخيرة أن تمنحه هذا الدور كما منحته لمنصور خالد. فهل تقبل حكومة الحركة الاسلامية حاكم هذه المرَّة ؟

    فقد رفضته بعد نيفاشا كما اسلفنا ورفضته قبلها عند قيام الانقلاب في 30 يونيو 1989 حين بقى مدافعاً عن الانقاذ لردحٍ من الزمن واصفاً القادة العسكريين بأنهم " أزهريست" نسبة للأزهري !! ولم يعلن أى موقف معارض للحكومة الا بعد أن تم فصله من الوظيفة السياسية التي كان قد أسكنه فيها الحزب الاتحادي الديموقراطي في مفوضيِّة اللاجئين والنازحين في الشهور الأخيرة من العهد الديموقراطي. و ( لحرفيته ) العالية أبقى حاكم في الحوار الباب موارباً بينه والميرغني مراهناً على أدب الميرغني الجم, وحرصه على الستر, اذ قال في حواره الذي لا تنتهي أعاجيبه أنه ترك الحزب الإتحادي الديموقراطي ولكنه : ( لم ولن يترك الميرغني ) ؟! والميرغني بالطبع هو رئيس الحزب الذي تركه, فكيف لم ولن يتركه إذاً ؟

    كما قال حاكم لا فضَّ فوه ولا تحطمت أسنانهُ انه ترك الحزب الاتحادي وانضمَّ للحركة الشعبية بعلم مولانا الميرغني كى يحافظ على وحدة السودان فسأله المحاور إن كان ذلك قد تم بتكليف من الميرغني فاجاب بالنفي !! وكان على المُحاور أن يسألهُ السؤال الآتي : إن كنت قد إنضممت للحركة للحفاظ على وحدة السودان فقد ذهبت الوحدة الآن ففيم بقاءك في الحركة ولماذا تتصدر الصحف باسمها وتدعو لقيام مؤتمراتها الاستثنائية ؟! وتحدث حاكم عن غياب المؤسسية داخل الاحزاب وقال إنَّ هنالك ( مجموعة واحدة تسيِّر الحزب) قال ذلك وبالرغم من أنه وابان وجوده القيادي بالحزب الاتحادي والمعارضة بالخارج أعلن مراراً وتكراراً موقفه المناهض لدعوة تنظيم الاحزاب وقيام مؤسسات ديموقراطية موضحاً بأنَّ الاولوية يجب أن تكون لإسقاط النظام, ويشهد على ذلك ما كان يكتبه وكذلك اللقاء الذي أقامته المعارضة للسيد الصادق المهدي بعد خروجه من السودان في 1996 ومن محاسن الصدف أنني امتلك تسجيلاً صوتياً لذلك اللقاء الذي تهجَّم فيه حاكم على دعوة شيخ العرب الراحل الاستاذ علي ابوسن لقيام مؤسسات ديموقراطية لاحزاب الاتحادي والامة وشدَّد حاكم في ذلك اللقاء على أنَّ الاولوية يجب أن تعطى لإسقاط النظام واجتثاثه من جذوره, معارضاً دعوة اعداد برامج البديل الملهم التي أطلقها الدكتور حيدر ابراهيم علي, ودكتور فاروق محمد ابراهيم النور في نفس اللقاء, وجميع حضور اللقاء أحياء ولله الحمد, فهم رموز الطيف السوداني بالقاهرة في ذلك الزمان واليوم 29 /12/1996 ومنهم التجاني الطيب بابكر, فاروق أبوعيسى, التوم محمد التوم, منصور يوسف العجب, السر قدور, حيدر ابراهيم علي, مع حفظ الالقاب والمقامات.

    أما دكتور حيدر ودكتور فاروق فكل منهم غنى عن التعريف, فهم مفخرة للسودان كعلماء أجلاء في مجالاتهم, وفوق ذلك فقد عانى فاروق رهق الموقف ودفع ثمنه غالياً حينما كانت للمواقف اثمان باهظة.

