الشيخ/ أحمد مالك مقرر جبهة الدستور الاسلامي في ردود لا تعرف المهادنة على دكتورالترابي ــ (1)

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
سارة عبد الباقي الخضر ...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك ...دمك دين علينا
هزاع عز الدين جعفر....لك التحية و الانحناء فى الذكرى الخامسة لاستشهادك
د.صلاح مدثر السنهوري....فى الذكرى الخامسة لاستشهدك ارقد مرتاح...ولن نترك السفاح
علم الدين هارون عيسى عبد الرحمن....فى الذكرى الخامسة لاستشهادك تارك فى رقابنا
بابكر النور حمد...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....لن ننساك
وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقي...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....دمك لن يذهب هدراً
محمد آدم على ابراهيم...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....ودعطا لن نتركك ولو طال الزمن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-09-2018, 04:40 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
26-10-2013, 05:03 AM

اخبار سودانيزاونلاين
<aاخبار سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 3036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الشيخ/ أحمد مالك مقرر جبهة الدستور الاسلامي في ردود لا تعرف المهادنة على دكتورالترابي ــ (1)

    الشيخ/ أحمد مالك مقرر جبهة الدستور الاسلامي في ردود لا تعرف المهادنة على دكتورالترابي ــ (1)

    الترابي يقود ثورة كفرية علمانية لإرضاء الغرب بتبديل الدين بالضلال والإرتزاق لضياع الهوية والدعوة للحرب الاهلية والإغتيالات تحت غطاء الفتاوى الضالة والثورة السياسية

    حاوره: أسامة عوض الله

    [email protected]

    + شيخ حسن أنكر إنكارا صريحا القيامة الصغرى عذاب القبر والقيامة الكبرى يوم البعث وهذه عقيدته قديما وحديثا يقولها تحت ظلال ثورية مستغلا الغضب الشعبي للقرارات الإقتصادية

    + لا نقبل الظلم من الحكومة .. ولا نقبل العمالة والإرتزاق والتهديد بالإستنصار بأعداء الأمة من الغرب وأمريكا كما يفعل الترابي وصهره النسبي والعقدي والحزبي

    + هذا تحريض صريح وغطاء عقدي ديني خرافي من الترابي لتصفيات نتوقع أن نسمع أخبارها في الأيام القادمة لا قدر الله

    + الغريب أن الترابي إستدل بكل الأقوال للدهريين والكفار والملحدين،حتى بعد أن رد عليهم القرآن الكريم بالتشكيك في قدرة الله على البعث روحا وجسدا بتحلل الأجساد والعظام وحرق الجثث ونثرها حتى لا يهرب من العذاب

    حاوره: أسامة عوض الله

    [email protected]



    عندما أفتى "الشيخ حسن" دكتورحسن عبد الله الترابي زعيم حزب المؤتمر الشعبي قبل سنوات بعدم جواز (قمس الذبابة) عندما تقع في الأكل ، ثارت ردود أفعال كثيرة وعديدة ومتباينة ، لا سيما من العلماء.

    وقتها آنذاك أخذ (حديث الذبابة) الشهرة الأكبر والأوسع والأكثر تناولا في تلك الفترة من ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي ، ويقال أن دكتور الترابي وقتها ولكثرة ما كان يواجه به من أسئلة كثيرة ومتتابعة وتكررة عن حديث الذبابة ، علق ساخرا : "إنما هي ذبابتكم فمن أراد أن يقمسها فله ، ومن أراد أن يقاضي شركات البف باف فله ذلك".

    وبعد فتوى الذبابة جاءت فتواه المشهورة بجواز إمامة المرأة والتي اثارت لغطا كبيرا لاسيما حول كلمة "أهل دارها" التي وردت في حديث "أم ورقة".

    الشاهد أنه على الدوام ظلت فتاوي وأراء وأفكار الدكتور الشيخ حسن عبد الله الترابي تثير جدلا كبيرا ، وتفتح باب النقاش والحوار والجدل .. فمن فتاويه أنه إذا كان الرأي الغالب والأعظم للشعب رافضا للشريعة الإسلامية فلا يجوز فرضها بالإكراه عليه، لان الحرية هي الأصل في الإسلام.

