منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 07-27-2017, 12:46 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة شوقى بدرى(shawgi badri)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه )

04-14-2004, 02:41 PM

shawgi badri
<ashawgi badri
تاريخ التسجيل: 04-26-2003
مجموع المشاركات: 622

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه )



    لا افهم ابدا بان يقال عن احد الشيوعيين ان انتمائه للحزب الشيوعي بسبب حبه للمال. و من المخجل ان يقال بان الزعيم التيجاني الطيب يمكن ان يفكر في المال . في سنة 1986 في مؤتمر السلام العالمي في كوبنهاجن كان هنالك وفد كبير من السودان ضم كل الوان الطيف السوداني من بعثيين الي حزب الامه ممثل في الاخ خمسين و اخرين من الاحزاب الاخري مثل ثريا الشيخ و خالده زاهر و محاسن كزام و هي من اسرة كزام و هم انصار. و العم كزام كان مسئولا عن عمل الكيك للسيد عبدالرحمن . فحول شاي العصر كانت تحل اغلب مشاكل حزب الامه و الانصار .
    محاسن كانت تدرس ابناء القذافي في ليبيا. و لقد روت ان القذافي حضر في احد الايام و هو في حيره شديده فلاول مره يرفض شخص ان يستلم اي فلوس منه . فكل الوفود كانت تتباري في استجداء القذافي و ينسجون القصص و يظهرون ولائهم و لا يكتفون بما يعطي لهم بل يطالبون بالمزيد. الا ان الدكتور عزالدين علي عامر قد رفض رفضا قاطعا ان يستلم اي مليم من القذافي و كان يقول له ان الحزب لم يخوله لاستلام فلوس.
    و بعد استشهاد الشفيع اتي شخص بشنطة فلوس لفاطمه احمد ابراهيم من الهندي رحمة الله عليه فرفضتها . و لم يكتفي نقد بذلك بل اصر علي تبليغ الهندي موضوع الرفض حتي يعرف، اذا كان الشخص المرسل قد تغول علي الفلوس .
    العم ابارو في زكرياته التي نشرت، ذكر في انهم دققوا في مصادر الحزب الشيوعي السوداني . و تأكد لهم انه لم يكن للحزب الشيوعي اي موارد خارجيه فقط اشتراكات اعضاءه و تبرعات اصدقاء الحزب .
    العم ابارو الذي كان علي رأس جهاز الشرطه السودانيه كان يعادي الحزب الشيوعي السوداني بضراوه . و هو رئيس الصول ود الكتيابي الذي صار ظابطا في ايام عبود لانه ابدع في مطاردة الشييوعيين. و عند ترقيته الي ظابط اقامت له السفاره الامريكيه احتفالا حضره ابارو و بعض الظباط الكبار . و بالرغم من هذا لم يجد ما يسئ للحزب الشيوعي السوداني .
    الانضمام الي الحزب الشيوعي السوداني ، كان يعني التضحيه بالمال القليل الذي يتوفر عند الانسان . و احد العمال واجهوه بـ ( يا زميل المقوي..يا زميل التبرع ...يا زميل حق الميدان....يا زميل مشاركه....يا زميل....الخ) و عندما اتوا له قائلين ( يا زميل اختار اسمك الحركي ) قال لهم ( مرهج) و اضاف ( منو البدفع قدر كده غير مرهج؟) . و مرهج هو احد الشوام من اثرياء الخرطوم . و هنالك قصة العضو الذي بلغ عنه لانه برجوازي. لان له مسكن جميل و سياره و اصدقاء اثرياء . و في احد الاجتماعات واجه المنتقد قائلا ( انا مش بدفع المقوي ، مش بحضر الاجتماعات ، مش بعمل اي حاجه بطلبوها مني ؟ ) و عندما كانت الاجابه نعم ، اكتفي بان قال ( طيب مالك . و لا بس دي حسادة شيوعيه ؟) .
    من الغريب ان هنالك فكره خاطئه عند البشر بان الشيوعي يجب ان يكون بائسا ، مفلسا ، يعيش علي الكفاف و لا ادري من اين اتت هذه الفكره .
    ابن خالي علي اسماعيل ابتر و الذي نشأ اغلب الوقت في منزلنا لان والده كان يعمل خارج العاصمه و في منزل خالته زوجة احمد عبدالرحمن رجل الجبهه و وزير الخارجيه السابق، اتصل بي في بداية التسعينات عندما كان عصام ابن الترابي صديقه و صهره مسيطر علي كثير من التجاره في السودان ، لاعمال تجاريه فرفضت التعاون معهم بعنف و قرعت علي الذي هو بمثابة اخي الصغير و كنت انا اسكن عند والده في ملكال . و لم ينسي علي لي هذا .
    في ديسمبر2002 كانت زوجتي و اطفالي في زياره للسودان . فدعاهم الاخ كمال الجزولي الي منزله و تصادف ان مجدي الجزولي كان في زياره للسودان كذلك و كان علي يصحبهم. و رسالة علي لي عن طريق زوجتي ( امشي وري شوقي ،اصحابو الشيوعيين ساكنين كيف . و هو ابا يشتغل معانا. و في شيوعيين ساكنين في قصور. ) .
    ليس هناك ما يمنع ان يسكن الانسان في قصر طالما هو يتبع قوانين المجتمع الذي يعيش فيه . و لا داعي لاشتراكية الجوع كما كان يقول الاستاذ حسن الطاهر زروق . ففي احد المرات ارسل انسان لشراء سجائر فرجع بصندوق سجائر و 67 قرشا و السجائر وقتها بتسعه قروش فقال بلهجته المميزه ( انتو السجائر عندكو بتلاته و تلاتين صاغ ؟) و عندما قالوا له ( الباقي جبنا بيه سندويتشات فول للجماعه ديل من الصباح ما اكلوا و قاعدين يكتبوا ) فقال ( ما هو دي اشتراكية الفقر بتاعتكو دي .).
    عبدالخالق محجوب قال ان اكثر انسان ضحي بيننا هو حسن الطاهر زروق فلقد كان له مرتب ضخم و وظيفه محترمه. انحنا دخلنا الشيوعيه كطلاب ما اتعودنا علي نعمة الوظيفه .
    اظن قديما كان يدفع للمسجونين او المتفرغين مبلغ ثمانيه جنيهات . و في بعض الاحيان لا تتوفر . و لعدة مرات اخذ المناضل قاسم امين المبلغ منقوصا لاحد الامهات . و تصادف ان عبدالخالق اخذ المبلغ كاملا . و عند سؤال الام اذا كان ينقصها شئ قالت ( شكرا يا ولدي ، لكن القريشات ديل تاني ما ترسلوهم مع العب ده ببرشت منهم ) .
    في سنه 1966 عندما مات عمر صديق عبدالخالق و لهذا سمي عبدالخالق ابنه بعمر ، كتب عبدالخالق ( ان الحياة لا تمنح الا مرة واحده ، فما اسعد الذين يمكن ان يقولوا في نهايتها ، لقد قضيت حياتي في خدمة انبل قضيه. انها قضية الاشتراكيه) . و لهذا لا افهم كيف يستطيع من كانوا اعضاء في الحزب الشيوعي السوداني و لسنين طويله ان يهاجموا الحزب و رموز الحزب . هذا يماثل البصق ضد الريح . حتي نحن الذين عندنا خلافات مع الحزب الشيوعي لا يسعنا الا ان نحترمه و نحترم رموزه .
    في سنه 1998 و في القاهره و تلك هي السنه التي حضر فيها محجوب شريف و اول مره يترك محجوب السودان، تصادف حضور جلال اسماعيل الذي كنت اسمع عنه كثيرا . و يسكن في بورتسودان و بدأت علاقته ببورتسودان عندما كان نزيلا في سجن بورتسودان . و عندما تقابلنا في منزل الخال محجوب عثمان برفقة صلاح ابو جير و عبدالله نقد و اخرين. اقترحت اقامت حفل و طلبت من جلال ان يحدد اليوم فحدد يوم الخميس بعد ثلاثة ايام . فقمت بدفع قيمة خروف و لوازمه و حق الطباخ .
    و ذهبت الي ابوظبي في الصباح و خلصت كل معاملاتي في 48 ساعه و غيرت حجزي و دفعت فرق سعر في التذكره . و لم يحضر محجوب شريف و لم يحضر جلال اسماعيل .
    و محجوب قد اعتذر بانه انشغل بعمل النفاج و تسجيل شريط تبتبات . و صورة محجوب شريف و هو يحمل مريم في شهرها الاولي تطالعني الان و انا اكتب هذا الكلام .
    اما جلال اسماعيل فلقد ردعلي بفظاظه و عندما سالته هل نسي المواعيد التي حددها هو بنفسه، كان رده انه لم ينسي و ابدي بعض الاستخفاف . و وجد البعض فرصه للاصطياد في الماء العكر و سمعت ( تستاهل ..لامي علي الشيوعيين ...ديل ناس ما عندهم فايده ....و الخ) الا انني شرحت لهم بان جلال اسماعيل لا يمثل الحزب الشيوعي السوداني و هذا ليس بمؤتمر و لكن علاقه فرديه لا علاقه لها بالشيوعيه و الحزب الشيوعي .
    لسوء الحظ ان الناس عندما يتعاملون مع الشيوعي يقحمون الشيوعيه و الجدليه الماديه في كل شئ . و من الممكن ان جلال اسماعيل كمخلص قد خشي ان عزومتي فاتحه لان اطلب منه خدمه . و عندما ذهبت لزيارة المناضله فاطمه احمد ابراهيم في لندن بصحبة شاعر امدرمان عبدالله محمد زين و بابكر مخير . قالت لي ( في زول يا شوقي داير يعتذر ليك و اذا انته وافقته انا حاضرب ليه تلفون و هو بجي ) و عندما عرفت انه جلال اسماعيل وافقت مباشرة . و حضر و لم يحتج الامر لاعتذار او لوم من جانبي . و كثير من الناس يكرهون الحزب الشيوعي السوداني لان احد الشيوعيين قد اساء اليهم و كانما الحزب الشيوعي كله عباره عن فرد واحد.
    في 14/10/1994 اتصل بي مجدي حسين و هو رجل اعمال من شركة اسبيكقلف بخصوص الاخشاب السويديه . لان الاخشاب التي يحتاجها السودان تقطع بمواصفات مختلفه و تحتاج لتجميع من عدة مناشير و هي من العاده خشب من الدرجه الخامسه و السادسه . و لان مكتبهم في استيرلنق هاوس و هذه منطقه جعيصه . فلذا قمت بالاتصال بالدكتور خالد الكد رحمة الله عليه الذي اكدت تحرياته انهم جبهجيه فارسلت له فاكس بتاريخ 20/10/1994 منه ( اذا اخذنا في الاعتبار ما يحدث في الوطن ،خاصه جنوبه ، و الجرائم التي تمس حق الكبار و قوت الصغار و امن النساء و الشيوخ ، لا يمكن ان اسمح لنفسي بعلاقه معكم . و اذا تأكد ان شركتكم ليست ذات صله بشيطان السلطه الحاليه في الوطن فستجدني مستعدا للتعامل .) .
    و قام مجدي بالاتصال بي تلفونيا و قال لي ان التجاره هي التجاره و لا دخل لها بالسياسه ، الا انني رفضت و حاول اخرون اثنائي و لم يفلحوا . فاذا كنا نحن الذين لم ننظم في الحزب الشيوعي السوداني و لم نقدم قطره من المحيط الذي قدمه الزعيم التيجاني الطيب و الاخرون ، كيف يتجرأ اي انسان علي ان يدعي انهم يقبضون من الامريكان .
    في 12/12/1994 اقيمت ندوه في كوبنهاجن برئاسة دكتور مصطفي اسماعيل و انجلو بيدا نائب رئيس المجلس الوطني و اقنس لوكودو والي جوبا و بدر الدين مدير شركة كوبتريد و فؤاد عبدالمنعم رجل اعمال و السفير في استوكهولم الفريق محمد احمد زين العابدين و رجل امن يدعي علي .
    و طلب منا السفير ان نحاول ان نقنع المجتمع الاسكندنافي لتقبل حكومة الجبهه . فهاجمت الجبهه و ممارساتها و عدم احترامها لحقوق الانسان و جرائمها و غضب الجميع الا ان مصطفي كان يقول ( خلو شوقي يتكلم ) و لم اكن اعرف انه يعرفني . فلقد اتصل بي في بداية الثمانينات ، عندما كان في النرويج طالبا بعض اسبيرات الفولفو.و طلبت منه الاتصال بشقيقي العميد لانه كان يعمل مع الفولفو .
    و بعد الاجتماع اتصل بي بدر الدين مدير كوبتريد الحكوميه التي استولي عليها تجار الجبهه و طلب التعاون معي لانه كان لي تعاون سابق مع كوبتريد و عندما قلت له انني لا اتعامل مع الكيزان قال لي ( انتو الشيوعيه بتدخلوا السياسه في كل حاجه؟) فافهمته بانني لست شيوعي الا انني لا اقبل التعامل مع رجال الجبهه .
    قبل بضع سنوات و في نهاية التسعينات استضافوني في برنامج و قلت فيه ان الغرب و امريكا مسئولون عن خلق الارهاب الاسلامي . و ان امريكا قد اطلقت الجني من القمقم و يستحيل ارجاعه الان . و ان المخابرات الامريكيه قد استفادت من الفلوس السعوديه و الشباب المسلم الذي تعرض لغسيل مخ . و سيواصلون العمل الذي تدربوا عليه و لن يتوقفوا و كان هذا مباشرة بعد نسف السفاره الامريكيه في كينيا .
    و شاركني في هذا البرنامج بروفيسيره من جامعة اوبسالا و دكتور من القرن الافريقي يعمل في جامعة اوبسالا لم يكن يشاركني الرأي و كان له اتجاه واضح و معادي للاشتراكيه . و بعد البرنامج اتصل بي الاخ الدكتور الهادي و هو محاضر في جامعة لوند كلية العلوم السياسيه و بحريني الجنسيه و من اذكي العرب الذين قابلت . و ارسل لي بحث قد كتبه هو مطابق لما قلته في البرنامج . ثم اتصل بي صحفي من الحزب اليساري السويدي( الشيوعي ) و اجري معي تحقيقا صحفيا و طلب ان ازوده بصور عن الحزب الشيوعي السوداني و لكن ليست صور افراد لان سياستهم ضد ذلك . و يفضلون صور نشاطات او اجتماعات .
    و افهمت الصحفي بانني لست عضوا في الحزب الشيوعي السوداني . و اتصلت بالحزب الشيوعي السوداني في القاهره و حولوني الي لندن . و اتكلم مع فلان و اتكلم مع علان و بكره و بعد بكره . و عندما تضايق الوقت و مر شهران و الصحفي السويدي يطاردني طالبت بارسال الصور عن طريق الماسح الضوئي ( الاسكنر) و لكن لا حياة لمن تنادي .
    و نشر الموضوع يحمل صور تجمعات اثيوبيين و معسكرات لاجئين لا دخل لها بالحزب الشيوعي السوداني و غضبت و قلت لنفسي انا مالي و مال المشاكل . و بعد مده راجعت نفسي و قلت الحزب الشيوعي نضال و تضحيه و ايديولوجيه لا يمكن ان نحارب الحزب نسبه لتصرف بعض الافراد فما قدمه الحزب الشيوعي من تضحيات لا يمكن تجاهلها .
    شوقي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-14-2004, 10:38 PM

عدلان أحمد عبدالعزيز

تاريخ التسجيل: 02-02-2004
مجموع المشاركات: 2225

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: shawgi badri)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-15-2004, 04:15 AM

عدلان أحمد عبدالعزيز

تاريخ التسجيل: 02-02-2004
مجموع المشاركات: 2225

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: shawgi badri)

    الأستاذ شوقى، سلاماَ وتحايا ..

    صحيح أنه يستعصى على الإدراك السليم إستيعاب مقولة أن شخص مثل التجانى الطيب يكون المال واحد من همومو! الأدهى والأمر يا شوقى أن يأتيك صفيق من جنس الناس الممتطين صهوة الكى بورد و يدعون الناس للكفاح المسلح وإرسال طلقة لعمر البشير! تعرف عاوزين يرسلوا الطلقة مع منو؟ مع زول زى بلة صاحبك.. بينما يواصلوا هم حالة إمتطاء الكى بورد صائحين فى الجمهور أن يفسحوا لهم المجال لأنهم كما قالوا "مارقين للربا والتلافى" ثم ثالثة الأثافى عندما ينقل أحدهم عن أحدهم سقط القول وبائسه أن "قيادة الحزب الشيوعى جبانة"! فبئس القائل وخسؤَ الناقل.

    الصورة المنشورة عاليه حاشا أن تغبى حصيف وعتيق زيك، فهم
    -عكس عقارب الساعة- الأساتذة محمد إبراهيم نقد، سليمان حامد الحاج، المرحوم الجزولى سعيد، والتجانى الطيب بابكر وكلهم أعضاء سكرتارية الحزب الشيوعى السودانى -أعلى هيئة قيادية- لكننى سأبدأ هنا بقصة عضو السكرتارية غير الظاهر فى الصورة، الأستاذ يوسف حسين محمد..
    وهو كان على رأس دفعته عندما تخرج من قسم الجيولوجى كلية العلوم جامعة الخرطوم حوالى 1963 بعدها مباشرة تفرغ للعمل الحزبى ليرتقى لمصاف القيادة "الجبانة" الباحثة عن السلامة الشخصية فى بولندا ربما! أو بحثاَ عن ثراء ما غير ثراء الفكر والروح، أو قد يقفز علينا أحدهم "نقلاَ عن أحدهم" قائلا إنما هو فى القيادة لأنه باشا سليل ستين باشا!

