منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 08-24-2017, 08:55 AM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

حوار مثير مع القائد منى أركو مناوي

01-26-2017, 09:15 PM

عواطف رحمة
<aعواطف رحمة
تاريخ التسجيل: 08-16-2016
مجموع المشاركات: 22

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حوار مثير مع القائد منى أركو مناوي

    09:15 PM January, 26 2017

    سودانيز اون لاين
    عواطف رحمة-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر


    حوار : عواطف رحمة

    التقيته في ردهات الفندق حيث يقيم قادة نداء السودان وأول ما لفت نظري بساطته وعفويته فى التعامل وهو يوزع النكات والقفشات يتحدث بصراحة ولايبالى اقترحت عليه إجراء حوار صحفى وافق بلا تردد لم يتهرب من الأسئلة الصعبة أو المحرجة بل كانت تأتى الإجابة سهلة سلسلة لم يرواغ بل كانت واضحا .كثير من القادة يهرعون للدبلوماسية والحيل السياسية فى حوارتهم الصحفية ولكن مناوي لم يكن مثلهم كان سودانى أصيل كريم فى اجاباته وردوده.
    حميدتى شريك الأجهزة الأمنية فى بعض الشركات
    ____________________________________________
    دارفور تمتلك كل مقومات الدولة ليس هناك ما يمنع الانفصال
    __________________________________________
    الدعم السريع مكون من الأجانب بنسبة أكثر من 40%
    _____________________________________________انا لست عنصري ولا يوجد فى الحركة قائد من (خشم بيتى )
    _____________________________________________عندما ( يلد الفكي ذنوبه ) الموتمر الوطني ولد الأجانب والجنجويد
    __________________________________________
    وزير الداخلية هو من صنع تلك الشياطين
    __________________________________________
    المبعوث الأميركي دونالد بوث طعن فى ظل الفيل ولم يطعن الفيل
    ____________________________________________
    انا لست موجود في دارفور ولا استطيع ان اعبر عن طريق دول الجوار
    ____________________________________________

