عضو وفد التفاوض د. حسين كرشوم للمستقلة : المجتمع الدولى لن يدعم أى أتجاه لتقرير مصير جديد فى السودان

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 06:35 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
21-03-2015, 02:49 PM

منى البشير
<aمنى البشير
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 58

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عضو وفد التفاوض د. حسين كرشوم للمستقلة : المجتمع الدولى لن يدعم أى أتجاه لتقرير مصير جديد فى السودان

    01:49 PM Mar, 21 2015
    سودانيز اون لاين
    منى البشير-الخرطوم-السودان
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين





    حوار / منى البشير
    الحركة االشعبية تراجعت عن الغاء الشريعة الأسلامية
    متفائل بنجاح هذه الجولة نتيجة لمتغيرات اقليمية كثيرة
    الادارة الامريكية اقتنعت تحقيق السلام فى جنوب السودان مرتبط بسلام السودان
    موسى هلال لاعلاقة له بالمعارضة المسلحة وان لبس منديلا اصفر
    ادعو أحزاب المعارضة لتذكر مواقف الحركة الشعبية معها فى الماضى

    تقدمت الآلية الأفريقية رفيعة المستوى بمقترح لطرفى التفاوض يقضى بتحديد جولة المفاوضات القادمة ، فى شهر ابريل بعد انتهاء الانتخابات ، وبعد ان تنهى الأطراف الجنوبية مباحثاتها فى أديس ابابا .
    واكد الدكتور حسين كرشوم عضو وفد المفاوضات انه لا يتوقع حدوث اى تغيير فى وفد المفاوضات وانه سيكون ذات الوفد برئاسة البروفسير ابراهيم غندور .
    وقال كرشوم أن الآلية رفيعة المستوى تقدمت بمقترحين لطرفى التفاوض لبداية جلسات المفاوضات القادمة تمثل فى عملية سلام واحدة فى مسارين لأن الحركة ظلت تتعلل بان قواتها التى تشترك فى هذه العمليات ان تكوينها من الجبهة الثورية وتضم عناصر من حركة العدلوالمساواة ، زائدا حركة عبد الواحد ، وعناصر من بعض الحركات الاخرى زائدا قطاع الشمال ، وللخروج من هذا المأزق قدم مقترح بان تجرى عملية تفاوض لوقف اطلاق نار شامل للطرفين حركات دارفور والحركة الشعبية قطاع الشمال ، والمقترح الثانى هو مناقشة عملية الفدرالية على مستوى اشمل لكل السودان وليس حصرا على جنوب كردفان والنيل الأزرق .
    وقال كرشوم الجديد فى مقترح الفدرالية هو أتاحة المزيد من السلطات على المستوى الولائى تمكن من استغلال الثروات فى باطن الأرض تحديدا .
    وتوقع كرشوم ان هناك احداثا كثيرة ربما تلقى بظلالها على الجولة القادمة منها تطورات اعلان برلين ، والتراجع الضمنى فى مواقف الحركة الشعبية قطاع الشمال ، المستقلة ألتقت د.حسين كرشوم عضو وفد المفاوضات الحكومى عن المنطقتين فى حوار مطول حول مختلف قضايا التفاوض فالى مضابط الحوار :
    * د. حسين هل تحدد زمن للجولة القادمة لمفاوضات المنطقتين ؟
    - فى الحقيقة تقدمت الآلية الافريقية رفيعة المستوى بان تنعقد جولة بعد الجولة التى تجرى للأطراف الجنوبية ، وبالتالى قدر ان تكون فى شهر ابريل ، وفى الغالب ستكون بعد الآنتخابات اى بعد يوم 13 أبريل .
    * هل هنالك اى تغييرات فى وفد التفاوض ام لازال على حاله ؟
    - أنا لا اتوقع ان يحدث اى تغيير فى وفد التفاوض وسيكون هو ذات الوفد .