    أوائل التسعينات كنا فى زيارة لمنزل المرحوم خليفة كرار، والرجل لمن لايعرفه كان على رأس جهاز أمن مايو منتدباَ من الشرطة، وعرف عنه النزاهة ولم أسمع أنه أساء الى أحد -سبب الزيارة أن إبنته سلافة تربطها علاقة زمالة وصداقة متينةمع نازك زوجتى- قبلها بأيام كان قد تم إعتقال الأستاذ يوسف حسين فى يوم تعداد سكان العاصمة القومية، ذاك اليوم الذى تم فيه حظر شامل للتجوال، وقد كان على رأس مهام لجان التعداد -التى كانت مصحوبة بعناصر أمنية- إيجاد وإعتقال قادة الحزب الشيوعى! فكان أن ظفروا بيوسف حسين..
    أبديت مخاوفى على صحة وحياة يوسف للمرحوم خليفة كرار فقال لى أن الموقف يحتاج فعلاَ إلى تحرك كثيف مع منظمات حقوق الإنسان، وأردف
    قائلاَ.. خاصة مع يوسف حسين.. فهو قطيم جداَ -حسب تعبير خليفة- فنظرت إليه مستفسراَ فحكى أن يوسف قد تم إعتقاله زمن وجوده -خليفة- فى قمة جهاز الأمن وأنه لم يتم التعرف على يوسف إلا بعد مرور زمن طويل، وأن الضابط الذى فتح محضر التحقيق جاء بعد ساعات ضاحكاَ وقال لخليفة كرار: ياآخى صاحبك ده لسع مصر إنو إسمه حسن عثمان! فقام إليه خليفة كرار فى المكتب المجاور وصافحه مرحباكيفك يا يوسف حسين؟ ياآخى نحنا كنا زملاء.. وفى داخلية واحدة فى الثانوى.. والضابط الواقف ده عارف كويس إنك يوسف حسين! فرد يوسف فى الحال:
    طيب وكت عارفين إسمى.. سآلينى مالكم؟ ماتكتبوا بس!

    تعبت من الكتابة على لوحة مفاتيح ليس فيها حروف عربية، حيث أننى بعيد عن ديارى فى مهمة عمل(نازل مع إبراهيم عبدالماجد فى تورنتو)، وأرجو أن أتمكن من المواصلة فى الكتابة قريبا، ووالله يا أستاذ شوقى -وإنت ماطالبنى حليفة- أنا كنت ناوى أكتب بوست منفصل، لكن شفت فى علاقة قريبة جداَ بين الموضوعين، بعدين ياآخ إنت موش عارف إنو نحنا السودانيين ديل بنقول إنو فرتكان ده جبان خلاص.. ويكون قصدنا إنو بخيل وما بيدخل إيدوا فى جيبو، فياها دى العلاقة بين حب المال والجبن! لى عودة إن أذنت لى صراحة..

    عدلان.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-15-2004, 09:47 PM

shawgi badri
<ashawgi badri
تاريخ التسجيل: 04-26-2003
مجموع المشاركات: 622

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: عدلان أحمد عبدالعزيز)

    الاخ عدلان
    شكرا لك على المداخله ... وسأعود لك ...
    لك التحيه...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 00:09 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: shawgi badri)

    الاستاذ الكبير شوقي بدري

    تحية وسلاما واحتراما

    كتبت :

    لا افهم ابدا بان يقال عن احد الشيوعيين ان انتمائه للحزب الشيوعي بسبب حبه للمال. و من المخجل ان يقال بان الزعيم التيجاني الطيب يمكن ان يفكر في المال .

    وكتبت

    و لهذا لا افهم كيف يستطيع من كانوا اعضاء في الحزب الشيوعي السوداني و لسنين طويله ان يهاجموا الحزب و رموز الحزب . هذا يماثل البصق ضد الريح . حتي نحن الذين عندنا خلافات مع الحزب الشيوعي لا يسعنا الا ان نحترمه و نحترم رموزه .

    وكتبت

    فاذا كنا نحن الذين لم ننظم في الحزب الشيوعي السوداني و لم نقدم قطره من المحيط الذي قدمه الزعيم التيجاني الطيب و الاخرون ، كيف يتجرأ اي انسان علي ان يدعي انهم يقبضون من الامريكان .

    طبعا حضرتك لم تأت باي اسماء هنا؛ ولكن اللبيب بالاشارة يفهم.

    لو كان الكلام يدور حول البوستين الذين كتبتهم؛ والمتعلق اولهما بمخصصات وتمويل قيادة التجمع الوطني الديمقراطي؛ والتي يصرفوها من الدعم الامريكي؛ فان الحقائق تنكشف يوميا؛ وها قد صرح احمد حنين بان عبدالعزيز خالد يصرف مبلغ 1500 دولار شهريا؛ وهي نفس المعلومة التي وصلتنا وذكرناها في حينها؛ وقد سألنا العضو احمد حنين عن بقية اعضاء هيئة القيادة؛ بما فيهم التجاني الطيب؛ ولا نزال ننتظر الاجابة؛ وتعيش كتير تشوف كتير تعرف كتير؛ ويأتيك بالاخبار من لم تزود .

    بالنسبة للبوست عن هل يتلقي التجاني الطيب مخصصاته من الامريكان؛ فقد طرح البوست في صيغة سؤال؛ ولم ادعي انا - لو تعلق الامر بي- انه يقبض اموالا من الامريكان؛ وانما تسائلت عن هل يتم ذلك؛ علي قاعدة ان هناك دعم امريكي؛ وان هذا الدعم وفق شهادة الاستاذة رجاء العباسي يذهب للاحزاب؛ ووفقا للشهادات الكثيرة حول انه يذهب كمخصصات للقيادة؛ فاننا قد طرحتا السؤال؛ وكنا نتوقع الاجابة الصريحة الواضحة الشفافة؛ ولكننا ووجهنا بدلا من ذلك بالشتائم ؛ والتي تجد طرفا منها في بوست المراسلة عدلان عبدالعزيز اعلاه.

    في نفس الوقت؛ فانني في بوست عن مخصصات وتمويل التجمع؛ قد نقلت المعلومة التي وصلت لي؛ ان الميرغني وقرنق لا يصرفان من هذه المخصصات؛ وان ممثلي الحزب الشيوعي قد رفضوها؛ وقلت ان هذا كان في بداية الامر؛ وتسائلت هل لا يزال الامر كما هو؛ ام تغير الحال.

    في كل ذلك ؛ اعتقد انه من حقي ومن حق كل سوداني؛ ان اسأل كل هذه الاسئلة؛ والتي هي من قبيل المسكوت عنه .. كما اني الان ادين الحزب الشيوعي والتجمع وكل احزاب التجمع؛ علي اخفائها المعلومات عن هذا الامر الهام؛ وتركها لكل الاسئلة والاتهامات من غير جواب؛ واقول انه من الافضل ممارسة الشفافية في مثل هذه الامور؛ واننا كمواطنين من حقنا ان نسأل هذه القيادات التي تتحدث باسمنا؛ وتاخذ الاموال باسم الشعب السوداني؛ بل وتطالب بقروض طويلة الامد من دون فائدة؛ ان تقول لنا اين ذهبت هذه الفلوس؛ وكيف تصرف ولماذا ؟

    فاذا كان الحال كما قلت؛ واذا كنت انا المقصود بجملك التي اتيت بها اعلاه؛ فاني استنكر اسلوب التعريض هذا؛ وتشويه الحقائق؛ واطلاق الكلام هنا علي عواهنه؛ وهو امر ان جاز لامثال عدلان عبدالعزيز؛ فهو لا يجوز لمثلكم؛ من الناس الحقانيين الشجعان الذين يريدوا الحديث عن المسكوت عنه.

    نقطة اخيرة ورغبة في المشاركة في ادب الذكريات اللطيف هذا؛ اذكر انه في منتصف التسعينات قد حضر في اجازة من الامارات؛ الدكتور فؤاد علي مرسي؛ وربما كنت تعرفه؛ فهو من خريجي بولندا؛ ومن دفعة مقاربة لدفعاتكم؛ وحكي كيف انه ذهب للقاهرة؛ وكان مكلفا بتسليم اموال من الشيوعيين السودانيين بالامارات؛ للتجاني الطيب.

    حكي الدكتور فؤاد علي مرسي؛ وهو طبيب وانسان فوق الخمسين حينها؛ كيف انه في اليوم السابق للقاء؛ ذهب الي النوم مبكرا؛ واتعشي خفيف؛ ولم يشرب الخمر - حتي لا تكون رائحتها في فمه عندما يلاقي " الزعيم " التجاني الطيب؛ وانه استيقظ مبكرا؛ واستحم وتعطر ولبس افضل ثيابه؛ ثم ذهب للقاء التجاني الطيب؛ حيث سلمه المبلغ في احترام وتوقير.

    ماذا كانت توجيهات "الزعيم " التجاني الطيب للدكتور فؤاد الفكرية والسياسية ؛ له ولمن ارسلوه؟ كانت الجملة التالية: "اهم شي في اللحظة الحالية؛ تتمسكوا بوظائفكم في الخليج؛ ولا تخسروها باي تمن " !!

    الرواية نقلا عن الدكتور فؤاد علي مرسي؛ والذي حكاها بفخر شديد؛ ولم ير فيها ما يعيب؛ وكان ذلك في شقة بشارع شنا في وارسو ؛ بحضوري وحضور الاخ ابراهيم م؛ والاخ صلاح ع. ؛ والاخ صلاح م؛ والاخ محمود . ط .

    عادل

    (عدل بواسطة Abdel Aati on 04-16-2004, 03:45 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 00:34 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: Abdel Aati)

    افتراض ان التجاني الطيب؛ او غيره من الشيوعيون ؛ لا يفكروا في المال؛ هو افتراض حالم ورومانسي ومثالي؛ وتنفيه الوقائع التي تفضلت بذكرها يا استاذ شوقي بدري؛ والتي تتحدث عن بعض مليونيرات الشيوعيين؛ وكيف يعيش البعض منهم في بحبوحة وقصور.

    نحن لا يهمنا ان كان التجاني الطيب يحب المال ام؛ وانما يهمنا ان نعرف مصير الاموال التي تحصل عليها الاحزاب السياسية السودانية؛ باسم الشعب السوداني؛ ثم تتصرف فيها؛ بعيدا عن رقابة الشعب؛ ولا تخطره باي شي عنها؛ في غياب تام للشفافية؛ الامر الذي يفتح الباب للتساؤل المشروع؛ ولمختلف الاشاعات.

    لا اعرف لماذا يمكن الافتراض ان الشيوعيين لا يمكن ان يضعفوا امام المال؛ وهنا في اللحظة الحالية تحت يدي؛ تقرير الدكتور صلاح أل بندر؛ عن الفساد المالي في المنظمة السودانية لحقوق الانسان بلندن؛ والذي استقاه من تقارير المنظمة واوراقها الرسمية ؛ عندما كان عضوا بمجلسها؛ ولم يتلق الرد الي اليوم؛ ونحن ان نعرف ان قيادتها حينئذ كانت شيوعية.

    كلنا نعلم ان المرحوم د. عز الدين علي عامر؛ قد تحصل من حكومة الصادق المهدي؛ علي تعويضات باهظة في وقتها؛ بينما كان الشعب يعاني من الضائقة المعيشية ؛ ولا تزال بقايا المجاعة مطلة بوجهها في البلاد؛ ويعلم الاذكياء من شعبنا ان تعويض الرجل ارتبط بصرف تعويضات مماثلة لاسرة الصادق المهدي؛ وقد كانت محاولو مفضوحة - وناجحة - لاسكات الشيوعيين ؛ بعدم رفض تعويضات بيت المهدي؛ وقد كان.
    بالمقابل؛ يرمي الشيوعيون خصومهم بما هو فيهم ؛ من انعدام الشفافية المالية ؛ والتي تصل لحد الاتهامات الموثقة ؛ كما قلنا عن تقرير الاستاذ بندر اعلاه.

    فقد زعم الشيوعيون اثناء خلافهم مع الاستاذ الخاتم عدلان؛ انه جمع تبرعات باسم الحزب الشيوعي وضربها؛ وهي عبارة عن مبلغ 6 الف دولار. وعندما سؤل الاستاذ الخاتم عن هذا الامر ؛ انكر بتاتا؛ وقال انه فقط حضر له بعض المتبرعين للحزب الشيوعي؛ وانهم اشتكوا انهم لا يخطروا ولا يعرفوا مصير اموالهم؛ والتي اشترطوا انها ينبغي ان تذهب لداخل السودان؛ وان كل ما فعله الخاتم هو ان نصحهم بوقف دعمهم؛ حتي يستبينوا المعلومات ويتلقوا الرد علي الاسئلة التي طرحوها ( من نص حوار مسجل علي كاسيت عندي نسخة منه؛ مع الاستاذ الخاتم عدلان اجرته الزميلة ماجدة ن. في لندن في 1995)

    بعد ذلك طبعا تراجع الشيوعيون عن اتهامهم للخاتم بسرقة ال 6 الاف دولار؛ وزعموا انه خدع الناس وجمعها لمصلحة صندوق لدعم الانتفاضة ؛ وايضا ذكر الخاتم انه دعا لتكوين هكذا صندوق؛ وان الامر لم يخرج من حدود الفكرة؛ وانه لم يجمع مليما واحدا في هذا الصدد؛ وتحدي مثيري الاشاعات بان ياتوا بتاكيد واحد لزعمهم؛ فقنعوا بالصمت .

    يقول المثل: السلطة مفسدة؛ والسلطة المطلقة؛ فساد مطلق. والتجاني الطيب وغيره من قيادة الحزب الشيوعي؛ يمارسوا سلطة مطلقة في تنظيماتهم؛ ليس لهم من رقيب او حسيب غير انفسهم؛ حيث غيبوا المؤتمرات؛ وحلوا الهيئات - المكتب السياسي مثلا- ؛ وطردوا من طردوا؛ وابعدوا من ابعدوا؛ وخونوا من خونوا؛ وارسلوا الكيزان في بعثات خارجية - كما فعلوا عندما ارسلوا كيزان لكوبا في منح حزبية في نهاية الثمانينات واوائل التسعينات؛ مما اضطر السلطات الكوبية لطردهم؛ ويسأل عن ذلك فرع الحزب الشيوعي السوداني بكوبا والاستاذ عبدالسلام)؛ كما كانت بعض العائلات تملك منحا سنوية ؛ كما تفاخرت لنا في نهاية الثمانينات و. عبدالعزيز ؛ وقمنا برفع الامر الي السيد محمد مراد ( الطيب علي احمد ) ؛ مسؤول العمل الخارجي وقتها؛ وقد حددت اين سيذهب اخاها العام القادم؛ واين ستذهب اختها؛ وقد كان؛ وقد رفعنا شكاوي في هذا الامر اكثر من مرة؛ بلا جدوي.

    اذكر انني عندما ذهبت لزيارة دول الاتحاد السوفيتي السابقة ؛ في عام 1993 ؛ ومعي الاخ ادروب ود الخطيب ؛ العضو بالبورد معنا؛ وكنا في ضيافة الدكتور طارق اسماعيل ؛ العضو بالبورد هنا؛ ان اندهشت لكمية الطلية من مدينة القطينة في تلك البلدان؛ حتي ظننت ان القطينة هي اكبر مدن السودان !! ثم رايت تفسخ فرع الحزب والجبهة الديمقراطية ؛ والتي كانت قائمة علي الشللية والعلاقات الاسرية؛ وبذلك فقد ابتعد عنها بعضا من افضل الناس؛ ممن لم يعجبهم هذا الحال المائل؛ ولا اتحدث هنا عن الكيزان الذين اتوا لتلك البلدان؛ في منح من الحزب الشيوعي.

    اذكر انه في نفس الوقت؛ عندما سألت عن صديقي الاصغر وابن مدينتي ؛ هشام ب. ؛ وهو من افضل الكوادر اليسارية التي عرفتها في حياتي؛ ومن افضل الشباب الذين خرجتهم عطبرة؛ وعيا ونقاءا وصدامية وشرفا؛ ان قالوا لي باذدراء؛ انه قد ترك الجبهة الديمقراطية والحزب وتساقط وخان!!. رددت علي الفور؛ دون ان اعرف اي شي عن التفاصيل؛ انه لو استقال هشام ب. من الجبهة الديمقراطية والحزب ؛ فلا بد ان فيكم داء عضال؛ ولا تقنعوني بالعكس. وعندما تعرفت علي التفاصيل فيما بعد؛ ليس من هشام الذي لم التقيه؛ بل من اناس اخرون؛ فلت اني لو كنت في مكانه؛ لاحرقتهم بالنار؛ ولم استقل فقط .

    (عدل بواسطة Abdel Aati on 04-16-2004, 03:56 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 01:14 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: Abdel Aati)

    الشيوعيون ؛ كما تعرف يا استاذنا شوقي بدري؛ فيهم مجموعة اجارك الله؛ طويلين لسان وقليلين احسان ؛ لا يعرفوا الخوة ولا الشرف ولا الامانة؛ يكذبوا في بساطة؛ كانهم يشربوا الماء؛ يطعنوا ويغتالوا شخصية كل من يخالفهم؛ والويل ثم الويل لك ان تركت صفوفهم؛ ثم الف ويل اذا نقدتهم؛ حينها يطلعوا لك كما حدثنا المخضرمين فيهم ؛ "اخطاء" الابتدائي.

