د . عمر عثمان ابوشبعة:الأحزاب ان لم ترتفع لمستوى تطلعات الشعب السودانى وطموحه فلتفسح المجال وتبتعد

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-09-2018, 05:01 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
26-07-2014, 11:02 PM

حيدر احمد خيرالله
<aحيدر احمد خيرالله
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 1286

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


د . عمر عثمان ابوشبعة:الأحزاب ان لم ترتفع لمستوى تطلعات الشعب السودانى وطموحه فلتفسح المجال وتبتعد

    and#8203;*البرلمان الأوربي منبر دولي كان على المعارضة الإستفادة منه لإسماع صوتها
    *الجبهة الثورية اكثر وطنية منا وهم يبحثون عن السلام باكثر من بحثهم عن الحرب

    *على حركة الإصلاح ان تبرر لنا عودتها للحوار مثلما بررت خروجها منه

    *جميع الأحزاب تلقت الدعوة للمؤتمر ولم يذهب الانحن وحزب الامة

    * الأحزاب ان لم ترتفع لمستوى تطلعات الشعب السودانى وطموحه فلتفسح المجال وتبتعد

    *اذا لم ينصاع المؤتمر الوطنى للحوار فانه يفتح الطريق للثورة الانسيابية

    * نحن ننادى بالدولة المدنية والدين منهج حياتنا وسلوكنا







    مدخل:

    فى التاسع عشر من نهار رمضان كان الدكتور / عمر عثمان ممثل الحركة الإتحادية فى مؤتمر برلمان الإتحاد الأوربي المنعقد بإستراسبورغ بفرنسا مع الجبهة الثورية والحركة الاتحادية وحزب الأمة ..وهو عائداً لتوه من المطار ، بعد رحلة طويلة وشاقة ، فكان هذا الحوار التلقائي بوضوحه وشفافيته وعمقه كذلك .. لم نحتاج مع الرجل كبير عناء فى إستنطاقه عما يمكن ان يكون من ضمن الغير مسموح بنشره لكن بساطته وعفويته وصدقه أكسبت الحوار نكهة خاصة ######ونة القضايا مع سخونة الطقس جعلت الرؤيا اكثر إنسيابية .. ومؤتمر باريس هو خطوة من الخطوات التى يخطوها الباحثين عن حل للإشكال السودانى المستعصي .. مما يؤكد ان الخطى مهما تباعدت فانها قطعا الى إلتقاء اذا ايقن الجميع بان هذا الوطن يسع الجميع بمختلف مشاربهم ..وهذا الحوار بكل تلقائيته يمثل خطوة فى الطريق .. نختلف او نتفق مع دكتور / عمر عثمان ابو شبعة ..ليست هذه هى القضية ..يكفى انه كان شجاعا وواضحا فيما طرح ..فالى مضابط الحوار..

    حاوره بالخرطوم / حيدر احمد خيرالل

    حوار د عمر عثمان عبد العزير



    * نلتقيك في هذا الحوار وفى بالنا الحركة الاتحادية ولكن في البدء نود التعرف على بطاقتك الشخصية ؟

    اشكرك أستاذ حيدر وجريدة الجريدة السباقة دائماً على هذه الفرصة واشكركم على هذا اللقاء والاهتمام بنا ،

    انا عمر عثمان عبد العزيز ملقب بأبوشبعة درست القرآن الكريم بالخلوة أولا ، قبل المدارس الابتدائية في ود العباس ، ثم سنار الثانوية ، ثم كلية القانون في جامعة بالمملكة المغربية ودبلوم الدراسات العليا في القانون في جامعة شفل ثم الماجستير والدكتوراة بجامعة أمدرمان الاسلامية .. الآن عضو من أعضاء الحركة الاتحادية أعمل في المجال التجاري و تركت العمل بالقانون

