د. النور حمد في ندوة عامة بدنڤر كولورادو يوم الأحد ٢٠ أغسطس ٢٠١٧ الساعة الواحدة ظهراً
سيبقى نجم المناضلة المقدامة فاطمة إبراهيم ساطعاً في سماء السودان بقلم د. كاظم حبيب
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 08-17-2017, 09:59 AM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

مقترح إتفاق لإنشاء مركز موحد لإسقاط النظام

01-07-2017, 00:06 AM

على محمود حسنين
<aعلى محمود حسنين
تاريخ التسجيل: 05-14-2014
مجموع المشاركات: 14

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مقترح إتفاق لإنشاء مركز موحد لإسقاط النظام

    00:06 AM January, 07 2017

    سودانيز اون لاين
    على محمود حسنين-
    مكتبتى
    رابط مختصر


    بسم الله الرحمن الرحيم

    إنطلقت ثورة شعبنا السلمية بمبادرة من شباب الوطن بالعصيان المدنى فى 27 نوفمبر 2016 وفى 19 ديسمبر 2016. وإن كان الغلاء والقرارات الإقتصادية الظالمة هى مدخلها ومفتاحها إلا أنها فجرت مخزونأ من السخط والغضب ظل متراكمأ طيلة حكم نظام الإنقاذ لأكثر من 27 عامأ من الذل والهوان والجبروت والفساد والتعالى والتمزق والتلظى والتشريد.
    ولإنجاح الحراك الشعبى وتصعيد وتيرته وضمان البديل الذى يحقق تطلعات الشعب وحقوقه والإستقرار والعدالة والسلام لابد وجوبأ من وحدة المعارضة وإنشاء مركز موحد لها يتصدره شباب وشابات الوطن فى تحالف مع القوى السياسية المعارضة الفاعلة الشريفة والكيانات المهنية والنقابية والفئوية وأصحاب المطالب من سدود وأراضى وغيرها وتقوم الوحدة على الأسس التالية:ـ
    أولأ: إسقاط النظام موقفأ نهائيأ إستراتيجيأ ويتحمل الشعب السودانى وحده عبء إسقاط النظام.
    ثانيأ: رفض أى تحاور مع النظام ورفض أى مبادرة تهدف إلى الجلوس مع النظام.
    ثالثأ: يتم إسقاط النظام عبر العصيان المدنى والإنتفاضة الشعبية السلمية فى التوقيت والكيفية التى يقررها المركز الموحد.
    رابعأ: تبدأ فترة إنتقالية عقب إسقاط النظام مدتها بين ثلاث إلى خمسة سنوات مهمتها الأساسية التصفية التامة لنظام الإنقاذ وإعادة بناء الدولة وفق الاسس التالية:ـ
    1ـ إعداد مشروع دستور إنتقالى ونرفق مقترحأ بذلك.
    2ـ إقامة دولة مدنية فيدرالية تعددية ديمقراطية تؤسس فيها كل الحقوق والواجبات في مساواة تامة على أساس المواطنة وحدها دون غيرها دونما أدنى إعتبار للدين أوالثقافة أو اللغة أوالعرق أو النوع أو الجهة.

