قناه المقرن الحاضر الغائب والسبب ..... تراجى والمتحولين !!!
قرارات مؤتمر المائدة المستديرة واتفاقية أديس أبابا: تعقيب على السيد الصادق المهدي 4-4
قراءة حول أسباب الصراع في جنوب السودان (1 ـ 3) بقلم أفندي جوزيف
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 04-30-2017, 04:22 AM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

تعبان دينق : لا توجد قواعد عسكريه مصريه في الجنوب و ليس لدينا سبب لضرب سد النهضه الاثيوبي

03-19-2017, 08:18 PM

عبير سويكت
<aعبير سويكت
تاريخ التسجيل: 08-07-2016
مجموع المشاركات: 113

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
تعبان دينق : لا توجد قواعد عسكريه مصريه في الجنوب و ليس لدينا سبب لضرب سد النهضه الاثيوبي

    07:18 PM March, 19 2017

    سودانيز اون لاين
    عبير سويكت-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر


    تعبان دينق : لا توجد قواعد عسكريه مصريه في الجنوب و ليس لدينا سبب لضرب سد النهضه الاثيوبي

    لا توجد قواعد عسكريه مصريه في الجنوب و ليس لدينا سبب لضرب سد النهضه الاثيوبي .

    كلام متظاهري نيويورك فارغ أرادوا تلبيس التهمه لمصر لشئ في نفس يعقوب .

    مشار هو من يغدر بنفسه ولا يتعلم الدروس و قد فعلها مع قرنق ثم البشير و دفعت فاتورته النوير.

    أنا فخور جدا لقراري هذا لقد أنقذت بلدي من الوصاية الدولية والدمار وتفادينا الخسائر في الأرواح و الممتلكات .

    لا أكره الشماليين و من يتهمني بذلك هم الذين يخافون صراحتي وأطروحاتي و لكن هناك كثير أنصفوني .

    المغرب سوف يبنى لنا عاصمة جديدة فى مدينة رامشيل .

    في المستقبل ستكون هناك سوق سودانيه مشتركه بين جنوب السودان والسودان و حريات مشتركه .

    نعم حدثت بعض التجاوزات و جرائم حرب لكن
    نحن نعمل علي إرضاء المتضررين ومنع تكرارها .

    صحيح هناك بعض الإنفلاتات لعدم وجود طرق لكن لا نهاجم دوريات الاغاثه بل نتعاون معهم .

    حاورته : عبير المجمر(سويكت)

    الجزء الثاني

    .


    تعبان دينق رجل المهام الصعبه و الرجل الثاني في دولة جنوب السودان.

