منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان لمن تدق الاجراس نحو ثقافة التعدد و السلام
قناة المقرن تعانق ذكرى السادس من أبريل بقلم صلاح شعيب
نساء حول الرئيس...
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 03-27-2017, 10:43 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك

02-11-2011, 06:16 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك


    طوال الايام القليلة الماضية وانا اتابع الثورة الناصعة البياض التى فجرها الشعب المصرى الابى بكل فئاته ثورة قادها الشباب الجديد الذى استفاد من اخطاء الماضى وبنى مجده الجديد بثورة استطاعوا ان يثبتوا فيها حقيقة الثورة التى اجبرت القوات المسلحة المصرية بالاعتراف بها والانحياز اليها ..

    لقد حاولت جماعة الاخوان المسلمين بشتى السبل سرقة الثورة ولم يستطيعوا غير مواكبتها والاستفادة منها فى الحصول على شرعية العمل العلنى وهذا ما يحسب للثوار الذين مهدوا لهم ذلك ونقول لهم مبرووك ونتمنى ان لا يخطئوا نفس الخطا الذى اخطاوه مع عبد الناصر فدفعوا ثمنه طوال هذه السنيين ..
    كان التخوف من بروز شعارات الاخوان فى ميدان التحرير ينتاب الجميع لان ظهورهم العلنى بشعاراتهم كانت مثار خوف الكثيرين داخل مصر وخارجها..
    وكنت على صلة من خلال الانترنت مع كثير من الصحفيين المصريين الذين عبروا عن خوفهم هذا من تصيبهم عدوى السودان بعد ان راوا نظام او مثال من حكمهم وطريقتهم فى ادارة الدولة التى فشلوا فيها وقسمموها ومهدوا الطريق لانقسامات اخرى منتظرة ..

    كان نظام مبارك الافشل فى الانظمة المصرية من خلال تعامله مع الازمة السودانية ورغم ان المعارضة السودانية كلها كانت فى مصر فى يوم من الايام وعلى راسها الحركة الشعبية فان نظام مبارك فشل فى توحيد وجهة نظر واحدة يستفيد منها السودان وكان يلعب على التناقضات ليسهل لهم التعامل مع النظام الضعيف بالخرطوم وابتزازه الى ابعد مدى والكسب من خوفهم من افتقاد السلطة ..
    ووصل الى قمة ابتزازه بعد المحاولة الفاشلة لاغتيال مبارك باديس اببا اذ وضعت مصر يدها على اراضى سودانية تبلغ مساحتها مساحة دولة الامارات العربية المتحدة فى شرق السودان فى منطقتى حلايب وشلاتين وعمق بحرى فى البحر الاحمر او الكنز السودانى الذى يفترض ان يعتمد عليه السودان ..
    بل وضع يده على اراضى يعتقد انها امتداد لحقل بترولى شمال السودان فى الصحراء الغربية اضافة للاراضى الخصبة فى منطقة ارقين وكيف انهم ساوموا الحكومة السودانية بتقييدها بعشرين اتفاقية مذلة قيدت يدت الحكومة السودانية التى ترتجف من اعمالها وسعت وظلت تسعى من اجل السماح باى ثمن ..
    نتمنى ان يتفهم النظام المصرى الجديد كل هذا ويتبرا من تلك السياسة واعادة العلاقات بين الشعبين السودانى والمصرى باعادة الاراضى المغتصبة والعودة للحدود المعروفة قبل مجىء اهل الانقاذ للحكم ..

    نتواصل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2011, 07:45 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    استطاع الجيل المصرى الجديد الذى تربى وترعرع فى عهدى مبارك والسادات ان يستعيد الثقة للشعب المصرى بعد خنوع طال كان مثار سخرية الاخرين الذين كانوا يتعجبون من الكيفية التى كان يحكم بها هذا الشعب العريق الشهم وكيف ان الالة الامنية جعلت منه شعبا خائفا طوال العمر من اولئك المندسين من اهل المخابرات والاجهزة السرية التى كانت تتجسس عليه ليل نها واصبح جهاز امن الدولة والمخابرات هو البعبع الذى اخاف كل مصرى وجعله خانعا طوال سنوات وسنوات على مدى جيلين من اعمارهم ..

    كسر جيل الانترنت القاعدة لانه راى كيف تدار الدول وما معنى الحرية والديموقراطية واين تكمن المصالح الوطنية ومعنى الفساد الذى سئمه وهو يراه كل يوم كيف تباع اراضى الدولة وكيف يتم الاحتكار لكل شىء ابنداءا من السلطة وانتهاءا بالحديد والرغيف ..
    كانت الاجهزة الامنية تمنع الشباب المصرى من الانتساب والعضوية لاحزاب مصر الرسمية مثل احزاب
    الوفد والتجمع والعمل والاحرار والناصرى ولو تجرا شاب وانتمى الى اى من هذه الاحزاب تزوره الاجهزة الامنية فى منزله وتضيفه عندها لعدد من الايام يخرج بعدها وهو مذهول مما يحدث فى بلاده وهكذا تم تجفيف الاحزاب من العضوية ومطاردة منسوبيها ولكن حزب الفيس بوك كان هو الغالب الذى غلب كل الاجهزة التى ما كانوا يتوقعونه او يعتقدون وصوله الى هذا المستوى من القوة وهو حزب لا يحارب بالاجهزة الامنية اطلاقا والاغبياء فقط من يعتقدون ذلك

    نتواصل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2011, 08:05 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    القبضة الامنية على كل شىء منذ اندلاع ثورة يوليو وما قبلها خلقت نوعا خاصا من الفساد الذى كان سائدا وهو فساد الاجهزة التى كانت تكتب التقارير المفبركة التى تزين كل شىء للحكام وتخرب العلاقات بين الدول ومصر كما حدث مع العراق والسودان وليبيا وسوريا والسعودية واليمن اخطا فيها الامن المصرى وقاد دولته الى مواجهات مع هذه الدول ما كان لها ان تكون لو ان الامر كان بيد نظام ديموقراطى واحزاب سياسية تعمل فى حرية كاملة وصحافة وتعددية وقضاء مستقل وهذا ما افتقدته مصر كثيرا وسنوات من عمرها رغم انها تملك الكوادر المتعلمة التى تستطيع فعل كل شىء مفيد وبطريقة سليمة وصحيحة ..
    لقد حبى الله مصر بموارد اقتصادية ثابته تغنيها عن كل شىء ياتيها من الخارج فبالاضافة لقناة السويس هناك البترول والغاز والزراعة والصناعة توجد السياحة المورد الاساسى والثابت لديها ..
    فساد الاجهزة فى مصر اصبح مكان التهكم واستحقار للمواطن المصرى الذى كان يدفع تصرفات هؤلاء القلة من شعبه ووجد المواطن المصرى الجدع انه يدفع فواتير هؤلاء الفاسدين فى كل مكان فصبر طوال هذه السنيين والان امامه الانعتاق من هذه الافة والعار الذى ظل يطالهم طوال هذه السنوات وتربت عليه اجيال واجيال ..


    نتواصل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2011, 05:41 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    عندما انتفض الشعب السودانى ضد نظام جعفر نميرى والذى كان يجد السند من نظام حسنى مبارك وقبله السادات وعبد الناصر لم يكن مبارك مرتاحا لهذه الثورة التى اقتلعت النظام الفاسد وعمل بكل جهده لكى لا تنجح الديموقراطية فى السودان خاصة بعد ظهور كتابات فى الصحافة المصرية تشيد بالشعب السودانى الذى اقتلع الدكتاتور..وظل كتاب الحكومة الرسميين يخذلون الشعب ويتهكمون على النظام الجديد الديموقراطى ويبثون الاشاعات ويكتبون القصص الخيالية عن زعماء الاحزاب السودانية وكانوا يتوددون للقوات المسلحة السودانية خاصة بعد ايوائهم لجعفر نميرى مما اغضب الشعب الثائر وقتها وسير مسيرة جماهيرية بالخرطوم توجهت نحو السفارة المصرية وطالبت بتسليم نميرى واحرق شاب غاضب العلم المصرى مما عدها مبارك ونظامه اهانة للشعب المصرى وبدات نبرة مبارك تزداد تجاه النظام الديموقراطى السودانى الوليد واستمر اعلامه يشكك فى قدرات الشعب السودانى واستطاعت مصر ان تؤثر فى علاقات السودان الخارجية مع امريكا والاتحاد الاوربى ولم يجد النظام الديموقراطى اى سند ومساندة من انظمة يفترض ان تدعم الانظمة الديموقراطية مثل الاتحاد الاوربى وامريكا بسبب عدم رضاء مصر عنه لانه يحرجها ...

    نتواصل

    (عدل بواسطة الكيك on 02-12-2011, 05:48 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2011, 06:38 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 04-22-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    تحياتي .. قطاع او حوالي جيليين من شباب مصر لم تصله المعلومة عن السودان ولا حتي عن جيران مصر الاخريين الا من خلال مناهج تعليمية مشوهة واعلام رسمي تري في اسفل كل شاشاته الفضائية مثلا ويوميا " درجات الحرارة في : حلايب .... اسوان ..... شلاتيين ..... " .. اتحدث منذ سنوات دائما مع اجيال من شباب مصر في الاغتراب واجد ان معلوماتهم ليس فيها ان "وادي حلفا .. مدينة سودانية " مثلا او ان "النوبيين سودانيون ومصريون( رئيس المجلس الاعلي للقوات المسلحة طنطاوي مثلا نوبي )" فما ان اذكر بانني "نوبي" الا ويكون الرد "يعني مصري " ....
    الامر يحتاج الي تواصل شبابي قوي ... لللاسف الشباب السوداني الذي يذهب الي مصر للعلم او السياحة لايهتم بذلك اي تنويير الشباب المصري عن السودان في غياب تنويير منهجي في مصر ...
    المعلومة غائبة تماما عن جيل ثوار التحرير في مصر وهذا امر يحتاج الي عمل لا اتوقع ان السلطات السودانية تهتم به ولكن عمل يقوم به الشباب السوداني الذي اكييد قد تحمس وفرح بانتصار شباب التحرير ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2011, 07:19 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: abubakr)

    الاستاذ ابوبكر
    تحياتى الخاصة
    ما قلته عن ثقافة المصريين عن السودان والدول العربية الاخرى تم عن عمد منذ قيام ثورة يوليو التى غيرت المنهج التعليمى هناك وجعلت من الطالب المصرى الة او ترس فى نظام لا يفكر او يخرج عن خط مستقيم مرسوم فنشا جيل يحفظ ولا يفهم ولا يسعى للبحث ولكن اجيال اخرى استفادت بعد حرب اكتوبر من الانفتاح الذى تم والمدارس الاجنبية ..
    وعندما كنا ندرس بالجامعات المصرية كنا نستغرب لتدنى ثقافة المصريين عموما وحتى دكاترة الجامعة كنا نجد اننا نتفوق عليهم فى كل شىء اما ثقافتهم عن السودان فلم تتعدى باننا انما قوم متوحشون نعيش فى الغابات مع الاسود والنمور او الصحراء مع الجمال ..
    وكنا نغضب فى بداية الامر ولكن بمرور الزمن عذرناهم عندما علمنا بالسبب وتسارع الطلاب السودانيين بمصر وكان عددهم فى ذلك الوقت اكثر من اثنى عشر الفا فى عمل المعارض التعريفية عن السودان ولكن للاسف كانوا يعزفون عن زياراتها وغلبنا حيلة معاهم فاتفقنا على تجهيلهم اكثر عندما يسالوننا عن السودان عندما يسالوننا صحيح عنكم ناس بتاكل ناس نقول لهم نعم ولكن المصريين فقط لان طعمهم حلو ..
    او هل عندكم سيارات نقول لهم لا سيارة واحدة فقط موجودة بالخرطوم هى سيارة السفير المصرى .. وكنا عندما نسال عن كيف تعيشون نقول على اغصان الشجر ويرزت وسط الطلاب الدعوة الى تجهيل المصرى ولا تتعب معاه لتنويره لانه لا يملك الاستعداد لان الاعلام المصرى يساعد على ذلك
    نتواصل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2011, 07:29 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    اما حكاية النشرة الجوية وابراز اسم حلايب وشلاتين دى جديدة كمان فالقصد منها ادخال الاسمين الى ذهن المصريين ليعرف اين تقع وانها جزء من مصر وهذا كذب وهراء وللاسف مثل هذا يجد اذنا صاغية عند اغلب المصريين ..
    تقدر المساحة التى تم احتلالها عقب فشل المحاولة لاغتيال مبارك مساحة دولة اوربية اما الاتفاقيات التى تم توقيعها وهى اتفاقيات مذلة وعار على جماعة الانقاذ الى الابد الذين احنوا راسهم للعاصفة يجب التخلص منها والان يجدون المبرر بعد سقوط نظام مبارك عليهم المطالبة علنا باستعادة حلايب وشلاتين ومناطق ارقين وحفول البترول المتوقعة فى المنطقة الغربية شمال السودان
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2011, 08:27 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    الحكومة السودانية عليها الان مد جسور التعاون مع النظام المصرى الجديد والمطالبة بحقوق السودان واستعادة الاراضى السودانية المحتلة بشكل علنى يوالعلنية سوف تجد السند من الشعب السودانى بغض النظر عن الاسباب التى جعلت من مبارك يحتل هذه الارض واعتقد ان اسباب خوفها زالت الان والشخص الذى كان يبتزها قد غادر السلطة والان سلطة ونظام جديدين ومطالبته بشكل علنى باسترداد الارض المحتلة هذا وقته ولو مر الزمن ولم تطالب الحكومة السودانية الان باستعادة الارض واعادتها للوطن سوف يصبح الاحتلال امرا واقعا ..
    وعندما يكون الطلب علنا يجد اذنا صاغية غير الطرق الدبلوماسية المتعارف عليها فالظرف ظرف العلنية ..
    نتواصل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2011, 09:29 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 04-22-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    الشباب المصري في بلد تتجاوز فيه البطالة تسعة في المائة ومعظم النسبة وسط الشباب المتعلم يمكنهم ان يتعاونو مع شباب سوداني مثلهم تحبطه العطالة في استغلال لمشاريع شبابية مشتركة في البلديين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2011, 12:16 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: abubakr)

    شكرا ابوبكر
    التواصل بين الشعبين سوف بتواصل والمصرى يرى السودانى عو الافرب اليه واعنى المصرى المثقف اما المصرى العادى فالاعلام كقيل بتشكيله وعلينا الوصول اليه بالكلمة عبر الانترنت والصحافة والاذاعة
    اتنفض المصرى المتعلم مع المصثق وان شاء الله هذه الانتفاضة تكون مصدر الهام للجميع
    تحياتى لك
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2011, 12:50 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)



    «الوطني»: المصريون حصلوا على الحرية ورفضوا الهيمنة

    السودان: الحكومة ترنو للريادة المصرية والمعارضة تتطلع للتغيير


    الخرطوم: محمد سعيد:

    اسفر حزب المؤتمر الوطني وحكومته عن تأييد مطلق للثورة المصرية، التي افضت الى تنحي الرئيس حسني مبارك امس، واعتبرها سانحة لاستعادة دور مصر الريادي في القضايا العربية والإسلامية، وتعبيرا عن انعتاق الشعب المصري من ربقة «الهيمنة والتبعية».
    وهنأت رئاسة الجمهورية الشعب المصرى على تحقيق ارادته وانتصار ثورته «التي مهرها بدم غال وتضحيات جسام».
    وفي موقف نادر، اتفقت أحزاب المعارضة مع الحكومة والحزب الحاكم، على إعجابها بحركة التغيير المصرية، إلا ان الاولى أبدت املها في امتداد حركة الاحتجاجات بعد تونس ومصر الى السودان.
    واعرب مسؤول العلاقات الخارجية في حزب المؤتمر الوطني الحاكم مصطفى عثمان اسماعيل، عن تهنئته للشعب المصرى بحصوله على «الحرية والاستقلال ورفضه للتبعية والهيمنة».

    وقال اسماعيل لـ«الصحافة»، ان حزبه يرحب بالتغيير الذي حدث فى مصر باعتبار ان استقرارها يشكل اولوية للسودان، وذكر «مصر جارة للسودان وأمنها واستقرارها يشكل لدينا أهمية قصوى».
    وأضاف اسماعيل، ان التغيير نتاج لثورة بيضاء عمت ارجاء مصر ، واكد احترامهم لارادة الشعب المصري ومدهم يد العون للحكومة القادمة، مناشدا قيادتها باستعادة الدور المصري فى قضايا المنطقة العربية.
    في ذات السياق،اعلن السودان ترحيبه واحترامه لخيار وإرادة الشعب المصري وتحقيق تطلعاته المشروعة في الكرامة والحرية والاستقرار والسلام.

    وقالت وزارة الخارجية، فى بيان اصدرته مساء أمس «ان انتقال السلطة السلمي إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة يعبر عن إرادة وطنية خالصة، نرجو أن تفضي إلي تحقيق التطلعات المشروعة للشعب المصري».
    وعبر البيان، عن تطلعات السودان الأكيدة بأن يكون التغيير الشعبي صفحة جديدة في تاريخ مصر الحديث لتحقيق الرفاه الاقتصادي والاستقرار السياسي والاجتماعي، وإرهاصا حقيقياً لعودة مصر لأداء دورها الطليعي والريادي في المنطقة، وتجديد التلاحم والتوافق العربي والإسلامي.
    وجدد السودان تأكيده على اهمية أن يقطف الشعب المصري ثمار ثورته الوطنية وتحديد خياراته ورسم مستقبله السياسي.

    وقال انه يتطلع لتطوير وترقية العلاقات الأخوية المتميزة إلي آفاق أرحب، وتجليات أرفع في الوحدة والتعاون والتكامل، بدفع من صيرورة التاريخ والمصير المشترك لمصلحة الشعبين الشقيقين.
    كما أعلن الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي أنه سوف يعقد مؤتمرا صحافيا صباح اليوم السبت يهنئ فيه شعب مصر على انتصار الإرادة الديمقراطية. معربا عن أمله في أن يكون سقوط النظام المصري فاتحة لسقوط نادي الطغاة الذي سام الأمة ذلا وظلما وفسادا وتبعية، ورأى أن ما حدث في مصر يفتح الطريق لبناء مصيرنا المشترك تحت رايات الحرية والعدالة والتنمية والسلام.
    من جانبه، اكد القيادى فى المؤتمر الشعبي ابراهيم السنوسي، ان زوال نظام مبارك نتاج لنضال الشعب المصرى، وتوقع استمرار انتشار «موجة القضاء على الانظمة الدكتاتورية فى المنطقة العربية» ، واعتبر سقوط مبارك مقدمة لتحرير فلسطين وفتح معبر رفح مع قطاع غزة.
    وقال السنوسي لـ«الصحافة»، ان موجة الاحتجاجات ستواصل زحفها بالتدرج حتى تشمل السودان خلال الفترة القادمة.

    ورهن القيادى بالحزب الاتحادي الاصل علي السيد، نجاح الانتفاضة المصرية بتسليم الجيش السلطة للشعب فى فترة وجيزة .
    وقال لـ «الصحافة»، ان العسكر لديهم عشق مع السلطة ولايبارحونها الا الى القبر، لافتا الى ان الانظمة العسكرية دائما ما تتشدق بالانتخابات والمجالس التشريعية لتزيين واجهتها القميئة.
    واشار الى ان سوار الدهب قام بتسليم السلطة للشعب وفق توجيهات صادرة من الحركة الإسلامية انذاك باعتباره عضوا فيها.
    واكدت رئاسة الجمهورية دعمها اللامحدود ووقوفها بقوة الى جانب الشعب المصرى لتحقيق تطلعاته وتعزيز مكانة مصر واستعادة دورها الرائد عربيا وافريقيا واسلاميا ، وقالت «سيكون السودان على اهبة الاستعداد للاضطلاع بمسؤولياته تجاه اشقائه فى مصر دعما لاستقرارهم واستكمالا لمسيرة ثورتهم»،.
    وتابعت «يتطلع السودان الى مرحلة جديدة فى تاريخ الشعبين تتسم بعلاقات متميزة وتعاون مشترك من اجل مصلحة البلدين الشقيقين».
    كما هنأ البرلمان، الشعب المصرى على نجاح ثورته، واعتبرها ثورة فريدة في نوعها لم تحدث من قبل في تاريخ مصر.


    وقال رئيس المجلس الوطني أحمد إبراهيم الطاهر، إن السودان يرحب بما يقرره الشعب المصري بشأن حكم نفسه وتقرير مصيره، وأعرب عن أمله أن يسود الاستقرار والأمن في مصر ويجنبها كيد الأعداء وتآمر المتآمرين، وأن يجعلها حصنا منيعاً وسنداً لكل الشعوب الحرة ومساهمة بطاقاتها الكبيرة وقدراتها في بناء الأمة العربية والإسلامية.
    وحيا حزب المؤتمر السوداني امس الشعب المصري بانتصار ثورته على الرئيس المتنحي حسني مبارك، ووجه تحذيرا لمن اسماها بالانظمة التي تحكم شعوبها بالقهر.
    وقال الامين العام لحزب المؤتمر السوداني عبدالقيوم بدر، في تصريح صحفي امس، ان الشعوب الان لا تحكم الا بالعدل.

    ونصح بدر الحكومة في السودان بالاعتبار بما حدث في مصر وتونس، خاصة وان السودانيين كانوا سباقين في اكتوبر 1964 وابريل 1985 الى الثورة والانتفاضة، وزاد «الثالثة واقعة لا محالة».
    وطالب بدر ،الحكومة بالجلوس مع القوى السياسية وجميع الفاعلين للاتفاق حول كيفية حكم شمال السودان، «خاصة بعد وصول البلاد الى ما وصلت اليه من تقسيم واحتقان
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2011, 04:57 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    وسط تفاعل السودانيين

    الجالية المصرية تتظاهر بالخرطوم فرحاً بسقوط مبارك


    الخرطوم: عزالدين أرباب

    الصحافة


    احتفلت الجالية المصرية بالخرطوم مساء امس وسط أفراح عارمة بنجاح الثورة المصرية في ازاحة الرئيس المصري حسني مبارك عن سدة الحكم، وتجمع عشرات المصريين في شارع المطار وسط حراسة أمنية مشددة من قبل الشرطة، رافعين الاعلام المصرية، ومحيين صمود أخوانهم بمصر.
    وبدأت احتفالات الجالية المصرية منذ لحظة اعلان تنحي مبارك، وردد مئات المصريين من اعمار مختلفة، هتافات مناوئة لمبارك وتحيي ثورة الشباب في ميدان التحرير.
    واتهم المحتفلون في الخرطوم، مبارك بالتواطؤ مع «الامريكان والاسرائيليين» على حساب المصريين والشعوب العربية.
    واطلقت النساء المصريات الزغاريد تعبيرا عن فرحتهن بتنحي مبارك، وفي الوقت ذاته أطلق المصريون الذين امتطوا سياراتهم في شوارع الخرطوم ابواق السيارات في صخب لافت، وسط تفاعل حي من السودانيين الذين شاركوا المصريين فرحتهم بانتصار الثورة عبر أبواق السيارات.
    وشن المتظاهرون هجوما عنيفا علي الرئيس المصري المتنحي، واتهموه ونظامه بالفساد وتشتيت المصريين وتغريبهم في شتى البلدان ونهب اموال الشعب المصري، وقال احد المصريين لـ«الصحافة»: «احنا تهنا كتير وكدا كفاية وكان لازم يسقط مبارك»، بينما طالب مصري اخر بشارع المطار بتحرير فلسطين بعد سقوط مبارك باعتباره كان احد عوائق تحريرها.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-13-2011, 03:56 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    نقلت قناة الشروق امس تظاهرة المصريين بالسودان بالصورة والصوت كما نقلت القناة السودانية الرئيسية الصورة بدون صوت حياءا والسبب الشعارات التى دسها الاخوان المسلمين فى التظاهرة المصرية امام السفارة هناك اذ انتظم الاتحاد العام للطلاب السودانيين فى التظاهرة وهو احد روافد الاخوان المسلمين تنظيم المؤتمر الوطنى الحاكم ليعلو بشعاراته على الاخوة المصريين ..
    وعندما تشاهد وتسمع شعارات مثل خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سوف يعود ..وقادمون قادمون نحن المسلمون فتيقن انهاهى شعارات الاخوان المحببة لديهم التى طغت على شعارات الاخوان المصريين الذين جاؤوا ليعبروا عن فرحتهم امام سفارتهم فاذا بفرحتهم تسرق منهم بشعارات دخيلة عليهم اراد اخوان السودان الايحاء بان الثورة انما ثورتهم عندما يقولون باعلى اصواتهم قادمون قادمون نحن المسلمون
    شفتو كيف تسرق الثورات ؟

    (عدل بواسطة الكيك on 02-13-2011, 04:16 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-13-2011, 04:10 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    [B]هذا الرسم الكاركتيرى المعبر يقارن بين جيلين جيل يركب على الفيس بووك وهو الجيل الحديث يتعارك مع جيل قديم او البلطجية التى يمتطى الحصين والجمال فى معركة مكشوفة فى ميدان التحريرانظر وقل رايك




    c14.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-13-2011, 05:58 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    بيان اتحاد الكتاب السودانيين
    حول انتصار الشعب المصري في انتفاضته المجيدة
    السبت, 12 شباط/فبراير 2011 17:11


    شهد العالم في الأيام الفائتة حقبة مؤثرة في تاريخ الشعوب المقهورة ، وتابع الجميع بالقلق والأمنيات ما كان يجري في الساحة المصرية من أحداث أقل ما يمكن أن توصف به أنها ملحمة من ملاحم العصر الحديث ،حكت نضال شعب قاده شباب ناهض لانتزاع حريته وحقه في حكم نفسه ديمقراطيا ، ونالها عن جدارة إحداثاً للتغيير المنشود .

    إن اتحاد الكتاب السودانيين يشارك الشعب المصري فرحته بهذا النصر ، مثمناً الدور العظيم الذي قامت به منظمات المجتمع المدني في كل قطاعاته دعماً لثورة الشباب ووقوفاً معها وخاصةً قطاعات المبدعين من كتاب وفنانين وسينمائيين ودراميين وتشكيليين مؤشرين على الدور الواعي الذي تقوم به هذه القطاعات في رفع وعي الشعوب بقضاياها . مؤكدين أن إرادة الشعوب إنما تتحقق بتفعيل دور الجميع استشعارا للمسئولية الوطنية تجاه الأوطان حفظاً للحقوق الأساسية التي تقوم عليها الحياة الحرة الكريمة وفق ما نصت عليه الاتفاقات الدولية لحقوق الإنسان .

    و ما حدث في الساحة المصرية يؤكد نهوض وعي جديد كثمرةٍ أصيلةٍ لتيارات الوعي والاستنارة المستندة على أسس معرفية وثقافية ترتكز على وسائط المعلومة التي تكسر أسوار التعتيم وكافة وسائل الكبت السياسي والاجتماعي ، وتصوغ جدلاً جديداً بين القمع والحرية ، بين استبداد السلطة ونضال الشعوب .
    إن الذي بدأ في تونس وتبلور في القاهرة سيصل مده إلى كل عروش الباطشين معلناً نهاية عصور الظلم والفساد السياسي في بلدان العالم المقهورة كافة.

    التحية للشعب المصري والشباب منهم بخاصة وكل منظمات المجتمع المدني المصري وهم يضيفون صفحاتٍ جديدة في سفر النضال الخالد، والمجد والخلود لشهداء الحرية في جميع الساحات.
    اللجنة التنفيذية
    اتحاد الكتاب السودانيين
    الخرطوم
    12 – فبراير- 2011
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-13-2011, 08:41 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    1_1039527_1_1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-13-2011, 10:13 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    الوطني» : السودان ومصر سيتجاوزان قضية حلايب قريباً


    الخرطوم :الصحافة:

    قطع المؤتمر الوطني بإمكانية تجاوز القيادة السودانية والمصرية لقضية حلايب في الفترة القادمة، متهماً الإدارة الأمريكية بإجبار نظام الرئيس حسني مبارك المخلوع ودفعه لاحتلال حلايب في إطار حصار السودان عبر جيرانه في العقد الماضي من التسعينيات.


    وقال نائب رئيس المؤتمر الوطني بولاية البحر الأحمر ،محمد طاهر أحمد حسين ، في تصريح للمركز السوداني للخدمات الصحافية، إن اتهامات ما يسمى بمؤتمر جوبا للحكومة عارية تماماً من الصحة، مبيناً أن الذين يعملون لصالح تنفيذ الأجندة الغربية بالمنطقة معروفون، وأن السودان ليس من بينهم ،وأكد أن الثورات التي انطلقت في البلدان العربية هي ثورات تقف ضد الذين يرفضون قرار حكوماتهم لأمريكا وإسرائيل، مضيفاً أن ما يشاع عن رهن ميناء عقيق لقوى عسكرية أجنبية لا أساس له من الصحة، منوهاً إلى أن السودان يقود ثورة منذ العام 89 ومازالت متقدة، مشدداً على أن السودان لن يرهن أراضيه لأية قوى أجنبية
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-13-2011, 02:46 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    صحيفة أجراس الحرية
    http://www.ajrasalhurriya.net/ar/news.php?action=view&id=17820
    --------------------------------------------------------------------------------
    || بتاريخ : الأحد 13-02-2011
    : المهدي: التغيير قادم " والعاقل من اتعظ بغيره"
    : اعتبر أحداث مصر فتحاً تاريخياً
    المهدي يرجح حدوث ثورة في السودان ويقول: ( العاقل من اتّعظ بغيره )

    الخرطم: سامية إبراهيم


    وصف رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي ثورة يناير المصرية التي أطاحت بالرئيس المصري حسني مبارك بالفتح التاريخي واعتبرها مدرسة للأجيال العربية والإنسانية جمعاء، ونوّه إلى أنّ الاستبداد بقوته يخلق ردة فعل معاكسة، ولفت إلى إمكانية حدوث ثورة مماثلة في السودان.
    وأشار رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي في مؤتمر صحفي أمس إلى أن هناك من يقول إنّ السودان يختلف عن بقية الدول التي حدثت فيها ثورات واعتبر ان التغيير سيحدث حال حدوث ضغوط على المواطن.
    وأوضح المهدي أنّ هناك تشابهاً في الشعارات في الدول التي حدثت فيها ثورة مثل تونس ومصر، لافتاً إلى وجود ظروف مشتركة من بينها العطالة وانعدام الحريات وغلاء الأسعار، وأردف: ( العاقل من اتّعظ بغيره وأجرى إصلاحات استباقية واستطاع أن يتجنب ذلك المصير) وزاد: ( الشقي من قيده الرضا عن الذات فانتظر دوره).

    وقال المهدي إنّ الشعب المصري يملك قدرات ذاتية وعبقرية وتمكن من خلال التنظيم والإبداع أن يسقط حصون الجبارين دون عنف بقيادة الشباب.
    وأضاف أن الثورة المصرية تجاوزت خلافات الديانة والأجيال والنوع والأحزاب، وأشار إلى أن القوات المسلحة في مصر كانت عند حسن الظن والتزمت بشرف الجندية والوطن وامتنعت عن حماية الحاكم، واعتبر أنّ هناك عهدا جديدا تتمثل معالمه في أن تكون العلاقة بين الحكام والشعوب في المساءلة وسيادة حكم القانون والحرية والعدالة والتنمية على أساس السوق الاجتماعي الحر و ارتكاز العلاقة الدولية على الندية.
    وتابع (كلنا مصريون تطلعاً للقدوة المصرية)، وأردف( سيكون لنا نصيب في نجاح العهد المصري الجديد). ودعا المهدي القوات المسلحة للإشراف المحايد والمتجرد على التحول الديمقراطي لتأتي حكومة مدنية تلبي أشواق الشعب، واقترح أن تتولى مسؤولية إعداد الدستور مفوضية مؤهلة على أن يسند لهيئة حقوقية أمر الإنصاف والتصدي لمظالم الماضي، ونوّه إلى أهمية تجنب ما وصفه بالتهريج باسم الإسلام وشدد على أهمية أن يكون هناك فقه توفيقي بين حقوق المواطنة والتأصيل.


    وطالب المهدي بوضع ضوابط حازمة لتحديد نزاهة الانتخابات خاصة الجمعية التأسيسية التي ستجيز الدستور، وأكد أنّ وفداً من الحزب سيتوجه إلى مصر لتقديم التهانئ للشعب المصري على نجاح الثورة.
    وأكد المهدي أن هناك صحوة من قبل رجال الدين الإسلامي والمسيحي في مصر و أن وجودهم في الساحة السياسية كان يستخدم (فزاعة) لإخافة الناس.
    في السياق أعلن الحزب الاتحادي الديمقراطي (الأصل) احترامه لإرادة الشعب المصري، وأكد ثقته في قدرة المجلس العسكري المصري على تحقيق تطلعات الشعب والحفاظ على أمن واستقرار مصر، وأكد الحزب وقوفه إلى جانب الشعب المصري لاستعادة دور مصر ومكانتها العربية والإفريقية والدولية.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-13-2011, 03:20 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    بيان من رئيس حزب الامة القومى بمناسبة انتصار الثورة الشعبية المصرية
    بتاريخ 7-3-1432 هـ

    المهدى: السعيد من الطغاة من اتعظ بغيره واجري اصلاحا استباقيا والشقي من قيده الرضا عن الذات فانتظر دوره

    الخرطوم: عبد الله محمد علي


    قال الامام الصادق المهدي رئيس حزب الامة القومي ان واقع الدول العربية والاسلامية يشبه بعضه بعضا في قضايا الحريات والخبز والعطالة والقرار الوطني مما قد يؤدي الى انتقال الثورات الشعبية في البلاد العربية والاسلامية التي تقع تحت وطأة انظمة متشابهة في سلب كرامة وحرية الانسان والعدالة وممارسة الاستبداد والفساد.
    وهنأ المهدي في مؤتمر صحفي امس بدار حزبه بام درمان الشعب المصري على نجاح ثورته وقال ان الظروف ستكون مواتية لقيام ثورات اخرى في العالمين العربي والاسلامي حيثما وجد (فقد دم) في القضايا الاقتصادية والوطنية والحريات في أي بلد مبينا ان سقوط النظام الآحادي في مصر والذي اتسم بالاعلام المضلل والحزب الواحد والقبضة الامنية ان ذلك سيؤدي الى سقوط كثير من الانظمة المشابهة له في المحيط العربي والاسلامي.
    وفي سياق متصل شدد المهدي على عدم المشاركة في اية حكومة قائمة وبرنامج مخطط له قائلا (المشاركة في برنامج قائم غير وارد).
    وطالب الحكومة استخدام القوى الناعمة للوصول لحل في قضية دارفور ، موضحا ان حزبه تقدم باعلان مبادئ من عشر نقاط قال يجب ان تكون اساسا لاي تفاوض مع الحركات المسلحة حتى لا يبدأ التفاوض من الصفر.
    وفيما يلي تورد اخبار اليوم كلمة الامام الصادق المهدي في المؤتمر الصحفي..


