بَيَانُ التَّجَمُّعِ الْعَالَمِيِّ لِنشطَاءِ السُّودَانِ بِمَوَاقِعِ التَّوَاصُلِ الْاِجْتِمَاعِيِّ

نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-11-2018, 05:03 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
28-02-2017, 03:58 AM

بيانات سودانيزاونلاين
<aبيانات سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 1933

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بَيَانُ التَّجَمُّعِ الْعَالَمِيِّ لِنشطَاءِ السُّودَانِ بِمَوَاقِعِ التَّوَاصُلِ الْاِجْتِمَاعِيِّ

    03:58 AM February, 28 2017

    سودانيز اون لاين
    بيانات سودانيزاونلاين-فنكس-اريزونا-الولايات المتحدة
    مكتبتى
    رابط مختصر

    بَيَانُ التَّجَمُّعِ الْعَالَمِيِّ لِنشطَاءِ السُّودَانِ بِمَوَاقِعِ التَّوَاصُلِ الْاِجْتِمَاعِيِّ


    بَيَانُ التَّجَمُّعِ الْعَالَمِيِّ لِنشطَاءِ السُّودَانِ بِمَوَاقِعِ التَّوَاصُلِ الْاِجْتِمَاعِيِّ " رياس " بخصوص قرَار الْاِنْضِمَامِ لِعُضْوِيَّةِ تَحَالُفِ قَوِيِّ الْإِجْمَاعِ الْوَطَنِيِّ: قرَارُ تَارِيخِيٍّ لَهُ مَعَانِيُهُ وَمَدْلُولَاتُهُ

    • اِنْضِمَامنَا كَتَجَمُّعِ عَالَمِيِّ لِنشطَاءِ السُّودَانِ لِتُحَالِفُ قَوِيُّ الْإِجْمَاعِ الْوَطَنِيِّ يَمْثِلُ اِعْتِرَافَا مَنَّا بِدُورِهِ الطليعي الَّذِي بَاشَرَهُ بِجَدارَةٍ مُنْذُ تَأْسِيسِهِ
    • عُضْوِيَّتَنَا فِي تَحَالُفِ قَوِيِّ الْإِجْمَاعِ الْوَطَنِيِّ تَمْثِلُ اِرْتِبَاطَا استراتيجيا نَتَطَلَّعُ عِبَرهُ لِلْقِيَامِ بِدُورِ إِيجَابِيِّ مُهِمِّ
    • يَعْبَرَ التَّجَمُّعُ الْعَالَمِيُّ لِنشطَاءِ السُّودَانِ عَنْ تَأْيِيدِهِ التَّامِّ لِوَثِيقَةِ الْبَديلِ الدِّيمُقْرَاطِيِّ وَاِسْتِعْدَادِهِ لِلْمُشَارَكَةِ فِي إِثْرَاءَهَا وَتَطْوِيرَهَا
    • لَا حَلُّ أَمَامنَا غَيْرَ أَنْ نَتَوَحَّدَ وَنَتَكَاتَفُ وَنَتَعَاضَدُ لِإِسْقَاطِ سُلْطَةِ الظُّلَمِ وَالْفسَادِ وَالْاِسْتِبْدَادِ
    ----------------------------------------------------------------------------

