هذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُ** بِجَـــــــــــدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُــــــوا

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-10-2018, 01:17 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
24-12-2010, 10:14 AM

Motawakil Ali
<aMotawakil Ali
تاريخ التسجيل: 26-03-2008
مجموع المشاركات: 2846

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُ** بِجَـــــــــــدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُــــــوا

    هو زينُ العابِدي الإمام عليُّ بنُ الحُسين بن عليّ بن أبي طالب (عليهم السلام)
    فرع الدوحة النبوية ورابع أئمة أهل البيت عليهم السلام
    شهِد واقعة كربلاء مع أبيه وكان حينها مريضا لا يقوى على القيام فضلا عن القتال
    وهو الرجل الوحيد الذي بقى حيا بعد أن استشهد الجميع مع أبيه الإمام الحسين
    أُخذ أسيرا مكبلا بالقيود في رحلة طويلة من كربلاء إلى دمشق عاصمة الأمويين ومعه عمته زينب والنساء والأطفال من ذرية النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)

    (عدل بواسطة Motawakil Ali on 24-12-2010, 10:18 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-12-2010, 10:35 AM

Motawakil Ali
<aMotawakil Ali
تاريخ التسجيل: 26-03-2008
مجموع المشاركات: 2846

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُ** بِجَـــــــــــدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُــــ (Re: Motawakil Ali)

    وُلِد الإمام زين العابين علي بن الحسين (السجّاد) بالمدينة المنورة في 38 هجرية قبل وفاة جده أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب بعامين
    واشتهر بالعبادة وكثرة الصلاة والسجود والدعاء
    كان شاهدا على مأساة كربلاء في محرم 61هـ
    وشهد مقتل أبيه وأعمامه واخوته وبنو عمومته وأصحاب أبيه
    كانت له مواقف قوية في مجالس الطغاة عندما أُخِذ إليها أسيرا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-12-2010, 10:38 AM

عوض مختار

تاريخ التسجيل: 11-08-2009
مجموع المشاركات: 233

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُ** بِجَـــــــــــدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُــــ (Re: Motawakil Ali)

    سلامات ولا أزيدك عن هذه أبد يا متوكل ...إقرا روائع الشعر والادب والورع ...الله الله
    لَيْسَ الغَريبُ غَريبَ الشَّأمِ واليَمَنِ ***إِنَّ الغَريبَ غَريبُ اللَّحدِ والكَفَن
    (شعر زين العابدين بن على بن الحسين بن على بن ابى طالب )
    مع تحيات عوض مختار
    *******
    إِنَّ الغَريِبَ لَهُ حَقٌّ لِغُرْبَتـِهِ *** على الْمُقيمينَ في الأَوطــانِ والسَّكَنِ
    سَفَري بَعيدٌ وَزادي لَنْ يُبَلِّغَنـي** * وَقُوَّتي ضَعُفَتْ والمـوتُ يَطلُبُنـى
    وَلي بَقايــا ذُنوبٍ لَسْتُ أَعْلَمُها** * الله يَعْلَمُهــا في السِّرِ والعَلَنِ
    مـَا أَحْلَمَ اللهَ عَني حَيْثُ أَمْهَلَني**** وقَدْ تَمـادَيْتُ في ذَنْبي ويَسْتُرُنِي
    *****
    تَمُرُّ سـاعـاتُ أَيّـَامي بِلا نَدَمٍ *** ولا بُكاءٍ وَلاخَـوْفٍ ولا حـَزَنِ
    أَنَـا الَّذِي أُغْلِقُ الأَبْوابَ مُجْتَهِداً **** عَلى المعاصِي وَعَيْنُ اللهِ تَنْظُرُنـي
    يَـا زَلَّةً كُتِبَتْ في غَفْلَةٍ ذَهَبَتْ *** يَـا حَسْرَةً بَقِيَتْ في القَلبِ تُحْرِقُني
    دَعْني أَنُوحُ عَلى نَفْسي وَأَنْدِبُـهـا*** * وَأَقْطَعُ الدَّهْرَ بِالتَّذْكِيـرِ وَالحَزَنِ
    *****
    كَأَنَّني بَينَ تلك الأَهلِ مُنطَرِحــَاً **** عَلى الفِراشِ وَأَيْديهِمْ تُقَلِّبُنــي
    وَقد أَتَوْا بِطَبيبٍ كَـيْ يُعالِجَنـي **** وَلَمْ أَرَ الطِّبَّ هـذا اليـومَ يَنْفَعُني
    واشَتد نَزْعِي وَصَار المَوتُ يَجْذِبُـها **** مِن كُلِّ عِرْقٍ بِلا رِفقٍ ولاهَوَنِ
    واستَخْرَجَ الرُّوحَ مِني في تَغَرْغُرِها * وصـَارَ رِيقي مَريراً حِينَ غَرْغَرَني
    *****
    وَغَمَّضُوني وَراحَ الكُلُّ وانْصَرَفوا *** بَعْدَ الإِياسِ وَجَدُّوا في شِرَا الكَفَنِ
    وَقـامَ مَنْ كانَ حِبَّ لنّاسِ في عَجَلٍ** * نَحْوَ المُغَسِّلِ يَأْتينـي يُغَسِّلُنــي
    وَقــالَ يـا قَوْمِ نَبْغِي غاسِلاً حَذِقاً **** حُراً أَرِيباً لَبِيبـاً عَارِفـاً فَطِنِ
    فَجــاءَني رَجُلٌ مِنْهُمْ فَجَرَّدَني** * مِنَ الثِّيــابِ وَأَعْرَاني وأَفْرَدَني
    ******
    وَأَوْدَعوني عَلى الأَلْواحِ مُنْطَرِحـاً *** وَصـَارَ فَوْقي خَرِيرُ الماءِ يَنْظِفُني
    وَأَسْكَبَ الماءَ مِنْ فَوقي وَغَسَّلَني*** * غُسْلاً ثَلاثاً وَنَادَى القَوْمَ بِالكَفَنِ
    وَأَلْبَسُوني ثِيابـاً لا كِمامَ لهـا **** وَصارَ زَادي حَنُوطِي حيـنَ حَنَّطَني
    وأَخْرَجوني مِنَ الدُّنيـا فَوا أَسَفاً *** عَلى رَحِيـلٍ بِلا زادٍ يُبَلِّغُنـي
    *****
    وَحَمَّلوني على الأْكتـافِ أَربَعَةٌ *** مِنَ الرِّجـالِ وَخَلْفِي مَنْ يُشَيِّعُني
    وَقَدَّموني إِلى المحرابِ وانصَرَفوا **** خَلْفَ الإِمـَامِ فَصَلَّى ثـمّ وَدَّعَني
    صَلَّوْا عَلَيَّ صَلاةً لا رُكوعَ لهـا **** ولا سُجـودَ لَعَلَّ اللـهَ يَرْحَمُني
    وَأَنْزَلوني إلـى قَبري على مَهَلٍ **** وَقَدَّمُوا واحِداً مِنهـم يُلَحِّدُنـي
    *****
    وَكَشَّفَ الثّوْبَ عَن وَجْهي لِيَنْظُرَني **** وَأَسْكَبَ الدَّمْعَ مِنْ عَيْنيهِ أَغْرَقَني
    فَقامَ مُحتَرِمــاً بِالعَزمِ مُشْتَمِلاً **** وَصَفَّفَ اللَّبِنَ مِنْ فَوْقِي وفـارَقَني
    وقَالَ هُلُّوا عليه التُّرْبَ واغْتَنِموا *** حُسْنَ الثَّوابِ مِنَ الرَّحمنِ ذِي المِنَنِ
    في ظُلْمَةِ القبرِ لا أُمٌّ هنــاك ولا*** * أَبٌ شَفـيقٌ ولا أَخٌ يُؤَنِّسُنــي
    ****
    وَهالَني صُورَةً في العينِ إِذْ نَظَرَتْ *** مِنْ هَوْلِ مَطْلَعِ ما قَدْ كان أَدهَشَني
    مِنْ مُنكَرٍ ونكيرٍ مـا أَقولُ لهم **** قَدْ هــَالَني أَمْرُهُمْ جِداً فَأَفْزَعَني
    وَأَقْعَدوني وَجَدُّوا في سُؤالِهـِمُ **** مَـالِي سِوَاكَ إِلهـي مَنْ يُخَلِّصُنِي
    فَرِيدٌ وَحِيدُ القبرِ، يــا أَسَفـاً **** عَلى الفِراقِ بِلا عَمَلٍ يُزَوِّدُنـي
    ****
    فَامْنُنْ عَلَيَّ بِعَفْوٍ مِنك يــا أَمَلي **** فَإِنَّني مُوثَقٌ بِالذَّنْبِ مُرْتَهــَنِ
    تَقاسمَ الأهْلُ مالي بعدما انْصَرَفُوا **** وَصَارَ وِزْرِي عَلى ظَهْرِي فَأَثْقَلَني
    واستَبْدَلَتْ زَوجَتي بَعْلاً لهـا بَدَلي *** وَحَكَّمَتْهُ فِي الأَمْوَالِ والسَّكَـنِ
    وَصَيَّرَتْ وَلَدي عَبْداً لِيَخْدُمَهــا ***** وَصَارَ مَـالي لهم حـِلاً بِلا ثَمَنِ
    ****
    فَلا تَغُرَّنَّكَ الدُّنْيــا وَزِينَتُها **** وانْظُرْ إلى فِعْلِهــا في الأَهْلِ والوَطَنِ
    وانْظُرْ إِلى مَنْ حَوَى الدُّنْيا بِأَجْمَعِها** * هَلْ رَاحَ مِنْها بِغَيْرِ الحَنْطِ والكَفَنِ
    خُذِ القَنـَاعَةَ مِنْ دُنْيَاك وارْضَ بِها *** لَوْ لم يَكُنْ لَكَ إِلا رَاحَةُ البَدَنِ
    يَـا زَارِعَ الخَيْرِ تحصُدْ بَعْدَهُ ثَمَراً** * يَا زَارِعَ الشَّرِّ مَوْقُوفٌ عَلَى الوَهَنِ
    *****
    يـَا نَفْسُ كُفِّي عَنِ العِصْيانِ واكْتَسِبِي **** فِعْلاً جميلاً لَعَلَّ اللهَ يَرحَمُني
    يَا نَفْسُ وَيْحَكِ تُوبي واعمَلِي حَسَناً** * عَسى تُجازَيْنَ بَعْدَ الموتِ بِالحَسَنِ
    ثمَّ الصلاةُ على الْمُختـارِ سَيِّدِنـا *** مَا وَصَّـا البَرْقَ في شَّامٍ وفي يَمَنِ
    والحمدُ لله مُمْسِينَـا وَمُصْبِحِنَا **** بِالخَيْرِ والعَفْوْ والإِحْســانِ وَالمِنَنِ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-12-2010, 10:50 AM