    ويهاجم الترابي من أطلق عليهم علماء السلطان ويعيب عليهم تلقيهم اموالاً من السلطة ويعلل عدم رده على فتاواهم التكفيرية لشخصه بأنه يهتم بمقاصد الدين الكلية ولا ينشغل بسفاسف الامور.

    وقال د. الترابي رداً على سؤال حول عدم تنفيذ الشريعة حال إجماع الأحزاب على ذلك ، قال الشيخ حسن أنه إذا كان الرأي الغالب والأعظم للشعب رافضاً للشريعة فحديثه صحيح واستند على النصين القرآنيين (ما انت عليهم بجبار) و( لست عليهم بمسيطر) ، وشدد على انه لا احد يستطيع ان يمنع الناس من حريتهم او يسلبها وينصب نفسه ممثلاً لله في الأرض م وأضاف أن اليهود قالوا أن (يد الله مغلولة) و(الله فقير ونحن أغنياء) وقالوا على الرسول الكريم (هو اذن) وافاد انها تعني باللغة الدارجة (إضينة) وزاد ان الرد على اليهود لم يكن بالجبروت وإنما باللسان والحجة ، فرد القران (ويقولون هو أذن قل أذن خير لكم) .

    وقال د. الترابي أن الأحكام التي تهدي لبس المرأة والرجل أخلاقية للمجتمع وليست قوانين تنفذها السلطة وأعاب طريقة تنفيذ عقوبة جلد الفتاة التي ظهرت في شريط الفيديو مؤخراً .. وانتقد الشيخ حسن من أسماهم بعلماء السلطان ولم يبد اهتماماً بفتوى تكفيره بإعتبار أنهم يعانون من الأمراض القديمة التي تحدث عنها القرآن التي لحقت بمن يأكلون أموال الناس بالباطل ويصدون عن سبيل الله، ومثل لذلك بان العلماء في أوروبا الغربية تحالفوا مع البرجوازية وحللوا الربا المحرم في الدين المسيحي وأردف (في الإسلام تتكرر هذه الظاهرة من حين لاخر) ، وانتقد حصول بعض العلماء على أموال من الحكومة وتحليل الربا وحذر من عاقبة ذلك.

    وقبل أيام هنا على صفحات أخبار اليوم دافع أمين الفكر والدعوة بحزب المؤتمر الشعبي أبو بكر عبد الرازق عن الترابي وفتاويه وأفكاره.

    وقبل فترة ليست ببعيدة أعلن الرجل أبو بكر عبد الرازق في حوار بالزميلة صحيفة الحرة أن من يكفرون الترابي أصحاب علل نفسية أو جهلاء أو باحثين عن شهرة أو قليلي الورع ، وقال أن التكفيريين سترتد عليهم سهامهم وسيخرج من أصلابهم من يكفرونهم في إشارة لجماعة الهجرة والتكفير التي خرجت من أنصار السنة وكفرتها .. و ، مؤكداً على ان فتاوي الرجل لا تصدر إلا بعد تدقيق ، وأن كل الآراء التي صدرت عن الترابي رضي معارضوه بها أم لا فهي تصدر من أعلم علماء أهل الأرض اليوم ، وصاحب افضل تفسير للقرآن في تاريخ المسلمين ، وحذر مما اسماه موجة تطرف اتخذت من التكفير منهجاً لإقصاء الآخرين ، داعياً إلى التحاور والمناقشة بالأدلة والبراهين بديل من إشهار سيف التكفير .

    ومؤخرا شن د.الترابي هجوم على (جبهة الدستور) التي كانت قد قدمت (طعن) دستوري في قرارات الإصلاحات الإقتصادية الأخيرة .. لهذا جلسنا إلى مقرر (جبهة الدستور الإسلامي) الشيخ / أحمد مالك وأدرنا معه هذا الحوار حول علاقتهم التصادمية مع د.الترابي فإلى الجزء الأول من الحوار.