    يَحْيَى التَّجَمُّعِ الْعَالَمِيِّ لِنشطَاءِ السُّودَانِ بِمَوَاقِعِ التَّوَاصُلِ الْاِجْتِمَاعِيِّ " رياس " تُحَالِفَ قُوَى الْإِجْمَاعِ الْوَطَنِيِّ، وَيُشَيِّدُ بِقرَارِ هَيْئَتِهِ الرِّئَاسِيَّةِ بِتَارِيخِ الْأَرْبِعَاءِ 22 فِبْرَايرَ 2017 الْقَاضِي بِقَبُولِ مُنَظَّمَتِنَا التَّجَمُّعِ الْعَالَمِيِّ لِنشطَاءِ السُّودَانِ بِمَوَاقِعِ التَّوَاصُلِ الْاِجْتِمَاعِيِّ " رياس " عُضْوَا كَامِلًا فِي تَحَالُفِ قَوِيِّ الْإِجْمَاعِ الْوَطَنِيِّ، وَذَلِكَ اِسْتِجَابَة لِطِلَبِنَا بِهَذَا الخصوص بِتَارِيخِ 21 أُغُسْطُسَ 2016.
    وَنَحْنُ إِذْ نَشِيد بِهَذَا الْقرَار نُؤَكِّدُ مُجَدِّدَا حِرْصِنَا عَلَى الْمُسَاهَمَةِ بِفَعَّالِيَّةٍ فِي نَشَاطَاتِ التَّحَالُفِ، وَالْعَمَلَ بِكُلُّ هِمَّة وَنشَاط مَنْ أَجَلْ تَحْقِيق أَهْدَافِهِ السَّامِّيَّةِ عَلَى الْمُسْتَوِيِينَ: الدَّاخِلِيُّ فِي السُّودَانِ، وَالْخَارِجِيَّ عَلَى الْمُسْتَوِي الدُّوَلِيِّ، مُرْتَكِزِينَ فِي ذَلِكَ عِلَّيْ فُرُوعِنَا الْمُنْتَشِرَةِ فِي مُخْتَلِف بُلْدَان الْعَالِمِ: مَا تَمُّ إِنْشَاؤُهُ مِنهَا، وَماهُو قَيْد التَّأْسِيسِ.
    وَنُبَادِرُ بِهَذِهِ الْمُنَاسَبَةَ بِتَوْجِيهِ كُلُّ عُضْوِيَّتِنَا وَفُرُوعِنَا دَاخِل السُّودَانِ وَفِي كَافَّةِ بُلْدَان الْعَالِمِ عَلِيٌّ أَنْ تَكْثُفَ وَتَفْعَلَ مِنْ دُورِهَا الْوَطَنِيِّ الْمُهِمِّ، وَأَنْ تَجْعَلَ مِنْ عُضْوِيَّتِنَا فِي تَحَالُف قَوِيّ الْإِجْمَاعِ الْوَطَنِيِّ اِرْتِبَاطًا استراتيجيا نَتَطَلَّعُ لِنَلْعَبُ عَبَرَهُ دَوْرَا إِيجَابِيَّا مَهْمَا.
    إِنّنَا نَطْمَحُ إلي أَنْ تَمْثِلَ طَبِيعَةُ التَّنَوُّعِ الْكَبِيرِ لِعُضْوِيَّةِ مُنَظَّمَتنَا وَهِي مُنَظَّمَةُ مَدَنِيَّةُ تُؤَدِّيَ نَشَاطَا مَحَلِّيَّا دَاخِلُ السُّودَانِ وَنَشَاطَا دَوْلِيَّا فِي بُلْدَانِ الْمُهَجَّرِ إِثْرَاءَا حَقِيقِيَّا وَقُوَّةُ دُفَعِ إِيجَابِيَّةٍ لِتُحَالِفَ قَوِيُّ الْإِجْمَاعِ الْوَطَنِيِّ. وَهُوَ تَنَوُّعٌ عَلَى مُسْتَوِيَاتٍ عَدِيدَةٍ مِنْ أَهَمِّهَا: مُسْتَوِي الْاِهْتِمَامِ وَالتَّخَصُّصَاتِ وَمُسْتَوِي التَّوْزِيعِ الْجُغْرَافِيِّ.