    اصدر الامام الصادق رئيس حزب الامة القومي البيان التالي حول الثورة الشعبية المصرية جاء فيه:
    بعد أن تحررت شعوبنا من الاحتلال الأجنبي تسلطت عليها في الغالب نظم طغيان داخلي سامتها ظلما وذلا واستبدادا وفسادا.
    غالبية الشعوب الإسلامية والأفريقية تحررت من قبضة الطغاة فصارت تحكمها نظم المشاركة والمساءلة والشفافية وسيادة حكم القانون. ولكن ظلت أغلبية الشعوب العربية ذات التاريخ المجيد والحيوية أكثر شعوب العالم خضوعا لنظم تفرض عليها قبضة حديدية تحرمها من حقوق الإنسان والحريات الأساسية. لذلك رحبت الشعوب العربية بالثورة الشعبية الديمقراطية التونسية في يناير 2011م رائد تحرر أسقط الطاغية بأساليب القوة الناعمة وبعث الأمل في كل أرجاء المنطقة.
    وفي يناير الماضي نفسه هبت الثورة الشعبية المصرية في وجه الظلم والفساد والاستبداد والتبعية مبشرة بالفتح لعهد جديد بوسائل شبابية مبتكرة وأساليب طوعت التكنلوجيا الحديثة للإرادة الشعبية. وفي حالتي الثورة التونسية والمصرية ساهمت الفضائيات الحرة في تجريد الطغاة من الكتمان أحد أهم أساليبهم.
    ثورة يناير 2011م المصرية فتح تاريخي ومدرسة للأجيال العربية بل للإنسانية، عطاؤها:
    أولا: إن الاستبداد يخلق ضده ردة فعل بقوته وفي الاتجاه المعاكس وإن أعوزته الوسائل المعهودة ابتكر غيرها.
    ثانيا: إن للشعب قدرات ذاتية استطاعت بالإبداع والتنظيم أن تسقط دون عنف حصون الجبارين.
    ثالثا: إن العبقرية الشعبية حققت أهدافها عبر وحدة وطنية قادها الشباب ثم تطورت لموجة شعبية كاسحة تجاوزت خلافات الديانة، والأجيال، والجندر، والأحزاب لموقف فيه ألسنة الخلق أقلام الحق.
    رابعا: ومثلما كانت الإرادة الشعبية رائعة ومنضبطة وموحدة كانت القوات المسلحة المصرية عند حسن الظن بها التزاما بشرف الجندية ووظيفة الدفاع عن الوطن وتمنعا من التسخير لحماية سلطان الحزب الحاكم.
    إننا نزف تهنئة خاصة لشباب مصر وقياداتهم الرشيدة التي أثبتت قول الحكيم: قد يوجد الحلم في الشبان والشيب، إذ أداروا ثورتهم بتنظيم وحنكة وغضبتهم بنبل وسمو نادرين. ونزف لشعب مصر ولجيش مصر أحر التهاني على هذا الفتح المبين الذي نال إعجاب العالم وشد آمال الشعوب العربية لعهد مجيد معالمه:
    أن تقوم العلاقة بين الحكام والشعوب على الحرية، والعدالة، والمشاركة، والمساءلة، والشفافية وسيادة حكم القانون.
    أن تقوم التنمية على أساس السوق الاجتماعي الحر.
    أن تقوم العلاقة مع الآخر الدولي على أساس الندية.
    أن يقوم السلام على العدالة.
    لقد أصبحنا في إطار هذه السياسات الراشدة كلنا مصريين تطلعا للقدوة المصرية.
    وسيكون لنا جميعا نصيب في نجاح العهد المصري الجديد:
    أن تمارس القوات المسلحة إشرافاً محايداً متجرداً على التحول الديمقراطي الذي تديره حكومة مدنية تلبي أشواق الشعب.
    أن يوكل أمر الدستور الجديد لمفوضية جامعة ومؤهلة.
    أن يسند لهيئة حقانية أمر الحقيقة والإنصاف للتصدي لمظالم الماضي.
    تجنب التهريج باسم الإسلام وتطوير فقه التوفيق بين حقوق المواطنة والتأصيل.
    وضع ضوابط حازمة لتحقيق نزاهة الانتخابات لا سيما للجمعية التأسيسية التي سوف تجيز الدستور.
    كانت مصر ولا زالت وسوف تظل أخت بلادنا. وما عكر صفاء تلك الأخوة إلا سياسات خاطئة يرجى أن تعصف بها الثورة الشعبية المصرية لتفتح الطريق أمام وحدة القيم ووحدة المصير بيننا.
    لقد أتاحت لنا الإقامة في مصر فرصاً لمد جسور العلاقات مع مكونات المجتمع المصري المدني.
    وأثناء الـ18 يوما المجيدة تتبعنا مراحل الثورة الشعبية المباركة والاتصال برموزها حتى غمرنا السرور بنجاحها الباهر.
    ولا يخامرنا شك في ابتهاج كل الشعب السوداني بالفتح المصري لعهد جديد يرجى أن يقوض نادي الطغاة. فالطغيان ملة واحدة تسلب كرامة الإنسان، وحريته، والعدالة، وتمارس الاستبداد والفساد. السعيد منهم من اتعظ بغيره وأجرى إصلاحا استباقيا، والشقي من قيده الرضا عن الذات فانتظر دوره.
    إننا إذ نعلن ابتهاجنا ونزف تهانينا، سوف نرسل وفدا لتهنئة الشعب المصري الشقيق على النصر المبين.
    الصادق المهدي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2011, 04:40 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    1_1039200_1_1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2011, 10:17 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    رحل مبارك.. وإن لم يرحل
    - شمس المشارق -
    مؤمن الغالي
    الثلاثاء, 08 فبراير 2011

    وأصدق لحظات الإنسان.. أي إنسان.. هي لحظة احتضاره.. أو اقتياده إلى حبل المشنقة أو لحظة.. انبثاق الدم متفجراً من قلبه المثقوب برصاصة قاتلة وقبيل لفظ أنفاسه .. ولا أجد أصدق لساناً.. ولا أقطع بياناً.. من كلمات هاشم الرفاعي.. التي صاغها شعراً من كلمات ثائر.. وهو يخطو نحو حبل المشنقة.. مودعاً كل هذه الحياة.. فقد كانت ضمن كلماته تلك الذي رددها في ليلة التنفيذ.. وقد.. استوقفني فيها ذاك البيت من القصيدة الذي تنبأ بمصير ومصائر حكام.. أثبت التاريخ.. أنه كان ينظر بعيون زرقاء اليمامة.. إلى المستقبل والمصائر.. والنهاية.. كان بيت الشعر هو..

    ومن العواصف ما يكون هبوبها

    بعد الهدوء وراحة الربان

    وتعود لي هذه الصورة.. ويعود معها صدق كلماتها.. وأنا أراها تمشي حية بل نابضة بالحياة .. ضاجة بالعافية.. في أرض مصر أم الدنيا.. أراها وأرى راحة الربان.. ثم اندلاع هبوب العواصف .. في قلب ميدان التحرير.. في شوارع الإسماعيلية في طرقات المنصورة.. في سيدي جابر بالأسكندرية.. ويوم الهدوء.. وراحة الربان.. كانت في اليوم الرابع والعشرين من يناير.. ونسأل.. من كان يجرؤ من المواطنين.. أن يتصدى.. أو يتحدى.. أو حتى يهمس.. أو حتى يسأل.. أو حتى ينظر في عيون أي فرد من أفراد الأمن المركزي.. كان ضابطاً أو أمنياً.. أو حتى جندياً.. وبعد أربع وعشرين ساعة فقط من راحة الربان.. كان حتى «حبيب العادلي» يطلب النجاة وطوق الحماية من شباب دون التلاميذ.. وتبدأ العواصف.. في الهبوب.. وذاك الذراع الذي أخاف.. وتمدد.. وكبل.. وأوثق خطوات و أقدام.. وسواعد.. المواطنين يختفي تماماً من الطرقات والشوارع والساحات.. وسبحان الذي لا يتغير.. صار المطارد هو الفريسة وبات الجلاد هو المطارد المذعور.. ويالدوران الأيام وتبدل الأحوال.. وبعد ثلاثة أيام وليالي من الهتاف.. فقط الهتاف.. من حناجر الشباب.. يصبح حبيب العادلي.. مجرماً وبجرة قلم يطيح به النظام الذي كان له خادماً مطيعاً.. وسيافاً محترفاً.. وباطشاً بشعاً.. بجرة قلم يُقصى من منصب.. كان مجرد ذكره ترتعد له الأنفس.. وتسري من هول بشاعته الرعدة.. ثم يعتقل.. هو الذي اعتقل الناس بالحق والباطل.. بالشبهات والوشاية والدسائس.. وكان أول ناب تخلعه الجماهير من مبارك..

    وبدأت الأنياب الدامية.. في التهاوي والسقوط.. ويأتي الدور على صفوت الشريف.. الذي قبض في قسوة على كل مفاصل الحياة في مصر.. ينزعه الشعب كما تنزع النعال.. تبعه ذاك الذي أفسد السلطة بالمال.. بل بؤرة العفن والعطن التي أعطبت دولاب الدولة.. المحتكر الأعظم والفاسد الأشهر «أبو العز».. ملك الصلب والحديد والفساد.. وياسبحان الله.. وجمال مبارك الذي كان يهييء نفسه للجلوس في ربوة القصر العالية يتدحرج حتى السفح.. ويتوالى سقوط الحجارة..


    والمكتب السياسي للحزب.. لا يجد مفراً من الاستقالة.. والانزواء.. بعد أن كانوا فراعنة.. لا يخشون حفنة «الحرافيش» وتنطوي الصفحة.. نعم إن رئيس الجمهورية مازال باقياً في منصبه.. ولكن مثله مثل قائد تخلى عنه جنوده.. في قمة المعركة.. قبطان قفز من مركبه كل بحار. صار وحيداً.. بعد أن علم مؤخراً أن كل من حوله كانوا من اللصوص والمنافقين.. نعم إنه لم يرحل.. ولكن فعلياً فقد رحل.. ورحل كل نظامه الذي شاده من عرق وأموال المحرومين والمسحوقين.. وكذا هم كل الطغاة لا يسمعون أصوات الجماهير ولا وقع أقدامها إلا عندما تطرق هذه الجماهير غرف نومهم ومخادعهم.. قال التونسي الهارب زين العابدين.. الآن أفهمكم.. ولكن كان ذاك الفهم.. في آخر دقيقة من نهاية المباراة التي انتهت بهزيمته المدوية.. ولم يفهم مبارك.. لم يستمع إلى الناصحين والمعارضين .. وهم يطالبون بتعديل الدستور والمواد 76و77 حتى يوم

    24/1 ثم فهم بعد 25/1.. وحتى يوم.. 24/1.. كان لا يرى مصر إلا من خلال «العادلي» و«عز» وابنه جمال.. وقيادة المكتب السياسي لحزبه الحاكم.. ورأى كل هؤلاء عراة.. يقطر الدم دم شعب مصر من أنيابهم يوم 25/1.. كان على أذنيه وقراً.. وهو يرفض أحكام المحاكم في الطعون ضد أعضاء في مجلس الشعب.. حتى يوم 24/1.. ولكنه سمع في وضوح وجلاء.. كل هذا يوم 25/1.. نعم إنها نهاية كل طاغية.. ومن حسن الطالع.. طالع الشعوب.. إنهم لا يسمعون.. ولا يتعلمون.. وليتهم لا يتعلمون.. بل يظلون في خدر الراحة.. والهدوء حتى تهب العواصف التي تطيح بهم إلى حيث زوايا النسيان.. ومبارك رحل و إن لم يرحل..

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2011, 07:19 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    منذ ايام الملك فاروق سعت مصر لتجد لها موطىء قدم فى مشروع الجزيرة وكان الانجليز ومن بعدهم الحكم الوطنى مدرك لسعى الاخوة فى مصر ولكن وجود الادارة القوية والحزم من الاداريين الوطنيين حال وتدخل اى شان مصرى فى مشروع الجزيرة ..
    وبما ان مصر مستفيدة من حصة السودان من المياه طوال الفترة الماضية وتعتمد عليها فى اقامة مشاريع جديدة مثل مشروع توشكى فانها استفادت من محاولة الاغتيال بان امنت وصول المياه لمصر ومن نصيب فى مشروع الجزيرة لتحقيق حلمها بالوصول الى عمق السودان وتم لها ذلك للاسف واعلن وزير الزراعة المصرى اباظة فى مؤتمر صحفى معلن ان مصر سوف تزرع مليون فدان فى مشروع الجزيرة ..
    وعندما ضج الراى العام السودانى مستنكرا هذا الصنيع من اهل الانقاذ لم يستطع وزير الزراعة المتعافى ان يكذب الوزير بل قال كلاما سالبا لبعض الصحفيين بان ذلك كلام ساكت منتقيا لعباراته وخائفا مرتجفا من الحقائق التى ذكرها الوزير المصرى فى مؤتمره الصحفى ..
    اعتقد ان الحل جاء من السماءاء بان ازاح الله النظام المصرى باجمعه ولعل اهل الانقاذ شالو النفس وختوه وتحللوا من اىالتزام مع البلطجية املى عليهم ..والفرصة متاحة لهم من ذهب الان بس يعلنوا ذلك علنا كما فعل الوزير المصرى والكلام المدغمس يتركوه يتحسن حالهم وحال الوطن
    ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-15-2011, 03:14 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    b9.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-15-2011, 09:04 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    رفض الرئيس حسنى مبارك حضور مؤتمر القمة العربية والافريقية التى عقدت بالخرطوم والتى عقدها نظام الانقاذ ليبعد شبهة العزلة وليجذب استثمارات بعد توقيع اتفاقية نيفاشا ..
    وغضب مبارك من اهل الانقاذ وقتها لم يكن بسبب محاولة الاغتيال التى ربح من ورائها الكثير ابنزازا لنظام اخطا تجاهه وانما لان وزيرا من اهل الانقاذ اراد التفاخر فاعلن عن انشاء ترعتين تتفرعان من خزان مروى لزراعة الصحراء بالقمح للاكتفاء الذاتى ..
    غضب مبارك جاء لاحساسه ان مصر وافقت على قيام وتمويل خزان مروى مع اهل الانقاذ لانتاج الكهرباء فقط وليس للزراعة وان الموافقة انما تمت على هذا الاساس ولا مكان للزراعة ويقال انه قال ولا فدان ا هنا لان مصر تستفيد من حصة السودان فى مياه النيل لرى مشروع توشكى الجديد وان هذا سوف يتواصل الى ان تقوم قناة جونقلى المرتقبة طبقا لاتفاق شفهى مع نميرى قبل رحيله .
    وتدخل القذافى للوساطة بان يسمح للحكومة السودانيةالتى تعانى من مواجهة المناصير باعطاء موافقة مصرية باقامة مشاريع اعاشة لهم تعويضا عن ما فقدوه نتيجة غمر المنطقة لاراضيهم جاء مبارك للخرطوم بعد المؤتمر وسيما الغضب فى وجهه واعطى موافقة بمساحة محدودة لاعاشة المناصير وحاول قوم الانقاذ ترضيته وتهدئة اعصابه .. المنفلتة ..
    مبارك كان يتصرف مع سياسيين انقاذيين وكانهم من رعيته المعلم والتلاميذ وضربة القفا ..
    نتواصل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-15-2011, 03:44 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    أربعة دروس من ميدان التحرير
    Updated On Feb 14th, 2011
    نبيل اديب - المحامى

    الدرس الأول :-

    ” يمكنك أن تخدع بعض الناس بعض الوقت، بل ويمكن لك أن تخدع بعض الناس كل الوقت، ولكن يستحيل أن تخدع كل الناس كل الوقت ” هذه المقولة والتى تنسب لعدد من الناس أشهرهم أبراهام لينكولن، كثيراً ما غابت عن أذهان الأنظمة التى ظنت أنها يكنها خداع الشعب، بحجب المعلومات الصحيحة ومنع النقد الحر فى وسائل الإعلام. لم يكن ذلك ممكناً فى أى زمن، فقد كانت الحقيقة دائما تجد طريقها للشعب، ولكن ذلك كان يستغرق زمنا أطول قبل ثورة الإتصالات منه بعد أن دخلت الفضائيات إلى بيوت الطبقة الوسطى . ولكنه الآن وبعد التويتر والفيس بوك والموبايل لم يعد خداع الناس ممكناً لأى فترة من الزمن .

    الدرس الثاني :-

    أن ما يُمكِن للأنظمة أن تعلمه من صمت الشعب، أهم بكثير مما يمكن لها أن تعلمه مما يصدر عنه من أصوات . لم يترك النظام المصرى بحسه الأمني همسة فى شارع إلا وقام بتدوينها و فحصها وتحليلها، ولكن ما لم يصل لفهمه هو ذلك الصمت الرهيب الذى قابل به الشارع المصرى تزوير الإنتخابات الأخيرة . لم يكن تزوير الإنتخابات بالحدث الغريب فقد تكرر فى كل ما أجرى من إنتخابات فى المنطقة فى العامين الأخرين، ولكنه قوبل بمقاومة عنيفة وضجة إعلامية كبرى فى أغلب تلك البلاد . ورغم أن الإحتجاجات على تزوير الإنتخابات فى مصر كانت واسعة الإنتشار، إلا أنها لم تعبر عن نفسها فى شكل جماهيري فى الشارع المصري على عكس ما تم فى إيران مثلا . لم يقرأ أمن النظام صمت الشعب على الوجه الصحيح، لذلك فقد كان ميدان التحرير مفاجأة غير سارة له .

    الدرس الثالث :-

    ليس بالفيسبوك وحده تحيا الثورات . لم يكن ميدان التحرير هو أول محاولات الشباب لتحريك الجماهير عن طريق الفيسبوك فقد تم ذلك فى عام 2008 دون نجاح يذكر، صحيح أن مواقع التواصل الإجتماعي بدأت تأخذ دوراً هاماً فى إنهاء سيطرة الأنظمة القمعية على وسائط الإعلام كما وأنها بدأت تلعب دوراً هاما فى الحشد التنظيمي والتحريضى المعارض لتلك الأنظمة، إلا أن نضوج الأزمة الثورية ما زال هو الذى يحدد التوقيت السليم لإسقاط النظام. ما زال وصول النظام إلى درجة يعجز فيها عن الحكم، مع وصول رفض القوى المؤثرة فى الشعب للنظام لدرجة لا يمكن معها للنظام قمعها، هو الزمن المناسب لإشعال الثورة . لذلك فإن الرئيس مبارك لم يكن ضحية الفيس بوك كما جاء فى الطرفه المتداولة، بل هو ضحية عجز نظامه عن تلبية مطامع القوى الرئيسية فى المجتمع المصري، وركونه بدلاً عن ذلك للجوء إلى التزييف الإعلامي والقمع الأمني بديلاً عن ذلك . الفيس بوك ليس السبب فى سقوط النظام وإن كان قد سهل ذلك .

    الدرس الرابع

    لا جدوى من الفساد: يبدو أن جمع الثروات الذى يُمارَس فى الأنظمة الإستبدادية بغير جدوى على الإطلاق، فجامعو تلك الثروات لا يحتاجونها طالما أنهم باقون على سدة الحكم، فهم لا يدفعون ثمن ما يحصلون عليه، في حين أن الإلتزام الدولى بمحاربة الفساد يمنعهم من الإستفادة من تلك الثروات متى ما غادروا مواقعهم. فها هو النائب العام السويسرى يصدر أمراً بتجميد أموال أسرة الرئيس مبارك المحتملة، بينما أمر مدير إدارة مكافحة الفساد فى إنجلترا بذلك، ودعا وزير التجارة هناك باقي الدول الأروبية لأن تحذو حذو بلاده.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-15-2011, 08:10 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    الدرس الأول :-

    ” يمكنك أن تخدع بعض الناس بعض الوقت، بل ويمكن لك أن تخدع بعض الناس كل الوقت، ولكن يستحيل أن تخدع كل الناس كل الوقت ” هذه المقولة والتى تنسب لعدد من الناس أشهرهم أبراهام لينكولن، كثيراً ما غابت عن أذهان الأنظمة التى ظنت أنها يكنها خداع الشعب، بحجب المعلومات الصحيحة ومنع النقد الحر فى وسائل الإعلام. لم يكن ذلك ممكناً فى أى زمن، فقد كانت الحقيقة دائما تجد طريقها للشعب، ولكن ذلك كان يستغرق زمنا أطول قبل ثورة الإتصالات منه بعد أن دخلت الفضائيات إلى بيوت الطبقة الوسطى . ولكنه الآن وبعد التويتر والفيس بوك والموبايل لم يعد خداع الناس ممكناً لأى فترة من الزمن .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-16-2011, 03:37 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    1_1039496_1_1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-16-2011, 06:33 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    يستطيع الذين ظلموا واهل القتلى والشهداء بميدان مصطفى محمود من السودانيين اللاجئين الذين نكل بهم امن نظام مبارك بالتواطؤ مع الحكومة السودانية التقدم الى الاجهزة والنظام المصرى الجديد بالتحقيق ومطالبة مصر بتعويض للارواح التى فقدت والايادى والاعين التى فقئت من مجرمين ارتكبوا جريمة العصر سكت عليها الاعلام العالمى لان مبارك ونظامه كانا تحت الرعاية السامية فى كل الانظار عربيا وعالميا واليوم بعد ان انكشف الغطاء يجب التحقيق فى هذه المجزرة الفريد من نوعها التى تناساها العالم والضمير الغائب وقتها ..
    ان للشرفاء اليوم واهل القتلى والشهداء بالتقدم الى كافة المنظمات الدولية والانسانية وحثها على التحقق مما اجرى وانصاف اهل الضحايا ..
    كنا هنا قد اسمينا تلك المجزرة بدجيل مبارك اسوة بمذبحة دجيل صدام التى اعدم فيها اسر وافرادا وعشائر فى الدجيل ووجد جزاءه اعداما من قبل محكمة عادلة عقدت علنا ونقلتها وكالات والتلفزة العالمية وماجدث فى ميدان مصطفى محمود كفيل بتنصيب محكمة للذى فعل والذى تامر والذى سكت والذى فعل الفعلة النكراء ..
    نتواصل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-16-2011, 08:14 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    ليستا ثورتين إسلامويتين .. بقلم: خالد عويس
    الثلاثاء, 15 شباط/فبراير 2011 16:44

    خالد عويس
    روائي وصحافي سوداني
    [email protected]


    قبل نحو ثلاثة أعوام كتبتُ عن الرهبان البوذيين الذين ساروا في شوارع بورما متحدين النظام الباطش هناك، ومنحازين إلى شعبهم المسحوق، وعقدتُ مقارنةً بينهم وبين عددٍ كبير من علماء المسلمين خاصةً في السودان، الساكتين عن الحق والمادحين دائما الطغاة.
    الآن، يبرز هؤلاء ومعهم مشايعو الإنقاذ في محاولة لغسل الأدمغة من خلال التأكيد على أن ثورتي تونس ومصر هما ثورتان إسلامويتان خالصتان. المقولات المتهافتة هذه لم تصدر عن علماء السلطة ومشايعيها فقط في السودان، فالمرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران وآخرون على امتداد الشرق الأوسط حاولوا تصوير ما يجري الآن على أنه ثورة إسلاموية (أيدلوجية) تنتظم المنطقة.


    الثورتان، التونسية والمصرية لم ترفعا شعاراتٍ دينية، بل كانت شعاراتهما واضحة وضوح الشمس: الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية. الثورتان لم تنطلقا لأسباب دينية، لا لحظر الصلاة، ولا لتضييق على الحريات الدينية. إنها الكرامة والرغبة في العيش كبشرٍ أسوياء والقرف من الفساد والمحسوبية. هذه كانت شعارات الثوار. وإسهام الجماعات الإسلاموية في الثورتين كان خجولاً في البدايات ومتواضعاً في النهايات، فمن أين أتت فكرة الثورة الإسلاموية هذه التي يحاول تسويقها ملالي إيران والسودان على حدٍّ سواء؟
    بل على العكس، الملالي في البلدين اختطفا ثورتين شعبيتين وسرقاهما في وضح النهار. في إيران، شاركت القوى السياسية كلها في تغيير نظام الشاه رضا بهلوي، لكن الإسلامويين الإيرانيين سطوا على الثورة وقضوا على القوى السياسية الأخرى بل وعلى الأطراف الإصلاحية داخل البناء الإسلاموي ذاته. الثورة الإيرانية في حاجة لقراءةٍ جديدة عوض القراءات المبتذلة التي يقدمها إسلاميو الشرق الأوسط وتنطوي على إعجابٍ منقطع النظير بثورةٍ أعادت إيران قروناً إلى الخلف، وجوّعت شعبها، ونكّلت به، وأزّمت علاقاته مع الخارج، وفرضت عليه التزمت والتخلّف. ولن يكون عسيراً على أيّ مثقف ذي ضمير حرٍ في العالم أن يؤيد وبالصوت العالي جهود التنوير والثورة التي يقودها زعماء الإصلاحيين هناك، الدكتور محمد خاتمي والسيد مير حسين موسوي والملايين معهم.
    شعوب الشرق الأوسط لا يمكن أن تستلهم النموذج الإيراني، لأنه، شأنه شأن نظيره السوداني أثارا الفزع من التجربة الإسلاموية ذات الآثار الوخيمة على الشعوب. النموذجان فضحا الذهنية الانتهازية لدى المتأسلمين وتعطشهم للحكم بأي وسيلة كانت، والعنف المفرط الذي يقابلون به أي نوع من المعارضة لحكمهم.
    النموذج السوداني يتعدى الإيراني في أنه إضافةً إلى البطش والتنكيل كرّس الفساد وبيع الذمم والضمائر واللعب بالشعارات الدينية إلى درجة الفجاجة.


    السيد أمين حسن عمر كتب عن التغيير الذي تشهده المنطقة مذكّراً أن السودان عرف هذا التغيير منذ عقدين. وعلى حدِّ علمنا، إلا إذا كان السيد أمين حسن عمر يعيش في غيبوبة، أن التغيير الذي شهده السودان لم يكن ثورة، إنما كان إنقلاباً عسكرياً على حكومة منتخبة. التغيير الذي عرفه السودان في شكل ثورة كان في أبريل 1985، لكن السودان مرّ بالتجربة الإيرانية التي ينظر إليها إسلامويو السودان بعين الإكبار. فالإسلامويون الذين كانوا عضد الطاغية جعفر نميري وسنده، وبايعوه أميراً للمؤمنين، قلبوا له ظهر المجن، ووظفوا كوادرهم في الجيش والنقابات، ووظفوا المال من أجل السطو على ثورة الشعب وتجييرها لفائدتهم.


    كانوا سبباً رئيساً في إشاعة الفوضى في سنوات الديمقراطية من خلال إعلامهم الكاذب المسموم، ومن خلال أنشطتهم الاقتصادية الطفيلية التي تأذى منها المواطن البسيط، ومن خلال النقابات والاتحادات الطلابية التي استغلوها لممارسة أقصى درجات الضغط على الحكومة المنتخبة، بل ومن خلال الجيش أيضاً، فهم لم يكتفوا باستقطاب بعض ضعاف النفوس من ضباط جيشٍ يُفترض أن يكون قومياً، بل لجأوا إلى المزايدة حول قضية مصيرية كقضية السلام، وحين عجزوا عبر مسيراتهم وعبر إعلامهم في حِمل الجيش على التمرد على الحكومة الديمقراطية، قطعوا الطريق – عبر إنقلابهم – على إتفاق السلام والمؤتمر الدستوري الذي تعاهدت القوى السياسية السودانية كلها بما فيها الحركة الشعبية لتحرير السودان على عقده في الخرطوم في 1989، وكان يجري الإعداد له حين حرّكت الجبهة المتأسلمة عناصرها في الجيش ومليشياتها للاستيلاء على السلطة بحجة صيانة الوحدة والتراب وكثرة كلام رئيس الوزراء المُنتخب. الانقلاب فشل فشلاً ذريعاً في صون التراب فاحتلت دول الجوار قسماً من أراضي السودان والحكومة والجيش لا يحركان ساكناً، وضاع الجنوب، وقادة البلاد لم يكتفوا بالكلام الكثير بل أضافوا له قبله وبعده تقليداً لم يسبقهم إليه أحد وهو الرقص.


    ولئن كان رئيس الوزراء السابق يتحدث حديثاً يحترم عقول الناس، فإن هؤلاء انحدروا بالخطاب إلى لغةٍ لم يعهدها السودانيون في ساستهم، لغةٌ تبتذل كل شيء، وتصلح عنواناً عريضاً لمرحلة من الانحطاط الكامل.
    المصريون والتونسيون الذين ثاروا على نظاميهما لو جرّبوا الحياة ولو لأشهر في السودان، لعادوا وقبلوا رأسي بن علي ومبارك للنعيم الذي يعيشون فيه مقارنةً بسودان الثورة الإسلاموية. متوسط دخل الفرد التونسي نحو 8600 دولار سنوياً، والمصري نحو 4500 أما السوداني فنحو 2500 دولار أي بما يعادل أقل من دولار في اليوم.
    المصري والتونسي يحصلان على تعليمٍ مجاني وعلاجٍ مجاني، وخبزٍ ووقود تدعمهما الدولة، في ما السوداني لا يحصل على ذلك كله، وعليه أن يقبع أمام التلفزيون آخر النهار ليسمع هراء قادته عن النعيم الذي (سيعيش) فيه.


    المصري والتونسي ينافسان على وظائف الدولة، ولا يعانيان إذا لم يؤيدا الحزب الحاكم، أما السوداني فعليه أن يتوجه إلى أقرب ناصية لممارسة الشحذة، أو السفر إلى دولةٍ خليجية ليعمل براتبٍ ضئيل إذا لم يؤيد (حزب الله) !!
    المصري والتونسي على الأقل يستمع إلى مسؤولين يقيمون وزناً لعقله، ويخاطبونه بلغةٍ محترمة، أما السوداني، فمنذ 21 سنة فقد عقله تماماً من السخافات والأكاذيب التي قالوها له.
    المصري والتونسي لم يسمعا أبداً عن عزم حكومتيهما على فتح واشنطون وموسكو، ولم يقل لهما أحد إنهم سيكونون مثل النمل أمام جحافل الحكومة إذا خرج الواحد منهما مطالباً بحقوقه، ولا توعدهما مسؤول بقطع أطرافهما من خلاف إذا قالوا شيئاً عن (المحكمة الجنائية)، ولا تنفق حكومتاهما 75% من ميزانية الدولة على أجهزة الأمن والجيش، ولم يصبحا محط سخرية العالم نتيجة أفعال نظاميهما،

    فلماذا يثوران من أجل الإطاحة بنظامي حكم واستبدالهما بنموذج يحاكي النموذج السوداني؟
    هل تتطور الشعوب أم تذهب إلى التخلّف بمحض إرادتها؟
    هل يتطلع الشعب السوداني اليوم إلى الحرية والكرامة التي ينعم بهما التونسيون والمصريون، أم تتعلق أبصار هؤلاء بنموذج محاكم التفتيش في السودان؟


    هل يتطلع المصري فعلا إلى أجهزة تحيط به إحاطة السوار بالمعصم وتمنعه التنفس؟ هل يتطلع إلى أجهزة متخصصة في إذلال الشعب وتمريغ كرامته في التراب؟ هل يتطلع إلى نموذج جعل من الفساد ثقافةً عامة؟ هل يتطلع إلى تديّن شكلاني بإطالة اللحية والتغني بالشعارات الدينية، ثم القتل والتعذيب والسرقة؟ هل يتطلع إلى أجهزة إعلام (قومية) ترى في الحاكم مفوضاً من العناية الإلهية، بل نصف إله، وإعلاميين كاذبين منافقين يسبحون بحمد السلطان ليل نهار، وعلماء دين لا دور لهم سوى الكذب على شعبهم خشية بطش الحاكم؟
    هل يتطلع التونسي إلى نظام يعد عليه أنفاسه حتى في (الفيسبوك)، واعتقالات تتم فقط من أجل إهانته وضربه؟ هل يتطلع الشيخ التونسي الذي يبلغ 74 سنة إلى شرطة ينبري ضابط فيها لم يتجاوز الـ 30 من العمر إلى ضربه بالعصا الغليظة حتى يسيل الدم من رأسه؟

    هل تتطلع الفتاة المصرية إلى جهاز أمني خاص يقيس بالمسطرة طول ثوبها ومدى ظهور خصلات شعرها؟
    هل تتطلع الطالبة التونسية إلى نظامٍ يشهّر بفقرها ويقول على رأس الأشهاد إنه سيزيد الدعم المخصص إلى صندوق دعم الطلاب من أجل رعاية الطلاب والطالبات (الأكثر فقراً) وهم وهنّ تحسبهم وتحسبهن أغنياء من التعفف؟ هل ترضى مثل هذه الطالبة بذلٍ كهذا من نظامٍ لم يكن كباره ليتخطوا المدرسة الإبتدائية لولا مجانية التعليم و(رفاهيته) ؟


    هل يتطلع الشاب المصري إلى سجنٍ كبير في وطنه؟ هل يتطلع إلى نظامٍ جعل من مستقبل الشباب مستقبلا مظلما ومجهولا؟ هل يتطلع لأن يطأطئ رأسه ويذل كرامته ويخالف ضميره وينضم للحزب الحاكم من أجل تأمين وظيفة؟
    ماذا قدم النموذج الإسلاموي لشعبي السودان وإيران حتى تتطلع إليه الشعوب الأخرى؟
    الفساد؟ الإفساد؟ تمريغ كرامة الناس؟ المهانة؟ الكذب؟ الاحتقار؟ انتهاك حقوق الإنسان؟ النظام الرأسمالي في أكثر صوره وحشية وفظاعة؟ النفاق؟ تدمير الإنسان؟ رفع يد الدولة عن الرعاية الاجتماعية؟ القتل؟ التعذيب في السجون الإسلاموية؟
    أم الشعارات؟


    خذوا شعاراتكم وارحلوا عنّا، فنحن سئمنا الشعارات، ولسنا في حاجةٍ أبدا لمن يحمل علينا عصا غليظة باسم الدين، نحن نعرف سماحته، ونعرف جيدا ديننا، وليس ثمة خطراً على الدين إلا شعاراتكم وأكاذيبكم وألاعيبكم باسمه. فقط ارحلوا، فقد مللنا وجوهكم، ومللنا ذقونكم المزيّفة، ومللنا خطاباتكم الباهتة ورقصكم، حتى رقصكم لم يعد مسلياً، هو رقصٌ على دمائنا، لا ترقصوا بفلوسنا، هناك من يحتاج لكل جنيه تنفقونه في كرنفالات الرقص السيادي، مللنا شعاراتكم وأسماءكم، مللنا إطلالاتكم من شاشات التلفزيون، مللنا وعودكم، مللنا سحناتكم، مللنا حتى ذاكرتنا المترعة بكم وبأشباحكم، مللنا وطناً أنتم جاثمون على صدره، مللنا كل شيء أنتم محشورون فيه، فقط ارحلوا !
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-16-2011, 09:47 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    يبدو ان اهل الحكم استجابوا لندائنا هنا
    اقرا هذا الخبر



    الحكومة تعتزم إثارة ملف مثلث حلايب بعد تنحي مبارك وإنتهاء أوراق الضغط بمحاولة إغتياله..

    حزب البشير يتهم الولايات المتحدة بالعمل على تغيير بنية الدولة وواشنطن تنفي عقد قنصلها بجوبا اجتماعات مناوئة للخرطوم.

    الشرق الاوسط 16/2/2011
    فائز السليك


    يتجه السودان إلى إثارة قضية منطقة «حلايب» الحدودية المتنازع عليها مع مصر منذ 20 عاما، مع الحكومة المصرية الجديدة بعد تنحي الرئيس حسني مبارك والتحقيق حول اعتقال سودانيين بالمنطقة. إلى ذلك، اتهمت الخارجية السودانية الولايات المتحدة بالعمل على تغيير بنية الدولة ومقابلة قيادات بالحركة الشعبية وشماليين مقربين من الحزب الذي يحكم الجنوب، بينما نفت واشنطن قيامها بأية تحركات ضد الخرطوم.


    وتعتزم الحكومة السودانية الاستفادة من تنحي الرئيس المصري محمد حسني مبارك بفتح ملف منطقة حلايب المتنازع عليها مع القاهرة منذ بداية التسعينات من القرن الماضي، وتسيطر القوات المصرية والشرطة على المثلث الحدودي القريب من البحر الأحمر على الحدود المتاخمة، وصمتت السلطات السودانية عن إثارة الملف في وجود مبارك بعد أن اتهم الخرطوم بالتورط في محاولة اغتياله بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا عام 1995، لكن مراقبين رأوا أن سقوط نظام مبارك يعني فرصة للخرطوم للتحرك دون وجود أوراق ضغط ظلت القاهرة تشهرها في وجه السلطات السودانية كلما جاء الحديث عن قضايا خلافية.

    وأشارت تقارير صحفية بالخرطوم إلى أن البرلمان السوداني سوف يطلب وزير الخارجية علي كرتي للمثول أمامه ومناقشة قضية حلايب. وفي السياق ذاته، قال الناطق باسم الخارجية خالد موسى «حلايب ظلت إحدى أجندة الحوار مع الحكومات المصرية المتعاقبة لفترات طويلة، وإن السودان يحتفظ بحقه التاريخي والقانوني في حلايب»،

    وأكد احترام الخارجية «رغبة البرلمان في تلقي إفادات حول قضايا السياسة الخارجية»، وأضاف «نحن نجدد سنويا لدى مجلس الأمن الطلب بأن تظل هذه القضية تحت نظر المجلس». إلى ذلك، طلبت الخارجية إيضاحا من الولايات المتحدة حول صحة لقاء جمع القنصل الأميركي بجوبا باري والكي، بقيادات من الحركة الشعبية وقيادات شمالية لها ارتباط بالحركة. وقال موسى: «إن الحديث المنسوب للقنصل الأميركي يتسم بالغرابة وعدم الانسياق مع روح ومقتضيات الحوار السياسي الدائر بين الخرطوم وواشنطن، ولم يرد مثله على لسان أي مسؤول أميركي على أعلى المستويات».

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-17-2011, 06:56 PM

Abdullah Idrees
<aAbdullah Idrees
تاريخ التسجيل: 12-05-2010
مجموع المشاركات: 1261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    .من وجهة نظري هذه الحكومة لن تستطيع اعادة حلايب ولا اي جزء مغتصب من السودان لانها ببساطة حكومة ناشز و مغضوب عليها من المجتمع الدولي الفاعل ، ليس لديها حلفاء اقوياء ومؤثرين ، بالمقابل لا اعتقد ان النظام القادم في مصر سيتنازل عن حلايب او اي شيء مشابه وربما اعتبره امرا مكتسبا لا يمكن التنازل عنه اذا اخذنا في الاعتبار مشكلة الانفجار السكاني وضيق الارض في مصر اضافة لما تذخر به المنطقة من ثروات ، علينا ان نكف عن التفكير بان من اشعل ثورة مصر هم من الملائكة ، ابدا هم ليسو كذلك وهذه الثورة هي ثورة مصرية خالصة قامت فقط لمعالجة قضايا مصرية ولا يهمها امر السودان من قريب او من بعيد. المصريين كما ذكر الاخوة لا يعرفون شيئا عن السودان ابدا ، لا جغرافيا ولا تاريخ وبالمناسبة لا يعرفون شيئا حتى عن بقية الدول العربية الاخرى ولا ادري ماذا يدرسون في مدارسهم وماذا يقرأون في صحفهم وكتبهم ؟؟
    مشكلة حلايب في نظري تحتاج لحل ثوري ، غير تقليدي ، لن يتنازل المصريون عن حلايب هكذا بكل بساطة.
    على الحكومة ايا كانت عرض الامر على جامعة الدول العربية مدفوعا بالتاريخ والوثائق .
    اذا حلت انصفتنا الجامعة ، اذا فالمشكلة قد حلت " اشك في هذا بالطبع " .
    اذا حدث العكس على الحكومة تعليق عضويتها في الجامعة لأجل ما والتمهيد للتطبيع مع اسرائيل .
    واذا لم ترعوي الجامعة واعرابها علينا الانسحاب من الجامعة نهارا جهارا وفتح سفارة لاسرائيل مكان اكبر سفارة عربية في الخرطوم .
    الاحتلال مفهومه واحد .. احتلال فلسطين واحتلال حلايب شيء واحد ، معناه واحد وهو فقط احتلال.
    اذا لم يقف معنا العرب والفلسطينيين علينا ان نقف مع اسرئيل " ونبطل عوارة " .
    عندها فقط سينظر الينا العالم ، ولا اعتقد ان مصر " الجديدة" تطيق فكرة وجود اسرائيلي في السودان خاصة بعد رحيل مبارك.
    الكل يعلم كيف باع السادات العرب ليحرر سيناء ؟؟؟؟؟
    تحياتي الكيك والمتداخلين

    (عدل بواسطة Abdullah Idrees on 02-17-2011, 07:00 PM)
    (عدل بواسطة Abdullah Idrees on 02-17-2011, 07:03 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-16-2011, 09:53 AM

Hani Arabi Mohamed
<aHani Arabi Mohamed
تاريخ التسجيل: 06-25-2005
مجموع المشاركات: 1058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-16-2011, 03:18 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: Hani Arabi Mohamed)

    شكرا هانى على المشاركة
    كون الحكومة تعلن انها سوف تطالب علنا هو ما طالبناه با والان بدات على استحياء وكما قلت الذات فانية والباقى هو الوطن..
    التفريط فى الوطن واراضيه ووحدته جريمة وسوف يحاسب الشعب السودانى كل من يفرط فى يوم من الايام والتاريخ السودانى يسجل ولا يرحم .

