الامين العام المقال لحزب الامة القومي ابراهيم الأمين لـ رأي الشعب حزب الأمة ليس ماركة مسجلة لأحد

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-11-2018, 07:19 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
16-06-2014, 03:25 PM

اخبار سودانيزاونلاين
<aاخبار سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 3073

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الامين العام المقال لحزب الامة القومي ابراهيم الأمين لـ رأي الشعب حزب الأمة ليس ماركة مسجلة لأحد

    سارة (كويسة جدا) ولكنها لن تعترض على أي قرار لرئيس الحزب
    لم الشمل لا علاقة له بمبارك أو غير مبارك
    لو كنت امينا عاما لكنت حركت كل السودان ضد اعتقال المهدي
    حوار: التقي محمد عثمان
    اتهم الامين العام المقال بحزب الامة القومي الدكتور ابراهيم الأمين الهيئة المركزية لحزبه بمحاولة اغتياله سياسيا حتى يصمت، ولكنهم لم يجدوا شيئا سوى وصفه بالانفعالي و (ابو الدقيق) وقال ان الحملة التي اطلقت ضده جعلته متمسكا بموقفه بالطعن في قرار اقالته حتى يثبت ان الهدف لم يكن نبيلا، وجزم بأنه كان مظلوما، وجدد الأمين تمسكه بالمضي قدما في الاجراءات حتى يتم تحصين الحزب في اطار قانوني، وقال انهم كقيادات للحزب يهدفون الى المحافظة على دستور ولوائح ومؤسسات الحزب، مشددا على ان الحزب فيه مؤسسات وليس فيه مؤسسية، وقال ان موقفهم هنا موقف مبدئي ولا يسعى للانتصار لاشخاص (وانما لنقول اننا حافظنا على مؤسسات الحزب).
    واستهجن ردة الفعل الضعيفة ازاء اعتقال رئيس الحزب التي وصفها بانها ضعيفة مقارنة بحجم الحدث وقال ان كثير من الناس يعتقدون ان القائمين بأمر المؤسسات الحالية لم يستطيعوا توظيف رفضهم للاعتقال عبر هبات ووقفات احتجاجية تتناسب مع حجم ما جرى.. واشار الى ان ما حدث في الهيئة المركزية اضعف الثقة في مؤسسات الحزب.
    ورفض الامين في حديثه لـ رأي الشعب ان يكون حزب الأمة القومي ماركة مسجلة لأحد على حسب ما جاء على لسان رئيس الحزب وقال ان الحزب في طريقه لان يكون مؤسسيا متوقعا ان تأتي قيادة جديدة من خارج بيت المهدي وان كان قال (قد لا يكون اليوم ولكن هذا ما سيحدث) ..
    # دعنا نبدأ بالطعن الذي تقدمت به على قرار الهيئة المركزية بحزب الامة القومي باقالتك، على ماذا يعتمد الطعن الي تقدمت به؟
    _ الاجتماع الطارئ وفقا للوائح وحسب المادة العاشرة على اربعة من دستور حزب الأمة هو اجتماع لتسيير الاعمال وليس من حقه اتخاذ أي قرار من شأنه تغيير الهياكل، وينبغي ان يكون اجتماع اللجنة المركزية الاخير للتسيير وليس لاحداث تغيير في هياكل مؤسسات حزب الامة، قبل انعقاد الاجتماع كانت هناك محاولة للاطاحة بقيادة حزب الامة في ولاية الجزيرة، عقدت هيئة ولائية وطلبوا من مؤسسة الرقابة وضبط الاداء ان تعطي فتوى حول انعقاد الهيئة الولائية بود مدني وكانت الفتوى ان من حق الهيئة ان تجتمع ولكن ليس من حقها تغيير الهياكل القيادية في ولاية الجزيرة وكانت هذه سابقة.