    *ماهى رؤية حركة تحرير السودان فى التعامل مع الحكومة
    الأمريكية الجديدة؟
    تعاملنا مع الإدارة الأمريكية الجديدة سوف يكون نفس التعامل مع الحكومة السابقة با عتبار أن القضية السودانية لها أساسيات ومرتكزات محددة لا تتغير بتغير الحكومات في امريكا ولها جوانب سياسية هامة
    *مقاطعة تقصد سيكون نفس التعامل مع الإدارة السابقة؟
    السياسيات الأميركية نحن لا نغيرها لأنها تعتبر ثوابت وطنية بالنسبة لهم وأى إدارة جديدة قد تأتى ببعض التغيرات قد تختلف عن الادرة السابقة بنسبة بسيطة لكن الإدارة لهاثوابت وطنية أما نحن كسودانيين لنا ثوابت وطنية نطرحها إلى أى إدارة أميركية بغض النظر إذا كانت تلك الادرة ديمقراطية أو جمهورية أو غيرها نحن لا نتغير مالم تتغير الأوضاع فى الأرض أما فيما يخص الادرة هى التى تحدد وفق سياساتها طريقة التعامل معنا لذلك لا نستطيع تعريف كيف سيكون شكل التعامل مع القضية السودانية.
    *هل رفع العقوبات الجزئ سحب البساط من تحت المعارضة السودانية والحركات بمعنى النظام نحج في كسب المجتمع الدولي لجانبه؟
    *الادرة الأميركية وخاصة إدارة أوباما نحن نعتبر بأن الخطوة التى قامت بها تعتبر غير أخلاقية كظاهرة سياسية واصلا لم تكن هناك عقوبات حقيقة بالشكل الذى يتحدثون عنه ماعدا فيما يخص التحويلات البنكية كانت عليها بعض القيود أما من الجانب الآخر كل موراد السودان كانت تباع وتصدر وعلى رأسها البترول والصمغ العربي والمحاصيل النقدية مثل السمسم والفول وكذلك الذهب كانت تصدر والى أمريكا أيضا وتدر عائدات هائلة من العملة الصعبة للبنك المركزي. المشكلة ليست في العقوبات إنما فى النظام الذي يستغل العقوبات للسرقة هذه الموارد يتم توزيع العائد منها فى جيوب المجرمين وفى أفواه وموائد الذئاب ولذلك العقوبات لم تكن مشكلة بالنسبة للحكومة السودانية ماعدا التحويلات المالية كما قلت لك.
    *تحذير المبعوث الأميركي دونالد بوث للمجتمع الدولي بتوخي الحذر فى التعامل معكم وقال بأن المعارضة تراهن على مصالحها السياسية وتتساهل وتتجاهل معاناة المواطن؟
    نعم لقد إطلعت على هذه التصريحات وهو طبعا طعن في ظل الفيل ولم يطعن في الفيل نفسه، الواضح أن التصريح مقصود به بعض الجهات التى تعامل معها وصل معهم إلى بعض الأشياء ولكنها لم تنفذ أو ربما لم تكن بالطريقة التي يريدها قبل انتهاء فترة عمله على هذا الأساس جات تصريحاته بهذا الشكل وعمم الكلام علينا ولا عليهم لا أعرف لكن كما قلت لك طعن الكل من دون يطعن الفيل هذا جانب أما الجانب الآخر عادة المبعوثين وخاصة في نهاية الفترة التى يقضونها بيكون هناك تحامل فى بعض القضايا لطرف من الأطراف لكنها مجرد كلمة قد لايكون عندها وقع غير أنها جزء من مذكرات تخص الشخص مع انتهاء فترة عمله انا ارى بأن المجتمع الدولي يتعامل مع القضية السودانية باعتبار أنها فيها جوانب إنسانية وقانونية وفيها اكبر الجرائم التى حدثت فى القرن الواحد وعشرين من الإبادة الجماعية والتطهير العرقي والإرهاب وتعتبر قضايا متشعبة ومثل هذه القضايا لا يمكن للمجتمع الدولي أن لا يتعامل معها حتي من الناحية الأخلاقية لا يمكن ان يتخلى عن التعامل معها مهما حدث من تصريح هنا وهناك وقد يكون موقفه موقف شخصي.
    *هناك أصوات من بعض أبناء دارفور تنادى بالانفصال ما مدى قوة وتأثير تلك الأصوات وهل هناك امكانية انفصال دارفور؟
    هى اصلا دارفور كانت دولة فى عام 2016 قد أكملت 100 عام فى إطار السودان الموحد ولم تتم وحدة دارفور مع السودان الباقي عن طريق استفاء بأهل دارفور إنما تم بناء على المستعمر كذلك دارفور لها إمكانيات تكون دولة من حيث السكان تشكل أكثر من 60% من السكان بعد انفصال الجنوب كذلك بالنسبة للموارد من الثروة الحيوانية والزراعية والنقدية والذهب والبترول تمثل 60 %من الناحية الجغرافية تحتل موقع جغرافى أيضا بها كل مقومات أن تكون دولة كذلك بها نشاطات متعددة ومؤسسات ومن ناحية التعليم توجد جامعات وثانويات وإذا هم راغبين ليس هناك ما يمنع ذلك.
    هل تدعم الانفصال؟
    نحن ندعم الوحدة فى إطار تقرير مصير السودان كليأ ليس دارفور فقط
    الاتتعظوا بما حدث في الجنوب؟
    ليس دارفور إنما تقرير مصير السودان كله لأن السودان توحد فقط بقوة الاستعمار وهو الذى حدد الذين ورثوه وبعد خروج الاستعمار لم تحدث جلسة وطنية لتقرير مصير السودان وكيف يحكم ويصاغ دستوره كل تلك الأشياء لم تحدث نحن ندعم الوحدة

