نادي الفلسفة السوداني ينظم المؤتمر السنوي الثاني بعنوان الدين والحداثة
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-22-2017, 12:19 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

اللاجئون من دولة جنوب السودان في الخرطوم ينعون حلم الانفصال

10-30-2015, 02:16 PM

صحيفة الانتباهة
<aصحيفة الانتباهة
تاريخ التسجيل: 09-12-2013
مجموع المشاركات: 554

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


اللاجئون من دولة جنوب السودان في الخرطوم ينعون حلم الانفصال

    02:16 PM Oct, 30 2015
    سودانيز اون لاين
    صحيفة الانتباهة-الخرطوم-السودان
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    نشر بتاريخ الجمعة, 30 تشرين1/أكتوير 2015 15:14
    المثنى عبدالقادر-
    رحبت الخارجية الامريكية بنشر لجنة تقصي الحقائق التي شكلها الاتحاد الافريقي لتقريرها المتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان في جنوب السودان، وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جوني كيربي في الموجز الصحفي من واشنطن، نرحب بإطلاق لجنة تقصي الحقائق التابعة للاتحاد الافريقي والمتعلق بالفظائع المرتكبة خلال المرحلة الأولى من الصراع في جنوب السودان، في المقابل رفضت جوبا تقرير لجنة الاتحاد الإفريقي لتقصي الحقائق في جنوب السودان، التي اتهمت حكومة البلاد بارتكاب انتهاكات حقوق إنسان منذ بدء الصراع مع الحركة الشعبية المعارضة، وقال الناطق باسم وزارة الخارجية ماوين ماكول في تصريحات للصحافيين بالعاصمة جوبا، امس الخميس، إن تقرير لجنة الاتحاد الإفريقي حاولت الخوض في مسائل تم اثباتها منذ بداية الأحداث، وفيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بأزمة دولة جنوب السودان أمس.
    الاتحاد الأفريقي يؤكد
    أشار التقرير الصادر من الإتحاد الأفريقي، إلى أن جهاز الأمن الوطني بدولة جنوب السودان، قام برصد عدة مكالمات هاتفية للحاكم السابق لولاية الوحدة تعبان دينق في الأيام والساعات التي سبقت اندلاع العنف يوم 15 ديسمبر، ولم تحتو هذه التسجيلات الهاتفية على أية أدلة للتخطيط لمحاولة انقلاب على الحكومة، وفقا لتقرير لجنة الاتحاد الافريقي للتحقيق في الانتهاكات بجنوب السودان. وقال أعضاء اللجنة أنهم استمعوا إلى تسجيلات هاتفية لتعبان دينق في ديسمبر 2013 ولم يجدوا أي دليل في هذه الأشرطة على أنه كان يخطط لانقلاب. وخلص تقرير اللجنة إلى القول من جميع المعلومات المتاحة للجنة، فإن الأدلة لا تشير إلى وجود محاولة انقلاب. وأوضحت اللجنة في تقريرها النهائي أن أعضاءها التقوا بالمدير العام لجهاز الأمن القومي أكول كور خلال تحقيقاتها في جوبا، وخلالها كشف أكول للجنة عن أنه كان قد بدأ في تعبئة ضباطه قبل اندلاع أحداث ديسمبر 2013 وقال انه ابلغ اللجنة الاستخباراتية التابعة لهم عن اللحظة التي أمر فيها تعبان ورياك مشار قواتهما بالبدء في القتال. واتهم المدير العام لجهاز الأمن الوطني تعبان دينق بالبدء في أعمال العنف، وقال للجنة: عندما بدأ القتال كان تعبان دينق قد أمر أحد الضباط الكبار قائلا لقد قال الرجل الكبير أن نبدأ.
