منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 16-12-2017, 10:51 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

حركة العدل والمساواة أمانة الشؤون السياسية:تعميم حول اجتماعات نداء السودان

30-07-2016, 05:22 PM

حركة العدل والمساوة السودانية
<aحركة العدل والمساوة السودانية
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 167

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حركة العدل والمساواة أمانة الشؤون السياسية:تعميم حول اجتماعات نداء السودان

    06:22 PM July, 30 2016

    سودانيز اون لاين
    حركة العدل والمساوة السودانية-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    بسم الله الرحمن الرحيم

    تعميم صحفي حول نتائج اجتماعات قوى نداء السودان

    اجتماع قوى نداء السودان
    ترحب الحركة بالبيان الختامي لاجتماع قوى نداء السودان المنعقد في الفترة من 18 الى 21 يوليو 2016 في باريس الذي تمخض عنه موافقة القوى السياسية التي حضرت الاجتماع التوقيع على خارطة الطريق بعد ان يتم التداول مع الوساطة حول التحفظات المعلنة ولكن هذه الخطوة إذا تمت ماهي الا بداية لمسيرة معقدة وشائكة ولا يمكن لها أن ترسو الى بر السلام الوطني الشامل إلا باستعادة الديمقراطية وحكم الشعب وسيادة القانون.
    ورد في ميثاق نداء السودان ضرورة فتح مؤسسات النداء لقوي المعارضة الفاعلة والراغبة وانطلاقا من ذلك رحبنا بتمثيل قوي الداخل من مكونات تحالف قوي الاجماع كأحد مكونات نداء السودان الرئيسة وبالمثل نتطلع لتمثيل القوي الوطنية الأخرى ولا سيما قوي المستقبل للتغيير في مؤسسات نداء السودان دفعا لمسارات العمل المعارض.
    ومن ناحية أخرى ونتيجة لعدم استيعاب الدروس الوطنية ولماذا التطاحن بالسلاح وأسبابه المعلنة والمعروفة وتجاربنا التاريخية الفاشلة حال دون تسكين هياكل النداء. علينا الاتعاظ وان نعمل بروح صادقة وأمينة وأن يرى الجميع وجوههم في المرآة معبرة عن التنوع والتمثيل الحقيقى. إن التفكير بالعقلية القديمة ما عادت لها مكان في ظل الوعي السياسي بالحقوق والواجبات الذي عم كل ربوع السودان. لعل العقلية المركزية التي لا تري غير ذاتها في القيادة انما تعيد انتاج الازمة السودانية بشكل جديد والثورة الجماهيرية المستمرة والتضحيات الجسيمة التي تقدم نهضت استجابة لتلك الاختلالات فتعزيز الوجدان القومي يتطلب إعمال التمييز الايجابي في كل مشاريع البناء الوطني في كافة مراحلها.
    خارطة الطريق
    التوقيع على خارطة الطريق لا يمهد الطريق إلا بقيام مؤتمر تمهيدي جامع خارج السودان يضع اسس الحوار القومي الامر الذي لم تنص عليه الخارطة والنظام أعلن رفضه لأي مؤتمر تحضيري وهو يتحدث عن الحاق وليس حوار متكافئ هذا من جهة الحوار الوطني ولكن من جهة قضايا التفاوض في دارفور والمنطقتين تعتبر هي العمود الفقري لتلك الخارطة وهي قضايا معلنة ومبسوطة على الطاولة زهاء سني النضال ولكن نظام القمع في الخرطوم مازال عند موقفه القديم وانسداد أفقه السياسي وليس له ما يقدمه الا الحلول العسكرية والأمنية. إن التوقيع على الخارطة لا تمثل اتفاق في ذاتها ولا تعدو ان تكون موجهات هادية للعملية السياسية ستعقبها تفاوض حول قضايا الاقاليم المتأثرة بالنزاعات وقضية التحول الديمقراطي. إن الخارطة تبقى رهينة ومتوقفة على قيام المؤتمر التحضيري والتزام النظام بمخرجاته وذلك عن طريق اجراءات تهيئة المناخ وبناء الثقة وفق جدول معلوم.
    القول الفصل
    القول الفصل عند الشعب السوداني كما قال الشعب التركي كلمته في الانقلاب. الشعب السوداني وحده الذي يحسم القضايا الوطنية وبناء تاريخه ونهضته والحفاظ على وحدة تراب الوطن ولا يتم ذلك الا بإسقاط نظام المؤتمر الوطني بثورة الشعب وإن هذا القول يعجب المؤتمر الوطني لأنه يعتقد بأن الدبابات التي مازالت مرابطة منذ الثلاثين من يونيو المشؤوم يمكن أن تحميه الى أبد وهذا وهم وخيال زائف لشخص أصابه كبرياء السلطة والتفرعن وجرى في دمه. إن الانتفاضة الشعبية واجب على كل سوداني وهذا معلوم بالضرورة لذلك لابد من الاستمرار في عملية التعبئة وتعرية النظام و تصعيد النضال الجماهيري وفرض التغيير بوسائل المقاومة السلمية من تظاهرات واضرابات وصولا لعصيان مدني شامل يعجل بزوال الطغمة الحاكمة ويضع حد لمعاناة شعبنا المتطاولة.

