اعلان ارشفة المنبر الحالى يوم الاربعاء الموافق 18 اكتوبر 2017
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-17-2017, 04:55 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

فى حضرة أمرأة نخلة الأستاذة فاطمة أحمد أبراهيم تروى للتاريخ سيرة وموقف 4-4/منى البشير

03-04-2014, 02:32 PM

منى البشير
<aمنى البشير
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 58

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


فى حضرة أمرأة نخلة الأستاذة فاطمة أحمد أبراهيم تروى للتاريخ سيرة وموقف 4-4/منى البشير

    فى حضرة أمرأة نخلة
    الأستاذة فاطمة أحمد أبراهيم تروى للتاريخ سيرة وموقف
    : التحرر ليس في العري وذلك حط من قدر المرأة والثوب لم يكن سبباً لاضهاد المرأة
    4-4
    الشعب السوداني هو الشعب الوحيد في العالم الذي تمكن من القضاء علي حكومات عسكرية شرسة بانتفاضات سلمية
    رجل من حزب طائفي عرض على ترشيح نفسى بتمويل منه
    نلت جائزة الأمم المتحدة لأني حماد الذي ينال الشكر
    هذا ما أبكاني داخل قبة البرلمان الأوروبي
    جمدوا نشاطي في التجمع لأني إنتقدت الصادق المهدي والإنقاذ إعتقلتني لهذا السبب!
    الحركة النسائية ليست كالسابق

    مدخل لابد منه :-
    كان هذا التوثيق للأستاذة فاطمة فى نهايات ديسمبر من العام 2003 ، كنت وقتها صحفية مبتدئة بصحيفة الأزمنة وكان مقرها بشارع العرضة بامدرمان ، كنت اتابع باهتمام التحضيرات لعودة واستقبال الاستاذة فاطمة فى مطار الخرطوم ذلك انها تعود الى البلاد بعد فترة غياب امتدت لسنوات عديدة ، وعقدت العزم على الوصول الى هذه السيدة لأتحدث اليها واتعرف عن قرب على مسيرتها منذ صرخة الميلاد الأولى وحتى لحظة عودتها الى الخرطوم ، وعن ماذا فعلت لتستحق كل هذا الاحتفاء ، فى سبيل انجاز هذا العمل تبعت الأستاذة فاطمة فى اماكن كثيرة ، فكان بيت اسرتها فى حى العباسية امدرمان ، وكان منزل شقيق زوجها الدكتور الهادى احمد الشيخ طبيب العيون بحى الصفا بالخرطوم ، وكان منزل آخر لأحد أقرباءها فى المنشية لم اتعب أو اكل ، فى كل مشوار الى بيت كنت اعود منه وافرة بمخزون من الذكريات والحكايا استمع اليها بشغف واترقب المزيد ، وقتها علمت ان هذا الاحتفاء قليل على هذه المرأة وان ماأنعم به اليوم انا وجيلى واجيال سبقتنى كان بفضل هذه المراة واخواتها ، فاطمة احمد ابراهيم لك التحية وانتى لا زلتى رمزا للعطاء والاحتفاء واطال الله فى عمرك .
    اترككم مع توثيق الاستاذة فاطمة احمد ابراهيم (الحلقة الأخيرة )
    تمهيد :-
    عادت الى أرض الوطن الأستاذة فاطمة احمد أبراهيم رمز الصمود ومفجرة قضية المرأة السودانية منذ بواكير الخمسينات ، وفاطمة لم تكن كغيرها من الفتيات اللائى استمتعن بشبابهن فهمومها كانت اكبر من ذلك ورغم ذلك غني لمثلها خليل فرح (يا أم ضفاير قودي الرسن واهتفي فليحيا الوطن)
    قادت الاستاذة فاطمة مسيرة النضال من اجل المرأة السودانية فكونت مع غيرها من رائدات العمل النسوي الاتحاد النسائي السوداني في العام 1953 وكانت علي راسه، فكانت اول امراة علي نطاق افريقيا والعالم العربي تدخل البرلمان لتناقش قضايا المرأة من تحت قبته.
    فاطمة اي قوة واي عنفوان تمتلك فكم من عاصفة اعترضت طريقها وكم سهاما ناشتها بلا رحمة وكم جراحا عانت وكم وكم .والآن هاهي تعود موفورة الصحة والتجربة معباة بعشق هذا الوطن، تذرف الدمع لاجل كلمة جميلة تسمعها من ابن او بنت لم ترهم ولم تعرفهم ولكنهم رأوها وعرفوها سودانية صهرتها شموس خط الاستواء وجمرتها كما الذهب الخالص.
    فهي ذهب خالص لم يعفره ولم ينقص من وزنه جراحات الزمن ولا احقاد الحاقدين بل زادته لمعاناً.
    هاهي عادت لتجد جيلا جديد من النساء وجد ماقدمته جاهزا فلم يتعب ولم يكافح ولكنه مستعد للكفاح معها من اجل المزيد من المكاسب للمراة السودانية فلتحيا المرأة السودانية متمثلة في شخص فاطمة احمد ابراهيم.