    نعود الى علاقة الانظمة المصرية المتعاقبة ونظرتها للسودان وحمايتها للانظمة المشابهة وحمايتها ومحاربة الانظمة الديموقراطية وربطها بالانظمة المخابراتية فى مصر ..

    نتواصل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-16-2011, 04:12 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    الكاتب الصحفى عثمان ميرغنى صاحب التيار كتب مفالا يرد فيه على دعوتنا بالمطالبة بارض حلايب وشلاتين واراضى اخرى محتلة من قبل نظام مبارك فى عموده حديث المدينة ومع احترامى الكبير لما قال الا ان لى رايا فى ما كتب وهنا .. مقال عثمان ميرغنى وسوف تجدون الرد بالاسفل


    اقرا مقال عثمان ميرغنى


    حديث المدينة

    حلايب.. هل آن الأوان؟


    طفرت للسطح هذه الأيام مطالبات داخلياً في السودان بفتح ملف مثلث (حلايب).. بافتراض أنّ سقوط نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك، يمنح السودان ميزة التفاهم مع نظام جديد.. راغب في تخطي كل سيرة سلفه.. لكن في تقديري أنّ إثارة ملف (حلايب) الآن ليس في المصلحة.. لسببين اثنين.. وأرجوكم وسعوا صدوركم لحيثياتي. السبب الأول.. أنّ التركيز على قضيّة مثلث (حلايب) تعني خلل استراتيجية إعادة بناء علاقتنا مع مصر.. ببساطة، ذلك يعني أننا قررنا التعامل بـ(التجزئة) في علاقتنا مع مصر.. قضية بقضية .. بينما الأوجب.. ومع بزوغ فجر جديد في شقيقتنا مصر، أن نعيد هيكلة علاقتنا كلها (بالجملة) بصورة شاملة تنظر إلى الأفق الاستراتيجي بعيد المدى.. حتى لا نعود لعهود الوصل والهجر.. عندما كانت العلاقات تصفو وتتعكر حسب أمزجة الساسة الحكام في الجانبين.


    السبب الثاني.. أنّ "حلايب" لم تسقط من خريطة السودان بـ (فعل!) مصري .. بل كانت بـ(رد فعل) مصري.. رد فعل على السياسات التي اتبعتها حكومتنا.. ونفس هذه السياسات أطارت الجنوب .. وهو مساحة وشعباً أكبر كثيراً من "حلايب".. ونفس هذه السياسات أحرقت دارفور ولايزال لهيبها يستعر.. ونفس هذه السياسات تهدد مناطق أخرى في السودان.. ونفس هذه السياسات تقسم الجبهة الداخلية في السودان إلى أعداء.. وأعوان.. فالأوجب معالجة السياسات بصورة محورية كلية بدلاً عن التركيز على معالجة جزئية لآثار هذه السياسات.. طبعاً أقصد معالجة كل هذا قبل فتح ملف (حلايب) ولا أقصد التغاضي عنها.. ونسيانها. ومعالجة الخلل في الدولة السودانية لا يستعيد "حلايب" وحدها.. يستعيد السلام في دارفور.. بل وقد يستعيد "الجنوب" نفسه.. والذي لم يبعد عنا كثيراً، بعد أن قررت حكومته المحافظة على ارتباط الاسم باطلاق اسم (السودان الجنوبي) على الدولة الوليدة.


    أمّا معالجة علاقتنا مع مصر فتبدأ من نقطة (المصالح المشتركة).. سياسياً: إخراج العلاقة بين البلدين من ملفات المخابرات إلى الوزارات.. أمّا اقتصادياً: إبعاد (الرسمي) بأبعد ما تيسّر.. وإفساح الفرصة للعمل الشعبي المباشر دون عوائق أو تدخلات. مصر الآن تتحول إلى واحة للديموقراطية والحرية في العالم العربي.. ولو تحقق شوط الانتقال في مصر بلا ردة أو تراجع.. فإنّ المنظور الاستراتيجي للعلاقة مع مصر سيحقق فوائد لا تحصى للسودان.. تتعدى كل الأطر الضيّقة التي لا تزال العلاقات تدور بين أرجوحتها. المطلوب حالياً من مراكز دعم القرار دراسة الآفاق الجديدة للعلاقات مع مصر.. قبل التخبط في ملفات جزئية .. كافية لإفساد أي أمل في صفحة جديدة ناصعة البياض.

    التيار
    17/2/2011
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-16-2011, 07:50 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    قال المهندس عثمان ميرغنى
    أنّ التركيز على قضيّة مثلث (حلايب) تعني خلل استراتيجية إعادة بناء علاقتنا مع مصر.. ببساطة، ذلك يعني أننا قررنا التعامل بـ(التجزئة) في علاقتنا مع مصر.. قضية بقضية .. بينما الأوجب.. ومع بزوغ فجر جديد في شقيقتنا مصر، أن نعيد هيكلة علاقتنا كلها (بالجملة) بصورة شاملة تنظر إلى الأفق الاستراتيجي بعيد المدى.. حتى لا نعود لعهود الوصل والهجر.. عندما كانت العلاقات تصفو وتتعكر حسب أمزجة الساسة الحكام في الجانبين.


    وانا هنا اختلف معه فى هذا الراى واعتقد ان الوقت مناسب لاثارة موضوع الارض المحتلة لان كل شىء فى مصر الان ينظر اليه بالروح الثورية واعتقد ان الثوار والمجلس العسكرى الان منفتحين لسماع اى متضرر من نظام حكم مبارك سواء كان بالداخل او الخارج هذا اولا
    ثانيا

    مرور الزمن ليس فى صالح القضية السودانية والسكوت الى ان ياتى نظام منتخب هذا يعنى ادخال امر اراضينا المحتلة فى مزوادات حزبية قد لا تستطيع اى جهة فى مصر حسم مثل هذا الملف الشائك خاصة وان نظام التعددية وفى مصر جديد عليهم وسوف يعطل الكثير من القضايا المهمة التى تتطلب حسما سريعا ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-16-2011, 07:59 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    ويقول المهندس عثمان ميرغنى

    أنّ "حلايب" لم تسقط من خريطة السودان بـ (فعل!) مصري .. بل كانت بـ(رد فعل) مصري.. رد فعل على السياسات التي اتبعتها حكومتنا.. ونفس هذه السياسات أطارت الجنوب .. وهو مساحة وشعباً أكبر كثيراً من "حلايب"..


    تعليق

    هذا كلام عقل وحقيقى بلا شك ولكن الامر لا يتوقف عند حلايب فقط واعتقد ان الاخ عثمان اغفل المناطق الاخرى مثل شلاتين وارقين واراضى وضعوا يدهم عليها فى جنوب مصر قيل انها امتداد لحقل بترولى فى الصحراء الغربية ...اضافة لتدخل مصرى مفروض فى مشروع الجزيرة نتمنى ان لا يتم وابعادها عن المشروع الوطنى مهم والشعب السودانى قادر على ادارة المشروع لو ابتعدت السياسة الانقاذية عنه كما كان فى السابق ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-16-2011, 08:11 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    وقال عثمان

    أمّا معالجة علاقتنا مع مصر فتبدأ من نقطة (المصالح المشتركة).. سياسياً: إخراج العلاقة بين البلدين من ملفات المخابرات إلى الوزارات.. أمّا اقتصادياً: إبعاد (الرسمي) بأبعد ما تيسّر.. وإفساح الفرصة للعمل الشعبي المباشر دون عوائق أو تدخلات. مصر الآن تتحول إلى واحة للديموقراطية والحرية في العالم العربي.. ولو تحقق شوط الانتقال في مصر بلا ردة أو تراجع.. فإنّ المنظور الاستراتيجي للعلاقة مع مصر سيحقق فوائد لا تحصى للسودان.. تتعدى كل الأطر الضيّقة التي لا تزال العلاقات تدور بين أرجوحتها. المطلوب حالياً من مراكز دعم القرار دراسة الآفاق الجديدة للعلاقات مع مصر.. قبل التخبط في ملفات جزئية .. كافية لإفساد أي أمل في صفحة جديدة ناصعة البياض.


    تعليق

    صحيح ان المصالح وعلاقات الجوار هى اساس لتلك العلاقة لكى تكون صحيحة ومعافاة اما العامل الذى يخرب هذا هو التنافر والاختلاف فى الحكم وفى شكل الحكم فاذا كان الحكم فى مصر يتجه نحو الديموقراطية والتعددية فان الامر عندنا فى السودان يتجه اتجاها معاكسا نحو الثيوقراطية والدولة الدينية دولة الفساد والحزب الواحد كما يرفع لواءها الان البشير ونافع فى خطاباتهم الرسمية اضافة للعنصرية والقبلية التى تتصدر اعلام اهل الحكم كما يراه الناس فى صحيفة الانتباهة الغفلانة والتى تجد التشجيع والسند من جهاز الحكومة وحزبها واجهزتها المتعددة بدليل الاعلانات الهائلة التى توجه اليها من مؤسسات الحكم دون بقية الصحف الاخرى مما يؤكد رعاية نظام الحكم ل لخطها العام وهذا خط يتعارض مع التظم الديموقراطية والتعددية واحترام حقوق الانسان خط مصر الثورى الجديد لهذا لن يتم توافق على الاقل بين الدولتين فى المستقبل القريب الا بعد تغيير هذا الخط العنصرى المتخلف فى السودان..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-17-2011, 09:44 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    موسى يدعو الجيش المصري لإخلاء حلايب



    دعا موسى محمد أحمد مساعد رئيس الجمهورية، رئيس مؤتمر البجا، الجيش المصري لإخلاء مثلث منطقة حلايب الحدودية على البحر الأحمر فوراً حتى لا يصبح خميرة عكننة بين شعبي البلدين في المرحلة المقبلة. وشدد موسى في حوار بثته قناة (الشروق) أمس، على سهولة حسم الملف بعد تنحي الرئيس المصري حسني مبارك. وقال إن حسم الملف بات ميسراً بعد تنحي النظام السابق الذي إتهمه بتعمد إثارة الفتنة بين الشعبين السوداني والمصري، وعبر عن أمله في أن تعالج الحكومة المصرية الجديدة أخطاء النظام السابق، وأن تضع حلولاً فورية لمعالجة الملف. ودعا موسى، المجلس الأعلى للجيش المصري لإخلاء فوري للمنطقة.

    الراى العام
    17/2/2011
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-17-2011, 02:09 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    طالب بالإفراج عن 31 معتقلاً من أبناء المنطقة

    موسى يدعو الجيش المصري لإخلاء حلايب فوراً


    الخرطوم:الصحافة:

    دعا مساعد الرئيس، موسى محمد أحمد، رئيس تنظيم مؤتمر البجا ، الجيش المصري لإخلاء مثلث حلايب ،فوراً حتى لا يصبح خميرة عكننة بين شعبي البلدين في المرحلة القادمة.
    وشدد موسى في حوار بثته قناة الشروق، على سهولة حسم الملف بعد تنحي الرئيس المصري حسني مبارك،وقال إن حسم الملف بات ميسراً بعد تنحي النظام السابق الذي اتهمه بتعمد إثارة الفتنة بين الشعبين السوداني والمصري، معبراً عن أمله في أن تعالج الحكومة المصرية الجديدة، أخطاء النظام السابق، وأن تضع حلولاً فورية لمعالجة الملف.
    ودعا موسى، المجلس الأعلى للجيش المصري، لإخلاء المنطقة فورا، قائلاً إن الوثائق التاريخية تؤكد أن المثلث تابع إلى السودان،ورأى أن ثورة الشباب في مصر ستكون فاتحة خير بالسودان وستعمل على حل الأزمة بأعجل ما تيسر.


    ودعا السلطات المصرية إلى الإفراج عن 31 معتقلاً من أبناء حلايب موجودين في السجون المصرية منذ أيام النظام السابق، مشيراً إلى أنه جرى اعتقالهم لأسباب سياسية تتعلق بحلايب، وأكد أن مجموعة من السجناء، دون أن يحدد عددهم، قتلوا أثناء سجنهم جراء التعذيب الشديد من قبل السلطات المصرية، مؤكداً عجزهم في السابق عن متابعة الملف من على القرب، معترفاً بأنهم اكتفوا فقط بالمطالبات بإطلاق سراح السجناء.
    وأيد موسى مقترح الخارجية السودانية برفع ملف حلايب إلى مجلس الأمن، مؤكداً أن الخطوة ستكون لصالح السودان، خاصة وأنه يمتلك حزمة من الوثائق التي تؤكد أن المثلث سوداني 100%.
    وشدد على أنه آن الأوان لأن تحل إشكالية حلايب بعد تنحي الرئيس مبارك، داعياً مصر إلى وضع الأمر نصب أعينها حتى لا يشعل فتيل أزمة بين الخرطوم والقاهرة.


    من جهة أخرى، استنكر موسى الإثارة التي صاحبت أول زيارة للمبعوث الأميركي إسكوت غرايشون لشرق السودان الأسبوع الماضي، رافضاً تسمية الزيارة بأنها بداية لتدخل أميركي بالشرق،ووصف الزيارة بأنها طبيعية باعتبار ان أميركا ظلت تتابع أخبار السودان عن كثب وهي ملمة بجميع المعلومات في الجنوب ودارفور.وأقر موسى بوجود خلاف بينه وبين والي البحر الأحمر محمد طاهر إيلا، واصفاً إياه بالخلاف الفكري وليس على الصعيد الشخصي.


    وأكد موسى وجود جهود حثيثة لتلافي الانشقاقات التي طالت جبهة الشرق ولم الشمل، وأقر بأن الخلافات ألقت بظلال قاتمة على تنفيذ بنود الاتفاق التي لم تر النور بعد، وقال إن هناك إمكانية لتجاوز الخلافات الماثلة لأنها ليست عميقة. ووصف موسى ما تم تنفيذه من بنود اتفاق السلام بالشرق بأنه إيجابي لكنه ليس مرضٍ في الوقت نفسه، وقال إن تغيير الواقع التنموي في المنطقة يحتاج المزيد من الجهد.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-18-2011, 09:28 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    شكرا لك
    عبد الله ادريس

    على مشاركتك ورايك مع اختلافى مع جزء منه الخاص بالوقت الحالى بالمطالبة ربما اتفق معك فى جزئية ان الحكومة السودانية اضعف من ان تطالب ولكن المطالبة وعلانيتها فقط هو المطلوب منهم الان ومن ثم الايام كفيلة بعودة الارض فى ظروف احسن ..
    واختلف معك فى شان جامعة الدول العربية فاحد اسباب ضعفها انها جامعة مصرية لا تحل ولا تربط تجمع موسمى وصرف بذخى ..ونتمنى تحريرها من من اسر النظام المصرى لتلعب مثل هذا الدور الذى تتوقعه منها ..
    جامعة الدول العربية منذ انشائها فى مصر اصبحت منظومة مصرية باسم العرب ولعلك تابعت اصرار مبارك على منصب الامين العام ورفضه اقتراح الجزائر بان يكون منصب الامين العام دوريا وهو حق عادل رفضه مبارك وكان سببافى ا لتوتر بين الدولتين ..
    تحياتى لك وخليك معانا هنا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-18-2011, 11:00 AM

Abdullah Idrees
<aAbdullah Idrees
تاريخ التسجيل: 12-05-2010
مجموع المشاركات: 1261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    لا قلت اي حكومة ايا كانت وليست بالضرورة هذه الحكومة ، بخصوص الجامعة العربية ، اعرف تماما انها وكر متهالك لمجموعة من الرؤساء والملوك " عيار 20 سنة فما فوق " لا يحلو ولا يربطو قصدي من هذه الخطوة هو حشد الدعم الشعبي داخليا / والدعم الغربي لقضيتي ، انت تعلم انه مازال هناك قطاع شعبي عريض في السودان يرى ان القضية الفلسطينية قضية محورية ويوءيدونها بشكل مطلق ، لابد ان يعلم هولاء ان لدينا ارض محتلة وان فلسطين ليست اعز لدينا من حلايب ، كنا ومازلنا نؤيد القضية الفلسطينية ، لكن عندما يقف العرب ضد قضيتنا لاتوجد لدينا حلول كثيرة متاحة ، العرب حلفاء لامريكا ، ليست لدينا القوة العسكرية لحسم الامر ولا احبذ الحرب حتى ولو كانت لدينا قوة امريكا ، الدبلوماسية هي الحل ، ستكون لدينا حجة قوية داخليا لاقناع مناصري فلسطين داخليا ان انتماءنا للجامعة العربية لم يشفع لنا ولم يساعدنا في استرداد ارضنا المحتلة بواسطة دولة عربية ، التطبيع مع اسرائيل قرار ثوري بكل المقاييس لابد ان تتوحد جبهتك الداخلية اولا ولا بد ان تمهد لهذه الخطوة جيدا وبالتدريج ، عندما احتل صدام الكويت سارعت الدول العربية بجيوشها واموالها للانضواء تحت راية امريكا لتحرير الكويت !! نفس هذه الدول تتعامل مع موضوع حلايب كانه شأن داخلي مصري .
    مازلت عند معتقدي بان الحكومة المصرية القادمة ستتعامل مع قضية حلايب على انه كسب استراتيجي موروث من النظام السابق ولا يجوز التفريط فيه.

    مع تحياتي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-18-2011, 10:15 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: Abdullah Idrees)

    شكرا
    عبد الله

    كما قلت لا يرجى من جامعة ميتة كل همها توظيف فاقدو الموهبة السياسية من المصريين وغيرهم واراضينا سوف تعود الينا اذا طالبنا بها اما اذا تجابن القوم كعادتهم خوفا من نبش المستور والعلاوات والاموال التى دفعت فالشعب سوف يطالب
    تحياتى لك ومشكور
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-19-2011, 09:19 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    معتمد حلايب: نتوقع إنفراجاً في قضية المنطقة

    بورتسودان: رقية الزاكي

    أكد مصدر مسؤول بولاية البحر الأحمر، أن الحديث عن إعتقال السلطات المصرية لمواطنين في منطقة حلايب، أمر يدخل في دائرة النزاع حول المنطقة، حيث اعتبرت السلطات المصرية وجود سودانيين في مثلث حلايب أمراً غير شرعي، بينما تعتبر السلطات السودانية وجودهم شأناً طبيعياً، فيما توقع معتمد حلايب حدوث إنفراج في قضية حلايب وفقاً للمستجدات السياسية في مصر وتغير النظام هناك، بينما أكد د. محمد طاهر إيلا والي البحر الأحمر أن قضية حلايب شأن إتحادي. وقال إيلا لـ (الرأي العام)، إن قضية حلايب ليست من إختصاص الولاية، وإن التعامل معها يتم وفقاً لرؤية الحكومة المركزية ووزارة الخارجية. ومن جانبه، قال جلال الدين محمد أحمد شليه معتمد حلايب لـ (الرأي العام)، إن الحكومة تستبشر خيراً بأن يتفهم الوضع الجديد في مصر أزمة حلايب وتوقع أن يحدث تفاهم بين الدولتين في الحركة والتواصل والحركة التجارية وغيرها.

    19/2/2011
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-20-2011, 08:49 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    بعد سقوط مبارك هل تتحول (حلايب) الى (حبايب) ؟

    عباس احمد

    لم يمض وقت طويل على ذهاب الرئيس المصري السابق حسني مبارك عقب ثورة شباب الانترنت، حتى عاد ملف العلاقات السودانية المصرية الى سطح الاحداث من جديد ومن خلال نفس النقطة (حلايب) التي ظلت تمثل العقدة الاساسية في تلك العلاقة، خاصة ان الملف ظل تناوله والحديث حوله كان محاطاً بسياج من التكتم والحساسية العالية طوال العقدين الماضيين اضفت عليه هالة من الغموض خاصة بعد ان فرضت سلطات (مبارك) ما يعرف بسياسة الأمر الواقع في المنطقة عبر القوة العسكرية ورسخ المقولة الشهورة (اما حبايب اما حلايب).


    العودة هذه المرة جاءت من خلال أنباء تناقلتها وسائل الاعلام الاسبوع الماضي عن اعتزام المجلس الوطني استدعاء وزارة الخارجية للحصول على افادات عن السياسات الخارجية خاصة فيما يتعلق بأزمة حلايب بعدما رشح من اخبار عن وجود معتقلين سودانيين لدى السلطات المصرية في المنطقة، الامر الذي دفع الوزارة الى تأكيد ان ملف حلايب ظل محل حوار بين السودان والحكومات المصرية المتعاقبة ورفع الملف الى مجلس الامن ليجدد الطلب فيه سنوياً، وبعدها بأيام دعا موسى محمد احمد مساعد رئيس الجمهورية في حوار مع قناة الشروق الجيش المصري لاخلاء منطقة حلايب حتى لا تصبح خميرة عكننة في علاقة الشعبين، مشيرا الى ان حسم الملف بات ميسرا بعد التطورات الاخيرة في الجانب المصري.


    حديث مساعد الرئيس ينظر اليه البعض من عدة زوايا ذات ابعاد متداخلة خارجياً وداخلياً، فمن ناحية تمثل ازمة حلايب واحدة من اهم الاولويات لجبهة الشرق التي يقودها مساعد رئيس الجمهورية حيث ظلت الجبهة توليها اهتماما متعاظما وتسعى الى اثارتها في معظم المنابر حتى اصبحت من الموضوعات الاساسية في شرق السودان التي لا يمكن تجاوزها في زيارات القيادات العليا بالبلاد، او من خلال بعدها الخارجي لارسال الرسائل الى القيادات المصرية لاخذ الاعتبار في اي تحركات مستقبلية في ملف العلاقات مع السودان.لكن بعكس تلك النظرة يرى آخرون ان حديث موسى لا يمكن ابعاده عن التناول المعهود.


    لكن هناك من ينظر اليه على انه يمثل الطرح العام للدولة في الازمة والتى تؤكد سودانية مثلث حلايب مسنودة بالادلة التاريخية. ولا يعتبر د.اسامة زين العابدين المحلل السياسي حديث مساعد رئيس الجمهورية خروجا عن السياق العام لخطاب وتوجهات الدولة التي ظلت تعبر عن سودانية حلايب على أعلى مستوى من خلال تصريحات رئيس الجمهورية مثلما حدث بمدينة بورتسودان العام الماضي عندما اكد سودانية حلايب بنسبة (100%)، وقال: حديث موسى لايحسب بأنه تغريد خارج السرب في العلاقات السودانية المصرية بحساب ان حلايب ظلت تمثل الملف المغلق الوحيد في تلك العلاقات من خلال خلقها للعديد من التوترات، واشار الى ان الحديث عن حلايب يأتي في بعض الاحيان لاغراض ومزايدات سياسية في الداخل ترمي الى الكسب السياسي في مجتمعات شرق السودان من القبائل التى تقطن المنطقة، بجانب ارسال رسائل الى مصر لتنبيهها ان السودان ما زال على موقفه السابق من القضية .


    فتح ملف حلايب في هذا التوقيت يراه البعض غير مناسب خاصة عند النظر الى الاوضاع السياسية في مصر التى لم تتحدد ملامحها بعد، فالحكومة الحالية في مصر والتي يقود دفتها الجيش تعتبر بمثابة حكومة تصريف أعمال الى حين الفراغ من اعتماد دستورجديد ،وقيام مؤسسات سيادية بامكانها التعاطي والبحث في القضايا الخلافية في موضوع حلايب، ففتح الملف في الظروف الحالية لمصر قد يدفع البعض الى دمغ السودان بـ( الانتهازية) والسعي الى استغلال المرحلة التي تمر بها مصر للمزايدة في موضوع حلايب الذي ظل طوال الاعوام المنصرمة عصياً على الحل. السفير جمال محمد ابراهيم يرى ان الوقت غير مناسب لاثارة ازمة الخلافات بمنطقة حلايب مشيراً الى ان اثارة الموضوع في هذه المرحلة يعد محاولة للاستفادة من الاوضاع الاستثنائية في مصر وتوظيفها سياسياً، وقال ان العلاقات بين البلدين ظلت اخوية منذ الازل، مشيراً الى ضرورة التريث وانتظار استجلاء الاوضاع السياسية في مصر ومن ثم فتح القضية مع الادارة الجديدة ،واضاف ان الازمة بين السودان مصر في قضية حلايب ذات بعد سيادي وهذا يضعها ضمن الملفات التي تبحث على نطاق أعلى بين القيادات العليا في البلدين عبر لقاءات يحيطها نوع من السرية لا تسجل حتى في اجندة الاجتماعات وتتم تحت قيادة الاجهزة الامنية وليس وسائل الاعلام.


    وعلى النقيض من ذلك يرى البعض ان الوقت مناسب لتنبيه الإدارة الحالية والمرتقبة في مصر لموقف السودان من القضية وان المعطيات الجديدة تمثل قوة دفع لفتح صفحة جديدة. يقول د. اسامة زين العابدين: ان ما اسفرت عنه الثورة في مصر يمثل دافعاً الى فتح صفحة جديدة والاتجاه في توطيد العلاقات بين البلدين والاستفادة من كافة الامكانات ومناقشة كافة القضايا بما فيها ازمة حلايب.


    أزمة منطقة حلايب المتنازع عليها بين السودان ومصر التي تبلغ مساحتها (20.58) الف كلم2 والواقعة في الناحية الشرقية للحدود السودانية المصرية تعود جذورها الى نهاية القرن التاسع عشر وتحديدا في العام 1899م عندما ضمت سلطات الاستعمار حينها المناطق الواقعة شمال خط عرض (22) والتى يقع فيها مثلث حلايب الى الجانب المصري قبل ان ترجعها سلطات الاحتلال في العام 1902م الى الادارة السودانية لتظل تابعة لها منذ ذلك الحين حتى العام 1992م قبل ان تحتلها القوات المصرية، لكن شرارة الازمة ظهرت بصورة مستفحلة في مطلع العام 1958م عندما اعترضت الحكومة المصرية على قانون الانتخابات السودانية حينها والذي تضمن منطقة حلايب قبل ان يرسل عبد الناصر قوة عسكرية ثم يسحبها، فيما مثل تطور العام1992 مرحلة فاصلة عندما استولت قوة عسكرية على المنطقة بعد ان صادقت السلطات السودانية لشركة كندية للتنقيب عن البترول في المياه الاقليمية المقابلة للمثلث، فيما شهدت السنوات الماضية بعض التحركات في ملف الازمة.


    قضية الخلاف في موضوع حلايب بتعقيداته المختلفة بين دولتين تربط بينهما علاقات شعبية وسياسية ضاربة في الجذور التاريخية يرى البعض ان حلها والنقاش فيها يكمن في تفعيل الحوار عبر الوسائل الدبلوماسية الثنائية لجهة تشابك المصالح بينهما في العديد من المجالات، ويتفق ذلك مع ما ذهب اليه السفيرمحمد حسن الركابي الذي يرى ان الروابط الازلية في العلاقات السودانية المصرية تجعل حل القضايا الخلافية اقرب الى الوسائل الدبلوماسية، من خلال بحث المشتركات بين البلدين التى تشهد تداخلاً اجتماعياً على الحدود بجانب ارتباط المصالح الاقتصادية ، واشار الى ان التعاطي الدبلوماسي والحوار يمكن ان يذلل العقبات والتباعد في المواقف بين الطرفين وامكانية الوصول الى الطرح الرامي الى جعل حلايب منطقة للتكامل.


    البعض يرى ان التباعد في المواقف بين مصر والسودان في ملف حلايب على مدى تاريخ الازمة من خلال تمسك كل طرف يصعّب مهمة الوسائل والحلول الدبلوماسية الثنائية خاصة بعد وصول الاطراف الى طريق مسدود في الماضي واتجاه السودان الى طرح التحكيم الدولي في القضية. ويرى السفير جمال محمد ابراهيم ان التوصل الى حل بين الطرفين في ظل التعقيدات التي تكتنف الملف تعتمد على تعاطى الاطراف في المسألة ، مستدركاً بأن التحكيم قد لا يكون محطة خلاف ، وشدد على ضرورة الحل بالطرق الدبلوماسية عبر الخيارات الممكنة، وقال: ان المرحلة المقبلة فرصة لتناول القضية لكن ليس قبل استقرار الاوضاع في مصر وقيام مؤسسات جديدة. غير أن أسامة زين العابدين يرى صعوبة التوصل الى اتفاق الذي يعزيه للبون الكبير بين الأطراف في البلدين حيث يحمل كل طرف وجهة نظر مختلفة للازمة.

    الراى العام
    20/2/2011
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-20-2011, 10:13 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    sudansudansudansudansudan110.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-20-2011, 03:19 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    وهكذا كما ترون فى الاعلى بدا الاعلام الحكومى على استحياء التحدث عن قضية حلايب بعد ان اجبرناهم هنا بالحديث عنها ولم يكونوا قد تذكروها ان لم نثيرها هنا ..
    وكما تشاهدون وتقراون لا يتحدثون عن الاسباب التى جعلت من مبارك ومصر يحتلان منطكقة حلايب ومناطق اخرى والاعلام الرسمى لا يشير الى شلاتين والمناطق الاحرى رغم انها لم تكن فى يوم من الايام مناطق نزاع مثل منطقة حلايب وهذا التجاهل ينم عن خوف فى المقام الاول او عن جهل بما يدرى داخل وطنهم ..
    القوات المسلحة والامنية عليها مساءلة القيادة الانقاذية عن التفريط فى حدود واراضى الدولة التى انقسمت الى اثنين والكف عن ملاحقة الذين يعارضونها وهى وقابلة للتشظى لان عوامل التفرقة والانفصال بين اجزاء الوطن باقية ما بقيت الانقاذ على دست الحكم بفكرها الضحل ورؤيتها الضيقة واحتكارها للمال والسلاح والراى وتحمى الذين اجرموا وافسدوا فى الارض السودانية ...

    نتواصل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-21-2011, 03:52 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    أقباط قلقون من «أسلمة» الدولة
    الإثنين, 21 فبراير 2011
    القاهرة – أحمد مصطفى


    تسود حال من القلق والريبة بعض الأوساط القبطية المصرية، خصوصاً الجماعات الناشطة في المهجر، من «سيطرة الإسلاميين على مقاليد صناعة القرار في المستقبل»، على خلفية ضم اللجنة التي شكلها المجلس العسكري لإجراء تعديلات على بعض مواد الدستور، شخصيات معروفة باتجاهاتها الإسلامية، فضلاً عن التأكيدات على أن المادة الثانية من الدستور التي تقول إن «الإسلام دين الدولة ومبادئ الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسي للتشريع» لن تطالها يد التعديل، وهو ما يرفضه أقباط.

    وكانت جمعيات قبطية عقدت اجتماعاً قبل أيام في هولندا للبحث في الأوضاع في مصر، دعت إلى تأسيس حكومة مدنية. وطالبت في بيان بـ «العمل على وضع دستور جديد ليست له أية مرجعية دينية، وأن يكون وفقاً لمبادئ حقوق الإنسان». وانتقد البيان تعيين المستشار طارق البشري رئيساً للجنة الدستورية، معتبراً أن الرجل «معروف بتعصّبه وكراهيته للمسيحيين، وذلك يتعارض تعارضاً صارخاً مع روح الخامس والعشرين من كانون الثاني (يناير)، التي عبّرت عن الروح الوطنية التي جمعت بين الشباب المسيحي والمسلم».

    غير أن القاضي السابق المعروف بتوجهاته الإسلامية المعتدلة، لم تكن له مواقف ضد الأقباط، وإن كان انتقد تحول الكنيسة إلى سلطة سياسية. ورغم أن اللجنة التي يترأسها كُلفت بتعديل مواد معينة لا تتعلق سوى بشروط انتخاب رئيس الجمهورية وصلاحياته، فإن عدداً من الناشطين الأقباط طالب بإلغاء المادة الثانية من الدستور ضمن التعديلات التي تجريها.

    وأعرب رئيس «منظمة أقباط الولايات المتحدة» مايكل منير عن «قلق عام في أوساط الأقباط من ارتداد الثورة إلى الخلف بسبب ما أظهرته الأيام الأخيرة من سيطرة للإسلاميين، ما سيؤدي إلى انتشار الخوف داخلياً وخارجياً من أسلمة الدولة، وهو ما سيؤدي في النهاية إلى عودة بقايا النظام السابق للإمساك بمقاليد الأمور مرة أخرى»، مشدداً على أن «الأقباط لا يريدون حزباً سياسياً على أساس ديني أو طائفي، بل يطلبون الاندماج داخل مجتمع يحكمه دستور وقانون مدني، ليست له أية مرجعية دينية».

    وانتقد تشكيل اللجنة الدستورية «ومحاولات ترقيع الدستور»، كما اعتبر أن إعطاء فترة ستة أشهر لإجراء انتخابات «غير كافية وستصب في مصلحة القوة الأكثر تنظيماً، وهي جماعة الإخوان المسلمين». وانتقد «تسامح الجيش مع جماعه الإخوان في وقت لم يستجب مطالب شباب الثورة في شكل كامل».

    وقال لـ «الحياة» إن «أقباط مصر يريدون دولة مدنية، لأنه من الخطورة التخلص من الدولة الديكتاتورية العسكرية الحاكمة بالقوة والاستبداد لنقع في نفق الدولة الدينية»، محذراً من أنه «إذا وقعت مصر في نفق الدولة الدينية فلن تقوم لها قائمة». وأعلن أنه قدم مع عدد من الناشطين الأقباط طلبات لمقابلة قادة الجيش، «لكن حتى الآن لم يستجب لها».

    وأشار إلى أن «مطالب الأقباط هي نفسها المطالب التي رفعتها ثورة الشباب، فنحن مثل غيرنا ندعو إلى دولة مدنية وتغيير دستوري جذري، وتغيير النظام السياسي إلى نظام برلماني، وحرية في إطلاق الأحزاب وممارسة العمل السياسي». وأكد رفضه الانخراط في حزب سياسي ديني أو طائفي، لكنه رحّب في الوقت ذاته بإطلاق «الإخوان» حزباً سياسياً. وقال: «لا نرحب بوجود حزب قبطي، لكننا ننسق مع مجموعة من المفكرين المصريين المسلمين والأقباط، لإطلاق حزب مصري صميم».
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-21-2011, 08:01 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    قال النائب السابق بالبرلمان المصرى طلعت السادات فى حوار مع صحيفة الاهرام السبت الماضى ان مصر سوف تواجه فى الايام القادمة مشاكل مع السودان حول قضيتى حلايب وشلاتين..

    وما قاله طلعت السادات يعنى ان الطريق ليس سالكا للحكومة السودانية ان لم تتقدم بخطة مدروسة مسنودة من المعارضة للمطالبة بالاراضى السودانية المحتلة واحسن نؤكد على انهاكدة محتلة الى ان تستطيع الحكومة التقدم بخطة واضحة تعترف فيها باخطائها تجاه معالجتها لقضية العلاقة بين الشعبين المصرى والسودانى اضافة لعلاقة الدولتين ..التاريخية ...
    نتواصل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-21-2011, 09:07 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)


    ارحل بقى

    شعر: أحمد فؤاد نجم


    أظن أفصح من كدة نصيحة يبقى عيب
    بحبك يا ريس وحبك يا ريس معكنن عليـــــة
    مقطعلى قلبى مطلع عنيــــة
    سيبونى فى حالى وبيا اللى بيـــــــة
    دا كل اللى لية محرم عليـــــة
    عشان حاجة واحدة عشــــــانك يا ريس
    *********
    بحبــــــــــك يا ريس
    دى كلمة قالوها زمان من ســـــــــنين
    وكل اللى قالها مطـيـن بطـيـن

    يا سارق فلوسنا يا كاتم نفوسنا

    يا واكل عرقنا برجلك دايسنا
    ولســـــه بحبك واحب اللى حبك
    وباحلف هاحبك واحب اللى جابك
    فى يوم اغبر علينا ريس
    ******
    مبارك يا ريس عليــــك البــــلد
    لابنـــك وابنــــه وولد الولد

    سوزانك سوزانا جمالك جمالنا
    علائك علائنا وبكرة وبعده وطول الامد
    *********
    غبــــاءك يا ريس ملوش حل خالص

    وسايق ف الهبل وكلامك هجايص

    ولولاك يا ريس مكنشى دا حالى
    وحال كل مصري مدروخ ولايـص
    ***********
    قالوا العيشة حرة وهي العيشة مرة ومش مـــر عادي

    دا صبرك يا ريس ممرر بلادى
    واسعار بترفع مأتنزلش مرة
    وباين علينا هنطلع لبرة
    رغيفك يا ريس بيصغر ما يكبر
    وسعره يا ريس بيرفع ماينزل

    سألنا دا ماله قالولنا الحديد
    وايه العلاقة بسعره الجديد

    تكونش يا ريس لغيت الدقيق
    وبتطحن بداله برادة حديد؟
    *********

    مهو انت اللى عارف وسامع وشايف
    جمالك قشــطنا وعز اللى خاننا
    وولـــع بلدنا برفع الحديد
    **********

    ماتصحى ياريس وصحى البلد
    هنبقى يا ريس كمالة عدد
    ف وسط العوالم وشعبى اللى هايم

    وكبته اللى دايم وقرشه اللى عايم
    هنبقى يا ريس كمالة عدد
    واقولك واعيدلك لانى بحبك
    نصيحة فصيحة نصيحة مريحة
    لبلدى وبلدك ماترحل يا ريس
    ليه دايما متيس ودايما مهيس
    مترحل بقى وخد لي ف وشك
    جمالك .. مش باغشك
    علائك .. سوزانك شريفك .. سرورك

    نظيفك .. كمالك وعزك .. دا خانك

    خدهم وانصرفوا أشـــتاتآ أشتوت

    خدهم وانصرفوا لحسن حانموت

    ارحل بقى
    ارحل بقى
    مترحل بقى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2011, 03:40 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    الصحفى المصرى الكبير عباس الطرابيلى كتب مقالا فى صحيفة الوفد المصرية يوم 21/2/2011 ردا على ما قاله موسى محمد احمد مستنكرا طلب السودان اعادة اراضيه المحتلة ..وللقارىء اقول ان كل الوفديين يعتقدون ان السودان جزء من مصر وليس العكس وان ثوار 23 يوليو فرطوا فيه وهناك مقولة للنحاس باشا يتداولها كل وفدى تقول.. يقطع ذراعى ولا يقطع السودان من مصر ..
    اترككم مع الطرابيلى ومن ثم نعلق

    هموم مصرية
    السودان.. والصيد في الماء العكر!