    وزعم أكول كور أن مدبري الانقلاب المزعوم أرادوا تنفيذ خطتهم في 16 ديسمبر ولكن عندما تم اعتراضهم قاموا بتغيير خطتهم للبدء في ليلة 15 ديسمبر بدلا من ذلك. وأكد اعتراضهم لمكالمات هاتفية لتعبان دينق وهو يتحدث مع بعض الأشخاص يعتقد أنهم في احد الفنادق وقد سألهم عما إذا كانوا قد احضروا الاسلحة، وحتى أنه سأل الشباب إذا كانوا قد حصلوا على الاسلحة. وبمراجعة هذه التسجيلات التي أشار إليها أكول كور وجدت لجنة الاتحاد الأفريقي للتحقيق عدم وجود أي دليل على محاولة انقلاب. وقال التقرير قدمت اللجنة هذه التسجيلات في الاجتماع، واستمعت لها بعد ذلك ولكن لا يمكن الكشف عن المعلومات المتعلقة بانقلاب من خلال هذه المحادثات التي استمعوا لها. وهذا يأتي بعد اطلاق سراح مجموعة الاربعة الذين كان قد تم اتهامهم بالتخطيط للانقلاب وهم باقان اموم، إيزيكيل قاتكوث، مجاك اقوت، اوياي دينق وقد فشل جهاز الأمن في تقديم الادلة الكافية لاتهامهم بالخيانة العظمى اثناء محاكمتهم. ونفت هيئة الدفاع اثناء المحاكمة التسجيلات الهاتفية، وقالت انه ليست لها صلة بالموضوع وتبين عدم وجود أية أدلة على ارتكاب مخالفات من قبل المتهمين.
    وفي سياق منفصل، كشف التقرير ان الرئيس سلفا كير كان قد فر إلى مبنى جهاز الأمن القومي في ليلة 15 ديسمبر حوالي الساعة التاسعة ليلا. وأوضح التقرير، علمت اللجنة أنه مع اندلاع اصوات النيران في حوالي الساعة التاسعة ليلا غادر الرئيس الذي كان موجودا في القصر الرئاسي إلى مباني جهاز الامن الوطني. وزعم أيضا أن الجنود الذين كانوا يرافقون الرئيس سلفا كير من قبيلة الدينكا فقط.
    معارك دامية
    اندلعت معارك دامية في منطقة «فيام طورقوانق» بمقاطعة المانج بولاية اعالي النيل بين مليشيات الشلك الحكومية المتحالفة مع جوبا التى يقودها الجنرال يوانس اوكيج وأيوك اوقاد ضد مليشيات الدينكا حيث سيطرت مليشيات الشلك سيطرة تامة على منطقة طورقوانق، لتزحف بعدها نحو وداكونا حيث بدأ القتال ظهر امس سيطرت بعدها قوات الشلك على المنطقة، يضاف الى أن اعدادا ضخمة من المواطنين خرجت من مدينة الرنك خوفا من الهجوم المحتمل من المنشقين الجدد عن الحكومة، يشار الى ان ان الجنرال المنشق يوانس لم يعلن انضمامه لاية جهة خاصة انه وقف بجانب سلفا كير واشترك في خيانة الجنرال جونسون الونج بعد وعده بمنصب حاكم ولاية اعالي النيل مقابل قتله للاخير إلا ان قرار سلفا كير بتقسيم الولايات اتبعت مسقط رأس الجنرال يوانس اوكيج لولاية أخرى، مما اثار الشكوك في صفوف مليشيات الشلك، وفي السياق تتابع مليشيات جونسون ألونج الاحداث الجارية بقيادة الجنرال فارومي انقوي عند منطقة كاكا التجارية والانشقاقات وسط قوات سلفا كير.
    إطلاق الباخرتين
    اعلنت المعارضة المسلحة بدولة جنوب السودان عن اطلاقها للباخرتين التى احتجزتا يوم امس الاول بواسطة مليشيات الشلك المعارضة، وبحسب المتحدث باسم زعيم المعارضة المسلحة جيمس قديت داك فان الامم المتحدة تعاني من عدم تنسيق في اتصالاتها الامر الذي دعاهم لإطلاق الباخرتين، لكن فصيل قوات الشلك افاد بانه لم يطلق سراحهما حتى الآن.
    سلفا كير في دلهي
    يشارك رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت في القمة الهندية الافريقية التى بدأت اعمالها امس في العاصمة الهندية نيودلهي، وجاءت مشاركة سلفا كير عقب زيارته الى جنوب افريقيا الأسبوع الماضي.
    «4» ولايات
    كشف رئيس مجلس سلاطين قبيلة الدينكا بدولة جنوب السودان مولانا أمبروس رينق ان مجلسهم يخدم الرئيس سلفا كير بطريقة غير رسمية باستشارته مؤكدا بان اقتراحهم بتقسيم ولايات جنوب السودان اضاف عليه الرئيس سلفا كير 4 ولايات اخرى مما يعني استقلال سلفا كير عن المجلس.
