رؤية حركة/جيش تحرير السودان مناوي للتفاوض والحوار

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-11-2018, 04:54 AM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
13-10-2016, 05:38 PM

حركة تحرير السودان قيادة مناوي
<aحركة تحرير السودان قيادة مناوي
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 201

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


رؤية حركة/جيش تحرير السودان مناوي للتفاوض والحوار

    05:38 PM October, 13 2016

    سودانيز اون لاين
    حركة تحرير السودان قيادة مناوي-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    بسم الله الرحمن الرحيم

    بعد أن أسدل نظام البشير الستارة على مسرحيته العبثية التي سماها، زوراً وبهتاناً، بحوار الوثبة، ولما كانت الحركة قد أصدرت عدة بيانات وتصريحات ترفض فيه الحوار بتلك الطريقة التي يصر نظام البشير فرضها على طريقة " خذه أو أتركه" على قوى المعارضة، فإن حركة/ جيش تحرير السودان، تأكيداً لرفضها لمخرجات حوار البشير تُعيد مرة أخرى نشر رؤيتها للحوار والتي كانت قد نشرتها في وقتٍ سابقٍ في وسائل الإعلام الإلكتروني، والتي تؤكد موقفهاالمبدأي من الحوار وحل الأزمة السودانية عبر طاولاته هو والتفاوض وهوموقف يتعارض مع ما ظلت أبواق النظام تردده من أن الحركة لا ترغب في الحوار، ستظل الحركة تتمسك بموقفها المبدأي بضرورة عقد مؤتمر للحوار وفقاً للمبادئ التي تضمن شموليته وصدقيته وموثوقيته وصولاً إلى مرحلة إحلال السلام وقيام ممارسة ديمقراطية حقيقية في البلاد ومحاسبة كل الذين ارتكبوا جرائم في حق الشعب السوداني:
    خارطة طريق للتفاوض والحوار السياسي
    مقدمة:
    إنطلاقآ من الجذور التأريخية للأزمة السودانية التي صاحبت تكوين الدولة بإختلالاتها العرقية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية والدينية والجغرافية، ورجوعآ الي المبادئ العامة وخيارات الحلول التي أقرتها في كل مواثيقها وقراراتها السياسية التي تقوم علي الحل الشامل المتفاوض عليه للأزمة علي سائر الحلول الأخري، وحرصآ منها علي وحدة ما تبقي من السودان، ومواصلة لجهودها التي أفضت الي وثيقة الفجر الجديد، وتفاعلأ مع الحراك الدائر في الساحة السياسية، تؤكد حركة تحرير السودان علي أنها مع الحوار الوطني الشامل متي ما إستبانت لها جدية وإستعداد نظام الخرطوم في المضئ في مسار التفاوض الي نهاياته والقبول بمقرراته التي ستؤدي بالضرورة الي تغيير جذري في السياسات وتركيبة الحكم ومكوناته، تتقدم الحركة بهذه المبادرة الشاملة لأطراف الحوار وفق المحاور التالية:
    أولاً) التفاوض:
    شروط ومنهجية التفاوض:
    1) الدولة المضيفة:
    • يتفق عليها الأطراف.
    • أن تتمتع بالحيادية.
    • ليست لديها علاقات أمنية ومصالح تضر بأحد الأطراف.
    • تتمتع بحرية الإعلام والصحافة.
    • تتوفر بها وسائل التنقل والاتصالات.
    2) الوسيط:
    • أن يكون متفقاً عليه من الأطراف والشركاء.
    • أن يكون مفوضاً من الإتحاد الإفريقي والأمم المتحدة.
    • أن يكون محايداً، ملماً بتفاصيل القضية وعادلاً.
    • جدولة القضايا المطروحة للتفاوض.
    • ضرورة التشاور المستمر مع الأطراف بصورة متساوية.
    • أن يطرح جميع القضايا علي طاولة التفاوض.
    • أن يضع حداً لجميع القضايا المطروحة للتفاوض.
    3) الشركاء: الشركاء هم الأطراف المهتمين بالقضية والمتفاعلين معها، وظلوا يقدمون الدعم بأي شكل من الأشكال ومستعدون لتقديم كل العون للوصول إلي تسوية سلمية عادلة للقضية السودانية.
    4) المسهلين: هم بيوت الخبرة الدولية التي تقدم خبراتها من أجل إنجاح العملية التفاوضية.
    5) لغة التفاوض: العربية والإنجليزية.
    6) أطراف التفاوض: أطراف التفاوض هم حكومة السودان والجبهة الثورية السودانية.