    الاثنين, 21 فبراير 2011 12:17

    بقلم :عباس الطرابيلي

    لم أتوقع أن يحدث ذلك من الأشقاء.. لم أحسب أن يستغل الصديق ظروفنا الحالية من ثورات داخلية رائعة.. لكي يجرفنا هذا الصديق إلي بحور أخري.. ليكسب هو، لأنه استعد لما يريد.. ولكن هل ننسي المقولة المشهورة »اللهم احمني من أصدقائي.. أما أعدائي فأنا كفيل بهم«.

    ولكن الإخوة في السودان »زودوها« حبتين!! بل نقول بكل صراحة إنهم أرادوا الصيد في الماء العكر.. أي أرادوا استغلال ظروفنا الداخلية الحالية ليكسبوا، وهم يعتقدون أننا الآن في وضع ضعيف.. فماذا قالوا؟..

    قال واحد منهم اسمه موسي محمد أحمد أحمد ويعمل مساعداً للرئيس السوداني عمر البشير وهو رئيس مؤتمر البجا إنه يجب علي مصر إخلاء مثلث حلايب حتي لا يصبح خميرة عكننة بين شعبي البلدين، وشدد ـ لا فض قوه. في حوار بثته قناة الشروق السودانية علي سهولة حسم الملف بعد تنحي حسني مبارك الذي اتهمه بتعمد إثارة الفتنة بين الشعبين، وأعرب عن أمله أن تعالج الحكومة المصرية ما وصفه بأخطاء النظام السابق، ودعا المجلس العسكري الأعلي لإخلاء فوري للمنطقة.

    ** وبداية أقول لهذا »الزول« ولكل أمثاله ان حسني مبارك عندما أعاد السيادة المصرية إلي هذا المثلث أو أعاد المثلث للسيادة المصرية لم يكن يفعل ذلك باتجاه شخصي.. ولا علاقة له بمحاولة اغتيال مبارك في أديس أبابا وأن تشدد مبارك انما جاء غضباً من هذه المحاولة.. إذ تشهد صفحات جريدة الوفد عشرات المقالات والدراسات كتبتها بنفسي ونشرتها طوال شهور عدة قبيل هذه الحادثة.. إلي أن اتصل بي مسئول كبير في الدولة وقتها وقال لي: خلاص ياسيدي.. القوات المسلحة المصرية دخلت اليوم إلي أرض مثلث حلايب وشلاتين وأبورماد ووصلت إلي خط عرض 22 شمالاً، الذي هو يمثل خط الحدود السيادي الجنوبي لمصر.. ووقتها قلت ذلك.. وتوقفت بعد أن طالبت بوضع برنامج شامل للنهوض بهذه المنطقة وتوفير الخدمات لسكانه المصريين من العبابدة والبشارية.. ولا مانع من تقديم الخدمات للزوار.. وأن نعوض السكان المصريين كل ما ضاع عليهم بسبب إهمال الإدارة السودانية سواء منذ عام 1899 أو منذ استقلال السودان 1956.

    وقد كان.. وتحقق الكثير للمصريين هناك. وليس سراً أن الجيب العسكري السوداني علي شاطئ حلايب يحصل علي كامل تموينه وطعامه من القوات المسلحة المصرية..

    ** وأقول لكل السودانيين ـ وهذا الزول أولهم: ان حسني مبارك كان ينفذ سياسة مصرية.. ويحفظ الأمن القومي المصري علي حدودنا الجنوبية ولم يفعل ذلك غضباً علي ما حدث له في أديس أبابا.. وبالتالي نرجوهم ألا يستغلوا الأوضاع المصرية الآن، لأننا لن نسمح بأن تعود الإدارة السودانية لهذا المثلث الذي أهملته 90 عاماً.. حتي ولو تحت دعاوي مشروعات مشتركة تحت لافتة التكامل المصري ـ السوداني.. فنحن لم نعد نثق في أي حكومة سودانية، وبالذات الحكومات التي جاءت بها سلسلة الانقلابات العسكرية المتتالية.

    ** ويهمني أن أقول للزول موسي محمد أحمد أحمد مساعد البشير، كان عليكم أن تحافظوا علي أرض سودانية أصيلة بدلاً من أن تصبحوا بأرض غيركم، وما حدث في جنوب السودان ـ الذي انفصل بالفعل ـ وما سوف يحدث في غرب السودان ـ من انفصال مرتقب في دارفور.. وما هو مخطط لانفصال شرق السودان، كل هذا خير دليل علي أنكم أضعتم ملايين الكيلو مترات في الجنوب والغرب.. وكانت حقاً لكم.. فهل تطالبون اليوم بعدة كيلومترات هي بالفعل أرض مصرية، وتحت يدي خرائط ومستندات تؤكد مصريتها، سواء قبل إعادة فتح السودان عام 1899، أو بعد ذلك.. وسواء قبل الاستقلال، أو بعد الاستقلال.

    ** وأول أمس وخلال لقائي الأول بالفريق أحمد شفيق كرئيس للوزراء استبشرت خيراً.. وجدت الرجل يستمع جيداً.. بل يصغي باهتمام شديد لكل ما نقول وفي هذا اللقاء الذي تم بمقر مجلس الوزراء المواجه لمجلس الشعب.. وفي القصر الذي أهدته الأميرة شيوه كار مطلقة أحمد فؤاد، الذي صار سلطاناً ثم ملكاً علي مصر، عقب استقلال مصر ليكون مقراً لمجلس الوزراء بعد ثورة 1919 والاستقلال، في هذا اللقاء كنت أول السائلين لرئيس الوزراء.. وقلت له: أضيف إلي همومكم المصرية الحالية هماً آخر يهم ويخص الأمن القومي المصري.. وشرحت له تخوفي من المطالب السودانية سيئة النية.. وطالبت بأن يصدر بصفته رئيس حكومة مصرالعربية بياناً شديد اللهجة يرفض فيه الادعاءات السودانية.. بل وأن يوجه إنذاراً بهذا المعني الي حكومة البشير التي تبحث عن قضية خارجية ليلتف حولها الشعب.. فمثل هذه القضايا الخارجية هي التي تحدث الأثر المطلوب..

    ** ووعدني الفريق احمد شفيق مشكوراً بأنه سيدرس هذا الملف جيداً ثم يطلعني علي ما سيجري.. وبما يحفظ سيادة مصر علي كل أراضيها..

    واللهمَّ احمني من أصدقائي.. أما أعدائي فأنا كفيل بهم

    (عدل بواسطة الكيك on 02-22-2011, 03:50 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2011, 03:47 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    قبل التعليق على الطرابيلى احببت ان انزل لكم مقال مهم لعبد الوهاب الافندى نشره بالقدس العربى اليوم 22/2/2011 عن الثورة المصرية وتداعياتها على السودان وفيه يناقش قضية احتماء السلطة فى السودان بالامن والجيش والمثال المصرى والتونسى بانحياز هذه القوة فى نهاية الامر الى الشعب ..


    اقرا المقال


    دروس مصر وتونس للسودان وبقية المتثاقلين: اتق شر حراس النظام

    د. عبدالوهاب الأفندي


    بعد انفراط عقد نظام البغي في مصر المحروسة، انبرى كثير من رجال الشرطة للدفاع عن أنفسهم ضد اتهامهم بأنهم كانوا خط الدفاع الأول عن البغي والفساد. وسير بعض هؤلاء مظاهرة تعلن التحاقهم بالثورة، وتعلن البراءة من دماء شهداء الثورة المباركة، مؤكدين أن غالبية لم تشارك في الإجرام، وأن الإثم الأكبر هو إثم النظام الذي زج بالشرطة في هذه المعركة، وخاصة وزير الداخلية السابق حبيب العادلي وأمثاله من أركان النظام.


    وفي ظاهر الأمر، يبدو أن هذه الحجة وجيهة، لأن غالبية رجال الشرطة لم يكونوا وحوشاً، وجهاز الشرطة بطبيعته يقوم على هيكل تراتبي يفرض فيه على الرتب الدنيا تنفيذ الأوامر. ولكن من جهة أخرى فإن العضوية في جهاز كلف مهمة وحشية، وأصبح أداة في يد عصابة إجرامية تناصب الشعب العداء، تفرض بالضرورة أن يكتسب هذا الفرد شيئاً من الوحشية وأن يتطبع بطبائع الإجرام.


    ولكن الأمر الأكثر أهمية هو أن كثيراً من هؤلاء يميلون إلى أن يصبحوا أكثر وحشية مما يتطلبه النظام، رغم أن وحشية الأنظمة ظلت تتزايد باضطراد. فقد ظل وزراء الداخلية في مصر يفصلون الواحد بعد الآخر لاتهامهم بأنهم لم يكونوا قساة بما فيه الكفاية، حتى انتهى الأمر إلى حبيب العادلي الذي بذ أقرانه. وفي هذا الإطار يتنافس المتنافسون من الجنود والضباط في من هو أحق بالثقة من قياداته، أي من هو أشرس في تعامله مع العباد، وأقسى قلباً تجاههم. وقد بلغ الأمر أن الشرطة أصبحت تبادر كل من يقع في يدها بالإهانة والتحقير والتعذيب، حتى بدون التعرف على تهمته.


    وقد كانت الطامة الكبرى من وجهة نظر الأنظمة أن وحشية وإجرام رجال الأمن تخرج عن السيطرة، فتتحول إلى عبء على النظام بدلاً من أن تكون أداة لحمايته. وإذا نظرنا إلى الأسباب المباشرة التي عجلت بسقوط نظامي مصر وتونس، فإننا نجد أن تجاوزات الأجهزة كانت في المقدمة. ففي تونس مثلاً كانت اعتداءات رجال الشرطة الاعتباطية على الشاب محمد البوعزيزي وإهانته وضربه لدرجة دفعه للانتحار هي الشرارة التي فجرت الثورة على النظام، بينما صبت ممارسات الشرطة والأجهزة الأمنية ضد الاحتجاجات التي نتجت الزيت على النار. ولم يكن الاعتداء على البوعزيزي أو مضايقته في رزقه من ضرورات بقاء النظام، بل بالعكس، كانت مصدر خطر. ونفس الشيء يمكن أن يقال عن الممارسات التي أعقبت حادثة البوعزيزي، والتي وصفها شهود العيان من استفزاز للمواطنين،


    وتخريب للمنازل والمتاجر، ونهب للممتلكات، وتحقير للناس واعتداء على أعراضهم، وهي ممارسات تجمع بين ممارسات السلطات الاستعمارية وسلوك العصابات الخارجة على القانون.
    وقد انقلبت الأمور حين أصبح رئيس النظام مضطراً تحت ضغط الغضب الشعبي العارم للاعتذار علناً عن سلوك جلاوزته، ومقابلة ضحاياهم للتعبير عن أسفه. أي أن النظام أصبح يدافع عمن كان من المفترض أن يدافعوا عنه. ذلك أن السلوك الذي اجترحه أعوان الأمن في تونس لم يكن ضرورياً بأي شكل للحفاظ على بقاء النظام، ولكنه وجه ضربة للنظام أقوى من الضربة التي كان يمكن للمعارضة الضعيفة أن توجهها. لقد اجترح جلاوزة الأمن معجزة تحويل شاب لم يسمع باسمه أحد إلى بطل قومي فجر ثورة أطاحت بأعتى نظامين في العالم العربي، والحبل على الجرار.


    شيء مماثل حدث في مصر، حيث كانت إحدى شرارات الثورة قيام رجال أمن في الإسكندرية بضرب المدون الشاب خالد سعيد حتى الموت على مرأى ومسمع من المارة وفي رابعة النهار في حزيران/يونيو من العام الماضي. ولم تكن جريرة خالد سوى أنه نشر على الانترنت شريط فيديو يصور بعض رجال الشرطة وهم يتقاسمون 'غنيمة' من المخدرات والأموال التي صودرت من المجرمين. وقد استنفرت هذه الجريمة البشعة أكثر من نصف مليون شخص سجلوا أسماءهم في صفحة على الفيس بوك بعنوان 'كلنا خالد سعيد'. هنا أيضاً، تم توريط النظام من قبل عناصر إجرامية فيه كانت تدافع عن سلوكها الإجرامي، ثم دفع النظام كله الثمن.


    إذن ليس صحيحاً ما يقوله هؤلاء التائبون من الشرطة ورجال الأمن من أن المسؤولية في جرائم النظام تقع على فرعونه وهامانه، وأن جنودهما من ذلك براء. بل بالعكس، إن الممارسات الإجرامية التي تمت بمبادرات مستقلة من بعض أفراد الاجهزة البوليسية والأمنية لم تكن بأوامر مباشرة ولا حتى بعلم من كبار قيادات النظام. ولكن هذا لا يعفي هذه القيادات من المسؤولية، لأنها هي في الأساس التي قننت وشرعت لهذا السلوك الإجرامي حينما كلفت هذه الأجهزة مهمة إجرامية في الأساس، وهي قمع الشعب وإهانة كرامة المواطنين وحرمانهم من حقوقهم الأساسية. ولكن قادة الأنظمة كانوا يعتقدون بأن هؤلاء سيمارسون الإجرام فقط لحساب سادتهم، وسيكونون من 'الأمانة والنزاهة' بحيث لن يقوموا بعمليات 'اختلاس' عبر ممارسة الإجرام لحسابهم الخاص.
    المفارقة هي أن هذه الأنظمة حين تكتشف أن 'حراس النظام' هؤلاء أصبحوا يعملون لمصلحتهم الخاصة المتناقضة مع مصلحة النظام لا تجرؤ على مواجهتهم، لأنها تصبح أسيرة لهم.

    ذلك أنها تخشى إن استنت مبدأ المساءلة والمحاسبة أن يؤثر هذا في معنويات المدافعين عنها ويجعلهم يترددون في ارتكاب الجرائم الضرورية حين تلح الحاجة لذلك. وهي تخشى كذلك أن يؤدي الاعتراف بالخطأ من قبل أعوان النظام بزعزعة الثقة فيه وسقوط هيبته. ولذلك فإن ردة الفعل العفوية عند هذه الأنظمة لدى اكتشافها خصخصة الإجرام هي التستر والإنكار، وربما ارتكاب جرائم جديدة، كما فعل نظام بن علي حين قام بإرهاب من احتجوا على الجرائم، وكما فعلت الشرطة المصرية حين سعت إلى إرهاب الشهود ومحاولة اختراع كذبة أن خالد سعيد مات بسبب تناول المخدرات (وفي هذا تصديق لاتهامه الشرطة بأنها مؤسسة لتوزيع المخدرات، وإلا كيف يحصل معتقل في زنزانة على مخدرات بمجرد دخولها؟).


    ولو كان لدى قادة هذه الأنظمة شيء من العقل لكان من مصلحتهم التحرك الرادع والفوري ضد من ورطوهم هذه الورطة وألقوا بهم إلى التهلكة وزودوهم بالمعلومات الخاطئة. وقد روت والدة رمز الثورة التونسية محمد البوعزيزي أن الرئيس التونسي بن علي حين استقبلها كان يحمل معلومات كلها خاطئة ومزيفة عن الأسرة وحالها، بينما ظلت السلطات المصرية من قمتها إلى قاعها (وللقارئ أن يحدد أين يقع كل منهما) تدافع لزمن طويل عن الرواية الكاذبة عن ظروف موت خالد سعيد.
    وفي مصر التي تنصب فيها المحاكم العسكرية تحت قانون الطوارئ لأفراد يمارسون حقوقهم، بل واجباتهم، المدنية، تم تقديم المتهمين بقتل المدون سعيد إلى محكمة عادية تعاملت مع القضية كما لو كانت قضية مخالفات قيادة سيارات. ولو أدرك هؤلاء حقيقة الأمر، لكانوا نصبوا المحاكم العسكرية لهذه الفئة لينقذوا أنفسهم، لا أن يتورطوا معها أكثر في هذا الإجرام 'الإضافي'.


    ولا يعني هذا أن مثل هذه التصرفات ستحمي هذه الأنظمة من الانهيار الحتمي، ولكنها ربما ساعدت في إطالة عمرها قليلاً، بحيث تكون وفاتها 'طبيعية' بالتآكل، وتعطيها فرصة لإصلاح نفسها. وقد كانت أمام هذه الأنظمة فرصة للإصلاح، أضاعتها كذلك. فلو أن حسني مبارك كان اتخذ قرار تعيين عمر سليمان نائباً قبل عامين، وطرح عندها التعديلات الدستورية التي اقترحها عشية رحيله، لكانت المعارضة هللت ورحبت وعدت هذا فتحاً مبيناً. وبالمثل لو كان بن علي عرض منذ سنوات توسيع الحريات قليلاً واقتصد في تزوير الانتخابات لكانت المعارضة هناك أيضاً قد فرحت بذلك. ولو أن سيف الإسلام القذافي عرض ما عرضه أمس الأول من 'إصلاحات' قبل عام واحد من الآن لكان سجل اسمه في عداد المصلحين وجنب أباه الثورة التي أطاحت بالنظام حكماً.


    ولعل العبرة من هذه التجارب لحكام السودان وغيرهم من المتثاقلين عن الإصلاح، هي أن المبادرة بالخير والإصلاح قبل فوات الأوان، والتخلي عن وهم أن القدرات الإجرامية لأجهزتهم الأمنية والسياسية والإعلامية هي خط الدفاع الأول عن النظام، في حين أنها قد تكون المقتل. فممارسات أجهزة الأمن قد توجه الضربة القاضية للنظام، ويكون ضررها أكبر من ضرر المعارضة، أما أجهزة الإعلام وأبواق الدعاية فإنها قد تضلل الحاكم من حيث يتوهم أنها تخدع المواطنين.


    والمواطنون لا يحتاجون لـ'الجزيرة' أو الانترنت حتى يدركوا أن جل ما تفيض به الأجهزة الإعلامية الرسمية هو محض هراء. أما الأجهزة السياسية الحزبية وغيرها من أدوات التهريج والغوغائية، فإنها قد تكون في معظم الأحيان عائقاً أمام الإصلاح، لا معيناً عليه. ففي الغالب تقوم على رأس هذه المؤسسات جماعات تزايد على الحاكم وتزين له باطله، وتتبنى المواقف المتشددة، ثم تتبخر عند أول اختبار. وشأنها في ذلك شأن منافقي المدينة الذين قالوا لإخوانهم الكفار لإن أخرجتم لنخرجن معكم، ولئن قوتلتم لننصرنكم والله يشهد إنهم لكاذبون.
    بالنسبة للوضع في السودان فإن الحكم هناك عانى من تجاوزات أجهزة أمنه التي ورطته في محنة بعد أخرى، ليس آخرها أزمة دارفور التي تعهد البعض بإنهاء التمرد فيها في أسبوع واحد، وها هي دارفور بعد سبع سنوات من تلك الفرية تواجه مشاكل أكبر من تلك التي كانت فيها عند اندلاع التمرد.


    وقد ظل النظام كذلك يضيع الفرصة بعد الفرصة للخروج من ورطته السياسية، حيث أتيحت فرصة مع اتفاق الخرطوم للسلام عام 1997، ثم بعد اتفاق جيبوتي مع الصادق المهدي عام 1999، ثم مع اتفاقية السلام عام 2005، فاتفاقية القاهرة مع التجمع الوطني الديمقراطي، واتفاقية دارفور عام 2006، وأخيراً مع انتخابات عام 2010 التي لو تمت إدارتها بحكمة لكانت البلاد شهدت الانتقال السلس للديمقراطية بدون الحاجة إلى مفاوضات أو مماحكات. ولكن تلك الفرصة ضيعت أيضاً.


    في هذه الأيام نسمع من أهل الحكم مرة لغة حسني مبارك الذي قال لرسول أوباما الذي جاء يمحضه النصح بضرورة الرحيل بما تيسر من الكرامة بأنه منتخب من الشعب ولن يتزحزح من مكانه تحت أي ضغوط خارجية أو داخلية، ثم كان ما كان. وفي مرة أخرى يتحدث النظام بلغة سيف الإسلام القذافي حين يهدد بإغراق البلاد في الدماء إذا نهض الشعب لتحديه، وينسى أن ترداد هذه التهديدات الجوفاء قد يصبح مصداقاً لاتهامات المحكمة الجنائية الدولية في حق النظام ومسؤوليه.


    مهما يكن فإن أي نظام يعتقد أن بقاءه يعتمد على ما بيده من قوة مادية بديلاً عن شرعية الرضا الشعبي هو نظام ساقط حكماً، ومن الحكمة للقائمين عليه تخير مراقدهم في المقابر أو ملاجئهم في المنافي بدون تأخير. ولكن العاقل من يسارع بتبني الإصلاحات الحقيقية والفاعلة التي يرتضيها الشعب. ويبدأ الإصلاح بالاعتراف بالخطأ. فما يسمى بالحزب الحاكم في السودان عجز رغم احتكاره الحكم والمال والفضاء الإعلامي خلال عقدين من الزمان عن أن يكتسب شعبية تؤهله للحكم برضا الشعب، مما اضطره لاستخدام أساليب ملتوية للبقاء في الحكم. ولعل فرصته الأخيرة في تحقيق شيء من الشعبية، أو على الأقل تقليل الكراهية له بين الناس، هي أن يسارع إلى تبني الانفتاح والإصلاح، كما فعل الرئيس الراحل السادات في مصر في أول عهده، ثم حسنى مبارك، قبل أن يرتد كل منهما على عقبيه فينال بئس المصير.
    وسنقدم في مقالة قادمة إن شاء الله شكل الإصلاحات التي نراها قد تفي بالغرض، عسى ولعل، فإنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون.

    ' كاتب وباحث سوداني مقيم في لندن
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2011, 06:47 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    قال الطرابيلى
    الإخوة في السودان »زودوها« حبتين!! بل نقول بكل صراحة إنهم أرادوا الصيد في الماء العكر.. أي أرادوا استغلال ظروفنا الداخلية الحالية ليكسبوا، وهم يعتقدون أننا الآن في وضع ضعيف.. فماذا قالوا؟.

    تعليق
    ---------

    لا اعتقد ان من قال او صرح بوجوب عودة حلايب للسودان اراد ان يصطاد فى الماء العكر كما قال الطرابيلى وانما هو صاحب حق مظلوم اخذت ارضه دون ان يدرى ولا ذنب له وانه دفع ثمن خطا حكومته وبطش قوة وجيش مصر على ضعفاء من بتى جلدته ومثل هذا الشخص له الحق لتوضيح مظلمته للحاكم الجديد وكان لا يستطيع من قبل ذلك ونفس هذا القهر كان يعانى منه الاخ الطاربيلى وكيف ان بطش مبارك قسم حزب الوفد واغرى ايمن نور بالانقسام عن الحزب واتى له برجال الامن ليكونوا اعضاء فى حزب الغد ومنع الكوادر الشبابية المصرية من الانضمام لحزب الوفد فما بالك بارض تعادل مساحات دول يتم اغتصابها علنا تحت سمع وبصر العالم وهو اغتصاب كان يمكن ان يتم فى عهد عبد الناصر او السادات وحسنى ليس باكثر وطنية منهما ولكنه استغل حادثة محاولة اغتياله من نظام غير مسؤول وباسلوب البلطجى اخذ ما اراد وزيادة كمان شلاتين ..
    ولا اعتقد ان مصر الان فى وضع ضعيف كما يتصور الكاتب فهى الان اقوى بشعبها من كل عهودها السابقة ومع هذه القوة تجىء مطالب الشعب السودانى من شقيقه المصرى بان يعيد الارض التى تم احتلالها وليس استغلالا لحالة كما يتوهم الاخ الطرابيلى .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2011, 07:27 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    ويقول الطرابيلى

    ** وبداية أقول لهذا »الزول« ولكل أمثاله ان حسني مبارك عندما أعاد السيادة المصرية إلي هذا المثلث أو أعاد المثلث للسيادة المصرية لم يكن يفعل ذلك باتجاه شخصي.. ولا علاقة له بمحاولة اغتيال مبارك في أديس أبابا وأن تشدد مبارك انما جاء غضباً من هذه المحاولة.. إذ تشهد صفحات جريدة الوفد عشرات المقالات والدراسات كتبتها بنفسي ونشرتها طوال شهور عدة قبيل هذه الحادثة.. إلي أن اتصل بي مسئول كبير في الدولة وقتها وقال لي: خلاص ياسيدي.. القوات المسلحة المصرية دخلت اليوم إلي أرض مثلث حلايب وشلاتين وأبورماد ووصلت إلي خط عرض 22 شمالاً، الذي هو يمثل خط الحدود السيادي الجنوبي لمصر.. ووقتها قلت ذلك.. وتوقفت بعد أن طالبت بوضع برنامج شامل للنهوض بهذه المنطقة وتوفير الخدمات لسكانه المصريين من العبابدة والبشارية.. ولا مانع من تقديم الخدمات للزوار.. وأن نعوض السكان المصريين كل ما ضاع عليهم بسبب إهمال الإدارة السودانية سواء منذ عام 1899 أو منذ استقلال السودان 1956.



    تعليق

    -------------

    يقول ان حسنى مبارك عندما اعاد السيادة المصرية لهذا المثلث الخ العبارة لماذا لم يعيدها السادات وقبله عبد الناصر ان كانت فعلا هى ارض سيادته هل حسنى اكثر وطنية منهما الاثنين ولماذا انتظر حسنى كل هذه السنوات وهو بالحكم ولم يستعيد هذه السيادة المزعومة الا بعد محاولة الاغتيال الفاشلة كما يحاول الكاتب ان يبعد الامر عن هذا السبب ..

    ويتحدث الكاتب عن تعمير واعادة الخدمات ويلوم الحكومة السودانية على الفترة من عام 1899 وحتى عام 1956 ولا يطرح اللوم نفسه للادارات المصرية ان كانت فعلا انها مصرية فلماذا يلوم الحكومة السودانية اذا ..انه نوع من التناقض البين الواضح ..
    يتحدث الكاتب عن خط عرض 22 ويقول انه الحد الفاصل بين الدولتين كخط مستقيم كما يورده الاطلس المصرى وهذا غير صحيح اذ ان خط عرض 22 ليس مستقيما كما اراد الكاتب ان يوهم القاىء المصرى الذى لا يعلم عن تلك الحقيقة .. وهناك اتفاقيات ادارية توضح ذلك ولنا علماء وخبراء حدود عالميين من امثال الدكتور فيصل عبد الرحمن على طه كتب وبحث فى هذا الامر وله مواقف مشهودة حول موضوع حلايب مع من يستند اليهم وسيشهد بهم فى كتاباته من امثال دكتور يونان لبيب رزق الذى يدعى نفس هذه الدعوى التى يرددها الطرابيلى ويخدع بها الشعب المصرى الشقيق الذى لم يسمع بحلايب ناهيك عن اسم جديد عليه اسمه شلاتين وابورماد كمان كل يوم نسمع قصة مثل قصة الثعلب مع الغراب طمعا فى الجبن ...
    ولو سلمنا بان خط عرض 22 المزعوم مستقيما فما الداعى الى احتلال اراضى جنوب هذا الخط فى الصحراء الغربية ومنطقة ارقين ...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2011, 08:29 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    وقال الطرابيلى وهو يتهكم على الزول موسى محمد احمد ما يلى

    ويهمني أن أقول للزول موسي محمد أحمد أحمد مساعد البشير، كان عليكم أن تحافظوا علي أرض سودانية أصيلة بدلاً من أن تصبحوا بأرض غيركم، وما حدث في جنوب السودان ـ الذي انفصل بالفعل ـ وما سوف يحدث في غرب السودان ـ من انفصال مرتقب في دارفور.. وما هو مخطط لانفصال شرق السودان، كل هذا خير دليل علي أنكم أضعتم ملايين الكيلو مترات في الجنوب والغرب.. وكانت حقاً لكم.. فهل تطالبون اليوم بعدة كيلومترات هي بالفعل أرض مصرية، وتحت يدي خرائط ومستندات تؤكد مصريتها، سواء قبل إعادة فتح السودان عام 1899، أو بعد ذلك.. وسواء قبل الاستقلال، أو بعد الاستقلال.





    نعليق
    ---------

    هنا يريد الطرابيلى ان يعيرنا باننا فقدنا ربع السودان و ان هناك مناطق اخرى سوف نفقدها مثل غرب السودان وشرقه وكان لسان حاله يقول وما ضيركم لو فقدتم حلايب وشلاتين وكم تساوى بما فقد ويستدرك ويقول فعلا انها ارض مصرية اى بمعنى اخر تضيعون الثور وتبحثون عن ظلفه ..


    واقول للاخ الطرابيلى ان اى ارض سودانية لن تضيع وسوف يعود الجنوب الى ارض الشمال فى يوم ما والاخوة فى الجنوب وفى الشمال هم اخوة مصير مشترك لن تفرقهم شعارات الاخوان المسلمين الفاشلة وان فرقتهم اليوم سوف يلتحمون غدا عندما تزول اسباب تلك الفرقة ..

    و هذا لا يعنى ان نفرط فى شبر واحد من ارضنا المحتلة وكلمة شبر هذه من تعبيرات الاعلام المصرى ايام احمد سعيد وصوت العرب عندما كانت تقوم بدور قناة الجزيرة اليوم من دعاية تحث فيها الجيوش العربية بتكوين خلايا الضباط الاحرار للانقلاب على الانظمة الشرعية التى كانت تطلق عليها اسم رجعية .. فجاءنا نميرى وبعده القذافى ومن ثم حافظ الاسد والان الشعوب تعود الى المستوى القديم رافضة انقلابات صوت العرب التقدمية وتبحث عن السنوسى و سماحة نظامه والازهرى وديموقراطيته والاتاسى وحلمه بتدواول للسلطة ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2011, 05:32 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    وقال الطرابيلى

    وأول أمس وخلال لقائي الأول بالفريق أحمد شفيق كرئيس للوزراء استبشرت خيراً.. وجدت الرجل يستمع جيداً.. بل يصغي باهتمام شديد لكل ما نقول وفي هذا اللقاء الذي تم بمقر مجلس الوزراء المواجه لمجلس الشعب.. وفي القصر الذي أهدته الأميرة شيوه كار مطلقة أحمد فؤاد، الذي صار سلطاناً ثم ملكاً علي مصر، عقب استقلال مصر ليكون مقراً لمجلس الوزراء بعد ثورة 1919 والاستقلال، في هذا اللقاء كنت أول السائلين لرئيس الوزراء.. وقلت له: أضيف إلي همومكم المصرية الحالية هماً آخر يهم ويخص الأمن القومي المصري.. وشرحت له تخوفي من المطالب السودانية سيئة النية.. وطالبت بأن يصدر بصفته رئيس حكومة مصرالعربية بياناً شديد اللهجة يرفض فيه الادعاءات السودانية.. بل وأن يوجه إنذاراً بهذا المعني الي حكومة البشير التي تبحث عن قضية خارجية ليلتف حولها الشعب.. فمثل هذه القضايا الخارجية هي التي تحدث الأثر المطلوب..





    تعليق
    ---------


    يقول انه طرح على رئيس الوزراء هما اخر اضافة الى همومه بما اسماه الامن القومى المصرى والنوايا السودانية السيئة بالمطالبة بحلايب وطالبه كمان باصدار بيان شديد اللهجة يرفض فيه الادعاءات السودانية رغم ان حكومة السودان حتى الان تستحى من ادلاء براى مباشر حتى الان وانما عبر افراد قد لا يمثلون راى الحكومة الرسمى ..ولم تصدر حتى الان اية مطالبة رسمية سوى ما تواتر فى الاعلام نقلا عن هذا البوست فى سودانيز اون لاين ..
    واكثر ما استغربت له عند الطرابيلى تنبيهه لرئيس الوزراء ومن ثم اقتراحه باصدار بيان شديد اللهجة... يا سلام عليك يا ولد لو كان مثل هذه القضايا تعالج بمثل هذه الاقتراحات الفطير واالبيانات شديدة اللهجة المتوارثة من ايام الاتحاد الاشتراكى وهى لا تليق بوفدى عريق تشرب السياسة منذ ايام سعد زغلول ان يكون رايه بهذا المستوى السطحى والمتعجل للامور التى لا تشبه هذا الحزب العريق الذى يرفع شعار سعد الحق فوق القوة والامة فوق الحكومة ..عيب الله والله عليك يا طرابيلى ان تكون ناطقا باسم هذا الحزب وهذه الحكومة الوطنية التى انما جاءت لاعادة النظر فى اخطاء مباركالمتعددة ... واحتلال الاراضى السودانية واحدة من هذه الاخطاء ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-23-2011, 06:09 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    غربا باتجاه الشرق

    مصر و"الاخوان" ودفاتر محمد وقيع الله



    مصطفى عبد العزيز البطل

    [email protected]



    (1)

    لم يعد خافياً او عصياً على الفهم ان قناة التحالف الاسلاموقومجي - الجزيرة - قد ضاقت ذرعاً بآراء ومواقف عملاق الصحافة العربية، محمد حسنين هيكل، في شأن تداعيات الانتفاضة المصرية، فحجبته عن مشاهديها، وغلّقت دونه شاشاتها، بعد ان كانت قد استأثرت به حصرياً ردحاً من الزمان. وكيف تفتح القناة شاشتها للرجل وأحاديثه بعد ان أخذ يهرف ويخْرِف، ويهرطق جهرةً بما يسميه "مخاطر تزايد نفوذ الاخوان المسلمين فى مصر" ما بعد ثورة الشبيبة؟ ولكن القناة المصرية الاولى الرسمية استضافت المحلل السياسى ذا النفوذ الضارب فى مصر والمنطقة العربية بأسرها بعد غيابٍ طال واستطال، حيث تحدث الى الاعلامى المخضرم محمود سعد في بداية هذا الاسبوع، بصراحته وحنكته وعمقه المعهود عن بعض مظاهر أثارت قلقه. قال الرجل معلقاً على احتفالية "جمعة النصر" في ميدان التحرير: (ان أحد نواب الاخوان المسلمين، وأعرفه بالاسم، كان هو الذى يُخرج ويُدير ما يحدث على المنصة. ومشهد الشيخ يوسف القرضاوى على المنصة كان يدار بطريقة معينة، وكأن الاخوان كانوا يريدون تصويره فى صورة الخمينى، العائد الى طهران بعد سقوط الشاه!)

    (2)

    "الموضة" هذه الأيام وسط فلول اليساريين والليبراليين اليائسة، والمغلوب على أمرها، فى مصر والسودان والمنطقة العربية، أن يقولوا كلما طُرق أمر النذارات الاسلاموية بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير: "اذا كان الشعب سيختارهم، فنحن مع إرادة الشعب. نحن مع الديمقراطية". وقبل أيام سمعت بأذنى رأسى أحد رموز اليسار يبادر متطوعاً - وأجره عند الله - فيشيد بالاخوان المسلمين، ويبين للاجيال الجديدة كيف ان تاريخهم فى مصر هو "تاريخ فداء واستماتة فى الدفاع عن المبدأ". وهو وصف يثير الاعجاب حقاً. ضحكت كثيراً وانا استمع لمقولة اليسارى المصرى المعتق تلك.

    قبل عامين فقط، وربما اقل قليلا، كنت استمع لنفس الرجل متحدثاً فى برنامج حوارى - مع الاعلامى المصرى عمرو الليثي - وهو يشرح فى حماسة واندفاع تاريخ الاخوان المسلمين الحقيقي، وكيف انهم تحالفوا سياسياً، خلال حقبة السبعينات، مع الرئيس السابق أنور السادات لتصفية اليساريين ودعاة الاشتراكية وبقايا الناصرية وغيرها من القوى الوطنية فى مصر. وكيف انهم، بالتنسيق مع جهاز مباحث امن الدولة، تسلموا الاموال والاسلحة النارية والاسلحة البيضاء عن طريق صهر السادات، رئيس شركة المقاولون العرب آنذاك، المهندس عثمان احمد عثمان. وكيف أن محافظ اسيوط المقرب للسادات محمد عثمان اسماعيل لعب دوراً محورياً فى التنسيق بين الاجهزة الامنية والاخوان. وكيف انهم مارسوا الارهاب المنظم، المدعوم من النظام الحاكم، فى الجامعات والمعاهد العليا ومؤسسات الدولة على نطاق واسع، وقهروا مخالفيهم فى الرأى من كل فصيل وملة، ونجحوا نجاحا باهراً في تنفيذ المهمة التى اوكلها لهم السادات. ثم أشار القيادى اليسارى، خلال الحوار مع عمرو الليثى، الى ان الاخوان المسلمين عادوا فتحالفوا مع الحزب الوطنى الحاكم و عقدوا صفقة شهيرة مع النظام خلال معركة انتخابات 2005، وبموجب ذلك التحالف وتلك الصفقة تم السماح للاخوان بالحصول على نسبة مقدرة من مقاعد البرلمان، وذلك فى وقت كانت فيه كادرات القوي اليسارية والليبرالية تساق الى المعتقلات، وتُضرب على ظهورها بالكرابيج.