    اذكر انني في عام 1988 ؛ التقيت بالاستاذ محمد مراد وزوجته في براغ؛ وحكت زوجته في جلسة كان بها مامون سيداحمد وآخرون؛ كيف ان احمد سليمان؛ قد تفاخر في الستينات؛بانه لا بد ان يصبح وزيرا؛ وان يركب عربة طولها 5 امتار. لم اعلق وقتها؛ ولكن تسائلت في نفسي: ولماذا لم تعترضوا علي الرجل حينها في وقته؛ وانتظرتم حتي خرج عنكم؟

    قبلها في عام 1986 او 1987 لا اذكر؛ قرأت في مجلة المنظم؛ وهي مجلة داخلية خاصة بالحزب الشيوعي؛ ان احمد سليمان قد اختلس اموالا للحزب؛ في نهاية الستينات .. وايضا تسائلت: ولماذا ينشر هذا الكلام بعد عشرين عاما؛ ولماذا بقي لمدة 3 سنوات عضوا في لجنة الحزب المركزية ؛ وهم يعلموا انه كان مختلسا لاموالهم ؟

    طوال السبعينات كان الشيوعيون يقولون ان الدكتور منصور خالد عميل للمخابيرات الامريكية ؛ بل واعلنوها في كتيبهم عن قضية الجنوب؛ والذي نشروه في العام 1977 ؛ ثم ابتلعوا كل هذا الان؛ عندما اصبح حليفهم في التجمع الوطني الديمقراطي؛ حيث اصبح المناضل الجسور والمفكر الخطير الخ ؛ بل بلفت بهم الضعة والصفاقة ؛ ان يعيدوا نشر الكتاب مرتين؛ مع شطب اسم الرجل من الفقرة التي كان فيها؛ دون ان يخطروا القراء طبعا؛ الامر الذي نعاه عليهم الدكتور عبدالله علي ابراهيم؛ واسماه - محقا - بخفة اليد الثورية.

    اتهم الشيوعيون الاستاذ محمد ابراهيم عبده كبج ؛ بانه ضرب اموال تابعة لمطبعة لهم؛ وعبر كل سنوات السبعينات كانوا يرددوا هذه التهمة؛ ولما جائت الانتفاضة والحكومة الديمقراطية؛ لم يذهبوا لاي محكمة؛ ليطالبوه باموالهم؛ ولم ينشروا الامر حتي علي صفحات جريدتهم. اما اليوم فكبج هو حليفهم في التجمع الوطني؛ وهو مناضل ؛ وقد لحسوا كل اتهاماتهم عنه.

    في 1984 ؛ وابان انقسام فرع الحزب الشيوعي بجامعة القاهرة الفرع؛ اصدرت سكرتارية اللجنة المركزية للحزب؛ خطابا داخليا عن الانقسام؛ جاء فيه ذكر الاستاذ جعفر كرار؛ بانه علي صلة بالانقساميين؛ وانه من خريجي جامعات العراق وكان في حزب البعث؛ وانه يزعم انه قدم طلبا للحزب الشيوعي منذ عدة سنوات؛ ولم يحسم فيه. كان هذا تشكيكا في الرجل؛ حيث كان قد قدم فعلا طلبا لعضوية الحزب الشيوعي؛ اعتقد انه لم يحسم فيه الي اليوم؛ ولم يكن علي صلة بالانقساميين؛ وانما حاربهم وساعد في تطويق الانقسام في اتحاد الشباب بعطبرة؛ وكان قد استقال استقالة مكتوبة من حزب البعث؛ وحينما قمنا انا والاخ عبدالله القطي بكتابة كل هذه المعلومات ورفعها لقيادة الحزب؛ قيل لنا ان خطابنا عاطفي؛ وينبغي ان نصوغه مرة اخري؛ وعندما قمنا بصياغته مرة اخري؛ لم يردوا علينا حتي اليوم.

    نفس الشخص؛ وبناءا علي هذه الاقوال الغامضة المشككة؛ تعرض الي الاتهام بانه في الامن؛ من قبل فرع الحزب الشيوعي بجامعة الخرطوم؛ ومعنا الاخ عصام جبر الله الطالب حينها بالجامعة؛ ليؤكد ان كانت هناك اشاعة كهذه ام لا. وحينما كتب الاستاذ جعفر كرار؛ دراسة دبلوم عن الاضراب السياسي ودور الحزب الشيوعي فيه؛ استخدم فيها بعض مراجع الحزب؛ كنت انا والاخ عثمان باشا وامينة الرشيد نايل قد وفرناها له؛ انقلبت الدنيا راسا علي عقب؛ حول كيف حصل علي هذه الوثائق؛ والتي كانت احدثها تعود للعام.... 1974 ؛ فما كان من امينة الرشيد الا ان انكرت انها سلمته بعض الوثائق؛ وزعمت انه قد سرقها.

    نفس الشخص كان يعمل علي دراسة عن تاريخ الحزب الشيوعي؛ وكان يلتقي بالاستاذ المرحوم الرشيد نايل؛ فما كان من هؤلاء التعساء الا ان يذهبوا للاستاذ الرشيد نايل؛ ويقولوا له ان الرجل عضو في جهاز الامن؛ فطرده الاستاذ الرشيد نايل شر طردة؛ حتي بكي من الحسرة والالم والغبن.

    هذا الشخص؛ والذي كتب عن تاريخ الحزب الشيوعي ما لم يكتبه الشيوعيون؛ والذي نشط في التجمع النقابي في وزارة الخارجية؛ والذي دعم الحزب بلا حدود؛ والذي دافع ضد ان يلف البعثيين رفات الشهيد حسن الطاهر زروق بعلمهم؛ عامله الشيوعيين بحزاء سنمار؛ وها هو اليوم؛ يتصل بي؛ لكيما اكف عن نقدهم؛ ولا يزال يحسبهم في الصف الوطني والتقدمي واليساري؛ فانظر لغرائب الاشياء!!

    السيد كامل عبدالرحمن الشيخ؛ ودون تحقيق معه؛ بل ربما دون اخطاره؛ وبناءا علي معلومات من غواصات لهم في الامن؛ اعلنه الشيوعيين خائنا وعميلا للامن وساقطا في مزبلة التاريخ؛ ولم يكتفوا بنشر هذا في خطاب للعضوية و"الديمقراطيين" ؛ بل اعادوا نشر الخطاب في الميدان؛ ثم اعادوا نشره في موقعهم في الانترنت؛ ثم تقلوه الي هذا البورد؛ في حملة للتصفية والتشفي؛ بعد عضوية 30 عاما في حزبهم؛ وكما قال قائلهم: بغرض تحطيمه اجتماعيا.


    هذا المسلك الذي لا يستند لا علي مؤسسية ؛ ولا علي احساس بالعدل؛ ولا علي معايير حقوق الانسان؛ ولا علي اسس اللياقة الانسانية؛ اسماه الاستاذ عبدالله علي ابراهيم : مفشلة التاريخ؛ واقول انا انه حقيقة مزبلة التاريخ ؛ لكن لهذا الحزب.

    المعلومات المتوفرة لي؛ تقول ان "الزعيم" التجاني الطيب؛ قد طلب اثناء قضية مصنع الشفاء؛ جمع وتسريب عينات من تراب المصنع للخارج ؛ وكلفت مجموعة بقيادة كامل عبدالرحمن الشيخ بهذا الامر؛ وقد قام بالمهمة. بعد خروج العينة الي الخارج؛ وايصالها "لمن يهمهم الامر" ؛ اتضح انه ليس فيها اي مواد تثبت انتاج المصنع لاسلحة كيمائية. ثارت ثائرة الزعيم حينها؛ والكل يعرف الزعيم اذا غضب؛ ووصلوا الي ان هذه مؤامرة من الامن؛ نفذها كامل عبدالرحمن الشيخ؛ ودارت المكنة الجهنمية ؛ حتي وصلت الي التشنيع المدوي ؛ والاعلان بسقوط وخيانة كامل عبدالرحمن الشيخ.

    تصفية واغتيال كامل عبدالرحمن الشيخ - المعنوي طبعا وليس الجسدي؛ كانت معروفة انها ستتم؛ من قبل عامين من حدوثها؛ ويشهد علي ذلك حوار تم بهولندا وقتها؛ شارك فيه من كتب رثاءا او نعيا او بكائية عن كامل عبدالرحمن الشيخ؛ بعد ان نشرت الميدان عنه ما نشرت؛ وهو لا يزال عضوا بالحزب الشيوعي في هولندا؛ ويمكنه ان يدلي بشهادته.

    (عدل بواسطة Abdel Aati on 04-16-2004, 04:09 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 01:56 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: Abdel Aati)

    اما شخصي الضعيف؛ فحدث ولا حرج ..

    خرجت منهم بمبديئة وبصورة واضحة ومكتوبة ومعلنة؛ ودفعت لهم تبرعا عند خروجي منهم قيمة اشتراكات 3 اشهر؛ وكان واحدة من الاسباب التي جعلتني لا انضم لحركة حق وقتها؛ انني لم ارد ان اكون طرفا في صراعات معهم؛ واتهامات بالانقسامية وغيرها؛ وانضممت من بعد لقوات التحالف السودانية.

    كان الشيوعيون يظهرون انهم يحترموني ويقدروني؛ ويدعوني الي سمناراتهم ونشاطاتهم؛ ما دمت لم انقدهم؛ ورغم الاختلافات الفكرية والسياسية التي لم اخفيها يوما ما؛ فقد كان هناك شكل من اشكال الاحترام المتبادل؛ او ربما كان من طرفي فقط لا ادري.

    تفجرت كل النزعات المكبوتة؛ حينما ظهرت حكاية بيان فرعهم الكاذب في هولندا؛ وحينما تدخلت واعلنت الحقيقة ؛ في قصة عضوية الاخ امجد ابراهيم في حزبهم؛ والتي انكروها عليه. هنا ثارت ثائرتهم؛ واصبحت العدو رقم واحد لبعضهم؛ فكيف اجرؤ علي تكذيبهم؛ وظنوا انهم بطول اللسان وقلة الاحسان واساليب اغتيال الشخصية؛ يمكنهم ان يخضعوني؛ ولكن هيهات.

    كال لي اوباش الشيوعيين الاتهامات من كل صنف ولون؛ فانا خائن عميل امنجي جاسوس غواصة دخلت حزبهم لاغراض شخصية وخرجت منه لاغراض شخصية؛ ثم قالوا اني مريض مهتز نفسيا لما تعرضت له من احداث؛ ثم زعموا اني نرجسي مغرور باحث عن الشهرة غاضب عليهم لانهم لم يحنسوني عندما خرجت منهم؛ ثم زعموا اني قروي مغمور وجدت نفسي مرة في قلب الاحداث وفقدت الاتجاه؛ ثم زعموا بعد ذلك اني قاتل مجرم هارب من العدالة؛ وانهم يملكوا وثائق بذلك؛ ثم قالوا اني سفاح كالنميري تماما؛ ثم قالوا اني ساقط مومس؛ ثم وصل بهم السقوط الي اهانة زوجتي وبنتي وامي.

    هؤلاء الصعاليك الحقراء من اوباش الشيوعيين؛ يخافوا ما يختشوش؛ يختفوا خلف اسماء حركية ومزعومة؛ ليصيبوا الناس في سمعتهم وشرفهم؛ مستخدمين اساليب اغتيال الشخصية التي اتقنوها؛ واساليب الافك والكذب التي صارت تجري مجري الدماء في عروقهم؛ ولكن كما قال دكتور حيدر ابراهيم علي؛ فان الحال ليس الحال؛ وما عاد لحزبهم تلك السطوة التي كانت ذات يوم؛ واضيف انا انه ما عاد الناس يخافوا حملات حزبهم المتهالك ؛ وقيادته اليمينية الانتهازية الجبانة.

    طبعا الشيوعيين كتنظيم بوليسي امنجي؛ كان لا بد لهم ان يتجسسوا علي؛ لياتوا بما يسند اكاذبيهم؛ ولكنهم حتي في هذه فاشلون؛ فقد زعموا اني فاشل اسكن مع اهل زوجتي؛ نسبة لخلطهم في اسماء المدن - سوليوفك التي اسكنها وسوكولوف التي يسكنها اهل زوجتي؛ ثم نبشوا في حياتي الشخصية ليتحدثوا عن زواجي الاول وطلاقي؛ وليثبتوا به فشلي الاسري والاجتماعي؛ ونسوا ان محمد ابراهيم نقد نفسه مطلق؛ ثم نبشوا ليتحدثوا عن تاريخ زواجي وتاريخ ولادة بنتي؛ ليشككوا في شرعيتها ؛ ثم اتي المراسلة القمئ عدلان عبدالعزيز ؛ ليتحدث عن عملي بالتجارة ؛ وشرائي وبيعي لل upper level domains ؛ وقد سألته عن التقاصيل فاحجم؛ وتحدث متحدثهم حول كيف انهم اؤؤني في صوفيا وبوخارست؛ والاولي كنت فيها في المطار لمدة نصف ساعة؛ لم ار فيها سودانيا واحدا؛ والثانية لم اكن فيها ولا مرة في حياتي.

    لم يكتف الشيوعيون بهذا كله؛ بل هم يثيروا المرة تلو الاخري؛ الاحاديث والاشاعات حول كيف اني غير مخلص وجاحد؛ وكيف انهم ساعدوني في محنتي؛ وعلموني؛ وسفروني للخارج ؛ وكيف انني عضضت اليد التي احسنت الي ؛ وكيف انه بدونهم لكنت الان تحت التراب؛ الخ الخ من الترهات والاكاذيب.

    قدم الشيوعيون لي التالي في حياتي - ماديا- :
    * مبلغ 100 جنيه سوداني؛ سلمها لي التجاني الطيب بحراسات القسم الشمالي في مارس 1986.
    *هدايا من فواكه وكتب ومجلات كانت تحمل لي كل اسبوع علي مدار عام ونصف في فترة حبسي علي ذمة قضية الفرع وكانت قيمتها تجمع من اعضاء الجبهة الديمقراطية بالفرع.
    * ا خروف و 1 جوال سكر و100 جنيه سلموها لامي من فرع عطبرة عند خروجي بالبراءة من قضية الفرع مساهمة في حفلة الخروح الني اقامتها .
    * تدبير تذكرة سفر من الخرطوم الي براغ .
    * تدبير تذكرة سفر بالقطار من براغ الي وارسو.
    * مبلغ 100 دولار امريكي سلمت لي في الحرطوم قبل السفر.
    * تدبير منحة دراسية علي حساب الحكومة البولندية.

    بالمقابل فقد قدمت التالي للحزب الشيوعي - ماديا- :
    * اشتراكات شهرية منذ يونيو عام 1983 وحتي فبراير 1986
    * اشتراكات شهرية من مارس 1988 وحتي مايو 1996 .
    * تبرعات مختلفة ؛ كان اخرها تبرع 3 اشهر في عام 1996.
    * مكنة الة كاتبة ؛ تبرعنا بها مناصفة انا والاخ امجد ابراهيم واحضرناها الي بولندا من جمهوريةالشيك.
    * تبرعات عينية مختلفة ؛ وتغطية تكاليف نشاطات مختلفة.

    لقد طالبت واقترحت حينما كتر بعض الشيوعيين "افضالهم " المزعومة علي؛ ان نقوم بجرد الحساب ؛ وان يتم حساب كل ما قدموه لي ؛ وكل ما قدمته لهم ؛ وانا محتفظ بكل الاوراق المالية منذ عام 1990 الي 1996 ؛ اما ما قبله فساعتمد علي "امانتهم" ؛ واذا اتضح اني مطلوب لهم؛ فسادفع لهم الفرق علي داير المليم ؛ واذا اتضح انهم مطلوبون لي؛ فليدفعوا لي الفرق؛ وليعتذروا عن تبجحهم وسخافاتهم وادعائاتهم .

    اما مسألة المنحة الدراسية ؛ فهي قد قدمت لي من الحكومة البولندية ؛ وليس الحزب البولندي او السوداني؛ واعتقد ان لي الحق فيها؛ كما لاي انسان من الشعب السوداني؛ وفوق هذا وذاك فانا لم اسع اليها؛ وانما فرض علي قرار السفر فرضا؛ وفي ذلك فليسأل بكري. ج ؛ وهو من تابع جميع قضايا هذه المنحة؛ كما ان حديثهم عن حماية حياتي مردود اليهم؛ فقد رفضت تماما الخروج من السودان؛ وقلت اني مستعد لحماية نفسي بنفسي؛ ولم اخرج الا بعد ان فرضوا علي الامر كقرار حزبي.

    اما اغرب ما يطرحه الشيوعيون؛ فهو زعمهم ان حزبهم قد ثقفني سياسيا .. يا سلام !! ان حزبهم الذي خرج من صفوفه جهلاء مثل القفة مرتضي جعفر ؛ ومزورين مثل محمد حسبو ؛ وامعات محرشين مثل محمد سيداحمد ؛ ومراسلات وامنجية مثل عدلان عبدالعزيز؛ والذي مستوي الثقافة والمعرفة فيه منحط للغاية ؛ لا يمكن ان يكون له يد في تثقيفي او تثقيف اي كان. وفي الحقيقة انه حتي كورس المرشحين المزعوم ؛ فقد قدمت لي فيه محاضرتان فقط؛ وقد تعلمت اي شي تعلمته؛ لو كان هناك مثل هذا الشي ؛ من جهدي الذاتي ؛ و من مكتبات الاصدقاء؛ ومما اشتريته بحر مالي؛ ومما جلست عليه وساهرت به الليالي.