    الطعن انبنى على الطريقة التي تم بها اجتماع الهيئة الولائية، الاجتماع هذا لم تتبع فيه الاجراءات اللازمة، اولا من المفترض ان تعلن اسماء اعضاء الهيئة المركزية قبل شهر من انعقادها تعلن في الدار والصحف العامة حتى اذا كان هناك طعن حتى يقدم، وايضا لأن هناك عدد كبير من اعضاء الهيئة الولائية غير موجودين منهم من انضم للمؤتمر الوطني ومنهم من توفى الى رحمة مولاه حتى تملأ الشواغر، وما يدلل على عدم صحة الاجراء ان هناك اعضاء انضموا للمؤتمر الوطني وجاءوا وقالوا انهم رجعوا للحزب وشاركوا في الاجتماع، النقطة الثانية ان مخاطبة رئيس الحزب الجلسة الافتتاحية لم تكن موفقة، اولا الكلمات التي استخدمها لم تكن تتناسب مع مكانته واحترام الناس له، هذا جانب، الجانب الاهم انها جلسة احتفالية وطالما انها كذلك وفي ظل وجود ضيوف عادة الحديث يكون عن القضايا العامة ولكن السيد رئيس الحزب حولها الى جلسة اجرائية وتحدث عن اقالة الامين العام وعن ترشيح، وفي الترشيح تحدث عن سبعة اشخاص قال انهم تقدموا لمنصب الامين العام ولم يذكر اربعة والثلاثة الذين ذكرهم قال ان عليهم ان يجتمعوا ليختاروا احدهم، بعد ان ميّز السيدة سارة نقد الله وكان حريصا على فرضها لأن تكون الامين العام وقد تم له ما اراد...
    # لماذا كان حريصا على اختيار سارة نقد الله؟
    _ هو يعتقد ان الامين العام السابق كان معترضا على كثير من سياسات الحزب، وركز على حكاية الحوار، انا كأمين عام لست رافضا للحوار وانما لدي اشتراطات، واختار سارة لأنه يريد انسان لا يعترض على ما يتخذ من قرارات...
    # فقط سارة لديها مواقف جيدة فيما يتعلق بالحوار وغيره؟
    _ نعم سارة لديها مواقف (كويسة جدا)، ولكن هو لديه اعتقاد انه يمكنه التعامل مع سارة افضل مما يتعامل مع ابراهيم الأمين
    # انت قلت انك ماض في اجراءات الطعن في قرار الهيئة المركزية باقالتك هل لديك الثقة في ان تتخذ مؤسسات التحكيم التي تقدمت اليها بما فيها مسجل الاحزاب بقرار لصالحك، والا ترى ان التحالفات السياسية المعلنة والخفية ستؤثر على مسار سير الطعن؟
    _ الطعن مقدم من عدد من اعضاء اللجنة المركزية، انا واحد منهم، نحن حريصون على المسار القانوني، الجانب السياسي لا نهتم له كثيرا، طبعا هناك حديث كثير قيل (قاله رئيس الحزب) عن ان حزب الامة القومي ماركة مسجلة، ولكن الحزب هو حزب كل الناس ونحن احرص الناس عليه وعلى تماسكه وضد اي عمليات انشقاق وما يسئ الى سمعة الحزب، ما دفعنا الى الطعن اننا نريد تحصين الحزب في اطار قانوني، ونحن كقيادات نريد ان نحافظ على دستور ولوائح ومؤسسات الحزب، وانا اقول ان الحزب فيه مؤسسات وليس فيه مؤسسية، وبالتالي موقفنا هذا موقف مبدئي ولا نسعى لانتصار وانما لنقول اننا حافظنا على مؤسسات الحزب.
    # كيف ستمارس صلاحياتك في حال تم الحكم لصالحك؟
    _ الحقيقة ان اجتماع اللجنة المركزية الاخير احدث ربكة كبيرة في الحزب ولسوء حظنا ان المسألة تزامنت مع اعتقال السيد الصادق المهدي، الاعتقال كان امتحان للقوى المؤثرة داخل حزب الامة، وللاسف الشديد رغم ان الانصار مشهورين بمواقفهم القوية ومواقفهم فيما يتعلق بقيادة الحزب لديهم مواقف قد يحسبها البعض متطرفة، لكن ماحدث ــ وهذا ليس كلامي وانما كلام كل المراقبين الذين لاحظوا ان رد الفعل ابدا لم يكن يتوازى مع حجم اعتقال السيد الصادق المهدي...