    مؤتمر أقاليم السودان لوضع دستور السودان
    رؤيتنا في حركة العدل والمساواة ان أقاليم السودان مجتمعة تحدد كيف يحكم السودان وأولويات الدولة وسياساتها العامة. ونري ضرورة قيام مؤتمر لأقاليم السودان لمخاطبة قضايا الوطن وصياغة ميثاق يحدد العلاقات الافقية بين الاقاليم والراسية بين الحكومة الاتحادية او المحلية وفقا لصيغة جديدة عادلة تساوي بين جميع أقاليم السودان استنادا الي الكثافة السكانية وتؤسس لسلام دائم وتكون منطلقا للتنمية وتحقيق الرفاهية لجميع أهل السودان علي أن يكون الأعضاء الأساسيين في هذا المؤتمر والذين سيوقعون علي ميثاق الأقاليم هم الممثلين الشرعيين لأقاليم السودان وتشارك الأحزاب السياسية ومؤسسات المجتمع المدني الأخرى دون أن يكون لها حق التصويت ويكون ميثاق اتحاد اقاليم السودان وثيقة اساسية لقيام مؤتمر دستوري لوضع دستور السودان.
    الأسرة الإقليمية والدولية
    نراقب بقلق تطورات الاوضاع في جنوب السودان وندعو الي تقديم خيارات السلام والاستقرار بما يخدم دولة الجنوب الوليدة التي نتطلع أن ينعم شعبه بالاستقرار السياسي الكامل لتنطلق عجلة البناء وعلى صعيد آخر نرحب بتقرير الخارجية البريطانية حول حقوق الانسان في السودان الصادر في 21 يوليو 2016 والذي أكد على استمرار الانتهاكات في دارفور وجبال النوبة والنيل الازرق وتردي اوضاع حقوق الانسان في السودان.
    لعله من نافلة القول بأن سياسات نظام المؤتمر الوطني دوما تدعم العمل الإرهابي والقتل الجماعي والاتجار بالبشر وسياساته الفاشلة في مجال الاقتصاد والانتهاكات المستمرة لحقوق الانسان والإصرار على الحروب سبب رئيسي لتزايد معدلات الهجرة وتفشي الفساد وسط العصابة الحاكمة لذلك سوف يستغل النظام كل دولار يقدمه المجتمع الدولي لمحاربة الهجرة غير الشرعية او الارهاب لشراء مزيد من العتاد الحربي ليوطد به اركان حكمه الدكتاتوري.
    قضايا الخلاص الوطني
    هناك قضايا تمثل حجر الزاوية للخلاص الوطني وهى الحرية ،الديمقراطية ، العدل والمساوة لذلك مهما تطاولت الأزمة الوطنية سوف لم تحدث أي انفراج او حل حقيقي لقضايا الوطن الا بانتزاع الحرية وان يمارس الشعب حريته وسلطته السياسية ولا قيد يقيد حريته الا ما يقيده الشعب بنفسه ويستتبع ذلك بالضرورة استعادة النظام الديمقراطي وممارسة التداول السلمى للسلطة عبر الانتخاب وقوام تلك العملية برمتها العدل والمساواة لا حل إلا ببسط العدل والقسط وذلك باستقلال القضاء وسيادة حكم القانون واستقلال الادعاء العام من السلطة التنفيذية والمساواة في الحقوق والواجبات بين الشعب السوداني على أساس المواطنة .في كافة المجالات .
    سليمان صندل حقار
    الأمين السياسي للحركة