    وَقَدْ بَادَرَ التَّجَمُّعُ الْعَالَمِيُّ لِنشطَاءِ السُّودَانِ بِاِخْتِيَارِ مُمَثِّلِيهِ وقيادييه – نِسَاءَ ورجالا- لدَيْ كَافَّةِ هَيْئَاتِ تَحَالُفِ قَوِيِّ الْإِجْمَاعِ الْوَطَنِيِّ، وَهُمْ الْيَوْمُ عَلَى أَهِبَّةِ الْاِسْتِعْدَادِ لِمُبَاشَرَةِ نشَاطِهِمْ عَلَى الْفَوْرِ. وَيَقِفُ التَّجَمُّعُ أيضا عَلَى أَهِبَّةِ الْاِسْتِعْدَادِ لِاِخْتِيَارِ أَعْضَاءَهُ وَدفعَهُمْ لِلْمُشَارَكَةِ فِي لِجَانِّ التَّحَالُفِ الْمُتَخَصِّصَةِ إثراءأ لِأَعْمَالِهَا وَنَشَاطَاتِهَا الْوَطَنِيَّةِ الْمُتَنَوِّعَةِ.
    إِنّنَا فِي التَّجَمُّعِ الْعَالَمِيِّ لِنشطَاءِ السُّودَانِ نرى اننا وَتُحَالِفَ قَوِيُّ الْإِجْمَاعِ الْوَطَنِيِّ نَنْهَلُ وَنَسْتَمِدُّ رؤآنا وَنَسْتَلُّهُمْ تَارِيخنَا مَنْ ذَاتُ النَّبْعَ الْوَطَنِيَّ، وَنُنَاضِلُ فِي سَبِيل تَحْقِيق ذَاتُ الْأَهْدَافَ، وَأَنّهُ بِالتَّالِي لَمْ يَعِدْ مُمْكِنًا أَوْ مَنْطِقِيًّا أَنْ تُبَقِّيَ بَيْننَا حَوَاجِز أَوْ فَوَاصِلٌ.
    إِنْ اِنْضِمَامُنَا كَتَجَمُّعِ عَالَمِيّ لِنشطَاءِ السُّودَانِ يَمْثِلُ اِعْتِرَافَا مَنَّا بِالدُّورِ الطَّلِيعَيِّ الَّذِي بَاشَرَهُ تَحَالُفُ قَوِيّ الْإِجْمَاعِ الْوَطَنِيِّ مُنْذُ تَأْسِيسِهِ فِي سِبْتمبَر مَنْ عَامّ 2009 فِي جُمْع كَلَمَّةِ الْمُعَارَضَةِ وَتَوْحِيدِهَا رَغَمَا عَنِ الْأَهْوَاءِ وَالْعَوَاصِفِ. لَمْ يَكُنْ الْأَمْرُ نُزْهَة سَهِلَةٍ، بَلْ عَمَلَا ضَخْمَا جَسِيمَا تَخَلَّلْتِهِ ومازالت صُعُوبَاتُ وَعَقَبَاتُ جُمَّةٍ.
    وَأُصَبِّحُ وَاجِبَا عَلَينَا جَمِيعَا الْمُسَاهَمَةِ بِكُلَّ قَوَّانَا وَجُهْدُنَا فِي تَطْوِير وَإثراء هَذَا الْعَمَلَ الْوَطَنِيَّ الْمتميز، وإيجاد الْحُلُولَ لِلصُّعُوبَاتِ وَالْعَقَبَاتِ الَّتِي تَعْتَرِضَ طَرِيقُهُ، وَالْاِنْطِلَاقَ بِهِ نَحوُ آفَاق رَحْبَةٍ.
    يَعْبَرُ التَّجَمُّعُ الْعَالَمِيُّ لِنشطَاءِ السُّودَانِ عَنْ تَأْيِيدِهِ التَّامِّ لِوَثِيقَةِ الْبَديلِ الدِّيمُقْرَاطِيِّ الَّتِي أَمُهْرَتُهَا بِتَوْقِيعَاتِهَا الْأحْزَابِ وَالْمُنَظِّمَاتِ وَالْكِيَانَاتِ الْمُنْضَوِيَةِ تَحْتَ لِوَاء تَحَالُف قَوِيّ الْإِجْمَاعِ الْوَطَنِيِّ يَوْم الْأَرْبِعَاءِ الْمُوَافِقِ 4 يُولِيُو مَنْ عَامّ 2012.
    إِنّهَا وَثِيقَةَ تَشَكُّلِ الْأسَاسِ الْمَتِينِ لِبَرْنَامَجِ شَامِلِ لِإِعَادَةِ بِنَاءِ الْوَطَنِ مِنْ جَديدِ بَعْدَ الْخَرَابِ وَالدَّمَارِ الْهَائِلِ الَّذِي حَلٌّ بِهِ. إِنّهَا وَثِيقَةَ مَرْجِعِيَّةَ ينبغي عَلَينَا جَمِيعَا تِبْنَيْهَا وَرِعَايَتَهَا وَالْعَمَلَ بِصُورَةِ مُسْتَمِرَّةٍ عَلِيٍّ تَطْوِيرهَا وَإِثْرَاءَهَا بِمَا يَسْتَجِدَّ مِنْ أَفْكَارِ وَآرَاءِ تَجْعَلُهَا تَتَلَاءَمُ وَتَتَوَاكَبُ مَعَ تَطَوُّرِ الْفِكَرِ الْوَطَنِيِّ وَالْإِنْسَانِيِّ.
