منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 20-11-2017, 11:10 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

في القمة الافريقية.. جنوب السودان الهدوء الهش والجوع يهدد الملايين

17-07-2016, 05:15 PM

حسين سعد
<aحسين سعد
تاريخ التسجيل: 09-12-2013
مجموع المشاركات: 547

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


في القمة الافريقية.. جنوب السودان الهدوء الهش والجوع يهدد الملايين

    06:15 PM July, 17 2016

    سودانيز اون لاين
    حسين سعد-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر





    كي مون :الوضع خطيرفي جوبا ومباني الامم المتحدة تم ضربها بالمدفعية الثقيلة والمخازن تم نهبها

    الفاو:الامدادات الغذائية توقفت، امريكا الاوضاع مقلقة

    الصحفيين بالقارة السمراء يدعمون التنمية والاستقرار واكاديمية لتدريب القادة الافارقة

    كيجالي:الخرطوم:حسين سعد

    استبق الزعماء الافارقة الافتتاح الرسمي لجلسات قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي التى تستضيفها العاصمة الرواندية كيجالى بمشاركة زعماء ورؤساء الدول الأفريقية يومي الاحد والاثنين،استبقوها بعقد جلسة مغلقة ركزت علي عدد من القضايا الهامة فى مقدمتها خطط التكامل والاندماج الأفريقي والعمل على الانتهاء من المفاوضات الخاصة باتفاقية إنشاء منطقة التجارة الحرة الأفريقية، فضلاً عن موضوعيّ إصلاح مجلس الأمن وانتخابات مفوضية الاتحاد الأفريقي، وتمكين المرأة الأفريقية والعمل على النهوض بأحوالها، لاسيما وأن قمة كيجالي تُعقد تحت شعار (العام الأفريقي لحقوق الإنسان مع التركيز بصفة خاصة على حقوق المرأة) وذلك احتفاءً بالذكرى الثلاثين لدخول الميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان والشعوب حيز النفاذ.في وقت انخرط فيه الامين العام للامم المتحدة بان كي مون في مشاورات موسعة مع رؤساء الدول والحكومات اليجانب المبعوثيين الدوليين حول تطورات الاوضاع في جنوب السودان ووصف كي مون الوضع في جوبا بالخطير.