عوض مختار

تاريخ التسجيل: 11-08-2009
مجموع المشاركات: 233

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُ** بِجَـــــــــــدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُــــ (Re: عوض مختار)

    سلامات
    أستاذ متوكل .. لو لك الرغبة فى هذه القصيدة ...ولغيرك كمان ...مكتوبة بالألوان وبصورة جميلة
    ممكن ترسل إيميلك ...وتصلك تستحق أن تحفظ
    عوض مختار
    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-12-2010, 11:00 AM

Motawakil Ali
<aMotawakil Ali
تاريخ التسجيل: 26-03-2008
مجموع المشاركات: 2846

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُ** بِجَـــــــــــدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُــــ (Re: عوض مختار)

    Quote: سلامات
    أستاذ متوكل .. لو لك الرغبة فى هذه القصيدة ...ولغيرك كمان ...مكتوبة بالألوان وبصورة جميلة
    ممكن ترسل إيميلك ...وتصلك تستحق أن تحفظ
    عوض مختار
    [email protected]


    ياريت يا عوض
    هي فعلا قصيدة جديرة بأن تحفظ عن ظهر قلب لأن فيها تنبيه من الغفلة وتذكير بالموت

    إليك إيميلي فارسلها مشكورا
    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-12-2010, 10:54 AM

Motawakil Ali
<aMotawakil Ali
تاريخ التسجيل: 26-03-2008
مجموع المشاركات: 2846

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُ** بِجَـــــــــــدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُــــ (Re: عوض مختار)

    أخي عوض مختار
    السلام عليكم وجمعة مباركة
    Quote: سلامات ولا أزيدك عن هذه أبد يا متوكل ...إقرا روائع الشعر والادب والورع ...الله الله
    لَيْسَ الغَريبُ غَريبَ الشَّأمِ واليَمَنِ ***إِنَّ الغَريبَ غَريبُ اللَّحدِ والكَفَن
    (شعر زين العابدين بن على بن الحسين بن على بن ابى طالب )
    مع تحيات عوض مختار
    *******
    إِنَّ الغَريِبَ لَهُ حَقٌّ لِغُرْبَتـِهِ *** على الْمُقيمينَ في الأَوطــانِ والسَّكَنِ
    سَفَري بَعيدٌ وَزادي لَنْ يُبَلِّغَنـي** * وَقُوَّتي ضَعُفَتْ والمـوتُ يَطلُبُنـى
    وَلي بَقايــا ذُنوبٍ لَسْتُ أَعْلَمُها** * الله يَعْلَمُهــا في السِّرِ والعَلَنِ
    مـَا أَحْلَمَ اللهَ عَني حَيْثُ أَمْهَلَني**** وقَدْ تَمـادَيْتُ في ذَنْبي ويَسْتُرُنِي