    وأسَّس دكتور حيدر مركزاً للتوثيق الملتزم في ظل هيمنة ثقافة المشافهة ولم يسلم هؤلاء العلماء الأجلاء وغيرهم كثير من تهجم حاكم الدائم عليهم داعياً إياهم الانضمام للأحزاب (الكبيرة إن أرادوا لعب أى دور), وهم أحياء يرزقون ويشهدون على ذلك. ويشهد كل من عاصر مأساة فشل العمل المعارض بالخارج, ومن الذين تسببوا فيه. وغير ذلك عندي الكثير الذي آثرت عدم ذكره الآن في الرد الواجب على حديث حاكم فقط أردتُ إلقاء ضوء يسير على بعض الظواهر التي تسلقت ك (السلعلع) العمل السياسي السوداني فاصابته بالوهن وفقد المناعة, وتسببت فيما يعانيه (المواطن البسيط) الذي يزعمون أنهم يعملون من أجله, وهم لا يعملون الا من أجل انفسهم.

    وبعد, إنَّ مراد النفوس أدنى ولو فطنوا من أن يقترفوا كل هذا العقوق والآثام في حق أنفسهم وكياناتهم وأوطانهم, ولكن كيف تخاطب من مات عندهم الدافع الوطني و اختفى وازع الضمير منذ زمان بعيد.

    هذا وقد أطنب معتصم حاكم في قدحه على الأحزاب مُدَّعياً انها تعمل من أجل التدخل الاجنبي لإسقاط الحكومة ومثل هذا الحديث له ما يبررهُ ولكن ليس ممن هو مثله, فقد دعا في منتصف التسعينات من إذاعة صوت العرب المصرية صباح مساء لهذا التدخل بلغة جعلت المشرف السياسي على البرامج في الاذاعة في ذلك الوقت لوقف أحاديث حاكم عبر صوت العرب رغم إصرار حاكم ومراجعته له في ذلك مرات ومرات, وكانت حينها مقولة ذلك المشرف متداولة في الاوساط الاعلامية في القاهرة : ( هو فاكرها ايه ؟ لازم يفهم عا الأأل ( على الأقل) أنَّ الإذاعة اسمها صوت العرب).

    نقلاً عن صحيفة السوداني.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-10-2011, 10:35 PM

على زين العابدين
<aعلى زين العابدين
تاريخ التسجيل: 04-06-2011
مجموع المشاركات: 1635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: نزار يوسف محمد)

    شكرا الرفيق/نزار يوسف على مرورك وايرادك المقال.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-10-2011, 08:43 PM

على زين العابدين
<aعلى زين العابدين
تاريخ التسجيل: 04-06-2011
مجموع المشاركات: 1635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: قسم السيد الحاردلو)

    Quote: اعتقد انة يتوجب على كافة الاحزاب السياسية و منظومات العمل المعارض عموما ان تعمل غلى تنظيف صفوفها ليس من الانتهازيين والمندسين فقط من كل اولئك الدين لا يتحملون طول امد و مشاق النضال والدين يرون فى التغيير فرص لاحلال الفساد الحالى باخر جديد
    غلى الاحزاب السياسية ان تعلم وتدرب كوادرها ان الغمل العام ما هو الا عمل تطوعى لا يجب النظر الية باعتبارة فرص غمل او توظيف وان تشيع تقافة التضحية والصدق والمسئولية بين اعضائها وتضمن هدة القيم فى لوائحها التنظيمية.

    ما تتبعة الجبهة الاسلامية من منهج فى زعزعة احزاب المعارضة والهائها بقضايا انصرافية داخلها هو منهج تامرى ناتج من الافلاس الفكرى والسياسى وانعدام الثقة فى موسساتها التنظيمية والخدمية وعدم قدرتها على ان تهزم خصومها من خلال عمل ايجابى ايا كان منحاه سياسيا كان ام اقتصاديا او خدميا.
    ان اسلوب زراعة الغواصات لن ينتهى بتاور او غيرها مما يعرضة تلفزيون النظام من منشقين من هدا او داك من احزاب المعارضة وكدلك المحطات او المطبات التى سوف تحتاج فيها الجبهة الاسلامية لامثال هولاء لن تنتهى وعلية يتوجب علينا ان نستفيد من الدروس والتجارب وان تخضع الاحزاب السياسية وسائل وكيفية استقطاب الكوادر الى غملية مراجعة وان تجرى عملية تمحيص دقيق عند تلقيها لطلبات انضمام اليها والا تلجأ الى اسلوب استقطاب " المشاهير" لسد فجوة القيادة لديها لان هدا الاسلوب عانت منة احزاب كثيرة خصوصا الاحزاب الضغير او حديثة التكوين


