منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 09-21-2017, 08:52 AM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

بيان هام رقم ( 28 ) من اللواء إسماعيل خميس جلاب أورسمي

12-04-2015, 02:55 PM

اللواء اسماعيل خميس جلاب
<aاللواء اسماعيل خميس جلاب
تاريخ التسجيل: 03-14-2014
مجموع المشاركات: 16

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بيان هام رقم ( 28 ) من اللواء إسماعيل خميس جلاب أورسمي

    02:55 PM Dec, 04 2015

    سودانيز اون لاين
    اللواء اسماعيل خميس جلاب-
    مكتبتى
    رابط مختصر





    تحيي الحركة الشعبية لتحرير السودان/الأغلبية الصامتة في هذا البيان الهام كل الشرفاء من أبناءنا في الجيش الشعبي لتحرير السودان في جبال النوبة والنيل الازرق ودارفور والنخب والكوادر السياسية الواعية بالإضافة لقيادات الأدارة الأهلية والأعيان والشباب والنساء، نحييكم جميعاً أيها الرفاق وبإسمكم نترحم على أرواح شهدائنا الأبطال الذين قدموا المثل الأعلى في التضحية والنضال من أجل حرية شعب أراد الحياة الكريمة والحرية والعدالة والمساواة .
    أيها الرفاق الكرام لقد تعودنا على سياسيات نظام المؤتمر الوطني العرجاء والتي تطالعنا في كل جولة تفاوضية بخطط ومراوغات جديدة لتضليل الرأي العام العالمي والوسطاء في منبر إيقاد التفاوضي، وقد ظهر ذلك من خلال برنامج الحوار الوطني والذي فرضته هذه الحكومة ليصبح واقعاً قبل الوصول إلى السلام العادل الذي نعمل من أجله منذ إندلاع الحرب الثانية في يونيو 2011م .وقد تأكدنا من خلال تسريبات تلك الحوار الفاشل التناقضات والتضاد الحاد في محور الهوية السودانية بالإضافة للتصريحات النارية لنائب رئيس المؤتمر الوطني الذي رفض مبدأ التفكير في تكوين الحكومة الإنتقالية لإشراك كل القوى السياسية كضمانة للتحول الديقراطي في السودان. ليجهض بذلك ما يقومون به من مجهودات داخل أروقتهم رغم مقاطعة كل القوى الثورية لهم وهو يصرح ويؤكد بأن الحديث عن تكوين حكومة إنتقالية خط أحمر .
    أيها الرفاق الشرفاء لقد وضح الإرتباك في وفد الحكومة والتناقض الكبير بين نائب رئيس المؤتمر الوطني ورئيس وفده من ناحية وقائد منظومته الأمنية المرافقة لوفد التفاوض من الناحية الأخري خاصة عندما طالب رئيس الوفد إبراهيم محمد من مجموعة أمنه المشاترة تهدئة الأمور لكي يتم تجاوز العقبات التي تعيق عمليات التفاوض .. ولكن كان الرفض واضحاً من الأمنجي الكبير الفريق عصمت ليس هذا فحسب بل رفع تقريره لقيادته عن رئيس الوفد ودوره في تبديد الخطط الإستراتيجية المتفق عليها في أروقة المؤتمر الوطني مما أدى إلى سحبه وإستدعاءه الى الخرطوم وفشل على أثره مجمل العملية التفاوضية ... هذا إن دل أيها الرفاق إنما يدل على أن المؤتمر الوطني يتعامل بوجهين ينم عنهما الخبث والإصرار للإستمرار في إستبداده ودكتاتوريته في حكم السودان ... وذلك بإلهاء وإستغفال المجتمع الدولي ليستمر في ممارساته اللا إخلاقية والعنصرية ضد المهمشين في السودان وما يحدث للطلاب والنساء والاطفال في أطراف السودان هو خير دليل لذلك ، وهي تعمل في ذات الوقت لتجهيز آليات حربة للقضاء على التمرد خاصة في جبال النوبة في الصيف القادم كما يزعمون !!!.
    أيها الرفاق هذه هي الصورة والوجه الحقيقي للمؤتمر والوطني ونظام حكمه ولكن ماذا عن حركة مالك عقار الشعبية ؟ لقد درجت القيادة المكلفة لتكون الأسوأ في طريقة إدارة ملفات الحركة الشعبية ومؤسساتها السياسية والدستورية كما وضحنا ذلك في بياناتنا السابقة خاصة ملف التفاوض من خلال الإصرار على إسناد رئاسة وفدها للتفاوض للأمين العام المكلف الرفيق ياسر سعيد عرمان الذي رفضه حتي ستات الشاي والمريسة الذي يتحدث عنهم كثيراً ناهيك عن الكوادر والنخب السياسية والقيادات العسكرية الذين نؤكد بأنهم سيثوروا يوماً ما.
