نداء الشعب السوداني...مواطن سوداني – مرشح رئاسي مستقل سابق 2015 م

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
إلى ذاكرة خريجي الهند ..مع التحية ًِ
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-10-2018, 02:17 AM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-05-2018, 04:44 AM

اخبار سودانيزاونلاين
<aاخبار سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 3064

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


نداء الشعب السوداني...مواطن سوداني – مرشح رئاسي مستقل سابق 2015 م

    04:44 AM May, 11 2018

    سودانيز اون لاين
    اخبار سودانيزاونلاين-فنكس-اريزونا-الولايات المتحدة
    مكتبتى
    رابط مختصر

    م


    *بيــــان مهـــــم رقــم 11 - نــــــداء الشعـــــب الســودانـــــي*

    إلى جماهير الشعب السوداني :
    إلى الأحزاب السياسية السودانية:
    إلى الحركات المسلحة السودانية:
    إلى التجمعات و التحالفات السياسية:
    إلى جميع النشطاء و الشباب بمواقع التواصل الإجتماعي:


    لقد ظل الجميع و لفترة طويلة ينادون بالثورة و التغيير و كما يعلم الجميع أنه قد تكونت الكثير من التجمعات و التحالفات من أجل صناعة هذه الثورة و تحقيق التغيير الذي ينتظره الجميع و جميعها يصطدم بمشكلة الهياكل و نشوب الخلافات و عدم وضوح الخطط و البرامج و ظلت كثرة هذه التجمعات و التحالفات تقف حجر عثرة أمام قيام الثورة التي ينتظرها الجميع و ظل حلم توحد المعارضة صعباً لدرجة الإستحالة و كما يعلم الجميع أن هنالك نشاط كبير للشباب عبر وسائل التواصل الإجتماعي و هو أيضاً لم يخلو من الخلافات و التشاكس و هاهي الدعوة للخروج للشارع و التظاهر يقودها الشباب بسبب موازنة 2018 م و غلاء الأسعار و لكن دون خطة واضحة و أهداف محددة يلتف حولها الشعب و الشعب قادر بكل تأكيد على صناعة ثورة أو إنتفاضة قوية و هادرة و لكن كما تم ذكره سابقاً أن أي ثورة أو إنتفاضة شعبية غير منظمة تكون نهايتها إما تدخل الجيش لإستلام السلطة أو فوضى عارمة يضيع معها الوطن كما سجل ذلك التاريخ و الكثير من التجارب داخلياً أو عالمياً و كل هذه الأوضاع المعقدة قد تم علاجها في نداء الشعب السوداني الذي تم إطلاقه في 26 مارس 2016 م كخطة عملية محددة الأهداف واضحة المعالم لصناعة ثورة منظمة بقوة الشعب وفق وثيقة النداء التي وضعت إجراءآت محددة و واضحة و مبسطة من أجل بداية تاريخ جديد للحكم الديمقراطي العادل الذي يشارك فيه الجميع و يحقق وفاق سياسي و وطني عادل بين جميع مكونات الساحة السياسية السودانية بما يحقق الإستقرار و يحافظ على الوطن و يؤسس لبداية بناء الوطن و نهضته و تطوره بهدف توفير الحياة الكريمة للشعب السوداني الذي ظل يعاني من صعوبة الحياة المعلومة للجميع.
    بعد هذه المقدمة الطويلة رغم عدم تغطيتها للكثير من الجوانب التي كان يجب ذكرها فهذا تجديد للدعوة للجميع من أجل صناعة الثورة التي ينتظرها الجميع وفق نداء الشعب السوداني القائم على خروج الشعب و الوقوف في التواريخ المحددة بالساحة الخضراء و بميادين المولد بجميع المدن السودانية لفرض وثيقة النداء على الجميع كخارطة طريق لحكومة إنتقالية لمدة عامين يبدأ بعدها حكم ديمقراطي يعترف به الجميع و يساندونه من أجل بناء الوطن و كل الأمل أن يقف النشطاء من الشباب مع هذا النداء و مساندته لتكون الوقفات بالتواريخ الآتية:


    *1. جـمعــة إستــجـــابة الـمـعــارضـــة - 16/02/2018 م*
    في هذه الجمعة بتاريـــخ 16/02/2018 م يقوم ممثلو الأحزاب و التنظيمات السياسية و الحركات المسلحة بإعلان إستجابتهم لنـــداء الشعب السوداني و التوقيع على وثيقة النداء أمام جموع الشعب السوداني المحتشـــدة.