    الذين قلّبوا وتمعنوا فى دفتر يوميات الثورة المصرية، وتابعوا فعالياتها متابعةً دقيقة خلال الاسبوع الاخير من يناير وما بعدها، يلحظ ان اخوان مصر لم يفارقوا قط المنهج الذى اختطه الامام حسن البنا فى التحالف مع المعسكر القوى - او الذى تُتوخى قوته - لصالح حماية التنظيم وتعظيم مكتسباته وتحصيل اكبر قدر من الجوائز السياسية. (أضابير التاريخ تحدثنا انه فى العام 1946 حين تألفت فى مصر "اللجنة الوطنية للعمال والطلبة"، وتصاعدت وتائر مسيرتها النضالية ضد الاستعمار البريطانى وبلغت ذروتها، اختار الشيخ حسن البنا، الاب المؤسس للجماعة، الا ينضم للثائرين، بل قام بالتفاوض والتنسيق مع القصر الملكى بإنشاء حركة مضادة باسم "اللجنة القومية"، وذلك فى مقابل بعض المكاسب والامتيازات التى انعم بها القصر الملكى والحكومة على الكيان الاخوانى)! وتلك خصلة سياسية يتفق فيها اسلامويو مصر مع اسلامويى السودان. عندما سأل الصحافى اللبنانى فؤاد مطر الشيخ حسن الترابى، الذى كان أول الخارجين على تنظيم الجبهة الوطنية المعارض لنظام مايو، واول المتحالفين مع الرئيس السابق جعفر نميرى، فى حقبة السبعينات، عن مسوغات ذلك الاندفاع المفاجئ والارتماء فى احضان النظام المايوي رد الترابى بأن: (الاخوان المسلمين ليسوا على خلاف مبدئي مع النظام كما يظن البعض، فاذا سمحت مايو لنا بحرية النشاط والحركة فليس لنا ان نحاربها. كل ما نريده هو ان يسمح النظام لطاقاتنا الاسلامية بالانطلاق دون قيود)! وقد كان الترابى محقاً تماماً، ومصيباً بغير شك، اذ صدقت الايام رؤاه، فبعد ذلك التاريخ بسنوات قلائل كان اخوان السودان قد شيدوا لانفسهم هياكل اقتصادية جبارة، وبنيات تنظيمية ضاربة، وكادرات سياسية وعسكرية مدربة وفاعلة، مكنتها من وراثة نظام مايو برمته، وابتلاع الدولة بقضها وقضيصها.

    (3)

    بعض الحقائق تضيع دائماً وسط الدخان والضباب الكثيف. من الحقائق التى يبدو انها ضاعت او جرى تغبيشها خلال الاسبوعين الماضيين هو أن تنظيم الاخوان المسلمين فى مصر كان قد أعلن رسمياً رفضه وامتناعه عن المشاركة فى التظاهرات التى دعا لها شبيبة الفيسبوك يوم الخامس والعشرين من يناير. وجاء فى تسبيب الرفض وفقاً للتصريح المنسوب الى واحد من أبرز قيادييها، الاستاذ عبد المنعم ابوالفتوح، "إن الجماعة تعترض على مبدأ التظاهر فى يوم مناسبة وطنية، وهو عيد الشرطة"! ولكن التظاهرات اندلعت على اية حال، فخرج مئات الآلاف الى ميدان التحرير. وقد شارك، الى جانب الشبيبة، فى اليوم الاول أحزاب التجمع والوفد والغد والناصرى، حيث شوهد عدد من قياداتها فى الميدان. كذلك امتنع الاخوان المسلمون رسمياً عن المشاركة فى تظاهرات "جمعة الغضب" الذى شارك فيه مليون متظاهر، وان كانت عناصر من الشباب المحسوبين على التنظيم شاركت بصفتها الشخصية كما جرى الاعلان لاحقاً. غير أنّ موقف الجماعة شهد - كما هو فى علم الكافة - إلتفافاً مفاجئاً وكليا، بمقدار مائة وثمانين درجة، وهو التفاف استراتيجي فرضته تداعيات الاحداث ومآلاتها. وقد بلغ التغيير فى الموقف الاخوانى مبلغاً ارتقت معه الجماعة مرتقي مكّن كوادرها التي كانت تسيطر على المنصة الرئيسية يوم "جمعة النصر" الماضية بقيادة النائب البرلمانى الاخوانى الذى أشار اليه الاستاذ حسنين هيكل، من ان تمنع ممثل الشبيبة ورمز الانتفاضة، وائل غنيم، من الصعود الى المنصة والقاء كلمة، كما أوردت العديد من الوسائط الاعلامية الورقية والالكترونية!

    ماذا كان الاخوان يصنعون خلال الفترة التى احتجبوا فيها وامتنعوا عن المشاركة فى فعاليات الثورة؟! كان قادة التنظيم بحسب صحيفة "الشروق" المستقلة - وأكثر الصحف احتراماً فى مصر اليوم - غارقين حتى آذانهم فى حوارات مطولة مع اللواء عمر سليمان. وبخلاف ما هو معلن، فقد التقى الاخوان بنائب الرئيس سليمان عدة لقاءات خاصة، قبل مشاركتهم فى الحوار الجماعي الذى نقلته وسائل الاعلام لاحقاً. ذكرت "الشروق" فى عددها الصادر فى السابع من فبراير 2011 أن هناك صفقة عقدت بين اللواء عمر سليمان وممثلى التنظيم، من ابرز بنودها ان يتعهد الاخوان بعدم الانضمام بثقلهم الى التظاهرات، ومساعدة الحكومة على تحجيمها، وذلك مقابل المصادقة للاخوان بإنشاء حزب سياسى علنى، واطلاق سراح المعتقلين من الاخوان ووقف الملاحقات الامنية لكوادرهم. هذه المعلومة وجدت طريقها الى الاعلام العالمى فى لمح البصر، وتخطفها على الفور الاعلامى الامريكى - الهندى الاصل - فريد زكريا، مدير تحرير مجلة نيوزويك - فأوردها وعالجها اكثر من مرة فى برنامجه الذائع جي بي اس. كما تناولها بالتحليل الدكتور فؤاد عجمى، الذى تستضيفه القنوات الرئيسية فى الولايات المتحدة باعتباره خبيراً فى الشئون العربية والاسلامية، وغيرهم كثير. أتصور ان الاعلام المصرى والعربى أيضاً أعاد تدوير الخبر، ومع ذلك فقد ادهشنى ان جماعة الاخوان لم تهتم حتى الآن بالتعليق على المعلومة ولو بكلمة واحدة، نفياً او تأكيداً، بل آثرت ان تتبع المثل المصرى القديم: "إكفى ع الخبر ماجور"!

    (4)

    واضح تماماً ان "تقدير الموقف الاستراتيجي" الابتدائي الذى اجرته الجماعة قادها الى ان انتفاضة الشباب ستكون لها أثار وتداعيات سياسية محدودة، فسعت كما هو دأبها وتاريخها لاستثمار الحدث بغرض استحلاب اكبر قدر من المكاسب. ولم يخطر ببالها قط ان الانتفاضة ستتخذ المسار الذي اتخذته وان النظام المباركي سينهار! ولعل هذا يفسر ما تناقلته المصادر عن قيادات الاخوان المسلمين يوم "جمعة الغضب" فى الاسكندرية، الذين خاطبوا الجموع الحاشدة فى المدينة وحيوا انتفاضتها، ثم ناشدوا المتظاهرين بالانصراف الى منازلهم واعمالهم. ذات الشئ تكرر فى مدينة السويس حين تصدى الزعيم الشيخ حافظ سلامة، احد ابطال المقاومة التاريخيين، لقيادات الاخوان المسلمين التى دعت المتظاهرين للانصراف، وطالبهم بأن يخلّوا بين الجماهير ورغائبها!

    ولكن الجماعة انطلقت بسرعة البرق لتلحق بقطار الثورة بعد ان بلغ القطار منتصف الطريق، وظهرت ملامح محطة النهاية، فدفعت بثقلها الجماهيرى الى بؤر الحراك العام بصورة ظاهرة. ثم أطلقت فى ذات الوقت قياداتها فى شكل مهرجانات من الخطابة والانتشار الاعلامي، توزع التصريحات والاعلانات يمنة ويسرة تؤكد حضور الاخوان المسلمين ومشاركتهم بقوة وثبات فى مسار الثورة. وبلغت فانتازيا التصريحات حد ان الاستاذ مهدى عاكف، المرشد العام السابق، صرح لمندوبى عدد من القنوات العربية والعالمية من داخل احد مقرات الاخوان فى منطقة مصر القديمة، دون ان يطرف له جفن: "نحن الاخوان المسلمين نفخر بأننا كنا الرائدين في التظاهر"!!

    بلغ التناقض والغموض الظاهرى - وتأثير المعامل الانتهازي كمكوّن من مكونات صياغة السياسات والمواقف - مبلغاً دفع بالكاتب الاسلاموي فهمى هويدي، المحسوب على الجماعة (والده من القيادات التاريخية للاخوان، كما انه عرف فى مصر بكونه التلميذ النجيب للعالم الاخوانى الفذ الشيخ محمد الغزالى)، الى أن يندد بموقف الاخوان المسلمين صراحةً للمرة الاولى، في مبادرة لا سابق لها. كتب هويدي ضمن مقاله بصحيفة "السفير" اللبنانية، بتاريخ التاسع من فبراير 2011 متسائلا:( كيف التبس موقف الاخوان المسلمين فلم نعرف على وجه الدقة اين يقفون، مع ميدان التحرير ام ميدان لاظوغلى)؟! وميدان لاظوغلى - ان لم تكن تعلم - هو الميدان الذى يرتبط فى الذهن العام المصرى بجهاز مباحث أمن الدولة الاخطبوطى الذى يطل مبناه على ذلك الميدان. وحين يأتى الاتهام لاخوان المحروسة، من مفكر اسلاموي عريق، محسوب على تيار الاسلام السياسي، بأن موقفهم من الثورة ملتبس بين أشواق الشبيبة فى ميدان التحرير، وأوراق وفواتير الحسابات التنظيمية الحساسة مع أجهزة الدولة الامنية، بحيث ان التنظيم يحتاج الى التفكير مرتين والموازنة بين خيار الثورة على النظام، وخيار التواطوء معه مقابل مكاسب سياسية يتم التفاوض عليها، فاننا لا نملك الا ان نضع نقطة فى آخر السطر، ونمضى فى سبيلنا مرددين قول الفرنجة: Case closed!

    (5)

    كنت اتوقع ان يتطرق الاستاذ محمد حسنين هيكل - وقد تطرق بالفعل - ضمن حديثه المطول مع الاعلامى محمود سعد، الى قرار المجلس الاعلى للقوات المسلحة بتشكيل لجنة لمراجعة واعادة صياغة الدستور المصري، فقد أصبح أمر القرار واللجنة حدثاً مدوياً ثارت له دوائر عديدة فى بر المحروسة. وقد شعرت قبلها بالأسى والاشفاق على الاستاذين الدكتور رفعت السعيد وحسين عبد الرازق،من قيادات حزب التجمع اليساري، وهما يتحدثان بمرارة، حتى بح صوتيهما، عن قرار المجلس العسكرى المجحف الذى أناط أمر تعديل الدستور بشخصية اسلاموية معروفة، هو الدكتور طارق البشري، يعاونه قلة من اعضاء تعد على اصابع اليد الواحدة، من ضمنهم عضو نشط فى تنظيم الاخوان المسلمين، ونائب عنهم فى البرلمان المحلول! كيف تسند القوات المسلحة أمرا مصيرياً كأمر الدستور الى عناصر اسلاموية ذات انتماءات معلنة، دون ان تضم اللجنة فى عضويتها ممثل واحد للاتجاهات والقوى الاخرى؟! هو ذات السؤال الذى طرحه هيكل وقال انه يحيره، ويثير قلقه، ولكنه لا يملك الاجابة عليه! هل يعيد هذا الموقف الى الاذهان تجارب تاريخية مماثلة فى السودان؟ هل هي مجرد ترتيبات قدرية ان الجيش عندما يستولى على السلطة باسم الشعب فى أيٍ من قطري وادى النيل ينحاز تلقائيا الى المعسكر الاسلاموى؟ الله ورسوله اعلم!

    زاد الأمر غرابة ان إثنين من القيادات الاسلاموية المعروفة، الاستاذ عصام العريان والاستاذ محمد سليم العوا، خرجا على الرأى العام مؤخراً بتصريحات متطابقة أعلنا فيها ان المادة الثانية فى الدستور المصرى التى تقرر ان الشريعة الاسلامية هى المصدر الرئيس للتشريع خط أحمر، وانها لن تمس، انها غير معروضة للتعديل الدستورى (عرضت مسودة هذا المقال على الدكتور محمد وقيع الله فعلق على هذا الجزء بالآتى: "ليس هذا هو رأيهما وحدهما وإنما هذا هو رأي الشعب المصري الذي أصبح يتحمس للإسلام أكثر من الإخوان، وهذا أكبر دليل على نجاح دعوة الإخوان في تحويل الفكر والمزاج المصري نحو الولاء للإسلام السياسي والدستور الإسلامي"). الثقة التى يتحدث بها القياديان الاسلامويان، وذلك فضلاً عن توسيد المجلس العسكرى لأمر الدستور الى عناصر فاضحة الانتماء الى المعسكر الاسلاموى، تشير الى حقيقة واحدة لا سبيل الى تجاوزها وهى ان الاخوان المسلمون فى مصر يمسكون فعلياً - وبوجه من الوجوه - بخيوط صناعة السياسات العامة، حتى قبل ان تتم الدعوة للانتخابات العامة!

    (6)

    الدكتور طارق البشرى، الذى يطلق عليه فى الاعلام العربى صفة المفكر الاسلامي، شخصية معروفة بتبنيها للطروحات الاسلاموية خاصة فيما يتعلق بالدعوة الى تطبيق الشريعة الاسلامية، كما ان له مواقف واضحة فى ازدراء العلمانية ومبدأ فصل الدين عن الدولة. أذا اردت - أعزك الله - ان تعرف المزيد عن الدكتور طارق البشري، الذى اختاره المجلس الاعلى للقوات المسلحة لمعالجة تعديلات الدستور المصري، دوناً عن مئات وآلاف المصريين المتخصيين فى الفقه الدستوري، فإن افضل من يعرفك به هو صديقي وزميلى السابق فى هيئة التدريس بجامعة ام درمان الاسلامية الدكتور محمد وقيع الله. فإن لم تعثر على وقيع الله فدونك الاستاذ المحبوب عبد السلام، فانك لا بد واجد بغيتك عنده. ما هو السر - يا تري - ان جميع من يعرفون طارق البشرى فى السودان هم من الاسلامويين؟! وما هو السر فى ابتهاج صديقنا وقيع الله، وانشراح قلبه، واحتفائه الشديد بقرار المجلس الأعلى للقوات المسلحة فى مصر تعيين الدكتور طارق البشرى رئيساً للجنة التعديلات الدستورية؟!

    فى مقال، من ثلاثة اجزاء، بعنوان "من هو طارق البشري؟"، نشرته عدد من الوسائط الاسبوع الماضى، كتب الدكتور محمد وقيع الله: (التقيت المستشار الجليل طارق البِشري بداره بمصر قبل نحو ربع قرن، ولا اذكر أني التقيت بمصر من هو مثله فى تواضعه وصدقه ورقة قلبه وكثافة علمه. وأذكر أني أخبرت بذلك صديقي السابق الأستاذ المحبوب عبد السلام عندما سالني كيف وجدت البشري، فأمن على ما قلته له بالحرف، وقد كانت له معرفة وثيقة به). ومضى وقيع الله قدماً فكتب: (وقد عرف الناس الأستاذ طارق البشري، واحدا من أعلام القانونيين العرب ، وهذه هي الصفة التي اختير بها أخيرا ليرأس اللجنة التي نيط بها تعديل الدستور المصري. وقد قوبل هذا الاختيار بالترحيب الغامر من جل أقطاب المجتمع المصري وأطيافه. فأكثر هؤلاء يقدرون للبشري اعتداله واتساع أفقه واستيعابه لكل ما صح من المنقول والمعقول).

    وفى تقديم وقيع الله خطاب دينى ظاهر، يتجلى فى وصفه الدكتور طارق البشرى بأنه ( يستوعب "كل ما صح من المنقول والمعقول"). وهو مؤهل قد لا يتوفر عند كثير من رجال ونساء القانون المصريين. ولو كان ذلك المؤهل شرطاً من شروط المشاركة فى وضع الدستور، فأغلب الظن انها ستحجب عن ممارسة هذا الدور الوطنى قطاعاً مقدراً من المسلمين، بالاضافة الى جميع المسيحيين الاقباط. ( تعليق د. وقيع الله على المسودة: إنت مالك ومال النصارى الأقباط .. قالوا ليك تعال ساعدنا؟.. إن هذه لشنشنة علمانية نعرفها من أخزمكم، ومن أولكم لآخركم!). ولكننى وقفت متأملاً زعم صديقى أن اختيار طارق البشرى "قوبل بالترحيب الغامر من جل أقطاب المجتمع وأطيافه". ثم تذكرت قطبى التجمع اليسارى، الدكتور رفعت السعيد والاستاذ حسين عبد الرازق، وهما يبكيان ودموعهما تنهمر عبر شاشة التلفاز، يندبان حظ القوى الوطنية المصرية غير الاسلاموية، التي فرض عليها المجلس العسكرى طارق البشري، ومساعده الآخر، البرلمانى الاخوانى السابق، ليقوما بمهمة تعديل الدستور، دون ان يكون للقوى السياسية الاخرى صوت. لا بد اذن ان رفعت السعيد وحسين عبد الرازق وغيرهما من المتحفظين على تعيين البشرى ليسا من "أقطاب المجتمع" ( تعليق د. وقيع الله: هذان ليسا في العير ولا في الحمير!). وهكذا صاحبى وقيع الله وزمرته، كما علمتنا التجارب والتاريخ: "يتمسكنون" فى دروب المعارضة، حتى اذا جاءتهم السلطة منقادة تجرجر اذيالها تفرعنوا، وتمددوا، وانبسطوا على ظهر الارض، وهتفوا، لا يلوون على شي: لنا الصدر دون العالمين او القبر! (تعليق د. وقيع الله: وانت عندك شك في دي؟! القرآن نفسه قال : وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ).

    ضمن المادة الغنية، جيدة الاعداد والعرض، التى بذلها صاحبي، والتى تتخذ شكل حوارات جرت بينه بين الدكتور طارق البشرى، نقف على آراء ومواقف صريحة للدكتور البشري يبخّس فيها مبدأ فصل الدين عن الدولة، ويستهجنه، ويظهر الاحتقار لنصرائه. هاك- أعزك الله - هذا النص مما ورد على لسان طارق البشري: ( المشكلة في ظني ليست بين العروبة والإسلام ، ولكنها بين العلمانية والإسلام . وإذا كانت العروبة تنبني على الفكرة القومية التي وفدت إلينا من الغرب ، إلا أنها في انطباقها على واقعنا تنبني على مواد وعناصر محلية صرف : بالأرض وهي أرضنا ، والتاريخ وهو تاريخنا ، واللغة العربية وهي لغتنا . أما العلمانية فهي نبت وافد وغريب ، وهي متعارضة بذاتها مع الإسلام بحسبانه نظاماً شاملاً للحياة). ويقرر الدكتور طارق البشرى بغير مواربة ان العلمانية ( قامت فى تعارض مع الشريعة الاسلامية التى تدين بها الغالبية، وان الفكر العلمانى فشل فى تقديم الحلول لمشكلاتنا السياسية الحضارية). وتجد عند البشري كلام كثير متدفق عن "الفكر الأصيل" و"الفكر الوافد"، وعن الضمانات الكافية التي يقدمها الاسلام لأهل الذمة، عند تطبيق الشريعة الاسلامية. وللدكتور البشرى رؤى واضحة حول تدرج الجماعة الإسلامية، إبتداءً من مستوى الاسرة الى القرية والمدينة، وصولاً الى الجانب التنظيمى للدولة ونظام الحكم. ولا أزيد!

    (7)

    قرأت فى بعض ما قال البشرى ضمن أحاديثه التى دونها صديقنا وقيع الله، ما جعلنى أحس بالاشفاق الشديد والتعاطف مع الشاب اللامع وائل غنيم، نجم انتفاضة الفيسبوك، وعدد من رفقائه الثوار، ممن انتجهم النظام التعليمى الغربى، فتلقوا تعليمهم فى المدارس الاجنبية، ثم درسوا وتخرجوا فى الجامعة الامريكية بالقاهرة. مصدر الاشفاق والتعاطف ان للمفكر الاسلاموى الدكتور طارق البشرى، رئيس لجنة التعديلات الدستورية، رأياً بالغ السوء فى مؤسسات التعليم الغربية وانظمتها ومناهجها، التى افرخت بنظره (انفصاماً فكرياً وعقائدياً وحضارياً بين أبناء الوطن الواحد)!

    لا بأس. وبكل الحب .. أقول للشاب اللامع وائل غنيم: معليش. تعيش وتاخد غيرها. وعموماً انت عملت اللى عليك. الباقى على ربّنا، ثم على طارق البشرى .. ومحمد وقيع الله!

    ****************************

    كتبنا فى الاصل - قبل التصحيح - "الباقى علي ربنا وعلى طارق البشرى، ومحمد وقيع الله..". فكتب وقيع الله التعليق التالى: (أجعلتنا لله أندادا؟!! .. الصحيح أيها البطل العلمانوي أن تقول: على ربنا ثم على فلان وعلان، فقد روى النسائي عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم: ما شاء الله وشئت، فقال النبي صلى الله عليه وسلم له: اجعلتني لله ندا؟! ما شاء الله وحده. فأنكر النبي صلى الله عليه وسلم على هذا الرجل أن يقرن مشيئة النبي صلى الله عليه وسلم بمشيئة الله تعالى بحرف يقتضي التسوية بينهما، وجعل ذلك من قبيل اتخاذ الند لله عز وجل واتخاذ الند لله شرك بالله تعالى. وهذا درس في التوحيد نقدمه لك من قبيل نشر الدعوة!). نشكر للدكتور وقيع الله تصويبه إيانا، والمؤمن مرآة اخيه. كما نحمد له له تفضله بتقويم ما كتبنا فى جملته، اذ افادنى - جزاه الله خيرا - بأن مقالى "لا يساوى الحبر الذى كتب به"!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-23-2011, 07:48 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    تعقيب على مقال الطرابيلي "
    السودان والصيد في الماء العِكر... وزودوها مرتين " /

    محجوب بابا
    [email protected].
    bh

    عفواً قارئنا الكريم فإن مقالنا هذا معنون إلى الثائر الوفدي الهُمَام عباس الطرابيلي وأشباهه بين عموم أهل مصر المحروسة،،، بعد التهاني وأطيب أصدق الأمنيات بديمقراطية مُبَرَأة من أدواء التهجين وإدعاءات "الديمقراطية العسكرشعبية" لقد صَدَقت يا عباس في جُملة رؤاكَ حول عُصبة الحُكم في السودان،، أو حتى في محمد أحمدهم المُتخَاذِل في قضايا أهله فلا تثريب عليك في هذه الجزيئة من مقالك المعني ،،، إلا أن الخطأ وكل العيب في جُملة حواشيك ومظاهرالغرورالمُشتترة بين جنبات الأسطر وفقرات المقال...

    أيها الوفدي الهُمَام،، بالله عليك أين تشرنقت روح الوفدية فيكم على مدي ما يزيد عن ربع قرنٍ من الزمان الكالح لتمهر بها توقيعكم اليوم على هكذا المقال الفتنة... والفتنة نائمة لعنات الله على موقظها،،، توقعنا من الصحافة المصريه مع بدايات فرحات النصر تكاتفاً ومساندةً لإنتفاضة شعب السودان المتواصلة وتؤسفنا يا هذا بالموبقات في عَجالة مَستَغربة مُستَهجَنَة،، فلا غرابة هذا ديدن الكثيرين من قرائنكم لا نؤآخذ به الشُرفاء في صحافة مصر وشعب شمال الوادي الثائر ولا يُحسب خصماً على مصر المحروسة وأهلها،، إلا أن حواشيكم الفائضة مهاترةً وتهكماً بمقدرات الشعوب تستوجب على أقلامنا مقارعتكم وتعليمكم حُسن التحرير وآدابها بجرعةٍ من عبر التاريخ .


    من ثوابت التاريخ يا طرابيلي الوفد والمهدي المنتظر،، أن شعب السودان البطل ،، والذى تحاول التهكم والسخرية على بعض المحسوبين عليه بمسمى (زول) وأنت الجاهل بمعانيه ومدلولاته،،، هو الشعب البطل الرائد المُعَلِم لدروس الإنتفاضات وتخصصاتها،، من غيرالسودان أيها المغرور كان كاسراً للقيد في اكتوبر1964 ومن ثم إبريل1985 وكل المغرب والمشرق العربي وإفريقيا مُكَبَلٌ في زنزانات الدكتاتوريات،، من غيرالمُناضلين في السودان هو الرافع لشعارات إلى القصرحتى النصر دون التمحور في ميدان يبعد عشرات الأميال من مقر الديكتاتور... ،،

    فالتذكر أو تستقرأ التاريخ وتستلهم العبر... إن أفجع ما بين سطورك يا ثائرأخر الزمان ،،، ما قد أشرتم إليه من مرجعية علامات الحدود حول مَطالب استرداد حزام حلايب... فالتعلم وتراجع أطلس الجغرافيا أن خط حدود جمهورية السودان الشمالية المعترف به في تاريخ إستقلال بلادنا ،،هو خط عرض 22 ونصف درجة شمال متضمناً لما يعرف بنتوء حلفا، وليس خط عرض 22 شمال كما إدعيت في مقالك واهماً،،، وعليه وعلى الطبيعة،، فإن المنطقة على ضفتي النيل من نقطة قرية أرقين وجبل الصحابة على الخط 22 درجة شمالاً وحتى نقطة الحدود في قرية فرص على خط عرض 22 ونصف درجة شمال والتي تعادل حوالي 50 كيلومتر شمالاً، أراضي تابعة لجمهورية السودان أهلها نوبيون سودانيون أصلاء مُشَاركين في كافة انتخابات السودان ومجريات الحياة ويحملون كل سمات الشخصية السودانية ،،

    تآمر عليهم ساحركم الأكبر مع ديكتاتور السودان الأول بمؤامرة اتفاقية السد العالي 1959،، وتم تهجيرهم قسراً.. على الرغم من أن إتفاقية السد العالي 59 المنبوذة والمتعادلة من حيث المعاني مع مُعطَيَات وعد بلفورد لصالح اليهود والتي تستنكرونها،،، وإرتحلت بموجبها نقطة حدود مصر مع السودان جنوباً إلى جبل الصحابة وأرقين بدلاً من قرية فرص،، مع أن إتفاقية السوء هذه لا تنص على شراء الأرض أوإمتلاك مصر للأرض المغمورة بمياه السد والمعروفة بنتوء وادي حلفا حتى ولو أسلمنا تجاوزاً بقانونيتها أوقانونية ما قد يُفهَم من أيٍ من مُلحَقاتها، كما وأن مُلاك هذه الأرض المغمورة لم يُسَتَفتوا حول مبدأ إخلائها وتأجيرها مستودعاً لمياه مُغتَصَبة لصالح مصر،،،


    وعليه من البديهي أن تكون المنطقة جنوب خط عرض 22 ونصف درجة شمالاً في قطاع حلايب على ذات القطاع العرضي أرضاً سودانية خالصة،، ودونكم في هذا ،، يا أهل وحكومة وصحافة مصر بما فيكم عباس الطرابيلى،،، استحاكم محكمة العدل الدولية،، والتي قد دوامت وإستمرأت الجهات الرسمية المصرية البائدة والصحافة في مصر رفض مقترحات أمكانية اللجوء إليها إسوةً بمعالجة كل مسائل الحدود العالقة بين دول الجوار. كما وأن من حقائق جغراقية المجتمع أن آهالي جهات حلايب ونتوء وادي حلفا،، مُلاك مساحات الأراضي المُغتَصَبَة ،، سودانيون أُصلاء ثقافةً وشكلاً ولوناً وحضارةً وإنتماءً،، فكيف يستقيم إستقطاع أهالي منطقة حلايب من جذورهم وامتداداتهم في السودان،، وكيف يستقيم قلاً ومنطقاً إنتزاع أراضي أهالي حلفا وتهجيرهم قسراً من جذورهم لتخزين مياه لصالح غيرهم؟؟ إن هذا لعمري لهو عين بل وذات حُكم قرقوش،، لعنة الله على قرقوش ومن إستخلف قرقوش وتماثل معه أينما حَلَ وحَكَمَ وظَلَم وبطش وإزدرى.



    لماذا العُجَالة في تسطيرهكذا الفقرات حاملات الإزدراء بملكات الشعوب يا وفدي آخر الزمان؟؟ وما الداعي لما ذهبتم إليه في مقالكم من إستخفاف وإستهتار،، ألا تعلم أن ناصريات مصر وأوهام ساداتياتها وحماقات مباركياتها منذ يوليو 1952 وإلى تاريخه قد كانت دوماً مصدرعكننات على ديمقراطيات السودان بمؤأزراتكم وإيوائكم وإعترافاتكم ومناصراتكم لديكتاتوري السودان؟؟ ألا تدري أن نسمات الحرية والإنعتاق من عبودية الدكتاتوريات والتي تشرأبون بها اليوم بعد ربع قرن من ويلاتها قد أدمنت مصر على دحرها في السودان في 1956 ، و69 و1985 وحتى بعد جريمة محاولةإغتيال رأس مصر في 1995؟؟؟


    وإلى متى يا هذا يتشدق أمثالكم بدعاوي وهم الفوقيات الزائلة؟؟ وعلى الرغم من كل هذا وذلك،، كان وسوف يظل الشعبين الشقيقين مُتكاملين في مصير مُشتَرك وندية كريمة..فلا نامت أعين الجبناء موقظي نار الفتنة بين شطري الوادي.. أصبر يا صحافي الوفد المستيقظ مبهوراً من نومة أهل الكهف،، فإن في العجلة الندامة،،، حيث أن أوان المُطَالبات بإسترداد كافة الحقوق والأراضي والأملاك والمياه المغتصبة،، بل فوق كل هذا وذاك،، ثورة تصويب التاريخ المُزيف والمُتَسَلبط عليه لآتٍ لا ريب فيه،، وليس لحكام السودان الزنادقة تجار الدين بمحمد أحمدها غازيها أوحتى بترابيها وبشيرها الراقص وكل رموز الطغيان بينهم،، أهلية المُطالبة وملكات الحُجَيةٍ ،، فإن موعدنا لهكذا المُطَالبَات ضُحى الغَدٍ المُشرق وإن غداً لناظره قريب إن شاء الله تعالى.

    محجوب بابا / هاتف محمول 0097339347132
    بريد إلكتوني [email protected]
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-23-2011, 09:19 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    على كُلٍ
    الطيب مصطفى.. (غفلة) في زمن الإنتباهة

    محمد عبد القادر


    إحتكار القوامة التى تمنحك تفويضاً مطلقاً لتوزيع صكوك المهنية والوطنية على هذا وحجبها عن ذاك، بات سلوكاً رائجاً هذه الأيام، فكثير من الناس يعتقد أنه يعيش وسط البشر بتفويض سماوى ملكه ختماً أحمر يمنح هذا بكالوريوس الوطنية ويشيع ذاك بماجستير الخيانة السياسية والمهنية.


    الباشمهندس الطيب مصطفى رجل نحترمه كثيراً، لكنه أخطأ بحقنا فى زفراته الحرى بأخيرة (الإنتباهة) - وهو يعيب علينا وصحيفة أخرى مهنية ومحترمة - إبراز مطالبة موسى محمد أحمد مساعد رئيس الجمهورية، للجيش المصري بإخلاء حلايب - ومضى إلى أكثر من ذلك بوصفه إبراز الخبر بالضعف المهني وإيعازه بأن النشر فى هذه الظروف نوع من عدم الوطنية.


    حديث السيد موسى محمد أحمد بثته قناة «الشروق» التى يعرف الباشمهندس توجهاتها جيداً ولا يمكن أن يصفها بعدم الوطنية، جاء فى توقيت مهم وحساس للغاية، استصحب ضرورة أن تكون حلايب جزءاً من إصلاحات أخطاء مبارك، ومن حق موسى أن يطالب بهذا الأمر بوصفه رئيساً لتنظيم البجا غض النظر عن تقييمنا لهذه المطالبة فى هذا الظرف.


    وليت الباشمهندس أفرد من التعزيزات المهنية ما يمكن أن يقنعنا بضعف هذا الجانب فى ممارستنا للصحافة، لكنه بدا حريصاً على العلاقة بالنظام الجديد فى مصر مقابل التخلي عن مثلث حلايب، أو هكذا طلب منا أن نفعل مع أن المادة التى ينتقدها الباشمهندس كانت خبراً نقلته (5) صحف، ومن حق موسى أن يعبر عن ما يريد طالما أنه مسؤول فى هذا البلد، ومن حق الصحافة المهنية أن تبرز من حديثه ما يلائم الظرف فى إطاره السياسي والموضوعي بعيداً عن الوصاية على ما قال، والا فكيف تكون عدم المهنية، هل بإخضاع الخبر لمعاييره المعلومة أم بتوظيفه للتشفي فى نظام مبارك وتحسين العلاقة مع القادمين الجدد حتى ولو كان الأمر على حساب السيادة الوطنية.


    عزيزي الباشمهندس الطيب مصطفى، سنعتبر ما قلت به (غفلة) فى زمن الانتباهة، ولن نتحدث عن مهنية صحيفتكم وطبيعة أخبارها التى أكملت سيناريوهات الإنفصال، ولا شأن لنا بالحديث عن تقييم صحيفة مصممة لتقسيم بلد، وكل ما نطلبه منك هو أن (تخلي الطابق مستور)، وأن تنأي بنفسك عن الوصاية على الآخرين، لأن إدعاء القوامة على الزملاء أمر يتنافى مع أصول ومواثيق المهنة، وعلى الرغم من تحفظنا على كثير مما تنشرون - مما تعلم ويعلم القراء - إلا أننا لم نشغل أنفسنا بالرد أو التعليق ليس خوفاً أو تفادياً للمواجهة، وإنما إلتزاماً بأصول وتقاليد صحفية مرعية تحتم على كل شخص أن (يعوس عجينو) بعيداً عن تبخيس الآخر.. كل هذا عزيزي الباشمهندس مع فائق الإحترام والتقدير.


    23/2/2011
    الراى العام
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-24-2011, 06:15 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    وقال الاخ محجوب بابا ردا على الطرابيلى

    من ثوابت التاريخ يا طرابيلي الوفد والمهدي المنتظر،، أن شعب السودان البطل ،، والذى تحاول التهكم والسخرية على بعض المحسوبين عليه بمسمى (زول) وأنت الجاهل بمعانيه ومدلولاته،،، هو الشعب البطل الرائد المُعَلِم لدروس الإنتفاضات وتخصصاتها،، من غيرالسودان أيها المغرور كان كاسراً للقيد في اكتوبر1964 ومن ثم إبريل1985 وكل المغرب والمشرق العربي وإفريقيا مُكَبَلٌ في زنزانات الدكتاتوريات،، من غيرالمُناضلين في السودان هو الرافع لشعارات إلى القصرحتى النصر دون التمحور في ميدان يبعد عشرات الأميال من مقر الديكتاتور... ،،

    فالتذكر أو تستقرأ التاريخ وتستلهم العبر... إن أفجع ما بين سطورك يا ثائرأخر الزمان ،،، ما قد أشرتم إليه من مرجعية علامات الحدود حول مَطالب استرداد حزام حلايب... فالتعلم وتراجع أطلس الجغرافيا أن خط حدود جمهورية السودان الشمالية المعترف به في تاريخ إستقلال بلادنا ،،هو خط عرض 22 ونصف درجة شمال متضمناً لما يعرف بنتوء حلفا، وليس خط عرض 22 شمال كما إدعيت في مقالك واهماً،،، وعليه وعلى الطبيعة،، فإن المنطقة على ضفتي النيل من نقطة قرية أرقين وجبل الصحابة على الخط 22 درجة شمالاً وحتى نقطة الحدود في قرية فرص على خط عرض 22 ونصف درجة شمال والتي تعادل حوالي 50 كيلومتر شمالاً، أراضي تابعة لجمهورية السودان أهلها نوبيون سودانيون أصلاء مُشَاركين في كافة انتخابات السودان ومجريات الحياة ويحملون كل سمات الشخصية السودانية ،،
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-24-2011, 09:48 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)


                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-24-2011, 04:23 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    مصر الان فى مفترق طرق ... الحكومة تدير الشان العام غير السياسى ولكن المجلس العسكرى يتردد فى كل شىء تاركا فراغا يملؤه تنظيم الاخوان المسلمين متخفين خلف شباب التحرير الغرير الذى لا خبرة له ..
    نعم هم شباب وطنيون متحمسون ولكن تنقصهم الخبرات السياسية وهذه الوطنية وهذه الحماسة اصطبغت بشعارات الاخوان فى الايام الماضية التى تهلل لطارق البشرى الذى يتبنى شعاراتهم ويؤمن بها ..
    ماحدث فى السودان عقب ثورة ابريل يتكرر الان فى مصر واذا اجرى المجلس العسكرى انتخابات بعد ستة اشهر فمعنى ذلك هو تسليم السلطة للاخوان وعندها لن يرضى عنهم احد وتدخل مصر من جديد او تعود لمرحلة الانقلابات العسكرية والرجل الاوحد بعد فوضى تعم ...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-25-2011, 09:03 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    وقال محمد عبد القادر وهو يرد على الطيب مصطفى الذى احتفت به صحيفته مرارا وبارائه بل جارته فى ذلك فى فترة من الفترات نحو انفصال جنوب السودان ... قال


    وليت الباشمهندس أفرد من التعزيزات المهنية ما يمكن أن يقنعنا بضعف هذا الجانب فى ممارستنا للصحافة، لكنه بدا حريصاً على العلاقة بالنظام الجديد فى مصر مقابل التخلي عن مثلث حلايب، أو هكذا طلب منا أن نفعل مع أن المادة التى ينتقدها الباشمهندس كانت خبراً نقلته (5) صحف، ومن حق موسى أن يعبر عن ما يريد طالما أنه مسؤول فى هذا البلد، ومن حق الصحافة المهنية أن تبرز من حديثه ما يلائم الظرف فى إطاره السياسي والموضوعي بعيداً عن الوصاية على ما قال، والا فكيف تكون عدم المهنية، هل بإخضاع الخبر لمعاييره المعلومة أم بتوظيفه للتشفي فى نظام مبارك وتحسين العلاقة مع القادمين الجدد حتى ولو كان الأمر على حساب السيادة الوطنية.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-26-2011, 07:56 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-26-2011, 08:56 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)






    وهذا راى حكيم من حزب كل مصر استمع اليه انقر على المثلث
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-27-2011, 07:13 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    تهاوي العروش!!