    + دعني شيخ / أحمد مالك ان أبدأ معك من مسألة خلافكم (أي جبهة الدستور) مع "شيخ حسن" ، فمؤخرا هاجم د.الترابي ومستشاريه جبهة الدستور .. فما هو خلافكم معه ..؟؟

    ــ أبدع الترابي في ثورته الكفرية والخرافية والعلمانية واخرها ما تشر بصحيفتكم الغراء (أخبار اليوم) بتاريخ الرابع دفاعا عن اقوال الترابي في تحقيق صحفي مع امين الفكر والدعوة للمؤتمر الشعبي أبوبكر عبدالرازق ، إنكارا صريحا للقيامة الصغرى عذاب القبر والقيامة الكبرى يوم البعث وهذه عقيدة الترابي قديما وحديثا يقولها تحت ظلال ثورية مستغلا الغضب الشعبي للقرارات الإقتصادية بتخفيض قيمة الجنيه ورفع اسعار المحروقات والجمارك والضرائب واسعار السلع الاساسية ولا بنشط الترابي في ثورته الكفرية لتدمير الدين والبلاد الا بانتهاز الفرص كما يفعل اليهود لا يصنعون الاحداث وانما يستغلونها كما يحدث في دول الربيع العربي.

    + عفوا شيخ / أحمد مالك .. أنا أسألك عن جبهة الدستور .. لماذا هاجمكم الشيخ حسن ..؟؟

    ــ الترابي وتلاميذه لا يستطيعون ان يزايدو على جبهة الدستور الاسلامي في رفض الظلم فقد طالبت بالعدالة ورفع الظلم وايقاف الاجراءات الظالمة بالالتفاف على الحريات واكل اموال الناس بالباطل من بعض المسؤولين ودعوتنا للجهاد المدني والسلمي بالمظاهرات وحتى الاضرابات والعصيان المدني وتقدمنا بطعن دستوري نشرته صحيفة اخبار اليوم كسبق صحفي لقبول الطعن.

    + دعوتكم للجهاد المدني والسلمي بالمظاهرات وحتى الاضرابات والعصيان المدني ، ضد الدولة .. وفي نفس الوقت أنتم ضد شيخ حسن وحزبه المؤتمر الشعبي والذي يمثل معارضة ضد الحكومة ، فما هذه الإزدواجية .. انتم ضد الحكومة وضد المعارضة ، فكيف يستقيم ذلك ..؟؟

    ــ يا أستاذ أسامة ليس في الأمر إزدواجية .. فنحن مثلما لا نقبل الظلم من الحكومة ، لا نقبل كذلك العمالة والارتزاق والتهديد بالاستنصار باعداء الامة من الغرب وامريكا كما يفعل الترابي وصهره النسبي والعقدي والحزبي في ثورته الكفرية العلمانية لإرضاء الغرب بتبديل الدين بالضلال والارتزاق لضياع الهوية والدعوة للحرب الاهلية والاغتيالات تحت غطاء الفتاوى الضالة والثورة السياسية والتحريض لعناصر الجبهة الثورية والمجموعات العرقية العملية والخائنة بالاغتيالات والتخريب.

    + توقف .. إهدأ قليلا .. هديء من روعك شيخ / أحمد مالك .. من أين جئت بهذا الكلام .. ما دليلك على هذه لبإتهامات الجزافية ..؟؟

    ــ نحن لانشك لحظة في أن الترابي في صلاة العيد في (ود الترابي) (قرية في الجزيرة) دعى لذلك بصورة صريحة وواضحة بان الوضع الان اشبه بالدولة السنارية في الطغيان والظلم وان الشعب لجأة الى جده حمد النجلان لارتابي وحديثه ولده عصام الترابي نقلا منه ان احد الامراء قتل احقاقا للحق وهذا تحريض صريح وغطاء عقدي دين خرافي لتصفيات نتوقع ان نسمع اخبارها في الايام القادمة لا قدر الله اذا لم تفشل ثورته للضلال والكفر والحرب الاهلية وخراب السودان.

