مواطنو وادي حلفا يشكون لطوب الأرض وغياب تام للمحلية .. الهلال الأحمر السوداني يقدم ( شوكة وسكين )

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 06:25 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
29-10-2013, 06:09 PM

اخبار سودانيزاونلاين
<aاخبار سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 3042

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مواطنو وادي حلفا يشكون لطوب الأرض وغياب تام للمحلية .. الهلال الأحمر السوداني يقدم ( شوكة وسكين )

    مواطنو وادي حلفا يشكون لطوب الأرض وغياب تام للمحلية ..

    الهلال الأحمر السوداني يقدم ( شوكة وسكين ) لكل مواطن دعماً للمتأثرين ..

    مواطنون : المعتمد مايزال يجري حصر للأضرار ولا جديد ..

    طبيب المستشفي : نعاني من نقص حاد في الأدوية المنقذة للحياة ومصل سم العقرب ..

    حوادث مرورية وموت بسبب إنهيار كباري بطريق دنقلا وادي حلفا ..

    محاولة لتكريم والي الولاية ومعتمد وادي حلفا بمدرسة عبري الثانوية بنات ( الحب في زمن الكوليرا )..

    تحقيق : نورالدين عثمان



    تصوير : فريق جمن



    تمهيد :

    بعد أن شهدت البلاد ، كارثة السيول والأمطار ، وأصبح أهل القرى يفترشون الأرض ويلتحفون السماء ، في ظل غياب المؤسسات الحكومية ، ومنظماتها ، وهرولتها للخارج بحثاً عن الإغاثة والدعم المادي ، الذي لم يصل معظمه للمتضرريين ، بل ظهرت هذه المواد الغذائية والخيم ، وطلبمات شفط المياه ، في الأسواق تباع وتشترى ، بإعتراف قيادات الدولة ، وبعد أن اتجه الشباب ، لتنظيم مبادرة ( نفير ) التي أحرجت كل الحكومة ولخبطت حساباتها حتى وصل بها الحال ، لإتهامها كواجهة للحزب الشيوعي ، ثم تراجعت عن الإتهام ، بعد أن وجدت أن نفير وجدت قبولاً شعبياً منقطع النظير ، وليس من الممكن أن تكون هذه جماهير الحزب الشيوعي ، كما قالوا ، بعد كل هذا ، إتجه شباب مناطق حلفا السكوت والمحس ، لإطلاق مبادرة ( جمن ) والتي تعني ( سوا ) بالنوبية ، للوقوف مع المتضرريين في مناطقهم ، وكانت اول محطات ( جمن ) هي مدينة وادي حلفا التاريخية ، فماذا هناك ..؟

    الطريق إلى وادي حلفا :

    قري صغيرة مترامية ، أشجار نخيل متراصة على ضفة النيل ، صحراء ممتدة عبر الأفق ، جبال تعلو وتنخفض ، وديان منخفضة ، شجيرات صغيرة في كل مكان ، كل هذا يمر عليك وانت تتجه شمالاً عبر شارع الزلط الذي يشق هذه الوديان باحثاً عن مدينة وادي حلفا ، تمر بكل مناطق المحس ، ولا ترى منها سوى لافتات تخبرك انك تحازي كرمة ، وأردوان ، ثم تمر سريعاً على مشكيلة ونوري ، ثم كجبار ، و قرقود ، كيمتو ، خبراب ، شرق فاد ، دفوي ، عقري ، بدين ، واوا وهذه بعض قري المحس ، ثم تخبرك الافتات أنك الأن في منطقة السكوت ، أشيمتو ، صواردة ، عبود ، كويكا ، صاي ، عبري ، عمارة ، فركة ، مفركة ، كوشة ، عكاشة ، دال ، ثم ينطلق بك البص ، شاقاً طريقاً خطراً يشق مرتفعات الجبال ، لترى من على البعد مدينة وادي حلفا ، تلك المدينة التي ناضل سكانها ليعيدوها سيرتها الأولي ، والآن نحن في قلب وادي حلفا ، حيث قطعنا أكثر من 900 كيلو متر خلال أكثر من عشر ساعات .

    مشاهد على الطريق :

    مباني مهدمة ، هجرها أهلها ، رواكيب تحتها يجلس الأهالي بعد أن فقدوا منازلهم بفعل الأمطار ، سوق غير منظم ، مباني أسمنتية بعضها صمد وبعضها تهدم تحت قوة الأمطار ، نساء يجلسن في الشوارع أمام المنازل ، في إنتظار ، المغيث الذي لا يأتي ، أطفال يلعبون ببقايا ما تركته الأمطار في الشوارع ..