    (عدل بواسطة Abdel Aati on 04-16-2004, 02:06 AM)
    (عدل بواسطة Abdel Aati on 04-16-2004, 02:18 AM)
    (عدل بواسطة Abdel Aati on 04-16-2004, 04:19 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 02:40 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: Abdel Aati)

    نخلص مما تقدم ؛ ان الشيوعيين الذين وصفهم القائد فيهم ؛ الاستاذ حسن تاج السر ؛ عضو سكرتارية اللجنة المركزية لحزبهم منذ العام 1971؛ في مقال له اعاد تلخيصه التجاني الطيب علي النحو التالي:

    "عقيدة ايمانية .. عبادة فرد .. شخصنة الحزب في سكرتيره العام .. تفشي الكسل الذهني بين مثقفيه .. معاداة المبادرة .. سيادة أساليب الهيمنة والتشرذم والفتك بالخصوم وتدميرهم عن طريق تشويه السمعة وفبركة التهم .. وتسريب الاختلاقات والأقاويل عن القادة الغير مرغوب فيهم للحط من شأنهم وقتل شخصياتهم ... والإنتشاء باخبار السقوط والإرتداد والإبعاد من القيادة .. افتقاد الحق والعدل داخل الحزب .. وأصبحت القيادة نهباَ للكذب والتآمر، وتحول الحزب الي قطيع مسلوب الارادة وانطمست معالم الحزب كمؤسسة ديمقراطية.."


    حزب هذا هو الواقع فيه ؛ كما اتت الشهادة ممن يعرفهم اكثر مني ومن الاستاذ شوقي بدري؛ يتناقض تماما مع الصورة الرومانسية التي يرسمها الاستاذ شوقي بدري له ولقادته؛ ويمكنني ان اقول بكل صدق واقتناع؛ ان قادته بما فيهم "الزعيم" التجاني الطيب ؛ و"الكاهن العام" محمد ابراهيم نقد؛ لا يملكوا شروي نقير من هذا النبل الذي ينسب اليهم ؛ وانهم بشر يخطئون ويصيبون؛ ولكنهم في غياب المحاسبة والنقد؛ وفي ظل السلطة المطلقة التي يملكونها علي اتباعهم وبعض مؤيديهم؛ فان اخطائهم تصبح من الخطورة بمكان؛ وان اساليبهم في العمل السياسي؛ تخلق منهم اباطرة صغارا؛ وديكتاتوريين من الدرجة الاولي؛ ومتامرين لا يشق لهم غبار؛ وان كل الاسئلة عن امانتهم المالية وعن غرضهم من العمل السياسي؛ تصبح اكثر من مشروعة.

    انه من الملاحظ ان العديد ممن كان علي اتصال خفيف او ثقيل مع الشيوعيين ؛ دون ان ينضم اليهم؛ فهو يحمل لهم تقديرا كثيرا؛ لا يحمله لهم اعضاؤهم السابقين؛ وهذا الامر يمكن تفسيره بسببين:

    (1) لا يعرف هؤلاء الاصدقاء او الديمقراطيين او المؤيدين؛ ما يجري في داخل الحزب من ممارسات تامرية وانتهازية وقذرة .. انهم يروا الشكل الخارجي الجميل ؛ الذي تتفنن مكنة الحزب الدعائية في تقديمه لهم بافضل شكل؛ مما يجعلهم يفكروا بهذا الشكل؛ عن "الزعيم" التجاني الطيب؛ و"المناضل" نقد ؛ الخ الخ
    (2) يهتم الحزب الشيوعي بمؤيديه واصدقائه؛ اكثر مما يهتم باعضائه؛ فالاخيرين اما انهم استعبدوا نفسهم له؛ وظلوا في داخله بتاثير الجهل او التعصب او الخوف او فقدان الاتجاه؛ او تركوه واصبحوا بعيدين عنه؛ ان لم يكن اصبحوا اعداءا له؛ اما المؤيدين فمفيدين طول الحياة ؛ بما يعطونه من دعم معنوي ومادي ؛ دون مقابل كبير؛ ولذلك يدللهم الحزب ؛ ويغفر لهم اخطائهم؛ التي لا يغفرها ابدا للاعضاء؛ الامر الذي يعطيهم انطباعا زائفا عن ديمقراطيته ونبله؛ وهم ينظروا اليه من خارجه.

    لقد ذكر لي الكثيرين من مخضرمي الشيوعيين؛ انهم كانوا يفضلوا لو ظلوا مؤيدين للحزب من الخارج؛ دون ان يدخلوه. وليس ذلك تهربا من المسؤولية من طرفهم؛ ولكنه احساس طبيعي لما يروه من التعامل "الراقي" و"الحضاري" مع الديمقراطيين والمؤيدين؛ والتسلط والاحتقار والاذلال لحقوق ومطالب العضوية الملتزمة.

    من هذا المنطلق؛ فانني هنا اؤكد انه مهما انتقد الاستاذ شوقي بدري الحزب الشيوعي السوداني ؛ او مواقفه او قيادته؛ ؛ فانتقاده يكون مقبولا؛ الا ان نفس الانتقادات تكون جنحة عظيمة وجريمة ؛ اذا اتت من عضو الحزب ؛ وخيانة عظمي وتآمرا وسقوطا في مزبلة التاريخ؛ يجب الرد عليها بحرب شاملة ؛ لا تبقي ولا تذر ؛ اذا ما اتت من عضو سابق؛ وخصوصا اذا كان في نظرهم ضعيفا؛ لم ينضم الي حزب يحميه؛ وليس له مال او جاه يدفع عنه.

    (عدل بواسطة Abdel Aati on 04-16-2004, 02:48 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 03:33 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: Abdel Aati)

    ويبقي السؤال المشروع في النهاية ؛ لماذا يكره بعض الاعضاء السابقين في الحزب الشيوعي؛ هذا الحزب وقيادته الي هذا الحد؛ وهل هذا راجع لان فلان من الشيوعيين اوعلان قد اساء اليهم ؟ وانهم يسقطوا مشاكلهم الشخصية ؛ ومراراتهم ؛ علي الحزب كله؛ كما يحاول ان يصور الامر الاستاذ شوقي بدري؛ ام ان الامر اعمق من ذلك ؟

    اعتقد ان الامر اعمق من ذلك ؛ ففي حالتي الشخصية ؛ لا يمكنني ان ازعم انني قد تعرضت لضربات موجعة واتهامات مثل التي تعرض لها رجال ونساء رائعين ورائعات؛ مثل الاستاذة خالدة زاهر؛ والاستاذ عوض عبدالرازق؛ والاستاذ عبدالوهاب زين العابدين؛ والقائد العمالي محمد السيد سلام؛ والشهيد خضر نصر ؛ والشهيد قاسم امين؛ والاستاذ الخاتم عدلان؛ وغيرهم وغيرهم

    كما ان الاتهامات الجوفاء الفارغة التي يرثي لها؛ والتي لا تقف علي قدمين؛ من نوع تزويرات محمد حسبو ؛ وهرجلة القفة مرتضي جعفر؛ ومطاعنة المراسلة عدلان عبدالعزيز ؛ وهوهوة الرعديد محمد سيداحمد؛ لهي من الهشاشة والبؤس؛ بحيث انها تطربني اغلب الاحيان؛ وتوضح لي الي اي حد وصل هذا الحزب الذي كان ذات يوم ؛ الي الحضيض وما بعد الحضيض.

    اذن الامر اكبر من المشاكل الشحصية ؛ وانما هي معرفة عميقة ؛ بحجم الهبوط والتامر والفساد والتسلط والاختقار لانسانية الانسان؛ الممارس في هذا الحزب ؛ والذي اصبح طبيعة ثانية له . ان الانسان يشعر لكم كان مخدوعا في هؤلاء الناس؛ من القادة المزعومين؛ وعندما يتكشفوا له علي حقيقتهم؛ ويري قزميتهم ومؤامراتهم الصغيرة وضعة نفسهم وقدرتهم علي التضحية بنضالات المئات والالاف ممن وثقوا فيهم؛ ووهبوا اجمل سني عمرهم لهم ؛ بل ضحوا بالحياة وبالمال وبالصحة ووالجهد؛ لا بد ان يكون رد فعله عنيفا؛ ولا بد ان يشعر بالغضب العارم؛ لمجرد ذكر اسمهم بقربه.

    ان الحزب الشيوعي اليوم ؛ يشكل العكس تماما مما كان يدعو له من شعارات ؛ قائمة علي نكران الذات والتضحية والعمل العام والغيرية والعدالة الاجتماعية والنهوض الثقافي والتنوير ومحاربة اليمين والرجعية والتخلف الخ الخ .. ان هذه الشعارات تستعمل لا تزال ؛ للاستهلاك الدعائي وللاحتفاظ بالعضوية ؛ بينما تحول هذا الحزب في الحقيقة بفضل قياداته الديناصورية المتامرة الي تنظيم تسلطي فاشي؛ تسيطر عليه عناصر سيكوباتية يمينية انتهازية جبانة؛ تجعل ضمان سلامة حياتها ومصلحتها الذاتية واستمرار سيطرتها فوق مصلحة الحزب؛ وفوق مصلحة الوطن؛ وفوق مصلحة الشعب.

    ان هؤلاء "القادة" من نوع "الزعيم" التجاني الطيب و"الكاهن" الاكبر محمد ابراهيم مقد ؛ والذين يوصوا الاخرين بالحفاظ علي وظائفهم جيدا؛ ويذهب الواحد منهم الي كندا ولسان حاله يقول ما شاء الله عددكم زاد عن السنة الفاتت؛ والذين لم ينخرطوا في عمل منتج طوال حياتهم؛ والذين دفعوا الناس الي الموت؛ نتيجة قراراتهم ؛ ثن تنصلوا عن المسؤولية بتلاعبات لفظية لا تودي ولا تجيب؛ والذين يدوسوا اللوائح والدستور ويغتصبوها كل يوم ؛ ثم يفصلوا بها الشرفاء عن الحزب لاقل تقصير ؛ ومن اصبح نضالهم قائما علي التشنيع واغتيال الشخصية ؛ وممن اصبحوا رديفا للطائفية يلحسوا لها مؤخرتها المتعفنة؛ وممن جبنوا وتراجعوا عن مواجهة النظام ولا يزالوا؛ وممن يضعوا يدهم في يد مجرم السودان الاكبر الترابي؛ لا يجدوا مني الا الاحتقار والرفض والنقد الشديد؛ ويثيروا في نفسي طمام البطن ؛ كلما اسمع سيرتهم.


    اما الاقزام الصغار؛ الباشبوزق والانكشارية ؛ الجهلة المتعصبين؛ الملكيين اكثر من الملك؛ المراسلات والمرمطونات والسفرجية علي مائدة القادة المزعومين؛ الثوار المخصيين وانصاف الثوار وكلاب الصيد والحراسة ؛ من نوع القفة مرتضي جعفر والمزور محمد حسبو والمراسلة عدلان عبدالعزيز ؛ ممن لا يحترموا شرفا ولا صدقا ولا حقا ولا تاريخا؛ ممن استعبدوا انفسهم لاصنام يعبدوها من البشر؛ ممن اغلقوا علي عقولهم وقلوبهم فاصبحوا لا يدركوا ولا يعوا؛ فانهم في المقام الاول يثيروا الشفقة ؛ ولكنهم في جهلهم النشط وتعصبهم الاعمي خطرون؛ ولذلك فيجب فضحهم بين الحين والاخر؛ والرد علي كل تهجماتهم بمثلها واكثر.

    الحزب الشيوعي السوداني اليوم ؛ تحت قيادته الحالية اليمينية ؛ وبرغم من وجود العديد من الشريفات والشرفاء المغلوبين علي امرهم فيه؛قد تحول الي عصابة فاشستية ؛ طائفة مغلقة رجعية ؛ شرذمة يمنية تتغطي بخطاب ثوري؛ خرابة ينعق فيها البوم ؛ عقبة كؤؤد في طريق الثورة والحرية ؛ ومثالا صارخا لانحطاط السياسة السودانية . انه قد تحول للنموذح الاكثر وضوخا؛ للانانية وضيق الافق والتسلط ؛ من عجائز هرمين لا يحترموا انفسهم ولا يحترموا الناس؛ اوصلوا هذه المؤسسة السياسية الي الخراب والشلل والبوار؛ واهدروا الجهود والامكانيات التي قدمتها اجيال واجيال؛ واحتقروا وداسوا تحت اقدامهم؛ دماء وذكري الشهداء والام الارامل والثكلي والايتام وتضحيات المعذبين والمعتقلين والمهاجرين والمنفيين.

    هذا هو الحزب الشيوعي اليوم.
    لا اكثر ولا اقل.

    وشكرا للاستاذ شوقي بدري؛
    ولك مني كامل الود والتقدير والاحترام.


                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 03:36 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: shawgi badri)

    اما انت ايها المراسلة عدلان عبدالعزيز
    فسوف ارجع اليك والي تعريضك ومطاعنتك وافكك وكذبك ..

    عادل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 03:36 AM

عدلان أحمد عبدالعزيز

تاريخ التسجيل: 02-02-2004
مجموع المشاركات: 2225

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: shawgi badri)

    رجع أبوهريرة –وهو راوى معظم أحاديث النبى ص- من البحرين، وكان عاملاً عليها، ومعه أربعين ألف درهم،
    فسأله الخليفة عمر، من أين لك هذا؟ قال خيلى تناسلت. فلم يدعه الخليفة عمر وصادر أمواله لصالح بيت مال المسلمين بحجة أن حتى ولو صح زعم أبوهريرة.. فإن الخيل إنما كانت تعلف من أراض أهل البحرين! الشيوعيون السودانيون ليسوا ملائكة بالطبع وحديثك ياأستاذ شوقى لم يكن ينحوا منحى رفع الشيوعيين الى ذلك المصاف –على الأقل هذا مافهمته- ورغم عدم إنضمامك لذلك الحزب، إلا أنك أدركت ببصيرة نافذة وتجربة وإحتكاك أن المرء لايمكن أن يكون مطعوناَ فى ذمته المالية ويستمر شيوعياَ –هذا أيضاَ مضمون مقالتك كما فهمتها، وأرجو تصحيحى إن كنت مخطئا- وهذه خصلة يعرفها عامة الناس عن الشيوعيين، لذا تجد الناس يستنكرون بشدة أى بوادر إنحراف تطرأ على شيوعى.. بينما تجدهم يسخرون من الكوز النزيه –طبعا هناك كيزان نزيهين- ويصفون بأنه زول الله ساى.. يعنى مادريان بالحكاية! الحزب الشيوعى يكاد يكون الحزب الوحيد الذى يصدر تقرير عن ماليته وينشره على عضويته وأصدقاءه، كما يعلن عن التبرعات التى تصله فى صحيفته الرسمية مشارا إلى أصحابها بالحروف الأولى من أسمائهم. الإيحاء بإستلام أموال فى حملة إعلامية عريضة، قطعا ليس سؤالا بريئاَ، أنها الخصومة التى تصيب القلوب بالمرض..، فتعمى البصر، ولاتخفى الغرض.

    عوداَ على بدء، بعد هزيمة يوليو 71 والمشانق مازالت منصوبة، مشى عضو القيادة "الجبانة" للحزب الشيوعى، الأستاذ سليمان حامد راجلا –كدارى- من مدنى ليلتحق بباقى القيادة "الجبانة" فى الخرطوم –ولو إتجه شرقا لوصل أثيوبيا- ليبدأ مع رفاقه مهمة تجميع صفوف حزبهم الذى ملأت أبواق نـظام مايو العالم ضجيجاَ ودعاية مفاخرين بأنهم نجحوا فى القضاء على أكبر حزب شيوعى فى أفريقيا والشرق الأوسط! فتخرج تلك القيادة "الجبانة" بياناَ للشعب السودانى فى أكتوبر 1971 مهنئين بالذكرى المجيدة ومصممين على إسقاط الديكتاتورية.

    داهمت قوات من الأمن إجتماع للشيوعيين فتمت مقاومة ومحاولة للهرب من الإعتقال فجرى أحدهم، وكان يلبس الجلابية والعمامة السودانية الشهيرة، فهددوه أثناء المطاردة بالتوقف وإلا فإنهم حايضربوا فى المليان! وضربوا فى المليان، ليصيبوا عُمامة الأستاذ سليمان حامد، فيتكعبل فيها ويسقط أرضاً.. قالوا له ياحاج إنت كان ممكن تروح فيه.. قال لهم أنحنا أصلنا عايشين فى الزمن الإضافى، وكان يعنى أنهم كانوا سُيُقتلوُن لو تم القبض عليهم أيام مجازر يوليو 1971. ونواصل كان الله هوَن..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 04:23 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: عدلان أحمد عبدالعزيز)

    القراء والقارئات الاعزاء

    حسب صديقي ؛ والذي اجد نفسي متفقا معه 100% ؛ فان تعبير القيادة الجبانة؛ يذهب قبل كل شي؛ الي شحص محمد ابراهيم نقد.