    د. عمر القراي
    [email protected]


    (وَكَأَيِّنْ مِنْ قَرْيَةٍ أَمْلَيْتُ لَهَا وَهِيَ ظَالِمَةٌ ثُمَّ أَخَذْتُهَا وَإِلَيَّ الْمَصِيرُ * قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا أَنَا لَكُمْ نَذِيرٌ مُبِينٌ) صدق الله العظيم
    عندما بدأت الإحتجاجات والتنظيم، للشباب التونسي، من خلال "الفيس بوك"، وحتى بعد بداية المظاهرات، لم يكن أحد يظن ان هذا العمل، يمكن ان يغير نظاماً راسخاً، باطشاً، مثل نظام زين العابدين بن علي.. ولكن الشباب التونسي، لم يفعل أكثر من كسر حاجز الخوف، وحين ضحى بوعزيزي بنفسه، أوضح حقيقة في غاية البساطة، هي أن الإنسان يمكن أن يفضل الموت، على عيش الذل والهوان.. فالتقط الشباب التونسي الرسالة، وخرج.. وويل للحاكم إذا خرج عليه شعبه، عندئذ يشل الأمن، وينقلب عليه الجيش، ويحاول سدنته من المتملقين والمطبلين، الفرار بأنفسهم، والهروب بأموالهم، ثم يبقى الدكتاتور وحده، وحيداً، يعاند، ويناطح شعبه حتى يزول.



    ولم يكن من المستبعد أن يلتقط الشباب المصري الخيط، فالعالم لم يعد بعيداً، ومترامي الأطراف، بفضل الله، ثم بفضل الإتصالات الحديثة، ومنها آية الله الكبرى "الفيس بوك"!! فبدأ الشباب المصري التخطيط للمظاهرات، وكان الرئيس مبارك وأعوانه يسخرون، وقالوا ان مصر ليست تونس، ظناً منهم ان ما حدث لزين العابدين بن علي لا يمكن ان يحدث لمبارك، لانه اكبر تجربة، وأكثر حنكة، وأنه أحاط نفسه بالعديد من أجهزة أمن "مختلف ألوانه" تمرست على قهر الشعب، وتعددت مصادرها، وكثرت أجهزتها، ومعداتها، وعرباتها، ونجحت على مدى سنين طويلة، في إضعاف الاحزاب، وإفشال المعارضة السياسية.. ولكن الشباب المصري، استطاع ان ينقل الثورة من الكمبيوتر الى ميدان التحرير، بوسط القاهرة، ثم نقل رسائلها الى الإسكندرية، والمدن الكبرى، فخرجت جميعاً، ولم يكن المطلوب، أيضاً، أكثر من كسر حاجز الخوف لدى الشعب المصري، الذي عاني من البطش والقهر، ما جعل كل فرد يعيش فقط لأسرته، ويهرب ما أمكن، من التورط في أي مشكلة، مع أمن الدولة..


    كسر الشباب المصري حاجز الخوف، بالصمود في الشارع، ولقد حاولت الحكومة بالضرب بالعصي، والغاز، ثم الرصاص، ولكنها عجزت ان تردهم الى بيوتهم، لأنهم قبلوا ان يقدموا الشهداء، على ان يتراجعوا عن الشارع.. هذا الموقف استطاع في أيام أن يجذب الإعلام الإقليمي والدولي، ويجعل مصر محط أنظار العالم.. ولقد طردت السلطة المصرية القنوات الفضائية، واعتقلت الصحفيين، وكسرت كاميرات المراسلين، ولكن كل ذلك زاد من أهمية الخبر، والحرص الزائد على نقله، ودفع بمزيد من الإعلام الى مصر، يشد من أزر أؤلئك الشبان والشابات الشجعان، والذين حين اضطرت السلطة لضربهم بعنف، وقتلتهم، نزعت عن نفوس أهلهم ما يدعوهم للتراجع، من أجل العيش أذلاء، بعد ان فقدوا فلذات اكبادهم، فاندفعوا الى الشارع باعداد لا قبل للشرطة بها، فتراجعت.. وانزل الجيش الى الشوارع، فلم ير أمامه جيشاً أجنبياً، وإنما رأى أبناءه، وبناته، وآباءه، وأمهاته، واقاربه، فلم يقدر على ضربهم، بل حافظ على المنشآت العامة، وتعامل باحترام مع شعبه، فلم يكن من النظام وأجهزة أمنه، إلا ان جلبوا المرتزقة، وكونوا مظاهرات مؤيدة للنظام مصنوعة، ومنتفعة، وغير قادرة على التضحية، فانهزمت في ميدان التحرير، رغم انها جاءت بالجمال والخيول، لتفرق المتجمعين.


    أصبح أمل مبارك الوحيد ان يدعمه المجتمع الدولي، وعول كثيراً على الولايات المتحدة الأمريكية والدول الأوربية، بحجة انه يحفظ أمن إسرائيل، وان البديل لحكمه سيكون الأخوان المسلمين وكافة الإرهابيين، الذين لا يريد الغرب لهم ان يحكموا.. وكان الإعلام التابع للسلطة، يكرر ان المتظاهرين قلة، وان الشعب المصري لا يزال مع مبارك.. ولكن الدول الكبرى كانت تراقب الموقف، وهي تعلم ان الحاكم إذا رفضه شعبه لحد الموت، لا يمكن لأي جهة مهما كانت، ان تحسن صورته.. ولهذا طلبوا منه ان يوفر العناء على نفسه، والتضحيات على شعبه، ويتنازل، فرفض، وشجب التدخل في شئون بلاده، وخرج على شعبه بتعديلات دستورية، كانوا يطالبون بها لسنوات.. وذكر انه لن يترشح نفسه مرة أخرى، ولن يرشح ابنه، وقبل التفاوض مع المعارضة، التي كان يحتقرها، ويتعالى عليها، وأشاد بشباب الثورة، وقال ان مطالبهم في الاصلاح مشروعة، وانه سيسمع لهم، ولكن كل ذلك، كان مثل التوبة لحظة قيام الساعة!!


    ثم فوض سلطاته لنائبه، الذي عينه لأول مرة بعد ثلاثين سنة، وقام نائبه بتهديد الشعب، وطلب منهم التفرق، فزاد ذلك من الغضب، ومن اعداد المتظاهرين، وكانت آخر المحاولات، ان يشعر الشعب ان الجيش معه، فذاع الجيش البيان الاول والثاني دعماً لمبارك، ولكن الشعب لم يحفل ببيان الجيش، ولم يقبل به، وازداد الغضب وألتهبت الثورة اكثر.. ثم بدأت موجة الإضراب السياسي، تتحول الى عصيان مدني، وشلت الحياة الإقتصادية، ثم تحرك الثوار من ميدان التحرير، حتى لا تعزله الحكومة، وتسير الحياة من دونه، وحاصروا الإذاعة والتلفزيون، في إشارة واضحة لرفض الإعلام المأجور، المعادي للشعب.. ثم ساروا الى قصر العروبة، وحاصروا مقر إقامة الرئيس مبارك، ولم يتركوا للجيش المصري خيارا، فإما الإنحياز للسلطة، وضرب الشعب، أو الإنحياز للشعب، وعزل الرئيس.. فاختار الجيش المصري، وهو من أقدم، وأقدر جيوش المنطقة، الإنحياز للشعب، فوجه الرئيس بالتنحي فرضخ للأمر الواقع، وكلف نائبه بإعلان استقالته، ففرح الثوار والاحرار في كل انحاء العالم، وليس في مصر وحدها، وحين هوى مبارك، ظهر فساده، والمليارات التي سرقها من الشعب المصري، هو وابناؤه، وزمرة الرأسماليين الطفيليين، الذي كانوا حوله، وجمدت الارصدة التي ستعاد للشعب المصري، الذي يعيش سائره تحت حد الفقر، بينما يضع حكامه المليارات في حساباتهم الشخصية.


    وحين طفح الكيل بالشعب الليبي، خرج للشارع في مدينة بنغازي، يطالب بحقوق مشروعة ومحاسبة جرائم رجال الأمن، الذين قتلوا في سجن ابوسليم 1200 سجين ليبي، دون أي محاكمات!! والعقيد القذافي بدأ بالقمع والإرهاب لشعبه بالرصاص منذ البداية، وخرج ولده- وليس له أي منصب في الحكومة- يهدد الشعب الليبي، ويقول بأن ليبيا ليست تونس أو مصر!! وهو يظن ان نظام أبيه، الذي دام أربعين عاماً، لا يمكن ان يزول..

    ثم ضرب القذافي شعبه بالطائرات، الأمر الذي لم يسبقه عليه عاقل أو مجنون، فزاد سخط العالم عليه، ومع ذلك فشل في إخماد الثورة التي فاق ضحاياها الالفي شهيد.. وذلك لأن القتل لو حدث فلا يهم ان يكون بأي سلاح.. ثم استأجر القذافي المرتزقة الاجانب، الذين يقيم لهم معسكرات من كل أنواع المعارضة لحكوماتهم، فقتلوا أبناء وطنه، ودمروا بلده، من أجل ان يظل على سدة الحكم.. ولكن الشعب الليبي أحتل المدن الكبرى، ووجه نظر العالم الى جرائم العقيد، فلم يبق له الا باب العزيزية في طرابلس، وقد حوصر به هو وابناءه، يدافعون عن حكم سقط وهم لا يشعرون.. لقد تجاوب الشعب الليبي في جميع انحاء العالم، فاستقال السفراء، والوزراء، والطيارين، وبعض فرق الجيش، وعصى بعض رجال الأمن الأوامر بضرب شعبهم، فقتلوا بواسطة القذافي وابناؤه.. ولم يبق للعقيد غير اولاده، الذين رباهم على احتقار شعبهم، والتسلط عليه، وهو الآن يعيش حسرة تداعي عرشه، وافلات السلطة من بين اصابعه، ولن يلبث أن يكون عبرة لغيرة.. ثم تبدأ ليبيا النظر في استرداد الأموال، التي تساوي ميزانية الدولة ستة مرات، والتي سرقها القائد، الذي يدعي الثورية، وجعلها أرصدة لابنائه.


    إن الثورات التي اندلعت في تونس، ومصر، وليبيا، واليمن، والبحرين، والأردن، لم تطالب بالشريعة الإسلامية!! بل ان الثورة المصرية، وهي اكبر الثورات، شارك فيها المسيحيون على قدم المساواة مع المسلمين.. لقد كانت هذه الثورات تطالب بالديمقراطية، والحرية. إن سبب الثورات، هو قهر رجال الأمن للمواطنين، وتفشي الظلم، وعدم استقلال القضاء، وزيادة افقار الفقراء، وغلاء المعيشة، وإعتقال المعارضة والصحفيين، وقمع الحريات.. والنظام الحاكم في كل هذه الدول، مهيمن على الدولة، واقام انتخابات مزورة، فاز فيها، وسيطر بواسطة ابناء الرئيس أو اخوانه، على كافة المشاريع الحيوية في الدولة، وحول عائداتها الى مليارات في بنوك اجنبية، باسمه واسم عائلاته، بلغت في حالة القذافي 131 مليار يورو!! فكأن الحاكم يستخرج النفط لنفسه لا لشعبه، بينما الشعوب في هذه الدول ترزح تحت خط الفقر، وتعاني من البطالة، العوز، والمرض، ولا تملك حق التعليم أو العلاج.



    ليفكر العقلاء في النظام السوداني ملياً في كل هذا، هل نظامهم يختلف حقاً عن هذه الانظمة التي اطاحت بها شعوبها؟! أم هل يرون انهم يشبهونها، لكن الشعب لن يستطيع اسقاطهم لأنهم سيقمعون ثورة الشعب السوداني، لشدة كفاءتهم الأمنية، التي تفوق كفاءة مصر، وتونس، وليبيا؟! أم لعلهم يظنون انهم يستطيعون مواجهة الشباب في "الفيس بوك"، بشباب حزبهم، فلا يستطيع الشباب ان يحرك الشارع، ويكون هذا هو ما استفادوه من تجارب غيرهم؟! أم أنهم يمكن ان يمنعوا الجزيرة، والعربية، فلا ينقل أحد قمعهم للشعب؟! أم انهم يعولون على أن الشعب السوداني لن يخرج ضدهم، مهما فعلوا بمجموعات منه، لأنهم اقاموا مشاريع تنموية وطرق وكباري؟!

    فكم عدد ما أقاموا مقارنة بما فعل مبارك أو بن علي أو القذافي؟! كم مشروع زراعي، واستثماري، اقام مبارك، فلم تغن عنه من الله شيئاً؟! فالإنسان يريد ان يطعم من الجوع، ويأمن من الخوف، ويعيش في وطنه كريماً، فلا يبيع حريته من أجل كبري أو شارع!!


    إن حكومة مبارك على سوئها، لم تقسم مصر، ولم تفعل ذلك حكومة بن علي أو القذافي.. ولم تكن هذه الحكومات، مسئولة عن حرب أهلية، قتل فيها الآلاف، ونزح ولجأ الملايين، كما حدث في دارفور.. وليس في هذه الدول مناطق احتقان، تهدد بنذر حرب جديدة، كما في أبيي، وجبال النوبة، والنيل الأزرق.. فالشعب السوداني إذن، صاحب مرارات، وظلامات، أكثر، تجعله إذا ثار لا يرجع، وإذا إنتفض تكون إنتفاضته شاملة، لكل أنحاء البلاد، التي وقعت فيها المظالم.



    إن العاقل من اتعظ بغيره، والجاهل من انتظر حتى يكون نفسه عظة للآخرين.. فليس هذا وقت اتباع جهالات "الإنتباهة"، أو تصريحات الموتورين، من قيادات حزب الحكومة، الذين يشتمون قيادات الاحزاب، ويسخرون من المعارضة.. إن الحكومة يجب الا تتأخر في الاصلاحات الحقيقية، التي تقدمها للشعب حتى تندلع الثورة، فيكون ذلك بعد فوات الأوان.. والحكومة تعرف ما يريده الشعب، وهو الحريات العامة، وتعديل القوانين المقيدة لها، واطلاق سراح كل معتقل، عجزت عن تقديمه للقضاء، واصلاح القضاء، وسيادة حكم القانون، ونزع الحصانة عن أجهزة الأمن، ومحاسبتهم على أي سوء معاملة، للنساء والرجال، الناشطين في حقوق الإنسان، واطلاق حرية الصحافة، وحل مشكلة دارفور، بما يرضي أهلها، ويحقق السلام الحقيقي على الأرض، ويعاقب الجناة، ويؤمن عودة النازحين، وليس بمفاوضة وارضاء حاملي السلاح، ومحاولة إغرائهم..

    وإقامة المشورة الشعبية للنيل الأزرق، وجبال النوبة، رعاية للعهود والمواثيق.. وخفض اسعار السكر، والخبز، والزيت، والبنزين، والسلع الضرورية.. وهذه المرحلة لا تحتمل الوعود التخديرية، بل تطلب الحسم السريع، فلا معنى لإنشاء مفوضية فساد، قبل محاسبة من اثبت المراجع العام فسادهم من قبل، ولا معنى للحديث عن تحسين ظروف المعيشة، دون رفع المرتبات، والمعاشات، بما يتناسب مع ارتفاع الاسعار، ودون انزال اسعار جديدة، ولا معنى للحديث عن تخديم الخريجيين، دون البدء في التشغيل.. وعلى الحكومة الا تتعالى على الحوار مع المعارضة، حول وضع الوطن، وتطلب منهم ان يفاوضوا جهاز الأمن، في قضايا هي أصلاً سياسية وليست أمنية!! لأن الثورة لو قامت، لن تكون هنالك مفاوضة ذات جدوى، حتى لو أرادتها الاحزاب التقليدية.. فهل ترى الحكومة ان مطالب الشعب هذه كبيرة ولا تستطيع ان تقوم بها؟! وهل تظن أنها يمكن ان تستمر بدونها، بقمع الشعب، وإرهابه، وضرب مظاهرات طلاب وطالبات الجامعات، في الخرطوم ومدني، واعتقالهم وتخويفهم؟!


    إن ما يحدث في العالم العربي اليوم، ثورة تغيير، يقودها الشباب، وينحاز اليها كل الشعب، تطالب بالحرية والديمقراطية، وتنتصر.. ولكن هذا هو ظاهر الأمر فقط، وأما حقيقته، فهي الأمر الإلهي بالتغيير.. وكل من يعرف التوحيد، يعلم ان هنالك فاعل مباشر، وفاعل أصلي، لكل فعل يحدث في الوجود.. الفاعل المباشر هنا هو الشعوب الثائرة، والفاعل الاصلي دائماً وابداً هو الله سبحانه وتعالى. ولقد تأذن الله بزوال الدكتاتورية، كما تأذن من قبل بزوال الملكية، فتهاوت عروشها، وحل محلها النظام الجمهوري. وهو الآن بحوله، وقوته يهزم الدكتاتورية، ويحل محلها الديمقراطية، فتعمر بها القلوب، وتمتلئ بها العقول، وتصيح بها الحناجر، فينادي بها من يعرفها ومن لا يعرفها.. فلقد بدأ ضوء الديقراطية يشرق على هذه الأرض الحزينة المظلومة، ويوشك ان يغمرها جميعاً، فلا يبقى في الأرض ولا يذر إلا داعياً بها.. فالتشبث بالدكتاتورية، ليس مقاومة يائسة، وفاشلة، لثورة الشعوب فحسب، وإنما هو مقاومة لإرادة الله النافذة، التي لا يقاومها أحد إلا وقصمته (إن الله بالغ أمره ولكن اكثر الناس لا يعلمون).

    د. عمر القراي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-27-2011, 03:17 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    وقال القراى ناصحا اهل الانقاذ والرئيس البشير



    إن العاقل من اتعظ بغيره، والجاهل من انتظر حتى يكون نفسه عظة للآخرين.. فليس هذا وقت اتباع جهالات "الإنتباهة"، أو تصريحات الموتورين، من قيادات حزب الحكومة، الذين يشتمون قيادات الاحزاب، ويسخرون من المعارضة.. إن الحكومة يجب الا تتأخر في الاصلاحات الحقيقية، التي تقدمها للشعب حتى تندلع الثورة، فيكون ذلك بعد فوات الأوان.. والحكومة تعرف ما يريده الشعب، وهو الحريات العامة، وتعديل القوانين المقيدة لها، واطلاق سراح كل معتقل، عجزت عن تقديمه للقضاء، واصلاح القضاء، وسيادة حكم القانون، ونزع الحصانة عن أجهزة الأمن، ومحاسبتهم على أي سوء معاملة، للنساء والرجال، الناشطين في حقوق الإنسان، واطلاق حرية الصحافة، وحل مشكلة دارفور، بما يرضي أهلها، ويحقق السلام الحقيقي على الأرض، ويعاقب الجناة، ويؤمن عودة النازحين، وليس بمفاوضة وارضاء حاملي السلاح، ومحاولة إغرائهم..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-27-2011, 09:01 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    وقال القراى

    ليفكر العقلاء في النظام السوداني ملياً في كل هذا، هل نظامهم يختلف حقاً عن هذه الانظمة التي اطاحت بها شعوبها؟! أم هل يرون انهم يشبهونها، لكن الشعب لن يستطيع اسقاطهم لأنهم سيقمعون ثورة الشعب السوداني، لشدة كفاءتهم الأمنية، التي تفوق كفاءة مصر، وتونس، وليبيا؟! أم لعلهم يظنون انهم يستطيعون مواجهة الشباب في "الفيس بوك"، بشباب حزبهم، فلا يستطيع الشباب ان يحرك الشارع، ويكون هذا هو ما استفادوه من تجارب غيرهم؟! أم أنهم يمكن ان يمنعوا الجزيرة، والعربية، فلا ينقل أحد قمعهم للشعب؟! أم انهم يعولون على أن الشعب السوداني لن يخرج ضدهم، مهما فعلوا بمجموعات منه، لأنهم اقاموا مشاريع تنموية وطرق وكباري؟!

    فكم عدد ما أقاموا مقارنة بما فعل مبارك أو بن علي أو القذافي؟! كم مشروع زراعي، واستثماري، اقام مبارك، فلم تغن عنه من الله شيئاً؟! فالإنسان يريد ان يطعم من الجوع، ويأمن من الخوف، ويعيش في وطنه كريماً، فلا يبيع حريته من أجل كبري أو شارع!!


    إن حكومة مبارك على سوئها، لم تقسم مصر، ولم تفعل ذلك حكومة بن علي أو القذافي.. ولم تكن هذه الحكومات، مسئولة عن حرب أهلية، قتل فيها الآلاف، ونزح ولجأ الملايين، كما حدث في دارفور.. وليس في هذه الدول مناطق احتقان، تهدد بنذر حرب جديدة، كما في أبيي، وجبال النوبة، والنيل الأزرق.. فالشعب السوداني إذن، صاحب مرارات، وظلامات، أكثر، تجعله إذا ثار لا يرجع، وإذا إنتفض تكون إنتفاضته شاملة، لكل أنحاء البلاد، التي وقعت فيها المظالم.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-01-2011, 09:50 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    e4e65be9ed.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-05-2011, 07:10 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    وقال القراى

    إن الثورات التي اندلعت في تونس، ومصر، وليبيا، واليمن، والبحرين، والأردن، لم تطالب بالشريعة الإسلامية!! بل ان الثورة المصرية، وهي اكبر الثورات، شارك فيها المسيحيون على قدم المساواة مع المسلمين..

    لقد كانت هذه الثورات تطالب بالديمقراطية، والحرية. إن سبب الثورات، هو قهر رجال الأمن للمواطنين، وتفشي الظلم، وعدم استقلال القضاء، وزيادة افقار الفقراء، وغلاء المعيشة، وإعتقال المعارضة والصحفيين، وقمع الحريات..

    والنظام الحاكم في كل هذه الدول، مهيمن على الدولة، واقام انتخابات مزورة، فاز فيها، وسيطر بواسطة ابناء الرئيس أو اخوانه، على كافة المشاريع الحيوية في الدولة، وحول عائداتها الى مليارات في بنوك اجنبية، باسمه واسم عائلاته، بلغت في حالة القذافي 131 مليار يورو!! فكأن الحاكم يستخرج النفط لنفسه لا لشعبه، بينما الشعوب في هذه الدول ترزح تحت خط الفقر، وتعاني من البطالة، العوز، والمرض، ولا تملك حق التعليم أو العلاج.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2011, 03:55 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    عندما حاول الدكتور سعد الدين ابراهيم مدير مركز ابن خلدون للدراسات فتح كوة ليدخل منها مناخ الديموقراطية فى مصر ..كان الصحفى الهتيف مصطفى بكرى من يتصدى للحملة الاعلامية والامنية ضده بحجة ان مركزه يتلقى دعما من الخارج ..
    واذكر ان سعد الدين ابراهيم تحداه من خلال قناة عربية ان يكشف للناس عن الجهة التى تمول له صحيفته بل قال له علنا من خلال هذا الحديث ان جهاز المباحث من يدعم صحيفتك وان كان فى هذا الكلام ما تراه غير صحيح امامك المحاكم روح واشتكى ..
    واذكر ان مصطفى انزوى ولم يجرؤ بعدها على الكلام عن المركز او صاحبه ..ولكن للاسف نراه اليوم يحاول الظهور بمظهر الثورى الحريص على مكافحة الفساد فى مصر ركب موجة الثورة ليغطى علاقته المريبة تلك وهى علاقة تحدث عنها اخرون ومنهم سعد الدين ابراهيم ..
    معروف ان مصطفى بكرى هتيف ويحب المجد الشخصى وفى داخله شخص نرجسى يحب نفسه ويتمنى ان يكون كل شىء باى اسلوب للاسف..
    ولو تذكرون محاولة ركوب موجة الهجوم على الجزائر والسودان التى اعلنها نجلا مبارك بعد تلك الهزيمة التى كانت شرارة هذه الثورة ..كان مصطفى بكرى هو راس هذه الحملة المغرضة الشائنة فى تاريخه وتاريخ الصحافة المصرية ..

    (عدل بواسطة الكيك on 03-06-2011, 03:59 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2011, 03:48 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    المواطنون في حلايب يشكون صعوبة التواصل

    حلايب: صديق رمضان:

    الحرية.. التواصل الاجتماعي.. متلازمتان تستوجبها موروثات وقيم الإنسان السوداني الذي جبل على تنفس نسيم الحرية العليل، فهو يظهر تمرداً واضحاً على القيود التي يضعها البعض على معصميه، وحتى وإن لم تفلح مساعيه في كسر الطوق الذي يحيط به، فإنه لا يعرف الخنوع والانكسار، فنفسه العزيزة وكبرياؤه تتوقان دوماً للانعتاق والتحرر، والسوداني يتدثر بالصبر والحلم عند النائبات، ولا يعرف الانحناء، ويرفض تعاطي هذه المفردة، ومواطنو حلايب يؤكدون دوماً أنهم من لحمة هذا الشعب وسداه.


    فبالرغم من الجرح الغائر والحزن النبيل والغضب الذي يعتمل في دواخلهم بسبب اغتصاب أرضهم ومحاولة نزع هويتهم ومصادرة موروثاتهم وقيمهم من قبل المستعمر الجديد، إلا أنهم صامدون صابرون ورافضون لمبدأ تغيير سودانيتهم ولو بكل كنوز الدنيا. وعلى إثر ذلك يواجهون ظروفاً بالغة التعقيد داخل موطن أجدادهم.. ورغم كؤوس الظلم التي ظلوا يتجرعونها من المستعمر الجديد والقيود الحديدية التي يفرضها على تحركاتهم داخل أرض تؤكد كل الوثائق أنها سودانية.. ورغم محاولات مغتصبي الإرض إغراء وترغيب وترهيب السكان المحليين لتغيير نشيدهم الوطني الى اخر، إلا ان احفاد عثمان دقنة يرفضون ويتمسكون بـ «سوداني الجوه وجداني بريدو»، وهم على ثقة بأن ليل الظلم والاحتلال سيعقبه فجر الخلاص.. ويحكي لي عثمان وهو من مواطني حلايب ان المحتلين ظلوا يعملون منذ ان وطئت اقدامهم هذه الارض السودانية، على نزع الهوية السودانية من أجل تمصير المواطنين، وقال إنهم ينظمون رحلات مدرسية الى الاهرامات وغيرها من أماكن للطلاب، وذلك من أجل أن يتشربوا بثقافتهم، والمنهج المدرسي كما هو معروف ليس سودانياً. وفوق ذلك عملوا على تعيين الكثير من أبناء المنطقة في الوظائف الرسمية، وأوجدوا لهم مكانة في المجالس التشريعية، ووفروا الكثير من الخدمات، وكل ذلك من أجل إظهار الولاء لدولة المستعمر،

    ولكن كل هذه المحاولات باءت بالفشل، والدليل على ذلك ان السجون المصرية المختلفة تعج بالمناهضين للسياسة الاستعمارية، والسكان يتندرون بمقولة الصادق المهدي لمقابلة محاولات نزع الهوية والحوافز التي تقدم من أجل هذا الغرض، «أكلوا ثوركم وادوا زولكم» وهم يدركون أن الاستعمار الى زوال مهما تطاولت ايامه، ويؤكدون ان ولاءهم للسودان أولاً واخيراً، ولكنهم في ذات الوقت عاتبون على حكومة ولاية البحر الأحمر التي لم تحترم مشاعرهم، وهى بخلاف عدم اهتمامها بقضيتهم فتحت أبوابها لمن استعمروا حلايب، ومنحتهم امتيازات لا يحظون بها في موطنهم.


    ويقول مواطن طلب حجب اسمه إن بوابة جدارية تمثل لهم الكثير، فالخارج منها مولود والداخل عبرها الى حلايب مفقود. وقال إن السلطات المحتلة تضيق على من يريدون الخروج من حلايب للعلاج ببورتسودان، ولا تعطي إذن الخروج إلا بعد أكثر من شهر، وحتى يتأخر الخارج عن الموعد المحدد للعودة ليتم سجنه، وان الكثيرين هربوا من السجن وسلكوا دروباً عبر الجبال محفوفة بالمخاطر، وكل ذلك من أجل العودة الى الاهل. واشار الى ان فترة الإذن تقلصت من شهرين الى 15 يوماً فقط..


    ومن جانبه قال محمود حميد مصطفى أحمد ممثل حلايب بتشريعي ولاية البحر الاحمر، إن أكثر ما يحز في نفوس موطني حلايب هو الحيلولة بينهم والتواصل الاجتماعي مع أهلهم بمختلف أنحاء السودان. وقال إن حلايب تبدو معزولة تماماً عن السودان، وان المستعمر عمل على تسويرها لمنع الدخول اليها والخروج منها. وكشف عن صعوبات بالغة يواجهها سكانها في التكيف مع واقع وثقافة لا علاقة لهم بها، وأكد ان المواطنين في حلايب على ثقة تامة من عودتها الى حضن الوطن مهما تطاولت ايام الاستعمار. وأشار إلى أن حديث رئيس الجمهورية في بورتسودان أخيراً بأن حلايب سودانية وستظل كذلك، قد أسهم في رفع الروح المعنوية للمواطنين الذين قابلوا أيضاً نهاية حكم حسني مبارك بفرحة غامرة، ويحدوهم الأمل في تحرك الحكومة لوضع حد للاستعمار الذي دام «16» عاماً.

    الصحافة
    5/3/2011
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2011, 03:23 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    قام الرئيس اليوم 8/3/2011 بزيارة للقاهرة كاول رئيس دولة يزور مصر بعد الثورة وتاتى زيارة البشير والسودان يتاهب الى وضع جديد بعد انفصال جنوب السودان ..
    البشير سوف يناقش مع القيادة المصرية المؤقتة العلاقات بين البلدين والقواسم المشتركة بين الدولتين وهموم مياه النيل اضافة للعلاقات بين البلدين ورؤيتهما للمستقبل ..
    البشير يستطيع وضع اسس جديدة مع المصريين الجدد المتحللين الان من عبء سياسات قديمة قوامها المخابرات كانت ظالمة فى السودان واقعدته عن ركب التطور بسبب دعم مصر لانظمة شمولية تعادى الديموقراطية بما فيها نظام الانقاذ نفسه ..
    ونتمنى ان تؤسس العلاقات فى المرحلة القادمة بعد الانتخابات على اسس جديدة بمشاركة طرفين يمثلان الشعبين الشقيقين فلا يزال السودان يرزح تحت النظام الشمولى ولغة الدبلوماسية الجديدة بعيدة عنه وظل يتمسك بالنهج القديم ..

    نتواصل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2011, 05:37 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)



    حلايب.. نقطة نزاع أم تكامل؟! «1-3»


    نازك عبد الحمسد


    برزت مشكلة حلايب للمرة الثالثة بين البلدين في أغسطس 2002م، فماهي جذور مشكلة حلايب ؟وماهي أبعادها وآثارها على العلاقات السودانية المصرية ؟ وكيف تستغل القوى الدولية النزاع بين الدولتين؟


    إن من يعود إلى التاريخ يجد أن الوجود البريطاني المتزامن في مصر والسودان هو الذي أدى إلى تعيين الخط الحدودي الفاصل بين البلدين، وكان ذلك عملاً من نتاج الفكر الاستعماري البريطاني الذي كان يترقب لحظة تفكيك أملاك الدولة العثمانية، حيث وقعت إتفاقية السودان بين مصر وبريطانيا في 19 يناير 1899م، والتي وقعها عن مصر بطرس غالي وزير خارجيتها في ذلك الحين، وعن بريطانيا اللورد كرومر المعتمد البريطاني لدى مصر، ونصت المادة الأولى من الاتفاقية على أن الحد الفاصل بين مصر والسودان هو خط عرض 22 درجة شمالاً، وما لبث أن أدخل بعض التعديلات الإدارية بقرار من وزير الداخلية المصري بدعوى كان مضمونها منح التسهيلات الإدارية لتحركات أفراد قبائل البشارية السودانية والعبابدة المصرية على جانب الخط، وقد أفرزت التعديلات ما يسمى بمشكلة حلايب وشلاتين.


    تشير المراجع التاريخية إلى أن المرة الأولى التي أثير فيها النزاع الحدودي بين مصر والسودان حول حلايب كان في يناير عام 1958م، عندما أرسلت الحكومة المصرية مذكرة إلى الحكومة السودانية اعترضت فيها على قانون الانتخابات الجديد الذي أصدره السودان في 27 فبراير 1958م. وأشارت المذكرة إلى أن القانون خالف اتفاقية 1899م بشأن الحدود المشتركة إذ أدخل المنطقة الواقعة شمال مدينة وادي حلفا والمنطقة المحيطة بحلايب وشلاتين على سواحل البحر الأحمر ضمن الدوائر الانتخابية السودانية، وطالبت حينها مصر بحقها في هذه المناطق التي يقوم السودان بإدارتها شمال خط عرض 22 درجة، وكانت هذه هي المرة الأولى التي أعلن فيها نزاع على الحدود بين البلدين.


    لم تتخذ البلدان خطوة واحدة نحو محكمة العدل الدولية، كما اكدوا على استمرار العلاقات الأخوية والروابط التاريخية بين الشعبين وذلك من خلال اللجوء إلى الوسائل السياسية والقنوات الدبلوماسية لحل النزاع.
    ففي يونيو 1993م عاد النزاع بين البلدين على هذه المنطقة إثر تدهور العلاقات السياسية بين القاهرة والخرطوم، وقد تصاعدت الأزمة بين البلدين عام 1995م بعد محاولة الاغتيال التي تعرض لها الرئيس المصري مبارك إثر وصوله إلى أديس أبابا لحضور القمة الأفريقية، ونجم عن ذلك تدهور جديد في العلاقات المصرية السودانية استمر لعدة سنوات.


    ثم ما لبثت تلك العلاقات أن شهدت تحسناً ملحوظاً بعد الزيارة التي قام بها الرئيس عمر البشير للقاهرة يومي 22، 23 ديسمبر 1999م تلبية لدعوة من الرئيس مبارك، حيث قرر الرئيسان تعزيز ودفع العلاقات الثنائية بين البلدين وذلك من خلال:
    * عودة الملاحة النهرية بين السودان ووادي حلفا.


    * تكوين لجان مشتركة بين البلدين لتسوية مشكلاتهما، ودفع التعاون في المجالات الأمنية والسياسية والاقتصادية والتعليمية، بالإضافة إلى تبادل الزيارات الرسمية بين مسئولي البلدين.
    * تصريحات القيادة المصرية برفض مصر أية تهديدات تمس أمن السودان ووحدته.


    * ترحيب القيادة السودانية بالدور المصري في حل مشكلة الجنوب والنزاع الدائر بين الحكومة والمعارضة.
    * وفي شأن مسألة حلايب اتفق الرئيسان على ضرورة حلها في إطار أخوي والعمل على اتخاذ كافة الإجراءات المناسبة لتحويلها إلى منطقة للتكامل بين البلدين.


    وقد برزت الأزمة بين البلدين حول المنطقة وللمرة الثالثة في أغسطس 2002م، حين طالبت الخرطوم من القاهرة المشاركة في الجولة الثانية من مفاوضات ماشاكوس فرفضت مصر احتجاجاً على الجولة الأولى، وانتظرت الخرطوم أن ترد القاهرة على خطة سودانية بشأن حلايب فتأخر الرد المصري ونتج عن ذلك إعلان السودان عن تمسكها بالمنطقة.
    نواصل
    * باحثة -المركزالعالمى للدراسات الأفريقية
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2011, 09:20 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    البشير: يجب أن تتخطى مصر العقبات الحالية وتستعيد دورها الريادي

    القاهرة: الرأي العام

    أكد الرئيس عمر البشير لدى لقائه المشير حسين طنطاوى القائد العام للقوات المسلحة، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية، بمقر الأمانة العامة لوزارة الدفاع بالقاهرة أمس، أهمية تخطي مصر للأوضاع السياسية والإقتصادية الراهنة وإستعادة دورها العربي والإقليمي. بينما أشاد المشير طنطاوي بأواصر العلاقات المصرية السودانية من خلال تعزيز التعاون في العديد من المجالات بين الشعبين الشقيقين.


    وكان المشير طنطاوي إستقبل الرئيس البشير والوفد المرافق له، وأجريت مراسم استقبال رسمية للبشير. وإستقبل البشير بمقر إقامته في قصر القبة د. عصام شرف رئيس الوزراء المصري الذي قدم تنويراً حول الأوضاع الحالية في مصر وكيفية تنشيط الإتفاقيات الإقتصادية الموقعة بين البلدين وتفعيل اللجان المشتركة والإعداد لإجتماعات اللجنة العليا السودانية المصرية،


    كما إستقبل الرئيس البشير، عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية. وقال علي كرتي وزير الخارجية عقب المباحثات أمس، إن العلاقات السودانية المصرية دخلت مرحلة جديدة من التعاون والتنسيق، وأشار إلى أنها تناولت الأمن الغذائي والتعاون السوداني المصري بشأن إتفاقية مياه النيل وتنسيق المواقف بشأن ليبيا، وأضاف أن موضوع الأمن الغذائي إستحوذ على جزء كبير من المباحثات، حيث تم إستعراض إقامة مشروع زراعي على الحدود السودانية المصرية بإستخدام خطوط الكهرباء المصرية لتوفير الطاقة.

    وحول التنسيق السوداني المصري بشأن الإتفاقية الإطارية لحوض النيل، قال وزير الخارجية، إنه تم الإتفاق على التنسيق بين البلدين لفتح مجالات للتعاون مع دول حوض النيل بما يحفظ المصالح المشتركة للبلدين، وأشار إلى أنه سيتم تشكيل لجنة سودانية مصرية في هذا الصدد.