    ** أستاذة فاطمة احمد ابراهيم القيادية بالحزب الشيوعي نبدأ حديثنا اليوم بانتفاضة 6 ابريل 1985م ودور الحزب الشيوعي فيها؟
    نحن في الحزب الشيوعي والإتحاد النسائي ومنظمات اخرى كنا نرصد ونتابع وضع الحكومة حتي ظهرت بداية تآكل الحكومة، واكثر الظواهر التي تدلل علي ذلك هو التحول فى نفسية الجماهير التي بدأت الكلام بعد ان طال امد كتم الاصوات وهذا يعطي صورة عن المستوي الذي وصلت اليه الحكومة.
    وحقيقة نحن لا نقول ان حزب بمفرده يستطيع ان يفعل شئ ولكن لابد من وضع كل الايادي فوق بعضها وهذا إستدعي وجود كل القوى الديمقراطية والمنظمات وقدمت مصلحة الشعب والوطن فوق مصالحها ولذلك بدات بذور الانتفاضة تنمو وعندما وصلت القمة حدث الانفجار.
    ولعلي احب ان اذكر هنا ان الشعب السوداني هو الشعب الوحيد في العالم الذي تمكن من القضاء علي حكومات عسكرية شرسة بانتفاضات سلمية ومظاهرات وهتافات وباغصان الشجر وليس لديهم سلاح، ولكن استخدموا سلاح الإضراب السياسي الذي يشل البلد ويسقط الحكومات.
    ولكن الغريب في الأمر ان هذا الشعب الذي فعل كل ماسبق يتمتع بطيبة تصل حد الغفلة لانه هو يظاهر في الشارع وخلف الكواليس يدبر له امر رئيس وزرائه بايدي أجنبية وهنا أذكر قصة وهي وابان مايو كان الترابي الرجل الثاني في الدولة فجأة واثناء الانتفاضة يدخلون السجن هو والجزولي دفع الله، وفي اثناء المظاهرات ونحن في الخرطوم نهتف لاحت مظاهرة من الاتجاه المعاكس تحمل صورة الجزولي دفع الله وتهتف باسمه فاندهشت وعلمت ان هنالك سيناريو يجري الاعداد له. وعندما اخرجوه من السجن علمت انه رئيس الوزراء الجديد وعلمت انني مثل باقي الشعب (مطلّشة).
    واخذت اهتف في الجموع بان "لانعود الي البيوت" ولكن الناس كانوا متعبين، وبعد ذلك ذهبت الي نادي اساتذة الجامعة فرأيت الجزولي في النادي فقلت "نعلك انت رئيس الوزراء الجديد ؟". والدهشة والتفكير في الايدي الخفية أفقداني الوعي ثم دخلنا وجاء سوار الدهب ووضحت لي المسألة تماماً فتكون المجلس العسكري وكانت النتيجة إجهاض الانتفاضة.
    كيف خاض الحزب الشيوعي انتخابات الديمقراطية الثالثة؟
    كان الاستهداف بالنسبة للحزب الشيوعي مستمر ورميه بالإلحاد والفساد مستمر . كانت المنافسة علي المستوى الحزبي والفردي ولكن كل المجموعة ضد الحزب.
    كنت مرشحة في دائرتي امدرمان مستقلة وأيدني الحزب الشيوعي لان الحزب اصدر قرارا بانه علي اعضاء الحزب في كل دائرة ان يختاروا مرشحهم فاختارني اهلي في امدرمان وعملوا اجراءات التسجيل علي هذا الاساس وبعد عملية التسجيل اكدوا نجاحي بعد ذلك رأت قيادة الحزب ان اتنازل للتجاني الطيب، فقلت اني لم ارشح نفسي ولكن اذهبوا الي اهل الدائرة وتنازلت وطلبت مني القيادة ان اترشح في بري رغم اني لم اكن "اريدها" ولكن لم اقل ذلك حتي لايفسر بعدم رضائي التنازل للتجاني الطيب.