    أسئلة وأجوبة :

    عند الإستفسار عن الأضرار التي لحقت بهم ، قال المواطنون ، أن بعضهم فقد كل شئ ، وبعضهم ترك المنازل المتهدمة وذهب للسكن مع الآخرين ، والبعض الآخر يحاول جاهداً إعادة ما تهدم ليقيهم وأسرهم الحر ، وبعضهم تضرر جسدياً ويتلقى العلاج ..

    وعند الإستفسار عن أي جهة قامت بدعمهم أو إغاثتهم ، كان الإجماع ، أن المحلية ، ماتزال تقوم ، بحصر الأضرار ، ولا جديد ، وقالوا ، أن الهلال الأحمر ، قام بتوزيع ( شوكة و سكين وكوب و سروال وجلابية ) لبعض المتضرريين ، ######ر معظمهم ، كما سخرنا من هذا الدعم الغريب من قبل الهلال الأحمر .

    المستشفي :

    حالات كثيرة من الإسهالات والحميات ، تستقبلها المستشفى ، في ظل نقص حاد للأدوية المنقذة للحياة ، كما قال طبيب المستشفى الذي يعمل في ظروف صعبة للغاية ، هو والكادر الطبي داخل المستشفى ، أوضاع غير صحية داخل المستشفى ، تجاهل تام من قبل المنظمات الداعمة ، غياب تام لدور المحلية ، وذكر الطيب أن المستشفى لا يوجد به حتى المصل المضاد للدغة العقرب ، حيث إستقبل المستشفى أكثر من ثلاثين حالة للدغة العقرب ، بعضهم ي حالة خطيرة ، وقد يكون بعضهم فارق الحياة ونحن نكتب هذه السطور ، وناشد الطبيب ، كل الجهات الخيرية ومؤسسات الدولة والمنظمات الدولية ، ليدعموا المستشفى ، بالأدوية والمعينات ، وتوقع إنتشار الحميات والإسهالات بصورة أكبر نسبة لإنتشار الذباب والحشرات بسبب الأمطار وأنقاض المنازل ..

    غياب المحلية :

    قال متابعون ، أن محلية وادي حلفا ، والوحدة الإدارية في عبري ، تورد لخذينتها شهرياً أكثر من خمسة مليار جنيه سوداني ، وقال شهود عيان ، أن موظفو تحصيل إيرادات الذهب في المواقع المختلفة ، ظهرت عليهم علامات الثراء ، وقام بعضهم بشراء سيارات غالية في وقت وجيز ، ويقول بعضهم أن لا ضابط ولا رقابة هناك في مسألة إيرادات الذهب ، ويصعب مراقبتها ، وإعتبرها البعض ( مال سائب ) ، وعند الإستفسار ، عن دور المحلية في دعم الخدمات ، صحة وتعليم ، كانت الإجابة هي أن دورها ضعيف ، ودائماً ما تردد المحلية مقولة أن الإيرادات لا تكفي ، والغريب أن وحدة عبري قامت بدعم كارثة وادي حلفا ب ( 20 ) الف جنيه فقط ، رغم مليارية الإيرادات ، حيث تذهب كل هذه الإيرادات لحساب الولاية ، لتغطية الربط الشهري ، في ظل الحوجة الماسة للمواطن هناك لكل فلس من هذه الأموال ..

    تحطم طريق شريان الشمال :

    إنقطع الطريق الرابط بين دنقلا ووادي حلفا ، في منطقتي ( جنس ) و شرق ( أوشيمتو إرو ) في منطقة السكوت ، وإقتلع السيل ، الكوبري الذي لم يكن مطابق للمواصفات ، وقام بعمل مجرى عميق ، يصل إرتفاعة لأكثر من خمسة أمتار ، مخلفاً هاوية خطيرة ، ظلت لفترة طويلة دون علامات تنبيه لخطورة الطريق ، وراح ضحية هذا الإهمال أكثر من ثلاث أشخاص ، وكثير من الجرحى جراء حوادث خطيرة ، وبعد مناشدتنا للمواطنين ، بفتح بلاغات ضد شرطة المرور السريع ، ومعتمد المحلية ، قال شهود عيان ، أن الشرطة قامت بوضع بعض إشارات التنبيه ، ولا جديد حتى كتابة هذه السطور ، فيما يخص تصليح الطريق ، مع ملاحظة ، أن البصات والعربات الصغيرة تعاني معاناة كبيرة لتجاوز هذا المجرى ..

