قراءة فى الجمعية العمومية للحوار الوطني - د. إبراهيم النجيب

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-10-2018, 10:35 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-08-2016, 05:54 PM

الحزب الديمقراطي الليبرالي
<aالحزب الديمقراطي الليبرالي
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 82

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


قراءة فى الجمعية العمومية للحوار الوطني - د. إبراهيم النجيب

    05:54 PM August, 07 2016

    سودانيز اون لاين
    الحزب الديمقراطي الليبرالي-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    قراءة فى الجمعية العمومية للحوار الوطني - د. إبراهيم النجيب


    انعقدت اليوم السبت 6 اغسطس 2016 بقاعة الصداقة فعالية ماتم تسميه بالحوار الوطني ، ترأسها الطاغية وناصبه البعض

    اولا ، أود ان ابدي إنبهاري بإستعمال المصطلحات واللغة فقد كانت فضفاضة وتحمل طابعا ايجابيا (الكلمات فقط) هذا لأنها قيلت في سياق استدرار العواطف وابداء الحوار بالشكل الجامد للسياسي الذي يريد مصلحة شعبه

    لكن:
    بقليل من التدقيق ووضع الكلمات فى جملها وسياقها واضطراد الكلام يتضح مدي خبل الناطقين بها بدءا من كلمة رئيس الحوار ورئيس الجمهورية الى اخر كلمة لزعيم جماعة أنصار السنة ويتضح مدي عدم موضوعيتها وهدفها

    أمضي معظم اصحاب الفرص فى الحديث ثلث وقتهم فى تمجيد الرئيس وتمجيد مبادرته للحوار وهو أمر إن كانوا يقصدونه لنفسه لانتهي منذ بداية الحوار وإن كانوا يقصدون به التمجيد لحظوظ فى التوكيلات والعطاءات ونصيب فى المال والسلطة لوصل الى مابعد الحوار ؛ ثم ضيعو الثلث الثاني فى تمجيد الحوار فقط لأنه حوار ولأنه سابقة افريقية وعالمية (ولا اعرف من أين أتو بهذه المعلومة بهذه الدقة) حتي ان رئيس الجمهورية فاخر به العالم الأول وهو خطل آخر ، ثم الجزء الثالث امضوه فى مطالبات لرئيس الجمهورية كانت أيضا فى إطار المستهلك من الحديث اليومي من السياسي الآلي الذي يحفظ اكليشيهات ثابتة تقال مع بعضها لتبدو وكأن لها معني وهي حقيقة لاتقصد كأن يقول أحدهم (يناشد الرئيس بإطلاق سراح المعتقلين ووقف العدائيات والعمل على اصلاح الاقتصاد ) وآخر كأنصار السنة (بتحكيم صوت العقل ، والعقلانية هي المطلوبة للخروج بالبلاد) فكيف يصدر قول كهذا من جماعة دينية وضعت لنفسها منهجا يقاوم العقل ويجرمه اذا لم يوافق النقل وماتراه فى دينها؟

    إن حجم الاختلالات المنهجية الصادرة اليوم من افواه المؤتمرين مقارنة ببرامجهم ودعواهم المعلنة يعني منطقيا احدي الاثنين

    1.اما انهم تنازلوا عن خطهم السياسي وبرامجهم (بعضهم لايملك برنامجا حتي) وفى تلك الحالة يجب ان ينتهي الحوار بتكوين حزب المؤتمر الوطني الكبير

    2. او أن كل المؤتمر هو للعرض والتباهي لا الحوار الحقيقي

    تناول الحوار والمتحاورين حديثا يمكن وصفة بالثرثرة ، وتم ذكر مجموعات الواتساب وحكايات للموانسة والضحك فى أساليب لايمكن بأي حال ان تخرج بأحد من باب غرفة عناية مكثفة متهالكة بمستشفي لايتوفر فيه طبيب ناهيك عن خروجها ببلاد من حالة الدمار والحرب

    بعد تمجيد خرافي لإستحقاق عام وضروري بمشروطات أكثر فإن صورة تتشكل فى ذهني أن حتي متحاوري الخارج الجدد ترتسم فى ذهنهم نفس الخلفية وهي أن مشاركة الحكم يمكن ان ينسيهم الماضي ويبعدهم عن قباحة وجهه ليبدأوا فى دعواه بالجميل وانه لربما أننا ننطلق من أرضيات مختلفة كلية عن بعضها ؛ فلا يمكن أن اقبل أن يتم دعوتي(لتجاوز مرارات الماضي) فى دعوة واضحة لغفران جرائم النظام والتنكر لضحاياها وهو أمر ليس من حق السياسي ولا حزبه وانما للمظلوم والواقع عليه الجرم لكنه لايستطيع ان يأخذ بحقه لأن المتحاور ابتذله