    إِنْ رؤي وَمَوَاقِف التَّجَمُّعِ الْعَالَمِيِّ لِنشطَاءِ السُّودَانِ تَتَطَابَقُ بِالْفُعُلِ مَعَ رؤي وَمَوَاقِف تَحَالُف قَوِيّ الْإِجْمَاعِ الْوَطَنِيِّ: نَحْنُ جَمِيعَا نَسْعَى لِبِنَاءِ دَوْلَة الْقَانُونِ، دَوْلَة مَدَنِيَّةٍ دِيمُقْرَاطِيَّةٍ تُسَوِّدَهَا الْعَدَالَةُ الْاِجْتِمَاعِيَّةُ وَتَحْتَرِمُ فِيهَا حُقوق الْإِنْسَانِ وَالْحَرِيَّاتِ الْأَسَاسِيَّةَ، وَيُشَارِكَ كُلَّ أَبِنَاءَهُ وَبُنَاتَهُ مَنْ مُخْتَلِف أقَالِيمِهِ وَقَبَائِلِهِ وَتَوَجُّهَاتِهِ فِي عَمَلِيَّة التَّغْيِيرِ الْكُبْرَى، وَيَسْوَدَ بِلَادُنَا السّلَامِ، وَأَنْ يَصْبَحَ بَلَدُنَا وَطَن يَسَعَ الْجَمِيعُ.
    لِقَدْ آنَ الْأوَانُ لِوَحِدَةِ الْمُعَارَضَةِ الْمَبْنِيَّةِ عَلَى مَبْدَأ ثَابِتٍ لَا نُحَيِّدُ عَنهُ أَلَا وَهُوَ اِجْتِثَاثُ سُلْطَة تُجَّار الدِّينِ، سُلْطَة الظُّلَمِ وَالْفسَادِ وَالْاِسْتِبْدَادِ مِنْ جُذُورِهَا، وَأَنْ نَلْفِظَ نِهَائِيًّا أية مُحَاوَلَة لِلتَّحَاوُرِ مَعهَا. فَنَحْنُ فِي التَّجَمُّعِ الْعَالَمِيِّ لِنشطَاءِ السُّودَانِ نُدِرُّكَ إِدْرَاكَا كَامِلًا أَنَّ شُعَب بِلَادِنَا لَيْسَ لَهُ مَا يَجْنِيَهُ مِنْ حِوَار مَعَ سُلْطَة دكتاتورية اِسْتِبْدَادِيَّةُ إجْرَاِمِيَّةٍ.
    وَفَوْقَ ذَلِكَ فَإِنْ كُلُّ مَنْ يَسْعَى لِلتَّحَاوُرِ مَعَ السُّلْطَةِ لَا يَمُّكُنَّ أَنْ نَعْتَبِرَهُ دَاعِيَةُ لِإِسْقَاطِهَا، فَالتَّحَاوُرَ وَالتَّشَاوُرَ خَاصِّيَّة لَاشِكَ تُعَنِّيَ ضِمْنِيَّا بِالضَّرُورَةِ الْاِعْتِرَافَ بِشَرْعِيَّتِهَا وَالتَّآلُفِ مَعهَا – وَبَدَلَا مَنْ أَنْ تَوَاجُه بِوَصْفِهَا الْمُشْكِلَةِ الْحَقِيقِيَّةِ هاهي تَصَبُّح جَزَأَ مِنَ الْحَلِّ إِنْ لَمْ تَكُنْ الْحَلُّ كَلَهُ، وَبِالْتَّالِي يَسْمَحُ لَهَا بِالْبَقَاءِ والإستمرار جَنْبًا إلي جَنْبَ مَعَ الْقَوِيِّ الْأُخْرَى لِتَتَفَوَّقُ عَلَيهَا بِمَا يُمَيِّزَهَا مِنْ إِمْكَانِيَّاتٍ مَادِّيَّةٍ تَمْثِلَ ريعُ سَرقَة الدَّوْلَةِ وَإعْلَاَم أُخْطُبُوطِي مُنْتَشِرٍ، وَهَيْمَنَةٌ عَلَى أَرْكَان الدَّوْلَةِ وَمَفَاصِلِهَا.