    7) قضايا التفاوض:
    1) معالجة جذور الأزمة السودانية(مسببات الصراع )المتمثلة في:
    • وثيقة الحريات.
    • الهوية وإدارة التنوع.
    • علاقة الدين بالدولة.
    • نظام الحكم.
    • توزيع الثروة.
    • قسمة السلطة.
    • الوحدة الطوعية.
    • الترتيبات الأمنية.
    2) معالجة افرازات الصراع وخصوصيات المناطق المتأثرة بالحرب:
    • الأرض والحواكير.
    • النزوح واللجوء.
    • التعويضات.
    • العدالة الإنتقالية والمصالحات.
    • العدالة الدولية.
    • معالجة قضايا معاقي الحرب والنزاعات.
    3) القضايا الاقتصادية الملحة.
    4) العلاقات الخارجية.
    5) الخدمات الأساسية (تعليم، صحة، مياه، كهرباء.....الخ
    6) الخدمة المدنية.
    7) المؤسسات الأمنية.
    8) السلطة القضائية.
    9) دستور الفترة الانتقالية.

    8) الإعلام: علي الدولة المضيفة إتاحة الفرصة لوسائل إعلام متنوعة محلية وعالمية لتغطية التفاوض وإتاحة فرص متساوية للأطراف.

    9) مراحل التفاوض:
    • توحيد المنابر.
    • مفاوضات وقف العدائيات للشأن الإنساني.
    • مفاوضات سياسية مع الحكومة القائمة حول خصوصيات الأقاليم المتضررة بالحرب.
    • اتفاق سلام شامل بين الطرفين.

    10) ضمانات التفاوض:
    • منبر محايد يتفق عليه الآطراف.
    • رعاية اقليمية ودولية لضمان تنفيذ ما يتم التوصل إليه.
    • ميثاق شرف يوقع عليه الأطراف قبل بدء التفاوض يلزمهم بالتفاوض بحسن نية والتعهد بتنفيذ الاتفاق.
    • تقييد التفاوض بجداول زمنية.
    • آليات وجداول زمنية لتنفيذ الاتفاق النهائي بضمانات دولية.

    ثانياً) الحوار:
    شروط ومنهجية الحوار:
    1) الدولة المضيفة:
    • يتفق عليها الأطراف.
    • أن تتمتع بالحيادية.
    • ليست لديها علاقات أمنية ومصالح تضر بأحد الأطراف.
    • تتمتع بحرية الإعلام والصحافة.
    • تتوفر فيها وسائل النقل والاتصالات.

    2) أطراف الحوار:
    الحوار القومي الشامل يضم كافة القوي السياسية والمدنية علي النحو التالي:
    - مكونات الجبهة الثورية السودانية.
    - القوي السياسية السودانية المعارضة (الفجر الجديد).
    - حزب المؤتمر الوطني والأحزاب المشاركة في السلطة.
    - قوي المجتمع المدني.
    - قوي المجتمع الأهلي.
    - النازحين واللاجئين.

    3) مراحل الحوار:
    أ) مرحلة تهيئة مناخ الحوار وبناء الثقة.
    ب) مرحلة المشاورات التمهيدية.
    ج) مرحلة الحوار الشامل.

    أ) مرحلة تهيئة مناخ الحوار وبناء الثقة:
    - في هذه المرحلة يجب تطبيق وتفعيل وثيقة الحقوق والحريات الواردة في المواثيق الدولية والمضمنة في الدستور الانتقالي2005م، والغاء أو تجميد النصوص المتعارضة معها وخاصةً قانون الأمن الوطني وقانون النظام العام مثل الاعتقال التحفظي والرقابة القبلية والبعدية علي الصحف وحجر حرية التعبير والتنظيم والتجمع والمخاطبة الجماهيرية، وحظر السفر لأسباب سياسية.
    - ضمان حق الانسان في الحياة وضمان سلامته المشار اليها في الإعلان الدولي لحقوق الإنسان 1948م وإطلاق سراح الأسري والمعتقلين السياسيين والمحكومين لأسباب سياسية.
    - إيقاف الحملات الاعلامية المعادية التي تفسد مناخ الحوار .
    - التوقيع علي اتفاق سلام شامل بين حكومة السودان والجبهة الثورية السودانية.