    إنني ايضا لست حالما لدرجة دعوتي لإسقاط النظام فقط بالضربة القاضية وإذلال النظام أولا قبل القبول باستسلامه ؛ لا ، بل ساعيا حتي للحوار وفق مشروطاته الطبيعية وهي أن نتساوي أولاً وفي جو مهيأ له وفى وجود الية واضحة تضمن تنفيذه

    كذلك فإن ما هناك ما لايمكنني أن احاور عليه ؛ وهو حق المقتولين والمهجرين والمنسيين والمختفيين وهؤلاء فقط اسرهم من تمتلك الحق ؛ ذلك لان بعض اصحاب الحقوق غيبهم النظام بالقتل والتنكيل والإبعاد

    واقترح أن يتم فتح أبواب كل المؤسسات الحكومية وغير الحكومية للصحافة والخضوع لسلطة المعلومة، مع حق كامل بالتقاضي للمؤسسة المفتوحة للصحافة وايضا للصحافة والإعلام ان شكت فى مداراة الحقائق ودسها وبهذا يمكن أن يتضح للكل ماهو الحق ومن هو المسئول عنه عملا فى اتجاه تقوية المسئولية المباشرة مع الإستفادة من جمعيات وقانونيين دوليين للمراقبة والإتفاق على قانون للمعلومة يتيحها للجمهور والعامة عبر سلطة الإعلام

    هذا من شأنه أن يوضح حقوقا لم ينالها ضوء التوثيق او شهرة الاعلام والميديا وليتضح لنا فى اي مكان تقف بلادنا

    *لن أعيد الاكليشيه وبالطبع اؤيد مضمون المطالب من إيقاف الحرب وايصال المساعدات الإنسانية ومحاسبة المجرمين. وأري فى المحاكم والإعلام آليتين لذلك

    ولخارطة الطريق وقضاياها فى أديس حديث آخر

    د.ابراهيم النجيب
    الرئيس المكلف / الحزب الليبرالي
    ٦/٨/٢٠١٦


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 08 أغسطس 2016


    اخبار و بيانات

  • مبارك الفاضل يدعو لبرنامج إطاري يؤسس للتوافق السياسي البشير يرحب بتوقيع المعارضة على (خارطة الطريق)
  • رابطة ابناء الفور في المملكة المتحدة وايرلندا تدين تصريحات التجاني سيسي حول المحكمة الجنائية الدولي
  • المهدي : التوقيع على خارطة الطريق شبيه بـ العرس الوطني
  • بيان عاجل من التحالف العربي يدين أعتقال 11 شخص من نشطاء المجتمع المدني بولاية وسط دارفور
  • كاركاتير اليوم الموافق 08 أغسطس 2016 للفنان عمر دفع الله
  • انطلاق فعاليات الملتقى الرابع عشر للمرأة السودانية المهاجرة بالقراند هوليداي فيل


اراء و مقالات

  • قبل التوقيع على خارطةِ الطريق غدَاً.. نُقطَة نِظَام ! بقلم عبد العزيز عثمان سام
  • الطحين بمؤتمر القاعة بقلم صلاح الباشا
  • متي تكف قيادات الانقاذ عن الاساءة للشعب السوداني بقلم محمد عبدالله ابراهيم
  • خسر نداء السودان حرب خارطة الطريق.. و الاجتماع التحضيري؟! بقلم عثمان محمد حسن
  • الذكري السادسة والخمسين لرحيل الشهيد/ الدكتور طه عثمان محمد بليه 1920م - 1960 م طه بليه رحيل
  • من رسالة مطولة إلى الصديق الأخ الشيخ البروفيسور أحمد الكبيسي بقلم حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • عقوبة الإعدام وأخطاء العدالة بقلم نبيل أديب عبدالله
  • الحركة الشعبية لمصلحة من يتأمر الأضداد؟ بقلم فيصل سعد
  • حروب الترابي للكاتب صديق محيسي تقديم الدكتور الوليد ادم مادبو
  • نماذج من العنف والبلطجة السياسية وتزوير الانتخابات فى شرق السودان بقلم ادروب سيدنا اونور
  • ( إفتح الخور ) بقلم الطاهر ساتي
  • الانتخابات تفضح نهج عباس بقلم سميح خلف
  • تأميم حزبي..! بقلم فيصل محمد صالح
  • (وردوه بالشوق.. وعادوا بالغبار)..!! بقلم عثمان ميرغني
  • تجميد الحوار الوطني ..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • (ميس) الحمار !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • قيمة العفو بين الدقير وإشراقة بقلم الطيب مصطفى
  • الشيوعي في مؤتمره: لفتح دفتر الأحزان أم إمعاناً في إغاظة الكارهين..؟ بقلم البراق النذير الوراق
  • التوقيع علي خريطة الطريق لا طائل تحته ولا نائل بقلم صلاح شعيب
  • رحلة الخزي الى أديس!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • حيره السودان بين العيب والحرام بقلم عبير سويكت
  • ليلة عراقية ثقافية مميزة في سدني بقلم نورالدين مدني