    عادل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 08:03 PM

شريف محمد ادوم

تاريخ التسجيل: 12-13-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: shawgi badri)

    العم شوقي بدري

    التحية لك وانت تتحفني دوما بكتاباتك العميقة والواضحة بي الرغم من انني قدمت استقالتي من

    الحزب الشيوعي السوداني منذ اكثر من اربعة اعوام الا ان في الذاكرة الكثير من المواقف التي

    لا استطيع التنكر لها وهنا اريد ان اتحدث عن بعض تلك المواقف

    في عام 95 حين اعتقلت كنت محظوظ اذا جمعني السجن بكوكبة من اعمامنا ووزملاؤنا الشباب وسوف

    تظل صورة العم سعود دراج راسخة في ذهني اذكر انه في احدي المرات انه لاحظ ان بعض الشباب منا

    متضايق فقام بدعوة مجموعة منا ثم اتجة بنا نحو الجزء الشمالي الغربي من حائط السجن ثم ارانا

    هناك شي ذهلنا له لقد كان اسمه مكتوب في جزء من الحائط وايضا كان مكتوب التاريخ والذي كان

    في عام 1958 اذكر ان البعض منا قام بتدوين اسمه والتاريخ لكن لم استطيع فعل ذلك لقد كنت مشدوه

    كيف لشخص دخل كوبر عام 1958 وما يزال يدخل كوبر حتي تاريخ 1995 وبي الرغم من ذلك فهو بشوش

    متماسك والعم سعود دراج من مواطني بحري فالتحيا له حقيقة لا اعرف اخباره الان فانا من الابناء

    المنفين بي ارادتهم او بغير ارادتهم فالحقيقة الثابتة ان امثال العم سعود دراج صمد هناك ولم

    يتزحزح ولا اعتقد ان شخص يدخل السجون منذ عام 58 والي 95 تكون دوافعه من وراء ذلك منافع مادية

    رخيصة فهم وان اختلفنا معهم نجد انفسنا مضطرين لي الاشادة بمواقفهم الصامدة

    العم الباشمهندس حسن عثمان بلغت المدة الزمنية التي قضاها متنقلا بين بيوت الاشباح والمعتقلات

    اربعة سنوات ونصف مع العلم ان عمر النظام حينذاك كان حوالي ستة سنوات ونصف كان الباشمهندس

    كثيرا ما يجلس معنا فلقد كنت ومعي مجوك وكانت التهمة الموجهة للموجك انه ينتمي للحركة الشعبية

    وكان ايضا معنا محي الدين وهو يوغندي لا تستطيع ان تميز بينه وبين اي سوداني وكانت التهمة

    الموجه له بانه عميل للمخابرات الامريكية وكان لقبة نسيم كان نسيم والباشمهندس حسن عثمان كثيرا

    ما يترنمان بي اغنيات بوب مارلي وايضا كان نسيم يوذن للصلاة لكن في الايام التي يكون فيها طاقم

    الحراسة كيزان معروفين فان نسيم يرفض ان يوذن اما العم حسن عثمان فانه كان دائما ما يكون حريص

    علي ان يكون اول شخص ياخذ وجبة الافطار والتي كانت عادة ما تكون فول والسبيب في ذلك انه كان

    يجلس ثم يقوم بتقشير الفول المصري لي فلقد كنت مصاب بمصران عصبي وبما انه ليس لدي طولة بال تسمح لي بي

    الجلوس لتقشير الفول قبل التهامه لذا فان العم الباشمهندس ولمدة تقارب السبعين يوم كان يقوم

    بتقشير الفول المصري ثم يقدمة لي ومن الاشياء اللافته للانتباه انه كان انيق فهو دائما ما يكون

    مرتدي جلابية مكوية ونظيفة اذكر انني مرة داعبته وقلت له انحن في السجن فقال لي ضاحكا يجب ان

    نكون مهندمين في اي مكان فنحن شيوعين لذا يجب ان يرانا الناس وخاصة الكيزان مهندمين طول الوقت

    المواقف كثيرة سوف ارجع مرة اخري
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 08:45 PM

Abdelaziz

تاريخ التسجيل: 11-04-2002
مجموع المشاركات: 310

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: شريف محمد ادوم)

    أخى العزيز شريف

    والله يا شريف أشعر أن قامتى تطول من قامتك

    وأشعر بالفخر لتاريخاً تشعر انت بالفخر ولم تتنكر له

    مع كامل أحترامي لخياراتك المستقبلية

    و يا رايت تواصل فى هذا التداعى الحقيقى والرائع
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 09:34 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: شريف محمد ادوم)

    كتب المراسلة عدلان عبدالعزيز ‏

    ‏[‏‎B‎‏]صحيح أنه يستعصى على الإدراك السليم إستيعاب مقولة أن شخص مثل التجانى الطيب يكون المال واحد ‏من همومو! الأدهى والأمر يا شوقى أن يأتيك صفيق من جنس الناس الممتطين صهوة الكى بورد و يدعون ‏الناس للكفاح المسلح وإرسال طلقة لعمر البشير! تعرف عاوزين يرسلوا الطلقة مع منو؟ مع زول زى بلة ‏صاحبك.. بينما يواصلوا هم حالة إمتطاء الكى بورد صائحين فى الجمهور أن يفسحوا لهم المجال لأنهم كما قالوا ‏‏"مارقين للربا والتلافى" ثم ثالثة الأثافى عندما ينقل أحدهم عن أحدهم سقط القول وبائسه أن "قيادة الحزب ‏الشيوعى جبانة"! فبئس القائل وخسؤَ الناقل.[/‏‎B‎‏] ‏

    المراسلة عدلان عبدالعزيز ؛ يعرض ( بضم الياء وتشديد وكسر الياء) بشخصي الضعيف هنا؛ ولا استغرب منه ‏ذلك ؛ هذا الذي يتحدث عن الشجاعة ؛ ان يعرض ويطاعن شخصا ؛ دون ان يذكر اسمه؛ وهو سلوك خليق ‏به هو "الشجاع" ؛ الجالس في امريكا علي ما اعتقد؛ والمدافع عن اصنام بشرية يعبدها اطراف الليل وآناء ‏النهار.‏

    تعرفت علي الدعو عدلان عبدالعزيز؛ عندما كان مشرفا علي قائمة درب الانتفاضة اليسارية للحوار؛ ورغم ‏معرفتي بانها قائمة يسيطر عليها الشيوعيين؛ وتخدم دعايتهم؛ الا انني قد كنت عضوا فيها لفترة طويلة ؛ ‏وشاركت في حواراتها ونشاطاتها المختلفة ؛ ولكن مع الزمن ‏‎–‎‏ ولاسباب اجهلها حتي اليوم-سقط اسمي في اثناء ‏تحويلها من سيرفر لسيرفر؛ وارسلت للقائمين عليها اخطرهم بذلك فلم يردوا؛ فودعتها غير مبتئس ولا آسف.‏

    دارت الايام دورتها؛ لاجد اسم عدلان عبدالعزيز في مقال ضعيف؛ يدافع فيه عن الشيوعيين السودانيين؛ او عن ‏حزبهم بالاصح ؛ والذين ذهبوا مع الجيش الامريكي الغازي للعراق؛ يخدموه ويعملوا تحت امرته؛ في مهمته غير ‏المقدسة في احتلال بلد مستقل؛ ودون موافقة من الامم المتحدة؛ وفي خرق واضح للقانون الدولي.‏

    هؤلاء الشيوعيين؛ والذين من بينهم عضو البورد شرنوبي؛ والذي لم يخجل وتبجح بارسال خطرفاته من العراق ‏المحتل؛ ثم كتب رسالة طويلة؛ يدافع فيها عن قراره البائس؛ حاول عدلان عبدالعزيز ان ينفي وجودهم هناك ؛ ‏ثم تراجع بانهم لو كانوا؛ لما كان هذا بقرار من حزبهم المعادي للامبريالية ؛ وغيره من سقط القول ؛ مما اذكره ‏ولا اذكره ؛ واكون ممتنا للمراسلة عدلان عبدالعزيز اذا ما اتي بمقاله التاريخي ذاك هنا.‏

    هؤلاء الذين يدافع عنهم عدلان عبيد العزيز ؛ او عن الحزب الذي يضمهم؛ ممن زعقوا وصاحوا في السودان ‏بطوله وعرضه؛ داون داون يو اس ايه؛ وممن كانت صحيفتهم الصفراء لا تخلو من عدد ؛ لا تهاجم فيه هذه ‏الامبريالية الامريكية ؛ اليوم يصبحوا من كلاب صيدها في العراق؛ ومن مترجميها ومن المفتخرين بجنسيتها؛ ثم ‏يحاولوا ان يقنعونا بان هذا من اجل السودان؛ ومن اجل المبادئ؛ ومن اجل الشرف؛ وهم قد باعوا السودان ‏والمبادئ والشرف؛ بثمن بخس؛ دولارات معدودات.‏

    ما علينا ..‏

    حضر عدلان عبدالعزيز الي البورد ؛ وكانت اول مساهماته مهاترة مع شخصي الضعيف؛ يقترن فيها الدفاع ‏الكاذب عن حزبهم المتهالك؛ باقصي درجات الكذب والصفاقة وساقط القول؛ وفي الحقيقة فقد اندهشت ‏للرجل؛ كيف تغير مع السنوات ‏‎–‎‏ وربما لم يتغير ؟ - واصبح كلب الصيد المطيع لاصنامه البشرية ؛ ينتهش ‏لحوم من تصدوا لها بالنقد ؛ او بمجرد طرح الاسئلة.‏

    كشف عدلان عبدالعزيز هنا؛ هذا الشيوعي الشجاع "المناهض" للامبريالية ؛ والمتمرغ في ميريها في بلدها ‏الاول؛ انه كان بمعية "الزعيم التجاني الطيب؛ عندما التقي هذا الزعيم بموظفي وزارة الخارجية الامريكية ؛ ‏ورجال الكونغرس؛ ولا نعرف بمن ايضا!! كما تحدث بصفاقة وجرأة يحسد عليها؛ كيف سأل موظف الخارجية ‏او شخصا من هذا القبيل؛ "الزعيم " الشيوعي الذي سود الصفحات لمدة 50 عاما ؛ قادحا وناقدا للامبريالية ‏الامريكية؛ عن رايه في الدعم الامريكي للتجمع؛ وكيف ان الزعيم قد قال؛ انهم يفضلوا قرضا دون فوائد !!‏

    في الحقيقة لو عشت 100 عاما؛ او قدرها مرتين؛ لما وصل بي الخيال الي تصور مثل هذا المنظر المأساوي: احد ‏‏"قادة" الحزب الشيوعي السوداني المزعومين؛ ممن حشوا رؤوس الشباب لعقود ؛ بمشاعر العداء لامريكا ‏ولسياساتها؛ حتي اصبح هذا العداء يجري منهم مجري الدم في العروق؛ يفضل ( عادي) قرضا دون فوائد ؛ من ‏موظفي هذه الإمبريالية ذاتها.‏

    ويشرح لنا المراسلة عدلان عبدالعزيز ؛ ان الزعيم كان يتماهي مع قرض الالمان للينين.‏

    ان لينين الذي مول انقلابه البلشفي ؛ من هذا القرض الذي اخذه من الالمان؛ يعده الكثير من الوطنيين الروس ‏عميلا؛ ليس لما بناه في روسيا من تسلط ودكتاتورية؛ وليس للارهاب الاحمر وغير الاحمر الذي فرضه؛ وانما ‏بالتحديد من اجل هذا القرض؛ الذي اخذه من دولة (امبريالية) ؛ كانت بالاضافة الي امبرياليتها التي كشفها ‏لينين نفسه؛ تحارب بلده؛ ولم يكتف الرجل بان ياخذ قرضا منها؛ بل اخذ كذلك حمايتها في قطار مدرع؛ عبر به ‏المانيا كلها؛ في زمن الحرب معها؛ لينظم انقلابه البلشفي السعيد.‏

    الان بعد مرور حواليا لمائة عام علي هذا السلوك المنفعي المخجل ؛ للزعيم الاول للشيوعيين ؛ نجد "زعيم" ‏الشيوعيون السودانيون؛ " الزعيم " التجاني الطيب"؛ ممن يعبده بعض الناس صنما كبعل؛ يتحدث عن قرض ‏مماثل؛ ونجده يضحك مع موظف الخارجية علي ذلك؛ ونجد المراسلة عدلان عبد العزيز يتلفت ويفرك يديه ‏بمرح؛ وكيف لا وهو يدخل معاقل الامبريالية؛ ليس كمحاربا شيوعيا "شجاعا" ؛ وانما كمراسلة في معية "زعيم" ‏لم يحترم نفسه ولا تاريخه ولا دماء الشهداء ولا تضحيات الشرفاء.‏

    ياتي اليوم عدلان عبدالعزيز ؛ المراسلة المكلف بالرد علي من ينتقد ذهاب من يذهب من شيوعييهم الي بغداد؛ ‏في معية اليانكي الامريكي ؛ والمرافق المطيع لزعيمهم وهو يتحدث ‏‎–‎‏ - لا ندري عن ماذا وفي ماذا ‏‎–‎‏ ؛ مع ‏موظفي نفس الامبريالية ؛ كلب الصيد المدرب؛ والمايسترو الخفي لمؤامرات اوباش الشيوعيين بالبورد؛ ليتحدث ‏لنا عن الشجاعة والجبن ؛ واللياقة والصفاقة ؛ وحب المال وكرهه.‏

    صحيح الاختشوا ماتوا .‏

    ونواصل ‏

    (عدل بواسطة Abdel Aati on 04-16-2004, 09:58 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 09:57 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: Abdel Aati)

    لو كان المراسلة عدلان عبدالعزيز ؛قد وجد الشجاعة في نفسه ؛ لنقد التسلط الكامن في حزبه؛ وممارسات ‏اغتيال الشخصية التي اصبحت طبيعة ثانية فيه ؛ لو طالب هذه القيادة الجبانة لنقد ؛ بان تقيم مؤتمرهم الخامس ‏العتيد ؛ او تتحمل مسؤليتها عن 19 يوليو؛ لو ادان رفاقه ممن ذهبوا الي العراق ؛ في معية اليانكي المحتل؛ لو كان نصح صنمه البشري؛ "الزعيم" ‏التجاني؛ احتراما لسنه وتاريخه؛ ان يرسل شخصا اخر؛ فليكن الشفيع خضر؛ او عدلان عبدالعزيز نفسه؛ لزيارة ‏امريكا والتحاور مع موظفيها؛ لو كان رفض او فضح ؛ كشف او اوضح؛ تفاصيل الدعم الامريكي للتجمع ؛ وطالب ‏او كشف او دعي حزبه؛ لايضاح الحقائق عن مصير هذا الدعم؛ لاعتبرناه انسانا شجاعا؛ ولعددناه من ‏شرفاء الشيوعيين؛ ولوجد منا كل تقدير واحترام.‏

    لو كان المراسلة عدلان عبدالعزيز ؛ بدلا عن الدفاع المتهافت عن سياسات ومواقف لا يمكن الدفاع عنها؛ تصدي ‏لحملة الاصلاح والتجديد في حزبه ؛ واسهم في إصلاح ونقد وتجديد الحركة السياسية السودانية؛ لو تصدي للطائفية بدلا عن ان يلحس عجيزتها؛ لو كف عن ‏ان يتحدث بلسان غيره؛ ويدعهم يفكروا له ؛ وينظروا له ؛ ويقرروا له ؛ واستحال بشرا حرا كريما؛ يفكر ‏لنفسه؛ ويقرر بنفسه ؛ ويتحدث بلسانه؛ ويستحدم عقله؛ لما احوجنا الي الحديث عن حزبهم المتهالك الرجعي؛ وقيادتهم المتسلطة ‏الانانية الجبانة؛ وتكتياتهم اليمينية الرجعية؛ ولا عن مصير الدعم الامريكي او الروسي؛ ولتفرغنا حينها لشي آخر.‏

    لو كان للمراسلة عدلان عبدالعزيز شرف علي العوض؛ او نبل خالد الحاج ؛ او كرامة عصام جبر الله ؛ او مبدئية بكري ‏جبريل؛ لو كان له صلابة يوسف حسين؛ أو كان يتحدث الحق كحديث حسن تاج السر؛ ؛ ولا يلجلج لجلجلة ‏الباطل؛ كالجبان نقد؛ او الذي لم يحترم شيبته التجاني الطيب؛ لحملناه في الراس؛ ولخاطبناه بكل احترام؛ ولكان ‏لنا امل؛ في ان يخرج من كل هذا الركام؛ شمعة ؛ ومن كل هذا العفن؛ زهرة ؛ ولكن هيهات.‏

    لو كان المراسلة عدلان عبدالعزيز ؛ لا يطاعن؛ ولا يعرض؛ ولا يراوغ ؛ ولا يمارس الكذب والبهتان؛ وانما ‏يختلف في شرف؛ ويخاصم في شرف؛ ويحارب بشرف؛ لعاملناه بالمثل؛ ولاحترمنا قناعاته؛ ولكنه لا يملك ‏قناعات؛ وليس له ثوابت؛ وما من مبادئ تحكمه. اليس هو الموقع بالقول: الحقيقة الوحيدة الثابتة، الآن وفى المستقبل.. ‏أنه لاتوجد ثوابت! اليست هذه حقيقته الوحيدة؛ التي تجعله يشتم الامريكان اليوم؛ وينتقدهم؛ ويحاربهم؛ لياتي ويسعي فؤ وزاراتهم ‏وكونغرسهم؛ مراسلة قمئ؛ لزعيم مزعوم؟‏

    ونواصل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 10:15 PM

الواثق تاج السر عبدالله
<aالواثق تاج السر عبدالله
تاريخ التسجيل: 04-15-2004
مجموع المشاركات: 2121

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: shawgi badri)

    الاستاذ شوقى لك التحية


    ونشكرك كل الشكر على هذه الكلمات التى تعبر عن معدنك كسودانى اصيل فى ان قدمت لنا معلومات جليلة وادب جم فى التعامل وحفظ للمناضلين حقوقهم وانت لست فى منظومتهم السياسية

    وبالنسبة للاخ عادل عبدالعاطى
    فاننى لم استطع ان اكمل قراءة ماكتبه لان العنوان يكفى
    لاول مرة اجد ان هناك من يتهم اعضاء فى الحزب الشيوعى او يسائلهم عن اموال هى ملك ومن حق الشعب السودانى ومن هؤلاء الاعضاء رجال فى قامة الاستاذ التجانى الطيب لا اود ان اجيب نيابة عن الاستاذ تجانى وهو له المقدرة على الرد على مثل هذه السخافات
    ولكنى اقول للاخ عادل ابعد سبعة وخمسون عاما من النضال والسجون والمعتقلات وبعد كل هذا النضال الذى تعترف به انت قبل غيرك هل يكون الاستاذ التجانى كما ذكرت او نسائله كما ذكرت عن اموال تعتقد انها ملك للشعب ليس الاستاذ التجانى الطيب ممن تظنهم ان كنت لا تعرفه وان كان ممن ياخذون اموالا ليست من حقهم ما كان حاله كحاله اليوم وكان الموقع غير الموقع الذى هو فيه اليوم
    واقول لك عادل
    من حقك ان تختلف مع الاستاذ تجانى فكريا او فى اى شىء اخر هذا خاصا بك ولكن ان يكون هنالك اشارة الى اتهام لاتعلم عن تفاصيله شىء فهذا هو الخطأ الجسيم واذا كنت حقا تتسأل وبحسن نية فكان يمكن ان تجد الاجابة وبحسن نية ايضا وصدرا رحب ولكنك تقصد التشويش والتجريح
    واشانة السمعة لرجال نكن لهم الكثير والكثير من الاحترام والتقدير
    لرجال ندر ان يأتى مثلهم فى هذا الزمن العجيب الذى يأتى بامثالك يلقون احقادهم وامراضهم وضغائنهم على رجال وضعوا روؤسهم على اكفهم فى سبيل هذا الوطن فشفاك الله ياعادل


    وشاكرا لك مرة اخرى الاستاذ القدير شوقى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 11:02 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: الواثق تاج السر عبدالله)

    الاخ الواث تاج السر عبدالله

    تحية ومرحب بك مرة اخري

    كتبت

    وبالنسبة للاخ عادل عبدالعاطى
    فاننى لم استطع ان اكمل قراءة ماكتبه لان العنوان يكفى


    يا اخي كيف تناقش ما كتبت بل وتذهب لتحديد رأي عن شخصي الضعيف في مقبل كلماتك ؛ دون ان تكمل ما قراءة ما كتبته.. وحقيقة ان العنوان لا يكفي؛ حيث ان العنوان للبوست كتبه الاستاذ شوقي بدري؛ اما اذا كنت تقصد عنوانا اخر فارجو التوضيح؛ وعلي كل هو لا يعفيك من ضرورة القراءة لما يكتب؛ اذا ما اردت التعليق وعلقت؛ اما في حالة لا تريد التعليق فليس هناك من يجبرك علي القراءة؛ وتعليقك بهذا الشكل يغدو لي مفتقدا للموضوعية والمنطقية.

