هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-10-2018, 06:26 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-03-2011, 04:52 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟

    وضح بما لا يدع مجالا للشك ان هنالك نية مبيتة لاحتلال ليبيا من قبل قوات غربية او فرض حظر جوى وبرى عليها خلال الايام القادمات ..
    ولا يعرف او يعلن السبب الوجيه الذى يجعل من هذه الدول تهتم بشان داخلى لهذه الدرجة مقارنة بما حصل فى دول اخرى مجاورة لها غير تراكم هائل من الاخطاء السياسية للعقيد القذافى الذى يسير بلاده بافكار عقيمة وقديمة لا تتماشى والعصر الحديث ..
    وكانت الحملة الاعلامية العالمية التى تمهد لهذا التدخل غير مقنعة لى وللكثيرين منذ بداية الازمة وتفجرها ولا اقول الثورة وانما انتفاضة الاخوان الليبيين الذين ملوا حكم العقيد وارادوا ان يعبروا بطريقتهم فاذا بهم يجدون اعلاما على اهبة الاستعداد يناصرهم ويبحث عن كل نقيصة فى نظام القذافى ضمن حملة ينقصها الذكاء ..

    القذافى ليس وحده بالمنطقة من يسوم شعبه سوء العذاب وعندما بدات الحملة الاعلامية ضده لم يفعل اكثر من التهديد بقتل كل من تسول له نفسه التخريب على حسب زعمه وكان يعنى الجماعات الاسلامية التى نشطت مع الانتفاضة ..
    ولكن الاغرب كان وقوف اعلام كان يعتقد الكثيرون انه ضد الارهاب وضد تلك الجماعات الارهابية وخاصة القاعدة ..
    وتبع هذه الحملة جانب دينى متمثلا فى القرضاوى الذى افتى بقتل العقيد لانه حسب زعمه قتل خمسة وثمانون ليبيا ونسى المفتى من قتل اكثر من عشرة الف سودانى ويعترف بهم علنا على اجهزة الاعلام العالمية ..
    هناك تساؤلات عن حقيقة تلك الحملة ماذا تريد ولماذا هى الان ضد العقيد ..
    لعل اخطاء القذافى السياسية ونرجسيته ماجعلت الكثير من الشعوب لا تتعاطف معه ولكن اكبر خطا ارتكبه القذافى عندما سمح للشركات الامريكية بالتنقيب والعودودة من جديد لحقول البترول الليبى ..
    وبما ان ليبيا ترقد على الكنز الافريقى من بترول المستقبل وموقعها الفريد بالقرب من اوربا ومنتصف العالم .. كان لابد للشركات من التانفس حول هذا الكنز والعقبة الوحيدة من اكتنازه كان هذا العقيد الذى يتحكم فى شعبه بالحديد والنار وله شخصية متقلبة المزاج تم دراستها جيدا مثلما تم من قبل مع شخصية صدام حسين بل نقول ان شخصية العقيد اسهل من شخصية صدام فى الاستجابة للاستفزاز واسهل وضوحا من خلال التصرفات الغريبة المتراكمة على مدى اثنان واربعون عاما ..
    تهتم امريكا بالطاقة للمستقبل وتدخر بترول تم اكتشافه فى الصحراء الكبرى كبديل لمصادر الطاقة المستغلة حاليا وتقول المعلومات ان دول السودان وليبيا وتشاد ومصر والجزائر ومالى والنيجر هى صاحبة هذا الكنز الامريكى الذى لا يدانيه كنز اخر ولابد من الهيمنة عليه برؤى وافكار جديدة وازالة كافة العقبات التى تقف فى وجهها فى المستقبل ..وخاصة الانظمة التى قد يسبب وجودها عائقا فى استغلالها لهذا الكنز ..
    لهذا استغرب الكثير من الناس لسرعة قرارات مجلس الامن والاتحاد الاوربى ومعاقبة ليبيا قبل ان تعرف كيف سيتصرف العقيد بل سبقته او قل دفعته لرد فعل اقوى تاذى منه ليبيون عزل من السلاح ...وهنا هم شركاء فى هذا الجرم مثله تماما لهذا لا يحق لها الدعوة بالتدخل واحتلال جزء من ليبيا لارغام العقيد بالرحيل وهو المسيطر على بلاده حتى الان وله من المقدرات العسكرية ما يحسم به شانه الداخلى بقوة السلاح حفاظا على وحدة بلاده وليجنبها شبح التدخل والحظر الجوى المتوقع ..
    الا ان ما يؤسف له ان تنجر جامعة الدول العربية لهذا المخطط كما انجرت له من قبل فى حالة صدام ووقفت او سهلت للغازى الدخول وها هى الان تسهل التدخل فى الشان الليبى للمرة الثانية ..
    الا ان موقف الاتحاد الافريقى حتى الان واضح كل الوضوح بان الامر لا يستدعى كل ما جرى وان هذا شان داخلى فى دولة افريقية ومن المحتمل ان يتطور هذا الموقف الى دعم للعقيد ان لم تتدخل امريكا وتفرض على تلك الدول موقفا مغايرا ..

    نتواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2011, 05:21 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    تسرعت بريطانبا فى تنفيذ هذا المخطط ومعروف ان المخابرات البريطانية هى من يخطط لاى تدخل لامريكا والدول الغربية بحكم معرفتها بالعالم وخبرتها الاستعمارية القديمة فسارعت الى جس النبض بارسال مجموعة من رجالها الى بنغازى التى يقول الثوار انهم حرروها من قبضة القذافى وبنغازى بالذات تحتلها الجماعة الاسلامية الليبية المتشددة التى تقف الان فى مواجهة القذافى وقواته .. واستطاعوا ارهاب كل سكان المدينة باعلان الانضمام اليهم والا القتل لهم ولاسرهم وهذا ما دعا حركات الاسلام السياسىوالاخوان المسلمين فى العالم تقف بقوة مع ما تدعى انها ثورة ليبية بل تتفاخر بان الانظمة القادمة انما هى بشريات الانظمة الاسلامية فى مصر وتونس وليبيا وفلسطين واليمن وتراهن على هذا المستقبل وهذا ما وضح فى خطب القرضاوى وخالد مشعل واخوان السودان الذين يتنصلون من القذافى الان ويصفونه بابشع الاوصاف وينزعون الالقاب الشرفية عنه .. بعد ان كان الصديق الوفى والحميم والذى دعمهم بكل ما يملك لكى يتملكهم بالكامل وقد كان .. وهذا هو السبب ..
    لم تكن الحملة الاعلامية ذكية بالمعنى الذى يقنع القارىء والمشاهد وهو يرى قوة وعنفوان تظاهرات اليمن والبحرين مقارنة بما يراه امامه من اكاذيب لبعض زعماء المعارضة الليبية الذين يطالبون بالتدخل وحماية زملائهم فى بنغازى من بطش العقيد ..

    كانت الكذبة الاولى هى انشقاق وانضمام مجموعات من القوات السلحة الليبية وانضمامها الى الثوار وكانت الكذبة الثانية هى سقوط مدن كثيرة فى ايدى الثوار وباسلوب الخم اعتقد كثير من الناس ان نظام القذافى انتهى بكل سهولة وتم فى هذا تعطيل قنوات عدة وسحب ترددها من على الاقمار الصناعية وتشويش اى قناة تحاول نقل حقيقة ما يدور داخل ليبيا ..
    ولاول مرة يتم التنسيق بين قنوات كانت متنافرة فى الطرح والرؤى وتتفق فى رسالة اعلامية واحدة موجهة نحو العقيد وحكمه وهى قنوات الحرة والجزيرة والبى بى سى والعربية وهى القنوات التى قادت الحملة الاعلامية الغربية على العقيد ولا تزال بطريقة مكشوفة .. وينقصها الذكاء مما جعل الكثيرين يبحثون عن القناة الليبية التى اصبحت اكثر مصداقية من تلك القنوات التى تحاول تهويل ما يحدث بتلك الطرق والاساليب المضحكة ..والقناة الليبية من اضعف القنوات العربية الا انها استطاعت جذب الاذكياء اليها لانها الاكثر صدقا الان فى نقل ما يحدث داخل بلادها وبطريقة بسيطة استطاعت التفوق على هذه القنوات الموجهة بغباء فى عهد الاعلام الحر والسموات المفتوحة ..

    نتواصل

    (عدل بواسطة الكيك on 09-03-2011, 05:32 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2011, 06:53 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    اسمحوا لنا ان نختلف معكم
    عبد الباري عطوان
    2011-03-08

    تتزعم دول الخليج العربي، تحركاً لعقد اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب يوم السبت المقبل لبحث الاوضاع المتدهورة في ليبيا، واستصدار قرار يؤيد فرض حظر جوي لحماية الشعب الليبي من المجازر التي يرتكبها نظام العقيد معمر القذافي.
    الدول الخليجية، الى جانب الاردن، حاولت اثناء الاجتماع الاخير لوزراء الخارجية في مقر الجامعة، وبناء على طلب امريكي اوروبي، اصدار بيان واضح يساند الحظر الجوي المذكور، وبادر بعض وزراء خارجيتها باجراء اتصالات مع ايطاليا والمانيا وبريطانيا ودول اخرى اعضاء في حلف الناتو حول كيفية فرض هذا الحظر، وتقديم الوسائل اللوجستية اللازمة في هذا الصدد.


    ثلاث دول عربية عارضت مثل هذا التدخل الاجنبي، الاولى سورية والثانية الجزائر، والثالثة مصر لانها تخشى من نتائج عكسية لمثل هذه الخطوة في حال اتخاذها ليس على ليبيا فقط، وانما على المنطقة العربية بأسرها.


    لا نجادل مطلقاً بان النظام السوري ديكتاتوري واكثر قمعاً من النظام الليبي الذي يتزعمه العقيد القذافي، ونتفق مع كل الآراء التي تتحدث عن دموية المؤسسة العسكرية الجزائرية التي تحكم البلاد من خلف ستار اسمه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، ونقر ونعترف بان النظامين السوري والجزائري لا يريدان تسجيل سابقة المناطق المحظورة هذه خوفاً من ان تطبق عليهما في حال اندلاع ثورات شعبية فيهما تطالب بالتغيير الديمقراطي المشروع.


    اما وقد قلنا كل هذا فان من حقنا ان نسأل دول الخليج الشقيقة عن اسباب هذا الحماس لمناطق الحظر الجوي الذي لم نر مثله عندما اجتاحت القوات الاسرائيلية جنوب لبنان لأكثر من 34 يوماً، قصفت خلالها الطائرات الاسرائيلية الضاحية الجنوبية في بيروت وسوتها بالارض، مثلما قصفت كل قرية ومدينة في الجنوب اللبناني.
    لنترك الجنوب اللبناني 'الشيعي' حسب بعض هؤلاء، خاصة الذين تمنوا انتصار القوات الاسرائيلية وبسرعة، ونتحدث عن قطاع غزة 'السني' الذي قصفته الطائرات الاسرائيلية لأكثر من ثلاثة اسابيع وارتكبت اثناءها جرائم حرب وثّقها بالصوت والصورة تقرير القاضي اليهودي الجنوب افريقي غولدستون، فلماذا لم نر اجتماعاً لوزراء الخارجية العرب يطالب امريكا والناتو بتحريك الاساطيل وحاملات الطائرات لوقف الغارات الاسرائيلية وحماية المدنيين العزل من قنابل الفوسفور الابيض.
    ' ' '
    الدول الخليجية عقدت صفقات اسلحة حديثة مع الولايات المتحدة بأكثر من 130 مليار دولار تتضمن انظمة دفاعية جوية وصواريخ من مختلف الابعاد والاحجام، وطائرات من طراز 'اف 16'، فلماذا لا ترسل هذه الطائرات وغيرها الى ليبيا لمساعدة الثوار، ووضع حد لوجود نظام القذافي الديكتاتوري المجرم؟
    نفهم ان يخافوا من اسرائيل تحت ذريعة انها تملك طائرات حديثة وصواريخ متقدمة وجيشاً قوياً ورؤوساً نووية، وترسانة كيماوية وبيولوجية وفوق هذا وذاك دعماً امريكياً وغربياً، ولكن العقيد القذافي لا يملك جيشاً وطائراته قديمة متهالكة وكذلك اسلحته، وقد هزمه الجيش التشادي الأسوأ تسليحاً وعتاداً، فلماذا الخوف منه بالطريقة التي نراها.


    الثوار في ليبيا يملكون اسلحة، وانضمت اليهم قطاعات من الجيش الليبي مدربة، ومن الواجب فتح ترسانات الاسلحة العربية لدعمهم، وليكن التدخل العسكري عربياً صرفاً، وسيكون هذا التدخل سابقة حميدة، وموضع ترحيب العرب اجمعين، ونحن على رأسهم.


    ما نريد قوله، دون لف او دوران، اننا سئمنا من الهرولة الى الولايات المتحدة الامريكية واساطيلها وطائرات 'اواكسها' في كل مرة يواجه العرب 'ازمة ما'، بينما هناك ملايين الاطنان من الاسلحة موجودة في المخازن.
    التدخل الامريكي العسكري، سواء كان جزئيا او شاملا، سيجهض هذه الثورة الليبية، وسيضع العديد من علامات الاستفهام حول مصداقيتها ونوايا اصحابها، وهذا ما لا نريده ولا نتمناه. وحتى تظل هذه الثورة ابيض من البياض نفسه، نريد ان يكون دعمها عربيا صرفا، لا شبهة امريكية او استعمارية فيه.
    ليسمح لنا الاشقاء في المملكة العربية السعودية بان نوجه اليهم سؤالا واضحا، وهو ما اذا كانوا سيقبلون اقامة مناطق حظر جوي في المنطقة الشرقية (الاحساء) في حال اقدم سكانها من الشيعة على ثورة للمطالبة بالمساواة والعدالة اسوة باشقائهم في البحرين، واشتكوا عبر 'السي.ان.ان' و'البي.بي.سي' وتلفزيون 'الحرة' من حدوث مجازر تستهدفهم من قبل الجيش السعودي وطائراته واستعانوا بحلف الناتو او وارسو لحمايتهم؟



    أيدنا الثورة الليبية وما زلنا، مثلما ايدنا الثورات المصرية والتونسية واليمنية، وسنقف الى جانب كل ثورة اخرى تطالب بانهاء الديكتاتوريات القمعية، واقامة الحكم الديمقراطي الرشيد على اساس المساواة والعدالة وحكم القانون، واحترام حقوق الانسان كاملة.
    نعيد التأكيد للمرة المليون بان نظام العقيد معمر القذافي نظام قمعي ديكتاتوري فاسد حوّل ليبيا الى دولة متخلفة في الميادين كافة، واطلق ابناءه مثل الذئاب الجائعة لنهب ثروات البلاد، وارتكب مجازر دموية مثل مجزرة سجن ابوسليم التي راح ضحيتها اكثر من الف ومئتي انسان، ولكن مهمة حماية الشعب الليبي من هذا النظام الدموي يجب ان تكون عربية لا امريكية او بريطانية.
    ' ' '
    مناطق الحظر الجوي التي اقامتها امريكا وبريطانيا في شمال العراق تحت ذريعة حماية الشعب العراقي وفرت الحماية فعلا، ولكن لبضعة اشهر، لنكتشف بعدها ان الهدف منها لم يكن حماية الشعب العراقي، وانما اضعاف النظام في بغداد تمهيدا للاطاحة به واحتلال العراق.


    فلو كانت امريكا حريصة فعلا على الشعب العراقي مثلما ادعت وتدعي، فلماذا قتلت اكثر من مليون عراقي، ويتمت اكثر من اربعة ملايين طفل، ودمرت البلاد كليا، وفتحتها على مصراعيها امام ميليشيات الفساد، ووفرت الملاذ الآمن لتنظيم 'القاعدة'؟
    ندرك جيدا ان كلامنا هذا لن يرضي احدا من الحكام العرب، وقد يغضب كل المتحمسين لفرض مناطق الحظر الجوي، ولكن نجد لزاما علينا ان نقولها، وان نبرئ ضمائرنا من جريمة الصمت على خطر كبير قادم الى امتنا، قد يأتي من نافذة مناطق الحظر الجوي هذه.


    علمتنا عقيدتنا، ومبادئ امتنا العربية العظيمة، ان الحياة وقفة عز، وانه لا خير فينا ان لم نقلها، ولا خير فيهم ان لم يسمعوها. خيارنا ان نقف مع امتنا وان نحمي ثوراتها، وثقتنا كبيرة في الشعب الليبي البطل لتحقيق الانتصار على نظام الطاغية، وازالته من الحكم وكل بطانته الفاسدة، دون اي مساعدة خارجية، تماما مثل اشقائه في مصر وتونس.


    القدس العربى
    9/3/2011
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2011, 08:17 AM

محمد ميرغني عبد الحميد
<aمحمد ميرغني عبد الحميد
تاريخ التسجيل: 28-12-2005
مجموع المشاركات: 1563

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    واصل لنرى ماذا عن الاتحاد الافريقي
    شخصيا اعتقد أن الحظر الجوي مفيد للثورة الليبية ولا أتفق مع تجييرها للإسلاميين هي ثورة وهم إحدى مكوناتهاولكنها ليست صنيعتهم.
    والحظر الجوي بنفس القدر مفيد للثورات المحتملة في المنطقة وهو مضر بصورة قاتلة لنظام العقيد وإذا لم يتوسع الأمر ليصبح إحتلالا تحت إي غطاء فيجب القبول به لأنه طوق النجاة للشعب الذي يعاني قصف الطائرات التي اشترتها أموله!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2011, 09:28 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: محمد ميرغني عبد الحميد)

    الاخ محمد ميرغنى
    تحياتى
    انت حر فى ما تعتقد ولكن الجماعة الاسلامية الليبيبة هى التى بدات الانتفاضة وهى من تحكم بنغازى الان والاعلام يتغاضى عن هذه الجزئية..مرحليا ..لان الكل الان مشغول بالقذافى وحده وبعد ذلك حيكون فى كلام تانى .. لان المعارضين الاخرين بالخارج لا صوت لهم غير محمود شمام وهو رجل قدير ويسارى ويحمل الجواز الامريكى ومعه بعض اللاجئين فى امريكا وبريطانيا
    اما الجماعة الاسلامية الليبية فلها تنظيمها القوى ومتدربة على السلاح وكانت تتواجد بالسودان وزعيمها عاشور كان بالخرطوم والان يقيم فى بريطانيا وهو من يدير العمل من الخارج وله نشاطه المعروف ..
    هناك جماعة الملك وهؤلاء نشاطهم محدود وظهر بعد الحملة الحالية ..
    القذافى عرف بقمعه الباطش للمعارضة الليبية ولكن الوحيدة التى تتماسك هى الجماعة الاسلامية التى تتحكم فى بنغازى اليوم وانا اكتب هذه المعلومات لاننى متاكد منها ولك منى كل تحية واحترام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2011, 04:55 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    طائرة قناة الجزيرة المفقودة في الصحراء الليبية ..

    بقلم: سارة عيسى
    الأربعاء, 09 آذار/مارس 2011 10:28

    كلما أرى المذيع السوداني محمد الكبير الكتبي وهو يقرأ بعض التقارير الإخبارية في قناة الجزيرة تأخذني الذكريات بعيداً ، إلى ايام ساحات الفداء وسيرة الإنتصارات العطرة في جنوب السودان ، فقد كان يُطلب منا أن نصدق كل ما نسمعه أز نراه في التلفزيون السوداني ، في تلك الحرب فقد أمتزج الخيال بالأسطورة، فقد حاربت حتى القرود والفيلة والتماسيح والغربان ، فهي الحرب الوحيدة التي تحالف فيها الإنسان مع الحيوان ، ولكن تلك الحرب قد أنتهت ، أو على ألأقل قد أنتهت من الناحية الفكرية والثقافية ، ولذلك تُعتبر قناة الجزيرة هي المحطة المناسبة لهؤلاء الرجال ، نعم هم من مذيعي الدرجة الثالثة أو مذيعي الليل حيث يسهرون حين يخدع جمال ريان للنوم العميق ، ولذلك تُعتبر قناة الجزيرة هي المأوى لكل من محمد الكبير الكتبي أو عمار عجول والذي كان يُعرف سابقاً في التلفزيون بإسم عمار عبد الرحمن .


    و في آيام حرب الخليج الثانية في عام 91 طُلب من معدي الأخبار في التلفزيون السوداني رصد الأهداف الجوية التي يسقطها نظام صدام حسين ، وكنا نكبر ونهلل عند تلقينا لاي خبر جديد يضاعف عدد تساقط تلك الأهداف المعادية ،وفي د أحد الايام بلغ عدد الأهداف الجوية التي اسقطها نظام صدام حسين 245 هدفاً ، طبعاً هذا وفقاً للمصادر العراقية ، ونحن بالبساطة السودانية أعتبرناها 245 طائرة حربية ، و هذا يعني أن قوات التحالف فقدت أكثر من 500 قتيل في ليلة واحدة وذلك لو افترضنا أن هذه الأهداف كانت طائرات عمودية ، وبالمقابل ، اكثر من ألفين قتيل لو كانت هذه الطائرات من الطراز الذي يسمونه بي 52 ، المهم فرحنا لهذا الخبر وخرجنا في الشوارع ونحن نردد أنشودة جوليا بطرس ..وين الملايين ...الشعب العربي وين .
    لكن في المساء عاد الإعلام العراقي ونشر الخبر بصورة مختلفة وذكر أن كلمة "هدف " تعني صاروخ أو طائرة ، لذلك وضعنا الإعلام العربي المُنحاز لصدام حسين في حيرة ، فهو مثلاً لم يقل لنا كم عدد الصواريخ التي أسقطها حتى نخصمه من عدد الطائرات المغيرة ، وبذلك نستطيع أن نحصي عدد القتلى الفعليين الذين سقطوا من قوات التحالف ، لكن المحصلة النهائية أن الإعلام العربي تلاعب بنا وخدعنا وخدع أنظمته وقادته .


    ولم يمر وقت طويل على تلك الحرب حتى أعاد الحدث نفسه من جديد ، والمشهد منقول من قناة الجزيرة ، والمشهد بدأ بنقل صورة لمقاتلين ليبيين معارضين لنظام القذافي وهم يتخندقون حول كثيب رملي ، جلهم يطالعون السماء والتي بدت زرقاء مثل شواطئ البحر الأبيض المتوسط ، أحد المقاتلين يحمل رآية خضراء مثل رجل الخط في مبآراة كرة القدم ، صاحب الراية أعطى إشارة للمدفعجي وأمره بإطلاق النار نحو هدف محدد في السماء ، طبعاً المصور لا يستطيع توجيه كاميرته نحو الهدف المعادي خوفاً من النيران الصديقة فأكتفى فقط بنقل صورة المدفع المضاد للطائرات وهو يوجه زخات الرصاص نحو السماء الصافية ، بدأ المقاتلون يهتفون الله أكبر الله اكبر مما يعني أن شيئاً هاماً قد حدث ، وفي شريط مباشر وهام وعاجل الذي تكتبه قناة الجزيرة باللون الأحمر حتى تجذب المشاهد نقلت القناة أن المقاتلين أسقطوا طائرة عمودية واسروا طاقمها المكون من خمسة أفراد .


    .ثم ختمت الخبر بعبارة سوف نوافيكم بالمزيد بالتفاصيل ، طبعاً أنا أعلم أن المروحيات الروسية المقاتلة أشبه بعربة "التكتك " أو الرقشا بالسوداني ، لذلك أستغربت ، فربما تكون هذه الطائرة سقطت بسبب الحمولة الزائدة ، فعادةً أن حمولة هذا النوع من الطائرات لا تزيد عن راكبين وهما الطيار والمدفعجي ، لكنني لعنت الشيطان وصدقت الخبر وقلت دعونا ننتظر التفاصيل اللاحقة فربما يكون العقيد الليبي قد اقترح على المصنعين زيادة عدد الكراسي ، والمضحك في الأمر أن الذين أطلقوا هذا الخبر الكاذب كانوا أول من صدقوه ،لدرجة أن المحلل الفلسطيني عزمي بشارة أكد أن المقاتلين الليبيين لوحدهم قادرين على إسقاط كل طائرات القذافي من دون اللجوء للمجتمع الدولي وفرض حظر الطيران ، بعد قليل عادت قناة الجزيرة وأكدت الخبر وزادت عليه أن طاقم الطائرة كان يضم خمسة أفراد وهم أسرى ويتعالجون في أحد المستشفيات ، ولكنها لم تنقل لنا على الأقل صورة الطائرة وهي تحترق ، سهرت ذلك الليل وأنا أنتظر بترقب مصير هؤلاء الطيارين ..فهل هم فعلاً مرتزقة من سوريا وأوكرانيا ؟؟ أم هم مواطنون ليبيون ؟؟ لكن بعد طول الإنتظار عادت القناة وأكدت أن جثث الطيارين وُجدت متفحمة ولا يُمكن التعرف عليها إطلاقاً ، وبذلك تكون قناة الجزيرة قد نفت الخبر بكذبة أخرى .


    لذلك ليس علينا التعامل مع المادة التي تبثها قناة الجزيرة عن ليبيا بأنها مادة خبرية ، فهي تمارس ما يثعرف في الإعلام الحربي بالتوجيه المعنوي ، فالصراع الذي يدور في ليبيا الآن هو حرب أهلية وليس تظاهرة سياسية كما حدث في مصر وتونس ، فالكل يحمل السلاح في ليبيا ، ولذلك من الخطورة بمكان دعم اي طرف في هذه الحرب ، وقد راينا ماذا فعل التدخل الدولي في الصومال والعراق وأفغانستان ، ولكن لا أعتقد أن زعماء قطر والذين هم يقلدون العقيد القذافي في صرف أموال شعبهم على هذه المشاريع الأممية يعلمون أن المحصلة النهائية أنه لا منتصر ولا مهزوم في هذه الحرب لكن الخاسر الأكبر سوف يكون هو الشعب الليبي ، صحيح أن الشيخ القرضاوي سوف يشفع لشهدائهم يوم القيامة لكن هذا لا يعني أن يموت الشعب الليبي من غير أن يحين أوانه .
    سارة عيسي

    sara issa [[email protected]]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2011, 07:37 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    لذلك ليس علينا التعامل مع المادة التي تبثها قناة الجزيرة عن ليبيا بأنها مادة خبرية ، فهي تمارس ما يثعرف في الإعلام الحربي بالتوجيه المعنوي ، فالصراع الذي يدور في ليبيا الآن هو حرب أهلية وليس تظاهرة سياسية كما حدث في مصر وتونس ، فالكل يحمل السلاح في ليبيا ، ولذلك من الخطورة بمكان دعم اي طرف في هذه الحرب ، وقد راينا ماذا فعل التدخل الدولي في الصومال والعراق وأفغانستان ، ولكن لا أعتقد أن زعماء قطر والذين هم يقلدون العقيد القذافي في صرف أموال شعبهم على هذه المشاريع الأممية يعلمون أن المحصلة النهائية أنه لا منتصر ولا مهزوم في هذه الحرب لكن الخاسر الأكبر سوف يكون هو الشعب الليبي ، صحيح أن الشيخ القرضاوي سوف يشفع لشهدائهم يوم القيامة لكن هذا لا يعني أن يموت الشعب الليبي من غير أن يحين أوانه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2011, 08:08 PM

محمد عثمان الحاج
<aمحمد عثمان الحاج
تاريخ التسجيل: 01-02-2005
مجموع المشاركات: 3489

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    لك التحية أخي الكيك على هذا التحليل الرائع، وما يجري حقيقة هو أمر محير للغاية، لكن ربما يكون التفسير هو أن الدولة العظمى صنعت إسلاميين موالين لها ونجحت تجربة تمكينهم في الحكم وهم الحركة الإسلامية السودانية، وتريد الآن أن تكرر التجربة نفسها في ليبيا بتسليمها لإسلاميين ليبيين موالين للدولة العظمى.

    لاتريد هذه الدولة أن تتعلم من سابق أخطاء الغرب في المنطقة بدءا من دعمهم للحركة الوهابية في القرن الماضي والتي أصبح فكرها الآن أكبر مهدد للغرب، وانتهاء بما حدث في أفغانستان والتي أصبح من دعمتهم فيها لاحقا صناع لأكبر أحداث إرهابية في التاريخ. الآن أصبحت ليبيا ساحة التجربة الجديدة وبالتأكيد سينتهي هذا المكر بكارثة بالنسبة إليهم مرة أخرى ولو بعد حين!

    ولنتعجب و نحن ونحن نرى مكافآتهم لسفاكي دماء ومغتصبي الشعب السوداني، ولنستعد للمصيبة الكيزانية التي ستقوم على حدودنا الشمالية الغربية!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2011, 10:53 PM

محمد ميرغني عبد الحميد
<aمحمد ميرغني عبد الحميد
تاريخ التسجيل: 28-12-2005
مجموع المشاركات: 1563

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: محمد عثمان الحاج)

    أستاذ الكيك لك التحية
    أرى الجيش الليبي في شرقها قد انضم للثوار وشارك في حربهم للعقيد بكل عتاده المتاح فهل يحسب هذا للإسلاميين ؟؟ وأرى كل أهل الثورة عسكرا ورجالا ونساءا وأطفالا يرفعون علم استقلال ليبيا الذي لا يعلم عنه الإسلاميون شيئا
    ومع هذا اراك تقول أن بنغازي يحكمها الإسلاميون فكيف ذلك لا الشعار شعارهم ولا الدار دارهم؟؟ هل المجلس الجديد المكون هذا تابع للإسلاميين فعلا؟؟ أريد معلومات في هذا الشان؟
    وأيضا اسال ماذا عن الاتحاد الأفريقي؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2011, 07:05 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: محمد ميرغني عبد الحميد)

    لابد لى من شكر خاص للاخوة المتداخلين هنا وابدا بالاخ
    محمد عثمان الحاج


    للامريكان علاقات خاصة مع الاخوان المسلمين الذين فرخوا جماعات اخرى انطلقت من رحم هذا التنظيم ..ومنذ الحرب الباردة استطاعت امريكا رعاية هذا التنظيم ووفرت لمعظم كوادره الدراسة والمنح الخاصة ولعبوا دورا مهما ابان الحرب الباردة الى جانبها وساندوها فى حربها ضد الروس والمعسكر الاشتراكى ودائما ما يساعدون امريكا فى تنفيذ سياستها بالمنطقة ..
    ويعتقد كثير من صناع القرار الامريكى والمخابرات ان تنظيم الاخوان قادر على الوصول للسلطة وتنفيذ ما يطلب منه بكل دقة ولههم قدرات كبيرة فى الحركة بغض النظر عن ايمانهم بالديموقراطية ..
    فى حالة ليبيا لا توجد احزاب ليبيبة منظمة فقد استطاع العقيد هدم كل الاحزاب وتشتيتها وقمع المعارضين بشدة غير معهودة ولكن تحالفه مع شافيز واتفاقه معه بشان رؤيتهم المشتركة لمستقبل الطاقة والبترول ما جلبت عيه نقمة الشركات الكبرى التى تريد ان تهيمن على مصدر طاقة المستقبل ..

