الخبير الإستراتيجي د.عمر عوض الله في حوار (للوطن) عن الأوضاع في الجنوب

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-09-2018, 02:03 AM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
29-12-2013, 06:09 PM

اخبار سودانيزاونلاين
<aاخبار سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 3040

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الخبير الإستراتيجي د.عمر عوض الله في حوار (للوطن) عن الأوضاع في الجنوب

    الخبير الإستراتيجي د.عمر عوض الله في حوار (للوطن) عن الأوضاع في الجنوب
    هذا هو السبب الجوهري لأزمة دولة الجنوب والحل يتطلب المرونة وإبعاد الأجندة القبلية
    الحكمة كانت تقتضي ذهاب الجيل الحالي فهو يختزن مرارات الصراع وثقافة العمل العسكري
    وحدة التنظيم الداخلي للحركة الشعبية أصيبت في مقتل وهو ماولد الإنفجار الحالي
    من مصلحة السودان إسقرار الأوضاع في الجنوب وهذا هو الدور المطلوب لعبه في هذا الصدد
    لاتنطبق معايير التدخل الدولي العسكري على حالة الجنوب الأن ولكن محاولات التوسط والتهدئة مطلوبة
    حوار:أشرف إبراهيم
    دكتور عمر عوض الله خبير إستراتيجي في الشؤون الدستورية والسياسية والقانون الدولي ويرأس مركز الفدرالية للبحوث وبناء القدرات التقيناه في هذا الحوار للحديث حول الصراع الناشب بدولة الجنوب وإنعكاساته السياسية والأمنية وتأثيره على السودان بإعتباره أقرب الدول الى الجنوب جغرافيا وتاريخ وكذلك عن التدخل الدولي في الجنوب وقانونية الخطوة فضلاً عن التأثير عن النزاع على النسيج الإجتماعي في الدولة الوليدة وطالب بالعمل بالحكمة والمنهجية في التعامل مع الأزمة وأكد أن ضعف ثقافة الممارسة الديمقراطية لدى القادة الجنوبيون وتحمل تبعات هذه الممارسة من اختلافات في الرؤى والافكار خلق الوضع الشائه ودعا لذهاب الجيل الذي حقق ميلاد الدولة الجنوبية بأكمله مبرراً بأنه يختزن مرارات الصراع وثقافة العمل العسكري في انتزاع الحقوق والتشكيك في الاخرين وقدم إفادات مهمة في هذا الصدد تطالعونها أدناه.
    ماهي قراءتك لأسباب الصراع الحادث الأن بالجنوب أسبابه ومآلاته على المشهد الجنوبي؟
    - اعتقد ان الصراع الدائر الأن في الجنوب يعزي لضعف ثقافة الممارسة الديمقراطية لدى القادة الجنوبيون وتحمل تبعات هذه الممارسة من اختلافات في الرؤى والافكار التي تدار بها الدولة وتزداد التحديات عندما تكون هذه الدولة حديتة التكوين وتتطلب الكثير من الحكمة والمرونة في التعامل السياسي واتباع نتهج التوافق لإدارة الحكم والنأي عن كل ما من شأنه إضعاف الثقة واقصاء الاخرو الحكمة كانت تقتضي ذهاب الجيل الذي حقق ميلاد هذه الدولة باكمله فهو يختزن مرارات الصراع وثقافة العمل العسكري في إنتزاع الحقوق والتشكيك في القادة الاخرين,وهذا التحليل ينطبق تماما على التطورات الاخيرة في الجنوب واخشى من مآلات هذا المشهد على فشل دولة الجنوب وانجرارها في حرب تكون السلطة هدفها الأول كما أخشى أكثر على الأبعاد الإجتماعية لهذا الصراع
    هل من الممكن التوصل الى حلول توقف الصراع وماهي أفقها؟
    - قطعا يمكن التوصل الى حلول على المستوى السياسي ولكن لابد من الإسراع في ايجادها حتى لاتتسع الحرب ويصبح من الصعب التحكم يها وتتعمق الجراحات والمرارات وبرأيي أفق هذه التسوية يعتمد في المقام الأول على حكمة القادة الجنوبيون بالإضافة الى التراضي على الواقع الحالي الذى افرزته الإنتخابات وهو بقاء السلطة في يد الفريق سلفاكير حتى الإنتخابات المقبلة مع إيجاد ضمانات لإنتخابات تزيهة وشفافة تتيح التغيير الديمقراطي السلمي هذا على مستوي العملية السياسية غير أنني أعتقد ان وحدة التنظيم الداخلي للحركة الشعبية قد أصيبت في مقتل واننا سنشهد انشطارات حزبية متعددة.
    برأيك كيف ينعكس تأثير الصراع على السودان بإعتباره أقرب الدول المجاورة لدولة الجنوب وبينهم الكثير من المشتركات؟