    وحتي يتم هذا الترشيح حضر لي في المنزل رجل أكن له كل الاحترام والتقدير وهو من حزب طائفي وترجاني ان اترشح واخرج لي هذا الرجل شيكا علي بياض علي ان اكتب فيه المبلغ الذي يكفي الحملة الانتخابية وبالفعل المبلغ الذي اعطاني اياه سدد قيمة الحملة وماتبقي منه اعطيته الحزب. هذا الرجل مفخرتي واذا حي ربنا يطول عمره ولو مات ربنا يرحمه لأني حقيقة لم أره لانه كان ملثماً.
    * فاطمة احمد ابراهيم والانقاذ وسبب الخروج الي لندن؟
    بدأ إنقلاب 1989م بحظر نشاط الاتحاد مع بقية الاحزاب فعدنا مرة اخري الي العمل السري ولكن الرئيس البشير قال "انه يفتح بابه وقلبه لكل من يريد إنتقاد سياسته وعليه الأمان" . فاجتمعنا سرياً كل قيادات الاتحاد وقررنا اعداد "مذكرة نقد لسياسات الانقاذ".
    واعددنا المذكرة فشكرناه في البداية وقلنا اننا سننتقده علي اساس هدفين رفعهما هما:
    1. تبرير انقلابه بتطبيق الشريعة الاسلامية
    2. قال انه سينقذ الشعب وسمي حكومته بالانقاذ واذكر بعض النقاط التي جاءت في المذكرة:
    انك ياسيادة الرئيس عندما اتيت ادخلت كل القيادات السجن بدون محاكمات وهذا ضد الاسلام.
    واول ما اتيت فصلت الالاف من الرجال والنساء من عملهم بدون وجه حق وهذا ضد الانقاذ لانك غطستهم في الفقر والجريمة حتي يلجأوا لكل الطرق غير المشروعة ليأكلوا وتضطر المرأة لان تبيع شرفها.
    بعد ماكتبنا المذكرة قالوا يمشي وفد لرفعها ولكني رفضت وذهبت وحدي الي القصر فقبض علي واودعوني حراسة في جهاز الامن فوجدت امامي عدد من الرجال والنساء وسألتهم لماذا احضروكم فلم يكونوا يعلمون.
    بعد ذلك طلبوني للتحقيق – هنا استحضرت قضية وراءها السيد الصادق المهدي وهو عندما طلبوه للتحقيق احضروا له كرسي من ثلاثة ارجل وعندما جلس وقع فلم اصدق وعندما ذهبت للتحقيق ودخلت الغرفة استحضرت قول الصادق ونظرت الي الكرسي فوجدته بثلاث ارجل فقلت للضابط "انني في سن والدتك هل يسعدك ان اقع علي ظهري" فقال للعسكري احضر لها كرسي آخر فاحضره فشككت فيه ورفضت ان اجلس وطلبت من الضابط كرسيه الذي يجلس عليه وبالفعل احضره لي، واعتقلت وتدخلت منظمة العفو الدولية للافراج عني وذلك بعد اسبوع حسبما افتكر.
    اما عن خروجي الي لندن فقد كان بغرض الاستشفاء وبتدبير من اخواتي لانهم ارادوا اخراجي من السودان وبالفعل ذهبت واجبرت علي البقاء في لندن من قبل اهلي ولذلك رأيت ان هذه فرصة ان اناضل من اجل شعبى خاصة واني وجدت عدداً كبيراً من السودانيين ولاول مرة في تاريخ السودان يخرج 6 مليون سوداني الشباب والمثقفين وذوي المؤهلات والكوادر السياسية من زبدة البلد وهؤلاء كانوا في الماضي يشعلون الانتفاضات ولذلك التخلص منهم كان مهما لاستقرار النظام والمؤلم في الموضوع انهم لايجدون عمل حسب مؤهلاتهم وكفاءاتهم ولذلك اهدرت هذه الكفاءات هناك زد علي ذلك انهم لايجدون الفرصة للدراسة وزيادة المعلومات وتطوير انفسهم بسبب جريهم وراء لقمة العيش وحتي يساعدوا اهلهم في السودان وهذا كان من الهموم التي شغلتني فقمت باعداد مركز لتأهيل القيادات الشابة وانضم مايقارب ال48 شاباً وشابة ووضعنا لهم برنامج يحتوي علي محاضرات