    شكرا الاخ/ قسم السيد الحاردلو..
    نكرر الحديث اعجابا وللأهمية..
    شكرا...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-10-2011, 08:05 PM

على زين العابدين
<aعلى زين العابدين
تاريخ التسجيل: 04-06-2011
مجموع المشاركات: 1635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: Sabri Elshareef)

    Quote: محمد المعتصم حاكم انتهازي لا يستطع هذا الفعل عندما كان ياسر بالخرطوم

    لكن هي اخلاقه ولم انتظر منه الا ما بدر منه

    رايته في واشنطون مع باقان وياسر لكن هو مع المجموعة التي بيدها الصولة والجولة

    محن محن كل يوم تظهر لنا انتهازي او انتهازية


    ولكنهم يا صبرى يتساقطون فى النهاية كما تتساقط اوراق الشجر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-10-2011, 07:45 PM

على زين العابدين
<aعلى زين العابدين
تاريخ التسجيل: 04-06-2011
مجموع المشاركات: 1635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: صلاح جادات)

    Quote: ستطفو غواصات وتغوص اخري


    الأخ /صلاح.. يجب تنظيف الصفوف ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-10-2011, 01:22 PM

على زين العابدين
<aعلى زين العابدين
تاريخ التسجيل: 04-06-2011
مجموع المشاركات: 1635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: على زين العابدين)

    >>>
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2011, 04:51 PM

على زين العابدين
<aعلى زين العابدين
تاريخ التسجيل: 04-06-2011
مجموع المشاركات: 1635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: صلاح جادات)

    ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2011, 09:02 PM

على زين العابدين
<aعلى زين العابدين
تاريخ التسجيل: 04-06-2011
مجموع المشاركات: 1635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: على زين العابدين)

    sudansudansudansudansudansudan56.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    ليست للهاوية قاع.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2011, 09:40 PM

صديق الموج
<aصديق الموج
تاريخ التسجيل: 17-03-2004
مجموع المشاركات: 19433

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: على زين العابدين)

    على ..عيدك مبارك

    وما قطع رقاب الرجال الا المطامع...
    اللهم ربى كفينا شر بهدلة الكبر،،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2011, 09:45 PM

فقيرى جاويش طه
<aفقيرى جاويش طه
تاريخ التسجيل: 17-06-2011
مجموع المشاركات: 4309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: صديق الموج)

    الانتهازية في العمل السياسي السوداني .. بقلم: الشيخ الحسين– سدني– استراليا








    السبت, 15 تشرين1/أكتوير 2011 07:53







    Share




    [email protected]