    * هل هنالك اية شروط أو شروط مضادة لبدء الجولة القادمة سواء من قبل الحكومة او المعارضة المسلحة ؟
    - فى الحقيقة ان آخر ما انفضت عليه الجولة السابقة هو تقديم الآلية رفيعة المستوى لمقترح وهذ المقترح محاولة لتقريب وجهات النظر بين الحكومة والحركة الشعبية شمال ، وعلى ما اظن ان ذلك سيكون الأساس للنقاش حول النقاط ، وهناك نقاط متفق حولها لا تحتاج الى نقاش مرة اخرى ، خاصة انه هناك تطورات جديدة بعد اعلان برلين فقد وافقت الحركة على بعض المواقف التى اصلا كانت محل اعتراض لديها مثل المؤتمرالتحضيرى الخاص بالحوار الوطنى فى اديس ابابا وشرط الحكومة فى ان يكون بالداخل وبعد ذلك يتم الترتيب له فى الخارج ، القضية الثانية هى قضية التراجع فى بعض المواقف الخاصة بالحكم الذاتى والخاصة بتطبيق الشريعة الأسلامية وانحصر مطلب الحركة فقط فى تاجيل الانتخابات .
    * هل تعنى فعلا ان الحركة الشعبية شمال تراجعت عن مطالبها بعدم تطبيق الشريعة الأسلامية ؟
    - ضمنيا نعم لأنه فى أعلان باريس لم يرد ذكر للشريعة الأسلامية ولا للحكم الذاتى فيهم ضمنيا انها تراجعت عن هذه المطالب ، ونحن نفهم لغة الحركة .
    * هل بالأمكان وضعنا فى صورة المقترح الذى تقدمت به الالية رفيعة المستوى لبدء الجولة القادمة ؟
    - الآلية تحدثت عن عملية سلام واحدة فى مسارين لأن الحركة ظلت تتعلل بان قواتها التى تشترك فى هذه العمليات ان تكوينها من الجبهة الثورية وتضم عناصر من حركة العدلوالمساواة ، زائدا حركة عبد الواحد ، وعناصر من بعض الحركات الاخرى زائدا قطاع الشمال ، وللخروج من هذا المأزق قدم مقترح بان تجرى عملية تفاوض لوقف اطلاق نار شامل للطرفين حركات دارفور والحركة الشعبية قطاع الشمال ويكون متزامن حتى يخرج الطرفان من ان هنالك وقف اطلاق شامل بعناصر لم تكن طرف فى وقف اطلاق النار واظن ان ذلك فيه كثير من المنطق ، الجانب الآخر من المقترح هو عملية الفدرالية كانت الحركة تنادى بحكم ذاتى ، الحديث حول مزيد من الفدرالية ليس فقط حصرا لجنوب كردفان والنيل الازرق بل كل السودان ليتمتع بنظام فدرالى واسع ، حيث اتيحت الفرصة لان ماورد فى الدستور السابق كان كان يحصر نقاط محددة لممارسة السلطات الولائية ، وجزء منها كان يذهب الى المركز ، الجديد هنا هو ان تتاح المزيد من السلطات على المستوى الولائى حتى تتاح فرصة لاستغلال الثروات فى باطن الأرض تحديدا .
    * هل وافق الجانبان على هذه المقترحات ؟
    - سيكون رد الطرفان على المقترحات فى طاولة التفاوض لأن هنالك فنيات كثيرة تتعلق بهذا الأمر .