    # لماذا لم يتناسب رد الفعل على اعتقال الامام المهدي مع الحدث ؟
    _ كثير من الناس يعتقدون ان القائمين بأمر المؤسسات الحالية لم يستطيعوا توظيف رفضهم للاعتقال عبر هبات ووقفات احتجاجية تتناسب مع حجم الحدث.. وما حدث في الهيئة المركزية اضعف الثقة في مؤسسات الحزب واضعف الثقة في الذي ترتب على انعقاد الهيئة المركزية
    # هل لأن المؤسسات ضعيفة أم ...
    _ ما قلته لك حديث مراقبين وفسرها كما تفسرها انا لا اريد ان اسيئ الى احد، وهذا تقييم مراقبين وانا نفسي منزعج لهذه الحقيقة، فانا كنت اريد لمؤسسات حزب الامة في ظروف مثل هذه ان تكون محل تقدير واشادة من كل الناس
    # كيف كنت ستتعامل مع اعتقال الصادق المهدي اذا كنت امينا عاما، وهل كنت ستسمح بمثل رد الفعل هذا؟
    _ لو كنت امينا عاما لكنت حركت كل السودان، كل قواعد حزب الامة في السودان، لأن اعتقال الامام يفرض على كل منتم للحزب ان يعبر بصورة واضحة جدا عن رفضه للاعتقال والمطالبة باطلاق سراحه
    # في حال وصل الحوار الوطني الى طريق مسدود ما هي الاحتمالات التي تتوقع ان تسير فيها الامور داخل حزب الامة؟
    _ الصورة واضحة جدا، هناك ثلاث سناريوهات، الأول الحوار، الثاني الانتفاضة الشعبية، الثالث البندقية ..وبالنسبة لحزب الامة، في مرحلة الحوار كان هناك تباين في الرؤى، كان رأينا ان نعمل في الحوار والاستعداد لـ ماذا اذا فشل الحوار والاستعداد هو بالعمل في التعبئة، والسيد رئيس الحزب كان يتكلم عن وقفات احتجاجية وملء الميادين ومظاهرات وعصيان مدني ويتكلم عن انتفاضة شعبية، فرأينا ان الاثنين يمشوا مع بعض، اذا الناس مضت في الحوار وشعرت انه لا يؤدي الى نتيجة، سيقل عدد الذين قلبهم على الحوار، والناس الخائفين من ان تكون البندقية هي الحل الوحيد لحسم الصراع السياسي سيقل عددهم ايضا، وسيأتي الجميع الى المنطقة في المنتصف وبالتالي سيكون هناك ضغط شارع، والى الآن كوادر وقواعد مع عملية التعبئة، ونحن سننسى كل الفات ولن نتقيد بمواقع أو اين موقع فلان وسيكون حرصنا على ان نكون يد واحدة متماسكة وهذا ما حدث قبل الاعتقال حين تم استدعاء السيد الصادق المهدي فكنت من اول من ذهبوا ووقفوا احتجاجا وايضا بعد اعتقاله...