    + لكن يا عزيزي أنتم تكفرون شيخ حسن .. لماذا تكفرون د.الترابي ..؟؟

    ــ دعني أستاذ أسامة أحيلك إلى ما قاله أبوبكر عبدالرازق هنا في صحيفتكم الغراء أخبار اليوم في الرابع عشر من الشهر الجاري أكتوبر منكرا القيامة الصغرى والكبرى ، فحديث الترابي لا يستند على نصوص القرآن .. فيا أخي الترابي قال أن (الإنسان وفقا لنصوص القران مخلوق من قطعة من طين ونفخة من روح فسواه الله بشرا سويا ، وأن الحساب يوم القيامة أو في الميعاد هو حساب للروح لا للجسد) .. وهذا إنكار صريح للقيامة الصغرى والكبرى والحساب ، وتشكيك بقدرة الله بإحياء الموتى روحا وجسدا ، وكل الأمثال التي ضربت في القرآن الكريم على إحياء الموتى روحا وجسدا والعذاب في القبر ويوم القيامة .. حتى الحساب أنكره ، وهذا إنكار صريح للقيامة الصغرى.

    + لكن يا شيخ / أحمد مالك .. د.الترابي في أحاديثه يستدل بالقران ..؟؟

    ــ يا أخي استاذ أسامة عوض الله دعني أوضح لك ، الغريب أنه إستدل بكل الأقوال للدهريين والكفار والملحدين ، حتى بعد أن رد عليهم القرآن الكريم بالتشكيك في قدرة الله على البعث روحا وجسدا بتحلل الأجساد والعظام وحرق الجثث ونثرها حتى لا يهرب من العذاب ، رغم أن القرآن الكريم والأنبياء جاؤوا بالأدلة العظيمة والآيات مثل أهل الكهف وإبتعاث الطير بعد أن قطعت ووزعت على الجبال ، ومن أماته الله مائة عام ثم بعثه حتى آمن الناس إلا الملاحدة والدهريين أن لا يهلكهم إلا الدهر وهو يقول الترابي والفلاسفة والمنكرون لمعاد الأبدان ، وهؤلاء كفار.

    + ما أدلتك على كفرهم ..؟؟

    ــ بإجماع المسلمين ، كما جاء في كتاب الروح للإمام بن قيم الجوزيه (ص) 49 وفي كتب أهل السنة .

    + الحق يقال يا شيخ / أحمد مالك أن دكتور الترابي كثيرا ما لا يهتم بالرد عليكم لإيمانه لقوة حجيته تجاهكم .. كيف تنظرون إلى ذلك .. ؟؟

    ــ يا عزيزي الترابي كفر العلماء وعلى رأسهم الشيخ البروفيسور جعفر شيخ إدريس ، الشيخ العلامة رئيس رابطة العلماء والدعاة ، وهذه الأقوال كررها الترابي كثيرا كما كتب المرحوم الدكتور (محمود عبدالله بران) الذي كتب أن الترابي أنكر القيامة وقال قيامة كل شخص يوم مماته وقوله أنه لا يعتقد بقيامة جامعة .. والترابي لا زال يكرر أنه لا يوجد (حور عين) وقال شاخرا : حور عين بتاع مين ..؟؟!!

    + لكن .. يا شيخ / مالك .. دعني أقول لك .. !!

    ــ لو سمحت لي أخي أسامة دعني أكمل لك.

    + تفضل .. يا شيخ / مالك !!

    للحوار بقية.

    """""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" غازي وود ابراهيم .. ياخي سلمي علي فلان ــ (1)

    + هل تنجح جهود شيخ الزبير أم تسوقهم الأقدار لشارع البلدية لمسجل الأحزاب !