    تحياتى لك


    الاخ محمد ميرغنى
    اشكرك

    كما تعلم ان الجماعة الاسلامية مرفوضة من الداخل الليبى وخارجه ولكن الظروف قد تجعل اصحاب النوايا المبيتة التعامل معها الى حين والجماعة نفسها تعلم ذلك وهى ليست متعجلة فى الظهور العلنى والامساك بزمام المبادرة والظهور بقوتها الاعلامية فهى اذكى من ان تنتحر لهذا يتم هذا التمويه الذى تراه فى تكوين المجلس الانتقالى الذى ينفذ سياسة الجماعة التى تقف خلف الستار وتدير امرها بذكاء وتقية كمان
    تحياتى لكما..
    اما بخصوص الانشقاقات لا توجد بالمعنى الذى نقول انه يمكن ان يفيد الجماعة الاسلامية وانما هم افراد قليلون ومحطة الجزيرة والعربية تهول من هذا الامر وغير صحيح ان هناك انشقاقا فى الجيش الليبى اطلاقا ..

    (عدل بواسطة الكيك on 10-03-2011, 07:11 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2011, 07:17 AM

Wasil Ali
<aWasil Ali
تاريخ التسجيل: 29-01-2005
مجموع المشاركات: 9414

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    اخ الكيك,

    مع الأحترام لكن تحليلك يجانب الواقع حيث الدول الغربية وأمريكا والمانيا بالذات ابعد ماتكون راغبة في ان تتدخل عسكريا في ليبيا لأسباب كثيرة وهذا الموقف وضح في مداولات مجلس الأمن هذا الأسبوع. الغرب لايريد ان يظهر وكأنه يهاجم دولة مسلمة اخرى. في نفس الوقت هناك رأي عام في الغرب يضغط للتدخل لأسباب انسانية بحتة ومع ماتنقله وسائل الأعلام, الغرdب ان المجلس الثوري في الغرب طلب رسميا فرض منطقة حظر جوي وابدوا استغرابهم من تأخره.

    كما تنبأت في بوست اخر هو ان العرب والمسلمين سيتهموا الغرب بالتواطؤ ان لم يتدخل عسكريا في ليبيا وان فعل اتهموه بالرغبة في الأستعمار واحتلال ابار النفط والى ماهنالك من هذا الكلام.



    تحياتي

    (عدل بواسطة Wasil Ali on 10-03-2011, 07:20 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2011, 08:37 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: Wasil Ali)

    الاخ واصل
    تحياتى
    بل ما كتبته فى هذا الشان متماثل مع ما هو واقع فى شان تدخل غربى بغطاء امريكى فى الشان الداخلى الليبى يتم الاستعداد له بكامل القوة العسكرية وبموافقة الدول التى لها علاقات حسنة من دول فى المنطقة والجهة الوحيدة الرافضة لهذا التدخل حتى الان هو الاتحاد الافريقى ودول امريكا اللاتينية وفى مقدمتها اكوادور وفنزويلا .. اضاقة للصين وروسيا .
    وما حدث فى مجلس الامن والاتحاد الاوربى والقرارات السريعة بتنفيذ العقوبات وتجميد الارصدة وارسال بريطانيا لمجموعة من الاستخباراتيين تؤكد هذه الوقائع ان تحركا ما تجاه التدخل بدا بقوة ..
    اضافة الى الاعلام الموجه الذى توجهه جهة واحدة انت تعلم من هى اخى واصل وهى الجهة الوحيدة التى تستطيع توجيه نظر العالم لهدفها المنشود ..
    هل حصل وان سمعت طوال امس واول امس من اى قناة عربية من التى ذكرتها قالت ان ان قوات القذافى مثلا قامت بتحرير مدينة الزاوية صراحة ..
    نقطة اخرى اخى واصل واضحة جدا فى ما يجرى هو الحاح رموز المعارضة الليبية وكلهم محسوبون على الدول الغربية بما فيها الاخوان المسلمون كلهم ينادون با الاسراع بالحظر الجوى ولم يعطله الا تردد امريكا فى الا يام الاخيرة بعد ان فكرت فى الامر مليا ونظرت الى واقع ما يجرى داخل ليبيا حقيقة من سيطرة كاملة للقذافى على معظم الاراضى الليبية وضالة حجم الثوار وعتادهم الذى يواجهون به ترسانة العقيد العسكرية وما يملكه من قوة ..
    تحياتى لك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2011, 09:41 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    تفاصيل صفقة القذافي مع الغرب:
    النفط مقابل فك العزلة ..
    كيف أصبح القذافي صديقاً لبوش، وبلير، وبرلسكوني؟

    ترجمة: مجاهد بشير

    بقلم:
    كريستوفر ديكي

    قبل أن يثور الليبيون في وجهه، استخدم معمر القذافي المال، والمبادرات الدبلوماسية ذات التوقيت المناسب، ليشق طريقه إلى نعم الغرب، فكيف قدم بوش، وبلير، وبرلسكوني للديكتاتور الوحشي فرصة لتغيير صورته؟


    الحكاية إنسان رخيصة بعض الشيء في واقع الأمر، ولكن دعونا نبدأ من تخومها السعيدة على الأقل، من المقاعد الجلدية في (ترافيلرز كلوب) بلندن، الذي باتت غرفه الملتقى المفضل منذ القرن التاسع عشر للرجال الذين يتقمصون أدوار رجال فاضلين، ويديرون الدسائس والمؤامرات الدولية، في هذا المكان، التقى الليبي المهذب ذو الشعر الأبيض، المسئول في شبكة الجاسوسية الليبية، موسى كوسا، بممثلين عن المخابرات البريطانية والأمريكية في ديسمبر 2003م، وكان الهدف هو جلب زعيم كوسا، معمر القذافي، من العزلة التي كان يعيش فيها إلى داخل المجتمع الدولي.


    كوسا، الذي يشغل منصب وزير خارجية ليبيا الآن، لا يستخدم أياً من المظاهر والذرائع السخيفة -الخيام والعمائم والتشدق في الحديث - التي أمست ماركة مسجلة باسم القذافي، وحصل على درجة الماجستير من جامعة ولاية متشيغان عام 1970، وطفلاه الاثنان، ولدا في الولايات المتحدة الأمريكية، ويتمتعان بالجنسية الأمريكية.


    (توجب عليه أن يفهم أساليب عملنا)، يقول موظف في المخابرات الأمريكية تعامل معه عام 1990م، ولقد فعل، وفهم كوسا للأساليب الغربية جعله فاعلاً في أداء دوره الأساسي في تمكين القذافي، والمساعدة والتحريض على سلوكه المرضي. يقوم كوسا باختلاق الأعذار والتصدي للعواقب، وتقديم التنازلات، وكفل كل ذلك حتى الآن بقاء نسيبه (القذافي) في السلطة بغض النظر عن الجرائم التي أرتكبها ضد شعبه، أو ضد العالم، لكن المزعج حقاً هو مساعدته في تجنيد قائمة من زعماء العالم وحملهم على أن يصبحوا ممكنين للقذافي: رجال أمثال توني بلير، نيكولاس ساركوزي، سيلفيو برلسكوني، جوردون براون، وحتى جورج بوش.



    كيف تعاون هؤلاء مع منبوذ مستقبلي في المجتمع الدولي؟، تسوية الغرب مع القذافي أربكت حتى رغبات جورج تينيت المدير السابق لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية، وفي مذكراته، (في مركز العاصفة)، يصف تينيت المفاوضات مع كوسا بأنها كانت: (توضيحاً للعالم السريالي الذي كان يتوجب علينا العمل فيه)، ووفقاً لتينيت، فإن العديدين داخل وكالة المخابرات كانوا يشتبهون في أن كوسا هو العقل المدبر الذي وقف وراء تفجير طائرة بان أميريكان رقم (103) فوق سماء بلدة لوكربي الاسكتلندية عام 1988م، ما أدى لسقوطها ومصرع (270) شخصاً. ولكن في عام 2003م شعر رجال المخابرات الغربية بالارتياح لمقترحات كوسا وهم يجلسون على المقاعد الجلدية في ترافيلرز كلوب بلندن، وساعدوا لاحقاً الزعماء الغربيين ليشعروا بذات الارتياح أيضاً.


    كانت صفقة لم يستطع أي منهم أن يقاومها، حقول النفط الليبية سيتم فتحها بالكامل للغرب، والمؤسسات والبنوك الأمريكية والأوروبية يمكنها متابعة حلقة الإيرادات الليبية، والقذافي سوف يعلن علناً تخليه عن برنامجه المفترض لتطوير الأسلحة النووية، وبعدما أقدمت على غزو العراق بحثاً عن أسلحة دمار شامل غير موجودة، تستطيع إدارة بوش أن تدعي في ليبيا، على الأقل، أن جهودها قد آتت ثمارها، وبدا أن الخطة تمنح مكاسب للجميع، باستثناء الشعب الليبي.


    حملة كوسا الدعائية، الرحاب، اعتمدت على توق الغرب الشديد للنفط والمال الليبي، ولكنه استخدم أدوات أخرى أيضاً على نحو جيد، ولسبب وحيد، كان هناك ضعف عند بعض قادة العالم الديمقراطي إزاء الطغاة المفيدين، طغاة من النوع الذي يستطيع أن يجمع معلومات عن تنظيم القاعدة بطريقة تجعل الأمريكيين يصابون بالغثيان، وهو ما قام به القذافي من أجل بوش، ومن النوع الذي يستطيع وقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين عبر البحر المتوسط صوب إيطاليا، وهو ما فعله القذافي من أجل برلسكوني، ووفر النظام الليبي أيضاً المزيد من الفتات الذي يسيل له اللعاب: عشرة ملايين دولار لكل أسرة فقدت أحداً في حادثة لوكربي، وتسليم الليبي المتهم بتفجير لوكربي ليواجه محاكمة في هولندا، وعندما اتضح أن ذلك غير كاف للفوز بالقبول الأمريكي التام، أتى ما يروج له كثيراً: الصفقة النووية. وقام النظام بإرسال أحد أبناء القذافي للخارج كمتحدث غير رسمي باسمه، سيف الإسلام الذي تلقى تعليمه في بريطانيا، وهو مفاوض ساحر مقارنة بسلفه العجوز.


    هذه الإستراتيجية خدمت ببراعة جميع المشاركين فيها وحتى وقت قصير من الآن، وعلى أية حال، لم يبد أن الاتفاق أضر بالمفاوضين، خذ على سبيل المثال مرقس ألين من وكالة الاستخبارات الخارجية البريطانية (إم-16)، لقد عمل بطريقة لصيقة مع كوسا قبل مغادرته الخدمة الحكومية بعد أشهر قليلة من اجتماع (نادي المسافرين)، وهو الآن السير مارك ألين، مستشار بمخصصات مالية كبيرة في شركة بريتيش بتروليوم، (رفض مكتب ألن الإدلاء بأي تعليق على دوره)، ومثال آخر هو ستيفن كابس، أحد المسئولين في وكالة المخابرات المركزية الأمريكية عن الاتصالات مع كوسا، ووفقاً لتينيت ومسئولين آخرين في الوكالة، فقد تمت ترقيته ليصبح نائباً لمدير الوكالة، قبل تقاعده على نحو مفاجئ العام الماضي.



    ازدهرت شركات النفط الكبرى، وحصلت شركة أوكسيدينتال الأمريكية على مساحة أكبر من أية شركة أخرى في ليبيا، لكن الفائزين الكبار كانوا شركة بريتيش بتروليوم وشركة النفط الوطنية الإيطالية. وتشترى إيطاليا ثمانين بالمائة من النفط الليبي، واستقبل برلسكوني بدفء القذافي في إحدى عشرة زيارة رسمية قام بها الأخير لروما، كل منها أشد غرابة من سابقتها، وتجدر الإشارة هنا على نحو خاص إلى المحاضرة التي قدمها الزعيم الليبي عن الإسلام لجمهور مستمعين كان قوامه مئات النساء الشابات اللائي تم استخدامهن بواسطة وكالة عرض أزياء تحديداً لهذا الغرص. وبمجرد ارتفاع أسعار النفط، بات لدي القذافي وأفراد عائلته الكثير من النقود لدرجة لم يعرفوا معها ماذا يفعلون بها، وعام 2006م، في محاكاة متأخرة لكبار منتجي النفط الآخرين، أسسوا صندوق ثروة سيادي، هيئة استثمارات ليبيا، وبدأت الهيئة شراء كل شيء، من مؤسسة بيرسون التي تمتلك صحيفة الفاينانشيال تايمز ومجلة الإيكونوميست، إلى البنوك الرئيسية وحتى نادي يوفينتوس لكرة القدم في إيطاليا.



    ولكن بنهاية العقد الماضي، أخذ البيت الذي بناه كوسا بعناية في الانهيار، فالرجل العجوز وأولاده كانوا خارج السيطرة، وأتى مؤشر باكر في العام 2007م، عندما تحدث سيف الإسلام بصراحة لنيوزويك حول الطريقة التي اتبعها نظام والده في استخدام (الابتزاز) ليحصل على ما يريده من حكومة الرئيس الفرنسي نيكولاس ساركوزي المنتخبة حديثاً، وتعرضت للخطر حياة خمس ممرضات بلغاريات وطبيب فلسطيني بقي مسجوناً لثمانية سنوات، وحكم عليهم بالموت بتهمة ملفقة هي تعمد نقل فيروس الإيدز إلى أربعمائة ليبي، وتنافس ساركوزي مع الأوربيين الآخرين على الفوز بحرية الممرضات، كما شرح سيف الإسلام، مدفوعات مالية، وتسهيلات طبية واسعة، مفاعل نووي، التنقيب عن اليورانيوم، ومعدات عسكرية كانت جزءاً من الصفقة، يقول سيف.



    لكن اللحظة الحاسمة من الإفراط أتت في 2009م، وكان عبد الباسط المقرحي، رجل المخابرات الليبي الوحيد الذي أدين في تفجيرات لوكربي، يقضى حكماً بالسجن مدى الحياة في اسكتلندا، تم تشخيص إصابته بسرطان البروستاتا في مراحله الأخيرة، وتبقت لحياته ثلاثة أشهر فقط فيما تم افتراضه، الليبيون، الذين كانو قد أوقفوا صفقة نفطية ضخمة مع بريتيش بتروليوم (حيث يعمل السير مارك ألين)، جعلوا حكومة رئيس الوزراء حينها غوردون براون تعرف بعبارات لا لبس فيها أنهم يريدون أن يصبحوا قادرين على استرداد السجناء الليبيين المحتجزين في السجون البريطانية -ولم يكن عليهم بالطبع أن يحددوا من بالضبط - وعندما أرسل المقرحي عائداً إلى طرابلس، تم استقباله كبطل، وتم تأمين صفقة لبريتيش بتروليوم بقيمة 900 مليون دولار، ولم يكن سيف منزعجاً لإخفاء اتفاق الفدية، واطلاق سراح المقرحي كان دائماً على الطاولة، كما يقول. دور كوسا في العملية غير واضح، وبعد كل شيء، عندما كان كوسا نائباً لمدير المخابرات الليبية عام 1988م، فإن المقرحي كان واحداً من رجاله.


    بغض النظر عما إذا كان قد اعترض على مناورة المقرحي أو دعمها، فإن كوسا رفع للأعلى في العام 2009م ليصبح وزير خارجية، حيث أصبحت دبلوماسيته التي تجرى في العلن، شكلية أكثر منها استباقية، والآن فإن شبكة المساعدين وممهدي الطريق العائدة له والتي بنيت بعناية تتكشف كل ساعة، وخلال الأسابيع الأولى من الانتفاضة الليبية كان كوسا لا يزال يتلقى مكالمات هاتفية من وزير الخارجية البريطاني وليام لاهاي، ضمن آخرين، ولكن كوسا توقف عن الرد على المكالمات الهاتفية، وفقاً لوزارة الخارجية الأمريكية، هل تخلى عن منصبه؟ أم عاد أدراجه إلى العمل في الظل حيث كان دائماً أكثر فعالية؟ وهل الأمريكيون والأوربيون لا يزالون راغبين في التحدث إليه؟، دليل واحد: العشرات من أقارب القذافي ومرافقيه تم تجميد أصولهم بواسطة وزارة الخزانة الأمريكية، لكن ليس من بينهم كوسا، وبعد أن مكن القذافي من البقاء لوقت طويل، ربما ينهى كوسا صفقة، على الأقل، لمصلحته.

    نقلاً عن مجلة نيوزويك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2011, 09:48 AM

بكري عباس علي
<aبكري عباس علي
تاريخ التسجيل: 26-10-2009
مجموع المشاركات: 2253

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    اللعبة يا اخي الكيك لعبة مصالح والكل ( الغرب والعرب والافارقة ) ينتظر لصالح من تميل الدفة ليسانده

    ليس همهم الماسي الانسانية ولا غيره فقط المصالح واهمها النفط الليبي الميسور ) هكذا هي السياسة لعنها الله

    وكان في عون الليبيين الشرفاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2011, 10:52 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: بكري عباس علي)

    شكرا لك بكرى

    كما قلت هى المصالح لا اكثر ولا اقل ما جعلت القذافى فجاة مجرم ومطارد وكان اجرامه هذا لم يكتشف عندما قبض على بابكر النور وفاروق حمدلله وسلمهم لنميرى ليعدمهما بصورة بشعة ..وعندما

    حاول اغتيال عبد الحميد البكوش رئيس الوزراء السابق او عندما رمى المحيشى من اعلى الطائرة فى البحر او عندما غزا تشاد وتسبب فى ماساة لكل بيت ليبى او عندما اخفى الامام موسى الصدر ومنصور الكخيا ..
    فجاةفقط بعد ما حاول اللعب بورقة المصالح خرجت كل الجرائم من جرارب قديم معتق..

    تحياتى لك



    ولكن اتركك هنا مع مقال رائع للزميل والصديق حيدر المكاشفى الذى يكشف فيه كيفية معالجة جامعة الخرطوم لنفاقها الذى ابرمته للقذافى وكيف تخلصت منه بارتكاب خطا اكبر .
    ..
    بشفافية


    ------------

    سحب دكتوراة جمال الوالي

    حيدر المكاشفى


    لو صحّ وجاز أولاً المنطق الذي بموجبه منحت جامعة الخرطوم الدكتوراة الفخرية للعقيد القذافي وهو في عز سلطته وسطوته، ثم لو صحّ وجاز ثانياً أن تسحبها منه بعد أن أخذ عزّه في الذهاب وسطوته في الافول، لصحّ وجاز كذلك للمهاويس من مشجعي فريق الهلال إذا قُدّر لهم أن يبسطوا سلطتهم على جامعة ام درمان الاسلامية ويهيمنوا على الامور فيها، أن يسحبوا الدكتوراة الفخرية في الاقتصاد التي منحتها هذه الجامعة للوجيه جمال الوالي وحجتهم حاضرة بأنهم لا يعرفون للوالي أي عطاء إقتصادي أفاد الشعب السوداني غير أياديه البيضاء الممدودة دوماً لفريق المريخ وملياراته المتدفقة على خزائنه،

    وعذراً والي المريخ المهذب المؤدب فتخبط جامعة الخرطوم الذي جعلها تمنح العقيد الدكتوراة الفخرية في القانون وهي تعلم سلفاً مدى مفارقة الرجل لأي قانون ثم تنكص على عقبيها لتسحبها منه بعد أن علمت ورأت قرب نهاية الرجل، هو وحده الذي إضطرنا للزج باسمك ودكتوراتك الفخرية في مقام التعجب من اسلوب التلاعب بالالقاب الاكاديمية، منحاً وسحباً، فمبلغ علمي وتشهد على ذلك قاعة الشارقة التي شهدت الحدث الذي إحتفت به أيما إحتفاء إدارة الجامعة في ذلك الوقت، أن العقيد لم يكن فخوراً ولا حفيّاً بالدكتوراة الفخرية التي تكرّمت بها عليه الجامعة،

    بل كاد أن يسخر منها عندما قال باللهجة الليبية «ما نبيش دكتوراة فخرية، شن أدير بها» فلا هي تفيده للعمل كاستاذ جامعي ولا هي تعينه على الحصول على أي عمل آخر، والواقع أن معمر محمد عبد السلام حميد خميس أبو منيار وهو الاسم الكامل للقذافي، قد شبع من الدكتوراة الفخرية، فقد أحصيت له ولا أقول حصرت ثلاثين دكتوراة فخرية حصل عليها من جامعات في مشارق الارض ومغاربها، ليبية وعربية وافريقية وآسيوية واوربية ومن اميركا اللاتينية، ولم نسمع بجامعة سحبتها منه غير جامعة الخرطوم التي عالجت خطأها الأول حينما منحته هذا اللقب الاكاديمي الرفيع بطوع إرادتها وحالتها المعتبرة شرعاً، ولم تكن «مزنوقة» ولا مضطرة، بخطأ أفدح حين أدانته وقررت سحب الدكتوراة التي منحتها للعقيد بيدها هي لا بيد معمر، وكان الأولى أن تدين الجامعة نفسها أولاً قبل أن تدين القذافي وتسحب منه لقبها الاكاديمي..


    المطلوب الآن بعد أن تراجعت الجامعة عن اللقب الذي منحته طواعية وبطيب خاطر، هو أن تراجع معاييرها التي بموجبها تمنح مثل هذه الشهادات، فقد توسع المنح كثيراً بدرجة تنم عن استسهال وكرم فياض في التكرم بهذه الشهادات التي لا يستحقها إلا صاحب عطاء وإسهام نوعي واستثنائي وانجاز رفيع ذو طابع عام وشامل في المجالات العلمية أو الانسانية أو الوطنية، وقبل ذلك والأهم منه ما دمنا قد أتينا على ذكر الشهادات، هو ضرورة مراجعة المعايير التي تمنح بها الشهادات العلمية العليا الحقيقية وتشديد الضوابط العلمية عليها وإحكام ضبطها بمناهج بحث علمي صارمة ومحكمة لا تترك ثغرة للصوص الرسالات العلمية والبحوث الاكاديمية الذين يحصلون على هذه الدرجات الرفيعة دون جهد حقيقي، بل قد تبلغ اللصوصية بأحدهم درجة أن لا يكلف نفسه شيئاً سوى المجهود الذي يبذله في نزع غلاف ومقدمة الرسالة وإستبدالهما بما يحمل إسمه ورسمه...


    الصحافة
    10/3/2011

    (عدل بواسطة الكيك on 10-03-2011, 10:55 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2011, 02:19 PM

Wasil Ali
<aWasil Ali
تاريخ التسجيل: 29-01-2005
مجموع المشاركات: 9414

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    Quote: تدخل غربى بغطاء امريكى


    و

    Quote: ولم يعطله الا تردد امريكا



    كيف تفسر التناقض رغم ان اوباما قال ان على القذافي ان يذهب بشكل لا لبس فيه


    امريكا ببساطة واوباما شخصيا غير راغب في اقحام امريكا في عملية عسكرية ثالثة وفي بلد مسلمة وأن حدث فلايريده دون قرار من مجلس الأمن وبالتعاون مع دول اخرى ومنظمة حلف الناتو. امريكا قد تتدخل مباشرة في حالة واحدة وهي ان يضرب القذافي المدنيين بشكل عنيف يثير استنكارا دوليا واما غير ذلك فهو غير وارد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2011, 10:40 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: Wasil Ali)

    الاخ واصل



    كما ذكرت ان امريكا تتردد فى كيفية اخراج القذافى بطريقة تجنبها طريقة العراق وافغانستان ونعم هى مقرة برحيل القذافى ولكن تريد من الدول الاوربية القريبة المبادرة لذا بادرت بريطانيا واهتمت فرنسا اما الالمان فهم اكبر من الانسياق الاعمى هم لهم طريقتهم فى فهم الامر ..
    نسيت ان اقول ان الجزائر وسوريا وجنوب افريقيا ومعهم كثير من الدول الافريقية يستهجنون الحملة الاعلامية ضد العقيد مع اقرارهم بحق الشعب الليبى وحده فى اشكاله مع زعيمه اما اسلوب الكذب والتحريض الموجه بحملة اعلام واحدة الذى تمارسه الجزيرة والعربية والحرة فهو ما لا يرضاه احد لان الكثير مما يقال فيها بعيد كل البعد عن الواقع الماثل ..


    تحياتى لك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2011, 09:19 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    حتى الان الموقف على الارض لصالح القذافى الذى بيده ترسانة هائلة من الاسلحة يستخدمها ضد المنتفضين ضده وهم قليلون من اعضاء الجماعة الاسلامية التى تتلقى دعما دوليا الان للتخلص من القذافى ..
    نعم الشعب الليبى سئم من حكم القذافى ولكنه الان يتفرج على معركة دموية بين تلك الجماعة التى استولت على بنغازى وتقاتل بالسلاح الذى حصلت عليه بعد استيلائها على معسكرات للجيش فى مناطق مختلفة والان تواجه به مليشيات القذافى التى لن ترحمها ..
    المعارضون الليبيون الان فى كفة الجماعةالاسلامية يساندونها وشكلوا معها مجلسا وطنيا فرص صموده ضئيلة لانه لا يملك القوة الشعبية التى تسنده او القوة العسكرية التى تقف فى مواجهة قوة القذافى ..
    ابناء بنغازى الان متخوفون من بطش القذافى ومن خلال ما يبثونه من تلفونات للقنوات التلفزيونية يناشدون الجميع ضبط النفس وخوفهم فى المقام الاول من القصف الذى لن يرحمهم عندما يبدا الهجوم على بنغازى ..
    المجتمع الدولى تردد لانه احس بالتسرع وبعض الاخطاء فى فرض عقوبات قبل ان يستبين الامر فى داخل ليبيا ولكن البحث عن مصوغ قانونى ورسمى من جامعة الدول العربية والاتحااد الافريقى .
    جامعة الدول العربية طالما عمرو موسى يقودها بهذا المستوى الضعيف فانها سوف تسهل لامريكا واعوانها المهمة وهى الان فى مرحلة استكمال رايها بصفة رسمية اما الاتحاد الافريقى فهو متماسك ومدرك لمسؤولياته ..

    نتواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2011, 05:44 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    عنصرية العرب تجاه السُود في أحداث ليبيا .

    . بقلم: عبدالغني بريش فيوف
    الجمعة, 11 آذار/مارس 2011 20:09
    بسم الله الرحمن الرحيم

    عبدالغني بريش فيوف/الولايات المتحدة الأمريكية


    عنصرية العرب تجاه السُود عموما قديمة قدم التأريخ العربي 00 وحديثة حداثة الثورة الليبية التي بدأت بتأريخ السابع عشر من فبراير 2011 ضد العقيد الليبي معمر القدافي الذي يحكم البلاد منذ عام 1969 بنظرية الكتاب الأخضر ( سلطة الشعب ) 0


    ظهرت هذه العنصرية للعلن بصورة فظيعة وفجة عندما بدأت الثورة الشبابية في مدينة بنغازي شرق ليبيا بتاريخ السابع عشر من فبراير 2011 ضد العقيد الليبي معمر القدافي ، وواجهتها الكتائب الأمنية التابعة له بعنف وشراسة ووحشية ، مستخدمةً في ذلك كل أنواع الأسلحة الثقيلة منها والخفيفة ؛؛ لتعقب تلك الهجوم البربري شائعات تزعم بأن الذين يخوضون هذه المعارك ضد الثوار " مُرتزقة " من دول أفريقيا السوداء تحديداً - الأمر الذي أغضب حكومات أفريقية كثيرة ليخرج وزراء خارجياتها لنفي هذه التُهمة عن دولهم 00 وكان أخرهم وزير خارجية دولة تشاد الذي خرج ليعقد مؤتمراً صحفياً أمام وسائل الاعلام العالمي يوم 28 فبراير 2011 لينفي فيه تهمة الإرتزاق عن بلاده ، ويقول أن التهمة التي تلصقها المعارضة الليبية والعربية ببلاده لا أساس لها من الصحة ، وقد تعرض حياة 300 ألف تشادي مقيم في ليبيا للخطر العظيم 0


    نعم - الحكومات الأفريقية لا تستطيع بصورة قطعية ابعاد تُهمة وجود مرتزقة منها يقاتلون بجانب العقيد معمر القدافي عن دولها ، لأن المُرتزقة أشخاص يقومون بعمل ما بمقابل مادى بغض النظر عن نوعية هذا العمل او الهدف منه ، وهم غالباً جنود محترفين مدربين مغامرين لا أخلاق ولا مبادئ لهم سوى جمع المال 00 وحتى العقيد الليبي معمر القدافي في خطابه لشعبه اعترف بوجود ملايين الناس جاهزين للدفاع عنه لتطهير ليبيا من الذين سماهم بمتناولي حبوب الهلوسة ( صحراء صحراء - شبر شبر - دار دار - بيت بيت - زنقة زنقة - فرد فرد ) 0 أي أن العقيد الليبي لم يقل صراحةً إن المستعدون للموت من أجله هم من دول أفريقيا السوداء 0 بل قال أن هناك الملايين من الأمم الأخرى التي ستدافع عنه في حربه 0
    إن تهمة وجود مُرتزقة أفارقة سُود يقاتلون الشعب الليبي نيابةً عن العقيد القدافي ونظامه ، تُهمة قالت بها المعارضة الليبية وروجت لها القنوات التلفزيونية العربية - كقناة الجزيرة والعربية وام بي سي ، وغيرها من الفضائيات التي تتعاطف مع حركة الاحتجاجات الليبية 0 ومنذ بدء هذه الحركة الاحتجاجية الشعبية ظهر على شاشات تلك الفضائيات التلفزيونية عشرات المحللين الليبين الذين يقيمون بالخارج ، يسبون ويشتمون الأفارقة كل منه على طريقته الخاصة بإدعاء ان جميع المُرتزقة الذين يقاتلون الشعب الليبي هُم من أفريقيا السوداء - بالرغم أن ليس هناك دليل قاطع يثبت ذلك ، كما أن الصور التي بثتها نفس الفضائيات على شاشاتها لأشخاص قالت انهم مُرتزقة تم القبض عليهم في مدينة بنغازي والبيضاء وعدد من مدن شرق ليبيا أظهرت صوراً لعرب من تونس ومصر وفلسطين وموريتانيا والجزائر والمغرب واليمن وأفارقة من دول مختلفة ، لكن التركيز كان على العنصر الأفريقي الأسود 00 فلماذا هذا الحقد الدفين على السُود ؟ 0


    إن اتهام العنصر الأفريقي الأسود وحده بالإرتزاق في ليبيا تُهمة خطيرة ، وربما مقصودة ومتعمدة لتصفية حسابات قديمة لبعض الليبيين مع الأفارقة ، سيما أن العقيد الليبي في السنوات العشرة الأخيرة من حكمه اعتمد بصورة كبيرة على الدول الأفريقية في تنفيذ أجنداته ومشاريعه السياسية ، وفتح باب بلاده واسعا للعمالة الأفريقية الرخيصة 00 وهل كان ذلك ذنبهم ؟ 0