    (ب) مرحلة المشاورات التمهيدية:
    اجراء مشاورات أولية في الداخل والخارج وتبادل الاراء والمقترحات للاتفاق علي قضايا الحوار واجراءاته وتحديد مكانه وزمانه وجداوله الزمنية.
    (ج) مرحلة الحوار الشامل:
    ويتم فيها التحاور حول المسائل الآتية:
    1. قضايا الحوار:
    • وثيقة الحريات.
    • الهوية وإدارة التنوع.
    • علاقة الدين بالدولة.
    • نظام الحكم.
    • معايير توزيع الثروة.
    • معايير قسمة السلطة.
    • قضايا الأرض.
    • العدالة الإنتقالية والمصالحات.
    • القضايا الاقتصادية الملحة.
    • العلاقات الخارجية.
    • الخدمات الأساسية (تعليم، صحة، مياه، كهرباء.....الخ
    • الخدمة المدنية.
    • المؤسسات الأمنية.
    • السلطة القضائية.
    • دستور الفترة الانتقالية.
    2. آليات الحوار:
    1. منبر الحوار القومي.
    2. ألية دولية لرعاية المؤتمر وضمان إنفاذ قراراته.
    3. مؤتمر قومي للحوار الشامل.
    4. لجان متخصصة تنبثق من المؤتمر.

    3. ضمانات الحوار:
    أ/ منبر محايد يتفق عليه الآطراف.
    ب/ رعاية اقليمية ودولية لضمان نجاح الحوار وتنفيذ ما يتم التوصل إليه.
    ج/ ميثاق شرف يوقع عليه الأطراف قبل بدء الحوار يلزمهم بقرارات مؤتمر الحوار القومي.
    د/ تقييد الحوار بجداول زمنية.
    هـ/ أن يشمل الحوار القضايا والأطراف المعنية دون إقصاء.
    و/ إدارة محايدة للحوار(الوسيط).

    4. الحكومة الانتقالية:
    أ/ التكوين:
    تتكون من أطراف الحوار الشامل.
    ب/ المهام:
    تضطلع الحكومة الانتقالية بالمهام التالية:
    - وقف الحرب وإعادة الأمن والإستقرار.
    - وقف الانهيار الاقتصادي والتدهور الخدمي.
    - إعادة النازحين واللاجئين، وتسهيل عودة المهجَّرين، وتعويض المتضررين فردياً وجماعيأً.
    - إجراء ترتيبات أمنية نهائية.
    - إجراء مصالحات مجتمعية.
    - عقد مؤتمر دستوري قومي لوضع موجهات وملامح دستور دائم للبلاد.
    - تسليم موجهات وملامح الدستور الدائم للحكومة المنتخبة.
    - إجراء احصاء سكاني شفاق وبأشراف ومعايير دولية.
    - إجراء إنتخابات حرّة ونزيهة برقابة ومعايير دولية.
    ج/ مدة الحكومة الانتقالية:
    مدتها(8)سنة لانجاز هذه المهام الكبيرة.
    هذا مع شكرنا وتقديرناً
    القائد/
    مني أركو مناوي
    رئيس حركة تحرير السودان
    مارس 2014م
    لمن يريد الإستزادة هذه عليه بالإطلاع على:
    1 – كتاب حركة/جيش تحرير السودان.
    2 - موقع حركة / جيش تحرير السودان وهذا هو الرابط:
    المكتب الإعلامي
    حركة /جيش تحرير السودان"مناوي"
    الخميس 13 أكتوبر 2016م






    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 13 أكتوبر 2016

    اخبار و بيانات

  • فلوثاوس فرج: بتوقيع الوثيقة الوطنية اصبح السودان اسرة واحدة
  • ضبط شبكة تختطف الشباب مقابل دفع فدية
  • محمد أبوعنجة أبوراس: ياسر عرمان يعطل السلام في جبال النوبة
  • صلاح غريبة يُهاجم الإعلام ويتّهمه بنشر الشائعات
  • القيادي بالمؤتمر الشعبي أبوبكر عبد الرازق: مخرجات الحوار خير هدية نقدمها للترابي في قبره
  • الرئيس لـ»عرمان»: «كان راجي تنفيذ السودان الجديد واطاتك أصبحت»
  • روسيا تعارض فرض حظر السلاح على جنوب السودان مشار يغادر الخرطوم ويروي تفاصيل خروجه من جوبا


