بیان صحفي من كونفدرالیة منظمات المجـتمع المدني السودانیة

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-08-2018, 01:30 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
20-01-2016, 04:10 PM

بيانات سودانيزاونلاين
<aبيانات سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 1879

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بیان صحفي من كونفدرالیة منظمات المجـتمع المدني السودانیة

    03:10 PM Jan, 20 2016

    سودانيز اون لاين
    بيانات سودانيزاونلاين-فنكس-اريزونا-الولايات المتحدة
    مكتبتى
    رابط مختصر

    بسم الله الرحمن الرحیم


    الحوار الجاد المنتج درءاً للكارثة
    یبدأ عام ۲۰۱٦ ومازالت البلاد تعیش ظروف النزاعات المسلحة والعنف والفساد وانتھاكات حقوق الإنسان، وعلى الرغم من الجھود المبذولة من أجل تحقیق سلام شامل وعادل في السودان، إلا أن إرادة الأطراف السیاسیة، بما في ذلك الحركات المسلحة، لم تنجح في التوافق لرسم خارطة طریق، تصل بالبلاد إلى السلام والدیمقراطیة والتنمیة
    المتوازنة والمستدامة والحكم الراشد.
    انطلقت في الفترة الماضیة العدید من دعوات الحوار والتفاوض، الا أنھا ظلت تفتقر لشروط الدیمقراطیة والشفافیة والشمول، لذا من المتوقع أن تقل فرص الوصول إلى توافق حاسم، ینھي النزاع المسلح ویؤسسً لسلام دائم ودیمقراطیة راسخة؛ إلا أن استخلاص بعض الرؤى والاتجاھات الإیجابیة من تلك التحركات یصبح ممكنا، بحیث تصلح للاستناد علیھا في تحلیل الواقع الراھن ومواقف بعض الفاعلین فیھ، وبالتالي في تحدید ملامح ووسائل الحوار السوداني الشامل
    المطلوب.
    بادرت كونفدرالیة منظمات المجتمع المدني )الكونفدرالیة( منذ تأسیسھا، إلى جمع عد ٍد ُمقد َّ ٍر من منظمات المجتمع المدني تحت مظلة واحدة، حمایة لبعضھا البعض، وتأسیسا ً لشبكة تدعم مسیرة منظمات المجتمع المدني، وتعمل بفعالیة في أي جھد وطني، یعمد للتخطیط للسلام والدیمقراطیة والحكم الراشد وحقوق الإنسان في السودان، ھذا على الرغم من المصاعب ومحدودیة المساحة التي تتحرك وتنشط فیھا عضویتھا، وذلك بفعل المحددات والقیود المفروضة علیھا. كما ظلت منظمات المجتمع المدني والكونفدرالیة في قلب ذلك المشھد آخذةً في الاعتبار أھمیة احتیاجات المواطن السوداني بصورة عامة وحاجتھ بالأخص للسلم والاستقرار كأولویة، مما جعلھا تھتم بالحوار ومخرجاتھ المتوقعة
    لدفعھ للأمام حسب الدور المناط بھا.
    وانطلاقاً من الدور المحوري الذي یمكن أن تقوم بھ منظمات المجتمع المدني، في قیادة حوار دائم ومستمر مع المجتمعات المحلیة حول موضوعات بناء السلام، والدیمقراطیة، وحقوق الانسان، والحكم الراشد، أقامت الكونفدرالیة لجنة للاجتماع والتنسیق بین مبادرات المجتمع المدني، بغرض تكوین رؤیة موحدة. وتم قبول دعوة من الھیئة التشریعیة القومیة بتاریخ ۱۰ یولیو ۲۰۱٤، بعقد لقاء تشاوري حول الحوار، والذي تم فیھ شرح وجھة نظر الكونفدرالیة حول ً ضرورات وشروط الحوار الدیمقراطي، المبادئ الأساسیة التي یجب أن یتأسس علیھا أي حوار دیمقراطي. إضافة الى اجتماع الكونفدرالیة مرتین مع لجنة مجلس السلم والامن الافریقي برئاسة الرئیس ثابو أمبیكي.
    مواصلة لھذا المسار، أقامت الكونفدرالیة مجموعة من اللقاءات التشاوریة بین منظمات المجتمع المدني، في الفترة من مایو الى إكتوبر ۲۰۱٥، مع عضویتھا ومع عدد كبیر من منظمات ومؤسسات المجتمع المدني الصدیقة والشریكة في
    Email: [email protected] | Twitter: @CivilSocietySD