    فى إطار وحدة طوعية لتقرير مصير السودان.
    *هل حركة تحرير السودان تنحصر مهمتها بمنطقة جغرافية ام لديكم طرح قومي لحل مشاكل السودان؟
    حركتنا تسمي حركة تحرير السودان وليس تحرير دارفور ولكن النخبة من الذين يخافون مننا
    *من تقصد؟
    اقصد نخبة الأحزاب التى ورثت الساحة السياسية بكل تكويناتها
    القديمة بالشكل الموجود الان يخافون من ظهور قوي أخري تحتل مساحة فى الساحة من المساحات التى كانوا هم الاعبين فيها والمساحات ضاقت الان بظهور حركة تحرير السودان والقوي الآخري من الحركات الجديدة لذلك بقدر الإمكان يريدون تحجيم موقف الحركة وبأنها عنصرية وجهوية لكنها حركة وطنية سودانية من بورسودان إلى الجنينة ومن جبال النوبة إلى حلفا.
    * ولكن عندما قامت كحركة كان اهتمامها بقضايا دارفور؟
    عادة اى مولود فى الأرض له أم وأب محددين لا يمكن ان يولد شخص من الهواء نحن خلقنا من المنطقة ومن الشعب السوداني وأصبح ذلك قاعدة لحركة تحرير السودان .لكن لايمنع أن نكون حركة لكل السودانيين كما أن الرئيس البشير من منطقة ما ويحكم في منطقة ما لكنه عنصري يحكم لمصلحة أشخاص ما ولكنه يصنف نفسه سوداني ونحن أيضا سودانيين.
    *يقول البعض بأن مناوي يمارس العنصرية ويختار المقربين له في الحركة من أبناء الزغاوة من أهل بيته ليكونوا سند له فى الحركة دون القبائل الأخري؟
    طبعا دايما يقال إذا ريت أناس يقذفون الشجر بالحجارة تأكد بأن هذه الشجرة مثمرة
    *تعني القمم مستهدفة؟
    ضاحكا نعم لكن أقول واكرر للمرة المليون بأن هذا الكلام غير صحيح حركة تحرير السودان تنظيم قومي صحيح العناصر المكونة فيه أغلبية من دارفور والمحاربين فيها أغلبهم من الزغاوة من كل ( الخشوم) لا يوجد قائد بعينه معروف من ( خشم بيتى ) مثلا القائد العام ونائبه ورئيس الأركان ونوابه ليس فيهم شخص واحد من (خشم بيتي ) إنما من مكونات القبائل الأخري المجلس القيادي لايوجد غيري من أبناء الزغاوة والبقية من مختلف قبائل دارفور نائب الرئيس من المساليت
    *يعني سندك في الحركة من مختلف أبناء دارفور؟
    اريد ان اشرح لك المجلس القيادي من أبناء الداجو أيضا المكتب السياسي لدينا اثني عشر مساعدا ليس فيهم اثنين من الزغاوة من يقول لك ذلك مفروض يشرح ليك بالدقه.
    *هي مجرد اتهامات وانت عليك نفى أو إثبات ذلك؟
    انا قدمت لك المرافعة بأن حركة تحرير السودان ليست عنصرية وشرحت لك التشكيلة من حيث المكونات الاجتماعية لقبائل السودان الزغاوة فيهم أقلية احتمال الأغلبية اشكلها انا بحكم منصبي كرئيس للحركة الا اذا يقصد من ذلك أنا كرئيس من الزغاوة لا يمكن ان يرأس الحركة ليس هناك مشكلة ممكن يأتي اى شخص من القبائل الأخري يحكم