    وقال الأمين العام للأمم المتحدة إن الوقت قد حان لتوجيه رسالة قوية لقادة جنوب السودان، مضيفا أن العالم لا يمكن أن يترك البلاد لتنحدر مرة أخرى في هوة الحرب الأهلية، واشار كي مون في مخاطبته للقمة الاستثنائية للهيئة الحكومية للتنمية (إيغاد) أشار إلى الهجمات العشوائية ضد المدنيين وحفظة السلام، والخسارة الهائلة في الأرواح والمعاناة نتيجة الصراع، وشدد بان كي مون على ضرورة أن يتحدث العالم بصوت واحد لوضع حد للعنف، وأكد الأمين العام أن القادة سيحاسبون على أفعالهم، بما في ذلك سلسلة القيادة العسكرية، وقال لقد تمت مهاجمة مواقع الامم المتحدة وضربها بالمدفعية الثقيلة والخفيفة،ونهب مخازنها الخاصة بالاغذية التي تستهدف مئات الالاف. والتقى الأمين العام للأمم المتحدة مع عدد من قادة المنطقة، وشددعلى ضرورة اتخاذ إجراءات متضافرة لإحياء تنفيذ اتفاق السلام في جنوب السودان،وناقش كي مون مع هيلي ماريام ديسالين ، رئيس وزراء إثيوبيا ورئيس الهيئة الحكومية للتنمية (إيغاد) تحديات السلام والأمن الإقليميين، فضلا عن تغير المناخ،وأبدي بيان صادر عن مكتب الامين العام تلقت الايام نسخة منه قلق المنظمة العالمية إزاء الوضع في جنوب السودان وخطر المزيد من تصعيد التوتر، مع عواقب بعيدة المدى على البلاد وشعبها، فضلا عن المنطقة. واتفق كي مون وديسالين علي ضرورة تحرك دولي معزز وعاجل لتفادي تفجر العنف على نطاق واسع والمزيد من الفظائع، وإعادة عملية تنفيذ الاتفاق على حل النزاع في جنوب السودان إلى مسارها، وبحث الأمين العام مع رئيس مجلس الوزراء توصياته إلى مجلس الأمن التي تنطوي على فرض حظر على الأسلحة، وعقوبات تستهدف الأفراد المتورطين في العنف وعرقلة تنفيذ اتفاق السلام، وتعزيز بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان، أونميس، وقابل الامين العام الممثل السامي للاتحاد الأفريقي لجنوب السودان والرئيس السابق لمالي ألفا عمر كوناري، ورئيس اللجنة المشتركة للرصد والتقييم ورئيس بوتسوانا السابق، فستوس موغاي حيث اطلع الرئيسان السابقان كوناري وموغاي الأمين العام على مستجدات الأمور بشأن الجهود المبذولة من أجل السلام في جنوب السودان، بما في ذلك المشاورات الأخيرة في جوبا مع قادة جنوب السودان. واعترف كي مون بخطورة الوضع وخطر الوقوع من جديد في دائرة الصراع وفظائع أخرى واسعة النطاق ضد السكان المدنيين، وافق الأمين العام والرئيسان السابقان على الحاجة الملحة لإجراءات إقليمية ودولية متضافرة لمواجهة التحديات الراهنة وإحلال السلام والأمن الدائمين في جنوب السودان. مؤكدين على دور إيغاد والقادة الأفارقة. لقاءات الامين العام شملت الرئيس الأوغندي، يوري موسيفيني لبحث الوضع في جنوب السودان،وفي اجتماع آخر ناقش كي مون الوضع في جنوب السودان مع مديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، غيل سميث، ومساعدة وزير الخارجية للشؤون الأفريقية، ليندا توماس غرينفيلد، والمبعوث الخاص للولايات المتحدة لجنوب السودان، دونالد بوث، حيث أعربوا عن القلق البالغ إزاء خطر وقوع المزيد من العنف، فضلا عن الوضع الانساني (المروع) المتفاقم جراء القتال الأخير في جوبا، وفي سياق ثان اشار الامين العام الي الآثار المدمرة لظاهرتي النينيو والنينيا على الصعيد العالمي وفي منطقة القرن الأفريقي على وجه الخصوص. وبحث رئيس الوزراء مع الأمين العام الخطوات التي اتخذتها إثيوبيا للتخفيف من تأثير النينيا والتزامها بالجهود العالمية للتصدي لتغير المناخ، بما في ذلك من خلال التصديق المبكر على اتفاقي باريس. وحول قضايا الارهاب أشاد الأمين العام اليوم أيضا في لقائه مع إدريس ديبي إتنو، رئيس تشاد ورئيس الاتحاد الأفريقي، بالدور الحاسم الذي لعبته بلاده في الجهود الإقليمية لمكافحة الجماعة الإرهابية بوكو حرام، مؤكدا على دعم الأمم المتحدة في هذا الصدد