    *2. جمعة إستجابة المؤتمر الوطني و الحكومة - 23/02/2018 م*
    في هذه الـجـمـعــة بتاريـــخ 23/02/2018 م يقوم رئيس الجمهورية و ممثل حزب المؤتمر الوطني بإعلان إستجابتهم لنداء الشعب السوداني و التوقيع على وثيقة النـــداء أمــام جـمــوع الـشـعـب الســـودانـي المـحـتشــــدة.

    *3. جــمـعــة إمـــا الـنـصـــر و إمــا الـقـصـــر - 02/03/2018 م*
    في هذه الجمعة بتاريخ 02/03/2018 م و في حالة إستجابة الحكومة و حزب المؤتمر الوطني لنداء الشعب السوداني و التوقيع على وثيقة النداء أمام جموع الشعب السوداني في جمعة إستجابة الحكومة و حزب المؤتمر الوطني الماضية ثم إصدار رئيس الجمهورية المراسيم الجمهورية الخاصة بذلك خلال الإسبوع حسب تسلسل الوثيقة فتكون هذه الجمعة هي للإحتفال بالنصر يخاطب فيها قادة الأحزاب و التنظيمات و الحركات المسلحة جموع الشعب السوداني لتأكيد إلتزامهم بالوثيقة أما في حالة عدم الإستجابة فسوف تقوم الجموع الهادرة بالتحرك من الساحة الخضراء لنقل الوقفة للقصر الجمهوري بأجل مفتوح حتى تتم الإستجابة من جانب الحكومة و حزب المؤتمر الوطني.


    *مـيــزات نــداء الـشــعب الـســودانـــي:*
    1. هذا النداء يحقق الهدف الذي يسعى إليه الجميع ألا و هو تغيير النظام الحالي و لكن بالقوة الناعمة دون أي خسائر و دون التخوف من إنفراط الأمن و ضياع الوطن.
    2. هذا النداء لا ينسب إلى أي جهة أو حزب أو جماعة معينة بل هو إجتهاد فردي بإسم الشعب و عليه ليس هنالك تمييز سوف تناله جماعة معينة دون الآخرين و حتى أنا صاحب المبادرة أنال فقط شرف المبادرة لا غير.
    3. هذا النداء لا يواجه مشكلة الهياكل التي دائما ما تكون سبباً للخلافات و ضياع الزمن و الفشل في كثير من التجمعات و التحالفات و المبادرات و لا حاجة هنا لأي هيكل و ما شاكل ذلك بل أن النداء تنتهي مهمته إن كتب الله له النجاح في زمن محدد كما هو واضح بالنداء نفسه حيث أنه بمجرد إنعقاد المجلس الوطني الإنتقالي نكون قد انتقلنا من النداء إلى أول خطوة في تحقيق الوفاق و الديمقراطية الحقيقية و سلطة الشعب.
    4. هذا النداء ليس به شعارات فضفاضة بل إجراءآت عملية مبسطة و واضحة.
    5. هذا النداء يجيب على سؤال من البــديـــل فقد اجاب النداء على هذا السؤال بأن الشعب بأجمعه هو البديل تنتقل إليه السلطة تدريجياً بأفضل ما يكون و في أقصر مدة زمنية.
    6. هذا النداء هو فرصة ليرى العالم كيف يتوحد شعب السودان و يصنع الثورة السلمية الحضارية الحديثة التي تعلي مصلحة الوطن فوق المصالح الحزبية.
    7. هذا النداء يؤسس لعودة الحياة السياسية المثالية القائمة على الفكر و الفكرة.
    8. هذا النداء لا يترك للحكومة حجة للرفض و يجبرها على قبوله.
    9. هذا النــداء يعــالج و يتــجــاوز مشكــلة وحــدة المــعــارضــة التي إستحالت مع مر السنين.



    *لوائح نداء الشعب السوداني:*
    1. عدم التجمع في أي مكان غير الساحة الخضراء بالخرطوم و ميادين المولد بالمدن السودانية.
    2. عدم التخريب للممتلكات العامة و ممتلكات المواطنين.
    3. عدم ترديد أي هتافات عدائية و الإلتزام بالهتافات التي يتم الإعلان عنها لاحقاً.
    4. عدم الإستجابة لأي إستفزاز يقود للعنف.
    5. الإلتزام بيوم الجمعة حسب التواريخ المحددة و عدم تعطيل العمل الخاص أو العام خلال أيام الإسبوع.