اراء و مقالات

  • أمريكا و الحوار الوطني بقلم بابكر فيصل بابكر
  • للمرة الثانية .. الملك سلمان .. ودعم مباشر فى الوريد بقلم طه أحمد أبوالقاسم
  • أثر المصالحات الداخلية على السلم الأهلي بقلم جميل عودة/مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات
  • المسلمون والانسداد التاريخي: لا عاصم اليوم إلا العقل
  • إشكالية شرعية العمل الحزبي في العراق وانتخابات مجالس المحافظات 2017 بقلم د. حسين احمد السرحان
  • أكتوبر الأكذوبة الخالدة والديناصورات الفاشلة!!! بقلم عبد الغفار المهدى
  • (إجي إجــي ) يا الدفـنوا أم بـارح قـام (صنقـر ) !! . بقلم : أ.أنـس كـوكـو
  • الصمت في حضرة أطبائنا الشرفاء أجدى يا هندي بقلم كمال الهِدي
  • رسالة الى رئيس الوزراء المرتقب بقلم عمر الشريف
  • محاولة إغتيال الملك سلمان بالسم الزعاف بقلم جمال السراج
  • الانقسام بقوة وضع اليد بقلم سميح خلف
  • شتّان بين إدارة الدولة الرّشيدة والدّهماويّة بقلم ألون بن مئير
  • وهذا برهاني في كارثة العصر السوداني! بقلم فتحي الضَّو
  • تأهيل المستشفيات وبيئة العمل : النتائج!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • التنظيم الموازي..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • طيب فطِّروهم !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • وشهد شاهد من أهلها بقلم الطيب مصطفى
  • السودان و عنق الزجاجة مرة أخرى بقلم ماهر هارون
  • محلى ودولى ... عين على مشروعات النفير والنهضه فى الداخل .... وفى الخارج ، السعوديه خط أحمر
  • الشيخ السنوسي يفتي بان اضراب الاطباء لا يجوز شرعا!! بقلم حسين الزبير
  • العلم والمنهج العلمي (2ـ3) بقلم خالد الحاج عبد المحمود
  • سلمان الطوالي الزغرات بقلم عبد العزيز إبراهيم جلوكا
  • سوريا والعراق والحرب العالمية القادمة Syria and Iraq next World War بقلم محمد فضل علي ... كندا
  • حسين خوجلى والرئيس بقلم حماد صالح
  • الصادق المهدي يتابع عن كثب و يدير التحول للمهدية السادسة بقلم مهندس طارق محمد عنتر
  • السودان : ولادة متعثرة لوثيقة غير مكتملة ﺑﻘﻠﻢ نورالدين مدني
  • ﻭﺍﺟﻌﻚ ﻭﻳﻦ ... ﺃﺷﺎﺭﺓ ﺧﻀﺮﺍﺀ ‏( ﺟﻮﻻﺕ ﻟﻼﺗﻔﺎﻭﺿﻴﺔ ‏) .! 5/3 . ﺑﻘﻠﻢ : ﺃ. ﺃﻧــﺲ ﻛـﻮﻛـﻮ
  • حوار الأفاعى ..... و(البيع بالقطّاعى )! بقلم فيصل الباقر
  • أين كنا؟ حضر الأطباء و لم يجدونا! أين نحن الآن؟! بقلم عثمان محمد حسن
  • لماذا تخاف القيادة المكلفة للحركة الشعبية من الشبكة الدولية لمنظمات المجتمع المدني بالمهجر بقلم عبد
  • المجالس الحسينية بين جيلين بقلم الشيخ عبد الحافظ البغدادي
  • من أين يبدأ الاصلاح في العراق ؟ بقلم احمد الخالدي
  • ما الذى يقلق مسئولى وشعب مصر ؟؟؟ بقلم جاك عطالله