    حركة العدل والمساواة أمانة الشؤون السياسية:تعميم حول اجتماعات نداء السودان

    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 30 يوليو 2016


    اخبار و بيانات

  • وزارة الصحة: محلات الكوافير وصالونات الحلاقة تزيد الإصابة بالتهاب الكبد
  • (أفريكوم): جنوب السودان منطقة ارتكاز عسكري (غير معلنة)
  • قالت إنها لم ترفض التوقيع قوى نداء السودان تلتقي أمبيكي الأسبوع الثاني من أغسطس
  • لام أكول: سلفا كير قضى على اتفاق السلام
  • البشير:السلام مبدا لنا ونسعى لتحقيقه في السودان وافريقيا وكل العالم عبر الحوار كمنهج اخلاقي وسلوك ا
  • منها جنسيته البريطانية وحصانته الدستورية إشراقة محمود: صعوبات تحول دون مثول الدقير أمام القضاء
  • بأكبر مشاركة نسائية سودانية إختتام المؤتمر الدولي الثالث للهجرة بلندن (2 من 2)
  • تقرير شبكة الصحفيين السودانيين
  • كاركاتير اليوم الموافق 28 يوليو 2016 للفنان ود ابو بعنوان دستورية وقانونية...!!
  • التعليم العالي تقر بصعوبة السيطرة على هجرة أساتذة الجامعات
  • بأكبر مشاركة نسائية سودانية إختتام المؤتمر الدولي الثالث للهجرة بلندن
  • كاركاتير اليوم الموافق 28 يوليو 2016 للفنان عمر دفع الله عن قميص ميسى


اراء و مقالات

  • عملية يوليو الكبرى (5) الصمت أحياناً من أنواع الكذب.. 1/2 عرض-محمد علي خوجلي
  • انهيار الاتحاد الاوروبى ...هبوط القلق الامريكى بقلم هيام المرضى
  • لماذا لا يزور (الملك سلمان) السودان بقلم جمال السراج
  • حسن البطري بقلم فيصل محمد صالح
  • (تعليب) جامعة الخرطوم.. بقلم عثمان ميرغني
  • لم أقل نعم أبداً..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • (بالغت) والله !!بقلم صلاح الدين عووضة
  • حوار العزة بين الملك فيصل والرئيس الفرنسي ديجول بقلم الطيب مصطفى
  • البشير اشترى الترام بقلم علي الكنزي
  • عن حوار الرئيس الفلسطيني أبومازن بقلم حيدر احمد خبرالله
  • علاقة مصالح ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • أباطيل الباطل يكشف حقيقة الحقائق عرض كتاب بقلم علي الكاش مفكر وكاتب عراقي
  • من السبب في انتحار اللاجئة الاثيوبية بقلم د.محمد الموسوي
  • الإسرائيليون يعطشون الفلسطينيين ويجففون أرضهم بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • رسالة من عبد الله علي إبراهيم إلى المؤتمر السادس للحزب الشيوعي: المثقف والحزب
  • رسالة مفتوحة للمؤتمر السادس للحزب الشيوعي السوداني
  • (جامِعة) أديس أبابا تُكرِّم عمر البشير لإهْدَارِه كرَامة إنسان أفريقيا بقلم عبد العزيز عثمان سام
  • شكراً ميسي بقلم كمال الهِدي
  • السودان وجنوبه.. تطابق الأزمة بقلم نور الدين عثمان