    عنصرية الليبيون عموما تجاه السُود في ليبيا لا تختلف كثيرا عن عنصرية كل العرب منذ أيام ما قبل الإسلام وما بعد الإسلام 0 ولكن ما يميّز عنصرية الليبيين عن غيرهم هو استخدامهم للألفاظ العنصرية كـــــ ( عبد وعِبيد ) وغيرهم من الألفاظ علناً دون أي خجل ، وافتخارهم بتاريخهم الاستعبادي للسُود 0 والليبي مقتنع بأنه يملك الرجل الأسود ويستعبده حتى لو كان عالماً أومفكراً أو مسلما مثلهم 0 وهو يرى أن من حقه ان يتصرف في الإنسان الأسود بالإستغلال أو البيع 00 الخ 0 كما أن العربي الليبي بحكم تركيبته القبلية الجاهلية لا يكفيه أن يشرب الماء صفواً، بل لا بد أن يشرب مواطنيه السُود كدراً وطيناً ، ويتضح كل هذا من خلال الحياة الكئيبة البئيسة التي يعيشها الليبيين السُود خاصةً في اقليم برقة وفزان جنوب ليبيا 0


    نعم ظل العرب الليبيين متعالين على مواطنيهم السُود ، واستخدامهم لمختلف الكلمات التي تدل على انحطاط المكانة الاجتماعية عندهم ، رغم أن العقيد الليبي معمر القدافي حاول من خلال كتابه الأخضر محو مثل هذه الكلمات الانحطاطية من قاموس المجتمع الليبي لخلق توازن اجتماعي ما ، إلآ أن كل هذه المحاولات باءت بالفشل ، بل نظر المجتمع الليبي إلى محاولات تحديث التركيبة القبلية للمجتمع الليبي بسخرية واستهزاء ، واعتبرها البعض ضرباً من الجنوب ، وتعدياً على العادات والتقاليد العربية التي توارثها جيلاً عن جيل من الآباء والأجداد 0


    العرب الليبيون لا يآبهون ما إذا كان الإسلام ينادي بالمساواة بين جميع البشر أم لا ، ولا يهتمون أيضا ما إذا كان السُود مسلمون أو غير ذلك ، بل المهم عندهم هو قناعتهم بأن السُود أقل منهم حسبا ونسبا ، ويجب أن لا يتمتعوا بنفس الحقوق التي يتمتعون بها هم 00 وعليه لا نستغرب تلك الأصوات الليبية المعادية للعنصر الأسود هذه الأيام ، وهؤلاء حكموا أنفسهم بالإعدام في الذاكرة الإنسانية ليتحولوا إلى مشعلي نار الفتنة العنصرية بين البشر 00 منصهرين إلى درجة التماهي في نار الحقد على كل من هو أفريقي في ليبيا 00 عمت الأحداث التي تجتاح بلادهم قلوبهم إلى درجة الظلام الكامل الذي يسود تحليلاتهم السياسية ، ممسكين بالخنجر المسموم بالسم العربي البدوي ضد كل ما هو أفريقي أسود ليطعنوا به قلوب جميع الأفارقة

    0
    إنها صدمة , يعيشها كل من يتابع الأحداث الليبية على الفضائيات العربية ، حيث يصور هؤلاء المحللين الذين تستضيفهم القنوات العربية الموضوع وكأنه صراع بين الشعب الليبي الثائر على حاكمه المستبد وبين كل أفريقيا السُوداء 00 ثم أطلقوا العنان لحقدهم الدفين بتعميم هذه الحادثة على الشخصية الأفريقية السُوداء ، وتبرئة المُرتزقة " العرب " من الجرائم التي يرتكبونها ضد الشعب الليبي بإسم "حركة اللجان الثورية القومية " 0 لم يتحدث هؤلاء المحللين الليبيين عن جرائم العرب في ليبيا المرتكبة ضد الشعب الليبي اليوم جواً وبحراً وبراً عن طريق المثابة القومية لحركة اللجان الثورية 0
    إنه لأمر مثير للسخرية فعلاً أن نجد من يكِنّ كل هذا الحقد والكراهية للعنصر الأفريقي الأسود 00 فبدل أن يطالب هؤلاء المحللين الليبيين المجتمع الدولي بالتحقيق حول مزاعم وجود مُرتزقة أجانب في ليبيا يقاتلون بجانب الكتائب الأمنية للقدافي ، وجدناهم حسموا أمرهم بالقول إن الأجانب المُرتزقة في ليبيا جميعهم أفارقة سُود 0 ونتيجة لهذه الحملة العنصرية يعيش الأفارقة في ليبيا (( كما جاءت في جريدة الشرق الأوسط بتاريخ السبت 5 فبراير 2011 حالة هلع ويبقى بعضهم في بيوتهم ، بينما يختبئ آخرون في الصحراء ، إذ إنهم يتعرضون للإهانة والتهديد والضرب والطرد والسرقة لربطهم بـ «مرتزقة» القذافي مما يضطرهم للتخلي عن كل شيء للنجاة بأرواحهم 0 وكان سيسي عثمان (31 عاما) وهو من ساحل العاج يشاهد التلفزيون في منزله في زوارة (غرب ليبيا) عندما وصل الليبيون 0


    وقال لوكالة الصحافة الفرنسية : «لقد قرعوا الباب بقوة في الساعة الثانية صباحا 0 كانوا يريدون الدخول عنوة ويقولون ( اخرجوا سنقتلكم ، أنتم سود أجانب ، ارحلوا )» 0 وقد أنقذه هو وأسرته الباب المصفح والقضبان على النوافذ 0 وأضاف أن منازل نيجيريين أحرقت ، مؤكدا أنه مقتنع بأن أي أسود يخرج من منزله يموت 0
    وبعد ساعتين فر سيسي عثمان إلى راس جدير على الحدود بين ليبيا وتونس. وشهادات الأفارقة الذين وصلوا في الأيام الأخيرة إلى راس جدير كثيرة وتتقاطع 0 فهؤلاء جاءوا من مالي والسودان وتشاد وغانا إلى ليبيا بحثا عن عمل بأجر جيد لمساعدة أهاليهم في بلدهم أو للاستقرار وتأسيس عائلات 0 ويقول العامل السوداني موسى (33 عاما ) الذي هرب مع أبنائه الأربعة : «كنت أكسب أكثر بمرتين مما أحصل عليه في السودان». وهؤلاء المهاجرون الذين دعوا في إطار السياسة الأفريقية للزعيم الليبي معمر القذافي كانوا يتعرضون باستمرار لممارسات عنصرية، لكن حياتهم انقلبت رأسا على عقب مع الثورة الليبية 0 وفي المدن «المحررة» بدأت مطاردة الأفارقة بدءا من الشتائم إلى الضرب والاغتصاب ، حسبما قال بعضهم


    0
    وصرح محمد علي (40 عاما ) وهو مهندس سوداني وصل من الزاوية، بأن «الليبيين يتهموننا بأننا ميليشيا القذافي ، مرتزقة أفارقة » 0 وعبر المالي سعيد موسى (42 عاما) الذي يعمل في شركة صينية في تيجي (غرب) بقوله : «لسنا سوى أيد عاملة بسيطة» 0 وروى أنه بعدما رحل الصينيون التفت السكان إلينا واعتدوا علينا وانتزعوا منا كل شيء». أما عبد الحميد العامل الغاني البالغ من العمر (25 عاما) والذي قدم من زوارة، فقال إن «المدنيين كانوا يريدون قتلنا 0 ضربوا كثيرين منا 0 بالنسبة لي إنهم وحوش » 0 وأضاف آخر: «طردونا من بيوتنا وسرقوا منا كل شيء وسببوا مشكلات للنساء )) 0

    هذه هي بعض من الشهادات التي أدلى بها أفارقة استطاعوا الفرار من الجحيم الليبي 00 أما الذين لم يستطعوا الفرار ، فأحوالهم حتى الآن غامضة جداً ، ولا أحد يعرف مصيرهم ، وما إذا كانوا أحياءاً ، أم دُفنوا في مقابر جماعية لأنهم أفارقة وسُود !! 0


    نعم قد يكون هناك مُرتزقة أفارقة في صفوف الكتائب الأمنية للقدافي ؛؛؛ لكن هذا لا يعني أبداً قتل ومهاجمة كل أفريقي تواجد في الأراضي الليبية ، والإنتقام منهم بالطريقة الوحشية التي رأيناها في الفيديوهات المصورة على الإنترنت ، والقصص التي رواها شهود عيان وناجين لوسائل الأعلام العالمية ؟ 0
    لسنا ضد الثورة الشعبية الليبية بأي حال من الأحوال ، بل نحن مع هذه الثورة قلبا وقالبا حتى يتخلص الشعب الليبي من ديكتاتوره المستبد الذي حكمه لـ24 عاما 0 لكننا أبداً أبداً لن نقبل بأن يوجه سلاح الثورة الشعبية ضد الأفارقة السُود بحجة أن نظام القدافي هو الذي أتى بهم إلى ليبيا لإستخدامهم كمليشيات ضد شعبه 0 فمن يطلقون مثل هكذا الإتهمات ليس لديهم أية أدلة تثبت مزاعمهم 00 وعليه نرجو من الجميع توخي الحذر عند الحديث عن المُرتزقة في ليبيا ، وعليهم مطالبة المجتمع الدولي بتقصي الحقائق حول هذا الموضوع وتقديم كل أجنبي مُرتزق يثبت تورطه في الأزمة الليبية ، سواء كانوا أفارقة أو عربا أو غيرهم للمحاكمة العادلة 0
    والســــــــــــــــــــــــــــــلام



    ABDULEHANI NINMIR [[email protected]]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2011, 08:50 PM

محمد عثمان الحاج
<aمحمد عثمان الحاج
تاريخ التسجيل: 01-02-2005
مجموع المشاركات: 3489

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    تحياتي أخي الكيلك، وهاهي الأيام تأتينا بعجيبة أخرى من العجائب: الجامعة العربية تؤيد الحظر الجوي على ليبيا! جامعة لا يتردد خكامها في البطش بشعوبهم بأضعاف ما يحدث في ليبيا يجتمع وزراء خاجيتها ليأتوا بقرار كهذا! حقيقة شر البلية ما يضحك! أين كان هؤلاء من مشكلة دارفور؟

    وأخيرا ما هو التفسير المنطقي لمثل هذا القرار وماذا يدور وراء الكواليس؟

    يبدو أننا سنشهد الكثير والكثير من العجائب!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2011, 08:50 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    قبل قليل حضرت المؤتمر الصحفى التاريخى للامين العام لجامعة الدول العربية ويوسف بن علوى وزير خارجية سلطنة عمان .. الرئيس المناوب من خلال التلفاز والذى اعطى مجلس الامن مهمة الحفاظ على الامن فى ليبيا وفرض حظر جوى على نظام القذافى متجاوزا للمرة الثانية مواثيق وقوانين الجامعة المفترض احترامها ..
    القرار يمهد ويعطى الذريعة للدول للتدخل فى ليبيا لمجرد ان رئيس ليبيا شخص مكروه من معظم رؤساء هذه الدول المجتمعة والتى اصدرت القرار..

    القراريعتبر سابقة بان تحمى مجموعة معارضة ومتمردة داخل دولة عضو من اعضاء الجامعة واحالةامرها الى مجلس الامن ورئيس هذه الدولة متواجد فى سلطته الامر الذى لم يحدث فى دول حدث فيها اكثر او اكبر مما حدث فى ليبيا ..
    وسوف اعود بالتفصيل الى هذا المؤتمر والاسلوب البهلوانى لعمر موسى وهو يرد على تساؤلات الصحفيين ..
    نتواصل

    (عدل بواسطة الكيك on 12-03-2011, 08:55 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2011, 09:12 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    اهم ما فى القرار انه اعترف بالمجلس الانتقالى الليبى متجاوزا لميثاق الجامعة ..

    وهذا يثير استغراب الكثيرين الان والمعلقين السياسيين الا ان القرار فيه ارضاء لامريكا والرئيس اوباما كما يمهد الطريق لعمر موسى وهو يشق طريقه نحو انتخابات الرئاسة فى مصر ورضاء امريكا عنه ..فى هذه المرحلة

    (عدل بواسطة الكيك on 12-03-2011, 09:14 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2011, 09:17 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    الان امريكا تبدى ارتياحها لقرار جامعة الدول العربيةوقال مسؤول حكومى ان القرار يسهل مهمة مجلس الامن بشان التدخل فى ليبيا ..

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2011, 09:25 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    الاخ محمد عثمان الحاج
    تحياتى
    فى شان عدم المعاملة بالمثل لان ما حدث فى دارفور من قبل كان اكبر وافظع هنا عمر موسى طنش فى البداية من السؤال واجاب عن سؤال لم يساله احد عن التعديلات فى القانون المصرى بشان انتخابات الرئاسة رغم ان المقام مختلف والمؤتمر انما مخصص لامر ليبيا الا ان الصحفى العكليتة اعاد اليه السؤال فقال ان امر دارفور امر قديم وان هناك تطورات على الارض تدخل فيها الامم المتحدة والاتحاد الافريقى وجامعة الدول العربية وان الامر كله تحت محادثات فى دولة قطر ...شفتوا البهلوانية دى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2011, 10:30 PM

Wasil Ali
<aWasil Ali
تاريخ التسجيل: 29-01-2005
مجموع المشاركات: 9414

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    Quote: أكد وزير الدفاع الأميركي روبرت جيتس أمس، أنه ليس أكيداً أن فرض منطقة حظر جوي فوق ليبيا قرار “حكيم” حتى وإن تمكنت الولايات المتحدة وحلفاؤها من القيام بذلك.

    وصرح جيتس للصحفيين على متن طائرته العسكرية بعد زيارة للمنامة أمس، بأن “المسألة ليست معرفة ما إذا في إمكاننا مع حلفائنا فرض حظر جوي على ليبيا. إننا نستطيع، لكن السؤال هو هل أنه قرار حكيم. المحادثات جارية على المستوى السياسي”. والأسبوع الماضي، أدلى جيتس بتصريحات حذرة بشأن إمكانية القيام بعمل عسكري ضد ليبيا، مؤكداً أنها لا تعكس اختلافاً بينه وبين الإدارة الأميركية. وأضاف أن فرض منطقة حظر جوي يستلزم عملية واسعة وقد تؤدي إلى زيادة النقمة على الغرب في المنطقة. وشدد أمس على أن للجيش الأميركي وحلفائه القدرات التقنية لوقف طلعات سلاح الجو الليبي في حال تلقي أوامر للقيام بذلك. وتابع “في حال طلب منا فرض حظر جوي لدينا الوسائل للقيام بذلك. أريد أن أوضح أنه لدينا القدرة على القيام بذلك”.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-03-2011, 04:25 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: Wasil Ali)

    تحياتى الاخ
    واصل
    واهو اتفقنا ان قرار الحظر الجوى قرار غير حكيم واشكرك على ايراد هذا الخبر هنا
    ولكن اتركك والقراء على التعليق على القرار كما جاء من احد القراء على القرار السابقة ..
    اقرا

    ليبيا: الجامعة العربية تدعو مجلس الامن الى فرض حظر جوي وتقرر الاتصال بالمعارضة

    2011-03-12



    جانب من الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة العربية في القاهرة


    القاهرة- أفاد دبلوماسيون مشاركون في الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة العربية في القاهرة السبت أن وزراء الخارجية العرب اتفقوا على دعوة مجلس الأمن الدولى لفرض حظر جوي على ليبيا، وعلى فتح قنوات اتصال مع المجلس الوطني الانتقالي المعارض ومقره بنغازي.
    وقال الدبلوماسيون إن الوزراء قرروا "دعوة مجلس الامن لتحمل مسؤولياته بفرض حظر جوى على الأجواء الليبية لحماية الشعب الليبى".

    واضافوا إن مجلس وزراء الجامعة العربية قرر "فتح قنوات اتصال مع المجلس الوطنى الانتقالى فى ليبيا لمساعدة الشعب الليبى". وأوضح الدبلوماسيون أن القرار لقى قبولا من الوزراء العرب باستثناء سوريا والجزائر.

    وأعربت سوريا السبت عن خشيتها من أن يكون "أي قرار عربي بفرض حظر جوي على ليبيا مجرد تمهيد للتدخل العسكري الخارجي فيها"، بحسب ما جاء في كلمة القاها السفير السوري لدى الجامعة يوسف أحمد خلال الاجتماع.

    وقال السفير السوري في كلمته التي وزعت على الصحافيين "في ظل ما يتواتر من تصريحات ومواقف من معظم الدول الاعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي والتي تدور جميعها حول حتمية تأمين شرعية دولية لأي تدخل عسكري في ليبيا وضرورة التمهيد لأي تدخل عسكري من خلال فرض حظر جوي على ليبيا، فان السؤال المحوري (يصبح) ما هي الضمانات التي يمكن ان نركن اليها - هذا اذا كانت هناك في الطلق ابة ضمانات - والتي تكفل ان لا يصبح أي قرار عربي بفرض الحظر الجوي على ليبيا مجرد تمهيد للتدخل العسكري فيها مقدمة لتقسيم هذا البلد العربي الشقيق تحت ذريعة وشعار مقتضيات الأمر الواقع".

    وأكد يوسف أحمد في ختام كلمته أن "أي قرار عربي نأخذه اليوم لابد أن يأخذ في الاعتبار ثوابت وضمانات واضحة لا لبس فيها تتعلق بالرفض القاطع لكافة أشكال التدخل الأجنبي في ليبيا والالتزام بالوحدة الوطنية والجغرافية لارض ليبيا وشعبها بالتلازم مع غاية حماية المواطنين الليبيين من عمليات القصف الجوي التي يتعرضون لها".

    وكان مجلس التعاون الخليجي أعلن تأييده لفرض حظر جوي على ليبيا، كما اتخذ الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى موقفا مماثلا.




    --------------------------------------------------------------------------------
    دكتـور أسـامـة الشـرباصي رئيس مركـز الجـاليـة العـربيـة بأمـريـكـا - التعـليـق عـلى خبـر ليبيــا : ا
    هـذا القـرار مـن الجـامعـة العـربيـة (المحتضـرة) وأمينهـا العـام عمـرو مـوسـى يعـد فشـلا وتخبطـا لأنهـا أصـلا جـامعـة مكدسـة بالموظفين!؟ وقـد سـقطـت لـلأسـف فـى الفـخ الـذى رسـمتـه أمـريـكا والنـاتـو للأحتـلال العسـكرى القـادم لـليبيـا النفـط !؟ فقـرار الجـامعـة العـربيـة بتجميـد عضـويـة النظـام الـليبى ليس له مثيـل فى السـياسـة الـدوليـة!؟ والـذى يجـب حسـب ميثاق الجـامعـة التصـويـت باجماع الآصـوات وهـذا لـم يحـدث !؟ فيعـد قـرارا لاغيـا!؟ وبدلا من أن تشـكل الجـامعـة وفـدا يزور ليبيـا فانهـا قـذفـت بالكرة من ملعبهـا الى فـم الأسـد أى الى مجـلس الأمـن !؟ فهـذا نـزاع داخـلى كمـا حـدث فـى تـونـس ومصـر ولمـاذا تـدولـه الجـامعـة وأبـواقهـا !؟ ألـم يكفيكـم ضيـاع العـراق ونفطـة وعصـابـة تحكمـه !؟ دكتـور أسـامـة الشـرباصي [email protected]


    --------------------------------------------------------------------------------
    Ali - يوم حزين أخر في تاريخ أمتنا
    هذه الدويلات العربية هي نفسها ساعدة وأيدة أحتلال العراق.


    --------------------------------------------------------------------------------
    عمر المختار - سوريا و الأمريكان و الاسرائلين
    سوريا التي تتكلم عن رفضها لحماية المجتمع الدولي لليبين من بطش القذافي هي نفسها التي ايدت احتلال العراق( وليس حظر جوي )بل وسل بها الأمر الى ارسال جيشها يقاتل الي جنب الأمريكان . السؤال هل سوريا استفادت من تجربة حرب العراق او عيونها علي مليارات القذافي ؟ فقط ادكر ان القنابل التي قصفت بها الزاويا الليبية هي من صنع اسرائيلي و صورها علي كل صفحات النت.


    --------------------------------------------------------------------------------
    عبدالله - قطر - اشهديارب ان اننا حذرنا من السكوت على ضياع فلسطين
    ولكن لاحول ولاقوة الابك كل صراخنا من اجل فلسطين وانقاذ فلسطين وشعب فلسطين (ضاع فالهواء)كم قلنا يارب ان فلسطين مسروقة (ولكن لاحياة لمن تنادى) يكفى يااللة انك تعلم اننا حذرناوتقطعت قلوبنا من الصراخ على فلسطين (ولكن دون فائدة) من حق الشعب الفلسطينى ان يسأل امتة عن وطنة الضائع ولاجئية المشردين (لك اللة يافلسطين وياشعب فلسطين )هواللة الذى لاتنام عينة لك اللة يافلسطين لك اللة ياقدس ياقدسنا الشريف ان اللة لن ينسى المظلومين سامحينا يافلسطين لم نستطع ان نفعل لك شىء لك اللة يافلسطين0


    --------------------------------------------------------------------------------

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-03-2011, 06:39 AM

ABDELMAGID ABDELMAGID
<aABDELMAGID ABDELMAGID
تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 5957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    الأخ الكيك ..
    تحياتى ..
    هى ثورة ليبية خالصة ضد نظام هوس و جنون جسم
    على صدر شعب لاكثر من 42 عاما ..
    نظام حكم و فى سبيل بقائه يمكن أن يفعل و يقترف اى و كل شىْء ...
    جنّد المرتزقة .. و إشترى المواقف و الدول بنفط الشعب الليبى ..
    نظام أسرة القذافى الدموى يشترى الحكومات و المنظمات و خاصة الغربية
    منها و الأمريكية التى تقوم على الفساد و الأنانية و الجشع ..
    فلقد أفلست بنوك اوروبا و امريكا فوجدت فى القذافى و عياله ضالتها !!!
    * إشترى ( المعتصم القذافى ! ) وزارة خارجية أوباما ممثلة فى هيلارى ( توجد صورة ! )
    * إشترى ( سيف الإسلام القذافى ! ) الحكومات و المؤسسات الأكاديمية و التشريعية الغربية
    بما فيها مجلس العموم البريطانى و كلية الإقتصاد بجامعة لندن ...
    * إشترى ( الساعدى القذافى ! ) أندية المافيا و القمار ممثلة فى نادى جوفينتوس ...
    هذا قليل من كثير عن الأسرة القذافية !!!!
    .............
    أعرف الشعب الليبى الذى عملت و عشت بين مجتمعاته ...
    شعب مغلوب على أمره .. يكره القذافى و كتابه الأخضر ,,,
    و يتحين ساعة الخلاص من ذلك المهووس ...
    .........
    الأخ الكيك ..
    الديمقراطية و الحرية لا تتجزأ ...
    فلإن ظللنا ننادى بها فى السودان فيجب أن يكون موقفنا
    مناديا بها لكل الشعوب التى تعيش فى ظل القهر و الدكتاتورية و الظلم ...
    ....
    التحية للشعب الليبى و ثواره فى بنى غازى و البيضا و اجدابيا ..
    و نالوت و و غريان و غدامس و زوارة و صرمان و الزاوية ...

    sudansudansudansudansudansudansudansudan110.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    عبدالماجد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-03-2011, 07:30 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: ABDELMAGID ABDELMAGID)

    الاخ عبد الماجد
    تحياتى
    انا اتفق معك فى كل ما قلت ولكن ما يحدث الان فى ليبيا ليس بثورة بالمعنى الذى حدث فى تونس ومن ثم مصر ..من يتحكم الان فى بنغازى هم الجماعة الاسلامية التى احتلت مواقع مدنية بقوة السلاح ومن ثم اعلنت الثورة وايدها تنظيم الاخوان المسلمين وبعض الدول الغربية وامريكا وكلها لها ثارات مع النظام الليبى ..
    انا هنا اتحدث عن اخطاء وشكوك حول اشياء غير طبيعية تحدث امامنا خم اعلامى تقوده قنوات باعلام موجه واساليب كلها تدعو للتدخل فى ليبيا وحظر جوى وتدخل عسكرى وكلها اشياء مريبة .. وعندك قرار الجامعة بالامس واستهبال عمر موسى فى هذا الشان ..
    لو حدث اى تدخل لصالح الجماعة الاسلامية وانقاذها فى مواجهة العقيد فلا تعتقد ان نظاما ديموقراطيا سوف يسود فى ليبيا يا اخى عبد الحميد انا وانت متفقان حول كل شىء ولكن رؤيتى هنا تختلف عنك لاننى ارى اشياء اخرى قد لا تراها انت او تتصورها المهم فى الامر كلنا مع الشعب الليبى من اجل الحرية والديموقراطية ولكن ليس بهذا الاسلوب .. كيف؟ انت عارف وانا عارف الطريقة المثلى
    تحياتى لك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-03-2011, 03:32 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    وقال وزير خارجية السلطنة

    وأكد يوسف أحمد في ختام كلمته أن "أي قرار عربي نأخذه اليوم لابد أن يأخذ في الاعتبار ثوابت وضمانات واضحة لا لبس فيها تتعلق بالرفض القاطع لكافة أشكال التدخل الأجنبي في ليبيا والالتزام بالوحدة الوطنية والجغرافية لارض ليبيا وشعبها بالتلازم مع غاية حماية المواطنين الليبيين من عمليات القصف الجوي التي يتعرضون لها".


    نعليق-
    ----------

    سعادة الوزير هنا يعطى التفويض وفى حين لا يملك الية التحكم فى القرار وتنفيذه بالصورة التى يطلبها فان كلامه لامعنى له ..
    لا يمكنك ان تعطى تفويضا وانت لا تملك اليات التنفيذ والمراقبة ومن ثن تشترط شروط ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-03-2011, 03:53 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    السودان يوافق على الحظر الجوي على ليبيا
    الأحد, 13 آذار/مارس 2011 09:05
    الخرطوم : الانتباهة
    أكد الملحق الإعلامي بسفارة السودان بالقاهرة بابكر حنين أن السودان لم يتحفَّظ على قرار الجامعة العربية بفرض حظر جوي على ليبيا بل وافق عليه مباشرة، واضعاً في الاعتبار الأحداث الدائرة في ليبيا وما يتعرّض له الشعب جرّاء القصف العشوائي. وأكد حنين لـ «الإنتباهة» أن الثوار حاولوا بصورة غير رسمية التواصل مع الخرطوم للاعتراف بهم إلا أن تلك الخطوات لم تجد مساندة رسمية من الحكومة.

    وفي السياق نجحت المباحثات المارثونية التي يقودها مسؤول العلاقات الخارجية الليبية، موسى كوسا بمقر الاتحاد الإفريقي أديس أبابا في اقناع الاتحاد بتشكيل لجنه خماسية للتوجه إلى الجماهيرية بغيه العمل على تهدئة الأوضاع وحشد تأييد مبطن للقذافي تقديرًا لدوره في دعم منظومه الاتحاد الإفريقي مادياً طوال السنوات الماضية. وأعلن الاتحاد في بيان أصدره مساء أمس الأول أن زعماء جنوب إفريقيا وأوغندا وموريتانيا والكونجو ومالي سيشكلون لجنة للسفر إلى ليبيا في أقرب وقت ممكن لتهدئة الأوضاع.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-03-2011, 04:39 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    وزراء الخارجية وقرارهم المخجل
    رأي القدس
    2011-03-13




    القرارات التي اتخذها وزراء الخارجية العرب برمي كرة حل الازمة الليبية في ملعب مجلس الامن الدولي تعيد التأكيد مجدداً على ان النظام الرسمي العربي فاشل وعاجز ومريض، وان الثورات التي تجتاح اكثر من عاصمة عربية لتغيير الانظمة مشروعة كلياً.
    مثل هذه القرارات تذكرنا بمثيلاتها التي صدرت اكثر من مرة عن هؤلاء انفسهم بالذهاب الى مجلس الامن الدولي لعرض القضية الفلسطينية عليه، بعد رفض الحكومات الاسرائيلية المتعاقبة التجاوب او حتى احترام مبادرة السلام العربية التي صدرت قبل عشرة اعوام تقريباً.
    القوات الحكومية التابعة للعقيد معمر القذافي تفتك بالثوار الليبيين وتقتل العشرات، بل ربما المئات منهم يومياً، ومع ذلك ترفض الحكومات العربية تقديم اي مساندة عملية لهذا الشعب، بما في ذلك توفير الحماية له.


    صحيح ان وزراء خارجية دول الناتو طالبوا الدول العربية باتخاذ قرار يؤيد اقامة مناطق حظر جوي في ليبيا لتسهيل اي تدخل عسكري غربي، من خلال استصدار قرار عن مجلس الامن الدولي في هذا الصدد. ولكن الصحيح ايضاً ان الشعب الليبي ينتظر من اشقائه ما هو اكثر من السماح بفتح حوار مع المجلس الوطني الانتقالي والتعاطي معه كجهة شرعية في ليبيا دون الاعتراف الكامل به.
    ترسانات الاسلحة العربية طافحة باحدث انواع الطائرات والدبابات والصواريخ، فلماذا اللجوء الى مجلس الامن الدولي، او الى حلف الناتو للقيام بمهام حماية الشعب الليبي من المجازر التي يتعرض لها على ايدي نظام يتفوق عسكرياً، ويستخدم الطائرات والسفن الحربية والدبابات لقصف الثوار دون رحمة.
    الليبيون يحتاجون الدعم العسكري وليس التدخل الاجنبي، وقالوا اكثر من مرة انهم يرفضون مثل هذا التدخل لانه قد يخدم العقيد معمر القذافي وعصاباته المسلحة، فلماذا لا يستمع اليهم العرب اذا كانوا حريصين فعلاً عليهم؟


    الذهاب الى مجلس الامن الدولي للحصول على قرار منه باقامة مناطق حظر جوي، هو خطوة يائسة قد لا تحقق اهدافها، لان دولاً مثل الصين وروسيا ستستخدمان حق النقض (الفيتو) لعرقلة القرار، وستؤيدهما دول مثل البرازيل وجنوب افريقيا وربما لبنان وهي دول غير دائمة العضوية في المجلس.
    مضافاً الى ذلك تردد ادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما في الدخول في حرب جديدة، في الوقت الذي تواجه حروبه في افغانستان والعراق الفشل الذريع. فمعظم القادة العسكريين الامريكان يعارضون التدخل في ليبيا، ويبررون ذلك بان فرض اي مناطق حظر جوي يتطلب تدمير الدفاعات الجوية الليبية اولاً، وفوق كل هذا وذاك ضخامة مساحة ليبيا، وطول حدودها على البحر المتوسط (1800 كم).

    انقاذ الشعب الليبي مهمة عربية، ومن المؤسف ان وزراء الخارجية العرب فشلوا في هذه المهمة، مثلما فشلوا في جميع المهام السابقة المماثلة، الامر الذي يدفعنا الى الاعتقاد بان الانظمة العربية تريد للنظام الليبي ان ينتصر حتى يتوقف مد الثورات العربية، بما يجعلها في مأمن من التغيير.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-03-2011, 05:23 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    جيش ثوار ليبيا منقسم ويعاني من سوء تنظيم ولا قيادة له.. ويتوقع الاسوأ

    2011-03-13




    لندن ـ 'القدس العربي':


    هل تعيش الثورة الليبية مخاضا عسيرا؟ وهل بدأ يخسر الثوار ما كسبوه سريعا؟ وهل يحتاج الليبيون الى دعم خارجي خاصة بعد ان صوتت الجامعة العربية لصالح منطقة حظر جوي على ليبيا؟ مخاوف طرحتها التقارير الميدانية وتحليلات في عدد من الصحف البريطانية والامريكية.