    كارثة:
    وفي الاثناء قالت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) امس إن ملايين الأشخاص الذين يواجهون خطر الجوع في جنوب السودان مهددون بكارثة في حال أدى تجدد أعمال العنف إلى توقف عملية السلام الهشة. ودعت المنظمة إلى الهدوء وإحلال الاستقرار وحذرت من أنه إذا لم يتم الالتزام بالسلام فإن التكلفة البشرية للقتال في جوبا ستتفاقم بسبب زيادة الجوع في أنحاء البلاد، وأظهرت آخر التقييمات التي نشرت الشهر الماضي أن جنوب السودان يواجه صعوبات كبيرة، حيث إن أكثر من أربعة ملايين وثمانمئة ألف شخص من سكانه يعانون من نقص حاد في الأمن الغذائي، كما أن معدلات سوء التغذية كبيرة. وتوقع التقييم حدوث نقص خطير في الغذاء خلال الأشهر المقبلة، وحذر من خطر حدوث أزمات جوع في أجزاء من البلاد. من جهته قال ممثل منظمة الفاو في جنوب السودان سيرج تيسوت:يبدو أن الهدوء الهش يسود،في جوبا التي لم تشهد مثل هذا المستوى من العنف منذ سنوات، إلا أن حالة من الغموض تهيمن على المدينة، كما توقف وصول الإمدادات إلى سوق الغذاء، وأضاف رغم أننا نأمل في استمرار الهدوء، إلا أن العنف قد يندلع مرة أخرى،وحذرقائلا: في حال تعثر عملية السلام الهشة، فإن عواقب ذلك ستعم البلاد، وسوف يتفاقم وضع انعدام الأمن الغذائي السيء بالفعل والذي يعاني منه أكثر من نصف السكان. وفي الاثناء أكد المدير العام لمنظمة الفاو جوزيه غرزايانو دا سيلفا، على أهمية عودة الاستقرار واستمرار عملية السلام للسماح باستمرار الانتاج الزراعي وإعادة فتح الأسواق، وقال إن سكان هذه الدولة الأحدث في العالم لا يمكنهم تحمل المزيد من الاضطرابات. وعلينا أن نتذكر أن السلام والأمن الغذائي هما وجهان لعملة واحدة، وهما العاملان اللذان يحركان التنمية والازدهار. الجدير بالذكران مخازن منظمة (الفاو) في جوبا كانت قد تعرضت للنهب خلال أعمال العنف التي اندلعت الأسبوع الماضي، وجرت سرقة مخزونات إمدادات رئيسية مثل الحبوب والأدوات التي كانت مخصصة لمساعدة من يعانون من انعدام الأمن الغذائي في أنحاء البلاد في إنقاذ سبل معيشتهم. وتعمل المنظمة حالياً على تقييم الحجم الكامل للخسائر.
    نهب:
    وكان برنامج الأغذية العالمي قد أعرب عن استيائه إزاء نهب مستودعه الرئيسي في العاصمة جوبا، الاسبوع الماضي وعلى الرغم من ذلك، يقوم موظفو البرنامج بالفعل بتوزيع المساعدات الغذائية الحيوية للنازحين جراء أعمال العنف في جنوب السودان، وقال البرنامج انه قبل بدء القتال نهاية الأسبوع الماضي، كان هناك أكثر من أربعة آلاف وخمسمئة طن متري من الأغذية في المستودع، وهو ما يكفي لتوفير الأغذية المنقذة للحياة والمساعدات الغذائية لنحو مئتين وعشرين ألف شخص لمدة شهر.ولم يتمكن موظفو البرنامج من الوصول حتى الآن إلى المستودع لتأكيد حجم الخسائر، ويعد المستودع الواقع على الجانب الغربي من جوبا، مركزا لوجستيا رئيسيا داخل جنوب السودان، ويستخدم لإمداد عمليات برنامج الأغذية العالمي في بقية أنحاء البلاد، وفي حوادث سابقة من عمليات نهب واسعة النطاق، تمكن البرنامج من التفاوض على عودة الأغذية المنهوبة عندما اعترف أولئك الذين سرقوها بأهمية المساعدات الإنسانية التي يقدمها برنامج الأغذية العالمي،وبغض النظر عن السرقة، أشار المدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي جويس لوما، إن البرنامج قدم بالفعل المساعدات الغذائية العاجلة لآلاف النازحين الذين يحتمون في قواعد حفظ السلام للأمم المتحدة، وذلك باستخدام المخزونات من مستودع صغير في جزء آخر من المدينة.