    * هل أنت متفائل بالوصول الى نتائج ايجابية فى هذه الجولة ؟
    - انا متفائل بنجاح هذه الجولة نتيجة لمتغيرات اقليمية كثيرة ، والادارة الامريكية اقتنعت تماما انه لايمكن تحقيق سلام فى جنوب السودان اذا لم يتحقق السلام فى السودان فى مناطق النيل الازرق وجنوب كردفان ومايموج الآن ن حركات مسلحة الآن على الحدود ولاءتها مختلفة ، الجنوب مهدد بانشطار تمردت الاستوائية الآن ، رياك مشار لم يلتزم التزام كامل بالسلام الموقع ، سلفاكير كحكومة جنوب له تحالفاته مع الحكومة اليوغندية التى تصر ان تكون جزء من ترتيبات السلام ولذلك طوت صفحة الخلاف مع الحكومة السودانية باعلان موسفينى استعداده الكامل باغلاق مكاتب الحركات المسلحة والمعارضة على اراضيه ، الادارة الامريكية بدت تنظر ايجابيا الى السودان واعادت النظر فى الحديث عن السودان وانه مهدد للسلم والأمن الدوليين ، والتنازلات الكبيرة التى تمت فى ملفات الحظر الأقتصادى الامريكى على السودان كلها مؤشرات كبيرة جدا ، بالاضافة الى بروز روسيا كلاعب جديد فى مسرح العلاقات الدولية السودانية كلها مؤشرات بضرورة طى هذا النزاع على الحدود لأنه نزاع لا يخص السودان فقط ولكنه يخص كل الأقليم .
    * برايكم د.حسين لماذا رفضت الحكومة أعلان برلين ثم عادت ووافقت عليه بل ورحبت به ؟
    - الحكومة لم ترفض بالمعنى المقصود بالرفض ولكنها تحفظت على ان تدار عملية السلام فى منبر غير المنبر المتعارف عليه وفق القوانين والقرارات التى صدرت من مجلس السلم والامن الأفريقى ومن مجلس الأمن الدولى 2046 ، وقرار 456 هذه قرارات ملزمة حددت مكان التفوض ، ورغم العلاقات الطيبة والممتازة مع الحكومة الألمانية وانا شخصيا اثمن هذا الدور الكبير ولذلك اعتقد ان الحكومة تحفظت على نقل عملية السلام بكاملها الى برلين لأن ذلك يلغى منبر الدوحة ويلغى منبر أديس ابابا .
    * لكن هناك من يرى بغير ذلك وهو ان موافقة الحكومة كانت نتيجة لضغوط من المجتمع الدولى وتهديد بالمحكمة الجنائية الدولية ، كما ان هنالك من يرى ان هذه هى الفرصة الأخيرة بالنسبة للحكومة أذا لم توافق على برلين فسيكون للمجتمع الدولى شأن آخر ؟
    - أنا التقيت الألمان قبل تنظيم هذا المؤتمر ووجهة نظرهم كانت واضحة وانهم يريدون لعب دور فى طى الخلاف الذى يدور بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة ، وان يتحدثو للأدارة الأمريكية بضرورة اعادة النظر فى اعادة العلاقات الثنائية مع السودان ، وليست هذه هى المرة الأولى فقد ظل هذا المنبر الالمانى منعقد لمدة اربع سنوات سابقة بصصورة راتبة سنويا ، ولذلك فان الحديث بان هنالك ضغوط بتهديد المحكمة الجنائية الدولية غير صحيح ، لأن المحكمة الجنائية نفسها اعادت الملف الى مجلس الأمن ، ومجلس الأمن ليس مؤسسة قضائية حتى تحكم بالبراءة أو الأدانة .
    * هذا يقودنا لسؤال عن فرص نجاح الحوار الذى ترعاه الدول الأوربية مع الاتحاد الأفريقى ، هل قدمت هذه الدول اى حوافز وهل طالبت باى تنازلات ؟
    - عندما التقت الجبهة الثورية بالحكومة الفرنسية العام الماضى كان الحديث واضح جدا هو ان الاتحاد الاوربى يتحمل قدر كبير جدا من امتصاص آثار هذه الحرب من اغاثة ومساعدات انسانية تصل الى ملايين الدولارات ، هنالك حركة لجوء كبيرة جدا لدول الاتحاد الاوربي وقد ضاقت دول الاتحاد الأوربى باللاجئين السودانيين الذين يبحثون عن فرص للعيش الكريم هناك ، وهذه كانت رسال واضحة جدا بانه لا مجال الا للخيار السلمى وهذه رسالة وصلت للحكومة والمعارضة مع بعض .