    - السودان قطعا سيتاثر سلباً وإيجاياً بالأوضاع في الجنوب من حيث استقراره او إضطرابه وأعتقد ان من مصلحة السودان اسقرار الاوضاع في الجنوب وعودة الامن له وان يكون حريصا على نجاح وازدهار دولة الجنوب فالإستقرار السياسي في الجنوب سيساعد في إستقرار الحدود وحسم القضايا العالقة مع الشمال وان اطالة امد حسمها سيضر بها وسيزرع بذور دائمة للنزاع والاحتراب فضلا عن الابعاد الإقتصادية من نفط وتجارة بينية وغيرها وأبعاد إجتماعية من لجوء وأزمات انسانية والدور المطلوب لعبه هو التوسط بين الأطراف الجنوبية للتوصل الى حلول دون الإنحياز الى طرف على حساب الأخر لتعميق مفهوم الإستقرار مستقبلاً وحاضراً وأعتقد أن موقف الحكومة السودانية جيد في هذا المنحى حتى الأن.
    كيف يمكن أن يؤثر هذا النزاع على النسيج الإجتماعي لدولة الجنوب خاصة وأنه في إحدى وجوهه أخذ منحى قبلي؟
    ماوددت الإشارة اليه في الاجابات السابقة هو خطورة الاثار الاجتماعية الناجمة عن الصراع الحالي وانجرار الصراع من صراع سياسي الى صراع قبلي له اثار خطيرة تهدد وحدة النسيج الاجتماعي الجنوبي خاصة في ظل العداءات التاريخية بين المكونات القبلية لأباب مختلفة تتراوح مابين الهيمنة السياسية للأكثرية على الأغلبية وأسباب إقتصادية وإجتماعية فالمعلوم أن المجتمع المتعدد يقوم على مبادئ الإعتراف بالأخر والإحترام والتسامح والمصالحة وتنهار هذه المباديء عندما يقتل المواطن لإنتمائه القبلي مما يستوجب الرد من الطرف الأخر مما يعني دخول دولة الجنوب في اتون حرب أهلية وتصفيات عرقية وهو مالا يتمناه أحد وللسودان أيضاً تداخل قبلي مع الجنوب وقبائل مشتركة كذلك ولهذا ينعكس أيضاً بشكل سالب على السودان والقبائل المشتركة على الشريط الحدودي البعض يتحدث عن أن الصراع بين قبائل بعينها ولكن من الصعوبة الأن توصيف الصراع الدائر بين دينكا ونوير فهذا ربما يكون غير دقيق فالدينكا ليست وحدة واحدة وأعتقد ان الكثير منهم غير راضين عن الحكومة التي يرأسها سلفاكير وأكثر إنحيازاً لريك مشار ولهذا تدخل في الأزمة أسباب أخرى غير القبلية المحضة هناك سلطة وثورة وغيرذلك.
    بصفتك خبير في القانون الدولي ماهو المسموح به في القانون للتدخل الدولي في شأن الدول مقروناً ذلك مع مطالبة البعض بالتدخل في أحداث الجنوب؟
    -أعتقد أن المجتمع الدولي يمكن أن يلعب دوراً ايجابياً في الضغط على أطراف النزاع للوصول الى تسوية سياسية غير أن المشهد الأن يعطي رسالة خاطئة تقوم على القاء اللوم على مجموعة مشار وضرورة انصياعه للشرعية الدستورية والسلطة المنتخبة وإعتبار تصرفات مشار خروج على الدولة ومحاولة تغيير السلطة بالقوة,انا اعتقد أن على المجتمع الدولى الضغط أكثر على الفريق سلفا باتباع النهج الديمقراطي للحكم والنأي عن إستخدام نفوذ السلطة والمال في إبعاد الاخرين هذه هي الرسالة المتوازنة التي تخول للمجتمع الدولي أن يلعب دوراً إيجابياً في الوصول لتسوية سياسية مقبولة للجميع في ماعدا ذلك لا أعتقد ان المجتمع الدولي يمكن أن ينجح في فرض واقع عسكري على الأرض لتعقيدات الواقع الجنوبي ولاتنطبق المعاييرالدولية للتدخل العسكري على المشهد الجنوبي والتدخل السياسي يبقى الأجدى في هذه الحالة.
    متى تتدخل المنظومة الدولية لدرء خطر معين وقع في دولة ما وماهي الأليات وحدود إستعمال القوة في ذلك وهل ينطبق ذلك على ماحدث في جوبا؟
    تدخل المنظومة الدولية للأسف يخضع لتقديرات الدول الكبرى والمبدأ الموجه للتدخل لايستند على معايير محددة يمكن الاحتكام لها انما يعتمد على تقاطع مصالح هذه الدول في الدولة المحددة وأبلغ مثال لذلك مايدور الان في سوريا, في حالة الجنوب المشهد ايضا معقد لاسباب داخلية فالواضح الان ان الغرب غير راضي عن الكيفية التي يدير بها الفريق سلفا دولة الجنوب غير أنه مضطر للتعايش مع ذلك لمرجعيات العملية الديمقراطية والدستورية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de