    اجندة اعلامية:

    وفي سياق مواز دعت رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي الدكتورة نكوسازانا دلاميني زوما مجتمع وسائل الاعلام الافريقية إلى تعجيل تنفيذ أجندة 2063 عبر التغطية الفاعلة ونشر المعلومات حول تقدم الاستراتيجيات عموم الأفريقية، ووجهت الدكتورة دلاميني زوما تلك الدعوة خلال الافتتاح الرسمي لمنتدى المحررين الأفارقة الخميس الماضي على هامش القمة السابعة والعشرين للاتحاد الأفريقي، وشارك في المنتدي الذي عقد تحت شعار (ترويج اجندة 2063م)محررون من كافة انحاء القارة السمراء، فضلاَ عن المسئولين الحكوميين والجهات الفاعلة في قطاع الاعمال العاملة في مجال الاتصالات، وذكرت الدكتورة دلاميني-زوما في كلمتها للمشاركين أن وسائل الإعلام البناءة تلعب دورا رئيسيا في الجهود الرامية إلى تحقيق قارة مزدهرة وديناميكية وسلمية، واوضحت لقد شهدنا حالات حيث لا يزال الصحافيون الغربيون يبررون الاستغلال غير المشروع للموارد في ما يسمونه (المستعمرات) واضافت إن هذا التصور الخاطئ عن أفريقيا يجب أن يواجه معارضة من جانب الصحفيين الافريقيين الذين يعتقدون أن أفريقيا يمكنها تحديد مستقبلها وكيفية الاستفادة من مواردها، وقالت ان بعض الصحفيين الأفارقة، للأسف، يتماشون مع السرد السلبي حول وطننا الأم، فنجد البعض منهم يغطي ما تغطيه وسائل الإعلام الغربية بالضبط، وقالت إننا نعرف أفريقيا على نحو أفضل من أي شخص آخر، ويجب علينا أن نأخذ زمام المبادرة في سرد القصة الأفريقية. وأكدت رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي على حاجة الصحفيين الافارقة إلى الموضوعية والمسئولية في الطريقة التي يقدمون بها تغطيتهم ، نظرا لأن دورهم يتمثل في تشكيل السرد الأفريقي بهدف تعزيز التنمية في القارة التي ستؤثر على حياة المواطنين الأفارقة. من جهته ذكر رئيس جمعية الصحفيين برواندا، كولين هابا أنه لا يوجد شك في أن تحقيق قارة مستقلة ومعتمدة على ذاتها وذات سيادة هو جهد طويل المدى يستدعي تغييراً في عقلية الأفارقة. وأضاف باعتبارنا محررين، يجب أن يكون مخطط اجندة 2063 في متناول أيدينا(47) عاما حتى موعد انتهائها بالتأكيد طريق طويل لنقطعه. إلا أنه من مسئوليتنا تقسيمها إلى أهداف أصغر بحيث نستطيع أن نقيمها بعض الأحيانن وبدوره أشار رئيس مجلس إدارة منتدى المحررين الأفارقة ماتاتا تسيدو على أهمية إشراك شبكات الصحفيين الأفارقة مع مفوضية الاتحاد الأفريقي، لا سيما المحررين ، في تنفيذ أجندة التنمية في القارة لأنها تتحمل المسؤولية لتثقيف السكان وتعميم الرؤية القارية، وأجندة (2063) ونصح الصحفيين بنشر الأخبار بطريقة مسؤولة ومتوازنة.

    اكاديمية افريقية:

    وفي المقابل وصف مدير الادارة والموارد البشرية بمفوضية الاتحاد الافريقي أمين إدريس ادوم في مؤتمر صحفي له امس الاكاديمية الافريقية للتدريب التي يقع مقرها في اديس ابابا وصفها بانها تمثل القوة الدافعة وراء بناء القدرات الوطنية نحو تنفيذ أجندة (2063) وقال ادوم إن أكاديمية الاتحاد الافريقي للقيادة تستجيب لاحتياجات افريقيا وتطلعاتها لوكالة تعليمية متخصصة مكرسة لتنمية القدرة والابتكار ودعم التعليم من أجل تنفيذ مستند على النتائج لبرامج افريقية عبر طرق مختلفة ومتصلة للتعليم
    وأضاف أن الأكاديمية تستهدف العاملين في قطاع الخدمة العامة من البلدان الافريقية وموظفي الاتحاد الافريقي والموظفين المنتخبين واعضاء لجنة الممثلين الدائمين وموظفي السفارات المعتمدة لدى الاتحاد الأفريقي ، فضلاَ عن المواطنين الافارقة الشباب الراغبين في العمل في الاتحاد الافريقي ومؤسساته ، وموظفي الخدمة المدنية في الدول الافريقية الاعضاء والمجموعات الاقتصادية الإقليمية، وأضاف يعمل الاتحاد الافريقي بالتنسيق مع الدول الاعضاء والمؤسسات ذات الصلة من سائر انحاء العالم ، لتطوير وتحقيق نتائج في مجال توفير حلول مبتكرة لبناء القدرات لصنع القرار بالاتحاد الافريقي وتنمية سياساته وبرامجه ضمن إطار القانون التأسيسي للاتحاد الأفريقي، وتشمل برامج التدريب في الاكاديمية: القيادة ، إدارة المشاريع ، حوار برامج السياسات ، وتاريخ الاتحاد الافريقي والتكامل، وأشار إلى أهمية الأكاديمية في تعزيز توجه إيجابي بين القادة الافارقة والمواطنين ،عبر تحقيق إمكانياتهم وقدرتهم على الدفع بأجندة أفريقيا التي نريد ، فضلاَ عن بناء الثقة الذاتية في قدراتهم، وعبر إنشاء الأكاديمية ، فإن الاتحاد الافريقي يظهر عزمه على إيجاد حلول مبتكرة لتحديات أفريقيا ، واهتمامه وحرصه باحتياجات دوله الأعضاء، ويتوقع أن تقوم الأكاديمية ايضاَ بتطوير وتنفيذ مختلف التدخلات التي ستضيف قيمة إلى أعمال اجهزة الاتحاد الأفريقي فضلاَ عن اخراج قادة شباب مؤهلين وبحماس ، ممن سينفذون استراتيجيات الوحدة الافريقية الشاملة في بلدانهم، وأوضح السيد ادوم أن أكاديمية الاتحاد الافريقي للقيادة ستطور المحتوى التعليمي وطرق التعليم لحلول بناء القدرات في القطاع العام بأفريقيا ، فضلاً عن تحديد وتطوير المهارات المهنية الضرورية في الاتحاد الافريقي، وأضاف سيؤهل ذلك موظفي الاتحاد الأفريقي بمهارات صنع القرارات من أجل التصميم الفعال للسياسات وتحقيق البرامج. كما ستطور وتوفر دورات تدريبية متخصصة ومهنية للشباب الافريقين الطامحين للعمل في الاتحاد الأفريقي، واختتم بالقول من المتوقع أن تصل اكاديمية الاتحاد الأفريقي إلى مجموعة متنوعة ولكن هامة داخل الاتحاد الافريقي والدول الاعضاء. كما تستهدف كافة المواطنين الافارقة الشباب المهتمين بالعمل في الاتحاد الافريقي ، أو النهوض بأفكار الوحدة الافريقية الشاملة في اي منظمة محلية أو اقليمية أو دولية، يذكر انه تم إطلاق اكاديمية القيادة الافريقية العام الماضي خلال القمة السادسة والعشرين للاتحاد الافريقي في اديس أبابا ، إثيوبيا.