    *إعلام نداء الشعب السوداني:*
    1. إستخدام الفيس بوك عبر الصفحة الرسمية و المجموعة الرسمية و المناسبة الخاصة بالنداء.
    2. إستخدام الواتساب.
    3. المواقع الإلكترونية و الصحف الإلكترونية.
    4. طباعة المتطوعين للنداء و وثيقة النداء و توزيعها على المواطنين في كل مناطق تواجدهم.
    5. مخاطبة إجهزة الإعلام المختلفة عالمياً و محلياً.


    *الـــرئيـــس البــديــــل:*
    قــدم النداء حل عملي لمشكلة من هو الرئيس البديل و ذلك بأن يتم إنتخــاب الرئيس البديل و النائب له بواسطة رؤساء الأحزاب و من داخل المجلس الوطني الإنتقالي المقترح بوثيقة النداء عن طريق إقتراع علني يتم فيه التصويت للمرشحين الذين تقدموا للترشح ليكون صاحب أعلى أصوات هو الرئيس للفترة الإنتقالية لمدة عامين و صاحب المركز الثاني هو نائباً للرئيس.



    *رسالة للأحزاب و الحركات المسلحة السودانية:*
    هاهو الشعب بشبابه قد خرج للشوارع متظاهراً رفضاً لموازنة 2018 م و الغلاء و ضنك العيش و لكن بمظاهرات غير منظمة تعرض شبابنا للمخاطر و يضيع جهدهم و مجهودهم دون تحقيق التغيير المطلوب لذلك فقد وجب عليكم التقدم لقيادة الثورة المنظمة التي تحقق التغيير الذي ينتظره الجميع و هذا هو نداء الشعب السوداني بين أيديكم و لا شك أن توحدكم و وقوفكم بكل قوة مع النداء سوف يجبر من بيدهم السلطة على التنازل و الإستجابة له و سوف يكون الشعب السوداني في إنتظار بيانات رسمية من جانبكم من كل حزب أو تنظيم أو حركة مسلحة تعلنون فيها إستجابتكم و دعمكم لنداء الشعب السوداني و مشاركتكم العملية فيه و دعوة قواعدكم لمساندته و ندعو من هم خارج البلاد للعودة فوراً مهما كلفهم ذلك للوقوف أمام الشعب و قيادة الثورة.


    *رسالة لحزب المؤتمر الوطني:*
    هذا هو نداء الشعب السوداني لصناعة ثورة يقودها الشعب لتحقيق التغيير الذي ينتظره الجميع و تحقيق وفاق سياسي و وطني من أجل بناء الوطن و توفير الحياة الكريمة للمواطن وفق وثيقة نداء الشعب السوداني و بإستجابتكم له تساهمون في وضع لبنة قوية لبناء الوطن و أنتم أدرى بحاله الراهن و مستقبله المظلم فلا تفوتكم هذه الفرصة الغالية و في كل الأحوال فالنداء هو ثورة يقودها الشعب و يمنحكم فرصة الإستجابة الطوعية للإحتفال بجمعة النصر بدلاً عن الزحف نحو القصر و لكم حق الإختيار بين المشاركة في إحتفال النصر أو الإستعداد للزحف نحو القصر.


    *رسالة للشرطة السودانية:*
    الإخوة و الأخوات بالشرطة السودانية نخاطبكم بإسم الشعب السوداني لمساندة نداء الشعب السوداني و وثيقة نداء الشعب السوداني للوفاق السياسي بالسودان من أجل بناء الوطن و ندعوكم بإسم الشعب للإنحياز للشعب متعهدين لكم بالمحافظة على الممتلكات العامة و عدم الإخلال بالنظام أو الأمن و عليه نرجو عدم التعرض للحشود و الإلتزام فقط بحماية المنشآت العامة و ممتلكات المواطنين دون عنف أو إزهاق للأرواح.



    *رسالة لجهاز الأمن الوطني:*
    هذا هــو نداء الشعب السوداني و وثيقة نداء الشعب السوداني يدعو للوفاق الوطني و السياسي العادل بين جميع مكونات الساحة السياسية بالسودان و يؤسس للأمن المستدام من أجل بناء الوطن و بكل تأكيد هذا هو هدف جهاز الأمن الوطني لذلك فهذه دعوة لكم بإسم الشعب للإنحياز للنداء و مساندته متعهدين لكم بالمحافظة على الممتلكات العامة و عدم الإخلال بالنظام أو الأمن و عليه نرجو عدم التعرض للحشود و الإلتزام فقط بحماية المنشآت العامة و ممتلكات المواطنين دون عنف أو إزهاق للأرواح و نذكركم بأن مهمتكم هي المحافظة على الأمن الوطني و أن ذلك يحتم عليكم الإنحياذ لهذا النداء لأن هدفه هو تحقيق الأمن و بناء الوطن و لكن و في كل الأحوال نرجو العلم بأنه لا تراجع عن النداء و لا مقاومة لأي قوة من جانبكم بل فلتعلموا أن كل الشعب على أتم الإستعداد لتشريفكم بمعتقلاتكم إن أردتم ذلك فجهزوا له ما يشرفكم من ضيافة و لكن دعم هذا النداء هو شرف نرجو أن لا يفوتكم.