    بعد إطلاعي على حوار للأستاذ محمد المعتصم على حاكم على موقع سوادنيز أون لاين الإسفيري نقلاً عن إحدى الصحف السودانية بصفته ( القيادي في الحركة الشعبية) خطر لي أن أتناول ذلك الحديث بشىءٍ من التعليق مُلقياً الضوء ما استطعت على ما أعرفه عن مسيرة حاكم السياسية من خلال عملي بإعلام الحزب الإتحادي الديموقراطي والمعارضة السودانية أبَّان تواجدها بالخارج.
    وذلك ثقة مني بأنَّ هنالك ظواهر ظلت تكبل العمل السياسي الحزبي في السودان وتقف حائلاً دون ترسيخ المؤسسية في الأحزاب السياسية السودانية بشكل صادق وحقيقي الا وهى ظاهرة الإنتهازية والوصولية.
    ففي الوقت الذي تفتخرُ فيه الحركة الإتحادية بسيرة قادتها وزعيمها الرمز إسماعيل الازهري وُطهره الإعجازي لدرجة أنه غادر الدنيا وهو لا يملك من نعيمها غير منزل مرهون للبنك العقاري السوداني وغير ذلك كثير من نقاء قادة الحزب ومؤسسيه من مساعدي الأزهري الذين بنوا السودان المستقل الأول وخرجوا من الدنيا وهم لا يملكون ثمن أكفانهم.
    ومثل حديثنا يتحدث الانصار عن بسالة قادتهم وفداء الإمام الهادى ومبدئيته وتاريخهم الحافل بالبطولات والعامر بالتضحيات. والإخوان المسلمين يتناولون سيرة محد صالح عمر محوقلاً و مكبراً ومن بعده سيرة إخوانه في دار الهاتف, ونردِّد كلنا كلمات الأستاذ محمود محمد طه الخالدات ضدَّ الدكتاتورية في محاكم طوارئها الناجزة, ومواجهته الموت مبتسماً, ويتغنى اليسار بعبد الخالق محجوب وهو يسخرُ من السجن والسجان والمقصلة.
    ومع هذا التاريخ المُشرِّف عبر الأجيال و الذي يستحق كل الفخر وكل الإجلال الا أنَّ هنالك وللأسف ظواهر كثيرة ومنتشرة في العمل السياسي السوداني منها على سبيل المثال لا الحصر, خيانة بعض رموز الصف الأول في الأحزاب ودعمها للإنقلابات العسكرية ضد حكومات أحزابها المنتخبة ولا تفوتني ظاهرة شراء الذمم والضمائر والمواقف والتي بلغت الآن مرحلة الاستشراء.
    واذا كان لا بُدَّ لي من أن أدخل في الموضوع وهو الأستاذ محمد المعتصم علي حاكم فإنني أبدأ بحديث – والحديث أبداً ذو شجون كما قال الأقدمون- محضور حول انضمام حاكم للحزب الاتحادي اليموقراطي ومصدره القطب الاتحادي الراحل حسن دندش, وفي منزل وزير الثقافة والاعلام في العهد الديموقراطي الاستاذ التوم محمد التوم وبحضوره وحضور الأساتذة حاتم السر علي واحمد السنجك قال دندش عن قصة بداية حاكم في العمل السياسي : إنَّ معتصم حاكم كان يعمل مدرباً للألعاب الرياضية بجامعة الفاتح بليبيا وكنت أتولى رئاسة الحزب الاتحادي الديموقراطي بليبيا كأحد مساعدي القائد الراحل الشريف حسين الهندي فطلب مني حاكم مساعدة المعارضة له لإتمام دراسته للتربية الرياضية بالخارج. وكان بعدها قد أعلم دندش الشريف الهندي بأمر طلب حاكم وبتزكية منه وافق الرجل المُحسن على أمر إتمام الدراسة وأمر بقطع تذكرة سفر له الى لندن وسافربالفعل الى عاصمة الضباب وأقام في نزل ضيافة الحزب الاتحادي اليموقراطي وبعد ذلك بقليل رحل الشريف الهندي عن الدنيا الفانية في 9 يناير 1982 وكالعادة نشب الصراع بين قيادات الحزب الاتحادي الديموقراطي بالخارج نسبة للفراغ الكبير الذي تركهُ غياب القائد الفذ المُحنك.
    وكان قيادات الحزب بالخارج هم الأساتذة احمد زين العابدين عمر, ومحمد عبد الجواد, وعبد الماجد أبوحسبو فتصدَّر حاكم الصراع وانحاز لجانب الأستاذ عبد الجواد وأصبح صاحب الصوت الأعلى تحت سمع وبصر ودهشة أعضاء الحزب الأصلاء تماماً كما يفعل الآن في الخلاف بين قيادات الحركة الشعبية قطاع الشمال الذين يقاتلون الحكومة وهم عبد العزيز الحلو, وياسر عرمان, ومالك عقار ومن يخالفهم الرأي حول الموقف والتكتيك المناسب للمرحلة بالداخل ويمثلهم الأصلاء أيضاً دكتور منصور خالد ودانيال كودي وغيرهم, لهؤلاء واولئك الحق في إعلان الموقف الواضح في ذلك الأمر الهام والخطب الجلل, امَّا حاكم فليس له الحق في الذي يقوله ويدَّعيه الآن, كما لم يكن له الحق تماماً في موقفه السالف في صراع الحزب الاتحادي الديموقراطي أبَّان الفترة المايوية.
    انضمام حاكم للحركة الشعبية :
    قرَّر حاكم الإنضمام للحركة الشعبية بعد حضوره مؤتمر المرجعيات للحزب الاتحادي بالقاهرة 2004 وترشيح نفسه لقيادة الحزب وسقوطه المدوِّي في تلك الانتخابات, وبعد أن تأكد من رفض الميرغني له في القيادة انضم للحركة الشعبية وكان قبلها قد ناور وغازل المؤتمر الوطني وتشهد على ذلك صحيفة الرأي العام برئاسة تحرير كمال حسن بخيت وما دبَّجهُ فيها في ذلك الوقت. اذاً, إنضم حاكم للشعبية بعدما فشل مع الوطني وهاهو يحاول معه من جديد, ويقول في حواره المذكور أعلاه إنهُ يعمل لإقامة مؤتمرٍ إستثنائي للحركة بداخل السودان وبداهة لن يحضر هذا المؤتمر الحاكمي عبد العزيز الحلو وياسر عرمان فهم يحاربون الحكومة وتحاربهم, كما أعلن جاهزيته للتقريب بين الحركة والحكومة مطالباً الأخيرة أن تمنحه هذا الدور كما منحته لمنصور خالد. فهل تقبل حكومة الحركة الاسلامية حاكم هذه المرَّة ؟
