في ندوة حزب المؤتمر السوداني بشمبات : إبراهيم الشيخ : لا أحد يستطيع قهر إرادة الشعوب

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-12-2018, 04:37 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
20-04-2014, 05:52 PM

جريدة الميدان
<aجريدة الميدان
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 293

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


في ندوة حزب المؤتمر السوداني بشمبات : إبراهيم الشيخ : لا أحد يستطيع قهر إرادة الشعوب

    sheikh

    بعد مغيب شمس الجمعة 18 أبريل ، كان موعد الندوة الحاشدة التي أعلن عن قيامها حزب المؤتمر السوداني بميدان الرابطة بشمبات في سلسلة ندوات قوي الإجماع الوطني الجماهيرية المتصلة andnbsp;، الجماهير الغفيرة احتشدت منذ وقت مبكر من عصر الجمعة في استفتاء واضح علي جماهيرية المعارضة وهي تدشن أولي ندواتها الجماهيرية بالميادين العامة بعد وقت طويل من الحظر والمنع والتقييد الحكومي .

    إبتدر الندوةandnbsp; المهندس/خالد عمر يوسف/الأمين السابق للمؤتمر السوداني

    بالقول (نلتقي اليوم في ظروف مشابهة لظروف ميلاد الجسم الأساسي لحزب المؤتمر السوداني وهو مؤتمر الطلاب المستقلين الذي نشأ في عام 1977 ، نفس الشمولية ونفس القوى التي دخلت في المصالحة الوطنية مع نظام نميري هي ذات القوى التي تريد الدخول في حوار مع نظام الإنقاذ الإمام الصادق المهدي والدكتور حسن الترابي نفس الأشخاص لم يستوعبوا الدرس السابق مع نظام نميري الشمولي لا يمكن أن تنفتح فيها الحياة ، ولا الشموليون فهموا أن هذه القوى التي يحاورونها لا يمكن أن تنفخ فيهم الحياة. الأجواء التي نعيشها هذه الأيام أجواء المصالحة الثنائية ، أجواء إعادة الروح لجثة الانقاذ الهامدة التي شيعتها الجموع هنا في هبة سبتمبر في ميدان الرابطة شمبات. كل المؤشرات تقول أن أوان رحيل الشمولية قد حل. وهذه سنة الحياة ما في نظام يقدر يكتم أنفاس الشعب للأبد ممكن يستمر سنة أو ثلاث سنوات أو 25 سنة لكن الشعب السوداني قادر على إسترداد حريته وكرامته وتاريخ الشعب السوداني كله هو تاريخ البحث عن الحرية والكرامة والندوة دي ليست هبة من نظام الإنقاذ ولا من الأمر الجمهوري رقم 158 بل لأننا موجودين هنا ونناضل لخمسة وعشرين سنة

    الاستاذة أسماء محمود محمد طه القيادية بالحزب الجمهوري شكرت منظمي الندوة على الدعوة للمشاركة ،وقالت أن هذه الدعوة أتاحت فرصة جديدة بالنسبة لنا كحزب جمهوري تحت التأسيس لأن نشاطنا تعترضه صعوبات جمة ،وحيت شهداء هبة سبتمبر والذين لولاهم لما قامت هذه الندوة.

    andnbsp;مضيفةandnbsp; منذ الاستقلال نعاني من قيادات فاشلة الاستاذ محمود قال أن الشعب السوداني شعب عملاق يتقدمه أقزام عبر تاريخنا كانت قياداتنا فاشلة وشعبنا ذكي ولماح ،andnbsp;andnbsp; بعد مرور 25 سنة ماذا تحقق لكن عارفين الحصلandnbsp; ،النتيجةandnbsp; هي فقدان and#8531; مساحة البلاد وتقسيم البلد ووصلت معدلات الفقر أرقام مهولة. وفي ظل نظام الإنقاذ أهينت المرأة السودانية بصور ما حصلت في كل الأنظمة السابقة سنة 2008 45 ألف إمرأة سودانية جلدت في محاكم النظام العام في العاصمة 2009 42 ألف جلدت 2012 52 ألف جلدت.

    وأعتقد لابد من وضع خطة عمل حول البديل للنظام وما بالضرورة يكون بديل حزبي ممكن البديل يكون برنامج ونحن في الحزب الجمهوري دعاة للديمقراطية بدون شك ونعتمد في ذلك على مقولة الشهيد محمود محمد طه ليس هناك رجلاً من الكمال بحيث يؤتمن على حرية الآخرين فنقبض على حريتنا ودا ما منه من زحل هذا حق دستوري.