    أ ـ إنشاء حكم فيدرالى حقيقى يقوم على مستويين هما الحكم الإقليمى والحكم الاتحادى.
    ب ـ يكون الحكم الفيدرالى بين ستة أقاليم هي دارفور وكردفان والأوسط والشرق والشمال والعاصمة القومية.
    ج ـ يكون لكل إقليم حاكم ومجلس تشريعى ودستور ، ويدير كل إقليم شؤونه وفق الهيكلة التى يقرها الإقليم من ولايات أو محافظات أو مديريات أو معتمديات أو غيرها ، وتكون تلك مسؤولة أمام الإقليم وليس أمام المركز.
    د ـ يتكون الحكم الإتحادى من مجلس تشريعى قومى ، ومن رئيس للجمهورية وستة نواب له من كل إقليم نائب ، والرئيس ونوابه هم رأس الدولة يتولون السلطة السيادية والتنفيذية.
    وـ يرأس كل نائب للرئيس قطاعأ ، كقطاع الأمن والدفاع أو كقطاع الخدمات أو كقطاع الإقتصاد الخ ... يعاونه وزراء.
    ز ـ يتكون مجلس الوزراء القومى من القطاعات ويرأسه رئيس الجمهورية أو أحد نوابه فى حالة غيابه.
    4 ـ إختيار رأس الدولة وحكام الأقاليم والوزراء والمجلس التشريعى القومى والمجالس التشريعية الإقليمية يتم بالتوافق من بين المناضلين من ذوى القدرة والخبرة والكفاءة والإستقامة.
    5 ـ الثروة في باطن الأرض والثروة المعدنية ملك للدولة ، فإذا قامت السلطة الاتحادية بأستثمارها يأخذ الإقليم الذى توجد فيه تلك الثروة 30% من صافى العائد وتأخذ السلطة الاتحادية ال 70% المتبقية لتقوم بتوزيعها على نفقاتها وعلى باقى الأقاليم التي لا توجد فيها مثل هذه الثروة ، ويسرى هذا التوزيع أيضأ على إستثمارات السلطة الاتحادية للثروة فوق الأرض في الأقليم الذى توجد به ، كمشروع الجزيرة وميناء بورتسودان وسواكن ومصانع السكر وغيرها. أما الأقاليم التي تقوم بالإستثمار فى الثروات فوق الأرض فأنها تنفرد وحدها بعائد هذه الثروات .
    6 ـ يحرم ويجرم إستغلال الدين أو العرق في السياسة ويُصدر قانون بذلك .
    7 ـ تنتهج الديمقراطية التعددية وتصان حقوق الإنسان وسيادة حكم قانون وتكفل الحريات الخاصة والعامة وحرية الصحافة والتعبير والمواكب السلمية ويُحرم الإعتقال التحفظي وتُسن التشريعات اللازمة لذلك وتلغى كل القوانين المقيدة للحريات ويتم الفصل بين السلطات.
    8 ـ يصدر قانون لمعاقبة الفساد السياسي والفساد الإقتصادي والفساد الإعلامي وتنشأ محاكم عادلة مستقلة في كل مدن وأقاليم السودان ويُقر العزل السياسي عبر أحكام القضاء ونرفق مقترح قانون بذلك.
    9 ـ يصدر قانون للأحزاب يجعل الأحزاب مؤسسات ديموقراطية بقيادات منتخبة دوريأ لدورتين ونرفق مقترح قانون بذلك.
    10 ـ يُعاد بناء القوات النظامية تأكيدأ لإستقلالها وحيادها وقوميتها وتصويب عقيدتها لتكون حارسه للنظام الديمقرطى ودعمها كقوة مهنية وحيدة حامله للسلاح دفاعأ عن الوطن و حدوده ، وتكون مهمة قوات الأمن والمخابرات جمع المعلومات وتصنيفها وتقديمها لاجهزة الدولة المختصة ، على الا تكون قوة تنفيذية أو قتالية أو إقتصادية.
    11 ـ يُعاد بناء الخدمة العامة تأكيداً لإستقلالها وحيادها وقوميتها.