    وَنَحْنُ نَرِي - وَفِي هَذَا نَتَّفِقُ تَمَامًا مَعَ تَحَالُفِ قَوِيِّ الْإِجْمَاعِ الْوَطَنِيِّ - بِأَنّهُ لَا حَلُّ أَمَامنَا غَيْرَ أَنْ نَتَوَحَّدَ وَنَتَكَاتَفُ وَنَتَعَاضَدُ لِإِسْقَاطِ سُلْطَةِ الظُّلَمِ وَالْفسَادِ وَالْاِسْتِبْدَادِ، وَهَذَا مَا يَدْعُونَا فِي التَّجَمُّعِ الْعَالَمِيِّ لِلنّشطَاءِ لِأَنَّ نَتَوَجَّهُ لِكَافَّةٍ قَوِيٍّ الْمُعَارَضَةَ بِكُلُّ تَيَّارَاتِهَا وَكِيَانَاتِهَا بِالْاصْطِفَافِ فِي إِطَارِ تَحَالُفِ قَوِيِّ الْإِجْمَاعِ الْوَطَنِيِّ كَيْ تَكْتَسِبَ وَحِدَّتُنَا مَعَنَاهَا، وَنَتَمَكَّنُ بِهَا وَعَنْ طَرِيقِهَا مِنْ دُفَعِ الثَّوَرَةِ السُّودَانِيَّةِ إلي الأمام، وَتَتَحَقَّقَ آمَالُ الشُّعَبِ.