    تعبان دينق النائب الأول لسلفاكير رئيس دولة جنوب السودان، إلتحق بالحركة الشعبية في عام 1984 و يعتبر أحد أبناء قرنق المتمثلين في دينق ألور، باقان أموم ،ياسر عرمان، تعبان دينق كان قد نال إعجاب دكتور جون قرنق و إحترامه لذلك لم يتردد في منحه العديد من الميزات النضالية لكفاحه و عمله الجاد في خدمة الحركة و دعمه لها وكل ذلك من أجل إنسان الجنوب، و مازال الجنوبيين يتذكرون حتى اليوم مقولة قرنق الشهيرة :(لو استطعتم تقسيم تعبان دينق إلى أربعة تعبان لنجحت الثورة في ليلة واحدة) ،
    و قد سبق وخاض تعبان دينق انتخابات ضد قريبته أنجلينا تينج الملقبة بالمرأة الحديدية و زوجة قائد المعارضة الجنوبية المعروف ريك مشار و إجتاز هذه الانتخابات بنجاح كبير وتولى منصب والي ولاية الوحدة، و قد عمل أيضاً وزيراً لوزارة المعادن.
    يوصف تعبان دينق بالسياسي العبقري الصالح لكل زمان ومكان، و يلقب برجل المهام الصعبة حيث لا يعرف المستحيل طريقاً له، يقال أن خصومه يبغضونه لأنهم يعرفون مدى قدراته السياسية و العسكرية و التكتيكية، بعض معارضيه يصفونه أيضاً بالسياسي الذي يعمل وراء الكواليس و لكن من يعرف تعبان دينق جيداً يستنتج أنه يتقن جيداً اللعبة السياسية بكل ذكاء وحرفنه ويعلم جيدا متى يتكلم، و متى يصمت ومتى يظهر ومتى يختفي، فهو سياسي قليل الكلام و كثير الفعل، خصومه يهابونه لعلمهم أن نساء الجنوب لم يلدن رجل كتعبان في الذكاء و الحكمة و المكر السياسي المشروع لذلك اعتبرته المرأة الحديدية أنجلينا تينج خطراً كبيراً علي مستقبل زوجها السياسي و مستقبلها هي شخصياً لذلك عملت جاهدة لإقصاءه من الساحة السياسية.
    تعبان دينق بالرغم من أنه سياسي مخضرم وقوي عسكرياً إلا أنه رجل محب للسلام و يدعو لتعزيز وتقوية ثقافة التسامح بين أبناء الجنوب بمختلف قبائلهم، و علي عكس ما يروج عنه إعلامياً إلا أن من خلال حديثي معه أثبت لي أن ليس له أي عداء إتجاه وطنه الأم السودان أو إتجاه الإنسان السوداني بل بالعكس هو يعتبر أن دولة السودان و الجنوب تجمعهم علاقات تاريخية و أخوية و إنسانية وإذا تمكنا من العمل المشترك و المتبادل اقتصادياً و تجارياً و إنسانياً يمكن أن يشكلا قوة سياسية و إقتصادية و تجارية قوية في قلب الحبيبة أفريقيا، وأكد علي أنه يشجع وجود أرضية مشتركة للعمل سويا و استثمار المنافع، وأكد على أن إحترامه لقرارات أبناء شعبه لا يصح تفسيره بالحقد علي السودان بل هو تأدية لواجبه إتجاه وطنه الجنوب الوليد واتجاه إبن الجنوب وإحترام الثقة التي أوكلت إليه والعمل على تنمية و تطوير الجنوب حتى يعم السلام والأمان والاستقرار فيه ويتمنى أن يكون هناك دور سلمي وداعم للسلام من دولة السودان.

    الآن إلى مضابط الحوار

    اذا توفر السلام هناك العديد من الأنشطه السياسيه والإقتصايه لفرص حياة أفضل و أمنه لعودة الناس لمناطقهم
    ----------------------------------------------
    11_ ما هي أطروحاتكم لمحاربة المجاعة و النزوح الكبير من الجنوب نحو الشمال؟
    إذا توفر السلام كما نعمل نتمنى أن يتوجه الناس الي النشاط الذي يعين أسرهم ، الزراعة والثروة الحيوانية والثروة السمكية والصناعة و الأنشطة الاقتصادية التي سوف نشجع الناس للقيام بها. وستقوم الدولة بتشجيع البنوك التجارية لتمويل الأنشطة الإقتصادية في هذه المجالات، وسوف نعمل علي تحسين فرص الحياة في البلد الأكثر أمانا لكي يعود الناس إلي مناطقهم.
    المغرب سوف يبنى لنا عاصمة جديدة فى مدينة رامشيل
    ------------------------------------------
    12_ ما هي مشاريع التنمية و التطوير التي قامت بها دولة الجنوب منذ الانفصال والتي يمكن إنجازها مستقبلاً؟
    سوف نبني الطرق وسنعمل على توليد الكهرباء من السدود علي بحر جبل جنوب جوبا ومن الأنهار مستخدمين خام البترول كما سندعم كل ذلك بجلب الكهرباء من إثيوبيا وأوغندا و السودان.
    ولقد اكتملت دراسات جدول لهذه المشاريع وبعض المشاريع تم التعاقد بشأنها وتم إيجاد التمويل لها ،وأكثر الدول التي مولت مشاريع التنمية الكبري المتمثلة فى الطرق و السدود لتوليد الكهرباء هي الصين واليابان والنرويج و أمريكا وبريطانيا والبنك الدولي وبنك التنمية الأفريقي والكويت والمملكة المغربية . ونحن في طور نقاش وإتصال مع الصناديق العربية، وتعاقدت معنا المملكة المغربية لبناء عاصمة جديدة للبلاد مدينة رامشيل فالبلد واعد .

