تحوّلت ليلة الحناء إلى مأتم وعويل طلق ناري يُنهي حياة عريس عشية زواجه بالروصيرص

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-10-2018, 06:46 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
21-01-2017, 05:19 PM

صحيفة الصيحة السودانية
<aصحيفة الصيحة السودانية
تاريخ التسجيل: 06-02-2015
مجموع المشاركات: 2087

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تحوّلت ليلة الحناء إلى مأتم وعويل طلق ناري يُنهي حياة عريس عشية زواجه بالروصيرص

    04:19 PM January, 21 2017

    سودانيز اون لاين
    صحيفة الصيحة السودانية-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    الخرطوم : محمد جادين
    نصبت "خيام" الفرح باكراً، تجمع الأهل والصحاب توافدت العمات والخالات قُبيل المغيب يحملن "صينية الجرتق" بكل زينتها والزغاريد تشق عنان السماء، صيحات الفرح والبشريات تطوق المكان وهتافات "العديل والزين" تنداح في الحوش الكبير، وبين فينة وأخري تُسمع من هناك "أبشر يا عريس" تتسابق من الصحاب والمهنئين.
    أُضيئت أنوار الزينة لـ"حنة العريس" "نهشل الرشيد كرمنو" الأخيرة وقبلها كتب العريس نفسه على حائط حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" عبارات الفرح التي لم تنتظره "عريس إنشاء الله" ومن ثم تابع "بكل الود والفخر والإعتزاز أدعوكم إخوتي وأخواتي لمشاركتي إكمال نصف ديني.. المكان الرصيرص الحي الشرقي ـ المسيد الزمان 19 ـ 20 يناير 2017" ومن ثم ألحق منشوره بصورة من "كرت الدعوة" بطاقة حملت ذات التفاصيل رُصعت حروفها على خلفية "حمراء" كأنها أشارت لدمائه التي اختلطت بـ "الحناء" وتوشحت "سواداً" آخر خيم على كل البيوت، ما كان يتصور أن معازيم "الفرح" سيبكونه "حزناً" فاجعاً عشية زفافه.
    في لمح بصر تحولت "الأفراح" إلى "أحزان" و"الزغاريد" إلى "عويل ونواح" والبياض إلى سواد وضاعت معالم كل شئ جميل وتسيد القبح المكان، "طلقة" طائشة من سلاح ناري أراد صاحبها أن يعبئ الفرح بـ "السلاح" ليحتفي به بطريقته كتعبير "أشتر" لا يجد ترحاباً من كل البيوت وفي لحظة سلبت "طلقة" أُريد بها الفرح كل "الفرح" وتحوَّل المشهد من احتفاء بالحياة إلى بكاء ونواح على "عريس" فارق الحياة ووري الثري مخضباً بحنائه ودمائه لم يهنأ بعروسه ونصبت ذات "الخيام" المُدججة بالزينة بعد أن تحول ظاهرها "الفرايحي" إلى باطنها كتعبير متعارف عليه في سُرادق العزاء.
    الحادثة المفجعة لعريس بمدينة الرصيرص المكلومة كتب عنها بحزن عميق صديقه الطبيب لؤي المستشار على حائطه في "الفيسبوك" باكياً رفيقه: "غادر الدنيا يوم عرسه بدلاً من أن يدخل بيت الزوجية، دخل حفرة القبر مضرجاً بالدماء والحناء" فكتب العريس "نهشل الرشيد" على حسابه بفيسبوك: "أنا عريس إن شاء الله" ولم يكن يدري أن يوم عرسه هو يوم موته، فقد توفي برصاصة أحد الحضور الذي كان يود مشاركته فرحه فأصابته الطلقة النارية في مقتل ورحل عن هذه الدنيا بمدينة الروصيرص، في ولاية النيل الأزرق، وزاد بحروفه الأسيفة: "كتب إبن جامعتي – جامعة الجزيرة – نهشل الرشيد تقني المختبرات المجتهد "أنا عريس إن شاء الله" واستعد وتجهز ليوم فرحه، جاء الناس لبيته أفواجاً في يوم دعوته، وتناولوا طعام الغداء يوم 19 يناير ثم في المساء وعشية زواجه ابتهج الناس فرحاً ووضعت خالاته الحناء في يديه ورجليه، تبقى ساعات قلائل لتزف عروسه إليه، ولكن وفي مشهد متكرر ومؤسف – نرجو أن يتوقف- أصابته طلقة أحد الحضور الذي كان يود مشاركته فرحه فأصابته في مقتل ورحل عن هذه الفانية مضرجاً بالدماء والحناء". رحم الله نهشل، وغفر الله له وعوضه عن شبابه الجنة، ونسأل الله أن يبدله داراً خيراً من داره وأهلاً خيراً من أهله وأن يلقي الصبر على أسرته وزوجته "عفراء" التي أصيبت بالذهول إذ كانت تمني نفسها بلقاء طال انتظاره، وإنا لله وإنا إليه راجعون وتعازينا لأهل الروصيرص وآل كرمنو وزملائه ومحبيه".
    حوادث رصاص الفرح حوَّلت كثيراً من مناسبات الفرح إلى كره مفاجئ، بسبب الرصاص الطائش الذي أزهق أرواح "المعازيم" على حين فرحة غافلة.