    بارك الله فيك
    وشكرا على هذه الإضافة القيمة

    نعم لقد عُرف زين العابدين علي بن الحسين بورعه وزهده وكثرة مناجاته
    ومن مناجاته المروية في هذا المعنى :


    إلهِي أَسْكَنْتَنا داراً حَفَرَتْ لَنا حُفَرَ مَكْرِها
    وَعَلَّقَتْنا بِأَيْدِي الْمَنايا فِي حَبائِلِ غَدْرِها،
    فَإلَيْكَ نَلْتَجِئُ مِنْ مَكآئِدِ خُدَعِها،
    وَبِكَ نَعْتَصِمُ مِنَ الاغْتِرارِ بِزَخارِفِ زِيْنَتِهَا،
    فَإنَّهَا الْمُهْلِكَةُ طُلاَّبَهَا،
    الْمُتْلِفَةُ حُلاَّلَهَا،
    الْمَحْشُوَّةُ بِالافاتِ،
    الْمَشْحُونَةُ بِالنَّكَباتِ.
    إلهِي فَزَهِّدْنا فِيها،
    وَسَلِّمْنا مِنْها بِتَوْفِيقِكَ وَعِصْمَتِكَ،
    وَانْزَعْ عَنَّا جَلابِيبَ مُخالَفَتِكَ،
    وَتَوَلَّ أُمُورَنا بِحُسْنِ كِفايَتِكَ،
    وَأَوْفِرْ مَزِيدَنا مِنْ سَعَةِ رَحْمَتِكَ،
    وَأَجْمِلْ صِلاتِنا مِنْ فَيْضِ مَواهِبِكَ،
    وَاغْرِسْ فِي أَفْئِدَتِنا أَشْجارَ مَحَبَّتِكَ،
    وَأَتْمِمْ لَنا أَنْوارَ مَعْرِفَتِكَ،
    وَأَذِقْنا حَلاوَةَ عَفْوِكَ،
    وَلَذَّةَ مَغْفِرَتِكَ،
    وَأَقْرِرْ أَعْيُنَنا يَوْمَ لِقآئِكَ بِرُؤْيَتِكَ،
    وَأَخْرِجْ حُبَّ الدُّنْيا مِنْ قُلُوبِنا كَما فَعَلْتَ بِالصَّالِحِينَ مِنْ صَفْوَتِكَ،
    وَالاَبْرارِ مِنْ خاصَّتِكَ
    بِرَحْمَتِكَ يا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ، وَيا أَكْرَمَ الاَكْرَمِينَ.


    مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-12-2010, 11:05 AM

خالد فهمي
<aخالد فهمي
تاريخ التسجيل: 30-08-2010
مجموع المشاركات: 988

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُ** بِجَـــــــــــدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُــــ (Re: Motawakil Ali)

    164168_171304552908005_117893028249158_326116_5102577_n.jpg Hosting at Sudaneseonline.com



    Quote: لجينيات- كشف دونالد رامسفيلد وزير الدفاع الأمريكي السابق في مذكراته، أنّ بلاده دفعت للمرجع الشيعي بالعراق علي السيستاني 200 مليون دولار لإصدار فتوى تُحرِّم على الشيعة قتال الأمريكان للمساعدة في سقوط العراق في أيدي الاحتلال الذي قادته الولايات المتحدة.



    وبحسب صحيفة "الأسبوع" المصرية التي نقلت المذكرات، فإنّ رامسفيلد أكّد أن له علاقة قديمة بالسيستاني تعود لعام 1987، وأنّه في خِضَمّ إعداد قوات الاحتلال لشنّ الهجوم علي العراق كان لابدّ من مشورة السيستاني حتى نخرج بنتائج لا تسبب خسائر فادحة في صفوف قوات الاحتلال وفعلاً تَمّ الاتصال به عن طريق وكيله في الكويت جواد المهري.



    وأوضح رامسفيلد في مذكراته، أنّ الإدارة الأمريكية دفعت 200 مليون دولار على سبيل الهدية لمساعدة أمريكا في إسقاط العراق، عبر فتوى تحرم قتل الأمريكيين.



    ويضيف رامسفيلد، أنّ إدارة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش قرّرت فتح مكتب في "وكالة المخابرات المركزية" وسمي مكتب العلاقات مع السيستاني، لكي يتم الاتصال وتبادل المعلومات عن طريق هذا المكتب وفعلا تَمّ افتتاح المكتب وعمل بكل جد ونشاط, وكان من ثمار هذا العمل المتبادل صدور فتوى من السيستاني بأن يلزم الشيعة وأتباعه بعدم التعرض لقوات الاحتلال خلال غزو العراق.



    ويؤكد رامسفيلد، أنه بعد سقوط بغداد في ربيع 2003، تَمّ تدبير لقاء مع السيستاني، حيث توجهنا إلى مدينة النجف عن طريق سرب من المروحيات التابعة لقوات الاحتلال وقد وصلنا إلى المدينة في وقت متأخِّر من الليل وكانت المدينة تغطّ في ظلام دامس، وهبطت المروحيات على مبانٍ بالقرب من مرقد للشيعة، وانتقلنا إلى مكان إقامة السيستاني وكان في حيٍّ مُزْرٍ جدًا إذ النفايات تحيط بالمكان من كل جانب.



    ويتابع قائلاً: وأتذكر أنني وضعت منديل على أنفي من أثر الروائح الموجودة في مبنى السيستاني والأماكن المجاورة، وعندما رأيت السيستاني تلاقفني بالأحضان وقبلني أكثر من مرة بالرغم أنني لا استسيغ ظاهرة التقبيل بالنسبة للرجال وتحاورنا عن أمور كثيرة كان من الحكمة أن نأخذ رأي أصدقائنا بها وبالخصوص مثل السيستاني.



    ويدرك رامسفيلد بحسب مذكراته، كانت آنذاك تواجهنا مشكلة السلاح، حيث ترك النظام العراقي السابق في متناول العراقيين أكثر من ستة ملايين قطعة سلاح خفيفة كانت هذه القطع تسبّب لنا إرباكًا في السيطرة على هذا الكم الهائل من الأسلحة، وفعلاً تَمّ التوصل إلى اتفاق بأن يصدر السيستاني فتوى تحظر استخدام هذه الأسلحة ضد قوات الاحتلال، ويختتم رامسفيلد بتأكيده بأنّه "كان لهذه الفتوى الفضل الكثير لتجنب قوات الاحتلال خسائر جسيمة".