ن تاريخ السودان وكل شئ عن السودان وكنا نخطط ان نصدر نشرة باسم المركز وان ندرب فيه الكوادر الصحفية، وكان هذا المركز يمول من قبل منظمات اهلية تأكدنا من مصادر اموالها وانها لاتتبع لاي حكومات .. ومن خلال هذا المركز ابتدعنا فكرة قوافل السلام واول قافلة سلام سيرناها كانت للاراضي المحررة في جنوب السودان وكان معنا صحفيين وممثلين لمنظمات حقوق الانسان ومنظمات اخري شبابية ونسائية وقد مول هذه القافلة اتحاد الشباب العالمي.
    ايضاً من ضمن همومي التضامن مع الشعب السوداني وكنا نسير المواكب ونكتب العرائض في الصحف الانجليزية كلما سمعنا ان هنالك انتهاكات لحقوق الانسان وقد بدأناها بحادثة ضرب طالبات الاحفاد لانهن غير محجبات.
    وكنا لمناقشة هذه القضايا نذهب الي البرلمان الاوربي وفي مرة ذهبت وعقدوا لي اجتماع من النائبات وبعض النواب وركزت علي قضايا السودان اضافة الي حبي اثارة قضايا المرأة، وفجأة في يوم وانا داخل البرلمان نظرت فوجدتهم يعلقون خريطة السودان والي جانبها بوستر كبير به مجموعة اطفال من الجنوب كالهياكل العظمية يفترشون الارض .. والحقيقة لدي نقطة ضعف حيال الاطفال فانفجرت باكية في البرلمان الاوربي وسط الناس فادركوا ان السبب هذا البوستر فانزلوه حتي عرضت قضيتي فاستجابوا علي اساس ان يساعدوا الشعب السوداني وبعد ذلك بعثت برسالة للامين العام للامم المتحدة قلت فيها ان الامم المتحدة بكل اسف تنتهك حقوق الشعوب والمفترض ان تحميها وذلك بقبولها في عضويتها لعضوية الانظمة العسكرية وهذا يشجع الجيوش علي القيام بالانقلابات واجهاض الديمقراطية فهل هذا يليق بالامم المتحدة؟
    ايضاً طلبت منه ان يفرض علي كل الدول الاعضاء ان يضعوا ثقافة السلام كجزء من المناهج الدراسية ومن برنامج وسائل الاعلام وان تلزم كل الدول بتطبيق اتفاقية الامم المتحدة الخاصة بالمرأة وحقوق الاطفال ولم أتلق رد الي الآن.
    ايضاً ارسلت له اني قمت بعمل خطة مقترحة لاقرب الطرق لتطبيق وتنفيذ الاتفاقيتين.
    *أستاذة فاطمة ماهي قصتك مع التجمع وماهي اسباب تجميد نشاطك؟
    هذا يستلزم العودة الي الوراء بعض الشئ وهو ان الاتحاد النسائي ليس تنظيم سياسي رغم ان النساء اشتركن في ثورة اكتوبر وثورة ابريل ومثل الاتحاد النسائي في التجمع ولكن تمت مؤامرة من قبل التجمع وعندما احضروه لي لاوقعه نيابة عن التنظيمات رفضت لانني لست مفوضة لذلك.
    واول مؤتمر اقامه التجمع في لندن في ذلك الوقت وعندما عدت وجهت لهم صوت لوم وقالوا انه ليس هنالك امرأة واحدة ابدت رغبتها بالاشتراك في بالمؤتمر.
    وعندما كونوا هيئة القيادة وارادو ان يعقدوا اول اجتماع، اجتمع الاتحاد النسائي واوفدوني الي اسمرا لحضور المؤتمر دون دعوة لان هذا حقنا فنحن دخلنا السجن مثلهم وناضلنا مثلهم والسياسة تمس ربات البيوت البعيدات، ودخلت الاجتماع وبعد مناقشات وافقوا علي استمراري الي ان جمدوا عضويتي عندما كتبت الخطاب المفتوح للسيد الصادق المهدي في الصحف وشريط الفيديو الذي حدث التلاعب به.