    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 17 يوليو 2016

    اخبار و بيانات

  • محاكمة شبكة من القوات النظامية تعمل في تهريب البشر
  • البشير: السودان يقف صفاً واحداً مع أردوغان
  • إجلاء (3) آلاف سوداني من جوبا خلال أربعة أيام
  • تصريح صحافي من الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي
  • القيادي بالمؤتمر الشعبي أبوبكر عبد الرازق: علي عثمان لا يملك إمكانيات لمناظرة الترابي
  • بالصور: يشهد أكبر مشاركة نسائية سودانية المؤتمر الدولي الثالث للهجرة بلندن
  • حركة العدل والمساواة تدين الإنقلاب الفاشل على الإرادة الشعبية التركية


اراء و مقالات

  • ( المديدة حرقتني) بقلم الطاهر ساتي
  • النكات الإثنية ضحك مقابل ثمن باهظ بقلم د . الصادق محمد سلمان
  • النسخة التركية هي الإجمل.. بقلم خليل محمد سليمان
  • هل يتجه اردوغان الي تطبيق الحكم الشمولي؟؟ بقلم صلاح الباشا
  • ..ومع ذلك مازال الرهان على الرباعيةّ! بقلم معتصم حمادة
  • الديمقراطية / الأصولية... أي واقع؟ وأية آفاق؟.....13 بقلم محمد الحنفي
  • الشعوب الحية ضمائر الأوطان بقلم ماهر إبراهيم جعوان
  • تراويِح الخَريف..إهداء إلى شوقي بدري بقلم عبد الله الشيخ
  • آخر نكتة (وصول مهند التركي للخرطوم) !! بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • المثقف وحقول الألغام .. ! بقلم الطيب الزين
  • ما لا يقتل أوردوغان يقويه.! بقلم عبد الباقى الظافر
  • الحكم الراشد وحقوق الإنسان بقلم نبيل أديب عبدالله
  • نظرية المؤامرة الاخونجية .. بقلم سري القدوة
  • الكتابة إلي المستقبل .. بقلم د. أحمد الخميسي
  • للديمقراطية لا لأردوغان بقلم فيصل محمد صالح
  • علاقة.. (توم آند جيري)!! بقلم عثمان ميرغني
  • والآن .. نفسر ما سكتنا عليه بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • ثورة ربيع !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • وعاد أردوغان وفشل الانقلاب بقلم الطيب مصطفى
  • التطهير الديني: فصول من حرق الكنائس بالسودان بعد انفصال الجنوب بقلم الفاضل سعيد سنهوري
  • من وراء جمهورية اليسع عثمان ؟!(2) بقلم حيدر احمد خيرالله
  • 22 يوليو 1971 في الخاطر (2-3): رسالة لسائر شباب السودان ليتناصروا للكشف عن مقابر ضحايا انقلاب 19 يو
  • (الزمن الجميل ) مقابل (الزمن القبيح )..بقلم صلاح محمد احمد
  • شاهد ماشفش حاجة! ام شاهد عمل كل حاجة وزاغ؟؟!!---- بقلم صلاح محمد احمد
  • أيطارد الفريق ركن ابو شنب ستات الشاى بينما يحمى حميدتى الحدود؟ بقلم لبنى احمد حسين
  • تركيا و السودان مقاربات مفارقة بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • كاميرا السودان الخفية بقلم بدرالدين حسن علي
  • شعب يستحق الديمقراطية والحياة الحرة الكريمة بقلم نورالدين مدني
  • الحقائق المطموسة أثناء الهيجان العاطفي .. والثوران الشعبي ... بقلم موفق السباعي
  • تركيا والسودان (اطار للمقارنة) بقلم محمد الامين ابو زيد