    المنبر العام

  • لجنة أطباء السودان المركزية ---مهم وعاجل جدا---
  • كهربا السودان قاطعة من 9 ص
  • مصنع أنتاج مادة السيانيد السامة والقاتلة فى مدخل مدينة كادقلى !!!!!
  • شهادات صادمة من طبيبات و”اللجنة” تؤكد: الإضراب عشانك يا مواطن
  • هل سيقدم حفتر النفط الليبي لإنقاذ السيسي اقتصاديا
  • مواطن سوداني يرسل رسالة للرئيس عمر البشير - قبل عامين برنامج مع كل الود والتقدير
  • ما هي أوراق الضغط المتبادلة في الموقابحة المصرية السعودية
  • حسين خوجلي .. هل كان يلمع نفسه ام كان يهزأ من الرئيس
  • البشير: أكبر الأخطاء والتي كنت شريكاً فيها كانت في حل جهاز الأمن عقب الانتفاضة
  • اهم مواصفات لرئيس الوزراء القادم ان يكون مواليا للغرب
  • طراجي الدبدوب الجديد موديل الحوار 2016
  • *** رجل متزوج من 13 زوجة وجميعهمن حوامل فى نفس الشهر ***
  • يااااااااا أطباء منبرنا العامر افيدونا في هلع أطفالنا بالخوي
  • سأزرع العنب تيمنا بمزرعة سيدي الرئيس ....
  • استقالة كمال الجزولي من مركزية الشيوعي
  • هل من تفسير ؟ صور وحاجات تانية حامياني !!!!
  • واحد من الناس يرصد شكاوى الناس فى الشارع-سائق «توك توك» يلخص حال مصر في 3 دقائق (فيديو)
  • ابحث عن هذا الكتابSaba Mahmood Religious Difference in a Secular Age: A Minority Report o
  • توسلات وزيارة إسفيرية لدى مقام الشيخ عبد الرحيم البرعي
  • الغام والغام
  • الأمين السياسي للحزب الجمهوري حيدر الصافي لــ(التيار)
  • إبن القرير المزارع الروائي علي الرفاعي يكتسح جوائز "كتارا" للرواية العربية**
  • المصريون «طبقيون».. و«يموتوا فى الفشخرة: هكذا تقول باحثة مصرية: هل نحن أيضاً كذلك؟
  • مهزلة حسين خوجلي..... يا سلااااااااااااااام
  • لقيط كلام من حديث السيد الرئيس
  • أفضل مقال أقرأه عن الحوار و مخرجاته حتى الآن :تحليل ذكي و عميق
  • الف مبروك مجدي العاقب وهند بشير الطاهر علي
  • جانيت جاكسون حامل من زوجها القطري في الـ 50 من عمرها
  • ما بعد مهاجمة الملك جهودٌ للتهدئة والخارجية المصرية تتبرَّأ من مقالاتٍ اتهمت عاهل السعودية بدعم ا
  • ﺍﻟﺒﺮﻟﻤﺎﻥ ﻳﻤﻨﻊ تدﺍﻭﻝ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﻟبنك ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻳﺆكد ﺍﺭﺗﻔﺎﻉ ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺘﻌﺜﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺼﺎﺭﻑ
  • أعتقال الصحفي بصحيفة الرأى العام أمير يس
  • هوامش على دفتر "الحوار" الذي كان- مقال لخالد التجاني لم يري النور لمصادرة الجريدة أيلاف
  • افتونا - ماذا حدث في المدينة المنورة ؟
  • 40 سفينة إيرانية تقترب من سواحل اليمن والحكومة تناشد
  • فوز الروائي السوداني علي الرفاعي بجائزة كتار القطرية
  • أول معبد هندوسي في أبو ظبي سيجهز قبل نهاية عام 2017

    Latest News

  • South Sudan: Continued fighting must not derail hybrid court to try war crimes
  • European Union funds a project on girl education in the River Nile State
  • UN official urges Sudan to grant Unamid access to all of Darfur
  • Sudan-Advocacy- Letter to the UN on chemical weapons in Darfur - for publicising
  • Sudanese in The Hague demand investigation into chemical weapons use
  • Statement by the President of the Republic before the mass rally at the Green Square Tuesday
  • No end in sight for Sudanese doctors’ strike
  • Sudan, China discuss progress of Chinese investment in Sudan and stages of production sharing agree
  • Humanity Campaign to Stop Chemical Warfare and Genocide in Darfur Statement No (4)
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de