    دكتور جون قبل رحيله كان ينوي تعيني حاكما لولاية الوحدة لأنها كانت رغبتي وليس وزيرا للخارجيه و هذا ما فعله الرئيس سلفاكير
    ---------------------------------------------

    13_ هل فعلاً أن دكتور جون قرنق كان قد
    خص السيد تعبان بعديد من الميزات وكان يريد تعينكم وزيراً لخارجية السودان؟ وما سر هذه الامتيازات و إهتمام قرنق الخاص بشخصكم؟
    الراحل الدكتور جون قرنق دي مبيور يحب كل السودانين ويكن محبة خاصة لرفاقه في النضال وهو لايفرق بين جندي وضابط وكان يعطي المهام حسب الواجب ولم أكن أحظي بتقدير خاص علي رفاقى ولم يكن صحيحا أن الدكتور جون كان ينوي تعيني وزيرا للخارجية لأنني فى فترة النضال لم أتولي هذا الملف فالحقيقه كان الدكتور جون قبل رحيلة ينوي تعيني حاكما لولاية الوحدة لأنه كانت هذه رغبتي أن أوحد مواطني ولاية الوحدة و أن نطبق الرؤية ببناء المدن للناس وقام الرئيس سلفاكير بتعييني حاكما للولاية .

    لا أكره الشماليين و من يتهمني بذلك هم الذين يخافون صراحتي وأطروحاتي و لكن هناك كثير أنصفوني
    -----------------------------------------------
    14_ يصورك الإعلام علي أنك تكره الشماليين و تصفهم بالمستعمرين إلى مدى أنت مع أو ضد هذا الإتهام ؟
    أبدا لا أكره الشماليين ولقد تعلمت علي يد الشمالين ولدي أصدقاء كثر من شمال السودان وسمعتي جيدة في شمال السودان، فالذي يتهمني بكراهية الشمالين قلة من الصحفيين السودانين الذين يخافون من صراحتي وأطروحاتي للمساواة بين السودانين بعيدا عن الجهويه والقبيلة و الدين. وهناك الكثير من الصحفيين السودانين من أنصفوني وقالوا كل الكلام الجميل عني.

    مشار هو من يغدر بنفسه ولا يتعلم الدروس و قد فعلها مع قرنق ثم البشير و دفعت فاتورته النوير
    ----------------------------------------------
    15_ هل فعلاً غدرتم برفيق الكفاح و السلاح دكتور ريك مشار لتكون نائب أول؟ وكيف تنظرون إلى مصير ريك مشار الآن؟
    لم أغدر بريك مشار بل هو الذي لم يتعلم دروس الماضي ، وريك مشار هو الذي يغدر بنفسه دائما فعل ذلك عندما قام ضد جون قرنق عام 1991 وأعلن بدعم لام اكول واعلنوا في الناصر انقلاب ضد جون قرنق والذي كان بعيدا في توريت وسط قواته نتاج ذلك دفعت النوير فاتورة هذة المغامرة فى2000 فشل ريك مشار مرة أخري فشل في تنفيذ اتفاقية الخرطوم وأعلن تمرده علي الرئيس البشير واتفاقية الخرطوم و دفعت قبيلة النوير مرة أخرى الفاتوره بمن فيهم أنا وتقاتل النوير فيما بينهم ومات الكثير منهم وإنعدم الأمان في دار النوير،وفى 2013 أعلن ريك مشار مرة أخري معارضتة ضد الرئيس سلفاكير والذي كان يعمل نائبا له ودفعت النوير فاتورة مشاكل ريك مشار المره تلو الأخرى وكنت واحدا ممن دفع هذه الفاتورة ثلاث مغامرات لريك مشار دفعت فاتورتها مع النوير و البلد، وفى2016 قررت أن أنحاز الي البلد وأنا فخور جدا لقراري هذا لقد أنقذت بلدي من الدمار والوصاية الدولية وتفادينا الخسائر في الأرواح و الممتلكات التي عانينا منها عام 2013 ، فمتي يتعلم ريك مشار من أخطائه؟ ريك وحده الذي يجاوب علي هذا السؤال و في الإجابة على هذا السؤال يكمن مستقبل ريك مشار.

