بيان توضيحي من حركة جيش تحرير السودان قيادة مناوي رداً علي أكاذيب وزارة خارجية النظام

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-09-2018, 10:23 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-03-2014, 06:47 PM

حركة تحرير السودان قيادة مناوي
<aحركة تحرير السودان قيادة مناوي
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 200

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بيان توضيحي من حركة جيش تحرير السودان قيادة مناوي رداً علي أكاذيب وزارة خارجية النظام

    بسم الله الرحمن الرحيم
    حركة تحرير السودان
    بيان توضيحى لدحض مزاعم وزارة الخارجية
    9/3/2014 م





    أصدرت وزارة خارجية نظام الإبادة الجماعية فى الخرطوم بياناً خجولاً ، متهافتاً ، تتهم فيه حركة تحرير السودان بإرتكاب جرائم حربٍ فى دارفور ملتمسةً البوابة الدبلوماسية عسى ولعل تُلحق بالحركة هزيمة سياسية بعد أن عجزت عسكرياً عن هزيمتها ، لكن فى واقع الأمر إن نظام الإبادة الجماعية هو الذى إرتكب جرائم حرب بتنفيذه لمجازر منطقة حجير وأبوقونجا وما جاورها من قرى فى الأيام القليلة الماضية مواصلاً حرب الإبادة الجماعية والتطهير العرقى التى كان قد بدأها عام 2003م وقد شهد العالم بذلك حتى طالبت محكمة الجنايات الدولية بلاهاى القبض على رئيسها عمر البشير ومعاونيه ..الآن وبعد تنفيذ المذابح الأخيرة بولاية جنوب دارفور تحاول حكومة الإبادة الجماعية ، كدأبها، قتل القتيل والسير فى جنازته تمويهاً وخداعاً للمجتمع الدولى ومؤسساته التى تسهر على العدالة والسلم العالميين، وإلصاق التهمة بحركة تحرير السودان ، ويكفى دليلاً على تورط نظام الإبادة الجماعية فى مذابح جنوب دارفور تللك البايانات التى صدرت من المجتمع الدولى وهى تشجب الحكومة وتندد بإرتكابها لتلك المجازر وقد صدرت تباعاً( بيان اليوناميد بتاريخ 3/ مارس وبيان حكومة بريطانيا بتاريخ 6/ مارس واخيراً بيان الخارجية الأمريكية بتاريخ 8/مارس )..إزاء هذا البيان المفضوح والصادر من خارجية حكومة المؤتمر الوطنى ، تود الحركة أن توضح الآتى :
    1- حينما يكون نظام الإبادة الجماعية هو المجرم والقاتل الحقيقى ، وفى ذات الوقت يتباكى على ضحاياه ، فإن ذوى الضحايا لا يقبلون هذه التعازى ودموع التماسيح التى يذرفها .
    2- الحديث عن خلو المناطق التى حررتها الحركة من قبضة مليشيات قوات نظام الإبادة الجماعية وعن عدم وجود لقواته العسكرية فى تلك المناطق المحررة يُعتبر كذبة بلقاء فى عصر التكنلوجيا الحديثة التى يستطيع الناس عبرها أن يتحسسون حتى دبيب النمل فى ظلمة الليالى الحالكة .
    3- لا يمكن لحكومة المؤتمر الوطنى أن تُعلق فشل مفاوضات أديس أبابا بينها والحركة الشعبية قطاع الشمال على شماعة الحركة .. فى الوقت الذى لم تُقدم فيه شيئاً جاداً من أجل إنجاحها ويشهد بذلك المجتمع الدولى فكيف تتهم حركة تحرير السودان بعرقلة المفاوضات ؟.
    4- الحركة لم تتلق أية دعوة أو مبادرة بشأن العملية السلمية فى دارفور سواء من دولة تشاد أو من أى دولةٍ أخرى وما هذا الإدعاء سوى ذرٌ للرماد فى عيون الرأى العام لتغبيش الرؤى والتعتيم على الأوضاع فى الإقليم المأزوم .
    5- كثيرٌ من الأطراف الدولية ومعها الجبهة الثورية والتى تُعتبر حركة تحرير السودان جزءٌ أصيلٌ من مكوناتها ، دأبت منذ وقت طويل تعكف باحثةً عن مخرج للأزمة السودانية وعبر مبادرات جادة وحقيقية من الحركة عبر ملتقى أروشا بتنزانيا وزيارات للإتحاد الأروبى وفى جولات أديس أبابا الأولى والأخيرة ، فكيف يتهم نظام الإبادة الجماعية فى الخرطوم الحركة بأنها لا ترغب فى الدخول فى العملية السلمية؟.
    6- الحركة تعلم جيداً أن زيارة نائب السفاح حسبو ، مؤخراً ، إلى مناطق العمليات فى جنوب دارفور ليس من أجل السلام والتنمية كما يزعمون، بل إنما من أجل تدشين مرحلة جديدة من حرب الإبادة الجماعية ونحن نرفق فى هذا البيان قائمة بالجرائم التى إرتكبتها مليشيات المؤتمر الوطنى بحق مواطنى جنوب دارفور فى الأيام القليلة الماضية .
    7- تُثمن الحركة عالياً موقف المجتمع الدولى الذى ظل يراقب عن كثب تجاوزات حكومة الإبادة الجماعية وفضحها على رؤوس الأشهاد ، ونناشده من هنا على إتخاذ إجراءات حازمة لوقف جرائم النظام فى دارفور، كما نناشد المجتمع الدولى والمنظمات الإنسانية العالمية بالضغط على النظام ليسمح بعودة منظمات الإغاثة المطرودة لممارسة أعمالها فى إغاثة ضحايا ومنكوبى النظام فى دارفور .

    ترايو أحمد على
    مساعد الرئيس للعلاقات الخارجية
    حركة جيش تحرير السودان – مناوى
    9/3/2014 م
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de