    أقالیم السودان الست، التي تغطي كل ولایات السودان الحالیة، كانت محصلتھا تقریر مستفیض، یوضح رؤیة المجتمع المدني للحوار والقضایا الأكثر أھمیة على الصعید الإقلیمي والقومي.
    تتلخص أھم مخرجات ھذا التقریر في الاتفاق حول دور المجتمع المدني في الحوار وذلك في أربعة محاور رئیسیة وھي:
    ۱. المشاركة في تأطیر الحوار واللقاءات التحضیریة المتصلة بھ، ۲. المساھمة في قیادة الحوار وتفعیلھ على المستوى القاعدي، ۳. المشاركة في مداولات وجلسات الحوار، ٤. رصد ومراقبة وتوعیة الرأي العام بمخرجات الحوار وتنفیذھا.
    كما اشتمل التقریر على تفاصیل لأولویات القضایا القومیة، والتي تلخصت في:
    • القضایا المتصلة بالحكم، • القضایا المتصلة ببناء السلام، • القضایا المتصلة بالتشریعات وحقوق الإنسان، • القضایا المتصلة بالتنمیة.
    كذلك ناقش التقریر قضایا الأقالیم كل أقلیم على حدة، بحیث اعتمد على تغطیة كل الولایات وفقاً للوحدات الإدرایة القدیمة وھي: الإقلیم الشمالي، الإقلیم الشرقي، إقلیم دارفور، إقلیم الخرطوم، إقلیم كردفان، والإقلیم الأوسط.
    حتى تصل الأطراف المختلفة، لحوار دیمقراطي، شفاف وشامل فإن الكونفدرالیة تدعو كافة الأطراف، إلى جمع وثائق ورؤى ومخرجات الاجتماعات، والمشاورات، والمؤتمرات، واللقاءات، التي تمت خلال الفترة الًماضیة، ووضعھا في منضدة واحدة للتباحث حولھا، والخروج منھا بصیغة تدعم الوصول لرؤیة مشتركة، وتجاوزا لحالة الاستقطاب
    الحادة التي لن تفضي إلا إلى المزید من التشتت والاختلاف.
    واستكمالاً لھذا الجھد واستناداً علیھ، وسعیاً لتوسیع دائرة المشاورات، ستتبنى الكونفدرالیة إقامة عدد من اللقاءات مع الأطراف المختلفة لتوصیل تقریرھا ال ُمف َّصل، والذي یُعتبر خلاصة یمكن أن تساعد في فھم وحل مشكلات الوطن، كما ستقوم الكونفدرالیة كذلك بإقامة عدد من النشاطات في ھذا الخصوص یعلن عنھا في حینھا.
    كونفدرالیة منظمات المجتمع المدني السودانیة الخرطوم في ۱۹ ینایر ۲۰۱٦
    كونفدرالیة منظمات المجتمع المدني السودانیة ھي ائتلاف من منظمات المجتمع المدني المستقلة تعمل على حمایة أعضائھا وتعزیز قدراتھا لتحقیق مجتمع دیمقراطي في ظل الحكم الرشید في السودان وذلك من خلال أسالیب مبتكرة لبناء القدرات والمناصرة والتواصل وبناء المعرفة.
    لأیة استفسارات حول ھذا البیان او للانضمام الي عضویة الكونفدرالیة، یمكن التواصل معنا على عنوان البرید الإلكتروني: [email protected]


    أحدث المقالات

  • إرفع( الجلابية) يا شيخ/ علي عثمان محمد طه! بقلم عثمان محمد حسن
  • مأزق الاعلام السوداني بين الصحوة الغائبة والغناء على الأطلال بقلم حسن احمد الحسن
  • اختراق اسرائيلي جديد.......!!!!! بقلم سميح خلف
  • اعترافات إسرائيلية مذهلة بقلم د. فايز أبو شمالة
  • لا مفر منه ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • شكرًا للوزيرة هذه المرة..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • عمر (محاسن) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • السودان وخريف أبو السعن بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • (شيخ) الأمين ! بقلم الطيب مصطفى
  • الحديث ذو شجون قول ليهم شفنا جبل مرة! (1) بقلم سعدية عبدالرحيم الخليفة
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (82) انتفاضة السايبر وملاحقة نشطاء الفيسبوك بقلم د. مصطفى يوسف ا
  • محن سودانية ... النظر تحت القدمين بقلم شوقي بدرى
  • عذرا شعبي الفضل باي باي ......... بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات
  • تغيير اسم السودان ثم تغيير اسم دارفور - مسلسل صناعة العنف بقلم محمد بحرالدين ادريس
  • مدينة الدِْريوِش وسياسة التهميش بقلم مصطفى منيغ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de