اعتقالات مكثفة للناشطين ومدافعي حقوق الانسان منذ مظاهرات 11 مارس في جامعة الخرطوم

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 06:20 AM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
21-03-2014, 06:40 AM

GIRIFNA
<aGIRIFNA
تاريخ التسجيل: 12-03-2014
مجموع المشاركات: 8

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


اعتقالات مكثفة للناشطين ومدافعي حقوق الانسان منذ مظاهرات 11 مارس في جامعة الخرطوم

    .

    يوم الخميس 13 مارس 2014 تم اعتقال عبدالمنعم ادم محمد من مكتبه في السوق العربي بوسط الخرطوم. عبد المنعم كما يعرفه العامة هو محامي ولكن لكثير ممن يعرفونه هو رمز حقيقي لحقوق الانسان.

    نشأ عبدالمنعم في ولاية النيل الأبيض ودرس القانون في جامعة الامام المهدي قبل انتقاله الى الخرطوم مع أسرته. لم ترضي دراسته رغبته في المعرفة فالتحق بالدبلوم العالي في قانون حقوق الانسان بجامعة الخرطوم ولم يتمكن من إكماله لأسباب شخصية. كان عبدالمنعم منهكاً بتقديم خدمات العون القانوني لمن لا يستطيعون التكفل بنفقاتها أو لايمكنهم الحصول عليها.

    قبل يومين من اعتقاله، قضى عبدالمنعم يومه باحثاً بين اقسام الشرطة عن الطلاب الذين تم اعتقالهم اثناء مظاهرات جامعة الخرطوم، وهو دائما من أوائل المحامين الذين يصلون اقسام الشرطة دفاعاً عن الطلاب واطلاقاً لسراحهم بكفالة وغالباً ما يمضي الساعات الطوال في اقسام الشرطة بدلاً عن توفير الخدمات القانونية الربحية.

    الذين يعرفون عبدالمنعم يعرفون تفانيه لحقوق الانسان مما يجعله يتولى قضايا حساسة يتجنبها عدد من المحامين ولا يجرؤن على توليها. وكان لقاء عبدالمنعم بعدد من الناشطين للمرة الاولى في اقسام الشرطة لضمان اطلاق سراح الناشطين او الدفاع عن الطلاب امام المحاكم بعد المظاهرات. تولى عبدالمنعم قبل اعتقاله قضية طالب تم اعتقاله لشهور وتعذيبه بواسطة جهاز الامن والمخابرات الوطني، ووضع هذا الجهاز ايديه على عبد المنعم لنفس هذه الاسباب، لانه لا يخاف ان يتحداهم ويقاضيهم امام المحاكم عن هذه الانتهاكات ضد الشعب السوداني والناشطين خاصة. عمل عبدالمنعم قبل اعتقاله على اعادة تنظيم مكتبه لان عدد من المحامين ليس لديهم مكاتب وهو يريد منهم ان يستخدموا مكتبه الذي ملاذاً للمحامين الشباب امثاله. ان الحصول على مكتب غو رفاهية لعدد من المحامين من ضمنهم عبدالمنعم الذي عمل بلا كلل لسنوات قبل ان يتخصل على مكتب صغير العام الماضي.

    وفقاً للمادة 48 من قانون مهنة المحاماة 1983 المعدل في 2014، يجب على جهة الاعتقال ان تخطر نقابة المحامين قبل اعتقال اي محامي في ما عدا قضايا الامن الوطني او في حالة اعتقال المحامي اثناء ارتكابه الجريمة. ينص تعديل 2014 على ضرورة وجود اذن مكتوب من نقابة المحامين قبل اعتقال أي محامي، لكن من جانب آخر ينص قانون الامن الوطني لسنة 2010 أن جهاز الامن والمخابرت الوطني فوق القانون ويمكنه اعتقال أي شخص تحت ذريعة “الامن الوطني”.

    اضافة الى ذلك، اذا اعتقل محامي بسبب عمله، ينص القانون على أن رئيس النقابة أو ممثله من المحامين يمكنه ان يحضر التحقيق الذي يجب اجراءه بناء على قانون الاجراءات الجنائية لعام 1991 الذي يضمن للمتهم عدة حقوق.

    لسنوات ظل جهاز الامن والمخابرات الوطني يعتقل هدد من المحامين لاسابيع منهم عبدالرحمن قاسم، رمزي يحى، ساطع الحاج، كمال عمر، طارق الشيخ وآخرين لم يتم تحويل أي منهم للمحكمة ومقاضاتهم.

    استهداف اعضاء تجمع روابط طلاب دارفور بالاعتقال

    حدثت عدد من الاعتقالات للنشطا ومحامي حقوق الانسان منذ احداث 11 مارس بجامعة الخرطوم، تم اطلاق سراح عدد منهم ولكن الاتية اسماءهم لايزالون قيد الاحتجاز:

    1. حمدان عبدالله: السنة الثانية بكلية العلوم/ جامعة الخرطوم. تم اعتقاله يوم 12 مارس بالقرب من داخليات الوسط، كان برفقة الطالب علي أبكر موسى عندما أطلق عليه الرصاص وقتل.