    • عَاشَتْ قُوَى الْمُعَارَضَةِ مُوَحِّدَةُ مُتَّحِدَةُ
    • تَسْقَطَ سُلْطَةُ الظُّلَمِ وَالْفسَادِ وَالْاِسْتِبْدَادِ



    الْمَكْتَبُ الْإعْلَاَمِيُّ
    التَّجَمُّعُ الْعَالَمِيُّ لِنشطَاءِ السُّودَانِ بِمَوَاقِعِ التَّوَاصُلِ الْاِجْتِمَاعِيِّ
    الإثنين 27 فِبْرَايرَ 2017







    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 27 فبراير 2017

    اخبار و بيانات
  • بيان صحفى السودان يشهد زيادة فى أعداد اللاجئين القادمين من جنوب السودان
  • قانونيون :يطالبوا بعقد مؤتمر عدلي شامل وتحديات تواجه النائب العام الخرطوم:الايام ن
  • أبرز عناوين صحف الخرطوم الصادرة صباح اليوم الإثنين التاريخ : 27-02-2017 - 08:12:00 صباحاً
  • مواطنون قادمون من ليبيا: السلطات السودانية تحتجز سياراتنا لأكثر من ثمانية أشهر
  • غازي صلاح الدين العتباني: اتفاق الأحزاب على ترشيح البشير سيكون خطوة نحو الكمال
  • اإلغاء براءة مُحمّد حاتم سليمان
  • السودان يبلغ فرنسا عدم رضائه عن استضافتها لعبدالواحد نور
  • تصاعد الخلافات بين مجموعة الحبر وجاويش وتصل القضاء
  • حكمت عليه بالسجن عامين المحكمة العليا تلغي الإعدام بحق قاتل عوضية عجبنا
  • الحكومة السودانية: تصريحات قوى الإجماع حول إسقاط النظام شعارات
  • الشعبي يطالب الأحزاب بالدفاع عن الحريات أحمد بلال يتوقع اتفاقاً مع حركة مناوي خلال أيام
  • الخارجية السودانية تبلغ المبعوث الفرنسي عدم رضا الحكومة عن استضافة فرنسا للمتمرد عبد الواحد نور
  • الحكومة: جهازالأمن سيتوقف عن ملاحقة الصحف فى المرحلة المقبلة
  • غادر مع وزير خارجيته الى بلاده غندور: عفو البشير عن المواطن التشيكي تقديراً لعلاقات البلدين
  • الحكومة التشيكية تشكر السودان لإطلاق سراح مُواطنها المدان بالتجسس
  • البرلمان يشكل لجنة تقصي حول القضية حميدة يتعهَّد بإعلان نتائج التحقيق حول مستشفى مكة
  • الصحة تكشف معلومات جديدة حول حادثة العمى بمستشفى مكة
  • القبض على نائب رئيس الوطني بسواكن بعد اشتباكات في شورى المحلية
  • أحمد هارون والي ولاية شمال ك : التحديات التي تواجه البلاد بحاجة إلى عقول مفتوحة وقلوب تستوعب الجميع
  • السودان يستنكر إيواء فرنسا لعبد الواحد واستضافة فصائل المعارضة
  • الخارجية: تعقيدات حالت دون وفاء السودان بالتزاماته تجاه منظمة الأمم المتحدة
  • مسؤول حكومي سودانى :لا زيارات سرية لإسرائيل
  • إتجاه لإيقاف أئمة وخطباء مساجد بالخرطوم
  • نافع علي نافع: الغرب أصبح يستعين بتجربة السودان في مكافحة الإرهاب والتطرف
  • وزارة الصحة الاتحادية تشكو تعقيدات استيراد أجهزة طبية رغم تخفيف العقوبات
  • الحكومة: تصريحات قوى الإجماع حول إسقاط النظام شعارات
  • تذكرة وبيان إلي أولى الشأن حول محاولات إجهاض التعديلات الدستورية الخاصة بالحقوق والحريات
  • جهاز المغتربين يوقع مذكرة تفاهم مع الاتحاد العالمي للمؤسسات العلمية بالجزائر


اراء و مقالات

  • حوار الكيكة ... ونزق الدكتاتور! بقلم المتوكل محمد موسى
  • تطاول(الأدعياء)على سنة خاتم الأنبياء بقلم د. عارف الركابي
  • نشتغل سياسة (1) بقلم إسحق فضل الله
  • افات القوارض كتاب للباحث عبد الله عبد الرحيم ساتى
  • نقض الدكتور صبري محمد خليل لدعائم الفكر الجمهوري بقلم محمد وقيع الله
  • ياهولاء : مالعيب أن سعينا للحفاظ علي هويتنا الزنجية وثقافتنا الأفريقية... بقلم الفاضل سعيد سنهوري
  • التحية لجميع الأجهزة الأمنية بقلم عمر الشريف
  • مطلوب مستشار للدجل والشعوذة بقلم كمال الهِدي
  • ادركنا وادرك كنانة، ياسيادة النائب الاول !! بقلم حيدر احمد خير الله
  • مياه راكدة في المستنقع العربي : الحاضر والمستقبل بيد الآخرين !! بقلم د. لبيب قمحاوي
  • ما هو سبب المُشكلة؟؟ بقلم عثمان ميرغني
  • هَبْ أنَّ أمريكا رضِيَّت عنا..! بقلم عبد الله الشيخ
  • فوبيا الأجانب ..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • فيا ملائكة اشهدي!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • هوس الرذيلة ! بقلم الطيب مصطفى
  • إنهزام الكرامة الوطنية .. !! بقلم هيثم الفضل
  • قراءات في سفر الناجي الحركة الاسلامية نشأة مشبوه وتاريخ اسود بقلم اسامة سعيد
  • د. النور محمد حمد الفكر ومعايير القيم (8 (أ)-8) تشريح العقل الرعوي بقلم خالد الحاج عبد المحمود
  • حينما تفتقد الحنكة الاجتماعية تتلاعب السياسة بعقول الشعوب...ما وراء الحجيرات نموذجا بقلم قوقادى
  • مَنْ قتل الفاروق عمر ؟ بقلم احمد الخالدي