    وكالات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-12-2010, 11:15 AM

عوض مختار

تاريخ التسجيل: 11-08-2009
مجموع المشاركات: 233

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُ** بِجَـــــــــــدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُــــ (Re: Motawakil Ali)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-12-2010, 01:25 PM

Motawakil Ali
<aMotawakil Ali
تاريخ التسجيل: 26-03-2008
مجموع المشاركات: 2846

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُ** بِجَـــــــــــدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُــــ (Re: عوض مختار)

    يُروى أن هشام بن عبدالملك حج أيام خلافته فلم يقدر على استلام الحجر الاَسود ، من شدّة الزحام فنُ
    صب له منبر فجلس ... إذ أقبل علي بن الحسين عليه السلام وعليه إزار ورداء ، فجعل يطوف ، فإذا بلغ موضع الحجر تنحّى الناس حتى يستلمه هيبة له وإجلالاً .. ) الاَمر الذي أزعج هشام ، فسأل شامي مصاحب للخليفة : من هذا؟
    فقال الخليفة : لا أدري.
    فكان جواب الفرزدق في قصيدته المعروفة التي دفع ضريبتها بعد فترة وجاء فيها :

    هَذا الّذي تَعرِفُ البَطْحاءُ وَطْأتَهُ، وَالبَيْتُ يعْرِفُهُ وَالحِلُّ وَالحَرَمُ
    هذا ابنُ خَيرِ عِبادِ الله كُلّهِمُ، هذا التّقيّ النّقيّ الطّاهِرُ العَلَمُ
    هذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُ، بِجَدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُوا
    وَلَيْسَ قَوْلُكَ: مَن هذا؟ بضَائرِه، العُرْبُ تَعرِفُ من أنكَرْتَ وَالعَجمُ
    كِلْتا يَدَيْهِ غِيَاثٌ عَمَّ نَفعُهُمَا، يُسْتَوْكَفانِ، وَلا يَعرُوهُما عَدَمُ
    سَهْلُ الخَلِيقَةِ، لا تُخشى بَوَادِرُهُ، يَزِينُهُ اثنانِ: حُسنُ الخَلقِ وَالشّيمُ
    حَمّالُ أثقالِ أقوَامٍ، إذا افتُدِحُوا، حُلوُ الشّمائلِ، تَحلُو عندَهُ نَعَمُ
    ما قال: لا قطُّ، إلاّ في تَشَهُّدِهِ، لَوْلا التّشَهّدُ كانَتْ لاءَهُ نَعَمُ
    عَمَّ البَرِيّةَ بالإحسانِ، فانْقَشَعَتْ عَنْها الغَياهِبُ والإمْلاقُ والعَدَمُ
    إذ رَأتْهُ قُرَيْشٌ قال قائِلُها: إلى مَكَارِمِ هذا يَنْتَهِي الكَرَمُ
    يُغْضِي حَياءً، وَيُغضَى من مَهابَتِه، فَمَا يُكَلَّمُ إلاّ حِينَ يَبْتَسِمُ
    بِكَفّهِ خَيْزُرَانٌ رِيحُهُ عَبِقٌ، من كَفّ أرْوَعَ، في عِرْنِينِهِ شمَمُ
    يَكادُ يُمْسِكُهُ عِرْفانَ رَاحَتِهِ، رُكْنُ الحَطِيمِ إذا ما جَاءَ يَستَلِمُ
    الله شَرّفَهُ قِدْماً، وَعَظّمَهُ، جَرَى بِذاكَ لَهُ في لَوْحِهِ القَلَمُ
    أيُّ الخَلائِقِ لَيْسَتْ في رِقَابِهِمُ، لأوّلِيّةِ هَذا، أوْ لَهُ نِعمُ
    مَن يَشكُرِ الله يَشكُرْ أوّلِيّةَ ذا؛ فالدِّينُ مِن بَيتِ هذا نَالَهُ الأُمَمُ
    يُنمى إلى ذُرْوَةِ الدّينِ التي قَصُرَتْ عَنها الأكفُّ، وعن إدراكِها القَدَمُ
    مَنْ جَدُّهُ دان فَضْلُ الأنْبِياءِ لَهُ؛ وَفَضْلُ أُمّتِهِ دانَتْ لَهُ الأُمَمُ
    مُشْتَقّةٌ مِنْ رَسُولِ الله نَبْعَتُهُ، طَابَتْ مَغارِسُهُ والخِيمُ وَالشّيَمُ
    يَنْشَقّ ثَوْبُ الدّجَى عن نورِ غرّتِهِ كالشمس تَنجابُ عن إشرَاقِها الظُّلَمُ
    من مَعشَرٍ حُبُّهُمْ دِينٌ، وَبُغْضُهُمُ كُفْرٌ، وَقُرْبُهُمُ مَنجىً وَمُعتَصَمُ
    مُقَدَّمٌ بعد ذِكْرِ الله ذِكْرُهُمُ، في كلّ بَدْءٍ، وَمَختومٌ به الكَلِمُ
    إنْ عُدّ أهْلُ التّقَى كانوا أئِمّتَهمْ، أوْ قيل: «من خيرُ أهل الأرْض؟» قيل: هم
    لا يَستَطيعُ جَوَادٌ بَعدَ جُودِهِمُ، وَلا يُدانِيهِمُ قَوْمٌ، وَإنْ كَرُمُوا
    هُمُ الغُيُوثُ، إذا ما أزْمَةٌ أزَمَتْ، وَالأُسدُ أُسدُ الشّرَى، وَالبأسُ محتدمُ
    لا يُنقِصُ العُسرُ بَسطاً من أكُفّهِمُ؛ سِيّانِ ذلك: إن أثَرَوْا وَإنْ عَدِمُوا
    يُستدْفَعُ الشرُّ وَالبَلْوَى بحُبّهِمُ، وَيُسْتَرَبّ بِهِ الإحْسَانُ وَالنِّعَمُ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-12-2010, 01:59 PM

Motawakil Ali
<aMotawakil Ali
تاريخ التسجيل: 26-03-2008
مجموع المشاركات: 2846

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُ** بِجَـــــــــــدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُــــ (Re: Motawakil Ali)

    بعد أن انجلت الغبرة في كربلاء عن أشلاء الشهداء
    حُملت رؤوسهم على أسنة الرماح
    وتحرك موكب الأسرى والسبايا من كربلاء إلى الكوفة كث الوالي عبيد الله بن زياد بن سمية (او ابن أبيه)
    وهناك في مجلس الوالي أُحضر أهل بيت النبي مكبلين في الأصفاد
    أرامل وثكالى وأيتام لا ذنب لهم سوى أنهم من آل محمد
    جاؤوا بهم ليعرف الوالي أي نصر قد تحقق للمسلمين في كربلاء بالقضاء على عترة النبي وسبي نسائهم وأطفالهم
    وكانت زينب بنت علي أبرز السبايا
    يلتفت ابن زياد لزينب وهي جالسة حزينة منكسرة وقد صدّت بوجهها عنه.
    فيقول :
    « من هذه الجالسة ؟ » فلا تكلّمه ،
    ويكرّر فلا تكلّمه ،
    فيعيد ثالثة وهي مصرّة لا تكلّمه ،
    حتى يقول بعض إمائها : « هذه زينب بنت فاطمة » .
    فقال لها ابن زياد : « الحمد لله الذي فضحكم وقتلكم ، وأكذب أُحدوثتكم » .
    فتقول عليها السلام : « الحمدُ لله الذي أكرمنا بمحمد صلى الله عليه وآله وسلم وطهّرنا تطهيراً ، لا كما تقول ( أنت ) ، وإنّما يُفتضح الفاسق ، ويكذّب الفاجر ، وهو غيرنا يا ابن مرجانة .. » .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-12-2010, 02:27 PM