    كتبت :

    لاول مرة اجد ان هناك من يتهم اعضاء فى الحزب الشيوعى او يسائلهم عن اموال هى ملك ومن حق الشعب السودانى ومن هؤلاء الاعضاء رجال فى قامة الاستاذ التجانى الطيب لا اود ان اجيب نيابة عن الاستاذ تجانى وهو له المقدرة على الرد على مثل هذه السخافات

    والله يبدو انك غير متابع؛ وليس هذا ذنبي. واذا اردت ان تعرف اكثر؛ فارجع واسأل عمن كانوا يستغلوا ظروف الشهيد الجنيد علي عمر ومرضه؛ وياخذوا عمله وينشروه باسمهم؛ ثم اسأل عن ظروف الخلاف مع حمودة فتح الرحمن في قيادة المنظمة السودانية لحقوق الانسان في القاهرة؛ ثم راجع تقرير صلاح آل بندر عن الفساد المالي في نفس المنظمة في لندن؛ ثم راجع ظروف تعويض عزالدين علي عامر؛ ثم اسأل الاستاذ الخاتم عدلان ممن اتي يشتكي له في عدم ذهاب تبرعاتهم للداخل؛ ثم اسأل التجاني الطيب السؤال الذي سالناه هنا؛ ولم يجد الاجابة ؛ هل ياخذ هو او حزبه اي مخصصات؛ من اموال الدعم الامريكي للتجمع؟

    اما اذا كانت الاموال ملك للشعب السوداني ومن حقه كما تقول؛ فاننا نجد هذا ظرفا اقوي للسؤال عنها؛ فلو كانت اموالهم الخاصة لما سالناهم؛ ولما حق لنا؛ ثم يا اخي هل التجاني الطيب بشر ام اله؛ نبي ام ولي؛ حتي لا نسأله او نسائله ؟ انتما هو بشر مثلي ومثلك ومثل اي انسان؛ وكرجل خرج للعمل العام فمن حقي ان اسائله عما بدا لي؛ وخصوصا في قضايا الذمة المالية ؛ والتي تعتبر سرا محروزا في السياسية السودانية.

    اما ان تعتبر سؤالي سخافات؛ فهذا رايك؛ ولكنها سخافات الحزب الشيوعي والتجاني الطيب؛ ردت اليهم!

    كتبت:

    ولكنى اقول للاخ عادل ابعد سبعة وخمسون عاما من النضال والسجون والمعتقلات وبعد كل هذا النضال الذى تعترف به انت قبل غيرك هل يكون الاستاذ التجانى كما ذكرت او نسائله كما ذكرت عن اموال تعتقد انها ملك للشعب ليس الاستاذ التجانى الطيب ممن تظنهم ان كنت لا تعرفه وان كان ممن ياخذون اموالا ليست من حقهم ما كان حاله كحاله اليوم وكان الموقع غير الموقع الذى هو فيه اليوم

    يا اخي انا لا يهمني 57 عاما من النضال او سبعمائة وخمسين عاما؛ ولا اكترث كثيرا لمثل هذه العاطفيات.. ما تهمني هي الحقائق والشفافية والوضوح والذمة المالية النظيفة؛ ثم هل كان التجاني من سكر والاستاذ الخاتم عدلان من حنظل؛ حينما اتهم الحزب الشيوعي الخاتم؛ بعد ثلاثين عاما من النضال والسجون والمعتقلات؛ انه سرق 6 الف دولار؛ ونحن لم نتهم وانما فقط سألنا؛ واين ذهبت ال30 عاما من نضال وسجون ومعتقلات السيد كامل عبدالرحمن الشيخ؛ الذي اعلنه الحزب الشيوعي خائنا جاسوسا ساقطا في مزبلة التاريخ ؟

    نحن لم نحكم علي الرجل؛ كما يحكم الحزب الشيوعي بالباطل علي الناس؛ وانما سألنا سؤالا مشروعا من حقنا ومن حق كل الشعب السوداني؛ ولا زلنا ننتظر الاجابة!!

    كتبت

    من حقك ان تختلف مع الاستاذ تجانى فكريا او فى اى شىء اخر هذا خاصا بك ولكن ان يكون هنالك اشارة الى اتهام لاتعلم عن تفاصيله شىء فهذا هو الخطأ الجسيم واذا كنت حقا تتسأل وبحسن نية فكان يمكن ان تجد الاجابة وبحسن نية ايضا وصدرا رحب ولكنك تقصد التشويش والتجريح
    واشانة السمعة لرجال نكن لهم الكثير والكثير من الاحترام والتقدير


    يا اخي انا لا يهمني لمن تكن التقدير؛ ولمن لا تكن؛ ولا انتظر منك السماح لي بالسؤال بحسن نية او سؤئها؛ فانا انسان حر اسأل عما اشاء وحينما اشاء وكيفما اشاء !! ثم اني لم اوجه اتهاما؛ وانما سألت سؤالا؛ كان مبنيا علي معلومات تحصلت عليها؛ بعد ان سألت سؤالا اخر عن تمويل التجمع؛ وحتي الان لم ياتي من ينفي هذه المعلومات - حقيقة الدعم الامريكي وانه بعضه يصرف لاحزاب التجمع - ؛ وبوصف الحزب الشيوعي عضو في التجمع؛ فقد سألت عما سألت ؛ ومن الافضل لك ان تذهب وتقرأ ؛ بدلا عن اطلاق الاحكمام القيمية والتي لا تدرك عنها شيئا؛ من قبيل حديثك عن قصدي وما ينطوي عليه صدري؛ فهل انت اله حتي تعرف قصدي؛ وهل شققت صدري ؟
    في زعمي انك انت من يتحدث عما لا يعرف تفاصيله؛ وبشهادتك انك لم تكمل قراءة ما كتبت.

    كتبت

    لرجال ندر ان يأتى مثلهم فى هذا الزمن العجيب الذى يأتى بامثالك يلقون احقادهم وامراضهم وضغائنهم على رجال وضعوا روؤسهم على اكفهم فى سبيل هذا الوطن فشفاك الله ياعادل


    والله في تقديري وكما قال الامام المهدي؛ هم رجال ونحن رجال؛ مع اختلاف السياق طبعا؛ وانا يا عزيزي عندي كبير الجمل؛ ولا اعبد الاصنام البشرية مثل البعض؛ والتجاني الطيب عندي سياسي اخر مثل غيره من السياسيين ؛ لا اكثر ولا اقل؛ وعلي هذا الاساسي اسأله واطالبه بالاجابة علي ما يعن لي من اسئلة تتعلق بالشأن العام.
    اما عن حقدي وامراضي وضغائني؛ فانت لا تعرف عنها شيئا؛ وليس قولك هذا عندي الا دليلا علي جهلك وتبعيتك العمياءللرجال؛ وليس للحق او الوطن او المبدأ؛ وفي كل الاحوال اشكرك علي دعوتك لي بالشفاء؛ واتمني ان يشفي الجميع مما بهم من علل .

    عادل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 11:08 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: Abdel Aati)

    زعم المراسلة عدلان عبدالعزيز؛ في احدي بوستاته؛ اعتمادا علي معلومات كاذبة؛ اظنه حصل عليها من ‏مخابرات حزبه الفاشلة؛ باني اشتري ‏‎upper level domains‎‏ ؛ ثم اقوم ببيعها بالقطاعي؛ وتسائل اليست هذه ‏تجارة؟ ‏

    اولا انا اطالب المراسلة عدلان عبدالعزيز هنا؛ بان يكشف لي مصدر معلوماته؛ ومن أين عرف أنى اشتري ‏‎upper level domains‎‏ وابيعها بالقطاعي؛ وما مصلحة الطرف الذي أتى له بهذه المعلومات في جمعها ؟‏

    ثانيا انا اطالب المراسلة عدلان عبدالعزيز؛ ان يثبت كذبته هذه ؛ فما ذكره هو كذب صراح؛ فانا لم ابع ‏‎upper‎‏ ‏‎level domains‎‏ بالقطاعي في حياتي؛ وان يشرح لاعضاء البورد؛ ما هي ال ‏‎upper level domains‎‏ التي ‏اشتريتها؛ واين ابيعها بالقطاعي؛ ولمن بعتها؛ وباي سعر ؟ ‏

    ثالثا اطالب المراسلة عدلان عبدالعزيز؛ ان يشرح لاعضاء البورد؛ ما علاقة عملي او بيعي او عدمه؛ لل ‏‎upper‎‏ ‏‎level domains‎‏ او غيرها؛ بالنقاش الدائر هنا؛ وهل اسأله انا عن عمله؛ وعما يبيع ولا يبيع ؛ من بضائع او ‏مبادئ او أوطان ؟‏




    ونواصل ‏
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 10:37 PM

Adlan Abdelaziz

تاريخ التسجيل: 12-10-2003
مجموع المشاركات: 20

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: shawgi badri)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 11:20 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: Adlan Abdelaziz)

    يقول المراسلة عدلان عبدالعزيز :

    ويجب علي كل من ينتمي لليسار؛ - وكل ذي ضمير حي؛ ادانة الحرب والدعوة لانهاء احتلال العراق صراحة. والابتعاد عن اي مظهر من مظاهر دعمها. ذلك هو الموقف السليم المعلن والحقيقي لليسار بمختلف طوائفه؛ العالمي العريض كما المحلي السوداني؛ ومما لاشك فيه؛ ان الاحزاب الشيوعية تحتل مواقعها في قلب هذا التيار اليساري المناهض للحرب

    ثم يقول:

    ما هي مصلحة اليسار وكياناته التنظيمية؛ في دعوة عناصره للمشاركة في الحرب ضد العراق؟

    حسنا؛ نسأل المراسلة الذي يدافع عن اليسار المحلي والعالمي العريض:

    هل تعرف من هو حميد موسي ؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 11:22 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: Abdel Aati)

    نعم ؛ بلا شك ؛ يعرف المراسلة من هو

    حميد موسي !!

    حميد موسي هو السكرتير العام للحزب الشيوعي العراقي ؛
    وعضو مجلس الحكم المعين من الامريكان المحتلين للعراق !!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 11:27 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: Abdel Aati)

    هذه هي مصلحة الشيوعيين؛ ولا اقول اليسار؛
    لان يدعو كوادرهم للمشاركة الطوعية مع المحتل الامريكي ؛

    فاذا كان سكرتير عام الشيوعيين العراقيين؛
    عضوا في مجلس الحكمالمعين من الامريكان؛ فما الضير ان ينضم لهم شرنوبي ورفاق شرنوبي؛

    والمراسلة عدلان عبدالعزيز يعرف اكثر منا؛ ما هي المصلحة؛
    الم يكن حاضرا لقاء "الزعيم" التجاني الطيب؛ مع موظفي الخارجية الامريكية؛
    وكدنا نقول موظفي وكالة المخابرات المركزية الامريكية؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 11:31 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: Abdel Aati)

    وحتي لا يأتي اوباش الشيوعيون؛ ويقولوا اننا نكذب؛
    فها هو الموقع الرسمي للحزب الشيوعي العراقي؛
    حليف الحزب الشيوعي السوداني ورفيقه؛ والذي ينقل موقع الحزب الشيوعي السوداني؛
    الاخبار والبيانات عنهم

    http://www.iraqcp.org

    وهذا هو لقاء مع "الرفيق المناضل":

    حميد موسي
    سكرتير عام الحزب الشيوعي العراقي؛
    وعضو مجلس الحكم المعين من قبل سلطات الاحتلال الامريكي


    http://www.iraqcp.org/0040320abudawad.htm

    والذي لا يخشي من وصفه بالعميل

    حقيقة الاختشوا ماتوا

    ونواصل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 11:37 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: Abdel Aati)

    وحتي لا نتعب الناس بالذهاب والبحث؛
    فاننا ننقل اليهم ما قاله "الرفيق المناضل" ضد الامبريالية والصهيونية والرجعية؛
    سكرتير عام الحزب الشيوعي العراقي؛ الرفيق حميد مجيد موسي ؛
    و (آآه من دي) عضو مجلس الحكم المعين من قبل المحتلين الامريكان
    لصحيفة الشرق الاوسط؛ والذي بلا خجل اعيد نشره في الموقع الرسمي للحزب الشيوعي العراقي:

    ------
    الشرق الاوسط 20/3/2004


    عضو مجلس الحكم حميد موسى:
    متفائل بالمستقبل والعراقيون سيبنون مؤسسات المجتمع المدني



    لندن: معد فياض
    مضى عام على حركة الارتال العسكرية الاميركية والبريطانية وحلفائهما نحو الاراضي العراقية. عام على الحرب التي حملت من بين ما حملت من الاسماء «حرب تحرير العراق»، وهي تندرج تحت حملة الرئيس الاميركي جورج بوش في «الحرب على الارهاب». كيف كان ينظر رجال السياسة العراقيون الى تلك الحرب، وما هي السيناريوهات التي كانت متوقعة لها، وما هي الاهداف التي تحققت منها، وما هي طبيعة الصورة التي ترتسم اليوم في الاذهان؟ هذه الاسئلة وجهناها لعضو مجلس الحكم وسكرتير الحزب الشيوعي العراقي حميد مجيد موسى الذي قال «على المستويين الشخصي والحزبي نحن كنا ضد الحرب، ليس لأننا مع بقاء صدام ولا رحمة به وبنظامه ولكن رحمة بشعبنا وبمعرفتنا المسبقة بما يمكن ان تجره الحرب من مآس». وأشار الى انه كان يتمنى طريقا آخر لتغيير النظام وازاحته واقامة البديل الديمقراطي وهو «ان تتوحد القوى العراقية الوطنية في جبهة واسعة وباسناد دولي، وليس بمعزل عنه، وان نعمل لتغيير الوضع، ولكن الامور سارت بالشكل الذي سارت عليه ونترك ما حدث لذمة التاريخ وحدثت الحرب». وأضاف موسى قائلا «مع رغبتنا وعملنا من اجل التغيير كنا قد توصلنا الى قناعة بعد الحادي عشر من سبتمبر (ايلول) 2001 بأن العراق سيكون الهدف الثاني بعد افغانستان على خريطة الحرب ضد الارهاب رغم عدم قناعتنا بضرورتها، وهذا أمر آخر، ولكن من الناحية الواقعية كانت طبول الحرب تقرع ونظام صدام الاحمق كان يعطي كل الذرائع والمبررات لقيام هذه الحرب». وقال «ان النظام بسلوكه الارعن وتجاهله لمصلحة الشعب وللشرعية الدولية وتمرده على قرارات الامم المتحدة اعطى كل الذرائع لقيام هذه الحرب». وحول الظروف التي كانت قد توفرت لتجنب هذه الحرب أشار عضو مجلس الحكم الى انه كان من الممكن تجنب هذه الحرب في حالة واحدة «ولو اننا كنا نفضلها على الحرب، وهي الامكانية التي توفرت لصدام لمغادرة السلطة والعراق وعمل بموجب ما تبلور في الايام الاخيرة قبل الحرب بما سميت بمبادرة الشيخ زايد وفكرة استقالة صدام ونظامه كانت قد طرحت قبل ذلك بمرات عديدة من قبل مثقفين عرب ومن قبلنا كحزب لكن يبدو ان الاحمق كان يستسهل موت عشرات الالوف من العراقيين على ان يبقى في كرسيه، وهو لم يتنح لأنه مجرم وهذه هي صفات المجرمين والارهابيين». وقال موسى «ولكن عندما حصلت الحرب كنا نخشى من مضاعفاتها وتداعياتها وكما تعرفون كانت هناك اختلافات في وجهات النظر حول الحرب وكيفية الاستفادة منها، وكان هناك اتفاق من الجميع بانهم سيقفون ضد الاحتلال وسيرفضونه»، ويستطرد قائلا «جاءت الحرب وازيح النظام بالطريقة التي حصلت وانهزم صدام بأسرع ما يمكن وبطريقة مفاجأة ومثيرة للاستهزاء، وفي غضون عشرين يوما اختفى هذا الذي كان يسوم شعبه سوء العذاب ويقوم بابشع الجرائم وينهزم ويترك البلد والجيش والشعب والقصور ويختبئ بجحر صغير مثلما ظهر لاحقا للحفاظ على ذاته وشخصه الكريه». وأكد موسى قائلا «ان التغيير رغم ما انطوى عليه من حرب ودمار وتضحيات وخراب لكنه جاء بنتيجة كانت مدعاة للفرح والسرور عند الملايين من ابناء شعبنا الا وهو الخلاص من كابوس صدام ونظامه الدكتاتوري»، وقال« كنا نتوقع بانه لن يصمد في الحرب لكننا ما كنا نتخيل ان ينهار في هذه السرعة، ولم نكن نتصور انه ستكون هناك مقاومة اسطورية مثلما كان النظام يدعي او كما كانوا يتمثلون بتجارب اخرى ولكن النظام انهار بهذه الطريقة الساخرة، وهذا ما لم نكن نتوقعه، فقد كنا نتوقع، بل كنا متأكدين بأن شعبنا لن يقاوم دفاعا عن هذا النظام». وحول مشاركته في مجلس الحكم والعمل مع الاميركيين والخشية من اطلاق لقب (العميل) عليه وهو سكرتير الحزب الشيوعي العراقي، قال موسى بانه دخل الى مجلس الحكم انطلاقا من موقف واقعي «الحرب حصلت بالضد من ارادتنا وصارت امرا واقعا بنتائجها وكان هناك اجماع من القوى الوطنية ضد الاحتلال ومشاركتنا في المجلس لم تأت بمثابة مباركة للاحتلال ولكنها كانت كأحد ميادين النشاط لتقليص عمر الاحتلال وللتعجيل في رؤية نهاية سريعة للاحتلال، وهذا ما نعمل له في الوقت الحاضر في قرارات مجلس الحكم وفي الاتفاقية التي عقدت مع المحتل وفي قانون ادارة الدولة الذي اقر في الايام القريبة الماضية، كلها تعلن عن توجهنا الوطني وهو ان مجلس الحكم مناسبة جديدة او ميدان جديد للنشاط من اجل استعادة الاستقلال والسيادة في ظل ظروف جديدة يعيشها العراق»، مشيرا الى ان العراقيين الذين ملوا الحروب والعنف والقسوة والدماء يريدون عودة طبيعية لسيادتهم واستقلالهم. وأضاف موسى قائلا «نحن لا تهمنا صرخات وتهويشات عديمي الضمير الذين يرقصون على دماء العراقيين وعلى رؤية اشلائهم متناثرة. هؤلاء ليست لديهم القدرة على الفرز بين الخائن والوطني ولا يملكون العقل كناس طبيعيين حتى يقومون باطلاق الاوصاف على هذا الشخص او ذاك. وانا شخصيا واثق بأن ما اقوم به هو الطريق المناسب في اللحظة والظروف الحالية لخدمة شعبي وتحرره وبناء الديمقراطية في العراق».