    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 20 يناير 2017

    اخبار و بيانات

  • كاركاتير اليوم الموافق 20 يناير 2017 للفنان ودابو بعنوان الشينة منكورة ...!!


اراء و مقالات

  • لعنةُ الموارد: دورُ النفط في انفصال جنوب السودان 1 - 3 بقلم د. سلمان محمد أحمد سلمان
  • ماذا الآن؟؟ بعد الآن!! يا ( حكومة)... بقلم جمال السراج
  • (كلام شيوعيين)! بقلم عبد الله الشيخ
  • ماذا قال بوث؟ بقلم فيصل محمد صالح
  • خذوا الحكم من (مذيعة قناة CNN)! بقلم عثمان ميرغني
  • الدمامل بقلم إسحق فضل الله
  • عودة الوعي .. (1) بقلم الطاهر ساتي
  • العنقريب!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • الكلاب !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الحاكمية بين تكفير الحكومات وإكفار المجتمعات بقلم الطيب مصطفى
  • سوينكا المسرحي العجوز يتلف بطاقته الأمريكية بسبب ترامب بقلم بدرالدين حسن علي
  • السودان وعهد ترامب رد على الصادق الرزيقي نقيب الصحفيين بقلم سعيد محمد عدنان – لندن – بريطانيا
  • سخوي فوق جبل سي والدبابات في طريقها الي جبل عامر بقلم محمد ادم فاشر
  • ليس بإشباع الحاجات المادية وحدها ... بقلم نورالدين مدني
  • كيف تمكن المهدي من أثر قلوب وعقول مؤيديه ومعارضيه بقلم عبير المجمر سويكت
  • هل هناك جدوى من المشاركة في الانتخابات القادمة ؟ بقلم اسعد عبدالله عبدعلي
  • على ربوة قصة قصيرة بقلم أحمد الخميسي

    المنبر العام

  • حزب الأمة يستنكر منع الحكومة الاحتفال بالمهدي في حوش الخليفة
  • المبعوث الامريكى يتهم قادة (الحركة الشعبية) بوضع طموحهم السياسى فوق مصلحة الشعب
  • مسؤول\ الامن سيستمر فى مصادرة الصحف التى تلعن “سلسفيل” الحكومة وتسئ للمواطنين
  • جهاز الامن يطالب زعيم مسيحي بمغادرة السودان فورا
  • الكوزة ميادة كمال تحرز المركز الاول في تركيا -صورة
  • الرد على فرية الأُمي عثمان محمد صالح
  • لاكثر من ثلاثين عاما ماقابلني زول جمهوري الا في المنبر دة
  • سيد شاذلي .. شاعر من عطبرة
  • داعش : طالبة طب مامون حميدة التي شغل اختفاءها الراي العام قتلت في ليبيا(صورة)
  • عوض الله دبورة .. المراسل الصحفى الاول فى السودان ..
  • طوكـراوي في نهر النيل
  • الهيئة القومية للاتصالات تدرس إمكانية حجب سودانيزاونلاين.
  • هل سر عداء الهندي عز الدين لتراجي بسبب اتهامها لقيادات الاتجاه الإسلامي في السودان باللواط
  • مدائنُ تجرِفُ الظِلَّ..
  • قوى نداء السودان الى اين؟؟؟
  • دعوة للتفكير حول البديل
  • #الموجة_البرتقالية
  • وأنطفأ نجم تلآلأ
  • الهندي عز الدين: تراجي مصطفى إنتهازية مثيرة للشفقة
  • كرونولجيا ضحايا التعبير في السودان والنفاق تجاه حرية التعبير...؟
  • عريس وناشط سوداني يلقى مصرعه في ليلة فرحه برصاص أصدقائه(صورة)
  • احتفال ذكرى الأستاذ محمود محمد طه بمونتري كاليفورنيا 2017
  • بيان صحفي هام من سفارة السودان باقاهرة ...
  • فرح الطاهر ابو روضة
  • تحية خاصة لكل كاتب عمود يومي
  • اسقاط نظريات فرويد على الشأن السياسي السوداني
  • أمكي... فردوس ولاية نهر النيل المجهول
  • الطوطَحَانِيَة. !!
  • للفرح أصداء ...في سماء الأحساء
  • السؤال القديم يتجدد!!!!! هل عطبرة مدينة تقع على نهرين؟؟؟؟
  • الذكريات الجميلة لا ترحل !!!!!كلمات في حق الراحل البروفسير علي بري
  • المصالحة مع اسرائيل قادمة لامحالة أو الطوفان القادم
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de