    لا توجد قواعد مصريه في الجنوب و ليس لدينا سبب لضرب سد النهضه الاثيوبي
    --------------------------------------------
    16_هل صحيح أنكم تدعمون مصر ضد الشمال وأن لها قاعدة عسكرية في الجنوب لضرب سد النهضة؟
    لا توجد قواعد مصرية في جنوب السودان، لدينا مطار جوبا ومطار ملكال ومطار واو هذه المطارات تعمل فيها بعثة الأمم المتحدة وشركات طيران إقليمية و دولية ومطار فلوج وتعمل به شركات البترول، لا توجد قواعد مصرية في الجنوب، وليس لدينا سبب لضرب سد النهضة، وجنوب السودان والسودان ومصر سوف يستفيدون من سد النهضة الإثيوبي ولقد أثبتت الدراسات صحة هذا الكلام اضافة الي أن جنوب السودان يتمتع بعلاقات ممتازة مع دول حوض النيل ولن نقبل بإستخدام أراضينا لضرب مصالح وطنية لاشقائنا فى دول حوض النيل، ونحن نعمل علي بناء علاقات تعاون بناءه لفائدة شعوب المنطقة.

    كلام متظاهري نيويورك فارغ أرادوا تلبيس التهمه لمصر لشئ في نفس يعقوب
    ----------------------------------------
    17_ المتظاهرون بنيويورك من أبناء الجالية الجنوبية أدانوا استخدام مصر لطائرة الانتونوف المحملة بالمفرقعات والقنابل لضرب أبناء الجنوب العزل في مناطق المعارضة مارأيكم في هذا؟
    ليس هناك حرب الآن في الجنوب بمعني الحرب المعروف في سنة 2013 و2014 و2015 كنت بتسمع قتال داخل مدن مثل ملكال وبانتيو وبور وجوبا، الآن هذة المدن تعيش كلها في سلام، ما يحدث الآن هجمات متقطعة علي الطرقات بغرض النهب و الارهاب ومن من دول المنطقة لا تحدث فيها مثل هذه الحوادث ،لاتوجد طائرات مصرية في الجنوب و أعتقد أن المتظاهرين أحبوا تلبيس مصر هذه التهم لشئ في نفس يعقوب هل توجد قاذفات طائرات أنتنوف في تشكيلة الجيش المصري؟ كلام المتظاهرين كلام فارغ.

    صحيح هناك بعض الإنفلاتات لعدم وجود طرق لكن لا نهاجم دوريات الاغاثه بل نتعاون معهم
    --------------------------------------------
    18_ يتهمونكم بالاعتداء علي دوريات الأمم التي تحمي اللاجئين وإعاقة عملية وصول الإغاثة ما ردكم علي ذلك؟
    لا نهاجم دوريات الإغاثة بل نتعاون مع كل المنظمات التي تعمل في توصيل الإغاثة الي مواطنينا، ومن واجب الحكومة توفير كل الخدمات لكل المواطنين لأننا في السلطة من أجل خدمتهم، نعم توجد انفلاتات هنا وهناك ونعمل علي إزالة هذه المعوقات ولقد نجحنا ونطمع في إنجاز الكثير، ومن هذه المعوقات عدم وجود طرق لتوصيل الإغاثة و قلة التمويل.

    نعم حدثت بعض التجاوزات و جرائم حرب لكن
    نحن نعمل علي إرضاء المتضررين ومنع تكرارها
    ---------------------------------------------
    19_ بعض المراقبون الدوليون يقولون تحدث في الجنوب جرائم حرب هل أنتم مع أو ضد هذا الكلام ؟
    نعم حدث تجاوزات وجرائم حرب فالحرب تعني الخراب و التعدي علي الحقوق، البند الخامس في الاتفاقية ينادي بجمع الحقائق و إقامة المحاكم والمصالحة بين الناس وإعادة بناء النسيج الاجتماعي ، وسوف نعمل علي تحقيق ما يرضي من تضرر ونسيان الماضي و فرض القانون ومنع التطاول علي القانون وعدم تكرار مثل هذه الجرائم في المستقبل .