    *فى البدء ندخل على قبيلة الحركة الاتحادية من أنتم

    تحديدا في البيوتات الاتحادية ؟

    شكرا جزيلا على السؤال .. الحركة الاتحادية لديها اهداف وغايات تكونت على اساسها كفرة وكتنظيم , الفكرة الاساسية للحركة نبعت من اجل جمع الفصائل الاتحادية التي تشتت لاسباب عدة ويمكن أنت تعرف ان الحزب الاتحادي الديمقراطي هو عبارة عن تخلقات وتطورات للحركة كفكرة وليس الحركة الاتحاية بمفهومها التنظيمي اليوم الحركة الاتحادية كفكرة من مؤتمر الخريجين تكونت وعندها مدارس مختلفة ، تكونت احزاب الأشقاء ثم وادي النيل ثم الاحزاب الاخرى حتى تجمعت في حزب الاشقاء ثم تجمعت في الحزب الوطني الاتحادي ثم تجمعت في حزب آخر اسمه الاتحادي الديمقراطي ثم بعد ذلك الحزب الديمقراطي نفسه تشظى وانفصل لفصائل أخرى لاسباب كثيرة جدا أو مبررات لايسعفنا الزمن لذكرها .. هذه الفصائل هي كلها في البيت الاتحادي ثم نشأت فكرة توحيد هذه الفصائل في قوة اتحادية واعدة للظروف التي تمر بها البلاد والظروف الوطنية التي نعيشها فعلى هذا الاساس تكون عندها قوة ووجود .. هذه الفصائل تكونت وسمت نفسها الحركة الاتحادية بمفهومها التنظيمي وليس بمفهومها الفكري المبدأي الخاص بالحركة بصورته العامة لديها أهداف .. هدفها الأول : هو توحيد الفصائل اوتوحيد الاحزاب الإتحادية على مر التاريخ , ثم الهدف الثاني : العمل على اسقاط النظام هذه هي الاهداف الأساسية ، وتكوين حزب تنظيمي مؤسسي قائم على المؤسسية والديمقراطية ،لانه اساسا الخلافات التي نشبت في الحزب الاتحادي الديمقراطي كان أولى اولوياتها عدم المؤسسية ويمكن الحزب الاتحادي الديمقراطي على مر تاريخه المختلف لم تكن لديه مؤسسية .. للظروف التي كان يمر بها منذ الاستقلال حتى 69 و85 كان في حالة نضال من الزعيم اسماعيل الأزهري حتى الشريف الهندي .. كان في مرحلة نضالية , لذا لم تخلق له الظروف ليكون حزب مستقر لديه مؤسساته التى تديره بالشكل الذى يحفظ له التطور الديمقراطي ..

    *(مقاطعة ) هب ان النظام سقط الان ماهو برنامج الحركة الإتحادية لحكم السودان بمعنى آخر كيف ستحكمون السودان ؟

    الحركة برنامجها الاصلي حدث فيه تغييروتطوير لكن كمباديء عامة مفهومه الاشتراكي الليبرالي وهو التعددية الديمقراطية للنظام البرلماني ، ففى المبادي الاساسية حدث تطوير للبرنامج ليواكب التغيرات بالنسبة لقوى شبابية جديدة..

    *ماذا تعني بالتطورات ؟

    أعنى انه لابد من وجود مؤسسات حقيقية لم تكون موجودة وبرامج جديدة تنزلت على كل شرائح المجتمع بمافيها مجتمع الرعاة ،والذراع والتجار ودرست أوضاعهم و حالتهم .. وهذا البرنامج بدأ ينتشر وينداح على المستويات المختلفة..

    * ما هو شكل هذا الاندياح فعلى مستوى التنظيرهذا الكلام جميل ولكن على مستوى الواقع أين هو يادكتور؟!

    الحركة شغالة على الواقع في مؤسساتها وفى مختلف الولايات كونا اللجان ،ولكنها بطيئة وليست بالصورة المطلوبة بسبب الانشغال بالعمل السياسي وكان من الصعب المتابعة لذلك هى لاتعمل وفق مانريد ..والعمل فى ظل نظام لاتستطيع اقامة ندوات تقول فيها ماتريد ، ومافي حرية ..أكيد انك لا تستطيع فيه الحركة وتتحدث في المنابر العامة الحريات ماموجودة ، ولا تستطيع أن تتحرك بحرية وكلامي هذا يمكن أن تلزمك السلطات أن تقطع منه .. تتدخل الرقابة ، وعموما نحن نعمل بالحد الأدنى وفق الظروف السياسية المتاحة . ويمكن أن يكون تفكيرنا فى كيف نصل لنسقط النظام الذي يقيد حريتنا ولانستطيع فى وجوده استغلال الإعلام .. كالتلفزيون القومي .. مثلاً مسيطرة عليه الحكومة وأنا لااستطيع أن أتحدث عبره , لاني ضد النظام في حين أن المعارضة حق اصيل لانها تطرح رؤية لتوجيه النظام القائم حتى يسير في اتجاه مصلحة الوطن ..