    12 ـ يصدر قانون للسلطة القضائية يؤكد مهنيتها وإستقلالها وإستقلال العاملين فيها وإعادة بنائها وفق ذلك القانون .
    13ـ وقف الحرب فوراً في كل بقاع السودان وإزالة مسبباتها بالعدل .
    14ـ تُزال المظالم التي لحقت بالشعب جماعات وأفراد وأقاليم ورد الحقوق وإقرار التعويض العادل لكل من تضرر من الحرب أو نظام الإنقاذ .
    15 ـ يُعاد كل من فصل تعسفياً أولأسباب سياسية للخدمة أو تعويضهم تعويضأ عادلاً وناجزأ .
    16 ـ تُلغي نقابات المنشأ فورأ وتقوم نقابات وإتحادات على أساس المهنة وفق قانون ديمقراطي وإنتخابات حرة .
    17 ـ يُراجع النظام التعليمي والمناهج ترقية للمحتوي والأداء وتحقيقأ لمجانية التعليم العام وإنصافأ للمعلم وتجنيد كل الطاقات والإمكانات للقضاء على الأمية.
    18 ـ يُراجع النظام العلاجي والصحي توفيرأ للمعينات وتحقيقأ لمجانية العلاج وعدالة توزيع الخدمات الطبية وإنصاف الأطباء والعاملين بالحقل الصحى والغاء التكسب التجاري من مهنة الطب وتنظيم التدرج الإداري في العلاج .
    19 ـ مراجعة أداء المصارف وإنتهاج سياسات إقتصادية عبر مؤتمرات إقتصادية تعني بدعم الانتاج تحقيقأ للعدالة الاجتماعية وإنصافأ للفقراء والمسحوقين وتركز على الثروة الحيوانية والبنية الزراعية والصناعية توفيرأ للغذاء والدواء .
    20 ـ إعادة تأهيل المشاريع الزراعية وفي مقدمتها مشروع الجزيرة وإلغاء قانون مشروع الجزيرة 2005م وإصدار قانون يحتفظ بموجبه الملاك بإرضهم وتحدد علاقة الإنتاج بالتشارور التام مع ممثلي المزارعين والملاك وذوي الدراية .
    21 ـ إزالة الجفوة والصراع مع المجتمع الدولي وإنتهاج سياسة التعاون المشترك وفق مبادئ وأحكام القانون الدولي والسعي لإلغاء ديون السودان وفق ماورد فى ميثاق الدفاع عن الديمقراطية الذى وقع عليه الشعب فى 17 نوفمبر 1985 ، ودعم المنافع المتبادلة مع الجميع وصيانة وحدة وأرض وإستقلال السودان .
    22 ـ إزالة الخلافات مع دولة جنوب السودان وإنتهاج سياسات تدعم حسن الجوار وتساعد على إستقرار دولة جنوب السودان والسعى لإعادة الوحدة في السودان وفق أسس جديدة .
    23 ـ إجراء إحصاء سكاني سليم .
    24 ـ الدعوة لمؤتمر دستورى قومى جامع وتكوين لجنة قومية تمثل كل قوي التغيير والقوى الإجتماعية والفكرية لإعداد دستور دائم للسودان يُجاز في إستفتاء شعبي على أن يعبر الدستور عن التنوع والتعدد والتوزيع العادل للسلطة والثروة وفق ما ورد أعلاه .
    25 ـ تُجري إنتخابات إقليمية وقومية ديمقراطية تعددية نزيهة عقب الفترة الإنتقالية وذلك وفقاً لأحكام الدستور ، على الايكون لمن تولى السلطة خلال الفترة الإنتقالية حق الترشح فى تلك الإنتخابات.
    26 ـ يحق لكل من يوافق على هذا الإتفاق أن يكون جزءأ من المركز الموحد ، وعليه أن يعين مندوبين عنه فى مركز المعارضة الموحدة.
    هذه مقترحاتنا نعرضها للنقاش والإتفاق حتى نقبل جميعاً على سودان جديد ونحن متفقون وتجرى الإنتخابات على أسس للسودان توافق الجميع عليها .
    على محمود حسنين
    رئيس الجبهة الوطنية العريضة
    الجمعة 30 / 12 / 2016