    *هل تري السلاح هو الحل الأمثل لحل الأزمة في دارفور؟ لم يكن السلاح فى يوم الأيام حل لى اى قضية باى حال من الأحوال لكن نحن حملنا السلاح مجبرين الرئيس البشير قال كل من أراد حقه عليه أن يحمل السلاح نحن لم نجد الشريك الذي يصنع السلام والاستقرار فى السودان إلا السلاح.
    *هل لديكم علم بعدد المعتقلين السياسيين؟
    الحكومة لديها بيوت أشباح وشقق فى الخرطوم والولايات ولديها بيوت غير معروفة يمتلكها الأمن كسجون لذلك لايمكن أن نعرف كم عدد السياسيين المعتقلين والمواطنين داخل القبطان وانا متاكد بأن العدد الذى تقوله الحكومة هو عدد بسيط جدا بالنسبة لعدد المعتقلين السياسيين الحقيقيين لأن الإعلام يرصد ما يحدث في الخرطوم وما يحدث في الأقاليم أعظم وأكبر
    *هل لديك قوات فى ليبيا؟
    ليس لدى اى قوات فى لبيبا
    *ما يحدث في جبل عامر وتضارب الأقوال حول وجود أجانب فى تصريح وزير الداخلية ونفي حميدتى بعدم وجود أجانب؟
    لقد كتبت مقال فى ذلك هذا الشأن جبل عامر لقد شهد شاهد من اهله وقلت عندما (يلد الفكي ذنوبه )ينقلب السحر على الساحر
    *ماذا تعني( بالفكي يلد ذنوبه )
    معناها الموتمر الوطني ولد الأجانب والجنجويد والآن بدأت تنقلب ضدها هذا قصدي لكن اوكد لك بأن حديث وزير الداخلية صحيح هو كان من قبل قائد الأركان وكذلك القيادة الغربية للفاشر ومن الاساسين فى تكوين مليشيات الجنجويد فهو على علم تام بما يجرى هناك وماخفي أعظم لذلك لااكذب الوزير لأنه من صنع تلك الشياطين ولا اكذب الدعم السريع لنفيه وجود أجانب هو لم ينفي وجود أجانب وإنما قال نحن الموجودين فى جبل عامر وذلك صحيح الدعم السريع المكون الأساسي له من الأجانب أكثر من 40% معارضة من تشاد وأفريقيا الوسطي يعني ذلك بأن الدعم السريع نفسه أجانب
    *كيف؟
    عندما تم صلح بين الرئيس البشير وادريس دبي تم صلح ببيع المعارضة التشادية وحدث تجريد وتم استيعابها في الدعم السريع بمعني الدعم السريع أجانب يضم معارضة تشادية وقوات أجنبية مستوعبة وطنيا وموجودة لكن يبدو فى خطف للموائد وطمع بين مكونات ومؤسسات النظام التى يرأسها أشخاص بأن هناك خلاف وغالبا يحدث ذلك فى نهاية كل نظام هو مايحدث في جبل عامر.
    *ما صحة ما يتم تداوله بأن موسى هلال مسيطر على الجبل ويتم تهريب الذهب إلى تشاد وهو ثروة قومية ومال عام؟
    ليس هناك اصلا دولة والحكومة ليس لها سيطرة تضع يدها فى مكان الأكل والشرب فى المناطق الأخري غير موجودة تمامآ ولا يهمها . ثانيا يوجد نوعين من الجنجويد الدعم السريع مسؤول منه حميدتى وحرس الحدود مسؤول منه موسى هلال بالتنسيق مع بعض بالإضافة للقوات المسلحة موجوده فى راس الجبل وتوجد شركات وحميدتى من المساهمين فيها مع بعض الأجهزة الأمنية بالإضافة لمساهمته مع بعض شركات المسؤولين في الخرطوم
    كيف تستفيد جهات من ثروة قومية؟
    ليس لمهم لديهم تأمين أو تنظيم تلك الثروة هى شركات لو وجدت تسويق في اى بلد تسعي لتسويقه
    *يعني مال عام مباح؟
    نعم مباح ولكن بعلم من المؤسسات السودانية متفقين