    2. أشرف محمد عثمان، تم اعتقاله يوم 12 مارس

    3. غازي الريح السنهوري، شاب ناشط تم اعتقاله من منزله يوم 12 مارس.

    4. عيسى صالح ابراهيم، معتقل منذ 13 مارس.

    5. الزبير عبدالمجيد، معتقل منذ 13 مارس.

    اختفى المحامي وعضو هيئة محامي دارفور عبدالعزيز التوم ابراهيم أثناء تشييع الطالب علي أبكر موسى يوم 12 مارس، حيث أفاد جهاز الأمن والمخابرات الوطني أسرته أنه معتقل لديهم يوم الاثنين بعد 5 أيام من ترك اسرته وأحبائه بلا إجابة ان كام معتقلاُ أم لا. ويعتقد أنه ضمن أكثر من 10 أفراد تم اعتقالهم عندما عاجمت قوات الشرطة المشيعين بالغاز المسيل للدموع. أخبر أحد مصادر قرفنا أن عدد المعتقلين غير معروف لأن عدد من الناشطين قد يكونو مختبئين خوفاً من الاعتقال الطويل.

    يوم 18 مارس تم اعتقال أربعة نشطاء من السوق العربي، ثلاثة منهم من تجمع روابط طلاب دارفور وأحدهم محامي حقوق انسان وعضو في هيئة محامي دارفور. حدث الاعتقال بعد زيارة أعضاء تجمع الروابط لمكاتب هيئة محامي دارفور لمناقشة النزاع الدائر في دارفور والعدالة للطالب القتيل علي أبكر من جامعة الخرطوم. تم اعتقال 4 ناشطين من تجمع الروابط تمكن واحد من الهروب بينما أطلق سراح أحدهم بعد يوم من الاستجواب، والمعتقلين هم:

    1. ابراهيم صالح ابراهيم آدم (جيفارا): ناشط وخريج من جامعة السودان.

    2. الرضي علي ابراهيم (ودالرضي): محامي حقوق انسان يعمل مع هيئة محامي دارفور.

    3. الصادق (أفلاطون): ناشط.

    4. أحمد علي أحمد (بوكو): جامعة النيلين، كلية القانون من أم دافوق بجنوب دارفور.

    تم اطلاق سراح أحمد علي أحمد بعد يوم من اعتقاله وقام بادلاء شهادته في فيديو لقرفنا حيث ذكر أن جهاز الأمن والمخابرات الوطني استجوبه تحديداً عن مطالب وخطط تجمع روابط دارفور وأضاف أن الجهاز لا يزال يستهدف أعضاء تجمع روابط دارفور والقيادات الطلابية المتعاونة معهم وأنه قد سئل من أسماء محددة مضيفاً أنهم ربما ينوون اعتقالهم في الأيام القادمة. بعض هذه الاسماء محمد ادريس جدو ومحمد صلاح.

    تم اعتقال محمد ادريس جدو/ ناشط من الفاشر شمال دارفور يوم الاربعاء 19 مارس. جدو هو الرئيس السابق لاتحاد طلاب دارفور عندما كان طالباً بجامعة الخرطوم وحالياً هو عضو تجمع روابط دارفور. وثقت قرفتا اعتقاله في اواخر 2011 وبدايات 2012.

    تم اعتقال محمد صلاح/ ناشط ومتخرج حديثاً في جامعة الخرطوم ظهر 20 مارس من مطار الخرطوم أثناء مغادرته البلاد لحضور ورشة عمل. بعد اعتقاله قام جهاز الامن بارسل رسائل مزيفة لوالدته ليطمئنها على اكماله لاجراءات السفر وهو متجه للاقلاع. ولكن شاهد أحد اصدقائه اعتقاله واتصل بأسرته. والدته قلقة من تعرضه للتعذيب لأنه تحدث في تأبين الطالب علي أبكر موسى قبل أيام. وهذا ليس اعتقال محمد صلاح الاول حيث تم اعتقاله لشهرين بدون توجيه تهم أو محاكمته أثناء احتجاجات صيف 2012 (السوان ينتفض) وقد أدلى بشهادته لقرفنا عقب اطلاق سراحه.

    نظمت طالبات جامعة الخرطوم المقيمات بداخلية البركس وقفة سلمية صامتة يوم 19 مارس وحملن لافتات تطالب باطلاق سراح زملائهم الطلاب المعتقلين ومحامي حقوق الانسان ووجوههن مغطاة بالكامل، كما طالبن بايقاف الحرب في دارفور (مرفق الصور)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de