    فقد رفضته بعد نيفاشا كما اسلفنا ورفضته قبلها عند قيام الانقلاب في 30 يونيو 1989 حين بقى مدافعاً عن الانقاذ لردحٍ من الزمن واصفاً القادة العسكريين بأنهم " أزهريست" نسبة للأزهري !! ولم يعلن أى موقف معارض للحكومة الا بعد أن تم فصله من الوظيفة السياسية التي كان قد أسكنه فيها الحزب الاتحادي الديموقراطي في مفوضيِّة اللاجئين والنازحين في الشهور الأخيرة من العهد الديموقراطي. و ( لحرفيته ) العالية أبقى حاكم في الحوار الباب موارباً بينه والميرغني مراهناً على أدب الميرغني الجم, وحرصه على الستر, اذ قال في حواره الذي لا تنتهي أعاجيبه أنه ترك الحزب الإتحادي الديموقراطي ولكنه : ( لم ولن يترك الميرغني ) ؟! والميرغني بالطبع هو رئيس الحزب الذي تركه, فكيف لم ولن يتركه إذاً ؟
    كما قال حاكم لا فضَّ فوه ولا تحطمت أسنانهُ انه ترك الحزب الاتحادي وانضمَّ للحركة الشعبية بعلم مولانا الميرغني كى يحافظ على وحدة السودان فسأله المحاور إن كان ذلك قد تم بتكليف من الميرغني فاجاب بالنفي !! وكان على المُحاور أن يسألهُ السؤال الآتي : إن كنت قد إنضممت للحركة للحفاظ على وحدة السودان فقد ذهبت الوحدة الآن ففيم بقاءك في الحركة ولماذا تتصدر الصحف باسمها وتدعو لقيام مؤتمراتها الاستثنائية ؟! وتحدث حاكم عن غياب المؤسسية داخل الاحزاب وقال إنَّ هنالك ( مجموعة واحدة تسيِّر الحزب) قال ذلك وبالرغم من أنه وابان وجوده القيادي بالحزب الاتحادي والمعارضة بالخارج أعلن مراراً وتكراراً موقفه المناهض لدعوة تنظيم الاحزاب وقيام مؤسسات ديموقراطية موضحاً بأنَّ الاولوية يجب أن تكون لإسقاط النظام, ويشهد على ذلك ما كان يكتبه وكذلك اللقاء الذي أقامته المعارضة للسيد الصادق المهدي بعد خروجه من السودان في 1996 ومن محاسن الصدف أنني امتلك تسجيلاً صوتياً لذلك اللقاء الذي تهجَّم فيه حاكم على دعوة شيخ العرب الراحل الاستاذ علي ابوسن لقيام مؤسسات ديموقراطية لاحزاب الاتحادي والامة وشدَّد حاكم في ذلك اللقاء على أنَّ الاولوية يجب أن تعطى لإسقاط النظام واجتثاثه من جذوره, معارضاً دعوة اعداد برامج البديل الملهم التي أطلقها الدكتور حيدر ابراهيم علي, ودكتور فاروق محمد ابراهيم النور في نفس اللقاء, وجميع حضور اللقاء أحياء ولله الحمد, فهم رموز الطيف السوداني بالقاهرة في ذلك الزمان واليوم 29 /12/1996 ومنهم التجاني الطيب بابكر, فاروق أبوعيسى, التوم محمد التوم, منصور يوسف العجب, السر قدور, حيدر ابراهيم علي, مع حفظ الالقاب والمقامات.
    أما دكتور حيدر ودكتور فاروق فكل منهم غنى عن التعريف, فهم مفخرة للسودان كعلماء أجلاء في مجالاتهم, وفوق ذلك فقد عانى فاروق رهق الموقف ودفع ثمنه غالياً حينما كانت للمواقف اثمان باهظة.
    وأسَّس دكتور حيدر مركزاً للتوثيق الملتزم في ظل هيمنة ثقافة المشافهة ولم يسلم هؤلاء العلماء الأجلاء وغيرهم كثير من تهجم حاكم الدائم عليهم داعياً إياهم الانضمام للأحزاب (الكبيرة إن أرادوا لعب أى دور), وهم أحياء يرزقون ويشهدون على ذلك. ويشهد كل من عاصر مأساة فشل العمل المعارض بالخارج, ومن الذين تسببوا فيه. وغير ذلك عندي الكثير الذي آثرت عدم ذكره الآن في الرد الواجب على حديث حاكم فقط أردتُ إلقاء ضوء يسير على بعض الظواهر التي تسلقت ك (السلعلع) العمل السياسي السوداني فاصابته بالوهن وفقد المناعة, وتسببت فيما يعانيه (المواطن البسيط) الذي يزعمون أنهم يعملون من أجله, وهم لا يعملون الا من أجل انفسهم.
    وبعد, إنَّ مراد النفوس أدنى ولو فطنوا من أن يقترفوا كل هذا العقوق والآثام في حق أنفسهم وكياناتهم وأوطانهم, ولكن كيف تخاطب من مات عندهم الدافع الوطني و اختفى وازع الضمير منذ زمان بعيد.
    هذا وقد أطنب معتصم حاكم في قدحه على الأحزاب مُدَّعياً انها تعمل من أجل التدخل الاجنبي لإسقاط الحكومة ومثل هذا الحديث له ما يبررهُ ولكن ليس ممن هو مثله, فقد دعا في منتصف التسعينات من إذاعة صوت العرب المصرية صباح مساء لهذا التدخل بلغة جعلت المشرف السياسي على البرامج في الاذاعة في ذلك الوقت لوقف أحاديث حاكم عبر صوت العرب رغم إصرار حاكم ومراجعته له في ذلك مرات ومرات, وكانت حينها مقولة ذلك المشرف متداولة في الاوساط الاعلامية في القاهرة : ( هو فاكرها ايه ؟ لازم يفهم عا الأأل ( على الأقل) أنَّ الإذاعة اسمها صوت العرب).
    نقلاً عن صحيفة السوداني.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2011, 09:01 AM