Motawakil Ali
<aMotawakil Ali
تاريخ التسجيل: 26-03-2008
مجموع المشاركات: 2846

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُ** بِجَـــــــــــدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُــــ (Re: Motawakil Ali)

    ثمّ يلتفت ابن زياد إلى عليّ بن الحسين ويقول :
    « ما اسمك ؟ »
    قال « علي بن الحسين »
    قال : « ألم يقتل الله علي بن الحسين ؟ »
    فسكت ،
    فقال : « مالك لا تتكلم ؟ »
    قال : « كان لي أخ يُقال له علي قتله الناس » !!
    فقال ابن زياد : « إنّ الله قتله »
    فسكت الإمام عليه السلام .
    قال : « مالك لا تتكلم ؟ »
    فقال الإمام علي بن الحسين عليه السلام : « الله يتوفى الاَنفس حين موتها.. وما كان لنفسٍ أن تموت إلاّ بإذن الله ... » .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-12-2010, 07:23 PM

Motawakil Ali
<aMotawakil Ali
تاريخ التسجيل: 26-03-2008
مجموع المشاركات: 2846

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُ** بِجَـــــــــــدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُــــ (Re: Motawakil Ali)

    كان من دعائه (عليه السلام) إذ ابتدأ بالدعاء بالتحميد لله عز وجلّ والثناء عليه فقال:
    [green أَلْحَمْدُ للهِ الاوَّلِ بِلا أَوَّل كَانَ قَبْلَهُ، وَ الاخِر بِلاَ آخِر يَكُونُ بَعْدَهُ. الَّذِي قَصُرَتْ عَنْ رُؤْيَتِهِ أَبْصَارُ النَّاظِرِينَ، وَ عَجَزَتْ عَنْ نَعْتِهِ أَوهامُ اَلْوَاصِفِينَ. ابْتَدَعَ بِقُدْرَتِهِ الْخَلْقَ اَبتِدَاعَاً، وَ اخْتَرَعَهُمْ عَلَى مَشِيَّتِهِ اخترَاعاً، ثُمَّ سَلَكَ بِهِمْ طَرِيقَ إرَادَتِهِ، وَبَعَثَهُمْ فِي سَبِيلِ مَحَبَّتِهِ. لا يَمْلِكُونَ تَأخِيراً عَمَا قَدَّمَهُمْ إليْهِ، وَلا يَسْتَطِيعُونَ تَقَدُّماً إلَى مَا أَخَّرَهُمْ عَنْهُ، وَ جَعَلَ لِكُلِّ رُوْح مِنْهُمْ قُوتَاً مَعْلُوماً مَقْسُوماً مِنْ رِزْقِهِ لاَ يَنْقُصُ مَنْ زادَهُ نَاقِصٌ، وَلاَ يَزِيدُ مَنْ نَقَصَ منْهُمْ زَائِدٌ. ثُمَّ ضَرَبَ لَهُ فِي الْحَيَاةِ أَجَلاً مَوْقُوتاً، وَ نَصَبَ لَهُ أَمَداً مَحْدُوداً، يَتَخَطَّأُ إلَيهِ بِأَيَّامِ عُمُرِهِ، وَيَرْهَقُهُ بِأَعْوَامِ دَهْرِهِ، حَتَّى إذَا بَلَغَ أَقْصَى أَثَرِهِ، وَ اسْتَوْعَبَ حِسابَ عُمُرِهِ، قَبَضهُ إلَى ما نَدَبَهُ إلَيْهِ مِنْ مَوْفُورِ ثَوَابِهِ أَوْ مَحْذُورِ عِقَابِهِ، لِيَجْزِيَ الَّذِينَ أَساءُوا بِمَا عَمِلُوا، وَ يَجْزِىَ الَّذِينَ أَحْسَنُوا بِالْحُسْنَى عَدْلاً مِنْهُ تَقَدَّسَتْ أَسْمَآؤُهُ، وَتَظَاهَرَتْ ألاؤُهُ، لاَ يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ. وَالْحَمْدُ للهِ الَّذِي لَوْ حَبَسَ عَنْ عِبَادِهِ مَعْرِفَةَ حَمْدِهِ عَلَى مَا أَبْلاَهُمْ مِنْ مِنَنِهِ الْمُتَتَابِعَةِ وَأَسْبَغَ عَلَيْهِمْ مِنْ نِعَمِهِ الْمُتَظَاهِرَةِ لَتَصرَّفُوا فِي مِنَنِهِ فَلَمْ يَحْمَدُوهُ وَتَوَسَّعُوا فِي رِزْقِهِ فَلَمْ يَشْكُرُوهُ، وَلَوْ كَانُوا كَذلِكَ لَخَرَجُوا مِنْ حُدُودِ الانْسَانِيَّةِ إلَى حَدِّ الْبَهِيمِيَّةِ، فَكَانُوا كَمَا وَصَفَ فِي مُحْكَم كِتَابِهِ: (إنْ هُمْ إلا كَالانْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلا) وَالْحَمْدُ لله عَلَى مَا عَرَّفَنا مِنْ نَفْسِهِ وَأَلْهَمَنَا مِنْ شُكْرِهِ وَفَتَحَ لَنَا من أبوَابِ الْعِلْمِ بِرُبُوبِيّته وَدَلَّنَا عَلَيْهِ مِنَ الاِخْلاَصِ لَهُ فِي تَوْحِيدِهِ وَجَنَّبَنا مِنَ الالْحَادِ وَالشَّكِّ فِي أَمْرِهِ، حَمْداً نُعَمَّرُ بِهِ فِيمَنْ حَمِدَهُ مِنْ خَلْقِهِ، وَنَسْبِقُ بِهِ مَنْ سَبَقَ إلَى رِضَاهُ وَعَفْوِهِ حَمْداً يُضِيءُ لَنَا بِهِ ظُلُمَاتِ الْبَرْزَخِ وَيُسَهِّلُ عَلَيْنَا بِهِ سَبِيلَ الْمَبْعَثِ وَيُشَرِّفُ بِهِ مَنَازِلَنَا عِنْدَ مَوَاقِفِ الاشْهَادِ يَوْمَ تُجْزَى كُلُّ نَفْس بِمَا كَسَبَتْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ (يَوْمَ لاَ يُغْنِي مَوْلىً عَنْ مَوْلىً شَيْئاً وَلاَ هُمْ يُنْصَرُونَ)، حَمْداً يَرْتَفِعُ مِنَّا إلَى أَعْلَى عِلِّيِّينَ فِي كِتَاب مَرْقُوم يَشْهَدُهُ الْمُقَرَّبُونَ، حَمْداً تَقَرُّ بِهِ عُيُونُنَا إذَا بَرِقَت الابْصَارُ وَتَبْيَضُّ بِهِ وُجُوهُنَا إذَا اسْوَدَّتِ الابْشَارُ، حَمْداً نُعْتَقُ بِهِ مِنْ أَلِيمِ نَارِ اللهِ إلَى كَرِيمِ جِوَارِ اللهِ، حَمْداً