    * ايضا السؤال لازال قائما هل هنالك مطالبات بتنازلات وحوافز فى المقابل ؟
    - ذات الحديث كان قبل ان ناتى الى نيفاشا بان تساهم هذه الدول فى التنمية وفى جبر الضرر وتحسين العلاقات الدبلوماسية وكلا الطرفين يعلم ان ذلك لا يحدث بالنسبة الكبيرة ولكن كما ذكرت هناك متغيرات ، انا لا اتحدث عن حوافز فاذا كانت هناك حوافز هى هذه الوعود التى وعدوا بها باعمار مادمرته الحرب ، وهذا مطلوب لكن المطلوب اكثر هو تحسين العلاقات الدبلوماسية بين السودان ودول الاتحاد الاوربى وقد بدات الآن مع النمسا والمانيا .
    * تجمع قوى الاجماع الوطنى استحدث شروط واعتبرها المراقبون تراجع ضمنى عن اعلان باريس ونداء السودان وعلى الأرجح لن يشاركو فى المفاوضات القادمة ماتاثير انقسام المعارضة على العملية السلمية خاصة وان هنالك احزاب معارضة ترفض برلين مثل البعث ؟
    - الأنقسامات هى واحدة من آفات الحركة السياسية السودانية ولم يسلم منها حزب ، ورغم ذلك انا لا اعدها سلبية بقدر ماهى ايجابية حتى تبرز بقية المواقف ، مثلا الوقوف ضد نداء السودان هذه ايجابية لأن نداء السودان كان يدعو الى ترتيبات لازالة السلطة واعادة النظر فى التشكيلات العسكرية الموجودة مماقد يدفع البلاد نحو الصوملة ، لأن البلاد بها قبلية مركبة غالبية الشعب مدرب عسكريا ، السلاح منتشر ، بالنسبة لأعلان برلين لم يرد فيه تاجيل الانتخابات وهذه الأحزاب تطالب بتاجيل الانتخابات .
    * كيف لم يرد تاجيل الانتخابات فى اعلان برلين ؟
    - ليس بصورة واضحة
    * مداخلة – على العكس تماما سيد كرشوم ياسر عرمان طالب بصورة واضحة فى برلين بتاجيل الانتخابات وهذا كان شرطا للجلوس للمفاوضات فى اديس ابابا .
    - هذا ماقاله ياسر عرمان لأنه رغم ان اعلان برلين لم يطالب بتاجيل الانتخابات ولكن عرمان قال الحركة الشعبية تطالب بتاجيل الانتخابات .
    * مامستقبل الحوار فى ظل حكومة ترفض تقديم تنازلات بتاجيل الانتخابات ، واطلاق سراح المعتقلين السياسيين ، وفى ظل معارضة تتمترس عند مواقف محددة لا تغادرها وتطالب باشاعة الحريات ؟
    - التفاوض عملية معقدة عليك ان تقدم وعليك ان تاخذ والحديث عن مواقف ثابتة متصلبة غير وارد ، الحركة نفسها تقدم بعض التنازلات من اجل الوصول الى السلام ، الحكومة نفسها تقدم بعض المرونة فى بعض المواقف والهدف هو الوصول الى نقاط اتفاق ، وكلا الطرفان لهما تجارب كبيرة فى التفاوض ، الحركة خرجت من نيفاشا ومن تجارب مماثلة كثيرة خاصة قطاع الشمال الذى خاض اتفاقيات جبال النوبة واتفاقيات كثيرة من بينها نيفاشا ، ولذلك فأن الحديث عن تمترس الطرفان فى مواقف محددة بمايشى بفشل اى جولة القادمة هذا الحديث قد يبدو للعيان هكذا ولكن فى الممارسة العملية كلا الطرفين يقدم بعض التنازلات للوصول الى اتفاق .