على زين العابدين
<aعلى زين العابدين
تاريخ التسجيل: 04-06-2011
مجموع المشاركات: 1635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: فقيرى جاويش طه)

    sss.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2011, 09:59 PM

على زين العابدين
<aعلى زين العابدين
تاريخ التسجيل: 04-06-2011
مجموع المشاركات: 1635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: صديق الموج)

    Quote: وما قطع رقاب الرجال الا المطامع...
    اللهم ربى كفينا شر بهدلة الكبر،،،


    وانت بخير الرفيق صديق الموج.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2011, 10:11 PM

إسماعيل وراق
<aإسماعيل وراق
تاريخ التسجيل: 04-05-2003
مجموع المشاركات: 9386

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: على زين العابدين)

    الأخ علي
    عيد سعيد
    (بعضهم) ولج العمل العام من اجل الاسترزاق واعتقد أن صاحبكم ضمن هؤلاء.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2011, 10:17 PM

على زين العابدين
<aعلى زين العابدين
تاريخ التسجيل: 04-06-2011
مجموع المشاركات: 1635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: إسماعيل وراق)

    Quote: الاخ علي
    عيد سعيد
    (بعضهم) ولج العمل العام من اجل الاسترزاق واعتقد أن صاحبكم ضمن هؤلاء.


    شكرا وراق على مرورك..وكل يوم وانت طيب..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2011, 04:38 AM

ايمان بدر الدين

تاريخ التسجيل: 05-10-2009
مجموع المشاركات: 1721

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: على زين العابدين)

    هو مشى يعمل شنو يبارك العيد قرأت ان الميرغنى برضو ببارك العيد للبشير محن والله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2011, 04:52 AM

osman righeem
<aosman righeem
تاريخ التسجيل: 21-06-2007
مجموع المشاركات: 10872

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: ايمان بدر الدين)

    الحركة الشعبية تحمد ربها الذي اذهب
    عنهم الاذي و عافاهم







    كان فيهو خير ما كان رماهو الطير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2011, 06:42 AM

فيصل سعد
<aفيصل سعد
تاريخ التسجيل: 26-01-2010
مجموع المشاركات: 1015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: osman righeem)