    *خــاتـمـة و بيــان:*
    أنا حمدي حسن أحمد محمد – مرشح مستقل لرئاسة الجمهورية – إنتخابات السودان 2015 م أشهد الجميع بأن هذه مبادرة فردية من جانبي من أجل بناء الوطن و لا تقف من ورائها أي جهة سياسية أو غيرها و ليس لي من ورائها أي مقاصد أخرى غير ما تضمنته وثيقة النداء التي أعتقد أنها تعبير عن رغبة الكثيرين من الشعب السوداني إن لم يكن كل الشعب و لي فقط شرف إطلاق المبادرة كما أشهدكم بأنني لا أنتمي إلى أي حزب أو تنظيم أو جماعة و قد تدرجت في طرح هذه الرؤية بدأً بترشحي لرئاسة الجمهورية في الإنتخابات السابقة 2015 م ثم عبر سلسلة من الرسائل الموجهة من أجل بناء الوطن و حتى هذه المبادرة التي كنت أخطط لإطلاقها منذ أكتوبر 2015 م إستباقاً للحوار الوطني الذي تعارضه شريحة كبيرة من الأحزاب السياسية و لكن حالت ظروفي الخاصة دون ذلك و لكن بعد قراءتي للحالة الضبابية بالساحة السودانية و بأرض الوطن فقد قررت تحدي كل الظروف و التضحية من أجل الوطن و أنا أطلق هذه المبادرة من منطقة إقامتي بالأمارات العربية المتحدة – أمارة أبوظبي حيث أقيم من أجل العمل و هنا لا بد من تقديم إعتذار لحكومة و شعب الأمارات إن كان إطلاقي لهذه المبادرة فيه مخالفة لقوانين و أنظمة الدولة و لكنه حب الوطن و التضحية من أجله و رسالتي للشعب السوداني بأنني على أتم الإستعداد للعودة لأرض الوطن قبل إسبوع من الجمعة الأولى المحددة حسب النداء للتحضيرات المطلوبة على أرض الواقع وفق الإستجابة المطلوبة للنداء و لنبدأ جميعنا بالتبشير بالنداء و الإعلان عنه و تأكيد المشاركة فيه عن طريق تسجيل الإعجاب بصفحة النداء الرسمية بالفيسبوك و الإنضمام للمجموعة الرسمية للنداء بالفيسبوك و مناسبة النداء بما يفيد المساندة و الإستجابة للنداء و طباعة النداء و الوثيقة و توزيعهما على أوسع نطاق بالمدن و القرى السودانية و نشرها بجميع الوسائل المتاحة.