    الاستاذ فاروق أبوعيسى رئيس الهيئة العامة لتحالف قوى الإجماع ، ابتدر الحديث بقوله ( هذا أجمل منظر أشوفه خلال الـ25 عاما الماضية ،هم يعتقدون أن هذه منحة منهم بأنهم سمحوا لنا بالإلتقاء في الميادين العامة كذبوا. هذه انتصارات حققها شعبنا منذ بداية إنقلاب الإنقاذ ، شهداؤنا رفعوا رايات هذا الوطن والدفاع عن الديمقراطية في بيوت الأشباح وشهر رمضان وفي بورسودان وفي كل مكان، وأضاف نحن في تحالف قوى الاجماع andnbsp;andnbsp;على اتفاق تام بأن هدفنا الإستراتيجي الأول هو تصفية هذا النظام وإسقاطه من الجذور لنبني على أنقاضه وطناً ديمقراطياً جديداً ، أفسدوا هذا الوطن بإقتحام الدين في السياسة andnbsp;وسرقوا ونهبوا ولا يخافون الله في الوطن ،ولا في مواطنيه لذلك خطنا الأول وخيارنا الأول هو تصفية هذه العصابة. لكننا في التحالف ولترتيبات أخرى رأي هذا التحالف العظيم أن نطرح رؤية أرخرى علها تحمي السودان من المزيد من الدماء والهرج والمرج وهي أنه من andnbsp;الممكن تصفية هذاالنظام عبر الحوار السياسي الديمقراطي andnbsp;. لم نقبل الحوار كبديل لخيارنا الأول فخيارنا هو الخلاص منهم لذلك نحنandnbsp; لا نقبل إلا بحوار يصفي نظام الحزب الواحد ويعيد الديمقراطية والتعدد السياسي وسيادة حكم القانون ،دا من الأول لازم يكون واضح ما عايزين حوار يعمل ترقيع نحنا ما عايزين مكان في السلطة ولا نحاور من أجل الحوار نحاور كي يجد شعبنا القوت ، أشعلوا الحرب في جنوب السودان وحولها إلى حرب جهادية وكانت النتيجة فقدان الجنوب، وندري تماماً ما يدور في دارفور يضربون الناس بالطائرات الناس في دارفور بتاكل ورق الشجر. طالما كانت هناك حرب ما في حوار عندنا شروط وما تعجيزية هذه الشروط إيقاف الحرب ولا جلوس على الطاولة لانوا ما عايزين نخون أهلنا في دارفور نقبل الحوار بشروطنا. بالأمس صدر قرار جمهوري 158 واضح أن اليد التي كتبته يد مرتجفه تقدم أصبع وتؤخر أصبعين وحاولت بعض الجهات أن تصلح. إذا كان القرار غلط وهو جمهوري بيقع على رئيس الجمهورية أن يصدر ملحقاً لهذا الأمر ويصحح الخطأ وهناك هنات كثيرة هذا القرار لنا ملاحظات حول الحوار والقرار. سوف نحافظ على المكتسبات ونستغل ذلك لأبعد مدى ممكن لتصفية نظام الإنقاذ. أستراتيجيتنا في التعامل مع الحوار نحن ما طلبنا الحوار ولا قرمانين للحوار نحن مع الحوار المنتج الذي يؤدي تصفية هذا النظام نحن مستعجلين. الخزينة فارغة وعلاقات متدهورة مع كل دول العالم والخلافات داخل الجماعة أكبر من خلافاتهم معنا. نحن موحدين وأقوياء بالله وبكم وبقضيتنا العادلة.

    الاستاذ ابراهيم الشيخ رئيس حزب المؤتمرandnbsp; السوداني رحب بقادة العمل السياسي واجهزة الاعلام السياسي وجماهير الشعب خاصة سكان شمبان وفي ميدان الرابطة ميدان الشهداءقائلاً ( andnbsp;التحية لكم وانتم تحتفلون بذكري أبريل المجيدة التي ستبقى في وجدان الشعب ولن تفلح أي جهة ان تطمي التراب عليها وتخفي معالمها فهي ثورة شعب اعزل مؤتمن بالحرية والديمقراطية نهض من تحت الرماد بتحدي جلاديه ويقف على شرفة التاريخ ليخلق أمداً جديداً وصبح جديد ونقف إجلالاً لشهداء الذين قدموا أرواحهم رخيصة من أجل بلادهم ومن أجل أن تتحقق مثل هذه الندوة ولولا دمائهم الطاهرة ما كان مممكناً أن نجتمع في هذا الميدان. التحية للشهيد هزاع والشهيد بكور والشهيدة سارة والشهيد السنهوري رمزاً لكل الشهداء الآخرين أراوحهم الطاهرة ترفرف حولنا في هذا الميدان. التحية لاسر الشهداء فتى دارفور الشهيد علي أبكر موسى الذي سقط برصاص الغدر والخيانة لكنه سيبقى حياً فينا وفي ضمير شعبنا هذه الندوة ليست منحة أو صدقة أو منة ولا تنازل من النظام برضاه هذه الندوة حصيلة جولات وصولات ومعارك قضيناها مع النظام الباطش والمستبد وحق لنا ان نحتفل بهذا اليوم. لا أحد يستطيع قهر إرادة الشعوب.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de