كتاب جديد للكاتب ناصف بشير الأمين:التعذيب في السودان 1989 - 2016م
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 22-11-2017, 01:56 AM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

غرفة طوارئ متابعة ملفات قضايا طلاب دارفور بالجامعات السودانية حول احداث داخلية الفاتح حمزة وإغتيال

01-09-2017, 05:08 AM

بيانات سودانيزاونلاين
<aبيانات سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 1690

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


غرفة طوارئ متابعة ملفات قضايا طلاب دارفور بالجامعات السودانية حول احداث داخلية الفاتح حمزة وإغتيال

    05:08 AM September, 01 2017

    سودانيز اون لاين
    بيانات سودانيزاونلاين-فنكس-اريزونا-الولايات المتحدة
    مكتبتى
    رابط مختصر

    ( بيان ادانة ))
    غرفة طوارئ متابعة ملفات قضايا طلاب دارفور بالجامعات السودانية حول احداث داخلية الفاتح حمزة وإغتيال اثنين من طلاب دارفور

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ((ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون))

    ((( جريمة إغتيال اثنين من طلاب دارفور )))

    باسم أعضاء غرفة طوارئ متابعة ملفات قضايا طلاب دارفور بالجامعات السودانية بالولايات المتحدة الامريكية، وبكل تفاصيل الماسي المستمرة من حزن وأسى وحسرة و التي لم تسعنا، نؤكد هاهنا غضبتنا ورفضنا الكامل لهذا الدمار الإنساني والذي ظلت عصبة الخرطوم وبلطجيتها من أجهزة أمنية عنصرية ما فتئت تعتقل طلاب دارفور وبصورة ممنهجة حيث لا رقيب أو حسيب لإيقافهم عن مسلسل الإبادة، والذي أضحى من خلاله طلاب دارفور هدف لحملة عنصرية إجرامية دموية ممنهجة لنظام الابادة الجماعية الذي يعمل و بقصد جنائي وأضح لتصفية طلاب دارفور كقيادات شابة لشعب دارفور .. بلا شك هذه الحملة العنصرية الدموية هي إمتداد لجريمة الابادة الجماعية التي ما زالت مستمرة ضد شعب دارفور ، بل دخلت مرحلة جديدة من الاستئصال .

    في خسة نادرة جبانة قامت مليشيات من كلاب و زيانية أمن و استخبارات النظام العنصري -ليلة امس باعتداء همجي بربري على داخلية (الفاتح حمزة) بجامعة أمدرمان الاسلامية، حيث داهمت الطلاب العزل فاوغلت فيهم ضرباً و سحلا ، مما أدى الى استشهاد الطالب جعفر محمد عبدالباري في الحال ولحقه زميل له وهو الشهيد اشرف الهادي برمة بالمستشفى متأثرا بجراحه، والذي توفي مساء اليوم بمستشفي السلاح الطبي، بالاضافة إليّ إصابة اكثر من 26 طالب بجروح وإصابات خطيرة متفاوتة .

    إيغالا في جريمتها الجبانة الغادرة، أغلقت و سدت مليشيات العصابة الحاكمة كل المخارج و المنافذ بِمَا في ذلك المستشفي . و ذلك ما دأبت عليه و أستمرأته العصابة العنصرية السادية الحاقدة عندما تنفذ و ترتكب مذابحها و انتهاكاتها ضد الطلاب الدارفوريين العزل ، فاللعصابة العنصرية الحاقدة نهجها التنكيلي السادي الخاص ضد الطلاب العزل من دارفور ، فهي تضاعف إذلالهم و تشريدهم و تعذيبهم. لا دهشة ، أنهم تفوقوا علي هتلر في التنكيل و الحرق و القتل . إنهم نازيو القرن الواحد و العشرين!

    للاسف تستمر كل هذه الجرائم و الانتهاكات الجسيمة ضد طلابنا العزل ، دونما رد فعل أو رفض او رادع من السودانيين جميعا، ، فالصمت السلبي ما زال سيد الموقف، حتي الحركة الطلابية، وقطاعات طلاب المعارضة عجزوا عن التضامن مع زملائهم من طلاب دارفور فتركوا النظام العنصري يستفرد بهم ، كأنما الدم ليس واحدا، و الالم ليس واحدا، و الوجدان ليس واحدا، بل و الشعب ليس واحدا !!!

    لقد حفلت الماسأة بمزيد من العنف الممنهج واستخدمت فيه العصابة كافة انواع الأسلحة والذخيرة الحية، وقد تم طرد جميع الطلاب وملاحقتهم بل تشريدهم في الشوراع، حاملين أمتعتهم وهائمين على وجهوهم بدون مأوى، وفِي ليلة عرفت بيوم العفو والتسامح، حيث لا رفث ولا فسوق ولا جدال، أي هي من مشارف عيد الفداء المبارك، فاي قدر اتيت به يا عيد وأي وطن انت يا بلد وليس بك جديد سوى الاحزان والعذابات.

    إن اغتيال هذين الشهيدين يندرج قطعاً تحت سلسلة الاعمال الإرهابية والعنصرية الممنهجة بوسائلها المتنوعة علي اختلاف الأماكن ضد طلاب دارفور.

    نؤكد بان هذه الاعمال الاجرامية الهمجية الجبانة التي ظلت تمارسها على الدوام اجهزة نظام المؤتمر الوطني العنصرية ضد طلاب دارفور بالجامعات السودانية، لابد من ان يتم الرد عليها وعملياً والإدانات الخطابية لم تعد تجدي نفعاً.

    مؤكدين بان الداخليات ومبان العلم لها حرمتها ولا يحق لكائن من كان ان يعتدي أو يتعدى عليها أو على طلابها، وما حدث من بلطجة واعتداءات تعتبر مرفوضة وبصورة مبرمة، ولقد بلغ السيل الزبا ونفذ صبرنا ولتتحمل عصابة الخرطوم مسؤلية أية تداعيات قد تترتب على ما ظلوا يقومون به من انتهاكات.

    و سوف نبادر بأخطار كل الجهات الدولية والإنسانية والعدلية بتوجيهنا المناشدات العاجلة واطلاعهم على كافة الملابسات ولتثبيت كل الانتهاكات والجرائم والعمل على تقديم جميع المجرمين للعدالة، ولصيانة حقوق وحماية من تبقى من الضحايا ولتحقيق العدالة بكل حذافيرها لابناء دارفور والذين أصبحوا لا يتمتعون بأية حقوق وطنية أسوة ببقية اهل السودان.

    وانه لمن واجبنا الوقوف الكامل وطلاب دارفور بكافة الجامعات السودانية وحتى تصان حقوقهم وليتمتعوا بكافة حقوقهم ودون انقاص.


    المكتب الإعلامي
    غرفة طوارئ متابعة ملفات قضايا طلاب دارفور بالجامعات السودانية بالولايات المتحدة الأميريكية

    الموافق 31 اغسطس 2017
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de