    فى كل ثورة لابد من انتهازيين
    الرجل قال انه لايستطيع النضال فانه
    افنى زهرة شبابة فى المنافى كان هذا هو العذر الاقبح من الذنب
    ولكن هذا يثنينا من مواصلة النضال فلكل ثوار ضحايا وهو منهم
    ومثاله الذين يتمرغون فى سرداق السلطان لاجل منصب افتقدوه
    او لقمة عيشة ذليلة
    لك الشكر الرفيق على الزين على مواصلة الدرب الشاق فى هذة الايام
    العجاف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2011, 07:36 PM

على زين العابدين
<aعلى زين العابدين
تاريخ التسجيل: 04-06-2011
مجموع المشاركات: 1635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: فيصل سعد)

    Quote: فى كل ثورة لابد من انتهازيين
    الرجل قال انه لايستطيع النضال فانه
    افنى زهرة شبابة فى المنافى كان هذا هو العذر الاقبح من الذنب
    ولكن هذا يثنينا من مواصلة النضال فلكل ثوار ضحايا وهو منهم
    ومثاله الذين يتمرغون فى سرداق السلطان لاجل منصب افتقدوه
    او لقمة عيشة ذليلة
    لك الشكر الرفيق على الزين على مواصلة الدرب الشاق فى هذة الايام
    العجاف

    الرفيق/فيصل سعد..كل عام وشعبنا طيب..
    لا بد من نظرة متعمقة لهذه الفئة التي تلاعبت بتاريخ نضالات الحركة، و نشرت ثقافتها التبريريه لممارستها النفعية ، و هذه الفئة الوصولية و الانتهازية التي أصبحت اليوم من أخطر الآفات التي تنخر في أوصال العمل المقاوم و أسسه .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2011, 06:43 AM

عادل خياري
<aعادل خياري
تاريخ التسجيل: 13-03-2008
مجموع المشاركات: 1193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: osman righeem)

    سلامات اخونا هلي
    مررت للتحية
    والارزقية في هذا الزمن الردئ اكثر من الهم على القلب
    لا اعرف المعتصم شخصيا ولكن اعرف من كانوا اصدقاء له
    فتندروا على تحويل مواقفه الكثيرة وقالوا
    زولك ده رفضوا الاتحادي
    ومشا للحركة الشعبية وح ترفضوا برضو
    واسه تحت تحت تلقاه بغازل في الحكومة
    قالوها كتندر لذبذبة مواثقه ولكن صدق حسهم وماخاب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2011, 09:17 AM

دينا خالد
<aدينا خالد
تاريخ التسجيل: 26-06-2006
مجموع المشاركات: 8736

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: osman righeem)

    المشكلة انو نحن دايما ما بنسمى الاشياء باسمائها !!

    هل هم فعلا كانوا من القابضين على النار !!

    فى ظل التسامح الكبير والترهل التنظيمى فى الاحزاب والذى فصله
    ياسرنا .. هم بينسوا انو فى وسطهم ناس كتار هم من الاصل ما ناسهم
    مدسوسين .. فى لحظات البأس والشده والمحكات بياخدو مواقعهم الحقيقة
    لانهم انجزوا مهمتهم واحد .. اتنين لانهم بستخدموهم مرة تانية
    فى توجيه رسالة
    محدده فى تلك اللحظة اكمالا لمهامهم الاولى ..

    الغريب انو طبيعة الناس البتادى المهام الذى دى مكشوفة وسماتها ظاهرة
    من الاول ... وما مفروض تفوت على قيادات تلك الاحزاب
    بكونوا منافقين ،، تبعيين ،، وومهزوزين
    لكن المشكلة انو القادة البستفيدوا من الصفات دى وقت ماهم قادة
    بينسوا انو دى معادن الناس ديل وممكن تكون عليك ذى ماهى اليوم ليك !
    ولا شنو يا على زين العابدين؟؟؟ ...













