كلمة رئيس حركة وجيش تحرير السودان -المجلس الانتقالى للشعب السودانى بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-10-2018, 09:15 AM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
14-06-2018, 10:48 PM

اخبار سودانيزاونلاين
<aاخبار سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 3062

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


كلمة رئيس حركة وجيش تحرير السودان -المجلس الانتقالى للشعب السودانى بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك

    10:48 PM June, 14 2018

    سودانيز اون لاين
    اخبار سودانيزاونلاين-فنكس-اريزونا-الولايات المتحدة
    مكتبتى
    رابط مختصر




    الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية

    حركة جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي

    كلمة رئيس الحركة للشعب السودانى بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك

    الشعب السوداني الكريم في كل مكان، الرفاق الأماجد، الرفاق في الصف الثوري و قوى المعارضة السودانية المختلفة، و رغم كل ما يعانيه شعبنا من شتى صنوف المعاناة وشظف العيش والتى تاتى كنتاج طبيعى لسياسات النظام الهادفة الى إفقار وإذلال الانسان السودانى، إلا أنه لا بد لنا ان نقف في هذا اليوم لنهنئكم بحلول عيد الفطر المبارك أعاده الله علينا و عليكم باليمن و الخير والبركات، و نخص بالتهنئة هذه، النازحين و اللاجئين من أبناء الشعب السوداني، كما نخص بالتهنئة جماهير شعبنا الذين لا يزالون يتمسكون بالعيش حيث أوجدتهم الحياة في المناطق المحررة في كل من دارفور وخاصة فى جبل مرة الذى ابى النظام الغاشم فيه أن يحترم حرمة شهر رمضان المبارك، وآثر الاستمرار فى القتل والتشريد كما هو الحال فى جنوب كردفان و النيل الأزرق، كما نهنئ رفاقنا في الصف الثوري والقوى السياسية الساعية لاسقاط النظام كحل اوحد للخروج من الازمة الوطنية الحالية، و بهذا نؤكد بأن وحدة المعارضة سوف تجعل من ان يعود العيد القادم والشعب السودانى قد تحرر من نظام المؤتمر الوطنى اللصوصى، أمر حقيقي.

    شعبنا الكريم، الثوار الأحرار

    كان سيجدي نفعا، ان نأتي لنحتفل اليوم بحلول عيد الفطر المبارك و نحن نكون قد طوينا صفحة الحديث عن إسقاط النظام، أن نحتفل اليوم و نحن نودع الظلم و القهر و الإستعمار و الإستعباد و الفقر و المرض و الجهل، كان حري بنا ان نخصص اليوم للإحتفال بالسلام و الإستقرار، اللذين لم يشهدهما السودان طوال تعاقب الأنظمة الوطنية الفاشلة على سدة الحكم - و لكن هذا اليوم و إن طال إنتظاره فلا بد منه، و أن بلوغه يتطلب المزيد من العمل على كافة المستويات، بينها العمل داخل قوى المعارضة و توحيد جهودها، كما يجب أن نتذكر حقيقة أن التغيير له ثمنه، و النضال أيضا له أثمانه. و يجدر بنا في هذه المساحة أن نشير الى النداء الذي أطلقته حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي إلى قوى المقاومة السودانية في العشرين من ديسمبر عام 2017، و نجدد دعوتنا بتوحيد جبهة المقاومة و تطوير وسائل جدية حقا من أجل إسراع وقف المعاناة التي تعم أرجاء الوطن- غلاء طاحن، اغتيالات منظمة خاصة وسط ابناء دارفور، قتل النازحين وتفكيك معسكراتهم بالقوة كما هى فى سياسية التغيير الديموغرافى المعلنة من قبل الحكومة. وكذلك إنهاء حالة الفوضى والتسول باسم السودان، والتى تتجلى في جولات البشير التسولية الى السعودية وبلدان الخليخ الاخرى، سائلا عن اغاثة من دون ان يسمى ماهية الكارثة الانسانية التى تستدعى طلب الغوث السعودى – يا له من إذلال ومهانة. لقد بلغ النظام اعلى درجات الاستهتار بالمكون السودانى من خلال بيعه لملشيات الدعم السريع فى مزاد بائر فى اليمن، تشهد له الأوساط الدولية و في زمن لا يستطيع فيه أحد إخفاء الحقيقة.