    # ايضا هذا محل سؤال.. البعض فسّر مشاركتك في الوقفة لحظة استدعاء الامام الصادق المهدي الى نيابة امن الدولة كمحاولة منك لاثبات تماسكك امام قرار اقالتك من الامانة العامة؟
    _ بالعكس انا اعتقد ان ما حدث في الهيئة المركزية فاتحة خير، وانا ما زلت امارس وجودي داخل الحزب ومحتفظ بعلاقاتي في الداخل والخارج باقوى مما كانت في السابق، وانا رجل مبدئي وذهبت للمشاركة لأن رئيس الحزب تعرض لمحنة ويجب الوقوف معه، لا اسعى للتعاطف من احد وانا معروف باستقلاليتي في الرأي ولا اتراجع في الحق وان اي عمل اعمله لابد ان اكون متصالحا فيه مع نفسي، ثم انني لست وحدي من شارك بهذا الفهم، بالأمس اجتمعنا اكثر من مائة شخص من القيادات لنضع برنامجنا للايام القادمة، وبرنامجنا لا يعني الانفصال عن الحزب ولا يعني العمل ضد الحزب سنركز عملنا على ثلاثة محاور، الاول ردم الفجوة بين القيادة والقاعدة، الثاني العمل في التوعية والتعبئة، الثالث اتاحة الفرصة للشباب وتمثيلهم بنسبة عالية جدا وتنمية مهاراتهم للمرحلة القادمة مرحلة ما بعد التغيير..
    # كأنكم شرعتم في نشاط لتنظيم موازي؟
    _ لا بالعكس هو نشاط مكمل للحزب...
    # هل هو داخل مؤسسات الحزب؟
    _ ليس داخل المؤسسات وانما داخل الحزب، ليس بالضرورة ان يكون لدي موقع معين انا لا اتخذ قرارات، انا اريد اعداد الناس لذا عملي كله منصب في ...
    # من اي موقع تتحرك؟
    _ من داخل الحزب، ليس شرطا ان اتحرك من موقع معين، هو حراك مجموعة ...
    # تتبع للامانة العامة؟
    لا ليس للامانة العامة، هي مجموعة التغيير وتسعى لاصلاح الحزب من الداخل بدون تصادم مع احد، تتحرك من داخل مؤسسات الحزب لتجويد العمل، وليس لهذه المجموعة أي تفكير في ان تتسبب في تشنج احد.
    # بالعودة الى اعتقال الامام المهدي.. هل تعتقد انه جاء خصما على صراعك حول الامانة العامة للحزب؟
    _ لا توجد أي علاقة بين هذا وهذا، ولا نفسر العملية في اطار سياسي، ما قمنا به خطوة في اطار الحفاظ على الدستور واللوائح، وليس فيها سعي لتحقيق انتصار شخصي.
    # بعد اعتقال الامام هل فكرت في التراجع عن طعنك في قرار الهيئة المركزية؟
    _ القضية ان اعضاء في الهيئة يعتقدون ان قرارات الهيئة المركزية سيكون لها تأثير سلبي على الحزب وبالتالي نحن ماضون في هذا الاتجاه، اما ما يخص اعتقال سيد الصادق نحن نعتقد انه لا بد ان يكون لنا موقف مبدئي يتناسب ورفض اعتقاله والعمل على اطلاق سراحه والعمل على ان يكون حزب الامة كحزب معارض لديه مواقف واضحة في كل القضايا المطروحة في الساحة.
    # بعد قرار اقالتك ظهرت حملة لاغتيال شخصيتك كأن توصف بأنك انفعالي وانك (ابو الدقيق).. كيف تعاملت مع الامر؟
    _ الهيئة المركزية كان هدفها شيئ واحد هو اغتيال ابراهيم الامين سياسيا، وهذا هو السبب الذي جعلني متمسكا بموقفي حتى اثبت ان الهدف لم يكن نبيلا، ولحسن الحظ انهم لم يجدوا شيئا سوى ما قلت به، وهم لم يستطيعوا ان يمسوا نشاطي الفكري والسياسي في الحزب طوال الفترة الماضية
    # من اين صدرت الحملة؟
    من الهيئة المركزية وانا لا اريد ان اذكر اشخاصا بصورة معينة
    # هل توقفت الحملة أم انها مستمرة؟
    _ لا .. تاني ما عندهم طريقة هي فقط كانت مرتبطة بالحكاية التي حدثت وبأن اسكت، ولكن رد الفعل من قطاعات واسعة في الحزب وما ترتب بعد اعتقال سيد الصادق اكد انني كنت مظلوما.