    المنبر العام
  • وطن واطي
  • 2020 لاتوجد مدينة اسمهاالخرطوم
  • السودان منذ حكمه قوم لوط من 30 يونيو 1989 لم يكسب عافية
  • بالصورة ... الخيار والفقاقيس في حزب المطاميس ..
  • التغيير الأسرع والفاعل والكامل من هنا
  • يا بكري تأذينا من نافذة الفيس رحمك الله
  • نجح الاستاذ محمود بلا سلطة و فشل الترابي رغم السلطة و المال!
  • *** صور ليونيل ميسي يقضي أجازته على يخته الفاخر الخاص ***
  • و الشارع ينتظر تعريف ((خارطة الطريق )) .بقلم مني اركو مناوي رئيس حركة تحرير السودان.
  • السيل أمامكم والسيل وراءكم ... أين المفر ؟؟ كراكاتير
  • غايتو البِقت في المغتربين تبقى في حشى الكلبة . والله صحي ...
  • للفائدة : مجلات الاحكام والسوابق القضائية
  • عماد الدين حسين: عقول ملغمة بالمتفجرات..
  • بيان حول سرقة عنوان بوست من قبل اذناب النظام
  • اوردغان سوف يترك السلطة ويقدم استقالته ويدعوا للانتخابات مبكرة
  • هل قام الحزب الشيوعي بتأجر قاعة الصداقة لعقد مؤتمره السادس ام منحت له مجاناً؟
  • أين "صدّيق الموج"؟
  • ***** البيان الجماهيري الأول كان صادما للسلطة والأجهزة الأمنية و المؤتمر في قاعة الصداقة !!! *****
  • هديه الي ابن الباوقه الاصيل ( ومنه الي .... ) فيديو
  • المؤتمر الشيوعي السوداني السادس بثياب الإنقاذ ،، قراءة عامل ميكانيكي باااااارز ،،،
  • الاسئلة الحرام فى مسيرة الحزب الشيوعى السودانى
  • احترامي للجميع و لكن...الموضوع وااضح ما بيحتاج لهاذ التطويل؟
  • البيان الجماهيري الأول كان صادما للسلطة والأجهزة الأمنية وأحزاب المحاصصة
  • محاولات العوده دوما صعبه
  • ملاحظة بخصوص رسالة د.عبد الله علي ابراهيم لمؤتمر الحزب الشيوعي السوداني السادس
  • جنوب السودان يرضخ للضغوط ويوافق على إرسال قوات إقليمية لحماية العاصمة جوبا
  • الطورابورا والجنجويد هي اسماء الرعب في منطقتنا فكلاهما يحمل لنا الموت
  • باقان أموم يطالب بفرض وصاية على دولة "جنوب السودان"
  • بعد تدخله للافراج عن قيادي بحزب البشير.. وزير العدل يكتب : حتى أنتم يا مولانا سيف، الظافر، شبونة
  • مشاهد سالبة - الجريمة أثناء دورة ألعاب ريو (فيديو)
  • السودان على بُعد { بوصة } من السلام ... فلنصلى من أجل الوطن
  • يا جماعة لا إله إلآ الله، عليكم الله بس أمُرقوا مِنها ...
  • مقترحات أماكن في السودان للزيارة...
  • إلحاد المستنير المدغمس
  • الى الرفيق الاعلى والد الارو محمدعبداللطيف محمود بجزيرة بنا دنقلا يتلقى العزاء الان بجامع النور
  • الحوار.... المحطة قبل الأخيرة لتقسيم السودان
  • وفاة والد زميل المنبر عاصم محمد شريف
  • رئيس غامبيا: حذر الذين يطلبون اللجؤ بدول الغرب بفرية انهم مثليين مضطهدون ...؟!
  • الحزب الشيوعي السوداني: 1946/8/16 ـ 2016/8/16، سبعون عاماً من النضال من أجل الشعب والوطن
  • مبروووك عقد قران زميلة المنبر مها سليمان.بيت مال ونضال(صور)
  • الشرطة السودانية تنفذ (رقصة) العزة والكرامة .. فيديو مثير حت تقيل لا يفوتكم
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de