    وركزت بعض التقارير على اشكالية الثوار انفسهم، فهم غير منظمين ويعانون من انقسامات في صفوفهم وتشتت صفوفهم، ففي ليبيا اليوم والتي بدأت فيها الاحتجاجات على الطريقة التونسية والمصرية سلمية وتطورت الى تمرد مسلح يبدو ان كل فرد ليبي اليوم يملك السلاح من الاسلحة الخفيفة للثقيلة التي يستعرضها الشباب في الشوارع ويتباهون بها ولكنهم كما يقول انتوني شديد في تقرير له بصحيفة 'نيويورك تايمز' يلمحون سرا الى انهم سيهاجرون حالة فشلت الثورة، ويتحدث الكاتب عن مأساة الثورة الليبية اليوم، لانها ستكون ضحية القمع الذي سيمارسه النظام الذي بدأ يؤكد قوته من راس لانوف الى ما ورائها وبدأ يهدد مدينة بنغازي التي كانت اول من يعلن التمرد على النظام في طرابلس.


    ويعقد شديد مقارنة بين قمع النظام الليبي للثورة وقمع النظام السوري لعدد من المتظاهرين ومن وقعوا على بيانات احتجاج. لكن الشباب الثائر في ليبيا اليوم لديه الكثير من الغضب ضد الغرب وامريكا الذين يرون انها لم تقم باتخاذ اجراءات لوقف القذافي.
    ونقل الصحافي عن جراح ليبي يعمل على مدار الساعة لمعالجة الجرحى قوله انه ' من الافضل ان لا تستمر هذه الحرب طويلا' مضيفا ان الحرب لن تجلب الا 'الشقاء، فخسارة الارواح والاطراف لا تدعو للتفاؤل'. ويتحدث الكاتب هنا ان لا احد في ليبيا يطلق على ما يجري 'ثورة ' او 'انتفاضة' او 'حرباً اهلية' بل يسمونها بالاحداث ولكنها تشبه ساحة حرب، حيث ينقل الجرحى طلاب الكليات الطبية فيما يواجه المقاتلون جيشا مستعدا، الا انهم يظهرون قلة خبرة، ويشير الى ان الكثير من الشاحنات العسكرية تحمل علامة 'اللجنة الامنية المشتركة' لكن على الارض لا يبدو هنا تنسيق في اي شيء وحتى في اللباس، مقاتلون يلبسون جاكيتات جلدية تركية الصنع، ونظارات حربية، وقبعات كاوبوي، وصداريات بريطانية تعود للحرب العالمية الثانية.
    ويشير الى ان الشباب يشعرون بالنشوة لان احدا لا يأمرهم بعدم اللعب بالسلاح، حيث يرى عدد من الشباب مجرد اللعب بالسلاح واطلاق النار في الهواء 'نوعا من اللهو المثير'.


    ويتحدث التقرير عن ان الشعب الليبي اليوم في غالبيته تحت سن الثلاثين وكل الشباب ممن اشتركوا في الثورة ليس لانهم جوعى بل لانهم يريدون السلطة لاسباب دينية او اخرى حسب احد الشبان من بنغازي. ومع عدالة المطالب والثورة الا ان الثوار الشباب يعبرون احيانا كما يشير الصحافي عن حالة من السذاجة عندما يعبرون عن استغرابهم عن قيام القذافي بحشد الدبابات والطائرات ضدهم.
    ومع ان الثورة لم تتبلور بعد طبيعتها الا ان الطابع الديني بدأ يبرز في داخلها خاصة الوحدات الصغيرة وفي الخطابات الدينية التي ترى في القذافي كافراً وانه رجل لا دين له. ومع ذلك فالثورة لا قيادة لها، وهناك من تقدم للقيادة من المنشقين عن جيش العقيد او ممن يطلق عليهم اسم المحاربين السابقين في افغانستان او ممن شاركوا في انتفاضة شرق ليبيا في التسعينيات من القرن الماضي. ويقول ان هناك من وبخ من اطلقوا على انفسهم 'مجاهدين' لان ما يحدث هو ثورة وليس جهادا.
    ويخشى سكان بنغازي حالة عدم اتخاذ الغرب اجراءت ضد القذافي باقامة منطقة حظر جوي ان تندلع في مدينتهم 'النار' اي الانتقام حالة وصول قوات القذافي اليهم. ويخطط الكثيرون للهروب او اللجوء اما الى امريكا- ايطاليا وحتى افغانستان. وينقل التقرير مشاعر الشباب الممزوجة بين الرغبة في القتال او البحث عن حياة جيدة، ونقدهم للبلطجيين الذي سرقوا السلاح والعربات. وبنفس السياق تحدثت صحيفة 'لوس انجليس تايمز' عن حالة التشتت في صفوف الثوار.


    وينقل التقرير من مراسلها في اجدابيا قصصا عن شباب اندفعوا نحو جبهة الحرب بدون سلاح وانتهوا في المستشفيات بإصابات خطيرة. ومع ان بعض الشباب اندفعوا بحماس جنوني من اجل القيام بواجبهم يمثلون صورة عن الشجاعة الا ان دورهم يؤشر لعدم قدرة جيش الثوار، المكون اساسا من الطلاب والمحاسبين والعمال والمهندسين، لكن 'جيش الشعب' هذا اثبت انه في اكثر حالاته ضعفه ان لم يكن عاجزا. وتشير الصحيفة الى ان هذا الجيش الذي ابدى ثقة زائدة بالنفس بعد انتصارات سريعة سرعان ما تراجع عندما قام القذافي بمواجهته بقوات اكثر تنظيما وتجهيزا. وتشبه الصحيفة ان الثوار الان قد تفرقوا وتراجعوا الى الشرق وما يفصل الان بين القذافي وبنغازي هو جيش من المتطوعين والمنشقين عن الجيش النظامي المتفرقين على اكثر من مكان وبدون قيادة. ولاحظت عدم وجود اي سلاح ثقيل يحمي بريقة وكل ما هو موجود نفس الاسلحة العتيقة التي استخدمت للدفاع عن راس لانوف. ويفتقر جيش الشعب الليبي للمواد اللوجيستية حيث ادى اغلاق مصافي النفط الى شح في النفط في الكثير من محطات البترول، ويعتمد الموالون للقذافي على الاسلحة الثقيلة فيما يرى المتطوعون من الثوار انهم قادرون على هزيمة قوات القذافي حالة مواجهتهم وجها لوجه.
    ومثل 'نيويورك تايمز' لاحظت الصحيفة في قاعدة بنغازي العسكرية، عسكريين 'عقداء' وهم يدخنون السجائر ويراقبون تطور احداث الحرب عبر قناة الجزيرة.


    ومع وجود فوضى داخل جيش الشعب خاصة ان من انشقوا عن القوات الخاصة لم يقدموا نموذج القيادة الجيد، فان الناطقون باسم المجلس الانتقالي لا خبرة لديهم في الحرب ويحيلون الصحافيين الى اعداد من الناطقين العسكريين الذين يتغيرون من وقت لآخر ومعظمهم لم يقض وقتا على الجبهة. ومع التشتت تكثر التساؤلات عن امريكا ووعودها. وفي تحليل اخر، للتراجع السريع لقوات الثوار، يرى تقرير اخر في صحيفة 'اندبندنت اون صاندي' ان سوء التنظيم، وفقر التخطيط واخطاء في التقدير كانت وراء التراجعات.


    وترى الصحيفة انه وبناء على احداث الايام الاخيرة التي عاني فيها الثوار من خسائر فان الوضع يبدو خطيرا الان. لكن قيادة بنغازي اكدت ان التراجع مؤقت وابدى وزير الداخلية السابق عبدالفتاح يونس العبيدي الذي انضم للثوار عنادا مؤكدا ان هجوما مضادا في طور الاعداد 'نعم، يسيطر رجال القذافي على راس لانوف ومنشآت النفط لكن هذا الوضع مؤقت وستتم استعادة السيطرة في ايام معدودة'. وتحدث عقيد اخر عن مخاوفه من خسارة بريقة مما يعني مشاكل. ولاحظت الصحيفة ان التضامن الذي ابداه الثوار قبل اسابيع بدا الان في حالة من الترهل، فالشبان الذين يعتبرون عصب الثورة باتوا ينتقدون تردد الضباط المنشقين عن النظام من اجل انقاذ المعتقلين ممن اعتقلوا في بني جواد.


    ويتهم الشباب ان الضباط غير جادين بانقاذ السجناء الذين عرضوا على تلفزيون الحكومة وانهم لا يمتلكون الشجاعة للقيام بمهام انقاذ رفاقهم. لكن الجنود النظاميين يردون قائلين ان الشباب لا يستمعون للتعليمات ويرفضون الانضباط، وقال احد الضباط ان الشباب متحمسون لكن لا خبرة لديهم في القتال.
    وقال الضابط انه بعد الاحتفال مع سكان مدينة راس لانوف قرر الشباب الانسحاب لان الطعام لم يعجبهم ولانهم لم يحبوا مكان النوم المخصص لهم. وفي ضوء التراجعات هذه والخوف على بنغازي نقلت 'اوبزيرفر' عن مصطفى عبدالجليل، رئيس المجلس الانتقالي قوله انه حالة وصول قوات القذافي فان هذا يعني موت ' نصف مليون من ابناء المدينة'. ونقلت عن مقاتل اخر قوله 'نحضر انفسنا لمذبحة'.
    وقال عبدالجليل انه في حالة عدم فرض منطقة حظر جوي على القذافي ومنع استخدام السفن فان 'كارثة ستحصل'. وعبر عبدالجليل عن خيبة امله من عدم توصل الاتحاد الاوروبي لقرار في هذا الشأن حيث قال انه مع مرور كل يوم فان ارواحا تفقد خاصة ان القذافي لديه كل انواع الاسلحة لضرب الثوار. ويتحدث سكان بنغازي عن واحدة من اشرس مؤيدي القذافي التي كانت رئيسة بلدية بنغازي- هدى بن عامر التي حرق قصرها وهي خارج المدينة حيث يقولون انهم لو خسروا فهذا يعني انها ستعود وتعدمهم كلهم.


    وامام التطورات الحالية على الجبهة والدعوات السياسية من كافة الاطراف للتدخل، بدا النقاش الان يشبه النقاش في ايام الحرب على العراق، نتدخل او لا نتدخل، نفرض حظرا جويا ام لا.
    ومن بين الصحف التي دعت الى ان يقوم الغرب بواجبه تجاه الليبيين صحيفة 'اوبزيرفر' حيث قالت في افتتاحيتها 'ليبيا: الغرب لا يمكنه السماح للقذافي بتدمير شعبه'. وتساءلت في لعبة المقارنات هي ليبيا اليوم هي العراق قبل 10 اعوام، البوسنة قبل 15 عاما، السويس قبل 55 عاما، هتلر وتشيكوسلوفاكيا او فيتنام؟ ومع انها لم تجد وجها للمقارنة في ظل الجدل السياسي والتحالفات بين الحلفاء والمحاذير وغير ذلك مما اسمته 'الجاز السياسي'، الا انها ذكرت بما يحدث على الارض من ان القبيلة ـ عائلة القذافي ـ التي كانت قبيلتنا بعد ان قبلت الديمقراطية ومبادئ الحرية واغدق الغرب عليها السلاح، بدأت تستعيد ما كسبه الثوار منها.


    وقالت انه لن يمضي وقت طويل قبل ان تصبح بنغازي مهددة، عندها ماذا سيحدث؟ حمام دم جديد وقد تكون مذبحة للرجال والنساء الذين ثاروا بشجاعة ضد اثام النظام، مما يعني ان الغرب قد يتفرج على الحمام كما وقف متفرجا على مذبحة سبرينتشا في البوسنة. وايا كان الحال، فان عملية الاختيار وان كانت صعبة بالنسبة للامم التي تؤمن بالحرية وحقوق الانسان، فان الانتفاضات الصعبة تأتي ومعها اسئلتها الصعبة وكل ثورة لها وضعها الخاص، ومن هنا فان الواجب تحليل كل وضع حسب ظروفه، مما يعني ان لا يتم تكييف الاحداث الدولية حسب السياسة المحلية وتحويل الازمات هذه الى ميدان لتسجيل النقاط بين اللاعبين المحليين.
    ومن هنا ترى ان الوضع في ليبيا مختلف لانها قطعا ليست مصر، فهي ارض واسعة، مدنها موزعة على مناطق بعيدة عن بعضها البعض على الساحل بلا خطوط امداد واضحة، والطريقة السهلة التي خرجت فيها المدن عن سيطرة القذافي تشير الى ضعفه وضعف جيشه وعدم قدرته على حرب طويلة مثل فيتنام او افغانستان. وهنا فان ضعف وهشاشة النظام هي مفتاح سقوطه: فهو بحاجة للسلاح والامم المتحدة الان فرضت حظرا عليه، وهو يريد مالا وهناك محاولات لتجفيف منابعها، ويريد الشعور بالنصر ويمكن للغرب ان يحرمه منه ويفرق جمعه.
    وتحدثت عن الجدال الذي يدور بين الساسة في الغرب بين الذي بدلا من التركيز حول فرض او لا فرض منطقة حظر جوي عليه ان يبعث رسالة للقذافي انه لن ينتصر وانه لن يسمح له باستعادة بنغازي، ولن يتسامح الغرب معه ومع استمرار قتله لشعبه ولن يسمح له بان يبيع النفط كي يتزود بالسلاح، وعليه ان يفهم انه ورجاله هم الخاسرون. وعوضا عن هذا قدم الغرب العكس، حيث بدأ جنرالات القذافي يستعيدون قوتهم.



    وتنتقد الصحيفة النقاش حول التدخل الغربي والذي سيؤدي الى جلب القاعدة مؤكدة ان الثورات العربية من تونس حتى القاهرة اعطت صورة ان ابناء الشارع العربي كانوا قادرين على فهم الواقع وبذكاء. وتشير الصحيفة الى ان ملايين العرب الذين بدأوا الثورة لن يكونوا راضين عن ديمقراطية غربية باهتة لم تسمح لثورتهم بالنجاة ولن يغفروا للغرب، الصين وروسيا والاتحاد الافريقي لخذلانهم الربيع العربي وتركه يموت. ولن يشتروا ذلك النوع من الحرية الذي يبيعهم في اول امتحان.
    وترى ان طرابلس ليست كابول او بغداد فليبيا هي منطقة واسعة من الارض وسكانها مكونون من قبائل مما يعني ان هناك اكثر من حل واهم ما تراه الصحيفة هو انه يجب عدم السماح للحكم الطاغوتي بان يظل واقفا لان ليبيا هي جزء من مستقبل الحرية وعلينا ان لا نسمح بدفنها.
    ومع لهجة 'اوبزيرفر' المتشددة ضد النظام الا ان 'الصاندي تايمز'، عارضت اي دور لبريطانيا في فرض حظر جوي على ليبيا، بل رفضت الصحيفة الخيار من اصله حيث جاء في افتتاحيتها تحت عنوان ' من الحكمة تجنب اية مغامرات ليبية' وجاء فيها انه ' على الرغم من رغبة الجميع بان يرحل العقيد القذافي الذي يجمع في سلوكه الغريب المضطرب والخطير سلوك عيدي أمين ووحشية صدام حسين نحو شعبه'، ووجه معارضة الصحيفة لمنطقة الحظر الجوي قائم على ان القادة العسكريين منقسمون حول قدرته على منع العقيد، خاصة في حالة التعويل عليه دون اتخاذ اجراءات اخرى اي غزو وقوات على الارض.


    وتعتقد الصحيفة ان المسألة ليست عسكرية فقط، فهناك فرق كبير بين حركة عسكرية تحدث بطريقة عادية والتمرد المسلح الممول من الخارج. داعية الى اخذ الدروس من تجارب الماضي والحركات المتمردة التي مولتها وكالة الاستخبارات الأمريكية في الفترة بعد الحرب العالمية الثانية.
    ومن هنا فالتمرد الليبي لو بدأ كحركة مدعومة من الغرب لاختلف الامر لان العالم العربي كان سينظر اليه كما نظر لغزو العراق. وتشير الى ما اثارته عملية انزال القوات الخاصة قرب مدينة بنغازي من حساسيات. وتنهي بالقول ان الواقع القبلي في ليبيا لا يضمن ان تكون الحكومة القادمة افضل من النظام الحالي. وثمنت الصحيفة موقف ألمانيا والتي قال وزير خارجيتها إن منطقة حظر جوي ليست مجرد وضع إشارات مرور فحسب، بل تعني تدخلا بالقنابل والصواريخ وماذا سيحدث لو فشل هذا الخيار.
    وترى انه في حالة استبعاد انزال قوات على الارض فان هناك امورا اخرى يمكن اللجوء اليها لاضعاف القذافي مثل تجميد الأرصدة المالية وغير ذلك.

    القدس العربى
    13/3/2011
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-03-2011, 10:25 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    سورية: لسنا طرفاً في قرار الجامعة العربية طلب الحظر
    الإثنين, 14 مارس 2011
    دمشق - «الحياة»

    أكد مندوب سورية في الجامعة العربية السفير يوسف الأحمد أن بلاده «ليست طرفاً» في طلب الجامعة من مجلس الأمن اتخاذ إجراءات لفرض منطقة حظر جوي على ليبيا، مشيراً إلى أن دمشق «ترفض كل أشكال التدخل الخارجي في الشأن الليبي حرصاً منها على وحدة الأراضي الليبية وسيادة ليبيا واستقلالها».

    ونقلت «الوكالة السورية للانباء» (سانا) عن الأحمد تأكيده في اجتماع الجامعة مساء أول من أمس «ضرورة أن يأخذ أي قرار يصدر عن مجلس جامعة الدول العربية في الاعتبار في شكل منهجي عملي واضح وغير قابل للتأويل، الرفض العربي القاطع لأي تدخل عسكري خارجي في ليبيا تحت ذريعة حماية الشعب الليبي، لأن ذلك يشكل خرقاً لسيادة ليبيا واستقلالها ووحدة أراضيها، كما يتعارض مع ميثاق الجامعة ومبادئ القانون الدولي».

    ولفت إلى أن مجلس الجامعة «مطالب قبل اتخاذ قرار بفرض حظر جوي على ليبيا، بوضع إجابات واضحة، تؤكد الحرص على احترام سيادة ليبيا واستقلالها ووحدة أراضيها، وضرورة الحفاظ على حياة المدنيين ووقف العنف الذي يتعرض له أبناء الشعب الليبي وعلى اللجوء إلى الحكمة والحوار لتلبية طموحات هذا الشعب».

    واعتبر أن «ما يجري في ليبيا شأن وطني ليبي وقومي عربي يتطلب منا وضع تصور للتحرك ورسم طريق واضح للدور العربي في كيفية مساعدة الشعب الليبي ومد يد العون له من أجل تحقيق خياراته ووقف نزيف الدماء ووضع حد لمعاناة الأشقاء هناك بما يمنع التدخل العسكري الأجنبي ويدرأ مخاطر تقسيم هذا البلد العربي التي بدأت تلوح في الأفق ومخاطر الانزلاق إلى حرب أهلية».

    ودعا إلى «وضع خطة عربية خالصة للتعامل مع الوضع الليبي من منطلق المصالح القومية والتحرك بمبادرة سياسية تجاه ليبيا كما سيفعل الاتحاد الأفريقي الذي تم الاتفاق على التنسيق والتشاور معه، وليس مجرد البحث في فرض حظر جوي على ليبيا بما يكفل ألا يصبح أي قرار عربي بفرض الحظر الجوي عليها مجرد تمهيد للتدخل العسكري الخارجي فيها ومقدمة لتقسيم هذا البلد العربي الشقيق تحت ذريعة وشعار مقتضيات الأمر الواقع».

    ونبه إلى أن أي قرار لمجلس الجامعة العربية بفرض الحظر الجوي على ليبيا «قد يتحول إلى مجرد سند قانوني وغطاء شرعي في المستقبل القريب من أجل استهداف ليبيا عسكرياً بقرار من الناتو (حلف شمال الأطلسي) أو من مجلس الأمن، ومن أجل شرعنة التدخل العسكري فيها»، كما شدد على ضرورة أن «يتضمن أي قرار يصدره المجلس نصاً واضحاً وقاطعاً برفض أي تدخل عسكري خارجي في ليبيا وأي دور في فرض الحظر الجوي للقوى الدولية التي باتت سفنها وبوارجها على مشارف السواحل الليبية».

    وخلص إلى أن سورية «تؤكد أن أي قرار يأخذه مجلس الجامعة العربية لابد من أن يأخذ في الاعتبار ثوابت وضمانات واضحة لا لبس فيها تتعلق بالرفض القاطع لأشكال التدخل الأجنبي كافة والالتزام بالوحدة الوطنية والجغرافية لأرض ليبيا وشعبها بالتلازم مع غاية حماية المواطنين الليبيين من عمليات القصف الجوي التي يتعرضون لها كي يحظى بالاجماع المطلوب»، مشيراً إلى أن «الجامعة العربية يجب ألا تقبل أي تدخل عسكري خارجي في ليبيا أو أن تمنح غطاء لمثل هذا التدخل أو أن تكون طرفاً فيه».

    وأشارت «سانا» إلى أن الأحمد أعلن لدى عرض القرار للتصويت أن بلاده «ليست طرفاً في هذا القرار لرفضها كل أشكال التدخل الخارجي في الشأن الليبي حرصاً منها على وحدة أراضي ليبيا وسيادتها واستقلالها». وقالت إن وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي ورئيس الوفد الموريتاني «طلبا تسجيل موقف بلديهما المتعارض مع مضمون القرار الصادر عن مجلس الجامعة، بسبب عدم تعاطي القرار مع الملاحظات ومصادر القلق التي عبر عنها الوفدان».
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-03-2011, 05:05 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    الجامعة العربية ودارفور ..

    بقلم: ثروت قاسم
    الإثنين, 14 آذار/مارس 2011 10:05
    Share

    [email protected]


    السيد عمرو موسي ؟

    تكتسب تصريحات السيد عمرو موسي اهمية بالغة كونه المرشح الاقوي ليصبح رئيس جمهورية ( مصر ما بعد مبارك ) ! اذ يتقدم السيد عمرو موسي , في استطلاعات الراي , علي جميع منافسيه من المرشحين الرئاسيين , بما في ذلك الدكتور البرادعي , والسيد ايمن نور !
    دعنا نستعرض ما صرح به السيد عمرو موسي لنتخيل هول المشكلة !
    صرح السيد عمرو موسي ( القاهرة - السبت 12 مارس 2011 ) بانه لا يمكن عقد مقارنة بين حتمية فرض حظر جوي علي ليبيا , وعدم الحاجة لفرض حظر جوي علي دارفور ؟
    ادعي السيد عمرو موسي , زورأ وبهتانأ , ان الوضع في دارفور ناتج عن تدخل اجنبي ! بينما الوضع في ليبيا ناتج عن الجرائم التي يرتكبها نظام العقيد القدافي ضد شعب ليبيا , مما افقد نظام القدافي اي شرعية ! يدعي السيد عمرو موسي ان ليس هناك تدخل اجنبي في ليبيا , كما في دارفور ؟
    لم يتكرم السيد عمرو موسي بتنورينا عن الاجنبي الذي يتدخل في دارفور , والذي اغتال اكثر من 300 الف دارفوري , وشرد في معسكرات النزوح واللجؤ اكثر من 4 مليون دارفوري ؟


    هل يقصد بعض عناصر الجنجويد الذين استوردهم نظام الانقاذ من بعض دول غرب افريقيا ... النيجر ومالي ونيجريا ؟ ليعيثوا فسادا , باوامر نظام الانقاذ , في دارفور واهل دارفور ؟
    ثم ما هي العلاقة بين التدخل الاجنبي من جانب , وعدم السماح بفرض حظر جوي علي دارفور لوقف هجمات سلاح الجو الانقاذي ضد اهالي دارفور العزل , من الجانب الاخر !
    اسئلة معلقة في الهواء ؟
    استطرد السيد عمرو موسي مدعيأ بوجود مبالغات في تهويل الوضع في دارفور , بالمقارنة بالوضع الماساوي في ليبيا !
    نعرف ان عدد القتلي في جحيم ليبيا لم يتعد حتي تاريخه حاجز الثلاثة الاف قتيل ! بينما القتلي في دارفور قد تخطي حاجز ال 300 الف شهيد !
    لا توجد في ليبيا معسكرات نازحين , ولم يفر الليبيون خارج ليبيا ليسكنوا في معسكرات لجؤ ! بينما اكثر من 4 مليون دارفوري قد تم طردهم بالقوة والاكراه , وبعد حرق قراهم ومساكنهم , وتسميم ابار شربهم , الي معسكرات الذل والهوان ... معسكرات النازحين داخل دارفور , ومعسكرات اللاجئين خارج دارفور !
    اين المبالغات هنا يا سيد عمرو موسي ؟
    النازحون واللاجئون يمكنك يا سيد عمرو موسي ان تراهم راي العين , وهم يتعذبون كل يوم ! يمكنك ان تراهم راي العين , وهم يموتون بالعشرات كل يوم في معسكرات الذل والهوان ؟
    وختم السيد عمرو موسي تصريحه العجيب بادعاء ان مشكلة دارفور في سبيلها للحل من خلال محادثات السلام , التي سوف تنتج سلاما مقبولا للجميع ؟


    لعل السيد عمرو موسي يعيش في عالم غير عالمنا الذي نعيش فيه ! فالذي نعرفه ويعرفه الجميع , ان محادثات السلام قد وصلت الي درب مسدود ! واخترعت حكومة الانقاذ استراتيجية سلام دارفور , المرفوضة من الجميع ! وحتي اتفاقية ابوجا التي تم توقيعها في مايو 2006 , قد تم فضها , وكانها لم تكن ؟
    ولكن كيف يمكن للسيد عمرو موسي ان يستوعب الوضع الكارثي في دارفور , ومجلس وزراء الصحة العرب قد تبرع بمبلغ 50 الف دولار , مرة واحدة غير متكررة , لحل مشكلة دارفور ؟ بينما الشيطان الامريكي الاكبر يصرف كل سنة , وباستمرار منذ عام 2004 , حوالي ملياري دولار لاغاثة نازحي ولاجئ دارفور ؟
    لم نكن لنهتم كثيرا لتصريحات السيد عمرو موسي , في موقعه كامين عام لجامعة الدول العربية ! ذلك ان الجامعة لا تعدو ان تكون روضة الدول العربية ! مكان لصراخ وزعيق الاطفال الكبار ؟


    ولكن وضعية السيد عمرو موسي قد اختلفت , وكثيرأ , الان ! ذلك انه محمد ليكون رئيس جمهورية مصر داخل هذه السنة !
    اما السيد عمر يوسف بن علوي بن عبدالله , وزير خارجية عمان , ورئيس الدورة الوزارية الحالية للجامعة العربية , فقد صب الزيت علي النار , واكد بشكل قاطع لا يقبل المراجعة , بان الدول العربية لم تشهد مشهدا ماساويا كالوضع الحالي في ليبيا , مما يوجب التدخل السريع !
    ربما لم يسمع معالي الوزير بدارفور بعد ؟
    ثم لماذا تمنع الجامعة العربية ممثلي حكومة القذافي من المشاركة في اجتماعات الجامعة , وتسمح لممثلي حكومة البشير بالمشاركة ؟ مع ان البشير مطالب من العدالة الدولية بتهم الابادة الجماعية لشعبه , وما قتل البشير من شعبه مائة ضعف ما قتل القذافي ؟
    نكتة الموسم وكل المواسم :

    قرر المؤتمر الوطني ( الخرطوم _ السبت 12 مارس 2011 ) ترشيح الرئيس البشير ( ومعه الرئيس سلفاكير , ونائب الرئيس علي عثمان محمد طه ) لنيل جائزة نوبل للسلام لتوقيعه وتنفيذه لاتفاقية السلام الشامل !
    ويعكف المؤتمر الوطني , حاليأ , علي حل مشكلة فنية ثانوية , وغير ذات اهمية , تتعلق بأجراءات استلام الرئيس البشير للجائزة , اذا اسعفه الحظ بالفوز بها !
    والمشكلة الفنية هي ان الشرطة في السويد سوف تلقي القبض علي الرئيس البشير , بمجرد هبوطه من الطائرة في مطار استوكهولم , تنفيذأ لامر القبض الدولي الصادر ضد الرئيس البشير من محكمة الجنايات الدولية !
    في هذه الحالة , ربما قضي الرئيس البشير بقية اجله علي بروش سجون لاهاي ! هذا اذا كانت لجنة جائزة نوبل السويدية من الجنون والخبل , لكي تختار الرئيس البشير , المتهم في قضايا ابادات جماعية , لهذه الجائزة ؟
    ونسي المؤتمر الوطني مشكلة فنية ثانوية اخري ! وهي ان السيد النائب علي عثمان محمد طه يسكن في قائمة اوكامبو الخمسينية !
    كما نسي المؤتمر الوطني ان يضيف الي قائمة مرشحيه لنيل جائزة نوبل للسلام الرئيس بن علي , والرئيس مبارك , وملك الملوك ؟
    من يدي هذه العائرة سوط ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2011, 09:11 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)




    الامم المتحدة:

    الاف الليبيين يفرون إلى مصر مع تقدم قوات القذافي شرقا


    جنيف ـ رويترز: قالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة امس الثلاثاء إن الليبيين الفارين أمام تقدم قوات معمر القذافي نحو بنغازي معقل المعارضة المسلحة يعبرون الحدود إلى مصر بأعداد متزايدة.
    وقالت المتحدثة باسم المفوضية سيبيلا ويلكس إن المفوضية مستعدة لتوفير امدادات ومأوى مؤقت لنزوح مفاجىء بعدما اجبرت قوات القذافي المعارضين المسلحين على الانسحاب من اخر بلدة رئيسية قبل بنغازي بشرق البلاد.
    وقالت لرويترز 'حتى هذا الاسبوع كان كل من يعبرون إلى مصر تقريبا عمالا مهاجرين. لكن يوم الاثنين عبر نحو 2250 شخصا نصفهم ليبيون بينهم اسر كثيرة بها اطفال. لم نر ذلك من قبل على الجانب المصري من الحدود مع ليبيا'.


    وقال مراسل لرويترز إن المعارضين المسلحين الذين ينقصهم السلاح انسحبوا من اجدابيا بعدما هوجمت من البر والجو وقال التلفزيون الليبي إن القوات الموالية للقذافي سيطرت بالكامل على البلدة.
    وابلغ سليمان بوشوقوير، وهو رئيس منظمة ليبية لحقوق الإنسان في جنيف عمل لسنوات عديدة لحساب الامم المتحدة، رويترز امس الاثنين إنه يتوقع 'مذبحة مثل ما رأينا في رواندا' اذا سقطت بنغازي.
    وقال مكتب المفوضة السامية لشؤون اللاجئين نافي بيلاي امس الاثنين إن القذافي يستخدم القوة ضد شعبه بدون تمييز وان على المجتمع الدولي التدخل.