    * دكتور حسين الا تتفق معى ان حديثك لا يصدقه الواقع لأن اكثر من سبع جولات فشلت حتى الآن ؟
    - عملية التفاوض ليست معزولة من الحراك السياسى الاقليمى ، ولا يظن الناس ان مايجرى من تفاوض حول المنطقتين محصور فى المنطقتين والسودان فقط ، هذه القضية اقليمية فى المقام الأول وتحدد علاقات الدول ببعضها البعض مثل علاقتنا بدولة الجنوب ويوغندا والادارة الامريكية وبالجوار الفريقى الآخر مثل اثيوبيا التى تعتبر دولة مؤثرة ولاعب أساسى فى الأقليم ، وتشاد ، وافريقيا الوسطى ومايجرى فيها من اضطرابات سياسية كل هذا يؤثر ، نحن فى الجولة السابقة كدنا ان نوقع لولا ان دخل اعلان باريس وجىء بالصادق المهدى وبقية الأحزاب المعارضة ، وقد التقيتهم شخصيا وقلت لهم كلام نصيحة لازلت اصر عليه ، قلت لهم بالحرف الواحد الحركة الشعبية هى الحركة الشعبية ، وتذكروا ماحدث فى التجمع الديمقراطى عندما كنا فى نيفاشا وعندما خرج عليهم باقان اموم وقال لهم بالحرف الواحد : ( لامكان لكم فى هذا الأتفاق انتم لم تحملوا السلاح معنا ، نحن لنا قضية محددة انتم لستم طرف فيها ) ، وانا قلت لافراد فى حزب الأمة تذكروا تجربة التجمع الديمقراطى ،هذه الحركات تريد ان تستخدم الأحزاب السياسية وتضغط الحكومة لتقدم تنازلات وكل يريد مطية ليعبر بها المواقف ، والحركات تريد لأحزاب الداخل ان تساعدها فى صنع الفوضى الخلاقة عن طريق الانتفاضة المحمية بالسلاح حتى تنزلق كل البلد فى الفوضى ، وعندئذ يتدخلون ويسيطرون على البلاد عسكريا وسياسيا ، ووقتذاك اجزم انه لن يكون للأحزاب اى دور فى حكومة الحركة الشعبية ، الحركة الشعبية عندما شاركت فى الحكومة لم تعطى التجمع ولا وزارة واضطرت الحكومة لعقد اتفاق مع فاروق ابو عيسى وتعطيهم وزارات ومقاعد فى البرلمان ، الحركة لم تعطى اخوانهم رفقاء السلاح اى مجال فى حكم الجنوب ، حكموا الجنوب كله دون ان يعطوا الحركة فى النيل الازرق او جبال النوبة اى مجال ، عندما جاءوا الى السلطة المركزية تحدثنا معهم فرفضوا اعطاءهم اى مناصب واعطوا خميس جلاب منصب وزير دولة فى الثروة الحيوانية ، وبعض الفتات من السلطات وكرسوا بقية السلطة لأنفسهم وهذه تجارب لماذا لا نقرأ التاريخ بعبره .
    * هل تدعو الأحزاب الى فصل مواقفها من الحركة الشعبية ؟
    - نعم لأن هذه أحزاب لها تاريخها .
    * ماموقف موسى هلال من هذه المفاوضات وهل ستحاوره الحكومة منفصلا ام ينضم الى مجموعة برلين فى اديس ابابا ؟
    - موسى هلال له اجندته الخاصة به وهذه الطبيعة المائزة للصراع فى دارفور وليس صراع على مستوى السودان هو صراع محصور فى مكونات عرقية فى دارفور ، هذا الصراع العرقى البس لبوس سياسى وحاولوا ان يدفعوا به ليكون صراع اقليمى ولذلك تدخلت تشاد كطرف فى النزاع سلما او حربا وتدخلت ليبيا القذافى سلما او حربا ، ولذلك عندما انحسر الصراع الى داخل السودان كان طبيعيا ان يكون هذا الموقف الذى وقفه موسى هلال فهو ليست له علاقة بالمعارضة المسلحة وليس جزءا منها وان لبس منديلا اصفر فى لقاءه مع البروف غندور ، وعندما سافر هلال الى جوبا عندما التقى سلفاكير ليستقوى به ورفض التنسيق معه.