    # الآن يجري مبارك الفاضل اتصالات بغرض توجيد احزاب الامة، هل اتصل بك؟
    _ القضية ليست مبارك الفاضل، القضية ان الهيئة المركزية لديها قرار بلم الشمل وبدأت اتصالات بالمجموعة التي خرجت مع مبارك ومادبو، والآن هي تقوم بعمل كبير جدا ولديها اجتماعات في اطار السياسة التي نحن ملزمون بها وهي (لم الشمل)، لأننا نريد في فترة وجيزة ان يكون كل الناس تحت مظلة حزب الامة القومي وان يعمل الجميع من داخل حزب الامة، ليس مبارك وحده بل كل الناس الذين ابتعدوا عن الحزب تجمعوا ودخلو في حوارات استمرت سبعة اشهر وتم الاتفاق على ميثاق ...
    # بما في ذلك مسار ونهار؟
    _ لا ليس الذين هم في الحكومة، هؤلاء مرتبطين بالحكومة. وانما الذين ابتعدوا عن الحزب وما زالوا في المعارضة، سواء كانوا الاصلاح والتجديد أو التيار العام.. قطعوا شوطا كبيرا جدا في اطار السياسة التي نحن ملزمين بها وهي لم الشمل، ونحن نعتقد ان مرحلة الانشقاقات قد انتهت (الا اذا كان الزول داير يكون براهو ودا قرارو).
    # هل تمت مشاورتك في الميثاق؟
    _ جدا، انا ملزم يقرار لم الشمل وهو قرار لم يأت من الخارج وانما قرار صادر عن الهيئة المركزية السابقة وهو قرار ملزم لمؤسسات حزب الامة
    # الآن ينظر الى التحرك الحالي كتكتل جديد يستهدف حزب الأمة القومي؟
    _ هذا كلام غير صحيح، الصورة واضحة جدا، وجماهير حزب الامة وصلت الى مرحلة من النضج بحيث تأتي مجموعة تأخذها هنا أو مجموعة تأخذها الى هناك ...
    # طيب .. دعني اصيغ السؤال على هذا النحو: انت اقرب الى مبارك الفاضل والى مواقفه ؟
    _ هذا غير صحيح، انا كما قلت لك لدي استقلاليتي، وقناعتي ان قيمة الانسان ان ينتمي الى فكرة وليس الى شخص، وما جرى جرى داخل حزب الامة، وما تم من محاولات لم الشمل لا علاقة له بمبارك أو غير مبارك، واوكد لك اننا في لم الشمل رافضين رفض تام الحديث عن اشخاص وانما نتحدث عن خط سياسي وعن ان كل الناس داخل حزب الامة سواسية كأسنان المشط، من يقدمه الناس يتقدم، وعن انه حزب مؤسسة وليس حزب فرد أو اسرة ولا حزب مجموعة من الناس على حساب آخرين، وهذا هو الهدف من التغيير، وقضية مجموعة التغيير قضية اصلاحية يترتب عليها تقوية المؤسسات وتقوية المؤسسية داخل الحزب.
    # البعض يتحدث عن ان الاصلاح شعار يرفعه مبارك لينتزع الحزب من بعد ذهاب الامام الصادق المهدي؟
    _ حزب الامة بعد الآن لن تكون فيه قيادة فردية، ستكون للمؤسسية دور كبير جدا في اتخاذ قرارته، وستكون القرارات نابعة من قواعده، وهذه اصبحت اللغة السائدة داخل قواعد حزب الامة اكثر من قياداته.
    # بناء على هذا هل سنجد قائدا لحزب الامة من خارج اسرة المهدي؟
    _ قد لا يكون اليوم ولكن هذا ما سيحدث، هناك عمل ماض، وسيد الصادق بنفسه قال ذلك، قال ان لديه عشرين شخصية أي واحد فيهم يمكن ان يكون رئيسا لحزب الامة.
    # ربما كانوا جميعهم من داخل الاسرة؟
    _ لا ليس من داخل الاسرة، لا يوجد هذا العدد، ربما اثنان أو ثلاثة ولكن هناك سبعة عشر من خارج الاسرة، هذا كلام رئيس الحزب.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de