نُزَاحِمُ بِهِ مَلاَئِكَتَهُ الْمُقَرَّبِينَ وَنُضَامُّ بِهِ أَنْبِيآءَهُ الْمُرْسَلِيْنَ فِي دَارِ الْمُقَامَةِ الَّتِي لا تَزُولُ وَمَحَلِّ كَرَامَتِهِ الَّتِي لاَ تَحُولُ، وَالْحَمْدُ للهِ الَّذِي اخْتَارَ لَنَا مَحَاسِنَ الْخَلْقِ، وَأَجرى عَلَيْنَا طَيِّبَاتِ الرِّزْقِ وَجَعَلَ لَنَا الفَضِيلَةَ بِالْمَلَكَةِ عَلَى جَمِيعِ الْخَلْقِ، فَكُلُّ خَلِيقَتِهِ مُنْقَادَةٌ لَنَا بِقُدْرَتِهِ، وَصَآئِرَةٌ إلَى طَاعَتِنَا بِعِزَّتِهِ. وَالْحَمْدُ لله الَّذِي أَغْلَقَ عَنَّا بَابَ الْحَّاجَةِ إلاّ إلَيْهِ فَكَيْفَ نُطِيقُ حَمْدَهُ أَمْ مَتَى نُؤَدِّي شُكْرَهُ؟!، لا، مَتى؟ وَالْحَمْدُ للهِ الَّذِي رَكَّبَ فِينَا آلاَتِ الْبَسْطِ، وَجَعَلَ لَنَا أدَوَاتِ الْقَبْضِ، وَمَتَّعَنا بِاَرْواحِ الْحَياةِ، وَأثْبَتَ فِينَا جَوَارِحَ الاعْمَال، وَغَذَّانَا بِطَيِّبَاتِ الرِّزْقِ، وَأغْنانَا بِفَضْلِهِ، وَأقْنانَا بِمَنِّهِ، ثُمّ أَمَرَنَا لِيَخْتَبِرَ طاعَتَنَا، وَنَهَانَا لِيَبْتَلِيَ شُكْرَنَا فَخَالَفْنَا عَنْ طَرِيْقِ أمْرِهِ وَرَكِبْنا مُتُونَ زَجْرهِ فَلَم يَبْتَدِرْنا بِعُقُوبَتِهِ، وَلَمْ يُعَاجِلْنَا بِنِقْمَتِهِ بَلْ تَانَّانا بِرَحْمَتِهِ تَكَرُّماً، وَانْتَظَرَ مُراجَعَتَنَا بِرَأفَتِهِ حِلْماً. وَالْحَمْدُ للهِ الَّذِي دَلَّنَا عَلَى التَّوْبَةِ الَّتِي لَمْ نُفِدْهَا إلاّ مِنْ فَضْلِهِ، فَلَوْ لَمْ نَعْتَدِدْ مِنْ فَضْلِهِ إلاّ بِهَا لَقَدْ حَسُنَ بَلاؤُهُ عِنْدَنَا، وَ جَلَّ إحْسَانُهُ إلَيْنَا وَ جَسُمَ فَضْلُهُ عَلَيْنَا، فَمَا هكذا كَانَتْ سُنَّتُهُ فِي التَّوْبَةِ لِمَنْ كَانَ قَبْلَنَا لَقَدْ وَضَعَ عَنَّا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ، وَلَمْ يُكَلِّفْنَا إلاّ وُسْعاً، وَ لَمْ يُجَشِّمْنَا إلاّ يُسْراً وَلَمْ يَدَعْ لاَحَد مِنَّا حُجَّةً وَلاَ عُذْراً، فَالْهَالِكُ مِنَّا مَنْ هَلَكَ عَلَيْهِ وَ السَّعِيدُ مِنَّا مَنْ رَغِبَ إلَيْهِ. وَ الْحَمْد للهِ بِكُلِّ مَا حَمِدَهُ بِهِ أدْنَى مَلائِكَتِهِ إلَيْهِ وَ أَكْرَمُ خَلِيقَتِهِ عَلَيْهِ، وَأرْضَى حَامِدِيْهِ لَدَيْهِ، حَمْداً يَفْضُلُ سَآئِرَ الْحَمْدِ كَفَضْلِ رَبِّنا عَلَى جَمِيعِ خَلْقِهِ. ثُمَّ لَهُ الْحَمْدُ مَكَانَ كُلِّ نِعْمَة لَهُ عَلَيْنَا وَ عَلى جَمِيعِ عِبَادِهِ الْمَاضِينَ وَالْبَاقِينَ عَدَدَ مَا أَحَاطَ بِهِ عِلْمُهُ مِنْ جَمِيعِ الاشْيَآءِ، وَ مَكَانَ كُلِّ وَاحِدَة مِنْهَا عَدَدُهَا أَضْعافَاً مُضَاعَفَةً أَبَداً سَرْمَداً إلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ، حَمْداً لاَ مُنْتَهَى لِحَدِّهِ وَ لا حِسَابَ لِعَدَدِهِ وَ لاَ مَبْلَغَ لِغَايَتِهِ وَ لا انْقِطَاعَ لاَمَدِهِ، حَمْدَاً يَكُونُ وُصْلَةً إلَى طَاعَتِهِ وَعَفْوِهِ، وَ سَبَباً إلَى رِضْوَانِهِ وَذَرِيعَةً إلَى مَغْفِرَتِهِ وَ طَرِيقاً إلَى جَنَّتِهِ، وَخَفِيْراً مِنْ نَقِمَتِهِ، وَ أَمْناً مِنْ غَضَبِهِ، وَ ظَهِيْراً عَلَى طَاعَتِهِ، وَ حَاجِزاً عَنْ مَعْصِيَتِهِ وَ عَوْناً عَلَى تَأدِيَةِ حَقِّهِ وَ وَظائِفِهِ، حَمْداً نَسْعَدُ بِهِ فِي السُّعَدَاءِ مِنْ أَوْلِيَآئِهِ وَنَصِيرُ بِهِ فِي نَظْمِ الشُّهَدَآءِ بِسُيُوفِ أَعْدَائِهِ إنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيدٌ.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-12-2010, 08:02 AM

عبد الرحيم حسب الرسول
<aعبد الرحيم حسب الرسول
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 649

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُ** بِجَـــــــــــدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُــــ (Re: Motawakil Ali)

    أخي متوكل

    ما أجمل هذا البوست

    السلام على الامام السجاد

    هم والله سادة الناس وأرباب الكلم

    نفسي الفداء لآل بيت النبي
    صلى الله وبارك عليه وآله




    كامل الموده
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-12-2010, 08:14 AM

جمال المنصوري

تاريخ التسجيل: 02-04-2009
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُ** بِجَـــــــــــدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُــــ (Re: عبد الرحيم حسب الرسول)

    الأخ / متوكل وضيوفه

    مررت في هذه الايام الحزينة ظاهرا وباطنا علي انتفع بجاه ال محمد ...