    نعي حلم الانفصال
    كشف العائدون من دولة جنوب السودان إلى السودان عن أوضاع مأساوية بسبب الحرب التي وصفوها بالقبلية، وقال بعضهم إنهم نادمون على تصويتهم لصالح الانفصال، ورغم الترحاب الذي وجدوه من السودانيين عند عودتهم باعتبارهم لاجئين فإنهم يشعرون بالأسى لفقدانهم الوطن، ومنهم من فقدوا ممتلكاتهم أيضا. وتقول أنجلينا التي فرت من جنوب السودان مع أطفالها الستة إلى السودان إنها قضت عامين في جنوب السودان عاشت خلالهما مع أطفالها جحيم الحرب والقتل، وانتهت بموت العديد من الذين ذهبوا إلى جنوب السودان ودفنت معهم أحلامهم بالدولة المستقلة. كانت أنجلينا من الذين صوتوا لانفصال الجنوب، وكانت تمني نفسها بحياة مستقرة في وطنها الجديد كغيرها من الجنوبيين، لكن أحلامها ذهبت أدراج الرياح. وتقول ندمت أشد الندم، ولن أذهب مرة أخرى إلى جنوب السودان.. لو رأيت كيف ذبحوا جداتنا ما كنت تتخيل أننا وصلنا السودان. والعائدون من الجنوب استقبلتهم حكومة السودان هذه المرة بصفتهم لاجئين وفقا للقانون الدولي، وهم يتحدثون عن جرائم وفظائع ارتكبت بحقهم ولم يسلم منها حتى الأطفال. وتقول إحدى العائدات الموت كثير جدا.. الناس تم دفنهم في مكان كبير جدا.. الأطفال لم يتركوهم، وحتى الحوامل. وتعتبر أسرة رجينا واحدة من آلاف الأسر الجنوبية التي قادتها فرحة الانفصال إلى الدولة الوليدة، وهناك قتلت والدة رجينا وأربعة من أفراد عائلتها وتشتت شمل البقية وهي الآن تعيش مع بنات خالتها في الخرطوم. وتقول ضربت أمي في رأسها وكذلك أختي وتفرق بقية الإخوة.. لا نعرف أين هم الآن.
    دعوة لبرلماني بالاعتذار
    أدان أعضاء من مجتمع تويج الشرقية في ولاية جونقلي تصريحات البرلماني دينق داو التي وصف بها مجتمع تويج الشرقية بالمتمردين في إحد إجتماعات المجتمع بمدينة جوبا. وطالب بيان المجتمع الممهور بتوقيع ممثلين من مجتمع تويج الشرقية بولاية جونقلي البرلماني دينق داو، بالإعتذار والعدول عن تصريحاته، التي أعتبرها البيان أنها تفرق المجتمع وتخلق العداء وعدم الإستقرار، وان المجتمع يعمل من أجل السلام والإستقرار الذي يمثل البرلماني داو واحداً من المساهمين فيها، ودعا البيان البرلماني لعدم معارضة أجندات المجتمع وتقديم الإعتذار للمجتمع في أقرب وقت ممكن على حسب البيان.
    نهب مقاطعة مندري
    كشف ممثل دائرة مندري بالبرلمان القومي مراد ميساكا عن معاناة آلاف من مواطني مندري بعد نزوحهم من مناطقهم ولجوئهم للاحراش جراء الإضطرابات الأمنية التي تشهدها المنطقة منذ أشهر. وقال ميساكا بأن الإضطرابات الأمنية التي تشهدها مندري دفعت آلاف المواطنين للاحتماء بالغابات بعد أن فقدوا المأوى نتيجة لحرق منازلهم، لافتاً إلى أن اوضاعهم الإنسانية صعبة للغاية بعد تأكيد وفاة ثمانية أشخاص الأسبوع الماضي، وزاد ان الاوضاع تعقدت للغاية بعد فقدان الإتصالات بمندري ولا نعلم أوضاع المواطنين الذين يهيمون على وجوههم بالغابات، وكشف ميساكا بأن المجرمين استغلوا الفراغ الأمني بالمنطقة في تخريب ونهب المدينة، مشيراً إلى أن مكتب محافظ المقاطعة تعرض لهجوم أول امس وتمت سرقة محتوياته، لافتاً بأن القوات الأمنية لا تتحمل المسؤولية وحدها لأن المجرمين استغلوا الفراغ الأمني الذي خلقه إخلاء السلطات الحكومية للمدينة على حد قوله.