    *وثيقـــة نــــــداء الشعـــــب الســودانـــــي*
    *تعـديـل و تحــديث 11/01/2018 م*
    وثيقة نداء الشعب السوداني هي وثيقة مبسطة تضع الإجراءآت المطلوبة لكيفية تكوين حكومة إنتقالية يشارك فيها الجميع بكل عدل و شفافية دون أي إقصاء و دون المرور بمرحلة الحكم العسكري و بما يحقق الوفاق السياسي و الوطني العادل بين الجميع يفرضها الشعب السوداني على الجميع حكومة و معارضة عن طريق ثورة منظمة و قوية و هي كالآتـــي:
    1. إعـــلان حـــل المـجـلـس الـوطـنـي الحالي
    2. تكوين مجلس وطني إنتقالي لمدة عام تشارك فيه جميع الأحزاب السودانية المعروفة و الموجودة على الساحة السياسية السودانية دون التقيد ما إذا كانت مسجلة أو غير مسجلة و تشمل المجموعات الحاملة للسلاح و ذلك بإعتبار جميع الأحزاب الراغبة في التمثيل تساوي تسعون بالمائة و منح حزب المؤتمر الوطني نسبة عشرة بالمائة بإعتباره الحزب الحاكم و ذلك مثال إذا كان الـعـدد النهائي للأحزاب الراغبة في التمثيل هو (108) حزب و هي تساوي تسعون بالمائة فذلك يعني أن العدد الكلي لمقاعد المجلس الوطني الإنتقالي هو (120) مقعد و نصيب حزب المؤتمر الوطني هو (12) مقعد.
    3. يتم إنتخاب رئيس المجلس و نائبيه عن طريق الإقتراع العلني المفتوح بواسطة رؤساء الأحزاب و الحركات الأعضاء بالمجلس بعد فتح باب الترشح.
    4. إنتخــــاب رئيس الحكومة الإنتقـالية و نائبه خلال شهر واحد من إنعقاد المجلس الوطني الإنتقالي حيث يقوم المجلس الوطني الإنتقالي بإجازة لائحة مبسطة للإنتخاب ثم فتح باب الترشح ثم الإقتراع العلني المفتوح بواسطة رؤساء الأحزاب و الحركات المعتمدة في عضوية المجلس الوطني الإنتقالي ليكون صاحب أعلى أصوات هو الرئيس و صاحب المرتبة الثانية هو نائب الرئيس.
    5. يقــوم المجلــس الـوطـنــي الإنتقــالــي بالمهام الآتـيــــة:
    5-1. الإشراف على إنتخاب رئيس الحكومة الإنتقالية و نائبه.
    5-2. الإشراف على تنفيذ كل ما ورد بهذه الوثيقة.
    5-3. الإشراف على عملية الحريات السياسية لجميع الأحزاب السودانية لممارسة مناشطهم دون أي نوع من القيود.
    5-4. الإشراف على تكوين مفوضية قومية للإنتخابات لإنتخاب المجلس الوطني.
    5-5. الإشراف على إعداد قانون لإنتخاب المجلس الوطني و إجازته.
    5-6. الإشراف على عملية إنتخابات المجلس الوطني بعد عام من تكوين المجلس الوطني الإنتقالي..
    5-7. الإشراف على تعيين الوزراء عن طريق إنتخابات مصغرة داخل المجلس بعد فتح باب الترشح لذلك.
    5-8. الإشراف على تعيين ولاة الولايات عن طريق إنتخابات مصغرة داخل المجلس بعد فتح باب الترشح لذلك.
    5-9. الإشراف على إعداد و إجازة لائحة و نظام عام للمحاسبة للحكومة السابقة تحدد كل التفاصيل المتعلقة بذلك.
    5-10. الإشراف على عمليات المساعدات الإنسانية للمواطنين بمناطق الحرب و كل ما يتعلق بالنازحين و اللاجئين.
    6. إلغاء منصب النائب الثاني لرئيس الجمهورية.
    7. حل و إلغاء مجلس الولايات.
    8. إلغاء منصب وزير الدولة بكل الوزارات.
    9. إلغاء منصب مساعد رئيس الجمهورية.
    10. حل و إلغاء جميع المجالس التشريعية الولائية الحالية.
    11. حل الإتحاد العام للطلاب السودانيين.
    12. حل الإتحاد العام للمرأة السودانية.
    13. حل الإتحاد الوطني للشباب السوداني.
    14. حل الشرطة الشعبية.
    15. حل الدفاع الشعبي.
    16. حل منسقية الخدمة الوطنية.
    17. حل جميع الحركات المسلحة و تسليم أسلحتها للقوات المسلحة السودانية بعد إعادة هيكلتها.
    18. تنظيم إنتخابات للمجلس الوطني بعد عام من تكوين المجلس الوطني الإنتقالي ليقوم المجلس الوطني المنتخب بالمهام الآتيـــة:
    أ. الإشراف على إعداد الدستور.
    ب. الإشراف على إستفتاء الدستور.
    ت. إجازة الدستور.
    ث. الإشراف على إعداد قانون إنتخابات رئاسة الجمهورية حسب الدستور المجاز.
    ج. الإشراف على إنتخابات رئاسة الجمهورية.
    ح. القيام بجميع مهام المجلس الوطني الأخرى التي يحددها الدستور.
    19. قيام إنتخابات رئاسة الجمهورية بعد عام من إنتخاب المجلس الوطني.


    https://www.facebook.com/%D9%86%D8%AF%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B9%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A-1778222995739981/https://www.facebook.com/%D9%86%D8%AF%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B9%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A-1778222995739981/


    https://www.facebook.com/events/1390523950980779/https://www.facebook.com/events/1390523950980779/



    و تفضلوا بقبول فائق الشكر و التقدير و الإحترام


    حمدي حسن احمد محمد – مواطن سوداني – مرشح رئاسي مستقل سابق 2015 م
    00971502370179 [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de