    قراءة : معتصم طه محمد احمد

    الخرج أو( القراف) من الجلد لساكن العاصمة ويوضع علي ظهر الجمال ويحمل بداخله المؤن فالضرب عليه يجعل الجمل مسرعا لاداء مهمته فهل

    تداعيات تجميد عضوية الواحد وثلاثين بالمؤتمر الوطني وعلي رأسهم غازي وودابراهيم د، فضل الله احمد عبدالله وعواطف الجعلي ود.اسامة توفيق وبقية العقد النضيدرساله لاخرين وهناك قصة اخرى .. فعند لعبه الكوتشينة في النوادي بالارياف ولما كان نادي حي السوق بالقرير في اوائل الثمانيات كانت له عقوبات رادعة لمن يسبب الازعاج خاصة الضرب علي المنضدة عند جر الخمسين أو انتهاء القيم فالذي يضرب المنضدة بشده يتم توقيفه من عضوية النادي لمدة خمسة عشر يوما ولما كان عصام في نهايه القيم فقد قام بجر الخمسين معلنا فتوحه وقام بضرب التربيزة وتم ايقافه خمسه عشر يوما ،وقام بضربها ثانية ، وثالثة، وهو يقول لاعضاء اللجنة ان اجازته السنوية قد انتهت وسيعود للعاصمة غدا وسيقابلهم العام القادم.

    البقاء داخل الاسوار أم الحزب الجديد

    تذكرت هذه القصة وامامي تجميد عضوية غازي واخرين ذكرتهم انفا فهل سينتظر هولاء تجميدهم وفكه ام يغادروا لمسجل الاحزاب لتشكيل اخر فقد حفلت صحف الامس بافادات مهمة للمجمدين وبعضها نقلت علي لسان غازي (انهم متمسكون بعضويتهم في الحزب وماضون في الاصلاح عبر الكلمة )وفي سياق منفصل ( قال غداة تجميد عضويتهم انهم لن ينجروا الي معارك انصرافية هذه بعضا من افادات غازي بجريدة الخرطوم ان قرار لجنة المحاسبة لم يصدر من المكتب القيادي او من اي موسسة تنظيميةاخري بل صدر بتشاور شخصي بين عدد محدود من القيادات لم يفوضهم احد باصدار القرار،،، وعد ان الجنة غير مؤهلة للنظر في المساءلة لانها غير محايدة وقراراتها صادرة حتي قبل انتهائها وهي بذلك قرارات باطة.

    أولهم د.غازي

    واذا اردنا ان نجري المقاربة والمقارنة علي قرار التجميد بخصوص هؤلاء الثلاثة وثلاثين اهل الجلد والراس نجد ان اولهم د. غازي صلاح الدين له كسبه وسهمه في الانقاذ منذ ان كانت فكره فقد حمل سلاحه يوما وهو طالب طب الخرطوم وقطع فيافي الصحراء الكبري ليعود في حركة الثاني من يوليو وكانت اعمارنا في ذاك الوقت عشر اعوام ولكن نميري عليه الرضوان وان حولها في عقولنا لحركة المرتزقة وتم هزيمتهم واستبسل بعضهم استبسالا.

    37 سنة على دار الهاتف

    ولاننسي في ادبيات الاسلاميين انشودة ( صنديد دار الهاتف ردد صداه النيل ومابين العام الف وتسعمائة وست وسبعين .. فالشاهد أنه في عامنا الحالي مرت سبعة وثلاثون عاما وهاهم اصحاب الفكرة والدولة التي قاتلوا من اجلها يحالون للتجميد فهل ضعفت الذاكرة كان بامكان غازي في تلك السنوات اكمال دراسة تخصصه ولكنه ضحي بالفكرة حتي اذا اتت الانقاذ في فجر التاسع وثمانين، مضي غازي مشاركا ومنافحا ومستوزرا ولكن اخوة الحركة الاسلامية الودود الولود ضاقوا بافكاره وابعد في مؤتمرها الاخير. فهل ينسي غازي جراحات اخوانه وهو يردد رائعة سيداحمد عبد الحميد سلم لي علي فلان

    الصِحاب قالولي أنسى

    إن نسيت ما أظني بنساه

    أنسى كيف الطرفو ناعسة

    زولي مهما يجور ويقسى

    حتى لو لميت في مرسى

    برضي احن لي أيام زمان

    للقراءة بقية.

    أسامة عوض الله

    [email protected]

    مستشار التحرير بصحيفة أخبار اليوم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de