    *انتم تنادون بدولة مدنية أم دينية ؟

    (ضحك ) نحن دعاة لدولة مدنية تقوم على أساس المواطنة والدين عندنا اساسه الصوفية وليس دين عقيدة ودين الصوفية ادع الى سبيل ربك بالتي هي أحسن وليس بالاجبار والارهاب والقتل .. الدين الاسلامي موجود قبل ان تجيء الجبهة الاسلامية لتتبناه فقد نشرته وعاشته القوى الوطنية الحقيقية للاتحاديين ..

    * يعنى نتوقع ان تأتوننا بأنكم دعاة للشريعة الاسلامية وهى مصدر رئيسي للتشريع للتشريع .. وبقية الحكاية المعروفة؟

    لا نستطيع إنكار مصادر التشريع فى الدين الاسلامي فقيم العدالة ومحاربة الظلم وعدم المساواة وقيم المساواة فى التنمية وسيادة القانون هذا كله موجود في الاسلام وهذه ليست شعارات إنما منهج حياة ..

    * نفس هذه الشعارات رفعها الشيخ الترابي وحكم بها 25سنة وفي النهاية لم يقدم دين أو حتى ديمقراطية مما اضطر الرئيس ان يسميها شريعة مدغمسة ؟

    الترابي لم يكن يتحدث عن قيم بل شعارات..

    *و ماهي ضماناتكم ان لايكون حديثكم ايضا شعارات ؟

    لا ابدا .. ابدا الامر عندنا مختلف تماما ..

    *مالذى يجعله مختلف ؟

    نحنا عندنا فهم .. وداعين لدولة المواطنة .. وقيم الدين نحن نعيشها فى حياتنا العامة..

    مانريد أن نصل اليه لانريد التضليل باسم الدين ؟ الدين لايدخل في العمل السياسي الدين عقيدة فردية بين العبد وربه ولكن قيمه نمارسها في عملنا السياسي لان جوهر الدين قيم وليس شعارات ..

    *ندخل الى قضية الساعة مؤتمر باريس ؟

    * مؤتمر باريس هو حكاية البحث عن حلول للازمة السودانية المستعصية وقد تم

    بدعوة كريمـــــــــة وتنظيم من الكتل البرلمانية الخمس الأكبر في الاتحاد الأوربي (كتلة الاشتراكيين، كتلة الخضر، كتلة اليسار، كتلة الليبراليين؛ والتي تمثل 520 من جملة عضوية البرلمان الأوربي التي تزيد عن 700)، انعقدت جلسة استماع حول الأوضاع في السودان، لممثلي القوى الوطنية السودانية بمقر البرلمان الأوربي بمدينة استراسبورغ الحدودية بفرنسا، يوم الأربعاء 16 يوليو 2014.

    خاطب الجلسة كل من د. جبريل ابراهيم، أ. التوم هجو، وأ. علي ترايو عن الجبهة الثورية؛ د. محمد زين العابدين عن الحركة الاتحادية، ود. مريم المهدي عن حزب الأمة القومي. كما حضرها أ. الصادق يوسف حسن، أ. احمد ادم بخيت، و أ. وليد حسن من الجبهة الثورية، ود. عمر عثمان من الحركة الاتحادية.

    تناول ممثلو القوى الوطنية الشأن السوداني بصورة شاملة ومفصلة كل بحسب رؤاهم السياسية ومسئوليتهم الوطنية. وقد تطابق طرحهم حول القضية الوطنية

    ووجهت الدعوة للقوى السياسية والاحزاب المعارضة بشقيها السياسي المدني والعسكري , وبالنسبة لنا فقد وجهت الدعوة لرئيس الحركة الشريف صديق الهندي الذى لم يستطيع تلبية الدعوة لتواجده خارج البلاد وبروفيسر محمد زين العابدين الذى .مثل الحركة وعمر عثمان ... وزعت الدعوات التى استغرقت يوما كاملاً .. ففى الجلسة الصباحية استمعنا الى المعارضة العسكرية وفي الجلسة المسائية تم الاستماع للمعارضة السودانية بما فيها حزب الامة , اما بقية القوى السياسية للاسف لم تحضر لان القيد الزمني لاعلامهم لم يكن كافيا ، وزادوا من الاسباب انهم لم يتلقوا الدعوة بينما أكدت الجبهة الثورية إنها أرسلت كل الدعوات موجهة للاحزاب ..هل الدعوات كانت بصورة فردية ؟!