    9/3/2011
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2011, 09:48 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)



    حلايب نقطة «نزاع أم تكامل» ؟ «2-3»


    نازك عبد الحميد



    جاء النزاع المصري السوداني على منطقة حلايب ليمثل نقطة ساخنة للولايات المتحدة الأمريكية في إثارة النزاع وممارسة الضغوط على السودان، وذلك بهدف الضغط على مصر نتيجة لمواقفها الأخيرة المؤيدة للانتفاضة الفلسطينية والمتشددة بالرفض للسياسة الأمريكية الهادفة إلى ضرب العراق واقامة قواعد عسكرية في منطقة البحر الأحمر وحلايب.
    فالمصلحة الأمريكية أكبر من أن تترك علاقات البلدين تنمو وتزدهر، وخصوصاً أن العلاقات بين مصر والسودان تتسم بقدر كبير من الحساسية: حساسية القاهرة من كل ما يمس أمنها القومي، وحساسية السودان مما يعتبرونه تعالياً من مصر عليهم، وتدخل مصر في كل شؤونهم منذ الاستقلال بشكل يدفع أي طرف للرد بقوة على أي تصريح من الطرف الآخر لا يقبله.
    وليس الحديث عن التدخل الأمريكي تخميناً، فقد كشف المبعوث الأمريكي للسودان جون دان فورث عن حجم الاهتمام الأمريكي الكبير بالسودان بقوله «إن السودان لم يطلب تدخل الولايات المتحدة الأمريكية لحل مشكلة الجنوب، ولكن الولايات المتحدة الأمريكية هي التي تدخلت دون أن يطلب منها»، أما الرئيس بوش فقد أكد أن السودان لو تمكن من حل مشكلاته فإن أي مكان آخر في العالم سوف يتمكن من حل مشكلاته. فهل تعي مصر والسودان خطورة التدخل الأمريكي في شؤونهما وتتجهان إلى المصالحة في إطار البيت العربي، بحيث تصبح حلايب منطقة تكامل بين البلدين الجارين؟
    الحجج والأسانيد التي يعتمد عليها السودان في إثبات أحقيته للمنطقة:
    ٭ إن السودان قد تمكن فعلياً من حيازة هذه المناطق، إذ ظل يديرها منذ إجراء التعديلات الإدارية على خط الحدود الذي أنشأه اتفاق 19 يناير عام 1899م، كما أن مبدأ المحافظة على الحدود الموروثة منذ عهد الاستعمار، هو سبب آخر اعتمده السودان لإثبات أحقيته للمنطقة.
    ٭ إن مصر قبلت هذا الوضع لسنوات طويلة ولم تعترض عليه طيلة الفترة التي سبقت الاستقلال في الأول من يناير 1956م، وهذا الموقف وفق مصادر القانون الدولي يمثل سنداً قوياً للسودان للتمسك بالمنطقة المذكورة تأسيساً على فكرة التقادم التي تقوم على مبدأ الحيازة الفعلية وغير المنقطعة من جانب، وعدم وجود معارضة لهذه الحيازة من جانب آخر.
    ٭ تمثيل المنطقة في كل البرلمانات قبل الاستقلال.
    ٭ معنى اسم «حلايب» حسب اللغة البجاوية التي يتحدث بها البشاريون وغيرهم من قبائل البجا، وهي كلمة «أولايب»، أي ثمار الأشجار التي تأكلها الإبل التي اشتهر البشاريون بتربيتها والتي تعد من أفضل أنواع الإبل في السودان.
    ٭ وجود وامتداد البشاريين داخل السودان من بئر الشلاتين إلى مضارب ملوك البشاريين في «بعلوك» على نهر عطبرة، ولا يوجد أي امتداد لهم بهذا الحجم في محافظة أسوان أو الغردقة.
    الحجج والأسانيد التي تعتمد عليها مصر في إثبات أحقيتها للمنطقة:
    ٭ تؤكد مصر أن التعديلات الإدارية التي جرت على الحدود المشتركة بينها والسودان، تمت من الناحية الرسمية لأغراض التيسير للقبائل التي تعيش على جانبي خط الحدود.
    ٭ مصر لم تبرم أية معاهدات أو اتفاقيات دولية سواء بين مصر وبريطانيا أو السودان ومصر في جميع المراحل الزمنية والتاريخية، لإضفاء صفة دولية على التعديلات الحدودية الإدارية.
    ٭ فكرة التقادم التي يدفع بها السودان ليس مقطوعاً بها وبصحتها من قبل القانون الدولي، وهي مرفوضة من قبل الجانب المصري، فضلاً عن أن المدة الزمنية وفق نفس وجهة النظر حول التقادم هى محل اختلاف.
    «نواصل»
    * باحثة ــ المركزالعالمي للدراسات الأفريقية
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2011, 03:39 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    البشير: مخطط لتقسيم السودان ومصر إلى «8» دويلات
    الأربعاء, 09 آذار/مارس 2011 09:35
    اتفاق لتفعيل الحريات الأربع و مشروع مشترك للأمن الغذائي وتنسيق في مياه النيل
    القاهرة: الصحافة:


    اتفق الرئيس عمر البشير، مع القيادة المصرية الجديدة، على تفعيل الاتفاقيات الاربع، بين البلدين والتنسيق في ملف مياه النيل واقامة مشروع للامن الغذائي المشترك وتعزيز العلاقات الثنائية في المجالات كافة، واعلن البشير ان العلاقات بين الخرطوم والقاهرة تشهد انطلاقا جديدا، عقب الثورة المصرية. واجرى الرئيس عمر البشير الذي زار القاهرة امس، محادثات منفصلة مع رئيس المجلس العسكري المشير محمد حسين طنطاوي، ورئيس مجلس الوزراء عصام شرف، والامين العام للجامعة العربية عمرو موسى، كما التقى مساءً بقيادات وممثلي القوى السياسية المصرية.
    وكشف البشير، ان هنالك مخططاً صهيونياً لتقسيم السودان الى خمس دويلات، ومصر الى ثلاثة كيانات، مؤكدا ان فرص نجاح المخطط ضعيفة نسبة لتنامي القوى لدى الامة وضعف اعدائها، وذكر البشير ان شعار وحدة وادي النيل الذي ظل مرفوعا بات الان هو حديث الناس في السودان، خاصة بعد نجاح الثورة المصرية، مؤكدا ان العقبات التي كانت تعرقل تنفيذ هذا الشعار تلاشت وبات من الممكن ان يصبح واقعاً.

    واعلن البشير، انهم اتفقوا مع القيادة المصرية الجديدة علي تنشيط اتفاقية الحريات الاربع ( التملك، التنقل، الاقامة، والعمل)، موضحا ان السودان نفذ هذه الاتفاقية ولكن مصر لم تنفذها كاملة في الفترة السابقة، وافاد انهم اتفقوا مع القيادة المصرية الجديدة على اقامة مشروع مشترك للامن الغذائي بزراعة القمح في سهول ( ارقين) في شمال السودان، حيث تتوفر الاراضي الخصبة والمياه، وستمد مصر الكهرباء الى المشروع وتوفير طاقة رخيصة كما ستمد مصر امبوبا من الغاز الى المنطقة لتوليد الطاقة، مشيرا الي انه طرح هذا المشروع على القيادة المصرية السابقة لكنها ردت بأن امريكا لم تسمح بذلك.


    واعتبر البشير مبادرة حوض النيل محاولة لاحداث شرخ بين السودان ومصر من جانب، ودول حوض النيل الافريقية من جانب آخر، مبينا ان السودان ومصر سيبذلان جهودا مشتركة لمعالجة هذا الامر،
    وحيا البشير الثورة المصرية، وقال انها بداية مرحلة جديدة تعيد مصر الى دورها الريادي في المنطقة بعد ان تراجعت في المرحلة السابقة، ورأى ان كثيرا من المؤامرات التي تعرض لها السودان كانت بسبب غياب الدور المصري، لافتا الى ان مصر ستعود الى دورها الطليعي في المنطقة العربية والعالم الاسلامي
    واعرب البشير عن قلقه ازاء الاحداث التي تشهدها ليبيا حاليا، وقال ان ليبيا صارت ترسانة من السلاح ويمكن ان يستخدم السلاح في حرب اهلية تثير الدمار في المنطقة، واعلن رفضه التدخل الاجنبي في ليبيا حتى لا تصبح عراقا جديدة.


    ورافق البشير وزير شؤون الرئاسة الفريق اول بكري حسن صالح، وزير الخارجية علي كرتي، ومدير جهاز الامن والمخابرات الفريق اول محمد عطا، بجانب ممثلي المؤتمر الوطني البروفيسور عبدالرحيم علي وعثمان حسن رزق.
    وأكد وزير الخارجية، علي كرتي، أهمية الزيارة التي يقوم بها البشير إلى مصر واعتبرها «رسالة سند ومؤازرة للأشقاء المصريين من إخوانهم السودانيين، ولعرض استعداد السودان للتعاون مع مصر في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية وجوانب التنمية المختلفة».


    وقال كرتي في تصريح له قبل مغادرته مطار الخرطوم برفقة البشير، إن مصر في العهد الجديد عادت إلى قيادة الصف العربي، ودعا الدول العربية جميعها إلى التفاعل مع العهد المصري الجديد.
    من جهته، أكد سفير مصر لدى الخرطوم عبد الغفار الديب أن زيارة البشير مهمة للغاية وتعبر عن دعم الأشقاء السودانيين لإخوانهم المصريين، ووصف العلاقات بين البلدين بالمتميزة والطبيعية وتسير في الإطارالذي يعبر عن وحدة شعب وادي النيل، وعن آمال الشعب الواحد في كل من مصر والسودان.
    وعن مستقبل العلاقات بين البلدين ، قال الديب إن المستقبل يحمل الكثير من البشريات الطيبات والتنسيق بينهما فى كافة المجالات، موضحا أن اللبنات الاولى لهذا التعاون تم وضعها ، داعيا الى تنمية وتطوير مشروعات التعاون التكاملية والاقتصادية التى تحقق طموحات وتطلعات الشعبين الشقيقين، مشيرا فى هذا الصدد الى غنى السودان بموارده الطبيعية ومصر بمواردها البشرية.
    وتوقع السفير أن تخرج الزيارة بنتائج ملموسة وأن تضع النقاط فوق الحروف لتنفيذ المشروعات المتفق عليها من قبل بين البلدين.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2011, 07:18 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    لسنا في حاجة لطرح هذه القضية في الوقت الراهن..رأس الدبلوماسية : منطقة "حلايب" لن تكون مثار نزاع بين القاهرة والخرطوم.. أطروحات السودان بأن تكون حلايب منطقة تعاون وتكامل وانفتاح.
    أكد على كرتي وزير خارجية السودان أن منطقة "حلايب" لن تكون مثار نزاع بين مصر والسودان، وقال إن أطروحات السودان بأن تكون حلايب منطقة تعاون وتكامل وانفتاح مازالت مطروحة، ويمكن تطويرها بالتعاون مع الجانب المصري.
    وأضاف كرتى، فى تصريح له بعد عودته فى وقت سابق يوم الأربعاء قادما من القاهرة برفقة الرئيس عمر البشير "لسنا في حاجة لطرح هذه القضية في الوقت الراهن"، وأوضح أن الجانبين السوداني والمصري قد ناقشا بوضوح معوقات العلاقات الثنائية في الفترة الماضية، وأشار إلى أن الجانب المصري أكد وقوفه التام مع السودان في قضايا ما بعد الاستفتاء وتعزيز السلام في دارفور، مؤكدا على محركات وبواعث الحركات الشعبية في المنطقة العربية ومهددات الأمن فيها وما يحدث من تغيرات.
    وأعرب عن أمله في أن يتوصل الاجتماع العاجل علي المستوي الوزاري الذي دعت إليه الجامعة العربية إلى قرارات تساعد في حل الأزمة الليبية، وتحسين الأوضاع للشعب الليبي الشقيق، كما أكد الجانبان على أهمية الدور المصري في المحيط الإقليمي والعربي والإسلامي والدولي.

    الاهرام


    -----------------


    البشير يستقبل «بديع» و«حرب».. و«البرادعي» و«السعيد» يرفضان الاجتماع به


    استقبل الرئيس السوداني عمر البشير، الأربعاء، الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين والدكتور أسامة الغزالي حرب رئيس حزب الجبهة الديمقراطية، بعد أن طلب من المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة لقاء ممثلين عن القوى السياسية في البلاد.

    وحضر اللقاء وفد من قيادات الإخوان، ضم الدكتور محمد مرسي والدكتور عصام العريان، عضوي مكتب الإرشاد وفى حضور الدكتور أسامة الغزالي حرب، رئيس حزب الجبهة الديمقراطية.

    وقالت مصادر لـ«المصري اليوم» إن رفعت السعيد رئيس حزب التجمع، ومحمد البرادعي رئيس الجمعية الوطنية للتغيير اعتذرا عن الاجتماع مع البشير.

    وأوضحت المصادر أن الرئيس السوداني طلب الاجتماع مع القوى السياسية لـ«الوقوف على آخر تطورات الوضع بعد تنحي الرئيس (السابق حسني) مبارك».

    وقدَّم البشير التهنئة إلى وفد الإخوان وحرب و«جموع الشعب المصري، بمناسبة نجاح الثورة المصرية»، مؤكدًا حرصه على التعاون والتواصل مع مصر بفاعلية أكبر.

    وأكد بديع خلال زيارته للبشير على عمق العلاقات بين البلدين وأهمية دور السودان، باعتبارها الامتداد الإستراتيجي لمصر، مؤكدًا أن لها «دور أساسي في العلاقة بين دول حوض النيل والقرن الإفريقي».

    المصري اليوم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2011, 07:56 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    البشير يلتقي مرشد الإخوان المسلمين وينهي زيارة للقاهرة

    الخرطوم: يحيى كشه

    عاد إلى الخرطوم الرئيس عمر البشير أمس، بعد زيارة رسمية لجمهورية مصر العربية إستغرقت يومين، أجرى خلالها مباحثات مع المسؤولين المصريين وقادة الأحزاب السياسية والمفكرين. وتناولت الزيارة، العديد من القضايا الثنائية والدولية والإقليمية.


    وقال علي كرتي وزير الخارجية، في تصريحات صحفية عقب عودة الرئيس البشير بمطار الخرطوم أمس، أن الجانبين السوداني والمصري ناقشا بوضوح معوقات العلاقات الثنائية في الفترة الماضية، خاصةً فيما يتعلق بتطبيق إتفاقية الحريات الأربع التي ظلت تراوح مكانها رغم أن السودان أمضاها ونفّذها، بجانب مشروعات التعاون في مجال الأمن الغذائي والطاقة. وأضاف كرتي أن الجانب المصري أكد وقوفه التام مع السودان في قضايا ما بعد الإستفتاء وتعزيز السلام في دارفور.

    وأكد توافق الجانبين على محركات وبواعث الحركات الشعبية في المنطقة العربية، ومهددات الأمن فيها وما يحدث من تغييرات، وأشار إلى أن نقاشاً عميقاً جرى بين الجانبين حول ما يجري في ليبيا، وما قد يترتب عليه من إنفلات أمني في المنطقة وضرورة التوافق على مساعدة الجماهيرية الليبية حتى تتجاوز أزمتها. وأعرب عن أمله في أن يتوصل الإجتماع العاجل على المستوى الوزاري الذي دعت إليه الجامعة العربية إلى قرارات تساعد في حل الأزمة الليبية وتحسين الأوضاع للشعب الليبي الشقيق.


    إلى ذلك قال كرتي إن منطقة (حلايب) الحدودية لن تكون مثار نزاع بين القاهرة والخرطوم، وقال إن أطروحات السودان بأن تكون (حلايب) منطقة تعاون وتكامل وإنفتاح مازالت مطروحة، ويمكن تطويرها بالتعاون مع الجانب المصري. وأضاف: (لسنا في حاجة لطرح هذه القضية في الوقت الراهن). وفي السياق إلتقى الرئيس عمر البشير د. محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين، على رأس وفد من قيادات الجماعة، بمقر إقامته في القاهرة وقدَّم التهنئة إلى الشعب المصري بمناسبة نجاح الثورة المصرية،

    وأكد البشير حرصه على التعاون والتواصل مع مصر بفاعلية أكبر، وجدد تأكيده على الحريات الأربع بين مصر والسودان، وشدد على ضرورة إستمرار التعاون الزراعي مع مصر، خاصةً أن السودان هي العمق الإستراتيجي لها. وأبدى الرئيس البشير، حرصه على إستقرار مصر، وأكد أن الثورة يمكن أن تكون مستهدفة من أعداء الأمة.
    من جانبه أكد د. بديع عمق العلاقات بين مصر والسودان، وأهمية دور السودان بالنسبة لمصر، باعتبارها الإمتداد الإستراتيجي لمصر، ولها دور أساسي في العلاقة بين دول حوض النيل والقرن الأفريقي.

    الراى العام
    10/
    3/2011
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2011, 09:52 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    إلى ذلك قال كرتي إن منطقة (حلايب) الحدودية لن تكون مثار نزاع بين القاهرة والخرطوم، وقال إن أطروحات السودان بأن تكون (حلايب) منطقة تعاون وتكامل وإنفتاح مازالت مطروحة، ويمكن تطويرها بالتعاون مع الجانب المصري. وأضاف: (لسنا في حاجة لطرح هذه القضية في الوقت الراهن). وفي السياق إلتقى الرئيس عمر البشير د. محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين، على رأس وفد من قيادات الجماعة، بمقر إقامته في القاهرة وقدَّم التهنئة إلى الشعب المصري بمناسبة نجاح الثورة المصرية،

    وأكد البشير حرصه على التعاون والتواصل مع مصر بفاعلية أكبر، وجدد تأكيده على الحريات الأربع بين مصر والسودان، وشدد على ضرورة إستمرار التعاون الزراعي مع مصر، خاصةً أن السودان هي العمق الإستراتيجي لها. وأبدى الرئيس البشير، حرصه على إستقرار مصر، وأكد أن الثورة يمكن أن تكون مستهدفة من أعداء الأمة.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2011, 10:31 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    حلايب.. نقطة نزاع أم تكامل «3/3»

    نازك عبد الحميد

    في مطلع عام 1953م تشكلت لجنة الانتخابات المحائدة برئاسة سوكومارسن الهندي الجنسية وعضوية بريطاني ومصري وأمريكي وأربعة سودانيين، وقاموا بالطواف على أقاليم السودان، وتم تقسيم الدوائر للانتخابات وبلغ عددها «97» دائرة، وتفجر أول صراع فى منطقة حلايب عام 1958م، عندما حاول الرئيس جمال عبد الناصر استفتاء مواطني المنطقة حول انضمام مصر لسوريا، وهو ما دفع رئيس الوزراء الأسبق عبد الله خليل الى تحذير الرئيس عبد الناصر من الخطوة، وقام ناصر بسحب القوات المصرية من المنطقة. ولقد منح الرئيس السابق نميري السلطات المصرية قاعدة عسكرية في المنطقة لمراقبة البحر الأحمر، أما فى انتخابات 1955م فقد نشأت المشكلة وبرزت على السطح، ثم تأزمت أكثر عندما استولى الرئيس عبود على الحكم 1958 ــ 1964م، فتوترت العلاقة بين البلدين الى حد وصلت فيه مرحلة التصعيد، وكانت آخر انتخابات أُجريت في المنطقة قبل الديمقراطية الثالثة عام 1986م.



    وعند اقتراب الإحصاء السكاني لعام 2008م في السودان، أصبحت منطقة حلايب تمثل بعداً شعبياً لدى السودان، فقد أعلنت السلطات المصرية منع الإحصاء السكانى، بل لن تسمح، لأي مسؤول سوداني بتجاوز البوابة التي شيدها المصريون في منطقة جبل هدار باب التي تبعد «37» كيلومتراً شمال مدينة أوسيف عاصمة حلايب، باعتبار حلايب أرضاً مصرية وبذلك سوف يتم استبعاد ثلاث عشرة منطقة أكبرها حلايب وشلاتين وأبو رماد من التعداد السكاني، فجاء إعلان مفوضية الانتخابات ــ لجنة الدوائر الجغرافية ــ باعتماد مثلث حلايب دائرة جغرافية للتمثيل في المجلس الوطني والبرلمان الولائي، نتيجة لاحتجاجات مؤتمر البجا الذي يعد شرق السودان من قواعده الجماهيرية، وافتراض أنه وبحلول مطلع شهر أبريل من عام 2010م سيتقدم أكثر من «100» ألف ناخب من مناطق «حلايب ــ أبو رماد ــ شلاتين» للإدلاء بأصواتهم في صناديق الاقتراع لممارسة حقهم الدستوري والقانوني في اختيار وترشيح من يمثلهم في المجلس الوطني والمجلس التشريعي للبحر الأحمر.


    وبعد تصريح مفوضية الانتخابات بالسودان حول مثلث حلايب، اتجهت الحكومة المصرية إلى احتلال المنطقة، وذلك بتمصير الحياة في كافة جوانبها، وإعداد المشاريع التنموية والسياحية في المنطقة، وإيجاد فرص عمل جديدة، وذلك من خلال المصانع التي تعتزم الحكومة المصرية فى إنشاءها.
    وسواء أكانت حلايب سودانية ام مصرية، فيجب أن تكون عاصمة سياحية واقتصادية مشتركة لبلدين باستغلال كافة مقوماتها الحضارية ومواردها الطبيعية، اضافة الى تطوير المجال التعليمي وتطوير المجال الصحي والبيئي وتطوير السياحة ورعايتها باعتبارها صناعة أساسية للمنطقة، والاستفادة من الخبرة المصرية والسودانية في هذا الشأن.



    ومن جانب آخر فإن كلا من البلدين قد عُرف بالممارسة عمليات تعديل الحدود وإعادة رسمها في فترات من تاريخ كل منهما، ومن الأمثلة على ذلك عندما قبلت مصر تعديل حدودها مع ليبيا، وقبل السودان تعديل حدوده مع زائير وأوغندا وإثيوبيا. وما دامت كل من الدولتين ترفض بصدق استعمال الأسلوب العسكري لتحقيق رؤيتها لأوضاع الحدود الثنائية، فإن الأسلوب الوحيد هو المفاوضات بينهما.
    أن تصعيد مشكلة الحدود وطرحها للتحكيم الدولي سوف يضر بعلاقات ومصالح الشعبين، ويفيد القوى التي تسعى لتدهور وحدة شعبي وادي النيل، فقد حرصت مصر على عدم التصعيد عندما تقدم السودان بشكواه إلى الأمم المتحدة عام 1958م، كما أدرك السودان خطورة استمرار موقفه حيث جمد شكواه إلى أن قام بسحبها عام 1971م.


    إن تداخل مواطني البلدين في منطقة الحدود وارتباطهم بصلات القربى والنسب، قد شكل كيانا اجتماعيا ــ ذا طبيعة خاصة ــ وطبيعة العمل الذي يمارسه مواطنو المنطقة من البلدين «صيد ــ تجارة ــ زراعة» قد يدفعهم في كثير من الأحيان ــ ارتباطا بظروف معيشتهم ــ للانتقال عبر حدود منطقة النزاع، مما يؤدي إلى اصطدامهم بالإجراءات التي تتخذها سلطات الجانبين في مجال سعيها لتأكيد سيادتها على المنطقة، «قد يكون من المناسب أن تبدي السلطات المصرية والسودانية قدراً من المرونة وعدم التشدد مراعاةً لحساسية الأوضاع في منطقة النزاع، وذلك بوصفه خطوة أولى في مجال العمل على احتواء المشكلة»، ويجب على البلدين معالجة النزاع عبر الطرق الدبلوماسية التي تعتمد على الوساطة، والتحقيق والتوفيق، اما إذا اختيرت الوسائل السياسية لتسوية النزاع، اي تمت احالته للمنظمات الدولية، فإن ذلك، ولربما، قد يؤدى الى اطماع خارجية للسيطرة على الاقليم الذى يزخر بالثروات الطبيعية.



    وعلى كل فإن مسألة حلايب تبدو وكأنها ورقة ضغط تدخل في دائرة الأطماع السياسية الداخلية والإقليمية تجاه الأنظمة السياسية الحاكمة في السودان ومصر. فهي تارة تبدو «نزاعاً» أو تكون «محطة للتكامل والتعاون»، ويجب أن تظل المنطقة منطقة تكامل وتعايش سلمى بين الطرفين، وألا يؤثر تغير الأنظمة الحاكمة فى كلا البلدين على العلاقات بينهما، ولكن القضية على الصعيد الشعبي أخذت أبعادا إنسانية، فهنالك أسر سودانية منقسمة داخليا، ولن نفاجأ يوماً إذا شهدنا تلك الحواجز التي تعودنا على مشاهدتها في الأراضي الفلسطينية أو الأراضي الألمانية قبل انهيار جدار برلين.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-14-2011, 04:37 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)



    ما لا يراه شيخ الكاروري

    فيصل محمد صالح

    الشيخ عبد الجليل الكاروري رجل نشط سياسيا واجتماعيا ودعويا، واينما اتجهت ستجده، وللرجل مواقف مستنيرة تجاه بعض القضايا، ومنها ختان الإناث، حيث ظل في مقدمة صفوف المناهضين للختان، والمساهمين في الندوات والحملات الداعية لوقفه وتجريمه بالقانون. لكن عندما يأتي الأمر للموقف السياسي، فالشيخ الكاروري، عندي على الأقل، لا يفترق عن حاج ماجد وصلاح قوش وقطبي المهدي، لا يرى في الإنقاذ عيبا غير احمرار خدودها، كما يقول المثل المصري لمن لا يرى عيبا في محبوبته غير ما يمكن تأويله على انه مدح لها.


    استمعت للشيخ في خطبة الجمعة الماضية عبر الإذاعة، وكان يتحدث عن الثورات التي تجتاح المنطقة العربية، وينقل انطباعات من وفود الحركات الإسلامية التي اجتمعت في الخرطوم الأسبوع الماضي، بقضها وقضيضها، بما في ذلك خالد مشعل والغنوشي، مكررة تجربة المؤتمر الشعبي الإسلامي، لا ينقصها غير بن لادن.
    وملخص ماقاله الشيخ الكاروري إن هذه الحكومات سقطت لأنها عادت الحركات الإسلامية ومنعتها من الحركة، بل ومنعت حتى الصلاة في المساجد، وأفاض في تبيين مواقف هذه الأنظمة القمعية من الحركات الإسلامية، حتى بان وكأنها كانت الهدف الوحيد للطغيان، وبالتالي السبب الوحيد لثورة الشعوب ضدها. ولي ملاحظتان على ما قاله الشيخ الكاروري.


    الملاحظة الأولى أن ما قاله الشيخ راشد الغنوشي عن سبب ثورة الشعوب على هذه الأنظمة لا يلتقي مع ماقاله الشيخ الكاروري، إلا في جزئية واحدة. ولأن الشيخ الغنوشي رجل واضح وصريح، فقد ظل يقول في كل الحوارات التي أجريت معه أنهم في حركة النهضة ليسوا من فجر الثورة التونسية، بل فصائل الشعب كلها مجتمعة. ثم حين يعدد أسباب ثورة الشعب التونسي على نظام بن علي ركز على حالة القمع والطغيان العامة، وسيطرة طبقة من المحيطين بالحاكم على كل شئون الدولة ومقدراتها، ثم حالة الفساد التي استشرت وصارت تنخر في جسد النظام، وانتشار البطالة بين الشباب خريجي الجامعات. ثم يضيف الغنوشي لكل هذه الأسباب مجتمعة عملية التضييق على الحركات الإسلامية وعلى المتدينين عموما.


    نفس هذا الأمر ينطبق على الثورة المصرية التي فجرها شباب في مقتبل العمر وساهمت فيها مختلف القوى السياسية، بما في ذلك الأخوان المسلمين، دون أن يدعوا، أو حتى يحاولوا الادعاء، بأنهم من فجروا الثورة. رغم ذلك فإن هناك من السياسيين والكتاب السودانيين الذين يتصدون لحركة النهضة في تونس والإخوان المسلمين في مصر، ويقولوا لهم، رغما عنهم "لا..انتوا اللي فجرتوها!".


    الملاحظة الثانية، أن الشيخ الكاروري رغب في تحديد سبب الثورة في معاداة تلك النظم للإسلاميين، حتى يقفل أبواب أي ثورة أو عملية تغيير محتملة في السودان، فطالما من يحكم هنا هم الإسلاميون، فلم الثورة؟ وهو يفعل ذلك عمدا، بتغييب الأسباب الحقيقية للثورات التي عددها الشيخ راشد الغنوشي، والتي يعترف بها كل المتابعين والمراقبين للأوضاع في المنطقة، وهي الطغيان والاستبداد والاستئثار بخيرات البلاد لطبقة محددة والفساد والبطالة والحالة المعيشية الصعبة. هذه الأسباب، إن وجدت في بلد ما، وجبت الثورة، شرعا ودينا وحقا عاما، لا يهم عندئذ آيدلوجية وتوجه الحاكم ولا الشعار الذي يرفعه، يمينا كان أم يسارا.
    وأجد في نفسي حرج، وأنا لست عالما ولا داعية ولا واعظ، أن أذكر الشيخ الكاروري بأن الله ينصر الدولة العادلة، وإن كانت كافرة، ولا ينصر الدولة الظالمة، وإن كانت مسلمة.

    الاخبار


                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-16-2011, 08:35 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    إستبعد قيام إنتفاضة شعبية في السودان
    كرتي: سنفتح ملف (حلايب) بعد إستقرار الأوضاع في مصر والحلول مطروحة

    القاهرة: وكالات

    أكد علي كرتي وزير الخارجية، أنه بعد التغيير الذي شهدته مصر أصبحت الفرصة مواتية لتعود القاهرة إلى دورها الإقليمي ووضعها الإستراتيجي، لتقوم بدورها تجاه قضايا السودان وقضايا الوطن العربي كافة، وتعود لريادتها بعد فترة لم تستطع فيها أن تقوم بدورها كما يجب تجاه السودان في عهد نظام الرئيس السابق حسني مبارك.


    وقال كرتي حول قضية حلايب حسب (العربية نت): ليس هذا هو الوقت المناسب لطرح هذا الموضوع، خاصة أن الحقوق محفوظة. وأشار كرتي إلى أن هناك حلولاً مطروحة الآن، منها فتح المنطقة لتعامل الطرفين معها والتعايش المشترك لجعلها منطقة تكامل أكثر من كونها منطقة خلاف. وقال: هناك حلول كثيرة مطروحة الآن على الطاولة، لكننا نأمل أولاً أن تستقر الأوضاع في مصر بإنتخاب الحكومة الجديدة بعد الفترة الإنتقالية، وبعدها سنجلس مع الإخوة في مصر ونطرح قضية حلايب ونتناولها بإيجابية لصالح الطرفين. وقال كرتي إن النظام السابق كانت له طريقة معينة في التعامل مع هذه القضايا، وقال: كنا غير راضين عنها، ولكن السودان كان ينظر للمستقبل أكثر من نظرته إلى قضية واحدة مثل حلايب، وأيضاً كان السودان يمر بظروف إستثنائية، وزاد: كنا في حاجة إلى إستبقاء الملف لوقت يمكن فيه أن يتفهم إخواننا في مصر القضية بصورة إيجابية، ولذلك سيتم فتح الملف بشكل أكبر ويحسم بعد أن تستقر الأوضاع في مصر.


    إلى ذلك قلل كرتي في تعليقه على دعوة وجهها بعض السودانيين عبر (فيسبوك) للقيام بثورة شعبية يوم 21 مارس الجاري، من إحتمالات قيام إنتفاضة شعبية في السودان مثلما حدث في مصر وتونس ويحدث الآن في ليبيا، وقال إن السودان يختلف عن الدول التي شهدت ثورات أخيراً، وأشار إلى أن دوافع الثورات لن تكون مبررة في السودان، لأن الناس ليسوا بهذه السذاجة حتى يحركهم شخص معارض فشل في الحصول على أصوات الجماهير في الإنتخابات ويحاول البحث عن وسائل لتحريك الشعب ليجد مكاناً في السلطة. لكنه عاد وقال: لكن إذا كانت هناك أسباب حقيقية للإنتفاضة والثورة على الحكم فنرجو توضيح الأسباب ليدور حولها حوار، وإذا رأوا عدم تجاوب مع مطالبهم يمكن للشعب أن يتحرك بالصورة التي توصله إلى حقوقه.
    وأشار كرتي إلى أنه ليس هناك خلاف حول ملف المياه بين السودان ومصر، ولكن المعروف أن الخلاف الآن هو بين السودان ومصر من جهة وبقية دول الحوض من جهة أخرى.


    وقال: كنا طرحنا في الفترة الماضية على إخواننا المصريين أن نبحث نحن في السودان مع دول الحوض، الخلافات القائمة بإعتبار أن السودان له قبول أكثر لدى الدول، ويستطيع أن يتحرك دون حساسية أو حرج معها. وأضاف: إستطعنا بالفعل تهدئة ثائرة بعض الدول، ونقولها صراحة إلى الآن إن السودان يستطيع التعامل المنفرد مع هذه الدول بما له من علاقات معها، وكذلك نستطيع أن نفتح أبواباً للحوار مع أثيوبيا وغيرها مع دول الحوض لنتوصل إلى إتفاقات مرضية لجميع الأطراف.


    واستبعد حدوث مشاكل وتعقيدات في هذا الملف بعد إنفصال الجنوب، قال: لا أعتقد، لأن الجنوب أصلاً الآن يستفيد من النيل الأبيض وإيراداته لا تشكل سوى (14%) من إيرادات النيل، وبالتالي فإن حقوق الجنوب ستكون داخل جزء ولا تؤثر في مياه النيل. وأضاف: لا أعتقد أن هنالك ما يدعو مصر للقلق، ولكن نستطيع أن نقول إن مصر كانت تحتاج لقدر من الحكمة لمعالجة الأمور في الفترة الماضية، ونحن على يقين من أن الحكومة الجديدة سوف تستفيد من سلبيات تعامل الحكومة الماضية مع هذا الملف، وبالحكمة نستطيع أن نتعاون مع دول حوض النيل، وألا نجعل موضوع حوض النيل هو موضوع مواجهة.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-17-2011, 05:33 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    وقال كرتي حول قضية حلايب حسب (العربية نت): ليس هذا هو الوقت المناسب لطرح هذا الموضوع، خاصة أن الحقوق محفوظة. وأشار كرتي إلى أن هناك حلولاً مطروحة الآن، منها فتح المنطقة لتعامل الطرفين معها والتعايش المشترك لجعلها منطقة تكامل أكثر من كونها منطقة خلاف. وقال: هناك حلول كثيرة مطروحة الآن على الطاولة، لكننا نأمل أولاً أن تستقر الأوضاع في مصر بإنتخاب الحكومة الجديدة بعد الفترة الإنتقالية، وبعدها سنجلس مع الإخوة في مصر ونطرح قضية حلايب ونتناولها بإيجابية لصالح الطرفين. وقال كرتي إن النظام السابق كانت له طريقة معينة في التعامل مع هذه القضايا، وقال: كنا غير راضين عنها، ولكن السودان كان ينظر للمستقبل أكثر من نظرته إلى قضية واحدة مثل حلايب، وأيضاً كان السودان يمر بظروف إستثنائية، وزاد: كنا في حاجة إلى إستبقاء الملف لوقت يمكن فيه أن يتفهم إخواننا في مصر القضية بصورة إيجابية، ولذلك سيتم فتح الملف بشكل أكبر ويحسم بعد أن تستقر الأوضاع في مصر.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2011, 04:02 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    alzahab1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2011, 10:03 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    نبيل العربي يزور الخرطوم الأحد
    وزارة الخارجية السودانية لـ «الاتحاد»: الوقت غير مناسب لفتح ملف حلايب



    تاريخ النشر: الأربعاء 23 مارس 2011
    سناء شاهين

    أكدت وزارة الخارجية السودانية أن وزير الخارجية المصري نبيل العربي سيصل إلى الخرطوم يوم الأحد المقبل في زيارة رسمية تستغرق يومين، يترأس خلالها وفدا رفيع المستوى يضم عددا من الوزراء.

    وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية السودانية خالد موسى في تصريحات خاصة لـ”الاتحاد”، إن حكومة بلاده ترحب بالزيارة باعتبارها الأولى لمسؤول مصري رفيع المستوى إلى السودان بعد انتصار الثورة الشعبية في مصر.

    وأكد المتحدث السوداني أن قضية حلايب غير مطروحة في أجندة الحوار الثنائي بين الرئيس البشير ووزير الخارجية المصري، مشيرا إلى أن هناك قناعة لدى القيادة السودانية بأن الوقت غير مناسب لفتح ملف حلايب، مشيرا إلى أن السودان يبدي حرصه على استتباب أمن واستقرار مصر باعتبارها أولوية في هذه المرحلة.

    وقال إن رؤية السودان بتحويل حلايب إلي منطقة تكامل بين البلدين ستكون محور ارتكاز المفاوضات بشأن حل القضية، مبينا أن زيارة الوزير المصري تأتي في إطار الاهتمام المشترك بين الجانبين لدفع العلاقات الثنائية إلى آفاق أرحب والمصالح المشتركة بين الشعبين في شمال الوادي وجنوبه.

    وأشار موسى إلى أن الوزير العربي والوفد المرافق له سيلتقي، إلى جانب الرئيس البشير، كبار المسؤولين في الخرطوم، يتوجه بعدها إلى جوبا عاصمة الجنوب للالتقاء بكبار المسؤولين في حكومة جنوب السودان. وتعد زيارة الوفد المصري الأولى لمسؤولين مصريين بعد ثورة 25 يناير التي أطاحت بالرئيس محمد حسني مبارك.

    .


    إ جريدة الاتحاد
    الأربعاء 18 ربيع الآخر 1432هـ - 23 مارس 2011م
    www.alittihad.ae



                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2011, 05:20 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    وقال كرتي حول قضية حلايب حسب (العربية نت):

    ليس هذا هو الوقت المناسب لطرح هذا الموضوع، خاصة أن الحقوق محفوظة. وأشار كرتي إلى أن هناك حلولاً مطروحة الآن، منها فتح المنطقة لتعامل الطرفين معها والتعايش المشترك لجعلها منطقة تكامل أكثر من كونها منطقة خلاف. وقال: هناك حلول كثيرة مطروحة الآن على الطاولة، لكننا نأمل أولاً أن تستقر الأوضاع في مصر بإنتخاب الحكومة الجديدة بعد الفترة الإنتقالية، وبعدها سنجلس مع الإخوة في مصر ونطرح قضية حلايب ونتناولها بإيجابية لصالح الطرفين.


    وقال كرتي إن النظام السابق كانت له طريقة معينة في التعامل مع هذه القضايا، وقال: كنا غير راضين عنها، ولكن السودان كان ينظر للمستقبل أكثر من نظرته إلى قضية واحدة مثل حلايب، وأيضاً كان السودان يمر بظروف إستثنائية، وزاد: كنا في حاجة إلى إستبقاء الملف لوقت يمكن فيه أن يتفهم إخواننا في مصر القضية بصورة إيجابية، ولذلك سيتم فتح الملف بشكل أكبر ويحسم بعد أن تستقر الأوضاع في مصر.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-24-2011, 06:06 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    مصر الثوره ...