    لكن جهود فرنسا وبريطانيا لنيل موافقة على فرض منطقة حظر جوي توقف هجمات القذافي الجوية باءت بالفشل في الامم المتحدة وخلال اجتماع وزراء خارجية دول مجموعة الثماني في باريس أمس الثلاثاء.
    وقالت ويلكس إنها تخشى من إقدام قوات القذافي على إغلاق الطريق الرئيسي الذي يمكن الناس من الفرار من بنغازي التي يقطنها نحو مليون نسمة إلى طبرق ثم إلى مصر.

    وكانت ميليسا فليمنج المتحدثة باسم المفوضية قالت في افادة صحافية في وقت سابق 'نهيب بجميع الاطراف ضمان العبور الآمن لكافة المدنيين الفارين من العنف.'
    وقبل سقوط اجدابيا التي تتحكم في مفترق طرق قد يسمح لقوات القذافي بمحاصرة بنغازي اشارت فليمنج إلى ما قد يحدث خلال الساعات والايام القادمة.


    وقالت 'عادة نتوقع ان نرى اعدادا كبيرة من الجرحى فضلا عن تشرد جماعي للنساء والاطفال.'
    من ناحية اخرى قالت اللجنة الدولية للصليب الاحمر ومقرها سويسرا إن سفينة تنقل 180 طنا من الاغذية والمواد الاساسية الاخرى مثل الأغطية والصابون رست في بنغازي.
    وقال سيمون بروكس مسؤول اللجنة بالمدينة 'اولويتنا الحالية في بنغازي هي ضمان ان تكون لدينا قدرة كافية على الاستجابة للمواقف الطارئة.'

    qpt
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2011, 09:24 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    وقالت لرويترز 'حتى هذا الاسبوع كان كل من يعبرون إلى مصر تقريبا عمالا مهاجرين. لكن يوم الاثنين عبر نحو 2250 شخصا نصفهم ليبيون بينهم اسر كثيرة بها اطفال. لم نر ذلك من قبل على الجانب المصري من الحدود مع ليبيا'
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-03-2011, 05:00 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    تقارير غربية:
    فرص نجاة القذافي باتت قوية..
    والنظام استعاد زمام المبادرة بفضل ولاء الجيش ودعم القبائل

    2011-03-16




    لندن ـ 'القدس العربي':

    من الانتصار إلى التراجع وسط تقدم مستمر لقوات الزعيم الليبي معمر القذافي، فبعد ان ابّنه المعلقون الغربيون والعرب بدأ القذافي يستعيد السيطرة واخذت مع انجازات جيشه تترفع التقديرات التي ترى انه قادر على دفع المقاومة الى معقلها الاخير في بنغازي، حيث تعهدت الاخيرة بمقاومة شرسة ووقفة اخيرة كما وصفها تقرير في صحيفة 'الغارديان'.


    وجاء التغير في النبرة بعد ان تشتتت قوات الثوار في اجدابيا التي تعهد قادتها بالدفاع عنها لكن قوات القذافي سيطرت على اجزاء كبيرة منها وقطعت بينها وبين الطريق الرئيسي المفضي الى بنغازي. جاءت هذه التطورات على خلفية استمرار الجدل الدولي حول فرض الحظر الجوي الذي وافقت امريكا اخيرا على الانضمام الى دعمه ولن يتم التوصل اليه الا نهاية الاسبوع الحالي او بداية الاسبوع القادم مما يعني انه سيكون متأخرا مع مواصلة القوات الليبية تقدمها.


    واشارت تقارير بريطانية إلى ان بعض سكان بنغازي بدأوا بالرحيل نحو الحدود مع مصر فيما قالت 'التايمز' ان مواطنين في اجدابيا عنفوا الثوار لتخليهم عنهم. ودعت الصحيفة نفسها الادارة الامريكية إلى قيادة الجهود للتخلص من القذافي.


    وفي افتتاحية 'هناك حاجة للقيادة' انتقدت تردد الادارة، وقالت ان الوقت بدأ ينفد من يد الثوار المتعبين وان ربيع العرب سيتحول لربيع دموي. وتساءلت ان كان باراك اوباما حريصا على نجاح الثورة الليبية ام لا. وان كان الجواب بنعم فلماذا اتسم رد الادارة على الاحداث في ليبيا بالحذر المبالغ فيه. وقالت ان جهود الحكومة البريطانية من اجل جعل الديمقراطيات الاخرى تحمل مسؤولياتها كانت عبثية.
    وقالت ان ليبيا 'تذكرنا بالفرق بين السلطوية والشمولية' ففي حالة سحق النظام للثورة فان هذا لن يكون بسبب شعبية القذافي في بلده مقارنة بل لانه كان مستعدا لسفك دماء شعبه. وتؤكد انه في حالة سقوط بنغازي فان الليبيين هم من سيعانون اولا ثم العالم بعد لنجاة نظام منبوذ غير مستقر. واكدت أنه لا يزال هنالك وقت لتغيير المعادلة ومنع سقوط بنغازي واسقاط النظام بدلا من ذلك، ولن يتم هذا بدون اظهار القذافي استعداده للقيادة. ولعل فقدان القيادة سبب واحد من اسباب تقدم وتماسك النظام.



    ويرى محللون نقلت عنهم 'واشنطن بوست' ان الزعيم القذافي نجا من الازمة الحالية لانه احتفظ بولاء الجيش له على الرغم من انشقاق مجموعات من الجنود يقدر عددهم بحوالي ستة الاف جندي وضابط لكنهم لم يرو في معارك الثوار الا القليل منهم.
    كما ان صحيفة 'نيويورك تايمز' اشارت الى ان الزعيم الليبي استطاع شراء دعم عدد من الدول الافريقية التي زودها بالنفط وزودته بمن قالت عنهم المرتزقة للدفاع عن نظامه. ويتوقع المحللون ان تتحول الثورة الشعبية الى شكل من اشكال حرب العصابات يتراجع فيها الثوار الى مناطق امنة في البلاد ومنها يواصلون اجهاد النظام واضعافه.
    ويذهب محللون الى نفس التحليل حيث يعممونه على بقية الانتفاضات التي تجري حاليا في البحرين واليمن، فالجيش البحريني المجهز جيدا لم يكن قادرا على مواجهة تظاهرات مستمرة مما ادى الى دعوة ما يسمى بقوة ردع الخليج التي تسيدتها القوات السعودية ودخلت بقوة مكونة من الفي جندي.
    وترى صحيفة 'واشنطن بوست' ان الحلقة الضيقة والمقربة من القذافي هي من انقذت النظام، فقد تجاوز الزعيم الارتباك الاولي الذي اصاب نظامه بعد سقوط بنغازي ومناطق الشرق وهروب طيارين وانشقاق اعداد كبيرة من الجنود على الدائرة المقربة منه والتي مثلت له ولنظامه صمام الامان.
    واهم القوات التي اتخذت مهمة حماية النظام هي الكتائب التي يقودها نجل الزعي



    م خميس، المتدرب في روسيا ويقود الكتيبة 32 والتي تعتبر الاحسن تسليحا من بين القوات الليبية، ونقلت عن مسؤولين امريكيين قولهم ان الكتيبة هي التي امنت العاصمة طرابلس وقامت بإعادة السيطرة على مدن ساحلية مثل الزاوية ومصراتة.
    كما ان نجل القذافي الاخر الساعدي قاد كتيبة اخرى توجهت نحو بنغازي وهناك المعتصم وهو مستشار لشؤون الامن الوطني لوالده ومعهم عبدالله السنوسي، صهر القذافي. ونقلت عن تشاك سيسل الذي عمل كدبلوماسي في ليبيا بين عامي 2006 ـ 2007 ان من يدعمون القذافي يعرفون ان مصيرهم مرتبط بمصير القذافي وهم بدفاعهم عنه يدافعون عن حياتهم. ولم تأت القوة الحالية من النظام من الجيش وحده الذي لا يزيد تعداد قواته حسب اكثر التقديرات عن 119 الف جندي اضافة الى 45 الف جندي احتياط وتضم 10 كتائب مدرعات، والفي مدرعة كتيبة مشاة وسبع كتائب سلاح جوي.
    وعلى الرغم من وصف المحللين العسكريين معدات الجيش الليبي بالعتيقة والتي تعود الى الزمن السوفييتي لكن الجيش الليبي سلح بأسلحة من عدد من المصادر الاخرى.

    استخدام محدود للطيران

    وعلى الرغم من ان المعارضة المسلحة قد اتهمت القذافي بالاعتماد على الطائرات في قصف المدن والتجمعات المدنية والثوار الا ان المسؤولين الامريكيين يرون ان السلاح الجوي لم يستخدم الا بطريقة اختيارية واعتمد النظام على القوات البرية والمدافع وهي المهمة في السيطرة على المدن، فالقصف الجوي وان ترك آثارا نفسية على المقاتلين الا ان الطائرات لا تحتل المدن.
    وعلى الرغم من حصول الثوار على كميات كبيرة من الاسلحة منها صواريخ مضادة للطائرات، وحاملات الصواريخ وكميات كبيرة من الذخائر الا ان فقر التدريب لدى الثوار عاق استخدامها. وكان يونس عبدالفتاح العبيدي، وزير الداخلية الذي انشق على القذافي ويترأس المجلس العسكري قد اكد ان لدى قواته عدداً كبيراً من المصفحات والتي لم يستخدمها بعد. واكد في عدد من تصريحاته انه هو وقواته يعملون على جر قوات القذافي وتشتيتها بشكل يجعلها غير قادرة على التواصل والتزويد بالاسلحة والوقود، وهو ما يراه المراقبون وينظرون لما تنجلي عنه المعركة.
    وهناك سيناريو آخر ويشير الى ان الثوار الذين لم يصمدوا امام الجيش الليبي الذي يعتبر من افقر الجيوش في افريقيا واضعفها، سيدفعون الى بنغازي، ومنها سيقومون بتبني اسلوب حرب العصابات بدلا من الاستمرار في عمليات المقاومة المنظمة، ونقل عن محلل في مؤسسة راند قوله ان 'الثوار يفتقرون إلى الخبرة والمعدات العسكرية اللازمة للسيطرة بشكل دائم على المناطق'.



    ورأت مجلة 'التايم' في تحليلها لسبب تراجع الثوار ان تصريحات قادة الدول الغربية قد عززت آمال الثوار بحصولهم على دعم غربي وجيشهم غير المنظم، لكن شيئا من هذا لم يتبلور، وقالت ان الثوار الان يواجهون 'كارثة'. وقالت انه مع وجود تضارب بين ما تقوله الحكومة وما يقوله الثوار الا ان المعارضة بدأت تواجه خيارين اما الفرار نحو الحدود مع مصر او التمترس في بنغازي. وايا كان شكل الخيار، فالمجلة توافق مع كل التعليقات الاخرى التي تقول ان فرص نجاح الزعيم الليبي بالحفاظ على نظامه باتت قوية.
    وتعتقد ان النظام لو تمكن من تحقيق النصر فان مصير المدن في الشرق التي ثارت على النظام ستواجه مصيرا مرا من ناحية اعتقال وعقاب كل من شاركوا في الثورة، ولا يعرف كيف سيكون الموقف الغربي: الامريكي والدول الاوروبية خاصة ان الاخيرة مثل فرنسا وبريطانيا وايطاليا واسبانيا تعتمد على النفط الليبي بطريقة او بأخرى. ونقلت المجلة عن سيف الاسلام القذافي قوله انه واثق من ان الشركات الاجنبية ستطالب بالعودة للعمل في حقول النفط وفي وقت قريب، لكن القذافي اكد ان المانيا هي التي ستكون المستفيد من النفط الليبي. ومع أن المعركة لم تنته بعد الا ان المعارضة ومعها الانظمة الغربية بدأوا يتساءلون عن الطريقة التي اساؤوا فيها فهم قوة النظام، خاصة انه كان لقمة سائغة بعد انهيار حسني مبارك في مصر وزين العابدين بن علي في تونس.


    ويعترف سيف الاسلام ان النظام فوجئ بالاحداث وأخذ وقتا كي يستعيد قوته وينظم نفسه وعندما اتم الاستعداد اصبح الطريق امامه لامتحان قوة الثوار واضحا.
    ونقلت عن اكاديمي في العاصمة طرابلس ان التقديرات الغربية بدت خرقاء فقد قامروا على امور غير صحيحة وارتكبوا اخطاء حمقاء. واكد الباحث ان احد اهم اخطاء الغرب انه قادة ونخبه عبروا عن سذاجة في فهم شبكة الولاءات القبلية المعقدة وهي التي ساعدت القذافي على البقاء في الحكم لمدة اربعة عقود.
    وتقول المجلة ان بعض التحالفات القبلية تعود الى الاستعمار الليبي، واكد الباحث ان عدداً كبيراً من القبائل حتى تلك الحانقة عليه هرعت لتأييده بعد تحول التظاهرات الى عصيان مسلح. واشار الباحث إلى ان القذافي قد عزز قوته من خلال تحشيدهم للدفاع عن ليبيا خاصة بعد ان تبنى الثوار علم المملكة الادريسية الذي يمثل للكثيرين عهد الفقر والاستغلال الاجنبي.
    ومع ان الثوار يقولون انهم يقاتلون من اجل ليبيا موحدة الا ان القبائل التي سافرت مئات الاميال من اجل دعم القذافي قال افرادها انهم يقاتلون من اجل ليبيا البلد وليس القذافي.
    ومع الدعم القبلي وتوحيد الجيش والقبائل اضافت ' نيويورك تايمز' عاملا اخر، وهو ان الكثير من الافارقة الذين دعمهم القذافي خلال سنوات حكمه سارعوا للدفاع عنه ونقلت عن بعضهم قولهم انهم 'مستعدون للموت من اجله لانه فعل الكثير من اجلنا'. ونقلت عن مصلين في جامع باماكو الكبير في العاصمة المالية قولهم ان المسجد بناه الزعيم القذافي. وهو من انشأ القناة التلفزيونية الوطنية منذ اكثر من ثلاثة عقود، وتبرع القذافي ببناء مجمع حكومي بقيمة 100 مليون دولار. وترى الصحيفة ان مالي البلد الفقير هي مثال يوضح الدعم الافريقي للزعيم الليبي، فقد استثمر القذافي اموال النفط في دول الصحراء، داعما كل الاطراف والحكومات والثوار، وبنى الفنادق الفخمة ومصانع المطاط وحقول الارز ومناجم الماس ومحطات الغاز الطبيعي ومراكز التسوق. وقالت انه من ليبريا الى جنوب افريقيا وحتى جزيرة مدغشقر تبدو السيطرة الليبية واستثماراتها مثل شركة عملاقة للاستثمار وهي اداة للحصول على الدعم والولاء من هذه الدول الفقيرة. ولهذا تقول الصحيفة يمكن تفسير السهولة التي اعتمد فيها القذافي على مقاتلين من دول الصحراء الذين هرعوا لمساعدته حين الحاجة، في حين تلكأ القادة الافارقة بتوجيه النقد اليه.
    ونقلت عن اكاديمي مالي قوله ان قادة الدول الافريقية كلهم حصلوا كل منهم على شيء من الزعيم، ولهذا وجدوا انفسهم في حالة حرج وعليه يفهم اللهجة الحذرة التي تعامل فيها الاتحاد الافريقي مع الازمة حيث قرر متأخرا لجنة لتقصي الحقائق والتفاوض بين الطرفين.


    وعلى الرغم من الموقف العربي الذي سارع الى تعليق عضوية ليبيا في الجامعة العربية، وشجبه الشارع العربي الا ان الكثيرين من ابناء دول الصحراء الهموا بافكاره الداعية إلى الولايات الافريقية المتحدة. وترى ان الزعيم محبوب في مالي من اصغر مواطن إلى الرئيس، حيث تنقل عن مواطن قوله ان البعض ينظر الى القذافي كشيطان لكنه افريقي عظيم. ويرفض ماليون فكرة ان القذافي يشتري ولاء الدول الافريقية بالنفط والمال ويقولون ان القذافي قرر ان يشرك الافارقة بثروته على خلاف نيجيريا التي ترفض. وعلى الرغم من علاقة القذافي بإفريقيا وسمعته الحسنة فيها الا انها لم تكن بدون مشاكل خاصة تدخلاته في الحروب الداخلية فيها من ليبيريا الى موريتانيا ودارفور. وفي الوقت الذي يحمل فيه باحثون القذافي مسؤولية هذه الحروب التي ادت لدمار وازهاق ارواح الا ان الافارقة الذين تنقل عنهم يؤكدون ان 'ليس هناك ملاك'.
    ويرى مشايخ في قبائل طوارق ان الطوارق الذين يقاتلون الى جانب القذافي الان ويعتمد عليهم هم ممن يخدمون في الجيش منذ سنوات وممن جاؤوا الى ليبيا هربا من الحروب في السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي من النيجر ومالي حيث آواهم القذافي ووفر لهم المال والعمل.
    ومع ذلك يعترف المشايخ ان اعدادا قطعوا الحدود الوعرة مع ليبيا كمهاجرين وانضموا للقتال. ويشكك مشايخ قبائل من تصريحات لشخص قال انه كان مقربا من الحكومة وتحدث عن اعتماد القذافي على مرتزقة بلغ عددهم ما بين 3 الى 4 الاف مرتزق تلقى كل واحد منهم الف دولار.
    وقالوا انه من الصعب تنظيم هذا العدد في ايام قليلة. ولكن مسؤولين قالوا انه حتى لو لم يطلب منهم القذافي المساعدة كانوا سيذهبون بانفسهم لانه قائدهم وحاميهم ولا يريدون خسارته.


    القدس العربى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-03-2011, 06:19 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    العدل والمساواة تنفي أي تحركات لقواتها في إتجاه ليبيا
    الثلاثاء, 15 آذار/مارس 2011 06:58
    Share12
    الأمين السياسي للحركة: نركز جهودنا علي الداخل وتصريحات الخرطوم ضدنا " كيد سياسي"

    القاهرة " أفريقيا اليوم " صباح موسى [email protected]
    نفت حركة العدل والمساواة السودانية وجود أي تحركات لقواتها في اتجاه ليبيا ، وأكد الأمين السياسي لحركة العدل والمساواة السودانية " جبريل آدم بلال" أن أبناء السودان يواجهون أوضاع بالغة الصعوبة في ليبيا، نتيجة لما أدلت به الخارجية السودانية بأن قوات العدل والمساواة تساند قوات القذافي. وقال " بلال" في اتصال هاتفي من لندن لـ " أفريقيا اليوم" www.africaalyom.com
    أن ماورد بجريدة "الإنتباهة "السودانية أمس، يعضد ما قامت به الخارجية السودانية من تحريض ضد أبناء السودان، وتحديدا ضد أبناء دارفور، مضيفا أن هذا الكلام غير المسؤل سوف تتحمل الإنتباهة مسؤليته، نافيا وجود أي تحركات لقوات حركة العدل والمساواة خارج إطار دارفور وكردفان ، وقال أن الكل يعلم أين تتمركز قوات الحركة وحتى الحكومة تعلم ذلك وما يقال لا يعدو كونه كيدا سياسيا لشريحة كبيرة من المجتمع السوداني. ولا أعتقد أننا في حاجة كبيرة للرد على كل توهمات "الإنتباهة " لأنهم يطلقون الإشاعة ثم يصدقونها.

    وأوضح أن ما يتردد من تصفية أبناء الميدوب في الحركة هو ما تتمناه الحكومة وما تروج له في أجهزتها الإعلامية ، وقال أدم : هذا ما تريد الحكومة أن تغطي به على تحركات الشارع السوداني الذي يسعى للتغيير، ونحن في حركة العدل والمساواة السودانية نركز كل جهدنا في الداخل، وليس في الخارج ، مضيفا : "نحن نعمل مع القوى السياسية، وأعيان وقيادات البلد وكل شرائح المجتمع، لأننا ننتمي اليه لا لغيره وهذا ما يخيف الحكومة وما يدفعها للكيد السياسي ".

    وكانت جريدة الإنتباهة السودانية قد نشرت أمس أن مصادر مطلعة أكدت للصحيفة أن أعداداً كبيرة محملة بالسلاح لحركة العدل والمساواة بدأت تحركها أمس لمدينة الكفرة الليبية إلى مدينة بنغازى، بغية العمل على دعم قوات القذافى، وحماية رئيس الحركة الدكتور "خليل إبراهيم"، فى وقت صدرت فيه تعليمات لقيادات الحركة بتصفية القيادات الميدانية المنتمية لقبائل الميدوب.

    كما أفادت مصادر عليمة للصحيفة أن قيادات حركة العدل الموجودة بولاية غرب بحر الغزال، تلقت توجيهات من رئيس الحركة الدكتور خليل إبراهيم بتصفية القيادات الميدانية التابعة لقبيلة الميدوب.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-03-2011, 09:28 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    الازمة الليبية تدخل مرحلة التدويل
    رأي القدس
    2011-03-17




    عندما يهدد الزعيم الليبي معمر القذافي اهل مدينة بنغازي بان قواته ستهاجم الليلة، لانهاء ما سماه بـ'المهزلة' اي استمرارها تحت سيطرة رجال الثورة، ويؤكد انه لن تكون هناك رحمة، فان علينا ان نتوقع مجازر دموية يكون ضحيتها المئات من الابرياء.


    العقيد القذافي يكن حقدا دفينا على مدينة بنغازي خاصة، ويريد الانتقام من اهلها الذين ثاروا على حكمه، وطالبوا بسقوط نظامه، وخاضوا معارك شرسة ضد قواته، وقد تكون لحظة الانتقام قد دنت.
    الرجل مأزوم ومهان، ولم يدر في خلده مطلقا ان الشعب الليبي، او قطاعا عريضا منه سيثور ضده، وهو الثائر ابن الصحراء الذي يعيش في خيمة، ويعتقد ان ملايين الليبيين يحبونه ومستعدون للموت من اجله.
    اختيار الليلة الماضية لبدء الهجوم محسوب بعناية فائقة، فمن المفترض ان يصدر مجلس الامن الدولي قرارا فجر اليوم بفرض حظر جوي على ليبيا، والعقيد الليبي يحاول اعادة السيطرة على المدينة قبل بدء الحظر، ولهذا علينا ان نتوقع قصفا جويا مكثفا لها من الجو والارض والبحر.
    نحن الآن في سباق محموم بين القوى الدولية، وبين ميليشيات الزعيم الليبي، ولكن ما يمكن استنتاجه هو ان التدخل الغربي العسكري يتبلور بعد حدوث تغيير في الموقف الامريكي من حيث الانتقال من مرحلة التردد الى مرحلة الحسم.


    أندرس فوغ راسموسن الامين العام لحلف الناتو قال ان اي تدخل عسكري في ليبيا لمساعدة الثوار مرهون بتحقيق ثلاثة امور رئيسية، اولها توفر الحاجة له، وثانيها وجود دعم اقليمي، وثالثها صدور تفويض دولي.
    الحاجة الى التدخل باتت مؤكدة بعد استعادة النظام الليبي العديد من المدن باستخدام مفرط للقوة، واستعداده لخوض معركة الحسم في بنغازي، اما الدعم الاقليمي فقد تأكد من خلال قرار وزراء خارجية الدول العربية في اجتماعهم الاخير في القاهرة بتفويض مجلس الامن بالتدخل لفرض مناطق حظر جوي، واستعداد دولتين عربيتين، هما قطر ودولة الامارات بالمشاركة في هذا الجهد، ونحن الآن بانتظار صدور قرار مجلس الامن الذي بات حتميا ليكتمل النصاب، وتستوفى شروط التدخل العسكري الغربي.
    واذا اخذنا تهديدات العقيد القذافي التي اطلقها امس على محمل الجد، مثل ضرب الملاحة البحرية في البحر الابيض المتوسط في حال بدء التدخل العسكري، فان هذا يعني ان الرجل لن يذهب بسهولة، ويحاول الحاق اكبر قدر ممكن من الخسائر والمآسي ايضا قبل ان يغادر ليبيا لاجئا او منتقلا الى الرفيق الاعلى.




    عارضنا وسنظل نعارض اي تدخل اجنبي في الشأن الليبي، وطالبنا دائما بان تكون مهمة تغيير النظام محصورة في ابناء الشعب الليبي، ولكن يبدو ان التدخل حادث حتما، وان صمود العقيد وقواته امام القوة الامريكية والغربية الجبارة المدعومة من دول عربية، لن يعمر طويلا، فميزان القوى في غير صالح الزعيم الليبي، بل لا مقارنة على الاطلاق بين ميليشياته وكتائبه فقيرة التسليح والتدريب وبين قوات حلف الناتو.
    ما كنا نتمنى ان تنتصر الثورة الليبية بتدخل غربي عسكري، لاننا اردنا ان يكون انتصارها على نسق انتصار ثورتي تونس ومصر، ولكن ما نتمناه شيء، وما يطبخ في الغرف الدولية المغلقة شيء آخر مختلف تماما.
    ايام العقيد القذافي ونظامه باتت معدودة، والعد التنازلي سيبدأ فجر اليوم عندما تبدأ الطائرات الامريكية والبريطانية والفرنسية قصف قواته ودفاعاته الارضية، وباقي السيناريو معروف ولا يحتاج الى شرح او تفسير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-03-2011, 09:59 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    القذافي ينتقد قطر ويتوعد الثوار بمهاجمة بني غازي وتأديبهم

    مجلس الأمن يصوت على الحظر الجوي على ليبيا


    عواصم:وكالات:

    من المنتظر ان يكون مجلس الامن الدولي صوت على مشروع قرار بفرض حظر جوي على ليبيا ،مع تطور لافت في الموقف الأميركي عبر الدعوة لاتخاذ إجراءات أوسع نطاقا لحماية المدنيين من الهجمات البرية والبحرية أيضا، بينما سارعت وزارة الدفاع الليبية في بيان بثه التلفزيون الليبي الى التحذير من ان أي هجوم أجنبي على ليبيا سيعرض حركة المرور البحرية والجوية في حوض البحر المتوسط للخطر كما سيجعل المنطقة في خطر شديد.


    وقال دبلوماسيون، إن مجلس الأمن الدولي وافق على مسودة القرار الذي قدمه سفراء لبنان وفرنسا وبريطانيا في محادثات أمس الاول، بعدما دعت جامعة الدول العربية المجلس في وقت سابق إلى فرض منطقة حظر جوي فوق ليبيا، لكن المسودة قد تُجرى عليها تعديلات أخيرة قبل التصويت عليها.
    ويتضمن مشروع القرار في نسخته المبدئية فرض حظر على تحليق جميع الطائرات في المجال الجوي الليبي، والسماح للدول الأعضاء في الأمم المتحدة باتخاذ ما يلزم من إجراءات لحماية المدنيين،لكن الولايات المتحدة التي كانت تبدي فتورا إزاء فكرة التدخل العسكري الأجنبي تقدمت بتعديل يسمح بحماية المدنيين والأهداف المدنية من نظام العقيد معمر القذافي، بما في ذلك منع الهجمات الجوية والبرية والبحرية للقوات الموالية له.


    وشن الرئيس الليبي العقيد معمر القذافي هجوما حادا على دولة قطر وقناة الجزيرة الاخبارية ، قائلا: « إنها تريد أن تشمت في الليبيين « زاعما أن « ليبيا كانت تبعث بمعونات إلي الكثير من الدول ، واليوم نحن في عار بسبب ولاد ال###### والخونة «.


    واتهم القذافي، الثوار الليبيين بأنهم باعوا أنفسهم للشيطان ، ولم يقتصر اتهامه ضد قطر فقط بل امتد إلي كل من مصر وتونس ، واصفا معظم الثوار بالإرهابيين القادمين من أفغانستان .
    وقال العقيد الليبي خلال خطابه المسجل علي التلفزيون الليبي في اتصال هاتفي لم يظهر فيه بصورته ، « ليبيا في المجد دائما وفي قمة العالم ، سوف نحاسب كل المسلحين في مدينة بني غازي .. سوف نقضي عليهم جميعا» مؤكدا علي عودة ليبيا علي حالها قبل شهر من الأزمة الليبية ، وقال « لا يمكن ان تستمر المهزلة والمسخرة ولا نقبل بالسخافة».

    الصحافة
    18/3/2011
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-03-2011, 07:23 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    هكذا تحدث سوداني نجا من جحيم ليبيا ...
    بقلم: خالد فتحي
    الأحد, 20 آذار/مارس 2011 19:55
    Share

    بسرعة ودون مقدمات طويلة نسجت خيوط المأساة نفسها حول عيسى عبد العزيز الامين، احد الشبان السودانيين بالجماهيرية الليبية، حيث شاء حظه العاثر ان يكون هناك عندما اندلع اللهيب وتطاير الشرر القصر كأنه جمالات صفر، عيسى ابن الثامن والثلاثين عاماً والتي افنى منها ما يقارب السبعة اعوام في الجماهيرية متنقلاً بين الصحراء والبحر دون ان يغادرها منذ ان وطئت قدماه أرضها في أغسطس 2004م،

    لم يكن يتوقع او ينتظر حتى في اكثر كوابيسه حدة وسوداوية أن يشهد ما حدث طوال الايام التي اعقبت انتفاضة 17 فبراير والأيام التالية وكادت أن تسلمه من باب الحياة لباب المنون بدءاً من حبسه القسري في مقر سكنه، وليس انتهاءاً بمكابدته الأهوال لليال ثلاثة كان فيها ضيفاً مع آخرين آثروا ان يفروا بأنفسهم من اتون اللظى حتى وصلوا الى منفذ "السلوم" على الحدود الليبية المصرية، حتى عندما جلس في داره بالحلفايا ظهيرة أمس يروي لـ(الأحداث) جانباً من التفاصيل المحزنة لاحظت انه يحكي كأنه لا يصدق حتى هذه اللحظة انه نجا من تلك المحرقة، والانكى من كل هذا ان عيسى بعد وصوله لم تتعرف عليه امه لشدة ما تغير، وأيضاً لشدة ما لوحته الشمس الصحراوية الحارقة وعندما سألت والدته وانا غير مصدق لشدة ما عرفته من لهفته عليها وقوة تذكرها إياه اذ كان لا يبرح مخيلتها إلا قليلا ريثما يعود حاضراً اليها بالقوة ذاتها ردت قائلة "اي يا ولدي والله ما عرفتي أول مرة".

    لكن بعد الدقائق المرة عرفته وانخرطا سويا في بكاء ممض حار، خاصة وان ذكرى والد عيسى الذي عاد عيسى ووجده قد رحل، أقحمت نفسها في ثنايا الحدث.


