العدل والمساواة.. النظام السوداني والارهاب وجهان لعملة الظلم والطغيان

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 01:26 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
25-08-2016, 06:14 AM

حركة العدل والمساوة السودانية
<aحركة العدل والمساوة السودانية
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 176

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


العدل والمساواة.. النظام السوداني والارهاب وجهان لعملة الظلم والطغيان

    06:14 AM August, 25 2016

    سودانيز اون لاين
    حركة العدل والمساوة السودانية-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    بسم الله الرحمن الرحيم



    امانة الشؤون السياسية
    تعميم صحفي بواسطة امانة الشؤون السياسية

    عقدت امانة الشؤون السياسية اجتماعها الدوري بتارخ الثلاثاء الموافق الثالث والعشرين من اغسطس الجاري حيث تناول الحضور الاوضاع الانسانية وشؤون الاسري الي جانب تقييم افاق العملية التفاوضية علي ضوء جولة المفاوضات التي انعقدت مؤخرا باديس ابابا وناقشت التحالفات السياسية الماثلة علي خلفية المواقف الراهنة والمستقبلية وخلصت الي الرؤي التالية

    أكذوبة وقف اطلاق النار
    إن الانتهاكات اليومية المتجددة والجرائم الفظيعة التي ترتكبها المليشيات الحكومية في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق تدحض مزاعم وقف اطلاق النار الذي اعلنه النظام بشكل جزئي في جنوب كردفان والنيل الازرق وتخطي وقف اطلاق النار دارفور يثبت النية المبيتة لارتكاب مزيد من الجرائم

    النظام وداعش وجهان لعملة واحدة
    استمرار دعم النظام للمجموعات الارهابية في دارفور يهدد حاضر ومستقبل المنطقة والقوي الدولية التي تسعي الي إعادة تأهيل نظام البشير بدعاوي محاربة الهجرة والارهاب انما تراهن علي جواد خاسر فالنظام وداعش وجهان لعملة الظلم والطغيان.

    فساد النظام السبب في السيول والفيضانات
    نعلن كامل تضامننا مع متضرري السيول والامطار في بقاع السودان المختلفة ونؤكد إن ما تشهده البلاد من خراب جراّء السيول والفيضانات التي أدت الي قتل العشرات وتدمير الاف المنازل وتشريد الاف المواطنين أمر يتكرر كل عام ولكن النظام متقاعس عن الفعل لان المتضررين منه الشرائح الضعيفة من الشعب ولأن النظام مشغول عن التخطيط السليم لمواجهة الكوارث الطبيعية بشن الحروب العبثية ضد الشعب ولان اولويات الصرف لصالح تمكين العصابة ومليشياتها الامنية لقهر الشعب ولأن مافيا الفساد التهمت اموال الشعب التي كان الاوجب صرفها للحد من آثار الفيضانات وتوفير سبل العيش الكريم لكل الشعب.

    ملف التفاوض
    العقلية الامنية في التعامل مع الملفات من قبل مفاوضي النظام ادت الي وصول المفاوضات الي طريق مسدود. رفض اطلاق سراح الاسري لا يتسق وما يعلنه النظام من دعاوي الجنوح الي السلم والتوجه الصادق الي السلام ولن نقبل بمناقشة قضايا الحوار الوطني الدستوري والمئات من رفاق دربنا خلف زنازين النظام.
    النظام يريد استغلال محادثات وقف العدائيات للحصول علي معلومات عسكرية حول عدد وعدة وعتاد قوات الثوار واماكن تمركزها وانتشارها تمهيدا لتركيز طلعات الطيران علي مواقعنا ما يؤكد غياب ارادة السلام.
    الاصرار علي وثيقة الدوحة منتهية الصلاحية رغم الرفض المطلق للوثيقة من قبل حركة العدل والمساواة وعموم اهل دارفور ورغم الفشل الذريع الذي منيت به الاتفاقية بدليل استمرار الازمة الانسانية والسياسية الا ان تمترس النظام خلف وثيقته البالية يمثل هروب صريح من دفع استحقاقات السلام.
    حيادية الوساطة تمثل الاساس لنجاح اي عملية تفاوضية واتهامات الوسيط المؤسسة علي وقائع مغلوطة لطرف بعينه بافشال التفاوض دون اخر يضرب الثقة المتزعزعة اساسا بين اطراف العملية التفاوضية.
    نتطلع لحوار وطني دستوري جاد يفضي الي تشكيل حكومة انتقالية مبنية علي اجماع وطني بدون البشير, ولن نقبل لمن يصدر التعليمات للمليشيات لقتل الابرياء وتجويع الاطفال والبطش باصحاب الرأي أن يكون قيما علي عملية الانتقال الديمقراطي

    القوي السياسية
    نجدد تاكيدنا علي ضرورة تمثيل ضحايا النظام في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق من النازحين واللاجئين في مؤسسات المجتمع المدني والتشكيلات القيادية للمعارضة.
    ختاما
    نترحم علي روح الشهيد مصطفي ادم اسماعيل الذي فاضت روحه الطاهرة وهو قابع خلف قضبان النظام بعد ان منعوا عنه الدواء والغذاء .. مضي الشهيد مصطفي مدافعا عن قضية الديمقراطية وعن المظلومين ولاجل تحسين معاش الناس وتوفير الدواء والغذاء والكساء لكل الناس .. مضي دون ان يبكيه احد غير اسرته الصغيرة ورفاق النضال في وطن يصرخ لانعدام غاز الطهي وينام ملء جفنيه عن إزهاق روحك الطاهرة..
    فالترقد بسلام..