    *مناوي لقد كنت مساعد لرئيس الجمهورية ماذا تطمح فى أكثر من ذلك؟
    لقد كنت مساعد لرئيس الجمهورية بحكم اتفاقية أبوجا على أمل أن تحقق الاتفاقية السلام والتحول الديمقراطي لكن قمع الحكومة والشُريك الموقع بما يسمى اتفاق نقاشا وجدت استحالة فى تحقيق حرية او فضاء لتحول ديمقراطي لذلك تركت منصب مساعد الرئيس.و المشروع انا أتيت من أجل تحقيق مشروع ليس لكون في فى الرئاسة والشعب يعانى ممكن اكون رئيس واترك المنصب.
    *رؤيتكم للوضع الراهن وخاصة الضيق الذى نتج عنه العصيان المدني و حراك الشباب الذى لا ينضوى تحت اى تنظيم سياسي ؟
    الحراك الأخير لشباب العصيان ليس صحيح بان هناك شباب معزولين عن المجتمع السوداني وبدأوا بطريقتهم الخاصة. التعبئة حتى الوصول لمرحلة التوعية للعصيان قامت به جهات ومعها المعارضة معا الضيق الذي وصلت إليه الحكومة السودانية نحن الذين نحمل السلاح اوصلناها إليه الحكومة تستخدم اكثر من 70% من دخل السودان فى الحرب وضيق الحكومة السبب فيه نحن معنى ذلك الأيادي اللعبه هى الحركات
    الان لو الحركات وضعت السلاح لايستطيع مواطن أن يعبر .ثانيا هولاء الشباب نحن الذي ساعدنا فى تعبئتهم واصلا هم مكونات تنظيمات سياسية مختلفة وانا شبابي موجودين شباب حركة تحرير السودان لا نستطيع أن نقول هولاء الشباب اتوء من السماء إنما هم جزء من المكون السياسي السوداني صحيح هم كطاقة بشرية حركوا القضية لكن نحن معهم.
    *حميدتى يؤكد بأن دارفور خاليه من التمرد بنسبة 85%من التمرد وما تبقي إنما مجرد تفلتات أمنية ما رأيك؟
    هذه المعلومة نسمعها لكن لا أعرف من يقصد بالتمرد إذا كان يقصد القيادات بذلك مثلا انا غير موجود في دارفور صحيح ولا استطيع العبور عبر اى دولة من دول الجوار مثل لبيبا أو تشاد وجنوب السودان ممكن يقصدون بغياب التمرد هو غياب القيادات لكن قواتنا موجودة وتقاتل بشراسة. اذا لا يوجد تمرد لماذا تجمع الحكومة أكثر من خمسة عشر نوع من المليشيات وحصرها فى دارفور وتصرف عليها من ميزانية الدولة هذا السؤال محول للمؤتمر الوطني للإجابة عليه





    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 26 يناير 2017

    اخبار و بيانات

  • تصريح الإمام الصادق المهدي لقناة الشروق حول رفع العقوبات الاقتصادية الأمريكية عن النظام السوداني
  • حديث العودة للوطن الإمام الصادق المهدي
  • إعلانٌ مُهمٌ من أجل سودان المستقبل
  • رساله من الجبهة الوطنية العريضة حول مقترح قيام المركز الموحد لاسقاط النظام
  • كاركاتير اليوم الموافق 26 يناير 2017 للفنان عمر دفع الله عن عودة الصادق المهدى للسودان
  • كينيا تعتقل معارضيْن من جنوب السودان
  • واشنطن تدعو الطلاب السودانيين لتعليم الإنجليزية للحصول على منح
  • ترامب يقيِّد مهاجري دول بينها السودان
  • أحكام بإعدام عسكريين في اغتصاب أطفال بدارفور
  • قيادي اتحادي: الصراع بين الحسن وجعفر الميرغني سيدفع بحاتم السر للوزارة
  • عمر البشير: التعامل مع ترامب أسهل من الإدارت السابقة
  • الكوليرا في مدن الشرق تفتك بالفقراء والجوعي والنظام لا يحرك ساكنا