    سلامي عليكم ال البيت دنيا ودينا...

    سلامي اليكم احباب ال محمد فردا فردا..

    نفعنا الله بسيرتهم وحفظ بهم بلادنا انه سميع مجيب..

    مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-12-2010, 11:22 AM

Motawakil Ali
<aMotawakil Ali
تاريخ التسجيل: 26-03-2008
مجموع المشاركات: 2846

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُ** بِجَـــــــــــدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُــــ (Re: جمال المنصوري)

    Quote: أخي متوكل

    ما أجمل هذا البوست

    السلام على الامام السجاد

    هم والله سادة الناس وأرباب الكلم

    نفسي الفداء لآل بيت النبي
    صلى الله وبارك عليه وآله




    كامل الموده


    أخي عبد الرحيم
    السلام عليكم
    أسعدني مرورك وأشكرك على المشاركة الرقيقة

    يُعَد الإمام علي بن الحسين زين العابدين (عليه السلام) أحد مصابيح الهدى وسفينة من سفن النجاة لهذه الأمة
    ولكنه ظل ولم يزل مغيبا عن وعي الأمة وثقافتها
    وعندما غابت شمس العاشر من المحرم عام 61هـ في كربلاء
    لم يكن قد بقى من أهل بيت النبي سواه
    وكان هو الشاهد على أبشع جرائم التاريخ على الإطلاق
    حيث شهد مصرع أبيه سبط النبي وريحانته و أحد سيدي شباب أهل الجنة
    كما رآي في ذلك اليوم اخوته وأعمامه وبنو عموته وقد فُصِلت الرؤوس عن الأجساد
    وبعد ذلك كان هو حجة الله على الخلق
    وكان الهدى في اتباعه دون سواه
    والضلال في مخالفته واتباع سواه
    الإمام السجاد مدرسة متكاملة في العقائد والفقه والأخلاق
    وحلقة من حلقات الوصل في سلسلة أئمة أهل البيت
    و من أبرز مأ أُثر عنه مجموعة أدعيته ومناجاته التي جمعت في الكتاب المعروف بـ (الصحيفة السجادية)


    صادق الود أخي عبد الرحيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-12-2010, 12:33 PM

عبد الحي علي موسى
<aعبد الحي علي موسى
تاريخ التسجيل: 19-07-2006
مجموع المشاركات: 2929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُ** بِجَـــــــــــدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُــــ (Re: Motawakil Ali)

    ما قال لا قط إلا في تشهده لولا التشهد كانت لاءه نعم
    يا سلام يا متوكل.........
    نحبهم والله بما فيهم أجدادهم السابقين.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-12-2010, 12:35 PM

Motawakil Ali
<aMotawakil Ali
تاريخ التسجيل: 26-03-2008
مجموع المشاركات: 2846

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُ** بِجَـــــــــــدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُــــ (Re: Motawakil Ali)

    أخي جمال المنصوري
    تحياتي
    Quote:
    الأخ / متوكل وضيوفه

    مررت في هذه الايام الحزينة ظاهرا وباطنا علي انتفع بجاه ال محمد ...

    سلامي عليكم ال البيت دنيا ودينا...

    سلامي اليكم احباب ال محمد فردا فردا..

    نفعنا الله بسيرتهم وحفظ بهم بلادنا انه سميع مجيب..

    مودتي


    حقا انها أيام حزينة ظاهرا وباطنا
    وما يزيد الحزنَ حزناً أن هذه الذكرى تمر وأكثر الناس عنها غافلين
    كم هو قليل في حق الحسين وأهل بيته أن نتوقف يوما في كل عام لنحيي ذكرهم و نقرأ بضع صفحات من سفر التضحيات
    كم هو قليل أن تستشعر قلوبنا الحزن وتذرف أعيننا الدمع من أجل أناس كانوا أحب الناس إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله)
    أناس لا شك أن الهدى كل الهدى في معرفتهم واتباعهم والالتزام بولايتهم .. والضلال كل الضلال في الجهل بهم والتجاهل لنهجهم
    لم تكن قصة هابيل وقابيل و قصة أصحاب الأخدود بأعظم شأنا من قصة الحسين في كربلاء ومع ذلك خلدها القرآن آيات نتلوها آناء الليل وأطراف النهار
    فما بال الحسين الذي هو أقرب إلينا من كل المذكورين في القرآن يستكثر البعض أن يكون يوم عاشوراء يوما خاصا لذكراه....

    إنها المؤامرة الأموية
    لا زالت تؤتي ثمارها الخبيثة
    ولا زال الإعلام الأموي المُضلِّل يعمل على حجب الرؤيا وتغييب أهل البيت عن ماضي وحاضر ومستقبل الإسلام...

    ولكننا لن ندخر جهدا في تقديم أهل بيت نبينا للمسلمين وللبشرية كقدوة وأسوة وقادة
    ومن هنا كان حقا علينا أن نفتح ملف سيد الساجدين وزين العابدي الإمام علي بن الحسين عليه وعلى آبائه أفضل الصلاة والسلام


    مودتي يا منصوري

    (عدل بواسطة Motawakil Ali on 26-12-2010, 01:00 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-12-2010, 01:28 PM

Motawakil Ali
<aMotawakil Ali
تاريخ التسجيل: 26-03-2008
مجموع المشاركات: 2846

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُ** بِجَـــــــــــدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُــــ (Re: Motawakil Ali)

    Quote: ما قال لا قط إلا في تشهده لولا التشهد كانت لاءه نعم
    يا سلام يا متوكل.........
    نحبهم والله بما فيهم أجدادهم السابقين.