    *

    الدعوة لم تصلنا بصورة فردية و يمكن أن أطلعك على دعوتنا اذا اردت ..

    *إذن كيف نفهم إعتذار بعض الاحزاب بان الدعوة لم تصلهم ؟ هل هو نوع من التنصل ؟



    لم تأتي كيف ؟ استلمنا الدعوات !؟ لا استطيع ان أتهمهم باي اتهام لكن يمكن ان نتحدث عن موافقة الأحزاب وترشيح ممثليها مثلا موقف غازي في نفس يوم المؤتمر غير موقفه واعلن عودته للحوار الحكومى .. و الحزب الشيوعي حدد ممثله ولكنه لم يحضر.. من ناحية تلقيهم الدعوات تلقوها ويمكن ان اعطيك نسخة منها..

    * هل نستطيع القول أن هنالك تنصل من القوى السياسية ؟!مالذى يمكن ان تقوله للشعب السودانى ؟!

    لقد كانت فرصة حقيقية للقوى السياسية الحادبة على مصلحة الشعب يجب على القوى السياسية أن تشارك في مثل هذه المنابر لانها منابر حقيقية , الحكومة تطرح طرح مغاير ولها دبلماسيتها واعلامها وقنواتها .. القوى السياسية قد يكون لديهم ظروف أو أجندة مختلفة كنا حريصين على ان يحضر الجميع ..لانه منبر دولي تعبر فيه القوى السياسية قد يكون لديهم ظروفهم ..

    *هم قالوا انهم لم يتلقوا الدعوة ولم يتحدثوا عن ظروفهم هل تبحث لهم عن عذر ام ان الدعوة لم تصلهم فعلاً ؟

    ( صمت وهز كتفيه واشار بيديه كمن لايعنيه ) ربما تكون لهذه القوى مآرب اخرى .. واهداف لا اعرفها

    * وهل على الشعب السودانى ان يراهن على مثل هذه القوى ؟

    الشعب السودانى من اكثر الشعوب وعيا بالسياسة وهو يعرف جيدا من هو المخلص والحادب عليه ومدركين بكلما يجري فى دهاليز السياسة ولا احد يستطيع تضليل الشعب السودانى ..

    *إذن نتحدث عن المؤتمر ماهي النتائج ؟

    اول نتيجة كنا نعتقد أن الجبهة الثورية هى مجرد فكر حربي وقتالي , لكن تتأكد للمجتمع الدولي انها أول من تتحدث عن السلام ورفعته كمطلب اصيل وتحدثت عن السلام بصورة اكبر واعمق مننا نحن القوى السياسية .. ومادفعها لحمل السلاح هو أن النظام لايستجيب الا لمن يرفع السلاح .. والجبهة الثورية أكرهت لحمل السلاح ولكنها تبحث عن حوار حقيقي وسلام حقيقي .. لكن النظام بجبر الكل على اللجوء للسلاح لأجل رفع التهميش والحقيقة ليست الجبهة الثورية وحدها المهمشة الان السودان كله صار مهمش .. والمؤتمر الوطنى اثبت انو غير مكترث الا لصوت السلطة ودوامها السودان صار قاب قوسين او ادنى من الحرب والتمزق والتشظي ..

    *هل يمكننا القول ان المعارضة الداخلية بما فيها الحركة الاتحادية اصبحت رافداً مدنياً للجبهة الثورية ؟

    اولا الحركة الإتحادية هى نظام سياسي حزبي يؤمن بالوسائل المدنية ويعمل على تغيير النظام واسقاطه بالوسائل المدنية ونحن لانمثل الجبهة الثورية ..

    *هل هنالك ثمة نقاط التقاء بينكم والجبهة الثورية ؟

    نحن ملتقين مع الجبهة الثورية فى القضايا الوطنية ، ومتفقون على ان هذا النظام هو الذى أدى لتدهور البلد سياسياً واقتصادياً ، وادى الى تمزق البلد وإنفصاله وأدى الى ان هنالك اجزاء من الوطن لازال الدم ينزف منها ..