    مقتل «5» في كمين
    قتل خمسة اشخاص على الاقل في كمين مسلح على طريق «جوبا ــ كاجو كاجي» السفري بالرصاص في ولاية وسط الاستوائية بحسب المتحدث بامس شرطة المنطقة، ونقل جثامين القتلى الى مشرحة مستشفى جوبا التعليمي.
    القوى السياسية ترحب
    أعربت القوى السياسية بالبلاد عن ترحيبها بتوقيع الحركة الشعبية في المعارضة المسلحة على اتفاق الترتيبات الأمنية في اديس ابابا، وقالت الحركة الشعبية التغيير الديمقراطي ان الاتفاق يمهد لبدء إجراءات الفترة الإنتقالية التي نصت عليها وثيقة السلام الذي وقعه الأطراف شهر اغسطس الماضي، ومن ناحيته اعتبر المتحدث الرسمي باسم تحالف الأحزاب السياسية ديفيد وليم توت، ان توقيع الحركة المعارضة على اتفاق الترتيبات الأمنية ، بانها خطوة مهمة لدخول الأطراف إلى عمق تفاصيل الترتيبات الأمنية، مناشداً الأطراف بالإسراع للشروع في تنفيذ الترتيبات الأمنية بعد اكتمال التوقيع على الإتفاق بغية تسهيل عملية تنفيذ إتفاق السلام في البلاد. ورحبت الحركة الشعبية ــ التغيير الدايمقراطي بالاستوائية الوسطى بتوقيع الأطراف المتحاربة على الترتيبات الأمنية في اديس ابابا، واعتبر رئيس الحزب بالولاية الفونس لاكو، ذلك بأنه بداية لتنفيذ اتفاقية السلام، وطالب شركاء الإيقاد بممارسة العديد من الضغوط على الأطراف المتحاربة للإسراع في تكوين الحكومة الإنتقالية بغية إيصال المساعدات الإنسانية للمواطنين الذين تضرروا جراء استمرار الحرب في البلاد.
    شكاوى ارتفاع الأسعار
    تشهد منطقة وار وار الحدودية بولاية شمال بحر الغزال، هذه الأيام إرتفاعا حادا في أسعار السلع الإستهلاكية، وسط مخاوف من توقف التجارة الحدودية مع السودان بسبب إرتفاع قيمة الدولار الأمريكي مقابل الجنيه. حيث أكد رئيس الغرفة التجارية بمنطقة وار وار أن الاسواق في المنطقة تشهد إرتفاعا جنونيا للسلع الإستهلاكية، وعزا السبب لإرتفاع اسعار الدولار الأمريكي مقابل العملة المحلية بجنوب السودان، مما حجم من عبور المركبات التجارية من الولايات السودانية المتاخمة لولاية شمال بحر الغزال.
    بوادر أزمة
    انتقد اتحاد عام نقابات عمال جنوب السودان قرار حكومة ولاية غرب الاستوائية بمنع وحجز الاشتراكات الشهرية من استقطاعات القوي العاملة بالولاية، وقال الامين العام للاتحاد كشوال مجوانق كشوال امس ان حكومة ولاية غرب الاستوائية قررت منع وحجز الاشتراكات الشهرية التي تقسم من مرتبات القوي العاملة شهرياً، ووصف مجوانق القرار بالانتهاك الصارخ لقانون نقابات عمال جنوب السودان لسنة 2014م والذي وقع عليه رئيس الجمهورية بعد مصادقته من قبل البرلمان القومي، وهذا يتنافي مع القانون علي حد تعبيره.
    نجاح الموسم بأبيي
    توقع رئيس اتحاد المزارعين بمنطقة أبيي المتنازعة عليها السودان وجنوب السودان، ايويل دينق، نجاح الموسم الزراعي في أجزاء واسعة بالمنطقة هذا العام مقارنة بالموسم الماضي. وقال دينق عقب تفقده لأجزاء متفرقة من أبيي، الجمعة، أن هنالك بشريات هذا العام بنجاج الموسم مقارنة بالعام السابق، كاشفا عن بعض الشكاوى من المزارعين بسبب عدم امتلاكهم لمدخلات الإنتاج، هذا إلي جانب مخاوفهم من إتلاف المحاصيل بسبب إنتشار الآفات الزراعية، لكنه قلل من ذلك.
