الناشط السوداني أبو القاسم وصل مطار القاهرة؛ منظمات حقوقية تواصل جهودها لوقف ترحيله

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-09-2018, 01:35 AM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
17-04-2014, 04:32 PM

مركز دراسات السودان المعاصر
<aمركز دراسات السودان المعاصر
تاريخ التسجيل: 20-03-2014
مجموع المشاركات: 29

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الناشط السوداني أبو القاسم وصل مطار القاهرة؛ منظمات حقوقية تواصل جهودها لوقف ترحيله


    منذ الثامنة صباح اليوم أوصلت سلطات الأمن الناشط والمعارض السوداني أبو القاسم إبراهيم الحاج مطار القاهرة الدولي من سجن القناطر في سيارة مغلقة وتحت حراسة مشددة ؛ وأفاد ناشطون سودانيون تجمهروا صباحا في المطار أنهم علموا بوجود السيد أبو القاسم في سجن المطار إلا أنهم لم يتمكنوا من رؤيته .
    وتواصل منظمات حقوقية مثل العفو الدولية وهيومن رايتس وتش مساعيها لوقف ترحيل أبو القاسم وذلك لتأكدها من أنه سيتعرض لأذي جسيم في حالة تسليمه للسلطات الخرطوم ؛ وفيما أكد مصدر في وزارة الخارجية المصرية أن الوزارة أبرقت بإيقاف الترحيل إلا أنه لم يأتي تأكيد ذلك من سلطات أمن (الوطني) الدولة الجهة المسؤولة رسميا بعملية الترحيل القسري .
    وسيكون وزير الداخلية المصر اللواء محمد إبراهيم أحمد مسؤولا أول في إنتهاك مباشر لقواعد حقوق الإنسان في ترحيل لاجئ قسرا إلى بلاده مع التأكد من تعرضه آجلا أو عاجل لأضطهاد ومخاطر يفقده حياته .
    واللواء محمد إبراهيم هو الذي كان يشغل منصب قائد أمن الدولة بمنطقة الجيزة سابقا كان قد أمر بفض إعتصام سلمي للاجئين سودانيين ؛ وأفضي العنف المستخدم إلى ما بات يعرف بمذبحة ميدان مصطفى محمود الشهيرة في 31.12.2005 ف حيث قضى فوق 302 لاجئ ؛ 57 منهم أطفال .
    وأفادت التقارير أن قتل اللاجئيين حدث نتيجة توجيه عنف مباشرة بمنهجية ضد مدنين عزل ؛ لكن القضاء المصري لم يفتح تحقيقا في الحادثة ولم يحاكم أي الضالعين . ويواجه اللاجئين وغالبهم سودانيون نوعا من الظلم والتمييز في مصر وعسفا من السلطات ؛ وهم الفارون من جحيم حرب الإبادة الممنهجة في السودان . وبعتبر السيد أبو القاسم إبراهيم عبر مدوناتهه أحد أهم المدافعين عن حقوق شعبه في ظل عسف أنظمة دولتين لا تراعي حقوق الإنسان .
    المفوضية السامية لشئون اللاجئين مكتب مصر ستقع على عاتقها مسؤولية أخلاقية في حالة ترحيل اللاجئي أبو القاسم؛ وقد يشكل ترحيل أبو القاسم إبراهيم تبعات أخلاقية وإنسانية على حياة آلآلف اللاجئين الذين يواجهون مصير مشابه في القاهرة .
    يدعو مركز السودان الجميع التوقيع على حملة منظمة العفو الدولية في الرابط التالي لوقف ترحيل الناشط أبو القاسم إبراهيم .
    http://www.change.org/petitions/amnesty-international-free-a...qasim-ibrahim-al-haj

    مركز دراسات السودان المعاصر
    قسم الرصد الصحفي
    17.أفريل 2014ف .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de