    في المستقبل ستكون هناك سوق سودانيه مشتركه بين السودان وجنوب السودان و حريات مشتركه
    ----------------------------------------------

    20_ أخيرا ما هو تصوركم لمستقبل العلاقات والتعاون والعمل المشترك والتعايش السلمي بين دولة السودان وجنوب السودان ؟ وهل من إمكانية لعودة الوحدة بينهما؟
    الشعبين شعب واحد في بلدين، نعمل على وضع علاقات البلدين في وضعها الطبيعي وتحقيق ما يخدم مصلحة الشعبين، لا نعلم ماذا ستكون علاقات البلدين في المستقبل البعيد، ولكن أنا متأكد في المستقبل القريب ستكون هناك حريات مشتركة للسودان في الجنوب و الشمال وستكون هناك سوق سودانية مشتركة ومثل هذه العلاقة سوف تحدد شكل العلاقات بين البلدين في المستقبل البعيد، الأهم أن يعيش الشعبين الشقيقين في جوبا و الخرطوم بسلام وان نبدأ صفحة جديدة.







    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 19 مارس 2017

    اخبار و بيانات

  • ندوة جالية لندن عن قضايا الأسر والشباب
  • الحزب الإتحادي الموحد ينعي سيد أحمد الحسين أيقونة الصمود والتحدي
  • وصول بعثة الطلاب السودانيين من مدرستي السودان بطرابلس وبنغازي لاداء امتحانات الشهادة السودانية بالخ
  • تهنئة من مكتب حركة العدل والمساواة السودانية بجمهورية مصر العربية بمناسبة افراج اسري الحركة
  • الإمام الصادق المهدي ينعي الاستاذ الراحل سيد أحمد الحسين
  • الخرطوم تستضيف بعد غد اجتماعات اللجنة العليا السودانية التونسية المشتركة
  • تقنيات جديدة لضبط الغش فى امتحانات الشهادة الثانوية
  • قيادات بحزب الأمة تشترط إعفاء سارة نقد الله لإنجاح لم الشمل
  • منع مواطنين من الجلوس في الشارع ليلاً بالخرطوم (3)
  • توتر في كاودا ووساطة من سلفاكير لاحتواء الأزمة مجلس التحرير يعزل عرمان ويستبدل وفد التفاوض
  • طلاب يطلقون حملة للحد من الانتحار والأمراض النفسية
  • الحاج آدم: الوطني حزب مفتوح يمارس السياسة بطهارة
  • مبعوث أوربي: السودانيون مستعدون للحوار بشأن التنوع الديني
  • الوطني: استقالة الحلو دليل اضطراب قطاع الشمال
  • توزيع 34 اختصاصي أورام على المراكز العلاجية وزارة الصحة :إدخال 4 عقارات هرمونية لعلاج السرطان
  • مصرع وإصابة(59) من طلاب الشهادة الثانوية فى حادث بوسط دارفور
  • الحركه الشعبيه لتحرير السودان شمال تعترف رسمياً باستقالة الحلو
  • والي شمال كردفان أحمد هارون: الترابي لم ينتج فكره لحزب أو جماعة بل لأمة
  • أحمد بلال: الحاجة ماسة لإعادة كتابة تاريخ السودان من جديد
  • تفاصيل جديدة فى قضية سيراميك رأس الخيمة
  • مبعوث أوروبي يلتمس من السودان العفو عن قساوسة
  • حسبو: المؤتمر الوطني تنازل عن 50% من المناصب للأحزاب
  • البرلمان يحسم لائحة تنظيم التعدين التقليدي أبريل المقبل
  • مبارك الفاضل: عدوي الحوار انتقلت إلى جنوب السودان وتشاد
  • مساعدات من جوبا لمعسكرات قطاع الشمال بإيدا والمابان
  • الميرغني ينعى الأمين العام للحزب الاتحادي سيد أحمد الحسبن
  • برلماني يطالب بوقف توقيع عقد طريق لقاوة الفولة
  • تحالف المزارعين ..لن نسلم محصول القمح مالم ترفع الحكومة سعر الجوال الي ٦٠٠ جنيه
  • المهدي..المشروع الحضاري طرشق ونخطط لهجمة بالقوة الناعمة
  • الامام الصادق المهدي: هناك فرصة كبيرة لتحقيق السلام في السودان حال رغبت الحكومة
  • يتضمن معلومات تنشر لأول مرة عن محاكمة الأستاذ محمود محمد طه واللحظات الأخيرة قبل إعدامه..المستشار ح
  • تحالف قوى المعارضة السودانية بالولايات المتحدة ينعى سيداحمد الحسين