    الشعب الكريم، الثوار الأحرار

    إننا إذ نجدد دعوتنا للمواطنين السودانين و قوى المقاومة والمعارضة السودانية بالإنتظام في جبهة مقاومة وطنية موحدة- برنامج الحد الادنى - فإننا بذلك ندعو الجميع للمشاركة في شرف عملية التغيير التي عزمنا ان يكون عيد الفطر المبارك بداية النهاية لمرحلتها الأولى لإسقاط النظام. نؤكد لكم في هذا اليوم، إننا قطعنا العزم بوقف هذا العبث الحكومي بالحياة في بلدنا العزيزو إذ نعلن ذلك فإننا ندرك معنى ان نقطع هكذا عهد في وقت فيه تحاول آلة إعلام النظام تضخيم إمكانات النظام و تسويقه على أنه بإمكانه فعل أي شئ يرغب فيه، و أنه سيقرر من يعيش و من يموت في هذا البلد دونما حسيب أو رقيب. و لكننا نقول أن هذا ليس صحيحا، هذا سقوط مشوه للنظام، و أن النظام يهوي بسرعة فائقة إلى قاع سحيق، و أننا من يقرر في أي درك سيستقر المقام بهذا النظام اللصوصي و كل منسوبيه من القتلة و المجرمين، و نؤكد اننا سنضمن لهم حقوقهم العدلية كاملة أمام المحاكم المخصصة لهم - دون أي تدخلات سياسية - ضمن برنامج العدالة الشاملة الذي تبنته الحركة. إنها لمسئوليتنا في حركة جيش تحرير السودان أن ننهي حالة التشرد و التهجير و القتل التي يعيشها الشعب السوداني و كذلك وقف حالة التسول والارتزاق باسم الوطن. و نخص بالدعوة هنا الشباب السوداني كل للعمل من مكانه، و على الشباب في مخيمات النزوح و اللجوء في الجوار، و كذلك الشباب في كل مدن و قرى و بوادي السودان بالإنضمام الى ميدان المعركة و جعل كل شبر من أرض السودان معركة للكرامة، كما نهيب بالشباب في الشتات و الإغتراب بتنظيم أنفسهم و صفوفهم و العمل على دعم شباب الداخل و التنسيق معه و القيام بما يلزم لوقف هذا العبث الإستعماري و إنهاء حالة البطالة و التوهان و ضياع المستقبل و التأسيس لحياة كريمة بدلا من العيش في مخيمات النزوح و اللجوء و حياة الهرب و التهرب و الفرار و الغربة القسرية التي لا تليق بالإنسان المقتدر أبدا، إنها لمسئوليتنا جميعا ان نوجد الوطن الذي يجب أن نعيش فيه و يعيش فيه كل إنسان بكرامة، و هذه المهمة لن تكون بمثابة مشروع سياسي مفتوح و غير معلوم الأجل، كما أننا لن ندع أو نطلب من غيرنا أو ننتظر الوقت ليقوم بذلك نيابة عنا، بل نحن أنفسنا من يقوم بذلك. كما نعلن أيضا أن العام 2020م الذي يخطط النظام لإكمال عملية التمكين الذى بداه منذ مجئه الى السلطة من خلال إجراءات شكلية و يحاول إشغال الناس بها الآن-التغييرات الدستورية ، سوف لن يبلغه، و أننا لن نعطي النظام و منسوبيه شرف الحديث عن القيم التي طالما حاربها النظام طوال بقاءه في السلطة.

    الشعب الكريم، الثوار الأحرار

    اننا في حركة وجيش تحرير السودان، اذ نذكر الشعب بضعف النظام المتهاوي والمتهالك ندرك تماما امكانياته ومكره غير المحدودين على اضعاف وشق الصف المعارض. ان حديثهم هذا الايام عن اتصالاتهم ببعض قوى المعارضة فى الداخل والخارج رغم بيانات النفى المتكررة التى تاتى من الاخيرة، تؤكد ما ذهبنا اليه بان النظام مايزال تجيد فن تقزيم وتقسيم القوى المعارضة. وفى هذا الصدد نهنى القوى التى حسمت امرها - فرزت كومها - من عملية الحوار مع النظام و قالت لا للمشاركة فى الانتخابات 2020م المضروبة واختارت طريق اسقاط النظام، كما ندعو الذين لم يحسموا امرهم الى ضرورة حسم موقفهم حيال هذا المسرح العبثي، لتفويت الفرصة على النظام حتى تكون المعركة المقبلة بين المعارضة مسنودة بالشعب السودانى و قواه الحية مقابل نظام الإنقاذ ولصوصه. إن وحدة المعارضة تدفع بالشعب السودانى بعيدا عن دائرة الاستكانة واللامبالاة التى يعيشها الآن، الى مربع الفعل الايجابى. كما أن وحدة العمل المعارض سوف تعجل برحيل النظام وتجعل من العيد القادم عيدا تتم فيه تسوية جميع الإختلالات الحالية التي شلت حركة الحياة على إمتداد البلاد، سيكون عيد فيه يحتفل السودانيون بنهاية الحرب و الإقتتال و التشرد و التهجير و الخوف و الفقر و الجهل و المعاناة و التسول والإرتزاق باسم الوطن، سيكون عام للإستقرار، عام الحرية و العدل و السلام و الديمقراطية.



    و كل عام وانتم بخير!

    د. الهادي إدريس يحيى

    رئيس الحركة

    التاريخ / ١٥ / يونيو / ٢٠١٨م



                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de