    * هنالك مخاوف من ان تؤدى برلين الى نيفاشا أخرى خصوصا مع تعالى نغمة المطالبة بالحكم الذاتى وامكانية ان تتطور هذه النغمة الى مطالبات بحق تقرير المصير ؟
    - صحيح الحكم الذاتى شعار سياسى وانا قانونى افهم الحكم الذاتى فى اطار القانون الدستورى وهو درجة من درجات الحكم الفدرالى ، ولكن عندما نذهب الى حكم ذاتى يهيء الى حق تقرير مصير تؤدى الى انفصال هذه تجربة لازالت ماثلة وطرية ، ولا اظن ان حتى احزاب المعارضة ترضى باعادة انتاج هذه الفكرة ويفتت السودان مرة اخرى الى دويلات صغيرة ضعيفة ، وحتى الدول التى ترعى السلام اتعظت من تجربة جنوب السودان ، اين جنوب السودان الآن فهو مرشح للأنقسام الى ثلاثة دويلات واحدة فى الاستوائية ، واخرى فى مناطق سيطرة النوير بقيادة رياك مشار ، ودولة بقيادة الدينكا فى وسط اعالى النيل وقبائل صغيرة متفرقة بين هذا وذاك ، وهذه عبرة . ، وهذه المناطق التى ينادى لها بالحكم الذاتى هى مناطق مركبة تركيب قبلى ليس لها مجتمعات قوية بعد .
    * أذا انت تجزم بأن المجتمع الدولى لن يدعم اى اتجاه لتقرير مصير مستقبلى؟
    - له عبرة فى ذلك
    * د. كرشوم مناطق النزاع تعيش اوضاع سياسية وانسانية فى غاية التعقيد ، كيف يمكن قيام انتخابات فى تلك المناطق فى ظل هذه الأوضاع ؟
    - فى عام 1986 كانت بداية امتداد الحركة الشعبية من الجنوب وسميت مناطق العمليات رغم 2 وكانت الديمقراطية الثالثة تجرى انتخابات وكانت ضربة القردود ورغم ذلك قامت انتخابات ، وانا انظر الى الانتخابات من زاوية الاستحقاق الدستورى وهذه معضلة بين الدستور والسياسة ، واذا لم تقم الانتخابات والدستور يلزم الحكومة الحالية باقامة الانتخابات ، والحكومة تريد الخروج من العلل القانونية وليس من الضرورى ان يذهب كل الناس للتصويت وهذا لايخدش فى صحة الانتخابات ، والشرعية للأنتخابات بالاحصائية والدستور واضح وقانون الانتخابات واضح .



    مواضيع لها علاقة بالموضوع او الكاتب

  • السودان يدخل نفق داعش 02-21-15, 03:00 PM, منى البشير
  • حكومة الخرطوم فى مواجهة النشطاء 02-10-15, 06:53 PM, منى البشير
  • سيناريو الآنشقاق والتمرد على قداسة المراغنة 02-08-15, 02:15 PM, منى البشير
  • حزب الأمة …الهروب من الأزمة الداخلية 01-21-15, 02:33 PM, منى البشير
  • حوار صحفى مع القيادى المسيرى محمد عبد الله ود أبوك 01-17-15, 07:36 PM, منى البشير
  • برعايتها مباحثات السلام الصين ترفع الكرت الأحمر فى وجه جنوب السودان 01-12-15, 03:26 PM, منى البشير
  • ذروة المشهد ماوراء أعفاء مندوب السودان الدائم لدى الامم المتحدة 12-30-14, 03:09 PM, منى البشير
  • فى عامه الأول ..... الحوار الوطنى الشامل بمن حضر 12-23-14, 02:43 PM, منى البشير
  • بعد تبادل التهديدات الخرطوب جوبا ... الحرب أولها وآخرها كلام 12-21-14, 05:15 PM, منى البشير
  • نداء السودان محطة أعلانات المعارضة .... العرض لازال مستمر 12-06-14, 03:29 PM, منى البشير
  • ابراهيم الأمين الأمين:أنا من انصار المحاسبة بشرط ان تشمل الجميع 12-02-14, 02:45 PM, منى البشير