    يقول عيسى إن الأحداث بدأت بمناوشات عادية بين الشبان في مدينة "البيضاء" بمنطقة الجبل الأخضر، وقتها كان فريق المريخ السوداني قد لعب مباراة ودية مع فريق الأخضر أحد الأندية المحلية بالبيضاء، والتي تعد أحد أهم المدن الواقعة على الساحل الشرقي للجماهيرية الليبية ومنها يتحدر القاضي مصطفى عبد الجليل الذي انشق عن نظام القذافي وتخلى عن حقيبة العدل في وقت مبكر من تفجر الانتفاضة وفيما بعد عهد اليه برئاسة المجلس الانتقالي في بنغازي، ويضيف عيسى بعدها بدأت مجموعات في التوجه بطريقة تبدو منظمة ومرتبة الى مقار القوى الامنية، لتنفيذ هدفين، الاستيلاء على السلاح وإحراق المكان، وعندها اسرع نظام العقيد معمر القذافي في إرسال كتائب لاستعادة الهدوء والسيطرة على المنطقة من جديد وفي سبيل تحقيق ما تصبو اليه لجأت تلك القوات إلى استخدام القوة المفرطة لقمع الثوار.

    بعد أن ارتكز جزء آخر من القوة في مطار"الابرق" وكانت مهمة القوة التي اتخذت المطار مركزاً لها تأمينه وتأمين ظهر القوة التي جاءت لتمشيط المنطقة. وشهد المطار الواقع على الطريق بين مدينتي درنة والبيضاء قتالا شرسًا، بين كتائب القذافي والثوار ويؤكد عيسى قائلا: "لقد شاهدت حرب شوارع بكل ما تحمله الكلمة من معنى". لقد كان الرصاص يدوي من كل الاتجاهات وخلفت المعارك الدامية اعداداً لا تحصى من القتلى والجرحى، وبدأ الخوف يتسرب الى نفوسنا خاصة في ظل إطلاق النار بطريقة عشوائية، لكن الوضع تأزم أكثر واكثر بالنسبة إلينا بعد الأحاديث المتواترة عن مشاركة "مرتزقة أفارقة" في القتال ضد الثوار بعد أن استجلبهم نظام القذافي خصيصاً لهذا الغرض، بعدها انقلبت الأحداث تماماً وأصبحنا أهدافاً مشروعة، وأسهمت قناة الجزيرة وتصريحات بعض المسؤولين في الحكومة السودانية في تأجيج النيران وإعلاء الروح العدائية ضدنا، وكانت النتيجة مقتل الكثير من الأبرياء من ذوي السحنة السوداء سحلاً وحرقاً وشنقاً دون ذنب أو جريرة، وتساءل عيسى هل يعقل أن يأتي أحد للقتال بأجر حاملاً جواز سفره في جيبه أو متاعه فماذا سيستفيد منه، ويردف: "أعتقد أن قناة الجزيرة تصرفت بطريقة غير مسؤولة، لكنها يبدو انها كانت ترغب في أن تنجح في ليبيا كما نجحت في تونس ومصر من قبل"، مع الأخذ في الاعتبار ان العقلية الليبية تكره أصحاب البشرة السوداء.


    ويمضي عيسى ليقول: ظلللنا ملتزمين اماكننا وكنت اسكن في المنطقة الصناعية في حجرات تابعة للورشة التي اعمل بها كنا (4) اشخاص جميعهم سودانيون، وكانت مسألة خروجنا لاستجلاب الطعام مشكلة كبرى خاصة مع شح المواد التموينية وتصاعد الاسعار وكنا لا نستطيع النوم من الرعب ومن اصوات الرصاص الذي لم ينقطع الا في فترات قليلة وأؤكد لك اننا كنا عرضة للموت في أي لحظة.
    أما رحلة الخروج فقد بدأت بعد أن استأجرنا سيارة مع مجموعة اخرى من السودانيين مقابل (50) دينارا ليبيا لكل واحد منا، والليبي صاحب السيارة تعاطف معنا لأنه كان ذا صلة سابقة بنا ويعرفنا حق المعرفة، لكن لم يكن طريقنا سالكاً بل كان محفوفاً بالمخاطر من كل جانب ابتداءاً بكتائب القذافي والثوار بجانب عصابات السلب والنهب التي ظهرت في تلك الطرقات، لكن الطيران الحربي كان أشد ما كنا نخشاه حيث كان بمقدروه الإغارة علينا وقصف سيارتنا في أي نقطة أثناء مسيرنا.



    بعد مرور ثلاثة أيام وصلنا الى منفذ "السلوم" البري على الحدود الليبية المصرية، وهناك استقلبنا من قبل ضباط الجيش المصري الذين أحسنوا استقبالنا وعوملنا معاملة المواطن المصري وأدخلنا المجمع المصري وليس عبر مجمع الأجانب، وبعدها وصلنا الى الخرطوم بالطائرة. وهكذا عدت من ليبيا خالي الوفاض كان حصاد غربة امتدت لقرابة السبعة اعوام حيث فقدت كل ما أملك، وسط حالة الفوضى التي سادت ليبيا.


    خالد فتحى [[email protected]]

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-03-2011, 04:20 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)




    ليبيا حالة خاصة..
    واشنطن تريد رأس القذافي وعلى الدول العربية المشاركة بالسلاح والمال


    لندن ـ 'القدس العربي':

    من يقود المعركة ضد القذافي، ومن يأخذ زمام العملية ويراقب الحظر الجوي، وهل ملاحقة القذافي من ضمن اهداف الضربة وينص عليها قرار الامم المتحدة؟ وهل يعتقد البريطانيون ان تسليح الثوار ودعمهم يخدم المصالح الوطنية؟ اسئلة طرحت في الصحافة البريطانية والامريكية مع تزايد الانقسام الدولي، بل في بريطانيا حيث اعتبر سير ديفيد ريتشاردز قائد القوات المشتركة في الجيش البريطاني ان استهداف القذافي ليس شرعيا ولا يوجد اي تفويض بهذا في قرار مجلس الامن، مما اثار نوعا من الانقسام السياسي داخل حكومة ديفيد كاميرون الذي يحاول ان يستفيد من العملية ويرفع رصيده السياسي كرجل دولة عالمي.
    وقد حظي موضوع القيادة للعملية التي قالت صحف امريكية ان القيادة المركزية لافريقيا ستتولى قيادتها باهتمام التحليلات الصحافية البريطانية، فقد اثارت 'الغارديان' البريطانية الموضوع في افتتاحيتها تحت عنوان 'اهداف متحركة'، وقالت انه كلما طال امد الحملة على ليبيا، برزت الاسئلة حول اهدافها والى اي طريق ستقود.
    وقارنت الصحيفة بين ما اسماه جورج بوش تحالف المستعدين للمشاركة بغزو العراق خارج الامم المتحدة، فيما حصل باراك اوباما على غطاء الامم المتحدة ولكنه بشكل متناقض يقود تحالفا من الدول غير المستعدة للمضي بالهدف الى اخر الطريق (في الكاريكاتير تبدو عباءة الجامعة العربية كغطاء للتحالف ولكن اعضاءها هاربون عراة).
    وكانت الولايات المتحدة قد املت ان يعلن الناتو عن استعداده لقيادة العملية لكن تركيا عارضت القرار اضافة الى انه لا المانيا ولا دول اوروبا الشرقية راغبة بقيادة العملية لانه لا علاقة لها بالدفاع عن اوروبا. مما سيترك فرنسا وبريطانيا وحدهما لقيادة العملية.
    وترى الصحيفة ان عملية لا احد يريد قيادتها تعكس تشوشا وعدم ارتياح للمدى الذي ذهبت اليه الضربات العسكرية والاهداف الاستراتيجية للعملية. واشارت الى دعوة عمرو موسى امين عام جامعة الدول العربية للحوار وتصريحاته الاولى قبل تراجعه عنها من ان الضربات تجاوزت القرار.
    وتقول ان تصريحات عمرو موسى لها اهميتها ليس لان قطر ستتورط في العملية بل لانه سيترشح لانتخابات الرئاسة المصرية.
    وبنفس السياق ترى ان المستوى السياسي في بريطانيا بدا متناقضا مع المستوى العسكري، وحتى هذا تضاربت مواقفه فمن جهة قال قائد القوات المشتركة ريتشاردز ان القذافي ليس هدفا لكن ليام فوكس وزير الدفاع قال انه هدف مشروع.
    وتقول انه في الوقت الذي صوتت فيه الدول الغربية مع الجامعة العربية على قرار 1973 الا ان عدداً كبيراً من دول العالم ومنها دول كبرى مثل الهند والبرازيل ومعظم الدول الافريقية تقف ضد العملية اضافة لامتناع كل من الصين وروسيا عن التصويت. ومن هنا سيجد كاميرون نفسه في موقف حرج، خاصة ان الموقف العربي بدأ يتخلخل. مما يعني انه على ثوار ليبيا المعارضين للنظام اكمال المهمة واختيار زعيمهم لكن التاريخ في هذا الجزء من العالم سيكون ضده.
    وقالت ان الثوار من الشباب الذين ركبوا العربات الصغيرة والمسلحين باسلحة خفيفة انطلقوا نحو اجدابيا ليعودوا منها مشتتين. وتتساءل الصحيفة انه في حالة عجز الثوار عن اخذ المدينة هذه هل سيقوم الحلفاء بالقتال نيابة عنهم؟ وان كان الجواب بلا فهل سيقبل المجلس الانتقالي بالتقسيم؟ وتقول انه حتى لو قبل القذافي وقف اطلاق النار فان الثوار سيواصلون القتال وتقول انه قبل ثلاثة ايام كانت العملية الجوية من اجل انقاذ المدنيين لكن الدول التي شاركت فيها تورطت في الحرب.
    وفي اطار الجدل حول من يقود العملية والخلاف الحكومي، نقلت 'اندبندنت' عن مسؤول في الحكومة قوله ان الخلاف الذي بدا على السطح من خلال تصريحات ريتشاردز قد يؤثر على جهود الحكومة للحصول على دعم الرأي العام، خاصة ان كاميرون اعلن ان الحملة على ليبيا حققت اهدافها حتى الان. وتحدثت 'واشنطن بوست' عن مشاكل العملية التي قالت انها من الناحية العسكرية كانت واضحة من ناحية هدفها وهو حماية المدنيين لكن عملية تنفيذها في ميدان معركة يتسم بالفوضى ادى الى حدوث مشاكل. فقد وجد العسكريون انفسهم امام وضع يحتاج للتفريق بين هجمات الحكومة على المدنيين وبين المعارك التي تجري بين الحكومة والثوار.
    ونقل عن قائد القيادة المركزية الافريقية قوله ان عملية التفريق بين الطرفين ومن علو 1500 الف قدم يظل صعبا. وعلى الرغم من النقاش حول عملية استهداف القذافي ام لا الا ان المسؤولين الامريكيين كانوا واضحين انه على القذافي ان يخلي منصبه ويرحل، مشيرة الى تصريحات عدد من المسؤولين منهم روبرت غيتس الذي قال ان ليبيا ستكون في وضع افضل بدون القذافي.
    وقالت الصحيفة ان المسؤولين الامريكيين تحدثوا في نقاشاتهم الخاصة ان العمليات العسكرية المكثفة وتدمير دفاعاته ومنع القوات الليبية من التقدم نحو مناطق الثوار ستسرع في رحيل القذافي.
    ونقلت عن مسؤول انه لا يناقش ان امريكا في عدد من عملياتها تساعد الثوار. لكن وعلى الرغم من محاولة الادارة توضيح اهداف العملية على ليبيا الا ان النواب في الكونغرس طالبوها بتحديد اهدافها اكثر.

    ليبيا حالة خاصة

    الحرب على ليبيا هو العنوان الذي اختارته 'نيويورك تايمز' لافتتاحيتها حيث قالت فيها ان معمر القذافي كان دائما آبقا ومجرما لم يحاسب على جرائمه بما فيها تفجيره لطائرة بانام 103.
    وقالت ان قرار مجلس الامن الذي فوض الدول الاعضاء باتخاذ كافة الاجراءات اللازمة هو الامل الوحيد من اجل منعه من أن يذبح عددا آخر من المدنيين. ووصفت الصحيفة القرار بانه لحظة غير عادية في التاريخ الحالي، وجاء بعد تردد من الولايات المتحدة والامم المتحدة والاوروبيين، وجاء القرار في وقت كانت بنغازي على حافة السقوط، والامر غير العادي هو قيادة بريطانيا وفرنسا للعملية بناء على دعوة من الجامعة العربية.
    وتحدثت عن تصريحات العسكريين الامريكيين الذين اعلنوا عن نجاحات ضد النظام وتدمير دفاعاته في الوقت الذي ظل فيه القذافي يتحدى وجمع حوله الرجال والنساء كي يتخذهم دروعا بشرية، فيما ردت يوم الاثنين قواته هجوما على اجدابيا يوم الاثنين. وعبرت الصحيفة عن قلقها من الوضع خاصة ان الرئيس الامريكي اقنع بالتدخل فقط عندما عبرت دول اخرى عن استعدادها لتحمل المسؤولية، خاصة ان الولايات المتحدة الان متورطة في حربين.
    وقالت الصحيفة انه حتى بوجود الدعم الدولي فيجب ان لا تظهر بمظهر من يتحمل مسؤولية وتبعات التورط العسكري الحالي. ودعت في هذا السياق الدول العربية لدعم الحملة ماليا وعسكريا بعد تعهدها في البداية، مشيرة الى الاشارات غير الواضحة القادمة من الجامعة العربية.
    وترى ان العملية تم تصويرها بانها بقيادة بريطانية وفرنسية على الرغم من الدور الامريكي، ودعت الى انشاء قيادة دائمة بعد الانتهاء من الوجه العملياتي للمهمة ويجب ان تكون شاملة وواسعة. وتتساءل عن الهدف من العملية فمن جهة قال اوباما ان القذافي فقد شرعيته ومن جهة اخرى اكد ان لا قوات برية ستنشر في ليبيا، ولكن السؤال هو ماذا سيفعل اوباما حالة فشل الثوار بالاطاحة بالقذافي؟ فعلى الاقل يجب ان تكون الولايات المتحدة مستعدة لفرض حصار دائم على النظام، وفي حالة انتصارهم يجب على الادارة ان تعمل على مساعدة الثوار لانشاء حكومة لهم. كما ان اوباما مطالب بالعودة الى الكونغرس.
    وختمت قائلة انه لا توجد صيغة واحدة للتدخل العسكري، ويجب ان تستخدم عند الحاجة، لا في اليمن او البحرين. ومع انها تشجب العنف ضد المتظاهرين الا انها تعود وتؤكد ان ليبيا حالة خاصة: فالقذافي متقلب ومكروه ومسلح بغاز الخردل ولديه تاريخ في دعم الارهاب ولو سمح له بسحق الثورة فانها ستترك اثرا سلبيا على دعاة الديمقراطية في العالم العربي وثوراتهم.
    ويظل السؤال يدور ان كان الليبيون يقاتلون من اجل تحقيق الديمقراطية ام لحرب اهلية ؟ وهو سؤال طرحته الصحيفة في تقرير آخر لها. وتقول ان الاجابة ستحدد مصير الانتفاضة الليبية ونتيجة التدخل الاجنبي. فمن ناحية تهدف الطلعات الجوية والقصف إلى دعم القوى الديمقراطية للاطاحة بالقذافي لكن الزعيم الليبي تكهن بالعكس وهو اندلاع حرب اهلية.
    وتنقل عن باحثين قولهم ان السؤال مهم ومن الصعب الاجابة عليه وسيكون مفاجئا للجميع: متى سيرحل القذافي ومن سيحل محله؟ ويرى التقرير انه في الوقت الذي تتحدث المعارضة فيه عن الديمقراطية وحقوق الانسان الا ان التزامهم هي محل امتحان خاصة عندما يواجهون جواسيس النظام والذين يتم التعامل معهم بطريقة قاسية او من خلال قوانين قبلية. وقالت انه مثل نظام القذافي فان طريقة عمل المجلس الوطني تتسيدها العلاقات العائلية.
    ومثل تلفزيون الدولة فالثوار لا يلتزمون بالحقيقة عندما يتعلق الامر بالحرب الدعائية، حيث يعلنون عن انتصارات في معارك لم تحدث، وتأكيدهم انهم لا يزالون يقاتلون في مدينة مهمة بعد ايام من سقوطها في يد قوات القذافي.
    ويعتقد المحللون ان الطريقة التي يعمل بها المجلس الانتقالي هي صورة عن تاريخ ليبيا المعاصر، حيث اقام القذافي حكمه على الموازنة في العلاقات القبلية واستغلالها من جهة وتشجيع ثقافة العنف. وينقل التقرير عن متظاهرين تطوعوا من اجل الدفاع عن النظام في مظاهرات سلمية قولهم ان يتظاهرون بهذه الشكل بسبب عدم توفر السلاح لهم. وتضيف ان شرق البلاد كان دائما مركز المعارضة خاصة بنغازي التي كانت قبائلها تحظى بدعم من الملك ادريس الذي اطاح به القذافي.
    ومن بين المنشقين عن النظام عبدالفتاح يونس والذي يعود الى الشرق. ومع ان فكرة التنافس القبلي هي في اختفاء، نظرا للجهود التحديثية التي قام بها النظام في مجال التعليم والصحة، لكن التمدين الذي تم للقبائل لم يقض كليا على الولاء القبلي. وتقول الصحيفة ان نتاج التحديث وعمليات التحول ادت الى ولادة جيل اسمته جيل 'سيف الاسلام' المتعلم والمتحدث بالانكليزية بطلاقة، خاصة ان الدولة ترسل سنويا 12 الف طالب للدراسة في الخارج.
    ورغم كل هذه فان المتعلمين والمنفتحين يجدون صعوبة في التآلف مع النظام بسبب قسوته ونزعته للفوضوية حسب جورج جوفي، الباحث في جامعة كامبريدج. ومهما كان الامر فان ما سيحدد مسار ليبيا القادمة هو قدرة الثورة هذه على تجاوز ولاءاتها القبلية.
    واشار جيرمي كوربين ـ النائب العمالي والمعارض للتدخلات الاجنبية في مقال له في 'الغارديان' ان الحرب كانت تشير الى التقسيم فلماذا سارعت الدول اليها؟ وقال ان دعوة الحكومة مجلس العموم للموافقة على قرار 1973 او رفضه جاءت متأخرة لان رئيس الحكومة نفسه اعلن في نفس البرلمان عن الخطة والضربة قبل 24 ساعة من بدئها. واضاف ان النقاش الذي جاءت نتيجته بـ (نعم) جاءت على خلفية النقاش حول كثافة الضربة واهدافها، مشيرا الى الموقف العربي والهند والبرازيل.
    وقال ان التجاوز في تفسير البند السادس من القرار قد تم لان هذا البند على خلاف البنود الاخرى فيه والمعروفة في قرارات الحظر الجوي، يقتضي من الامين العام للامم المتحدة ان يشاور ويخبر الاعضاء في مجلس الامن بأية اجرءات عسكرية اخرى.
    ومع انه يرحب بمطالب التغيير في المنطقة بما فيها ليبيا الا انه قال ان انتهاكات النظام لحقوق الانسان لم تبدأ قبل ثلاثة اسابيع، لكن الدول الغربية اغمضت عينيها عندما اعلن النظام عن تغيير اتجاهه والتعاون مع الغرب من اجل النفط. وقال ان النتيجة المقرفة لهذه الحرب ستكون ضحايا كثر من الرصاص ومن اثار اليورانيوم المنضب، ولم يستبعد الكاتب ان تنقسم البلاد الى نصفين في الشرق والغرب لان الغرب يفتقد الاستراتيجية الواضحة.
    وقارن بين الاندفاع للحرب من هذه الدول على ليبيا في الوقت الذي سكتت فيه على مظالم الفلسطينيين الذين يعيشون تحت الاحتلال منذ عقود ولم يقوموا بفرض حظر جوي على اسرائيل عندما قامت بعملية الرصاص المسكوب ضد غزة وادت لمقتل الف فلسطيني معظمهم مدنيون.
    واظهرت التقارير من الميدان التي كتبها مراسلو الصحيفة مشاكل الثوار من عدم الانضباط والضعف خاصة بعد تراجعهم عن اجدابيا، ويظهر التقرير ان الثوار باتوا يعولون كثيرا على الطلعات الجوية لدول التحالف ضد القذافي، حيث ينقل عن احد الثوار قوله انه عندما سمعوا الصواريخ ظنوا انها تستهدف قوات القذافي ولهذا قاموا بالهجوم على اجدابيا.
    ولاحظت الصحيفة اختلافا بين الضباط الميدانيين حيث نقلت عن احدهم قوله انه لم يعط اوامر وان من زحفوا على المدينة لم يكونوا رجاله. وترى الصحيفة ان الثوار فرصهم قليلة من اجل هزيمة القذافي وحدهم وبدون دعم جوي من التحالف. وهو ما اعترف به قادة عسكريون حسب الصحيفة، فهم لم يكونوا قادرين على السيطرة على مدينة صغيرة. واشار التقرير الى مشكلة الثوار الذين لا يطيعون الاوامر ويطلقون النار كما يريدون ويبذرون الذخيرة .
    شمس العرب تسطع
    وفي مقال لروبرت فيسك، قال انه من عفن الديكتاتوريات وفسادها تولد شعوب، ويأمل العرب ان يزحفوا اماما الى الشمس الساطعة. وبدأ مقاله بالتاريخ الذي يحب الصحافي استحضاره بقوله انه في الايام الاخيرة للدولة العثمانية، ناشد دبلوماسيون ومبشرون من القدس الى بيروت والقاهرة الرئيس الامريكي ويلسون ان يقوم بالمساعدة على انشاء دولة عربية تمتد من الخليج الى المحيط، لانهم كانوا يعتقدون انهم سيضعون هذه الدولة في مجال الديمقراطية الغربية، لكن سايكس وبيكو كانا قد رسما حدود الدول العربية وقسماها، ومن هنا انعزلت امريكا لتعود الى عالم ما بعد الحرب العالمية الثانية. ويرى ان اللحظة التي يعيشها العرب اليوم قد تؤدي الى اعادة هذه الفكرة حيث سيكون بامكان المواطن العربي السفر بدون تأشيرة من المغرب الى الحدود العراقية مع ايران.
    وفيما كان العرب قادرين على تحقيق هذا الحلم فان هذا امر آخر. لكن المهم ان العالم العربي الذي نعرفه وعشنا فيه كما يقول يتكسر ومن خلال العفن القديم يولد شعب، ولكن بدون دماء والشعب يزحف نحو الشمس الساطعة، ويقول ان معظم اصدقائه العرب يقولون له نفس الشيء 'لم احلم ابدا ان اعيش هذه اللحظة'.
    وقال لقد راقبنا هذه الهزات الارضية وهي تحدث صدعا بعد صدع وتحوله الى حفرة عميقة. فمن المغرب الى اليمن التي ليست بعيدة عن الحرية سوى ساعات الى تونس وليبيا وسورية.. صرخ الشباب انهم يريدون الحرية.
    ولكنه قال ان الوضع في ليبيا لن ينتهي نهاية سعيدة على الرغم من ثقة ديفيد كاميرون، وقال ان الضربة على ليبيا واستهداف العزيزية الذي يشبه ما حدث عام 1986 يظهر ان نية اوباما كانت الاطاحة بنظام قذافي. كما انه ليس متأكدا من حالة البحرين. وضحك من كتابات بعض المحافظين الجدد وتصريحاتهم من ان تحرير العراق من صدام والذي انتهى به في حضن ايران كان من سبّب دعوات الحرية في العالم العربي.
    واشار الى خوف اسرائيل التي كانت ترى في الديكتاتوريات صمام امان لها احسن من الديمقراطيات.
    ومع تفاؤله بالاحداث في العالم العربي الا انه يقول ان هناك الكثير من الدم سيسيل وهناك الكثير من الايدي التي ستتدخل لتحويل هذه الديمقراطيات الصاعدة الى ديكتاتوريات ، ولكن المهم انه لأول مرة يرى فيها العرب الشمس الساطعة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2011, 04:09 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    المعارضة الليبية تتعهد باقامة دولة علمانية وديمقراطية مستقبلا

    2011-03-23



    المفكر الفرنسي يقف بجانب المعارضين الليبيين علي زيدان ومنصور سيف النصر


    باريس-
    تعهد ممثلان عن المعارضين الليبيين باقامة دولة مستقبلية "علمانية وديمقراطية" وأبديا ثقتهما في انهيار نظام معمر القذافي سريعا إذا واصل التحالف غاراته واذا تم تزويد الثوار بأسلحة.
    وصرح علي زيدان عضو الرابطة الليبية لحقوق الانسان والمتحدث في أوروبا باسم المجلس الوطني الانتقالي "نريد أن يواصل التحالف تدمير القدرة العسكرية للقذافي. لدينا الرجال وما نريده هو السلاح".

    ورد زيدان إلى جانب منصور سيف النصر المعارض المقيم في المنفى في الولايات المتحدة، طيلة ساعتين مساء الثلاثاء على أسئلة مئة صحافي وكاتب ومثقف ووزراء سابقين دعاهم المفكر الفرنسي برنار هنري ليفي للاطلاع على "مستقبل" ليبيا.

    وكان هنري ليفي توجه في مطلع اذار/ مارس الى معقل المعارضة في بنغازي وقدم مسؤولين في المجلس الوطني إلى الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، مما ساهم في تسريع الاعتراف بالمجلس محاور سياسي للاتحاد الاوروبي.

    وقال زيدان "في ليبيا نقول وان تو ثري مرسي ساركوزي (واحد اثنان ثلاثة شكرا ساركوزي)".

    وعرف زيدان وهو رجل أعمال في الستينات من العمر عن نفسه هو وسيف النصر بانهما مبعوثان من قبل المجلس الوطني الانتقالي ولو انهما ليسا عضوين فيه.

    وأوضح زيدان عند استقباله في وزارة الخارجية الاثنين أن "المجلس الوطني يتألف من 31 عضوا لكن تم الكشف عن هوية ثمانية منهم فقط لان بعضهم لا يزال يقيم في مناطق يحتلها القذافي"، على حد تعبيره.

    واضاف إن "هناك محامين واساتذة وجامعيين".

    وتابع إن "كل المناطق الليبية ممثلة في المجلس. هناك أعضاء من كل القبائل بما فيها القذاذفة التي يتحدر منها القذافي".

    وأكد زيدان أن "ما يحصل ليس حربا أهلية. انه الشعب الذي سئم 42 عاما من الدكتاتورية. ليس هناك أي مخاطر بتقسيم البلاد".

    ولم يبد الرجلان المتفائلان أي شكوك حول انتهاء النزاع سريعا رغم غياب التنظيم في صفوف الثوار والضربات الجوية المحدودة.

    واعتبرا أن النزاع يمكن أن ينتهي "في غضون عشرة أيام اذا تواصلت الغارات بالقوة نفسها لتدمير المدرعات والاسلحة الثقيلة".

    وقال زيدان "لدينا ما يكفي من العناصر للتقدم نحو طرابلس ونحن واثقون من النصر"، مشيرا إلى أن الثوار يقاومون منذ اسابيع على الرغم من نقص الاسلحة في العديد من المدن في غرب البلاد.

    وينص قرار مجلس الامن الدولي فرض حظر على الاسلحة. واضاف زيدان "لكن اذا ارادت دول عربية مساعدتنا فلن يحول احد دون ذلك".

    ومن جهته، قال سيف النصر ردا على سؤال حول ما ستكون عليه ليبيا بعد القذافي، إن "المجلس الوطني مجلس انتقالي وبعده ستشكل هيئة مكلفة اعداد دستور".

    واضاف "لبناء الدولة لدينا مسؤولين في داخل ليبيا وفي خارجها"، في اشارة إلى ثلاثين الف ليبي يحملون شهادات دكتوراه ويقيمون في اوروبا والولايات المتحدة او في دول الخليج.

    وردا على المخاوف من تزايد النزعة الاسلامية، قال إن "ليبيا المستقبلية ستكون دولة ديموقراطية وعلمانية. الشعب الليبي معتدل والدولة لن يؤسسها متدينون".

    واضاف إن "القذافي قال اننا من القاعدة والان يهدد باللجوء إلى القاعدة ضد دول الغرب".

    وفي ما يتعلق بالنفط، تعهد زيدان بـ"احترام العقود الموقعة"، مؤكدا أن السلطة المقبلة "ستأخذ في الاعتبار الدول التي قدمت لنا يد العون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2011, 09:59 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)


    وصرح محمد علي (40 عاما ) وهو مهندس سوداني وصل من الزاوية، بأن «الليبيين يتهموننا بأننا ميليشيا القذافي ، مرتزقة أفارقة » 0 وعبر المالي سعيد موسى (42 عاما) الذي يعمل في شركة صينية في تيجي (غرب) بقوله : «لسنا سوى أيد عاملة بسيطة» 0 وروى أنه بعدما رحل الصينيون التفت السكان إلينا واعتدوا علينا وانتزعوا منا كل شيء». أما عبد الحميد العامل الغاني البالغ من العمر (25 عاما) والذي قدم من زوارة، فقال إن «المدنيين كانوا يريدون قتلنا 0 ضربوا كثيرين منا 0 بالنسبة لي إنهم وحوش » 0 وأضاف آخر: «طردونا من بيوتنا وسرقوا منا كل شيء وسببوا مشكلات للنساء )) 0
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2011, 12:08 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    دبلوماسيون :
    السودان سمح سراً باستخدام مجاله الجوي لفرض حظر الطيران ضد ليبيا..
    سفير السودان لدى الامم المتحدة :
    "لا يمكنني أن أعطي لكم معلومات مؤكدة عن هذا." ..وأأكد إننا مع فرض منطقة حظر طيران على ليبيا
    الامم المتحدة (رويترز) -


    قال دبلوماسيون لرويترز ان السودان أعطى سرا موافقة لاستخدام مجاله الجوي للدول التي تشارك في فرض منطقة حظر للطيران فوق ليبيا حيث تحاول قوات جوية أمريكية وفرنسية وبريطانية ومن دول أخرى ضرب الجيش الليبي.

    وقالت الامم المتحدة ان ما يقرب من عشر دول أبلغت الامين العام بان جي مون أنها ستشارك في العمليات ضد ليبيا لحماية المدنيين المحاصرين. وهناك دولتان عربيتان فقط في هذه القائمة هما قطر والامارات العربية المتحدة.

    لكن دبلوماسيين بالامم المتحدة مطلعين على عمليات التحالف فوق ليبيا قالوا ان عددا من الدول يتعاون سرا مع التحالف للمساعدة في فرض منطقة حظر الطيران. وأضافوا أن السودان من بين هذه الدول.

    وقال دبلوماسي لرويترز هذا الاسبوع "أعطى السودان موافقة على استخدام مجاله الجوي." وأكد ذلك دبلوماسي اخر مضيفا أن السودان لم يكن الدولة الوحيدة.

    ولم يتضح على الفور ما اذا كانت الدول الاخرى تسمح لطائرات التحالف بعبور مجالها الجوي.

    وجاءت أنباء مشاركة السودان بينما ضربت الطائرات الغربية في عمق الاراضي الليبية يوم الخميس ولكنها فشلت قي منع الدبابات من دخول بلدة مصراتة الواقعة في غرب ليبيا مرة أخرى وفرض حصار على المستشفى الرئيسي فيها.