    أخوتي وأخواتي الكرام لقد ثبت فشل هذا الرجل في كل المهام التي أسند إليه وظهر في عهده الفساد السياسي والإخلاقي المالي في أبشع صورة وقد تأكدنا بأنه وثلاثتهم المستفيدين من إستمرار الحرب ويعملون فقط لتكريس مصالحهم الشخصية وتوجهاتهم السياسية من خلال أموال الحركة الشعبية التي ورثوها وحولوها عن عمد إلى شركات ومؤسسات خاصة بهم ويعمل الآن لعقد صفقات لترحيل الإغاثة والعون الإنساني إلى مناطق الحركة عبر شركاته وشركات عملائه كما يفعل المؤتمر الوطني من خلال الإصرار على توزيع هذه المعونات عبر شركاتها الأمنية وواجهاتها الإستراتيجية ، مما يؤكد بأن هذا الياسر كالمؤتمر الوطني الذي يقتل شعبنا في جبال النوبة والنيل الأزرق بالقصف اليومي بالإضافة لمنعه للإغاثة والعون الإنساني .
    فياسر عرمان يصر على الحل الشامل ضارباً بعرض الحائط قرار مجلس الأمن (2046 ) الذي يرفضة المؤتمر الوطني لكي يضمن إستمرار الحرب وبالتالي إستمرار مصالحه وإستثماراته، المؤتمر الوطني هو الآخر يرفض توزيع العون الإنساني والإغاثة إلا عبر مؤسسات حكومتها العرجاء بإدعاء السيادة وكيان دولتها المعطوبة والمهترئه ليستمر معاناة شعب جبال النوبة والنيل الأزرق بالموت تحت وابلٍ من مدفعياتهم وقاذفات طائراتهم التي لا تهدأ ولا تبالي مع الحرمان للموت جوعاً ومرضاً .. هكذا يفعل الإنتهازيون والأعداء دائماً، فياسر عرمان وقيادته المكلفة قد ظهروا على حقيقتهم من خلال تكوين الوفد المفاوض والأجندة التي يطرحونها للتفاوض من حيث الفوضى وعشوائية تكوين ومزاجية الإنتقاء من ناحية وغياب التفويض من التنظيمات الشعبية ومنظمات المجمع المدني لتلك المناطق مع التغييب المتعمد لهم عن ما يدور في دهاليز التفاوض بأديس أبابا.
    ولا نخفي أيها الفاق الكرام السعادة الكبيرة التي غمرتنا في الحركة الشعبية/الأغلبية الصامتة مما حدث من تطورات في أروقة الجولة الأخيرة للتفاوض بين أبناء جبال النوبة لتطور الوعي والفهم المتقدم لقضيتنا خاصة عندما علت الأصوات التي تطالب بإبعاد الأمين العام العميل ياسر سعيد عرمان من رئاسة وفد الولايتين بالإضافة للمطالبات بحق تقرير المصير مما يعكس صوت الحق ويوضح إنكشاف الدور السالب لياسر عرمان وأعوانه في القيادة المكلفة وبطانتهم .. لقد حان الوقت أيها الرفاق ليقول المناضلون الشرفاء والقابضون على الزناد كلمتهم ويذهب هؤلاء الزنادقة إلى مزبلة التاريخ .
    وفي الختام نناشد المجتمع الدولي ( مجلس الأمن ، مجلس السلم والأمن الأفريقي، منظومة دول الإيقاد وجامعة الدول العربية ) بالإضافة للمنظمات الحقوقية ممارسة الضغط على كل الأطراف لإيصال العون الإنساني والإغاثة إلى المناطق الأكثر تضرراً بالحرب وتبعاته. ونؤكد أن أي سلام أو أتفاق يتم دون إشراك الممثلين الحقيقيين لقواعدنا ومنظمات المجتمع المدني لشعب جبال النوبة والنيل الأزرق سيكون مخلة وغير معترف بها ولنا في ذلك حديث ...
    النضال مستمر والنصر أكيد بإذن الله
    اللواء إسماعيل خميس جلاب أورسمي
    حاكم ولاية جنوب كردفان/جبال النوبة الأسبق
    ورئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان/الأغلبية الصامتة
    00211922007007


    أحدث المقالات

  • شمار رياضي .. للسوداني حارسنا/ جمعة جينارو! بقلم رندا عطية
  • مجنون!!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الأولى آهـ.. يا حسين خوجلي بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • العلاقات البينية 7/1 فقه الائتلاف وأدب الاختلاف: خطاب الإعذار بقلم الطيب مصطفى
  • أربعون حزباً ؟! أهي سياسة أم نفاس؟! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • عن السياسة والسياسة المضادة في السودان حوار مع الاستاذة ندى أمين والأستاذ عثمان عجبين
  • عشان أرتاح من الكلام الفارغ بقلم محمد حسين حسب ربه
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (52) أحمد المناصرة علمٌ جديدٌ واسمٌ لن ينسى بقلم د. مصطفى يوسف ا
  • اليهود في السودان بقلم وليد المنسي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de