اعلان ارشفة المنبر الحالى يوم الاربعاء الموافق 18 اكتوبر 2017
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-18-2017, 04:51 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

بيان من هيئة شؤون الأنصار للدعوة والإرشاد

03-23-2014, 06:33 AM

حزب الأمة القومى
<aحزب الأمة القومى
تاريخ التسجيل: 10-25-2013
مجموع المشاركات: 120

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بيان من هيئة شؤون الأنصار للدعوة والإرشاد

    بسم الله الرحمن الرحيم

    20 مارس 2014م
    قال تعالى : "يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما" صدق الله العظيم
    الأستاذ حسين خوجلي أعطي ملكة الحديث وسعة الثقافة، وهي نعمة إذا أحسن التعامل معها يمكنه أن يساهم في الارتقاء بلغة الإعلام، ليخدم الأهداف الوطنية العليا المتمثلة في الوحدة الوطنية وادارة التنوع بحكمة، وصيانة الحريات والاحترام المتبادل بين الفرقاء، وقد توج نشاطه الاعلامي بإنشاء فضائية تحمل اسم المدينة التي جمعت كل أهل السودان وجسدت القيم والإنسانيات السودانية ؛ ألا وهي مدينة أم درمان التي يعتز بها كل السودانيين، وقد ابتكر برنامجا محضورا من أغلب السودانيين؛ لأنه يتعرض لمواضيع سكت عنها الإعلام السوداني إما لأنها ممنوع تناولها، لارتباطها بجهات محصنة أو خوفا من تعرض من يتناولها للمساءلة، وهي قضايا تدخل في صميم الهم السوداني للسواد الأعظم من السودانيين الذين طحنتهم القرارات والسياسات الحكومية.
    ولكنه منذ اسبوع انحرف برنامجه للحديث عن أشخاص هم من ضحايا الأنظمة الشمولية، وتعرضوا للإساءة والتجريح والمصادرة بل للقتل من الأنظمة الشمولية التي تعاقبت على حكم السودان. وإذا وجدوا مساحة من الحرية وطالبوا برد الاعتبار وتصحيح الأخطاء التي وقعت عليهم اتهموا بأنهم يسعون لتحقيق مطالبهم الشخصية ! وهذا أسلوب معيب لايحقق استقرارا للوطن لأنه يدين المظلوم ويهضمه حقوقه، وعملا بقوله تعالى: "ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون" نقول الآتي
    أولا : إن الإعلام يعتبر ملكا عاما وإن كانت الوسيلة المستخدمة وسيلة خاصة، فهو أداة لتشكيل الرأي العام ولتسليط الضوء على تصرفات ومواقف من شأنها أن تؤثر سلبا أو إيجابا على المصلحة العامة ولذلك مطلوب من مستخدمي الإعلام أن يجعلوا المصلحة العامة هدفهم، وأن يكونوا حراسا يعينون متخذي القرار لينظروا إلى الأمور من جوانبها المختلفة ، حتى يكون قرارهم محققا للمصلحة ودارئا للمفسدة، وإذا تحول الإعلام إلى أداة للتشهير وانتصارا للذات وإثارة للفتنة فإن العاقبة ستكون وخيمة قال تعالى: " واتقوا فتنة لاتصيبن الذين ظلموا منكم خاصة "
    ثانيا : السودان متفرد بقيم وتقاليد شكلت الشخصية السودانية التي احترمها كل من عرفها وهي قيم جمعت أفضل ما عند العرب وأفضل ما عند الأفارقة من أخلاق وهذبته بالتعاليم الدينية فأنتجت الإنسانيات السودانية ، التي نفاخر بها في كل العالم، ومنها احترام الأسر وتوقير الكبير، وعفة اللسان وصون العلاقات الإجتماعية المتجذرة ...الخ فأي إخلال بهذه القيم تحت أي مسمى يؤدي إلى زعزعة في العلاقات بين السودانيين، وقد شهدنا مظاهر هذا التزعزع بما يحدث الآن في دارفور، فالمطلوب العمل على تدارك الموقف لاتوسيع دائرته قال تعالى: " ولاتفسدوا في الأرض بعد إصلاحها"
