مانديلا.. حتى اعتقاله كان عضواً في الحزب الشيوعي ولجنته المركزية

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 03:42 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-12-2013, 05:18 PM

اخبار سودانيزاونلاين
<aاخبار سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 3042

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مانديلا.. حتى اعتقاله كان عضواً في الحزب الشيوعي ولجنته المركزية


    مانديلا مع سلوفو السكرتير الراحل للحزب الشيوعي في جنوب افريقيا

    أكد المؤتمر الوطني الأفريقي في بلاغ صحافي أصدره بعد وفاة رئيسه السابق نيلسون مانديلا في 5 كانون الأول (ديسمبر) الجاري، انه كان ايضاً عضواً في الحزب الشيوعي في جنوب افريقيا وعمل في لجنته المركزية.
    وجاء في البيان الذي أصدره الحزب الشيوعي ونعى فيه الزعيم الوطني البارز والرئيس الأسبق لجنوب افريقيا انه "عند اعتقاله في آب 1962 لم يكن نيلسون مانديلا عضواً في الحزب الشيوعي الذي كان محظوراً آنذاك، بل كان ايضاً عضواً في اللجنة المركزية لحزبنا".
    واضاف ان "الرفيق مانديلا سيبقى بالنسبة لنا، كشيوعيين في جنوب افريقيا، يرمز دائماً الى المساهمة الهائلة للحزب الشيوعي في نضالنا التحرري. ان مساهمة الشيوعيين في النضال لتحقيق حرية جنوب افريقيا يندر مثيلها في تاريخ بلادنا. وبعد اطلاق سراحه من السجن في 1990، أصبح الرفيق "ماديبا" (كما يسمى في قبيلته) صديقاً عظيماً وقريباً للشيوعيين حتى أيامه الأخيرة".
    وقال البيان ان "الملايين من شعب جنوب افريقيا، وغالبيتهم من الطبقة العاملة والفقراء، وآلاف الملايين من الناس في ارجاء العالم، فقدوا ثورياً حقيقياً". وعبّر عن أعمق مشاعر التعازي لزوجة مانديلا، السيدة غراسا ماشيل، ولكل عائلته، لرحيل "أعظم إبن لجنوب افريقيا، كما وصفه على صواب الرئيس جاكوب زوما".
    وبهذه المناسبة، عبّر الحزب الشيوعي عن تضامنه مع المؤتمر الوطني الأفريقي (شريكه في التحالف الثلاثي الحاكم الى جانب اتحاد نقابات العمال)، "المنظمة التي أنتجت مانديلا وكان مناضلا مرموقاً فيها". وذّكّر بمقولة مانديلا: "ليس الملوك والجنرالات هم الذين يصنعون التاريخ بل جماهير الشعب، العمال، والفلاحين ...".
    واعتبر الحزب ان وفاة مانديلا "تمثل نهاية حياة أحد أعظم الثوار في القرن العشرين الذين ناضلوا من اجل الحرية وضد كل أشكال الاضطهاد في بلدانهم والعالم". وأشار الى ان "مساهمة مانديلا في النضال من اجل الحرية تركزت وتصلّدت في القيادة الجماعية لنضالنا الوطني التحرري الثوري بقيادة المؤتمر الوطني الأفريقي".
    ووصف البيان مانديلا بـ"الجندي الجرىء والباسل، الوطني والأممي، الذي كان، اذا استعرنا تعبير تشي جيفارا، ثورياً حقيقياً تحرّكه مشاعر حب عظيمة تجاه شعبه. وهي سمة بارزة لكل ثوار الشعب الحقيقيين".
    وقال الحزب ان "أحد الدروس الكبيرة التي نحتاج الى تعلمها من مانديلا وجيله من القادة هو التزامهم بالوحدة المبدئية داخل كل واحد من مكونات "تحالفنا" الى جانب وحدة "التحالف" ككل وايضاً وحدة الحركة الديمقراطية الجماهيرية كلها".
    ولفت البيان الى ان الحزب الشيوعي ساند جهود مانديلا من اجل تحقيق المصالحة الوطنية. "لكن المصالحة الوطنية بالنسبة له لم تكن أبداً تعني تجنب التعامل مع التفاوتات الطبقية وغيرها من التفاوتات الاجتماعية في مجتمعنا، كما يريد البعض إيهامنا في الوقت الحاضر. فقد كانت المصالحة الوطنية بالنسبة الى مانديلا منبراً للعمل من اجل تحقيق هدف بناء مجتمع المساواة في جنوب افريقيا، مجتمع متحرر من وباء العنصرية والنظام الأبوي والتفاوتات الفاضحة. كما ان المصالحة الوطنية الحقّة لن تتحق أبداً في مجتمع لا يزال يتميز بالفجوة المتسعة من اللامساواة والاستغلال الرأسمالي".
    وتعبيراً عن الوفاء لذكرى مانديلا، تعهد الحزب الشيوعي في جنوب افريقيا "بتشديد النضال ضد كل اشكال اللامساواة، بما فيه تشديد النضال من اجل الاشتراكية باعتبارها الحل السياسي والاقتصادي الوحيد للمشاكل التي تواجه البشرية".

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    الصورة اعلاه تجمع الرئيس الراحل نيلسون مانديلا وجو سلوفو، الزعيم الراحل للحزب الشيوعي في جنوب افريقيا الذي توفي عام 1995. كان سلوفو رئيساً للحزب الشيوعي وعضواً في اللجنة التنفيذية للمؤتمر الوطني الأفريقي عندما اطلق سراح مانديلا في 1990. وبعد انتخاب مانديلا رئيساً لجنوب افريقيا في 1994، تم تعيين سلوفو وزيراً للإسكان .

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de