اراء و مقالات

  • (زينب)تطعم (البطون)الجائعة!! بقلم أحمد دهب
  • المشترك بين أحلام التميمي وأحمد الدقامسة بقلم د. فايز أبو شمالة
  • نهج التكفيريين علا وتفرعن ونال خُبثه؟ صَّدقهم السُنة فافترسوهم وخَّرجوهم..!! بقلم معتضد الزاملي
  • عفيف اسماعيل وأزهري محمد علي كيف يا كودة؟! بقلم البراق النذير الوراق
  • جدل في الفكر السياسي بقلم بروفيسور حسن بشير محمد نور
  • الاتحادي الاصل .... العافية درجات كتب صلاح الباشا من الخرطوم
  • إضاءات حول الري بمياه الصرف الصحي بقلم مصعب المشرّف
  • الشيخة موزا .. الرمزية والعمق بقلم عواطف عبد اللطيف كاتبة واعلامية مقيمة بقطر
  • الحالة الفلسطينية ، المؤثر والمتغير وما بينهما بقلم سميح خلف
  • مسرح الشارع..الاستجابة لمقاومة التيار بقلم صلاح شعيب
  • الضوء المظلم؛ السودان الجديد مشروع عادل لتنظيم ظالم!! بقلم إبراهيم إسماعيل إبراهيم شرف الدين
  • حق المواطنة والحرية الدينية درس من هواي بقلم نبيل أديب عبدالله
  • ألسنة الإفك!! بقلم الطاهر ساتي
  • والحديث مع البلهاء يستمر بقلم إسحق فضل الله
  • التعاون بين إسرائيل والأبارتايد بقلم د. غازي حسين
  • لا تفرحوا.. بالاستقالة! بقلم عثمان ميرغني
  • توزيع أدوار..! بقلم عبد الله الشيخ
  • انقلاب في الحركة الشعبية..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • أم الدنيا!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • أخي علي الحاج ..اعرض عن هذا !! بقلم الطيب مصطفى
  • جُوبا مالِك عليّ
  • المعركة مع الإعلام المصري حقيقية وليست وهمية يا عثمان بقلم كمال الهِدي
  • لصوص البيئة وبيئة اللصوص(2) بقلم حيدر احمد خيرالله
  • شمال كردفان تحت وطأت الجبروت وقوانين الحق الإلهى بقلم ياسرقطيه
  • كوابح التطرف في الحِراك الإبداعي .. !! بقلم هيثم الفضل