    المنبر العام

  • Pope says wants to make trip to South Sudan with Anglican leader
  • انقطاع الكهرباء عن كل السودان ... !
  • عض وضرب بالعصي في صالة جهاز الامن : الكيزان سعرو ( صور )
  • عاقبة الافراط في التعامل مع سودانيزاونلاين .. (دراسة جديدة)
  • مدافعون عن حقوق الانسان : حول محاولات إجهاض التعديلات الدستورية الخاصة بالحقوق والحريات
  • لماذا فشلت المعارضة السودانية في أحداث التغيير؟؟؟
  • القبض على نائب رئيس المؤتمر الوطني بسواكن بسبب مشاجرة في المؤتمر التنشيطي للحزب بالمحلية
  • د. غازي صلاح الدين: إسرائيل لا تستحق المكافأة على عدوانها.. التطبيع معها محكوم بالإجماع
  • حبيبي يا محمد.. بقلم سهير عبدالرحيم
  • السودان يحتج لفرنسا على إستضافتها قيادات المعارضة
  • وزير: (حق التظاهر) خاضع للنقاش في وثيقة الحريات الملحقة بتعديلات الدستور
  • تصاعد حدة الخلافات وسط الإخوان المسلمين.. والحبر يقاضي علي جاويش
  • السودان: سكوت الإعلام الرسمي يصبح عميل لمخابرات مصر..؟!
  • القصر الجمهوري هو المصنع الحقيقي لإنتاج الإرهاب الديني.. صلاح شعيب
  • أغرب سيك ( عندهم تلاتة آسات وسيكناهم )
  • الجالية السودانية تفتح بلاغا في المصري
  • معاناه السودان في جنوبه....مسابقه القصه القصيره
  • صاحبتي الكديسة عرست
  • إسلاميون وعلمانيون ومفكرون مدنيون يتفقون على صيغة جديدة للعلاقة بين الدين والدولة
  • ناس كوستى بالخرطوم اجمعوا هنا
  • معظم الشيوعيين مصابون بالاضطراب الضلالي الزوراني (البارانويا) ... *نظرية*
  • أزمة. هوية. ....عاصفة حزم مرتدة ولكنها:خليجية 100% - كاتب خليجي - فكيف تردون ؟
  • السودان أكثر الدول تعاوناً في الإقليم لمكافحة الإتجار بالبشر
  • ما ذنبهم !!
  • وفاة البرلماني البريطاني (جيرالد كوفمان)...اليهودي الذي هاجم كثيرا حكومة اسرائيل
  • خطأ فادح في إعلان الفيلم الفائز بالأوسكار 89 مساء الأحد
  • الكونُ في مكانٍ آخرٍ
  • لعشاق 3310 ( نوكيا تلاتَين عشرة ) .. Nokia 3310يعود بشكل جديد ( صور
  • للمسافرين الى السودان -بلدى ياحبوب للشحن - خدمات ممتازة
  • هل حقا نشبه آباءنا و أمهاتنا و إن أنكرنا ذلك؟ مقال يستحق
  • الطرق التى تربط المدن مع بعضها الخرطوم - كوستى غياب تام للاضاة ليلا ((شبكة الطرق السريعة ))
  • قضية للنقاش : التأثيرات الاقتصادية على سلوك الأفراد والمجتمع
  • أرجوك لا تخجل من قبيلتك أو منطقتك بسبب النكات أو الصورة النمطية السالبة:
  • الهادي الشغيل شكرا جميلا دعواتكم كانت معي دوما
  • ماهرشالا يحصل علي يحصد الأوسكار Oscars كأفضل ممثل مساعد
  • مصرى .. يوجه إساءة بالغة .. للشعب السودانى
  • الفرق طه بالقاهرة لبحث دعم التعاون وآخر التطورات
  • متظاهرون يغلقون شارع الصحافة زلط أحتجاجا على الغاء حكم الاعدام على الملازم حامد
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de