    ولم يؤكد سفير السودان لدى الامم المتحدة دفع الله علي عثمان أو ينف أن الخرطوم أعطت اذنا للقوات الجوية للتحالف.

    وقال لرويترز "لا يمكنني أن أعطي لكم معلومات مؤكدة عن هذا." وأضاف أنه لا يعتقد أن حكومته اتخذت " قرارا نهائيا." وأكد من جديد تأييد السودان لدعوة جامعة الدول العربية الى فرض منطقة حظر طيران على ليبيا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-03-2011, 03:09 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    [B]واظهرت التقارير من الميدان التي كتبها مراسلو الصحيفة مشاكل الثوار من عدم الانضباط والضعف خاصة بعد تراجعهم عن اجدابيا، ويظهر التقرير ان الثوار باتوا يعولون كثيرا على الطلعات الجوية لدول التحالف ضد القذافي، حيث ينقل عن احد الثوار قوله انه عندما سمعوا الصواريخ ظنوا انها تستهدف قوات القذافي ولهذا قاموا بالهجوم على اجدابيا.


    ولاحظت الصحيفة اختلافا بين الضباط الميدانيين حيث نقلت عن احدهم قوله انه لم يعط اوامر وان من زحفوا على المدينة لم يكونوا رجاله. وترى الصحيفة ان الثوار فرصهم قليلة من اجل هزيمة القذافي وحدهم وبدون دعم جوي من التحالف. وهو ما اعترف به قادة عسكريون حسب الصحيفة، فهم لم يكونوا قادرين على السيطرة على مدينة صغيرة. واشار التقرير الى مشكلة الثوار الذين لا يطيعون الاوامر ويطلقون النار كما يريدون ويبذرون الذخيرة
    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2011, 04:41 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    حالة ليبيا: العالم لا يفهم الا القوة؟
    صحف عبرية
    2011-03-25

    المساعدة العسكرية التي تقدمها بعض الدول الغربية للثوار الليبيين تثير جدالا قديما حول مدى شرعية تدخل العالم في النزاعات بين الدول وداخلها. من جهة، العالم المتنور لا يمكنه أن يغمض عينيه امام قصف القذافي لابناء شعبه. من جهة اخرى، من يقرر متى هو مسموح لجهة خارجية ان تتدخل في نزاعات داخلية في دولة ما وفي النزاعات بين الدول؟


    حالة ليبيا هي، نسبيا، بسيطة. القذافي لا يتخذ في الاعلام العالمي ليس فقط صورة الزعيم الطاغية عديم الرحمة بل كمن عقله موضع شك. الجامعة العربية وقفت ضده، بعض من رجاله قالوا انهم لم يعودوا يمثلونه، وعليه فان النقاش حول تدخل بعض من الدول الغربية في النزاع الليبي الداخلي لم يلقَ بعد الوزن الذي يكفل بان يلقاه في ساحة العلاقات الدولية.


    ولكن شيئا واحدا بات واضحا منذ الآن: استخدام القوة العسكرية بقي اداة لا مثيل لها. للحظة كان يمكن الاعتقاد بأن الضغط الدبلوماسي يمكن له أن يحدث التغيير، ولعدة ايام كان يخيل أن الثورة في مصر تثبت بأن الجماهير يمكنها أن تسقط الانظمة في مظاهرات غير عنيفة ـ وعندها جاءت حالة ليبيا لتري أن لقوة السلاح لا يزال هناك معنى ما. القذافي كاد ينجح في الحاق الهزيمة بمعارضيه فقط بفضل السلاح، ولم يتوقف الا بفضل قوة عسكرية أشد منه.


    يكاد يكون كل العالم فرح لمشاهد الثورة في مصر. اسرائيل قد تكون هي الاكثر شكا تجاه ما يجري هناك بينما الغالبية الساحقة من العالم الغربي أيدت الجماهير التي اسقطت مبارك. احد الاسباب المركزية لتأييد العالم للثورة كان طابعها غير العنيف. وها هو، ذات العالم يشجع اليوم استخدام القوة لوقف ارهاب الطاغية الليبي بحق ابناء شعبه. المثالية التي غلفت الثورة المصرية تبددت. وحتى لو انتهت الثورة في ليبيا بالحاق الهزيمة بالقذافي، الامر الذي ليس مضمونا على الاطلاق في هذه المرحلة، فانها ستنجح بفضل قوة الذراع بقدر لا يقل عنه بفضل قوة الارادة.


    آثار احداث ليبيا على الانتفاضات الشعبية في الدول العربية الاخرى كفيلة ظاهرا بان تشجع الجماهير على الخروج الى الشوارع والثورة على زعمائها الطغاة. وقد يتمكنون من الامل في أنه اذا لم يعمل الجيش ضدهم (مثلما حصل في مصر)، فان ثورتهم ستنجح، أما اذا وقف ضدهم ـ فسيتجند العالم المتنور في صالحهم. ولكن يبدو أن ليس هكذا هو الحال. الدول الغربية لن تسارع الى استخدام قوتها العسكرية في كل فرصة، حتى لو عمل زعماء مختلفون باشكال اشد واكثر وحشية مثلما يعمل القذافي.


    الجماهير، كما يبدو، يمكنها أن تكون محقة، ولكن طريقها للنجاح في الثورة أصعب بكثير دون دعم عسكري. نهاية الانظمة الشمولية والطاغية ان تنهار، نهاية الانظمة التي تسيطر فيها الاقلية على الاغلبية أن تتبدد. هكذا حصل في اوروبا الشرقية وهكذا يحصل اليوم في العالم العربي. ولكن لا تزال للدعم العسكري أهمية هائلة. مثل هذا الدعم بشكل عام لن يأتي من العالم الغربي. حالة ليبيا هي حالة استثنائية.
    اسرائيل اليوم 25/3/2011

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2011, 04:49 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    القذافي يوافق على مبادرة للإتحاد الأفريقي
    مبادرات بشأن ليبيا.. الحوار تحت القصف

    تقرير: محمود الدنعو

    في اول رد فعل رسمي من قبل الاتحاد الافريقي تجاه الأزمة في ليبيا قال جان بينغ رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي يوم الجمعة إن الاتحاد يعتزم التوسط لتسهيل إجراء محادثات تساعد في إنهاء الصراع الدائر في ليبيا بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة، وهذا هو التصريح الأول للاتحاد الأفريقي الذي رفض أي شكل من أشكال التدخل الأجنبي في الأزمة الليبية منذ أن أقر مجلس الأمن فرض منطقة حظر طيران فوق ليبيا الأسبوع الماضي وبدء غارات جوية على أهداف عسكرية ليبية، والتزم الاتحاد الافريقي الصمت خلال الاسابيع الاولى من الازمة الامر الذي فتح باب التحليلات السياسية من قبل المراقبين الذين ارجعوا اسباب تردد او تباطؤ الموقف الافريقي الى شخصية العقيد القذافي الذي كان يمثل الداعم الرئيس للاتحاد الافريقي ويرد القذافي في الكثير من خطاباته فكرة الاتحاد الافريقي الى نفسه والى مؤتمر سرت في التاسع من سبتمبر من العام 1999، كما ان القذافي يقف بقوة وراء فكرة الولايات المتحدة الافريقية ويدعمها بشدة رغم معارضة بعض الدول كجنوب افريقيا ليس لفكرة القذافي ولكن لاسلوب فرضها على البلدان الافريقية دون تدرج في التطبيق.


    كسر الاتحاد الافريقي يوم الجمعة حاجز التردد عندما دعا الى اجتماع بمقره في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا، خاص بالازمة في ليبيا دعا له الرئيس اليوغندى يورى موسفيني الذي يعارض التدخل الدولي الراهن في ليبيا واصفا قرارات مجلس الامن بهذا الشأن بأنها تنطوي على ازدواجية في المعايير لان المجلس لم يجز قراراً بالحظر على الطيران مماثل في البحرين التي تشهد احتجاجات مشابهة لليبيا، وقال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي ان الهدف من اجتماع اديس أبابا هو بلورة إجراء من قبل الاتحاد الأفريقي، يهدف إلى تسهيل الحوار بين الأطراف الليبية في شأن بدء إصلاحات للقضاء على الأسباب الجذرية للصراع، مضيفاً أن العملية يجب أن تنتهي بإجراء انتخابات ديموقراطية.
    وقال بينغ في الاجتماع الذي دعي إليه ممثلون عن حكومة الزعيم الليبي معمر القذافي والمعارضة الليبية والولايات المتحدة وفرنسا والأمم المتحدة وجهات أخرى: «من المهم أن نتفق على مثل هذا النهج لضمان سلام وأمن وديموقراطية دائمة في ليبيا».


    وأضاف: «علينا أن نتطلع في اجتماعنا إلى الأمام وألا ننقسم بسبب جدالات تتعلق باختلافات دمرت علاقتنا في الماضي. علينا أن نكون عمليين لتحديد الخطوات التي يمكن أن نأخذها معاً».
    وذكرت وكالة «فرانس برس» أن الاجتماع حضره وفد حكومي ليبي رفيع المستوى بقيادة الأمين العام لمؤتمر الشعب العام محمد أبو القاسم الزاوي يرافقه أربعة وزراء. وأضافت أنه لم يشارك أي مندوب عن الثوار الليبيين في المحادثات التي تتواصل في اجتماع مغلق، في حين أوردت وكالة «رويترز» أن الثوار تمثّلوا فيه.
    المبادرة الافريقية لحل الازمة الليبية التي نصت على وقف فوري لإطلاق النار وإطلاق عملية ديمقراطية، وجدت ترحيباً من قبل الوفد الحكومي الليبي المشارك في الاجتماع الذي نقل بحسب مصادر صحافية لاجتماع اديس ابابا استعداد العقيد معمر القذافي لتطبيق خارطة الطريق التي وضعها الاتحاد الأفريقي لحل الأزمة الليبية، ولكن التحدي الاكبر امام المبادرة الافريقية هو ان الثوار كان ردهم على المبادرة ان وقت المبادرات قد ولى، ويرى مراقبون ان الثوار الذين رفضوا المبادرة الافريقية سيجدون انفسهم في موقف صعب حيال المبادرة الفرنسية البريطانية المشتركة التي اعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي عن قرب اطلاقها مع قمة لندن المرتقبة يوم الثلاثاء وقال ساركوزى: «ستكون مبادرة فرنسية - بريطانية لإظهار أن الحل يمكن أن يكون غير عسكري، سيكون حلاً سياسياً ودبلوماسياً».


    ومع دخول العمليات الجوية للتحالف اسبوعها الثاني لا يزال هناك مجال للتحركات الدبلوماسية وطرح المبادرات حيث أبدت العديد من الدول الاوربية استعدادها «لتشجيع الحوار» مع القوات المعارضة لنظام القذافي، بما في ذلك المجلس الوطني الانتقالي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2011, 07:53 PM

Al-Mansour Jaafar

تاريخ التسجيل: 06-09-2008
مجموع المشاركات: 4116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    ليبيا أرض سود: العروبة هناك مختلطة مع الافريقية كما هي الحال في السودان، ولكن ليس كما في بنغازي المختلطة مع المصريين ومع الاستعمار الإيطالي، وأكثر من نصف الشعب الليبي الأفارقة السود الذين عانو كثيرا خلال وقت الحكم الملكي فلتحرير أنفسهم أقاموا ودعم ثورة 1969 بقيادة القذافي وانضموا لمؤسسات الدولة الليبية الجديدة.


    + على السود الليبيين هناك العديد من قبائل الحدود من السودان ومالي وتشاد والنيجر، مواطنين في ليبيا قبل وبعد 1969 كعمال ذوي دخل منخفض معظمهم خارج السياسة لكنهم لم يأت ليبيا في 2011

    وسائل الاعلام الامبريالية في بنغازي عندما تشوه صورة سود ليبيا تريد أن تصمتهم وتقديم نفسها على أنها تمثل الاغلبية في ليبيا، وهذا غير صحيح.


    شيطنة السود الليبيين وغيرهم من الأفارقة في ليبيا رخصة لقتلهم، و ترخيص لأعمال الإبادة الجماعية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2011, 08:19 PM

BousH
<aBousH
تاريخ التسجيل: 19-04-2002
مجموع المشاركات: 1877

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: Al-Mansour Jaafar)

    سلام
    Quote: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟


    لا... وحتى لو حاولت لا تسيطع ... الوقت متأخر كتير.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2011, 09:19 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: BousH)

    شكرا بوش على المشاركة بالراى هنا
    وللاسف كما توقعت تحول الحصار الجوى الى حرب على ليبيا وبنيتها التحتية من قبل قوات التحالف التى لم تسمع بساحل العاج والحسن وتارا ودكتاتورية بغابيغو المجرمة الذى يقتل الابرياء قبل محاولة اخوان ليبيا ما يحملوا السلاح فى وجه القذافى ليكون الشعب الليبى اليوم بين نارين نار التحالف الذى جاء ليدعم اخوان ليبيا ونيران القذافى الذى حول حربه ضد معارضيه من الاخوان الى حرب ضد الصليبية كما يدعى ويقول ..
    المؤسف ان جامعة الدول العربية هى من مهد لهذه الحرب والعار سوف يلاحق عمر موسى اينما اتجه ..
    لكن من هنا اوجه نداءا خاصا لكل من فيه ذرة من انسانية بانقاذ المواطنيين السودانيين الذين ادخلوا فى معركة لم يستعدوا لها ولم يتوقعونها ولا دخل لهم فيها .. ويواجهون القتل والتشريد فى ظل صمت حكومى وتواطؤ مع دول مجرمة هدفها الكنز الليبى المدفون تحت الرمال ..
    انقذوا السودانيين المسالمين هناك وحرااام عليكم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2011, 09:32 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    شكرا
    المنصور جعفر على المشاركة وشرح الوضع فى ليبيا .. القصد من التحدث عن مرتزقة سود ظهر بعد استهداف السود عموما فى ليبيا وخاصة مؤيدو القذافى من الليبيين السود اغرب شىء شلقم الذى انضم الى الثورة نفسه اسود ولا يدافع عن بنى جلدته امام العنصريين الجدد الذين يقولون انهم ثوار فقتلوا الكثير من السودانيين بهذه الحجة بانهم مرتزقة القذافى والاكثر اسفا ان تمهد لهم قوات التحالف لكى ينكلوا بهم
    لهذا فاننى اوجه نداءا لكل الشرفاء والاحرار فى العالم انقاذ السود فى ليبيا ومنهم السودانين الذين اقحموا فى حرب لا علاقة لهم بها ..
    لقد حاولت الحكومة السودانية من باب الكيد السياسى اطلاق تصريحات عشوائية لتضيق الخناق على خليل ابراهيم هناك فاربكت الموقف ودفع الابرياء من ابناء السودان ثمن جهلها وايضا كل اسود متواجد فى ليبيا ومن ضمنهم ليبيون ..

    من هنا نوجه النداء لانقاذ السود الذين تقتلهم القوات الثائرة المدعومة من الاوربيين والامريكان والدول العربية الشقيقة للاسف..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2011, 04:12 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)




    عمرو موسى ينفي وصفه القذافي بـ'الحمار'


    القاهرة ـ يو بي أي:

    نفى الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى امس الاحد تصريحاً صحافياً نسب اليه هاجم فيه معمر القذافي ووصفه بانه 'حمار'.
    وكانت صحيفة 'صوت الامة' المصرية نسبت الى موسى في تصريح نقلته السبت وصف القذافي بهذا بـ'الحمار'، ردا على تصريحات الأخير اشار فيها الى رشاوى قدمها إلى موسى من بينها سيارة قيمتها 42 الف يورو.
    ونفى مكتب موسى في بيان ان 'يكون قد ذكر مثل هذه العبارات'، ونفى مكتب موسى تعرضه لشخص القذافي.
    وقال المكتب ان 'السيارة التي أهداها القذافي إلى موسى كانت بصفته الرسمية وليست الشخصية، ومن ثم تم تنازل عنها لمصلحة الجامعة وحيزت إلي ملكيتها'.
    وكانت صحيفة 'صوت الامة' قد سألت موسى في المقابلة عن اتهام القذافي له في خطاب على التلفزيون الليبي أخيرا أنه كان يستخدم طائرة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، كما يستلم منه اموالا فكان رده 'ده راجل حمار صحيح'.
    كما كانت 'صوت الأمة' قد نقلت عن موسى ايضا نفيه لاتهامات القذافي بانه اعطاه اموالا.
    وقال موسى في المقابلة 'أما عن إعطائي أموالا فهذا محض افتراء وخروج عن قواعد الأدب، وأقول له: ( إذا كان لديك إثبات على ادعائك فلتخرجه )وأتحدى أن يثبت أنني أخذت منه مليما واحدا'.
    واضاف موسى، وفقا للصحيفة، 'ثم إن القذافي راجل كحيان (بخيل) كان يمتنع عن دفع مساهمات ليبيا في الجامعة حتى القمة الماضية وأخذنا الفلوس منه بخلع الضرس'.
    واقر موسى في المقابلة انه كان يركب طائرة الحريري، الا انه اضاف 'كثير من القادة والملوك العرب يرسلون لي طائراتهم الخاصة كأمين للجامعة لقضاء بعض المهام والعودة في اليوم نفسه. وأؤكد أنني ركبت طائرات خاصة سعودية ولبنانية ومصرية ولو كنت ركبت طائرة الحريري مرة فقد ركبت طائرة القذافي عشر مرات'.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2011, 04:45 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)



    الغرب يريد التخلص من القذافي لكن ليس لديه خطة لذلك

    كون كوغلين ــ الديلي تلغراف:

    هناك قضية واحدة يتفق عليها أي زعيم غربي عندما يأتي الحديث عن ليبيا وهي وجوب ذهاب نظام القذافي بيد أن كيفية تحقيق هذا الهدف الجدير بالثناء أصبحت موضوع جدال ساخن. ففي جانب من جوانب هذا الجدال يقف أنصار التدخل الليبراليون من أمثال ديفيد كاميرون ووليم هيغ اللذان أصبحا من المؤيدين الأعلى صوتاً لمسألة التدخل، فهما يريدان على الأقل إرسال الطائرات الحربية التابعة للناتو لتنفيذ منطقة حظر جوي لمنع القذافي من ارتكاب الأعمال الوحشية ضد الشعب الليبي، وهما يريدان أيضاً إمداد الثوار بالأسلحة إذا سنحت لهما الفرصة.


    وهناك من هم أمثال باراك أوباما الذين تفزعهم فكرة أن يقوم الغرب بتدخلٍ عسكريٍّ مفتوح آخر ضد دولةٍ مسلمة فاشلة، بيد أن جماعات الضغط التي تعمل ضد التدخل هي التي لها القدح المعلى في هذه اللحظة على الأقل. لقد مضت الآن أربعة أسابيع منذ انفجار دوي الغضب في ليبيا في أخطر تحدٍّ يواجهه القذافي منذ أن استولى على السلطة قبل 42 عاماً وأن الغرب لم يصل بعد إلى الكيفية التي يعمل بها لمعالجة الأزمة. لقد كانت هناك وباعتراف الجميع حركة مبكرة من العمل تمخضت عن تجميد بلايين الجنيهات الخاصة بممتلكات عشيرة القذافي على نطاق أوربا.



    فهذا الانقضاض المنسق على ثروة الدكتاتور سيسبب بلا شك إزعاجاً لأسرةٍ لا ترغب في شيءٍ سوى تبديد أموال الدولة، ولكن من الصعب مساعدة الثوار في معركتهم اليائسة في مواجهة المدرعات والطائرات الحربية. إن النجاح الأولي للثوار يعزى جزئياً إلى الموافقة الكاملة التي تلقوها من الغرب مع إصرار أمثال كاميرون وأوباما على وجوب انتهاء حكم القذافي، فإذا دعم الغرب جهود الثوار فإن هلاك النظام سيكون هو النتيجة. ولكن يبدو أن الغرب ــ ناهيك عن تقديم المساعدة للثوار ــ قد التقط جرعة سيئة من رهاب الكلام وأصبح فجأة غير متأكد من الدور الذي يجب أن يلعبه. هل يجب عليه أن يدعم الثوار دعماً فاعلاً ويجازف بالتورط في حرب أهلية مُرة ضد أنصار القذافي؟ أم يجب أن يقصر رده على تدابير «القوة الناعمة» التي قطعاً ستجعل الحياة شاقة بالنسبة للدكتاتور بيد أنها من غير المرجح ان ترغمه على ترك السلطة؟



    إن واحداً من الأسباب الرئيسة التي نجد بها أنفسنا متورطين في هذا المأزق هو ما يسميه بعض المعلقين الأمريكيين بـ»متلازمة العراق» وهي كراهية متأصلة لتكرار الأخطاء التي ارتكبت أثناء الإطاحة بصدام حسين عام 2003م. لقد استنفد سياسيونا بضعة أسابيع ليتوصلوا إلى أن فكرة فرض منطقة حظر جوي ضد القذافي لا تختلف كثيراً عن فكرة إرسال جيش للتخلص من صدام حسين: وواحدة من الخطط تتمثل في غزو جوي للسيادة الوطنية والثانية غزو بري وكلتاهما تتطلبان موافقة من الأمم المتحدة إن كان لهما أن يحظيان بشرعية دولية.


    ولكن مع إشارة الصين وروسيا إلى أنهما لن يؤيدا عملاً عسكرياً ضد ليبيا فقد تطورت الانقسامات العميقة داخل حلف الناتو فيما إذا كان له أن يمضي قدماً بفرض منطقة حظر جوي بأية حال. ولكن كاميرون الذي أدهش الكثيرين بتأييده القوي للتخل العسكري أصر في مجلس العموم ــ قبل أن يطير إلى القمة الطارئة لمجموعة الثمان في باريس ــ على أن فرض منطقة الحظر الجوي «عمل يمكن تحقيقه بالكامل».


    ولكن كاميرون سيجد كثيراً من أصحابه لدى تناول وجبة العشاء أن لهم رأياً مختلفاً خاصة أوباما الذي سيجد من المستحيل في واقع الأمر المصادقة على عمل عسكري دون دعم أممي وذلك بالنظر إلى انتقاده الصريح لمقاضاة سلفه بوش المتعلقة بحرب العراق. كما أن حلف الناتو سيجد من المستحيل إقامة منطقة حظر جوي دون دعم أمريكا بل قل دون طائراتها الحربية. وحقيقة الأمر هي أنه كلما طال أمد الأزمة الليبية كلما أدركت القوى الغربية حدود قدراتها في التأثير على مجريات الأحداث في طرابلس. كل ذلك شيء حسن ــ كما فعل هيغ في مقابلته التي أجرتها معه صحيفة الصنداي تلغراف ــ لتشجيع الثورات الديمقراطية في العالم العربي، والأمر الآخر هو ضمان أن تؤتي هذه الثورات نتيجة ناجحة،


    ففي أوجهٍ كثيرة كان الغرب راضياً عن الثورات التي حدثت في تونس ومصر طالما كان العامل الحاسم في قرارها الناجح هو رفض هاتين الثورتين للقوى الأمنية التي تدعم الأنظمة الفاسدة بدلاً عن دعم الضغط الغربي من أجل التغيير. ولكن بالتأكيد لم تكن هذه هي الحالة في ليبيا حيث أن الولاء الذي أظهره أنصار القذافي مكَّنه من استعراض معركة تديرها مؤخرة حربية في غاية الفعالية لمواجهة الثوار. والمشكلة التي يواجهها الغرب الآن هي الخوف من أن يصبح أضحوكة في طرابلس إذا لم يستطع أن يجد طريقاً لاجتياز مصاعبه الحالية ويأتي بخطة فاعلة للتخلص من القذافي البغيض.


    الصحاقى
    28/3/2011
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-03-2011, 04:25 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    الحقائق الغائبة في ليبيا القذافي
    رأي القدس
    2011-03-29


    ركز معظم المتحدثين في اجتماع لندن حول ليبيا امس على ضرورة تنحي الزعيم الليبي معمر القذافي عن الحكم والمغادرة الى ملاذ آمن في الخارج، ولكن ما يجري على الارض من معارك بين الثوار المدعومين من حزب الناتو وغطائه الجوي وبين القوات الحكومية الموالية يوحي بعكس ذلك تماما.
    الموقف على جبهات القتال يتسم بالغموض، وغالبا تأتي التقارير الاخبارية من جانب واحد، اي وسائل الاعلام الغربية وبعض مراسلي القنوات العربية التلفزيونية، لان الاعلام الليبي الرسمي ضعيف وغير مهني ويفتقد للمصداقية والموضوعية، واقرب الى البروباغاندا الدعائية.


    طائرات التحالف تشن غارات يومية على اهداف ليبية رسمية، بعضها استهدف مدينة سبها في اقصى الجنوب، وبعضها الآخر مدينة طرابلس حيث سمعت اصوات انفجارات، ومن الصعب التعرف على طبيعة هذه الاهداف، وما اذا كانت قد تسببت في مقتل مدنيين ابرياء، وهؤلاء ليبيون ايضا في كل الاحوال.
    وكالات الانباء الغربية افادت امس بان قوات العقيد القذافي استعادت مدينة بن جواد، ومواقع اخرى قريبة منها استولى عليها الثوار في هجوم معاكس شنته ليلة امس الاول، كما انها، اي قوات كتائب القذافي تواصل دفاعها عن مكاسبها الميدانية في مدينة مصراتة، مما يعني اننا امام صراع طويل ودموي، وان النهاية ليست قريبة مثلما يعتقد بعض المتفائلين برحيل سريع للزعيم الليبي.


    وربما هذا هو السبب، اي مواصلة كتائب القذافي المعارك بشراسة، الذي دفع الرئيس الامريكي باراك اوباما الى التأكيد، في خطابه الذي القاه بالامس على خطأ اطاحة نظام الزعيم الليبي بالقوة، والتشديد على ان بلاده لن ترسل قوات برية لتحقيق مثل هذا الهدف.
    صحيح ان قرار مجلس الامن الدولي بشأن ليبيا لا يعطي تفويضا صريحا بتغيير النظام الليبي، وازالة زعيمه من السلطة بالقوة، ولكن السر الذي بات معروفا للجميع ان التحالف الغربي المساند للثوار الليبيين يضع هذا الهدف، اي اطاحة النظام، نصب عينيه، ويعمل من اجل تحقيقه بكل الوسائل الممكنة، مضافا الى ذلك ان دولا عديدة بدأت تعترف بالمجلس الوطني الانتقالي كممثل شرعي ووحيد لليبيا، وتترجم هذا الاعتراف باقامة علاقات دبلوماسية وفتح سفارات او ممثليات لها في مدينة بنغازي.


    ومن اللافت انه بعد 42 يوما من اندلاع الثورة في ليبيا، ما زالت العاصمة الليبية طرابلس في قبضة العقيد معمر القذافي وكتائبه، علاوة على مدن اخرى رئيسية مثل الزاوية وسبها وسرت والجبل الغربي، ومن الملاحظ ايضا اننا لم نسمع في الفترة الاخيرة حدوث اي انشقاقات في معسكر الزعيم الليبي، او لجوء كتائب من الجيش الى الثوار مثلما كان عليه الحال في بداية الثورة، او مثلما يحدث حاليا في يمن الرئيس علي عبدالله صالح.
    فمنذ انشقاق شخصيات ليبية بارزة مثل مصطفى عبد الجليل وزير العدل (رئيس المجلس الانتقالي حاليا) وعبد الفتاح يونس وزير الداخلية، وسفراء عديدين بينهم السيد عبدالرحمن شلقم وزير الخارجية السابق، لم نسمع ان وزيرا بارزا انضم الى الثوار، بمن في ذلك عبد العاطي العبيدي ابن قبيلة العبيدات الشهيرة المتمركزة في المنطقة الشرقية، او السادة محمد الزوي، موسى كوسا، عبد المجيد القعود، عبد الفتاح غانم، عبد السلام التريكي، البغدادي المحمودي وغيرهم من الوزراء ورؤساء الوزراء الحاليين والسابقين.
    هناك من يبرر عدم حدوث هذه الاستقالات بالقول بانهم قد يكونون محتجزين في قاعدة العزيزية وممنوعا عليهم المغادرة، ولكن بعض هؤلاء غادر ليبيا فعلا في مهام رسمية وعاد الى طرابلس ومارس مهامه، ولو كان يفكر فعلا في الانشقاق لفعل.
    نحن نطرح هذه التساؤلات من قبيل البحث عن المعرفة، ومحاولة رسم صورة اقرب الى الدقة عما يحدث في ليبيا في ظل الكم الهائل من المعلومات غير الدقيقة التي تبثها بعض وسائل الاعلام الغربية الامر الذي ادى الى بلبلة القارئ او المشاهد، وفقدان جانب كبير من ثقته بوسائل الاعلام.


    العقيد معمر القذافي لن يغادر السلطة بسهولة وفق ما يتمنى خصومه، وهو على اي حال دون اي اصدقاء، كما ان طائرات حلف الناتو وبعد ما يقرب من اسبوعين من القصف لن تجد اهدافا تقصفها في الايام المقبلة، لان امكانيات النظام العسكرية محدودة للغاية، الامر الذي يدفعنا الى القول بان الطريقة الوحيدة لاطاحة نظام القذافي تتمثل في ارسال قوات نظامية ارضية غربية لانجاز هذه المهمة لان تدريب قوات الثوار وتسليحها من قبل الناتو يحتاج الى وقت طويل للوصول الى الجهوزية المطلوبة في هذا الصدد.
    اننا وباختصار شديد امام حرب دموية قد تطول لاشهر، ان لم يكن سنوات، وكل المؤشرات المتوفرة حاليا تصب في مصلحة التقسيم، اي ليبيا شرقية واخرى غربية، الاولى غنية تجلس على احتياطات نفطية هائلة، والثانية غربية فقيرة معدمة محاصرة ومنبوذة دوليا، تماما على غرار ما حدث في كوريا.


    الغرب يريد النفط، ويبدو انه قد حصل عليه بعد ان نجح في انتزاعه من القذافي بعد طرد قواته من بنغازي وراس لانوف والبريقة، ولا نعتقد انه يرغب في تعريض حياة جنوده من اجل اطاحة نظام القذافي، والارجح انه سيترك حتى يضعف ويسقط مثل الثمرة المتعفنة في نهاية المطاف.







    --------------------------------





    وجود عربي ضعيف في مؤتمر لندن حول ليبيا


    لندن - كان الوجود العربي ضعيفا مؤتمر لندن الوزاري الذي عقد الثلاثاء لبحث الاستعدادات لمرحلة ما بعد القذافي في ليبيا، والذي كان الفرنسيون والبريطانيون يريدون في الاساس ان يكون على اوسع نطاق واكبر اجماع ممكن.
    ولم تكن اغلبية دول الجامعة العربية القلقة على مستقبل ليبيا ممثلة في المؤتمر، ولا سيما تونس ومصر اللتين قلبتا نظاميهما للتو. وشاركت حوالى 40 دولة ومنظمة في هذا الاجتماع الاول "لمجموعة الاتصال" حول ليبيا.

    ولم يلب امين عام الجامعة العربية عمرو موسى الدعوة وارسل سفيرا ممثلا عنه. وعزا دبلوماسي مصري هذا الاحجام الى تسلم الحلف الاطلسي قيادة العمليات العسكرية والعواقب المجهولة للوضع في ليبيا.