    المنبر العام

  • * الهالك/ عمر سليمان: مؤامرة اغتيال مبارك وضرب اسلامي السودان...؟!
  • والي الخرطوم اسرائيل ضربت السودان و لم يفعل شئ الخرطوم تغرق بالامطار هذا والي فاشل
  • اوردغان على نهج (الحسن السودانى) وعلى طريقة(إذهب إالى القصر رئيساً)!!
  • الحزب الشيوعى السودانى يخسر الشفيع خضر السياسى، ويكسب الشفيع المُفكِّر؛ وفى كلٍ خير.
  • "أنا مستعدة للموت فهل أنتم مستعدون لقتلي"!
  • اسالوا عصابات الجعليين والشوايقة الاجرامية عن اختفاء بروفسير عمر هارون
  • علماء الشيطان الانقلاب فى تركيا حرام شرعا ومن الكبائر هههههههههههههههههههه
  • تسميات الدول لمناصب الاتحاد الافريقي
  • أهالى الابيض غاضبون من استمرار الجبايات لنفير “النهضة”
  • كيف إغتال الاستاذ علي عثمان الدكتور عوض دكام والفنان خوجلي عثمان- الحملة الاسفيرية 2
  • اليسع ومدير الأراضي مثالاً… كيف يعامل البشير ابنائه لصوص الانقاذ
  • خرج الشعب التركى لرجب اردغان و لم يخرج الشعب السودانى للصادق المهدى .. لماذا .. !!
  • هل نجح اردوغان في لعبته القذره ام فشل الجبير
  • لو خاطب سيدي الرئيس شعبه لخرجت معه حتى الدواب بما فيها المطايا ......
  • هل النزعة الدينية تميل الى البهيمية ؟؟؟
  • خبر الشوم .. وفاة الزميل ماجد عثمان (سقراط) تعازينا لمدينة عطبرة في فقدها الجلل
  • يا شباب ما صحة هذا الكلام ؟ في ذمة احمدونا .. مداخلة احمدونا !
  • لنجرب تجربة انقلاب تركيا ونري عن من سيدافع الشعب السوداني
  • مشروع مكتبة الرحل- هل من متبرع
  • ما لم أفهمه .. كيف استطاع شعب تركيا إحباط انقلاب جيش مُسلّح ؟!
  • حبرتجية الاكشاك و التعدي علي الأملاك
  • انقلاب تركيا ... قراءة مغايرة
  • اطالب من الحكومة الراوندية بتسليم الرئيس البشير للمحكمة الجنائية
  • كيف يمكن تحميل الصور ؟ ارجو المساعدة بالشرح
  • تناقض الانقاذ ومعارضيها!!!!!!!!!!!!
  • كواليس دولة الرُعب والموت: منْ قتلَ علي البشير!؟ بقلم فتحي الضَّو
  • ياكيزان الشوم ..شعب تركيا لم يدافع عن أردوغان .. دافع عن حياة كريمة وفرتها له دولة ديمقراطية
  • ماهو انسب واضمن استثمار في السودان لمغترب يملك 250 الف ريال ؟
  • أسوأ من غنى في زمن "الإنقاذ".. ثم من الذي توج الحلنقي رئيسا لجمهورية الحب؟!
  • تعدد الزوجات: تعددت الآراء و لكن أهمها: ...هل هو إهانة للمرأة؟
  •  السر الباتع لفرح الكيزان وراء فشل الانقلاب على اردوغان
  • احتمال القبض علي الرئيس السوداني عمر البشير في روندا التي وصلها الان
  • تاني عملية زراعة كلى في الوطن العربي تمت لسعودي في السودان
  • حوار مع الشاعر الألماني يوأخيم سارتوريوس حول سوريا والعراق والربيع العربي
  • لأول مرة عربياً.. الإمارات تحجب بعض محتويات «سناب تشات»
  • في رواية «منتجع السّاحرات» لأمير تاج السّر: القاع السوداني وعالمه المحبط
  • لقد أخطئت .. إعتذر للجميع .الخبر قديم ..

    Latest News

  • President Al-Bashir Condemns Coup Attempt in Turkey
  • Interview: U.S. stirs up tension in South China Sea, Sudanese expert
  • Arrival of first batch of Sudanese nationals from South Sudan State
  • UN: South Sudan refugees could soon hit one million
  • Sudan Affirms its Strong Solidarity and Support to Turkish Leadership and People
  • Sudan Liberation Movement-SLM Statement on Terror Attack in Nice>

    ArticlesandAnalysis

  • Shame on You Rwandan President Paul Kagame for inviting the genocidal criminal Omer al-Bashir
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de