    ويرى موسى ان «هناك فرحة كبيرة حصلت بعد انهيار الديكتاتورية والخلاص من النظام الفاسد وهذا من شأنه ان يوفر اجواء جديدة، اجواء للحرية لملايين من العراقيين الذين عانوا من الحكم الديكتاتوري ولا أستطيع الا ان اشيد باجواء الحرية التي نعيشها، حرية تنظير، حرية كلام، صحافة، عمل احزاب، حتى لو شاب هذه الحرية نوع من الفوضى او عدم التنظيم وسوف تنظم الامور. . لماذا الاستعجال لخنق الناس؟ ليتنفسوا الهواء الطلق لفترة ومن ثم تنظم بقانون احزاب وقانون انتخابات وستبنى مؤسسات ديمقراطية».
    ... . وقال «انا متفائل ولكن بصورة غير عاطفية وأرى ان كل هذه المشاكل التي اعرف اولياتها هي حصيلة 35 سنة من الارهاب وضياع الثروات ونتيجة ثلاث حروب ضارية وحصيلة سنوات من الحصار الى جانب ما حدث في بدايات الحرب الاخيرة من عمليات نهب وتخريب وهذه عقدت الاوضاع ووضعت عراقيل جديدة امام عملية البناء والاعمار واصلاح البلد ولكن هناك رغبة عارمة لدى العراقيين لاعادة اعمار العراق ورؤية سريعة لزوال الاحتلال وعدم العودة لنظم الديكتاتورية والاستبداد وبناء مجتمع المساواة والتسامح ودولة الحرية وبناء المجتمع الديمقراطي والمدني وهذا مبعث تفاؤل كبير».

    -------
    المرجع:
    http://www.iraqcp.org/0040320abudawad.htm

    (عدل بواسطة Abdel Aati on 04-17-2004, 04:55 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 11:40 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: Abdel Aati)

    اها مقالك دا يا مراسلة ؛
    يا شجاع ابن الشجعان؛
    يا العايز تغش الناس وتاكل راسم بحلاوة؛
    يا الما عايز تقول منو قابل التجاني الطيب في امريكا وليه ووين؛
    يا من تتهمنا باننا مدفوعين من جهات استخبارية؛
    لمجرد طرحنا لهذه الاسئلة الحرجة

    مقالك الفوق دا
    بلو وموصو واشرب مويتو ..


    ونواصل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 11:46 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: Abdel Aati)

    وهذا هو احدي بيانات الحزب الشيوعي العراقي ؛
    والذي سكرتيره العام عضو في مجلس الحكم المعين من الامريكان؛

    يعيد الربط اليه موقع ميدان.نت
    والتابع للحزب الشيوعي السوداني.


    واهو هم روح واحدة في جسدين:


    http://www.midan.net/nm/private/news/index_news2.htm

    الخبر رقم 12 من اعلي

    حصلوه سريع قبل المراسلات ما يشيلوه.

    ونواصل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 11:57 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: Abdel Aati)

    يقول المراسلة عدلان عبدالعزيز


    الأخ عادل عبدالعاطى،

    يعنى الدِقة "accuracy" كاتلاك؟ أنت تسآءلت عن الإسم الثالث للرجل وهل هو آدم أم أدوم ومعروف أن الإسم الثالث عند السودانيين عادة هو إسم الجِد، وقد أفاد شريف فى حديثه ما يفهم منه أنك عند حديثك عن أدم أو أدوم فإنك تسآلت عن إسم جده وهذا غير مفيد فى النقاش الدائر. هذا واضح تماماً للقارئ العادى وليس فيه كذب ولاتزوير، اللهم إلا إذا كنت عاوز تغالط الرجل فى أن الإسم موضوع تساؤلك ليس إسم جِده؟!! عموماًيبدوا أن موضوع -آدم/أدوم- أصبح مخرج طوارئ بالنسبة إليك!


    ايوه يا مراسلة؛ الدِقة "accuracy كاتلاني.

    المراسلة الذي يقف من وراء الستار؛ يشجع اللعبة القبيحة؛
    ويدير حملة التآمر للاوباش الشيوعيين؛
    بدلا من ان يقول ان سؤالي عن كيفية كتابةاسم شخص؛
    مسجل باسم ويوقع باسم آخر؛
    هو سؤال طبيعي ومشروع؛
    وليس فيه شبهة عنصرية او اشارة الي جد او حفيد؛
    يردد خزعبلات شريف محمد ادم اني اشرت الي جده؛

    لا اعرف ولا يهمني ان اعرف يا مراسلة ؛
    يا الذي لا تعرف ولم تعرف ولن تعرف في حياتك؛
    الدِقة وال"accuracy"
    ان كان اسم شريف محمد ادم اسما مثلثا لشخص واحد؛
    او كان محمد ادم اسما ثنائيا لشخص واحد؛
    او كان ادم اسمه جده او حفيده ..

    كان يهمني ان اعرف ما هو الاسم الصحيح :
    شريف محمد ادم؛ ام شريف محمد ادوم.

    لم ات بكلمة الجد اطلاقا في سؤالي؛ ولا الاب؛ ولا الابن؛ ولا الروح القدس.

    شريف الموتور والمريض نفسيا؛ خلق مني عنصريا علي قاعدة هذ1ا السؤال؛
    وانت هنا تشجعه وتدعمه وتنخس فيه بعود؛

    يا ايها المراسلة غير الامين !!

    واواصل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-17-2004, 00:21 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: Abdel Aati)

    استاذنا الكبير شوقي بدري

    والله انا اسف جدا علي التطفل علي بوستكم هذا؛
    وليس من ادب الحوار ان نقفو علي منصة انسان ونتحدث من تحتها ..

    ولكن المراسلة عدلان عبدالعزيز ده؛
    بعد ما كمل كل خبثو وصفاقتو وعبادتو للصنام البشرية؛

    عايز يجي هنا يعرض ويطاعن ..

    لذا كانت ضرورة الرد.

    وان عاد عدنا؛
    وفي الجعبة لا يزال الكثير.

    عادل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-17-2004, 00:51 AM

عدلان أحمد عبدالعزيز

تاريخ التسجيل: 02-02-2004
مجموع المشاركات: 2225

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: shawgi badri)

    أن تكون كاذبا فتلك مذمة، أن تكذب و أنت تتمتع بذاكرة ضعيفة، تكون قد جمعت بين صفتى كاذب وغبى!
    ولا أملك حيالك سوى الرثاء..

    رمتنى بدائها وإنسلت!
    بتاريخ 13ـ04ـ2004 فى المساهمة التى عنوانها كيزان وشيوعيين رجعيين وتقدميين

    قال عادل عبدالعاطى: “في احدي المساهمات؛ قال احد اعضاء البورد ما معناه؛ انه لو كان يخجل من شي؛ فهو يخجل من انه كان يعدني في معسكر التقدم..”

    وكان يعنى شخصى دون الإشارة للإسم فى طول المداخلات وعرضها، هاهوذا يتباكى، ويتحدث عن التعريض!!

    إعتذر للأستاذ شوقى لما أصاب ساحة مقالته الجميلة من الصديد المتقيح من النفس المعتلة التى لاتبرع إلا فى ألوان من الشتائم لاتخرج من فم شخص
    واطئ سقفه الأخلاقى مثل المدعوا عادل عبدالعاطى.. كما إعتذر للقراء الكرام محبى ومتابعى روائع الأستاذ شوقى. أتوقف هنا لأشرع فى كتابة بوست منفصل،

    لكم الود كله..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-17-2004, 01:01 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: عدلان أحمد عبدالعزيز)

    المراسلة عدلان عبدالعزيز

    والله ما واطي سقفه الاخلاقي الا انت ؛ وليس من واطي الا انت ..
    ينيغي يا مراسلة يا جميل؛ ان تعتذر عن افعالك ؛ وان تخجل منها؛
    كما قلت لك سابقا؛
    وليس ان تعتذر عن افعال الناس؛ لو كنت تظنها كما تتقيأ من كذب.

    انا اعتذرت عن نفسي؛
    وانت الذي اتيت بالمطاعنة والتعريض هنا؛
    لا تعتذر عن نفسك؛ وعما جلبته للبوست

    اما عالم صفيقة بشكل !!

    عادل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-17-2004, 08:18 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: Abdel Aati)

    up
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-17-2004, 11:46 AM

shawgi badri
<ashawgi badri
تاريخ التسجيل: 04-26-2003
مجموع المشاركات: 622

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: Abdel Aati)

    الخواجات قالوا
    It takes two to tango
    اذا في اي انسان عايز يجرجرني لي شكل او نقاش ده انا ما بعرفو . و سته سنين في شرق اوربا كملنا النقاش . و بما اني درست علوم اجتماعيه في بلد اشتراكي ، شبعان من الجدليه الماديه و الفلسفه الماركسيه .
    اذكر في 1965 ان حضر الرفيق راؤول كاسترو الي براغ و الي داخلية الطلاب ياروف للاقتصاد . و اندفع صديقي العزيز محمود جمعه المليجي و احتضنه عدة مرات وسط ابتسامات الطلاب الكوبيين . و قال له عبدالسلام بابكر بالانجليزي ( اري في وجهك وجه الثوره الكوبيه ) راؤول كان لطيفا بسيطا لا تزال صورته امامي . و عرفت من الزملاء الكوبيين انه رجل فكه و عندما طلبوا منه الذهاب الي محاضره قدمها كاسترو بعد نجاح الثوره قال لهم . انه قد شارك كاسترو نفس الزنزانه في السجن لمده طويله و كل ما يمكن ان يقوله كاسترو قد سمعه عدة مرات .
    الشكل ده و النقاش البيظنطي شفناه في شرق اوربا . و اكملنا البقيه في جامعة لوند مع البروفوكس و التروتسكايين و الفوضويين و كل انواع الطيف السياسي . و ده كله ما بجيب مريسة تام زينو .
    عندما كان فرانكو يتقدم و يقضي علي الجمهوريه الاسبانيه بمساعدة هتلر و موسيليني . كان الفوضويون يشنون معارك ضاريه علي الشيوعيين و الاشتراكيين و يقتلونهم .
    لم يحدث ابدا ان قرأت اي بوست للاخ عادل عبدالعاطي . و لم اسمع بعادل عبدالعاطي الا في هذا البورد و حتي كتاباته لم اقرأها و لن اقرأها خوفا من ان ادخل في متاهات انا في غني عنها . و ربما بسبب جبني .
    الحمد لله يوم قسموا الشجاعه نحنه جينا دغش و ملينا طرفنا . و الحقيقه اننا لم نجد معنا نقد و التيجاني الطيب و الشفيع و فاطمه احمد ابراهيم و سعاد ابراهيم احمد و سلام و الوسيله و عبدالخالق و جوزيف قرنق و القائمه طويله . و سبب عدم تواجدهم معنا انهم كانوا هم الذين يقسمون الشجاعه و الصمود و الاباء و العزه . و نحن لا نحلم حتي في ان نقارن نفسنا بهؤلاء .
    حقيقه ان هنالك هجمه علي الشيوعيين غير مبرره و الذين كنت اقصدهم بمن كانوا اعضاء في الحزب ثم هاجموا الحزب و رموزه . هم رجال في عمر والد عادل عبدالعاطي . بعضهم صدع رأسنا بالجعجعه و الشعارات في شرق اوربا . علي خلاف البشر الرائعين مثل سعودي دراج . الذي تشرفت بمجالسته و انسه و صوته الحنين و هو يؤدي الاغاني الجميله . و تنكروا للحزب و النضال و واصلنا نحن حمل راية الاشتراكيه . لانها النظام الوحيد الذي يضمن حقوق الاقليات و المسحوقين و المحرومين و العمال و المزارعين و الرعاة و صغار الحرفيين .
    تقريبا كل دول اوربا الغربيه تحكمها انظمه اشتراكيه و لهذا تتصف السياسه الاوربيه بالمعقوليه و الاتزان علي عكس السياسه الامريكيه .
    و في فترة القطب الواحد يظن بعض اصحاب الطموح ان خلع رداء الاشتراكيه و اصدار جعجعه كافيه تجعلهم مرشحين لكي يصلوا الي السلطه في السودان عندما يسيطر عليه الامريكان
    و لهؤلاء الموهومين نقول ، ان امريكا هي عدو نفسها و اصدق ما قيل في حالة اميركا اليوم ما قاله الرئيس جون ادمز الذي كان نائب للرئيس واشنطون ثم صار رئيسا بعده و صار ابنه كذلك الرئيس رقم سته. لقد قال بما معناه ، عندما تصير امه الي مستوي كبير من القوه و تصل الي قمة عظمتها تفقد الحكمه و تصير عظمتها خطرا علي البشريه .
    لقد عادي العرب و كثير من دول العالم الثالث و حتي دول غرب اوربا الاتحاد السوفيتي . و الان يبكي الجميع علي الاطلال . حتي الامير عبدالله السعودي ذهب لزيارة روسيا . و لكن بعد خراب مالطه . و لهذا نعض علي الاشتراكيه بالنواجز . و اشرف المناضلين في السودان هم الشيوعيين .
    عندما حاولت نشر المجموعه القصصيه ( المشبك ) اصريت علي ان يكون الاهداء الي الشفيع و جوزيف قرنق و عبدالخالق .و تأخرت الطبعه عدة سنوات و لقد كان محجوب شريف يقول لي ( كتاب بالاهداء ده ما بتنشر في السودان ) . و اخيرا نشر الكتاب و لقد قدم له الزعيم التيجاني الطيب بابكر .
    انا اعتقلت في تشيكوسلوفاكيه و منعت من مغادرة البلد و طردت من مسكن الطلبه و من الجامعه و انا احضر اطروحتي عن جنوب السودان و لم اتخرج بل اعطيت شهادة اكمال فقط . و لقد قوطعت في براغ و الذين كانوا يلتفون حولي و تمتلئ بهم سيارتي انفضوا . و اخيرا في يوم الجمعه 9/9/1970 غادرت براغ و لم يودعني الا صديق كان قد طرد من الحزب الشيوعي السوداني و اخر ليس له اي فهم سياسي او غير سياسي و لم يودعني حتي شقيقي الشنقيطي . و لكن هذا لا يغير الحقيقه البسيطه و هي ان الشيوعيين هم من اروع السودانيين و اشرفهم .
    و ارجو ان نقفل هذا الباب هنا . انا اقدم شهاده لا يمكن ان تكون مشروخه لانني لست بشيوعي . و انا اكتب هذه الزكريات كحقائق عشتها لا اكثر .
    و كما قال عبدالمطلب لابرهه عندما اتي لتكسير الكعبه ( ان للبيت رب يحميه ) . و الشيوعيين ما محتاجين لشوقي بدري لان يدافع عنهم ، لانهم اصلب عودا من شوقي بدري و اكثر فهما .
    شوقي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-17-2004, 03:56 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: shawgi badri)