    لكن دعم الجامعة العربية للغربيين شكل العنصر الاول الدافع الى تبني قرار مجلس الامن الدولي رقم 1973 الذي يجيز للدول الاعضاء في الامم المتحدة اتخاذ "جميع الاجراءات اللازمة" لحماية المدنيين.

    وتمثلت الدول الغربية لا سيما الولايات المتحدة وفرنسا والمانيا بوزراء خارجيتها فيما تمثلت الدول العربية المشاركة على مستوى السفراء باستثناء قطر والامارات العربية المتحدة اللتين تشاركان في العمليات العسكرية في ليبيا.

    واعتبر رئيس وزراء قطر ووزير خارجيتها الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني في افتتاح الاجتماع ان "نهاية نظام القذافي قريبة".

    وشاركت سبع دول عربية فحسب من اصل 24 دولة في الجامعة العربية في مؤتمر لندن الثلاثاء.

    كما غاب عن الاجتماع الاتحاد الافريقي بالرغم من الاعلان عن حضور رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي جان بينغ الاثنين.

    لكن الغائب الاكبر كان الشعب الليبي. فالمجلس الوطني الانتقالي المعارض لنظام معمر القذافي لم يشارك في اللقاء الاول لمجموعة الاتصال بالرغم من ضغط فرنسا بهذا الاتجاه.

    غير ان احمد جبريل الذي يمثل هذا المجلس في الخارج ضاعف اللقاءات على هامش الاجتماع الرسمي وتحادث مع وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون ونظيرها الفرنسي الان جوبيه.

    وعرض المجلس في بيان "رؤيته" لمرحلة ما بعد القذافي معتبرا انه "لا بديل عن اقامة مجتمع حر وديموقراطي من خلال الحوار والتسامح والتعاون والوحدة الوطنية والمشاركة الفاعلة لجميع المواطنين".

    واوضح البيان "بعد هزيمة نظام القذافي غير المشروع سيترتب على المجلس الانتقالي عدد من الواجبات منها صياغة دستور جديد وتشكيل احزاب سياسية وحق المواطنين في التصويت في انتخابات تشريعية ورئاسية والتنديد بالارهاب".

    واتت عبارات البيان مبهمة فيما تتواصل المعارك الميدانية حيث لا يبدو القذافي مستعجلا لتبني خيار المنفى على ما اقترح عليه عدد من القادة.

    وقال دبلوماسي عربي رفض الكشف عن اسمه لوكالة فرانس برس "امل الا نرتكب الخطأ نفسه الذي وقع في العراق، حيث تم الاستعداد لمرحلة ما بعد صدام حسين في لندن مع المعارضة العراقية، لنصل الى النتيجة التي نعرفها جميعا".
    t1
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-03-2011, 09:49 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    جدل الثورة والتدخل الخارجي ...

    بقلم: خالد التيجاني النور
    الثلاثاء, 29 آذار/مارس 2011 19:21
    Share5

    ما أن انطلقت صواريخ الدول المشاركة في الائتلاف الدولي لتدك مظان القوات الموالية للعقيد معمر القذافي تنفيذاً للقرار الدولي باتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية المدنيين اللييبين الثوار من بطش كتائب العقيد الجهنمية, حتى انبرت بعض الأصوات في الساحة العربية تسترجع المخاوف وحتى التنديد بما اعتبروه تدخلاً أجنبياً عدوانياً سافراً يستهدف احتلال ليبيا والسيطرة على ثرواتها النفطية, وتذكر بما حل بالعراق, وتجربته المريرة مع التدخل الأمريكي.
    ولعل أكثر ردود الفعل إثارة للاستغراب في هذا الخصوص ما ورد على لسان الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى الذي استنكر ما يحدث معتبراً أنه مخالف لسيناريو قرار الجامعة بحماية المدنيين, وليس استهداف مدنيين آخرين جراء القصف الغربي, قبل أن يتراجع لاحقاً عن تحفظاته. بالطبع لا يخلو تعليق موسى من حذلقة سياسية, أو محاولة لخدمة أجندته المستقبلية استباقاً لردود فعل شعبية قد تتطور رافضة للأمر متنصلاً من مسؤولية توفير غطاءاً تدخل دولي لفرض منطقة حظر طيران فوق ليبيا لحرمان كتائب العقيد القذافي من الاستفادة من تفوقها العسكري على الثوار.



    وما هو معروف في باب العلم العام أن فرض حظر الطيران فوق منطقة ما يستدعي بالضرورة تدمير القدرات العسكرية لهذا الطرف لشل قدراته على استخدامها في خرق الحظر المفروض, ولا أحد يظن أن الأمين العام كان يتوقع أن يتم ذلك بخطب تحض القذافي على الإلتزام بالحظر وتوفير حياة مناوئيه, وهو الذي أعلن على رؤوس الاشهاد أنه عازم على تطهير ليبيا منهم في قولته الشهيرة "بيت بيت شارع شارع زنقة زنقة فرد فرد".
    وينسى الذين ينتقدون التدخل العسكري الدولي ويعتبرونه مصيدة تهدف للإيقاع بليبيا في براثن الأطماع الغربية, أن هذا التدخل لم يأت إلا وقد بلغت القلوب الحناجر وكتائب القذافي تكتسح مواقع الثوار الليبيين من الغرب إلى الشرق حتى كادت تطبق على معقلهم الرئيس في بنغازي, وحتى ذهبت الظنون متهمة القوى الغربية الكبرى بأنها إنما تتعمد عدم التدخل, أو تتباطأ في ذلك, لأنها ترغب في إبقاء القذافي على سدة السلطة ليواصل خدمة أهدافها, ولذلك تتيح له الفرصة ليقضي على الثوار الذين حاول العقيد تسويقهم بحسبانهم من ربائب القاعدة. وخشي الثوار والشعوب العربية التي تدعهم انتفاضتهم أن تذهب ريح الثورة بعد أن عز النصير لها في مواجهة كتائب العقيد الدموية, وليس سراً أن الجميع تنفسوا الصعداء أن خطوات التدخل العسكري الدولي تسارعت في غضون ساعات قليلة كانت محصلتها استرداد الثوار لأنفاسهم والاستعداد لمواصلة انتفاضتهم.



    وما أن مرت لحظة الرعب خشية اجهاض الثورة الليبية بفضل التدخل العسكري الحاسم لقوات الإئتلاف, حتى فاقت بعض الأقلام لتتحدث عن عواقب السماح بهذا التدخل الأجنبي, وهو أمر لا غبار عليه نظرياً لجهة الاعتبار بما جرى في الحالة العراقية, ولكن بما أننا لسنا أمام افتراضات نظرية ولا مجادلات أكاديمية, فإن السؤال المنطقي الذي لم يجب عليه المتحفظون أو المستنكرون لهذه الخطوة ما هي حلولهم العملية البديلة وقد رأوا بأم أعينهم كتائب العقيد تسحق بلا رحمة مواطنيه المحتجين الساعين للخروج من الزنزانة الكبيرة التي حبسهم فيها أربعة عقود في حالة بؤس لا نظير لها في عالمنا اليوم, وهو الذين لم يعترف بوجودهم أصلاً, وعندما أضطر لذلك اعتبرهم ليسوا بشراً متفضلاً عليهم بمرتبة لا تتجاوز الجرذان والجراد والضفادع والقمل, فهل كان على الثوار الليبيين أن ينتظروا السحل فرداً فرداً, كما أنذرهم العقيد, وهل كان عليهم أن يفنوا عن بكرة أبيهم حتى لا يجرحوا مشاعر المتوجسين من أن يكون السماح للتدخل العسكري الأجنبي مدخلاً للسيطرة على النفط الليبي, فهل الثروة النفطية مهما بلغت أهم شأناً من دماء مواطني البلاد الذين لم يجنوا منها شيئاً سوى أن صارت أداة لتسهيل قمعمهم وأضطهادهم وإخضاعهم لأكثر من أربعين عاماً؟.



    بالطبع لا أحد عاقل يتصور أن الدول الغربية المنخرطة بحماس في تنفيذ القرار الدولي بفرض منطقة حظر طيران وحماية المدنيين اللييبين تفعل ذلك لوجه الله, ولا أحد يجب أن يتوقع ذلك منها لأنها ليست مؤسسات خيرية, ولأن قواعد اللعبة ونواميس الكون في المدافعة لا تحرم السعي لجلب المنافع, ولا شك أنها إنما تفعل ذلك من أجل تحقيق مصالحها, ولكن ما المشكلة إذا تلاقت المصالح في لحظة ما, فللثوار الليبيون ايضاً مصلحة في هذه اللحظة بالتحديد من التدخل الدولي, وواحدة من أفات تفكير المنتقدين في منطقتنا أنهم يستنكرون على الغربيين أنهم لا يتحركون إلا وفق مصالحهم, وهو أمر طبيعي, والسؤال إذا كنا عاجزين عن إدراك مصالحنا والعمل من أجلها, فلماذا نلوم غيرنا إذا امتلكوا الوعي بمصالحهم وعملوا من أجلها, ولماذا نريد من الآخرين أن يخدموننا بإيثار إذا كنا لا نفعل ذلك من أجل أنفسنا؟.


    ولأن النخب في المنطقة العربية مسكونة بهواجس وظنون مؤامرة خارجية مستديمة, تختبئ وراءها لتعفي نفسها من المسؤولية عن الانحطاط الذي نعيشه, فقد أدمنت الشكوى من التدخل الخارجي وجعلته مشجباً لكل نقيصة, مما يجعل الباب مفتوحاً دائماً لأن نكون دائماً مهيضي الجناح في خانة المفعول به مكتفين بلوم الفاعل على بؤس حالنا. وليس هناك من مؤامرة ولا يحزنون, بل هناك من هو مدرك لمصالحه ومجتهد لتحقيقها, وبين غائب عن الوعي بمصالحه وعاجز عن الفعل, منتظراً رحمات الآخرين أن تمطر عليه مجاناً دون أن يكلف نفسه مؤونة الاجتهاد.


    وهناك الاتهام المكرور من أن هدف الغربيين من كل تدخل السيطرة على منابع النفط, وكأنهم محرمون من الحصول عليه, والواقع يقول إن النفط مجرد سلعة تجارية متاحة في الاسواق حسب قوانين العرض والطلب ولطلما اغتنت منه الدول التي تحظى بنصيب وفير منه, وليس هناك تهديد لتدفق الإمداد حتى تضطر الدول الغربية الأكثر استهلاكاً للنفط من التحرك عسكرياً لتامين استمرار تدفقه. فضلاً عن أنه ليس لدولة منتجة منفعة من حبسه عن الأسواق.


    على أي حال من الواضح أن ثمة اعتبارات مهمة رافقت التدخل الغربي هذه المرة, فالغربيون استفادوا من تجاربهم السابقة حيث أدركوا ان التدخل بدون مصوغات موضوعية سيكرس الصورة الذهنية السلبية في الشارع العربي التي تشكلت في الماضي ولذلك حرصوا أن يكون الطلب العربي واضحاً بهذا الشأن منعاً للالتباس.
    والأمر الثاني أن الشعوب العربية باتت أكثر وعياً بمطلبها بالحرية التي سلبتها أنظمة طاغوتية جثمت على صدورهم لعقود ما زادتهم إلا وبالاً, ولم يعد ممكناً حصرها في خيار ضيق بالتخويف من التدخل الأجنبي أو الخضوع لأنظمة ديكتاتورية لا تعرف الرحمة ولا تتوانى عن إفناء شعبيها من أجل التشبث في السلطة, فالشعوب التي امتلكت الإرادة للتمرد على واقعها المظلم على أيدي حكام من بني جلدتها لم يراعوا فيها إلاً ولا ذمة, لن تعوزها الإرادة لمواجهة التدخل الأجنبي إن إراد استبدال قهر بقهر, ولم تعد الشعوب تنخدع بشعارات تطلقها الأنظمة التي يدركها الغرق تحاول عبثاً استدرار حميتها بالتخويف من حرب صليبية أو مطامع استعمارية, لقد استعادة الجماهير وعيها, وإرادتها وتصميمها على التحرر وعرفت طريقها ولن تستجيب مجدداً للدعاوى الزائفة.

    Khalid Tig
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-03-2011, 04:29 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يقف الاتحاد الافريقى ..فى مواجهة التدخل الغربى فى ليبيا ...؟ (Re: الكيك)

    مخاوف من تسلل 'القاعدة' الى ليبيا..
    والمجلس الانتقالي نجح في اقناع الغرب فهل ينجح في اقناع الليبيين؟

    2011-03-30


    لندن ـ 'القدس العربي':

    بدأ الصحافيون والاعلاميون الذين يتابعون الموقف الامريكي من ليبيا باستخدام مصطلح جديد يؤشر كما يرون الى 'عقيدة اوباما' في السياسة الخارجية التي تريد الحفاظ على مصالحها من خلال اجماع دولي وتأخذ فيه امريكا دورا في المقعد الخلفي، وليس قياديا وخارج الاجماع الدولي كما في حالة بوش وعقيدته في التدخلات العسكرية واستخدام قوة امريكا العسكرية لفرض الديمقراطية واجندة الحرية التي تحدث عنها.


    ومع وضوح معالم الطريق الى طرابلس الذي تحدد في اجتماع لندن في 'لانكستر هاوس' والتخطيط لمرحلة ما بعد الزعيم الليبي معمر القذافي صار الحديث عن تغيير النظام امرا عاديا، ولكن مع اعتراف بضعف المقاومة، وضرورة تسليحها ضمن القرار 1973 الذي لا يعارض تفسيره الامر، خاصة في ضوء التراجع والضعف الذي يعتري قوات المعارضة للزعيم القذافي وعدم قدرتها حتى الان على الاستفادة من الهجمات الجوية وما احدثته من دمار على قوات الزعيم الليبي والتقدم غربا.
    وكانت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون مع وزير الخارجية البريطاني ويليام هيغ قد طرحا الموضوع في المؤتمر الذي استمر يوما واحدا بحضور عربي متواضع وكذا افريقي. ولكن كلينتون قالت ان الحكومة الامريكية لا تزال تضرب في الرمل حول هوية وطبيعة المجلس الوطني الانتقالي.
    وقد يصبح تسليح المعارضة امرا حيويا بعد التقارير التي تحدثت عن وجود عناصر من القاعدة في صفوف المقاتلين، وذلك بعد تصريحات القائد الاعلى لقوات التحالف الادميرال الامريكي جيمس ستارفيديس الذي اخبر الكونغرس ان هناك تحليلات تظهر وجودا للقاعدة او حزب الله داخل الحركة ولكنه ناقش ان الامر يحتاج الى دراسة اكثر.


    وتوقعت معظم التحليلات في الصحف الغربية ان النزاع قد يطول بعد التراجعات ' التكتيكية' حسب وصف 'واشنطن بوست' لقوات المعارضة الليبية في بن جواد، وهو الذي نسبه محمود شمام الناطق باسم المجلس الى نقص الاسلحة لدى المقاتلين وغياب الدعم السياسي.
    وامام خيار تسليح الثوار حذر خبراء في القانون الدولي الولايات المتحدة وحلفاءها من ان تقديم السلاح للمعارضة يعتبر خرقا لحظر بيع الاسلحة المفروض على ليبيا. ونقلت 'الغارديان' عن فيليب ساندس الخبير في القانون الدولي في يونيفرستي كوليج ـ لندن ان القرار يشمل كل الاطراف مما يعني 'انك لا تستطيع تسليح المتمردين'.
    ومع ان الناطق باسم المعارضة شمام قال ان كلينتون اقتربت من الاعتراف بالمجلس وارسلت مبعوثا لها لبنغازي لاستطلاع الامر الا انه حسب ' الغارديان' لا احد يعرف هوية الحكومة باستثناء وجوهها المعروفة مثل مصطفى عبدالجليل، و عبدالحفيظ غوقة، فيما يتم التعتيم على بقية الاسماء الذين يلتقون في اماكن سرية، وفي كنيسة احيانا، في بنغازي وفي طبرق في احيان اخرى، ولم يظهر اعضاء فيما يظهر انها حكومة انتقالية ولكن تم سماع اصواتهم.


    ومع ان المجلس لم يدع رسميا الى مؤتمر لندن الا ان الصحيفة تقول ان من حضر للقاء المسؤولين الكبار على هامشه من مسؤوليه تم الترحيب بهم على انهم حكومة ليبيا التي تنتظر في الباب الخلفي.
    وعلى الرغم من ذلك فالمسؤولون في المجلس الانتقالي الذي لم يعترف به حتى الان سوى قطر وفرنسا، اعترفوا انهم عانوا في البداية من انقسامات ـ تنافس وخلاف في الرأي حول التدخل الاجنبي. ويعترف المسؤولون ايضا انهم في محاولتهم لاقناع الغرب برؤيتهم حول النظام السياسي القادم في ليبيا ـ الحر والديمقراطي والمتعدد- فشلوا حتى الان في توضيح رؤيتهم للشعب الليبي.
    ونقلت عن مصادر مقربة من المجلس ان الاعضاء الذين يظهرون علنا عبروا عن عدم ارتياحهم من المواقف المؤيدة للغرب التي تظهر من الممثلين الذين يخرجون للعواصم الغربية، ففكرة تحول ليبيا الى دولة علمانية ليست جذابة لهم. وتشير الى ان خلافا جرى حول تسليم مهام التعليم في الحكومة الى فرج باجة الذي يعتبره اعضاء المجلس ملحدا.


    وهناك مشكلة اخرى تتعلق بوضع الموالين السابقين للقذافي ممن انشقوا عليه من مثل عبدالجليل مصطفى وعبدالفتاح يونس العبيدي، وزير الداخلية السابق. ومع انه في بداية الانتفاضة بدا عبدالجليل وجها للمعارضة بسبب خبرته الا انه الان حجم دوره لصالح محمود جبريل، وكذا اثار تعيين عبدالفتاح يونس مسؤولا عسكريا لمواجهة قوات القذافي شكا من المقاتلين مما دعا في النهاية لاستيراد قائد من الخارج. ومع اعتراف علي الترهوني المسؤول المالي في المجلس بوجود قصور في الاداء وقلة خبرة في السياسة والادارة الا ان المجلس حقق بعض الانجازات من مثل استمرار تزويد الكهرباء والماء مضيفا ان المجلس استطاع اقناع فرنسا واقناع الاخرين بالقتال من اجلهم.
    في الازمة الليبية يرى معلقون ان اوباما عبر عن موقف براغماتي حيث تحرك عندما اعتقد ان هذا التحرك يصب في المصلحة القومية الامريكية. ورأت صحيفة 'اندبندنت' في خطابه الذي القاه يوم الاثنين والموجه اصلا للامريكيين ملامح لما يمكن تسميتها عقيدة اوباما والتي تعتبر تواصلا مع افكاره التي قدمها في خطاب قبوله جائزة نوبل للسلام عام 2009. ولخصت الصحيفة وضع اوباما من ناحية ليبيا بان ادارته كانت غير متحمسة للانخراط في ليبيا.


    ففي الوقت الذي دعت فيه اقلية للتحرك سريعا من اجل التخلص من القذافي الا ان غالبية الامريكيين الخائفة من تكرار درس العراق ترى انه يمكن دعم التدخل ولكن بشرط وهو عدم تعريض حياة الجنود للخطر وان لا يتنهي التدخل بتورط كما حدث في العراق. وفي نفس المستوى تقول الصحيفة ان اوباما لم يكن ليقف مكتوف اليدين وهو يرى قوات القذافي على مقربة من بنغازي والتي كانت مهددة بالسقوط، وهنا جاء الداعي الاخلاقي الذي حكم على اوباما بالتدخل: ولان نتائج التدخل كانت جيدة فقد كان بمقدور اوباما تقديم جردة بالانجازات للشعب الامريكي ودعم موقفه الاخلاقي. وترى الصحيفة ان عقيدة اوباما تفرق بين مصالح حيوية وغير حيوية، ففي الاولى فامريكا مستعدة للتدخل خارج الاجماع الدولي اما الثانية فانها تطمح للحصول على دعم دولي، مع ان ليبيا لا تمثل مصلحة حيوية لامريكا.
    وعلى الرغم من تأكيد اوباما ان لامريكا فيها مصلحة وهي منع حمام دم. ومن هنا ففي حروب الاختيار، لا الضرورة، على امريكا ان لا تلعب دور شرطي العالم بل دور مدير الشرطة.

    مدير شرطة وليس شرطي العالم

    وترى الصحيفة ان في خيار اوباما هناك الكثير من الـ 'اذا' اذا طال امد الحرب- اذا قاتل الموالون للقذافي ودحروا المقاتلين ـ اذا تواصلت الحرب الاهلية؟ - فماذا سيفعل اوباما وتحالفه. اما الامر الاخر فان درس ليبيا وضع اساس منطق جديد، وهو ان كانت امريكا مستعدة للتدخل في وضع مشابه، مثل زيمبابوي وسورية والسعودية، خاصة ان كانت العقيدة تقودها فكرة عذاب الضمير. لكن اوباما في النهاية براغماتي وعقيدته تظل قائمة على تأمين مصالح امريكا، وهو ما تراه 'السياسة الواقعية' التي نعرفها منذ القدم وعقيدة اوباما هي تواصل لها. وتعلق 'نيويورك تايمز' على مفهوم اوباما الجديد بانه لا يمنح تصورا لعقيدة بل مبادئ رسمت من اجل التعامل مع الازمة الليبية ولن تصلح كأساس لفهم الكيفية التي ستتعامل فيها الادارة مع الربيع العربي، كما ان خطاب اوباما لم يشر ان كانت هذه المبادئ الخاصة بليبيا قابلة للتطبيق في مناطق اخرى من العالم. ويرى محللون ان المبادئ لا تعبر عن عقيدة بل تؤكد على اهمية القيم الامريكية التي يجب التمسك بها حالة سمح المجال بذلك.


    ويقول مستشارون لاوباما انه تجنب تحويل ليبيا الى صورة عن عقيدته لان ليبيا ليست مهمة للمصالح الامريكية، ويقولون ان استخدام القوة الجوية يجب ان لا يؤخذ على انه مظهر للطريقة التي تحمي فيها دولة مصالحها. ويظل يؤكد المسؤولون ان خطاب اوباما حالة خاصة بليبيا فهي تختلف مثلا عن ساحل العاج التي شرد فيها النزاع على الرئاسة الاف المدنيين.
    وفي نفس السياق علقت 'ديلي تلغراف' على موقف الحكومة الامريكية، وتحت عنوان 'اوباما يجلس في المقعد الخلفي' كتبت ان الرئيس الامريكي اشار لموقف جديد لامريكا في العالم 'وهو موقف لا نرحب به'.
    وتحدثت عن مؤتمر لندن الذي اعتبرته مهما وترك اثاره ليس على ليبيا بل خارج حدودها، فقد جاء بعد ان قامت امريكا باتخاذ قرار حاسم والعودة للساحة الدولية. ومع ذلك فان خطاب الرئيس الامريكي اشار الى خطوة حذرة في التعامل مع الازمات الدولية خاصة اذا كان الامر لا يتعلق بمصالح امريكا، ووصفت المبدأ الاوبامي بانه تعبير واضح عن مبدأ كلينتون الذي كان يتحرك بين المواقف التي تطرح اسئلة حول حيوية التدخل الامريكي في ليبيا وبين المطالبين بالتدخل الحاسم واستخدام كل الوسائل للاطاحة بالقذافي بما في ذلك الغزو العسكري.


    وتحدثت بنوع من الاستغراب عمّا جاء في خطاب اوباما الذي قال انه قاد عمليات حشد التحالف الدولي وهو ادعاء قالت انه سيثير دهشة المسؤولين في لندن وباريس، حيث حاولتا بشكل مستمر لفت اهتمام واشنطن للازمة في ليبيا وضرورة التدخل. وتؤكد الصحيفة اهمية البحث في مستقبل ليبيا الان خاصة ان واشنطن سلمت القيادة لحلف الناتو. ورأت الصحيفة ان خطاب اوباما كان اشارة الى المستقبل بأن واشنطن لن تأخذ القيادة في اي ازمة قادمة، ومع ان عددا من الاوروبيين يرون في هذا الموقف انجازا لكن الصحيفة لا ترحب به، لان امريكا هي الدولة التي تملك القوة والعضلات وتغير الوضع عندما يحتاج الامر الى تدخلها.
    ويعتقد الكاتب توماس فريدمان في مقال له في 'نيويورك تايمز' تحت عنوان 'البحث عن حظ في ليبيا' ان اوباما في خطابه كان موفقا في توضيح رؤية امريكا حول ليبيا لكنه وان تعاطف معه وافتخر به، الا انه يصلي كي يكون قراره مصيبا، مؤكدا ان امريكا بحاجة الى التعامل مع الشرق الاوسط الجديد الذي يبرز في عام 2011 وباشكال متعددة.


    ويشير الى ان الجانب الانساني في حديث اوباما حول شرعية التدخل لا ينفي حقيقة ان الاغاثة الانسانية للشعب الليبي لا تأتي من الجو بل لا بد من بساطير على الارض. وفي ليبيا وغيرها من الدول العربية فامريكا تواجه مشكلة تتعلق بدعم مقاتلين لا تعرف عنهم الكثير من اجل الاطاحة بديكتاتور لا تحبه.
    ويرى انه لا بد من دعم المقاتلين عسكريا من اجل تحقيق المهمة او لعب دور حكم بين الفصائل والقبائل في مرحلة ما بعد القذافي، للمساعدة في عملية التحول الديمقراطي. ومع اعترافه بانه لا يعرف ليبيا الا انه يعبر عن شكوكه في امكانية حلفاء امريكا تحقيق المهمة بدونها. ويخشى الكاتب من ان يتحول القتال الى حرب طويلة بشعة او جمود مما يعني ان امريكا ستضطر مرة اخرى للقصف بداع ٍ انساني.


    ولهذا يأمل ان يكون اوباما محظوظا وان ينهار نظام القذافي مثل قلعة رمل وان يكون المعارضون 'اولاد حلال' ويتوحدوا ولن يحتاجوا الا لمساعدة دولية قليلة كي يواصلوا المسيرة، مما سيؤدي الى تعزيز موقع امريكا، حيث ادت العملية الانسانية إلى انقاذ ارواح وادخلت دولة عربية جديدة في محور الديمقراطية.
    وفي هذا الاتجاه وبعد تراجع القوات نقلت صحيفة 'اندبندنت' عن قادة للمقاتلين اعترافهم بان النصر بعد هذا التراجع لم يعد ممكنا وانه حان الوقت لقبول وقف اطلاق النار. ونقلت 'نيويورك تايمز' عن مقاتلين تراجعوا عن بن جواد نداءهم 'اين ساركوزي؟' عندما لم يجدوا الغطاء الجوي لهم.
    وقالت الصحيفة ان جدلا حادا يدور في اوساط الادارة حول عملية تسليح المقاتلين، حيث عبر مسؤولون عن مخاوفهم من أن دعم المقاتلين بالسلاح قد يورط واشنطن في الحرب الاهلية، ومن ان تصل الاسلحة الامريكية الى بعض المقاتلين ممن لديهم صلة مع القاعدة. وقالت ان النقاش الذي يدور بين وزارة الدفاع والخارجية ادى الى الطلب من الاستخبارات الامريكية توفير معلومات عن جيش المقاتلين غير المنظم. ونقلت عن مسؤول قوله ان كون القاعدة جزءاً من دولة ما بعد القذافي امر مثير للقلق.


    ويرى مسؤولون اخرون انه في ظل حديث كل من كلينتون واوباما عن امكانية فان امريكا قد تضطر الى ارسال مدربين. وفي اطار اخر اقترح مسؤول ان امريكا قد تعتمد على دول اخرى كي تسلحهم.
    ونقلت عن دبلوماسي غربي قوله ان فرنسا مصممة على ضرورة تسليح المقاتلين باسلحة ثقيلة وانها تقوم بمشاورات مع اوباما، وقال المسؤول 'نعتقد بقوة انه يجب تسليحهم'. وكان السفير الامريكي في طرابلس جين كيرتز قال الاسبوع الماضي انه اعجب بطبيعة الثوار الديمقراطية، وانه لا يعتقد بوجود متطرفين كثر بين صفوفهم لكن لا احد يمكنه التأكد.

    وادت تصريحات الادميرال الامريكي لمخاوف من دور للقاعدة في لندن وواشنطن حيث قالت سعيدة وارسي الوزيرة في حكومة الائتلاف انها المرة الاولى التي تسمع فيها هذه الاخبار مؤكدة انه لا يوجد مكان للقاعدة في ليبيا ما بعد القذافي. فيما رفضت سوزان رايس، مبعوثة واشنطن في الامم المتحدة التعليق. ولكن صحيفة 'اندبندنت' في تقرير لها من بن جواد تحدثت عن تصميم فرقة الدرناويين من درنة التي اشار اليها سيف الاسلام ـ نجل القذافي بالامارة.
    وقالت انه على الرغم من خيبة امل المقاتلين من امكانية التقدم غربا فان الدرناويين وهم مقاتلون سابقون في معظمهم في القاعدة، ومن الذين اخرجوا من سجون القذافي بعد مراجعات للجماعة الاسلامية المقاتلة.


    وقال عبدالحكيم الحصادي مسؤول الامن في درنة منذ بداية الاحداث في 17 شباط/فبراير الماضي ان لديه 1200 مقاتل يمثلون اكبر فرقة من الشباب او المقاتلين، وتقول امريكا انه قضى سنوات في افغانستان، والتقى بن لادن وتدرب في معسكرات لطالبان والقاعدة. وتقول الصحيفة انه قام نفسه بقيادة عدد من العمليات في راس لانوف وبن جواد. وقالت ان الحصادي قد تحدث عن رحلته لافغانستان و مزاعم لقائه مع زعيم القاعدة اسامة بن لادن، واكد انه لم يكن عضوا ولم يلتق ببن لادن فيها وانه كان ضد هجمات ايلول/سبتمبر 2001.
    وحاول اظهار انه كان عضوا في المجلس الانتقالي في بنغازي والذي اعترفت به عدد من الدول. واكد استاذ المدرسة السابق انه لا يريد 'طلبنة' ليبيا مؤكدا ان الاخيرة ليست افغانستان. وقال انه لو كان يريد بناء دولة مثل طالبان لما انضم الى المجلس.


    وقال انه لا يدرس الدين بل وظيفته هي تدريس الجغرافيا، واضاف انه لا يدرس 'جغرافيا الارهاب'. ومع انه رفض مناقشة من دربه على السلاح في افغانستان الا انه اعترف بانه كان موجودا هناك. وقال انه وجماعته 'كرهوا امريكا بسبب افعالها ولكن علينا الان تقبل مساعدتها ضد القذافي' واشار الى انه كان معتقلا سياسيا في سجون القذافي مضيفا ان الشعب يؤيد حركة 17 شباط/فبراير ولهذا فان الدرناويين يقاتلون في كل مكان. ونقلت الصحيفة عن عبدالحفيظ غوقة قوله ان مزاعم وجود القاعدة هي دعايات النظام.



                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de