اراء و مقالات

  • قاض في الجنة: عون شوكت الخصاونة (العقل الرعوي 11) بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • هل ذهب البشير إلى السعودية لبيع المزيد من الأراضي! بقلم عثمان محمد حسن
  • البواليس جابوا الكوابيس !! بقلم الشفيع البدوي
  • الذكري الثانية عشرة لشهداء البجا – يناير - 2005م بقلم ابراهيم طه بليه
  • المبادره الأمريكيه لتوصيل الإغاثة و الوضع السياسي الراهن بقلم حافظ اسماعيل محمد
  • مؤسسة صلاح ونسي لأبحاث السرطان(الكوز للكوز رحمة) بقلم المثني ابراهيم بحر
  • اطردوا اي سوري لا يحترم ناس البلد بقلم د. محمدد كوستاوي
  • الكوليرا لا تقتل .. وانما الاهمال بقلم د. ابومحمد ابوآمنة اخصائي طب الاطفال
  • فحوصات الرنين المغنطيسي المكلفة وبلا داعي... بقلم دكتور الطيب احمد النعيم استشاري جراحة العظام
  • تذكرة لمن يخشى بقلم د.آمل الكردفاني
  • أبهذا البرلمان نصل لضفة الأمان؟؟؟. 5 من 10 بقلم مصطفى منيغ
  • رسائل الدنيا الجديدة (4) (في الذكرى السنوية الأولى لرحيل الدكتور محمد عثمان الجعل بقلم بابكر فيصل ب
  • قانون الصحافة والسجل الصحفى : قانون واجراءات سد الفرقة ! بقلم فيصل الباقر
  • وانفتح الباب على مصراعيه بقلم كمال الهِدي
  • لماذا السيد الصادق ؟ بقلم عمر الشريف
  • هل انقلبوا على الديمقراطية؟ بقلم فيصل محمد صالح
  • حَانَ الوقت.. لتكون رئيساً..!! بقلم عثمان ميرغني
  • و ... نرسم .. بقلم إسحق فضل الله
  • مصر في المعادلة السودانية ..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • لا (المارشات) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • بين أبو تريكة وشياطين الإنس ! بقلم الطيب مصطفى
  • اتفق ياسر عرمان والمجرمون بعد احتلال السودان الكبير على احتلال اقليم جبال النوبة بقلم محمود جودات
  • بروفيسور قريش : شهادتي للتاريخ (10) ولتقرير الدولية (ِ 3 ج )كيف يحصن السودان الربط الكهربائي مع دو
  • حكومة ولاية شمال كردفان وجزاء سنمار بقلم ياسر قطيه
  • المحقق الصرخي .. ما بال المسلمين لا يقتدون بابي بكر و عمر في هذه المواقف ؟! بقلم احمد الخالدي
  • بين الملك والنبي بقلم د.محمد فتحي عبد العال
  • حديث الشرف بين كاتب وعاهرة بقلم اسعد عبدالله عبدعلي
  • سوريون تحت التقييم المجتمعي .. !! بقلم هيثم الفضل

    المنبر العام

  • قصة: حكاوي النظرات المبهرة........................... (14)
  • الرئيس عُمَر البشير في حـواره مع "الشرق الأوسط"..أكان بـروحٍ معنوية عالية ..؟!
  • عثمان محمد صالح يكتب : موقفي من الاسلام !
  • عاجل : المتحدث باسم البيت الابيض يعلن استقالة ترامب "تفاصيل"
  • إعلانٌ مُهمٌ: من أجل سودان المستقبل
  • 100 بلاغ اغتصاب في دارفور بعام واحد
  • أغبياء اليسار .. شكراً فقد كفيتمونا المؤونة
  • إعــدام أحد أفــــراد الأسرة الحاكمة بالكويت
  • الصور و الفديو لهاشم بدر الدين وعلي عثمان
  • الإخوان المسلمون والسعودية الهجرة والعلاقة.... بحث مفيد
  • ملاحظات مهمة: .. برضه عليكم بالفيس بوك : حتى لا نتهم بالإنحياز
  • تفشي الكوليرا في منطقة النية شمال بحري
  • لا زال السودان في قائمة السوء!!!!( تقرير الشفافيه الدوليه)
  • من هُوّةِ المعنى
  • اللوتري الأمريكي زي ما كان
  • الشذوذ الجنسي/المثلية الجنسية هل هي قاصرة على العرب؟
  • رسالة الدكتوراة كاملة عن SudaneseOnline التى حصل بها الزميل ابوعبيدة مضوى الدكتوراة
  • السودان يدفع بمرشحيه لمفوضيات الاتحاد الإفريقي
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia
    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de