    ماهي اسباب هذا الخطاب؟
    سببه ان الصادق صرح ان احمد سليمان المحامي الذي كان شيوعياً واصبح اسلاميا ذهب الي الصادق واخبره ان الجبهة تريد عمل انقلاب وهذا كان قبل ثلاثة ايام فقلت له كان بامكانك وقف الانقلاب باعلان الاستعداد في الجيش وتقبض علي قيادته واولهم احمد سليمان ولكنك لم تفعل.
    هذا كلام منطقي لماذا جمدوا نشاطك بسببه؟
    لانهم يريدون سبباً لذلك ولانهم يستنكرون علي المرأة ان تتطاول عليهم.
    استاذة فاطمة نتحدث عن تجربة الاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي كيف التحقتي به ؟
    الاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي تكون في باريس عام 1946 وكان يضم التنظيمات النسائية في الغرب فقط بعدها فتحوا باب عضويته لكل المنظمات النسائية في العالم فدخلته معظم المنظمات النسائية واصبح لديه وضع استشاري لدي الامم المتحدة وتحول من باريس الي برلين الشرقية والاتحاد النسائي السوداني ومنذ تكوينه فى عام 1953م سجل عضويته في الاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي. بعدها دخل لجنته التنفيذية ، وفي نوفمبر 1990 وفي 1991 عقد الاتحاد العالمي مؤتمره العام في لندن وطبعاً حضرته مندوبات التنظيمات النسائية من كل العالم وبما ان الاتحاد النسائي السوداني عضو فقد حضرت عنه فاقترحت علي بعض ممثلات الاتحادات الافريقية والاوربية ان اترشح للرئاسة وكان اول ترشيح لامراة في العالم الثالث وبالفعل ترشحت وفزت ولهذا قررت لجنة الاتحاد النسائي التنفيذية ترشيحي لجائزة الامم المتحدة لحقوق الانسان لكوني اول امرأة من العالم الثالث تشغل هذا المنصب، من جانبي رفضت منح هذه الجائزة لشخصي علي اعتبار ان اليد الواحدة لا تصفق وان ما وصلت اليه لكم يكن بمجهود فردي ولكن يقف وراءه اناس اخرون ودائماً ما استشهد بالمثل السودان (الخيل تجقلب والشكر لي حماد) فانا اعتبر نفسي حماد الذي استحق الشكر بغير وجه حق فاقترحت ان تكون الجائزة باسم الاتحاد النسائي فقالت الفرنسيات اذا كان كذلك فنحن اولي لان الاتحاد تكون في باريس وكذلك الالمانيات وبعد لأي اتفقت مع الافريقيات ان نصونها بطريقة نستطيع تمريرها فنكتب الاتحاد النسائي وتتسلمها فاطمة احمد ابراهيم فوافقن وسافرت وكان هذا الحدث عام 1993م.
    العودة الي السودان متي بدات مراحلها الاولية؟
    انا فكرت في العودة منذ دخولي انجلترا، ولكن كلما احضر للعودة تحدث عقبات اسرية واخري بسبب العمل حيث يكون لدي مؤتمرات عالمية تاتيني دعواتها منذ فترة.
    كيف وجدت الحركة النسائية في السودان بعد العودة ؟
    انا لا ادعي في هذه الفترة انى تعرفت علي كل شئ ولكني مطمئنة ان الاتحاد النسائي بخير رغم ان الحركة النسائية ليست كالسابق فالحكومة حرمت النساء الكثير ولكن بعد السلام سيستعيد التنظيم عافيته.
    كيف سيمارس الحزب الشيوعي نشاطه من جديد وهل يبدو الجو ملائماً لخروج نقد من تحت الارض ؟
    لا استطيع ان ارد عن اشياء مثل هذه فانا غائبة عن البلد 13 عاماً.
    هل سيشارك الحزب الشيوعي في السلطة اذا اتيحت له الفرصة؟
    لا اعطي نفسي الحق بالكلام عن الحزب الشيوعي لاني لست الناطق الرسمي.
    لقاؤك بنقد بماذا خرجت منه بعد كل هذه السنين؟
    ضحكت جداً وقالت لم التق نقد
    فقلت انك التقيته؟
    فقالت :لا
    موقفك من الضجة التي اثيرت مؤخراً حول كلامك عن تحرير بعض النساء الشيوعيات لحد شرب الخمر؟
    لقد اصدرت بياناً بهذا الخصوص.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de