    المنبر العام

  • طبقات أُم بناياٌ قش ( 5 )
  • الأمريكان قادمون ... عمر البكري أبوحراز / آخر لحظة
  • الأخ بكري أبو بكر هل تستطيع الصبر علي مُناقشة تصرفاتك تجاهنا كأعضاء في هذا البورد ؟...
  • الخارجية السودانية تبدأ تحركات لإنهاء الوجود المصري بحلايب
  • وزير الإعلام السوداني : “فرعون موسى كان أحد الفراعنة السودانيين الذين حكموا مصر”
  • حقيقــــــــــة شكرا ي حكومة الخرطوم الحق يقال(صور)
  • انتبهوا أيها السادة فى مصر وفى السودان هنالك جهات تخطط لزعزعة امنكم وتخريب اوطانكم
  • حسين ملاسي و هذه ( التأمُلاية ) ...
  • دي أول مره أشاهد فيها العاصمة الرياض
  • الى الرفيق الاعلى القطب الاتحادى سيداحمد الحسين عليه الرحمة والرضوان
  • الحكومة تطلق سراح ماتبقى من أسرى العدل والمساواة بعد قليل
  • حلمى الجزار المسؤول المالى عن أموال الجماعه بالخرطوم
  • الهلال ...الى دورى المجموعات..اهداف اللقاء.
  • مجزرة للنخيل بالخرطوم ضحيتها 120 نخلة مثمرة
  • المعركة مع الإعلام المصري حقيقية وليست وهمية يا عثمان ميرغني
  • الناشطة تراجي مصطفى تهنئ حميدتي بمناسبة ترقيته الى رتبة فريق (فيديو)!
  • هركي: المنابر الإعلامية أصبحت مسارح للعرائس ولا يجوز العبث في العلاقات المصرية السودانية
  • لعنة الانقسامات تطارد الحركة الشعبية قطاع الشمال
  • اليوم العالمى للسعادة : السودان يحتل المركز الـ 133 عالمياً
  • دولة جنوب السودان تخفض رسوم الاقامة للسودانيين في جوبا
  • إلاثار والحضارات والسياحة تحتاج لعقليات مؤمنة بها وليست لصور الاميرة موزا
  • ( لَقَدْ خَلَقْنَا الإنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ).
  • على كل سوداني مشاهدة مرافعة د. النور حمد عن العلاقات السودانية المصرية
  • الى سفيرة الخرطوم في لاهاى .... لن تبق في وجهك مزعة لحمة ، إلا ونزعوها .....
  • بخصوص استقالة عبدالعزيز_الحلو
  • التحرش الجنسي اشراقة مصطفي نموذجا
  • عن زيارة الملحق العسكري الامريكي للسودان المقدم جون بونغ (صور)
  • انقسامات فى جماعة الإخوان المسلمين مكتب السودان
  • لمحتك . الكتيابي يمصر عصير الكلام
  • "الجوازات" تمنح مخالفي الإقامة 90 يومًا للمغادرة دون غرامات
  • اِمرأةٌ لم تكُنْ على الرّصِيفِ
  • سيداحمد الحسين ---- المناضل الجسور ---وداعا
  • أبكر آدم اسماعيل ياصديقى حايتم تصفتك حتى ولو اخذت حذرك....
  • انجاز علمي : د. نزار أول طبيب سوداني يجري عملية "TANDEM Heart" **
  • لشبابنا بنات وأولاد 60 منحة لعمل الدكتورة باللغة الانجليزية
  • 11 مرشحاً سيخوضون انتخابات الرئاسة الفرنسية.. تعرَّف عليهم
  • الغنوشي يعلن قرب مغادرته جماعة الاخوان المسلمون
  • ارقام مخيفة جدا أين نحن منها !؟#
  • الاخباري ليوم 19مارس 2017
  • القرار بيد السيسي وحده.. هل يعود مبارك لفيلا الدولة في مصر الجديدة بعد 6 سنوات على الثورة؟
  • هل نعاني أنتكاسة أخلاقية للشخصية السودانية؟!
  • مصر تعيد رجل أعمال سودانيا بعد منعه من الدخول للقاهرة
  • وزيران سودانيان يزوران مصر لدعم علاقات التعاون بين البلدين
  • اللعنة على كل بروفيسور شارك في التدريس في أي جامعة أنشأت في الربع قرن المنصرم في السودان
  • أمين اتحاد الصحفيين السودانيين:من المستحيل زعزعة العلاقات المصرية السودانية
  • ناس الباوقة في المنبر زادوا واحد.
  • حقارة المصريين: مصر تطالب السودان بتعويضات لاساءته لسمعة خضرواتها..؟!!!!!
  • الفضائيات السودانية تلزم الصمت إمام استفزازات الإعلام الفرعوني !!
  •                    <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

    03-20-2017, 07:26 PM

    علي عبد الله


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: تعبان دينق : لا توجد قواعد عسكريه مصريه في (Re: عبير سويكت)

      حوار جميل جداً الجزء الثاني مهم جداً لتعرف على حقائق الصراع السوداني المصري
                       <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    · دخول · ابحث · ملفك ·

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook

    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia
    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de