    ثالثا: إن أسرة المهدي ارتبط اسمها بالإمام العظيم الذي وحد كل السودانيين تحت راية التوحيد وتوحيد الكلمة وفجر فيهم طاقات العزة والاباء والشموخ والكرامة فحققوا أعظم انتصار على المستعمر، وظلت هذه الأسرة تجسد هذه المعاني رغم ما لاقته من محن واستهداف ونزوع للاستئصال حرمها من أبسط مقومات الحياة ، فأفقرت ماديا ولكنها ظلت غنية بالإيمان والعزة وحراسة القيم النبيلة، فمن الوفاء للتاريخ احترام هذه الأسرة اعترافا بدورها وتقديرا لبلائها من أجل الدين والوطن. ومن الظلم أن يعاملهم الوطنيون بنفس أساليب المستعمرين .
    رابعا : الإمام الصادق المهدي من قلائل المثقفين الذين حافظوا على الأصالة وواكبوا المعاصرة، ومن أندر المفكرين الذين تجاوز انتاجهم الفكري الرصين حدود الزمان والمكان، ومن المتفردين الذين ربطوا السياسة بالفكر، وتفرد عن غيره بأنه رجل الدولة المنتخب الذي عف أن يأخذ مرتبا على عمله، فليس من العدل أن يخطر ببال أي عاقل أن إنسانا هذا ديدنه أن يهتم بصغائر الأمور وسفاسفها، والصحيح أن نحترم مفكرينا وعلمائنا وقادة الرأي فينا وإن اختلفنا معهم، فالاحترام المتبادل هو الذي يرتقي بالذوق الإنساني والهم الوطني الذي نحتاج إليه في هذه اللحظة الحرجة من تاريخ بلادنا . ولاننسى أن الرجل إمام لجماعة الأنصار الذين يشكلون ثقلا معتبرا في السودان ولهم امتداداتهم خارج السودان ولهم تأثيرهم على الأحداث والمواقف الدينية والوطنية .
    خامسا : هنالك مؤسسات ومنظمات دولية لها اهتمام بالقضايا العالمية مثل السلام والحكم الراشد ودور الدين في الحياة والبيئة والفكر الإنساني الذي يساهم في تحقيق الأمن والسلم الدوليين ، ولديها لجان متخصصة ترصد كل الأنشطة ذات الصلة ولديها معايير محددة ومقاييس موضوعية بموجبها تمنح المستحقين جوائز تشجيعية تقديرا لعطائهم، ومقاييسها لايحكمها الهوى ولا الحب أوالكراهية بل يحكمها عطاء المستحق، وبهذا المفهوم منحت منظمة قوسي الإمام الصادق جائزة قوسي الدولية للسلام والحكم الراشد ومعه آخرون كل في مجاله يمثلون سبعة عشر دولة فليس من العدل تبخيس هذا التميز المستحق لمجرد أننا نختلف معه فكل تقدير لشخصية سودانية هو تقدير بالطبع للسودان.
    سادسا : بلادنا الآن تمر بظروف بالغة التعقيد، مظاهرها انتشار الحروب، وتدهور الاقتصاد ، والصراع الخشن على السلطة والثروة ، والتعصب القبلي والتطرف الديني، والتفسخ الأخلاقي، هذا الوضع يقتضي تضافر الجهود لمعالجة الأزمة وللخروج بالبلاد إلى بر الأمان، ونعتقد أن الانصراف للحديث عن الأشخاص والأسر والاتهامات؛ لايخدم قضية الوطن ولايحقق رسالة الإعلام الهادفة، وليس هنالك قيمة مضافة من هكذا أمور. قال صلى الله عليه وسلم: " من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت " .
    سابعا : هنالك ضرورة لوضع ميثاق شرف إعلامي يتوافق عليه الجميع ؛ لنجعل من الإعلام أداة تجميع للكلمة لاتفريق لها، ودارئا للفتنة لاباعثا لها ، يراعي القيم والمشاعر ، ويتصدى للمخالفات ويحارب الفساد، والاستبداد، ويعلي من القيم الإنسانية النبيلة.
    قال تعالى: " ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن "
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr[email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de