    ترقيع متواصل للدستور
    تتصاعد الانتقادات ضد رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت عقب قرار لحكومته يسمح للبرلمان بإجراء تعديلات في الدستور الانتقالي من أجل إضفاء شرعية على قرارات رئاسية بتقسيم ولايات البلاد إلى 28 ولاية إثنية، وصفت بأنها مخالفة للدستور. وكان مجلس وزراء حكومة جنوب السودان قد صوّت لصالح قرار يقضي بإجراء تعديلات على بعض بنود الدستور، بحيث يعطي للرئيس الحق في إنشاء ولايات جديدة، في وقت يمنح الدستور هذا الحق لمجلس الولايات الشبيه بمجالس الشيوخ في بعض البلدان. وتعد التعديلات التي ستجري على الدستور هي الثالثة التي يجريها الرئيس، فقد سبقها تعديل يسمح للرئيس بتأجيل الانتخابات، وآخر لتمديد فترته الرئاسية التي انتهت في أبريل الماضي لخمس سنوات إضافية بدعوى السعي لتحقيق السلام. ويرى تحالف المعارضة ــ المشكلة من 18 حزبا ــ أن هذه الإجراءات تجعل الدستور معرضاً للتغيير المستمر من أجل الرئيس، كما تقدم بطعون قانونية لدى المحكمة الدستورية من أجل إيقاف استمرار ما أسماه مسلسل تقويض الدستور لصالح الرجل الواحد. وزير العدل بجنوب السودان فاولينو وانويلا قال إن الاتهامات الموجهة للرئيس سلفا كير بشأن تقويض الدستور تعد وجهات نظر سياسية وليست قانونية، ونحن لن نلتفت لتلك الآراء المنتقدة، وسنبدأ إجراء هذه التعديلات من أجل تحقيق مطالب شعبنا. وأضاف أن الدستور الانتقالي لجنوب السودان يمنح رئيس البلاد الحق في إجراء تعديلات دستورية متى ما اقتضت الحال، مؤكدا أن هذه الخطوة في الوقت الراهن ستسهم جزئياً في معالجة الكثير من النقاط المتعلقة بطريقة الحكم والإدارة.
    بدورها، رأت هيئة الوساطة الحكومية لدول شرق أفريقيا «الإيقاد» في مذكرة بعثتها للأطراف السياسية والمجتمع المدني في جنوب السودان التعديلات الدستورية المرتقبة انتهاكاً لاتفاق السلام. وأوضحت المذكرة أن مثل هذه التعديلات يمكن أن تتم بعد إجراء مشاورات مع شعب جنوب السودان كجزء أساسي من عملية صنع دستور دائم في البلاد. من جانبه، انتقد زعيم الأقلية المعارضة في برلمان جنوب السودان أونيوتي أديقو سعي سلفا كير إلى المضي قدماً في خرق الدستور، ومن ثم محاولة تقنينه عبر البرلمان الذي يشكل المناصرون له أغلب أعضائه.
    وشدد على أن هذا الإجراء يمثل انتهاكاً للدستور، ويكشف أن رئيس الجمهورية يسير في طريق الديكتاتورية، مضيفاً: لا نجد في الدستور نصاً يسمح للرئيس بإصدار قرارات إدارية على شاكلة إعادة تقسيم الولايات. أما محامي الاتهام لصالح المعارضة أقوك ماكور فأكد أن التعديل الذي تسعى الحكومة لإجرائه على الدستور الانتقالي يتم لصالح رئيس الجمهورية الذي يعلم أن هذه الخطوات غير دستورية.

    مواضيع لها علاقة بالموضوع او الكاتب
  • العالمي !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • دكتوراة في موقع سودانيزأونلاين دوت كوم!sudaneseonline.com بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • الخالدون وخالد..!! بقلم الطاهر ساتي
  • الخطاب الإسلامي المعاصر بين الثنائيات والتقابلات (1) بقلم الطيب مصطفى
  • .... أمر قبض ... !! بقلم ياسر قطيه
  • المرتجى والموسيقى السودانية بقلم بدرالدين حسن علي
  • مصطفي عثمان شحادين .. الدقا نسابتو وقلع مرحاكتو بقلم شوقي بدرى
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (20) الآمال المرجوة والأهداف الممكنة بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • أنظرو الي حكومة المؤتمر الوطني كيف أوصل الشعب السوداني الي شعب بلا رحمة بقلم محمد نور عودو
  • خطاب مفتوح للذين يتحاورون تحت قبة البرلمان: أ تتحاورون والنظام ماض في غيه؟ بقلم فريدة شورة
  • الشباب السودانى مابين رصاص الانقاذ ورصاص الامريكان السود ! بقلم محمد الحسن محمد عثمان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de