    الاستاذ الكبير شوقي بدري ‏

    تحية واحتراما ‏

    لا اعرف عمن تتحدث؛ ممن يرغب في جرجرتك لي شكل او نقاش لا تعرفه؛ وان كنت اظن ‏الحديث يدور عن شخصي الضعيف؛ حيث تدل علي ذلك كل قرائن الاحوال. من جهتي اقول ‏‎–‎‏ اذا ‏كنت انا المقصود- ؛ انه ليس غرضي جرجرة حضرتك او أي انسان آخر؛ الي شكل او نقاش ‏بيزنطي؛ فعندي من الشكل والمشاكل؛ الخاصة والعامة؛ الفارغة والمليانة؛ ما يكفيني ويزيد؛ ولذلك ‏لست في حاجة للمزيد منها؛ وقطعا ليس مع انسان احترم صدقه واستقامته؛ مثل الاستاذ شوقى ‏بدري.‏

    من الجهة الاخري لا اعتقد ان حضرتك من الناس الذين يمكن جرجرتهم الي شكلة هم لا يريدونها؛ ‏بل ازعم اكثر؛ انك اذا رغبت في شكلة ؛ ستجدها؛ واذا لم تكن موجودة؛ لاختلقتها؛ ولكن يبدو ان ‏لا مزاج لك الان؛ وهذا جيد؛ لانه ليس هنا مقام الشكل؛ ولا كان غرضي شكلة؛ ولا رايحه لي ‏شكلة لكيما افتش عنها عندك. لذا نجد مخاطبتي لك مبدؤءة ومختومة بالسلام والاحترام؛ والذي لا ‏يضيرني ان لم ترد عليه.‏

    اما بخصوص الجدل البيزنطي؛ فربما تكون قد اخذت حصتك منه؛ وانا ايضا اظن اني اخذت حصتي ‏منه؛ ولكن ما نتحاور فيه ؛ في زعمي البسيط؛ لا يتعلق بالجدل البيزنطي؛ بل يتعلق بشفافية واخلاقية ‏الممارسة السياسية السودانية؛ ويتعلق باصنام الخشب التي نصبت علينا في غفلة من الزمن؛ واذا كان ‏الحديث يتم عن المسكوت عنه؛ فلا ينبغي ان يتم بصورة انتقائية وحسب مزاجنا؛ وعلي كل حال ‏لك الحق قي ان تشارك او لا تشارك؛ ولكنك اذ فتحت موضوعا؛ فلا يمكن ان تفترض ان يسمع ‏الاخرون مربعين ايديهم؛ ولا ينبتوا ببنت شفة؛ وخصوصا اذا ما كان لهم راي مختلف تماما عما ‏تطرحه.‏

    طبعا لا يدهشني انا الا تكون قد قرأت لي اي بوست؛ فواقع حديثك يثبت هذا. كما لا يدهشني الا ‏تكون قد سمعت بي قبل هذا البورد؛ فلست انا ابن عائلة المهدي او الميرغني او عائلة بدري؛ و لست ‏كذلك زعيما في حزب عقائدي او طائفي او سلطوي؛ ولست تاجرا كبيرا او صاحب اطيان؛ فمن ‏اين لحضرتك ان تسمع بشخصي الضعيف؟ علي كل اعتقد انه هناك سودانيون آخرون لم يسمعوا ‏بالاستاذ شوقي بدري في حياتهم؛ ولا يضيرهم هذا ولا ينتقص منهم شيئا؛ كما لا يضير شوقي بدري ‏ذلك ؛ وكذلك لا يضيرني ان عرفني الاستاذ شوقي بدري من قبل ام لا؛ ولا ينتقص هذا من قدري ‏وقدره في شئ.‏

    اما كون حضرتك لم تقرأ اي شي لي؛ ولن تقرأ؛ خوفا من المتاهات كما تقول؛ او بسبب الجبن؛ ‏فامر يرجع اليك . انا من جانبي اقرأ باهتمام كل ما تكتبه؛ واعتبر ان هذا بابا جديدا في الكتابة ‏التاريخية ؛ هو من ادب المذكرات المهم والمفتقد في مكتبتنا السودانية. ورغم اعتراضاتي علي ‏الاسلوب الذاتي الانطباعي الذي يتم به تحليل بعض الحقائق؛ كما جاء مثلا في حديثك عن صديقي ‏وواحد من افضل أشجع واشرف من عرفت من الرجال؛ السيد محمد عثمان المقبول؛ والذي اسميته ‏انت بمحمد احمد؛ وزعمت انه نفذ عملية اغتيال محمود حسيب؛ ورغم خلطك للحقائق؛ هذه ‏المداخلة التي لم اجد الفرصة للتعليق عليها؛ وكما اجاء في حديثك عن صراع الشيوعيين ‏واللاسلطويين في اسبانيا؛ الا اني اجد مقالاتك في مجملها مفيدة وممتعة وتحض علي القراءة.‏

    الثابت ان الشيوعيون في اسبانيا؛ بناءا علي تعليمات ستالين؛ هم من تحرش وضيق علي الاشتراكيين ‏اللاسلطويين؛ ثم تحولت التحرشات الي مطاردة وقمع؛ وقد سحل الشيوعيون الاسبان؛ الاشتراكيون ‏اللاسلطويون؛ ممن يترجموا خطأ للعربية بالفوضويين؛ وقد انتصر الشيوعيون في هذا الصراع المرير ‏علي اللاسلطويون ؛ بدعم مباشر من الاتحاد السوفيتي؛ لينهزموا من بعد علي يد فرانكو؛ بعد ان قتلوا ‏بايديهم اقرب حلفاؤهم واكثر الناس دفاعا عن الجمهورية وصلابة في النضال ضد اليمين والفاشية.‏

    هذه معلومات تاريخية ؛ يمكن للجميع مراجعتها؛ وليس عندي ايضا رغبة في الجدل البيزنطي عنها؛ ‏ولكن اذا احتاج الامر لتوثيق؛ فيمكن انجاز ذلك.‏

    من ناحية اخري؛ فانه في زعمي؛ ان الاوباش من الشيوعيين السودانيين؛ لو وجدوا فرصة؛ بدعم ‏الاتحاد السوفيتي الذي كان؛ او امريكا الكائنة الان؛ والتي يتحالف معها ويعمل تحت امرتها رفاقهم في ‏العراق؛ فانهم سيسحلون ويقتلون ويصفون كل وطني ويساري وديمقراطي ولا سلطوي؛ لا يتنفق ‏معهم؛ او ينتقدهم؛ او يسألهم عما يفعلوا؛ وسيكون‎ ‎عنفهم في هذا الجانب؛ اكثر بكثير؛ وبشكل لا ‏يقارن؛ من عنفهم المشكوك في حدوثه تجاه اليمين؛ وفي ذلك لنا عبرة من التاريخ‎.‎

    رجوعا للموضوع؛ ان تقرأ لشخصي الضعيف او لا تقرأ؛ هذا امر يرجع لتقديرك؛ وربما لا يتسع له ‏وقتك الغالي؛ وربما تخاف حقا من المتاهات؛ ولكني لا اصدق حكاية الجبن هذه؛ اما من ذكرتهم من ‏الرجال والنساء؛ فلا ريب عندي انهم ؛ فيما عدا محمد ابراهيم نقد و"الزعيم" التجاني الطيب؛ ‏يتحلوا بهذه الصفات التي ذكرتها؛ وربما يكونوا هم من وزعوها؛ ولكننا في النهاية رجال ونساء وهم ‏رجالونساء؛ ليس لاحدهم مانع من النقد؛ الا من مواقفه وتاريخه.‏

    الهجمة التي ذكرتها عن الشيوعيين؛ والتي لم تقصدني فيها كما اوضحت؛ ربما تكون موجودة؛ وربما ‏كانت موجودة وانتهت. بالمقابل ازعم انا؛ ان هناك هجمة شسيوعية ضد كل ما هو جميل ونقي ‏وصادق ووطني في السودان؛ يقوم بها اوباش الشيوعيون؛ تحت ستار مواقفحزبهم القديمة؛ وباسم ‏الشهداء.. ودعني اهمس في اذنك ؛ ان من يريد ان يصل الي السلطة في السودان؛ من خلف مدافع ‏الامريكان او مالهم؛ انما هم اوباش الشيوعيين؛ ممن يحجوا اليوم الي واشنطون؛ ويعملوا تحت امرة ‏المحتل الامريكي للعراق؛ ويصرفوا مخصصاتهممن الدعم الامريكي؛ والذي ينبغي ان يكرس للنضال؛ لا ‏للثراء والاغتناء.‏

    اما الحديث عن التجاني الطيب واموال الدعم الامريكي وغيرها والاسئلة المشروعة المطروحة؛ فقد ‏كتبت عنها اعلاه؛ وكتبت عنها في بوستات اخري؛ ويمكن لمن شاء؛ الرجوع اليها هناك.‏

    عن قصة روعة الشيوعيين وشرفهم؛ فانا لا انكر وجود الرائعين والرائعات؛ والشريفين والشريفات ‏وسط الشيوعيين؛ ولو كنت حضرتك قد قرأت بعضا مما اكتب؛ لوجدتني افصل جيدا؛ بين شرفاء ‏الشيوعيين واوباش الشيوعيين؛ ولكنك لا تقرأ لعادل عبد العاطي ؛ وهذا من حقك . شرفاء ‏الشيوعيين هم اناس مثل عبدالعزيز فوزي؛ عبدالله القطي ؛ صديق عبدالهادي؛ بكري جبريل؛ خالد ‏الحاج ؛ عصام جبر الله ؛ يوسف حسين؛ وغيرهم كثيرين؛ وكل الشهداء. اوباش الشيوعيين هم مثل ‏المراسلة عدلان عبدالعزيز؛ القفة مرتضي جعفر؛ المزور محمد حسبو؛ وغيرهم كثيرين؛ ومن يقف ‏ورائهم من االاصنام البشرية والقيادات المزيفة.‏

    افتراض ان اعضاء حزب كامل؛ هم كلهم من الرائعين والشرفاء؛ افتراض رومانسي؛ استغرب ان يأتي ‏من طرف انسان كحضرتك؛ له من التجارب ما له. لقد شرحت بعضا من الآليات التي يستخدمها ‏الشيوعيين؛ تجاه حفظ صورتهم الجميلة؛ عند من يسمونهم بالديمقراطيين؛ ولكن تجربتك التي حكيتها ‏هنا؛ تثبت ان وسط الشيوعيين هناك من هم غير الرائعين؛ وغير الشرفاء؛ واضيف انا انه وسطهم ‏الكثير من الاوباش؛ ممن لا يقلوا في سوء الطوية والتسلط والتامر والفاشية؛ عن اتباع الترابي؛ ان لم ‏يفوقوهم.‏

    تظل في النهاية شهادتك خاصة بك؛ كما تظل شهادتي خاصة بي. وفي هذا المقام فاني اعرف ‏شهادتك؛ ولكنك لا تعرف شهادتي؛ لانك لا تقرأ ما اكتب ولن تقرأه؛ وبهذا اعتقد ان نظرتي تشمل ‏تفاصيلا اكثر؛ وهي بذلك اقرب الي الصحة‎.‎

    مع الاحترام ‏

    عادل

    (عدل بواسطة Abdel Aati on 04-17-2004, 04:12 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-17-2004, 03:43 PM

الواثق تاج السر عبدالله
<aالواثق تاج السر عبدالله
تاريخ التسجيل: 04-15-2004
مجموع المشاركات: 2121

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: shawgi badri)

    استاذنا الرائع
    شوقى

    لك كل التحية والحب
    حقيقة اعتبر انى جديد على هذا البورد حيث اننى لم اكمل البضعة ايام فيه وقد تفاجأت حقيقة حين قرأت البوست الاول لك وعبرت لك عن راى فيه عند اول قراتى له وبقدر سعادتى بقراءتى لكل كلامك فى هذا البوست اندهشت جدا عندما قراءت للمدعوا عادل عبدالعاطى
    وسعدت كثيرا عندما قراءت كلامك الاخير ليس لانه يمدح فى اناس نكن لهم التقدير والاحترام ولكن لانه موقف منكم يدل على نبل اخلاقكم واتسامكم بالموضوعية التى يفتقدها ذلك المدعوا عادل والكثيرين من امثاله فارجوا ان تتقبل جل احترامى وتقديرى لشخصكم الكريم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-17-2004, 03:50 PM

الواثق تاج السر عبدالله
<aالواثق تاج السر عبدالله
تاريخ التسجيل: 04-15-2004
مجموع المشاركات: 2121

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: shawgi badri)

    اقول لعادل

    لنا عودة اخرى وفى مكان غير المكان وسوف تعلم ان كنت اعرفك او لا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-17-2004, 04:21 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: الواثق تاج السر عبدالله)

    الواثق تاج السر عبدالله

    اهذا كل ما جادت به قريحتك العبقرية ؟

    يا اخي كف عن العنتريات التي ما قتلت ذبابة؛
    واترك الصفاقة وقلة الادب؛
    والحديث الذي هو اكبر منك ومن مخك وزن الريشة
    وشوف ليك صنم بشري اركع ليهو.

    يمكن يزيدك "نقريظات".

    عادل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-17-2004, 05:10 PM

Ahmed Osman
<aAhmed Osman
تاريخ التسجيل: 01-22-2004
مجموع المشاركات: 673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: Abdel Aati)

    تحية للاخ شوقى بدرى
    كاحد القراء لهذا البورد كثيرا ما استوقفنى ما يكتبه قلم الاستاذ شوقى بدرى ولا انكر ما جنيته من معلومات تاريخية فى فترات لم اعاصرها فى تاريخ الحياة السياسية والاجتماعية فى السودان ولكن
    ولكن الرد الهزيل الذى كتبه قلم الاخ شوقى بدرى فى رده على الاخ عادل عبدالعاطى جعلنى اتذكر وصف احد الاعضاء لما يكتبه شوقى بدرى بادب المراحيض
    وشكرا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-17-2004, 07:34 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: Ahmed Osman)

    الاخ احمد عثمان

    تحية طيبة

    اتحفظ يا اخي علي وصفك لكتابة الاستاذ شوقي بدري الاخيرة بما وصفتها به في نهاية مساهمتك؛ فالرجل يساهم بكل ما يملك في تمليكنا ما يعرف من الحقائق؛ وفي ككشف المسكوت عنه.

    افهم ان تغضب لان الاستاذ شوقي لا يري ما يراه الكثير من ابناء شعبنا؛ حول ممارسات اوباش الشيوعيين؛ ولكن رجائي ان لا نندفع ونسئ للرجل لمجرد موقف متخذه قطعا علي خلفيات عاطفية وبما يراه؛ اكثر منها خلفيات مصلحة له في ممارسات اوباش الشيوعيين.

    عادل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-17-2004, 04:45 PM

mustafa mudathir
<amustafa mudathir
تاريخ التسجيل: 10-11-2002
مجموع المشاركات: 3400

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: shawgi badri)

    أخي و صديقي شوقي
    كيف حالك ياخي؟
    أعتقد من حقك الاحتجاج عند بكري أبوبكر على تشويه بوستك دا بالشتائم
    الفظيعة التي استخدمها من حاول احتلال بوستك بكل عدم الذوق.
    بعدين انت ما محتاج تقول ليهو أنا ما قريت بوستاتك. أهو جابا ليك كلها
    هنا !!
    أحيي فيك روح التسامح و مرقان النصيحة.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-17-2004, 07:38 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: mustafa mudathir)

    مصطفي مدثر

    انتا شنو شغل المديدة حرقتني دا ؟

    بعدين لسه تنصح اوباشك؛
    بان يضربوني رصاصة؛ ككلب مسعور ؟
    كما قلت ذات زمن؛
    ام غيرت رأيك !!

    اهو نوعك ده من الفاشيين؛
    هم من نقصدهم بالحديث عن اوباش الشيوعيين.

    عادل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-17-2004, 08:34 PM

Ahmed Osman
<aAhmed Osman
تاريخ التسجيل: 01-22-2004
مجموع المشاركات: 673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: Abdel Aati)

    كل التقدير لما يكتبه قلم المحترم شوقى بدرى من مساهمات تنخر فى سلبيات مجتمعنا المسكوت عنها ولكن وقعت فى شرك الاستفزاز عند سطور استاذنا شوقى فى رده على مشاركة الاخ عادل -وحتى لا يضاف هذا الرد لباب المسكوت عنه _

    وانا هنا لا ادافع عن كتابات الاخ عادل ولا اعرفه كما هو الحال مع شوقى بدرى- ولكن اقراء له وهذا هو اختلافى

    واعتذر لمن يقراء فى السطور اى استفزاز ولكن لا اظن ان الاستاذ شوقى فى انتظار هذا الاعتزار
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-17-2004, 10:18 PM

mustafa mudathir
<amustafa mudathir
تاريخ التسجيل: 10-11-2002
مجموع المشاركات: 3400

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: Abdel Aati)

    زمان أهلنا البيجوا من عطبرة كانوا بيستعملوا عبارة ياقفة وكنا بنشوفا
    شتمة طريفة لكن عندك مسيخة.
    برضو بيقولو يا عويل مش يا عوير!
    قلت لي:
    (اهو نوعك ده من الفاشيين؛)
    وانت من الفاسيين ياخي!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-18-2004, 01:05 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشيوعيون الذين اعتقلوني وطردوني من تشيكوسلوفاكيا ( الحلقه الثالثه ) (Re: mustafa mudathir)

    السؤال واضح يا مصطفي مدثر :

    هل انا كلب سعران؛
    يفترض ان اسكت برصاصة ؟

    ام غيرت رأيك ؟

    عادل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·


اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de