    إتصال المعتمد :

    قام معتمد وادي حلفا بلإتصال بنا ، مستنكراً عن كتابتنا للأحداث ، ونحن في الخرطوم ، وقال ،علينا الذهاب للمحلية ، ثم الكتابة ، وللمعتمد نقول ، أن هذه الصور تكضب الغطاس ، فكل ما كتب وقيل هو من داخل محلية وادي حلفا ، وكل هذه الصور وغيرها ، تتحدث عن معاناة المواطن داخل المحلية ، في ظل غياب دور المعتمد وسط المواطنين ..

    تكريم الوالي الجديد والمعتمد :

    تم توزيع رقاع الدعوة لعمل تكريم للوالي إبراهيم الخضر الوالي والذي فاز عن طريق التذكية ، ومعتمد وادي حلفا ، في مدرسة عبري الثانوية بنات ، وشكى المواطنون ، من عدم جدوى هذا التكريم في ظل عدم تقديم الولاية لأي خدمات للمواطن في المنطقة ، ولم يقدم الخضر أي إسهامات يكرم على أساسها ، وقالوا ان التكريم هو صرف بذخي لا يصب في صالح تنمية المنطقة ولا في صالح إنسانها ، وماهو إلا عبارة عن تلميع للوالي وحزبه الحاكم ( وتم تأجيل الإحتفال لأجل غير مسمى لعدم وجود قبول شعبي ) ..!!

    من المحرر :

    مايحدث هناك في محلية وادي حلفا ، من أحداث هي ليست ببعيدة عن مايحدث في باقي محليات السودان ، ولكن واجبنا هو عكس الواقع الحقيقي ، للناس ، وتوضيح الحقائق التي على الأرض ، ومايجب أن يحدث في محلية عبري ، هو تسخير كل إيرادات المحلية من الذهب ، لدعم المتضررين بصورة عاجلة في الوقت الحالي ، ثم تسخيرها ، لدعم مستشفيات حلفا وعبري ، ودعم الخدمات التعليمية ، وإصلاح ما تهدم من كباري على الطريق الرئيسي ، ووضع كل إمكانيات محلية حلفا وباقي محليات المنطقة من أجل توصيل الكهرباء التي طال إنتظارها من قبل المواطنين ، تلك الكهرباء التي ستعمل على نهضة المنطقة صناعياً وزراعياً وبشرياً ، ونقصد هنا كهرباء المشاريع ، وليست كهرباء ( الإنارة ) المنتشرة اليوم في بعض القرى وآخرها تلك التي قام النائب الأول لرئيس الجمهورية الإحتفال ببداية توصيلها في وادي حلفا ، ولكن ستظل مطالب أهل المنطقة كما قالوا هي كهرباء المشاريع ، والمطالبة بنصيب المنطقة من الذهب ، والجدير أن معظم الإيرادات اليوم تذهب للمركز دون أي إستفادة تذكر ، فوحدة عبري الإدارية لوحدها تنتج شهرياً مايقارب المليار جنيهاً ، كانت تذهب معظمها للمركز بعد خصم مصاريف التشغيل ، واليوم يقال أن 50% منها تذهب لدعم الكهرباء وحوالي 200 مليون عبارة عن مصاريف تشغيل للتحصيل فقط من إيجار لعربات رباعية الدفع ( كان بإمكان المحلية إمتلاكها وتوفير هذه الأموال ) ونثريات وحوافز للموظفي التحصيل ، وباقي المبلغ يذهب للولاية ، وهذا يعني أن هناك 500 مليون جنيه تذهب شهرياً من وحدة عبري فقط لحساب الكهرباء ، والسؤال هنا أين هذا المبلغ اليوم ، ومن الذي يحتفظ به ، ومن الذي له الحق في التصرف فيه ، وأين هي هذه الكهرباء التي يتحدثون عنها ، فالمسألة تحتاج لتقصي حقيقي للحقائق ، فهذه الأموال اليوم تعتبر أموال مجنبة يمكن التصرف فيها بطريقة شخصية ، هذا ان لم يكن تم التصرف فيها بالفعل ، وهذا ما سنكشفه في الأيام القادمة ، وحتى ذلك الحين لكم منا فائق الود ..!!



                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de