    *الم يكن من الأفضل البحث عن مخرج عبر تسوية سياسية تنبنى على التراضي الوطنى خاصة وان النظام قاهر ويملك الكثير مما لاتملكونه ؟

    *يااستاذ حيدر نحن كقوى سياسية لانرفض مثل هذا الحل كقوى سياسية او قوى مسلحة .. لكن المؤتمر الوطنى مازال متعنت ومتصلب ومصر على سياسات العزل واقصاء الآخرين وسياسة تنفيذ رؤيته.. والحوار الذى يتحدث عنه هو مجرد مكياج لتجميل الصورة امام المجتمع المحلي والاقليمي والدولي وحتى يقنع الاخرين داخل وخارج الوطن بانه هو من قام بالحوار .. هو يتحدث عن حوار للمشاركة فى السلطة ونحن نتحدث عن حوار يؤدي الى وفاق وطنى تشترك فيه كل القوى السياسية بما فيها الجبهة الثورية .. هذا هو خلافنا الاساسي مع المؤتمر الوطنى .. نحن نتحدث عن حوار له اهدافه وغاياته ووسائله ليفضي بالبلد من الشمولية الى الديمقراطية , ولينقل البلد من دولة حزبية الى دولة وطنية ومن حالة الحرب الى حالة السلام ..هذه هى المبادئ التى نتحدث عنها ..ولكنه يرفض المبادئ والوسائل التى نراها للحوار ولايقرها فانا ماممكن اركب لي قطر ماعارفو حايودينى وين ومامكن تركب ليك قطر وانت ماعارف محطتك وين ؟

    *دكتور نحن راكبين هذا القطر منذ 89 وماعارفين محطتنا وين ؟

    عشان كدة النظام ده اما يستجيب للآخرين او يمشي وهو حايمشى ان لم يكن بالتى هى احسن او التى هى اخشن..

    *وهل على الشعب السودانى ان يظل يتحمل دفع يوميا اربعة مليون دولار ؟

    الشعب السودانى ارادته اكبر من البندقية واكبر من السلاح ...

    *( مقاطعة) دكتور انا لا اتحدث عن إرادته انا اتحدث عن إستنزافه..

    اذا لم يستجب النظام للحوار سيخرج الشعب فى ثورة انسيابية والثورة الإنسيابية هى ثورة جياع الشعب الان جائع لايجد الخبز ولا الطماطم ولايملك اي شئ..

    *ولكنه صابر على المؤتمر الوطنى ؟

    ابداً لايصبر على المؤتمر الوطنى ولكنه صابر على ماسيفضي اليه الحال حال الخروج للشارع .. وذا المؤتمر الوطنى تمادى فى حاله ستاتى الثورة الإنسيابية

    *اذا قبلت حديثك لمصلحة الجدل .. فلماذا تغفلوا عبقرية الشعب السودانى فى رايه فيكم وانتم حتى اللحظة لم تقدموا له برنامج واضح ومحدد الملامح ؟!

    *البديل ليس هو الصادق المهدى او عمر عثمان او صديق الهندى او الترابي البديل هو البرنامج ..

    ( مقاطعة ) لكن الامام المهدى ارسل لكم ابنته الى فرنسا وابنه فى القصر ويقول للبشير كلاما ثالثاً..) ثم تحدثنا عن برنامج ؟!

    نعم البديل هو البرنامج واصر على هذا..

    *دكتور لقد جربنا الطائفية وخبرتها فى سرقة الثورات ؟؟

    الشعب السودانى واعي والتجارب انضجته بصورة جعلت من الصعب سرقته مرة ثالثة ..

    *دكتور هل الاحزاب جادة فيما نراه الان من احداث ..تقدم عشرة دعوات لعشرة احزاب فيحضر حزبين ماذا نسمي هذا ؟!