    أخي أبوحيدر
    تحياتي وشكرا على المرور والمشاركة

    وكيف لا نحبه وهو

    من مَعشَرٍ حُبُّهُمْ دِينٌ، وَبُغْضُهُمُ *** كُفْرٌ، وَقُرْبُهُمُ مَنجىً وَمُعتَصَمُ
    مُقَدَّمٌ بعد ذِكْرِ الله ذِكْرُهُمُ، في كلّ بَدْءٍ، وَمَختومٌ به الكَلِمُ
    إنْ عُدّ أهْلُ التّقَى كانوا أئِمّتَهمْ، أوْ قيل: «من خيرُ أهل الأرْض؟» قيل: هم


    زرقنا الله وإياكم شفاعتهم

    (عدل بواسطة Motawakil Ali on 26-12-2010, 01:32 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-12-2010, 03:51 PM

Motawakil Ali
<aMotawakil Ali
تاريخ التسجيل: 26-03-2008
مجموع المشاركات: 2846

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُ** بِجَـــــــــــدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُــــ (Re: Motawakil Ali)

    قال الامام السجاد زين العابدين (عليه السلام):
    نحن أئمّة المسلمين
    وحُجَجُ الله على العالمين،
    وسادة المؤمنين
    وقادة الغرّ المحجّلين
    وموالي المؤمنين
    ونحنُ أمانُ أهل الأرض، كما أنّ النجوم أمان لأهل السماء ...
    ولو لا ما في الأرض منّا لساخَتْ بأهلها،
    ولم تَخْلُ الأرض منذ خلقَ اللهُ آدمَ من حُجّةٍ لله فيها،
    ظاهرٍ مشهورٍ أو غائب مستورٍ،
    ولا تخلو، إلى أنْ تقوم الساعة، من حجّة لله فيها،
    ولولا ذلك لم يُعبد الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-12-2010, 04:27 PM

Motawakil Ali
<aMotawakil Ali
تاريخ التسجيل: 26-03-2008
مجموع المشاركات: 2846

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُ** بِجَـــــــــــدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُــــ (Re: Motawakil Ali)

    من دعاء مكارم الأخلاق للإمام علي بن الحسين زين العابدين (عليه السلام):
    اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ
    وَبَلِّغْ بِأيْمانِي أكْمَلَ الأيْمانِ
    وَاجْعَلْ يَقيني أفْضَلَ اليَقينِ
    وَانْتَهِ بِنِيَّتي إلى أحْسَنِ النِيّاتِ
    وِبِعَمَلي إلى أحْسَنِ الأعْمالِ
    اللّهُمَّ وَفِّرْ بِلُطْفِكَ نِيَّتي
    وَصَحِّح بِما عِنْدَكَ يَقينِي
    وَاسْتَصْلِحْ بِقُدْرَتِكَ ما فَسَدَ مِنّي
    اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ وَاكْفِني ما يَشْغَلُني الإهْتِمامَ بِهِ
    وَاسْتَعْمِلْني بما تَسْأَلُني غَدَاً عَنْهُ
    وَاسْتَفْرِغْ أيّامِي فِيما خَلَقْتَني لَهُ
    وَاغْنِني وَأوْسِعْ عَلَيَّ فِي رِزْقِكَ وَلا تَفْتِنّي بِالنَّظَرِ
    وَأعِزَّنِي وَلا تَبْتَلِيَنّي بِالكِبْرِ
    وَعَبِّدْني لَكَ وَلا تُفْسِدْ عِبادَتِي بِالعُجُبِ
    وَاَجْرِ لِلْنّاسِ عَلى يَدَيَّ الخَيْرَ وَلا تَمْحَقُهُ بِالمَنِّ
    وَهَبْ لِي مَعالِيَ الأَخْلاقِ وَاعْصِمْني مِنَ الفَخْرِ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-12-2010, 06:13 PM

Motawakil Ali
<aMotawakil Ali
تاريخ التسجيل: 26-03-2008
مجموع المشاركات: 2846

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُ** بِجَـــــــــــدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُــــ (Re: Motawakil Ali)

    اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ
    وَلا تَرْفَعْني فِي النّاسِ دَرَجَةً إلاّ حَطَطْتَني عِنْدَ نَفْسِي مِثْلَها
    وَلا تُحْدِثُ لِي عِزّاً ظاهِراً إلاّ أحْدَثْتَ لِي ذِلَّةً باطِنَةً عِنْدَ نَفْسِي بِقَدَرِها
    اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَمَتِّعْني بِهُدىً صالِحٍ لا أسْتَبْدِلُ بِهِ
    وَطَرِيقَةِ حَقٍّ لا أزيغُ عَنْها
    وَنِيّةِ رُشْدٍ لا أشُكُّ فِيها
    وَعَمِّرنِي ما كَانَ عُمْري بِذْلَةً فِي طاعَتِكَ
    فإذا كانَ عُمْري مَرتَعاً لِلشَّيْطانِ فَاقْبِضْني إلَيْكَ قَبْلَ أنْ يَسْبِقَ مَقْتُكَ إلَيَّ أوْ يَسْتَحْكِمَ غَضَبُكَ عَلَيَّ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-12-2010, 11:30 AM

naeem ali
<anaeem ali
تاريخ التسجيل: 16-04-2008
مجموع المشاركات: 6577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُ** بِجَـــــــــــدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُــــ (Re: Motawakil Ali)

    اللهم انا ندعوك ونتقرب اليك (بجاه) من اذهبت عنهم الرجس وطهرتهم تطهيرا...
    اللهم به وباله فرج هموما جعلت الفؤاد عليلا...
    اللهم يسر ولا تعسر..
    ياسريع الاستجابه..
    ياقديما ولم تزل الطف بنا في مانزل
    اللهم صلي علي محمد وال محمد كما صليت علي ابراهيم وال ابراهيم
    وبارك علي محمد وال محمد كما باركت علي ابراهيم وال ابراهيم
    في العالمين انك حميد مجيد..

    التحيات الطيبات الحبيب متوكل..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-12-2010, 03:55 PM

Motawakil Ali
<aMotawakil Ali
تاريخ التسجيل: 26-03-2008
مجموع المشاركات: 2846

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُ** بِجَـــــــــــدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُــــ (Re: naeem ali)

    Quote: اللهم انا ندعوك ونتقرب اليك (بجاه) من اذهبت عنهم الرجس وطهرتهم تطهيرا...
    اللهم به وباله فرج هموما جعلت الفؤاد عليلا...
    اللهم يسر ولا تعسر..
    ياسريع الاستجابه..
    ياقديما ولم تزل الطف بنا في مانزل
    اللهم صلي علي محمد وال محمد كما صليت علي ابراهيم وال ابراهيم
    وبارك علي محمد وال محمد كما باركت علي ابراهيم وال ابراهيم
    في العالمين انك حميد مجيد..

    التحيات الطيبات الحبيب متوكل..



    تسلم يا نعيم
    يوما بعد يوم سيقترب الناس شيئا فشيئا من هؤلاء الأطهار
    وسوف تنجاب حجب التزييف التي عملت على طمس حقيقة الآل لقرون
    عدا تشرق شمس الحقيقة و تتبدد ظلمة الجهل والضلال التي حاكها الأمويون و يعمل على إبقائها ورثتهم الوهابيون
    آه لو علم الناس من يكون السجاد
    آه لو قرؤوا صحيفته السجادية
    لو عرفوا زهده وخلقه و نهلوا من نبعه ريا رويا

    السلام عليك يا ابن رسول الله

    وشكرا شكرا الحبيب نعيم علي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de