  • ابراهيم الأمين الأمين:عودة الصادق المهدى وممارسة نشاطه من الداخل ستجد السند من جماهير الأمة 12-02-14, 02:43 PM, منى البشير
  • ابراهيم الأمين الأمين:مايحدث فى اديس ابابا الآن هو تنفيذ ماتبقى من كارثة نيفاشا 12-02-14, 02:39 PM, منى البشير
  • مفاوضات السلام فى سوق أديس ابابا .... الغالى متروك 11-29-14, 03:32 PM, منى البشير
  • بسبب تابت مواجهة محتملة بين الحكومة السودانية والمجتمع الدولى 11-23-14, 02:41 PM, منى البشير
  • حوار من 3 اجزاء مع رئيس حزب الأمة بالأنابة الفريق صديق محمد اسماعيل 10-26-14, 07:19 PM, منى البشير
  • ماوراء الزيارة السودان ومصر صفحة جديدة وتفاؤل حذر 10-13-14, 02:53 PM, منى البشير
  • أتفاق سلام جنوب السودان ... هدنة وبنادق مشرعة 08-26-14, 02:35 PM, منى البشير
  • الصادق المهدى من "تهتدون" الى "تحردون"....التحضير للأنتفاضة من القاهرة 08-13-14, 02:52 PM, منى البشير
  • حوار من جزئين مع الأمين العام لحزب المؤتمرالسودانى عبد القيوم عوض السيد 07-14-14, 03:10 PM, منى البشير
  • السيسى فى السودان ساعات المكاشفة والعتاب 06-29-14, 08:56 PM, منى البشير
  • شارع المعارضة بين أعتذارين الأمام وابراهيم الشيخ 06-19-14, 11:55 AM, منى البشير
  • السيسى رئيساً لمصر ....... أول جنرال افريقى يأتى بالأقتراع 06-04-14, 08:32 AM, منى البشير
  • الطريق الثالث ..... باقان اموم رئيساً لجنوب السودان تقرير / منى البشير 05-31-14, 10:20 AM, منى البشير
  • قبل ان يقول تك ........ ليلة القبض على الأمام 05-19-14, 11:25 AM, منى البشير
  • وراثة الحزب العتيق بين مبارك الفاضل وبنات الصادق 05-18-14, 02:52 PM, منى البشير
  • هل تنجح ؟؟ جولة المفاوضات الخامسة بين ضغوط المجتمع الدولى والصيف الحاسم: 04-22-14, 07:11 PM, منى البشير
  • الحوار الوطنى ... قبيل ان يدخل السودان غرفة العناية المكثفة 04-07-14, 02:42 PM, منى البشير
  • السيد على الزعترى للمشهد الآن : الامم المتحدة تواجه أزمة تمويل عملياتها الانسانية فى السودان 03-26-14, 03:30 PM, منى البشير
  • بعد جفاء ال15 عاما اسرار عودة الترابيّون الى البيت الكبير تقرير منى البشير 03-15-14, 03:54 PM, منى البشير
  • فى حضرة أمرأة نخلة الأستاذة فاطمة أحمد أبراهيم تروى للتاريخ سيرة وموقف 4-4/منى البشير 03-04-14, 02:32 PM, منى البشير
  • فى حضرة أمرأة نخلة الأستاذة فاطمة أحمد أبراهيم تروى للتاريخ سيرة وموقف 3-4/منى البشير 03-02-14, 06:50 PM, منى البشير
  • الجزء الثانى من حوار الخبير سلمان د.سلمان محمد سلمان خبير المياه الدولى 02-07-14, 02:35 PM, منى البشير
  • البشيرفى جوبا كواليس زيارة الساعات الى الارض الدامية 01-06-14, 07:30 PM, منى البشير
  • اللعب على المكشوف مساندة سد النهضة تفجر الأزمة بين السودان ومصر 12-12-13, 06:56 PM, منى البشير
  • السيناريو القادم ..... جنوب السودان تعترف بأبيى تحليل / منى البشير 11-12-13, 09:20 AM, منى البشير
  • بعد أروشا الثانية مستقبل السلام فى دارفور بين اروشا وابوجا والدوحة 09-02-13, 03:21 PM, منى البشير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de