    محمد زكريا فرج الله
    أمانة الشؤون السياسية حركة العدل والمساواة



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 24 أغسطس 2016


    اخبار و بيانات

  • أمين مكي مدني:لم نتراجع عن خيار الانتفاضة الشعبية
  • الاتحاد الإفريقي يرحِّب بمبادرة المهدي للدفع بالمفاوضات أمريكا تُعلن استعدادها للتوسط بين الفرقاء ا
  • امين مكي مدني :اوضاع حقوق الانسان متدهورة والانتهاكات واسعة
  • وزير الخارجية الأميركي يهدد قادة الجنوب بعقوبات دولية مقتل وإصابة مئات الجنود باشتباكات في جونقلي
  • رئيس البرلمان يدعو لإعادة النظر في ثورة التعليم العالي
  • مبارك الفاضل يدعو حركات دارفور لتوفيق أوضاعها سياسياً
  • مقتل مهاجر سودانى في اشتباكات بفرنسا



اراء و مقالات
  • السَّلام بالأَهَمِّ مِنَ الفَهْم بقلم مصطفى منيغ
  • رد من د. عمار عباس بقلم حيدر احمد خيرالله
  • حركة/ جيش تحرير السودان بمناسبةِ مُرورِ عام على تقديمِ "المُذَكِّرة بقلم عبد العزيز عثمان سام يُونس
  • الحوافز والسّـلام الجزء الثاني بقلم أ.د. ألون بن مئير
  • هل سيرفع الحصار إذا فازت فتح؟ بقلم د. فايز أبو شمالة
  • السحر بوابة نحو الجنس والمال بقلم اسعد عبد الله عبد علي
  • مفارقات في المشهد السياسي السوداني . بقلم صلاح الياشا
  • خارجون عن القانون!! بقلم سميح خلف
  • الفكر وإنعاش الحركة السياسية بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • غير مأمونة ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • مبروك ..سحب الثقة من وزير..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • كرسي السيد !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الاستراتيجي والتكتيكي بين مشار وتعبان بقلم الطيب مصطفى
  • الثعلبان بقلم ياسين حسن ياسين
  • أسْرى الحَرب يَتعرضُون لأبْشعْ أنواعْ التنكِيل والتعذيب والتَصْفيّة الجَس بقلم حماد وادى سند الكرتى
  • لول دينغ من لاجئ سودانى إلى مبدع عالمى يخطف إعجاب أوباما ! بقلم عبير المجمر (سويكت )
  • الصادق المهدى قد انتهى لن يفعل شئ مبادرة منتهية بقلم محمد القاضى
  • الطبيب إلي متي الصمت (2)؟؟ بقلم عميد طبيب سيد عبد القادر قنات

    المنبر العام

  • لامر هام و عاجل احتاج لتلفون الاستاذ فيصل محمد صالح
  • بخصوص منح الجنسية السودانية لمواطني بورما..الروهينقا..
  • اسماعيل علي: قتل نفسه : حماقة و حرقة القلب ( بوست بكري ابوبكر ) فيديو
  • ؟What is wrong with the French Police
  • Lancelot Link
  • نموذج للحج من قرى دنقلا ( زمان) .. هاج جبلو .. أولي منو مسلو ..
  • الشرفاء في بلادي .............
  • يا جماعة عايزين نعمل كرآمة لعثمان عووضة ...
  • عندما يكون اخر همهم الوطن
  • اسطورة الرخ والمصري وام الدنيا والخل الوفي
  • كالقري يا ابكر ادم: عن سوداني اسمو عبد الكريم رجب..!!
  • تعيين عابدين برمة منسقا لشئون موتى الحج
  • علاج بالبوس أو الحضن ممكن رأي فقهي من فقهاء المنبر
  • عين ثالثة؟ مصعب حسونة والأطفال، وصناعة الأفلام!!...
  • منزل للبيع بودمدني
  • وفد نساء الكيزان الماشات تركيا يتحمدلن السلامة للرئيس رجب أردووغان 57 سيدة (صورة)
  • فتوى تمنع النساء من الالتحاق بالجامعات!!!
  • عجبنى(تمحط) الهندى عزالدين لبكرى ابوبكر وملكة الشرق وبرضو قاسم قور لدينق وعبدالله الشيخ
  • سودانيزاونلاين,,,,,,,,,,,,,, حيرتا افكارى معاك
  • انشاء إدارة جديدة من الشرطة لتأمين الجامعات وتسريح الحرس الجامعي
  • بالصورة .. المناضل معاش ( صطوفي ) يتقمص شخصية جيمس بوند .....
  • مبروك اطلاق صراح قاسم مهداوى
  • تعين عابدين درمة منسق لشؤون موتى الحج (صـورة)!!!!
  • رسالة من الاديب عبد العزيز بركة ساكن الي محسن خالد
  • الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل ..
  • صوت الشارع - النعمان حسن- نريد حواراً مردوده لصالح الوطن والشعب وليس لأطراف الحوار
  • هل أتاكم أيها العرب حديث تصنيف الجامعات العالمية؟
  • Re: ***** إرتـفـاع مـسـتـوى الحـمـوضـــة *****
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de