    بقلم: محمد الحسن محمد عثمان
    الأربعاء, 23 آذار/مارس 2011 18:33
    Share

    نحن الجيل الذى تفتح وعيه على حرب السويس كان قبلها العالم العربى يرضخ للاستعمار الغربى فى خنوع ويطاطى حكامه رءؤسهم فى ذله .. وبعد السويس وكسر احتكار السلاح تغير العالم العربى وبدأ المارد ينهض وكانت كلمات عبد الناصر " على الاستعمار ان يحمل عصاه ويرحل " وفعلا رحل الاستعمار ولكن كانت الانظمه التى خلفها وراءه انظمه رجعيه متخلفه مرتبطة بولى نعمتها ......


    بدات ثورة يوليو بقيادة ذلك الضابط الفلاح الاسمر فارع الطول جمال عبد الناصر الثوره على احدى هذه الانظمه ورفعت شعارات الحريه .. الاستراكيه ..والوحده واعاد الحكم لابناء مصر بعد ان كان يحكمها سلالة الاتراك ... بعد هزيمة مصر للحلف الثلاثى بريطانيا وفرنسا واسرائيل وذلك الصمود الخرافى والعزيمه والاصرار التى ابداها شعب مصر بقيادة عبد الناصرفى حرب القناه ... اصبحت مصر مناره لكل ثائر وملجأ لكل مناضل وسندا لطلاب الحريه ... وانداح تاثير ثورة يوليو على العالم واصبح عبد الناصر رمزا للقادة الوطنيين الانقياء .فتقهقر الاستعمار من العالم العربى وافريقيا


    ونحن فى السودان كنا اكثر تاثرا بمصر واقوى ارتباطا بها ومن الذين احبوا زعيمها عبد الناصر وامنوا بمبادئه وفرحنا لانتصاراته وحزنا لانكساراته ....... ادمنا خطبه واحببنا فيه شجاعته واخلاصه ونقاءه
    كانت مصر للعالم العربى بمثابة الام التى رضع من ثديها الوعى والثقافه والتعليم فقد انتشر المعلمون المصريين فى السودان واليمن والصومال وغيرها عبر البعثات التعليميه ....... وانتشرت اذاعاتها تنادى بالنضال
    انفعلنا مع الصوت الجهورى لاحمد سعيد فى صوت العرب وهو يبث رسالة الوعى فى الانعتاق من القيود والانطلاق للحريه والتحريض على الثوره وغنينا مع ام كلثوم ثوار ..ثوار .. لآخر مدى ثوار ورددنا مع عبد الحليم قلنا حنبنى وادا احنا بنينا السد العالى ...



    كانت مصر هى العقاد وطه حسين واحسان عبد القدوس كانت مصر هى صباح الخير وروز اليوسف والطوخى وجاهين ومفيد فوزى وهاشم الشريف وجيل من الثوار الشباب يتفجر ابداع كانت مصر شلالا من الوعى يغمر العالم العربى ساهمت فيه السينما المصريه يوسف شاهين وفاتن حمامه وشاديه " جميله بوحيرد " وتابعنا المسلسلات المصريه ..... تسللت مصر لكل حياتنا فكنا نسهر اول كل شهر مع الست ونتابع كل جمعه مقالات هيكل وتخلو شوارعنا من الماره عند خطب عبد الناصر كان كل سودانى اول مايبدا رحلاته السياحيه يبداها بمصر فندخلها آمنين ونتجول فى حراتها التى نعرفها شارعا شارعا من خلال المسلسلات والافلام " زقاق المدق "و "ابى فوق الشجره " ومن الكتب التى اول ماتفحت شهيتنا للقراءه "لاتطفىء الشمس" ابوى السقا مات " " و"السكريه"..........


    غنينا لمصر مع كابلى " مصر يااخت بلادى ياشقيقه" ومدحنا مع شيخ البرعى " مصر المؤمنه باهل الله "
    احببنا مصر واعجبنا بخفة دم اهلها وضحكنا لنكات شعبها وضحينا من اجل مصر باجمل مدننا وادى حلفا لكى لاتعطش مصر
    لذلك كان حزن الشعب العربى كبيرا عندما غير السادات مسار "مصر الناصريه" لتصبح " مصر الامريكيه " انكفت مصر على نفسها وقدمت مصالحها على مصالح اخوانها العرب افتقد العالم العربى مصر التى كانت دائما تضحى من اجلهم وتتبنى قضاياهم فهى الاخ الاكبر الذى وحسب ثقافتنا يضحى من اجل العائله انسحبت مصر من قيادتنا فتاه علينا الدرب ولكن ذلك لم يكن بارادة الشعب المصرى والذى عبر عن رفضه لهذه السياسات بضربه السادات بالرصاص وفى المنصه وعلى مشهد من العالم
    جاءت صدف التاريخ بحسنى مبارك ليصبح رئيسا لمصر ...


    لم يكن حسنى من الضباط الاحرار ولا من الذين ساهموا فى ثورة يوليو ولاحتى من الضباط المميزين فى الجيش من ذوى المواقف امثال الشاذلى والجمصى وعبد المنعم رياض كان ضابطا عاديا مطيعا للاوامر من جماعة " تمام يافندم " اتى به السادات لانه من هذه الجماعه ....... جاء حسنى بعد اغتيال السادات وتفاءل به الشعب ان يتعظ ممن سبقه ولكن حسنى كان اسوأ من حكم مصر فى عهدها الحديث فقد كان باهت الشخصيه فبهت دور مصر واصبح مطيه فى ايدى رجال المال واسس لتحالف بين الثروه والسلطه وكان ذلك وبالا على البسطاء من الشعب الذين جاءت ثورة يوليو لنصرتهم .... قام حسنى بهدم كل انجازات ثورة يوليو من اجل الشعب المصرى اعاد الشركات والبنوك المؤممه لاصحابها وباع شركات القطاع العام بابخس الاثمان ... قام بتوزيع الاراضى على الاثريا فاعاد الاقطاعيات .. عدل فى قانون الايجارات ليكون فى صالح اصحاب الاملاك فعجز فقراء المدن عن دفع الايجارات فاضطروا للسكن فى المقابر وفى منازل الصفيح ......


    زاد حسنى الاسعار فعجز العامل المصرى عن توفير وجبه لاسرته فهاجروا فى اصقاع المعموره هربا من مصر حسنى .... انتشر الفساد بزعامة ابن الرئيس ( جمال مبارك ) الذى نصب نفسه حاميا لمافيا الفساد ليطحن ماتبقى من شعب مصر
    كان لمصر دورها فى العالم فقد كان عبد الناصر مع رفيقيه تيتو ونهروا من الذين انشاوا منظمة عدم الانحياز وكان من مؤسسى منظمة الوحده الافريقيه ........ اما العالم العربى فقد كانت مصر الزعيمه بدون منافس فكان مقر الجامعه فى القاهره وامينها العام مصرى وكانت مؤتمرات القمه عندما تنعقد فان كلمة " الريس " عندما يطلقها الرؤساء فهى تعنى عبد الناصر تحديدا مع انهم كلهم رؤساء ........ وكلما مرت بالعالم ازمه تلفت الناس فى العالم العربى باحثين عن راى مصر اولا ولكن مصر فى عهد حسنى اصبحت هى المتلفته لراى امريكا واسرائيل .....,... اصبحت مواقف مصر ذيليه خبرناها فى ازمة الخليج الاولى والثانيه وفى حصار غزه حيث منع حسنى الغذاء عن اهلها وحاصرها مع المحاصرين .....


    واستحل حسنى الدم السودانى فراينا جنوده يطلقون الرصاص على السودانيين الذين تظاهروا ضد الامم المتحده فى ميدان مصطفى محمود فقتل كثير من اهلنا بينهم معوقين وحتى بعد موتهم لم يرحموا فسرقت منهم اجزاء من اجسامهم ونصب حسنى نفسه حاميا لحدود اسرائيل حتى من اللاجئين فراينا الشرطه المصريه تطلق النار من جانبها على الفارين من مصر لداخل الحدود الاسرائيليه وقد راح ضحية ذلك الكثير من السودانيين بينهم نساء واطفال ومع حرص حسنى على الحدود الاسرائيليه فقد استباح حدود اشقائه فى السودان فدخل جيشه لحلايب واحتلاها ...... وكانت مصر طوال العهود ومنذ زمن الفراعنه تهتم كثيرا بما يجرى فى السودان للروابط العديده التى تربط بين الشعبين ولكن فى عهد حسنى كانت مصر متفرجه على السودان وهو يتمزق بل فى بعض الاحيان مشجعه فقد كانت مصر اول دوله تعترف بالجنوب ضمنيا عندما زار حسنى الجنوب حتى قبل اعلان النتيجه



    لم يرضى شباب مصر ماآلت اليه اوضاع مصر داخليا وخارجيا فخرج الشباب المصرى فاتحا صدره للرصاص طالبا النصر او الموت ورفع صوته عاليا " الشعب يريد اسقاط النظام " وكان للشعب مااراد سقط هبل وسقط نظامه ......... لم يصمد طويلا ولم يستطع مقاومة الشعب رغم خيله ورجله فهرب لينزوى فى شرم الشيخ وقال تعالى
    " اليوم ننجيك ببدنك لتكون لغيرك ايه " صدق الله العظيم
    فهل فهم الآخرين درس بن على ودرس حسنى وتمعنوا فى الآيه الكريمه طويلا

    محمد الحسن محمد عثمان
    قاض سودانى سابق
    [email protected]
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-27-2011, 04:08 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    وثائق 'ويكيليكس' وارهاب جمال مبارك
    صحف عبرية
    2011-03-25




    ثمانية أسطر ملزوزة، بخط عصبي تحت تصنيف 'سري جدا' و'للمرسل اليه فقط'، هي التي تُحدث العاصفة. يتهرب النائب العام للدولة، الدكتور عبد المجيد محمود. يرفض تصديق التفصيلات لكنه لا ينكر ايضا. المدعي العام هشام بدوي يسير في طريقه.
    لكن الساحة السياسية عاصفة سواء أكانت الوثيقة حقيقية أم مزيفة. والعاصفة تندفع الى كل ركن. جرى تقديم عشرات الاستئنافات على أيدي اعضاء مجلس الشعب ومحامين طالبين التحقيق فيما ورد في تلك السطور الثمانية ـ وهي الوثيقة الأشد زعزعة التي تم الكشف عنها في مقر قيادة مباحث أمن الدولة المصرية قبل اسبوعين. والدعوة الى محاكمة جمال مبارك ابن الرئيس المخلوع باعتباره مسؤولا عن موت 88 مواطنا وسائحا وجرح مئات في ثلاث عمليات ارهابية في شرم الشيخ.


    الوثيقة تتحدث من تلقاء نفسها، في 25 حزيران ( يونيو) 2005، على الورقة الرسمية لوزير الداخلية، لخص رئيس جهاز الأمن حسن عبد الرحمن، اللقاء السري الذي تم في شرم الشيخ بين اربعة رجال جُندوا للمهمة وهي تفجير الفنادق ومواقع الاستجمام التي يملكها رجل الاعمال حسين سالم، الوسيط المصري في صفقة الغاز مع اسرائيل. الهدف: تصفية حساب جمال مبارك مع سالم الذي لم يجهد نفسه ليحرز من اجله عمولة تبلغ 10 في المئة من الصفقة. استشاط جمال الذي اضطر الى الاكتفاء بـ 2.5 في المئة فقط، غضبا. ولم تساعد مئات ملايين الدولارات التي وضعها في جيبه بفضل الـ 2.5 في المئة تلك على تسكين نفسه.


    ساعة البدء، في الثالث والعشرين من تموز ( يوليو) 2005، في الواحدة ليلا، لم تُختر صدفة: فهذه هي الذكرى السنوية لثورة الضباط الأحرار في مصر، وهي العيد الوطني الذي يغرق المدن الكبرى بعشرات الاحتفالات. عرف المخططون للمهمة في سيناء سلفا ان الانتباه ونشر القوات المعززة من اجهزة الامن سيكونان محصورين في القاهرة، حول الرئيس ووزراء الحكومة ورجال الحياة العامة والهيئة الدبلوماسية. كان الافتراض ان لا تطرأ مشكلة خاصة في ادخال الشاحنات التي تحمل المتفجرات في شبه الجزيرة. تضمن الوثيقة ايضا لوزير الداخلية حبيب العادلي ان 'جميع المشاركين يعرفون جيدا التفاصيل العملياتية ويعلمون بالضبط كيف يجب عليهم العمل في الساعة المحددة'.


    جرت المهمة بنجاح. جرى تنفيذ سلسلة العمليات بحسب التخطيط مع احداث أضرار شديدة بالممتلكات، واصابة اشخاص، وضربة مفاجئة لفرع السياحة. تمت مطاردة خلية الارهاب اياما طويلة، وأسرعت اجهزة الامن الى اتهام القاعدة. لم يتأثر أحد بعلامات السؤال التي أُثيرت إثر نجاح الارهابيين في تهريب شاحنات تحمل متفجرات عن طريق الحواجز الامنية والتفتيشات المشددة في سيناء. ولم يُصغ أحد ايضا الى عشرات البدو الذين اعتُقلوا وأصروا قائلين في التحقيق معهم: 'نحن أبرياء'.
    كنوز ماما سوزان
    يصعب أن نصدق انه لم يمر سوى شهرين منذ حدث الخلع الدراماتي لحسني مبارك. ويصعب ايضا ان نصدق كيف أُديرت مصر، بقبضة حديدية والى أي ذرى بلغ الفساد. الرئيس، وزوجته سوزان، والابنان علاء وجمال منطوون معزولون في الفيلا البيضاء داخل نطاق فندق 'موفنبيك' في شرم الشيخ. يزعم شهود عيان ان وضع مبارك تدهور وانه يحتاج الى مساعدة على السير. وفريق طبي من المانيا يلازمه.
    أول أمس رُميت قضية جديدة الى وسائل الاعلام: فرقية ابنة الرئيس السادات تتهم مبارك بقتل أبيها في أوج العرض العسكري في تشرين الاول (اكتوبر) 1981. ويلتزم ابن الأخ ايضا عصمت السادات الإتيان بشهود يُجرمون مبارك. قبل سنتين عندما حاول عصمت الايماء الى القضية زُج به في السجن.


    في اثناء ذلك أخذت موجة الاستئنافات تحتل العناوين الصحافية ومبارك وابناه صامتون، لكن المجلس العسكري الأعلى يُبين انه لا توجد نية لمحاكمة مبارك محاكمة عسكرية. مُنع الرئيس المخلوع من الخروج الى خارج البلاد ويوصى بحزم ألا يظهر. جرى الحجر على حساباته المصرفية وجرى وضع اليد على ممتلكاته التي تساوي عشرات ملايين الدولارات، وتجثم طائرته 'الاير باص' الرئاسية يتيمة في مهبط قرب القاهرة. وقد أعلنت سلسلة طويلة من المحامين المشاهير رفضهم تمثيل العائلة في عشرات الدعاوى القضائية التي تجمعت فوق طاولة النائب العام. جرى الكشف من جملة ما تم الكشف عنه، عن الألاعيب المالية لـ 'ماما سوزان'، الزوجة التي اكتسحت بحساباتها أكثر من 150 مليون دولار من تبرعات جُمعت لمكتبة الاسكندرية. وتبين ايضا ان الماما طلبت وحصلت على آثار نادرة من المتحف الوطني وحُلى ذهبية ثمينة جدا. وكل ذلك موثق في وثائق جمعها 'شباب الثورة'.


    كل يوم يمضي يجر الى غرف التحقيق أو الى غرف الاعتقال في سجن طرة مشاهير سابقين، واصحاب مراتب رئيسية في سلطة مبارك التي دامت ثلاثين سنة. ستة وزراء و120 رجل اعمال وموظفون كبار، ورؤساء اجهزة، ومحررو صحف وكل من أخذ لجيبه اموالا عامة.
    ينتظر النائب العام اللحظة التي يُسلم فيها الانتربول صاحب الملايين حسين سالم، رجل الشركات الوهمية للرئيس السابق لصفقات السلاح وحسابات المصارف السرية في الخارج. لوحظ سالم الذي هرب الى دبي بطائرته الخاصة في اليوم الثاني من المظاهرات ثم انطلق من هناك الى جنيف، في هذا الاسبوع في لندن واختفى مرة اخرى. عندما تضاءلت احتمالات القبض عليه، أصدر النائب العام أمرا بفتح حساباته المصرفية والبحث عن تحويلات وايداعات في حسابات عائلة مبارك. شهادة سالم حيوية من اجل الربط بين الأطراف في قضية سلسلة العمليات الارهابية ومشاركة جمال مبارك.
    وثيقة بجنيهين
    قبل لحظة من دهم مئات المتظاهرين مقر المباحث في القاهرة في حي نصر، اجتهد ضباط وموظفون في احراق الأدلة المُجرمة، طُرحت وثائق في النار وجُشت ودُست في أدراج خفية. لكن آلاف الاوراق وجدت طريقها الى الخارج، وأصبحت تُباع منها نسخ مصورة في الميدان المركزي في القاهرة بجنيهين مصريين (أقل من شيكل واحد).
    الخميس أعلن 'المجلس العسكري الأعلى' الذي يفاجأ كل صباح من جديد بمقدار الفساد والعفن في النظام السابق، حل المباحث وانشاء 'مجلس الأمن القومي'. يمكث جميع قادة المباحث المصرية الآن في السجن. وتم اقتحام 40 فرعا للمنظمة التي أدارت السلطة الحديدية تحت غطاء قانون وضع الطوارىء والاعتقالات التعسفية.
    ينتظر وزير الداخلية المطرود العادلي محاكمة مُظهرة لاطلاقه سراح 23 ألف سجين ثقيل من السجون بعد ان نشبت المظاهرات التي أسقطت مبارك وارسالهم لضرب المتظاهرين في الميادين حتى الموت. تم اعتقال عشرة آلاف منهم فقط وأُعيدوا، أما الباقون على حسب وثيقة اخرى فما زالوا يسرقون البيوت السكنية ويبحثون عن الانتقام بسبب السنين الطويلة من التعذيب في التحقيق، والاغتصاب وتزييف القضاة المجندين للأحكام. التزم وزير الداخلية الجديد الكف عن اعمال التنصت، والتعقب الخفي، والنميمة بواسطة الجواسيس والزيارات المباغتة لرجال النظام في منتصف الليل.


    في احدى الوثائق المصنفة بأنها 'في الدرجة العليا من السرية'، يُشرك رئيس المباحث المصرية الجنرال حسن عبد الرحمن رؤساء الأقسام الثلاثة الرفيعة في شعبة العمليات فيما يقلقه. يؤكد بخطوط سوداء قائلا: 'يجب ان نضمن سلفا ان يكون المعتقلون الذين يؤتى بهم الى المحاكم أنقياء من العلامات. في المدة الاخيرة كشف كثيرون جدا من المعتقلين في المحكمة عن ندوب وجروح عميقة أثرت في أجسامهم في التحقيق، وأوصي بأن يظل المعتقلون غير الأنقياء في السجون مدة أطول وألا يؤتى بهم الى المحاكم في حضور أبناء العائلة ووسائل الاعلام حتى يُشفوا تماما'.
    تكشف مئات الوثائق التي نُقلت الى صفحة التسريبات المصرية في الفيس بوك وحظيت بمئات الردود الغاضبة، عن سلطة رعب تعقبت الشخصيات الرئيسية في السياسة وفي عالم الاعمال وفي الحياة الثقافية حتى ممثلي السينما. من الذي أصدر الأمر؟ وزير الداخلية المخلوع. والى من قدم التقارير؟ بحسب شهادات مقربي مبارك لم يكن الرئيس في الصورة في السنين الاخيرة منذ أن مرض بالسرطان.
    تشير شهادتان جديدتان الى عيني جمال مبارك المفتوحتين. فقد أمر في 2004 بأن تُنقل اليه نسخ جميع التقارير الاستخبارية وتقارير المباحث قبل أن يرى أبوه الاوراق الأصلية.


    تتذكر اسرائيل ايضا وثيقة سرية كتبت في أوج المظاهرات. يكتب فريق محققي المباحث رأيا استشاريا معللا الى وزير الداخلية ومستشاريه في سؤال من الذي أحدث الاضطرابات حقا ومن الذي يسعى الى اسقاط مبارك. كُتب في الوثيقة: 'بحسب علمنا وتقديرنا الذي يعتمد على معلومات استخبارية، دبرت اسرائيل والولايات المتحدة المظاهرات قصدا الى زعزعة الاستقرار الداخلي، والاضرار بمكانة مصر الدولية والعربية واضطرارها الى اقامة علاقات تطبيع وتعاون تام مع اسرائيل'.
    أُبلغ يوم الخميس ليلا ايضا عن اعتقال 'مواطن اردني عمل في مصر في خدمة الاستخبارات الاسرائيلية'. يزعم متحدث رسمي في القاهرة ان 'الشاباك' استعمل بشار أبو زيد في مصر منذ اليوم الذي نشبت فيه المظاهرات، 'مع خلع مبارك مباشرة أُرسل لجمع معلومات عن قادة السلطة الجديدة وعن النشاط الذي يجري حول صفقة الغاز المصرية لاسرائيل'.


    وتكشف وثيقة اخرى 'سرية جدا' ايضا عن ان المباحث أجرت تعقبا لصيقا لمبارك داخل الفيلا في الشرم. 'نحن نسمع مما نتنصت عليه ان المخلوع ما زال يسلك كأنه يُدبر شؤون الدولة'، يُبلغ المراقب مصطفى م. نائب وزير الداخلية. 'مبارك لا يتنازل: فهو يهاتف رجال حياة عامة ويطلب اليهم ان يؤيدوا الامين العام في الحزب الحاكم الجديد وان يُبلغوه ما يحدث في مكاتب الادارة'.
    ويحقق النائب العام الآن في شكوى جديدة على مبارك فحواها انه حاك في الشرم 'عملية المظاهرات المضادة' وأرسل بلطجية الى ميدان التحرير والاسكندرية في محاولة لاخافة شباب الثورة. 'في ضوء كل ذلك لم يعد احتمال لأن يُرى وجه مبارك للجمهور'، يُبين طارق ح.، وهو اكاديمي أُبعد عن حلقة المقربين من القصر. 'اذا ظهر فجأة فان المظاهرات ستتجدد وتخرج عن السيطرة'.

    رجل الاعمال والأميرة

    استعمل جهاز المباحث آلاف العملاء والمُبلغين والمصورين السريين والمُنبئين. وهكذا تعقبوا المنافس في الرئاسة الدكتور محمد البرادعي، وسجلوا المكالمات الهاتفية التي أجرتها زوجته. ولم يخجلوا ايضا من التنصت على رئيس الحكومة والوزراء لضبطهم في نقاط ضعف مثل اعمال فساد وقضايا جنس وعلاقات بجهات خارجية ـ لابتزازهم. ومن لم يحظ بالتنصت عليه جند نفسه للمهام أو اضطر الى التعاون مع الجهاز القوي. تكشف وثيقة آسرة عن تسجيلات تنصت على اعضاء مجلس الشعب، ورجال اعمال وأدباء، تبين انهم يرفضون التعاون وحظوا برد عنيف: فقد تسلل تقنيون الى بيوتهم وركبوا عدسات تصوير ومعدات تنصت في غرف النوم كي يوثقوا اعمالهم في الأسرة ويبتزوهم عند الحاجة.
    كان هذا مصير رجل اعمال مصري متزوج معروف وأميرة من الكويت، تم تصويرهما زمن اقامة علاقات جنسية، وكي لا تنشر العلاقة الساخنة استُدعي الاثنان الى مقر المباحث في الاسكندرية وحصلا على قائمة مهام.
    الآن يطلب رئيس مجلس القيادة العسكرية الأعلى والحاكم الفعلي في مصر، وزير الدفاع حسين طنطاوي من المتظاهرين اعادة الوثائق التي تشتمل على تفاصيل غرامية. في مقابلة ذلك يأتي مستعملو موقع التسريبات 'ويكيليكس' الى بيوت من يملكون الوثائق طالبين وضع أيديهم على الكنز المخبوء. لكن شباب الثورة ردوهم خائبين وقالوا 'الوثائق لنا وستُستعمل شهادة تجريم للسلطة الفاسدة'.
    تكشف وثيقة اخرى كتبت في ذروة المظاهرات عن الخطة لوقف المظاهرات باللطف. فقد تلقى الامين العام للجامعة العربية، عمرو موسى، الذي ينافس على الرئاسة، توجها شخصيا عاجلا من نائب رئيس المباحث للخروج الى ميدان التحرير وتسكين الشباب. زار موسى الميدان مرتين لكنه لم ينجح في اقناع الجماهير بالعودة الى بيوتهم.


    دفع الثمن عن هذه الصلة: فبعد ان تم الكشف عن الوثيقة مباشرة أعلن قادة حركة 'شباب الثورة' انهم يحولون تأييدهم الى المرشح الثاني، البرادعي. تكشف الوثائق ايضا عن مشاركة الاجهزة في تزوير نتائج الانتخابات لمجلس الشعب في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي لمنع أحزاب المعارضة والاخوان المسلمين من موطىء قدم. يبلغ قادة الفروع في الاسكندرية والمدن البعيدة عن القاهرة في فخر كيف أفسدوا أوراق التصويت ومنعوا دخول ناخبين مُعلمين اشكاليين الى صناديق الاقتراع.
    كذلك وُصم مسار تعيين قضاة: فمن أُعلموا بأنهم 'ليسوا منا' لم يحظوا بالتعيين أو وُقفت ولايتهم بمرة واحدة. وفي مقابلتهم حظي القضاة الذين أظهروا طاعة الاوامر ولا سيما في تحريف قرارات الحكم في المحاكمات الجنائية، بتسخين مقاعدهم الوثيرة سنين طويلة.
    تتناول وثيقة مثيرة اخرى صفوت الشريف الذي بدأ حياته المهنية موظفا في مقر الاستخبارات، وانتقل الى وزارة الاعلام، وأُهبط ليتولى رئاسة الحزب الحاكم، وأصبح متحدث مبارك وهو الآن معتقل في سجن طرة. تبين ان الولاء الذي أظهره شريف طوال السنين ذو جدوى فقد جمع ثروة كبيرة وأبعد وقرّب رجال اعمال بحسب مصالح وبحسب كبر الرشوة ونجح في اثارة غضب الاجهزة.


    كلفه ذلك ثمنا باهظا: فقد صوره فريق تعقب خفي بصحبة مذيعة تلفاز مشهورة أصغر منه سنا بثلاثين سنة، متوجهين بالسيارة الفخمة نحو بيت معزول قريب من الاهرام. 'يصلان دائما في ساعة متأخرة من الليل'، كما أبلغ رئيس فريق التصوير، 'ويتركان على حدة في الصباح الباكر، مع ابتسامة مثيرة'.

    اعذرونا

    لا ينجح أحد في الخروج نقيا من الرائحة الكريهة التي تنشرها الوثائق. فقد حظي رجال الاعلام الرواد في التلفاز وصحف المؤسسة بذيل خفي ايضا. تكشف واحدة من الاوراق عن ان مذيعي برامج الضيافة تلقوا على الدوام 'توصيات' ـ بمن يحسن اجراء مقابلة معهم ومن يُحرَّم ذلك عليهم. ومن حاول التذاكي وأصر على منح معارضي النظام فرصة الكلام، فاجأه ان تبين له مقعد فارغ في الاستوديو.
    يخرج محررو الصحيفة اليومية 'الاهرام'، التي كانت بوق السلطة سابقا، ويدخلون الآن غرف التحقيق. 'أطلب معذرة ضخمة من القراء'، قال المحرر عبد المنعم سعيد في مقالة افتتاحية درامية وكأنه يجلد نفسه على ذنبه. 'ضللناكم كثيرا طوال السنين، إغفروا لنا أننا لم ننقل صورة وضع حقيقية ولم نقم بواجبنا المهني'.
    لكنه يصعب عليهم في مصر أكثر من كل شيء ان ينعشوا انفسهم من المعلومات التي كُشفت عن السجون السرية. فقد كُشف عن انه احتُجز في ثمانية منها، 9413 سجينا سياسيا ما زال 213 منهم لم يؤت بهم للمحاكمة. عمل أحد مواقع السجن هذه في الطابق السفلي لمبنى الحزب الحاكم ولم يكن ذلك صدفة، وآخر في مقرات المباحث.
    لهذا وبرغم غضب المتظاهرين ما زالوا يحذرون في هذه الاثناء من احراق فروع اجهزة الامن. اذا استثنينا الوثائق السرية فلسنا نعلم كم من معارضي السلطة الذين اختفوا مرة واحدة ما زالوا محتجزين في الأقبية المظلمة.

    يديعوت 25/3/2011


                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-27-2011, 08:51 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    مصر تقول انها ستعترف بدولة جنوب السودان الجديدة
    الأحد, 27 آذار/مارس 2011 19:18
    Share
    الخرطوم (رويترز)


    قال وزير الخارجية المصري نبيل العربي في أول زيارة يقوم بها للخارج منذ أطاحت انتفاضة بالرئيس السابق حسني مبارك ان مصر ستعترف بجنوب السودان كدولة مستقلة بعد أن اختار الجنوبيون في استفتاء الانفصال عن الخرطوم. وقالت الحكومة الجديدة أيضا انها ستطرح اقتراحا جديدا لدول حوض النيل في محاولة للتغلب على أزمة بشأن اقتسام مياه النهر في حين وصل وفد برئاسة رئيس الوزراء ويضم سبعة وزراء الى الخرطوم يوم الاحد. وقال العربي في الخرطوم ان السودان يعتزم أن يكون أول من يعترف بجنوب السودان وان مصر تعتزم أن تكون ثاني دولة تعترف بالجنوب. وسيقوم الوفد بزيارة لجوبا عاصمة جنوب السودان يوم الاثنين.

    وضغطت مصر من اجل بقاء حليفتها السودان موحدة ولكن بعد عقود من الحرب الاهلية بين الشمال والجنوب صوت جنوب السودان هذا العام لكي يصبح دولة مستقلة في التاسع من يوليو تموز.

    ولم يعلن جنوب السودان موقفا بشأن تقاسم مياه النيل التي تخصص اتفاقيتان ابرمتا في 1929 و1955 نصيب الاسد منها لمصر ولكن معظم المحللين يعتقدون أنه سينحاز على الارجح الى حلفائه في شرق أفريقيا. وقد وقعت دول المنبع معاهدة جديدة تهدف الى ضمان ما يقولون انه توزيع أكثر انصافا للمياه فيما يثير القلق لمصر التي تكافح لزراعة محاصيل غذائية لسكانها الاخذين في التزايد. وقال حسين العطفي وزير الموارد المائية والري المصري للصحفيين في الخرطوم انهم سيطرحون اقتراحا جديدا لدول حوض النيل على أمل أن يجدوا حلا لا يلحق الضرر بأي دولة.

    ولم يدخل في تفاصيل الا أن المتحدث باسم الحكومة المصرية مجدي راضي قال انه ستجري في جوبا مناقشة مشروع غير مكتمل ومعطل منذ فترة طويلة لانشاء قناة جونقلي بجنوب السودان التي ستمنع تبدد الكثير من مياه النيل في المستنقعات.

    وقال ان اموالا كثيرة انفقت على هذا المشروع ويتبقى القليل من الاموال لانهائه مضيفا أنه سيوفر في حالة اكتماله أربعة مليارات متر مكعب اضافية من المياه سنويا.

    واضاف ان هذه الكمية ستقسم بالتساوي بين مصر وجنوب السودان واذا لم يكونوا بحاجة ماسة اليها فان مصر تحتاجها بشدة.

    وقال مسؤولون من مصر والسودان لرويترز ان الدولتين الجارتين اتفقتا أيضا على مذكرة لربط شبكات الكهرباء الوطنية.

    وقال راضي ان مصر تحاول أن تلعب دورا حيويا في مجال الطاقة لتكون مركزا للمنطقة مضيفا أن مصر ذاهبة الى افريقيا الان عبر السودان.

    ومنح السودان الذي تعصف به الحرب مصر خمسة الاف بقرة كمنحة للحكومة الجديدة

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-28-2011, 03:57 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)

    استقبال حافل لرئيس الوزراء المصري في السودان
    الإثنين, 28 مارس 2011
    الخرطوم- النور أحمد النور

    حظيت زيارة رئيس مجلس الوزراء المصري عصام شرف إلى السودان باهتمام كبير واستقبال رسمى وشعبي لافت لدى وصوله إلى مطار الخرطوم ظهر أمس، وقرر البلَدان فتح صفحة جديدة في علاقاتهما بعيداً من الشكوك المتبادلة، ووقّعا ثمانية اتفاقات للتعاون.

    واصطف مئات السودانيين والمصريين على طول شارع النيل في الخرطوم للاحتفال بوصول رئيس الوزراء المصري على رأس وفد يضم سبعة وزراء في أول رحلة إلى خارج مصر منذ توليه الوزارة في الشهر الجاري.

    وحمل المواطنون لافتات ترحيب كتب عليها: «مرحباً بقادة أم الدنيا»، و «مرحبا بقائد شباب الثورة»، و «مصر أخت بلادي»، و «مصر والسودان صفاً واحداً نحو استقلال القرار السياسي»، و «السودان ومصر من أجل القدس».

    وأجرى شرف محادثات مع نائب الرئيس السوداني علي عثمان محمد طه، قبل ترؤسهما لجنة وزارية عليا ضمت من الجانب المصري وزراء الخارجية نبيل العربي، والتخطيط والتعاون الدولي فايزة أبوالنجا، والنقل عاطف عبدالحميد، والموارد المائية والري حسين العطفي، والزراعة واستصلاح الأراضي أيمن أبوحديد، والتعليم العالي والبحث العلمى عمرو عزت سلامة، والصناعة والتجارة سمير صياد، ونظرائهم من السودانيين.

    ووقّع الجانبان اتفاقات شملت الربط البري والنهري والكهربائي وربط خطوط الغاز لمد المدن السودانية بالغاز المصري، والاستثمار، والأمن الغذائي المشترك، كما اتفقا على تنسيق الموقفين المصري والسوداني حيال ملف حوض النيل، وجددا التزامهما باتفاق الحريات الأربع بين مواطنيهما (الاقامة والتنقل والتملك والعمل).

    وقال وزير الخارجية السوداني علي كرتي، إن بلاده «في حاجة إلى دور مصري لرفع العقوبات الاقتصادية وشطب اسمها من لائحة الدول الراعية للإرهاب، وشطب ديونها الخارجية، وإقامة مشروعات مشتركة للأمن الغذائي»، موضحاً أن العلاقات بين الخرطوم والقاهرة «كانت تعترضها عقبات في المرحلة السابقة، لكننا اتفقنا على فتح صفحة جديدة».

    أما نظيره المصري نبيل العربي، فقال إن «العلاقات تاريخية وأزلية بين السودان ومصر، وربما شابتها بعض الشوائب في الماضي»، مؤكداً أن القاهرة قررت «فتح صفحة جديدة مع كل الدول، وعلى رأس اللائحة السودان... حكومة الثورة تسعى إلى الصالح العام والديموقراطية في الداخل»، مشيراً إلى أن البلدين أقرا التشاور والتنسيق في المجالات كافة.

    وسينتقل الوفد المصري اليوم إلى جوبا عاصمة جنوب السودان لإجراء محادثات مع رئيس حكومة الجنوب سلفاكير ميارديت، لتأكيد استمرار دعم مصر للجنوب من خلال تنفيذ مشروعات في مجالات البنية الأساسية والتعليم والصحة، وتنسيق المواقف في قضية مياه النيل.

    الحياة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-28-2011, 03:22 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مبرووك لمصر فجرها الجديد ...هل تعيد مصر للسودان اراضيه التى اغتصبها نظام مبارك (Re: الكيك)



    التوقيع على«8»اتفاقيات في مجالات الإعلام واستثمارات الأمن الغذائي

    طه يؤكد تمسك السودان بالحريات الأربع ويدعو القاهرة للتعامل بالمثل


    الخرطوم :مي علي:

    وقع نائب رئيس الجمهورية، علي عثمان محمد طه، ورئيس الوزراء المصري الدكتور عصام شرف، خلال اجتماعات اللجنة الوزارية المشتركة السودانية المصرية أمس، على «8» اتفاقيات فى مجالات الاعلام واستثمارات الامن الغذائي بالتركيز على الحبوب الزيتية ، ومذكرة تفاهم بين بنك السودان المركزي والبنك المركزي المصري، ومذكرة بين ديوان الزكاة ووزارة التأمين الاجتماعي ، وثلاثة برامج تنفيذية في مجال الاعلام والثقافة والبيئة، في وقت وجهت فيه رئاسة الجمهورية بإنزال الاتفاقيات على ارض الواقع على وجه السرعة، بينما كشفت السلطات المصرية ان اجمالي الاستثمارات المصرية فى السودان خلال العام 2010م بلغت 628 مليون دولار، تديرها حوالي (113) شركة استثمارية.
    ونقل طه، فى فاتحة المباحثات الوزارية المشتركة ، توجيهات الرئيس عمر البشير بعدم تحديد اي سقف لعقد اية شراكات نافعة ومتبادلة بين السودان ومصر ، واتفق الجانبان على إزالة كل الحواجز التي تعيق تنفيذ أتفاق الحريات الأربع.


    و اكد نائب رئيس الجمهورية ، أن علاقات السودان ومصر استراتيجية لا تؤثر فيها تقاطعات الأحداث ولا المواقف الطارئة ، وجدد التزام السودان الكامل بالحريات الاربع بين البلدين معرباً، عن أمله في أن يبدي الجانب المصري إستعداده للتعامل بذات الطريقة لتحقيق الشراكة في هذا الجانب.
    وقال طه خلال جلسة مباحثات مفتوحة جرت بين الجانبين برئاسته والمصري برئاسة رئيس الوزراء الدكتور عصام شرف أمس، إن السودان يتطلع إلى أن تسير العلاقات بين البلدين بخطًى واثقة في كافة المجالات .
    واكد التزام السودان الكامل بالحريات الاربع بين البلدين، معرباً عن أمله في أن يبدي الجانب الم