    المنبر العام
  • إلى فتح وحماس بشأن المجالس المحلية بقلم د. فايز أبو شمالة
  • برر اختفاءه بوجود مخطط لاغتياله .. مشار يهدد بدخول جوبا في حال عدم إرسال قوات دولية لجنوب السودان
  • بعد وفاة طفلته وحجز جثتها قام بتحطيم اثاث مستشفي شهير وضرب الموظفين(صورة)
  • ⁠رسالة من الشفيع خضر سعيد إلى المؤتمر السادس للحزب الشيوعي السوداني
  • السودان يهدي جامعة أديس أبابا حافلات مقابل تكريم الرئيس السوداني عمر البشير
  • السودان يهدي جامعة أديس أبابا حافلات مقابل تكريم الرئيس ويدفع تكاليف الحفل
  • قميص ميسّي .. وقصص أخرى ،،، كاراكاتير
  • يا هؤلاءان البشير قدأصبح أول رئيس لغيرالعرب والمسلمين وسيبقى رئيس عليكم عشرة أعوام أخرى بعدأن كرمته
  • من فتاوي فضيلة الامام الأمير توفيق بن مكي . . . . . . . (يوجد اهدار دم)
  • ما بين فنيلة ميسي .. عباءة أفريقيا وصولجان القذافي
  • والله مهازل متسعود يسب السودانيين (فيديو)
  • انتشار تسجيل بصوت الجميعابي يثبت ان فنيلة ميسي اكذوبة
  • اين تقع حلايب ؟؟ !!
  • 30 يوليو ..رحيل قرنق
  • الإتفاق مع شركة برمجيات ((مصرية)) لتنفيذ [تطبيقات حكومة السودان الذكية]!!!
  • رصد ندوة عن الأوضاع في جنوب السودان ودور السودان - د. منصور خالد و اخرين
  • كلما اتسعت الرؤية ضاقت العبارة
  • مقال السودانيات فى مدينة جدة: الفوضي والتدثر بلباس مصنوع بخيوط الرذيلة (أين الحقيقة يا ناس جدة؟)
  • فـي تـركـيـا ، أنـقــرا ،،، الـمـتـرجـم زاغ مـنـي ،،، شـغــف الأسـفـار ،،،
  • هل تجوز مُناصحة الشيوعيين..؟ مقال لعبدالله الشيخ
  • كم وصل سعر الدولار اليوم ؟؟
  • صحيفة الايام تلقى الضوء على (نساء فى مرمى البندقية)لـ إحسان عبد العزيز
  • بينما يهرول الإنتهازيون الي أديس أبابا, المبعوث الأمريكي يستمع لصوت النازحين في دارفور
  • حيدر (صور)
  • الانتهـــــــــــــــــــــــــــازى الناعم (صور)
  • يا هؤلاء:يسيرالمفسدون بينكم في الطرقات آمنين؛النظام مفسد كبير.الشعب غبي أكبر!

    Latest News

  • Khartoum MPs Call for Issuance of ID for Refugees from South Sudan State
  • No radioactive substances at Merowe Dam: Sudan Justice Committee
  • Sudan Welcomes African Dignity Initiative
  • Sudanese Pound continues slide against US Dollar
  • Ghandour: Sudan is not Objected to Membership of South Sudan State in Arab League as Observer
  • US envoy for Sudan begins visit to Darfur
  • Sudan, ILO Discuss Number of Projects
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de