    ــــــــــــــــ
    ذى ما بقول حميد يانى حمييده القيدييييم !
    الجديد شنو ؟ ياهو كوديكم وياهو حاكمكم القديمين، مابكون طرا
    عليهم جديد ... الطرا جديد هو انكشاف بساطة تفكير تلك الاحزاب
    وقياداتها وفضيحتهاوتورطها فى اختيار كادرها القايد !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2011, 07:58 PM

saif massad ali
<asaif massad ali
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 19127

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: دينا خالد)

    سبحان الله يامحمد المعتصم حاكم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2011, 08:05 PM

على زين العابدين
<aعلى زين العابدين
تاريخ التسجيل: 04-06-2011
مجموع المشاركات: 1635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: دينا خالد)

    Quote: الغريب انو طبيعة الناس البتادى المهام الذى دى مكشوفة وسماتها ظاهرة
    من الاول ... وما مفروض تفوت على قيادات تلك الاحزاب
    بكونوا منافقين ،، تبعيين ،، وومهزوزين
    لكن المشكلة انو القادة البستفيدوا من الصفات دى وقت ماهم قادة
    بينسوا انو دى معادن الناس ديل وممكن تكون عليك ذى ماهى اليوم ليك !
    ولا شنو يا على زين العابدين؟؟؟ ...



    شكرا الأخت دينا على الاضافة..
    يجتمع الانتهازيون مؤقتا في حزب او تكتل أو تجمع لذا فالصفة الأولى لأي مجموعة انتهازية هي التغير و عدم الثبات على المواقف المعلنه ، و الشيء الوحيد الثابت عند الانتهازي هو مصلحته الشخصية الأنانية و كل ما عداه يتغير ، انه يغير مواقفه و آراءه و صداقاته وعلاقاته بالآخرين من يوم لآخر و من ساعة لأخرى إذا ما اقتضت مصلحته الشخصية ذلك .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2011, 09:54 AM

على زين العابدين
<aعلى زين العابدين
تاريخ التسجيل: 04-06-2011
مجموع المشاركات: 1635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: osman righeem)

    Quote: الحركة الشعبية تحمد ربها الذي اذهب
    عنهم الاذي و عافاهم


    وهو كذلك عثمان رغيم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2011, 10:03 PM

على زين العابدين
<aعلى زين العابدين
تاريخ التسجيل: 04-06-2011
مجموع المشاركات: 1635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: على زين العابدين)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2011, 04:57 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 21083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: على زين العابدين)

    الاخ علي زين العابدين

    تحية طيبة
    هذا الحاكم انتهازي بدرجة دكتوراه يعرف اين يقف وان يقعد


    اتي للحركة الشعبية بعد نهاية الحرب لكي يقتسم معها الغنيمة لعضوية الحركة الشعبية التي وجدتها بالسلاح

    ولم يهرول عندما كانت الحركة الشعبية في الاحراش تقاتل بل يكون وقتها مرغني مكي في جلب السلاح لتحرير الكرمك من الحركة الشعبية


    تعرف انتبهت مبكرا لهذا المعتصم وخالجني شك في متابعته للقائد باقان اموم وياسر عرمان

    وقلت لصديقي هذا انتهازي اعرفه من القاهرة


    رد في بوست احد زملائنا هنا اسمه احمد عبد الله مستنكرا كلامنا وقال انه اتصل بالمعتصم تلفونيا ؟؟؟


    تخيل الان سكت عن الحضور لنفي مباركة العيد

    كيف يبارك العيد لمجرم لا يعرف الاعياد ولا حرمة القتال فيها؟؟؟


    الان الاتجاه للمؤتمر الوطني سر ولا تنكسر ؟؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2011, 05:20 PM

على زين العابدين
<aعلى زين العابدين
تاريخ التسجيل: 04-06-2011
مجموع المشاركات: 1635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: Sabri Elshareef)

    الأخ/صبرى الشريف..
    Quote: كيف يبارك العيد لمجرم لا يعرف الاعياد ولا حرمة القتال فيها؟؟؟

    نقول لطابور الانتهازية: إن كل ممارسي "للذلقراطية"، سيكون التاريخ بالمرصاد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2011, 10:12 PM

على زين العابدين
<aعلى زين العابدين
تاريخ التسجيل: 04-06-2011
مجموع المشاركات: 1635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: على زين العابدين)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2011, 06:51 AM

على زين العابدين
<aعلى زين العابدين
تاريخ التسجيل: 04-06-2011
مجموع المشاركات: 1635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: على زين العابدين)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2011, 10:32 PM

على زين العابدين
<aعلى زين العابدين
تاريخ التسجيل: 04-06-2011
مجموع المشاركات: 1635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطعن من الخلف .... ردا علي محمد المعتصم حاكم (Re: على زين العابدين)

    ......
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de