    انا معك اذا لم تستطع الأحزاب الإرتفاع لمستوى تطلعات الشعب السودانى ستكون كارثة بحق .. فعليها أن تبعد نفسها لتاتي قيادات جديدة .. والقيادات الموجودة ماتفتكرانها خايفة لكنها محكومة بتقييمها ونظرتها للامور ونحنا مشينا نلتقى لمنبر دولى وليس منبر للجبهة الثورية وهذا المنبر ليس هناك مايمنعني من الالتقاء بها لان الرئيس قال انها خائنة ؟ نحن بنتكلم معاهم والحكومة نفسها بتبحث عن طريقة تتحاور معاهم ، نحنا ما ماشين لنحمل السلاح .. وهل هنالك خيانة أكثر من حمل السلاح والانقلاب في الديمقراطية ؟! ولماذا لا التقيهم هم سودانيون وأكثر منا وطنية ونحن نعلم أنهم حملوا السلاح مجبرين ومكرهين .
    * ماهي أهم النقاط التي خرجتم بمعنى خلاصة المؤتمر ..؟
    حاملي السلاح أنفسهم يؤكدون أن الحوار هو الخيار الاستراتيجي ..
    (مقاطعة )الحوار مع السلاح ..كيف ذلك؟
    حملة السلاح أنفسهم يتحدثون عن ان السلاح ليس وسيلة لتغيير الوضع السياسي ضربوا امثلة بداحس والغبراء والجبهة الوطنية التي يقودها الهندى وقرنق والذراع الطويل التي دخلت الخرطوم ، الوضع لا يتغير الا بالحوار وجلوس الوطنين الذين يقرون بان البلاد تسير نحو هاوية وانهم ينبغي عليهم انقاذها..
    * هل الخيار الأوحد لاستمرار الحوار ان نختار كل مرة دولة أوربية ؟.
    نحنا لسنا مع الخيار الخارجي لكن الاطراف المختلفة لابد من مشرف ولابد من جهة تقرب المسافات اذا كانت الاطراف المتحاورة ليس بينها ثقة فلابد من أن يكون هنالك طرف ثالث لضمان استمرارية الحوار..
    * ولكن ازمة الثقة أسوأ من الحرب ؟
    نعم ازمة الثقة ماساة فعلا .. نحن متفقون تماماً..ولايمكن ان تتوفر الثقة بين عشية وضحاها..
    .* ماهي الآليات التي ستواصل بها المقاومة المدنيةلاجبار النظام .على حوار جاد .. ؟
    الخروج للشارع اذا لم تتوفر الشروط للحوار بشروطنا اذا لم تتوفر مافي حوار اذا لم يتحقق الحوار الحقيقي مافي الأ الخروج للشارع والعصيان المدني ..الثورة الانسيابية كما اسلفت..هذه هى الوسائل التى نعرفها ..
    *تتحدث كأن الشارع رهن الإشارة ؟
    نحن نعرف الشعب السودانى ..
    *لم تجيبنى ؟
    صمت..


    * انتم كحركة اتحادية ...قوى الاجماع بقية الاحزاب ماهو الخطاب الجديد لتغذية هذه المقاومة لايمكن أن يكون حوار في الصحيفة وننتظر مناسبة أخرى لا بد من عمل متكامل .. اليس كذلك ؟
    نحن نتحدث عن خطاب موحد المعارضة لاتنحصر في قوى الاجماع هناك قوى سياسية موجودة ليس لدينا ثيرموميتر نقيس به لنقول هذا صغير وهذا كبير ..الجبهة الثو رية خارج الاجماع وعندها رؤيتها والياتها ، الإجماع لايجمع المعارضة ، نحن لابدنحقق الحد الادنى حول برنامج سياسي موحد
    ماهي الخطوات العملية لتنفيذ هذا الطرح ؟
    اللقاءت المتكررة مع بعضنا البعض ..الجبهة الثورية حاولت أكثر من مرة أن نجتمع وفشلنا في كمبالا 1 تنصل فيها من تنصل كما حدث الفجر الجديد ..وفيها من رفض واعتبرالميثاق ابن حرام ومن جنيفا تم منعنا من المطار ، نجتمع لصياغة ورقة لتقديم رؤية المعارضة العسكرية والمدنية للضغط على النظام .
    ماهو السؤال الذي تمنيت ان اسالك له ولم يحدث ؟
    لم تترك شاردة أو واردة خليت شنو بالله ؟
    * كنا نعتقد أننا يكون عندنا موقف واحد , كنا نتمنى أن يكون موقفنا من الحوار مخطي وكنا نعتقد ان اخوانا الذين دخلوا في الحوار خاصة حركة الاصلاح هم ابناء حفرة واحدة كنا نعتقد انهم دخلوا لعلمهم باشياء نحن لا نعلمها ... وللاسف جاءوا ليساندوهم في دفن أبوهم دسوا منهم المحافير لا نعلم كيف ..ونطالبهم بانهم كمابرروا خروجهم للاعتقالات المتكررة واغلاق الصحف . نريد أن نسال الاصلاح لماذا عدتم للحوار كما برروا دخولهم فيه وبدورنا نطرح هذا السؤال ونتمنى ان نجد اجابة مايستحقه . . نرجو اجابتهم عسانا نكون مخطئين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de