    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 06 يناير 2017

    اخبار و بيانات

  • بيان إدانة لمجزرة مدينة الجنينة دار أندوكا من حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة
  • دعوة لمظاهرة للسودانيين بهولندا تنديدا بمجزرة نرتتي
  • بيان من رئيس حركة/جيش تحرير السودان حول مجزرة الجنينة
  • الإعلام والإستقلال حكايات، ومواقف، وأسرار يرويها محجوب محمد صالح، وعلي شمو بمنتدي الصحفيين
  • حركة العدل والمساواة تدين مجزرة الجنينه
  • الحزب الإتحادي الموحد – يدين أحداث مدينة الجنينة
  • أمين الشباب والطلاب بحركة تحرير السودان للعدالة يدين تجدد المجازر في غرب دارفور (الجنينة ) و يطال
  • الكاروري: قضية المعدنين المحتجزين في مصر تحتاج جلوس الطرفين
  • إسرائيل تقرر منح السودانيين غير العرب صفة اللجوء
  • وزير الداخلية: لا توجد تأشيرة خروج للسودانيين
  • (10) قنطار (تمباك) دعماً للوطني بشمال دارفور
  • عودة طائرة (سودانير) من الممر قبل إقلاعها لإنقاذ حياة سوداني
  • الحكومة السودانية: اتفاقات رئيسية مع حركات دارفور
  • قال إن مواجهتهم تتطلب دبابات وزير الداخلية: مسلحون أجانب يسيطرون على التعدين بجبل عامر
  • المركزي ينفي رفع الحظر الأمريكي عن البنوك السودانية
  • كاركاتير اليوم الموافق 05 يناير 2017 للفنان ودابو عن الوطني يقتسم الكعكة مع احزاب الحوار
  • البروف حسن ابوعائشه رائدا لطب الكلي في أفريقيا


اراء و مقالات

  • عرس المحامين وحزن القضاه وزغرودة ام كبس بقلم محمد الحسن محمد عثمان
  • ( قروشنا ) بقلم الطاهر ساتي
  • الفخ ..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • أقدام وجزم !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • أين يكمن الخطأ؟ بقلم الطيب مصطفى
  • فضيلة الدكتور جاسم سلطان محاضرة عن : السيرة ومكانتها المستقبلية
  • مع يحيى عياش في جامعة بيرزيت بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

    المنبر العام

  • ترامب يطلب من السفراء الذين عينهم أوباما الاستقالة بحلول يوم التنصيب: فورا ودون استثناءات
  • شــركة (كومون) .. والاك الجمال يرفع لي قَدْرِك يَـجِــل ..!
  • ما الذى حدث لنا ؟ .
  • 10قنطار تمباك دعما للمؤتمر الوطني بشمال دارفور دا المشروع الحضاري كده ولابلاش
  • ما هو الغرض من النشر المتكرر لصور خطوبة عبد الرحمن الصادق المهدي ؟؟
  • إتهام مدير ووكيل جامعة كردفان بتعيين 27 من أقاربهما
  • السلطات ترفض التصديق بإحياء ذكرى الشريف حسين الهندي
  • اتحاد الكُتاب السودانيين يحتفل بميلاده الثالث يناير 06, 2017
  • وزير الداخلية .. أنا سوداني” .. الجنسية للجنوبيين حقّ والمظلومون كثر
  • برلماني مصري ساخراً: القيادات بتتعامل معنا كأننا من السودان أو سنغافورة!
  • سوزان جاها عريس - كتابات عجيبة !#
  • اسرار واخبار اعفاء السيد عبدالرحمن حسن عبدالرحمن محافظ بنك السودان إعداد : عبدالرحمن الامين
  • أصحاب مخابز بالخرطوم يتوقعون أزمة في الخبز ويستنجدون بالرئاسة
  • ارتفاع معدلات الطلاق وتأخر سن الزواج للشباب وفوضي الزواج الجماعي
  • آلاف المسلحين الأجانب يسيطرون على "ذهب السودان"
  • عجلة التنمية وفرملة الفساد يا السيد وزير المالية
  • تسجيل تلفزيوني نادر لشاهدة عيان تروي احداث "كتلة" المتمة
  • خواطر صباحية عابثة،عابرة، متناثرة وغائمة و أيضاً جادة: لماذا تأتي الآن؟ صباح الجمعة 6 يناير 2017‏
  • اليوم ابوكيعان وغدا ابو اربع واربعين رجل ...........................
  • قد عدنا والعَوْدُ أَحْمَدُ
  • قد عدنا والعَوْدُ أَحْمَدُ
  • إلى هذا الحويتم
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia
    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de